أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الكَلَعُ: شُقاقٌ ووَسَخ يكون بالقَدَمَين، كِلعَتْ رِجْلُه تَكْلَع كَلَعاً وكُلاعاً: تَشَقَّقَت واتَّسَخَت؛ قال حكيم بن مُعَيّةَ الرَّبَعِيّ: يَؤُولُها تِرْعِيةٌ غيْرُ وَرَعْ، ليسَ بِفانٍ كِبَراً ولا ضَرَعْ ترَى بِرِجْلَيْهِ شُقُوقاً في كَلَعْ، من بارِئٍ حِيصَ، ودامٍ مُنْسَلِعْ أَراد فيها كَلَعٌ، وأَكْلَعْتُها، وكَلِعَ رأْسُه كَلَعاً كذلك. وأَسْوَدُ كَلِعٌ: سَوادُه كالوَسَخِ، ورجُلٌ كَلِعٌ كذلك، وكَلَعَ البعيرُ كَلَعاً، فهو كَلِعٌ: انشقّ فِرْسِنُه واتَّسَخَ. والكَوْلَعُ: الوسَخُ. وكَلِعَ فيه الوسَخُ كَلَعاً إِذا يَبِسَ. وإِناءٌ كَلِعٌ ومُكْلَعٌ: التبَدَ عليه الوسَخُ، وسِقاءٌ كَلِعٌ. والكُلاعِيُّ: الشُّجاعُ، مأَخوذ من الكُلاع وهو البأْسُ والشدّة والصبر في المَواطِنِ. والكُلْعة والكَلْعةُ؛ الأَخيرة عن كراع: داءٌ يأْخذُ البعير في مُؤَخَّرِه فيَجْرُدُ شعَرَه عن مؤخّره ويَتَشَقَّقُ ويَسْوَدُّ وربما هَلَكَ منه. والكَلَعُ: أَشدُّ الجَرَبِ وهو الذي يَبِضُّ جَرَباً فَيَيْبَسُ فلا يَنْجَعُ فيه الهِناءُ. والكَلَعةُ: القِطْعةُ من الغَنَمِ، وقيل: الغنم الكثيرة. والتَّكَلُّعُ: التَّحالُفُ والتَّجَمُّعُ، لغة يمانية، وبه سمي ذُو الكَلاعِ، بالفتح، وهو مَلِكٌ حِمْيَرِيٌّ من ملوك اليمن من الأَذْواء، وسمي ذا الكَلاعِ لأَنهم تَكَلَّعُوا على يديه أَي تَجَمَّعُوا، وإِذا اجتمعت القبائل وتناصَرَتْ فقد تَكَلَّعت، وأصل هذا من الكَلَعِ يَرْتَكِبُ الرِّجْل.


