أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- النَّدَى: البَلَلُ. والنَّدَى: ما يَسْقُط بالليل، والجمع أَنْداءِ وأَندِيةٌ ، على غير قياس؛ فأَما قول مُرَّة بن مَحْكانَ: في لَيْلةٍ من جُمادى ذاتِ أَنْدِيةٍ لا يُبْصِرُ الكلبُ ، من ظَلْمائِها ، الطُّنُبا قال الجوهري: هو شاذٌ لأَنه جَمْعُ ما كان ممدوداً مثل كِساء وأَكْسية ؛ قال ابن سيده: وذهب قوم إلى أنه تكسير نادر ، وقيل: جَمَعَ نَدًى على أَنداء، وأَنداءً على نِداء ، ونِداء على أَنْدِية كرِداء وأَرْدِية، وقيل: لا يريد به أَفْعِلةً نحو أَحْمِرةٍ وأَقْفِزَةٍ كما ذهب إليه الكافَّة ، ولكن يجوز أَن يريد أَفْعُلة، بضم العين تأْنيث أَفْعُل، وجَمَعَ فَعَلا على أَفْعُلٍ كما قالوا أَجْبُلٌ وأَزْمُنٌ وأَرْسُنٌ، وأَما محمد بن يزيد فذهب إلى أَنه جمع نَدِيٍّ ، وذلك أَنهم يجتمعون في مجالِسهم لِقرَى الأَضْياف. وقد نَدِيَتْ لَيْلتُنا نَدًى ، فهي نَدِيَّةٌ ، وكذلك الأَرض ، وأَنداها المطر ؛ قال: أَنْداهُ يومٌ ماطِرٌ فَطَلاَّ (* قوله «فطلا» كذا ضبط في الأصل بفتح الطاء، وضبط في بعض نسخ المحكم بضمها.) والمصدر النُّدُوَّةُ. قال سيبويه: هو من باب الفُتوَّة، فدل بهذا على أَن هذا كله عنده ياء، كما أَن واو الفتوّة ياء. وقال ابن جني : أَما قولهم في فلان تَكرُّمٌ ونَدًى، فالإِمالة فيه تدل على أَن لام النُّدُوَّة ياء، وقولهم النَّداوة، الواو فيه بدل من ياء، وأَصله نَدايةٌ لما ذكرناه من الإمالة في النَّدَى ، ولكن الواو قلبت ياء لضرب من التوسع . وفي حديث عذاب القَبْر: وجَريدَتَي النَّخْل لَنْ يَزال يُخفِّفُ عنهما ما كان فيهما نُدُوٌّ، يريد نَداوةً ؛ قال ابن الأَثير: كذا جاء في مسند أَحمد بن حنبل ، وهو غريب ، إنما يقال نَدِيَ الشيءُ فهو نَدٍ، وأَرضٌ نَدِيةٌ وفيها نَداوةٌ. والنَّدَى على وجوه: نَدَى الماءِ، ونَدى الخَيرِ، ونَدى الشَّرِّ ، ونَدَى الصَّوْتِ، ونَدَى الحُضْر، ونَدَى الدُّخْنةِ ، فأَمَّا نَدَى الماء فمنه المطر ؛ يقال: أَصابه نَدًى من طَلٍّ ، ويومٌ نَدِيٌّ وليلة نَدِيَّةٌ. والنَّدَى: ما أَصابَك من البَلَلِ . ونَدَى الخَيْر: هو المعرُوف . ويقال: أَنْدَى فلان علينا نَدًى كثيراً ، وإنَّ يده لَنَدِيَّةٌ بالمعروف ؛ وقال أَبو سعيد في قول القطامي : لَوْلا كَتائبُ مِنْ عَمْروٍ يَصُولُ بها، أُرْدِيتُ يا خَيْرَ مَنْ يَنْدُو له النَّادِي قال: معناه مَن يحوُل له شخصٌ أَو يَتَعَرَّض له شَبَحٌ. تَقول : رَمَيْتُ ببصري فما نَدَى لي شيء أَي ما تحرَّك لي شيء. ويقال : ما نَدِيَني من فلان شيء أَكْرَهُه أَي ما بلَّني ولا أَصابني ، وما نَدِيَتْ كفِّي له بشَّرٍ وما نَدِيتُ بشيء تَكْرَهُه؛ قال النابغة : ما إن نَدِيتُ بِشيء أَنْتَ تَكْرَهُه، إذاً فَلا رَفَعَتْ صَوْتي إليَّ يَدِي (* رواية الديوان ، وهي المعوّلُ عليها : ما قُلتُ من سيّءٍ ممَّا أُتِيتَ به، * إذاً فلا رفعت سوطي إليَّ يدي) وفي الحديث: مَن لَقِيَ الله ولم يَتَنَدَّ من الدمِ الحَرامِ بشيء دخل الجنة أَي لم يُصِبْ منه شيئاً ولم يَنَلْه منه شيء، فكأَنه نالَتْه نَداوةُ الدمِ وبَلَلُه. وقال القتيبي: النَّدَى المَطر والبَلَل، وقيل للنَّبْت نَدًى لأَنه عن نَدَى المطرِ نبَتَ، ثم قيل للشَّحْم نَدًى لأَنه عن ندَى النبت يكون؛ واحتج بقول عَمرو بن أَحمر: كثَوْر العَداب الفَرْدِ يَضْرِبهُ النَّدَى، تَعَلَّى النَّدَى في مَتْنهِ وتَحَدَّرا أَراد بالنَّدى الأَوّل الغَيْث والمطر ، وبالنَّدَى الثاني الشَّحْمَ ؛ وشاهِدُ النَّدى اسم النبات قول الشاعر: يَلُسُّ النَّدَى ، حتى كأَنَّ سَراتَه. غَطاها دِهانٌ ، أَو دَيابِيجُ تاجِرِ ونَدى الحُضْر: بقاؤه؛ قال الجعدي أَو غيره: كَيْفَ تَرَى الكامِلَ يُفْضِي فَرَقاً إلى نَدَى العَقْبِ ، وشدًّا سَحْقا ونَدى الأَرض: نَداوتها وبَلَلُها . وأَرض نَدِيَةٌ، على فَعِلة بكسر العين ، ولا تقل نَدِيَّةٌ ، وشجر نَدْيانُ. والنَّدَى: الكَلأ ؛ قال بشر: وتِسْعةُ آلافٍ بحُرِّ بِلادِه تَسَفُّ النَّدَى مَلْبُونة ، وتُضَمَّرُ ويقال: النَّدَى نَدَى النهار، والسَّدَى نَدَى الليل؛ يُضربان مثلاً للجود ويُسمى بهما . ونَدِيَ الشيء إذا ابْتلَّ فهو نَدٍ، مثال تَعِبَ فهو تِعِبٌ. وأَنْدَيْته أَنا ونَدَّيْته أَيضاً تَنْدِيةً. وما نَدِيَني منه شيء أَي نالَني ، وما نَدِيت منه شيئاً أَي ما أَصَبْت ولا علِمت ، وقيل: ما أَتَيْت ولا قارَبْت. ولا يَنداك مني شيء تكرهه أَي ما يَصِيبك ؛ عن ابن كيسان. والنَّدَى: السَّخاء والكرم. وتندَّى عليهم ونَدِيَ : تَسَخَّى ، وأَنْدى نَدًى كثيراً كذلك . وأَنْدَى عليه: أَفضل . وأَنْدَى الرَّجلُ: كثر نداه أَي عَطاؤه، وأَنْدَى إذا تَسَخَّى ، وأَنْدَى الرجلُ إذا كثر نَداه على إخوانه، وكذلك انْتَدى وتَنَدَّى . وفلان يَتَنَدَّى على أَصحابه: كما تقول هو يَتَسخَّى على أَصحابه، ولا تقل يُنَدِّي على أَصحابِه. وفلان نَدِي الكَفَّ إذا كان سَخِيًّا. ونَدَوتُ من الجُود. ويقال سَنَّ للناس النَّدَى فنَدَوْا. والنَّدَى: الجُود. ورجل نَدٍ أَي جَوادٌ. وفلانٌ أَنْدَى من فلان إذا كان أَكثر خيراً منه. ورجلٌ نَدِي الكفِّ إذا كان سخيًّا ؛ وقال: يابِسُ الجنْبَيْنِ مِنْ غَيْرِ بُوسٍ، ونَدِي الكَفَّيْنِ شَهْمٌ مُدِلُّ وحكى كراع: نَدِيُّ اليد ، وأَباه غيره . وفي الحديث: بَكْرُ بن وائلٍ نَدٍ أَي سَخِيٌّ . والنَّدى: الثَّرى . والمُنْدِية: الكلمة يَعْرَق منها الجَبين. وفلان لا يُنْدِي الوَتَرَ، بإسكان النون، ولا يُنَّدّي الوتر أي لا يُحسِنُ شيئاً عَجْزاً عن العمل وعِيًّا عن كل شيء ، وقيل: إذا كان ضعيف البدن . والنَّدى: ضَرْب من الدُّخَن . وعُود مُنَدًّى ونَدِيٌّ: فُتِقَ بالنَّدى أَو ماء الورد ؛ أَنشد يعقوب: إلى مَلِكٍ له كَرَمٌ وخِيرٌ ، يُصَبَّحُ باليلَنْجُوجِ النَّديِّ ونَدَتِ الإبلُ إلى أَعْراقٍ كَريمةٍ: نَزَعَت. الليث: يقال إنَّ هذه الناقة تَنْدُو إلى نُوقٍ كِرامٍ أَي تَنْزِع إليها في النسب ؛ وأَنشد : تَنْدُو نَواديها إلى صَلاخِدا ونَوادِي الإبلِ: شَوارِدها . ونَوادي النّوى: ما تَطايرَ منها تحت المِرْضَخة. والنَّداءُ والنُّداء: الصوت مثل الدُّعاء والرُّغاء ، وقد ناداه ونادى به وناداه مُناداة ونِداء أَي صاح به. وأَنْدى الرجلُ إذا حسُن صوته. وقوله عز وجل: يا قومِ إني أَخافُ عليكم يومَ التَّنادِ ؛ قال الزجاج: معنى يومِ التَّنادي يوم يُنادي أَصحابَ الجنةِ أَصحابُ النار أَن أَفِيضُوا علينا من الماء أَو مِما رزَقَكُمُ اللهُ، قال: وقيل يومَ التَّنادِّ ، بتشديد الدال، من قولهم نَدَّ البعيرُ إذا هَرَب على وجهه يَفِرّ بعضكم من بعض ، كما قال تعالى: يومَ يَفِرُّ المرءُ من أَخيه وأُمِّه وأَبيه . والنَّدى: بُعد الصوت . ورجل نَدِيُّ الصوتِ: بَعِيدُه. والإنْداء: بُعْدُ مَدى الصوت. ونَدى الصوتِ : بُعْدُ مَذْهَبه . والنِّداءِ ، ممدود: الدُّعاءِ بأَرفع الصوت، وقد نادَيْته نِداء ، وفلان أَنْدى صوتاً من فلان أَي أَبْعَدُ مَذْهباً وأَرفع صوتاً وأَنشد الأَصمعي لِمِدْثارِ بن شَيْبان النَّمَري : تقولُ خَلِيلَتي لمّا اشْتَكَيْنا : سَيُدْرِكنا بَنْو القَرْمِ الهِجانِ فقُلْتُ: ادْعِي وأَدْعُ، فإِنَّ أَنْدى لِصَوْتٍ أَنْ يُنادِيَ داعِيانِ وقول ابن مقبل : أَلا ناديا ربعي كبسها للوى بحاجةِ مَحْزُونٍ ، وإنْ لم يُنادِيا (* قوله «ألا ناديا» كذا في الأصل .) معناه: وإن لم يُجيبا . وتنَادَوْا أَي نادى بعضُهم بعضاً . وفي حديث الدعاء: ثنتان لا تُردّان عند النّداء وعند البَأْس أَي عند الأَذان للصلاة وعند القتال. وفي حديث يأْجوجَ ومأْجوج: فبينما هم كذلك إذ نُودُوا نادِيةً أَتى أَمْرُ اللهِ ؛ يريد بالنَّادِيةِ دَعْوةً واحدةً ونِداء واحداً ، فقَلب نِداءَة إلى نادِيةٍ وجعل اسم الفاعل موضع المصدر ؛ وفي حديث ابن عوف: وأَوْدَى سَمْعَه إلاَّ نِدايا (* قوله «سمعه» كذا ضبط في الأصل بالنصب ويؤيده ما في بعض نسخ النهاية من تفسير أودى بأهلك ، وسيأْتي في مادة ودي للمؤلف ضبطه بالرفع ويؤيده ما في بعض نسخها من تفسير أودى بهلك.) أراد إلا نِداء، فأَبدل الهمزة ياء تخفيفاً ، وهي لغة بعض العرب . وفي حديث الأَذان: فإِنه أَندى صوتاً أَي أَرْفَعُ وأَعلى ، وقيل: أَحْسَنُ وأَعْذَب، وقيل: أَبعد . ونادى بسرِّه: أَظهَره؛ عن ابن الأَعرابي ؛ وأَنشد : غَرَّاء بَلْهاء لا يَشْقى الضَّجِيعُ بها ، ولا تُنادي بما تُوشِي وتَسْتَمِعُ قال: وبه يفسر قول الشاعر : إذا ما مَشَتْ ، نادى بما في ثِيابها ذَكِيُّ الشَّذا ، والمَنْدَليُّ المُطَيَّرُ أَي أَظهره ودل عليه. ونادى لك الطريقُ وناداكَ: ظهر ، وهذا الطريقُ يُناديك ؛ وأَما قوله: كالكَرْمِ إذ نادى من الكافُورِ فإنما أَراد: صاح. يقال: صاحَ النَّبْتُ إذا بَلَغ والْتَفَّ، فاستقبح الطَّيَّ في مستفعلن، فوضَع نادى موضع صاحَ لِيكْمُل به الجزء، وقال بعضهم: نادى النبتُ وصاحَ سواء معروف من كلام العرب. وفي التهذيب: قال : نادى ظَهَر ، ونادَيْتُه أَعْلَمْتَه، ونادى الشيء رآه وعلمه ؛ عن ابن الأَعرابي. والنَّداتان من الفَرَس: الغرُّ الذي يَلي باطنَ الفائل، الواحدة نَداةٌ. والنَّدى: الغاية مثل المَدى ، زعم يعقوب أَن نونه بدل من الميم. قال ابن سيده: وليس بقويّ. والنَّادِياتُ من النخل: البعيدةُ الماء. ونَدا القومُ نَدْواً وانْتَدَوْا وتَنادَوا: اجْتَمعوا؛ قال المُرَقِّشُ: لا يُبْعِدِ اللهُ التَّلَبُّبَ والْـ ـغاراتِ ، إذْ قال الخَمِيسُ نَعَمْ والعَدَوَ بَيْنَ المَجْلِسَيْنِ إذا آدَ العَشِيُّ ، وتَنادَى العَمُّ والنَّدْوةُ: الجَماعة. ونادى الرجلَ: جالَسَه في النَّادى ، وهو من ذلك ؛ قال: أُنادي به آلَ الوَلِيدِ وجعْفَرا والنَّدى: المُجالسة. ونادَيْتُه: جالَسْته. وتنادَوْا أَي تَجالَسُوا في النَّادي. والنَّدِيُّ: المجلس ما داموا مجتمعين فيه ، فإذا تفرقوا عنه فليس بنَدِيٍّ ، وقيل: النَّدِيُّ مجلس القوم نهاراً ؛ عن كراع. والنَّادي: كالنَّديّ. التهذيب: النَّادي المَجْلِس يَنْدُو إليه مَن حَوالَيْه، ولا يَسمى نادياً حتى يكون فيه أَهلُه، وإذا تفرَّقوا لم يكن نادِياً ، وهو النَّدِيُّ، والجمع الأَنْدِيةُ . وفي حديث أُمّ زرع: قريبُ البيتِ من النَّادي ؛ النادي: مُجْتَمعُ القومِ وأَهلُ المجلس، فيقع على المجلس وأَهلِه، تقول: إنَّ بيته وسَطَ الحِلَّة أَو قريباً منه لِيَغْشاه الأَضيافُ والطُّرَّاقُ. وفي حديث الدُّعاء: فإن جارَ النَّادي يَتَحَوَّل أَي جار المجلس، ويروى بالباء الموحدة من البَدْوِ. وفي الحديث : واجعلني في النَّدِيِّ الأَعْلى ؛ النَّدِيُّ، بالتشديد: النَّادي أَي اجعلني مع المَلإ الأَعلى من الملائكة ، وفي رواية: واجعلني في النِّداء الأَعلى؛ أَراد نداءِ أَهل الجنةِ أَهلَ النار أَنْ قد وجَدْنا ما وعَدنا ربُّنا حقًّا. وفي حديث سَرِيَّة بني سُلَيْم: ما كانوا ليَقْتُلُوا عامِراً وبَني سُلَيْمٍ وهم النَّدِيُّ أَي القومُ المُجْتَمِعُون. وفي حديث أَبي سعيد: كنا أَنْداءِ فخرج علينا رسولُ الله ، صلى الله عليه وسلم ؛ الأَنْداء: جمع النادي وهم القوم المجتمعون ، وقيل: أَراد أَنَّا كنا أَهل أَنْداء ، فحذف المضاف . وفي الحديث: لو أَن رجلاً نَدَى الناسَ إلى مَرْماتَيْن أَو عَرْقٍ أَجابوه أَي دَعاهم إلى النَّادِي . يقال: نَدَوْتُ القومَ أَنْدوهم إذا جَمَعْتَهم في النَّادِي، وبه سُمِّيت دارُ النَّدْوة بمكة التي بَناها قُصَيٌّ، سُمِّيت بذلك لاجتماعهم فيها. الجوهري: النَّدِيُّ، على فَعِيل، مجلس القوم ومُتَحَدَّثُهم، وكذلك النَّدْوةُ والنَّادِي والمُنْتَدَى والمُتَنَدَّى . وفي التنزيل العزيز: وتأْتُونَ في نادِيكُمُ المُنْكَرَ؛ قيل: كانوا يَحْذفون الناس في مَجالِسِهم فأَعْلَم اللهُ أَن هذا من المنكر ، وأَنه لا ينبغي أَن يَتَعاشَرَ الناسُ عليه ولا يَجْتَمِعُوا على الهُزُؤ والتَّلَهِّي، وأَن لاَ يَجْتَمعوا إلا فيما قَرَّب من الله وباعَدَ من سَخَطه؛ وأَنشدوا شعراً زعموا أَنه سُمع على عَهْد سيدنا رسول الله ، صلى الله عليه وسلم: وأَهْدَى لَنا أَكْبُشاً تَبَخْبَخُ في المِرْبَدِ وروحك في النادي ويَعْلَمُ ما في غَدِ (*قوله « وروحك» كذا في الأصل .) فقال رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم: لا يعلم الغَيبَ إلاَّ اللهُ . ونَدَوْتُ أَي حَضَرْتُ النَّدِيَّ، وانْتَدَيتُ مثله. ونَدَوْتُ القوم: جمعتهم في النَّدِيِّ. وما يَنْدُوهم النَّادِي أَي ما يَسَعُهم ؛ قال بشر بن أبي خازم : وما يَنْدُوهمُ النَّادي ، ولكنْ بكلِّ مَحَلَّةٍِ مِنْهم فِئامُ أَي ما يَسَعُهم المجلس من كثرتهم، والاسم النَّدْوةُ، وقيل : النَّدْوةُ الجماعة، ودارُ النَّدْوةِ منه أَي دارُ الجماعةِ، وسُميت من النَّادي، وكانوا إذا حَزَبهم أَمْرٌ نَدَوْا إليها فاجتمعوا للتَّشاورِ، قال وأُناديكَ أُشاوِرُك وأُجالِسُك ، من النَّادي. وفلان يُنادي فلاناً أَي يُفاخِرُه؛ ومنه سميت دارُ النَّدْوة، وقيل للمفاخَرةُ مُناداة، كما قيل مُنافَرة؛ قال الأَعشى : فَتىً لو يُنادِي الشمسَ أَلْقَتْ قِناعَها، أَو القَمَرَ السَّارِي لأَلْقَى القَلائِدا (* قوله «القلائدا» كذا في الأصل، والذي عَشِيرتَه في التكملة : المقالدا.) أَي لو فاخَر الشمس لَذَلَّتْ له، وقٍِناعُ الشمسِ حُسْنُها. وقوله تعالى: فَلْيَدْعُ نادِيَه؛ يريد عَشِرَته، وإنما هم أَهلُ النَّادِي، والنَّادي مكانه ومجلسه فسماه به، كما يقال تَقَوَّضَ المجلس . الأَصمعي: إذا أَورَدَ الرجُلُ الإِبلَ الماء حتى تشرب قليلاً ثم يَجيء بها حتى تَرْعَى ساعةً ثم يَرُدّها إلى الماءِ ، فذلك التَّنْدِيةُ. وفي حديث طلحة: خرجتُ بفَرَسٍ لي أُنَدِّيه (* قوله«أنديه» تبع في ذلك ابن الاثير ، ورواية الازهري: لأندّيه.) ؛ التَّنْدِيةُ: أَن يُورِدَ الرجُلُ فرسَه الماء حتى يَشْرَبَ، ثم يَرُدَّه إلى المَرْعَى ساعة، ثم يُعيده إلى الماء، وقد نَدا الفرسُ يَنْدُو إذا فَعَل ذلك؛ وأَنشد شمر: أَكلْنَ حَمْضاً ونَصِيًّا يابِسا ، ثمَّ نَدَوْنَ فأَكلْنَ وارِسا أَي حَمْضاً مُثْمِراً. قال أَبو منصور: وردَّ القتيبي هذا على أَبي عُبيد روايتَه حديثَ طَلحَة لأُنَدِّيَه، وزعم أَنه تَصْحيف ، وصوابه لأُبَدِّيَه، بالباء أَي لأُخْرِجه إلى البَدْوِ، وزعم أَن التَّنْدِيةَ تكون للإبل دون الخيل ، وأَن الإبل تُنَدَّى لطُول ظَمَئِها، فأَما الخيل فإَنها تُسْقَى في القَيْظ شَربتين كلّ يوم؛ قال أَبو منصور: وقد غَلِط القتيبي فيما قال، والصواب الأوّل ، والتَّندِيةُ تكون للخيل والإبل، قال : سمعت العرب تقول ذلك، وقد قاله الأصمعي وأَبو عمرو ، وهما إمامان ثقتان. وفي هذا الحديث: أَنَّ سَلمَة بن الأَكْوَع قال كنت أَخْدُمُ طلحة وأَنه سأَلني أَن أَمْضِيَ بفرسه إلى الرِّعْي وأَسْقِيَه على ما ذكره ثم أُنَدِّيه، قال: وللتَّنْدِيةِ معنى آخر، وهو تَضْمِيرُ الخيلِ وإجْراؤها حتى تَعْرَقَ ويَذْهَبَ رَهَلُها، ويقال للعَرَق الذي يسِيل منها النَّدَى، ومنه قولُ طُفيل : نَدَى الماء مِنْ أَعْطافِها المُتَحَلِّب قال الأزهري: سمعت عَريفاً من عُرفاء القَرامِطة يقول لأصحابه وقد نُدِبُوا في سَرِيَّةٍ اسْتُنْهِضَتْ أَلا ونَدُّوا خيلَكم؛ المعنى ضَمِّرُوها وشُدُّوا عليها السُّرُوج وأَجْرُوها حتى تَعرَق. واخْتصَم حَيّانِ مِن العرب في موضع فقال أَحدهما: مَرْكَزُ رِماحِنا ومَخْرَجُ نِسائنا ومَسْرَحُ بَهْمِنا ومُنَدَّى خَيْلنا أَي موضع تَنْدِيتها ، والاسم النَّدْوة . ونَدَت الإبلُ إذا رَعَتْ فيما بين النَّهَلِ والعَلَل تَنْدُو نَدْواً ، فهي نادِيةٌ ، وتَنَدَّت مثله، وأَنْدَيْتها أنا ونَدَّيْتُها تَنْدِيةً. والنُّدْوةُ، بالضم: موضع شرب الإبل ؛ وأَنشد لهِمْيان: وقَرَّبُوا كلَّ جُمالِيٍّ عَضِهْ، قرِيبةٍ نُدْوتُه مِنْ مَحمَضِه، بَعِيدةٍ سُرَّتُه مِنْ مَغْرِضِهْ يقول: موْضِع شربه قريب لا يُتعب في طلَب الماء. ورواه أَبو عبيد : نَدوَتُه من مُحْمَضِهْ، بفتح نون النَّدوة وضم ميم المُحمض. ابن سيده : ونَدَتِ الإبلُ نَدْواً خرجت من الحَمْض إلى الخُلَّةِ ونَدَّيْتُها ، وقيل: التَّنْدِية أَن تُوردها فتَشْرب قليلاً ثم تَجيء بها تَرْعَى ثم تَردّها إلى الماء ، والمَوضعُ مُنَدًّى ؛ قال علقمة بن عَبْدَة: تُرادَى على دِمْنِ الحِياضِ ، فإنْ تَعَفْ ، فإنَّ المُنَدَّى رِحْلةٌ فَرُكُوب (* قوله «فركوب » هذه رواية ابن سيده ، ورواية الجوهري بالواو مع ضم الراء أَيضاً. ) ويروى: وَرَكُوب ؛ قال ابن بري: في تُرادَى ضمير ناقة تقدَّم ذكرها في بيت قبله، وهو: إليكََ، أَبَيْتَ اللَّعْنَ أَعْمَلْتُ ناقتي، لِكَلْكَلِها والقُصْرَيَيْنِ وجيبُ وقد تقدّم أَن رِحلة ورَكُوب هضبتان ، وقد تكون التَّنْدِية في الخيل . التهذيب: النَّدْوَةُ السَّخاءُ ، والنّدْوةُ المُشاورة، والنَّدْوةُ الأَكْلة بين السَّقَْيَتَينِ، والنَّدَى الأَكلة بين الشَّرْبتين. أَبو عمرو: المُنْدِياتُ المُخْزِياتُ؛ وأَنشد ابن بري لأَوسْ بن حَجَر:طُلْس الغِشاء، إذا ما جَنَّ لَيْلُهُمُ بالمُنْدِياتِ، إلى جاراتِهم ، دُلُف قال: وقال الراعي : وإنَّ أَبا ثَوْبانَ يَزْجُرُ قَوْمَهُ عن المُنْدِياتِ ، وهْوَ أَحْمَقُ فاجِرُ ويقال: إنه ليَأْتِيني نَوادي كلامك أَي ما يخرج منك وقتاً بعد وقت ؛ قال طرفة: وبَرْكٍ هُجُودٍ قد أَثارت مَخافَتي نَوادِيَهُ ، أَمْشِي بعَضْبٍ مُجَرَّدِ (* رواية الديوان: بواديَها أي أوائلها ، بدل نواديَه ، ولعلها نواديَها لأن الضمير يعود إلى البرك جماعة الابل وهي جمع بارك.) قال أَبو عمرو: النّوادي النَّواحي ؛ أَراد أَثارَتْ مخافَتي إبلاً في ناحية من الإبل مُتَفَرِّقةً ، والهاء في قوله نَوادِيَه راجعة على البَرْكِ. ونَدا فلان يَنْدُو نُدُوًّا إذا اعْتزلَ وتَنحَّى ، وقال: أَراد بنَواديَه قَواصِيَه . التهذيب: وفي النوادر يقال ما نَدِيتُ هذا الأَمْرَ ولا طَنَّفْته أَي ما قَرِبْتُه أَنْداه ويقال: لم يَندَ منهم نادٍ أَي لم يبق منهم أَحد. ونَدْوةُ: فرس لأبي قَيْد بن حَرْمَل (* قوله « قيد بن حرمل » لم نره بالقاف في غير الأصل.)


