المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- الصُّهْبةُ: الشُّقْرة في شعر الرأْس، وهي الصُّهُوبةُ. الأَزهري: الصَّهَبُ والصُّهْبة: لونُ حُمْرةٍ في شعر الرأْس واللحية، إِذا كان في الظاهر حُمْرةٌ، وفي الباطن اسودادٌ، وكذلك في لون الإِبل؛ بعيرٌ أَصْهَبُ وصُهابيٌّ وناقة صَهْباء وصُهابِـيَّةٌ؛ قال طَرَفة: صُهابِـيَّةُ العُثْنُونِ، مُؤْجَدَةُ القَرَا، * بَعيدةُ وَخْدِ الرِّجْلِ، مَوَّارَةُ اليَدِ <ص:532> الأَصمعي: الأَصْهَبُ: قريبٌ من الأَصْـبَح. والصَّهَبُ والصُّهْبَة: أَن يَعْلُوَ الشعرَ حُمْرَةٌ، وأُصُولُه سُودٌ، فإِذا دُهِنَ خُيِّل إِليك أَنه أَسود. وقيل: هو أَن يَحْمَرَّ الشعر كُـلُّهُ. صَهِبَ صَهَباً واصْهَبَّ واصْهابَّ وهو أَصْهَبُ. وقيل: الأَصْهَبُ من الشَّعر الذي يُخالط بياضَه حمرةٌ. وفي حديث اللِّعانِ: إِن جاءَت به أَصْهَبَ فهو لفلان؛ هو الذي يَعْلُو لونَه صُهْبَةٌ، وهي كالشُّقْرة، قاله الخطابي. والمعروف أَن الصُّهْبة مختصة بالشعر، وهي حُمْرَة يعلوها سواد. والأَصْهَبُ من الإِبل: الذي ليس بشديد البياض. وقال ابن الأَعرابي: العرب تقول: قُريشُ(1) (1 قوله «قريش الإبل إلخ» بـإضافة قريش للإبل كما ضبطه في المحكم ولا يخفى وجهه) . الإِبل صُهْبُها وأُدْمُها؛ يذهبون في ذلك إِلى تشريفها على سائر الإِبل. وقد أَوضحوا ذلك بقولهم: خيرُ الإِبل صُهْبُها وحُمْرُها، فجعلوها خير الإِبل، كما أَن قريشاً خيرُ الناس عندهم. وقيل: الأَصْهَبُ من الإِبل الذي يخالط بياضَه حُمْرةٌ، وهو أَن يَحْمَرَّ أَعلى الوَبَر وتَبْيَضَّ أَجْوافُه. وفي التهذيب: وليستْ أَجوافُه بالشديدةِ البياضِ، وأَقْرابُه ودُفُوفه فيها تَوضِـيحٌ أَي بَياض. قال: والأَصْهَبُ أَقلُّ بياضاً من الآدَم، في أَعاليه كُدْرة، وفي أَسافله بياضٌ. ابن الأَعرابي: الأَصْهَبُ من الإِبل الأَبيضُ. الأَصمعي: الآدَمُ من الإِبل: الأَبيضُ، فإِن خالطته حُمْرة، فهو أَصْهَبُ. قال ابن الأَعرابي: قال حُنَيْفُ الـحَناتِم، وكان آبَلَ الناس: الرَّمْكَاءُ بُهْيَا، والـحَمْراءُ صُبْرَى، والخَوَّارَةُ غُزْرَى، والصَّهْبَاءُ سُرْعَى. قال: والصُّهْبَةُ أَشْهَرُ الأَلوان وأَحسنُها، حين تَنْظُر إِليها؛ ورأَيتُ في حاشيةٍ: البُهْيا تأْنيث البَهِـيَّةِ، وهي الرائعة. وجَمَلٌ صُهابيٌّ أَي أَصْهَبُ اللون، ويقال: هو منسوب إِلى صُهابٍ: اسم فَحل أَو موضع. التهذيب: وإِبل صُهابِـيَّةٌ: منسوبة إِلى فحل اسمه صُهابٌ. قال: وإِذا لم يُضِـيفُوا الصُّهابِـيَّة، فهي من أَولاد صُهابٍ؛ قال ذو الرمة: صُهابِـيَّةٌ غُلْبُ الرِّقابِ، كأَنـَّما * يُناطُ بأَلْحِـيها فَراعِلَةٌ غُثْرُ قيل: نُسبت إِلى فَحْل في شِقِّ اليمن. وفي الحديث: كان يَرْمي الجِمارَ على ناقةٍ له صَهْباء. ويقال للأَعداء: صُهْبُ السِّبالِ، وسُود الأَكباد، وإِن لم يكونوا صُهْبَ السِّبال، فكذلك يقال لهم؛ قال: جاؤوا يَجُرُّونَ الـحَديدَ جَرَّا، * صُهْبَ السِّبالِ يَبْتَغُونَ الشَّـرَّا وإِنما يريد أَنَّ عداوتهم لنا كعداوة الروم. والرومُ صُهْبُ السِّبال والشعور، وإِلاّ فهم عَرَبٌ، وأَلوانهم: الأُدْمَةُ والسُّمْرةُ والسَّوادُ؛ وقال ابنُ قَيْسِ الرُّقَيَّاتِ: فَظِلالُ السُّيوفِ شَيَّبْنَ رأْسِـي، * واعْتِناقي في القَوْمِ صُهْبَ السِّبالِ ويقال: أَصله للروم، لأَن الصُّهُوبةَ فيهم، وهم أَعداءُ العرب. الأَزهري: ويقال