- امرأة لَعَّةٌ: ملِيحةٌ عفِيفةٌ، وقيل: خفيفة تُغازِلُكَ ولا تُمَكِّنكَ، وقال اللحياني: هي الملِيحةُ التي تُدِيمُ نَظَرَك إِليها من جَمالِها. ورجل لَعَّاعة: يَتَكَلَّف الأَلْحانَ من غير صواب، وفي المحكم: بلا صوْتٍ. واللُّعاعةُ: الهِنْدِبَاءُ. واللُّعاعُ: أَوَّل النَّبْتِ؛ وقال اللحياني: أَكثر ما يقال ذلك في البُهْمَى، وقيل: هو بقل ناعم في أَوَّلِ ما يَبْدُو رقِيقٌ ثم يَغْلُظ، واحدته لُعاعةٌ. ويقال: في بلد بني فان لُعاعةٌ حسَنةٌ ونعاعة حسنة، وهو نبت ناعِمٌ في أَوَّلِ ما ينبت؛ ومنه قيل في الحديث: إِنما الدنيا لُعاعةٌ، يعني أَنَّ الدنيا كالنبات الأَخضرِ قَليل البقاء؛ ومنه قولهم: ما بقي في الدنيا إِلاَّ لُعاعةٌ أَي بقِيَّةٌ يسيرة؛ ومنه الحديث: أَوجَدْتُم يا معاشِرَ الأَنْصارِ من لُعاعةٍ من الدنيا تأَلَّفْتُ بها قوماً ليُسْلِمُوا ووَكَلْتُكم إِلى إِسْلامِكم؛ وقال سويد بن كراع ووصف ثوراً وكلاباً: رَعَى غيرَ مَذْعُورٍ بِهِنّ، وراقَه لُعاعٌ تَهاداهُ الدَّكادِكُ واعِدُ راقَه: أَعْجَبَه. واعِدٌ: يُرْجَى منه خَيْرٌ وتمامُ نباتٍ، وقيل: اللُّعاعةُ كل نبات ليِّن من أَحْرارِ البُقُولِ فيها ماءٌ كثير لَزِجٌ، ويقال له النُّعاعةُ أَيضاً؛ قال ابن مقبل: كادَ اللُّعاعُ من الحَوْذانِ يَسْحَطُها، ورِجْرِجٌ بين لَحْييَها خَناطِيلُ قال ابن بري: يَسْحَطُها يَذْبَحُها أَي كادت هذه البقرة تَغَصُّ بما لا يُغَصُّ به لحُزْنها على ولدها حين أَكله الذئب، وبقي لُعابُها بين لَحْيَيْها خَناطِيلَ أَي قِطَعاً متفرِّقة. واللُّعاعةُ أَيضاً: بَقْلةٌ من تمر الحشيش تؤْكل. وألعَّتِ الأَرضُ تُلِعُّ إِلْعاعاً: أَنبتت اللُّعاعَ. وتَلَعَّى اللُّعاعَ: أَكَله وهو من مُحَوَّلِ التضعيف، يقال: خرجنا نَتَلَعّى أَي نأْكل اللُّعاعَ، كان في الأَصل نتلَعَّعُ مكرر العينات فقلبت إِحداها ياء كما قالوا تَظَنَّيْتُ من الظَّنِّ، ويقال: عسَلٌ مُتَلَعِّعٌ ومُتَلَعٍّ مثله، والأَصل مُتَلَعِّعٌ وهو الذي إِذا رَفَعْتَه امتدَّ معك فلم ينقطع للزوجته. وفي الأَرض لُعاعةٌ من كَلإٍ: للشيءِ الرقيق. قال أَبو عمرو: واللُّعاعةُ الكَلأُ الخفيف، رُعِيَ أَو لم يُرْعَ. اللُّعاعةُ: ما بقي في السقاء. وفي الإِناءِ لُعاعةٌ أَي جَرْعةٌ من الشراب. ولُعاعةُ الإِناء: صَفْوتُه. وقال اللحياني: بَقِيَ في الإِناءِ لُعاعةٌ أَي قليل. ولُعاعُ الشمس: السرابُ، والأَكثر لُعابُ الشمس. واللَّعْلَع: السرابُ، واللَّعْلَعةُ: بَصِيصُه. والتلَعْلُعْ: التَّلأْلُؤْ. ولَعْلَع عظْمَه ولَحْمَه لَعْلَعةً: كَسره فتكسَّر، وتَلَعْلَع هو: تكسر؛ قال رؤْبة: ومَنْ هَمَزْنا رأْسَه تَلَعْلَعا وتَلَعْلَعَ من الجُوعِ والعطش: تَضَوَّر. وتَلَعْلَعَ الكلب: دلَعَ لسانَه عطَشاً. وتَلَعْلَعَ الرجُل: ضَعُفَ. واللَّعْلاعُ: الجبانُ. واللَّعْلَعُ: الذئب؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: واللَّعْلَعُ المُهْتَبِلُ العَسُوسُ ولَعْلَعٌ: موضع؛ قال: فَصَدَّهُم عن لَعْلَعٍ وبارِقِ ضَرْبٌ يُشِيطُهم على الخَنادِقِ وقيل: هو جبل كانت به وقْعة. وفي الحديث: ما أَقامَتْ لَعْلَعُ، فسره ابن الأَثير فقال: هو جبل وأَنثه لأَنه جعله اسماً للبقعة التي حول الجبل؛ وقال حميد بن ثور: لقد ذاقَ مِنَّا عامِرٌ يومَ لَعْلَعٍ حُساماً، إِذا ما هُزّ بالكَفِّ صَمَّما وقيل: هو ماءٌ بالبادية معروف. واللَّعِيعةُ: خبز الجاوَرْسِ. ولَعْ لَعْ: زجر؛ حكاه يعقوب في المقلوب.


