أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الماءُ والماهُ والماءةُ: معروف. ابن سيده: وحكى بعضهم اسْقِني ماً، مقصور، على أَن سيبويه قد نفى أَن يكون اسمٌ على حرفين أَحدهما التنوين، وهمزةُ ماءٍ منقلبة عن هاء بدلالة ضُروبِ تصاريفه، على ما أَذكره الآن من جَمْعِه وتصغيره، فإن تصغيره مَوَيْه، وجمعُ الماءِ أَمواهٌ ومِياهٌ، وحكى ابن جني في جمعه أَمْواء؛ قال أَنشدني أَبو علي: وبَلْدة قالِصة أَمْواؤُها، تَسْتَنُّ في رَأْدِ الضُّحَى أَفْياؤُها، كأَنَّما قد رُفِعَتْ سَماؤُها أَي مطرُها. وأَصل الماء ماهٌ، والواحدة ماهةٌ وماءةٌ. قال الجوهري: الماءُ الذي يُشْرَب والهمزة فيه مبدلة من الهاء، وفي موضع اللام، وأَصلُه مَوَهٌ، بالتحريك، لأَنه يجمع على أَمْواه في القِلَّة ومِياهٍ في الكثرة مثل جَمَلٍ وأَجْمالٍ وجِمالٍ، والذاهبُ منه الهاءُ، لأَن تصغيره مُوَيْه، وإذا أَنَّثْتَه قلتَ ماءَة مثل ماعةٍ. وفي الحديث: كان موسى، عليه السلام، يغْتَسِلُ عند مُوَيْهٍ؛ هو تصغير ماء. قال ابن الأَثير: أَصل الماء مَوَهٌ. وقال الليث: الماءُ مدَّتُه في الأَصل زيادة، وإنما هي خلف من هاءٍ محذوفة، وبيان ذلك أَن تصغيرَه مُوَيْهٌ، ومن العرب من يقول ماءة كبني تميم يعْنُون الرَّكِيَّةَ بمائها، فمنهم مَنْ يَرْوِيها ممدوةً ماءة، ومنهم من يقول هذه ماةٌ مقصورة، وماءٌ كثير على قياسِ شاة وشاء. وقال أَبو منصور: أَصلُ الماء ماهٌ بوزن قاهٍ، فثَقُلَت الهاء مع الساكن قبلها فقلبوا الهاء مدَّةً، فقالوا ماء كما ترى: قال: والدليل على أَن الأَصل فيه الهاء قولهم أَماهَ فلانٌ رَكِيَّتَه، وقد ماهَتِ الرَّكِيَّةُ، وهذه مُوَيْهةٌ عَذْبةٌ، ويجمع مِياهاً. وقال الفراء: يُوقَفُ على الممدود بالقصر والمدَّ شَرِبْت ماء، قال: وكان يجب أَن يكون فيه ثلاثُ أَلِفاتٍ، قال: وسمعت هؤلاء يقولون شربت مَيْ يا هذا، وهذه بَيْ يا هذا، وهذه بَ حَسَنة، فشبَّهوا الممدودَ بالمقصور والمقصورَ بالممدود؛ وأَنشد: يا رُبَّ هَيْجا هي خَيْرٌ مِنْ دَعَهْ فقَصَر، وهو ممدود، وشبهه بالمقصور؛ وسَمَّى ساعدةُ بنُ جُؤَيَّة الدمَ ماءَ اللحمِ فقال يهجو امرأَة: شَرُوبٌ لماءِ اللحمِ في كلِّ شَتْوةٍ، وإِن لم تَجِدْ مَنْ يُنْزِل الدَّرَّ تَحْلُبِ وقيل: عَنَى به المَرَق تَحْسُوه دون عِيالِها، وأَراد: وإن لم تجد مَن يَحلُب لها حَلَبتْ هي، وحَلْبُ النساء عارٌ عند العرب، والنسبُ إلى الماء مائِيٌّ، وماوِيٌّ في قول من يقول عَطاوِيّ. وفي التهذيب: والنسبة إلى الماء ما هِيٌّ. الكسائي: وبئرٌ ماهَةٌ ومَيِّهةٌ أَي كثيرةُ الماء. والماوِيَّةُ: المِرْآةُ صفة غالبة. كأَنها منسوبة إلى الماء لصفائها حتى كأَنَّ الماءَ يجري فيها، منسوبة إلى ذلك، والجمع ماوِيٌّ؛ قال: ترَى في سَنا الْمَاوِيِّ بالعَصْرِ والضُّحَى على غَفَلاتِ الزَّيْنِ والمُتَجَمّل والماوِيَّةُ: البقرةُ لبياضِها. وماهَتِ الرَّكِيَّةُ تَماهُ وتَموهُ وتَمِيهُ مَوْهاً ومَيْهاً ومُؤُوهاً وماهَةً ومَيْهةً، فهي مَيِّهةٌ وماهةٌ: ظهر ماؤها وكثر، ولفظةُتَمِيه تأْتي بعدَ هذا في الياء هناك من باب باع يبيع، وهو هنا من باب حَسِبَ يَحْسِبُ كطاحَ يَطِيحُ وتاهَ يَتِيهُ، في قول الخليل، وقد أَماهَتْها مادَّتُها وماهَتْها. وحَفَر البئرَ حتى أَماهَ وأَمْوَه أَي بلغ الماءَ. وأَماهَ أَي أَنْبَط الماءَ. ومَوَّهَ الموضعُ: صارَ فيه الماءُ؛ قال ذو الرمّة: تَمِيميّة نَجْدِيّة دارُ أَهْلِها إذا مَوَّهَ الصَّمَّانُ مِن سَبَلِ القَطْرِ وقيل: مَوَّهَ الصَّمَّانُ صار مُمَوَّهاً بالبَقْل. ويقال: تَمَوَّهَ ثمرُ النخل والعنبِ إذا امْتلأ ماءً وتَهَيّأَ للنُّضْجِ. أَبو سعيد: شجرٌ مَوَهِيٌّ إذا كانَ مَسْقَوِيَّاً، وشجر جَزَوِيٌّ يشرب بعروقه ولا يُسْقَى. ومَوَّهَ فلانٌ حَوْضَه تَمْوِيهاً إذا جعل فيه الماءَ. ومَوَّهَ السحابُ الوَقائعَ. ورجلٌ ماهُ الفُؤادِ وماهي الفُؤادِ: جبان كأَن قَلبه في ماء؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: إنَّكَ يا جَهْضَمُ ما هي القلبِ قال: كذا يُنْشِده، والأَصلُ مائِهُ القلبِ لأَنه مِن مُهْتُ. ورجل ماهٌ أَي كثيرُ ماءِ القلب كقولك رجل مالٌ؛ وقال: إنَّك يا جَهْضَمُ ماهُ القلبِ، ضَخْمٌ عريضٌ مُجْرَئِشُّ الجَنْبِ ماهُ القلبِ: بلِيدٌ، والمُجْرئشُّ: المنتفخُ الجَنْبَين. وأَماهَتِ الأَرضُ: كثُر ماؤها وظهر فيها النَّزُّ. وماهَتِ السفينةُ تَماهُ وتَموه وأَماهَتْ: دخل فيها الماءُ. ويقال: أَماهَتِ السفينةُ بمعنى ماهَتْ. اللحياني: ويقال امْهِنِي اسْقِِني. ومُهْتُ الرجلَ ومِهْتُه، بضم الميم وكسرها: سقَيْتُه الماءَ. ومَوَّه القِدْرَ: أَكثر ماءَها. وأَماهَ الرجلَ والسِّكِّينَ وغيرٍَهما: سَقاهُ الماءَ، وذلك حينَ تَسُنُّه به. وأَمَهْتُ الدواةَ: صَبَبْتُ فيها الماء. ابن بُزُرْج: مَوَّهَت السماءُ أَسالَتْ ماءً كثيراً. وماهَت البئرُ وأَماهت في كثرة مائها، وهي تَماهُ وتَموه إذا كثُر ماؤها. ويقولون في حفْر البئر: أَمْهَى وأَماهَ؛ قال ابن بري: وقول امرئ القيس: ثم أَمْهاهُ على حَجَره هو مقلوبٌ من أَماهَه، ووزنه أَفعله. والمَها: الحجر، مقلوب أَيضاً، وكذلكَ المها ماءُ الفحل في رحم الناقة. وأَماهَ الفحلُ إذا أَلْقى ماءَه في رَحِم الأُنثى. ومَوَّهَ الشيءَ: طَلاهُ بذهبٍ أَو بفضةٍ وما تحت ذلك شََبَهٌ أَو نُحاسٌأَو حديدٌ، ومنه التَّمْوِيهُ وهو التلبيسُ، ومنه قيل للمُخادِع: مُمَوِّه. وقد مَوَّهَ فلانٌ باطِلَه إذا زَيَّنه وأَراه في صورةِ الحقّ. ابن الأَعرابي: المَيْهُ طِلاءُ السيفِ وغيرِه بماء الذهب؛ وأَنشد في نعت فرس: كأَنَّه مِيهَ به ماءُ الذَّهَبْ الليث: المُوهةُ لونُ الماء. يقال: ما أَحسن مُوهَةَ وجْهِهِ. قال ابن بري: يقال وَجْهٌ مُمَوَّهٌ أَي مُزَيَّنٌ بماء الشَّباب؛ قال رؤبة: لَمَّا رَأْْتْني خَلَقَ المُمَوَّهِ والمُوهةُ: تَرَقْرُقُ الماء في وجه المرأَة الشابة. ومُوهةُ الشبابِ: حُسْنُه وصَفاؤه. ويقال: عليه مُوهةٌ من حُسْنٍ ومُواهةٌ ومُوَّهةٌ إذا مُنِحَه. وتَمَوَّهَ المالُ للسِّمَنِ إذا جرى في لحُومِه الربيعُ. وتَمَوَّه العنَبُ إذا جرى فيهِ اليَنْعُ وحَسُنَ لَوْنُه. وكلامٌ عليه مُوهةٌ أَي حُسْنٌ وحلاوةٌ، وفلانٌ مُوهةُ أَهلِ بيتِه. ابن سيده: وثَوْبُ الماء الغِرْسُ الذي يكون على المولود؛ قال الراعي: تَشُقُّ الطَّيْرُ ثَوْبَ الماء عنه، بُعَيْدَ حياتِه، إلا الْوَتِينا وماهَ الشيءَ بالشيء مَوْهاً: خَلَطَه؛ عن كراع. ومَوَّه عليه الخبرَ إذا أَخْبَره بخلاف ما سَأَلَه عنه. وحكى اللحياني عن الأَسَدِيَّ: آهَة وماهَة، قال: الآهَةُ الحَصْبةُ، والمَاهَةُ الجُدَرِيُّ. وماهٌ: موضع، يُذَكَّرُ ويؤنث. ابن سيده: وماهُ مدينةٌ لا تَنْصرف لمكان العُجْمة. وماهُ دينار: مدينة أَيضاً، وهي من الأَسماء المركبة. ابن الأَعرابي: الْمَاهُ قصَبُ البلدِ، قال: ومنه ضُربَ هذا الدينارُ بماهِ البَصْرة وماهِ فارسَ؛ الأَزهري: كأَنه معرّب. والْمَاهانِ: الدِّينَوَرُ ونَهاوَنْدُ، أَحدُهما ماهُ الكوفةِ، والآخرُ ماهُ البصرةِ. وفي حديث الحسن: كانَ أَصحابُ رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يَشْتَرُون السَّمْنَ المائيَّ؛ قال ابن الأَثير: هو منسوب إلى مواضعَ تُسَمَّى ماه يُعْملُ بها، قال: ومنه قولهم ماهُ البصرةِ وماهُ الكوفةِ، وهو اسمٌ للأَماكِن المضافة إلى كل واحدة منهما، فقَلَب الهاءَ في النَّسَب همزةً أَو ياءً، قال: وليست اللفظةُ عربية. وماوَيْهِ: ماءٌ لبني العَنْبرِ ببطن فَلْج؛ أَنشد ابن الأَعرابي: وَرَدْنَ على ماوَيْه بالأَمْسِ نِسْوةٌ، وهُنَّ على أَزْواجِهنَّ رُبوضُ وماوِيَّةُ: اسمُ امرأَة؛ قال طرفة: لا يَكُنْ حُبُّكِ داءً قاتِلاً، ليس هذا مِنْكِ، ماوِيَّ، بِحُرْ قال: وتصغيرُها مُوَيّة؛ قال حاتم طيء يخاطب ماوِيَّةَ وهي امرأَته: فضارَتْه مُوَيُّ ولم تَضِرْني، ولم يَعْرَقْ مُوَيّ لها جَبينِي يعني الكَلِمةَ العَوْراء. وماهانُ: اسمٌ. قال ابن سيده: قال ابن جني لو كان ماهانُ عربيّاً فكان من لفظ هَوَّمَ أَو هَيَّمَ لكان لَعْفانَ، ولو كان من لفظ الوَهْم لكان لَفْعانَ، ولو كان من لفظ هَمَا لكان عَلْفانَ، ولو وجد في الكلام تركيب وم هـ فكان ماهَانُ من لفظه لكان مثاله عَفْلانَ، ولو كان من لفظ النَّهْم لكان لاعافاً، ولو كان من لفظ المُهَيْمِنِ لكان عافالاً، ولو كان في الكلام تركيب م ن هـ فكان ماهانُ منه لكان فاعالاً، ولو كان ن م هـ لكان عالافاً. وماءُ السماءِ: لقب عامر بن حارثة الأَزْدِيّ، وهو أَبو عمرو مُزَيْقِيَا الذي خرج من اليمن لما أَحَسَّ بسيل العَرِم، فسمي بذلك لأَنه كان إذا أَجْدَبَ قومُه مانَهُمْ حتى يأْتيهم الخِصْبُ، فقالوا: هو ماءُ السماءِ لأَنه خَلَفٌ منه، وقيل لولده: بنو ماء السماء، وهم ملوك الشأْم؛ قال بعض الأَنصار: أَنا ابنُ مُزَيْقِيَا عَمْرو، وجَدِّي أَبوه عامرٌ ماءُ السماء وماءُ السماء أَيضاً: لقَبُ أُمّ المُنْذِر بن امْرِئِ القَيْس بن عَمْرو بن عَدِيّ بن ربيعة بن نَصْرٍ اللَّخْمِيّ، وهي ابنة عَوْفِ بن جُشَمَ من النَّمِر بن قاسِطٍ، وسميت بذلك لجمالها، وقيل لولدها بنُو ماءِ السماءِ، وهم ملوك العراق؛ قال زهير: ولازَمْتُ المُلوكَ مِنَ آلِ نَصْرٍ، وبعدَهُمُ بني ماءِ السماءِ وفي حديث أَبي هريرة: أُمُّكم هاجَرُ يا بني ماءِ السماء؛ يريد العربَ لأَنهم كانوا يَتَّبعون قَطْرَ السماء فينزلون حيث كان، وأَلفُ الماءِ منقَلبةٌ عن واو. وحكى الكسائي: باتت الشَّاءُ ليلَتَها ماء ماء وماه ماه، وهو حكاية صوتها.


- ماهَتِ الرَّكِيَّةُ تَمِيهُ مَيْهاً وماهةً ومِيْهَةً: كثر ماؤها، ومِهْتُها أَنا. ومِهْتُ الرجلَ: سقيته ماء، وبعض هذا مُتَّجِهٌ على الواو، وهو مذكور في موضعه. المُؤرِّجُ: مَيَّهْتُ السيفَ تَمْييهاً إذا وضعته في الشمس حتى ذهب ماؤه.


- : ( {الماءُ) :) اسمُ جنْسٍ إفراديّ، كَمَا قالَهُ الفاكِهِيُّ ونَقلَ ابنُ وَلاَّد فِي المَقْصورِ والمَمْدودِ أَنَّه جَمْعيٌّ يفرقُ بَيْنه وبينَ واحِدِهِ بالهاءِ. وَفِي المُحْكَم: الماءُ (} والماهُ! والماءَةُ) واحِدٌ، (وهَمْزَةُ الماءِ مُنْقَلِبَةٌ عَن هاءٍ) بدَلالَةِ ضُروبِ تَصَارِيفِه من التَّصغِيرِ والجَمْعِ. وقالَ اللَّيْثُ: الماءُ مدَّتُه فِي الأَصْلِ زِيادَةٌ، وإنَّما هِيَ خلف مِن هاءٍ مَحْذُوفَة، ومِن العَرَبِ مَنْ يقولُ: {ماءَةٌ كبَني تمِيمِ يعْنُونَ الرَّكِيَّةَ} بمائِها، فَمنهمْ مَنْ يَرْوِيها مَمْدودَةً ماءَةٌ، وَمِنْهُم مَنْ يقولُ هَذِه {ماةٌ، مَقْصورٌ،} وماءٌ على قياسِ شَاة وشَاء. وقالَ الأَزْهرِيُّ: أَصْلُ الماءِ {ماهٌ بوَزْنِ قاهٍ، فثَقُلَتِ الياءُ مَعَ الساكِنِ قَبْلَها فقَلَبُوا الهاءَ مدَّةً فَقَالُوا} ماءٌ كَمَا ترى. وقالَ الفرَّاءُ: يُوقَفُ على المَمْدودَ بالقَصْرِ والمدِّ شَرِبْت مَاء، قالَ: وكانَ يجِبُ أَنْ تكونَ فِيهِ ثلاثُ أَلِفاتٍ، قالَ: وسَمِعْتُ هَؤُلَاءِ يَقولُونَ شَرِبْت مَيْ يَا هَذَا، فشَبَّهُوا المَمْدودَ بالمَقْصورِ والمَقْصورَ بالمَمْدودِ؛ وأَنْشَدَ: يَا رُبَّ هَيْجا هِيَ خَيْرٌ مِنْ دَعَهْ فقَصَر وَهُوَ مَمْدودٌ، وشَبَّهَه بالمَقْصورِ. قُلْتُ: ولعلَّ الفُرْسَ من هُنَا أَخَذُوا تَسْمِيَة الْخمر بمَيْ، (م) مَعْروفٌ، أَي الَّذِي يُشْرَبُ. وقالَ قوْمٌ: هُوَ جَوْهَرٌ لَا لَوْنَ لَهُ، وإنّما يتكيَّفُ بلَوْنٍ مَقَابِله قيلَ: والحقُّ خِلافُه، فقيلَ أَبْيَضُ، وقيلَ أَسْودُ؛ نَقَلَهُ ابنُ حَجَر المكِّيُّ فِي شرْحِ الهَمْزيَّة. قالَ شيْخُنا: والعَرَبُ لَا تَعْرفُ هَذَا وَلَا تَخُوضُ فِيهِ، بل هُوَ عنْدَهُم مِنَ الأَمْرِ المَعْروفِ الَّذِي لَا يحتاجُ إِلَى الشَّرْحِ. (وسُمِعَ اسْقِنِي مَا بالقَصْرِ) على أَنَّ سِيْبَوَيْه قد نَفَى أَنْ يكونَ اسمٌ على حَرْفَيْن أَحَدهما التَّنْوين. وقيلَ: أَصْلُ الماءِ {مَاهٌ، والواحِدَةُ} ماءَةٌ {وَماهَةٌ. وقالَ الجَوْهري: أَصْلُهُ} مَوَهٌ، بالتّحْرِيكِ، (ج {أَمْواهٌ) فِي القلَّةِ، (} ومِياهٌ) فِي الكَثْرةِ، مثْلُ جَمَلٍ وأَجْمالٍ وجِمالٍ، (و) الذاهِبُ مِنْهُ الهاءُ بدَليلِ قَوْلهم: (عنْدِي {مُوَيْهٌ) ، وَإِذا أَنَّثْتَه قُلْتَ} ماءَةٌ مثْلُ ماعَةٍ. وَفِي الحدِيثِ: (كانَ موسَى، عَلَيْهِ السَّلَام، يَغْتسلُ عنْدَ {مُوَيْهٍ) . (و) تَصْغيرُ} الماءَةِ ( {مُوَيْهَةٌ) ، والنِّسْبةُ إِلَى} الماءِ {مائِيٌّ} وماوِيٌّ فِي قَوْلِ مَنْ يقولُ عَطاوِيّ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وَفِي التَّهذِيبِ: {ماهِيٌّ. قُلْتُ: وَمِنْه تَسْمِيَة الفُرْسِ للسَّمكِ ماهِيٌّ. وجَزَمَ عبدُ القادِرِ البَغْدادِيّ فِي حاشِيَةِ الكعْبيَّةِ أَنَّه لَا يقالُ ماوِيٌّ. (} والماوِيَّةُ: المِرْآةُ) الَّتِي يُنْظَرُ فِيهَا، صفَةٌ غالبَةٌ، كأَنَّها نُسِبَتْ إِلَى الماءِ لصَفائِها حَتَّى كأَنَّ الماءَ يَجْرِي فِيهَا، و (ج {ماوِيٌّ) ؛) قالَ الشاعِرُ: تَرَى فِي سَنا} المَاوِيِّ بالعَصْرِ والضُّحَى على غَفَلاتِ الزَّيْنِ والمُتَجَمّل (و) {ماوِيَّةُ: اسمُ (امْرأَةٍ) ؛) قالَ طرفَةُ: لَا يَكُنْ حُبُّكِ دَاء قاتِلاً لَيْسَ هَذَا مِنْكِ} ماوِيَّ بِحُرّوقالَ الحافِظُ: ماوِيَّةُ بنْتُ أَبي أَخْزَمَ، أُمُّ جُشَم وسَعْد العجليين؛ {وماوِيَّةُ بنْتُ بُرْد بنِ أَفْصَى، هِيَ أُمُّ حارِثَةَ وسَعْدٍ وعَمْرٍ ووقَشْعٍ وربيعَةَ بَني دُلْفِ بنِ جُشَم المَذْكُور. قُلْتُ: وماوِيَّةُ بنْتُ كَعْبٍ؛ وماوِيَّةُ امْرأَةُ حاتِمٍ الطائِيّ. قالَ شيْخُنا: سُمِّيَت المرْأَةُ} ماوِيَّةَ تَشْبيهاً لَهَا بالمرْآةِ فِي صفَائِها. وقُلِبَتْ هَمْزةُ الماءِ واواً فِي مثْلِه، وَإِن كانَ القِياسُ قَلْبها هَاء لتَشْبيهِهِ بِمَا هَمْزَته عَن ياءٍ أَو واوٍ، وشُبِّهَتِ الهاءُ بحُرُوفِ المدِّ واللِّينِ فهُمِزَتْ؛ وقيلَ: ماوِيَّة الْعلم على النِّساءِ مَأْخوذٌ مِن آوَيْتَه إِذا ضَمَمْتَه إِلَيْك، فالأصْلُ مَأْوِيّة بالهَمْزِ ثمَّ سُهِّلَتْ، فَهِيَ اسمُ مَفْعولٍ. ( {وماهَتِ الرَّكِيَّةُ} تَماهُ {وتَمُوهُ} وتَمِيهُ {مَوْهاً} ومَيْهاً {ومُؤُوهاً} وماهَةً، {ومَيْهَةٌ فَهِيَ} مَيِّهَةٌ، ككَيِّسَةٍ، {وماهَةٌ) ؛) عَن الكِسائي، (كَثُرَ} ماؤُها) وظَهَرَ، ولَفْظةُ تَمِيه تأْتِي بعْدَ هَذَا فِي الياءِ هُنَاكَ من بابِ باعَ يَبِيعُ، وَهُوَ هُنَا مِن بابِ حَسِبَ يَحْسِبُ كطَاحَ يَطِيحُ وتاهَ يَتِيهُ فِي قَوْلِ الخلِيلِ. (وَهِي {أَمْيَهُ مِمَّا كانتْ} وأَمْوَهُ) مِمَّا كانتْ. (و) {ماهَتِ (السَّفِينَةُ) } تَماهُ {وتَمُوهُ: (دَخَلَها الماءُ. (و) يقالُ: (حَفَرَ) البِئْرَ (} فأَمَاهَ {وأَمْوَهَ) ، أَي (بَلَغَ الماءَ) ، وكَذلِكَ أَمْهَى، وَهُوَ مَقْلوبٌ. (} ومَوَّهَ المَوْضِعُ {تَمْوِيهاً: صارَ ذَا ماءٍ) ؛) وَمِنْه قَوْلُ ذِي الرُّمَّةِ: تَمِيميَّة نَجْدِيَّة دارُ أَهْلِهاإذا} مَوَّهَ الصَّمَّانِ مِن سَبَلِ القَطْرِ (و) مَوَّهَ (القِدْرَ: أَكْثَرَ مَاءَها. (و) مِن المجازِ: (مَوَّهَ) (الخَبَرَ عَلَيْهِ) تَمْوِيهاً إِذا (أَخْبَرَهُ بخِلافِ مَا سأَلَه) . (وَمِنْه حدِيثٌ مُمَوَّهٌ، أَي مُزَخْرفٌ. ويقالُ: التَّمْويهُ التَّلْبِيسُ؛ وَمِنْه قيلَ للمُخادِعِ: {مُمَوِّهٌ. وَقد} مَوَّهَ فلانٌ باطِلَه إِذا زَيَّنَه وأَراه فِي صورةِ الحقِّ. (و) الأصْلُ فِيهِ: مَوَّهَ (الشيءَ) {تَمْويهاً إِذا (طَلاهُ بفِضَّةٍ أَو ذَهَبٍ، و) مَا (تَحْتَه) شَبَهٌ أَو (نُحاسٌ أَو حَديدٌ) .) وَمِنْه سرجٌ} مُمَوَّهٌ: أَي مَطْليٌّ بذَهَبٍ أَو فِضَّةٍ. ( {وأَمَاهُوا أَرْكِيَتَهُمْ: أَنْبَطُوا} ماءَها. (و) {أَماهُوا (دَوابَّهُمْ: سَقَوْها) .) يقالُ:} أَمِيهُوا دَوابَّكُم؛ نَقَلَه الزَّمَخْشريُّ. (و) أَمَاهُوا (حَوْضَهُم: جَمَعُوا فِيهِ الماءَ. (و) {أَمَاهَ (السِّكِّينَ: سَقاهُ) الماءَ، وذلكَ حينَ تَسُنُّه بِهِ، وكَذلِكَ الرَّجُلُ حينَ تسْقِيه الماءَ، كَمَا فِي الصِّحاحِ، (} كأَمَهاهُ) ؛) قالَ ابنُ بَرِّي فِي قَوْلِ امْرىءِ القَيْسِ: ثمَّ {أمْهاهُ على حَجَره هُوَ مَقْلوبٌ مِن} أَماهَهُ، ووزْنُه أَفْلَعه. {والمَها: الحَجَرُ، مَقْلوبٌ أَيْضاً؛ وكَذلكَ} المَها: ماءُ الفَحْلِ فِي رحِمِ النَّاقَةِ. (و) مِن المجازِ: {أَماهَ (الشيءُ: خُلِطَ) ولُبِسَ، وَهَذَا أَشْبَه أَنْ يكونَ} مَوَّهَ الشَّيءَ. (و) كَذَا قَوْله: {أَماهَتِ (السمَّاءُ) ؛) فالصَّوابُ فِيهِ:} مَوَّهَتِ السَّماءُ؛ إِذا (أَسالَتْ مَاء كثيرا) ؛) كَمَا هُوَ نَصُّ ابنِ بُزُرْج. (ورَجُلٌ {ماهُ الفُؤَادِ} وماهِيُّ الفُؤَادِ) :) أَي (جَبَانٌ كأَنَّ قلْبَهُ فِي ماءٍ) ، الأوّل عَن ابنِ الأعْرابيِّ، وَعَلِيهِ اقْتَصَرَ الجَوْهرِيُّ. قالَ: ورجُلٌ ماهٌ: أَي كثيرُ ماءِ القَلْبِ، كقَوْلِكَ رجُلٌ مالٌ؛ وأَنْشَدَ للأَزْرَق الباهِلِيّ: إنَّك يَا جَهْضَمُ ماهُ القلبِضَخْمٌ عريضٌ مُجْرَئِشُّ الجَنْبِوأَنْشَدَه غيرُهُ: {ماهِيّ القَلْبِ، والأَصْلُ} مائِهُ القَلْبِ لأنَّه مِن مُهْتُ. (أَو) ماهُ القَلْبِ: (بَلِيدٌ) أَحْمَقُ، وَهُوَ مجازٌ. ( {وماهَ) الرَّجُلُ: (خَلَطَ) فِي كَلامِهِ. وقالَ كُراعٌ: ماهَ الشيءَ بالشيءِ} مَوْهاً: خَلَطَهُ. ( {وأَماهَ العَطْشانَ والسِّكِّينَ: سَقاهُما) الماءَ؛ أَمَّا} إماهَةُ السِّكِّين فقد تقدَّمَ قَريباً فَهُوَ تكْرارٌ، وأَمَّا إماهَةُ الرَّجُلِ فقالَ اللّحْيانيُّ: يقالُ {امْهِنِي أَي اسْقِنِي. وَمَا أَحْسَن قَوْل الجوْهرِيّ:} وأَمَهْتُ الرَّجُلَ والسِّكِّينَ إِذا سَقَيْتُهما. (و) {أَماهَ (الفَحْلُ: أَلْقَى ماءَهُ فِي رَحِمِ الأُنْثى) ، وذلكَ المَاءُ يُسَمَّى المَها بالقَلْبِ كَمَا تقدَّمَ وسَيَأْتِي. (و) أَماهَ (الحافِرُ: (أَنْبَطَ الماءَ) ، وَهُوَ أَيْضاً مَعَ قوْلِه فِي السابِقِ} أَمَاهُوا أَرْكِيَتَهُم تكْرارٌ. (و) {أَماهَتِ (الأرضُ: