أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- صَلَّ يَصِلُّ صَلِيلاً وصَلْصَلَ صَلْصَلَ صَلْصَلَةً ومُصَلْصَلاً؛ قال: كأَنَّ صَوْتَ الصَّنْجِ في مُصَلْصَلِه ويجوز أَن يكون موضعاً للصَّلْصَّلة. وصَلَّ اللِّجامُ: امتدّ صوتُه، فإِن تَوَهَّمْت تَرْجيعَ صوت قلت صَلْصَلَ وتَصَلْصَلَ؛ الليث: يقال صَلَّ اللِّجامُ إِذا توهمت في صوته حكاية صَوْت صَلْ، فإِن تَوَهَّمْت تَرْجيعاً قلت صَلْصَلَ اللِّجامُ، وكذلك كل يابس يُصَلْصِلُ. وصَلْصَلَةُ اللِّجامُ: صوتُه إِذا ضُوعِف. وحِمَارٌ صُلْصُلٌ وصُلاصِلٌ وصَلْصالٌ ومُصَلْصِلٌ: مُصَوِّت؛ قال الأَعشى: عَنْترِيسٌ تَعْدُو، إِذا مَسَّها الصَّوْ تُ، كَعَدْوِ المُصَلْصِلِ الجَوَّال وفَرس صَلْصَالٌ: حادّ الصوت دَقيقُه. وفي الحديث: أَتُحِبُّون أَن تكونوا مثل الحَمِير الصَّالَّة؟ قال أَبو أَحمد العسكري: هو بالصاد المهملة فَرَوَوْه بالمعجمة، وهو خطأٌ، يقال للحِمار الوحشي الحادّ الصوت صالٌّ وصَلْصَالٌ، كأَنه يريد الصحيحة الأَجساد الشديدة الأَصوات لقُوَّتِها ونَشاطها. والصَّلْصَلَةُ: صَفاءُ صَوْت الرَّعْد، وقد صَلْصَلَ وتَصَلْصَلَ الحَلْيُ أَي صَوَّت، وفي صفة الوحي: كأَنَّه صَلْصلةٌ على صَفْوانٍ؛ الصَّلْصلةُ: صَوْت الحديد إِذا حُرِّك، يقال: صَلَّ الحديدُ وصَلْصَلَ، والصَّلْصلة: أَشدُّ من الصَّلِيل. وفي حديث حُنَين: أَنَّهم سمعوا صَلْصَلَةً بين السماء والأَرض. والصَّلْصالُ من الطِّين: ما لم يُجْعَل خَزَفاً، سُمِّي به لتَصَلْصُله؛ وكلُّ ما جَفَّ من طين أَو فَخَّار فقد صَلَّ صَلِيلاً. وطِينٌ صلاَّل ومِصْلالٌ أَي يُصَوِّت كما يصوِّت الخَزَفُ الجديد؛ وقال النابغة الجعدي:فإِنَّ صَخْرَتَنا أَعْيَتْ أَباكَ، فلا يَأْلُوها ما اسْتَطاعَ، الدَّهْرَ، إِخْبالا (* قوله «فلا يألولها» في التكملة: فلن يألوها.) رَدَّتْ مَعَاوِلَهُ خُثْماً مُفَلَّلةً، وصادَفَتْ أَخْضَرَ الجالَيْن صَلاَّلا يقول: صادَفَتْ (* قوله «يقول صادفت إلخ» قال الصاغاني في التكملة: والضمير في صادفت للمعلول لا للناقة، وتفسير الجوهري خطأ) ناقتي الحَوْضَ يابساً، وقيل: أَراد صَخْرَةً في ماء قد اخْضَرَّ جانباها منه، وعَنى بالصَّخرة مَجْدَهم وشَرَفَهم فَضَرَبَ الصخرةَ مَثَلاً. وجاءَت الخيلُ تَصِلُّ عَطَشاً، وذلك إِذا سمعت لأَجوافها صَلِيلاً أَي صوتاً. أَبو إِسحق: الصَلْصالُ الطين اليابس الذي يَصِلُّ من يُبْسِه أَي يُصَوِّت. وفي التنزيل العزيز: من صَلْصالٍ كالفَخَّار؛ قال: هو صَلْصَالٌ ما لم تُصِبْه النارُ، فإِذا مَسَّته النارُ فهو حينئذ فَخَّار، وقال الأَخفش نحوَه، وقال: كُلُّ شيءٍ له صوت فهو صَلْصالٌ من غير الطين؛ وفي حديث ابن عباس في تفسير الصَّلْصال: هو الصَّالُّ الماء الذي يقع على الأَرض فَتَنْشَقُّ فيَجِفُّ فيصير له صوت فذلك الصَّلْصال، وقال مجاهد: الصَّلْصالُ حَمَأٌ مَسْنون، قال الأَزهري: جَعَله حَمأ مسنوناً لأَنه جَعَله تفسيراً للصَّلْصَال ذَهَب إِلى صَلَّ أَي أَنْتَن؛ قال: وصَدَرَتْ مُخْلِقُها جَدِيدُ، وكُلُّ صَلاّلٍ لها رَثِيدُ يقول: عَطِشَتْ فصارت كالأَسْقِيَة البالية وصَدَرَتْ رِواءً جُدُداً، وقوله وكُلُّ صَلاَّلٍ لها رَثِيد أَي صَدَقَت الأَكلَ بعد الرِّيِّ فصار كل صَلاَّلٍ في كَرِشها رَثِيداً بما أَصابت من النبات وأَكَلَت. الجوهري: الصَّلْصالُ الطين الحُرُّ خُلِط بالرمل فصار يَتَصَلْصَل إِذا جَفَّ، فإِذا طُبِخ بالنار فهو الفَخَّار. وصَلَّ البَيْضُ صَلِيلاً: سَمِعت له طَنِيناً عند مُقَارَعة السُّيوف. الأَصمعي: سَمِعت صَلِيلَ الحديد يعني صوتَه. وصَلَّ المِسْمارُ يَصِلُّ صَلِيلاً إِذا ضُرِب فأُكْرِه أَن يَدْخل في شيء، وفي التهذيب: أَن يدخل في القَتِير فأَنت تَسْمع له صوتاً؛ قال لبيد: أَحْكَمَ الجُنْثِيّ من عَوْرَاتِها كُلَّ حِرْباءٍ، إِذا أُكْرِهَ صَلّ (* قوله «عوراتها» هي عبارة التهذيب، وفي المحكم: صنعتها). الجُنْثِيّ بالرفع والنصب، فمن قال الجُنْثِيُّ بالرفع جَعَله الحَدَّاد أَو الزَّرَّاد أَي أَحْكَمَ صَنْعَة هذه الدِّرْع، ومن قال الجُنْثِيَّ بالنصب جَعَله السيفَ؛ يقول: هذه الدِّرْعُ لجَوْدة صنعتها تَمْنَع السيفَ أَن يَمْضي فيها، وأَحْكَم هنا: رَدَّ؛ وقال خالد ابن كلثوم في قول ابن مقبل: لِيَبْكِ بَنُو عُثْمانَ، ما دَامَ جِذْمُهم، عليه بأَصْلالٍ تُعَرَّى وتُخُشَب الأَصْلالُ: السُّيوفُ القاطعة، الواحد صِلُّ. وصَلَّت الإِبل تَصِلُّ صَلِيلاً: يَبِست أَمْعاؤها من العَطَش فَسمِعْت لها صوتاً عند الشُّرب؛ قال الراعي: فَسَقَوْا صَوادِيَ يَسْمعون عَشيَّةً، لِلْماء في أَجْوافِهِنَّ، صَلِيلاً التهذيب: سَمِعت لجوفه صَلِيلاً من العطش، وجاءت الإِبل تَصِلُّ عَطَشاً، وذلك إِذا سمعت لأَجوافها صَوْتاً كالبُحَّة؛ وقال مُزاحِم العُقَيْلي يصف القَطَا: غَدَتْ مِنْ عَلَيْه، بَعْدَما تَمَّ ظِمْؤُها، تَصِلُّ، وعن قَيْضٍ بزَيْزاءَ مَجْهَل قال ابن السكيت في قوله مِنْ عَلَيْه: مِنْ فَوْقِه؛ يعني مِنْ فوق الفَرْخ، قال: ومعنى تَصِلُّ أَي هي يابسة من العطش، وقال أَبو عبيدة: معنى قوله مِنْ عَلَيْه مَنْ عند فَرْخها. وصَلَّ السِّقاءُ صَليلاً: يَبِس. والصَّلَّة: الجِلُد اليابس قبل الدِّباغ. والصَّلَّة: الأَرضُ اليابسة، وقيل: هي الأَرض التي لم تُمْطَر (* قوله «وقيل هي الارض التي لم تمطر إلخ» هذه عبارة المحكم، وفي التكملة؛ وقال ابن دريد الصلة الارض الممطورة بين أرضين لم يمطرن) بين أَرضيْن مَمْطورتين، وذلك لأَنها يابسة مُصَوِّتة، وقيل: هي الأَرض ما كانت كالسَّاهِرة، والجمع صلالٌ. أَبو عبيد: قَبَرَهُ في الصَّلَّة وهي الأَرض. وخُفٌّ جَيِّد الصَّلَّة أَي جَيّد الجلد، وقيل أَي جيّد النَّعْل، سُمِّي باسم الأَرض لأَن النّعل لا تُسمّى صَلَّةً؛ ابن سيده: وعندي أَن النَّعْل تُسَمّى صَلَّة ليُبْسها وتصويتها عند الوطء، وقد صَلَلْتُ الخُفَّ. والصِّلالة: بِطانة الخُفِّ. والصَّلَّة: المَطْرة المتفرقة القليلة، والجمع صِلالٌ. ويقال: وقَع بالأَرض صِلالٌ من مطر؛ الواحدة صَلَّة وهي القِطَعُ من الأَمطار المتفرقة يقع منها الشيءُ بعد الشيء؛ قال الشاعر: سَيَكْفِيك الإِلهُ بمُسْنَماتٍ، كجَنْدَلِ لُبْنَ تَطَّردُ الصِّلالا وقال ابن الأَعرابي في قوله: كجندَل لُبْنَ تَطَّرِدُ الصِّلالا قال: أَراد الصَّلاصِلَ وهي بَقايا تَبْقى من الماء، قال أَبو الهيثم: وغَلِطَ إِنما هي صَلَّة وصِلالٌ، وهي مَواقع المطر فيها نبات فالإِبل تتبعها وترعاها. والصَّلَّة أَيضاً: القِطْعة المتفرقة من العشب سُمِّي باسم المطر، والجمع كالجمع. وصَلَّ اللحمُ يَصِلُّ، بالكسر، صُلولاً وأَصَلَّ: أَنتنَ، مطبوخاً كان أَو نيئاً؛ قال الحطيئة: ذاك فَتىً يَبْذُل ذا قِدْرِهِ، لا يُفْسِدُ اللحمَ لديه الصُّلول وأَصَلَّ مثله، وقيل: لا يستعمل ذلك إِلا في النِّيء؛ قال ابن بري: أَما قول الحطيئة الصُّلول فإِنه قد يمكن أَن يقال الصُّلُّول ولا يقال صَلَّ، كما يقال العَطاء من أَعْطى، والقُلوع من أَقلَعَتِ الحُمَّى؛ قال الشماخ: كأَنَّ نَطاةَ خَيْبَر زَوَّدَتْه بَكُورَ الوِرْدِ، رَيِّثَةَ القُلوع وصَلَّلْت اللِّجامَ: شُدِّد للكثرة. وقال الزَّجّاج: أَصَلَّ اللحمُ ولا يقال صَلَّ. وفي التنزيل العزيز: وقالوا أَئذا صَلَلْنا في الأَرض؛ قال أَبو إِسحق: مَنْ قرأَ صَلَلنا بالصاد المهملة فهو على ضربين: أَحدهما أَنْتَنَّا وتَغَيَّرْنا وتَغَيَّرَت صُوَرُنا من صَلَّ اللحمُ وأَصَلَّ إِذا أَنتن وتغَير، والضرب الثاني صَلَلْنا يَبِسْنا من الصَّلَّة وهي الأَرض اليابسة. وقال الأَصمعي: يقال ما يَرْفَعه من الصَّلَّة مِنْ هوانه عليه، يعني من الأَرض. وفي الحديث: كلْ ما رَدَّت عليك قوسُك ما لم يَصِلَّ أَي ما لم يُنْتِنْ، وهذا على سبيل الاستحباب فإِنه يجوز أَكل اللحم المتغير الريح إِذا كان ذكِيًّا؛ وقول زهير: تُلَجْلِجُ مُضْغةً فيها أَنِيضٌ أَصَلَّتْ، فهْيَ تحتَ الكَشْحِ داءُ قيل: معناه أَنتنَتْ؛ قال ابن سيده: فهذا يدل على أَنه يستعمل في الطبيخ والشِّواء، وقيل: أَصَلَّتْ هنا أَثقَلَتْ. وصَلَّ الماءُ: أَجَنَ. وماءٌ صَلاَّلٌ: آجِنٌ. وأَصَلَّه القِدَمُ: غَيَّره. والصُّلْصَلةُ والصُّلْصُلةُ والصُّلْصُل: بَقِيّة الماء في الإِدارة وغيرها من الآنية أَو في الغدير. والصَّلاصِل: بَقايا الماء؛ قال أَبو وَجزة: ولم يَكُنْ مَلَكٌ للقَوْمِ يُنْزِلُهم إِلا صَلاصِلُ، لا تُلْوى على حَسَب وكذلك البقيّة من الدُّهْن والزَّيت؛ قال العجّاج: كأَنَّ عَيْنَيه من الغُؤُورِ قَلْتانِ، في لَحْدَيْ صَفاً منقور، صِفْرانِ أَو حَوْجَلَتا قارُورِ، غَيَّرَتا، بالنَّضْحِ والتَّصْبير، صَلاصِلَ الزَّيْتِ إِلى الشُّطور وأَنشده الجوهري: صَلاصِلُ؛ قال ابن بري: صوابه صَلاصِلَ، بالفتح، لأَنه مفعول لغَيَّرَتا، قال: ولم يُشَبِّههما بالجِرار وإِنما شَبَّههما بالقارورتَين، قال ابن سيده: شَبَّه أَعيُنَها حين غارَتْ بالجِرار فيها الزيتُ إِلى أَنصافها. والصُّلْصُل: ناصية الفرس، وقيل: بياض في شعر مَعْرَفة الفرس. أَبو عمرو: هي الجُمَّة والصُّلْصُلة للوَفْرة. ابن الأَعرابي: صَلْصَلَ إِذا أَوْعَد، وصَلْصَل إِذا قَتَل سَيِّدَ العسكر. وقال الأَصمعي: الصُّلْصُل القَدَح الصغير؛ المحكم: والصُّلْصُل من الأَقداح مثل الغُمَر؛ هذه عن أَبي حنيفة. ابن الأَعرابي: الصُّلْصُل الراعي الحاذِق؛ وقال الليث: الصُّلْصُل طائر تسميه العجم الفاخِتة، ويقال: بل هو الذي يُشْبهها، قال الأَزهري: هذا الذي يقال له موسحة (* قوله «موسحة» كذا في الأصل من غير نقط) ابن الأَعرابي: الصَّلاصِلُ الفَواخِتُ، واحدها صُلْصُل. وقال في موضع آخر: الصُّلصُلة والعِكْرِمة والسَّعْدانةُ الحَمامة. المحكم: والصُّلصُل طائر صغير. ابن الأعرابي: المُصَلِّلُ الأَسْكَفُ وهو الإِسكافُ عند العامّة؛ والمُصَلِّل أَيضاً: الخالصُ الكَرَم والنَّسَب؛ والمُصَلِّل: المطر الجَوْد.الفراء: الصَّلَّة بَقِيّة الماء في الحوض، والصَّلَّة المطرة الواسعة. والصَّلَّة الجِلِد المنتن، والصَّلَّة الأَرض الصُّلبة، والصَّلَّة صوتُ المسمار إِذا أُكْرِه. ابن الأَعرابي: الصَّلَّة المطْرة الخفيفة، والصَّلَّة قُوارةُ الخُفِّ الصُّلبة. والصِّلُّ: الحيّة التي تَقْتُل إِذا نَهَشتْ من ساعتها. غيره: والصِّلُّ، بالكسر، الحية التي لا تنفع فيها الرُّقْية، ويقال: إِنها لَصِلُّ صُفِيٍّ إِذا كانت مُنْكَرة مثل الأَفعى، ويقال للرجل إِذا كان داهِياً مُنْكَراً: إِنه لصِلُّ أَصْلالٍ أَي حَيّة من الحيّات؛ معناه أَي داهٍ مُنْكَرٌ في الخصومة، وقيل: هو الداهي المُنْكَر في الخصومة وغيرها؛ قال ابن بري: ومنه قول الشاعر: إِن كُنْتَ داهَيةً تُخْشى بَوائقُها، فقد لَقِيتَ صُمُلاًّ صِلَّ أَصْلالِ ابن سيده: والصِّلُّ والصّالَّة الداهية. وصَلَّتْهم الصّالَّة تَصُلُّهم، بالضم، أَي أَصابتهم الداهية. أَبو زيد: يقال إِنه لصِلُّ أَصْلالٍ وإِنه لهِتْرُ أَهْتارٍ؛ يقال ذلك للرجل ذي الدَّهاء والإِرْب، وأَصْلُ الصِّلِّ من الحيّات يُشَبَّه الرجل به إِذا كان داهية؛ وقال النابغة الذبياني: ماذا رُزِئْنا به من حَيَّةٍ ذَكَرٍ، نَضْناضةٍ بالرَّزايا صِلِّ أَصْلال وصَلَّ الشَّرابَ يصُلُّه صَلاًّ: صَفَّاه. والمِصَلَّة: الإِناء الذي يُصَفَّى فيه، يَمانِية، وهما صِلاَّنِ أَي مِثْلان؛ عن كراع. والصِّلُّ واليَعْضِيدُ والصِّفْصِلُّ: شجر، والصِّلُّ نبْتٌ؛ قال: رَعَيْتُها أَكْرَمَ عُودٍ عُودا، الصِّلَّ والصِّفْصِلَّ واليَعْضِيدا والصِّلِّيانُ: شجر، قال أَبو حنيفة: الصِّلِّيانُ من الطَّريفة وهو يَنْبُت صُعُداً وأَضْخَمهُ أَعجازُه، وأُصولُه على قدر نَبْت الحَليِّ، ومَنابتُه السُّهول والرِّياضُ. قال: وقال أَبو عمرو الصِّلِّيانُ من الجَنْبة لغِلَظه وبقائه، واحدته صِلِّيانةٌ. ومن أَمثال العرب تقول للرجل يُقْدم على اليَمين الكاذبة ولا يَتَتَعْتَعُ فيها: جَذَّها جَذَّ العَيْرِ الصِّلِّيانة؛ وذلك أَن العَيْر إِذا كَدَمَها بِفِيه اجْتَثَّها بأَصلها إِذا ارْتَعَاها، والتشديد فيها على اللام، والياءُ خفيفة، فهي فِعْلِيانة من الصَّلْيِ مثل حِرْصِيانَةٍ من الحَرْص، ويجوز أَن يكون من الصِّلِّ، والياءُ والنون زائدتان. التهذيب: والضِّلِّيانُ من أَطيب الكَلإِ، وله جِعْثِنةٌ ووَرَقُه رقيق. ودارَةُ صُلْصُل: موضع؛ عن كراع.


- التهذيب: النَّصْلُ نصلُ السهم ونَصْلُ السيفِ والسِّكِّينِ والرمحِ، ونَصْلُ البُهْمَى من النبات ونحوه إِذا خرجت نصالُها. المحكم: النَّصْلُ حديدةُ السهم والرمحِ، وهو حديدة السيف ما لم يكن لها مَقْبَِض؛ حكاها ابن جني قال: فإِذا كان لها مَقْبَِض فهو سيف؛ ولذلك أَضاف الشاعر النَّصْل إِلى السيف فقال: قد عَلِمتْ جارية عُطْبول أَنِّي، بنَصْل السيف، خَنْشَلِيل ونَصْل السيف: حديده. وقال أَبو حنيفة: قال أَبو زياد النصْل كل حديدة من حدائد السِّهام، والجمع أَنصُل ونُصُول ونِصال. والنَّصْلانِ: النَّصْل والزُّجُّ؛ قال أَعشى باهلة: عِشْنا بذلك دَهْراً ثم فارَقَنا، كذلك الرُّمْحُ ذُو النَّصْلَيْن ينكَسِر وقد سمِّي الزُّجُّ وحدَه نَصْلاً. ابن شميل: النَّصْل السهم العريضُ الطويلُ يكون قريباً من فِتْر والمِشْقَصُ على النصف من النَّصْل، قال: والسهم نفس النَّصْل، فلو التقطْتَ نَصْلاً لقلْتُ ما هذا السهم معك؟ ولو التقطتَ قِدْحاً لم أَقل ما هذا السهم معك. وأَنْصَل السهمَ ونَصَّله: جعل فيه النَّصْلَ، وقيل: أَنْصَله أَزال عنه النَّصْل، ونَصَّله ركَّب فيه النَّصْل، ونَصَل السهمُ فيه ثبت فلم يخرج، ونَصَلْته أَنا ونَصَل خرج، فهو من الأَضداد، وأَنْصَلَه هو. وكل ما أَخرجته فقد أَنْصَلته. ابن الأَعرابي: أَنْصَلْت الرمحَ ونَصَلْته جعلت له نَصْلاً، وأَنْصَلْته نزعت نَصْلَه. وفي حديث أَبي سفيان: فَامَّرَطَ قُذَذُ السهم وانْتَصَل أَي سقط نَصْلُه. ويقال: أَنْصَلْت السهمَ فانْتَصَل أَي خرج نَصْلُه. وفي حديث أَبي موسى: وإِن كان لِرُمْحِك سِنان فأَنْصِلْه أَي انزعْه. ويقال: سهم ناصِل إِذا خرج منه نَصْلُه، ومنه قولهم: ما بَلِلْتُ من فلان بأَفْوَقَ ناصِلٍ أَي ما ظفِرت منه بسهم انكسر فُوقُه وسقط نَصْلُه. وسهم ناصِل: ذو نَصْل، جاء بمعنيين مُتضادَّين. الجوهري: ونَصَل السهمُ إِذا خرج منه النَّصْل؛ ومنه قولهم: رَماه بأَفْوَقَ ناصِلٍ؛ قال ابن بري: ومنه قول أَبي ذؤيب: فَحُطَّ عليها والضُّلوعُ كأَنها، من الخَوْفِ، أَمثالُ السِّهام النَّواصِلِ وقال رَزِين بن لُعْط: أَلا هل أَتى قُصْوَى الأَحابيشِ أَننا رَدَدْنا بني كَعْب بأَفْوَقَ ناصِلِ؟ وفي حديث علي، كرم الله وجهه: ومَنْ رَمَى بكم فقد رَمَى بأَفْوَقَ ناصِلٍ أَي بِسَهم منكسر الفُوق لا نَصْل فيه. ويقال أَيضاً (* قوله «ويقال أيضاً إلخ» هكذا في الأصل، وعبارة النهاية: ويقال نصل السهم إذا خرج منه النصل، ونصل أيضاً إِذا ثبت نصله اهـ. ففي الأصل سقط). نَصَل السهم إِذا ثبت نصله في الشيء فلم يخرج، وهو من الأَضداد. ونَصَّلْت السهمَ تَنْصيلاً: نزعت نَصْلَه، وهو كقولهم قَرَّدْت البعيرَ وقَذَّيْت العينَ إِذا نزعت منها القُراد والقَذَى، وكذلك إِذا ركَّبت عليه النَّصْل فهو من الأَضداد، وكان يقال لِرَجَب: مُنْصِل الأَلَّةِ ومُنْصِل الإِلال ومُنْصِل الأَلِّ لأَنهم كانوا يَنزِعون فيه أَسِنَّة الرِّماح؛ وفي الحديث: كانوا يسمون رَجَباً مُنْصِل الأَسِنَّة أَي مخرِج الأَسِنَّة من أَماكنها، كانوا إِذا دخل رَجَبٌ نزَعوا أَسِنَّة الرِّماح ونِصالَ السِّهام إِبطالاً للقتال فيه وقطعاً لأَسباب الفِتَن لحُرْمته، فلما كان سبباً لذلك سمِّي به. المحكم: مُنْصِلُ الأَلِّ رَجَبٌ، سمي بذلك لأَنهم كانوا ينزِعون الأَسِنَّة فيه أَعْظاماً له ولا يَغْزُون ولا يُغِيرُ بعضهم على بعض؛ قال الأَعشى: تَدارَكَه في مُنْصِل الأَلِّ بعدما مضَى غير دَأْداءٍ، وقد كادَ يَذْهَبُ أَي تَداركه في آخر ساعة من ساعاته. الكسائي: أَنْصَلْت السهمَ، بالأَلف، جعلت فيه نَصْلاً، ولم يذكر الوجه الآخر أَن الإِنْصال بمعنى النَّزْع والإِخراج، قال: وهو صحيح، ولذلك قيل لرجبٍ مُنْصِل الأَسِنَّة. وقال ابن الأَعرابي: النَّصْل القَهَوْباة بلا زِجاجٍ، والقَهَوْبات السِّهامُ الصغارُ. (* ورد في مادة قهب أن القَهَوبات جمع. وأنّ القَهُوبات السهام الصغار واحدها قَهُوبة (راجع مادة قهب). ونَصَل فيه السهم: ثبت فلم يخرج، وقيل: نَصَلَ خرج، وقال شمر: لا أَعرف نَصَل بمعنى ثَبت، قال: ونَصَل عندي خرج. ونَصْلُ الغَزْلِ: ما يخرج من المِغْزَلِ. ويقال للغزْل إِذا أُخْرج من المِغْزَل: نَصَل. ونَصَل من بين الجبال نُصولاً: خرج وظهر. ونَصَلَ فلان من الجبل إِلى موضع كذا وكذا علينا أَي خرج. ونَصَل الطريقُ من موضع كذا: خرج. وفي الحديث: مرت سحابة فقال تَنَصَّلَت هذه تَنْصُرُ بَني كعب أَي أَقبلت، من قولهم نَصل علينا إِذا خرج من طريق أَو ظهر من حجاب، ويروى: تَنْصَلِتُ أَي تقصِد للمطر. ونَصَل الحافرُ نُصولاً إِذا خرج من موضعه فسقط كما يَنْصُلُ الخِضابُ. ونَصَلتِ اللحيةُ تَنْصُل نُصولاً، ولحيةٌ ناصِل، بغير هاء، وتَنَصَّلت: خرجت من الخِضاب؛ وقوله: كما اتَّبَعَتْ صَهْباءُ صِرْفٌ مُدامةٌ مُشاشَ المُرَوَّى، ثم لَمَّا تَنَصَّلِ معناه لم تَخرج فيَصْحو شارِبُها، ويروى: ثم لمّا تَزَيَّل. ونَصَل الشَّعَرُ يَنْصُل: زال عنه الخِضاب. ونَصَلتِ اللسعةُ والحُمَةُ تَنْصُل: خرج سَمُّها وزال أَثَرُها؛ وقوله: ضَوْرِيةٌ أُولِعْتُ باشتِهارِها، ناصِلة الحِقْوَينِ من إِزارِها إِنما عنى أَن حِقْوَيْها يَنْصُلان من إِزارِها، لتسلُّطها وتَبَرُّجِها وقلَّة تثقُّفها في ملابسها لأَشَرِها وشَرَهِها. ومِعْوَلٌ نَصْل: نَصَل عنه نِصابُه أَي خرج، وهو مما وصِف بالمصدر؛ قال ذو الرمة: شَرِيح كحُمَّاض الثَّماني عَلَتْ به، على راجِفِ اللَّحْيَين، كالمِعْوَل النَّصْل وتَنَصَّل فلان من ذنبه أَي تبرَّأَ. والتَّنَصُّل: شبه التبرُّؤ من جناية أَو ذنب. وتنصَّل إِليه من الجناية: خرج وتبرَّأَ. وفي الحديث: من تنصَّل إِليه أَخوه فلم يقبَل أَي انتفى من ذنبه واعتذر إِليه. وتنصَّل الشيءَ: أَخرجه. وتنصَّله: تَخَيَّره. وتنصَّلوه: أَخذوا كل شيء معه. وتنصَّلْت الشيء واسْتَنْصَلْته إِذا استخرجته؛ ومنه قول أَبي زبيد: قَرْم تنصَّله من حاصِنٍ عُمَرُ والنَّصْل: ما أَبْرَزتِ البُهْمَى ونَدَرتْ به من أَكِمَّتها، والجمع أَنْصُل ونِصال. والأُنْصولةُ: نَوْرُ نَصْل البُهْمَى، وقيل: هو ما يُوبِسُه الحرُّ من البُهْمَى فيشتد على الأَكَلَة؛ قال: كأَنه واضِحُ الأَقْراب في لُقُحٍ أَسْمَى بهنَّ، وعَزَّتْه الأَناصِيلُ أَي عزَّت عليه. واسْتَنْصَل الحرُّ السَّفَا جعله أَناصِيل؛ أَنشد ابن الأَعرابي: إِذا اسْتَنْصَلَ الهَيْفُ السَّفَا، بَرَّحَتْ به عِراقيَّةُ الأَقْياظِ نَجْدُ المَراتِع ويروى المَرابع؛ عِراقيَّة الأَقْياظ أَي تطلُب الماء في القَيْظ، قال غيره: هي منسوبة إِلى العِراق الذي هو شاطئ الماء، وقوله: نَجْدُ المَراتِع أَراد جمع نَجْديٍّ فحذف ياء النسب في الجمع، كما قالوا زَنْجِيّ وزَنْج. ويقال: اسْتَنْصَلَتِ الريحُ اليَبِيسَ إِذا اقتلَعَتْه من أَصله. وبُرٌّ نَصِيلٌ: نَقِيٌّ من الغَلَثِ. والنَّصِيل: حجر طويل قدْرُ ذِراع يُدقُّ به. ابن شميل: النَّصِيل حجر طويل رقيقٌ كهيئة الصفيحة المحدَّدة، وجمعه النُّصُل، وهو البِرْطِيلُ، ويشبه به رأْس البعير وخُرْطومه إِذا رَجَف في سيره؛ قال رؤبة يصف فحلاً: عَرِيض أَرْآدِ النَّصِيل سَلْجَمُهْ، ليس بلَحْيَيْه حِجامٌ يَحْجُمُهْ وقال الأَصمعي: النَّصِيل ما سَفَل من عَيْنَيْه إِلى خَطْمه، شبَّه بالحجر الطويل؛ وقال أَبو خراش في النَّصِيل فجعله الحجَر: ولا أَمْغَرُ السَّاقَيْن بات كأَنه، على مُحْزَئِلاَّت الإِكام، نَصِيلُ وفي حديث الخُدْرِيّ: فقام النَّحَّامُ العَدَويّ يومئذ وقد أَقام على صُلْبه نَصِيلاً؛ النَّصِيلُ: حَجر طويل مُدَمْلَك قدر شبر أَو ذراع، وجمعه نُصُل. وفي حديث خَوَّاتٍ: فأَصاب ساقَه نَصِيل حجَرٍ. والنَّصِيل: الحنَك على التشبيه بذلك. والنَّصِيل: مَفْصِل ما بين العنق والرأْس تحت اللَّحْيين، زاد الليث: من باطن من تحت اللَّحْيين. والنَّصِيل: الخَطْمُ. ونَصِيلُ الرأْس ونَصْله: أَعلاه. والنَّصْلُ: الرأْس بجميع ما فيه. والنَّصْلُ: طول الرأْس في الإِبل والخيل ولا يكون ذلك للإِنسان؛ وقال الأَصمعي في قوله: بِناصِلاتٍ تُحْسَبُ الفُؤُوسا (* قوله «بناصلات إلخ» صدره وهو لرؤبة كما في التكملة: والصهب تمطو الحلق المعكوسا) قال: الواحد نَصِيل وهو ما تحت العين إِلى الخَطْم فيقول تَحْسَبها فؤُوساً. وقال ابن الأَعرابي: النَّصِيل حيث تَصِل الجِباه. والمُنْصُل، بضم الميم والصاد، والمُنْصَل: السيف اسم له. قال ابن سيده: لا نعرف في الكلام اسماً على مُفْعُل ومُفْعَل إِلا هذا، وقولهم مُنْخُل ومُنْخَل. والنَّصِيل: اسم موضع؛ قال الأَفوه: تُبَكِّيها الأَرامِلُ بالمآلي، بِداراتِ الصَّفائِح والنَّصِيلِ


