أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- البَوْل: واحد الأَبْوال، بال الإِنسانُ وغيرُه يَبُول بَوْلاً؛ واستعاره بعض الشعراء فقال: بالَ سُهَيْلٌ في الفَضِيخِ فَفَسَد والاسم البِيلَة كالجِلْسة والرِّكْبة. وكَثْرَةُ الشَّرابِ مَبْوَلة، بالفتح. والمِبْوَلة، بالكسر: كُوزٌ يُبال فيه. ويقال: لنُبِيلَنَّ الخَيْلَ في عَرَصاتكم؛ وقول الفرزدق: وإِنَّ الذي يَسْعَى ليُفْسِدَ زَوْجَتِي، كسَاعٍ إِلى أُسْدِ الشَّرَى يَسْتَبِيلُها أَي يأْخذ بَوْلَها في يده؛ وأَنشد ابن بري لمالك بن نُوَيْرة اليربوعي وقال: أَنشده ثعلب: كأَنَّهُمُ، إِذ يَعْصِرون فُظُوظَها بِدَجْلة أَو فَيْض الأُبُلَّةِ، مَوْرِدُ إِذا ما اسْتَبَالوا الخَيْلَ، كانت أَكُفُّهم وَقائِعَ للأَبْوالِ، والماءُ أَبْرَدُ يقول: كانت أَكُفُّهم وَقائع حين بالت فيها الخيل، والوَقَائع نُقَرٌ، يقول: كأَنَّ ماء هذه الفُظُوظ من دَجْلة أَو فَيْضِ الفُرَات. وفي الحديث: من نام حتى أَصبح بال الشيطان في أُذُنه؛ قيل: معناه سَخِر منه وظَهَر عليه حتى نام عن طاعة الله كما قال الشاعر: بالَ سُهَيْل في الفَضِيخِ فَفَسَد أَي لما كان الفَضِيخ يَفْسُد بطلوع سُهَيْل كان ظُهورُه عليه مُفْسِداً له. وفي حديث آخر عن الحسن مرسلاً أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: فإِذا نام شَفرَ الشيطانُ برّجْله فبال في أُذنه. وفي حديث ابن مسعود: كفى بالرجل شرًّا أَن يَبُولَ الشيطانُ في أُذنيه، قال: وكل هذا على سبيل المجاز والتمثيل. وفي الحديث: أَنه خرج يريد حاجة فاتَّبعه بعض أصحابه فقال: تَنَحَّ فإِن كل بائِلَةٍ تُفيخُ أَي من يبول يخرج منه الريح، وأَنَّثَ البائلة ذهاباً إِلى النفس. وفي حديث عمر ورأَى أَسْلَمَ يحمل متاعه على بعير من إِبل الصدقة قال: فَهَلاً ناقةً شَصُوصاً أَو ابنَ لَبُون بَوَّالاً؟ وصفه بالبول تحقيراً لشأْنه وأَنه ليس عنده ظَهْرٌ يُرْغَب فيه لقُوَّة حَمْله ولا ضَرْعٌ فيُحْلَبَ وإِنما هو بَوَّال. وأَخَذَهُ بُوَال، بالضم، إِذا جَعَلَ البولُ يُعتريه كثيراً. ابن سيده: البُوال داء يكثر منه البَوْل. ورجل بُوَلة: كثير البَوْل، يطَّرد على هذا باب. وإِنَّه لحَسن البِيلة: من البَوْل. والبَوْلُ: الولَد. ابن الأَعرابي عن المفضل قال: الرجل يَبُول بَوْلاً شَرِيفاً فاخِراً إِذا وُلِدَ له وَلدٌ يشبهه. والبَالُ: الحال والشأْن؛ قال الشاعر: فبِتْنا عَلى ما خَيَّلَتْ ناعِمَيْ بال وفي الحديث: كل أَمر ذي بال لا يُبْدأُ فيه بحمد الله فهو أَبتر؛ البال: الحال والشأْن. وأَمر ذو بالٍ أَي شريفٌ يُحْتَفل له ويُهْتَمُّ به. والبَالُ في غير هذا: القَلْبُ، ومنه حديث الأَحنف: نُعِيَ له فلان الحَنْظَلي فما أَلْقَى له بالاً أَي ما استمع إِليه ولا جعل قلبه نحوه. والبال: الخاطر. والبال: المَرُّ الذي يُعْتَمَل به في أَرض الزرع. والبَالُ: سَمَكة غليظة تُدْعَى جَمَل البحرِ، وفي التهذيب: سَمَكة عظيمة في البحر، قال: وليست بعربية. الجوهري: البَالُ الحُوت العظيم من حيتان البحر، وليس بعربي. والبال: رَخَاء العَيْش (* كتب هنا بهامش الأصل: في نسخة رخاء النفس) ، يقال: فلان في بالٍ رَخِيٍّ ولَبَب رَخِيٍّ أَي في سَعَة وخِصْبٍ وأَمْنٍ، وإِنه لَرَخِيُّ البَالِ وناعم البَالِ. يقال: ما بالُك؟ والبالُ: الأَمَل. يقال: فلان كاسِفُ البال، وكُسُوف باله: أَن يضيق عليه أَمله. وهو رَخِيُّ البال إِذا لم يشتد عليه الأَمر ولم يَكْتَرِثْ. وقوله عز وجل: سَيَهْديهم ويُصْلح بالَهم، أَي حالهم في الدنيا. وفي المحكم: أَي يُصْلح أَمر معاشهم في الدنيا مع ما يجازيهم به في الآخرة؛ قال ابن سيده: وإِنما قَضَيْنا على هذه الأَلف بالواو لأَنها عَيْن مع كثرة «ب و ل» وقلة «ب ي ل». والبالُ: القَلْبُ. ومن أَسْماء النفس البالُ. والبالُ: بال النفس وهو الاكتراث، ومنه اشتق باليَتْ، ولم يَخْطُر ببالي ذلك الأَمر أَي لم يَكْرِثْني. ويقال: ما يَخْطِرُ فلان ببالي. وقولهم: ليس هذا من بالي أَي مما أُباليه، والمصدر البالَةُ. ومن كلام الحسن: لم يُبالِهم اللهُ بالَةً. ويقال: لم أُبالِ ولم أُبَلْ، على القصر؛ وقول زهير: لقد بالَيْتُ مَظْعَنَ أُمِّ أَوْفَى، ولكنْ أُمُّ أَوْفَى لا تُبَالي بالَيْتُ: كَرِهت، ولا تُبَالي: لا تَكْرَه. وفي الحديث: أَخْرَجَ من صُلْب آدم ذُرِّيّة فقال: هؤلاء في الجنة ولا أُبالي، ثم أَخرج ذُرِّيّة فقال: هؤلاء في النار ولا أُبالي أَي لا أَكره. وهما يَتباليان أَي يَتَبارَيان؛ قال الجعدي: وتَبَالَيا في الشَّدِّ أَيَّ تَبَالي وقول الشاعر: ما لي أَراك قائماً تُبَالي، وأَنْتَ قدْ مُتَّ من الهُزالِ؟ قال: تُبالي تَنْظُر أَيُّهم أَحْسَنُ بالاً وأَنت هالك. يقال: المُبالاة في الخير والشر، وتكون المُبالاة الصَّبْرَ. وذكر الجوهري: ما أُباليه بالَةً في المعتل؛ قال ابن بري: والبال المُبالاة؛ قال ابن أَحمر: أَغَدْواً واعَدَ الحَيُّ الزِّيالا، وسَوْقاً لم يُبالوا العَيْنَ بالا؟ والبالَة: القارُورة والجِرَاب، وقيل: وِعاء الطيِّب، فارسي مُعرَّب أَصله باله. التهذيب: البالُ جمع بالة وهي الجِرَاب الضَّخْم؛ قال الجوهري: أَصله بالفارسية يله؛ قال أَبو ذؤَيب: كأَنَّ عليها بالَةً لَطَمِيَّةً، لها من خِلال الدَّأْيَتَينِ أَرِيجُ وقال أَيضاً: فأُقْسِمُ ما إِنْ بالةٌ لَطَمِيّةٌ يَفْوحُ بباب الفَارِسِيِّينَ بابُها أَراد باب هذه اللَّطِمية قال: وقيل هي بالفارسية يله التي فيها المِسْك فأَلف بالة على هذا ياء. وقال أَبو سعيد: البالة الرائحة والشَّمَّة، وهو من قولهم بلوته إِذا شممته واختبرته، وإِنما كان أَصلها بَلَوَة ولكنه قَدَّم الواو قبل اللام فَصَيَّرها أَلفاً، كقولك قاعَ وقَعَا؛ أَلا ترى أَن ذا الرمة يقول: بأَصْفَرَ وَرْد آل، حتَّى كأَنَّما يَسُوفُ به البالي عُصارَةَ خَرْدَل أَلا تراه جَعَلَه يَبْلُوه؟ والبالُ: جمع بالَةٍ وهي عَصاً فيها زُجٌّ تكون مع صَيّادي أَهل البصرة، يقولون: قد أَمكنك الصيدُ فأَلْقِ البالَة. وفي حديث المغيرة: أَنه كره ضرب البالَة؛ هي بالتخفيف، حَديدة يصاد بها السمك، يقال للصياد: ارْمِ بها فما خرج فهو لي بكذا، وإِنما كرهه لأَنه غرر ومجهول. وبَوْلان: حيٌّ من طَيِّءٍ. وفي الحديث: كان للحسن والحسين، عليهما السلام، قَطِيفَة بَوْلانِيَّة؛ قال ابن الأَثير: هي منسوبة إِلى بَوْلان اسم موضع كان يَسْرِق فيه الأَعْرابُ متاعَ الحاجِّ، قال: وبَوْلان أَيْضاً في أَنساب العرب. بيل: بِيل: نَهْر، والله أَعلم.


- ـ البَوْلُ: م، ـ ج: أبْوَالٌ، وقد بالَ، والاسمُ: البِيلَةُ، بالكسر، ـ و= : الولَدُ، والعَدَدُ الكثيرُ، والانْفِجَارُ، وبهاءٍ: بنْتُ الرجُلِ. وكغُرابٍ: داءٌ يَكْثُرُ منه البَوْلُ. وكهُمَزَةٍ: الكَثيرُهُ. ـ والمِبْوَلَةُ، كمِكْنَسَةٍ: كوزُهُ، والشَّرابُ مَبْوَلَةٌ، كَمَرْحَلَةٍ. ـ والبالُ: الحالُ، والخاطِرُ، والقلبُ، والحوتُ العظيمُ، والمَرُّ الذي يُعْتَمَلُ به في أرض الزَّرْعِ، ورَخاءُ العَيْشِ، وبهاءٍ: القارُورَةُ، والجِرابُ، ووِعاءُ الطيبِ، ـ وع بالحِجَازِ. وهِلالُ بنُ زَيْدِ بن يَسارِ بن بَوْلَى كسَكْرَى: تابِعِيُّ. ـ وبالَ: ذابَ. ـ وأبْوالُ البِغَالِ: السَّرابُ. ـ وبالويه: اسمٌ. وما أُبالِيه بالَةً، في المُعْتَلِّ.


