أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- النغَفُ، بالتحريك والغين معجمة: دود يسقط من أُنوف الغنم والإبل، وفي الصحاح: الدود الذي يكون في أُنوف الإبل والغنم، واحدته نغَفة. ونغِفَ البعيرُ: كثر نَغَفُه. والنغَفُ: دود طِوال سود وغُبر، وقيل: هي دود طوال سود وغبر وخضر تقطع الحَرث في بطون الأَرض، وقيل: هي دود عُقْف، وقيل: غُضْف تَنْسَلِخُ عن الخنافس ونحوها، وقيل: هي دود بيض يكون فيها ماء، وقيل: دود أَبيض يكون في النوى إذا أُنْقِع، وما سوى ذلك من الدود فليس بنغَف. وفي الحديث: أَن يأْجُوج ومأْجوج يُسَلّط اللّه عليهم فيُهْلِكُهم النَّغَف فيأْخذ في رقابهم؛ وفي طريق آخر: إذا كان في آخر الزمان سُلِّطَ على يأْجوج ومأْجوج النغَفُ فيُصبحون فَرْسَى أَي مَوْتى؛ النغَف، بالتحريك: هو الدود الذي يكون في أُنوف الإبل والغَنم. وفي حديث الحديبية: دَعُوا محمداً وأَصحابه حتى يموتوا موتَ النغَف؛ والنغَفُ عند العرب: دِيدان تَولَّدُ في أَجوافِ الحيوان والناس وفي غراضِيف الخياشِيم، قال: وقد رأَيتها في رؤوس الإبل والشاء. والعرب تقول لكل ذليل حقير: ما هو إلا نغَفَة، تشبِّه بهذه الدودة. ويقال للرجل الذي تحتقره: يا نَغفةُ، وإنما أَنت نغَفة. والنغَفَتان: عظمان في رؤوس الوَجْنَتَين ومن تحركهما يكون العُطاس. التهذيب: وفي عظْمَي الوَجْنتين لكل رأْس نغَفَتان أَي عظمان، والمسموع من العرب فيهما النَّكَفَتان، بالكاف، وهما حدَّا اللَّحْيَين من تحت، وسيأْتي ذكرهما قال الأَزهري: وأَما النغَفَتان بمعناهما فما سمعته لغير الليث.والنغَفُ: ما يُخرجه الإنسان من أَنفه من مُخاط يابس. والنغَفةُ: المُسْتحقَر، مشتق من ذلك. والنغفة أَيضاً: ما يبِس من الذَّنِين الذي يخرج من الأَنف، فإذا كان رطباً فهو ذَنين؛ ومنه قولهم لمن استقذروه: يا نَغفةُ


- ـ النَّغَفُ، محرَّكةً: دُودٌ في أُنُوفِ الإِبِلِ والغَنَمِ، الواحدةُ: نَغَفَةٌ، أو دُودٌ أبيضُ يكونُ في النَّوَى المُنْقَعِ، أو دُودٌ عُقْفٌ تَنْسَلخُ عن الخَنَافِسِ ونحوِها، ـ وـ : ما تُخْرِجُه من أنْفِكَ من مُخاطٍ يابِسٍ ونحوِه، ومنه قالوا للمُسْتَحْقَرِ: ـ يانَغَفَةُ، محرَّكةً. ـ ولكلِّ رأسٍ في عَظْمَيْ وجْنَتَيْهِ نَغَفَتانِ، محرَّكةً، أي: عَظْمانِ، ومن تَحَرُّكِهِما يكونُ العُطاسُ. ـ ونَغِفَ البعيرُ، كفرِحَ: كَثُرَ نَغَفُهُ.


- النَّغَفُ : دُودٌ يكون في أُنوف الإبل والغنم.|النَّغَفُ دُودٌ أَبيضُ يكون في النَّوَى.|النَّغَفُ دُودٌ طِوالٌ سُودٌ وغُبْرٌ وخُضْرٌ تقطع الحرث في بطون الأَرض.|النَّغَفُ ما يخرجه الإنسان من أنفه من مُخاطٍ يابس . واحدتُه: نَغَفَةٌ


- نَغِفَ نَغِفَ نَغْفًا: كثُر نَغَفُه.


- 1- مصدر نغف|2- دود في أنوف الجمال والغنم|3- ما يخرج من الأنف من مخاط يابس ونحوه


- 1- نغف الجمل : كثر « نغفه » ، وهو دود في أنفه


- 1- واحدة « النغف » للدود


- ن غ ف: (النَّغَفُ) بِفَتْحَتَيْنِ وَغَيْنٍ مُعْجَمَةٍ الدُّودُ الَّذِي يَكُونُ فِي أُنُوفِ الْإِبِلِ وَالْغَنَمِ الْوَاحِدَةُ (نَغَفَةٌ) بِفَتْحَتَيْنِ أَيْضًا. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: وَهُوَ أَيْضًا الدُّودُ الْأَبْيَضُ الَّذِي يَكُونُ فِي النَّوَى إِذَا أُنْقِعَ. وَفِي الْحَدِيثِ: «إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ يُسَلَّطُ عَلَيْهِمُ النَّغَفُ فَيَأْخُذُ فِي رِقَابِهِمْ» .


- نغَف :- (الحيوان) دُود يكون في أنوف الإبل والغنم. |2 - (الحيوان) دُود أبيض يكون في النَّوَى. |3 - (الحيوان) دود طوال سُود وغُبْر وخُضْر تقطع الحرثَ في بطون الأرض.


- نغَف :- (الحيوان) دُود يكون في أنوف الإبل والغنم. |2 - (الحيوان) دُود أبيض يكون في النَّوَى. |3 - (الحيوان) دود طوال سُود وغُبْر وخُضْر تقطع الحرثَ في بطون الأرض.


- بالتحريك والغين معجمة النغف، : الدود الذي يكون فيه في أنوف الإبل والغنم، عن الأصمعيّ. الواحدة نغفة. قال أبو عبيد: وهو أيضا الدود الأبيض الذي يكون في النوى إذاأنْقع؛ وما سوى ذلك من الدود فليس بنغف.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.