- ـ النَّصْلُ والنَّصْلانُ: حديدةُ السَّهْمِ والرُّمْحِ والسيفِ ما لم يكنْ له مَقْبِضٌ ـ ج: أنْصُلٌ ونِصالٌ ونُصولٌ، وما أبْرَزَتِ البُهْمَى، وبَدَرَتْ به من أكِمَّتِها، والرأسُ بجميعِ ما فيه، والقَمَحْدُوَةُ، وطولُ الرأسِ في الإِبِلِ والخَيْلِ، والغَزْلُ وقد خَرَجَ من المِغْزَلِ. ـ وأنْصَلَ السَّهْمَ ونَصَّلَهُ: جَعَلَ فيه نَصْلاً، وأزالَهُ عنه، كِلاهُما ضِدٌّ. ـ ونَصَلَ السَّهْمُ فيه: ثَبَتَ. ـ ونَصَلْتُهُ أنا ونَصَلَ: خَرَجَ، ضِدٌّ. ـ وأنْصَلْتُهُ: أخْرَجْتُه، ـ وـ اللِّحْيَةُ، كنَصَرَ ومنَع، ـ نُصولاً فهي ناصِلٌ: خَرَجَتْ من الخِضابِ، ـ كتَنَصَّلَتْ، ـ وـ اللَّسْعَةُ والحُمَّةُ: خَرَجَ سَمُّهُما، وزالَ أثَرهُمُا، ـ وـ الحافِرُ: خَرَجَ من مَوْضِعِهِ. ـ والأنْصُولَةَ، بالضم: نَوْرُ نَصْلِ البُهْمَى، أو ما يُوبِسُه الحَرُّ من البُهْمَى. ـ واسْتَنْصَلَ الحَرُّ السِّقاءَ: جَعَلَهُ أناصيلَ. ـ وكأَميرٍ: حَجَرٌ طَويلٌ قَدْرُ ذِراعٍ يُدَقُّ به، كالمنْصيلِ، كمِنْديلٍ ومِنْهالٍ، والحَنَكُ، ـ وـ من البُرِّ: النَّقِيُّ، ومَفْصِلُ ما بينَ العُنُقِ والرأسِ تحتَ اللَّحْيَينِ، والخَطْمُ، والبَظْرُ، والفأسُ، ـ وـ من الرأسِ: أعْلاهُ، كنَصْلِهِ، وع. ـ والمُنْصُلُ، بضمتين وكمُكْرَم: السَّيفُ. ـ ومِعْوَلٌ نَصْلٌ: خَرَجَ عنه نِصابُه، وصْفٌ بالمَصْدَرِ. ـ وتَنَصَّلَ إليه من الجِنايَةِ: خَرَجَ وتَبَرَّأَ، ـ وـ الشيءَ: أَخْرَجَهُ وتَخَيَّرَهُ، ـ وـ فلاناً: أخَذَ كلَّ شيءٍ معه. ـ ومُنْصِلُ الأسِنَّةِ، ـ أو ـ الألِّ: اسمُ رَجَبَ. ـ واسْتَنْصَلَهُ: اسْتَخْرَجَهُ، ـ وـ الهَيْفُ السَّفا: أسْقَطَهُ. ـ وانْتَصَلَ: خَرَجَ نَصْلُه. ـ والمُنْصُلِيَّةُ، بالضم: ع. ـ والمِنْصالُ في الجَيْشِ: أقَلُّ من المِقْنَبِ.


