المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- القَوْبُ: أَن تُقَوِّبَ أَرْضاً أَو حُفْرةً شِـبْهَ التَّقْوير. قُبْتُ الأَرضَ أَقُوبُها إِذا حَفَرْتَ فيها حُفْرة مُقَوَّرة، فانْقَابَتْ هي. ابن سيده: قابَ الأَرضَ قَوْباً، وقَوَّبَها تَقْويباً: حَفَر فيها شِـبْهَ التَّقْويرِ. وقد انْقَابَتْ، وتَقَوَّبَتْ، وتَقَوَّبَ من رأْسه مواضعُ أَي تَقَشَّرَ. والأَسْوَدُ الـمُتَقَوِّبُ: هو الذي سَلخَ جِلْدَه من الـحَيَّات. الليث: الجَرَبُ يُقَوِّبُ جِلْدَ البعير، فتَرى فيه قُوباً قد انْجَرَدَتْ من الوَبَر، ولذلك سميت القُوَباءُ التي تَخْرُجُ في جلد الإِنسان، فتُداوَى بالرِّيق؛ قال: وهل تُدَاوَى القُوَبا بالرِّيقَهْ وقال الفراء: القُوباء تؤَنث، وتذكر، وتُحرَّك، وتسكَّن، فيقال: هذه قُوَباءُ، فلا تصرف في معرفة ولا نكرة، وتلحق بباب فُقَهاءَ، وهو نادر. وتقول في التخفيف: هذه قُوباءُ، فلا تصرف في المعرفة، وتصرف في النكرة. وتقول: هذه قُوباءٌ، تَنْصَرِفُ في المعرفة والنكرة، وتُلْحقُ بباب طُومارٍ؛ وأَنشد: به عَرَصاتُ الـحَيِّ قَوَّبْنَ مَتْنَه، * وجَرَّدَ، أَثْباجَ الجَراثِـيم، حاطِـبُه <ص:693> قَوَّبْنَ مَتْنَه أَي أَثـَّرْنَ فيه بمَوْطئِهم ومَحَلِّهم؛ قال العجاج: من عَرَصاتِ الـحَيِّ أَمْسَتْ قُوبا أَي أَمْسَتْ مُقَوَّبة. وتَقَوَّبَ جِلْدُه: تَقَلَّعَ عنه الجَرَبُ، وانْحَلَق عنه الشَّعَرُ، وهي القُوبةُ والقُوَبةُ والقُوباءُ والقُوَباءُ. وقال ابن الأَعرابي: القُوباء واحدةُ القُوبةِ والقُوَبةِ؛ قال ابن سيده: ولا أَدْري كيف هذا؟ لأَن فُعْلَة وفُعَلَةً لا يكونان جمعاً لفُعْلاء، ولا هما من أَبنية الجمع، قال: والقُوَبُ جمع قُوبةٍ وقُوَبة؛ قال: وهذا بَيِّن، لأَن فُعَلاً جمع لفُعْلة وفُعَلَةٍ. والقُوباءُ والقُوَباءُ: الذي يَظْهَر في الجسد ويخرُج عليه، وهو داءٌ معروف، يَتَقَشَّر ويتسعُ، يعالج ويُدَاوى بالريق؛ وهي مؤَنثة لا تنصرف، وجمعها قُوَبٌ؛ وقال ابن قَنَانٍ الراجز: يا عَجَبَا لهذه الفَلِـيقَهْ ! هَلْ تَغْلِـبَنَّ القُوَباءُ الريقَهْ؟ الفليقةُ: الداهية. ويروى: يا عَجَباً، بالتنوين، على تأْويل يا قوم اعْجَبُوا عَجَباً؛ وإِن شئتَ جعلته مُنادى منكوراً، ويروى: يا عَجَبَا، بغير تنوين، يريد يا عَجَبـي، فأَبدَل من الياءِ أَلِفاً؛ عل حدّ قول الآخر: يا ابْنَةَ عَمَّا لا تَلُومي واهْجَعِـي ومعنى رجز ابن قَنانٍ: أَنه تَعَجَّبَ من هذا الـحُزاز الخَبيث، كيف يُزيلُه الريقُ، ويقال: إِنه مختص بريق الصائِم، أَو الجائِع؛ وقد تُسَكَّنُ الواو منها استثقالاً للحركة على الواو، فإِن سكنتها، ذَكَّرْتَ وصَرَفْتَ، والياء فيه للإِلحاق بقِرْطاس، والهمزة مُنْقلبة منها. قال ابن السكيت: وليس في الكلام فُعْلاء، مضمومة الفاء ساكنة العين، ممدودةَ الآخر، إِلاَّ الخُشَّاءَ وهو العظمُ الناتئ وراء الأُذن وقُوباءَ؛ قال: والأَصل فيهما تحريك العين، خُشَشَاءُ وقَوَباءُ. قال الجوهري: والـمُزَّاءُ عندي مثلُهما (1) (1 قوله «والمزاء عندي مثلهما إلخ» تصرف في المزاء في بابه تصرفاً آخر فارجع اليه.) ؛ فمن قال: قُوَباء، بالتحريك، قال في تصغيره: قُوَيْباء، ومن سَكَّنَ، قال: قُوَيْبـيٌّ؛ وأَما قول رؤبة: من ساحرٍ يُلْقي الـحَصى في الأَكْوابْ، * بنُشْرَةٍ أَثـَّارةٍ كالأَقْوابْ فإِنه جمع قُوباءَ، على اعتِقادِ حذف الزيادة ،على أَقوابٍ. الأَزهري: قابَ الرجلُ: تَقَوَّب جِلْدُه، وقابَ يَقُوبُ قَوْباً إِذا هَرَبَ. وقابَ الرجل إِذا قَرُبَ. وتقول: بينهما قابُ قَوْسٍ، وقِـيبُ قَوْسٍ، وقادُ قَوْسٍ، وقِـيدُ قَوس أَي قَدْرُ قَوْسٍ. والقابُ: ما بين الـمَقْبِضِ والسِّـيَة. ولكل قَوْس قابانِ، وهما ما بين الـمَقْبِضِ والسِّـيَةِ. وقال بعضهم في قوله عز وجل: فكان قابَ قَوْسَيْن؛ أَراد قابَيْ قوْس، فَقَلَبَه. وقيل: قابَ قَوْسَيْن، طُولَ قَوْسَين. الفراء: قابَ قَوْسَين أَي قَدْرَ قَوْسين، عربيتين. وفي الحديث: لَقابُ قَوسِ أَحدكم، أَو موضعُ قِدِّه من الجنة، خيرٌ من الدنيا وما فيها. قال ابن الأَثير: القابُ والقِـيبُ بمعنى القَدْرِ، وعينُها واو مِن قولهم: قَوَّبوا في الأَرض أَي أَثـَّروا فيها بوَطْئِهم، وجعَلوا في مَساقيها علامات. وقَوَّبَ الشيءَ: قَلَعَه من أَصله. وتَقَوَّبَ الشيءُ إِذا انْقَلَعَ من أَصله. وقابَ الطائرُ بيضَتَه أَي فَلَقَها، فانْقابت البيضةُ؛ وتَقَوَّبَتْ بمعنًى. <ص:694> والقائبةُ والقابَةُ: البَيْضة. والقُوبُ، بالضم: الفَرْخُ. والقُوبِـيُّ: الـمُولَعُ بأَكل الأَقْوابِ، وهي الفِراخُ؛ وأَنشد: لـهُنَّ وللـمَشِـيبِ ومَنْ عَلاهُ، * من الأَمْثالِ، قائِـبَةٌ وقُوبُ مَثَّلَ هَرَبَ النساءِ من الشيوخ بهَرَبِ القُوبِ، وهو الفَرْخُ، من القائبةِ، وهي البَيْضة، فيقول: لا تَرْجِـعُ الـحَسْناءُ إِلى الشيخ، كما لا يَرْجِـعُ الفرخُ إِلى البيضة. وفي المثل: تَخَلَّصَتْ قائبةٌ من قُوبٍ، يُضْرَبُ مثلاً للرجل إِذا انْفَصَلَ من صاحبه. قال أَعرابي من بني أَسَدٍ لتاجرٍ اسْتَخْفَره: إِذا بَلَغْتُ بك مكان كذا، فَبَرِئَتْ قائِـبةٌ من قُوبٍ أَي أَنا بريءٌ من خِـُفارَتِكَ. وتَقَوَّبَتِ البيضةُ إِذا تَفَلَّقَتْ عن فَرْخها. يقال: انْقَضَتْ قائبةٌ من قُوبِها، وانْقَضَى قُوبِـيٌّ من قاوِبَةٍ؛ معناه: أَن الفَرْخ إِذا فارقَ بيضَتَه، لم يَعُدْ إِليها؛ وقال: فقائِـبةٌ ما نَحْنُ يوماً، وأَنْتُمُ، * بَني مالكٍ، إِن لم تَفيئوا وقُوبُها يُعاتِـبُهم على تَحَوُّلِهم بنسَبهم إِلى اليمن؛ يقول: إِن لم ترجعوا إِلى نسبكم، لم تعودوا إِليه أَبداً. فكانت ثلْبةَ ما بيننا وبينكم. وسُمِّيَ الفَرْخُ قُوباً لانقِـيابِ البيضةِ عنه. شمر: قِـيبَتِ البيضةُ، فهي مَقُوبة إِذا خَرَجَ فرْخُها. ويقال: قَابَةٌ وقُوبٌ، بمعنى قائبةٍ وقُوبٍ. وقال ابن هانئ: القُوَبُ قُشْوُرُ البيض؛ قال الكميت يصِف بيضَ النَّعامِ: على تَوائِم أَصْغَى من أَجِنَّتِها، * إِلى وَساوِس، عنها قابتِ القُوَبُ قال: القُوَبُ: قشور البيض. أَصْغَى من أَجنتها، يقول: لما تحرَّك الولد في البيض، تَسَمَّع إِلى وسْواس؛ جَعَلَ تلك الحركة وسوسةً. قال: وقابَتْ تَفَلَّقَت. والقُوبُ: البَيْضُ. وفي حديث عمر، رضي اللّه عنه، أَنه نهى عن التَّمَتُّع بالعمرة إِلى الحج، وقال: إِنكم إِن اعتمرتم في أَشهر الحج، رأَيتموها مُجْزئةً من حجكم، فَفَرَغَ حَجكم، وكانت قائِـبةً من قُوبٍ؛ ضرب هذا مثلاً لخَلاء مكة من المعتمرين سائر السنة. والمعنى: أَن الفرخ إِذا فارق بيضته لم يعد إِليها، وكذا إِذا اعْتَمروا في أَشهر الحج، لم يعودوا إِلى مكة. ويقال: قُبْتُ البَيْضة أَقُوبُها قَوْباً، فانْقابَتِ انقِـياباً. قال الأَزهري: وقيل للبيضة قائِـبةٌ، وهي مَقُوبة، أَراد أَنها ذاتُ فَرْخٍ؛ ويقال لها قاوِبةٌ إِذا خَرَجَ منها الفَرْخُ، والفرخُ الخارج يقال له: قُوبٌ وقُوبيّ؛ قال الكميت: وأَفْرَخَ منْ بيضِ الأَنوقِ مَقُوبُها ويقال: انْقابَ المكانُ، وتَقَوَّبَ إِذا جُرِّدَ فيه مواضعُ من الشجر والكلإِ. ورجل مَليءٌ قُوَبَةٌ، مثل هُمَزة: ثابتُ الدارِ مُقِـيمٌ؛ يقال ذلك للذي لا يبرح من المنزل. وقَوِبَ من الغُبار أَي اغْبرَّ؛ عن ثعلب. والـمُقَوَّبةُ من الأَرضين: التي يُصِـيبُها المطرُ فيبقَى في أَماكِنَ منها شجرٌ كان بها قديماً؛ حكاه أَبو حنيفة.