- : (يو (} نَدَا القَوْمُ! نَدْواً: اجْتَمَعُوا، {كانْتَدَوْا} وتَنادَوْا) ؛ وخَصَّه بعضُهم بالاجْتِماع فِي {النادِي. (و) نَدَا (الشَّيءُ. تَفَرَّقَ) ، وكأَنَّه ضِدٌّ. (و) } نَدَا (القَوْمُ. حَضَرُوا {النَّدِيَّ) ، كغَنِيَ، للمَجْلِس. (و) } نَدَتِ (الإبلُ) نَدْواً. (خَرَجَتْ من الحَمْض إِلَى الخُلَّةِ) ؛ كَذَا فِي المُحْكم. وَفِي الصِّحاح: رَعَتْ فيمَا بينَ النَّهَلِ، والعَلَلِ فَهِيَ {نادِيَةٌ؛ وأنْشَدَ شَمِرٌ: أَكلْنَ حَمْضاً ونَصِيًّا يابِساً ثمَّ} نَدَوْنَ فأَكلْنَ وارِسا ( {ونَدَّيْتَها أَنا) } تَنْدِيةً. (و) قَالَ الأصْمعي: ( {التَّنْدِيَةُ أَن تُوْرِدَها) ، أَي الإبِل، (الماءَ فَتَشْرَبَ قَلِيلا ثمَّ تَرْعاها) ، أَي تَرُدَّها إِلَى المَرْعى (قَلِيلا) ونَصّ الأصْمعي: سَاعَةً؛ (ثمَّ تَرُدَّها إِلَى الماءِ) ؛ وَهُوَ يكونُ للإبِلِ والخَيْل؛ واسْتَدَلَّ أَبو عبيدٍ على الأخيرِ بحديثِ أَبي طَلْحة: (خرجْتُ بفَرَسٍ لي} أُنَدِّيه) ؛ وفَسَّرَه بِمَا ذَكَرْناه. ورَدَّ القتيبي هَذَا عَلَيْهِ وزَعَمَ أَنَّه تَصْحيفٌ، وأنَّ صَوابَه لأُبَدِّيَه، بالموحَّدَ، أَي لأُخْرِجَه إِلَى البَدْوِ، وزَعَمَ أنَّ التَّنْدِيةَ تكونُ للإبِلِ دُونَ الخَيْلِ، وأنَّ الإِبِلَ! تُنَدَّى لطُولِ ظَمَئِها، فأمَّا الخَيْل فإنَّها تُسْقَى فِي القَيْظِ شَرْبَتَيْنِ كلَّ يوْمٍ. قَالَ الأزْهَري: وَقد غَلِط القتيبي فيمَا قالَ، والصَّوابُ أَنَّ التَّنْديَةَ تكونُ للخَيْلِ وللإبِلِ، قالَ: سَمِعْتُ العَرَبَ تقولُ ذَلك، وَقد قالَهُ الأصْمعي وأَبو عَمْرو، وهُما إمَامانِ ثِقَتانِ. قُلْت: ليسَ قولُ القتيبي غَلطا كَمَا زَعَمَه الأَزْهري، بل الصَّحِيح مَا قالَهُ، والرِّوايَةُ إِن صحَّت بالنُّون فإنَّ مَعْناه التَّضْمِير والإِجْراء حَتَّى تَعْرقَ ويَذْهبَ رَهْلُها، كَمَا سَيَأْتي عَن الأزْهري نَفْسِه أَيْضاً، {والتَّنْدِيُة بالتَّفْسيرِ المَذْكورِ لَا تكونُ إلاَّ للإبِلِ فَقَط، فتأَمَّل ذَلِك وأَنْصِف. قَالَ الجَوْهري: والمَوْضِعُ} مُنَدًّى: قَالَ عَلْقمةُ بنُ عَبْدَة: تُرادَى على دِمْنِ الحِياضِ فإنْ تَعَفْ فإنَّ {المُنَدَّى رِحْلةٌ فرُكُوبُوأَوَّل البَيْت: إليكَ أَبَيْتَ اللَّعْنَ أَعْمَلْتَ ناقَتِي لكَلْكَلِها والقُصْرَ يَيْنِ وجيبُورِحْلةٌ ورُكُوبٌ هَضْبتانِ. قَالَ الأصْمعي: (و) اخْتَصَمَ حيَّانٍ مِن العَرَبِ فِي موضِعٍ فَقالَ أَحَدُهما: (هَذَا) مَرْكَزُ رِماحِنا ومَخْرجُ نِسائِنا ومَسْرحُ بَهْمِنا و (} مُنَدَّى خَيْلِنا) ، أَي مَوْضِعُ {تَنْدِيَتَها، وَهَذَا يقوِّي قولَهم إنَّ التَّنْديةَ تكونُ فِي الخَيْل أيْضاً. (وإِبِلٌ} نَوادٍ) : أَي (شارِدَةٌ) ، وكأنَّه لغةٌ فِي نَوادَ بتَشْديدِ الدالِ. (ونَوادِي النَّوَى: مَا تَطَايَرَ مِنْهَا) تحْتَ المِرْضَخة) (عنْدَ رَضْخِها. ( {والنَّدْوَةُ: الجماعَةُ) ، مِن القوْمِ. (ودارُ النَّدْوَةِ: بمكَّةَ م) مَعْروفَةٌ، بَناها قصيُّ بنُ كِلابٍ لأنّهم كَانُوا} يَنْدُونَ فِيهَا، أَي يَجْتَمِعُون للمُشاوَرَةِ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وَقَالَ ابنُ الْكَلْبِيّ: وَهِي أَوَّلُ دارٍ بُنِيَتْ بمكَّةَ، بَناها قصيٌّ ليصْلِحَ فِيهَا بينَ قُرَيْش، ثمَّ صارَتْ لمُشاوَرَتِهم وعقْدِ الألْويةِ فِي حُرُوبِهم. قَالَ شَيخنَا: قالَ الأقشهري فِي تَذْكرتِه: وَهِي الآنَ مقامُ الْحَنَفِيّ. (و) {النُّدْوَةُ، (بالضَّمِّ: مَوْضِعُ شُرْبِ الخَيْلِ) ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي؛ وأنْشَدَ لهِمْيان بن قُحَافَة: قرِيبةٍ} نُدْوتُه مِنْ مَحْمَضِهْ بَعِيدةٍ سُرَّتُه مِن مَغْرِضِهْيقولُ: موْضِع شُرْبِه قَرِيبٌ لَا يُتْعِبُ فِي طَلَبِ الماءِ. قُلْت: ورَواهُ أَبو عبيدٍ بفَتْح نونِ النَّدْوةِ وَضم ميمِ المُحْمض. ( {ونادَاهُ) } مُنادَاةً: (جالَسَهُ) فِي النَّادِي؛ وأنْشَدَ الجَوْهرِي: {أُنادِي بِهِ آلَ الوَلِيدِ وجَعْفَرا أَو) } نادَاهُ: (فاخَرَهُ) ، قيلَ: وَمِنْه دارُ النَّدْوَةِ؛ وقيلَ للمُفاخَرَةِ: {مُنادَاة، كَمَا قيلَ لَهَا مُنافَرَةٌ؛ قالَ الأعْشى: فَتًى لَو} يُنادِي الشمسَ أَلْقَتْ قِناعَها أَو القَمَرَ السَّارِي لأَلْقَى القَلائِداأَي لَو فاخَرَ الشمسَ لَذَلَّتْ، وقِناعُ الشمسِ حُسْنُها. (و) ! نادَى (بِسِرِّه: أَظْهَرَهُ) ؛ عَن ابنِ الأعْرابي؛ قالَ: وَبِه يُفَسَّر قولَ الشاعرِ: إِذا مَا مَشَتْ نادِى بِمَا فِي ثيابِها ذَكِيُّ الشَّذى والمَنْدَليُّ المُطَيَّرُ (و) من المجازِ: نادَى (لَهُ الطَّريقُ) ونادَاهُ: (ظَهَرَ) ؛ وَهَذَا الطَّريقُ يُنادِيكَ؛ وَبِه فَسَّر الأزْهرِي والرَّاغبُ قولَ الشاعرِ: كالكَرْمِ إِذْ نادَى مِن الكافُور قَالَ الأزْهرِي: أَي ظَهَرَ. وَقَالَ الرَّاغبُ: أَي ظَهَرَ ظُهورَ صَوْتِ {المُنادِي. (و) نادَى (الشَّيءَ: رَآهُ وعَلِمَهُ) ؛ عَن ابْن الأعْرابي. (} والنَّدِيُّ، كغَنِيَ، {والنَّادِي} والنَّدْوَةُ {والمُنْتَدَى) ؛ على صيغَةِ المَفْعولِ مِن} انْتَدَى، وَفِي نسخِ الصِّحاح {المُتَنَدَّى مِن} تَنَدَّى؛ (مَجّلِسُ القَوْمِ) ومُتَحَدَّثُهم. وقيلَ: {النَّدِيُّ مَجّلِسُ القَوْمِ (نَهَارا) ؛ عَن كُراعٍ. (أَو) النَّدِيُّ: (المَجْلسُ مَا داَمُوا مُجْتَمِعِينَ فِيهِ) ، وَإِذا تَفَرَّقوا عَنهُ فليسَ} بنَدِيّ، كَمَا فِي المُحْكم والصِّحاح. وَفِي التّهذيب: {النادِي: المَجْلسُ} يَنْدُونَ إِلَيْهِ مِن حَوالَيْه، وَلَا يُسمَّى {نادِياً حَتَّى يكونَ فِيهِ أَهْلُه، وَإِذا تَفَرَّقُوا لم يكُنْ نادِياً. وَفِي التَّنْزيلِ العزيزِ: {وتأْتُونَ فِي} نادِيكُمُ المُنْكَرَ} ؛ وقيلَ: كَانُوا يَحْذِفُونَ الناسَ فِي المَجالِسِ فأعْلَم اللهاُ تَعَالَى أنَّ هَذَا مِن المُنْكر، لأنَّه لَا يَنْبَغي أَن يَتَعاشَرُوا عَلَيْهِ وَلَا يَجْتَمِعُوا على الهُزءِ والتَّلَهِّي، وَأَن لَا يَجْتَمِعُوا إلاَّ فيمَا قرَّبَ مِن اللهاِ وباعَدَ مِن سَخَطِه. وَفِي حديثِ أَبي زَرْع: (قرِيبُ البَيْتِ مِن النادِي، أَي أنَّ بيتَه وسَطَ الحلَّةِ أَو قرِيباً مِنْهُ لتَغْشاهُ الأضْيافُ والطُّرَّاقُ. وَفِي حديثِ الدُّعاء: (فإنَّ جارَ النادِي يَتَحَوَّل) ، أَي جارَ المَجْلِس، ويُرْوَى بالباءِ الموحَّدَةِ من البَدْوِ. وَفِي الحديثِ: (واجْعَلْنِي فِي {النَّدِيِّ الأعْلَى) ، أَي مَعَ المَلإِ الأعْلَى مِن الملائِكَةِ. (و) قولُ بِشْر بنِ أَبي خازم: و (مَا} يَنْدُوهُم النادِي) ولكنْ بكلِّ مَحَلَّةٍ مِنْهمْ فِئامُأَي (مَا يَسْمَعُهُمْ) ، كَذَا فِي النُّسخ والصَّوابُ مَا يَسَعُهُم المَجْلِسُ مِن كثْرتِهم؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ؛ والاسْمُ النَّدْوةُ. (و) مِن المجازِ: (تَنَدَّى) فلانٌ على أَصْحابهِ: إِذا (تَسَخَّى) ، وَلَا تَقُلْ نَدَّى، كَمَا فِي الصِّحاح. أَيْضاً: (أَفْضَلَ) عَلَيْهِم، ( {كأَنْدَى) إِذا كَثُر نَداهُ على إخْوانِه، أَي عَطاؤُهُ، (فَهُوَ نَدِيُّ الكَفِّ) ، كغَنِيَ، إِذا كانَ سَخِيًّا، نقلَهُ الجَوْهرِي عَن ابْن السِّكِّيت؛ قالَ تأبَّطَ شرًّا: يابِسُ الجَنْبَيْنِ مِنْ غَيْرِ بُؤسٍ ونَدِي الكَفَّيْنِ شَهْمٌ مُدِلُّوحكَى كُراعٌ نَدِيُّ اليَدِ، أَباهُ غيرُهُ. (} والنَّدَى) ، بِالْفَتْح مَقْصورٌ، على وُجُوهٍ فَمِنْهَا: (الثَّرى، و) أَيْضاً: (الشَّحْمُ، و) أَيْضاً (المَطَرُ) ، وَقد جَمَعَهما عَمْرو بنُ أحْمَرْ فِي قوْلهِ: كثَوْر العَذاب الفَرْدِ يَضْرِبهُ النَّدَى تَعَلَّى النَّدَى فِي مَتْنهِ وتَحَدَّرا {فالنَّدَى الأوَّل المَطَرُ، والثَّاني الشَّحْمُ. (و) قالَ القتيبيُّ: النَّدَى المَطَرُ و (البَلَلُ. (و) النَّدَى: (الكَلأُ) . وقيلَ للنَّبْتِ:} نَدًى لأنَّه عَن نَدَى المَطَرِ يَنْبتُ؛ ثمَّ قيلَ للشَّحْم: نَدًى لأنَّه عَن نَدَى النَّبْت يكونُ، واحْتَجَّ بقولِ ابنِ أحْمر السَّابِق. قُلْتُ: فالنَّدَى بمعْنَى الشَّحْمِ على هَذَا القولِ مِن المجازِ؛ وشاهِدُ النَّدَى للنَّباتِ قولُ الشاعرِ: يَلُسُّ النَّدَى حَتَّى كأَنَّ سَراتَه غَطاها دِهانٌ أَودَيابِيجُ تاجِرِوقال بِشْر: وتِسْعةُ آلافٍ بحُرِّ بلادِهِ تَسَفُّ النَّدَى مَلْبُونة وتُضَمَّرُقالوا: أَرادَ بالنَّدَى هُنَا الكَلأَ. (و) النَّدَى: (شيءٌ يُتَطَيَّبُ بِهِ كالبَخورِ) ؛ وَمِنْه عُودٌ {مُنَدًّى: إِذا فُتِق} بالنَّدَى أَو مَاء الوَرْد. (و) النَّدَى: الغايَةُ مِثْل (المَدَى) ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي؛ وزَعَم يَعْقوبُ أَنَّ نونَه بَدَلٌ مِن الميمِ. قالَ ابْن سِيدَه: وليسَ بشيءٍ. (ج {أَنْدِيَةٌ} وأنْداءٌ) قدَّمَ غَيْر المقِيسِ على المَقِيس، وَهُوَ خِلافُ قاعدَته. قَالَ الجَوْهرِي: وجَمْعُ النَّدَى أَنْداءٌ، وَقد يُجْمَعُ على أَنْدِيَة؛ وأنْشَدَ لمرَّة بن مَحْكانَ التِّيمي: فِي لَيْلةٍ من جُمادِى ذاتِ أَنْدِيةٍ لَا يُبْصِرُ الكلبُ من ظَلْمائِها الطُّنُبا وَهُوَ شاذٌّ لأنّه جَمْعُ مَا كانَ مَمْدوداً مِثْل كِساءٍ وأَكْسِيَةٍ، انتَهَى. قَالَ ابنُ سِيدَه: وذَهَبَ قوْمٌ إِلَى أَنَّه تَكْسيرٌ نادِرٌ، وقيلَ: جَمَعَ {نَداً على أنْداءٍ،} وأنْداءً على نِداءٍ، {ونِداءً على أَنْدِيَةٍ كرِدَاءٍ وأَرْدِيَةٍ، وقيلَ: لَا يريدُ بِهِ أَفْعِلةً نَحْو أَحْمِرةٍ وأَقْفِزَةٍ كَمَا ذهَبَ إِلَيْهِ الكافَّة، وَلَكِن يجوزُ أَن يريدَ أَفْعُلةً، بِضَم العَيْن، تَأْنِيث أَفْعُل وجَمَعَ فَعَلاء على أَفْعُلٍ كَمَا قَالُوا أَحْبُلٌ أَزْمُنٌ، وأَرْسُنٌ، وأَمَّا محمدُ بنُ يزِيد فذَهَبَ إِلَى أَنَّه جَمْعُ نَدِيَ، وذلكَ أنَّهم يَجْتَمِعُونَ فِي مجالِسِهم لقِرَى الأضْيافِ. (و) من المجازِ: (} المُنْدِيَةُ، كمُحْسِنَةٍ: الكَرِيمةُ) الَّتِي ( {يَنْدَى) ، أَي يَعْرَقُ، (لَهَا الجَبينُ) حَياءً. (} والنُّداءُ، بالضَّمِّ وَالْكَسْر) ؛ وَفِي الصَّحاح:! النِّداءُ (الصَّوتُ) ، وَقد يُضَمُّ مِثْلُ الدُّعاءِ والرُّغاءِ، وَمَا أَدَقّ ونَظَر الجَوْهري فِي سِياقِه. وقالَ الرَّاغبُ: النِّداءُ: رَفْعُ الصَّوتِ المُجرَّدِ، وإِيَّاه قَصَدَ بقولِه، عزَّ وجلَّ: {وَمثل الَّذين كَفَرُوا كمَثَل الَّذِي يَنْعَقُ بِمَا لَا يَسْمَع إلاَّ دُعاءً ونِداءً} ، أَي لَا يَعْرفُ إلاَّ الصَّوت المجرَّد دُونَ المَعْنى الَّذِي يَقْتَضِيه تَرْتِيبُ الكَلامِ، ويقالُ للحَرْفِ الَّذِي فهمَ مِنْهُ المَعْنى ذلكَ، قالَ: واسْتِعارَةُ النّداءِ للصَّوْت مِن حيثُ أنَّ مَنْ تَكْثرُ رُطُوبَة فَمِه حَسُن كَلامُه، وَلِهَذَا يُوصَفُ الفَصِيحُ بكَثْرةِ الرِّيق. ( {ونادَيْتُه و) } نادَيْتُ (بِهِ) {مُنادَاةً ونِداءً: صاحَ بِهِ. (والنَّدَى) ، كفَتَى: (بُعْدُه) ، أَي بُعْدُ مَذْهَب الصَّوْت؛ (و) مِنْهُ: (هُوَ نَدِيُّ الصَّوْتِ، كغَنِيَ) : أَي (بِعيدُه) ، أَو طَرِيُّه. (ونَخْلَةٌ نادِيَةٌ: بَعِيدَةٌ عَن الماءِ) ، والجَمْعُ} النَّوادِي {والنَّادِياتِ. (} والنَّداتانِ من الفَرَسِ) : مَا فَوْقَ السُّرّة: وقيلَ: (مَا يَلِي) ؛ وَفِي المحْكم: الغرُّ الَّذِي يَلِي؛ (باطِنَ الفائِلِ الواحِدَةُ {نَداةٌ) ؛ وتقدَّمَ ذِكْرُ الفائِلِ فِي الَّلام. (} وتَنادَوْا: نادَى بعضُهم بَعْضًا. (و) أيْضاً: (تَجالَسُوا فِي النَّادِي) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ؛ وأنْشَدَ للمُرَقَّش: والعَدْوَ بَيْنَ المَجْلِسَيْنِ إِذا آدَ العَشِيُّ {وتَنادَى العَمّ (و) } نَدَت (ناقةٌ {تَنْدُو إِلَى نُوقٍ كِرامٍ) وَإِلَى أعْراقٍ كَرِيمةٍ: أَي (تَنْزِعُ) إِلَيْهَا (فِي النَّسَبِ) ؛ وأَنْشَدَ اللّيْث: تَنْدُو نَوادِيها إليَّ صَلا خِدا (} والمُنْدِياتُ: المُخْزِياتُ) ؛ عَن أَبي عَمْرٍ و؛ وَهِي الَّتِي يَعْرقُ مِنْهَا جَبِينُ صاحِبِها عَرقاً؛ وَهُوَ مجازٌ، وَقد تقدَّمَ؛ وأنْشَدَ ابنُ برِّي لأَوْسِ بنِ حَجَر: طُلْس العِشاءِ إِذا مَا جَنَّ لَيْلُهُمُ ! بالمُنْدِياتِ إِلَى جاراتِهم ولفقالَ: وقالَ الرَّاعِي: وإِنَّ أَبا ثَوْبانَ يَزْجُرُ قَوْمَهُ عَن {المُنْدِياتِ وهْوَ أَحْمَقُ فاجِرُ (} ونَدِيَ) الشَّيءُ (كرَضِيَ، فَهُوَ {نَدٍ) : أَي (ابْتَلَّ.} وأَنْدَيْتُه {ونَدَّيْتُه) } إنْداءً {وتَنْديةً: بَلَّلْتُه؛ وَمِنْه} نَدِيَتْ لَيْلَتُنا فَهِيَ {نَدِيَة، كفَرِحَةٍ، وَلَا يقالُ} ندِيَّةٌ؛ وكَذلك، الأرضُ، {وأنْدَاها المَطَرُ؛ قالَ: } أَنْداهُ يومٌ ماطِرٌ فَطَلاَّ (و) مِن المجازِ: ( {أَنْدَى) الرَّجُلُ: (كَثُرَ عَطاياهُ) على إخْوانِه، كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ: كَثُرَ عَطاؤُه. (أَو) أَنْدَى: (حَسُنَ صَوْتهُ. (والنَّوادِي: الحَوادِثُ) الَّتِي تَنْدُو. (} ونادِياتُ الشَّيءِ: أَوائِلُه) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: النَّدَى: مَا يَسْقُطُ بالليْلِ. وَفِي الصِّحاح: ويقالُ: النَّدَى نَدَى النَّهارِ، والسَّدَى نَدَى اللَّيْل، يُضْربانِ مَثَلاً للجُودِ ويُسَمَّى بهما. ومَصْدرُ نَدِيَ يَنْدَى، كعَلِمَ، {النُّدُوَّةُ. قالَ سيبويهِ: هُوَ من بابِ الفُتُوَّةِ. قَالَ ابنُ سِيدَه: فدلَّ بِهَذَا على أنَّ هَذَا كُلَّه عنْدَه يَاء، كَمَا أَنَّ وَاو الفُتوَّةِ ياءٌ. وَقَالَ ابنُ جنِّي: وأَمَّا قولُهم فِي فلانٍ تَكرُّمٌ} ونَدًى، فالإمالَةُ فِيهِ تدلُّ على أَنَّ لامَ النُّدُوَةِ ياءٌ، وقولُهم {النَّداوَةُ، الْوَاو فِيهِ بدلٌ من ياءٍ، وأَصْلُه نَدايَةٌ لما ذَكَرْناه مِن الإمالَةِ فِي النَّدَى، ولكنَّ الواوَ قُلِبَتْ يَاء لضَرْبٍ من التَّوسّع. وَفِي حديثِ عذابِ القَبْر وجَريدَتَي النَّخْل: (لَنْ يَزالَ يُخَفَّفُ عَنْهُمَا مَا كانَ فيهمَا} نُدُوٌّ) ، ويريدُ نَداوَةً. قالَ ابنُ الْأَثِير: كَذَا جاءَ فِي مُسْندِ أَحْمَد، وَهُوَ غَرِيبٌ، إنَّما يقالُ نَداوةٌ. {ونَدَا لَهُ النادِي: حالَ لَهُ شَخْصٌ أَو تَعَرَّضَ لَهُ شَبَحٌ، وَبِه فَسَّر أَبُو سعيدٍ قولَ القُطامي: لَوْلاَ كَتائِبُ مِنْ عَمْرٍ ويَصُولُ بهَا أُردِيتُ يَا خَيْرَ مَنْ يَنْدُو لَهُ النَّادِيوتقولُ: رَمَيْتُ ببَصَري فَمَا نَدَا لي شيءٌ، أَي مَا تحرَّكَ لي شيءٌ. ويقالُ: مَا} نَدِيَني مِن فلانٍ شيءٌ أَكْرَهُهُ أَي مَا بَلَّني وَلَا أَصابَني، وَمَا {نَدِيَتْ لَهُ كَفِّي بشَرَ وَمَا} نَدِيتُ بشيءٍ تَكْرَهُه؛ قَالَ النابغَةُ: مَا إِن نَدِيتُ بشيءٍ أَنتَ تَكْرَهُه إِذا فَلا رَفَعَتْ سَوْطِي إليَّ يَدِيوما نَدِيتُ مِنْهُ شَيْئا: أَي مَا أَصَبْتُ وَلَا عَلِمْتُ؛ وقيلَ: مَا أَتَيْت وَلَا قارَبْتُ؛ عَن ابنِ كَيْسان. وَلم {يَتَنَدَّ مِنْهُ بشيءٍ: أَي لم يُصِبْه وَلم يَنَلْه مِنْهُ شَيْء. ونَدَى الحُضْر: بَقاؤُه. ونَدَى الأرضِ: نَداوَتُها. وشَجَرٌ} نَدْيانُ. والنَّدَى: السَّخاءُ والكَرَمُ. ورجُلٌ {نَدٍ: جَوادٌ. وَهُوَ} أَنْدَى مِنْهُ: إِذا كانَ أَكْثَر خَيْراً مِنْهُ. {ونَدِى على أصْحابه: تَسَخَّى. } وانْتَدَى {وتَنَدَّى: كَثُرَ} نَداهُ. وَمَا {انْتَدَيْتُ مِنْهُ وَلَا} تَنَدَّيْتُ: أَي مَا أَصَبْتُ مِنْهُ خَيْراً. ونَدَوْتُ مِن الجُودِ. يقالُ: سَنَّ للناسِ النَّدَى {فَنَدَواْ؛ كَذَا بخطِّ أَبي سَهْل وأَبي زَكَرِيَّا والصّقلي فَنَدوا بفَتْح الدالِ وصَحَّحه الصّقلي. ويقالُ: فلانٌ لَا} يُنْدِي الوَتَرَ، بالتّخْفيفِ والتَّشْديدِ، أَي لَا يُحْسِنُ شَيْئا عَجْزاً عَن العَمَلِ وعِيًّا عَن كلِّ شيءٍ، وقيلَ: إِذا كانَ ضَعِيفَ البَدَنِ. وعُودٌ {مُنَدَّى} ونَدِيٌّ: فُتِقَ {بالنَّدَى أَو مَاء الْورْد؛ أنْشَدَ يَعْقوب: إِلَى مَلِكٍ لَهُ كَرَمٌ وخَيْرٌ يُصَبَّحُ باليَلَنْجُوجِ} النَّدِيّ ِويومُ {التَّنادِ: يومُ القِيامَةِ لأنَّه} يُنادِي فِيهِ أَهْلُ الجنَّةِ أَهْلَ النارِ، ويقالُ بتَشْديدِ الدالِ وَقد ذُكِرَ. وَهُوَ {أَنْدَى صَوْتاً مِن فلانٍ: أَي أَبْعَد مَذْهباً وأَرْفَع صَوْتاً؛ وأنْشَدَ الأصْمعي لمِدْثارِ بنِ شَيْبان النَّمَرِيِّ: فقُلْتُ ادْعِي وأَدْعُ فإنَّ أَنْدى لصَوْتٍ أَنْ} يُنادِيَ داعِيانِوقيلَ: أَحْسَن صَوْتاً وأَعْذَبُ. {ونادَاهُ: أَجابَهُ؛ وَبِه فُسِّر قولُ ابنِ مُقْبل: بحاجةِ مَحْزُونٍ وإنْ} تُنادِيا وَفِي حديثِ يَأْجوجَ ومَأْجوجَ: (إِذْ {نُودُوا نادِيةً أَتَى أَمْرُ اللهاِ) ، يريدُ بالنَّادِ دَعْوةً واحِدَةً، فقَلَب} نِداءَة إِلَى {نادِيةٍ، وجعلَ اسْمَ الفعِلِ مَوْضِع المصْدَر. وَفِي حديثِ ابنِ عَوْف: (وأوْدَى سَمْعَه إلاَّ} نِدايا) أَرادَ: إلاَّ! نِداءً، فأَبْدَلَ الهَمْزَةَ يَاء تَخْفِيفاً، وَهِي لُغَةُ لبعضِ العَرَبِ. ونَادَى النّبْتُ وصاحَ: إِذا بَلَغَ والْتَفَّ؛ وَبِه فُسِّر قولُ الشاعرِ: كالكَرْمِ إِذْ نادَى مِن الكافُورِ والنَّدِيُّ كغَنِيَ: قَرْيةٌ باليَمَنِ. {والنَّداةُ: النّدوَةُ. } ونُدَيَّةُ، كسُمَيَّةَ: مَوْلاةُ مَيْمونَة، حَكَاهُ أَبو دَاوُد فِي السِّنَن عَن يُونُس عَن الزّهْري، أَو هِيَ ندبةُ. والنَّادِي: العَشِيرَةُ، وَبِه فُسِّر قولهُ تَعَالَى: {فَلْيَدْعُ {نادِيَه} ، وَهُوَ بحذْفِ مُضافٍ، أَي أَهْل النادِي فسَمَّاهُ بِهِ، كَمَا يقالُ تَقَوَّضَ المَجْلِسُ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. ومِثْلُه النَّدِيّ، كغَنِيِّ، للقَوْمِ المُجْتمِعَين. وَبِه فُسِّر حديثُ سَويَّة بن سُلَيْم: (مَا كَانُوا ليَقْتُلُوا عامِراً وبَني سُلَيْمٍ وهُم النَّدِيُّ) . وجَمْعُ النَّادِي أَنْداءٌ؛ وَمِنْه حديثُ أَبي سعيدٍ: (كنَّا} أَنْداءً) . {ونَدَاهُم إِلَى كَذَا: دَعاهُم. ونَداهُم} يَنْدُوهُم: جَمَعَهُم فِي النادِي، يَتَعَدَّى وَلَا يَتَعَدَّى. {ونَدَى} وانْتَدَى: حَضَرَ النَّدِيَّ. {والمُنادَاةُ: المُشاوَرَةُ. } وأَنْدَيْتُ الإِبِلَ {إنْداءً: مِثْلُ نَدَّيْت، عَن الجَوْهرِي. وتَنْدِيَةُ الخَيْلِ: تَضْمِيرُها ورَكْضها حَتَّى تَعْرقَ؛ نقلَهُ الأزْهري. } ونَدَّى الفَرَسَ: سَقاهُ الماءَ. والنَّدَى: العَرَقُ الَّذِي يَسِيلُ مِن الخَيْلِ عِنْدَ الرّكْض؛ قالَ طُفَيْل: نَدَى الماءِ مَنْ أعْطافِها المُتَحَلِّب وتَنَدَّتِ الإِبِلُ: رَعَتْ مَا بينَ النَّهَل والعَلَلِ. والنَّدْوَةُ: السَّخاءُ، وأَيْضاً: المُشاوَرَةُ؛ وأَيْضاً الأكْلَةُ بينَ السَّقْيَتَيْنَ. والنَّدَى: الأكْلَةُ بينَ الشَّرْبَتَيْنِ. {ونَوادِي الكَلامِ: مَا يَخْرجُ وقْتاً بعْدَ وَقْتً. والنَّوادِي النَّواحِي، عَن أَبي عمْرٍ و. وأيْضاً: النُّوقُ المُتَفرِّقَةُ فِي النَّواحِي. } ونَدَا {يَنْدُو} نَدْواً: اعْتَزَلَ وتَنَحَّى. ويقالُ: لم {ينْدَ مِنْهم} نادٍ، أَي لم يبْقَ مِنْهُم أحَدٌ. ونَدْوَةُ: فَرَسٌ لأبي قَيْد بنِ حَرْمَل. وتَنَدَّى المَكانُ: نَدِي. والنِّداءُ: الأذانُ. وفلانٌ لَا {تَنْدَى صَفَاتُه، وَلَا} تُنَدِّي إحْدَى يَدَيْه الأُخْرى، يقالُ ذلكَ للبَخِيلِ. وتَنَدَّى: تَرَوَّى. وَهُوَ فِي أَمْر لَا يُنادَى وليدُهُ، تقدَّمَ فِي ولد. ونَدُوَ الرَّجُلُ، ككَرُمَ: صارَ ذَا نَدًى. ! وأَنْدَى الكَلامُ: عَرَّقَ قائِلَهُ وسامِعَه فرقا مِن سوءِ عاقبَتهِ. {وأَنْدَى الشَّيْء: أَخْزَى. } ونَدا: موضِعٌ فِي بِلادِ خُزاعَةَ.