نَزَّتْ) بالماءِ. وَفِي الصِّحاحِ: ظَهَرَ فِيهَا النَّزُّ. (و) أَماهَ (الدَّواةَ: صَبَّ فِيهَا الماءَ. (و) مِن المجازِ: (مَا أَحْسَنَ} مُوهَةَ وجْهِه {ومُواهَتَهُ، بضمِّهما) ، أَي (ماءَهُ ورَوْنَقَهُ) وتَرَقْرقَهُ، أَو حُسْنُهُ وحَلاوَتُهُ. (} والماهَةُ: الجُدَرِيُّ) ؛) حَكَاه اللَّحْيانيُّ عَن الأسَدِيّ؛ وَمِنْه قَوْلُهم فِي الدُّعاءِ آهَةٌ وماهَةٌ، وَقد تقدَّمَ. ( {والماهُ: قَصَبَةُ البَلَدِ) ، فارِسِيَّةٌ؛ وَمِنْه} ماهُ البَصْرَةِ، {وماهُ الكُوفَةِ. قالَ ابنُ الأعْرابيِّ: وَمِنْه ضُرِبَ هَذَا الدِّينارُ} بماهِ البَصْرَةِ وماهِ فارِسَ. قالَ الأزْهرِيُّ: كأَنَّه مُعَرَّبٌ. قُلْتُ: أَصْلُ ماه بالفارِسِيَّة الْقَمَر. ( {والماهانُ) ، مُثَنَّى مَاه، (الدَّيْنَوَرُ ونَهاوَنْدُ، إحْداهُما ماهُ الكُوفَةِ، والأُخْرى ماهُ البَصْرَةِ) . (قُلْتُ: والدَّينَوَرُ مِن كُورِ الجَبَلِ، وإنَّما سُمِّيَت مَاه الكُوفَةِ لأنَّ مالَها كانَ يُحْمَل فِي أَعْطياتِ أَهْلِ الكُوفَةِ؛ وَمِنْهَا: يَحْيَى بنُ زكريَّا} الماهِيُّ عَن عليِّ بنِ عبيدَةَ الرّيحانيّ. وكَذلكَ الحالُ فِي نَهاوَنْد، فإنَّ مالَها كانَ يُحْمَل فِي أَعْطياتِ أَهْلِ البَصْرَةِ. (! ومَاهُ) يُذَكَّرُ ويُؤَنَّثُ، لَا يَنْصرفُ لمَكانِ العُجْمةِ. (وماهُ دِينارٍ: بَلَدانِ) ، وَهُوَ مِن الأَسْماءِ المركَّبَةِ، وكَذلكَ ماهُ آباذَ لمحلَّةٍ كَبيرَةٍ بمَرْوَ. ( {وماهانُ: اسمُ) رجُلٍ، وَهُوَ جَدُّ عبدِ اللَّهِ بنِ عيسَى بنِ} ماهانَ المَاهانِيّ، نَسَبَه صاحِبُ الأغاني؛ وابْنُه مُحَمَّد حَدَّثَ؛ وَابْن عَمِّه عليّ بن رسْتُمِ بنِ ماهانَ، منْ ولدِهِ محمدُ بنُ حامِدِ بنِ عبدِ اللَّهِ بنِ عليَ تَفَقَّه على أَبي الحَسَنِ البَيْهقِيِّ، ورَوَى عَن مكِّيِّ بنِ عَبَدَان. (و) قالَ ابنُ جنِّي: (هُوَ) ، أَي ماهانُ إنْ كانَ عَربيًّا لَا يحلو (إمَّا) أَنْ يكونَ (مِن) لَفْظِ (هَوَمَ أَو هَيَمَ، فَوَزْنُهُ لَعْفانُ) بتقْدِيمِ اللامِ على العَيْنِ؛ (أَو) مِن لَفْظِ (وَهَمَ فَلَفْعانُ) بتقْدِيمِ الفاءِ على العَيْنِ؛ (أَو مِن) لَفْظِ (هَمَا فَعَلْفانُ) بتقْدِيمِ اللامِ على الفاءِ؛ (أَو) مِن (وَمَهُ) ، لَو وُجِدَ هَذَا التَّركيبُ فِي الكَلامِ، (فَعَفْلانُ) بتَقْدِيمِ العَيْنِ على الفاءِ؛ (أَو) مِن (نَهَمَ فلاعافٌ؛ أَو مِن لَفْظِ المُهَيْمِنِ فعَا فالٌ؛ أَو مِن مَنَهَ) ، لَو وُجِدَ هَذَا التَّركيبُ فِي الكَلامِ، (ففالاعٌ، أَو مِن نَمَهَ فَعَالافٌ) ، انتَهَى كَلامُ ابنِ جنِّي؛ وَهِي على ثَمانِيَةِ أَوْجُهٍ. (أَو وَزْنُه فَعْلانُ) ، ومحلُّهُ هَذَا التَّرْكِيب، والألِفُ والنّونُ زائِدَتانِ إِن كانتْ عربيَّةً، وَإِلَّا فمحلُّه (م هـ ن) ، وَقد أَشَرْنا إِلَيْهِ. ( {والمُوهَةُ، بالضَّمِّ: الحُسْنُ) والحَلاوَةُ. يقالُ: كَلامٌ عَلَيْهِ مُوهَةٌ، وَهُوَ مجازٌ. (و) أَيْضاً: (تَرَقْرُقُ الماءِ فِي وَجْهِ) المرْأَةِ الشابَّةِ (الجَميلَةِ} كالمُواهَةِ، بالضَّمِّ) أَيْضاً، وَقد تقدَّمَ قَرِيباً. ( {ومِهْتُهُ، بالكسْرِ وبالضمِّ) :) أَي (سَقَيْتُه) الماءَ؛ نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يُجْمَعُ} الماءُ على! أَمْواءٍ؛ حَكَاهُ ابنُ جنِّي؛ قالَ: أَنْشَدَني أَبو عليَ: وبَلْدة قالِصَة {أَمْواؤُها تَسْتَنُّ فِي رَأْدِ الضُّحَى أَفْياؤُها كأَنَّما قد رُفِعَتْ سَماؤُها أَي مَطَرُها. } وماءُ اللَّحْمِ: الدَّمُ؛ وَمِنْه قَوْلُ ساعِدَةَ بنِ جُؤَيَّة يَهْجُو امْرأَةً: شَرُوبٌ لماءِ اللحمِ فِي كلِّ شَتْوةٍ وَإِن لم تَجِدْ مَنْ يُنْزِلُ الدَّرَّ تَحْلُبِوقيلَ: عَنَى بِهِ المَرَقَ تَحْسُوه دُونَ عِيالِها، وأَرادَ: وَإِن لم تَجِدْ مَن يَحْلُبُ لَهَا حَلَبَتْ هِيَ، وحَلْبُ النِّساءِ عارٌ عنْدَ العَرَبِ. {والماوِيَّةُ: البَقَرَةُ لبَياضِها. } وماوِيَّةٌ: مَوْلاةُ شيبَةَ الحجبيّ، رَوَتْ عَنْهَا صفيَّةُ بنتُ شيبَةَ. وأَبو {ماوِيَّةَ: عَن عليَ، وَعنهُ أَبو إسْحاق الشَّيْبانيُّ، واخْتُلِفَ فِي اسْمِه فقيلَ حُرَيْثُ بنُ مالِكٍ أَو مالِكُ بنُ حُرَيْثٍ، ويقالُ: ماوِيَّةُ بنُ حُرَيْثٍ؛ وفَرَّقَ ابنُ معِين بَيْنه وبينَ أَبي ماوِيَّةَ. وقالَ أَبو سعيدٍ: شجرٌ} مَوَهِيٌّ إِذا كانَ مَسْقَوِيًّا، وشجرٌ جَزَوِيٌّ يشْرَبُ بعُرُوقِه وَلَا يُسْقَى. {ومَوَّهَ حَوْضَه} تَمْويهاً: جَعَلَ فِيهِ الماءَ. {ومَوَّهَ السَّحابُ الوَقائِعَ مِن ذلكَ. } وأَماهَتِ السَّفينةُ بمعْنَى ماهَتْ. {ومَوَّهَتِ السَّماءُ: أَسالَتْ مَاء كَثيراً؛ عَن ابنِ بُزُرْج. } والتَّمْويهُ: التَّلْبِيسُ والمُخادَعَةُ وتَزْيينُ الباطِلِ. {والمُوهَةُ، بالضمِّ: لَوْنُ الماءِ؛ عَن اللّيْثِ. ووَجْهٌ} مُمَوَّهٌ: مُزَيَّنٌ بماءِ الشَّبابِ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لرُؤْبَة: لمَّا رَأَتْني خَلَقَ! المُمَوَّهِ {ومُوهَةُ الشّبابِ: حُسْنُه وصَفاؤُهُ؛ وكَذلِكَ} المُوَّهَةُ، كقُبَّرَةٍ. وَهُوَ {مُوهَةُ أَهْلِ بيْتِه. } وتَمَوَّهَ المالُ للسِّمَنِ: إِذا جَرَى فِي لحُومِهِ الرَّبيعُ. وتَمَوَّهَ العِنَبُ: إِذا جَرَى فيهِ اليَنْعُ وحَسُنَ لَوْنُه، أَو امْتلَأَ مَاء وتَهَيَّأَ للنّضْجِ؛ وكَذلِكَ النَّخْلُ. وتَمَوَّهَ المَكانُ: صارَ {مُمَوَّهاً بالبَقْلِ؛ وَبِه فُسِّرَ قَوْلُ ذِي الرُّمَّةِ السَّابِق أَيْضاً. وثَوْبُ الماءِ: الغِرْسُ الَّذِي يكونُ على المَوْلودِ؛ قالَ الرَّاعِي: تَشُقُّ الظِّئْر ثَوْبَ الماءِ عَنهُ بُعَيْدَ حياتِه إِلَّا الْوَتِيناوالسَّمْنُ المائِيُّ: مَنْسوبٌ إِلَى مَوَاضِع يقالُ لَهَا مَاهُ؛ قُلِبَ الهاءُ فِي النَّسَبِ هَمْزةً أَو يَاء. } وماوَيْه: ماءٌ لبَني العَنْبرِ ببطْنِ فَلْج؛ أَنْشَدَ ابنُ الأعرابيِّ: وَرَدْنَ على {ماوَيْه بالأَمْسِ نِسْوةٌ وهُنَّ على أَزْواجِهنَّ ربُوض} ُومُوَيَّةُ، كسُمَيَّة: تَصْغيرُ ماوِيَّة؛ وَمِنْه قَوْلُ حاتِمِ طيِّىء يَذْكُرُ امْرأَتَه ماوِيَّةَ: فضارَتْه! مُوَيُّ وَلم تَضِرْني وَلم يَعْرَقْ مُوَيُّ لَهَا جَبينِييعْنِي الكَلِمةَ العَوْراء؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وماءُ السَّماءِ: لَقَبُ عامِرِ بنِ حارِثَةَ الأزْديّ، وَهُوَ أَبو عَمْرو ومُزَيْقِيَا الَّذِي خَرَجَ من اليمنِ حينَ أَحسَّ بسَيْلِ العَرِمِ، سُمِّي بذلكَ لأنَّه كانَ إِذا أَجْدَبَ قوْمُه مَا نَهُمْ حَتَّى يأْتِيَهُم الخِصْبُ، فَقَالُوا: هُوَ ماءُ السَّماءِ لأنَّه خَلَفٌ مِنْهُ، وقيلَ لولدِهِ: بنُو ماءِ السَّماءِ، وهُم مُلُوكُ الشأمِ؛ قالَ بعضُ الأَنصارِ: أَنا ابنُ مُزَيْقِيَا عَمْرٍ ووجَدِّيأَبوه عامرٌ ماءُ السَّماءِوماءُ السَّماءِأَيْضاً: لَقَبُ أُمِّ المُنْذِرِ بنِ امْرىءِ القَيْسِ بنِ عَمْرِو بنِ عدِيِّ بنِ ربيعَةَ بنِ نَصْرٍ اللَّخْمِيّ، وَهِي ابْنةُ عَوْفِ بنِ جُشَمَ بنِ النَّمرِ بنِ قاسِطٍ، سُمِّيَت بذلكَ لجمالِها؛ وقيلَ لولدِها: بنُو ماءِ السَّماءِ، وهُم مُلُوكُ العِراقِ؛ قالَ زهيرُ بنُ جنابٍ: ولازَمْتُ المُلوكَ مِنَ الِ نَصْرٍ وبعدَهُمُ بني ماءِ السَّماءِكلُّ ذلكَ نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. وبنُو ماءِ السَّماءِ: العَرَبُ لأنَّهم يَتَّبعُونَ قَطْرَ السَّماءِ فينْزلُونَ حيثُ كانَ. وحكَى الكِسائيُّ: باتَتِ الشَّاةُ ليلَتَها مَأْمَأْ ومَاءْمَاءْ {ومَاهْ} مَاهْ، وَهُوَ حِكَايَةُ صَوْتِها. {ومِياهُ الماشِيَةِ: باليَمامَةِ لبَني وعلَةَ حُلَفاء بَني نميرٍ. ومياه: مَوْضِعٌ فِي بِلادِ عُذْرَةَ قُرْبَ الشأمِ. ووادِي} المياهِ: مِن أَكْرَم ماءٍ بنَجْدٍ لبَني نفيلِ بنِ عَمْرِو بنِ كلابٍ؛ قالَ أعْرابيٌّ؛ وقيلَ: هُوَ مَجْنونُ لَيْلى: أَلا لَا أَرى وادِي المِياهُ يَثِيبُولا القَلْبَ عَن وادِي المِياهِ يَطِيبُأُحبُّ هبُوطَ الوَادِيَيْن وإنّنيلمسْتَهْتِر يالوَادِيَيْن غَرِيبُوماءُ الحياةِ: المنيُّ؛ وقيلَ: الدّمُ؛ ومِن الأوَّل: ماءُ الحياةِ يُصَبُّ فِي الأرْحامِ ومِن الثَّانِي: فإنَّ إراقَةَ ماءِ الحَياةِ دونَ إراقَة ماءِ المُحيَّا وبَلَدٌ {ماهٌ: كَثيرُ الماءِ؛ عَن الزَّمَخْشريّ. وقالَ غيرُهُ: العَيْنُ} المُمَوَّهَةُ، كمعَظَّمَةٍ: هِيَ الَّتِي فِيهَا الظفَرَةُ.


- : ( {المَيْهُ) :) أَهْمَلَهُ الجَوهرِيُّ. وقالَ ابنُ الأعرابيِّ: هُوَ (طِلاءُ السَّيْفِ وغيرِهِ بماءِ الذَّهَبِ) ؛) وأَنْشَدَ فِي نَعْتِ فَرَسٍ: كأَنَّه} مِيهَ بِهِ ماءُ الذَّهَبْ ( {وماهَتِ الرَّكِيَّةُ} تَمِيهُ) {مَيْهاً: (} كماهَتْ {تَمُوهُ) } مَوْهاً، لُغَةٌ فِيهِ، وَهِي من بابِ باعَ يَبيعُ أَو مِن بابِ حَسِبَ يَحْسِبُ، فَهِيَ واوِيَّةٌ أَيْضاً، كَمَا تقدَّمَ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: رجُلٌ تَيَّاهٌ {مَيَّاهٌ، قيلَ: هُوَ إتْباعٌ لَهُ. } والمِيهَةُ، بالكسْرِ: كثْرَةُ ماءِ الرَّكِيَّةِ. {ومِهْتُ الرَّجُلَ، بالكسْرِ: سَقَيْتُه؛ وتَتَّجه هَذِه على الواوِ أَيْضاً كَمَا تقدَّمَ. وقالَ المُؤَرِّج:} مَيَّهْتُ السَّيْفَ تَمْييهاً إِذا وَضَعْتُه فِي الشمْسِ حَتَّى ذهَبَ ماؤُه. {ومِيها، بالكسْرِ مَقْصوراً: اسمُ ماءٍ فِي بَلَدِ هُذَيْل؛ أَو جَبَلٌ، عَن ياقوت. } والميه: قَرْيةٌ بمِصْرَ. ! وإمييه، بالكسْرِ: أُخْرى بهَا، وَقد دَخَلْتُهما. (فصل النُّون) مَعَ الْهَاء