- الصَّلاَّلُ : مبالغة الصَّالَّ.


- الصُّلَةُ : الزادُ.


- الصِّلَةُ : العطِيَّةُ .|الصِّلَةُ الجائزة.|الصِّلَةُ الحرفُ الذي بعد الرَّويّ في قافية البيت ، ويسمَّى : الوَصْلَ أَيضًا.


- الصُّلَّةُ : الريحُ المُنْتِنَةُ.


- الصَّالُّ : الحمارُ الوحشيُّ الحادُّ الصَّوْتِ.


- أَصَلَّ اللَّحْمُ أو الماءُ ونحوُه: تَغَيَّرَ وأَنْتَنَ.


- صَلَّلَ : مبالغة صَلَّ.


- الصَّلْصَلُ : ناصِيَةُ الفَرَسَ. والجمع : صلاصِلُ.


- المَوْصُولُ من الدَّوابِّ: الذي لم يَنْزُ على أُمّه غيرُ أبيه.|المَوْصُولُ دابّةٌ على شكل الدَّبْر سوداءُ وحمراءُ تلسَع الناس .|(الموْصُولُ الاسميّ) المَوْصُولُ (عند النحاة) : ما يحتاج إِلى صَلة وعائد ، وألفاظه الخاصَّة: الذي والتي، واللَّذان واللَّتان، واللَّذَين واللَّتَيْن، والذين، واللاتي واللائي، وأَلفاظُه المشتركة: من، و ما، وأل، وذو الطائية، وذا، وَ أيّ، وذا بعد :- ما :- أو :- من :- ا لاستفهاميتين.|(الموصولُ الحرفي) كلّ حرف أُوِّل مع صلتِه بمصدر، وهو ستة حروف : أنْ، و أَنَّ، وما، وكى، و لو، والذي، نحو:البقرة آية 184 وَأنْ تصُومُوا خَيرٌ لكُمْ ) ) ، والعنكبوت آية 51 ألَمْ يَكْفِهِم أنَّا أَنْزَلْنَا ) ) ، و: ص آية 26بمَا نَسُوا يَوْمَ الحِسَابِ ) ) ، و: الأحزاب آية 37لِكيْلاَ يكُونَ عَلى المُؤْمِنِينَ حَرَجٌ ) ) ، و: البقرة آية 96يَوَدُّ أحَدُهُمْ لوْ يُعَمَّرُ ) ) ، و: التوبة آية 69وخُضْتُمْ كَالذي خاضُوا ) ) .


- الصُّلْصُلُ : البقيَّةُ من الماء في الغدير أَو الإناءِ.|الصُّلْصُلُ ما ابيضَّ من ظهْر الفَرَس لانحتَات الشَّعْر عنه. والجمع : صَلاصِلُ.


- الصَّلَّةُ : الجِلْدُ اليابِسُ المُنْتِنُ. والجمع : صِلاَلٌ.


- الصِّلَّةُ : صوت المسمار عند الدَّقّ.