- ـ نَدَّ البَعيرُ يَنِدُّ نَدًّا ونَديداً ونُدوداً ونِداداً: شَرَدَ ونَفَرَ. ـ والنَّدُّ: طِيبٌ م، ويُكْسَرُ، أو العَنْبَرُ، والتَّلُّ المُرْتَفِعُ، والأَكَمَةُ العظيمَةُ من طِينٍ، وحِصْنٌ باليمنِ، وبالكسر: المِثْلُ، ـ ج: أنْدادٌ، ـ كالنَّديدِ، ـ ج: نُدَداءُ، ـ والنَّديدَةُ ج: نَدائِدُ، وهي نِدُّ فُلانَةَ، ولا يقالُ: نِدُّ فُلانٍ. ـ ونَدَّدَ به: صَرَّحَ بِعُيوبِهِ، وأسْمَعَه القَبيحَ. ـ وليسَ له نادٌّ، أي: رِزْقٌ، ـ وإِبِلٌ نَدَدٌ، محركةً: مُتَفَرِّقَةٌ، ـ وأنَدَّها ونَدَّدَها. ـ وذَهَبُوا أنادِيدَ وتَناديدَ: تَفَرَّقُوا في كُلِّ وجْهٍ. ـ والتَّنادُّ: التَّفَرُّقُ، والتَّنافُرُ، ومنه: {يومَ التَّنادِّ} ، وقَرأ بهِ ابنُ عَبَّاسٍ وجَماعَةٌ. ـ ويَنْدَدُ: ع، ومَدينةُ النبي صلى الله عليه وسلم. ـ ونادَدْتُهُ: خالَفْتُهُ.