- بال بال بَوْلاً: أَخرج ما في مثانته من ماء فهو بائل، وبَوَّال.|بال فلانٌ: نَسَل.|بال الشحمُ ونحوه: ذاب.


- البُوَلة : الكثير البَوْل.


- البَالَّةُ : النَّدى.|البَالَّةُ الخَيْر.


- المَبوَلَةُ : ما يُدِرُّ البَوْلَ.| ويُقال: :-كثرة الشرَاب مَبْولَةُ.


- البال : الحال والشَّأْن.| يُقال: أمْرٌ ذو بالٍ: شريف يُحتفَل له ويهتم به. يقال: فلانٌ رَخِيٌّ البال، وناعِمُ البال: موفور العَيش، هادئ النفْس.|البال الخاطرُ، يقال: فلانٌ كاسف البال: مهموم.|البال الأمل .|البال الفأَس.|البال حُوتٌ كبيرٌ ضخمُ الرأس من الفصيلة الباليّة .| 42.


- البُوال : داء يكثر منه البول.


- استباله : أباله.| ويُقال: استبال الطبيبُ المريضَ: طلب بَوْلَهُ لاختبَاره.


- تبوّل : بال.


- المِبْوَلة : ما يبال فيه. والجمع : مَباوِلُ.


- بَوّلَ : بال.


- البَوْل : سائل تفرزْه الكُلْيتان، فيجْتمع في المثانَةِ حتى تدفعه. والجمع : أبْوالُ.


- أباله : جعله يبول.


- البالة : الجرابُ الصَّخم.|البالة وعاء يضم مقدارا مضْغوطا من القُطن أو الثياب.


- (طبخ).|-التَّبُّولَةُ أَكْلَةٌ شَرْقِيَّةٌ : طَعَامٌ يُحَضَّرُ بِالبُرْغُلِ وَالبَقْدُونِسِ وَالبَصَلِ وَالْخَسِّ وَالنَّعْنَاعِ، وَيُتَبَّلُ بِالتَّوَابِلِ وَعَصِيرِ اللَّيْمُونِ وَالحَامِضِ وَالزَّيْتِ وَالمِلْحِ.


- (فعل:رباعي متعد).| بَوَّلَ، يُبَوِّلُ، مصدر تَبْوِيلٌ- بَوَّلَتِ الأُمُّ ابْنَتَهَا : جَعَلَتْهَا تَبُولُ.


- (منسوب إلَى البَوْلِ).|-أمْرَاضٌ بَوْلِيَّةٌ : أمْرَاضٌ تُصِيبُ الْمَتَانَةَ وَالكُلْيَتيْنِ.


- جمع: أَبْوَالٌ. | (مصدر بَالَ).|-كَثُرَ بَوْلُهُ : الْمَاءُ الَّذِي نَشْرَبُهُ وَتَقُومُ الكُلْيَتانِ بِإِفْرَازِهِ، وَيَصِلُ إلَى الْمَتَانَةِ، وَيَخْرُجُ مِنَ العُضْوِ التَّنَاسُلِيِّ.


- جمع: مَبَاوِلُ. | 1- إِنَاءٌ يُبَالُ فِيهِ.2.: مَكَانٌ فِيالسَّاحَاتِ أَوِ الأَمَاكِنِ العَامَّةِ يَبُولُ فِيهِ النَّاسُ- يَبُولُ فِي الفِرَاشِ كَمَا أَبُولُ فِي هَذِهِ المِبْوَلَةِ الآنَ وَكَمَا يَبُولُ جَمِيعُ النَّاسِ فِي جَمِيعِ الْمَبَاوِلِ. (أحمد بوزفور).


- 1- البال من الثياب : الخلق ، الرث


- 1- أباله : جعله يبول


- 1- بال : أخرج بوله|2- بال الشحم : ذاب


- 1- داء يكثر فيه البول


- 1- كثير البول


- 1- ما يحمل على البول


- 1- مبولة : إناء يبال فيه|2- مبولة : مكان في الساحات العامة أو الأحياء يبول فيه الناس|3- مبولة : مثانة ، وعاء عضلي في الجسم يتلقى البول ويجمعه


- 1- مصدر بال|2- سائل تفرزه الكليتان فيجتمع في المثانة حتى تدفعه الطبيعة من الجسم|3- عدد كثير|4- ولد


- 1- مصدر بالى|2- حال|3- خاطر : « خطر ذلك ببالي »|4- قلب|5- أمل|6- حوت يعرف بـ « جمل البحر »|7- « هو رخي البال ، أو ناعم البال » : أي هنيء العيش


- 1- مصدر بالى|2- قنينة ، زجاجة|3- وعاء الطيب|4- جراب ضخم|5- حزمة من القطن أو غيره


- ب ول: (الْبَوْلُ) وَاحِدُ (الْأَبْوَالِ) وَقَدْ (بَالَ) مِنْ بَابِ قَالَ وَأَخَذَهُ (بُوَالٌ) بِالضَّمِّ أَيْ كَثْرَةُ بَوْلٍ. وَيُقَالُ: الشَّرَابُ (مَبْوَلَةٌ) بِالْفَتْحِ. وَ (الْمِبْوَلَةُ) بِالْكَسْرِ كُوزٌ يُبَالُ فِيهِ. وَ (الْبَالُ) الْقَلْبُ يُقَالُ مَا يَخْطُرُ فُلَانٌ بِبَالِي. وَالْبَالُ رَخَاءُ النَّفْسِ يُقَالُ: فُلَانٌ رَخِيُّ الْبَالِ. وَالْبَالُ الْحَالُ يُقَالُ مَا بَالُكَ.


