المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: نستقلت
جذر الكلمة: قلت

- القَلْتُ، بإِسكان اللام: النُّقْرةُ في الجَبَل تُمْسكُ الماءَ؛ وفي التهذيب: كالنُّقْرة تكون في الجبل، يَسْتَنْقِعُ فيها الماءُ، والوَقْبُ نحوٌ منه؛ كذلك كلُّ نُقْرة في أَرضٍ أَو بَدَنٍ؛ أُنثى، والجمع قِلاتٌ. قال أَبو منصور: وقِلاتُ الصَّمَّانِ نُقَرٌ في رؤوس قِفافِها، يَملأُها ماءُ السماء في الشتاء؛ قال: وقد وَردْتُها، وهي مُفْعَمةٌ، فوجدتُ القَلْتةَ منها تأْخُذُ مِلْءَ مائةِ راوية وأَقلَّ وأَكثَرَ، وهي حُفَرٌ خَلَقَها الله في الصُّخور الصُّمِّ. والقَلْتُ: حُفْرَة يَحْفِرها ماءٌ واشلٌ، يَقْطُرُ من سَقْفِ كَهْفٍ، على حَجَرٍ لَيِّنٍ، فيُوَقِّبُ على مَرِّ الأَحْقابِ فيه وَقْبةً مستديرةً. وكذلك إِن كان في الأَرض الصُّلْبة، فهو قَلْتٌ، كقَلْتِ العين، وهو وَقْبَتُها. وفي الحديث، ذِكْرُ قِلاتِ السَّيْل، هي جمع قَلْتٍ، وهو النُّقْرة في الجبل، يَسْتَنْقِعُ فيها الماءُ إِذا انْصَبَّ السَّيْلُ. وقال أَبو زيد: القَلْت المطمئنُّ في الخاصرة. والقَلْتُ: ما بين التَّرْقُوَة والعُنُق. وقَلْتُ العين: نُقْرَتُها. وقَلْتُ الكَفِّ: ما بين عَصَبة الإِبهام والسَّبَّابة، وهي البُهْرة التي بينهما، وكذلك نُقْرة التَّرقُوة قَلْتٌ، وعينُ الرُّكْبَة قَلْتٌ. وقَلْتُ الفَرسِ: ما بين لَهَواتِه إِلى مُحَنَّكِه. وقَلْتُ الثَّريدةِ: الوَقْبةُ، وهي أُنْقُوعَتُها. وقَلْتُ الإِبهام: النُّقْرَةُ التي في أَسفلها. وقَلْتُ الصُّدْغِ. والقَلَتُ، بالتحريك: الهلاك؛ قَلِتَ، بالكسر، يَقْلَتُ قَلَتاً، وأَقْلَتَهُ اللهُ. وتقول: ما انْفَلَتُوا، ولكن قَلَتُوا. وقال أَعرابيٌّ: إِن المسافر ومَتاعَه لَعَلى قَلَتٍ، إِلاَّ ما وَقَى اللهُ. وأَقْلَتَه فلانٌ: أَهْلَكه. ابن سيده: أَقْلَتَ فلانٌ فلاناً: عَرَّضَه للهَلَكة. والمَقْلَتة: المَهْلَكة، والمكانُ المَخُوفُ. وفي حديث أَبي مِجْلَز: لو قُلْتَ لرجل، وهو على مَقْلَتَةٍ: اتَّقِ اللهَ، فَصُرِعَ، غَرِمْتَه؛ أَي على مَهْلَكةٍ، فهَلَك، غَرِمْتَ دِيَتَه. وأَصبح على قَلَتٍ أَي على شَرَفِ هَلاكٍ، أَو خَوْفِ شيء يَغِرُهُ بشَرٍّ. وأَمْسَى على قَلَتٍ أَي على خَوْفٍ. وأَقْلَتَتِ المرأَةُ إِقْلاتاً، فهي مُقْلِتٌ ومِقْلاتٌ إِذا لم يَبْقَ لها ولدٌ؛ قال بِشْرُ بن أَبي خازم: تَظَلُّ مَقالِيتُ النساءِ يَطَأْنَه، يَقُلْنَ: أَلا يُلْقَى على المَرءِ مِئْزَرُ؟ وكانت العربُ تزعم أَن المِقْلاتَ، إِذا وَطِئَتْ رجلاً كريماً قُتِلَ غَدْراً، عاشَ ولَدُها. والمِقْلاتُ: التي لا يعيش لها ولد، وقد أَقْلَتَتْ؛ وقيل: هي التي تَلِدُ واحداً، ثم لا تَلِدُ بعد ذلك؛ وكذلك الناقة، ولا يقال ذلك للرجل. قال اللحياني: وكذلك كلُّ أُنثى إِذا لم يَبْقَ لها ولَدٌ؛ ويُقَوِّي ذلك قولُ كُثَيِّرٍ أَو غيره. بُغاثُ الطيرِ أَكثرُها فِراخاً، وأُمُّ الصَّقْرِ مِقْلاتٌ نَزُورُ فاستعمله في الطير، كأَنه أَشْعَر أَنه يُسْتَعْمَلُ في كلِّ شيء؛ والاسم: القَلَتُ. الليث: ناقةٌ بها قَلَتٌ أَي هي مِقْلاتٌ، وقد أَقْلَتَتْ، وهو أَن تَضَعَ واحداً، ثم تَقْلَتُ رَحِمُها، فلا تَحْمِلُ؛ وأَنشد: لَنا أُمٌّ، بها قَلَتٌ ونَزْرٌ، كأُمِّ الأُسْدِ، كاتِمَةُ الشَّكاةِ قال: وامرأَةٌ مِقْلاتٌ، وهي التي ليس لها إِلا ولد واحد؛ وأَنشد: وَجْدِي بها وَجْدُ مِقْلاتٍ بواحِدها، وليس يَقْوَى مُحِبٌّ فوقَ ما أَجِدُ وأَقْلَتَتِ المرأَةُ إِذا هَلَك ولدها. وفي حديث ابن عباس: تكون المرأَة مِقْلاتاً، فتَجْعَلُ على نَفْسِها، إِن عاشَ لها ولد، أَن تُهَوِّدَه؛ لم يفسره ابن الأَثير بغير قوله: ما تَزْعُم العربُ من وَطْئها الرجلَ الكريم المقتولَ غَدْراً. وفي الحديث: أَن الحَزاءَة يشتريها أَكائسُ النساء للخافية والإِقْلاتِ؛ الخافِيةُ: الجنُّ. التهذيب: والقَلَتُ مؤنثة، تصغيرها قُلَيْتةٌ. وأَقْلَتَهُ فقَلِتَ أَي أَفْسَدَه ففَسَدَ. ورجل قَلْتٌ وقَلِتٌ: قليل اللحم؛ عن اللحياني. ودارةُ القَلْتَيْن: موضعٌ؛ قال بشر بن أَبي خازم: سمعتُ بدارةِ القَلْتَيْنِ صَوْتاً لحَنْتَمَةَ، الفُؤادُ به مَضُوعُ والخُنْعُبة والنُّونةُ والثُّومةُ والهَزْمة والوَهْدة والقَلْتةُ: مَشَقُّ ما بين الشاربَيْن بحِيالِ الوَتَرة، والله أَعلم.


