أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القِلَّةُ: خِلاف الكثرة. والقُلُّ: خلاف الكُثْر، وقد قَلَّ يَقِلُّ قِلَّة وقُلاًّ، فهو قَليل وقُلال وقَلال، بالفتح؛ عن ابن جني. وقَلَّله وأقَلَّه: جعله قليلاً، وقيل: قَلَّله جعله قَليلاً. وأَقَلَّ: أَتى بقَلِيل. وأَقَلَّ منه: كقَلَّله؛ عن ابن جني. وقَلَّله في عينه أَي أَراه قَليلاً. وأَقَلَّ الشيء: صادَفه قَليلاً. واستقلَّه: رآه قَليلاً. يقال: تَقَلَّل الشيءَ واستقلَّه وتَقالَّه إِذا رآه قَليلاً. وفي حديث أَنس: أَن نَفَراً سأَلوه عن عِبادة النبي، صلى الله عليه وسلم، فلما أُخُبِروا كأَنهم تَقالُّوها أَي استقلُّوها، وهو تَفاعُل من القِلَّة. وفي الحديث: أَنه كان يُقِلُّ اللَّغْوَ أَي لا يَلْغُو أَصلاً؛ قال ابن الأَثير: وهذا اللفظ يستعمَل في نفي أَصل الشيء كقوله تعالى: فَقَلِيلاً ما يؤمنون، قال: ويجوز أَن يريد باللَّغْو الهزْلَ والدُّعاية، وأَن ذلك كان منه قَليلاً. والقُلُّ: القِلَّة مثل الذُّلِّ والذِّلَّة. يقال: الحمدلله على القُلّ والكُثْر، والقِلِّ والكِثْرِ، وما له قُلٌّ ولا كُثْرٌ. وفي حديث ابن مسعود: الرِّبا، وإِن كَثُر، فهو إِلى قُلٍّ؛ معناه إِلى قِلَّة أَي أَنه وإِن كان زيادة في المال عاجلاً فإِنه يَؤُول إِلى النقص، كقوله: يمحَق الله الرِّبا ويُرْبي الصَّدَقات؛ قاله أَبو عبيد وأَنشد قول لبيد: كلُّ بَني حُرَّةٍ مَصِيرُهُمْ قُلٌّ، وإِن أَكثرتْ من العَدَدْ وأَنشد الأَصمعي لخالد بن عَلْقمَة الدَّارمي: ويْلُ آمّ لَذَّات الشباب مَعِيشه مع الكُثْرِ يُعْطاه الفَتى المُتْلِف النَّدي قد يَقْصُر القُلُّ الفَتى دُونَ هَمِّه، وقد كان، لولا القُلُّ، طَلاَّعَ أَنْجُدِ وأَنشد ابن بري لآخر: فأَرْضَوْهُ إِنْ أَعْطَوْه مِنِّي ظُلامَةً، وما كُنْتُ قُلاًّ، قبلَ ذلك، أَزْيَبا وقولهم: لم يترُك قَليلاً ولا كثيراً؛ قال أَبو عبيد: فإِنَّهم يَبْدَؤون بالأَدْوَن كقولهم القَمَران، ورَبِيعة ومُضَر، وسُلَيم وعامر.والقُلال، بالضم: القَلِيل. وشيء قليل، وجمعه قُلُل: مثل سَرِير وسُرُر. وشيء قُلٌّ: قَليل. وقُلُّ الشيء: أَقَلُّه. والقَلِيل من الرجال: القصير الدَّقِيق الجُثَّة، وامرأَة قَلِيلة كذلك. ورجل قُلٌّ: قصير الجُثَّة. والقُلُّ من الرجال: الخسيس الدِّين؛ ومنه قول الأَعشى: وما كُنْتُ قُلاًّ، قبلَ ذلك، أَزْيَبا ووصفَ أَبو حنيفة العَرْض بالقِلَّة فقال: المِعْوَل نَصْل طويلٌ قَلِيل العَرْض، وقومٌ قَلِيلون وأَقِلاَّءُ وقُلُلٌ وقُلُلون: يكون ذلك في قِلَّة العَدَد ودِقَّة الجُثَّة، وقومٌ قَلِيل أَيضاً. قال الله تعالى: واذكروا إِذ كنتم قَليلاً فكثَّركم. وقالوا: قَلَّما يقوم زيد؛ هَيَّأَتْ ما قَلَّ ليقَعَ بعدها الفعلُ؛ قال بعض النحويين: قَلَّ من قولك قَلَّما فِعْلٌ لا فاعل له، لأَن ما أَزالته عن حُكْمه في تقاضيه الفاعل، وأَصارته إِلى حكم الحرف المتقاضِي للفعل لا الاسم نحو لولا وهلاَّ جميعاً، وذلك في التَّحْضيض، وإِن في الشرط وحرف الاستفهام؛ ولذلك ذهب سيبويه في قول الشاعر: صَدَدْت فأَطولت الصُّدودَ، وقَلَّما وِصالٌ على طُول الصُّدود يَدُومُ إِلى أَن وِصالٌ يرتفِع بفعل مضمر يدلُّ عليه يَدُوم، حتى كأَنه قال: وقَلَّما يدوم وِصالٌ، فلما أَضمر يَدُوم فسره بقوله فيما بعدُ يَدومُ، فجرى ذلك في ارتفاعه بالفعل المضمر لا بالابتداء مجرى قولك: أَوِصالٌ يَدومُ أَو هَلاَّ وِصال يَدُوم؟ ونظير ذلك حرف الجر في نحو قول الله عز وجل: رُبَّما يَوَدُّ الذين كفروا؛ فما أَصلحتْ رُبَّ لوقوع الفعل بعدها ومنعتْها وقوعَ الاسم الذي هو لها في الأَصل بعدها، فكما فارقت رُبَّ بتركيبها مع ما حكمَها قبل أَن تركَّب معها، فكذلك فارقتْ طالَ وقَلَّ بالتركيب الحادث فيهما ما كانتا عليه من طلبهما الأَسماء، أَلا ترى أَنْ لو قلتَ طالما زيد عندنا أَو قَلَّما محمد في الدار لم يجز؟ وبعد فإِنَّ التركيب يُحْدِث في المركَّبَين معنًى لم يكن قبل فيهما، وذلك نحو إِنَّ مفردة فإِنها للتحقيق، فإِذا دخلتْها ما كافَّة صارت للتحقير كقولك: إِنَّما أَنا عبدُك، وإِنما أَنا رسول ونحو ذلك، وقالوا: أَقَلُّ امرأَتين تَقُولان ذلك؛ قال ابن جني: لما ضارع المبتدأ حرفَ النفي بَقَّوُا المبتدأ بلا خبر. وأَقَلَّ: افتقَرَ. والإِقْلالُ: قِلَّة الجِدَةِ، وقَلَّ مالُه. ورجل مُقِلٌّ وأَقَلُّ: فقير. يقال: فعل ذلك من بين أَثْرَى وأَقَلَّ أَي من بين الناس كلهم. وقالَلْتُ له الماءَ إِذا خفتَ العطش فأَردت أَن تستقِلَّ ماءَك. أَبو زيد: قالَلْت لفلان، وذلك إِذا قلَّلْت ما أَعطيتَه. وتَقالَلْت ما أَعطاني أَي استقلَلْته، وتكاثَرْته أَي استكثرته. وهو قُلُّ بنُ قُلٍّ وضُلُّ بنُ ضُلٍّ: لا يُعرف هو ولا أَبوه، قال سيبويه: وقالوا قُلُّ رجل يقول ذلك إِلا زيد. وقدم علينا قُلُلٌ من الناس إِذا كانوا من قَبائل شتَّى متفرِّقين، فإِذا اجتمعوا جمعاً فهم قُلَلٌ. والقُلَّة: الحُبُّ العظيم، وقيل: الجَرَّة العظيمة، وقيل: الجَرَّة عامة، وقيل: الكُوز الصغير، والجمع قُلَل وقِلال، وقيل: هو إِناءٌ للعرب كالجَرَّة الكبيرة؛ وقال جميل بن معمر: فظَلِلْنا بنِعمة واتَّكَأْنا، وشَرِبْنا الحَلالَ من قُلَلِهْ وقِلال هَجَر: شبيهة بالحِبَاب؛ قالَ حسان: وأَقْفَر من حُضَّارِه وِرْدُ أَهْلِهِ، وقد كان يُسقَى في قِلالٍ وحَنْتَم وقال الأَخطل: يَمْشُون حَولَ مُكَدَّمٍ، قد كَدَّحَتْ مَتْنَيه حَمْلُ حَناتِمٍ وقِلال وفي الحديث: إِذا بلَغ الماءُ قُلَّتين لم يحمِل نَجَساً، وفي رواية: لم يحمِل خَبَثاً؛ قال أَبو عبيد في قوله قُلَّتين: يعني هذه الحِبَاب العِظام، واحدتها قُلَّة، وهي معروفة بالحجاز وقد تكون بالشام. وفي الحديث في ذكر الجنة وصفة سِدْرة المُنْتَهَى: ونَبِقُها مثل قِلال هَجَر، وهَجَر: قرية قريبة من المدينة وليست هَجَر البحرين، وكانت تعمل بها القِلال. وروى شمر عن ابن جريج قال: أَخبرني من رأَى قِلال هجر تسع القُلَّة منها الفَرَق؛ قال عبد الرزاق: الفَرَق أَربعة أَصْوُع بصاع سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وروي عن عيسى بن يونس قال: القُلَّة يؤتى بها من ناحية اليمن تسع فيها خمس جِرار أَو سِتّاً؛ قال أَحمد بن حنبل: قدر كل كل قُلَّة قِرْبتان، قال: وأَخشى على القُلَّتين من البَوْل، فأَما غير البَوْل فلا ينجسه شيء، وقال إِسحق: البول وغيره سواء إِذا بلغ الماء قُلَّتين لم ينجسه شيء، وهو نحو أَربعين دَلْواً أكثر ما قيل في القُلَّتين، قال الأَزهري. وقِلال هَجر والأَحْساء ونواحيها معروفة تأْخذ القُلَّة منها مَزادة كبيرة من الماء، وتملأُ الرواية قُلَّتين، وكانوا يسمونها الخُرُوس، واحدها خَرْس، ويسمونها القلال، واحدتها قُلَّة، قال: وأَراها سميت قِلالاً لأَنها تُقَلُّ أَي ترفَع إِذا ملئت وتحمَل. وفي حديث العباس: فحَثَا في ثوبه ثم ذهب يُقِلُّه فلم يستطِع؛ يقال: أَقَلَّ الشيءَ يُقِلُّه واستقلَّه يستقلُّه إِذا رفعه وحمله. وأَقَلَّ الجَرَّة: أَطاق حملها. وأَقَلَّ الشيء واستقبلَّه: حمله ورفعه. وقُلَّة كل شيء: رأْسه. والقُلَّة: أَعلى الجبل. وقُلَّة كل شيء: أَعلاه، والجمع كالجمع، وخص بعضهم به أَعلى الرأْس والسنام والجبل. وقِلالة الجبل: كقُلَّته؛ قال ابن أَحمر: ما أُمُّ غَفْرٍ في القِلالة، لم يَمْسَسْ حَشاها، قبله، غَفْر ورأْس الإِنسان قُلَّة؛ وأَنشد سيبويه: عَجائب تُبْدِي الشَّيْبَ في قُلَّة الطِّفْل والجمع قُلَل؛ ومنه قول ذي الرمة يصف فِراخ النعامة ويشبه رؤوسها بالبنادق: أَشْداقُها كصُدُوع النَّبْع في قُلَلٍ، مثل الدَّحارِيج لم يَنْبُت لها زَغَبُ وقُلَّة السيف: قَبِيعَتُه. وسيف مُقَلَّل إِذا كانت له قَبِيعة؛ قال بعض الهذليين: وكُنَّا، إِذا ما الحربُ ضُرِّس نابُها، نُقَوِّمُها بالمَشْرَفِيِّ المُقَلَّل واستقلَّ الطائر في طيرانه: نَهض للطيران وارتفع في الهواء. واستقلَّ النبات: أَنافَ. واستقلَّ القوم: ذهبوا واحتملوا سارِين وارتحلوا؛ قال الله عز وجل: حتى إِذا أَقَلَّتْ سحاباً ثِقالاً؛ أَي حَمَلت. واستقلَّت السماء: ارتفعت. وفي الحديث: حتى تَقالَّت الشمس أَي استقلَّت في السماء وارتفعت وتعالَتْ. وفي حديث عمرو بن عَنْبسة: قال له إِذا ارتفعت الشمس فالصلاة مَحْظُورة حتى يستقلَّ الرُّمْحُ بالظِّل أَي حتى يبلُغ ظل الرمح المغروس في الأَرض أَدنى غاية القِلَّة والنقص، لأَن ظل كل شخص في أَوَّل النهار يكون طويلاً ثم لا يزال ينقص حتى يبلُغ أَقصره، وذلك عند انتِصاف النهار، فإِذا زالت الشمس عاد الظل يزيد، وحينئذ يدخُل وقت الظهر وتجوز الصلاة ويذهب وقت الكراهة، وهذا الظل المتناهي في القصر هو الذي يسمَّى ظل الزوال أَي الظل الذي تزول الشمس عن وسط السماء وهو موجود قبل الزيادة، فقوله يستقِلُّ الرمحُ بالظل، هو من القِلَّة لا من الإِقْلال والاسْتقلالِ الذي بمعنى الارتفاع والاسْتبداد. والقِلَّة والقِلُّ، بالكسر: الرِّعْدة، وقيل: هي الرِّعْدة من الغضب والطمَع ونحوه يأْخذ الإِنسان، وقد أَقَلَّته الرِّعْدة واستقلَّته؛ قال الشاعر: وأَدْنَيْتِني حتى إِذا ما جَعَلْتِني على الخَصْرِ أَو أَدْنَى، اسْتَقَلَّك راجِفُ يقال: أَخذه قِلُّ من الغضب إِذا أُرْعِد ويقال للرجل إِذا غضب: قد استقلَّ. الفراء: القَلَّة النَّهْضة من عِلَّة أَو فقر، بفتح القاف. وفي حديث عمر: قال لأَخيه زيد لمَّا ودَّعه وهو يريد اليمامة: ما هذا القِلُّ الذي أَراه بك؟ القِلُّ، بالكسر: الرِّعْدة. والقِلالُ: الخُشُب المنصوبة للتَّعريش؛ حكاه أَبو حنيفة؛ وأَنشد: من خَمر عانَةَ، ساقِطاً أَفنانُها، رفَع النَّبيطُ كُرُومَها بقِلال أَراد بالقِلال أَعْمِدة ترفَع بها الكُروم من الأَرض، ويروى بظلال. وارتحل القوم بقِلِّيَّتِهم أَي لم يَدَعوا وراءهم شيئاً. وأَكل الضَّبَّ بقِلِّيَّتِه أَي بعظامه وجلده. أَبو زيد: يقال ما كان من ذلك قلِيلةٌ ولا كَثِيرةٌ وما أَخذت منه قليلةً ولا كثيرة بمعنى لم آخُذ منه شيئاً، وإِنما تدخل الهاء في النفي. ابن الأَعرابي: قَلَّ إِذا رفَع، وقَلَّ إِذا علا. وبنو قُلٍّ: بطن. وقَلْقَل الشيءَ قَلْقَلَةً وقِلْقالاً وقَلْقالاً فَتَقَلْقَل وقُلْقالاً؛ عن كراع وهي نادرة أَي حرَّكه فتحرَّك واضطرب، فإِذا كسرته فهو مصدر، وإِذا فتحته فهو اسم مثل الزِّلْزال والزَّلْزال، والاسم القُلْقال؛ وقال اللحياني: قَلْقَل في الأَرض قَلْقَلةً وقِلْقالاً ضرَب فيها، والاسم القَلْقالُ. وتَقَلْقل: كقَلْقَل. والقُلْقُل والقُلاقِلُ: الخفيف في السفَر المِعْوان السريع التَّقَلْقُل. ورجل قَلْقال: صاحبُ أَسفار. وتَقَلْقَل في البلاد إِذا تقلَّب فيها. وفرس قُلْقُل وقُلاقِل: جواد سريع. وقَلْقَل أَي صوَّت،. وهو حكاية. قال أَبو الهيثم: رجل قُلْقُل بُلْبُل إِذا كان خفيفاً ظريفاً، والجمع قَلاقِل وبَلابِل. وفي حديث عليّ: قال أَبو عبد الرحمن السلمي خرج علينا عليٌّ وهو يَتَقَلْقَل؛ التَّقَلْقُل: الخفَّة والإِسراع، من الفَرَسِ القُلْقُلِ، بالضم، ويروى بالفاء، وقد تقدم. وفي الحديث: ونَفْسه تَقَلْقَل في صدره أَي تتحرك بصوت شديد وأَصله الحركة والاضطراب. والقَلْقَلة: شدّة الصياح. وذهب أَبو إِسحق في قَلْقَل وصَلْصَل وبابُه أَنه فَعْفَل. الليث: القَلْقَلة والتَّقَلْقُل قِلَّة الثبوت في المكان. والمِسْمارُ السَّلِسُ يَتَقلْقَل في مكانه إِذا قَلِق. والقَلْقَلة: شدّة اضطراب الشيء وتحركه، وهو يَتَقَلْقَل ويَتَلقْلَق. أَبو عبيد: قَلْقَلْت الشيء ولَقْلَقْتُه بمعنى واحد. والقِلْقِل: شجر أَو نبت له حبٌّ أَسود؛ قال أَبو النجم: وآضَتِ البُهْمَى كنَبْلِ الصَّيْقَلِ، وحازَتِ الرِّيحُ يَبِيس القِلْقِل وفي المثل: دَقَّك بالمِنْحازِ حَبَّ القِلْقِل والعامة تقول حب الفُلْفُل؛ قال الأَصمعي: وهو تصحيف، إِنما هو بالقاف، وهو أَصلب ما يكون من الحبوب، حكاه أَبو عبيد. قال ابن بري: الذي ذكره سيبويه ورواه حب الفُلْفُل، بالفاء، قال: وكذا رواه عليّ بن حمزة؛ وأَنشد:وقد أَراني في الزمانِ الأَوَّلِ أَدُقُّ في جارِ اسْتِها بمِعْوَلِ، دَقَّك بالمِنْحازِ حبَّ الفُلْفُلِ وقيل: القِلْقِل نبت ينبت في الجَلَد وغَلْظ السَّهْل ولا يكاد ينبُت في الجبال، وله سِنْف أُفَيْطِحُ ينبُت في حبات كأَنهنّ العدَس، فإِذا يَبِس فانتفَخ وهبَّت به الريحُ سمعْت تَقلقُلَه كأَنه جَرَس، وله ورَق أَغبر أَطْلس كأَنه ورَق القَصَب. والقُلاقِل والقُلْقُلان: نَبْتان. وقال أَبو حنيفة: القِلْقِل والقُلاقِل والقُلْقُلان كله شيء واحد نَبْت، قال: وذكر الأَعراب القُدُم أَنه شجر أَخضر ينهَض على ساقٍ، ومَنابتُه الآكام دون الرياض وله حب كحبِّ اللُّوبِياء يؤكَل والسائمةُ حريصة عليه؛ وأَنشد:كأَنّ صوتَ حَلْيِها، إِذا انْجَفَلْ، هَزُّ رِياحٍ قُلْقُلاناً قد ذَبَلْ والقُلاقِلُ: بَقْلة بَرِّيَّة يُشْبِه حبُّها حبَّ السِّمْسِم ولها أَكمام كأَكمامها. الليث: القِلْقِل شجر له حبٌّ عِظام ويؤْكل؛ وأَنشد: أَبْعارُها بالصَّيْفِ حَبُّ القِلقِل وحب القِلقِل مُهَيِّج على البِضاع يأْكله الناس لذلك؛ قال الراجز وأَنشده أَبو عمرو لليلى: أَنْعَتُ أَعْياراً بأَعلى قُنَّهْ أَكَلْنَ حَبَّ قِلْقِلٍ، فَهُنَّهْ لهنّ من حُبّ السِّفادِ رِنَّهْ وقال الدينَوَري: القِلْقِل والقُلاقِل والقُلْقُلانُ كله واحد له حب كحَب السِّمْسِم وهو مهيّج للباهِ؛ وقال ذو الرمة في القِلقِل ووصف الهَيْف:وساقَتْ حَصادَ القُلْقُلان، كأَنما هو الخَشْلُ أَعْرافُ الرِّياحِ الزَّعازِع والقُلْقُلانِيُّ: طائر كالفاخِتة. وحُروف القَلْقلة: الجيمُ والطاءُ والدالُ والقاف والباء؛ حكاها سيبويه، قال: وإِنما سميت بذلك للصوت الذي يحدث عنها عند الوقف لأَنك لا تستطيع أَن تقِف عنده إِلا معه لشدة ضَغْط الحرف.


