أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- العِصْمة في كلام العرب: المَنْعُ. وعِصْمةُ الله عَبْدَه: أن يَعْصِمَه مما يُوبِقُه. عَصَمه يَعْصِمُه عَصْماً: منَعَه ووَقَاه. وفي التنزيل: لا عاصِمَ اليومَ مِنْ أَمْرِ اللهِ إلا مَنْ رَحِمَ؛ أي لا مَعْصومَ إلا المَرْحومُ، وقيل: هو على النَسب أي ذا عِصْمةٍ، وذو العِصْمةِ يكون مفعولاً كما يكون فاعلاً، فمِن هنا قيل: إن معناه لا مَعْصومَ، وإذا كان ذلك فليس المُستثنى هنا من غير نوع الأَوَّل بل هو من نوعِه، وقيل: إلا مَنْ رَحِمَ مُستثنىً ليس من نوع الأَوَّل،وهو مذهب سيبويه، والاسمُ العِصْمةُ؛: قال الفراء: مَنْ في موضع نصبٍ لأن المعصومَ خلافُ العاصِم، والمَرْحومُ مَعصومٌ، فكان نصْبُه بمنزلة قوله تعالى: ما لَهُمْ بهِ مِنْ علمٍ إلا اتِّباعَ الظنِّ، قال: ولو جعلتَ عاصِماً في تأْويل المَعْصوم أي لا مَعْصومَ اليومَ من أَمْرِ الله جازَ رفْعُ مَنْ، قال: ولا تُنْكِرَنَّ أن يُخَرَّجَ المفعولُ (* قوله «يخرج المفعول إلخ» كذا بالأصل والتهذيب، والمناسب العكس كما يدل عليه سابق الكلام ولاحقه) على الفاعِل، أَلا ترى قولَه عز وجل: خُلِقَ من ماءٍ دافِقٍ؟ معناه مَدْفوق؛ وقال الأخفش: لا عاصِمَ اليوم يجوز أَن يكون لا ذا عِصمةٍ أي لا مَعْصومَ، ويكون إلا مَنْ رحِمَ رفْعاً بدلاً مِنْ لا عاصم، قال أبو العباس: وهذا خَلْفٌ من الكلام لا يكون الفاعلُ في تأْويل المفعول إلا شاذّاً في كلامهم، والمرحومُ معصومٌ، والأوَّل عاصمٌ، ومَنْ نَصْبٌ بالاستثناء المنقطع، قال: وهذا الذي قاله الأخفش يجوز في الشذوذ، وقال الزجاج في قوله تعالى: سآوِي إلى جبلٍ يَعْصِمُني مِنَ الماء، أي يمنعُني من الماء، والمعنى مِنْ تَغْرِيقِ الماء، قال: لا عاصِمَ اليومَ من أمر الله إلا مَنْ رَحِم، هذا استثناء ليس من الأَول، وموضعُ مَنْ نصبٌ، المعنى لكنْ مَنْ رَحِمَ اللهُ فإنه معصوم، قال: وقالوا: وقالوا يجوز أن يكون عاصِم في معنى مَعْصُوم، ويكون معنى لا عاصِمَ لا ذا عِصْمةٍ، ويكون مَنْ في موضع رفعٍ، ويكون المعنى لا مَعْصومَ إلا المرحوم؛ قال الأزهري: والحُذَّاقُ من النحويين اتفقوا على أن قولَه لا عاصِمَ بمعنى لا مانِعَ، وأنه فاعلٌ لا مفعول، وأنَّ مَنْ نَصْبٌ على الانقطاع. واعْتَصَمَ فلانٌ بالله إذا امتنع به. والعَصْمة: الحِفْطُ. يقال: عَصَمْتُه فانْعَصَمَ. واعْتَصَمْتُ بالله إذا امتنعْتَ بلُطْفِه من المَعْصِية. وعَصَمه الطعامُ: منَعه من الجوع. وهذا طعامٌ يَعْصِمُ أي يمنع من الجوع. واعْتَصَمَ به واسْتَعْصَمَ: امتنعَ وأبَى؛ قال الله عز وجل حكايةً عن امرأَة العزيز حين راودَتْه عن نفْسِه: فاسْتَعْصَمَ، أي تَأَبَّى عليها ولم يُجِبها إلى ما طلبَتْ؛ قال الأزهري: العرب تقول أَعْصَمْتُ بمعنى اعْتَصَمْت؛ ومنه قولُ أوس بن حجر: فأَشْرَط فيها نفْسَه وهْو مُعْصِمٌ، وأَلْقى بأَسْبابٍ له وتَوَكَّلا أي وهو مُعْتَصِمٌ بالحبْل الذي دَلاَّه. وفي الحديث: مَنْ كانت عِصْمتُه شَهادةَ أن لا إلهَ إلا اللهُ أي ما يَعْصِمُه من المَهالِك يوم القيامة؛ العصْمَةُ: المَنَعةُ. والعاصمُ: المانعُ الحامي. والاعْتِصامُ: الامْتِساكُ بالشيء، افْتِعالٌ منه؛ ومنه شِعْرُ أَبي طالب: ثِمالُ اليتامَى عِصْمةٌ للأَرامِل أي يَمْنعُهم من الضَّياعِ والحاجةِ. وفي الحديث: فقد عَصَمُوا مِنِّي دِماءَهم وأَمْوالَهم. وفي حديث الإفْكِ: فعَصَمها الله بالوَرَعِ. وفي حديث عُمَر: وعِصْمة أَبْنائِنا إذا شَتَوْنا أي يمتنعون به من شِدَّة السَّنة والجَدْب. وعَصَمَ إليه: اعتصم به. وأَعْصَمَه: هَيَّأ له شيئاً يعْتَصِمُ به. وأَعْصمَ بالفرَسِ: امْتَسكَ بعُرْفِه، وكذلك البعيرُ إذا امْتَسَكَ بحَبْلٍ مِنْ حِبالهِ؛ قال طُفيل: إذا ما غَزَا لم يُسْقِط الرَّوْعُ رُمْحَه، ولم يَشْهَدِ الهَيْجا بأَلْوَثَ مُعْصِمِ ألْوَث: ضعيف، ويروى: كذا ما غَدَا. وأَعصمَ الرجلُ: لم يَثْبُت على الخيل. وأَعْصَمْتُ فلاناً إذا هَيَّأْتَ له في الرَّحْلِ أو السَّرْج ما يَعْتَصِمُ به لئلا يَسقُط. وأَعصم إذا تشدَّد واسْتَمْسَكَ بشيءٍ من أَن يَصْرَعَه فرَسُه أو راحلته؛ قال الجَحّاف بن حكيم: والتَّغْلَبيّ على الجَوادِ غَنِيمة، كِفْل الفُروسةِ دائِم الإعْصامِ والعِصْمةُ: القِلادةُ، والجمعُ عِصَمٌ، وجمعُ الجمعِ أَعْصام، وهي العُصْمةُ (* قوله «وهي العصمة» هذا الضبط تبع لما في بعض نسخ الصحاح، وصرح به المجد ولكن ضبط في الأصل ونسختي المحكم والتهذيب العصمة بالتحريك، وكذا قوله الواحدة عصمة) أيضاً، وجمعُها أَعْصام؛ عن كراع، وأُراه على حذف الزائد، والجمعُ الأَعْصِمةُ. قال الليث: أَعْصامُ الكِلابِ عَذَباتُها التي في أَعناقِها، الواحدة عُصْمةٌ، ويقال عِصامٌ؛ قال لبيد: حتى إذا يَئِسَ الرُّماةُ، وأَرْسَلُوا غُضْفاً دَواجِنَ قافِلاً أَعْصامُها قال ابن شميل: الذَّنَبُ بهُلْبِه وعَسِيبه يُسمَّى العِصامَ، بالصاد. قال ابن بري: قال الجوهري في جمع العُصْمةِ القِلادةِ أَعْصام، وقوله ذلك لا يَصحُّ، لأنه لا يُجْمَعُ فُعْلةٌ على أَفْعال، والصواب قول من قال: إنَّ واحدَته عِصْمة، ثم جُمِعَت على عِصَمٍ، ثم جُمِع عِصَمٌ على أَعْصام، فتكون بمنزلة شِيعة وشِيَع وأَشْياع، قال: وقد قيل إن واحدَ الأَعْصام عِصْمٌ مثلُ عِدْلٍ وأَعْدالٍ، قال: وهذا الأَشْبهُ فيه، وقيل: بل هي جمعُ عُصُمٍ، وعُصُمٌ جمعُ عِصامٍ، فيكون جمعَ الجمع، والصحيح هو الأول. وأَعْصَمَ الرجلُ بصاحبِه إعْصاماً إذا لَزِمَه، وكذلك أَخْلَدَ به إخْلاداً. وفي التنزيل: ولا تُمَسِّكُوا بِعِصَمِ الكَوافِر؛ وجاء ذلك في حديث الحُدَيْبية جمع عِصْمة، والكَوافِر: النساءُ الكَفَرَةُ، قال ابن عرفة: أي بِعَقْدِ نِكاحِهنَّ. يقال: بيدهِ عِصْمةُ النِّكاح أي عُقْدةُ النِّكاح؛ قال عروة بن الورد: إذاً لمَلَكْتُ عِصْمةَ أُمِّ وَهْبٍ، على ما كان مِنْ حَسَكِ الصُّدُورِ قال الزجاج: أصلُ العِصْمةِ الحبْلُ. وكلُّ ما أَمْسَك شيئاً فقد عَصَمَه؛ تقول: إذا كفَرْتَ فقد زالتِ العِصْمةُ. ويقال للراكب إذا تقَحَّمَ به بَعِيرٌ صعْبٌ أو دابَّةٌ فامْتَسك بواسِط رَحْله أو بقَرَبوسِ سَرْجِه لئلا يُصْرعَ: قد أَعْصَمَ فهو مُعْصِمٌ. وقال ابن المظفَّر: أَعْصَمَ إذا لجأَ إلى الشيء وأَعْصَم به. وقوله: واعْتَصِمُوا بحَبْلِ الله؛ أي تمَسَّكوا بعهدِ الله، وكذلك في قوله: ومنْ يَعْتَصِمْ بالله أي مَنْ يَتمسَّكْ بحَبْلهِ وعَهْدِه. والأَعْصَمُ: الوَعِلُ، وعُصْمتُه بَياضٌ شِبْهُ زَمَعةِ الشاةِ في رِجْل الوَعِلِ في موضع الزَّمَعةِ من الشَّاء، قال: ويقال للغُراب أَعْصَمُ إذا كان ذلك منه أبيض. قال الأزهري: والذي قاله الليث في نعت الوَعِل إنه شِبْه الزَّمَعة تكون في الشاءِ مُحالٌ، وإنما عُصْمةُ الأَوْعالِ بَياضٌ في أَذْرُعِها لا في أوْظِفَتِها، والزَّمَعةُ إنما تكون في الأَوْظِفة، قال: والذي يُغيِّرُه الليثُ من تفسير الحروف أَكثرُ مما يُغيِّره من صُوَرِها، فكُنْ على حذَرٍ من تفسيره كما تكون على حذرٍ من تصحيفه. قال ابن سيده: والأَعْصمُ من الظِّباءِ والوُعولِ الذي في ذِراعِه بياضٌ، وفي التهذيب: في ذِراعَيْه بياض، وقال أبو عبيدة: الذي بإحْدى يديه بياضٌ، والوُعولُ عُصْمٌ. وفي حديث أبي سفيان: فتَناوَلْتُ القَوْسَ والنَّبْلَ لأَرْميَ ظَبْيةً عَصْماءَ نَرُدُّ بها قرَمَنا. وقد عَصِمَ عَصَماً، والاسم العُصْمةُ. والعَصْماءُ من المعَز: البيضاءُ اليدين أو اليدِ وسائرُها أَسودُ أَو أَحْمرُ. وغرابٌ أَعْصَمُ: وفي أحد جَناحَيْه رِيشةٌ بيضاء، وقيل: هو الذي إِحْدى رِجْلَيْه بيضاءُ، وقيل: هو الأَبيضُ. والغرابُ الأَعْصَمُ: الذي في جَناحِه ريشةٌ بيضاءُ لأن جَناح الطائر بمنزلة اليدِ له، ويقال هذا كقولهم الأبَْلَق العقوق وبَيْض الأَنُوق لكل شيء يَعِزُّ وُجودُه. وفي الحديث: المرأَة الصالحةُ كالغُرابِ الأَعْصَم، قيل: يا رسولَ الله، وما الغُرابُ الأَعْصَمُ؟ قال: الذي إحْدى رِجْلَيْه بَيْضاء؛ يقول: إنها عزيزةٌ لا تُوجَد كما لا يُوجَد الغُراب الأَعْصَم. وفي الحديث: أنه ذَكَر النِّساءَ المُخْتالاتِ المُتبرِّجاتِ فقال: لا يدخلُ الجنَّةَ منهنَّ إلا مِثْلُ الغُرابِ الأعْصم؛ قال ابن الأَثير: هو الأَبْيضُ الجَناحين، وقيل: الأبيض الرِّجْلين، أراد قِلَّةَ مَنْ يدخل الجنةَ من النساء. وقال الأزهري: قال أبو عبيد الغراب الأَعْصمُ هو الأبيضُ اليدين، ومنه قيل للوُعول عُصْم، والأُنثى منهن عَصْماء، والذكر أَعْصَمُ، لبياض في أيديها، قال: وهذا الوصف في الغِرْبانِ عزيزٌ لا يكاد يُوجد، وإنما أَرْجُلُها حُمْرٌ، قال: وأما هذا الأَبْيضُ البطنِ والظَّهْرِ فهو الأبْقعُ، وذلك كثير. وفي الحديث: عائِشةُ في النِّساء كالغُرابِ الأَعْصَمِ في الغربْان؛ قال ابن الأثير: وأصل العُصْمة البَياضُ يكونُ في يَدَي الفَرسِ والظَّبْي والوَعِل. قال الأزهري: وقد ذكر ابن قتيبة حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: لا يدخلُ الجنةَ منهنَّ إِلاَّ مِثْلُ الغرابِ الأَعْصم، فيما رَدَّ على أبي عبيد وقال: اضطرب قول أبي عبيد لأنه زعم أن الأَعْصمَ هو الأبيضُ اليدين، ثم قال بعدُ: وهذا الوصف في الغِرْبان عزيزٌ لا يكاد يوجد، وإنما أَرْجلُها حمرٌ، فذكر مَرَّةً اليدين ومرّة الأَرْجُلَ؛ قال الأزهري: وقد جاء هذا الحرف مفسَّراً في خبر آخرَ رواه عن خزيمة، قال: بَيْنا نحنُ مع عَمْرِو بن العاص فعَدَلَ وعَدَلْنا معَه حتى دخلْنا شِعْباً فإذا نحنُ بِغرْبانٍ وفيها غُرابٌ أعْصمُ أحمرُ المِنْقارِ والرِّجْلَين، فقال عَمْروٌ: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: لا يدخلُ الجنةَ منَ النساءِ إلاَّ قَدْرُ هذا الغُرابِ في هؤلاء الغِربْان؛ قال الأزهري: فقد بان في هذا الحديث أن معنى قول النبي، صلى الله عليه وسلم: إلاّ مِثْلُ الغُراب الأَعْصم، أنه أراد أحمرَ الرِّجْلَين لقِلَّتِه في الغِربانِ، لأن أكثرَ الغِرْبان السُّودُ والبُقْعُ. وروي عن ابن شميل أنه قال: الغُرابُ الأَعْصمُ الأبيضُ الجناحين، والصواب ما جاء في الحديث المُفسِّر، قال: والعرب تجعل البياضَ حُمْرةً فيقولون للمرأَة البيضاء اللَّوْنِ حَمْراء، ولذلك قيل للأعاجم حُمْر لغلبة البياض على أَلوانهم، وأما العُصْمةُ فهي البياضُ بِذِراعِ الغَزالِ والوَعِلِ. يقال: أَعْصَمُ بَيِّن العَصَمِ، والاسم العُصْمةُ. قال ابن الأعرابي: العُصْمةُ مِنْ ذوات الظِّلْفِ في اليدين، ومن الغُرابِ في السَّاقَيْن، وقد تكون العُصْمة في الخيل؛ قال غَيْلان الرَّبَعيّ: قَدْ لَحِقَتُ عُصْمَتُها بالأطْباء مِنْ شِدّةِ الرَّكْضِ وخَلْج الأَنْساء أراد موضعَ عُصْمتِها. قال أبو عبيدة في العُصْمةِ في الخيل قال: إذا كان البياضُ بيديه دونَ رِجْلَيْه فهو أَعْصمُ، فإذا كان بإحْدى يديه دون الأُخرى قَلَّ أو كثُرَ قيل: أَعْصمُ اليُمنى أو اليسرى، وقال ابن شميل: الأَعْصمُ الذي يُصِيبُ البياض إحْدى يديه فوق الرُّسْغ، وقال الأصمعي: إذا ابْيضَّت اليدُ فهو أَعْصمُ. وقال ابن المظفر: العُصْمةُ بَياضٌ في الرُّسْغ، وإذا كان بإحْدى يَدَي الفرَس بَياضٌ قلَّ أو كثُرَ فهو أَعْصمُ اليُمْنى أو اليُسْرى، وإن كان بيديه جميعاً فهو أعْصمُ اليدين، إلاَّ أن يكون بوجهِه وضَحٌ فهو مُحجَّلٌ ذهبَ عنه العَصَمُ، وإن كان بوجهه وَضَحٌ وبإِحْدى يديه بياضٌ فهو أَعصم، لا يُوقِعُ عليه وَضَحُ الوجْهِ اسمَ التحجيلِ إذا كان البياض بيدٍ واحدةٍ. والعصِيمُ: العَرَقُ؛ قال الأزهري: قال ابن المُظفر العَصِيمُ الصَّدَأُ من العَرَقِ والهِناءِ والدَّرَنِ والوسَخِ والبول إذا يَبِسَ على فَخذِ الناقة حتى يبقى كالطَّرِيق خُثورةً؛ وأنشد: وأَضْحى عَنْ مَواسِمِهِمْ قَتِيلاً، بِلَبَّتِه سرائحُ كالعَصِيمِ والعَصِيمُ: الوَبَرُ؛ قال: رَعَتْ بين ذِي سَقْفٍ إلى حَشِّ حِقْفَةٍ مِنَ الرَّمْلِ، حتى طارَ عنها عَصِيمُها والعَصِيمُ والعُصْمُ والعُصُمُ: بقيَّةُ كلِّ شيء وأثَرُه من القَطِران والخِضابِ وغيرهما؛ قال ابن بري: شاهده قول الشاعر: كَساهُنَّ الهَواجِرُ كلَّ يَوْمٍ رَجيعاً بالمَغابِنِ كالعَصِيمِ والرَّجِيعُ: العرَق؛ وقال لبيد: بِخَطيرةٍ تُوفي لجَدِيلَ سَريحةٍ، مِثْل المَشُوف هَنأْتَهُ بَعَصِيمِ وقال ابن بري: العَصِيمُ أيضاً وَرقُ الشجر؛ قال الفرزدق: تَعَلَّقْت، مِنْ شَهْباءَ شُهْبٍ عَصِيمُها بِعُوجِ الشَّبا، مُسْتَفْلِكاتِ المَجامع شَهْباء: شجرةٌ بيضاء من الجَدْب، والشَّبَا: الشَّوْكُ، ومُسْتَفْلِكاتٌ: مُسْتَديراتٌ، والمَجامعُ: أُصولُ الشَّوْكِ. وقال امرأَة من العرب لجارتِها: أَعْطِيني عُصْمَ حِنَائِكِ أي ما سَلَتِّ منه بعدما اخْتَضَبْتِ به؛ وأنشد الأَصمعي: يَصْفَرُّ لِلْيُبْسِ اصْفِرَارَ الوَرْسِ، مِنْ عَرَقِ النَّضْح، عَصِيمُ الدَّرْسِ أَثَرُ الخِضاب في أثر الجَرَب (* قوله: أثر الخضاب إلخ هو تفسير لعصيم الدرس في البيت السابق). والعُصْمُ: أثرُ كلِّ شيء من وَرْسٍ أو زَعْفَرانٍ أو نحوه. وعَصَمَ يَعْصِمُ عَصْماً: اكْتَسَبَ. وعِصامُ المَحْمِل: شِكالُه. قال الليث: عصاما المَحْمِلِ شِكالُه وقَيْدُه الذي يُشَدُّ في طرف العارِضَيْن في أَعلاهما، وقال الأزهري: عِصاما المَحْمِلِ كعِصامَي المَزَادَتيْن. والعِصامُ: رِباطُ القِرْبةِ وسَيْرُها الذي تُحْمَل به؛ قال الشاعر قيل هو لامرئ القيس، وقيل لِتأَبَّط شرّاً وهو الصحيح: وقِرْبة أَقْوامٍ جَعَلْتُ عِصامها على كاهلٍ مِنِّي ذَلولٍ مُرَحَّلِ وعصامُ القِرْبةِ والدَّلْوِ والإداوة: حَبْلٌ تُشدُّ به. وعَصمَ القِرْبةَ وأَعْصَمَها: جعلَ لها عِصاماً، وأَعْصَمَها: شَدَّها بالعِصام. وكلُّ شيءٍ عُصِمَ به شيءٌ عِصامٌ، والجمعُ أَعْصِمةٌ وعُصُمٌ. وحكى أبو زيد في جمع العِصامِ عِصام، فهو على هذا من باب دِلاصٍ وهِجانٍ. قال الأزهري: والمحفوظُ من العرب في عُصُمِ المَزادِ أنها الحبالُ التي تُنْشَبُ في خُرَبِ الرَّوايَا وتُشَدُّ بها إذا عُكِمَتْ على ظَهْر البعير ثم يُرْوَى عليها بالرِّواء الواحدُ، عِصامٌ، وأما الوِكاءُ فهو الشريطُ الدقيقُ أو السَّيْرُ الوثيقُ يُوكَى به فَمُ القِرْبة والمَزادةِ، وهذا كُلُّه صحيحٌ لا ارْتِيابَ فيه. وقال الليث: كُلُّ حَبْلٍ يُعْصَمُ به شيءٌ فهو عِصامُه. وفي الحديث: فإذا جَدُّ بني عامرٍ جَمَلٌ آدَمُ مُقيَّدٌ بِعُصُم؛ العُصُمُ: جمعُ عِصامٍ وهو رباطُ كلِّ شيء، أراد أن خِصْبَ بلادِه قد حَبَسه بفِنائه فهو لا يُبْعِدُ في طلب المَرْعَى، فصار بمنزلة المُقَيَّد الذي لا يَبْرحُ مَكانَه، ومثله قول قَيلةَ في الدَّهْناءِ: إنها مُقَيَّدُ الجمَل أي يكونُ فيها كالمُقيَّدِ لا يَنْزِعُ إلى غيرِها من البلاد. وعِصامُ الوعاءِ: عُرْوتُه التي يُعلَّقُ بها. وعِصامُ المَزادةِ: طريقةُ طَرَفِها. قال الليث: العُصُمُ طرائقُ طَرَفِ المَزادة عند الكُلْية، والواحد عِصامٌ؛ قال الأزهري: وهذا من أَغاليطِ الليث وغُدَدِه. والعِضامُ، بالضاد المعجمة، عَسِيبُ البعير وهو ذَنَبُه العَظْمُ لا الهُلْبُ، وسيذكر، وهو لُغَتانِ بالصاد والضاد. وقال ابن سيده: عِصامُ الذَّنَبِ مُسْتدَقُّ طرفِه. والمِعْصَمُ: مَوْضِعُ السِّوارِ من اليَدِ؛ قال: فاليَوْمَ عِنْدَكَ دَلُّها وحَدِيثُها، وغَداً لِغَيْرِكَ كَفُّها والمِعْصَمُ وربما جعلوا المِعْصَم اليَد، وهما مَعْصَمانِ؛ ومنه أيضاً قول الأعشى: فأَرَتْكَ كَفّاً في الخِضا بِ ومِعْصَماً مِلْءَ الجِبارَهْ والعَيْصومُ: الكثيرُ الأَكلِ، الذَّكرُ والأُنثى فيه سواء؛ قال: أُرْجِدَ رَأْسُ شَيْخةٍ عَيْصُومِ ويروى عَيْضُوم، بالضاد المعجمة. قال الأزهريّ: العَيْصومُ من النِّساء الكثيرةُ الأَكْلِ الطَّويلةُ النَّوْم المُدَمْدِمةُ إذا انْتَبهتْ. ورجلٌ عَيْصُومٌ وعَيْصامٌ إذا كان أَكُولاً. والعَصُومُ، بالصادِ: الناقةُ الكثيرةُ الأَكْلِ. وروي عن المؤرِّج أنه قال: العِصامُ الكُحْلُ في بعض اللغات. وقد اعْتَصَمتِ الجاريةُ إذا اكْتَحَلتْ، قال الأزهري: ولا أعرف راويَه، فإن صحت الروايةُ عنه فهو ثقةٌ مأْمونٌ. وقولهم: ما وَراءََك يا عِصامُ؛ هو اسم حاجِب النُّعمان بن المُنْذِر، وهو عِصامُ بن شَهْبَر الجَرْمِيّ؛ وفي المثل: كُنْ عِصامِيّاً ولا تَكُنْ عِظاميّاً؛ يُرِيدون به قوله: نَفْسُ عِصامٍ سَوَّدَتْ عِصاما وصَيَّرَتْه مَلِكاً هُماما، وَعَلَّمَتْه الكَرَّ والإقْدامَا وفي ترجمة عصب: رَوَى بعضُ المُحَدِّثين أن جبريلَ جاء يومَ بَدْرٍ على فرسٍ أُنثى وقد عَصَمَ ثَنِيَّتَه الغُبارُ أي لَزِقَ به؛ قال الأزهري: فإن لم يكن غَلطاً من المُحدِّث فهي لغة في عصب، والباءُ والميمُ يَتعاقبانِ في حروف كثيرة لقرب مَخرجَيْهما، يقال: ضرْبة لازِبٍ ولازِمٍ، وسَبَدَ رأْسه وسَمَدَه. والعواصِمُ: بِلادٌ، وقَصَبتُها أَنْطاكِيةُ. وقد سَمَّوْا عِصْمةَ وعُصَيْمةَ وعاصِماً وعُصَيْماً ومَعْصوماً وعِصاماً. وعِصْمةُ: اسمُ امرأَة؛ أنشد ثعلب: أَلَمْ تَعْلَمِي، يا عِصْمَ، كَيْفَ حَفِيظَتي، إذا الشَّرُّ خاضَتْ جانِبَيْه المَجادِحُ؟ وأَبو عاصمٍ: كُنْىة السَّويقِ.