- ـ نَدَا القَوْمُ نَدْواً: اجْتَمَعُوا، ـ كانْتَدَوْا وتَنَادَوْا، ـ وـ الشيءُ: تَفَرَّقَ، ـ وـ القَوْمُ: حَضَرُوا النَّدِيِّ، ـ وـ الإِبِلُ: خَرَجَتْ من الحَمْضِ إلى الخُلَّةِ، ـ ونَدَّيْتُها أنا. ـ والتَّندِيَةُ: أن تُوْرِدَها فَتَشْرَبَ قليلاً، ثم تَرْعاها قليلاً، ثم تَرُدَّها إلى الماءِ. ـ وهذا مُنَدَّى خَيْلِنا. ـ وإبِلٌ نَوادٍ: شارِدَةٌ. ـ ونَوادِي النُّوَى: ما تَطَايَرَ منها عندَ رَضْخِها. ـ والنَّدْوَةُ: الجَمَاعَةُ. ـ ودارُ النَّدْوَة بمكةَ: م، وبالضم: مَوْضِعُ شُرْبِ الخَيْلِ. ـ وناداهُ: جالَسَهُ، أو فاخَرَهُ، ـ وـ بِسِرِّهِ: أظْهَرَه، ـ وـ له الطريقُ: ظَهَرَ، ـ وـ الشيءَ: رَآه، وعَلمَهُ. ـ والنَّديُّ، كغَنِيٍّ، ـ والنادِي والنَّدْوَةُ والمُنْتَدَى: مَجْلِسُ القَوْمِ نَهاراً، أو المَجْلِسُ ما دامُوا مُجْتَمِعِينَ فيه. ـ وما يَنْدُوهُم النادِي: ما يَسْمَعُهُمْ. ـ وتَنَدَّى: تَسَخَّى، وأفْضَلَ، ـ كَأَنْدَى، فهو نَدِيُّ الكَفِّ. ـ والنَّدَى: الثَّرَى، والشَّحْمُ، والمَطَرُ، والبَلَلُ، والكَلأُ، وشيءٌ يُتَطَيَّبُ به كالبَخورِ والمَدَى ـ ج: أنْدِيَةٌ وأْنْداءٌ. ـ والمُنْدِيَةُ، كمُحْسِنَةٍ: الكَلِمَةُ يَنْدَى لها الجَبينُ. ـ والنُّداءُ، بالضم والكسر: الصَّوْتُ. ـ ونادَيْتُه، وـ به. ـ والنَّدَى: بُعْدُه. ـ وهو نَدِيُّ الصَّوتِ، كَغَنِيٍّ: بَعيدُهُ. ـ ونَخْلٌ نادِيَةٌ: بَعيدَةٌ عن الماءِ. ـ والنَّداتانِ من الفَرَسِ: ما يَلي باطِنَ الفائِلِ، الواحِدَةُ: نَداةٌ. ـ وتَنَادَوْا: نادَى بعضُهم بعضاً، وتَجَالَسُوا في النادِي. ـ وناقةٌ تَنْدُو إلَى نُوقٍ كِرامٍ: تَنْزِعُ في النَّسَبِ. ـ والمُنْدِياتُ: المُخْزِياتُ. ـ ونَدِيَ، كَرَضِيَ، فهو نَدٍ: ابْتَلَّ، ـ وأنْدَيْتُه، ونَدَّيْتُه. ـ وأنْدَى: كثُرَ عَطَاياهُ، أو حَسُنَ صَوْتُه. ـ والنَّوادِي: الحَوادِثُ. ـ ونادِياتُ الشيءِ: أوائِلُه.