- ـ الكَلَعُ، محرَّكةً: شُقاقٌ، ووسَخٌ يكونُ في القَدَمِ، (والفِعْلُ: كفرِحَ) وأشَدُّ الجَرَبِ. ـ وكَلِعَ رأسُه، كفرِحَ: اتَّسَخَ، ـ وـ الوَسَخُ عليه: يَبِسَ، ـ ككَلَعَ، كمنعَ، ـ وـ رِجْلُه: تَوسَّخَتْ وتَشَقَّقَتْ، ـ وـ البعير كُلَعَاً وكُلاعاً، بالضم: حصلَ له شُقاقٌ في الفِرْسِنِ، والنَّعْتُ: كَلِعٌ وكَلِعَةٌ. ـ وإناءٌ وسِقاءٌ كَلِعٌ، ككتِفٍ: الْتَبَدَ عليه الوَسَخُ، وأكْلَعَه الوسَخُ. ـ والكُلْعَةُ، بالضم: داءٌ يأخُذُ البعيرَ في مُؤَخَّرِه، فَيَتَشَقَّقُ ويَسْوَدُّ، وهو أن يَجْرَدَ الشَّعَرُ عن مُؤَخَّرِه، ويَتَشَقَّقَ. ـ وهو كِلْعُ مالٍ، بالكسرِ: إزاؤُه. ـ والكِلْعُ أيضاً: الجافي الهيئةِ، اللئيمُ، ـ ج: كعِنَبَةٍ. ـ والكَوْلَعُ: الوسَخُ. ـ والكَلَعَةُ، محرَّكةً: القِطْعَةُ من الغَنَمِ. ـ والكُلاعِيُّ، بالضم: الشُّجاعُ، مأخوذٌ من الكُلاعِ، للبَأْسِ والشِدّةِ، والصَّبْرِ في المَواطِنِ. ـ وكسحابٍ: ع بالأَنْدَلُسِ. ـ وذو الكَلاعِ الأكْبَرُ: يزيدُ بنُ النُّعْمانِ، والأصغرُ: سُمَيْفعُ بنُ ناكُورِ بنِ عَمْرِو بنِ يَعْفُرَ ابنِ ذي الكَلاعِ الأكبَرِ، وهُما من أذْواءِ اليمنِ. ـ والتَّكَلُّعُ: التَّحالُفُ، والتَّجَمُّعُ، وبه سُمِّيَ ذو الكَلاعِ الأصغرُ، لأنّ حِمْيَرَ تَكَلَّعوا على يدِهِ، أي: تَجَمَّعوا إلاَّ قَبيلَتَيْنِ، هَوازِنَ وحَرازَ، فإِنهما تَكَلَّعَتا على ذي الكَلاعِ الأكْبَرِ.


- الكُلاَعُ : يُبْس الوسخ وَتَلَبُّدُه.|الكُلاَعُ الشدَّةُ والصَّبرُ في المواطن.


- الكِلْعُ : الجافي الهيئة الزَّريّ. والجمع : كِلَعَةٌ.


- الكُلاعِيُّ : الشَجاع.


- الكَلَعُ : أَشدُّ الجَرب.


- أَكْلَعَهُ الوسخُ: علاه وتلبَّدَ عليه


- اللَّعَّةُ : المرأة العفيفةُ المليحهُ.|اللَّعَّةُ الخفيفة تغازلك ولا تمكنُك.