- ـ عَصَمَ يَعْصِمُ: اكتَسَبَ، ومَنَعَ، وَوَقَى، ـ وـ إليه: اعْتَصَمَ به، ـ وـ القِرْبَةَ: جَعَلَ لها عِصاماً، ـ كأَعْصَمَهَا. ـ وعَصَمَهُ الطعامُ: مَنَعه من الجوعِ، وكأَميرٍ: العَرَقُ، وَوَسَخٌ، وبَوْلٌ يَيْبَسُ على فَخِذِ الإِبِلِ، وشَعَرٌ أسْوَدُ يَنْبُتُ تحتَ وبَرِ البعيرِ إذا انْتَسَلَ، وبَقِيَّةُ كلِّ شيءٍ وأثرهُ من خِضابٍ ونحوِهِ، ـ كالعُصْمِ، بالضم وبضمتينِ. ـ وأعْصَمَ: لم يَثْبُتُ على (ظَهْرِ) لخَيْلِ، ـ وـ فلاناً: هَيَّأَ له ما يَعْتَصِمُ به، ـ وـ بفلانٍ: أمْسَكَ، ـ وـ القِرْبَةَ: شَدَّهَا بالعِصَامِ، ـ وـ بالفَرَسِ: أمْسَكَ بعُرْفِهِ، ـ وـ بالبعيرِ: أمْسَكَ بِحَبْلٍ من حِبالِهِ. ـ والعِصْمَةُ، بالكسر: المَنْعُ. والقِلادَةُ، ويُضَمُّ ـ ج: كعِنَبٍ ـ جج: أعْصُمٌ وعِصَمَةٌ ـ ججج: أعْصَامٌ. ـ وأبو عاصِمٍ: السَّوِيقُ، والسِّكْباجُ. ـ واعْتَصَمَ بالله: امْتَنَعَ بلُطْفِهِ من المَعْصِيَةِ. ـ والأَعْصَمُ من الظِّباء والوُعولِ: ما في ذِراعَيْهِ أو في أحدِهما بياضٌ وسائرهُ أسْوَدُ أو أحْمَرُ، ـ وهي عَصْمَاء، ـ وقد عَصِمَ، كفَرِحَ، ـ والاسمُ: العُصْمَةُ، بالضمِ. وككِتابٍ: الكُحْلُ، ومُسْتَدَقُّ طَرَفِ الذَّنَبِ ـ ج: أعْصِمَةٌ، وابنُ شَهْبَرٍ: حاجِبُ النُّعْمانِ بنِ المُنْذِرِ، ومنه قولُهُم: ما وراءك يا عِصامُ؟ ـ وفي المَثَلِ: "كُنْ عِصامِيّاً ولا تَكُنْ عِظامِيّاً " ، يُريدونَ به قولَه: ـ نَفْسُ عِصامٍ سَوَّدَتْ عِصاما **** وعَلَّمتْهُ الكَرَّ والإِقْدَامَا ـ وـ من المَحْمِلِ: شِكالُه، ـ وـ من الدَّلْوِ والقِرْبَةِ والإِداوَةِ: حَبْلٌ يُشَدُّ، ـ وـ من الوِعاء: عُرْوَةٌ يُعَلَّقُ بها ـ ج: أعْصمَةٌ وعُصْمٌ وعِصامٌ، على لَفْظِ مُفْرَدِهِ، كبابِ دِلاصٍ. ـ والمِعْصَمُ، كمِنْبَرٍ: مَوْضِعُ السِّوَارِ، أو اليَدُ، و (بلا لامٍ) اسْمٌ للعَنْزِ، وتُدْعَى للحَلَبِ، ـ فيقالُ: مِعْصَمْ مِعْصَمْ، مُسَكَّنَةَ الآخِرِ. ـ والعَصومُ: الأَكولُ، ـ كالعَيْصُومِ. ـ والعَواصِمُ: بِلادٌ قَصَبَتُها أنْطاكِيَةُ. ـ وعاصِمٌ: ع بِبِلاد هُذَيْلٍ. ـ والعاصِمَةُ: المَدينَةُ. ـ والعاصِمِيَّةُ: ة قُرْبَ رأسِ عَيْنٍ. ـ والعُصْمُ، بالضمِ: حِصْنٌ باليَمَنِ لِبَنِي زُبَيْدٍ، وجَبَلٌ لهُذَيلٍ، ـ وسَمَّوْا: عاصِماً وأعْصَمَ ومُعْتَصِماً ومُسْتَعْصِماً ومَعْصُوماً وعُصْمَاً، بالضم، وكزُبيرٍ وجُهَيْنَةَ. ـ والغُرَابُ الأَعْصَمُ: الأَحْمَرُ الرِّجْلَيْنِ والمِنْقَارِ، أو في جَناحِهِ رِيشَةٌ بَيْضاء. ـ وأعْصَامُ الكِلابِ: عَذَباتُها التي في أعْنَاقِها، ـ الواحِدُ: عُصْمَةٌ، بالضم، وعِصامٌ.