- النادِي : المنتدَى.|النادِي مكان مهيّأ لجلوس القوم فيه، والغالبُ أن يتفقوا في صَناعة أو طبقة.| ونادِي الرجل: أهلُهُ وعشيرته.، وفي التنزيل العزيزَ: العلق آية 17فلَيدع نادِيَةُ) ) . والجمع : أَنْدِيَةٌ، ونوَادٍ.


- المُنْدِيَة : الكلمةُ أو الفَعلة يَنْدَى لها الجبين حياءً. والجمع : مُندِيات.


- انْتَدَى القومُ: نَدَوْا.|انْتَدَى فلان: كثر عطاؤه. يقال: ما انتديت منه شيئا: ما نِلتُ منه خيرًا.


- النَّدِيّ : النَّدِي.|النَّدِيّ مجلسُ القوم ومجتمَعهم.|النَّدِيّ القومُ المجتمعون للبحث والمشاوَرة. يقال: هو نَدِيُّ الكف: جواد.| ونَدِيُّ الصوت: حسَنُه وبعيده.


- النَّدِي : المُبْتَلّ.


- نَدَا القوم نَدَا نَدْوًا: اجتمعوا في النادي.|نَدَا القومَ: جمعهم في النادي. يقال: ما يَنْدُوهُم النادي: لا يسعُهم.


- نَدِيَ الشيء نَدِيَ ونداوَةً: ابتلّ.|نَدِيَ الأرضُ: أصَابها نَدًى فهو ندٍ وهي ندِية. يقال: ما نديني منه شيء أكرهه: ما أصَابني.| وهو لا تَنْدى صفاته: بخيل .|نَدِيَ فلان: جاد وسَخَا. يقال: ماندِيتُ بشيء من فلان: ما ِنلْت عنه خيرًا.|نَدِيَ الصوت: ارتفع وامتد في حسن فهو نَدِيّ.


- المُنتدَى : مجلس القوم ما داموا مجتمعين فيه.


- نَادَى الشيء مناداة ونداء: ظهر.|يقال: نادى النبت: بَلغ والتفّ.|نَادَى فلانا: دعاه وصاح بأرفع الأصوات.، وفي التنزيل العزيز: الحجرات آية 4إنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ) ) . يقال: نادى به.|نَادَى جالسه في النادي.|نَادَى شاوره.|نَادَى فاخره.|نَادَى بسرَّه: أظهره عليه.


- أنْدَى فلان : كثر عطاؤه وفضْلُه.|أنْدَى حسُنَ صَوته و أنْدَى الشيءَ جعله نَدِيًّا.


- نَدَّى الشيءَ: بلَّله.|نَدَّى الفرسَ: رَكضه حتّى عَرِق. يقال: هو لا تندِّي إِحدى يديه الأخرى: بخيل.


- تَنَادَى القومُ: نادى بعضُهم بعضا.|تَنَادَى اجتمعوا في النادي.


- المُتَنَدَّى : مجلسُ القوم ومتحدَّثهم.


- النَّدِيُّ : اسم مصدر من ندأ.|النَّدِيُّ ما أُنضِج بدفنه في النار. يقال: لحم نَديءٌ.


- النَّدْوَة : اسم المرة.|النَّدْوَة النادي.|النَّدْوَة الجماعة يلتقون في نادٍ أو نحوه للبحث والمشاورة في أمر معين.| و(دار الندوة) : لكل دار يُرجَعُ إليها ويجْتمَعُ لا للبحث والمشاورة.| وكانت لقريش في الجاهلية دار للندوة في مكة، بناها قُصيّ ابن كلاب، وانتقلت إِلى ولده حتى اشتراها معاويةُ وجعَلَها دارا للإِمارة.


- تندَّى المكان: أصابه النَّدَى.|تندَّى الظَّمآن: تروّى.|تندَّى الرجلُ: تسخّى وتفضّل.


- النَّدَى : بخار الماء يتكاثف في طبقات الجوّ الباردة في أثناء الليل ويسقطُ على الأرض قطرات صغيرة.|النَّدَى المطر.|النَّدَى الجُود والسخاءُ والخير. والجمع : أنداء، وأنديةَ.


- ثَوْبٌ نَدْيَانُ : مُبْتَلٌّ.


- (اسْمُ الْمَرَّةِ مِنْ نَدَا).|1- نَدْوَةُ الْجَمَاعَةِ : اِجْتِمَاعُهُمْ.|2- دَارُ النَّدْوَةِ : الدَّارُ الَّتِي يَجْتَمِعُ فِيهَا القَوْمُ.|3- شَارَكَ فِي نَدْوَةٍ عِلْمِيَّةٍ : فِي لِقَاءٍ، فِي مُجْتَمَعٍ لِلْمُحَاوَرَةِ العِلْمِيَّةِ- نَدْوَةٌ ثَقَافِيَّةٌ.|4- نَدْوَةٌ دَوْلِيَّةٌ : مُؤْتَمَرٌ يَجْتَمِعُ فِيهِ نُخْبَةٌ مِنَ العُلَمَاءِ أَوِ الْخُبَرَاءِ.|5- نَدْوَةٌ صَحَفِيَّةٌ : لِقَاءٌ بَيْنَ صَحَفِيِّينَ وَشَخْصِيَّةٍ مَسْؤُولَةٍ لِلتَّحَدُّثِ وَالاسْتِفْسَارِ عَنْ مَوْضُوعٍ مَّا.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| نَدَوْتُ، أَنْدُو، اُندُ، مصدر نَدْوٌ.|1- نَدَا الرَّجُلُ بِمَالِهِ : جَادَ.|2- نَدَا النَّاسُ : اِجْتَمَعُوا فِي النَّادِي.|3- نَدَا الرِّجَالَ : دَعَاهُمْ إِلَى الاجْتِمَاعِ فِي نَادٍ.|4- نَدَا الوَلَدُ : اِعْتَزَلَ، تَنَحَّى.|5- مَا يَنْدُوهُمُ النَّادِي : مَا يَسَعُهُمْ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| نَدِيتُ، أَنْدَى، اِنْدَ، مصدر نَدىً، نَدَاوَةٌ.|1- نَدِيَ الثَّوْبُ : اِبْتَلَّ- نَدِيَ الْمِعْطَفُ.|2- نَدِيَتِ الأَرْضُ : أَصَابَهَا النَّدَى.|3- نَدِيَ الرَّجُلُ : جَادَ، سَخَا.|4- مَا نَديتُ بِشَيْءٍ مِنْهُ : مَا نِلْتُ مِنْهُ خَيْراً.|5- نَدِيَ القُوتُ : اِرْتَفَعَ وَامْتَدَّ فِي حُسْنٍ.|6- كَلاَمٌ يَنْدَى لَهُ الجَبِينُ : أَيْ يَعْرَقُ، يَرْشَحُ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| اِنْتَدَى، يَنْتَدِي، مصدر اِنْتِداءٌ.|1- اِنْتَدَى الأعْضاءُ : اِجْتَمَعُوا في النَّادِي، أَوْ حَضَرُوا.|2- اِنْتَدَى الرَّجُلُ : كَثُرَ عَطاؤُهُ.|3- ما انْتَدَيْتُ مِنْهُ شَيْئاً : أَيْ ما أَصَبْتُ مِنْهُ خَيْراً.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَنَادَيْتُ، أَتَنَادَى، َتَنَادَى، مصدر تَنَادٍ.|1- تَنَادَى الأَوْلاَدُ فِي السَّاحَةِ :نَادَى بَعْضُهُمْ بَعْضاً- تَنَادَى الْحَاضِرُونَ لِلاجْتِمَاعِ.|2- تَنَادَى أَعْضَاءُ الْجَمْعِيَّةِ :اِجْتَمَعُوا فِي النَّادِي.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| نَادَيْتُ، أُنَادِي، نَادِ، مصدر مُنَادَاةٌ، نِدَاءٌ.|1- نَادَى الْهِلاَلُ : ظَهَرَ.|2- نَادَى النَّبَاتُ : بَلَغَ وَالْتَفَّ .|3- نَادَى أَصْحَابَهُ : جَالَسَهُمْ فِي النَّادِي .|4- نَادَى أَعْضَاءَ الْجَمْعِيَّةِ : شَاوَرَهُمْ.|5- نَادَاهُ لِيَجْلِسَ بِجَانِبِهِ : دَعَاهُ.|6- يُنَادِي بِمَبَادِئَ سَامِيَةٍ : يَدْعُو إِلَيْهَا- وَالْمَبَادِئُ الَّتِي أُنَادِي بِهَا إِنَّمَا هِيَ ثَمَرَةُ عِلْمٍ لاَ يَعْرِفُ التَّفْرِقَةَ وَلاَ التَّحَزُّبَ. (أمين الريحاني) :لاَ حَيَاةَ لِمَنْ تُنَادِي.|7- اِرْتَفَعَ صَوْتُهُ وَهُوَ يُنَادِي : يَدْعُو وَيَصِيحُ. آل عمران آية 193رَبَّنَا إِنَّا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ (قرآن) :اُذْكُرْنِي يَا بَلَدِي فَأَنَا مِنْ أَعْمَاقِ القَبْرِ أُنَادِيكَ، أُغَنِّي لَكَ. (عبد الرفيع الجواهري).|8- نَادَى بِسِرِّهِ : أَظْهَرَهُ.|9- نَادَوْا بِهِ رَئِيساً عَلَيْهِمْ : اِخْتَارُوهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| نَدَّيْتُ، أُنَدِّي، نَدِّ، مصدر تَنْدِيَةٌ.|1- نَدَّى الأَرْضَ : بَلَّلَهَا.|2- نَدَّى الفَرَسَ : رَكَضَهُ حَتَّى عَرِقَ.|3- هُوَ لاَ تُنَدِّي إِحْدَى يَدَيْهِ الأُخْرَى : لاَ يَجُودُ، أَيْ بَخِيلٌ.


- (مصدر نَادَى).|1- يُحِبُّ مُنَادَاةَ الصِّحَابِ فِي كُلِّ مَسَاءٍ : الجُلُوسُ مَعَهُمْ فِي النَّادِي.|2- مُنَادَاةُ القَوْمِ : دَعْوَتُهُمْ.


- 1- ثَوْبٌ نَدِيٌّ : مُبْتَلٌّ.|2- نَدِيُّ الكَفِّ : كَرِيمٌ، جَوَادٌ.


- ثَوْبٌ نَدْيَانُ : مُبْتَلٌّ.


- جمع: ـات. |-مُنْتَدَى الْجَمَاعَةِ : الْمَجْلِسُ، النَّادِي الَّذِي يَجْتَمِعُ فِيهِ النَّاسُ لِلْحِوَارِ والسَّمَرِ والتَّدَاوُلِ- كَانَ بَيْتُهُ مُنْتَدىً لِلْأُدَبَاءِ والشُّعَرَاءِ :-مُنْتَدَى الفِكْرِ.


- جمع: ات. | (مصدر نَادَى).|1- سَمِعَ نِدَاءً مِنْ بَعِيدٍ : صَوْتاً مُجَرَّداً.|2- وَجَّهَ نِدَاءً إِلَى الشَّعْبِ : دَعْوَةً.مريم آية 3 إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً (قرآن) :لَكِنَّ نِدَاءاتِهِ لَمْ تَجِدْ صَدىً.|3- نِدَاءُ الضَّمِيرِ : يَقَظَةُ الضَّمِيرِ.|4- أَدَوَاتُ النِّدَاءِ : هِيَ : أ. آ. أَيْ، آيْ، يَا، أَيَا، هَيَا، وَا. وَتَخْتَصُّ بِتَوْجِيهِ الدَّعَوَاتِ إِلَى الْمُخَاطَبِ وَتَنْبِيهِهِ لِلْإِصْغَاءِ : :يَا غَافِلُ!.