معجم لسان العرب
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- النَّقْبُ: الثَّقْبُ في أَيِّ شيءٍ كان، نَقَبه يَنْقُبه نَقْباً. وشيءٌ نَقِـيبٌ: مَنْقُوب؛ قال أَبو ذؤَيب: أَرِقْتُ لذِكْرِه، مِنْ غيرِ نَوْبٍ، * كَما يَهْتاجُ مَوْشِـيٌّ نَقِـيبُ يعني بالـمَوْشِـيِّ يَراعةً. ونَقِبَ الجِلْدُ نَقَباً؛ واسم تلك النَّقْبة نَقْبٌ أَيضاً. ونَقِبَ البعيرُ، بالكسر، إِذا رَقَّتْ أَخْفافُه. وأَنْقَبَ الرجلُ إِذا نَقِبَ بعيرُه. وفي حديث عمر، <ص:766> رضي اللّه عنه: أَتاه أَعرابيّ فقال: إِني على ناقة دَبْراءَ عَجْفاءَ نَقْباءَ، واسْتَحْمَله فظنه كاذباً، فلم يَحْمِلْه، فانطَلَقَ وهو يقول: أَقْسَمَ باللّهِ أَبو حَفْصٍ عُمَرْ: * ما مَسَّها من نَقَبٍ ولا دَبَرْ أَراد بالنَّقَبِ ههنا: رِقَّةَ الأَخْفافِ. نَقِبَ البعيرُ يَنْقَبُ، فهو نَقِبٌ. وفي حديثه الآخر قال لامرأَةٍ حَاجَّةٍ: أَنْقَبْتِ وأَدْبَرْتِ أَي نَقِبَ بعيرُك ودَبِرَ. وفي حديث علي، عليه السلام: ولْيَسْـتَأْنِ بالنَّقِبِ والظَّالِـع أَي يَرْفُقْ بهما، ويجوز أَن يكون من الجَرَب. وفي حديث أَبي موسى: فنَقِـبَتْ أَقْدامُنا أَي رَقَّتْ جُلودُها، وتَنَفَّطَتْ من الـمَشْيِ. ونَقِبَ الخُفُّ الملبوسُ نَقَباً: تَخَرَّقَ، وقيل: حَفِـيَ. ونَقِبَ خُفُّ البعير نَقَباً إِذا حَفِـيَ حتى يَتَخَرَّقَ فِرْسِنُه، فهو نَقِبٌ؛ وأَنْقَبَ كذلك؛ قال كثير عزة: وقد أَزْجُرُ العَرْجاءَ أَنْقَبُ خُفُّها، * مَناسِمُها لا يَسْتَبِلُّ رَثِـيمُها أَراد: ومَناسِمُها، فحذف حرف العطف، كما قال: قَسَمَا الطَّارِفَ التَّلِـيدَ؛ ويروى: أَنْقَبُ خُفِّها مَناسِمُها. والـمَنْقَبُ من السُّرَّة: قُدَّامُها، حيث يُنْقَبُ البَطْنُ، وكذلك هو من الفرس؛ وقيل: الـمَنْقَبُ السُّرَّةُ نَفْسُها؛ قال النابغة الجعدي يصف الفرس: كأَنَّ مَقَطَّ شَراسِـيفِه، * إِلى طَرَفِ القُنْبِ فالـمَنْقَبِ، لُطِمْنَ بتُرْسٍ، شديد الصِّفَا * قِ، من خَشَبِ الجَوْز، لم يُثْقَبِ والـمِنْقَبةُ: التي يَنْقُب بها البَيْطارُ، نادرٌ. والبَيْطارُ يَنْقُبُ في بَطْنِ الدابة بالـمِنْقَبِ في سُرَّته حتى يَسيل منه ماء أَصْفر؛ ومنه قول الشاعر: كالسِّيدِ لم يَنْقُبِ البَيْطارُ سُرَّتَه، * ولم يَسِمْه، ولم يَلْمِسْ له عَصَبا ونَقَبَ البَيْطارُ سُرَّة الدابة؛ وتلك الحديدةُ مِنْقَبٌ، بالكسر؛ والمكان مَنْقَبٌ، بالفتح؛ وأَنشد الجوهري لـمُرَّة بن مَحْكَانَ: أَقَبّ لم يَنْقُبِ البَيْطارُ سُرَّتَه، * ولم يَدِجْهُ، ولم يَغْمِزْ له عَصَبا وفي حديث أَبي بكر، رضي اللّه عنه: أَنه اشْتَكَى عَيْنَه، فكَرِهَ أَنْ يَنْقُبَها؛ قال ابن الأَثير: نَقْبُ العَيْنِ هو الذي تُسَمِّيه الأَطباءُ القَدْح، وهو مُعالجةُ الماءِ الأَسْودِ الذي يَحْدُثُ في العين؛ وأَصله أَن يَنْقُر البَيْطارُ حافر الدابة ليَخْرُجَ منه ما دَخل فيه. والأَنْقابُ: الآذانُ، لا أَعْرِفُ لها واحداً؛ قال القَطامِـيُّ: كانتْ خُدُودُ هِجانِهِنَّ مُمالةً * أَنْقابُهُنَّ، إِلى حُداءِ السُّوَّقِ ويروى: أَنَقاً بِهنَّ أَي إِعْجاباً بِهنَّ. التهذيب: إِن عليه نُقْبةً أَي أَثَراً. ونُقْبةُ كُلِّ شيءٍ: أَثَرُه وهَيْـأَتُهُ. والنُّقْبُ والنُّقَبُ: القِطَعُ المتفرّقَةُ من الجَرَب، الواحدة نُقْبة؛ وقيل: هي أَوَّلُ ما يَبْدُو من الجَرَب؛ قال دُرَيْدُ بن الصِّمَّةِ: مُتَبَذِّلاً، تَبدُو مَحاسِنُه، * يَضَعُ الـهِناءَ مواضِـعَ النُّقْبِ وقيل: النُّقْبُ الجَرَبُ عامّةً؛ وبه فسر ثعلب قولَ أَبي محمدٍ، الـحَذْلَـمِـيِّ: وتَكْشِفُ النُّقْبةَ عن لِثامِها <ص:767> يقول: تُبْرِئُ من الجَرَب. وفي الحديث: أَن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، قال: لا يُعْدي شيءٌ شيئاً؛ فقال أَعرابيٌّ: يا رسول اللّه، إِنَّ النُّقْبةَ تكون بِمِشْفَرِ البَعيرِ، أَو بذَنَبِه في الإِبل العظيمة، فتَجْرَبُ كُلُّها؛ فقال النبي، صلى اللّه عليه وسلم: فما أَعْدى الأَوّلَ؟ قال الأَصمعي: النُّقْبةُ هي أَوَّل جَرَبٍ يَبْدُو؛ يقال للبعير: به نُقْبة، وجمعها نُقْبٌ، بسكون القاف، لأَنها تَنْقُبُ الجِلْد أَي تَخْرِقُه. قال أَبو عبيد: والنُّقْبةُ، في غير هذا، أَن تُـؤْخذَ القِطْعةُ من الثوب، قَدْرَ السَّراويلِ، فتُجْعل لها حُجْزةٌ مَخِـيطَةٌ، من غير نَيْفَقٍ، وتُشَدّ كما تُشَدُّ حُجْزةُ السراويل، فإِذا كان لها نَيْفَقٌ وساقانِ فهي سراويل، فإِذا لم يكن لها نَيْفَقٌ، ولا ساقانِ، ولا حُجْزة، فهو النِّطاقُ. ابن شميل: النُّقْبَةُ أَوَّلُ بَدْءِ الجَرَب، تَرَى الرُّقْعَة مثل الكَفِّ بجَنْبِ البَعير، أَو وَرِكِه، أَو بِمِشْفَره، ثم تَتَمَشَّى فيه، حتَّى تُشْرِيَه كله أَي تَمْلأَه؛ قال أَبو النجم يصف فحلاً: فاسْوَدَّ، من جُفْرتِه، إِبْطاها، * كما طَلى، النُّقْبةَ، طالِـياها أَي اسْوَدَّ من العَرَق، حينَ سال، حتى كأَنه جَرِبَ ذلك الموضعُ، فطُلِـيَ بالقَطِرانِ فاسْوَدَّ من العَرَق؛ والجُفْرةُ: الوَسَطُ. والناقِـبةُ: قُرْحة تَخْرُجُ بالجَنْب. ابن سيده: النُّقْب قرْحة تَخْرج في الجَنْب، وتَهْجُمُ على الجوف، ورأْسُها من داخل. ونَقَبَتْه النَّكْبةُ تَنْقُبه نَقْباً: أَصابته فبَلَغَتْ منه، كنَكَبَتْه. والناقبةُ: داءٌ يأْخذ الإِنسانَ، من طُول الضَّجْعة. والنُّقْبة: الصَّدَأُ. وفي المحكم: والنُّقْبة صَدَأُ السيفِ والنَّصْلِ؛ قال لبيد: جُنُوءَ الهالِكِـيِّ على يَدَيْهِ، * مُكِـبّاً، يَجْتَلي نُقَبَ النِّصالِ ويروى: جُنُوحَ الهالِكِـيِّ. والنَّقْبُ والنُّقْبُ: الطريقُ، وقيل: الطريقُ الضَّيِّقُ في الجَبل، والجمع أَنْقابٌ، ونِقابٌ؛ أَنشد ثعلب لابن أَبي عاصية: تَطَاوَلَ لَيْلي بالعراقِ، ولم يكن * عَليَّ، بأَنْقابِ الحجازِ، يَطُولُ وفي التهذيب، في جمعه: نِقَبةٌ؛ قال: ومثله الجُرْفُ، وجَمْعُه جِرَفَةٌ.