- : (ى {مَيَّةُ ومَيُّ: مِن أَسْمائِهِنَّ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وَقَالَ اللَّيْث: أَمَّا} مَيُّ فَفِي الشِّعْر خاصَّةً. ( {ومَيَّا بنتُ أُدِّ) بنِ أُدَدِ (بَنَتْ مَدينَةَ فارِقِينَ فأُضِيفَتْ إِلَيْهَا) فقيلَ} مَيَّا فارِقِينَ؛ وبَيْنَ بِنْت وبَنَتْ جِناسٌ؛ وَمِنْه قولُ الشاعرِ: فَإِن يَكُ فِي كَيْلِ اليَمامَة عُسْرةٌ فَمَا كَيْلُ مَيّا فارِقِينَ بأَعْسرا وَهِي مدينَةٌ بالجزيرةِ مِن دِيارِ بكْر؛ وَقَالُوا فِي النِّسْبَةِ إِلَيْهَا فَارِقيّ، أَسْقَطُوا بعضَ الحُروفِ لكَثْرتِها؛ ويقالُ أَيْضاً فارقيني. وقالَ ابنُ الْأَثِير: مَيَّا هِيَ بنْتُ أُدَ، وفارِقِينَ هُوَ خَنْدقُ المَدينة، وبالعجمية اركين فعُرِّبَ، يقالُ مَا هُوَ بالصَّخْر من بِناءِ أَنُو شَرْوان، وَمَا هُوَ بالآجُرِّ من بِناءِ أَبْرَوِيز. وذَكَرَ ياقوتُ فِي تعْرِيبِه وجْهاً آخَرَ اسْتَبْعدْته، راجِعْه فِي المعجم. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: قَالَ ابنُ برِّي: {المَيَّةُ القِرَدَةُ، عَن ابنِ خالويه. وَقَالَ الليْث: زَعَموا أَنَّ القِرَدة الأُنْثى تسمَّى مَيَّة، ويقالُ منَّة، وَبهَا سُمِّيَت المرأَةُ. } والمايِيَّةُ: حِنْطةٌ بَيْضاءُ إِلَى الصُّفْرةِ، وحبُّها دونَ حَبِّ البُرْنُجانِيَّة؛ حكاهُ أَبُو حنيفَةَ. وَقَالَ ابْن القطَّاع: يقالُ للهرَّة،! ماييَةٌ كماعيةٍ. (فصل النُّون مَعَ الْوَاو وَالْيَاء)