- المُقْلة: شَحْمة العين التي تجمع السوادَ والبياضَ، وقيل: هي سوادُها وبياضُها الذي يَدُورُ كله في العين، وقيل: هي الحَدَقة؛ عن كراع، وقيل: هي العين كلُّها، وإِنما سميت مُقْلة لأَنها تَرْمِي بالنظر. والمَقْل: الرَّمْيُ. والحدَقة: السوادُ دون البياضِ، قال ابن سيده: وأَعرف ذلك في الإِنسان، وقد يستعمل ذلك في الناقة؛ أَنشد ثعلب: من المُنْطِياتِ المَوْكِبَ المَعْجَ بعدَما يُرَى، في فُرُوعِ المُقْلَتَيْنِ، نُضُوبُ وقال أَبو داود: سمعت بالغَرّاف يقولون: سخِّن جَبِينَك بالمُقْلة؛ شبَّه عين الشمس بالمُقْلةِ. والمَقْل: النظر. ومَقَله بعينه يَمْقُله مَقْلاً: نظر إِليه؛ قال القطامي: ولقد يَرُوعُ قُلوبَهُنَّ تَكَلُّمِي، ويَرُوعُني مَقْلُ الصِّوارِ المُرْشق ويروى: مُقَل، ومَقْل أَحسن لقوله تكلُّمِي. ويقال: ما مَقَلَتْه عيني منذ اليوم. وحكى اللحياني. ما مَقَلَتْ عيني مثلَه مَقْلاً أَي ما أَبصرتْ ولا نظرتْ، وهو فَعَلَتْ من المُقْلة، وفي حديث ابن مسعود وسئل عن مَسْح الحَصى في الصلاة فقال مرَّةً: وتركُها خير من مائة ناقة لِمُقْلةٍ؛ قال أَبو عبيد: المُقْلة هي العين، يقول: تركها خير من مائة ناقة يختارها الرجل على عينه ونظره كما يريد، قال: وقال الأَوزاعي ولا يريد أَنه يقتنيها؛ وفي حديث ابن عمر: خيرٌ من مائة ناقة كلّها أَسْوَدُ المُقْلةِ أَي كل واحد منها أَسودُ العين. والمَقْلة، بالفتح: حَصاة القَسْم توضع في الإِناء ليُعْرَف قدرُ ما يُسْقَى كلُّ واحد منهم، وذلك عند قلَّة الماء في المَفاوِزِ، وفي المحكم: تُوضَع في الإِناء إِذا عَدِموا الماء في السفر ثم يُصَبُّ فيه من الماء قَدْرُ ما يَغْمُرُ الحَصاة فيُعطاها كل رجل منهم؛ قال يزيد بن طُعْمة الخَطْمِيّ وخَطْمةُ من الأَنصار بنو عبدِ الله بن مالك بن أَوْس:قَذَفُوا سيِّدَهم في وَرْطةٍ، قَذْفَك المَقْلةَ وسْطَ المُعْتَرَكْ ومَقَلَ المَقْلة: أَلقاها في الإِناء وصبَّ عليها ما يغمُرها من الماء. وحكى ابن بري عن أَبي حمزة: يقال مَقْلة ومُقْلة، شبهت بمُقْلة العين لأَنها في وسط بياض العين، وأَنشد بيت الخَطْمِيّ. وفي حديث عليٍّ: لم يبق منها إِلا جُرْعة كجُرْعة المَقْلة؛ هي بالفتح حَصاة القَسْم، وهي بالضم واحدة المُقْل الثمر المعروف، وهي لصِغَرِها لا تسَعُ إِلا الشيء اليسير من الماء. ومَقَله في الماء يَمْقُله مَقْلاً: غَمَسه وغطَّه. ومَقَل الشيء في الشيء يَمْقُله مَقْلاً: غَمَسَه. وفي الحديث: إِذا وقَع الذُّبابُ في إِناء أَحدِكم فامْقُلوه فإِن في أَحد جَناحيه سُمّاً وفي الآخر شِفاء وإِنه يقدِّم السُّمَّ ويؤخر الشِّفاء؛ قال أَبو عبيدة: قوله فامْقُلوه يعني فاغْمِسوه في الطعام أَو الشراب ليُخْرِج الشفاء كما أَخرج الداء. والمَقْل: الغَمْس. ويقال للرَّجُلَين إِذا تَغاطَّا في الماء: هما يَتَماقَلان، والمَقْل في غير هذا النظرُ. وتَماقَلوا في الماء: تَغاطُّوا. وفي حديث عبد الرحمن وعاصم: يَتماقَلان في البحر، ويروى: يَتَماقَسان. ومَقَل في الماء يَمْقُل مَقْلاً: غاصَ. ويروى أَن ابن لقمان الحكيم سأَل أَباه لقمان فقال: أَرأَيت الحَبَّة التي تكون في مَقْل البحر أَي في مَغاص البحر، فأَعلمه أَن الله يعلم الحَبَّة حيث هي، يعلمها بعِلمه ويستخرجها بلُطفه؛ وقوله في مَقْل البحر، أَراد في موضع المَغاص من البحر. والمَقْل: أَن يَخَاف الرجل على الفصيل من شربه اللبن فيسقيَه في كفّه قليلاً قليلاً؛ قال شمر: قال بعضهم لا يعرف المَقْل الغَمْس، ولكن المَقْل أَن يُمْقَل الفصيلُ الماءَ إِذا آذاه حَرُّ اللبن فيُوجَر الماءَ فيكون دواءٍ. والرجل يمرض فلا يسمع شيئاً فيقال: امْقُلوه الماءَ واللبنَ أَو شيئاً من الدواء فهذا المَقْل الصحيح. وقال أَبو عبيد: إِذا لم يَرْضَع الفَصِيل أُخِذ لسانه ثم صُبَّ الماء في حَلْقه، وهو المَقْل، وقد مَقَلْته مَقْلاً، قال: وربما خرج على لسانه قُروح فلا يقدر على الرضاع حتى يُمْقَل؛ وأَنشد: إِذا اسْتَحَرَّ فامْقُلوه مَقْلا، في الحَلْقِ واللَّهاةِ صُبُّوا الرِّسْلا والمَقْل: ضرْب من الرضاع؛ وأَنشد في وصف الثَّدْي: كَثَدْي كَعابٍ لم يُمَرَّثَ بالمَقْلِ قال الليث: نصَب الثاء على طلَب النون، قال الأَزهري: وكأَنَّ المَقْل مقلوب من المَلْق وهو الرضاع. ومَقْل البئر: أَسفلها. والمُقْل: الكُنْدُر الذي تُدَخِّن به اليهودُ ويجعل في الدواء. والمُقْل: حمل الدَّوْم، واحدته مُقْلة، والدَّوْم شجرة تشبه النخلة في حالاتها. قال أَبو حنيفة: المُقْل الصمغ الذي يسمى الكُور، وهو من الأَدوية.