- بُوال | • البُوال السُّكَّريّ (طب) مرض يظهر فيه سكَّر العنب في البول نتيجة لأسباب متعدّدة أهمها نقص هرمون الأنسولين الذي ينظِّم احتراق هذا السُّكر في الدَّم.


- مِبْوَلة ، جمع مَباوِل: موضع، أو وعاء يُبال فيه :-أصبح المكانُ مِبْولَةً.


- بَوْليّ :اسم منسوب إلى بَوْل: :-مسالك بوْليّة: قنوات البول |• بوْليّ تناسليّ: ذو علاقة بالأجهزة البوليّة والتناسليّة، - بوْليّ زُلاليّ: خاصّ بالبول الزُّلاليّ. |• الجهاز البَوْليّ: جهاز يشمل الكُليتين والمثانة والمجاري البوليّة. |• تسمُّم بوْليّ: (طب) تسمُّم يُصيب الدَّم بسبب بعض الأمراض البوليّة. |• أمراض بوليَّة: (طب) أمراض تصيب المثانة والكليتين. |• مسالك بوليَّة: (التشريح) قنوات البول.


- بوَّلَ يبوِّل ، تَبْويلاً ، فهو مُبوِّل ، والمفعول مُبوَّل | • بوَّلَ الطِّفلَ أباله، جعله يبول :-عندما انحبس بولُه تحتّم أن يبوِّله بطريقة ما.


- تبوَّلَ يتبوَّل ، تبوُّلاً ، فهو مُتبوِّل | • تبوَّلَ الحيوانُ مُطاوع بوَّلَ: بال، أخرج ما في مثانته من ماء.


- بالَ يَبول ، بُلْ ، بَوْلاً ، فهو بائل | • بالَ الإنسانُ وغيرُه أخرج ما في مثانته من ماء :-بال الطفلُ على نفسه: بال في سراويله |• بالت بينهم الثَّعالبُ: تعادوا بعد الصَّداقة.


- تبُّولة :سَلَطَة لبنانيَّة من البُرْغُل والكراث والطماطم والنعناع والبقدونس.


- أبالَ يُبيل ، أَبِلْ ، إبالةً ، فهو مُبيل ، والمفعول مُبال | • أبال الطِّفلَ جعله يبول.


- مَبْوَل ، جمع مَباوِل.|1- اسم مكان من بالَ: مكان معدّ ليُبال فيه. |2 - مثانة.


- بال :- ذهن، خاطر، قلب :-الأمّ دائما مشغولة البال على أولادها الغائبين |• جرَى على باله: تذكّر، فكّر فيه، توقَّع، - خالي البال/ خليُّ البال: لا يَشْغله شاغل، مطمئن القلب، - خطر على باله/ خطر في باله: تذكّره بعد نسيان، - راحة البال: طمأنينة النَّفس، خلوّ من الهمِّ، - طويل البال: صبور، كثير الاحتمال، - لا يخطر على البال: بعيد الوقوع، غير معقول، - لم يُلقِ لقوله بالاً: لم ينتبه إليه أو يهتمَّ به، - ما بالك؟: ما رأيك؟ - ما بالك خائفًا؟: لماذا؟. |2 - حال وشأن (مذكر) :- {سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ} - {ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ} |• أمرٌ ذو بال: مهمّ، ذو شأن، - رخيّ البال/ ناعم البال: موفور العيش، هادِئ النَّفس، - ما باله: ما شأنه. |3 - (الحيوان) حوت كبير ضخم الرأس من الفصيلة الباليّة.