معجم تاج العروس
الكلمة: نستقلت
جذر الكلمة: قلت

- : (القَلْتُ) ، بإِسْكَان اللَّام (: النُّقْرَةُ فِي الجَبَلِ) تُمْسِكُ المَاءَ، وَفِي التَّهْذِيب: كالنُّقْرَةِ تكون فِي الجَبَلِ يَسْتَنْقِعُ فِيهَا الماءُ، والوَقْبُ نَحْوٌ منْه، وكذالك كلّ نُقْرَةٍ فِي أَرْضٍ أَو بَدَنٍ، أَنْثَى، والجَمْع قِلاَتٌ، وَفِي الحَدِيث ذِكْرُ قِلاتِ السَّيْلِ، وَهِي جمعُ قَلْتٍ، وَهُوَ النُّقْرَةُ فِي الجَبَلِ يَسْتَنْقِعُ فِيهَا الماءُ إِذا انصَبَّ السَّيْلُ، وَمِنْه قَوْلهم: أَبْرَدُ من ماءِ القَلْت، والقِلاتِ. (و) القَلْتُ: الرَّجُلُ (القَليلُ اللَّحْمِ كالقَلِتِ، ككَتِفِ) وَذَا عَن اللِّحْيَانِيّ. (و) القَلَتُ: (بالتَّحْرِيك: الهَلاكُ) مصدر (قَلِتَ كفَرِحَ) يَقْلَتُ قَلَتاً، وَتقول: مَا انْفَلَتُوا، وَلَكِن قَلِتُوا وَقَالَ أَعرابيّ: إِنّ المُسَافِرَ وَمَتَاعَه لعَلَى قَلَت إِلاّ مَا وَقَى الله. وأَصْبَحَ عَليّ قَلَتٍ، أَي عَلَى شَرَفِ هَلاكٍ، أَو خوفِ شَيْءٍ يَغِرُهُ بِشَرَ. وأَمْسَى علَى قَلَتِ، أَي علَى خَوْفٍ. (والمَقْلَتَةُ: المَهْلَكَةُ) وَزْناً وَمَعْنًى. والمَقْلَتَ: الْمَكَان المَخُوفُ، وَفِي حَدِيث أَبي مِجْلَزٍ: لَو قُلْتَ لرَجُل وَهُوَ عَلى مَقْلَتَةٍ: اتَّقِ الله، رُعْتَه، فَصُرِعَ، غَرِمْتَهُ) أَي على مَهْلَكَة فهَلَك غَرِمْت، دِيَتَه. (والمِقْلاتُ: نَاقَةٌ) بهَا قَلَتٌ. وَقد أَقْلَتَتْ، وَهُوَ أَن (تَضَعَ واحِداً ثُمَّ تَقْلَتَ) رَحِمُها (فَلَا تَحْمِل) ، قَالَه اللَّيْث، وأَنشد: لَنّا أُمٌّ بهَا قَلَتٌ وَنُزْرٌ كَأُمِّ الأُسْدِ كاتِمَةُ الشَّكاةِ قَالَ: (وامْرَأَةٌ) مِقْلاتٌ (: لَا يَعِيشُ لَهَا وَلَدٌ) ، وعبارةُ اللّيث: الَّتِي لَيْسَ لَهَا إِلاّ ولَدٌ واحِدٌ، وأَنشد: وَجْدِي بهَا وَجْدُ مِقْلاتٍ بواحِدِها وليْسَ يَقْوَى مُحِبٌّ فوقَ مَا أَجِدُ وَقيل: المِقْلات: هِيَ الَّتِي لم يَبْقَ لَهَا وَلَدٌ، قَالَ بِشرُ بنُ أَبي خَازِم: تَظَلُّ مَقَاليتُ النِّسَاءِ يَطَأْنَهُ يَقُلْنَ أَلاَ يُلْقَى علَى المَرْءِ مِئزَرُ وكانَت العَرَبُ تزْعم أَن المِقْلاتَ إِذَا وَطئتْ رَجُلاً كَرِيمًا قُتِلَ غَدْراً عاشَ ولدُها، وَقيل: هِيَ الَّتِي تَلِدُ واحِداً ثمَّ لَا تَلِدُ بعد ذالك، وكذالك النَّاقَةَ، وَلَا يُقَال ذالك للرَّجل، قَالَ اللِّحْيَانيّ: وكذالك كلُّ أُنْثَى إِذا لم يَبْقَ لَهَا وَلَدٌ، ويُقَوِّي ذَلِك قولُ كُثَيِّرٍ أَو غَيْرِه: بُغاثُ الطَّيْرِ أَكثَرُهَا فِراخاً وأُمُّ الصَّقْرِ مِقْلاتٌ نَزُورُ فَاسْتَعْملهُ فِي الطَّيْر، فكأَنَّه أَشعرَ أَن يُسْتَعْمَلُ فِي كلّ شيْءًّ، وَالِاسْم القَلَتُ، وَاسْتشْهدَ بِهِ شيخُنا عِنْد قَوْله: وامرأَةٌ لَا يَعيشُ لَهَا وَلَدٌ، وَهُوَ بعيد، وَفِي حَدِيث ابْن عَبّاس (تكونُ المَرْأَةُ مقْلاتاً فتَجْعَلُ على نَفْسِهَا إِنْ عاشَ لَهَا وَلَدٌ أَن تُهَوِّدَهُ) وَلم يُفَسِّرْه ابنُ الأَثِيرِ بِغَيْر قَوْله: مَا تَزْعُمُ العربُ مِنْ وَطْئها الرّجلَ (الكريمَ) المقتولَ غَدْراً. (وَقد أَقْلَتَت) المرأَةُ والنَّاقَةُ إِقْلاتاً، فَهِيَ مُقْلِتٌ، ومِقْلاتٌ، وَفِي الحَدِيث. (إِنَّ الحَزَاةَ يَشْتَرِيها أَكايِسُ النّساءِ للخَافِيةِ والإِقْلاتِ) . الخَافِيةُ: الجِنّ. (و) يُقَال: (شَاةٌ قَلْتَةٌ) ، بِالْفَتْح: (ليْسَتْ بِحُلْوَةِ اللَّبَنِ) ، نَقله الصاغانيّ. (والقَلْتَيْنِ) بِرَفْع النُّون وخفضها كالبَحْرَيْن (: ة، باليَمَامَةِ) ، نَقله الصاغانيّ (ودَارَةُ القَلْتَيْنِ: ع) ، قَالَ بِشْرُ بنُ أَبي خَازِمٍ: سَمِعْتُ بدَارَةِ القَلْتَيْنِ صَوْتاً لِحَنْتمَةَ الفُؤادُ بِهِ مَضْوعُ (وقُلْتَهُ، بالضَّمّ: ة، بِمِصْر) من أَعمال المُنُوفِيّة، وَقد دَخَلْتُهَا، والعامَّةُ يحرِّكُونَها. (وأَقْلَتَهُ) الله فقَلتَ أَي (أَهْلَكَهُ) ، وَأَقْلَتَهُ السَّفَرُ البعيدُ (أَو) أَقْلَتَهُ، إِذا (عَرَّضَهُ للهَلاَكِ) ؛ وَجعله مُشْرِفاً عَلَيْهِ، قَالَه الكسائيّ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: قِلاتُ الصَّمَّانِ، قَالَ أَبو مَنْصُور: هِيَ نُقَرٌ فِي رُؤُوس قِفَافِهَا يَمْلَوُها ماءُ السماءِ فِي الشتاءِ، قَالَ: وَقد وَرَدْتُهَا، وَهِي مُفْعَمَةٌ، فوجدتُ القَلْتَةَ مِنْهَا تَأْخُذُ مِلْءَ مائةِ رَاوِيَةٍ وأَقلَّ وأَكْثَرَ، وَهِي حُفَرٌ خَلَقَها الله فِي الصُّخُورِ الصُّمِّ. والقَلْتُ أَيضاً: حُفْرَةٌ يَحفِرُها ماءٌ وَاشِلٌ يَقْطُر من سَقْفِ كَهْف على حَجَرٍ لَيِّنٍ فَيُوَقِّبُ علَى مَمَرِّ الأَحقاب فِيهِ وَقْبَةً مستديرَةً، وكذالك إِنْ كَانَ فِي الأَرْضِ الصُّلْبَةِ فَهُوَ قَلْتٌ. وَمن المَجَازِ: غاض قَلْتُ عيْنِها، أَي نُقْرَتُهَا. وطَعَنَهُ فِي قَلْتِ خاصِرَتهِ، أَي حخقِّ وَرِكِهِ، وَعَن أَبي زَيْد: القَلْتُ: المُطْمَئنُّ من الخَاصِرَة وضَرَبَه فِي قَلْتِ رُكْبَتِه (وَهِي) عَيْنُها، واجْتَمَع الدَّسَمُ فِي قَلْتِ الثَّرِيدَة، وَهِي الوَقْبَة، هِيَ أَنْقُوعَتُهَا. والقَلْتُ: مَا بَين التَّرْقُوَةِ والعُنُقِ، وقَلْتُ الفَرَسِ: مَا بَين لَهَوَاتِه إِلى مُحَنَّكِهِ. وَقَلْتُ الكَفّ: مَا بَين عَصَبَةِ الإِبهامِ، والسَّبَّابَة، وَهِي البُهْرَةُ الَّتِي بَينهمَا، وَكَذَلِكَ نُقْرَة التَّرْقوَةِ وقَلْتُ الإِبْهَامِ: النُّقْرَةُ الَّتِي فِي أَسْفلِهَا. وقَلْتُ الصُّدْغِ. كَذَا فِي لِسَانِ الْعَرَب، وبعضُها فِي الأَساسِ والصّحاح. والقَلْتَهُ: مَشَقُّ مَا بَيْنَ الشَّارِبَيْنِ بِحِيَالِ الوَتَرَةِ، وَهِي الخُنْعُبَةُ، والنُّونَةُ، والثُّومَة، والهَزْمَةُ، والوَهْدَةُ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: نستقلت
جذر الكلمة: قلت