- ـ المَقْلُ: النَّظَرُ، والغَمْسُ، والغَوْصُ في الماءِ، وضَرْبٌ من الرَّضاعِ، وأسْفَلُ البِئرِ، وأن يَخافَ الرجُلُ على الفَصيلِ من شرْبِه اللَّبَنَ فَيَسْقِيَهُ في كَفِّه قليلاً قليلاً، وبالضم: الكُنْدُرُ الذي يَتَدَخَّنُ به اليَهودُ، وصَمْغُ شجرةٍ، ومنه هِنْدِيٌّ وعَرَبِيٌّ وصِقِلِيٌّ، والكلُّ نافِعٌ للسُّعالِ، ونَهْشِ الهَوامِّ، والبواسيرِ، وتَنْقِيَةِ الرَّحِمِ، وتَسْهيلِ الوِلادةِ، وإنْزال المَشيمَةِ، وحَصاةِ الكُلْيَةِ، والرياحِ الغليظةِ، مُدِرٌّ باهِيٌّ مُسَمِّنٌ، مُحَلِّلٌ للْأوْرامِ. ـ والمُقْلُ المَكِّيُّ: ثَمَرُ شجرِ الدَّوْمِ يُنْضَجُ ويُؤْكَلُ، خَشِنٌ، قابِضٌ، بارِدٌ، مُقَوٍّ للمَعِدَةِ. ـ والمُقْلَةُ: شَحْمَةُ العَينِ التي تَجْمَعُ السَّوادَ والبياضَ، أو هي السَّوادُ والبياضُ، أو الحَدَقَةُ ـ ج: كصُرَدٍ، وبالفتح: حَصاةُ القَسْمِ تُوضَعُ في الإِناءِ إذا عُدِم الماءُ في السَّفَرِ، ثم يُصَبُّ عليه ما يَغْمُرُ الحصَاةَ، فَيُعْطَى كُلٌّ منهم سَهْمَه. ـ ومَقَلَها: ألقاها في الإِناءِ وصَبَّ عليها الماءَ. ـ وهذا خَيْرٌ من مِئَةِ ناقَةٍ لمُقْلَةٍ، أي: من مئَةٍ تَخْتارُها بعَيْنِكَ ونَظَرِكَ. ـ وتَماقَلاَ: تَغَاطَّا في الماءِ. ـ وامْتَقَلَ: غاصَ مِراراً.