للجَراد صُهابِـيَّةٌ؛ وأَنشد: صُهابِـيَّةٌ زُرْقٌ بعيدٌ مَسيرُها والصَّهْباءُ: الخَمْر؛ سميت بذلك للونها. قيل: هي التي عُصِرَت من عنب أَبيضَ؛ وقيل: هي التي <ص:532> تكون منه ومن غيره، وذلك إِذا ضَرَبَتْ إِلى البَياض؛ قال أَبو حنيفة: الصَّهْباءُ اسم لها كالعَلَم، وقد جاءَ بغير أَلف ولام لأَنها في الأَصل صفة؛ قال الأَعشى: وصَهْباءَ طافَ يَهودِيها، * وأَبْرَزَها، وعليها خَتَمْ ويقال للظَّلِـيم: أَصْهَبُ البَلَدِ أَي جِلْدُه. والموتُ الصُّهابيُّ: الشديد كالموت الأَحمر؛ قال الجَعْدِيُّ: فَجِئْنا إِلى الـمَوتِ الصُّهابيِّ بعدما * تَجَرَّدَ عُرْيانٌ، من الشَّرِّ، أَحدَبُ وأَصْهَبَ الرجلُ: وُلِدَ له أَولادٌ صُهْبٌ. والصُّهابيُّ: كالأَصْهَب؛ وقولُ هِمْيانَ: يُطيرُ عنها الوَبَرَ الصُّهَابِجَا أَراد الصُّهَابيَّ، فخفَّف وأَبدل؛ وقول العجاج: بِشَعْشَعانيٍّ صُهابيٍّ هَدِلْ إِنما عنى به الـمِشْفَرَ وحدَه، وصفه بما توصف به الجملة. وصُهْبى: اسم فرسِ النَّمِر بن تَوْلَب، وإِياها عَنَى بقوله: لقد غَدَوْتُ بصُهْبَـى ، وهي مُلْهِبَةٌ، * إِلْهَابُها كضِرامِ النارِ في الشِّيحِ قال: ولا أَدري أَشْـتَقَّه من الصَّهَبِ، الذي هو اللون، أَم ارْتَجَلَه عَلَماً. والصُّهَابيُّ: الوافر الذي لم يَنْقُصْ. ونَعَمٌ صُهَابيٌّ: لم تُؤْخَذْ صَدَقتُه بل هو بِوَفْرِه. والصُّهَابيُّ من الرجال: الذي لا ديوان له.ورَجُلٌ صَيْهَبٌ: طَويلٌ. التهذيب: جَمَلٌ صَيْهَبٌ، وناقة صَيْهَبَة إِذا كانا شديدين، شُبِّها بالصَّيْهَبِ، الـحِجارةِ؛ قال هِمْيَانُ: حَتَّى إِذا ظَلْماؤُها تَكَشَّفَتْ * عَنِّي، وعَنْ صَيْهَبَةٍ قد شَدِفَتْ أَي عن ناقةٍ صُلْبَةٍ قد تَحَنَّتْ. وصَخرةٌ صَيْهَبٌ: صُلْبَة. والصَّيْهَبُ الحجارة؛ قال شمر: وقال بعضهم هي الأَرض المستوية؛ قال القُطاميّ: حَدا، في صَحَارَى ذي حماسٍ وعَرْعَرٍ، * لِقاحاً يُغَشِّيها رُؤُوسَ الصَّياهِب(1) (1 « ذي حماس وعرعر» موضعان كما في ياقوت والبيت في التكملة أيضاً.) قال شمر: ويقال الصَّيْهَبُ الموضع الشديد؛ قال كثير: على لاحِبٍ، يَعْلُو الصَّيَاهِبَ، مَهْيَعِ ويومٌ صَيْهَبٌ وصَيْهَدٌ: شَديد الـحَرِّ. والصَّيْهَبُ شِدَّةُ الـحَرِّ؛ عن ابن الأَعرابي وحده ولم يَحْكِهِ غيرهُ إِلا وَصْفاً. وصُهابُ: موضع جعلوه اسماً للبُقْعة؛ أَنشد الأَصمعي: وأَبي الذي تَرَكَ الـمُلُوكَ وجَمْعَهم، * بصُهابِ هامِدةٍ، كأَمْسِ الدَّابِر وبين البَصْرة والبحرين عينٌ تُعرف بعين الأَصْهَبِ. قال ذو الرمة، فجمعه على الأَصْهَبِـيَّات: دَعاهُنَّ من ثَـأْجٍ، فأَزْمَعْنَ وِرْدَه، * أَو الأَصْهَبِـيَّات، العُيُونُ السَّوائحُ وفي الحديث ذِكْرُ الصَّهْباءِ، وهو موضع على رَوْحةٍ من خَيْبَر. <ص:534> وصُهَيْبُ بنِ سِنانٍ: رجل، وهو الذي أَراده المشركون مع نَفَرٍ معه على ترك الإِسلام، وقتلوا بعض النَّفَرِ الذين كانوا معه، فقال لهم صُهَيْبٌ:أَنا شيخ كبير، إِنْ كنتُ عليكم لم أَضُرَّكُم، وإِن كنتُ معكم لم أَنفعكم، فخَلُّوني وما أَنا عليه، وخُذُوا مالي. فقَبلوا منه، وأَتى المدينةَ فلقيه أَبو بكر الصديقُ، رضي اللّه عنه، فقال له: رَبِحَ البيع يا صُهَيْبُ. فقال له: وأَنتَ رَبِحَ بيعُك يا أَبا بكر. وتلا قوله تعالى: ومن الناسِ من يَشْري نَفْسَه ابتغاءَ مَرْضاةِ اللّه. وفي حاشيةٍ: والـمُصَهَّبُ: صَفِـيفُ الشِّواءِ والوَحْشِ الـمُخْتَلِطُ.