- ـ القَلْتُ: النُّقْرَةُ في الجَبَلِ، والقَليلُ اللَّحْمِ، كالقَلِتِ، كالكَتِفِ، وبالتحريكِ: الهَلاكُ. قَلِتَ، كفَرِحَ. ـ والمَقْلَتَةُ: المَهْلَكَةُ. ـ والمِقْلاتُ: ناقَةٌ تَضَعُ واحِداً ثم لا تَحْمِلُ، وامرأةٌ لا يَعيشُ لها ولدٌ، وقد أقْلَتَت. ـ وشاةٌ قَلْتَةٌ: ليستْ بِحُلْوَةِ اللَّبَنِ. ـ والقَلْتَيْنِ، كالبَحْرَيْنِ: ة باليَمامَةِ. ـ ودارَةُ القَلْتَيْنِ: ع. ـ وقُلْتَةُ، بالضم: ة بِمِصْرَ. ـ وأقْلَتَهُ: أهلكه، أو عَرَّضَهُ للهَلاكِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: نستقلت
جذر الكلمة: قلت

- أَقْلَتَهُ : عرّضَه للهلاك. يقال: أَقْلَتَهُ السّفَرُ البعيدُ.|أَقْلَتَهُ أَفسده.|أَقْلَتَهُ الأُنْثى: صارت مِقلاتًا., المِقْلاَتُ : التي لا يعيش لها ولد.|المِقْلاَتُ التي تضع واحدًا لم لا تحمِل. والجمع : مَقاليتُ., القَلْتَةُ : مَشَقُّ مَا بين الشاربين., القَلْتُ : النُّقرة في أَرض أَو بدنٍ. يقال: قلْتُ السَّيل: للحُفْرَة في صَخر يستنقِع فيها ماؤه.| وقَلْتُ العين: نُقْرتُها.| وقلْتُ الخاصرة: حُقُّ الورك.| وقَلْتُ الركبة: عينها. يقال: رجلٌ قَلْتٌ: قليلُ اللحم. والجمع : قِلاتٌ., المَقْلَتَةُ : المهلكةُ.|المَقْلَتَةُ المكانُ المخوف. والجمع : مقالتُ., قَلِتَ قَلِتَ قَلَتًا: تعَرَّض للهلاك.|قَلِتَ فسد.|قَلِتَ فلان: قلَّ لحمُهُ فهو قَلِتٌ.


المعجم الرائد
الكلمة: نستقلت
جذر الكلمة: قلت

- 1- قلت : نقرة في الأرض الصلبة ، أو في الصخرة|2- قلت : كل نقرة في الجسم|3- « قلت العين » : نقرتها|4- « قلت الخاصرة » : حق الورك|5- « رجل قلت » : قليل اللحم , 1- قلت : هلك ، مات|2- قلت : فسد|3- قلت : قل لحمه , 1- قلتة : مشق ما بين الشاربين|2- قلتة : « شاة قلتة » : ليست حلوة اللبن , 1- أقلته : عرضه للهلاك|2- أقلته : أفسده|3- أقلتت المرأة أو الناقة : صارت « مقلاتا » ، أي لا يعيش لها ولد , 1- « رجل قلت » : قليل اللحم, 1- مقلات التي لا يعيش لها ولد|2- مقلات : ناقة تضع واحدا ثم لا تحمل , 1- مهلكة ، ضياع ، جمع : مقالت


معجم مختار الصحاح
الكلمة: نستقلت
جذر الكلمة: قلت

- ق ل ت: (الْقَلَتُ) بِفَتْحَتَيْنِ الْهَلَاكُ. وَبَابُهُ طَرِبَ. وَقَالَ أَعْرَابِيٌّ: إِنَّ الْمُسَافِرَ وَمَتَاعَهُ لَعَلَى قَلَتٍ إِلَّا مَا وَقَى اللَّهُ. قُلْتُ: وَهَكَذَا رَوَاهُ الْأَزْهَرِيُّ أَيْضًا وَلَا أَعْرِفُ أَحَدًا مِنْ أَئِمَّةِ اللُّغَةِ يَرْوِيهِ حَدِيثًا كَمَا يَرْوِيهِ بَعْضُ الْفُقَهَاءِ فِي كُتُبِهِمْ. وَ (الْمَقْلَتَةُ) الْمَهْلَكَةُ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: نستقلت
جذر الكلمة: قلت

- بإسكان اللام القلْت : النقرة في الجبل يستنقع فيها الماء؛ والجمع القلات. وقلْت العيْن: نقْرﺗﻬا. وقلْت الإﺑﻬام: النقرة التي في أسفلها. وقلْت الصدْغ. وقلْت الثريدة: الوْقبة. والقلت، بالتحريك: الهلاك. تقول منه:قلت بالكسر. يقال: ما انْفلنوا ولكن قلتوا. وقال أعرابيّ: " إنّ المسافر وماله لعلىقلت إلا ما وقى الله " . والمقْلتة: المهلكة. والمقْلات من النوق: التي تضع واحدا ثمّ لا تحمل بعدها. والمقْلات من النساء: التي لا يعيش لها ولد. يقال: أقْلتتْ. قال بشر: تظلّ مقاليت النساء يطأْنه ... يقلن ألا يلقى على المرء مئْزر كانت العرب تزعم أنّ المقْلات إذا وطئت رجلا كريماقتل غدرا عاش ولدها.



الأكثر بحثاً