- عَصَمَ إِليه عَصَمَ عَصْماً: لَجَأَ.|عَصَمَ القِرْبَةَ: جَعَلَ لها عِصمَاماً.|عَصَمَ اللهُ فلاناً من الشَّرِّ أَو الخطإِ، عِصْمَةً: حَفِظَهُ ووقاهُ ومَنَعَهُ. يقال: عَصَمَ الشيءَ: مَنَعَهُ.


- العَاصِمَة : المدينةُ، وتطلق على قاعدة القُطْرِ أَو الإِقليم. والجمع : عَواصِمُ.


- اعْتَصَمَ به: امتنع به ولجأَ.| ومنه: اعتصام الطَّلبة ونحوهم بمعهدهم: لا يعمَلون ولا يخرُجون حتى يُجابوا إِلى ما طلَبوا.


- العِصَامُ : حَبْلٌ تُشَدُّ به القِرْبةُ وتُحْمَلُ.|العِصَامُ عُرْوَةُ الوعاء التي يُعلَّقُ بها. والجمع : عُصُمٌ، وأَعْصِمَة.| وفي المثل: :-ما وراءَكَ يا عصامُ :-: يضرب مثلا في الاستخبار؛ وخوطب به في الأَصَلِ :-عِصامٌ :- حاجبُ النُّعمان.