- ـ المَيْهُ: طِلاءُ السَّيْفِ وغَيرِهِ بماءِ الذَّهَبِ. ـ وماهَتِ الرَّكِيَّةُ تَمِيهُ: كماهَتْ تَمُوهُ.


- مَيَّهَ السّيفَ : وضعه فى الشَّمس حتى ذَهَبَ ماؤُه.


- تَمَوَّهَ : مطاوع مَوَّه في الجميع.|تَمَوَّهَ الثَّمَرُ: امتَلأ ماءً وتهيَّأَ للنُّضْج.


- المُوهَةُ : ماءُ الوَجْه ورَوْنَقُه.| وكلامٌ عليه مُوهَةٌ: حُسْنٌ وحلاوة.| وفلان مُوهَةُ أَهل بيته


- مَوَّهَ الموضعُ: صَار فيه الماءُ.|مَوَّهَ السماءُ: أَسالت ماءً كثيرًا.|مَوَّهَ الشيءَ: طلاه بفِضَّة أَو ذهَبٍ وليس جوهرُه منها.|مَوَّهَ الحقَّ: لَبَسَهُ بالباطل. يقال: مَوَّه الحديث: زخْزَفه ومَزَجه من.| الحقّ والباطل.|مَوَّهَ عليه.| الخبرَ: أَخبره بخلاف ما سأله عته.


- أمَاهَتِ الأرضُ: كثُرَ ماؤها وظهر فيها النَّزُّ.|أمَاهَتِ مَن يحفِرُ: بَلَغَ الماءَ وأنبطَه. يقال: حفَر فأماهَ، وحفَر بئرهُ حتَّى أَماهَها.|أمَاهَتِ الشيءَ بالشيءِ: خلَطَهُ.|أمَاهَتِ فلانًا وغيرَه: سقاهُ الماء.|أمَاهَتِ الحوضَ ونحوَه: جَمَعَ فيه الماء.


- ماهَتِ البئرُ ماهَتِ مَوْهًا، ومُؤوهًا: ظَهَرَ ماؤها.|ماهَتِ السّفينةُ: دخل فيها الماء.|ماهَتِ فلانًا مَوْهًا: سقاه الماءَ.|ماهَتِ الشيءَ بالشيءِ: خلطه به. يقال: ماهَ ْفلانٌ في كلامه: خلَّط.