- قَلَّ الشيءُ قَلَّ قِلَّةً: نَدَر.|قَلَّ نَقَصَ. يقال: هو يقلُّ عنَ كذا: يصغُر عنه.| وقد تتصل (ما) بقلَّ فتفيد النفيَ الصِّرفَ أَو إِثباتَ الشيءِ القليل، يقال: قلَّما يزورنا فلان.


- القِلُّ : الرَّعْدَةُ.|القِلُّ النواة تنبُتُ منفردةً ضعيفة.


- القَلِيلُ : ضِدُّ الكثير.|القَلِيلُ النادرُ.|القَلِيلُ القصيرُ الدقيقُ الجُثَّة. والجمع : أَقِلاَّءُ ، وقُلُلٌ. يقال : قومٌ قليلٌ أَيضًا.| وقد يعبَّر بالقليل عن العدم ، فيقال : رجلٌ قليلُ الخير: لا يكاد يفعله.| واحدته : قليلةٌ. يقال : ما أَخذتُ منه قليلةً ولا كثيرة : لم آخذ منه شيئًا وإِنما تدخل الهاء فى النفي.


- القُلَةُ : عودٌ صغيرٌ غليظُ الوَسَطِ دقيقُ الطَّرَفَين يُرْمَى على الأَرض ثم يهمز بالمِقْلَى فيرتفع فى الهواء قليلاً، فيُضرَبُ بالمقلى ضربةً قويّة، فينطلق كالسهم ويجري الصبيانُ وراءه.


- القُلَّةُ : إِناءٌ من الفَخَّار يُشرَبُ منها.| وقُلَّة كلِّ شىءٍ: قمَّتُهُ وأَعلاه. والجمع : قُلَل، وقِلال.|\80.


- القُلُّ : القليلُ. يقال: شيءٌ قُلٌّ.|القُلُّ من الرجال: القصيرُ الجثَّة.| ورجلٌ قُلٌّ: فردٌ لا أَحدَ له.| وهو قُلٌّ بن قُلٍّ: لا يُعرَفُ هو ولا أَبوه.


- قِلالَةُ الجبل: قِمَّتُه وأَعلاه.


- قَلَتِ الدَّابّةُ قَلَتِ قَلْوًا: أسرعت بصاحبها.|قَلَتِ الدَّابَّةَ: ساقَها سَوْقًا عنيفًا.|قَلَتِ الصبيُّ القُلَةَ أَو الكرةَ: ضربها بالمِقْلَى.|قَلَتِ الشيءَ أنضَجَه على المقْلاَة.


- قَلَّلَ الشيءَ: جعله قليلاً.|قَلَّلَ في عينه: أَراه إِيّاه قليلاً وإن لم يكن كذلك.، وفي التنزيل العزيز: الأنفال آية 44وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ) ) .


- الأَقلِّيَّةُ : خلاف الأَكثريَّة. والجمع : أَقلِّيَّات.


- وَقَلَ في الجبل وَقَلَ ِ(يَقِلُ) وَقْلاً، وَوُقْولاً: صَعَّدَ فيه.|وَقَلَ رفَعَ رجلاً وأَثبتَ أخرى.


- المُقْلَة : العَيْنُ كلُّها. والجمع : مُقَلٌ.


- القَلَّةُ : النَّهْضَةُ من عِلَّةٍ أَو فَقرٍ.