- اسْتَعْصَمَ : طلب العِصْمَة.|اسْتَعْصَمَ به: اعْتَصمَ.


- انْعَصَمَ : مطاوع عَصَمَهُ.


- المِعْصَمُ : مَوْضِعُ السِّوَارِ من اليد.|المِعْصَمُ اليَدُ. والجمع : مَعَاصِمُ.


- العِصَامِيُّ : مَن سادَ بشرفِ نفسِه، ويقابله العظاميُّ، وهو من ساد بشرفِ آبائه.| وهو منسوبٌ إِلى :-عصامٍ :- حاجب النْعمان الذي قال فيه النابغة:


- أَعْصَمَ به: استمسَكَ. يقال أَعصَمَ بالفَرس: أَمْسَكَ بعُرفه.|أَعْصَمَ بفلانٍ: لَجَأَ.|أَعْصَمَ القِرْبةَ: عَصَمَها.


- العِصْمَةُ : مَلَكةٌ إِلهيةٌ تمنَعُ من فعل المعصية والميل إِليها مع القُدْرةِ عليه.|العِصْمَةُ رِباطُ الزَّوجِيَّة يحلُّه الزوجُ متى شَاءَ، وللمرأَة حَلُّه إِذا اشترطت ذلك في العَقْدِ.، وفي التنزيل العزيز: الممتحنة آية 10وَلا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الكَوَافِرِ) ) : لا تتسمَّكوا بعقود نكاحهنَّ.|العِصْمَةُ السِّوَارُ.


- عَصِمَ الحيوانُ عَصِمَ عصَماً، وعُصْمَةً: كان في ذراعيه أَو إِحداهما بياضٌ وسائرُهُ أَسوَدُ أَو أَحْمَرُ فهو أَعْصَمُ، وهي عَصْماء. والجمع : عُصْمٌ. يقال: ظبْيٌّ أعْصَمُ، وفرسٌ أَعْصَمُ.| وغرابٌ أَعْصَمُ: أَحْمَرُ المِنْقَار والرِّجْليْنِ.


- 1.: بَقِيَّةُ كُلِّ شَيْءٍ.|2.: أَثَرُ كُلِّ شَيْءٍ مِنْ خِضَابٍ أَوْ قَطِرَان أَوْ نَحْوِهِمَا.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَصَمْتُ، أَعْصِمُ، اِعْصِمْ، مصدر عَصْمٌ.|1- عَصَمَ القِرْبَةَ : جَعَلَ لَهَا عِصَاماً.|2- عَصَمَ إِلَيْهِ : اِعْتَصَمَ بِهِ، اِلْتَجَأَ إِلَيْهِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| عَصِمَ، يَعْصِمُ، مصدر عَصَمٌ، عُصْمَةٌ- عَصِمَ الْحَيَوَانُ : كَانَ أَعْصَمَ، أَيْ فِي ذِرَاعَيْهِ أَوْ أَحَدِهِمَا بَيَاضٌ وَسَائِرُهُ أَسْوَدُ، أَوْ أَحْمَرُ.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| عَصَمْتُ، أَعْصِمُ، اِعْصِمْ، مصدر عِصْمَةٌ.|1- عَصَمَ اللَّهُ عَبْدَهُ مِنْ كُلِّ مَكْرُوهٍ : حَفِظَهُ، صَانَهُ.|2- عَصَمَ الشَّيْءَ : مَنَعَهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْعَصَمَ، يَنْعَصِمُ، مصدر اِنْعِصامٌ- اِنْعَصَمَ الرَّجُلُ : حُفِظَ مِنَ الشُّرورِ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِعْتَصَمْتُ، أَعْتَصِمُ، اِعْتَصِمْ، مصدر اِعْتِصامٌ.|1- اِعْتَصَمَ بِالجَبَلِ :اِلْتَجَأَ إِلَيْهِ، اِحْتَمى بِهِ، عَكَفَ بِهِ.|2- اِعْتَصَمَ بِحَبْلِ اللَّهِ : اِلْتَجَأَ وَامْتَنَعَ بِحَبْلِ اللَّهِ مِنَ الْمَعْصِيَّةِ. | آل عمران آية 103وَاعْتَصِموا بِحَبْلِ اللَّهِ جَميعاً وَلا تَفَرَّقوا (قرآن).|3- اِعْتَصَمَ العُمَّالُ بِساحَةِ الْمَعْمَلِ : اِعْتَكَفُوا بِها وَلَزِمُوهَا.|4- اِعْتَصَمَ بِهِ : أَمْسَكَهُ بِيَدِهِ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَعْصَمْتُ، أُعْصِمُ، أَعْصِمْ، مصدر إِعْصَامٌ.|1- أَعْصَمَ بِهِ : اِسْتَمْسَكَ بِهِ، لَجَأَ إِلَيْهِ وَاحْتَمَى بِهِ.|2- أَعْصَمَ القِرْبَةَ : شَدَّهَا بِالْعِصَامِ.


- (فعل: سداسي لازم، متعد بحرف).| اِسْتَعْصَمَ،يَسْتَعْصِمُ، مصدر اِسْتِعْصامٌ.|1- اِسْتَعْصَمَ بِهِ :اِلْتَجَأَ إِلَيْهِ، اِعْتَصَمَ بِهِ وَلَزِمَهُ.|2- اِسْتَعْصَمَ الشَّيْخُ : اِمْتَنَعَ مِنَ الوُقوعِ في الْمَعْصِيَةِ.


- (مصدر اِعْتَصَمَ).|1- الاِعْتِصامُ بِاللَّهِ : الاِحْتِماءُ والاِلْتِجاءُ إِلَيْهِ.|2- قَرَّروا الاِعْتِصامَ بِداخِلِ الْمَعْمَلِ : الاِلْتِجاءُ إلى داخِلِ الْمَعْمَلِ والاعْتِكافُ بِهِ...


- (مفعول مِن اِعْتَصَمَ).|-اِلْتَجَأَ إِلَى مُعْتَصَمٍ آمِنٍ : مَلْجَأ، مَخْبَأ.


- 1- عَاصِمُ الْجَمَاعَةِ : حَامِيهَا، مَانِعُهَا.|2- اِسْمُ عَلَمٍ للمُذَكَّرِ.


- 1.: بَقِيَّةُ كُلِّ شَيْءٍ.|2.: أَثَرُ كُلِّ شَيْءٍ مِنْ خِضَابٍ أَوْ قَطِرَان أَوْ نَحْوِهِمَا.