- المُمَوَّهُ : المَطْليّ بذهب أو فضة وليس جوهره منهما.|المُمَوَّهُ المُلْبَسُ بالباطِلِ.|المُمَوَّهُ المُزَيَّن.|المُمَوَّهُ العين التي فيها الظْفَرَةُ: جُلَيدَةٌ تُغَشِّي العينَ.


- المَاهُ : الماء.| والنسبة إليه ماهِيٌّ.| ورجلٌ ماهُ الفؤاد: جَبَانٌ، وكذلك ماهِيُّ الفؤاد.


- مَاهَتِ البئرُ مَاهَتِ مَيْهًا : كثُرَ ماؤها .|مَاهَتِ فلانًا : سقاهُ الماءَ .|مَاهَتِ السَّيفَ بالذهب ونحوه : طَلاهُ .


- (منسوب إلى الماء).|1- حَيَوَانٌ مَائِيٌّ : أَيْ يَعِيشُ فِي َالْمَاءِ، :أَلْعَابٌ رِيَاضِيَّةٌ مَائِيَّةٌ : أَلْعَابٌ تَتِمُّ وَسَطَ الْمَاءِ.|2- لَوْحَةٌ فَنِّيَّةٌ مَائِيَّةٌ : أَيْ لَوْحَةٌ رُسِمَتْ بِصِبَاغَةٍ مُخْتَلِطَةٍ بِالْمَاءِ.


- (ف : خماسي لازم).| تَمَوَّهَ، يتَمَوَّهُ، مصدر تَمَوُّهٌ.|1- تَمَوَّهَتِ الحَقِيقَةُ : اِمْتَزَجَ، اِخْتَلَطَ فِيهَا الحَقُّ بِالبَاطِلِ.|2- تَمَوَّهَ الحَقُّ : زُيِّنَ بِالبَاطِلِ.|3- تَمَوَّهَ الْمَعْدِنُ : طُلِيَ بِالفِضَّةِ أوِ الذَّهَبِ.|4- تَمَوَّهَ الثَّمَرُ : اِمْتَلأ مَاءً وَقَارَبَ النُّضْجَ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| مَاهُ، يَمُوهُ، مصدر مَوْهٌ.|1- مَاهَتِ البِئْرُ : كَثُرَ مَاؤُهَا.|2- مَاهَتِ السَّفِينَةُ :دَخَلَهَا الْمَاءُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| مَوَّهْتُ، أُمَوِّهُ، مَوِّهْ، مصدر تَمْوِيهٌ.|1- مَوَّهَ مَعْدِناً : طَلاَهُ بِمَاءِ الذَّهَبِ أَوِ الفِضَّةِ أَوْ نَحْوِهِمَا.|2- مَوَّهَ الْحَقِيقَةَ : أَلْبَسَهَا البَاطِلَ، أَفْسَدَهَا.|3- مَوَّهَ عَلَيْهِ الْحَقِيقَةَ : زَوَّرهَا عَلَيْهِ وزَخْرَفَهَا عَلَى خِلاَفِ مَا هِيَ عَلَيْهِ- مَوَّهَ عَلَيْهِ الأَخْبَارَ.|4- مَوَّهَ الْمَكَانُ : صَارَ ذَا مَاءٍ.|5- مَوَّهَ الْمَسْبَحَ : جَعَلَ فِيهِ مَاءً.


- (مصدر تَمَوَّهَ).|1- تَمَوُّهُ الحَقِيقَةِ : اِمْتِزَاجُ، اِخْتِلاَطُ الحَقِّ فِيهَا بِالبَاطِلِ.|2- تَمَوُّهُ الْمَعْدِنِ : طَلْيُهُ بِالفِضَّةِ أَوِ الذَّهَبِ.


- (مصدر مَوَّهَ).|-حَاوَلَ التَّمْوِيهَ عَلَى الأَعْدَاءِ : إخْفَاءَ الوَاقِعِ الفِعْلِيِّ وَإظْهَارَ مَا لا قِيمَةَ لَهُ لِلإيقَاعِ بِهِمْ.


- (مفعول من مَوَّهَ).|1- مَعْدِنٌ مُمَوَّهٌ بِالذَّهَبِ : مَعْدِنٌ مَطْلِيٌّ بِمَاءِ الذَّهَبِ ولَيْسَ بِذَهَبٍ.|2- حَقٌّ مُمَوَّهٌ : أَيْ أُلْبِسَ بِالبَاطِلِ.|3- خَبَرٌ مُمَوَّهٌ : خَبَرٌ عَلَى غَيْرِ حَقِيقَتِهِ- حَقَائِقُ مُمَوَّهَةٌ.


- (منسوب إلى الماء).|1- حَيَوَانٌ مَائِيٌّ : أَيْ يَعِيشُ فِي َالْمَاءِ، :أَلْعَابٌ رِيَاضِيَّةٌ مَائِيَّةٌ : أَلْعَابٌ تَتِمُّ وَسَطَ الْمَاءِ.|2- لَوْحَةٌ فَنِّيَّةٌ مَائِيَّةٌ : أَيْ لَوْحَةٌ رُسِمَتْ بِصِبَاغَةٍ مُخْتَلِطَةٍ بِالْمَاءِ.


- جمع: مِيَاهٌ، أَمْواهٌ. | 1.: سَائِلٌ لاَ لَوْنَ لَهُ وَلاَ رَائِحَةَ لَهُ، مِنَ الأُوكْسِجِينِ وَالِهيدْرُوجِينِ، يُشْرَبُ. وَأَصْلُهُ :مَوَه- مَاءٌ صَالِحٌ لِلشُّرْبِ : | الأنبياء آية 30وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ (قرآن).|2- مَاءُ الزَّهْرِ : سَائِلٌ عَطِرُ يُسْتَخْرَجُ مِنْهُ التَّقْطِيرُ- مَاءُ الوَرْدِ.|3- حَافَظَ عَلَى مَاءِ وَجْهِهِ : عَلَى أَنَفَتِهِ وَعِزَّتِهِ وَحَيَائِهِ وَنَضَارَتِهِ.|4- مَا زَالَ يَتَمَتَّعُ بِمَاءِ الشَّبَابِ :بِرَوْنَقِهِ وَنَضَارَتِهِ.|5- مَاءُ السَّيْفِ : رَوْنَقُهُ.|6- أُصِيبَ بِالْمَاءِ الأَزْرَقِ : غِشَاوَةٌ تَتَكَوَّنُ فِي وَسَطِ حَدَقَةِ العَيْنِ فَيَكُفُّ بَصَرُهَا.|7- مَاءٌ آسِنٌ : بِهِ عُفُونَةٌ.|8- غَطَّتْ مِيَاهُ الأَمْطَارِ كُلَّ الْحُقُولِ : مَا يَنْزِلُ مِنْ مَطَرٍ- مِيَاهُ البِحَارِ :-مِيَاهُ الأَنْهَارِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من مَوَّهَ).|-مُمَوِّهٌ مُحْتَالٌ : مَنْ يُقَدِّمُ الأَشْيَاءَ عَلَى غَيْرِ حَقِيقَتِهَا.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| مِهْتُ، أَمِيهُ، مِهْ، مصدر مَيْهٌ، مَيْهَةٌ.|1- مَاهَتِ البِئْرُ : كَثُرَ مَاؤُهَا.|2- مَاهَ البِئْرَ : أَكْثَرَ مَاءهَا.|3- مَاهَ الْمَعْدِنَ بِمَاءِ الذَّهَبِ : مَوَّهَهُ بِهِ، طَلاَهُ بِهِ.|4- مَاهَ العَطْشَانَ : سَقَاهُ مَاءً.