معجم تاج العروس
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- : (الصَّهَبُ محركة) : لَوْنُ (حُمْرَةٍ أَو شُقْرَةٍ فِي الشَّعَر (أَي شَعَرِ الرَّأْسِ (كالصُّهْبَة، بالضَّمِّ) (و) هِيَ (الصُّهُوبَةُ) أَيْضاً. (والأَصْهَبُ: بِعِيرٌ لَيْسَ بِشَدِيدٍ البَيَاضِ) . وَقَالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ: العَرَبُ تَقُولُ: قُرَيْشُ الإِبِلِ صُهْبُهَا وأُدْمُهَا، يَذْهَبُون فِي ذَلِك إِلَى تَشْرِيفها عَلَى سَائِرِ الإِبِلِ. وَقد أَوْضَحُوا ذَلِكَ بِقَوْلهِم: خَيْرُ الإِبِل صُهْبُهَا وحُمْرُهَا فجعَلُوهَا خيْرَ الإِبِل، كَمَا أَنَّ قُرَيْشاً خَيْرُ النَّاسِ عِنْدَهُم. وَقيل: الأَصْهَبُ من الإِبِل: الَّذِي يُعَالِطُ بياضَه حُمْرَةٌ وَهُوَ أَنْ يَحْمَرَّ أَعْلَى الوَبَرِ وتَبْيَضَّ أَجْوَافُه. وَفِي التَّهْذِيبِ: ولَيْسَت أَجْوَافُه بالشَّدِيدَةِ البَيَاضِ، وأَقْرَانبُه ودُفُوفُه فِيهَا تَوْضِيحُ، أَي بَيَاضٌ. قَالَ: والأَصْهَبُ: أَقَلُّ بَيَاضاً من الآدَمِ، فِي أَعَاليه كِدْرَةٌ، وَفِي أَسَافِلِه بَيَاضٌ. وَعَن ابْن الأَعْرَابِيِّ: الأَصْهَبُ من الإِبِلِ: الأَبْيَضُ. وَعَن الأَصْمعيّ: الآدمُ مِن الإِبِل: الأَبْيَضُ، فإِن خَالَطَتْه حُمْرَةٌ فَهُوَ الارءَصْهَبُ. قَالَ ابْن الأَعْرَابِيّ: قَالَ حُنَيْفُ الحَنَاتِمِ وكَانَ آبَلَ النَّاسِ: الرَّمْكَاءُ بُهْيَا، والحَمْرَاءُ صُبْرَى، والخَوَّارَةُ غُزْرَى، والصَّهْبَاءُ سُرْعَى. قَالَ: والصُّهْبَةُ: أَشْهَرُ الأَلْوَانِ وأَحْسَنُهَا حِينَ تَنْظُر إِلَيْهَا. ورأَيْتُ فِي حَاشِية: البُهْيَا تَأْنِيثُ البَهِة، وَهِي الرائعة، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب والمحكم والتَّهْذِيبِ والأَسَاسِ والمِصْبَاحِ. (كالصُّهَابِيّ) بالضَّمِّ. يُقَال: جَمَلٌ صُهَابِيٌّ أَي أَصْهَبُ اللَّوْنِ، وسَيَأْتِي الاخْتِلَافُ فِيه. (و) الأَصْهَبُ: (الأَسَدُ) لِصُهْبَةِ لَوْنِه. (و) الأَصْهَبُ: (عَيْنٌ بالبحْرَيْن) ، هُوَ عَيْنُ الأَصْهَب الَّذِي بَيْنَ البَصْرة واليَحْرَيْنِ على الصَّواب على مَا فِي لِسَانِ الْعَرَب، وَقد جَعَلَه المُصَنِّفُ مَوْضِعَيْن. (و) هُوَ الَّذِي (جَمَعَ ذُو الرُّمَّةِ) فِي شِعْرِه (على الأَصْهَبِيَّات) ، وَهُوَ قَوْلُه: دَعَاهُنَّ مِنْ ثَأْج فأَزْمَعْنَ وِرْدَه أَو الأَصْهَبِيَّات العُيُونُ السَّوَائِحُ وَفِي المُعْجَم: فأَزْمَعَ وِرْدَهُ. والأُصَيْهِبُ بِلَفْظِ تَصْغِيرِ الأَصْهَبِ وَهُوَ الأَشْقَرُ: مَاءٌ قُرْبَ المَرُّوتِ فِي دِيَارِ بَنِي تَمِيمِ، ثمَّ لِبَنِي حِمَّان، أَقْطَعَه النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَم حُصَيْنَ بْن َ مُشَمِّت لَمَّا وَفد عَلَيْه مُسَلِّماً، مَعَ مِيَاهٍ أُخَر. (و) مِنَ المَجَازِ: الأَصْهَبُ: (اليَوْمُ البَارِدُ) . يُقَالٌ: يومٌ أَصْهَبُ: شَدِيدُ البَرْدِ، كَذَا فِي الأَسَاس. (و) قيل الأَصْهَبُ: (شَعَرٌ يُخَالِطُ باضَه حُمْرَةٌ) . وَفِي حَدِيثِ اللِّعَان: (إِنْ جَاءَتْ بِهِ أَصْهَب فَهُوَ لِفُلَانٍ) . هُوَ الَّذِي يَعْلُو لَوْنَه صُهْبَةٌ، وَهِي كالشُّقْرَة، قَالَه الخَطَّابِيّ والمَعْرُوفُ أَن الصّهْب مُخْتَصَّةٌ بالشَّعَرِ، وَهِيَ حُمْرَةٌ يَعْلُوهَا سَوَادٌ. وَفِي التَّهْذِيبِ: الأَصْهَبُ والصُّهْبَةُ: لَوْنُ حُمْرَة فِي شَعَر الرَّأْسِ واللِّحْيَةِ إِذَا كَانَ فِي الظَّاهِرِ حُمْرَةٌ وَفِي الْبَاطِن. اسْوِدَادٌ. وعَنِ الأَصْمَعِيّ: الأَصْهَبُ قرِيبٌ من الأَصْبَح. والصَّهَبُ أَن تَعْلُوَ الشعرَ حُمْرَةٌ وأُصُولُه سُودٌ، فإِذا دُهِنَ خُيِّلَ إِلَيْكَ أَنَّه أَسْوَدُ، وَقل: هُوَ أَن يَحْمَرَّ الشَّعَرُ كُلُّه. صَهِبَ صَهَباً، واصْهَابَّ، وَهُوَ أَصْهَب، كَذَا فِي المِصْبَاح ولِسَانِ الْعَرَب. (و) مِنَ المَجَازِ: (الأَعْدَاءُ صُهْبُ السِّبَالِ) وسُودُ الأَكْبَادِ (وإِنْ لَمْ يكونُوا كَذَلِكَ) أَي صُهؤْبَ السِّبَالِ، فكذَلِك يُقَال لَهُم. قَالَ: جَاءُوا يَجُرّونَ الحَدِيدَ جَرَّا صُهْبَ السِّبَال يَبْتَغُونَ الشَّرَّا وإِنَّمَا يُرِيدُون أَنَّ عَدَاوَتَهم لَنَا كَعَدَاوَةِ الرُّومِ، والرُّومُ صُهْبُ السِّبَال والشَّعَرِ، وإِلا فَهُم عَرَبٌ وأَلْوَانُهم الأُدْمَةُ والسُّمْرَةُ والسَّوَادُ. وَقَالَ ابْنُ قَيْسِ الرُّقَيَّات: فظِلَالُ السُّيُوفِ شَيَّبْن رَأْسِي واعْتِنَاقِي فِي القَوْم صُهْبَ السِّبَالِ وَيُقَال: أَصْلُه للِرومِ؛ لأَنَّ الصُّهُوبَةَ فِيهِم وَهُمْ أَعْدَاءٌ لَنَا، كَذا فِي لِسَان الْعَرَب، ونَقَلَه الجَوْهَرِيّ عَن الأَصْمَعِيّ: (والصَّهْبَاءُ) : الناقَة الصّهَابِيَّةُ. وَفِي الحَدِيثِ: (كَان يَرْمِي الجمَارَ على ناقَةٍ (لَهُ) صَهْبَاء) . (و) الصَّهْبَاءُ: (الخَمْر) ، سُمِّيَتْ بذَلِكَ لِلَوْنِهَا (أَو المَعْصُورَةُ من عِنَبٍ أَبْيَض) . وَقَالَ أَبُو حَنِيفَة: الصَّهْبَاءُ: (اسْمٌ لَهَا كالْعَلَم) ، وَقد جَاءَ بِغَيْرِ أَلِفٍ ولَام؛ لأَنَّهَا فِي الأَصْل صُفَةٌ قَالَ الأَعْشَى: وصَهْبَاءَ طَافَ يَهُودِيُّها وأَبْرَزَهَا وعَلَيْهَا خَتَمْ (و) الصَّهْبَاءُ: (ع قرب خَيْبَر) على مَرْحَلَةٍ أَو مَرْحَلَتينِ، قَالَه شَيْخُنَا. قُلْتُ: وَقد جَاءَ ذكره فِي الحَدِيثِ، وَهُوَ عَلَى رَوْحَةٍ مِنْ خَيْبَر. (والصهَابِيّ كغُرَابيّ: الوَافِرُ الَّذِي لم يَنْقُص) . (و) الصّهَابِيُّ: (الرجُلُ) الَّذِي (لَا دِيوَانَ لَهُ) . (و) الصُّهَابِيُّ: (النَّعَمُ) الَّذِي (لم تُؤْخَذْ صَدَقَتُه) بَلْ هِيَ مُوَفَّرَةٌ. (و) الصُّهَابِيّ: (الشَّدِيدُ. وَمِنْه) من الْمجَاز قولُهُم: (مَوْتٌ صُهَابِيٌّ) أَي شَدِيدٌ كالمَوْتِ الأَحْمَرِ. قَالَ الجَعْدِيُّ: فجِئنَا إِلَى المَوْتِ الصُّهَابِيِّ بَعْدَمَا تَجَرَّدَ عُرْيَانٌ مِن الشَّرِّ أَحْدَبُ وَفِي لِسَان الْعَرَب: وَقَول هِمْيانَ: يُطِيرُ عَنْهَا الوَبَرَ الصُّهَابِجَا أَراد الصُّهَابِيَّ، فخفَّفَ وأَبْدَلَ. وَقَول العَجَّاج: بشَعْشَعَانِيَ صُهَابِيَ هَدِلْ وإِنما عَنَى بِه المِشْفَرَ وَحْدَه، وَصَفَه بِمَا تُوصَفُ بِهِ الجُمْلَةُ. (والصَّيْهَبُ كَصَيْقَل: شِدَّةُ الحَرِّ) عَن ابْن الأَعْرَابِيّ وَحده، وَلم يَحْكِه غيرُه إِلا وَصْفا. (و) الصَّيْهَبُ: (اليومُ الحَارُّ) . يَوْم صَهْدٌ وصَيْهَدٌ؛ شَدِيدُ الحَرِّ. (و) الصَّيْهَبُ: (الرَّجُلُ الطوِيلُ) . (و) الصَّيْهَبُ: (الصَّخْرَةُ الصُّلْبَةُ) . قَالَ شَمِر: (و) يُقَالُ: الصَّيْهَبُ: (المَوْضِعُ الشَّدِيدِ) جَمْعُه صَيَاهِبُ. قَالَ كُثَيِّر: تُوَاهِقُ واحْتَثَّ الحُدَاةُ بِطَاءَهَا عَلَى لَا حِبٍ يَعْلُو الصَّيَاهِبَ مَهْيَعِ قَالَ شَمِر: (و) قَالَ بَعْضُهُم: الصَّيْهَبُ (الأَرْضُ المُسْتَوِيَةُ) . قَالَ القُطَامِيُّ: حَدَا فِي صَحَارى ذِي حِمَاسٍ وَعَرْعَرٍ لِقَاحاً يُغَشِّيهَا رُءُوسَ الصَّيَاهِبِ (و) الصَّيْهَبُ: (الحجارَةُ) . وَفِي التَّهْذِيبِ: جَمَلٌ صَيْهَبٌ، ونَاقَةٌ صَيْهَبَةٌ إِذا كَانَا شَدِيدَيْن، شُبِّهَا الصَّيْهَبِ: الحِجَارَةِ. قَالَ هِمْيَانُ: حَتَّى إِذَا ظَلْمَاؤُهَا تَكَشَّفَتْ عَنِّي وعَنْ صَيْهَبَةٍ قد شَدِفَتْ أَي عَن نَاقَةٍ صُلْبَةِ قد تَحَنَّتْ. (وكُلُّ مَوْضِع) من الجَبَل أَوقُفَ أَو حَزْن (تَحْمَى عَلَيْهِ الشَّمْسُ حَتَّى يَنْشَوِيَ اللَّحْمُ عَلَيْه) فَهو صَيْهَبٌ. قَالَ: وَغْر تَجِيشُ قُدُورُه بِصَياهِبِ قَالَ الأَزْهَرِيّ، وَقَالَ اللَّيْثُ: هُوَ بالضَّادِ مُعْجمَة. (و) صُهَابٌ (كَغْرَاب: ع) جَعَلُوهُ اسْما للبُقْعَةِ. أنْشَد الأَصْمَعِيّ: وأَبِي الَّذِي تَرَكَ المُلُوكَ وجَمْعَهُم بصُهَابَ هَامِدَةً كأَمْسِ الدَّابِرِ (أَو فَحل) فِي شقّ اليَمَن (يُنْسَبُ إِلَيْه الجَمَلُ الصُّهَابِيّ) . فِي التَهذيب: وإِبِلٌ صُهَابِيَّةٌ: مَنْسُوبَةٌ إِلى فَحْل اسْمُه صُهَابٌ. قَالَ: وإِذَا لم يُضِيفُوا الصُّهَابِيَّة فَهِيَ من أَوْلَادِ صهَاب وناقة صَهْبَاءُ وصُهَابِيَّة. قَالَ طرفَة: صُهَابِيَّةُ العُثْنُونِ مُؤْجَدَةُ القَرَا بَعِيدةُ وَخْدِ الرِّجْلِ مَوَّارَةُ اليَدِ وَفِي لِسَان العَرَب فِي آخر المَادة مَا نَصه: (والمُصَهَّبُ) أَي (كَمُعظَّم: صَفِيفُ الشواء) . (والوَحْشُ المُخْتَلِطُ) وَهَكَذَا هُوَ فِي التَّكْمِلَةِ، وقَيّد الوَحْشَ مَجْرُوراً بالإِضَافَة، والمُختَلِط مَرْفُوعاً بالنَّعْتِ. وَفِي الأَسَاسِ: مِنَ المَجَازِ: والمُصَّهَّبُ: لحْمٌ مُخْتَلِط بشَحْم. (وأَصْهَبَ الفَحْلُ) ، هَكَذَا فِي النَّسَخ، وَهُوَ نَصُّ الزَّجَّاجِ. والَّذِي فِي الْمُحكم ولِسَانِ العَرَبِ: وأَصْهَبَ الرَّجُلُ: (وُلِدَ لَهُ الصّهْبُ) من الأَوْلَادِ. (و) يُقَال: (أَصْهَبَ صَاهِبْ: دُعَاءُ للضَّأْنِ عِنْد الحَلْب) ، وهُو اسْمٌ لَهَا، نَقَلَه الصَّاغَانِيّ وَفِي نُسْخَة دُعَاءٌ للفَحْل عِنْدَ الضِّرَابِ. (وعَيْنُ الأَصْهَب: بَيْنَ البَصْرَةِ والبَحْرَين) ، قد تَقَدَّمَ مَا فِيهِ فَهُوَ كالمكَرَّرِ مَعَ مَا قَبْلَه، وَلم يُنَبّه على ذَلك شَيْخُنَا على عَادَتِه فِي عَدِّ سَيَّآتِه. وَمِمَّا اسْتَدْرَكَه شَيْخُنا على المُؤَلِّف: صُهَيْبُ بنُ سِنَانٍ مَوْلَى عَبدِ اللْهِ بْنِ جُدْعَان التَّيْمِيّ صَحَابِيٌّ من وَلَد النَّمِر بْنِ قَاسِطٍ، سَبَتْه الرومُ لمَّا غزَتْ فَارِسَ. فَقيل لَهُ الرُّومِيُّ، انْتهى. قلت: وهُو الذِي قَال لَه أَبو بكرٍ الصِّدّيق رَضِي الله عَنهُ: رَبِحَ البَيْعُ يَا صُهَيْب، فَقَال لَهُ: وأَنتَ رَبِح بيعُك يَا أَبَا بَكر، وتلا قولَه: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِى نَفْسَهُ ابْتِغَآء مَرْضَاتِ اللَّهِ} (الْبَقَرَة: 207) . . الْآيَة وَقد ذكره ابنُ مَنْظُورٍ وغَيْرُه. وهُو فِي مُعجَم ابْنِ فَهْد. وأَبُو بَكْر محمدُ بْن نَصْرِ بْنِ صُهَيْب، كَزُبَيْر، مَوْلَى المَهْدِيّ مُحَدِّثٌ، أَورده البنْدَارِيّ فِي الذَّيْل. والأَصهَبُ بنُ يَزِيدَ بْنِ حَلَاوة الذُّعَافر من بني الصَّعْب بن سَعْدِ العَشِيرة، وَهُوَ الجَدُّ الأَعْلَى لعَبْدِ اللهِ بن إِدرِيسَ المُحَدِّث، أَوْرَدَهُ الخَطِيبُ فِي تَارِيخه. وَفِي لِسَان الْعَرَب: يُقَالُ لِلظَّلِيمِ أَصْهَبُ. وصُهْبَى: اسمُ فَرَسِ النَّمِرِ بْنِ تَوْلَب، وإِيَّاهَا عَنَى بِقَوْلِه: لقد غَدَوْتُ بصُهْبَى وَهْيَ مُلْهِبَةٌ إِلْهَابُهَا كضِرَام النَّارِ فِي الشِّيحِ قَالَ: وَلَا أَدْرى أَمُشْتَقَّةٌ مِن الصَّهَبِ الَّذي هُوَ اللَّوْنُ أَم ارْتَجَلَه عَلَماً. وعَلِيّ بْنُ عَاصِم بنِ صُهَب أَبُو الحَسَن الوَاسِطِيّ مَوْلَى قُرَيْبَةَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللهُ عَنْه، توفّي سنة 201 هـ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- ـ الصَّهَبُ، محرَّكةً: حُمْرَةٌ أو شُقْرَةٌ في الشَّعَرِ، ـ كالصُّهْبَةِ، بالضم، ـ والصَهوبَةِ. والأصْهَبُ: بَعيرٌ ليس بشَديدِ البَياضِ، ـ كالصُّهابِيِّ، والأَسَدُ، وعَيْنٌ بالبَحْرَيْنِ، وجَمَعَهُ ذُو الرُّمَّةِ على الأَصْهَبِيَّاتِ، واليومُ البارِدُ، وشَعَرٌ يُخالِطُ بَياضَهُ حُمْرَةٌ، والأَعْدَاءُ صُهْبُ السِّبالِ، وإن لم يكونوا كذلك. ـ والصّهْباءُ: الخَمْرُ، أو المَعْصورَةُ من عِنَبٍ أبيضَ، اسْمٌ لها كالعَلَمِ، ـ و ع قُرْبَ خَيْبَرَ. ـ والصُّهابِيَّ، كغُرَابِيٍّ: الوافِرُ الذي لم يَنْقُص، والرَجُلُ لا دِيوانَ له، والنَّعَمُ لم تُؤْخَذْ صدقَتُهُ، والشديدُ، ومنه: مَوْتٌ صُهابِيُّ. ـ والصَّيْهَبَ، كصَيْقَلٍ: شِدَّةُ الحَرِّ، واليومُ الحارُّ، والرَّجُلُ الطويلُ، والصَّخْرَةُ الصُّلْبَةُ، والمَوْضِعُ الشديدُ، والأرضُ المُسْتَويَةُ، والحِجارةُ، وكلُّ مَوْضِعٍ تَحْمَى عليه الشمسُ حتى يَنْشَوِيَ اللَّحْمُ عليه. ـ وكغُرابٍ: ع، أو فَحْلٌ يُنْسَبُ إليه الجَمَلُ الصُّهابِيُّ. ـ والمُصَهَّبُ، كمُعَظَّمٍ: ضعيفُ الشِّواءِ، والوَحْشُ المُخْتلطُ، ـ وأصْهَبَ الفَحْلُ: وُلِدَ له الصُّهْبُ. ـ واصْهَبْ صَاهِبْ: دُعاءٌ للضَّأْنِ إلى الحَلْبِ. ـ وعَيْنُ الأَصْهَبِ: بينَ البَصْرَةِ والبَحْرَيْنِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- صَهُبَ صَهُبَ صُهُوبَةً، وصَهَبًا: صَهِبَ., الصُّهْبَةُ : صَفرة تضرب إلى الحمرة و البياض., الأَصْهَبُ : ذو اللون الأَصفر الضارب إلى شيءٍ من الحمرة والبياض وهي صَهباء. والجمع : صُهْبٌ., صَهِبَ اللونُ صَهِبَ صَهَبًا، و صُهْبَةً: كان أَصَفَر ضاربًا إلى حمرة وبياض., صَهَّبَهُ : جَعَلَهُ ذا لَوْن أَصهبَ., اصْهَبَّ الشعرُ ونحوُهُ: صَهِبَ., الصَّهْبَاءُ : الخَمرُ.


المعجم الغني
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- (فعل: ثلاثي لازم).| صَهُبَ، يَصْهُبُ، مصدر صَهَبٌ، صُهْبَةٌ- صَهُبَ اللَّوْنُ : كَانَ فِيهِ حُمْرَةٌ مَعَ صُفْرَةٍ أَوْ شُقْرَةٍ., (فعل: ثلاثي لازم).| صَهِبَ، يَصْهَبُ، مصدر صَهَبٌ، صُهْبَةٌ- صَهِبَ الشَّعْرُ : كَانَتْ فِيهِ حُمْرَةٌ مَعَ صُفْرَةٍ أَوْ شُقْرَةٍ، أَيْ كَانَ ذَهَبِيَّ اللَّوْنِ., (فعل: رباعي متعد).| صَهَّبْتُ، أُصَهِّبُ، صَهِّبْ، مصدر تَصْهِيبٌ- صَهَّبَ اللَّوْنَ : جَعَلَهُ ذَا لَوْنٍ أَصْهَبَ., (مصدر صَهِبَ).|-صُهْبَةُ شَعْرٍ : صُفْرَتُهُ الضَّارِبَةُ إِلَى حُمْرَةٍ وَشُقْرَةٍ., مؤنث أَصْهَب. |-لاَ يَقْرُبُ الصَّهْبَاءَ : الْخَمْرَ., جمع: صَيَاهِبُ. | 1- يَوْمٌ صَيْهَبٌ :يَوْمٌ حَارٌّ.|2- أَرْضٌ صَيْهَبٌ : مُسْتَوِيَةٌ.|3- صَخْرَةٌ صَيْهَبٌ : صَلْبَةٌ., جمع: صُهْبٌ. مؤ: صَهْباءُ. جمع: صَهْباواتٌ. | (صف).|-رَجُلٌ أَصْهَبُ :مَنْ يُخالِطُ بَياضَ بَشَرَتِهِ حُمْرَةٌ ، :اِمْرَأَةٌ صَهْباءُ- جُلُّ أَعْضاءِ الوَفْدِ السِّياحِيِّ صُهْبُ البَشَرَةِ.