- جمع: أَعْصِمَةٌ، عُصُمٌ. | 1- عِصَامُ الإِنَاءِ : عُرْوَتُهُ يُعَلَّقُ بِهَا.|2- عِصَامُ القِرْبَةِ : حَبْلٌ تُشَدُّ بِهِ وَتُحْمَلُ.|3- اِسْمُ عَلَمٍ- مَا وَرَاءكَ يَا عِصَامُ : (مثل) : يُضْرَبُ فِي الاسْتِخْبَارِ.


- جمع: عَوَاصِمُ. |-الرِّبَاطُ هِيَ عَاصِمَةُ الْمَمْلَكَةِ الْمَغْرِبِيَّةِ : الْمَدِينَةُ الإِدَارِيَّةُ، قَاعِدَةُ السُّلْطَةِ السِّيَاسِيَّةِ لِلْبِلاَدِ.


- جمع: عِصَمٌ، أَعْصُمٌ. | 1- هُوَ فِي عِصْمَةٍ : مَلَكَةُ اجْتِنَابِ فِعْلِ الْمَعْصِيَةِ وَالْمَيْلِ إِلَيْهَا مَعَ القُدْرَةِ عَلَيْهِ.|2- عِصْمَةُ الزَّوْجِيَّةِ : رِبَاطُ الزَّوْجِيَّةِ.


- جمع: مَعَاصِمُ. |-مِعْصَمُ السِّوَارِ : مَوْضِعُهُ مِنَ السَّاعِدِ- مَا أَجْمَلَ السِّوَارَ فِي مِعْصَمِهَا : l :لاَ يُحِبُّ القُيُودَ فِي مِعْصَمِهَا.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِعْتَصَمَ).|1- مُعْتَصِمٌ بِحَبْلِ اللهِ : مُتَمَسِّكٌ...|2.: اِسْمُ عَلَمٍ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن عَصَمَ).|-الإِمَامُ الْمَعْصُومُ : الْمُنَزَّهُ عَنِ الخَطَإِ وَالفَاحِشَةِ.


- غَزَالٌ أَعْصَمُ : ذِرَاعَاهُ فِيهِمَا بَيَاضٌ وَسَائِرُهُ أَسْوَدُ.


- 1- الأعصم من الغزلان أو نحوها : ما في ذراعيه ، أو في إحداهما ، بياض ، وسائرهاسود أو أحمر ، جمع : عصم ، مؤنث عصماء


- 1- إستعصم به : اعتصم به والتجأ إليه ولزمه|2- إستعصم : طلب ما يحفظه ويحميه|3- إستعصم من الشر والمكروه : تجنبه


- 1- إعتصم به : احتمى به ولجأ إليه|2- إعتصم به : لزمه « اعتصم الجيش بالمدينة »|3- إعتصم بالله : احتمى به من المعاصي والزلات|4- إعتصم به : أمسكه بيده


- 1- أعصم به : استمسك به ، تشبث به|2- أعصم بالفرس : أمسك بشعر عنقه|3- أعصم به : لجأ إليه واحتمى به|4- أعصم القربة : شدها بـ « العصام » ، أي الحبل|5- أعصمه : مكنه من الدفاع عن نفسه


- 1- حفظ


- 1- عاصمة : مدينة|2- عاصمة : قاعدة البلاد وفيها الإدارة المركزية العليا


- 1- عصام : عروة يعلق بها الوعاء|2- عصام : حبل تشد به القربة أو الدلو فتحمل|3- عصام : مستدق طرف الذنب|4- عصام : كحل|5- عصام : عهد وعد|6- عصام : طوق الكلب


- 1- عصم الحيوان : كان « أعصم » ، أي في ذراعيه ، أو في إحداهما ، بياض ، وسائرهاسود أو أحمر


- 1- عصم بقية كل شيء|2- عصم : أثر كل شيء من خضاب أو قطران أو نحوهما


- 1- عصمة : قلادة ، عقد|2- عصمة : واحدة أعصام الكلاب أ


- 1- عصمه الله من المكروه : حفظه ، وقاه|2- عصم الشيء : منعه


- 1- عصيم العرق|2- عصيم : ورق الشجر|3- عصيم بقية كل شيء|4- عصيم : أثر كل شيء من قطران أو خضاب أو نحوهما


- 1- كثير الأكل للمذكر والمؤنث


- 1- مصدر اعتصم|2- تجمع عمال أو طلاب أو مستخدمين أو نحوهم في مراكز أعمالهم وامتناعهم عن العمل احتجاجا على أجر أو قانون أو وضع عام


- 1- مصدر عصم|2- صفة من لا يقع في الخطإ أو الرذيلة|3- سوار ، |4- منع


- 1- من شرف بنفسه لا بشرف آبائه فنال العلى بكده واجتهاده وذكائه


- 1- موضع السوار من الساعد ، جمع : معاصم


- ع ص م: (الْعِصْمَةُ) الْمَنْعُ يُقَالُ: عَصَمَهُ الطَّعَامُ أَيْ مَنَعَهُ مِنَ الْجُوعِ. وَ (الْعِصْمَةُ) أَيْضًا الْحِفْظُ وَقَدْ عَصَمَهُ يَعْصِمُهُ بِالْكَسْرِ (عِصْمَةً فَانْعَصَمَ) . وَ (اعْتَصَمَ) بِاللَّهِ أَيِ امْتَنَعَ بِلُطْفِهِ مِنَ الْمَعْصِيَةِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ} [هود: 43] يَجُوزُ أَنْ يُرَادَ لَا مَعْصُومَ أَيْ لَا ذَا عِصْمَةٍ فَيَكُونُ فَاعِلٌ بِمَعْنَى مَفْعُولٍ. وَ (الْمِعْصَمُ) مَوْضِعُ السُّوَارِ مِنَ السَّاعِدِ. وَ (اعْتَصَمَ) بِكَذَا وَ (اسْتَعْصَمَ) بِهِ إِذَا تَقَوَّى وَامْتَنَعَ. وَفِي الْمَثَلِ: كُنْ (عِصَامِيًّا) وَلَا تَكُنْ عِظَامِيًّا يُرِيدُونَ بِهِ قَوْلَهُ: نَفْسُ عِصَامٍ سَوَّدَتْ عِصَامًا ... وَعَلَّمَتْهُ الْكَرَّ وَالْإِقْدَامَا


- اعتصام ، جمع اعتصامات (لغير المصدر).|1- مصدر اعتصمَ بـ/ اعتصمَ في. |2 - امتناع عن العمل أو الدّراسة يعمد إليه العُمّالُ أو الطُّلابُ لتحقيق مطالبَ لهم مع البقاء في مناطقهم، دون عُنْف :-نظّم العمّال اعتصامًا في المصنع، - استمرّ اعتصامُ الطلاَّب ثلاثة أيّام.