- 1- الموهة من الوجه : ماؤه وحسنه ورونقه


- 1- أماهه : سقاه الماء|2- أماه الحوض : جمع فيه الماء|3- أماه البئر : أخرج ماءها|4- أماه الدواة : صب فيها الماء ليرق حبرها|5- أماهت السماء : أسالت ماء كثيرا|6- أماهت الأرض : كثر ماؤها|7- أماه الحافر : بلغ الماء وأخرجه|8- أماه السكين : بللها وسقاها وهو يشحذها ويسنها|9- أماه الدواب : سقاها|11- أماه الشيء : خلطه|12- أماه الشيء : اختلط


- 1- أموه : اكثر ماء « البئر أموه مما كانت »


- 1- تموه الشيء : طلي بفضة أو ذهب|2- تموه الحق : زين بالباطل|3- تموه الحديث : امتزج فيه الحق بالباطل|4- تموه الثمر : امتلأ ماء وقارب النضج


- 1- سائل مغذ يتصاعد في الشجرة ويتخلل أجزاءها


- 1- عين فيها « الظفرة » ، وهي جلدة صغيرة تغشي العين


- 1- ماه : ماء|2- ماه : « رجل ماه الفؤاد » : جبان


- 1- ماه البئر : أكثر ماءها


- 1- ماه السيف أو غيره بماء الذهب : طلاه به|2- ماهه : سقاه ماء|3- ماهت البئر : كثر ماؤها


- 1- مصدر ماه|2- كثرة ماء البئر|3- جدري|4- « بئر ماهة » : كثيرة الماء


- 1- مصدر موه|2- في الحرب : فن إخفاء المعدات والجيوش عن أنظار الأعداء محافظة على سرية المواقع والأعداد والعدد وإبقاء على عنصر المفاجأة في القتال|3- طلاء الشيء بماء الذهب أو الفضة أو نحوهما


- 1- مموه : مطلي بذهب أو فضة|2- مموه : الذي ألبس بالباطل


- 1- موه الشيء بماء الذهب أو الفضة أو نحوهما : طلاه به|2- موه الحق : أفسده بالباطل|3- موه عليه الخبر : أخبره بخلاف ما هو وزوره عليه|4- موه الموضع : صار ذا ماء|5- موه القدر : أكثر ماءها|6- موه الحوض : جعل فيه ماء


- 1- نسبة إلى الماء : « الحيوانات المائية »


- 1- أميهاكثر ماء : « البئر أميه مما كانت »


- م وهـ: (الْمَاءُ) مَعْرُوفٌ وَالْهَمْزَةُ فِيهِ مُبْدَلَةٌ مِنَ الْهَاءِ فِي مَوْضِعِ اللَّامِ وَأَصْلُهُ مَوَهٌ بِالتَّحْرِيكِ لِأَنَّ جَمْعَهُ (أَمْوَاهٌ) فِي الْقِلَّةِ، وَ (مِيَاهٌ) فِي الْكَثْرَةِ مِثْلُ جَمَلٍ وَأَجْمَالٍ وَجِمَالٍ، وَالذَّاهِبُ مِنْهُ الْهَاءُ لِأَنَّ تَصْغِيرَهُ (مُوَيْهٌ) . وَ (مَوَّهَ) الشَّيْءَ (تَمْوِيهًا) طَلَاهُ بِفِضَّةٍ أَوْ ذَهَبٍ وَتَحْتَ ذَلِكَ نُحَاسٌ أَوْ حَدِيدٌ وَمِنْهُ (التَّمْوِيهُ) وَهُوَ التَّلْبِيسُ. وَالنِّسْبَةُ إِلَى الْمَاءِ (مَائِيٌّ) وَإِنْ شِئْتَ (مَاوِيٌّ) .


- موَّهَ يموِّه ، تَمويهًا ، فهو مُمَوِّه ، والمفعول مُمَوَّه (للمتعدِّي) | • موَّه الموضِعُ صار فيه الماءُ :-موَّهتِ الضَّيعُةُ.|• موّهتِ السَّماءُ: أسالت ماءً كثيرًا. |• موَّه الكأسَ: طلاهُ بفضّة أو ذهب وليس جوهره منهما :-موَّه آنية، - موَّهه بماء الذَّهب.|• موَّه الحقَّ: لبَسَه بالباطل، أفسده بظواهر خادعة :-عرض المتّهم الحقيقةَ مموَّهة.|• مَوَّهَ عليه الخبرَ: زوَّره وزخرفه، أخبره بخلاف الحقيقة :-انتقل الخبرُ مُموَّهًا.


- مُئُوه :مصدر ماهَ.


- أَمَاهَ يُميه ، أمِهْ ، إماهةً ، فهو مُمِيه ، والمفعول مُماه (للمتعدِّي) | • أماهتِ الأرضُ ماهت؛ كثُرَ ماؤُها. |• أماهَ البئرَ: أخرج ماءَها. |• أماه الحوضَ: جمع فيه الماءَ.


- مَوْه :مصدر ماهَ.


- مَيْه :مصدر ماهَ.


- ماهَ يَمُوه ، مُهْ ، مَوْهًا ومُئُوهًا ، فهو مَائِه | • ماهتِ البئرُ |1 - ظَهَرَ ماؤُها :-ما إن ماهتِ البئرُ حتى أخذوا يمتاحون منها الماءَ.|2- كثر ماؤُها. |• ماهتِ السَّفينةُ: دخل الماءُ فيها.


- ماهَ يَميه ، مَيْهًا ، فهو مَائِه:(انظر م و هـ - ماهَ).


- تموَّهَ / تموَّهَ على يتموَّه ، تموُّهًا ، فهو مُتموِّه ، والمفعول مُتموَّه عليه | • تموَّه الحقُّ أُلْبِس بالباطل. |• تموَّه عليه الشَّيءُ: خفِيت عليه حقيقتُه :-تموّهتِ الأخبارُ على النَّاس.


- تمويه :- مصدر موَّهَ. |2 - (سك) أسلوب يتمّ خلاله إخفاء المعالم العسكريّة والمعدّات الحربيّة بجعلها تظهر وكأنَّها جزء من البيئة المحيطة بهدف تضليل العدوّ.


- إماهة :- مصدر أَمَاهَ. |2 - (الكيمياء والصيدلة) عمليّة الاتِّحاد بالماء كيميائيًّا، وقيل ازدواج ذرّة بعض المركّبات العضويّة عند تماسّ الماء.


- مائه :اسم فاعل من ماهَ.


- مُميه :اسم فاعل من أَمَاهَ.


- ميكَنَ يميكِن ، مَيْكَنةً ، فهو مُميكِن ، والمفعول مُميكَن:(انظر م ي ك ن - ميكَنَ).


- ميكَنَ يُميكن ، مَيْكَنَةً ، فهو مُمَيْكِن ، والمفعول مُمَيْكَن | • ميكن الأرضَ الزِّراعيَّة أدارها آليًّا بواسطة المكينات :-ميكنة زراعيَّة.


- مَوْه :مصدر ماهَ.


- موَّهَ يموِّه ، تَمويهًا ، فهو مُمَوِّه ، والمفعول مُمَوَّه (للمتعدِّي) | • موَّه الموضِعُ صار فيه الماءُ :-موَّهتِ الضَّيعُةُ.|• موّهتِ السَّماءُ: أسالت ماءً كثيرًا. |• موَّه الكأسَ: طلاهُ بفضّة أو ذهب وليس جوهره منهما :-موَّه آنية، - موَّهه بماء الذَّهب.|• موَّه الحقَّ: لبَسَه بالباطل، أفسده بظواهر خادعة :-عرض المتّهم الحقيقةَ مموَّهة.|• مَوَّهَ عليه الخبرَ: زوَّره وزخرفه، أخبره بخلاف الحقيقة :-انتقل الخبرُ مُموَّهًا.


- مَيْه :مصدر ماهَ.


- الماء: الذي يشْرب، والهمزة فيه مبْدلة من الهاء في موضع اللام، وأصله موه بالتحريك، لأنّه يجمع على أموْاه في القلّة ومياه في الكثرة، وتصغيره مويْه، فإذا أنّثته قلت ماءة. وماهت الركيّة تموه وتميه وتماه موْها ومؤوها، إذا ظهر ماؤها وكثر. وكذلك السفينة إذا دخل فيها الماء. ومهْت الرجل ومهْته بكسر الميم وضمّها، كقولك: رجل مال. قال الراجز: إنّك يا جهْضم ماء القلْب أي بليد. الكسائي: بئر ماهة وميْهة، أي كثيرة الماء. وأماه الحافر، أي أنْبط الماء. وأماهت الأرض، إذا ظهر فيها النزّ. وأمهْت الرجل والسكين، إذا سقيتهما. وأمهْت الدواة: صببت فيها الماء. وأماه الفحل، إذا ألقى ماءه في رحم الأنثى. وموّهت الشيء: طليته بفضّة أو ذه ب وتحت ذلك نحاس أو حديد. ومنه التمْويه وهو التلبيس. والماويّة: المرآة، كأنّها منسوبة إلى الماء. وتصغيرها مويّة. والنسبة إلى الماء مائيّ، وإن شئت ماويّ.


- ,أخلص,أمن,بر,ثبت,صح,صدق,عجل,وفى,


- أخلص , أمن , بر , ثبت , صح , صدق , عجل , وفى




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.