- المَقْلَةُ : أَسفلُ البئر.|المَقْلَةُ حَصاةُ القَسْم توضَعُ في الإناءِ إذا عَدِموا الماءَ في السَّفر، يُصَبُّ فيه الماءُ قدرَ ما يغمر الحصاةَ فيُعطاها كلُّ رجل منهم.


- أَقَلَّ فلانٌ: افتقر.|أَقَلَّ أَتى بقليل.|أَقَلَّ الشيءَ، ومنه: جعله قليلاً. يقال: أَقَلَّ فِعْلَ كذا: لم يفعلْهُ أَصْلاً.|أَقَلَّ الشيءَ: حمله ورفعه.، وفي التنزيل العزيز: الأعراف آية 57حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ) ) .


- قالَلْتُ له العطاءَ: جعلته قليلاً.


- القِلَّة : ضِدُّ الكثرة. والجمع : قِلَلٌ.


- القُلاَلُ : القَليلُ. والجمع : قُلُلٌ.


- أَقْتَلَهُ : عَرَّضه للقتل.


- تقَلَّل الشيءَ: رآه قليلاً.


- اسْتَقَلَّ : ارتفع. يقال: استقَلَّ الطائرُ في طيرانه، واستقَلَّ النباتُ، واستقلَّت الشمس.|اسْتَقَلَّ القومُ: مَضَوا وارتحلوا.|اسْتَقَلَّ فلانٌ: انفرد بتدبير أمره. يقال: استقلَّ بأَمره.|اسْتَقَلَّ الدَّولَةُ: استكملت سيادتها وانفردت بإدارة شئونها الداخلية والخارجية، لا تخضع في ذلك لرقابة دولَةٍ أخرى (محدثة) .|اسْتَقَلَّ الشيءَ: تقلَّله.|اسْتَقَلَّ حمله ورفعه.|اسْتَقَلَّ الرَّعدةُ فلانًا: أَصَابته.


- القَلْقَلَةُ القَلْقَلَةُ (في علم التجويد) : أَن ينتهي النطق بالحرف الساكن بحركة خفيفة، ولا يكون إِلاَّ في حرفٍ شديدٍ غيرِ مهموس، وهي حروف: (قُطبجد) .


- القِلاَلُ : خُشُبٌ ترفع بها الكروم من الأَرض.


- المِقيَالُ المِقيَالُ دَوحةٌ مِقيالٌ: يُقال تحتَها كثيرًا.


- مَاقَلَهُ : غاطَّه.


- تَمَاقَلاَ : تغاطَّا في الماءِ.


- مَقَلَهُ مَقَلَهُ مَقْلاً: نظر إِليه.|مَقَلَهُ الشيءَ في الماءِ وغيره: غَمَسَه وغَطَّه. يقال: مَقَلَ في الماءِ: غاص فيه.|مَقَلَهُ المَقْلَةَ: أَلقاها في الإناءِ وصبَّ عليها ما يغمُرها من الماءِ.|مَقَلَهُ فلانٌ الفصيلَ : سقاه اللبنَ في كفِّه قليلاً قليلاً.| أَو أَخذ لسانَه ثم صبَّ الماءَ في حَلْقِه إِذا لم يقدِر على الرّضاع.


- امْتَقَلَ : غاص مِرارًا في الماءِ.


- المَقْلُ : أسفلُ البئر. يقال: انغمس في الماءِ حتى جاءَ بالمَقْل، وهو الحصى والتراب.|المَقْلُ مَغَاصُ البحر.|المَقْلُ ضربٌ من الرضاع.


- المُقْلُ : حَمْلُ الدَّوم، وهو يُشبه النَّخل.|المُقْلُ صمغُ شجرةٍ يسمَّى الكُور، وهو من الأدوية.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| قَلَّ،يَقِلُّ، مصدر قِلٌّ، قُلٌّ، قِلَّةٌ.|1- قَلَّ الْحَلِيبُ : نَدَرَ، نَقَصَ، أَيْ كَانَ قَلِيلاً، نَادِراً.|2- قَلَّ مَالُهُ : ضَعُفَ، تَضَاءَلَ.|3.وَتَتَّصِلُ :مَا : بِـ :قَلَّ : وَتَكُونُ كَافَّةً عَنْ عَمَلِ الرَّفْعِ: :قَلَّمَا رَأَيْتُكَ هَذِهِ الأَيَّامَ : أَيْ نَادِراً...|4.وَتَأْتِي قَلَّمَا لِمَعْنَيَيْنِ يُفِيدُ أَحَدُهُمَا النَّفْيَ الصِّرْفَ أَوِ إِثْبَاتَ الشَّيْءِ القَلِيلِ: :قَلَّمَا يَسْأَلُ عَنَّا.|5- هُوَ يَقِلُّ عَنْ كَذَا : يَصْغُرُ عَنْهُ- خِيَانَةُ الصَّدِيقِ فِي العِشْقِ لاَ تَقِلُّ عَنِ خِيَانَةٍ فِي أَقْدَسِ الْحُرُمَاتِ : (ع. م. العقاد) :لاَ يَقِلُّونَ عَنْهُ غَيْرَةً وَرُجُولَةً.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| قَلَّلْتُ، أُقَلِّلُ، قَلِّلْ، مصدر تَقْلِيلٌ.|1- قَلَّلَ الطَّعَامَ : جَعَلَهُ قَلِيلاً، تَقَشَّفَ- يُقَلِّلُ النَّفَقَاتِ :-قَلَّلَ لَهُ الْعَطَاءَ.|2- قَلَّلَ مِنْ شَأْنِهِ : نَقَصَ مِنْ شَأْنِهِ- يُقَلِّلُ مِنْ قِيمَتِهِ :-قَلَّلَ اللهُ حَيَاءهُ.|3- قَلَّلَ الأَمْرَ فِي عَيْنِ صَاحِبِهِ : هَوَّنَ مِنْهُ.


- (فعل: سداسي لازم متعد بحرف).| اِسْتَقْلَّ، يَسْتَقِلُّ، مصدر اِسْتِقْلالٌ.|1- اِسْتَقَلَّ الطَّعامَ :وَجَدَهُ قَلِيلاً.|2- مِنْ عادَتِهِ أَنْ يَسْتَقِلَّ بِرَأْيِهِ : أَنْ يَسْتَبِدَّ بِهِ وَلاَ يُشارِكَهُ فِيهِ أَحَدٌ.|3- اِسْتَقَلَّتِ البِلادُ مُنْذُ سَنَواتٍ : نالَتْ سِيادَتَها وَاسْتَكْمَلَتْها وَصارَتْ تُدِيرُ جَميعَ شُؤونِهِا بِنَفْسِها.|4- اِسْتَقَلَّ الطَّائِرَةَ : رَكِبَها- اِسْتَقَلَّ السَّيَّارَةَ.|5- اِسْتَقَلَّ الْمُهاجِرُ : اِرْتَحَلَ.|6- اِسْتَقَلَّ الطَّائِرُ في طَيَرانِهِ : اِرْتَفَعَ- اِسْتَقَلَّ النَّباتُ :-اِسْتَقَلَّتِ الشَّمْسُ.


- (مصدر اِسْتَقَلَّ).|1- الاِسْتِقْلالُ بِالرَّأْيِ : الاِسْتِبْدادُ بِهِ وَعَدَمُ مُشارَكَةِ النَّاسِ الآخَرِينَ فِيه.|2- ناضَلَ الشَّعْبُ العَرَبِيُّ مِنْ أَجْلِ اسْتِقْلالِهِ : أَيْ مِنْ أَجْلِ التَّحَرُّرِ وَالخَلاَصِ مِنَ القَيْدِ وَالسَّيْطَرَةِ الأَجْنَبِيَّةِ، وَذَلِكَ بِحُكْمِ نَفْسِهِ بِنَفْسِهِ وَحَسَبَ إِرادَتِهِ.


- (مصدر قَلَّ).|1- طَعَامٌ قُلٌّ : قَلِيلٌ.|2- رَجُلٌ قُلٌّ : قَصِيرُ الْجُثَّةِ.|3- هُوَ رَجُلٌ قُلٌّ : فَرْدٌ لاَ أَحَدَ لَهُ.|4- هُوَ قُلُّ بْنُ قُلٍّ : أَيْ لاَ يُعْرَفُ هُوَ وَلاَ أَبُوهُ.