- صَلَّ الشيءُ صَلَّ صَليلاً: صوَّتَ صَوْتاً ذا رنينٍ.| وقالوا: صَلَّ بيْضُ الحديدِ: رَنَّ من مقارعةِ السُّيوفِ.|صَلَّ المِسْمارُ: صوَّت عنْدَ الدَّقَّ.|صَلَّ الإناءُ الفارغُ: رَنَّ عند قَرْعِهِ.|صَلَّ السِّقَاءُ: يَبِسَ.|صَلَّ اللَّحْمُ صُلولاً: تَغَيَّرَ وأَنْتَنَ.|صَلَّ الماءُ ونحْوُهُ: أَجنَ.|صَلَّ الشَّرَابَ ونحْوَهُ صَلاَّ: صفَّاهُ.|صَلَّ الحبَّ المختلِطَ بالَتُّرَاب: صَبَّ عليه ماءً فنقَّاهُ بذلك من التراب.


- أَنصلَ الشيءَ من الشيء: أَخرجه وأَزاله عنه.|أَنصلَ السَّهْمَ والرُّمْحَ ونحوَهما: نزَع نِصالَهُما.


- النَّصِيلُ : الفأس.|النَّصِيلُ مَفْصَلُ ما بين العنق والرأْس تحت اللِّحيَيْن. يقال: ضرَب نصيلَهُ.|النَّصِيلُ البُّرُّ النقِيُّ من الغَلَث.| و(نَصِيل الحجَر) : وجهُهُ.| و(نَصيلُ الرأس) : أعلاهُ. والجمع : نُصُلٌ.


- تَنَصَّلَ اللَّوْنُ: نَصَل. يقال: تَنَصَّل الشَّعْرُ، وتنَصَّل الثَّوبُ. يقال: تنصَّلَ كَمَدُ فلان: زال.|تَنَصَّلَ من الشيءِ: خَرج.|تَنَصَّلَ من ذَنْبه: تَبرَّأَ.|تَنَصَّلَ الشيءَ: أَخرجه.|تَنَصَّلَ تخيَّرَه.|تَنَصَّلَ فلاناً: أَخذَ كلَّ شيءٍ مَعَهُ.


- تَنَاصَلَ الشيءُ: خرَج وبَرَز. يقال: تناصَلت أسنانُه.


- انْتَصَلَ السَّهْمُ ونحوُهُ: خرج نَصْلُه. يقال: أَنْصَله فانْتَصَل.


- نَصَّلَهُ : جَعل فيه نَصْلاً.


- المِنْصَالُ : حجرٌ طويلٌ قدرُ ذراع يُدَقُّ به.


- النَّصْلُ : حديدة الرُّمح والسَّهْم والسِّكِّين. والجمع : نِصَالُ، وأَنْصُلٌ، ونُصُولٌ.|النَّصْلُ الغَزْلُ إذا خرج من المِغزل. يقال: مِعْوَلٌ نَصْلٌ: خرج عنه نِصَابُه.


- اسْتَنْصَلَ الشيءَ: استخرجَه. يقال: استنصلت الرِّيحُ اليَبَسَ: اقتلعتهُ من أَصْلِه.


- نَصَلَ اللَّوْنُ نَصَلَ نَصْلاً، ونُصُولاً: زال. يقال: نَصَل الخِضابُ. يقال: نصَل الشَّعْرُ أَو الثَّوْبُ: زال عنه خِضابُهُ أَو لونُه.|نَصَلَ من كذا: خَرَج. يقال: نصَلَ السَّيفُ من قرابه، ونَصَلَتِ الخيلُ من الغبار، ونصَل الدُّر من السِّلْك، ونصَلَ علينا فلانٌ من الشَّعْب ونحوه. يقال: نَصَلَ بحقِّي صَاغِراً: أَخرَجَه.|نَصَلَ السَّهْمَ والرُّمْحَ ونحوَهما: جعل فيهما نَصْلاً.


- المُنْصُلُ : السَّيْفُ. والجمع : مَناصِلُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| صَلَّ، يَصِلُّ، مصدر صَلِيلٌ.|1- صَلَّ الْمَعْدِنُ : صَوَّتَ صَوْتاً ذَا رَنِينٍ.|2- صَلَّ السِّلاَحُ : سُمِعَ لَهُ طَنِينٌ.|3- صَلَّ الْمِسْمَارُ : صَوَّتَ عِنْدَ دَقِّهِ.|4- صَلَّ الإِنَاءُ الفَارِغُ : رَنَّ عِنْدَ قَرْعِهِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| صَلَّ، يَصِلُّ، مصدر صُلُولٌ.|1- صَلَّ الْمَاءُ : تَغَيَّرَ لَوْنُهُ وَطَعْمُهُ.|2- صَلَّ اللَّحْمُ : تَعَفَّنَ، أَنْتَنَ.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| صَلَلْتُ، أَصُلُّ، صُلَّ، مصدر صَلٌّ.|1- صَلَّ الشَّرَابَ : صَفَّاهُ.|2- صَلَّ الْحَبَّ الْمُخْتَلِطَ بِالتُّرَابِ : صَبَّ عَلَيْهِ مَاءً فَنَقَّاهُ مِنَ التُّرَابِ.


- (مصدر صَلَّ).|1- وَكُنْتُ لاَ أَسْمَعُ إِلاَّ صَلِيلَ السِّلاَحِ فِي سَاحَةِ الْقِتَالِ : قَرْقَعَةُ السِّلاَحِ وَصَوْتُهُ.|2- صَلِيلُ الْحَدِيدِ : الصَّوْتُ الَّذِي يُحْدِثُهُ عِنْدَ وَقْعِ بَعْضِهِ عَلَى بَعْضٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| نَصَلْتُ، أَنْصُلُ، اُنْصُلْ، مصدر نَصْلٌ، نُصُولٌ.|1- نَصَلَ السَّهْمَ : جَعَلَ فِيهَا النَّصْلَ- نَصَلَ الرُّمْحَ.|2- نَصَلَ حَقَّهُ : قَوَّاهُ.|3- نَصَلَ السَّهْمُ : خَرَجَ مِنْهُ النَّصْلُ.|4- نَصَلَ الفَرَسُ مِنَ الغُبَارِ : خَرَجَ- نَصَلَ الدُّرُّ مِنَ السِّلْكِ.|5- نَصَلَ اللَّوْنُ : زَالَ.|6- نَصَلَ الشَّعْرُ : زَالَ عَنْهُ الخِضَابُ.|7- نَصَلَ الثَّوْبُ : تَغَيَّرَ لَوْنُهُ، زَالَ.|8- نَصَلَ صَاغِراً بِحَقِّ الْمَظْلُومِ : أَخْرَجَهُ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَنَصَّلْتُ، أَتَنَصَّلُ، تَنَصَّلْ، مصدر تَنَصُّلٌ.|1- تَنَصَّلَ مِنَ الْمَسْؤولِيَّةِ : تَمَلَّصَ مِنْها.|2- تَنَصَّلَ مِنَ الذَّنْبِ : تَبَرَّأَ مِنْهُ.|3- تَنَصَّلَ لَوْنُ البابِ : زالَ.|4- تَنَصَّلَ مَا هُوَ جَمِيلٌ : تَخَيَّرَهُ.|5- تَنَصَّلَ صَاحِبَهُ : أخَذَ كُلَّ شَيْءٍ مَعَهُ.|6- تَنَصَّلَ حُزْنُهُ : زَالَ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| أَنْصَلَ، يُنْصِلُ، أَنْصِلْ، مصدر إِنْصالٌ.|1- أَنْصَلَ السَّيْفَ مِن الغِمْدِ : أَخْرَجَهُ- أَنْصَلَ الشَّعْرَةَ مِن العَجينِ.|2- أَنْصَلَ الرُّمْحَ : نَزَعَ نَصْلَهُ- أَنْصَلَ السَّهْمَ.


- (مصدر تَنَصَّلَ).|1- التَّنَصُّلُ مِنَ الْمَسْؤُولِيَّةِ : التَّمَلُّصُ مِنْهَا.|2- التَّنَصُّلُ مِنَ الذَّنْبِ : التَّبَرُّؤُ مِنْهُ.|3- تَنَصُّلُ الألْوَانِ : زَوالُهَا.


- النَّصْلُ وَهِيَ أَخَصُّ مِنْهُ.


- جمع: أَنْصُلٌ، نِصَالٌ. | (مصدر نَصَلَ).|-نَصْلُ السِّكِّينِ : حَدِيدَةُ مِقْبَضِهِ- نَصْلُ رُمْحٍ :-نَصْلُ سَهْمٍ :-كُسِّرَتِ النِّصَالُ عَلَى النِّصَالِ.


- جمع: نُصُلٌ. | 1- فَوْقَ نَصِيلِهِ : أَعْلَى الرَّأْسِ.|2- نَصِيلُ الإِنْسَانِ : مَفْصِلٌ، مَا بَيْنَ الرَّأْسِ وَالعُنُقِ تَحْتَ الْحَنَكِ.|3- دَقَّ بِالنَّصِيلِ : حَجَرٌ يُدَقُّ بِهِ.|4- حَفَرَ بِالنَّصِيلِ : بِالفَأْسِ.|5- نَصِيلُ الْحَجَرِ : وَجْهُهُ.


- ن. نَصْلٌ.


- 1- المرة من صل|2- جلد يابس فاسد الرائحة|3- جلد يابس قبل الدباغ|4- مطرة قليلة متفرقة|5- مطرة غزيرة|6- أرض لم يصبها المطر بين أرضين أصابهما المطر|7- بقية الماء في الحوض|8- حذاء|9- قطعة متفرقة من العشب|10- تراب ندي مبتل


- 1- صل : مصيبة|2- صل : حية خبيثة|3- صل : مثل ، قرن ، شبيه|4- صل : سيف قاطع|5- صل : مطرة قليلة متفرقة


- 1- صل الشراب : صفاه|2- صل الحب المختلط بالتراب : صب فيه ماء ففصل الحب عن التراب|3- صل الحذاء : بطنه


- 1- صل الشيء : صوت مع رنين|2- صل السلاح : سمع له طنين|3- صل المسمار : صوت عند دقه|4- صل الإناء الفارغ : رن عند ضربه|5- صل الإناء : يبس|6- صلت الجمال : يبست أمعاؤها من العطش فسمع لها صوت عند الشرب


- 1- صل اللحم : أنتن وفسدت رائحته|2- صل الماء : تغير لونه وفسد طعمه


- 1- صلال من الطين : الذي يصوت كما يصوت الحديد|2- صلال : ماء تغير لونه وفسد طعمه


- 1- صلالة بطانة الحذاء ، جمع : أصلة وصلال


- 1- صلة : رائحة منتنة|2- صلة بقية الماء في الحوض


- 1- ما عزل من التراب عن الحب بعد صب الماء عليه


- 1- ما فسد وتغير من اللحم أو الماء أو غيرهما


- 1- مصدر صل يصل|2- صوت وقع الحديد بعضه على بعضه الآخر : « صليل السيوف »


- 1- مصدر صل يصل|2- مطرة متفرقة


- 1- مصدر وصل|2- عطية ، جائزة ، إحسان|3- « صلة الموصول » في الصرف : جملة أو شبه جملة تأتي بعد الاسم الموصول وتتمم معناه


- 1- النصل ، والحديدة التي في أسفل الرمح


- 1- إستنصل الشيء : استخرجه ، سحبه|2- إستنصلت الريح العشب اليابس : اقتلعته من أصله


- 1- إنتصل السهم : خرج نصله


- 1- أنصل الشيء من الشيء : أخرجه منه|2- أنصل السهم أو الرمح : نزع نصله|3- أنصل السهم أو الرمح : ركب فيه النصل


- 1- تناصل الشيء : خرج وظهر


- 1- تنصل من الذنب : تبرأ منه|2- تنصل من كذا : خرج منه|3- تنصل الشيء : أخرجه|4- تنصل الشيء : اختاره|5- تنصله : أخذ كل شيء معه|6- تنصل اللون : زال|7- تنصل الثوب : زال عنه لونه|8- تنصل : حزنه : زال


- 1- حجر مستطيل يدق به ، جمع : مناصيل


- 1- سيف ، جمع : مناصل


- 1- منصل : سيف ، جمع : مناصل


- 1- نصل


- 1- نصل السهم : ثبت في النصل|2- نصل السهم : خرج من « النصل » ، وهو حديدته|3- نصل السهم : أثبته في النصل


- 1- نصل السهم : ركب فيه نصلا ، أي حديدة


- 1- نصل الشيء من كذا : خرج « نصل المعول من مقبضه ، نصل الفرس من الغبار »|2- نصلت اللحية : خرجت من الخضاب ، زال عنها خضابها|3- نصل : لون الثوب : تغير وزال|4- نصلت اللسعة : خرج سمها وزال أثرها|5- نصل بحقي صاغرا : أخرجه|6- نصل من بين الجبال : ظهر|7- نصلت الناقة : تقدمت الجمال


- 1- نصيل : فأس|2- نصيل : أعلى الرأس|3- نصيل : مفصل ما بين الرأس والعنق تحت الحنك|4- نصيل : حنك|5- نصيل : حجر يدق به|6- نصيل : شعبة من الوادي|7- نصيل : قمح نقي من التبن ونحوه|8- نصيل : « نصيل الحجر » : وجهه


- ص ل ل: (الصِّلُّ) بِالْكَسْرِ الْحَيَّةُ الَّتِي لَا تَنْفَعُ مِنْهَا الرُّقْيَةُ. وَ (الصَّلْصَالُ) الطِّينُ الْحُرُّ خُلِطَ بِالرَّمْلِ فَصَارَ (يَتَصَلْصَلُ) إِذَا جَفَّ فَإِذَا طُبِخَ بِالنَّارِ فَهُوَ الْفَخَّارُ. وَ (صَلْصَلَةُ) اللِّجَامِ صَوْتُهُ إِذَا ضُوعِفَ. قُلْتُ: يَعْنِي إِذَا ضُوعِفَ الصَّوْتُ. قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: قَالَ اللَّيْثُ: يُقَالُ: (صَلَّ) اللِّجَامُ إِذَا تَوَهَّمْتَ فِي صَوْتِهِ حِكَايَةَ صَوْتِ صَلْ فَإِنْ تَوَهَّمْتَ تَرْجِيعًا قُلْتُ: (صَلْصَلَ) . وَ (تَصَلْصَلَ) الْحَلْيُ صَوَّتَ. وَ (صَلَّ) اللَّحْمُ يَصِلُّ بِالْكَسْرِ (صُلُولًا) أَنْتَنَ مَطْبُوخًا كَانَ أَوْ نِيئًا وَ (أَصَلَّ) مِثْلُهُ. وَطِينٌ (صَلَّالٌ) وَ (مِصْلَالٌ) أَيْ يُصَوِّتُ كَمَا يُصَوِّتُ الْفَخَّارُ الْجَدِيدُ.


- ن ص ل: (النَّصْلُ) نَصْلُ السَّهْمِ وَالسَّيْفِ وَالسِّكِّينِ وَالرُّمْحِ وَالْجَمْعُ (نُصُولٌ) وَ (نِصَالٌ) . وَ (الْمُنْصُلُ) بِضَمِّ الصَّادِ وَفَتْحِهَا السَّيْفُ. وَ (نَصَلَ) الشَّعْرُ زَالَ عَنْهُ الْخِضَابُ، وَلِحْيَةٌ (نَاصِلٌ) ، وَ (نَصَلَ) السَّهْمُ خَرَجَ نَصْلُهُ. وَنَصَلَ السَّهْمُ أَيْضًا ثَبَتَ نَصْلُهُ فِي الشَّيْءِ فَلَمْ يَخْرُجْ وَهُوَ مِنَ الْأَضْدَادِ وَبَابُ الثَّلَاثَةِ دَخَلَ. وَ (نَصَّلَ) السَّهْمَ (تَنْصِيلًا) نَزَعَ نَصْلَهُ. وَ (نَصَّلَهُ) أَيْضًا رَكَّبَ عَلَيْهِ النَّصْلَ وَهُوَ مِنَ الْأَضْدَادِ. وَ (أَنْصَلَ) الرُّمْحَ نَزَعَ نَصْلَهُ. وَ (تَنَصَّلَ) فُلَانٌ مِنْ ذَنْبِهِ تَبَرَّأَ.