- جمع: أَنْدَاءٌ، أَنْدِيَةٌ. | (مص نَدِيَ).|1- نَدَى النَّبَاتِ : بُخَارُ الْمَاءِ يَتَكَاثَفُ فِي الْجَوِّ البَارِدِ أَثْنَاءَ اللَّيْلِ وَيَتَسَاقَطُ عَلَى الأَرْضِ قَطَرَاتٍ خَفِيفَةً.|2- كَانَ نَدَاهُ كَثِيراً : كَرَمُهُ.


- جمع: أَنْدِيَةٌ، نَوَادٍ، النَّوَادِي. | (فا مِنْ نَادَى).|1- نَادِي الْمُهَنْدِسِينَ : مَكَانُ، مَجْلِسُ اِجْتِمَاعِهِمْ- ذَهَبَ إِلَى النَّادِي :-النَّوَادِي الرِّيَاضِيَّةُ.|2- النَّادِي اللَّيْلِيُّ : مَكَانٌ للتَّسْلِيَةِ وَاللَّهْوِ- وَنَوَادِي اللَّيْلِ تَبْقَى عِنْدَنَا مَفْتُوحَةً حَتَّى الصَّبَاح. ( نزار قباني).


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من نَادَى).|-جَاءَ مُنَادِياً الْجُمْهُورَ لإِغاثَتِهِ : دَاعِياً، صَائِحاً بِصَوْتٍ مُرْتَفِعٍ.آل عمران آية 193 رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلْإِيمَانِ . (قرآن).


- (أَفْعَلُ التَّفْضيلِ).|-أَنْدَى رَجُلٍ في الجَماعَةِ : أَكْثَرُهُم عَطاءً.


- (فعل: خماسي لازم).| تَنَدَّيْتُ، أَتَنَدَّى، مصدر تَنَدٍّ.|1- تَنَدَّتِ الغُرْفَةُ : أصَابَهَا النَّدَى.|2- تَنَدَّى العَطْشَانُ : شَرِبَ، تَرَوَّى.|3- تَنَدَّى الكَرِيمُ : تَفَضَّلَ، تَكرَّمَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| أَنْدَى، يُنْدِي، مصدر إِنْداءٌ.|1- أَنْدَى الثَّوْبَ : جَعَلَهُ نَدِيّاً.|2- أَنْدَى الرَّجُلُ الكريمُ : كَثُرَ عَطاؤُهُ، كانَ سَخِيّاً.


- (مصدر تَنَدَّى).|-تَنَدِّي المكَانِ :إصَابَتُهُ بِالنَّدَى.


- 1- المرة من ندا|2- جماعة|3- ناد ، مجلس|4- سخاء ، كرم|5- مشاورة|6- مجتمع الناس الثقافي : « الندوة الأدبية »|7- مجتمع النواب ، البرلمان|8- « دار الندوة » : كل دار يرجع إليها ويجتمع فيها


- 1- إنتدى القوم : اجتمعوا في النادي|2- إنتدى : حضر النادي|3- إنتدى : كثر عطاؤه|4- إنتدى : « ما انتديت منه شيئا » : أي ما أصبت منه خيرا


- 1- أندى : كثر عطاؤه|2- أندى الشيء : جعله « نديا » ، أي مبتلا|3- أندى : حسن صوته|4- أنداه الكلام : عرق قائله أو سامعه خوفا من سوء عاقبته


- 1- تنادى القوم : نادى بعضهم بعضهم الآخر « تنادى القوم للاجتماع »|2- تنادى القوم : اجتمعوا في النادي


- 1- تندى المكان : أصابه الندى|2- تندى الشيء : تبلل|3- تندى العطشان : شرب وتروى|4- تندى : تفضل ، تكرم


- 1- مبتل بالماء أو نحوه


- 1- مصدر نادى|2- دعاء ، أو أعلى الدعاء|3- صوت


- 1- مصدر نادى|2- مزايدة ، مزاد علني


- 1- مصدر ندى|2- « تندية الخيل » : تضميرها وركضها حتى تعرق


- 1- مصدر ندي|2- إبتلال


- 1- منادى في النحو : إسم يسبقه حرف نداء ، نحو : « يا أخي »


- 1- ناد ، مجلس ، جمع : منتديات


- 1- ناداه : صاح به ، دعاه|2- نادى بسره : أظهره|3- ناداه : جالسه في النادي|4- ناداه : شاوره|5- ناداه : فاخره|6- نادى الشيء : رآه وعلمه|7- نادى النبات : بلغ ولمع والتف|8- نادى الشيء : ظهر


- 1- ندا القوم : اجتمعوا في النادي|2- ندا القوم : جمعهم في النادي|3- ندا : جاد ، كان كريما|4- ندا : إعتزل ، تنحى|5- ندا الشيء : تفرق|6- ندا الفرس : سقاه|7- ندا : « ما يندوهم النادي » : أي ما يسعهم


- 1- ندأة : حمرة في الغيم عند غروب الشمس أو طلوعها|2- ندأة : قوس قزح|3- ندأة : دارة الشمس|4- ندأة : هالة حول القمر|5- ندأة : كثرة من المواشي|6- ندأة : قطعة المتفرقة من النبت|7- ندأة : طبقة من اللحم يخالف لونها سائر لونه


- 1- ندى الشيء : بلله|2- ندى الفرس : سقاه|3- ندى الفرس : ركضه حتى عرق


- 1- ندي الشيء : ابتل بالماء أو نحوه|2- نديت الأرض : أصابها ندى|3- ندي الصوت : بعد|4- ندي : « لم يند منهم ناد » : أي لم يبق منهم أحد


- 1- نواد : جمال متفرقة|2- نواد : « نوادي الدهر » : مصائبه


- 1- أندى : أكثر عطاء|2- أندى : أحسن صوتا


- 1- مصدر ندي|2- بخار الماء المتكاثف الذي يسقط في بعض الليالي|3- مطر|4- جود ، فضل|5- شيء يتطيب به كالبخور|6- عشب|7- مدى ، غاية|8- ثرى ، أرض مبتلة|9- شحم|10- عرق يسيل من الخيل عند الركض


- 1- ندي : مبتل بالماء أو نحوه|2- ندي : ناد ، مجلس|3- ندي : « هو ندي الكف » : أي جواد كريم|4- ندي : « هو ندي الصوت » : أي حسن الصوت قويه


- ن د ا: (النِّدَاءُ) الصَّوْتُ وَقَدْ يُضَمُّ وَ (نَادَاهُ مُنَادَاةً) وَ (نِدَاءً) صَاحَ بِهِ. وَ (نَادَاهُ) أَيْضًا جَالَسَهُ فِي النَّادِي. وَ (تَنَادَوْا) نَادَى بَعْضُهُمْ بَعْضًا. وَتَنَادَوْا أَيْ تَجَالَسُوا فِي النَّادِي. وَ (النَّدِيُّ) عَلَى فَعِيلٍ مَجْلِسُ الْقَوْمِ وَمُتَحَدَّثُهُمْ، وَكَذَا (النَّدْوَةُ) وَ (النَّادِي) وَ (الْمُنْتَدَى) . فَإِنْ تَفَرَّقَ الْقَوْمُ فَلَيْسَ بِنَدِيٍّ. وَمِنْهُ سُمِّيَتْ دَارُ (النَّدْوَةِ) الَّتِي بَنَاهَا قُصَيٌّ بِمَكَّةَ لِأَنَّهُمْ كَانُوا يَنْدُونَ فِيهَا أَيْ يَجْتَمِعُونَ لِلْمُشَاوَرَةِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ} [العلق: 17] أَيْ عَشِيرَتَهُ، وَإِنَّمَا هُمْ أَهْلُ النَّادِي. وَالنَّادِي -[308]- مَكَانُهُ وَمَجْلِسُهُ فَسَمَّاهُ بِهِ، كَمَا يُقَالُ: تَقَوَّضَ الْمَجْلِسُ وَيُرَادُ بِهِ تَقَوَّضَ أَهْلُهُ. وَ (نَدَا) مِنَ الْجُودِ، يُقَالُ: سَنَّ لِلنَّاسِ (النَّدَى فَنَدَوْا) وَبَابُهُ عَدَا. وَفُلَانٌ (نَدِيُّ) الْكَفِّ أَيْ سَخِيٌّ. وَ (النَّدَا) أَيْضًا بُعْدُ ذَهَابِ الصَّوْتِ، يُقَالُ: فُلَانٌ (أَنْدَى) صَوْتًا مِنْ فُلَانٍ إِذَا كَانَ بَعِيدَ الصَّوْتِ. وَ (النَّدَى) الْجُودُ، وَرَجُلٌ (نَدٍ) أَيْ جَوَادٌ. وَفُلَانٌ (أَنْدَى) مِنْ فُلَانٍ أَيْ أَكْثَرُ خَيْرًا مِنْهُ. وَهُوَ (يَتَنَدَّى) عَلَى أَصْحَابِهِ. أَيْ يَتَسَخَّى. وَلَا تَقُلْ: يُنَدِّي عَلَى أَصْحَابِهِ. وَ (النَّدَى) الْمَطَرُ وَالْبَلَلُ وَجَمْعُهُ (أَنْدَاءٌ) وَقَدْ جُمِعَ عَلَى (أَنْدِيَةٍ) ، وَهُوَ شَاذٌّ لِأَنَّهُ جَمْعُ الْمَمْدُودِ كَأَكْسِيَةٍ. وَ (نَدَى) الْأَرْضِ (نَدَاوَتُهَا) وَبَلَلُهَا، وَأَرْضٌ (نَدِيَةٌ) عَلَى فَعِلَةٍ بِكَسْرِ الْعَيْنِ وَلَا تَقُلْ: نَدِيَّةٌ. وَقِيلَ: (النَّدَى) نَدَى النَّهَارِ وَالسَّدَى نَدَى اللَّيْلِ. وَ (نَدِيَ) الشَّيْءُ ابْتَلَّ فَهُوَ (نَدٍ) وَبَابُهُ صَدِيَ، وَ (نُدُوَّةً) أَيْضًا نَقَلَهُ الْأَزْهَرِيُّ. وَ (أَنْدَاهُ) غَيْرُهُ وَ (نَدَّاهُ) (تَنْدِيَةً) .


- نَدًى ، جمع أنداء (لغير المصدر) وأندية (لغير المصدر).|1- مصدر ندِيَ. |2 - (الجغرافيا) بخار الماء المتكاثف في طبقات الجوِّ الباردة أثناء الليل، ويسقط على الأرض قطراتٍ صغيرة، يُرى في الصباح على النبات :-مسح الزجاجَ المغطَّى بالنّدى، - أصابه ندًى من طلّ.|3 - كرمٌ، جُودٌ، سخاءٌ :-إنّ نداه علينا لوفير.


- مُنْتدًى ، جمع مُنتديات: نادٍ؛ مجلِس القوم ماداموا مجتمعين :-يلتقي برفاقه في منتدى الشّعراء، - حضر المنتدى الأدبيّ/ الرياضيّ.


- نِداء ، جمع نداءات (لغير المصدر).|1- مصدر نادى/ نادى إلى/ نادى بـ/ نادى على/ نادى في/ نادى لـ. |2 - بيان، دعوة، إعلان :-حرّر نداء، - علّق نداء على الجدار، - أصدر الزعيمُ نداءً لأتباعه، - يوجه نداء للأطراف المعنيّة، - يستجيب لنداء الواجب |• لبَّى نداء ربِّه: مات، تُوُفِّي. |3 - صوت، صوت خال من المعنى :-سمع نداء، - {وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إلاَّ دُعَاءً وَنِدَاءً} |• جهاز النِّداء الآليّ: جهاز إلكترونيّ يطلق صَوْتًا عندما يتمّ الاتِّصال بالشّخص الذي يحمله، - نداء الاستغاثة: طلب النجدة والمعونة، - نداء الدَّم: الغريزة أو العاطفة العائليَّة، القرابة، - نداء الضمير، - نداء هاتفيّ: اتِّصال هاتفيّ. |4 - دُعاء وأذان :-سمعت النداء.|5 - (النحو والصرف) طلب الإقبال من المخاطب بحرف من أحرف النداء، وأشهرها يا (باغي الخير أقبل ويا باغي الشَّرَ أقصر).


- نَداوة :مصدر ندِيَ.


- أندى يُندِي ، أَنْدِ ، إنداءً ، فهو مُندٍ ، والمفعول مُنْدًى (للمتعدِّي) | • أندى فلانٌ |1 - كثُر عطاؤهُ وفضلُه. |2 - حسُن صوتُه. |• أندى الشَّيءَ: جعله مُبتلاًّ :-أندى شَعْرَه، - أندى الترابَ قبل أن يزرع الشتلة.


- ندِيّ :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ندِيَ |• مُغنٍّ ندِيُّ الصَّوت: حسنه وبعيده، - هو ندِيّ الكفِّ: كريم. |2 - (الموسيقى) أعلى صَوْت غنائيّ للنِّساء والأولاد.