- بالة :- جراب، رِزمة كبيرة. |2 - وعاء يضمّ مقدارًا مضغوطًا من القطن أو الثِّياب، حزمة المتاع الضخمة :-بالة ملابس/ قطن.


- مَبْوَلة :ما يُدِرُّ البَوْلَ :-كثرة الشّراب مَبْوَلةٌ.


- تبوُّل :مصدر تبوَّلَ. |• تبوُّل لاإراديّ: (طب) حالة مرضيّة يفقد فيها صاحبها السَّيطرة على البول.


- بَوْل ، جمع أَبْوال (لغير المصدر).|1- مصدر بالَ. |2 - (طب) سائل تستخلصه الكُليتان من الدم، فيمرُّ في الحالبين ويتجمَّع في المثانة، ومنها يندفع إلى الخارج عن طريق مجرى البول :-احتباس/ حصر البول: انحباسُه.|• البوْل السُّكَّريّ: (طب) مرض يظهر فيه سكَّر العنب في البول وأهم أسبابه نقص هرمون الأنسولين الذي ينظِّم احتراق هذا السُّكَّر في خلايا الجسم، يسبِّب إفرازًا مفرطا للبول، واستمراريَّة الإحساس بالعطش. |• بول دمويّ: (طب) وجود الدّم في البول. |• بول زُلاليّ: (طب) وجود زُلال في البول. |• سلَس البَوْل: (طب) التبوّل اللاإرادي، عدم استمساك البول. |• مقياس بوْل: (طب) جهاز يُستخدم لتحديد كثافة البوْل. |• مجرى البول: (التشريح) القناة التي يخرج من خلالها البول من المثانة عند معظم الثدييات.


- استبالة :مصدر استبالَ.


- استبالَ يستبيل ، اسْتَبِلْ ، اسْتِبالةً ، فهو مُستبيل ، والمفعول مُستبال | • استبال الطَّبيبُ المريضَ طلب بولَه لاختباره أو تحليله.


- بَوْل ، جمع أَبْوال (لغير المصدر).|1- مصدر بالَ. |2 - (طب) سائل تستخلصه الكُليتان من الدم، فيمرُّ في الحالبين ويتجمَّع في المثانة، ومنها يندفع إلى الخارج عن طريق مجرى البول :-احتباس/ حصر البول: انحباسُه.|• البوْل السُّكَّريّ: (طب) مرض يظهر فيه سكَّر العنب في البول وأهم أسبابه نقص هرمون الأنسولين الذي ينظِّم احتراق هذا السُّكَّر في خلايا الجسم، يسبِّب إفرازًا مفرطا للبول، واستمراريَّة الإحساس بالعطش. |• بول دمويّ: (طب) وجود الدّم في البول. |• بول زُلاليّ: (طب) وجود زُلال في البول. |• سلَس البَوْل: (طب) التبوّل اللاإرادي، عدم استمساك البول. |• مقياس بوْل: (طب) جهاز يُستخدم لتحديد كثافة البوْل. |• مجرى البول: (التشريح) القناة التي يخرج من خلالها البول من المثانة عند معظم الثدييات.


- بوَّلَ يبوِّل ، تَبْويلاً ، فهو مُبوِّل ، والمفعول مُبوَّل | • بوَّلَ الطِّفلَ أباله، جعله يبول :-عندما انحبس بولُه تحتّم أن يبوِّله بطريقة ما.


- ل البوْ : واحد الأبوال. وقد بال يبول. والاسم البيلة. وكثرة الشراب مبْولة، بالفتح. المبْولة بالكسر: كوز يبال فيه. ويقال: لنبيلنّ الخيل في عرصاتكمْ. وقول الفرزدق: وإنّ الذي يسْعى ليفْسد زوْجتي ...كسا ع إلى أسْد الشرى يسْتبيلها أي يأخذ بوْلها في يده. والبال: القلب. تقول: ما يخطر فلانببالي. والبال: رخاء النفس. يقال: فلان رخيّ البال. والبال: الحال، يقال ما بالك. وقولهم: ليس هذا من بالي، أي مما أباليه. والبالة: وعاء الطيب، فارسيّ معرّب، وأصله بالفارسية بيلهْ.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.