- صَلَّ صَلَلْتُ ، يَصِلّ ، اصْلِلْ / صِلَّ ، صَلِيلاً ، فهو صالّ | • صلَّ المعدنُ صوَّت صوتًا ذا رنين :-صلَّ الحديدُ/ الحَلْي/ السَّيفُ.


- مُنْصُل ، جمع مناصِلُ: سيف.


- صَليل :مصدر صَلَّ.


- صَلْصال :- طين يابس لم تصبه النّار، أو طين مخلوط برمل :- {خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ} .|2- (البيئة والجيولوجيا) صخر طينيّ يحتوي على مادّة لاحمة هي السِّليكا، يتميّز بشدّة لزوجته عند البلل.


- صِلّ ، جمع أَصْلال وصِلال: (الحيوان) حيَّة من أخبث الحيَّات تتميَّز بعنقها المبَطَّط العريض الذي ينتفخ عند الغضب |• هو صِلُّ أصلال: داهية خبيث.


- تنصَّلَ / تنصَّلَ من يَتنصَّل ، تنصُّلاً ، فهو مُتنصِّل ، والمفعول مُتنصَّلٌ منه | • تنصَّل اللَّونُ نصَل؛ تغيَّر وزال :-تنصَّل الثّوبُ، - تنصَّلتِ لحيتُه من الخضاب، - نسيجٌ متنصِّلٌ |• تنصَّل كَمَدُه: زال. |• تنصَّل من المسئوليَّة أو الذَّنْبِ: أنكرها، تبرَّأ وتخلّص منها :-تنصّل من التُّهمة الموجّهة إليه، - شخصٌ متنصِّلٌ من وعودِه، - تنصّل السيف من غمده.


- نصَلَ يَنصُل ، نَصْلاً ونُصولاً ، فهو ناصِل ، والمفعول منصول (للمتعدِّي) | • نصَل اللّونُ تغيَّر وزال :-نصَل الثّوبُ: زال عنه خضابُه أو لونُه، - متاعٌ ناصِل، - نصلت اللحيةُ من الخضاب |• نصَل صاغرًا بحقِّ فلان: أخرجه. |• نصَل السَّهمَ ونحوَه: جعل فيه حدًّا قاطعًا يُسمّى نَصْلاً :-نصَل الرُّمحَ، - سكينٌ منصول.


- نُصول :مصدر نصَلَ.


- ناصِل ، جمع نواصِلُ.|1- اسم فاعل من نصَلَ. |2 - سهمٌ خرَج من نصلِه، أو ذو نَصْل.


- نَصيل ، جمع نُصُل: (التشريح) مَفْصِلُ ما بين العُنُق والرأس تحت اللِّحيين.


- نَصْل ، جمع أنصال (لغير المصدر {وأنْصُل} لغير المصدر {ونِصال} لغير المصدر) ونُصول (لغير المصدر).|1- مصدر نصَلَ. |2 - حديدة الرُّمح أو السَّهم أو السكِّين تكون حادَّة قاطعة :-نصْلُ سيف، - لا تخشى صدورُهم نِصالَ الرِّماحِ.|3 - (النبات) جزء مستطيل عريض من ورقة النبات ويُسمَّى الصَّفيحة.


- نَصْل ، جمع أنصال (لغير المصدر {وأنْصُل} لغير المصدر {ونِصال} لغير المصدر) ونُصول (لغير المصدر).|1- مصدر نصَلَ. |2 - حديدة الرُّمح أو السَّهم أو السكِّين تكون حادَّة قاطعة :-نصْلُ سيف، - لا تخشى صدورُهم نِصالَ الرِّماحِ.|3 - (النبات) جزء مستطيل عريض من ورقة النبات ويُسمَّى الصَّفيحة.


- نصَلَ يَنصُل ، نَصْلاً ونُصولاً ، فهو ناصِل ، والمفعول منصول (للمتعدِّي) | • نصَل اللّونُ تغيَّر وزال :-نصَل الثّوبُ: زال عنه خضابُه أو لونُه، - متاعٌ ناصِل، - نصلت اللحيةُ من الخضاب |• نصَل صاغرًا بحقِّ فلان: أخرجه. |• نصَل السَّهمَ ونحوَه: جعل فيه حدًّا قاطعًا يُسمّى نَصْلاً :-نصَل الرُّمحَ، - سكينٌ منصول.


- لّة الص : الأرض اليابسة. والصلّة: الجلْد. يقال خفّ جيّد الصلّة. وقد صللْت الخفّ. والصلّة أيضا: واحدة الصلال، وهي القطع من الأمطار المتفرّقة، يقع منها الشيء بعد الشيء. والصلال أيضا: العشب، سمّي باسم المطر المتفرّق. والصلّ بالكسر: الحيّة التي لا تنفع منهخا الرْقية. يقال: إنّهالصلّ صفا، إذا كانت منْكرة مثل الأفعى. ويقال للرجل إذا كان داهيا منْكرا: إنّهلصلّأصلا ل، أي حيّة من الحيّات شبّه الرجل ﺑﻬا. قال النابغة الذبيانيّ: ماذا رزْئنا من حيّةذك ر ... نضْناضة بالرزايا صلّأصْلال والصلّ أيضا: نبت. والصلّيان: بْ قلة، الواحدة صلّيانة. ويقال للرجل إذا أسرع الحلف ولم يتتعتع: جذّها جذّ العيْر الصلّيانة. وذلك أنّ العير ربّما اقتلع الصلّيانة من أصلها إذا ارتعاها. وصلّ اللحم يصلّ بالكسر صلولا، أي أنْتن، مطبوخا كان أو نيّئا. قال الحطيئة: ذاكفتى يبذْل ذا قدْره ... لا يفْسد اللحم لديه الصلول وأصلّ مثله. وصلّلت اللحام، شدد للكثرة. وصلّ المسمار وغيره يصلّ صليلا، أي صوّت. وطين صلال ومصْلال، أي يصوّتكما يصوّت الفخّار الجديد. وجاءت الخيل تصلّ عطشا، وذلك إذا سمعْت لأجوافها صليلا، أي صوتا. ويقال: صْلتهم الصاّلة تصلّهمْ بالضم، أي أصابتْهم الداهية.


- ل النصْ : نصْل السهم والسيف والسكّين والرمح. والجمع نصول ونصال. والمنْصل والمنْصل: السيف. ونصل الشعر ينصْل نصولا: زال عنه الخضاب. يقال: لحْية ناصل. ونصل السهم، إذا خرج منه النصْل، ومنه قولهم: رماه بأفْوق ناصل. ويقال أيضا: نصل السهم، إذا ثبت نصْله في الشيء فلم يخرج، وهو من الأضداد، ونصّلْت السهم تنْصيلا: نزعْت نصْله. وأنْصْلت الرمْح، إذا نزعت نصْله. وكان يقال لرج ب في الجاهليّة: منصْل الأسنّة ومنصْل الألّ، لأنّهم كانوا ينزعون الأسنّة فيه ولا يغزون ولا يغير بعضهم على بعض. قال الأعشى: تداركه في منصْل الألّ بعدما ... مضى غير دأْداء وقد كاد يعْطب والنصيل: مفْصل ما بين العنق والرأس من تحت اللحييْن. وتنصّل فلان من ذنبه، أي تبرّأ. وتنصّلْت الشيء واسْتنْصْلته، إذا استخرجته. يقال: اسْتنصْل الهيف السفا، إذا أسقطتْه.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.