- استعصمَ / استعصمَ بـ يستعصم ، استعصامًا ، فهو مُسْتَعْصِم ، والمفعول مُسْتَعَصمٌ به | • استعصم الرَّجلُ قاوم، وبالغ في الامتناع عن الوقوع في الخطأ أو المعصية، امتنع وأبى :- {وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ} .|• استعصم بالله: لجأ إليه واستمسك به وتقوَّى وامتنع :-استعصم بأبيه/ بالجبل.


- عَصْم :مصدر عصَمَ.


- عصَمَ يَعصِم ، عَصْمًا وعِصْمةً ، فهو عاصِم ، والمفعول مَعْصوم | • عصَمه اللهُ عن المكروه/ عصَمه اللهُ من المكروه مَنَعَه، حَفظه ووقاه :-عَصَمَ سُمْعَتَه، - {وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ} .


- مِعْصَم ، جمع معاصِمُ.|1- موضع السِّوار من السَّاعد :-أحاط به إحاطةَ السُّوار بالمِعْصَم.|2- يد :-كُسِر مِعْصَمُه.


- عِصْمَة ، جمع عِصْمات (لغير المصدر) وعِصَم (لغير المصدر).|1- مصدر اعتصمَ بـ/ اعتصمَ في وعصَمَ. |2 - مَلَكَة إلهيَّة تمنع من الوقوع في المعصية أو الميل إليها مع القدرة عليها :-اطلبْ العِصْمة من الله، - إذا كفرت فقد زالت عنك العِصْمة.|3 - رباط الزَّوجيَّة يحلُّه الزَّوجُ متى شاء وللمرأة حقُّ حلِّه إذا اشترطت ذلك في عقد الزَّواج :-جعلت عِصْمَتها في يدها، - بيده عِصْمَة النكاح، - {وَلاَ تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ} |• صاحبة العِصْمَة: لقب لعظيمات النساء، وليَّة العهد.


- عِصاميّ :مَنْ شرُف بنفسه لا بآبائه، أو مَنْ بنَى نفسَه بكدِّه وكفاحه واجتهاده :-رجلٌ/ طالب عِصاميّ، - كُنْ عصاميًّا ولا تكن عِظاميًّا [مثل]: اشْرُفْ بنفسك لا بآبائك الذين صاروا عظامًا.


- عِصاميَّة :اعتماد الشخص على نفسه حتى ينال الشَّرف والمجد :-استطاع العقاد بعصاميّته أن ينال مكانة أدبيّة عالميّة.


- أعصمُ ، جمع عُصْم، مؤ عَصْماءُ، جمع مؤ عصماوات وعُصْم |• حيوانٌ أعصمُ: في ذراعيه أو إحداهما بياض وسائره أسود أو أحمر :-ظبيٌ/ فرسٌ أعصمُ، - بقرةٌ عصماءُ |• قصيدة عَصْماءُ: قصيدةٌ ممتازة من عيون الشِّعر.


- اعتصمَ بـ / اعتصمَ في يعتصم ، اعتصامًا وعِصْمةً ، فهو مُعْتَصِم ، والمفعول مُعْتَصَمٌ به | • اعتصم بالله استعصم، قاوم وبالغ في الامتناع عن الوقوع في الخطأ، امتنع وأبى :-اعتصم بصاحبه: تشبّث واستمسك به، لزمه، - {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا} |• اعتصم بالصَّبر: تصبَّر، - اعتصم بالصَّمت: سكت ولم يتكلَّم. |• اعتصم بالمكان/ اعتصم في المكان: بقى فيه لا يغادره حتَّى يجابَ طَلَبُه :-اعتصم العُمَّال بالمصنع، - اعتصم الطلاّبُ في مبنى الجامعة.


- عاصمة ، جمع عواصمُ: مدينةٌ يُدَارُ حُكم البلاد منها وتقع فيها أهمُّ مؤسَّساتِ الدَّولة :-القاهرة عاصمة مصر، - درجات الحرارة المتوقَّعة في عواصم العالم، - انسلّ بعضُ الثُّوّار إلى العاصمة.


- عَصْم :مصدر عصَمَ.


- عصَمَ يَعصِم ، عَصْمًا وعِصْمةً ، فهو عاصِم ، والمفعول مَعْصوم | • عصَمه اللهُ عن المكروه/ عصَمه اللهُ من المكروه مَنَعَه، حَفظه ووقاه :-عَصَمَ سُمْعَتَه، - {وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ} .


- أبو عمرو: العصيم: بقيّة كل شيء وأثره من القطران والخضاب ونحوه. والعصْم بالضم مثله. والعصْمة: المنْع. يقال: عصمة الطعام، أي منعه من الجوع. وأبو عاص م: كنية السويق. وأمّا قول الراجز: أرْجد رأس شيخة عيْصوم فيقال: هي الأكول. والعصْمة: الحفْظ. يقال: عصمْته فانْعصم. واعْتصمْت بالله، إذا امتنعت بلطفه من المعصية. وعصم يعْصم عصْما: اكتسب. وقوله تعالى: " لا عاصم اليوم من أمر الله " يجوز أن يراد لا معْصوم، أي لا ذا عصْمة، فيكون فاعل بمعنى مفعو ل. والعصْمة القلادة، والجمع الأعْصام. والمعْصم: موضع السوار من الساعد. والغراب الأعصْم: الذي في جناحه ريشة بيضاء لأنّ جناح الطائر بمنزلة اليد له. ويقال: هذا كقولهم: الأبلق العقوق، وبيْض الأنوق، لكلّ شيء يعز وجوده. قال الأصمعيّ: الأعْصم من الظباء والوعول: الذي في ذراعيه بياض. وقال أبو عبيدة: الذي بإحدى يديه بياض. والاسم العصْمة. والوعول عصْم. وعنز عصْماء. والعصام: رباط القربة وسيرها الذي تحمل به. قال الشاعر أبو كبير: وقرْبة أقوام جعلت عصامها ... على كاه ل منيذلو ل مرحّل قال ابن السكيت: أعْصمْت القربة: جعلت لها عصاما. وأعْصمْت فلانا، إذا هيّأت له في الرحل أو السرج ما يعْتصم به لئلا يسقط. وأعْصم، إذا تشدّد واستمسك بشيء خوفا من أن يصرعه فرسه أو راحلته. قال الشاعر: كفْل الفروسة دائم الإعْصام وكذلك اعْتصم به واسْتعْصم به. وأعْصم الرجل بصاحبه: لزمه. وفي المثل:كنْ عصاميا ولا تكن عظاميا، يريدون به قوله: نفْس عصام سوّدتْ عصاما وعلّمتْه الكرّ والإْقداما وصيّرتْه ملكا هماما


- ,آذى,أساء,استكان,تعدى,ضر,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.