- ندَّى يندِّي ، نَدِّ ، تَنْدِيَةً ، فهو مُندٍّ ، والمفعول مُندًّى | • ندَّى الشّيءَ أنداه، بلّله، رطَّبه :-ندّى المطرُ الأرضَ، - ندّى وجهَه بالدموع/ ثيابَه بالعرق، - شعر/ عشب مُندّى |• لا تُنَدِّي إحدى يديه الأخرى: بخيلٌ.


- نادى / نادى إلى / نادى بـ / نادى على / نادى في / نادى لـ ينادي ، نادِ ، نِداءً ومناداةً ، فهو مُنادٍ ، والمفعول مُنادًى | • نادى فلانًا/ نادى على فلان/ نادى في فلان |1 - دعاه وصاح بصوت مرتفع :-نادَى صديقه/ حمّالاً/ أحدَ المارّة، - *ولكن لا حياة لمن تنادي*، - {إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ} .|2- أمره :- {وَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} .|• نادى إلى الصلاة/ نادى للصلاة: أذّن لها :- {وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا} - {إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاَةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ} .|• نادى بالشّيء: دعا إليه :-نادى بالحلِّ السياسيّ/ بالاستقلال/ ببراءته/ بالحقيقة/ بمحاربة الأمِّيَّة/ بمذهب/ بالثأر |• نُودِي به: اختير. |• نادى على كذا.|1- تلا بالترتيب أسماء أفراد جماعة ليثبت حضورهم :-نادى على تلاميذ الفصل/ جنود في فصيلة/ الشهود.|2- دلَّل عليه، باعه بالمناداة :-نادى على خُضَر/ الصُّحف |• بيع المناداة: مزاد علنِيّ.


- نَدِيّ | • نديّ القوم مجلسهم ومجتمعهم :- {أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَقَامًا وَأَحْسَنُ نَدِيًّا} .


- تنادى يتنادَى ، تَنادَ ، تناديًا ، فهو مُتنادٍ | • تنادى القومُ |1 - نادَى بعضُهم بعضا، أي تداعوا بصوت مرتفع :-تنادوا إلى الاجتماع، - تنادى البحّارة، - {فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ}: تنادَوا للحرب |• يَوْمُ التناد: يوم القيامة؛ حيث يتنادى أهلُ الجنة وأهل النار، أو تنادى كلّ أمّة برسولها. |2 - اجتمعوا في النادي.


- تندية :مصدر ندَّى.


- ندِيَ يَندَى ، انْدَ ، ندًى ونَداوَةً ونُدُوَّةً ، فهو ندٍ وندِيّ ونَدْيانُ / نَدْيانٌ | • ندِي الشّخصُ |1 - ابتلَّ :-ندِي الثّوبُ بالمطر، - ندِي جبينُه خجلاً: عرِق |• رَمَيْتُ بصري فلم يندَ له شيءٌ: لم يتحرّك له شيء، - كلامٌ يَنْدَى له الجبين: مُخْجِلٌ. |2 - جادَ وكرُم وسخا :-فلانٌ من ذوي الندى، - إذا سُئِل الكريم نَدِيَ |• لا تَنْدى صفاته: بخيل، - ما نديتُ بشيء من فلان: ما نلت منه ندى، أي: خير. |• ندِيتِ الأرضُ: أصابها ندًى. |• ندِي صوتُ المؤذِّن: ارتفع وامتدّ في حُسْن.


- إنْداء :مصدر أندى.


- نَدْوة ، جمع نَدَوات ونَدْواتٌ: جماعة يلتقون في نادٍ أو نحوه للبحث والمشاورة في موضوع معيَّن :-أقامت الجمعيّة ندوة للمتطوِّعين، - ندوة ثقافيّة/ سياسيّة/ صحفيّة/ علميّة/ أدبيّة |• دار النَّدوة: كلّ مكان يجتمع فيه الناسُ للبحث والمشاورة.


- نُدُوَّة :مصدر ندِيَ.


- تندَّى يتندَّى ، تَندَّ ، تندّيًا ، فهو مُتندٍّ | • تندَّى المكانُ مُطاوع ندَّى: أصابه النَّدى :-تندّى وجهُه بالخجل.


- مُنْدِية :كلمةٌ أو فَعلةٌ يَنْدى لها الجبينُ حياءً |• جاء بالمُنْدِيات: المُخزيات لأنّها إذا ذُكرت ندي جبينُ صاحبها حياءً.


- نِدِّيَّة :- مصدر صناعيّ من نِدّ. |2 - مساواة وتنافس :-بينهما ندّيّة شريفة.


- مُنادًى :- اسم مفعول من نادى/ نادى إلى/ نادى بـ/ نادى على/ نادى في/ نادى لـ. |2 - (النحو والصرف) اسم يسبقه أداة نداء، كقولنا: يا زينب؛ فتكون زينب المنادى :- {يَامَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ} .


- نَدَّ نَدَدْتُ ، يَنِدّ ، انْدِدْ / نِدَّ ، نَدًّا ونُدودًا ، فهو نادّ | • نَدَّ الشّيءُ غاب :-ندّت الفكرةُ عنِّي: غابت عن ذاكرتي، - ندّت عنه ضحكة/ البسمة.|• ندَّتِ الكلمةُ: شذَّت عن القاعِدة :-له عباراتٌ نادَّةٌ.|• ندَّ البعيرُ: نفَر وذهب على وجهه شاردًا :-ندّت من القطيع شاةٌ.


- نَدّ1 :مصدر نَدَّ.


- نَدّ2 :(النبات) نبات عُوده له رائحةٌ طيِّبة يُتَبخّر به.


- نِدّ ، جمع أنْداد: مِثْلٌ ونظيرٌ :-هو نِدُّه، - لا نِدَّ له في السِّباق، - تعامل مع فلان تعاملَ النِّدّ للنِّدّ، - {فَلاَ تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا} |• ما له نِدّ: ما له نظير.


- نَدٍ :مؤ نَدِيَة: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ندِيَ.


- نَدًى ، جمع أنداء (لغير المصدر) وأندية (لغير المصدر).|1- مصدر ندِيَ. |2 - (الجغرافيا) بخار الماء المتكاثف في طبقات الجوِّ الباردة أثناء الليل، ويسقط على الأرض قطراتٍ صغيرة، يُرى في الصباح على النبات :-مسح الزجاجَ المغطَّى بالنّدى، - أصابه ندًى من طلّ.|3 - كرمٌ، جُودٌ، سخاءٌ :-إنّ نداه علينا لوفير.


- ندَّى يندِّي ، نَدِّ ، تَنْدِيَةً ، فهو مُندٍّ ، والمفعول مُندًّى | • ندَّى الشّيءَ أنداه، بلّله، رطَّبه :-ندّى المطرُ الأرضَ، - ندّى وجهَه بالدموع/ ثيابَه بالعرق، - شعر/ عشب مُندّى |• لا تُنَدِّي إحدى يديه الأخرى: بخيلٌ.


- نَدِيّ | • نديّ القوم مجلسهم ومجتمعهم :- {أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَقَامًا وَأَحْسَنُ نَدِيًّا} .


- ندِيَ يَندَى ، انْدَ ، ندًى ونَداوَةً ونُدُوَّةً ، فهو ندٍ وندِيّ ونَدْيانُ / نَدْيانٌ | • ندِي الشّخصُ |1 - ابتلَّ :-ندِي الثّوبُ بالمطر، - ندِي جبينُه خجلاً: عرِق |• رَمَيْتُ بصري فلم يندَ له شيءٌ: لم يتحرّك له شيء، - كلامٌ يَنْدَى له الجبين: مُخْجِلٌ. |2 - جادَ وكرُم وسخا :-فلانٌ من ذوي الندى، - إذا سُئِل الكريم نَدِيَ |• لا تَنْدى صفاته: بخيل، - ما نديتُ بشيء من فلان: ما نلت منه ندى، أي: خير. |• ندِيتِ الأرضُ: أصابها ندًى. |• ندِي صوتُ المؤذِّن: ارتفع وامتدّ في حُسْن.


- ندِيّ :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ندِيَ |• مُغنٍّ ندِيُّ الصَّوت: حسنه وبعيده، - هو ندِيّ الكفِّ: كريم. |2 - (الموسيقى) أعلى صَوْت غنائيّ للنِّساء والأولاد.


- النداء: الصوت، وقد يضم مثل الدعاء والرغاء. وناداه مناداة ونداء، أي صاح به. وتنادوْا، أي نادى بعضهم بعضا. وتنادوْا، أي تجالسوا في النادي. وناداه: جالسه في النادي. والنديّ علىفعي ل: مجلس القوم ومتحدّثهم، وكذلك الندْوة والنادي والمنْتدى. فإن تفرّق القوم فليس بنديّ، ومنه سمّيت دار الندْوة بمكة، التي بناها قصيّ، لأنّهم كانوا ينْدون فيها، أي يجتمعون للمشاورة. وقوله تعالى: "فْليدْع ناديه " أي عشيرته. وإنّما هم أهل النادي، والنادي مكانه ومجلسه، فسمّاه به، كما يقال: تقوّض اﻟﻤﺠلس. وندوْت، أي حضرت النديّ. وانْتديْت مثله. وندوْت القوم: جمعتهم في النديّ. قال بشر: وما ينْدوهم النادي ولكنْ ... بكلّ محلّة منهم فئام أي ما يسعهم اﻟﻤﺠلس من كثرﺗﻬم. وندوْت أيضا من الجود. ويقال: سنّ للناس الندى فندوْا. ويقال أيضا: فلان نديّ الكفّ، إذا كان سخيا. وندت الإبل، إذا رعتْ فيما بين النهل والعلل، تنْدو ندْوا، فهي نادية. وتندّتْ مثله. وأنْديْتها أنا وندّيْتها تندْية. والموضع مندّى. وقال علقمة بن عبدة: ترادى على دمْن الحياض فإن تعفْ ... فإنّ المندّى رحلة فركوب ويقال: هذه الناقة تنْدو إلى نو ق كرام، أي تنزع في النسب. والندْوة بالضم: موضع شرب الإبل. والمندْيات: المخزيات. يقال: ما نديت بشيء تكرهه. والندى: الغاية. مثل المدى. والندى أيضا: بعْد ذهاب الصوت. يقال: فلانأنْدى صوتا من فلان، إذا كان بعيد الصوت. والندى: الجود. ورجل ند، أي جواد. وفلانأنْدى من فلان، إذا كان أكثر خيرا منه. وفلان يتندّى على أصحابه، أي يتسخّى. ولا تقل يندّي على أصحابه. والندى: الشحم. والندى: المطر والبلل. وجمع الندى أنْداء، وقد جمع علىأندْية. وقال: في ليلة من جمادى ذات أندْية ... لا يبصْر الكلب من ظلْمائها الطنبا وندى الأرض، نداوتها وبللها. وأرض ندية ولا تقل نديّة. وشجر ندْيان. والندى: الكلأ. قال بشر: تسفّ الندى ملْبونة وتضمّر ويقال: الندى: ندى النهار. والسدى: ندى الليل. يضربان مثلا للجود ويسمّى ﺑﻬما. وندي الشيء: ابتلّ، فهو ند. وأنْديْته أنا، وندّيْته أيضا تندْية.


- ,جاف,صلب,قاس,مجفف,ناشف,يابس,


- ,اهتدى,رشد,يبس,


- ,ضد,عكس,غير,معارض,مفارق,مناقض,مخالف,مختلف,معارض,معاكس,مناقض,مناقض,نقيض,


- جاف , صلب , قاس , مجفف , ناشف , يابس


- اهتدى , رشد , يبس


- ضد , عكس , غير , معارض , مفارق , مناقض , مخالف , مختلف , معارض , معاكس , مناقض , مناقض , نقيض


- ,إقتصد,بخل,تبدد,تبعثر,تشتت,تفرق,حرص,ضن,قشب,


- إقتصد , بخل , تبدد , تبعثر , تشتت , تفرق , حرص , ضن , قشب


- ,جفف,نشف,نوه,


- ,إمساك,إمساك,إقتصاد,إمساك,اقتصاد,امتناع,بخل,بخل,تقتير,تقتير,جفاف,حرص,شح,ضن,نشاف,


- ,جفاف,نشاف,يباس,


- ,جفف,نشفه,يبس,


- جفف , نشف , نوه


- إمساك , إمساك , إقتصاد , إمساك , اقتصاد , امتناع , بخل , بخل , تقتير , تقتير , جفاف , حرص , شح , ضن , نشاف


- جفاف , نشاف , يباس


- جفف , نشفه , يبس


- ,جاف,جاف,صلب,مجفف,ناشف,ناضب,يابس,


- ,أحجم,أمحل,إمتنع,إنحبس,إنزجر,جف,شح,صلب,صلب,عتا,قحل,قسا,كف,محل,منع,


- جاف , جاف , صلب , مجفف , ناشف , ناضب , يابس


- أحجم , أمحل , إمتنع , إنحبس , إنزجر , جف , شح , صلب , صلب , عتا , قحل , قسا , كف , محل , منع




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.