- ألَعَّتِ الأرضُ: أَنبتت اللُّعاعَ.


- اللَّعّاعَةُ : من يتكلَّف الألحان من غير صواب. يقال: مطربٌ لَعَّاعة.


- اللُّعَاعُ : الهِندبا.|(انظر: الهِندبا) .


- كَلِعَ الوَسَخُ عليه كَلِعَ كَلَعًا: يَبِسَ وتلبَّد. يقال: كَلِعَ رأْسُه، وكَلِعَ الإِناءُ: الْتَبَدَ عليه الوسخ فهو كَلِعٌ.|كَلِعَ رِجْلُه: توسَّخت وتَشقَّقَت.


- اللُّعَاعَةُ : واحدة اللُّعاع.| ومنه: :- إِنما الدنيا ساعة، وَمتاعها لُعاعة :-: أى قليلة البقاء كالنبْت الأخضر.|اللُّعَاعَةُ البقيةُ اليسيرةُ من كل شيء. يقال: بقِيَ في الإناء لُعاعة. يقال: ما بقي في الدنيا إلا لُعاعة.|اللُّعَاعَةُ الجُرعة من الشَّراب.| ولُعاعة الإناءِ: صَفْوَتُه.|اللُّعَاعَةُ الخِصبُ.|اللُّعَاعَةُ الدنيا.


- لَعْ : كلمة تقال للعاثر، مَرَّةً أو مرتين: أقالك الله من عَثرتك.


- 1- أكلعه الوسخ : علاه وتلبد عليه


- 1- تكلع القوم : تجمعوا وتحالفوا


- 1- شجاع


- 1- قطيع من الغنم كثير العدد


- 1- كلع الجمل : انشق طرف خفه


- 1- كلعت قدمه : توسخت وتشققت|2- كلع رأسه : اتسخ|3- كلع الوسخ عليه : يبس وتراكم|4- كلعت قوائم الدابة : جربت جربا شديدا


- 1- لئيم جاف قاسي الهيئة غليظ العشرة ، جمع : كلعة


- 1- مرض يصيب مؤخر الجمل فيتناثر الوبر عنه ويتشقق


- 1- مصدر كلع|2- شدة وصبر في المصائب|3- يبس الوسخ وتراكمه


- 1- إمرأة جميلة عفيفة


- 1- ألعت الأرض : أنبتت « اللعاع » ، وهو نبت ناعم في أول ما يبدو


- 1- لعاعة : واحدة اللعاع|2- لعاعة : بقية قليلة من كل شيء|3- لعاعة : جرعة من الشراب|4- لعاعة : خصب


- 1- نبات الهندبا


- ل ع ع: (لَعْلَعٌ) جَبَلٌ كَانَتْ بِهِ وَقْعَةٌ.


- لعلعَ يلعلع ، لعلعةً ، فهو مُلَعْلِع | • لعلع الرَّعدُ صوَّت، دوّى :-لعلع صوتُ الرَّصاصِ في الهواء.|• لعلع السَّرابُ: تلألأ :-لعلعتِ النُّجومُ في السَّماء.


- وَلِع :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من وَلِعَ بـ.


- الكلع: شقاق ووسخ يكون بالقدم، وقدكلعتْرجله بالكسر تكْلعكلعا. وإناءكلع: الْتبد عليه الوسخ. وسقاءكلع. والكلعة: القطعة من الغنم.


- اللعاع: نبت ناعم في أوّل ما يبدو. وقال الأصمعي: ومنه قيل: الدنيالعاعة. وألعّت الأرض تلعّ إلعاعا، إذا أنبتتها. فإن أردت أنك تناولتها قلت: تلعّيْتها، وخرجنا نتلعّى، وأصلها تلعّعْتها، فكرهوا ثلاث عيْنات، فأبدلوا من الأخيرة ياء. وقال أبو عمرو: اللعاعة: الكلأ الخفيف رعي أو لم يرْع.


- ,أنيس,معاشر,محب,ودود,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.