- (مصدر قَلَّ).|1- هُمْ قِلَّةٌ : عَدَدَهُمْ قَلِيلٌ- قِلَّةٌ مِنَ الطُّلابِ.|2- مَعْرُوفٌ بِقِلَّةِ الصَّبْرِ : أَي بِانْعِدَامِ الصَّبْرِ وَغِيَابِهِ- قِلَّةُ الأَدَبِ :-قِلَّةُ الْحَيَاءِ.|3- جَمْعُ القِلَّةِ : كُلُّ جَمْعِ تَكْسِيرٍ يَدُلُّ عَلَى عَدَدٍ بَيْنَ ثَلاَثَةٍ وَتِسْعَةٍ.


- (مصدر قَلَّلَ).|1- تَقْليلُ الطَّعامِ : جَعْلُهُ قَليلاً.|2- التَّقْليلُ مِنْ شَأْنِهِ : التَّنْقيصُ مِنْ شَأْنِهِ.|3- التَّقْليلُ مِنْ أَهَمِّيَّةِ الْمَوْضوعِ : التَّهْوِينُ...


- 1- كانَ عَدَدُ الحَاضِرِينَ اليَوْمَ أقَلَّ مِنَ الأمْسِ : أدْنَى عَدَداً.|2- عَلَى الأقَلِّ كانَ يَنْبَغِي أنْ يَبْعثَ بِبِطَاقَةِ تَهْنِئَةٍ : أبْسَطُ مَا كانَ..- أقَلُّ مَا يُقَالُ فِي هَذِهِ الحَالَةِ.|3- عَلَى أقَلِّ تَقْدِيرٍ : أدْنَى، أضْعَف تَقْدِيرٍ- لاَ أقَلَّ وَلاَ أكْثَرَ.|4- أقَلُّ جَوْدَةً : أحَطُّ، أقَلُّ أهَمِّيَّةً.|5- أخَذَ البِضَاعَةَ بِسِعْرٍ أقَلَّ : بِسِعْرٍ أرْخَصَ- أقَلُّ التَّكَالِيفِ.


- جمع: أقَلِّيَّاتٌ. |-هُمْ أقَلِّيَّةً فِي الْمَهْجَرِ :جَمَاعَةٌ تَرْبِطُهَا أَوَاصِرُ القَرَابَةِ وَالأصْلِ لُغَةً وَدِيناً ووَطَناً، تَعِيشُ وَسَطَ شَعْبٍ يَفُوقُهَا عَدَداً- يُشَكِّلُ اليَهُودُ أقَلِّيَّةً فِي الْمُجْتَمَعَاتِ الَّتِي يَعِيشُونَ فِيهَا :-تُوجَدُ فِي البَرْلَمَانِ أغْلَبِيَّةٌ وَأقَلِّيَّةٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِسْتَقَلَّ).|1- مُسْتَقِلٌّ بِنَفْسِهِ : قَائِمٌ بِنَفْسِهِ.|2- وَطَنٌ حُرٌّ مُسْتَقِلٌّ : أَيْ وَطَنٌ مُتَمَتِّعٌ بِالسِّيَادَةِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من أَقَلَّ).|1- رَجُلٌ مُقِلٌّ : مَنْ عِنْدَهُ قَلِيلٌ مِنَ الْمَالِ.|2- مُقِلٌّ فِي إِنْتَاجِهِ : مَنْ لاَ يُنْتِجُ إِلاَّ القَلِيلَ- كَاتِبٌ مُقِلٌّ.


- جمع: ـون، ـات، قَلاَئِلُ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|1- حَضَرَ عَدَدٌ قَلِيلٌ مِنَ الْمَدْعُوِّينَ : عَدَدٌ مَحْدُودٌ.البقرة آية 249 كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ( قرآن).|2- قَلِيلُ الْجِسْمِ : نَحِيفٌ.|3- سَلَّمَهُ مَبْلَغاً قَلِيلاً : ضَئِيلاً.|4- رَجُلٌ قَلِيلُ الْحَيَاءِ : عَدِيمُ الْحَيَاءِ- قَلِيلُ الأَدَبِ.|5- سَأَعُودُ عَمَّا قَلِيلٍ :عَنْ قَرِيبٍ.|6- سَيُحْسَمُ فِي الأَمْرِ بَعْدَ قَلِيلٍ : بَعْدَ وَقْتٍ وَجِيزٍ- مُنْذُ قَلِيلٍ.|7- قَلِيلاً مَا أَرَاهُ : نَادِراً.|8- يُحَقِّقُ أَهْدَافَهُ قَلِيلاً قَلِيلاً : شَيْئاً فَشَيْئاً.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| مَقَلْتُ، أَمْقُلُ، اُمْقُلْ، مصدر مَقْلٌ.|1- مَقَلَ صَاحِبَهُ : نَظَرَ إِلَيْهِ.|2- مَقَلَ الثَّوْبَ : غَمَسَهُ فِي الْمَاءِ.|3- مَقَلَ السَّابِحُ فِي الْمَاءِ :غَاصَ فِيهِ.


- جمع: مُقَلٌ. |-مُقْلَةُ العَيْنِ : شَحْمَةُ العَيْنِ الَّتِي تَجْمَعُ السَّوَادَ والبَيَاضَ- فِي مُقْلَتِهِ احْمِرَارٌ.


- 1- « المقلة » ، وهي حصاة : ألقاها في الإناء وصب عليها ما يغمرها من الماء


- 1- « أخذ الشيء بقليلته » : أي بجملته


- 1- « قلالة الجبل » : أعلاه ، قمته


- 1- « قوم أقلة » : خساس منحطون سفلة


- 1- إستقل بالأمر : انفرد بتدبيره|2- إستقل برأيه : استبد به ولم يشرك فيه غيره|3- إستقل الشعب : استكمل سيادته وأدار شؤونه بنفسه|4- إستقل الشيء : عده قليلا|5- إستقل الشيء : وجده قليلا|6- إستقل الشيء : حمله ورفعه|7- إستقل الطائر في طيرانه : ارتفع|8- إستقلته الرعدة : أصابته|9- إستقل القوم : ارتحلوا|11- إستقل بالأمر : أطاقه|12- إستقل : غضبا : خرج من مكانه لفرط غضبه|13- إستقل الطائرة أو السيارة أو الباخرة أو نحوها : ركبها


- 1- أعمدة ترفع بها الكروم عن الأرض


- 1- أقل الشيء : جعله قليلا|2- أقل : أتى بقليل « أقل الشاعر »|3- أقل : قل ماله وافتقر|4- أقله : رفعه ونقله وحمله « أقلته السيارة »|5- أقلته الرعدة : أصابته


- 1- تقلل الشيء : رآه قليلا


- 1- طائر يرتفع في طيرانه


- 1- طائفة من الناس تجمعهم رابطة اللغة أو الدين أو الجنسية ويعيشون مع طائفة أخرى أعظم شأنا وأكثر عددا


- 1- قلّ الشيء : كان قليلا نادرا|2- قلّ : قلّ ماله|3- قلّ الجسم : هزل وقصر|4- قلّ الشيء : علا|5- قلّ : « هو يقلّ عن كذا » : أي يصغر|6- قلّ : تتصل « ما » بـ « قل » ، فيقال مثلا : « قلما رأيتك » وتكون « ما » كافة عن عمل الرفع فلا ضرورة للفاعل


- 1- قل الشيء : حمله|2- قل الشيء عن الأرض : رفعه


- 1- قلاه : أبغضه


- 1- قلة : أعلى الرأس والجبل وكل شيء|2- قلة : جرة عظيمة من فخار|3- قلة : كوز صغير|4- قلة : جماعة من الناس|5- قلة : « قلة السيف » : ما على طرف مقبضه من فضة أو حديد


- 1- قلل الشيء : جعله قليلا « قلل له العطاء »|2- قلل الشيء في عينه : أراه إياه قليلا


- 1- قليل : ما كان ضئيل الكمية أو العدد|2- قليل : نحيف|3- قليل : « رجل قليل الخير » : أي لا يكاد يفعله


- 1- قليل ، جمع : قلل


- 1- مصدر استقل|2- تفرد البلاد بحكم نفسها وبتقرير مصيرها وسياستها من غير أن يشاركها في ذلك أجنبي


- 1- مصدر قل|2- صفة الشيء القليل|3- نهضة من مرض أو فقر|4- رعدة ، رجفة


- 1- مصدر قل|2- قليل|3- من الشيء : أقله|4- « رجل قل » : أي فرد لا أحد له|5- « رجل قل » : قصير|6- « هو قل بن قل » : أي لا يعرف هو ولا أبوه