والـمَنْقَبُ والـمَنْقَبةُ، كالنَّقْبِ؛ والـمَنْقَبُ، والنِّقابُ: الطريق في الغَلْظِ؛ قال: وتَراهُنَّ شُزَّباً كالسَّعالي، * يَتَطَلَّعْنَ من ثُغُورِ النِّقابِ يكون جمعاً، ويكون واحداً. والـمَنْقَبة: الطريق الضيق بين دارَيْنِ، لا يُسْتطاع سُلوكُه. وفي الحديث: لا شُفْعةَ في فَحْل، ولا مَنْقَبةٍ؛ فسَّروا الـمَنْقبةَ بالحائط، وسيأْتي ذكر الفحل؛ وفي رواية: لا شُفْعةَ في فِناءٍ، ولا طريقٍ، ولا مَنْقَبة؛ الـمَنْقَبةُ: هي الطريق بين الدارين، كأَنه نُقِبَ من هذه إِلى هذه؛ وقيل: هو الطريق التي تعلو أَنْشازَ الأَرض. وفي الحديث: إِنهم فَزِعُوا من الطاعون، فقال: أَرْجُو أَن لا يَطْلُع إِلينا نِقابَها؛ قال ابن الأَثير: هي جمع نَقْبٍ، وهو الطريق بين الجبلين؛ أَراد أَنه لا يَطْلُع إِلينا من طُرُق المدينة، فأَضْمَر عن غير مذكور؛ ومنه الحديث: على أَنْقابِ المدينةِ ملائكة، لا يَدْخُلُها الطاعُونُ، ولا الدجالُ؛ هو جمع قلة للنَّقْب. <ص:768> والنَّقْبُ: أَن يجمع الفرسُ قوائمه في حُضْرِه ولا يَبْسُطَ يديه، ويكون حُضْرُه وَثْباً. والنَّقِـيبةُ النَّفْسُ؛ وقيل: الطَّبيعَة؛ وقيل: الخَليقةُ. والنَّقِـيبةُ: يُمْنُ الفِعْل. ابن بُزُرْجَ: ما لهم نَقِـيبةٌ أَي نَفاذُ رَأْيٍ. ورجل مَيْمونُ النَّقِـيبة: مباركُ النَّفْسِ، مُظَفَّرٌ بما يُحاوِلُ؛ قال ابن السكيت: إِذا كان مَيْمونَ الأَمْرِ، يَنْجَحُ فيما حاوَل ويَظْفَرُ؛ وقال ثعلب: إِذا كان مَيْمُون الـمَشُورة. وفي حديث مَجْدِيِّ بن عمرو: أَنه مَيْمُونُ النَّقِـيبة أَي مُنْجَحُ الفِعَال، مُظَفَّرُ الـمَطالب. التهذيب في ترجمة عرك: يقال فلان مَيْمُونُ العَريكَة، والنَّقِـيبة، والنَّقِـيمة، والطَّبِـيعَةِ؛ بمعنًى واحد. والـمَنْقَبة: كَرَمُ الفِعْل؛ يقال: إِنه لكريمُ الـمَناقِبِ من النَّجَدَاتِ وغيرها؛ والـمَنْقَبةُ: ضِدُّ الـمَثْلَبَةِ. وقال الليث: النَّقِـيبةُ من النُّوقِ الـمُؤْتَزِرَةُ بضَرْعِها عِظَماً وحُسْناً، بَيِّنةُ النِّقابةِ؛ قال أَبو منصور: هذا تصحيف، إِنما هي الثَّقِـيبَةُ، وهي الغَزيرَةُ من النُّوق، بالثاءِ. وقال ابن سيده: ناقة نَقِـيبةٌ، عظيمةُ الضَّرْع. والنُّقْبةُ: ما أَحاطَ بالوجه من دَوائره. قال ثعلب: وقيل لامرأَة أَيُّ النساءِ أَبْغَضُ إِليك؟ قالت: الـحَديدَةُ الرُّكْبةِ، القَبيحةُ النُّقْبةِ، الحاضِرَةُ الكِذْبةِ؛ وقيل: النُّقْبة اللَّوْنُ والوَجْهُ؛ قال ذو الرمة يصف ثوراً: ولاحَ أَزْهَرُ مَشْهُورٌ بنُقْبَتهِ، * كأَنـَّه، حِـينَ يَعْلُو عاقِراً، لَـهَبُ قال ابن الأَعرابي: فلانٌ مَيْمُونُ النَّقِـيبة والنَّقِـيمة أَي اللَّوْنِ؛ ومنه سُمِّيَ نِقابُ المرأَةِ لأَنه يَسْتُر نِقابَها أَي لَوْنَها بلَوْنِ النِّقابِ. والنُّقْبةُ: خِرْقةٌ يجعل أَعلاها كالسراويل، وأَسْفَلُها كالإِزار؛ وقيل: النُّقْبةُ مثل النِّطَاقِ، إِلا أَنه مَخِـيطُ الـحُزَّة نَحْوُ السَّراويلِ؛ وقيل: هي سراويل بغير ساقَيْنِ. الجوهري: النُّقْبة ثَوْبٌ كالإِزار، يجعل له حُجْزة مَخِـيطةٌ من غير نَيْفَقٍ، ويُشَدُّ كما يُشَدُّ السراويل. ونَقَبَ الثوبَ يَنْقُبه: جعله نُقْبة. وفي الحديث: أَلْبَسَتْنا أُمُّنا نُقْبَتَها؛ هي السراويلُ التي تكون لها حُجْزةٌ، من غير نَيْفَقٍ، فإِذا كان لها نَيْفَقٌ، فهي سَراويلُ. وفي حديث ابن عمر: أَنَّ مَوْلاةَ امْرَأَةٍ اخْتَلَعَتْ من كل شيءٍ لها، وكلِّ ثوب عليها، حتى نُقْبَتِها، فلم يُنْكِرْ ذلك. والنِّقابُ: القِناع على مارِنِ الأَنْفِ، والجمع نُقُبٌ. وقد تَنَقَّبَتِ المرأَةُ، وانْتَقَبَتْ، وإِنها لَـحَسَنة النِّقْبة، بالكسر. والنِّقابُ: نِقابُ المرأَة. التهذيب: والنِّقابُ على وُجُوهٍ؛ قال الفراء: إِذا أَدْنَتِ المرأَةُ نِقابَها إِلى عَيْنها، فتلك الوَصْوَصَةُ، فإِن أَنْزَلَتْه دون ذلك إِلى الـمَحْجِرِ، فهو النِّقابُ، فإِن كان على طَرَفِ الأَنْفِ، فهو اللِّفَامُ. وقال أَبو زيد: النِّقابُ على مارِنِ الأَنْفِ. وفي حديث ابن سِـيرِين: النِّقاب مُحْدَثٌ؛ أَراد أَنَّ النساءَ ما كُنَّ يَنْتَقِـبْنَ أَي يَخْتَمِرْن؛ قال أَبو عبيد: ليس هذا وجهَ الحديث، ولكن النِّقابُ، عند العرب، هو الذي يبدو منه مَحْجِرُ العين، ومعناه أَنَّ إِبداءَهُنَّ الـمَحَاجِرَ مُحْدَثٌ، إِنما كان النِّقابُ لاحِقاً بالعين، وكانت تَبْدُو إِحدى العينين، والأُخْرَى مستورة، والنِّقابُ لا يبدو منه إِلا العينان، وكان اسمه عندهم الوَصْوَصَةَ، والبُرْقُعَ، وكان من لباسِ النساءِ، ثم أَحْدَثْنَ النِّقابَ بعدُ؛ وقوله أَنشده سيبويه: بأَعْيُنٍ منها مَلِـيحاتِ النُّقَبْ، * شَكْلِ التِّجارِ، وحَلالِ الـمُكْتَسَبْ يروى: النُّقَبَ والنِّقَبَ؛ رَوَى الأُولى سيبويه، وروى الثانيةَ الرِّياشِـيُّ؛ فَمَن قال النُّقَب، عَنَى <ص:769> دوائرَ الوجه، ومَن قال النِّقَب، أَرادَ جمعَ نِقْبة، مِن الانتِقاب بالنِّقاب. والنِّقاب: العالم بالأُمور. ومن كلام الحجاج في مُناطَقَتِه للشَّعْبِـيِّ: إِن كان ابنُ عباس لنِقَاباً، فما قال فيها؟ وفي رواية: إِن كان ابن عباس لمِنْقَباً. النِّقابُ، والـمِنْقَبُ، بالكسر والتخفيف: الرجل العالم بالأَشياءِ، الكثيرُ البَحْثِ عنها، والتَّنْقِـيبِ عليها أَي ما كان إِلا نِقاباً. قال أَبو عبيد: النِّقابُ هو الرجل العَلاَّمة؛ وقال غيره: هو الرَّجُل العالمُ بالأَشياءِ، الـمُبَحِّث عنها، الفَطِنُ الشَّديدُ الدُّخُولِ فيها؛ قال أَوْسُ بن حَجَر يَمْدَحُ رجلاً: نَجِـيحٌ جَوادٌ، أَخُو مَـأْقَطٍ، * نِقابٌ، يُحَدِّثُ بالغائِبِ وهذا البيت ذكره الجوهري: كريم جواد؛ قال ابن بري: الرواية: نَجِـيحٌ مَلِـيحٌ، أَخو مأْقِطٍ قال: وإِنما غيره من غيره، لأَنه زعم أَن الملاحة التي هي حُسْن الخَلْق، ليست بموضع للمدح في الرجال، إِذ كانت الـمَلاحة لا تجري مجرى الفضائل الحقيقية، وإِنما الـمَلِيحُ هنا هو الـمُسْتَشْفَى برأْيه، على ما حكي عن أَبي عمرو، قال ومنه قولهم: قريشٌ مِلْح الناسِ أَي يُسْتَشْفَى بهم. وقال غيره: الـمَلِـيحُ في بيت أَوْسٍ، يُرادُ به الـمُسْتَطابُ مُجالَسَتُه. ونَقَّبَ في الأَرض: ذَهَبَ. وفي التنزيل العزيز: فَنَقَّبُوا في البلاد هل من مَحِـيصٍ؟ قال الفَرَّاء: قرأَه القُراء فَنَقَّبوا(1) (1 قوله «قرأه الفراء إلخ» ذكر ثلاث قراءات: نقبوا بفتح القاف مشددة ومخففة وبكسرها مشددة، وفي التكملة رابعة وهي قراءة مقاتل بن سليمان فنقبوا بكسر القاف مخففة أي ساروا في الانقاب حتى لزمهم الوصف به.)، مُشَدَّداً؛ يقول: خَرَقُوا البلادَ فساروا فيها طَلَباً للـمَهْرَبِ، فهل كان لهم محيصٌ من الموت؟ قال: ومن قرأَ فَنَقِّبوا، بكسر القاف، فإِنه كالوعيد أَي اذْهَبُوا في البلاد وجِـيئُوا؛ وقال الزجاج: فنَقِّـبُوا، طَوِّفُوا وفَتِّشُوا؛ قال: وقرأَ الحسن فنَقَبُوا، بالتخفيف؛ قال امرؤ القيس: وقد نَقَّبْتُ في الآفاقِ، حتى * رَضِـيتُ من السَّلامةِ بالإِيابِ أَي ضَرَبْتُ في البلادِ، أَقْبَلْتُ وأَدْبَرْتُ. ابن الأَعرابي: أَنْقَبَ الرجلُ إِذا سار في البلاد؛ وأَنْقَبَ إِذا صار حاجِـباً؛ وأَنْقَبَ إِذا صار نَقِـيباً. ونَقَّبَ عن الأَخْبار وغيرها: بَحَثَ؛ وقيل: نَقَّبَ عن الأَخْبار: أَخْبر بها. وفي الحديث: إِني لم أُومَرْ أَنْ أُنَقِّبَ عن قلوب الناسِ أَي أُفَتِّشَ وأَكْشِفَ. والنَّقِـيبُ: عَريفُ القوم، والجمعُ نُقَباءُ. والنَّقيب: العَريفُ، وهو شاهدُ القوم وضَمِـينُهم؛ ونَقَبَ عليهم يَنْقُبُ نِقابةً: عَرَف. وفي التنزيل العزيز: وبَعَثْنا منهم اثْنَيْ عَشر نَقِـيباً. قال أَبو إِسحق: النَّقِـيبُ في اللغةِ كالأَمِـينِ والكَفِـيلِ. (يتبع...) (تابع... 1): نقب: النَّقْبُ: الثَّقْبُ في أَيِّ شيءٍ كان، نَقَبه يَنْقُبه نَقْباً.... ... ويقال: نَقَبَ الرجلُ على القَومِ يَنْقُبُ نِقابةً، مثل كَتَبَ يَكْتُبُ كِتابةً، فهو نَقِـيبٌ؛ وما كان الرجلُ نَقِـيباً، ولقد نَقُبَ. قال الفراء: إِذا أَردتَ أَنه لم يكن نَقِـيباً ففَعَل، قلت: نَقُبَ، بالضم، نَقابة، بالفتح. قال سيبويه: النقابة، بالكسر، الاسم، وبالفتح المصدر، مثل الوِلاية والوَلاية. وفي حديث عُبادة بن الصامت: وكان من النُّقباءِ؛ جمع نَقِـيبٍ، وهو كالعَرِيف على القوم، الـمُقَدَّم عليهم، الذي يَتَعَرَّف أَخْبَارَهم، ويُنَقِّبُ عن أَحوالهم أَي يُفَتِّشُ. وكان النبي، صلى اللّه عليه وسلم، قد جَعلَ، ليلةَ العَقَبَةِ، كلَّ واحد من الجماعة الذين <ص:770>111111 بايعوه بها نَقيباً على قومه وجماعته، ليأْخُذوا عليهم الإِسلامَ ويُعَرِّفُوهم شَرائطَه، وكانوا اثني عشر نَقيباً كلهم من الأَنصار، وكان عُبادة بن الصامت منهم. وقيل: النَّقِـيبُ الرئيسُ الأَكْبَرُ. وقولهم: في فلانٍ مَنَاقِب جميلةٌ أَي أَخْلاقٌ. وهو حَسَنُ النَّقِـيبةِ أَي جميلُ الخليقة. وإِنما قيل للنَّقِـيب نَقيبٌ، لأَنه يعلم دخيلةَ أَمرِ القوم، ويعرف مَناقبهم، وهو الطريقُ إِلى معرفة أُمورهم. قال: وهذا الباب كلُّه أَصلُه التأْثِـيرُ الذي له عُمْقٌ ودُخُولٌ؛ ومن ذلك يقال: نَقَبْتُ الحائط أَي بَلغت في النَّقْب آخرَه. ويقال: كَلْبٌ نَقِـيبٌ، وهو أَن يَنْقُبَ حَنْجَرَةَ الكلبِ، أَو غَلْصَمَتَه، ليَضْعُفَ صوتُه، ولا يَرْتَفِـع صوتُ نُباحِه، وإِنما يفعل ذلك البُخلاء من العرب، لئلا يَطْرُقَهم ضَيْفٌ، باستماع نُباح الكلاب. والنِّقَابُ: البطنُ. يقال في الـمَثل، في الاثنين يَتَشَابَهانِ: فَرْخَانِ في نِقابٍ. والنَّقِـيبُ: الـمِزْمارُ. وناقَبْتُ فلاناً إِذا لَقِـيتَه فَجْـأَةً. ولَقِـيتُه نِقاباً أَي مُواجَهة؛ ومررت على طريق فَناقَبَني فيه فلانٌ نِقاباً أَي لَقِـيَني على غير ميعاد، ولا اعتماد. وورَدَ الماءَ نِقاباً، مثل التِقاطاً إِذا ورَد عليه من غير أَن يَشْعُرَ به قبل ذلك؛ وقيل: ورد عليه من غير طلب. ونَقْبٌ: موضع؛ قال سُلَيْكُ بنُ السُّلَكَة: وهُنَّ عِجَالٌ من نُباكٍ، ومن نَقْبِ


معجم تاج العروس
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- : ( {القَوْبُ: حفر الأَرضِ) شِبْهَ التَّقْوِيرِ (} كالتَّقْوِيبِ) . {قُبْتُ الأَرْضَ} أَقُوبُها، إِذا حَفَرْتَ فِيهَا حُفْرَةً مُقَوَّرَةً، {فانْقابتْ هِيَ. ابْن سِيدَهْ:} قَابَ الأَرْضَ قَوْباً، {وقَوَّبَهَا} تَقْوِيباً: حَفَرَ فِيهَا شِبْهَ التَّقْوِيرِ. وقدِ {انْقَابَتْ،} وتَقَوَّبَتْ. (و) القَوْب: (فَلْقُ الطيْرِ بَيْضَه) قابَ فانْقَابَتْ. (و) {القُوبُ: (بالضَّمِّ: الفَرْخُ) ، وَمِنْه} - القُوبِيُّ، كَمَا سيأْتي، ( {كالقائِبةِ} والقَابَةِ، ج. {أَقْوَابٌ. و) من المَجَاز فِي المَثَلِ: بَرِئَتْ، أَيْ: (تَخَلَّصَتْ،} قائِبَةٌ من {قُوبٍ، أَو:} قابَةٌ من {قُوَبٍ) ، كصُرَدٍ، كَمَا قَيَّدَهُ الصّاغانيُّ، (أَي: بَيْضَةٌ من فَرْخٍ) ، قَالَه ابْنُ دُرَيْدٍ. وهاكذا فِي الصَّحاح ومَجْمَع الأَمثال، وَبِه عَبَّر الحَرِيرِيُّ فِي مقاماته. قَالَ أَبُو الهَيْثَمِ:} القابَةُ الفَرْخُ،! والقُوبُ البَيْضَةُ، وحُذفتِ الياءُ من القابَةِ، كَمَا حُذِفَتْ من الجَابة، فَعْلَة بِمَعْنى الْمَفْعُول كالغَرْفَة من الماءِ، والقَبْضَةِ من الشَّيْءِ، وأَشباهِها. (يُضْرَبُ) مَثَلاً (لمن انْفَصَلَ من صاحِبِه) . قالَ أَعرابيٌّ من بني أَسَدٍ لتاجِر اسْتَخْفَره: إِذا بَلَغْتُ بِكَ مكانَ كَذَا وَكَذَا، فَبرِئَتْ قَائِبَةٌ من قُوبٍ، أَي أَنا بَرِيءٌ من خُفارَتك. ويقالُ: انْقَضَتْ قَائِبَةٌ من قُوبِهَا، وانْقضَى {- قوبِيٌّ من قَاوِبَةٍ، مَعْنَاهُ: أَن الفرْخ إِذا فارَق بيضَته، لم بَعْد إِليها. وَقَالَ: } فقائِبَةٌ مَا نَحنُ يَوْماً وأَنْتُم بَنِي مَالِكٍ إِنْ لم تَفِيؤوا {وقوبُها يُعاتِبُهُمْ على تَحوُّلِهم بنَسبِهم إِلى اليَمَن، يقولُ: إِن لم تَرجِعُوا إِلى نَسَبكم، لم تَعودوا إِليه أَبَداً، فَكَانَت ثَلْبَةَ مَا بَيْننَا وَبَيْنكُم، وسُمِّيت البَيْضَةُ قُوباً} لانْقِيابِ الفَرْخِ عَنْهَا. ووَقعَ فِي شِعْرِ الكُمَيْتِ: لَهُنَّ وللمَشِيبِ ومَنْ عَلاَهُ مِن الأَمْثَالِ قَائِبةٌ وقُوبُ مَثَّلَ هَرَبَ النِّسَاءِ من الشُّيُوخ بهَربِ القُوب، وَهُوَ الفرْخُ، من القائِبَة، وَهِي الْبَيضة، فَيَقُول: لَا تَرْجِعُ الحسناءُ إِلى البَيضة. وَفِي حَدِيث عُمَرَ، رضيَ الله عَنهُ (أَنَّه نَهَى عَن التَّمَتُّعِ بالعُمْرَةِ إِلى الحَجّ، وَقَالَ: إِنّكُم إِنِ اعْتَمَرْتُم فِي أَشهُرِ الحَجّ، رأَيْتُمُوهَا مُجْزِئَةً من حجِّكُمْ، ففَرغَ حَجُّكُمْ، وكَانَتْ قائِبَةً من قُوبٍ) ضرب هاذا مثلا لِخَلاءِ مكَّةَ من المعتمِرينَ سائرَ السَّنَةِ. وَالْمعْنَى: أَنَّ الفرخَ إِذا اعتمَرُوا فِي أَشْهُرِ الحجِّ لم يَعودُوا إِلى مَكَّةَ. قَالَ الأَزْهَرِيُّ: وَقيل للْبَيضةِ قائبةٌ، وَهِي {مَقُوبَةٌ، أَراد أَنَّهَا ذاتُ فَرْخٍ، وَيُقَال: إِنّها} قَاوبَة إِذا خَرَجَ مِنْهَا الفَرْخُ، والفَرْخُ الخارِج يُقَال لَهُ {القُوبُ} - والقُوبِيُّ. هاذه نصوصُ أَئِمّة اللّغةِ فِي كُتبهم. وَنقل شيخُنا عَن أَبي عليّ القالي مَا نصُّه: وَيَقُولُونَ: لَا والّذي أَخرَجَ قائبةً من قُوبٍ، يَعْنُونَ فَرْخاً من بَيضةٍ قَالَ: فهاذا مُخالفٌ لِمَا ذَكرْنَاهُ، وَقد اعترضَه أَبو عُبَيْدٍ البَكْرِيُّ، وَقَالَ: إِنَّه قلب. ( {والمُتَقَوِّب: المُتَقَشِّرُ) . (و) الأَسْوَدُ} المُتَقَوِّب: هُوَ (الَّذِي سَلَخَ جِلْدَهُ من الحَيَّاتِ) . (و) المُتَقَوِّبُ: (مَن تَقَشَّرَ عَن جِلْدِهِ الجَرَبُ) ، وَقَالَ اللَّيْث: الجَرَبُ {يُقَوِّبُ جِلْدَ الْبَعِير، فترى فِيهِ قُوباً قد انجردتْ من الوَبَر، (وانْحَلَقَ شَعرُهُ) عَنهُ، (وَهِي القُوبَةُ) بالضَّمّ مَعَ تسكين الْوَاو، (والقُوَبَة) ، بتحريك الْوَاو، وَكِلَاهُمَا عَن الفراءِ، (} والقُوبَاءُ، {والقُوَباءُ) بالمَدِّ فيهمَا، وَقَالَ ابْنُ الأَعْرَابيِّ:} القُوباءُ واحدةُ القُوبَةِ {والقُوبَةِ. قَالَ ابْن سِيدَهْ: وَلَا أَدري كَيفَ هاذا، لاِءَنَّ فُعْلَةً وفُعَلَة، لَا يكونانِ جمعا لفُعْلاءَ، وَلَا هما من أَبنية الجَمْع. قَالَ:} والقُوَبُ جمعُ {قُوبَةٍ} وقُوَبَةٍ. قَالَ: وهاذا بَيِّنٌ، لأَنّ فُعَلاً جمعٌ لِفُعْلَة وفُعَلَةٍ. ( {وقَوَّبَهُ) ، أَي: الشَّيْءَ (} تَقْوِيباً: قَلَعَهُ) من أَصلِه، ( {فَتَقَوَّبَ) : انقلعَ من أَصله، وتَقَشَّر. (و) مِنْهُ (القُوبَاءُ والقُوَبَاءُ) ، وَهُوَ (الَّذِي يَظْهَرُ فِي الجَسَدِ ويَخْرُجُ عَلَيْهِ) . وقالَ الجَوْهَرِيُّ: داءٌ معروفٌ، يَتَقَشَّرُ ويَتَّسِع، يُعالَجُ بالرِّيقِ: وَهِي مؤنَّثَةٌ لَا تَنصرف، وجمعُها} قُوَبٌ، وَقَالَ: يَا عَجَباً لِهاذِه الفَلِيقَهْ هَلْ تَغْلِبَنَّ القُوَباءَ الرِّيقَهْ الفَلِيقَة: الدّاهية. وَالْمعْنَى: أَنَّه تَعَجَّبَ من هاذا الحُزاز الخبيب كَيفَ يُزِيلُهُ الرِّيق، وَيُقَال: إِنّه مختصٌّ بِرِيقِ الصائمِ، أَو الجائع. وَقد تُسَكَّنُ الواوُ مِنْهَا، استثقالاً للحركة على الْوَاو، فإِنْ سَكَّنْتَهَا، ذَكَّرْتَ وصَرَفْت، والياءُ فِيهِ للإِلْحاق بقِرْطَاسٍ، والهمزةُ منقلِبةٌ مِنْهَا. وَقَالَ الفَرَّاءُ: القُوباءُ تُؤنَّثُ، وتُذَكّرُ، وتُحَرَّك، وتُسَكَّنُ، فَيُقَال: هَذِه قُوَباءُ، فَلَا تُصْرَفُ فِي معرفةٍ وَلَا نكرةٍ، ويُلْحَقُ بِبَاب فُقَهاءَ، وَهُوَ نَادِر: وتقولُ فِي التَّخفِيف: هاذِه قُوباءُ فَلَا تُصْرَفُ فِي الْمعرفَة، وتُصْرَفُ فِي النَّكِرَة؛ وَتقول: هاذِه قُوباءٌ، تَنصرف فِي المعرفةِ والنَّكْرَةِ، وتُلْحَقُ ببابِ طُومارٍ. قَالَ ابْنُ السِّكِّيتِ: (ولَيْسَ) فِي الكَلامِ (فُعْلاءُ) مضمومةَ الفاءِ (ساكِنَةَ العَيْنِ) ممدودةً، (غَيرَها، والخُشَّاءِ) وَهُوَ العَظْمُ النّاتِىءُ وراءَ الأُذُنِ، قَالَ: والأَصلُ فيهمَا تحريكُ العينِ خُشَشَاءُ وقُوَباءُ. قَالَ الجوهريُّ: والمُزَّاءُ عِنْدِي مثلُهُما، فَمن قَالَ: قُوَبَاءُ بالتَّحْرِيك قَالَ فِي تصغيره: {قُوَيْبَاءُ؛ وَمن سَكَّن، قَالَ:} - قُوَيْبِيّ. قَالَ شيخُنا، بعدَ هاذا الْكَلَام: قلتُ تصرَّفَ فِي المُزَّاءِ فِي بَابه تَصَرُّفاً آخَرَ، فَقَالَ: والمُزّاءُ بالضَّمّ: ضَرْبٌ من الأَشْرِبَةِ، وَهُوَ فُعَلاءُ بِفَتْح الْعين، فأَدْغَمَ؛ لاِءَنّ فُعلاءَ لَيْسَ من أَبْنيتِهم، وَيُقَال: هُوَ فُعَّالٌ من المهموز، وَلَيْسَ بالوَجْه؛ لأَنّ الاشتقاقَ لَيْسَ يدُلُّ على الهمْز، كَمَا دَلّ على القُرّاءِ والسُّلاَّءِ؛ قَالَ الأَخْطَلُ يَعِيبُ قَوماً: بِئْسَ الصُّحَاةُ وبِئسَ الشَّرْبُ شَرْبُهُمُ إِذا جَرَى فِيهِمُ المُزّاءُ والسَّكَرُ وَهُوَ اسْمٌ للخمْر. وَلَو كَانَ نعتاً لَهَا، كَانَ مَزّاءَ، بالفَتح. وأَمّا الخُشّاءُ، بالخاءِ والشّين المعجمتَينِ، فأَبقاها على مَا ذَكَرَ، وأَلحقها {بقُوَبَاءَ، كَمَا يأْتي فِي الشِّينِ المُعْجَمَةِ. انْتهى. (} - والقُوبِيُّ) ، بالضَّمِّ: (المُولَعُ) ، أَي: الحَرِيصُ (بِأَكْلِ) الأَقْوَابِ، وَهِي (الفِرَاخُ) . (وأُمّ {قُوبٍ) ، بالضّمّ: من أَسماءِ (الدّاهِيَةِ) . (و) عَن ابْنِ هانِىءٍ: (القُوَبُ) ، أَي: (كَصُرَدٍ: قُشُورُ البَيْضِ) ؛ قَالَ الكُمَيْتُ يَصِفُ بيضَ النَّعَامِ: على تَوَائِمَ أَصْغَى من أَجِنَّتِها إِلى وَساوِسَ عَنْهَا قابَتِ} القُوَبُ قابَتْ: أَي تفَلّقتْ. (و) رَجَلٌ مَلِيءٌ {قُوَبَةً، (كَهُمَزَةٍ: المُقِيمُ الثّابِتُ الدّارِ) ، يُقَال ذالك للّذي لَا يَبْرَحُ من المَنْزِلِ. (} والقَابُ: مَا بَيْنَ المَقْبِضِ والسِّيَةِ) ، المَقْبِضُ، كَمَجْلِسٍ، والسِّيَةُ، بِالْكَسْرِ: مَا عُطِفَ من جانِبَيِ القَوْس، (ولِكُلِّ قَوْسٍ {قابَانِ) ، وهما مَا بَيْنَ المَقْبِضِ والسِّيَةِ. وَقَالَ بعضُهم فِي قولِهِ عَزَّ وجَلَّ: {فَكَانَ} قَابَ قَوْسَيْنِ} (النَّجْم: 9) : أَرادَ {- قَابَي قَوْسٍ، فَقَلَبَهُ، وإِليه أَشارَ الجَوْهَرِيُّ. (و) القَابُ: (المِقْدارُ، كالقِيبِ) ، بالكَسر. تَقول: بَيْنَهُمَا} قابُ قَوْسٍ، {وقِيبُ قَوْسٍ، وقادُ قوْسٍ، وقِيدُ قَوْسٍ، أَيْ: قَدْرُ قَوْسٍ. وقيلَ: قابَ قَوْسَيْنِ: طُولَ قَوسَينِ. وَقَالَ الفَرّاءُ: قابَ قَوسينِ، أَي: قَدْرَ قَوْسَينِ عَرَبِيّتَيْنِ. وَفِي الحَدِيث: (} لَقَابُ قَوْسِ أَحَدِكُم، خَيْرٌ من الدُّنْيا وَمَا فِيهَا) . قَالَ ابْنُ الأَثيرِ: {القابُ،} والقِيبُ، بِمَعْنى القَدْرِ، وعَيْنُها واوٌ، من قَوْلهم: {قَوَّبُوا فِي الأَرْضِ، أَيْ: أَثَّرُوا فِيهَا، كَمَا سيأْتي. وَفِي العِنَاية للخَفاجِيّ: قَابُ القَوْسِ، وقِيبُه: مَا بَيْنَ الوَتَرِ ومَقْبِضِهِ. وبَسَطَهُ المفسِّرُونَ فِي (النَّجْمِ) . (وقَابَ) الرَّجُلُ،} يَقُوبُ،! قَوْباً: إِذا (هَرَبَ. و) قابَ أَيضاً: إِذا (قَرُبَ) نَقلَهما الصّاغانيّ، فَهُما (ضِدٌّ) . ( {واقْتابَهُ: اخْتَارَهُ) . (و) يُقَال (} قَوَّبْتُ الأَرْضَ) ، أَي: (أَثَّرْتُ فِيها) بالوطْءِ، وَجَعَلْتُ فِي مَساقيها عَلاَماتٍ، وَقد تقدّمتِ الإِشارةُ إِليهِ من كلامِ ابْنِ الأَثيرِ؛ وأَنشدَ: بِهِ عَرَصَاتُ الحَيِّ قَوَّبْنَ مَتْنَهُ وجَرَّدَ أَثْبَاجَ الجَرَاثِيمِ حاطِبُهْ {قَوبن متْنه: أَي: أَثَّرْنَ فِيهِ بمَوْطِئهِم ومَحَلّهم. قَالَ العَجّاجُ: من عَرَصَاتِ الحَيِّ أَمْسَت} ْ قُوَّبَا أَيْ: أَمستْ {مُقَوَّبَةً (} وَتَقَوَّبَتِ البَيْضَةُ) ، أَي: ( {انْقابَت) ، وهُما بِمَعْنى، وذالك إِذا تَفَلَّقتْ عَن فَرْخِها. وممّا لم يذكُرْهُ المُؤَلِّفُ: ويُقَال:} انْقابَ المَكَانُ، {وتقَوَّبَ، إِذا جُرِّدَ فِيهِ مواضِعُ من الشَّجَرِ والكَلإِ. } وقَوِبَ من الغُبَارِ، أَي اغْبَرَّ، وهاذا عَن ثَعْلَب. {والمُقَوَّبَةُ من الأَرَضِينَ: الّتي يُصيبُهَا المَطَرُ، فيَبْقَى فِي أَماكنَ مِنْهَا شَجَرٌ كَانَ بهَا قَديماً. حَكَاهُ أَبو حنيفةَ. وَفِي الأَساس:} وقَوَّبتِ النّازِلُونَ الأَرْضَ: أَثَّرَتْ. وَفِي رأْسه وجِلْدِه {قُوَبٌ، أَي: حُفَرٌ. وَمن المَجَاز:} انْقابت بَيْضةُ بَني فلانٍ عَن أَمْرِهم: بَيَّنُوهُ، كأَفرَخَتْ بَيضتُهم. انْتهى.