المعجم الرائد
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- 1- صيهب : أرض مستوية|2- صيهب : صخرة صلبة|3- صيهب : موضع شديد|4- صيهب : حجارة|5- صيهب : يوم حار|6- صيهب : شدة الحر|7- صيهب : موضع تحمى عليه الشمس حتى يشوى عليه اللحم, 1- أصهب : : من كان في شعره حمرة أو شقرة|2- أصهب : الجمل الذي يخالط بياضه حمرة|3- أصهب : يوم بارد|4- أصهب : الأسد, 1- كان فيه حمرة أو شقرة, 1- مصدر صهب وصهب|2- لون يميل إلى حمرة أو شقرة, 1- صهابي من الجمال : الذي ليس شديد البياض|2- صهابي من الجمال : المنسوب إلى « صهاب » ، وهو فحل أو موضع|3- صهابي : شديد ، « موت صهابي »|4- صهابي : وافر لم ينقص : « خير صهابي », 1- صهب اللون : كان فيه حمرة أو شقرة, 1- صهباء : مؤنث أصهب|2- صهباء : خمر


المعجم المعاصر
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- صهُبَ يَصهُب ، صَهَبًا وصُهوبةً ، فهو أَصْهَبُ | • صهُب اللَّونُ كان أصفَر ضاربًا إلى حمرة وبياض :-صهُب شعرُ الفتاة., صهَّبَ يصهِّب ، تصهيبًا ، فهو مُصهِّب ، والمفعول مُصهَّب | • صهَّب شعرَه جعله ذا لونٍ أصهب., صهِبَ يَصهَب ، صَهَبًا وصُهْبةً ، فهو أَصْهَبُ | • صهِب اللَّونُ صَهُب، كان أصفر ضاربًا إلى حمرة وبياض :-صهِب الشَّعرُ., صُهوبة :- مصدر صهُبَ. |2 - صُهبة؛ احمرار الشَّعر., صُهْبة ، جمع صُهُبات (لغير المصدر) وصُهْبَات (لغير المصدر).|1- مصدر صهِبَ. |2 - احمرار الشَّعر., أَصْهَبُ ، جمع صُهْب، مؤ صَهْباءُ، جمع مؤ صَهْباوات وصُهْب: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من صهُبَ وصهِبَ: ذو لون أصفر ضارب إلى شيء من الحمرة والبياض :-حصانٌ أصهبُ، - مسكٌ أصهبُ وعنبر أشهبُ |• يَوْمٌ أصهبُ: شديد البرد., صَهْباءُ ، جمع صَهْباوات وصُهْب.|1- مؤنَّث أَصْهَبُ: :-فرسٌ صَهْباءُ.|2- اسم من أسماء الخمر وهي المعصورة من عنب أبيض :-شربوا الصَّهباءُ., صهَب :مصدر صهُبَ وصهِبَ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- صهَب :مصدر صهُبَ وصهِبَ., صهُبَ يَصهُب ، صَهَبًا وصُهوبةً ، فهو أَصْهَبُ | • صهُب اللَّونُ كان أصفَر ضاربًا إلى حمرة وبياض :-صهُب شعرُ الفتاة., صهِبَ يَصهَب ، صَهَبًا وصُهْبةً ، فهو أَصْهَبُ | • صهِب اللَّونُ صَهُب، كان أصفر ضاربًا إلى حمرة وبياض :-صهِب الشَّعرُ., صهَّبَ يصهِّب ، تصهيبًا ، فهو مُصهِّب ، والمفعول مُصهَّب | • صهَّب شعرَه جعله ذا لونٍ أصهب.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: لصهيب
جذر الكلمة: صهب

- الصهْبة: الشْ قرة في شعر الرأس، وهي الصهوبة. والرجل أصهب. والصهباء: الخمر، سمّيتْ بذلك للوﻧﻬا. والأصهب من الإبل: الذي يخالط بياضه حمرة، وهو أن يحمرّ أعلى الوبر وتبيضّ أجوافه. وجمل صهابيّ، أي أصهب اللون. وقال الأصمعي: يقال للأعداء: صهْب السبال، وسود الأكباد، وإن لم يكونوا صهْب السبال، فكذلك قال لهم. قال ابنقيس الرقيّات: فظلال السيوف شيّبْن رأسي ... واعتناقي في القوم صهْب السبال ويقال أصله للروم، لأنّ الصهوبة فيهم، وهم أعداء العرب. والمصهّب: صفيف الشواء، والوحش المختلط.