- 1- مصدر قل|2- قليل|3- من الشيء : أقله|4- رعدة ، رجفة


- 1- نهضة من فقر أو مرض


- 1- « شجرة مقيال » : « يقال » تحتها كثيرا ، أي ينام في منتصف النهار


- 1- المرة من مقل|2- أسفل البئر|3- حصاة توضع في الإناء إذا قل الماء في السفر ، ثم يصب فيه ما يغمر الحصاة ، فيعطى كل نصيبه


- 1- تماقل الشخصان : غمس كل منه ما الآخر في الماء


- 1- جمع : مقل 1- شحمة العين|2- سواد العين وبياضها|3- عين


- 1- غاص في الماء مرارا


- 1- ماقله : غط كل منه ما صاحبه في الماء


- 1- مصدر مقل|2- أسفل البئر|3- تراب وحصى|4- موضع المغاص من البحر


- 1- مقله : نظر إليه|2- مقله : غمسه في الماء|3- مقل في الماء : غاص فيه|4- مقل : « المقلة » ، وهي حصاة القاها في الإناء وصب عليها ما يغمرها من الماء


- ق ل ل: شَيْءٌ (قَلِيلٌ) وَجَمْعُهُ (قُلُلٌ) مِثْلُ سَرِيرٍ وَسُرُرٍ، وَقَوْمٌ (قَلِيلُونَ) وَ (قَلِيلٌ) أَيْضًا. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَاذْكُرُوا إِذْ كُنْتُمْ قَلِيلًا فَكَثَّرَكُمْ} [الأعراف: 86] . وَ (قَلَّ) الشَّيْءُ يَقِلُّ بِالْكَسْرِ (قِلَّةً) وَ (أَقَلَّهُ) غَيْرُهُ وَ (قَلَّلَهُ) بِمَعْنًى. وَقَلَّلَهُ فِي عَيْنِهِ أَيْ أَرَاهُ إِيَّاهُ قَلِيلًا. وَ (أَقَلَّ) افْتَقَرَ. وَ (أَقَلَّ) الْجَرَّةَ أَطَاقَ حَمْلَهَا. وَ (الْقُلُّ) وَ (الْقِلَّةُ) كَالذُّلِّ وَالذِّلَّةِ. يُقَالُ: الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى الْقُلِّ وَالْكُثْرِ. وَمَا لَهُ قُلٌّ وَلَا كُثْرٌ. وَفِي الْحَدِيثِ: «الرِّبَا وَإِنْ كَثُرَ فَهُوَ إِلَى قُلٍّ» . وَ (الْقُلَّةُ) أَعْلَى الْجَبَلِ. وَ (قُلَّةُ) كُلِّ شَيْءٍ أَعْلَاهُ. وَرَأْسُ الْإِنْسَانِ قُلَّةٌ وَالْجَمْعُ (قُلَلٌ) . وَ (الْقُلَّةُ) إِنَاءٌ لِلْعَرَبِ كَالْجَرَّةِ الْكَبِيرَةِ وَقَدْ يُجْمَعُ عَلَى (قُلَلٍ) . وَ (قِلَالُ) هَجَرَ شَبِيهَةٌ بِالْحِبَابِ. وَ (اسْتَقَلَّهُ) عَدَّهُ قَلِيلًا. وَ (اسْتَقَلَّ) الْقَوْمُ مَضَوْا وَارْتَحَلُوا. (قَلْقَلَهُ قَلْقَلَةً) وَ (قِلْقَالًا فَتَقَلْقَلَ) أَيْ حَرَّكَهُ فَتَحَرَّكَ وَاضْطَرِبَ. فَإِذَا كَسَرْتَهُ فَهُوَ مَصْدَرٌ وَإِذَا فَتَحْتَهُ فَهُوَ اسْمٌ كَالزِّلْزَالِ وَالزَّلْزَالِ.


- م ق ل: (الْمُقْلُ) ثَمَرُ الدَّوْمِ. وَ (الْمُقْلَةُ) شَحْمَةُ الْعَيْنِ الَّتِي تَجْمَعُ الْبَيَاضَ وَالسَّوَادَ. وَ (مَقَلَهُ) فِي الْمَاءِ غَمَسَهُ وَبَابُهُ نَصَرَ، وَفِي الْحَدِيثِ: «إِذَا وَقَعَ الذُّبَابُ فِي الطَّعَامِ فَامْقُلُوهُ فَإِنَّ فِي أَحَدِ جَنَاحَيْهِ سُمًّا وَفِي الْآخَرِ الشِّفَاءُ وَإِنَّهُ يُقَدِّمُ السُّمَّ وَيُؤَخِّرُ الشِّفَاءَ» . وَفِي حَدِيثِ ابْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فِي مَسْحِ الْحَصَى قَالَ «مَرَّةً وَتَرْكُهَا خَيْرٌ مِنْ مِائَةِ نَاقَةٍ لِمُقْلَةٍ» أَيْ مِنْ مِائَةِ نَاقَةٍ يَخْتَارُهَا الرَّجُلُ عَلَى عَيْنِهِ وَنَظَرِهِ كَمَا يُرِيدُ.


- قلَّ2 قَلَلْتُ ، يَقِلّ ، اقلِلْ / قِلَّ ، قَلاًّ ، فهو قالّ ، والمفعول مَقْلول | • قلَّتِ الطّائرةُ المسافرين حملتهم ورفعتهم.


- أَقَلُّ :اسم تفضيل من قلَّ1: :-في أقلّ من لمح البصر، - بأقلّ التكاليف، - عدد الحضور أقلّ بكثير من المتوقَّع، - بقي/ بقيت أقلّ من ساعة، - {أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالاً وَوَلَدًا} |• على أقلِّ تقدير/ على الأقلِّ: في الحدّ الأدنى، - لا أقلّ ولا أكثر: بشكل محدّد.


- قُلَّة ، جمع قِلال وقُلُل وقُلاَّت: إناء من الفَخَّار يُشرب منه. |• قُلَّة الشّيء: أعلاه، قِمَّته :-قُلَّة الجبل.


- قلَّلَ / قلَّلَ من يقلِّل ، تقليلاً ، فهو مُقَلِّل ، والمفعول مُقلَّل | • قلَّل عطاءَه/ قلَّل من عطائِه جعله قليلاً، أنقصه، خفَّضه :-تقليل المصروفات/ الإنتاج، - قلَّل العدوّ من هجماته، - قلَّل من عدد العاملين.|• قلَّل قيمةَ بضاعة: حطَّ من قيمَتِها أو قدْرِها. |• قلَّل الشّيءَ في عينيه: أراه إيّاه قليلا وإن لم يكن كذلك :- {وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ} .


- قلَّ1 قَلَلْتُ ، يَقِلّ ، اقْلِلْ / قِلَّ ، قِلَّةً ، فهو قليل | • قلَّ المطرُ ندَرَ، عكس كثُرَ :-قليل دائمٌ خير من كثير منقطع، - قليل من الطلاب ماهرون/ ماهر، - {مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ} - {وَمَا ءَامَنَ مَعَهُ إلاَّ قَلِيلٌ} - {قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ} |• قَلّ أن يأتي في الوقت: ندَر. |• قَلَّ ماءُ النّهْر: نَقُص :-قلَّ عنه مالاً، - قل نشاطُه بعد أن مرض بداء القلب، - ما قلَّ ماليَ إلاّ زادني كرمًا ... حتى يكون برزق الله تعويضي، - {مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُر} .|• قلَّ شأنُه: حقُر :- {مَتَاعٌ قَلِيلٌ} .|• قلَّ صبرُه: فرغ صبرُه، ولم يعد يستطيع الانتظارَ أو الاحتمالَ. |• قلَّ جسمُه/ قلَّ جسمُه من الكبر: صَغُر، ضَوَى وقصر.


- استقلَّ / استقلَّ بـ يستقلّ ، اسْتَقلِلْ / اسْتَقِلَّ ، استقلالاً ، فهو مستقِلّ ، والمفعول مُستقَلٌّ (للمتعدِّي) | • استقلَّ البلَدُ استكمل سيادَتَه وانفرد بإدارة شئونه الداخليّة والخارجيّة، ولا يخضع في ذلك لرقابة دولة أخرى :-يحترم سلامةَ الأراضي واستقلالَها السياسيّ، - إنّ طريق الاستقلال يجب أن تمهِّده الدماءُ |• الاستقلال الذَّاتيّ: حرية اختيار الشرائع، - عضو برلمانيّ مُستقِلّ: من لا يرتبط بحزب أو منظمة سياسيّة. |• استقلَّ الرَّاتبَ: وجده قليلاً. |• استقلَّ الطَّائرةَ: علاها وركبها :-استقلُّوا قاربًا.|• استقلَّ الشَّخصُ بالحكم: تحرَّر، انفردَ بتدبير أمره :-استقلَّ الوالي بالولاية، - استقلَّيت/ استقللت برأيي:-? استقلَّ برأيه: استبدَّ به.


- استقلاليَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى استقلال: :-انتشرت الحركات الاستقلاليّة في القرن العشرين.|2- مصدر صناعيّ من استقلال: حقّ فرد أو جهاز أو جماعة في تنظيم شئونها الداخليّة بحرِّيَّة مطلقة دون التأثُّر بعامل خارجيّ :-تمّ ترسيخ مبدأ استقلاليّة القضاء / الجامعات.|3 - حال بلدة تفرّدت بحكم نفسها ولكن ليست لها السّيادة الكاملة على الأرض :-نال حزب الله استقلاليّة كبيرة في الجنوب اللبنانيّ، - ما حدث في جمهورية الشِّيشان استقلاليّة وليس استقلالاً.|4 - نزعة رامية إلى الانعتاق السياسيّ والاقتصاديّ :-حاولت بعض الدول دعم النزعة الاستقلاليّة في تايوان.|5 - تمركُز حول الذات وعزلة ونفور من الآخر :-بعد حرب الخليج الثانية اتَّجهت الدول العربيّة إلى الاستقلاليّة والانعزاليّة.


- قليل ، جمع قليلون وأقِلاَّءُ وقلائِلُ وقُلُل، مؤ قليلة، جمع مؤ قليلات وقلائِلُ.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من قلَّ1. |2 - قرب في الزمان :-عمَّا قليل يأتينا، - بعد قليل |• قليلاً قليلاً: تدريجيًّا، شيئًا فشيئًا.


- قلَّما :كلمة مركّبة من الفعل (قلّ) و (ما) الكافّة عن الفاعل، تستعمل لمعنيين أحدهما: النفي المحض إن وجدت قرينة، والثاني: إثبات الشّيء القليل :-قلّما يدخل الكافر الجنّة، - قلَّما كذب/ يزورُنا.


- قِلَّة1 ، جمع قِلَل (لغير المصدر).|1- مصدر قلَّ1. |2 - ندرة الشّيء أو غيابه، عكسها كثرة :-قِلَّة الوجود/ الحياء/ الأدب/ التَّربية.


- قلَّما :(انظر: ق ل ل م ا - قلَّما).


- أقلِّيَّة :مصدر صناعيّ من أَقَلّ: من قلَّ عددُهم عن غيرهم، عكسها أكثريّة، جماعة مميّزة بدينها أو عرقها أو لونها تعيش في مجتمع يفوقها عددًا ويخالفها خصائص ومميِّزات :-أقليّة سياسيّة/ دينيّة، - نظام حماية الأقليّات، - حكم الأقليّة البيضاء.|• الأقليَّة البرلمانيَّة: (السياسة) جماعة أو حزب لا يملك أكثريّة الأصوات في البرلمان.


- قِلَّة2 :مجموعة قليلة :-قلَّة من العلماء.|• جمع القِلَّة: (النحو والصرف) جمع يدلّ على ما بين الثلاثة والعشرة مثل: أفئدة، خلاف جمع الكثرة مثل: (بيوت).


- تقلقلَ يتقلقل ، تَقَلْقُلاً ، فهو مُتَقَلْقِل | • تقلقل القِطارُ تحرَّك :-تقلقلَتِ الصَّخرةُ إثر الانفجار.|• تقلقلَتِ الحياةُ الاقتصاديَّة: اضْطربت.


- قَلّ :مصدر قلَّ2.


- استقلال :- مصدر استقلَّ/ استقلَّ بـ. |2 - (السياسة) تحرُّر من أيّة سُلطة خارجيَّة.


- أقلَّ / أقلَّ من يُقِلّ ، أقلِل / أقِلَّ ، إقلالاً ، فهو مُقِلّ ، والمفعول مُقَلٌّ (للمتعدِّي) | • أقلَّ فلانٌ |1 - افتقر. |2 - بخل، أتى بقليل :-أقلّ من فعل الخير.|• أقلَّتِ الطَّائرةُ المسافرين: حملتهم ورفعتهم :- {حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ} .|• أقلَّ من زياراته لأصدقائه: جعلها قليلة.


- مُقْلَة ، جمع مُقُلات ومُقْلات ومُقَل.|1- (التشريح) شَحْمَة العَيْن التي تجمع السَّواد والبياض. |2 - العَيْن كُلُّها، وهما مُقلتان :-مُقْلَةٌ دَمْعُها حثيثٌ وأخرى ... كُلَّما جَفَّ دَمْعُها أَسْعَدَتْها.


- قلَّلَ / قلَّلَ من يقلِّل ، تقليلاً ، فهو مُقَلِّل ، والمفعول مُقلَّل | • قلَّل عطاءَه/ قلَّل من عطائِه جعله قليلاً، أنقصه، خفَّضه :-تقليل المصروفات/ الإنتاج، - قلَّل العدوّ من هجماته، - قلَّل من عدد العاملين.|• قلَّل قيمةَ بضاعة: حطَّ من قيمَتِها أو قدْرِها. |• قلَّل الشّيءَ في عينيه: أراه إيّاه قليلا وإن لم يكن كذلك :- {وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ} .


- رشيء قليل وجمعهقلل، مثل سري ر وسر . وقومقليلون وقليل أيضا. قال تعالى: " واذكروا إذ كنْتمقليلافكثّركمْ " . وقد قلّ الشيء يقلّ قلّة: وأقلّهغيْره وقلّله في عينه، أي أراه إيّاه قليلا. وأقلّ: اْفتقر. وأقلّ الجرّة: أطاق حمْلها. والقلّ: القلّة. والذلّ: الذلّة. يقال الحمد لله على القلّ والكثْر، وما له قلّ ولا كثر. وفي الحديث: " الربا وإنكثر فهو إلى قلّ " . وأنشد الأصمعي: قد يقْصر القلّ الفتى دون همّه ... وقد كان لو لا القلّطلاّع أنجد ويقال: هو قلّ بن قلّ، إذا كان لا يعرف هو ولا أبوه. والقلّة: أعلى الجبل. وقلّة كلّ شيء: أعْلاه. ورأس الإنسانقلّة، وأنشد سيبويه: عجائب تبْدي الشيْب في قلّة الطفْل والجمع قلل. ومنه قول ذي الرمّة يذكر فراخ النعامة ويشبّه رءوسها بالبنادق: أشْداقها كصدوع النبْع في قل ل ... مثل الدحاريج لم ينبتْ لها زغب والقلّة: إناء العرب، كالجرّة الكبيرة، وقد تجْمع على قل ل. وقال: وظللْنابنعْمة واتّكأنا ... وشربْنا الحلال من قللهْ وقلال هجر شبيهة بالحباب. والقلّ بالكسر: شبه الرعْدة، يقال: أخذه قلّ من الغضب. واستقلّه: عدّه قليلا. واستقلّت السماء: ارتفعت. واستقلّ القوم مضوا وارتحلوا. والقلال بالضم: القليل.


- المقْل:مثمر الدوْ . والمقْلة: شحْمة العين التي تجمع البياض والسواد. والمقْل: النظر. يقال: ما مقلتْه عيني منذ اليوم. ومقلْته: نظرت إليهبمْ قلتي. ومقله في الماء مقْلا: غمسه. والمقْلة بالفتح: حصاة القسْم التي تلقى في الماء ليعرْف قدر ما يسْقى كلّ واحد منهم، وذلك عند قلّة الماء في المفاو ز. وقال: قذفوا سيّدهمْ في ورْطة ...قذْفك المقْلة وسْط المعْتركْ ويقال للرجلين: هما يتماقلان، إذا تغاطّا في الماء.


- ,أوفر,


- ,أفاض,أبقى,أجم,أفضل,أكثر,أنمى,أنمى,أوفر,إزداد,تضاعف,تعاظم,تكاثر,زاد,ضخم,عظم,


- أوفر


- أفاض , أبقى , أجم , أفضل , أكثر , أنمى , أنمى , أوفر , إزداد , تضاعف , تعاظم , تكاثر , زاد , ضخم , عظم


- ,مكثر,


- مكثر




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.