معجم تاج العروس
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- : (النَّقْبُ: الثَّقْبُ) فِي أَيّ شيْءٍ كَانَ، نَقَبَه، يَنْقُبه، نَقْباً. وشيءٌ نَقِيبٌ: منقوبٌ، قَالَ أَبو ذُؤَيْبٍ: أَرِقْتُ لِذِكْرِهِ من غَيْرِ نَوْبٍ كَمَا يَهْتَاجُ مَوْشِيٌّ نَقِيبُ يَعني بالمَوْشِيِّ يَرَاعةَ. (ج: أَنْقابٌ ونقَابٌ) ، بِالْكَسْرِ فِي الأَخير. (و) النَّقْبُ: (قَرْحَةٌ تَخْرُجُ بالجَنْبِ) ، وتَهْجُم على الجَوْف، ورأْسُها فِي دَاخل، قَالَه ابْنُ سيدَهْ، كالنَّاقِبَةِ. ونَقَبَتْهُ النَّكْبةُ، تَنْقُبه، نَقْباً: أَصابتْه فبَلَغَتْ مِنْهُ، كنَكَبَتْه. (و) النَّقْبُ: (الجَرَبُ) عامّة، (ويُضَمُّ) وَهُوَ الأَكْثَرُ، وَبِه فسَّرَ ثعلبٌ قولَ أَبي محمَّد الحَذْلَمِيّ: وتَكْشِفُ النُّقْبَةُ عَن لِثَامِهَا يقولُ: تُبْرِىءُ من الجَرَب. وَفِي الحَدِيث: أَنَّ النَّبيَّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ: (لاَ يُعْدِي شيءٌ شَيْئا؛ فَقَالَ أَعرابيٌّ: يَا رسُولَ اللَّهِ، إِنَّ النُّقْبَةَ قد تَكُونُ بمِشْفَرِ البَعِيرِ، أَو بذَنَبِهِ، فِي الإِبِلِ العظيمةِ، فَتجْرَبُ كلُّهَا؛ فَقَالَ النَّبيُّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (فمَا أَعْدَى الأَوّلَ؟) قَالَ الأَصْمَعِيُّ: النُّقْبَةُ هِيَ أَوَّلُ جَرَبٍ يَبْدَأُ، يُقَالُ للبَعِيرِ: بِهِ نُقْبَةٌ، وجمَعُها نُقْبٌ، بِسُكُون الْقَاف، لاِءَنّها تَنْقُبُ الجِلدَ نَقْباً، أَي: تَخْرِقُه: وأَنشد أَيضاً لدُرَيْدِ بْنِ الصِّمَّةِ: مُتَبَذِّلاً تَبْدُو محاسِنُهُ يَضَعُ الهِنَاءَ مَوَاضِعَ النُّقْبِ وَفِي الأَساس: وَمن المَجاز: يقالُ: فلانٌ يَضَعُ الهِنَاءَ مَوَاضِعَ النُّقْب: إِذا كَانَ ماهِراً مُصِيباً. (أَو) النُّقْبُ: (القِطَعُ المُتَفَرِّقَةُ) ، وَهِي أَوَّلُ مَا يَبدُو (مِنْهُ) أَي: من الجَرَب، الْوَاحِدَة نُقْبةٌ. وَعَن ابْن شُمَيْلٍ: النُّقْبَةُ: أَوّلُ بدْءِ الجَرَب، ترى الرُقْعَة مِثْلَ الكَفِّ بجَنْبِ البعيرِ، أَو وَرِكهِ، أَو بمِشْفَرِهِ، ثمَّ تَتَمشَّى فِيهِ حَتَّى تُشْرِبَهُ كُلَّهُ، أَي: تَمْلأَهُ، (كالنُّقَبِ، كَصُرَدٍ، فيهِمَا) ، أَي فِي القَوْلَيْنِ، وهما: الجَرَبُ، أَو أَوّل مَا يَبدو مِنْهُ. (و) النَّقْبُ: (أَنْ يَجْمَعَ الفَرَسُ قَوائِمَهُ فِي حُضْرِهِ) ، وَلَا يَبسُطَ يَدَيْهِ، وَيكون حُضْرُهُ وثْباً. (و) النَّقْبُ: (الطَّرِيقُ) الضَّيِّقُ (فِي الجَبَلِ، كالمَنْقَبِ والمَنْقَبَةِ) ، أَي: بِفَتحِهِمَا مَعَ فتح قافهما، كَمَا يدُلُّ لِذالك قاعدتُه. وَقد نبَّهْنا على ذالك فِي نضب. وَفِي اللِّسان: المَنْقَبةُ: الطَّرِيقُ الضَّيِّقُ بينَ دارَيْنِ، لَا يُسْتطاعُ سُلُوكُه وَفِي الحديثِ: (لَا شُفْعةَ فِي فَحْلٍ، وَلاَ مَنْقبَة) فسَّرُوا المَنْقَبة بِالْحَائِطِ. وَفِي روايةٍ: (لَا شُفْعَةَ فِي فِنَاءٍ وَلَا طَرِيقٍ وَلَا مَنْقَبَة) . المَنْقَبَةُ هِيَ الطَّرِيقُ بَين الدّارَيْنِ، كأَنَّهُ نُقِبَ من هاذه إِلى هاذه، وقيلَ: هُو الطَّرِيقُ الّتي تعلُو أَنْشَازَ الأَرْضِ. (والنُّقْبُ، بالضَّمِّ) فَسُكُون. و (ج) المَنْقَبِ والمنْقَبَةِ: المَنَاقِبُ، وجمعُ مَا عداهُمَا: (أَنْقَابٌ، ونِقَابٌ) بالكَسر فِي الأَخير. وأَنشد ثعلبٌ لاِبْنِ أَبي عاصِيةَ: تَطَاوَلَ لَيْلِي بالعِرَاقِ وَلم يَكُن عليَّ بأَنْقَابِ الحِجازِ يَطُولُ وَفِي الحَدِيث: (إِنَّهُمُ فَزِعُوا من الطّاعون، فَقَالَ: أَرْجُو أَنْ لَا يَطْلُعَ إِلينا من نِقَابِها) . قَالَ ابْنُ الأَثِير: هِيَ جمعُ نقْبٍ، وَهُوَ الطَّرِيقُ بينَ الجَبَلَيْنِ. أَراد أَنّهُ لَا يَطْلُعُ إِلينا من طُرُقِ المَدِينَة. فأَضمر عَن غير مَذْكُور. وَمِنْه الحديثُ: (عَلَى أَنْقابِ المدِينةِ ملائكةٌ، لَا يدْخُلُها الطّاعُونُ، وَلَا الدَّجّال) هُوَ جمع قِلّة لِلنَّقْبِ. (و) نَقْب، بِلَا لامٍ: (ع) ، قَالَ سُلَيْكُ بْنُ السُّلَكةِ: وهُنَّ عِجالٌ من نُبَاك وَمن نَقْبِ (و) فِي المُعْجَمِ: (قَرْيةٌ باليَمامَةِ) لبنِي عَدِيِّ بْنِ حَنيفةَ، وسيأْتي بقيّة الْكَلَام. (و) المِنْقَبُ، (كَمِنْبَر: حَدِيدَةٌ، يَنْقُبُ بهَا البَيْطَارُ سُرَّةَ الدّابّةِ) لِيخْرُجَ مِنْهَا ماءٌ أَصفرُ. وَقد نَقَبَ يَنْقُبُ؛ قَالَ الشّاعرُ: كالسِّيدِ لَمْ يَنْقُبِ البَيْطَارُ سُرَّتَهُ ولَم يُسِمْهُ وَلم يَلْمِسْ لَهُ عَصَبَا (و) المَنْقَبُ، (كَمَقْعَدٍ: السُّرَّةُ) نفْسُها. قَالَ النَّابغةُ الجعْدِيُّ يَصِفُ الفَرَس: كَأَنَّ مَقَطَّ شَراسِيفِهِ إِلى طَرفِ القُنْبِ، فالمَنقَبِ وأَنشد الجَوْهَرِيُّ لِمُرَّةَ بْنِ مَحْكانَ: أَقَبّ لم يَنْقُبِ البَيْطَارُ سُرَّتَه ولَم يَدِجْهُ ولمْ يَغمِزْ لَهُ عَصَبَا (أَو) هُوَ من السِّرَّة: (قُدَّامُها) حَيْثُ يُنقَبُ البَطنُ، وكذالك هُوَ من الفَرَس. (و) فَرَسٌ حسَنُ (النُّقْبَةِ) هُوَ (بالضَّمِّ: اللَّوْنُ) . (و) النُّقْبَةُ: (الصَّدَأُ) ، وَفِي المُحْكَم: النُّقْبةُ: صَدَأُ السَّيْفِ والنَّصْل، قَالَ لَبِيدٌ: جُنُوحَ الهالِكِيّ على يَدَيْهِ مُكِبّاً يَجْتَلِي نُقَبَ النِّصَالِ وَفِي الأَساس: وَمن المَجَاز: جَلَوْتُ السَّيْفَ والنَّصْلَ من النُّقَبِ: آثارِ الصَّدإِ، شُبِّهت بأَوائلِ الجَرَبِ، (و) النُّقْبَة: (الوَجْهُ) ، قَالَ ذُو الرُّمَّةِ يَصِف ثَوْراً: ولاحَ أَزْهَرُ مشْهُورٌ بنُقْبَتِهِ كأَنَّهُ حِينَ يعْلُو عاقِراً لَهَبُ كَذَا فِي الصّحاح. وَفِي لِسَان الْعَرَب: النُّقْبَةُ: مَا أَحاطَ بالوَجْهِ من دَوائِرَ. قَالَ ثَعْلَب: وَقيل لاِمرَأَة: أَيُّ النسَاءِ أَبغضُ إِليكِ؟ قَالَت: الحَدِيدةُ الرُّكْبَةِ، القَبِيحَةُ النُّقْبَةِ، الحاضِرَةُ الكِذْبَةِ. (و) النُّقْبَةُ، أَيضاً: (ثَوْبٌ كالإِزَارِ، تُجْعَلُ لَهُ حُجْزَةٌ مُطِيفةٌ) هاكذا فِي النُّسْخ، والذِي فِي الصَّحاح ولسان الْعَرَب والمُحْكم: مَخِيطةٌ من خاطَ (من غيرِ نَيْفَقٍ) ، كحَيْدَرِ، ويُشَدُّ كَمَا يُشَدُّ السَّراوِيلُ. ونَقَبَ الثَّوْب، يَنْقُبُه: جَعَلَهُ نُقْبةً وَفِي الحَدِيث: (أَلْبَسَتْنَا أُمُّنا نُقْبَتَها) هِيَ السَّرَاويلُ الّتي تكونُ لَهَا حُجْزَةٌ من غير نَيْفَقٍ، فإِذا كَانَ لَهَا نَيْفَقٌ فَهِيَ سَراويلُ. وَفِي لِسَان الْعَرَب: النُّقْبَة: خرْقَة يُجْعلُ أَعْلاها كالسَّراويل وأَسفلُها كالإِزار، وَقيل: هِيَ سراوِيلُ بِلَا سَاقْينِ. وَفِي حديثِ ابْنِ عُمَرَ: (أَنَّ مولاةَ امْرأَةٍ اختَلَعتْ من كُلِّ شَيْءٍ لَهَا، وكُلِّ ثوْب عَلَيْهَا، حتّى نُقْبَتِها، فَلم يُنْكِرْ ذالك) . (و) النُّقْبَةُ: (واحِدَةُ النُّقَبِ، للجَرَبِ) أَو لِمَبادِيه، على مَا تقدّمَ. (و) قد تَنقَّبَتِ المَرْأَةُ، وانْتَقَبَتْ، وإِنَّها لحَسَنَةُ النِّقْبَةِ، (بالكسْرِ) ، وَهِي (هَيْئَةُ الانْتِقابِ) ، وجَمْعُه: النِّقَب، بِالْكَسْرِ؛ وأَنشد سِيبَويْهِ: بِأَعْيُنٍ مِنْهَا مَلِيحات النِّقَبْ شَكْلِ التِّجَارِ وحَلالِ المُكْتَسَبْ وَروَى الرِّياشِيّ: النُّقَب، بالضَّمّ فالفتح، وعنَى دَوائرَ الوَجْهِ، كَمَا تقدّم. (و) رجلٌ ميْمُونُ (النَّقِيبةِ) : مُباركُ (النفْسِ) ، مُظفَّر بِمَا يُحاوِلُ. نَقله الجوهريُّ عَن أَبي عُبيْد. وَقَالَ ابْن السكِّيتِ: إِذا كَانَ مَيْمُونَ الأَمْرِ، يَنجَحُ فِيمَا حاولَ، ويَظفَرُ. (و) النَّقِيبةُ: (العَقْلُ) ، هاكذا فِي النُّسخ، وتَصفَّحْتُ كُتُب الأُمّهات، فَلم أَجْدْه فِيهَا، غيرَ أَنّي وجدتُ فِي لِسَان الْعَرَب مَا نَصُّه: والنَّقِيبَةُ: يُمْنُ الفِعْلِ، فلعلَّهُ أَراد الفِعْلَ ثمّ تصحَّف على النّاسخ، فَكتب: (العَقْل) مَحل: (الْفِعْل) . وَفِي حَدِيث مَجْدِيّ بْنِ عمْرٍ و: (إِنَّهُ مَيْمُونُ النَّقِيبَةِ) أَيْ: مُنْجَحُ الفِعَالِ، مُظَفَّرُ المَطَالبِ. فليُتَأَمَّلْ. (و) قَالَ ثَعْلَب: إِذا كَانَ مَيْمُونَ (المشورَةِ) ومحمودَ المُخْتَبَرِ. (و) عَن ابْنِ بُزُرْجَ: مَا لَهُم نَقيبةٌ أَي (نَفاذ الرأْيِ) . (و) قيل: النَّقِيبة: (الطَّبِيعَة) . وَقيل: الخَلِيقة. وَفِي لِسَان الْعَرَب: قولُهم: فِي فلَان مَنَاقِبُ جميلَةٌ: أَي أَخلاق وَهُوَ حَسَنُ النَّقِيبةِ: أَي جميلُ الخَليقة. وَفِي التَّهْذِيب فِي تَرْجَمَة عَرك، يُقَال: فلانٌ ميمونُ العَرِيكَةِ والنَّقِيبةِ والنَّقيمةِ، والطَّبِيعة، بِمَعْنى واحدٍ. (و) النَّقِيبة: (العَظِيمَة الضَّرْعِ من النُّوقِ) ، قَالَه ابْن سِيدَه، وَهِي المُؤْتَزِرَةُ بضَرْعِها عِظَماً وحُسْناً، بَيِّنَة النِّقَابَة. قَالَ أَبو مَنْصُور: وهاذا تصحيفٌ، إِنَّمَا هِيَ الثَّقِيبة، وَهِي الغَزيرةُ من النُّوقِ، بالثّاءِ المُثَلَّثَة. (والنَّقِيبُ: المِزْمارُ، ولِسَانُ الميزَانِ) والأَخيرُ نَقله الصّاغانيّ. (و) النَّقِيبُ (منَ الكِلاَبِ: مَا) ، نكرَة مَوْصُوفَة، أَي: كَلْبٌ (نُقِبَتْ غَلصَمَتُه) ، أَو حَنجَرَتُه، كَمَا فِي الأَساس، ليَضْعُفَ صَوْتُه، يَفعَلُه اللَّئيمُ، لِئَلاَّ يَسْمَع صَوْتَهُ الأَضيافُ، كَمَا فِي الصَّحاح. وَفِي اللِّسَان: وَلَا يَرْتَفِعَ صوتُ نُبَاحِه، وإِنّما يَفعل ذالك البُخَلاءُ من الْعَرَب، لئَلاَّ يَطْرُقَهم ضَيفٌ، باسْتِمَاعِ نُباحِ الكلابِ. (و) النَّقِيبُ: (شاهِدُ القَوْمِ، و) هُوَ (ضَمِينُهم وعَرِيفُهم) ورأْسُهم؛ لأَنه يُفَتِّش أَحوالَهم ويَعْرِفُها، وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: {وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَىْ عَشَرَ نَقِيباً} (الْمَائِدَة: 12) ، قَالَ أَبو إِسحاقَ: النَّقِيبُ، فِي اللُّغَة، كالأَمينِ وَالْكَفِيل. (وقَدْ نَقَبَ عَلَيْهِم نِقَابَةً، بالكَسْر) من بَاب: كَتَب كِتَابَةً: (فَعَلَ ذالِكَ) أَي: من التَّعرِيف، والشُّهودِ، والضَّمَانَة، وغيرِها. (و) قَالَ الفرّاءُ: (نَقُبَ كَكَرُمَ) ، وَنَقله الجماهيرُ. (و) نَقِبَ مثل (عَلِمَ) حَكَاهَا ابْنُ القطّاع، (نَقَابةً، بالفتحِ) : إِذا أَردت أَنه (لَمْ يَكُنْ) نَقِيباً، (فَصَارَ) . وعبارةُ الجَوْهَرِيّ وغيرِه: فَفعَلَ. (و) النِّقَابة (بالكَسْرِ، الاسْمُ، وبالفَتْح: المصْدرُ) ، مثل الوِلايَةِ، والوَلايَة، نَقله الجَوْهَرِيّ عَن سِيبَويْه. وَفِي لِسَان الْعَرَب: فِي حَدِيث عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ: (وكانَ من النُّقَبَاءِ) جمع نَقِيبٍ، وَهُوَ كالعَرِيف على الْقَوْم، المُقَدَّم عَلَيْهِم، الّذي يَتعرَّفُ أَخبارهُمْ، ويُنَقِّبُ عَن أَحْوالهم، أَي يُفَتِّش. وَكَانَ النّبيُّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قد جعَلَ، ليْلَةَ العَقَبَةِ، كلَّ واحدٍ من الْجَمَاعَة الّذين بايَعوه بهَا نَقيباً على قومِه وجماعته، ليأْخذوه عَلَيْهِم الإِسلامَ، ويُعرِّفوهم شَرائِطَهُ، وَكَانُوا اثْنَيْ عشَرَ نَقِيبًا، كُلُّهُم من الأَنصار، وَكَانَ عُبَادةُ بْنُ الصّامِتِ مِنْهُم. وَقيل: النَّقِيبُ: الرَّئيسُ الأَكبرُ. وإِنّما قيلَ للنَّقيب: نَقيبٌ؛ لأَنَّهُ يَعلَمُ دَخِيلَةَ أَمرِ الْقَوْم، وَيَعْرِفُ مَنَاقِبَهم، وَهُوَ الطَّريق إِلى معرفةِ أُمورهم. قَالَ: وهاذا الْبَاب كُلُّه أَصلُهُ التَّأْثِيرُ الّذِي لَهُ عُمْقٌ ودُخُولٌ. وَمن ذالك يقالُ: نَقَبْتُ الحائطَ، أَي: بَلَغْتُ فِي النَّقْبِ آخِرَهُ. (والنِّقَابُ، بالكَسْرِ) : العالمُ بالأُمور. وَمن كَلَام الحَجّاجِ فِي مُناطَقَتِهِ للشَّعْبِيّ: إِنْ كانَ ابْنُ عَبّاسِ لَنِقَاباً، وَفِي رِوَايَة: إِنْ كانَ ابْنُ عَبّاسٍ لَمِنْقَباً. النِّقَاب، والمِنْقَبُ، بالكَسْر والتَّخْفيف: الرَّجُلُ العالمُ بالأَشْيَاءِ، الكثيرُ البَحْثِ عَنْهَا، والتَّنْقِيبِ عَلَيْهَا، أَي: مَا كانَ إِلاَّ نِقاباً. قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: النِّقَابُ هُوَ (الرَّجُلُ العَلاَّمَةُ) وَهُوَ مَجَازٌ. وَقَالَ غيرُهُ: هُوَ الرَّجُلُ الْعَالم بالأَشياءِ، المُبَحِّث عَنْهَا، الفَطِنُ الشَّدِيدُ الدُّخُولِ فِيهَا؛ قَالَ أَوْسُ بْنُ حَجَرٍ يمدَحُ رَجُلاً: كَرِيمٌ جَوَادٌ أَخُو مَأْقِطٍ نِقَابٌ يُحَدِّثُ بالغَائِبِ قَالَ ابْنُ بَرِّيّ: والرِّوايةُ: (نَجِيحٌ ملِيحٌ) ، قَالَ: وإِنّمَا غَيَّرَهُ مَنْ غيّرَه، لأَنّه زَعَمَ أَنّ المَلاحَةَ الّتي هِيَ حُسْنُ الخَلْقِ، لَيست بموضعٍ للملْحِ فِي الرِّجال، إِذْ كَانَت المَلاحةُ لَا تَجرِي مَجْرَى الفضائلِ الحَقيقيّة، وإِنّمَا المليحُ هُنَا هُوَ المُستشفَى بِرَأْيِهِ، على مَا حُكِيَ عَن أَبي عَمْرو. قَالَ: وَمِنْه قولُهم: قُريْشٌ مِلْحُ النّاسِ: أَي يُسْتَشْفَى بهم. وَقَالَ غيرُهُ: الملِيحُ فِي بَيْتِ أَوْسِ، يُرَادُ بِهِ المُسْتَطابُ مُجالَسَتُه. وَقَالَ شيخُنَا: وهاذا من الغَرَائِبِ اللُّغَوِيّة ورُودُ الصِّفَة على فِعَال، بالكَسر فإِنّه لَا يُعْرَفُ. (و) النِّقابُ، أَيضا: (مَا تَنْتَقِبُ بِهِ المَرْأَةُ) ، وَهُوَ القِنَاعُ على مارِنِ الأَنف، قَالَه أَبو زيد. والجَمْعُ نُقُبٌ. وَقد تَنَقَّبَتِ المرأَةُ، وانْتَقَبَتْ. وَفِي التّهْذِيب: والنِّقابُ على وُجوه. قَالَ الفَرّاءُ: إِذا أَدْنَتِ المرأَةُ نِقابَها إِلى عينهَا فتِلْكَ الوَصْوصَةُ، فإِنْ أَنزَلَتْهُ دُونَ ذالك إِلى المَحْجِرِ فَهُوَ النِّقَابُ، فإِنْ كَانَ على طَرَفِ الأَنْف فَهُوَ اللِّفَامُ. وَفِي حديثِ ابْنِ سِيرِينَ: (النِّقَابُ مُحْدَثٌ) أَرادَ: أَنّ النِّسَاءَ مَا كُنَّ يَنْتَقِبْن، أَي: يَخْتَمِرْن. قَالَ أَبُو عُبَيْد: لَيْس هَذَا وجهَ الحديثِ، ولاكِنَّ النِّقابَ عِنْد الْعَرَب هُوَ الَّذِي يَبدو مِنْهُ مَحْجِرُ العَينِ؛ وَمَعْنَاهُ: أَنَّ إِبْداءَهُنَّ المَحاجِرَ مُحْدَثٌ، إِنّما كَانَ النِّقَابُ لاصِقاً بِالْعينِ، وَكَانَت تَبدُو إِحدَى العينَيْنِ، والأُخْرَى مستورَةٌ. والنِّقابُ لَا يَبْدُو مِنْهُ إِلاّ العينان. وَكَانَ اسْمه عِنْدهُم الوَصْوَصَةَ، والرُّقُعَ وَكَانَ من لِبَاسِ النِّساءِ، ثمّ أَحْدَثْنَ النِّقَابَ بَعْدُ. (و) النِّقَابُ: (الطَّرِيقُ فِي الغِلَظِ) ، قَالَ: وتَرَاهُنَّ شُزَّباً كالسَّعَالِي يتَطَلَّعْنَ من ثُغُورِ النِّقَابِ يكون جَمعاً، وَيكون وَاحِدًا، (كالمِنْقَبِ) ، بِالْكَسْرِ، أَي: فيهمَا وَلَو لم يُصرِّحْ. وَقد تقدَّم بَيانُ كُلَ مِنْهُمَا. وإِطلاقه على العالِم، ذكرَهُ ابْنُ الأَثِير والزَّمخْشَرِيُّ. وَهُوَ فِي ابْنِ عَبَّاس، لَا فِي ابْنِ مَسعودٍ، كَمَا زَعمَه شيخُنا. وَقد صرَّحْنَا بِهِ آنِفا. (و) النِّقَابُ: (ع قُرْبَ المَدِينَةِ) المُشرَّفَة، على ساكِنها أَفضلُ الصَّلاةِ والسّلام، من أَعمالها، يَنشعِبُ مِنْهُ طَريقانِ إِلى وَادي القُرَى ووادِي المِياهُ، ذكره أَبو الطَّيِّب فَقَالَ: وأَمْسَتْ تُخبِّرُنا بالنِّقَابِ ووادِي المِياهِ ووادِي القُرَى كَذَا فِي المعجم. (و) من المَجَاز: النِّقَابُ: (البَطْنُ، وَمِنْه) المثَلُ: (فَرْخَانِ فِي نِقَاب، يُضْرَبُ لِلمُتَشابِهَيْنِ) ، أَورده فِي المُحْكم والخُلاصة. وَيُقَال: كَانَا فِي نِقَابٍ واحِدٍ: أَي كَانَا مِثْلَيْنِ ونَظِيرينِ. كَذَا فِي الأَساس. (نَقَبَ فِي الأَرْضِ) ، بالتّخفيف: (ذَهَب، كأَنْقُب) رُبَاعِيّاً. قَالَ ابْنُ الأَعْرابيّ: أَنْقَب الرَّجُلُ: إِذا سَار فِي البلادِ. (ونَقَّب) ، مُشَدَّداً: إِذا سارَ فِي الْبِلَاد طَلَباً للمهْرَب، كَذَا فِي الصَّحاح وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: {فَنَقَّبُواْ فِى الْبِلَادِ هَلْ مِن مَّحِيصٍ} (قلله: 36) ، قالَ الفَرّاءُ: قرَأَهُ القُرّاءُ مُشَدَّداً، يقولُ: خَرَقُوا البِلادَ، فسارُوا فِيهَا طَلَباً للمَهْرَبِ، فَهَل كَانَ لَهُم مَحِيصٌ من الْمَوْت؟ ومَن قرأَ فنَقِّبوا، فإِنه كالوعيد، أَي اذْهبُوا فِي الْبِلَاد وَجِيئُوا، وَقَالَ الزَّجّاجُ: فنَقِّبُوا: طَوِّفُوا وفَتِّشُوا. قَالَ: وقرأَ الحَسَنُ بالتَّخْفِيف؛ قالَ امْرُؤُ القَيْسِ: وَقد نَقَّبْتُ فِي الآفاقِ، حَتَّى رَضِيتُ من السَّلامةِ بالإِيابِ أَي: ضَربْتُ فِي الْبِلَاد، وأَقبلْتُ، وأَدبرْتُ. (و) نَقَّبَ (عَنِ الأَخْبَارِ) ، وغيرِها: (بَحَثَ عَنْها) ، وإِنّما قَيَّدْنا (غَيرهَا) لئَلا يَردَ مَا قالَهُ شيخُنَا: لَيْسَ الأَخبار بقيْد، بل هُوَ الْبَحْث عَن كُلِّ شيْءٍ والتَّفْتيشُ مُطلقًا. (أَو) نَقَّبَ عَن الأَخبار: (أَخْبَرَ بِها) . وَفِي الحَدِيث: (إِنِّي لمْ أُومَرْ أَنْ أُنَقِّبَ عَن قُلُوب النّاس) أَي: أُفَتِّشَ، وأَكْشِفَ. (و) نَقَّبَ (الخُفَّ) المَلبوسَ: (رقَّعَهُ) . (و) نَقَبَتِ (النَّكْبةُ فُلاناً) ، تنْقُبُه، نَقْباً: (أَصَابتْهُ) فبلَغَتْ مِنْهُ، كنَكَبَتْه. (ونَقِبَ الخُفُّ، كَفَرِحَ) ، نَقَباً: (تَخَرَّقَ) ، وَهُوَ الخُفُّ الملبُوسُ. (و) نَقِبَ خُفُّ (البَعِيرِ) : إِذا (حَفِيَ) حَتَّى يَنْخَرِقَ فِرْسِنُه، فَهُوَ نَقِبٌ. (أَو) نَقِبَ البعيرُ، إِذا (رَقَّتْ أَخْفَافُه، كَأَنْقَبَ) . والّذي فِي اللِّسَان، وغيرِه: نَقِبَ خُفُّ البَعِيرِ إِذا حَفِيَ، كأَنْقبَ؛ وأَنشد لِكُثيِّرِ عَزَّةَ: وَقد أَزْجُرُ العَرْجَاءَ أَنْقَبَ خُفُّها مَناسمُهَا لَا يَسْتَبِلُّ رَثِيمُهَا أَراد: ومناسِمُها، فحذفَ حَرْفَ العَطْفِ. وَفِي حديثِ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ: (أَتاه أَعْرَابيّ فَقَالَ: إِنّي على ناقةٍ دَبْراءَ عَجْفاءَ نَقْباءَ، واستَحْمَلهُ، فظَنَّهُ كاذِباً، فَلم يَحْمِلْهُ، فانْطَلَقَ وَهُوَ يَقُول: أَقسَم باللَّهِ أَبو حَفْصٍ عُمَر مَا مَسَّها مِن نَقَبٍ وَلَا دَبَرْ أَراد بالنَّقَب هُنَا: رِقَّةَ الأَخْفَافِ، وَفِي حَدِيث عليَ، رَضِي الله عَنهُ: (ولْيَسْتَأْنِ بالنَّقِبِ والظَّالِعِ) أَي: يَرْفُق بهما. ويجوزُ أَن يكون من الجَرَب. وَفِي حديثِ أَبِي مُوسَى: (فَنَقِبَتْ أَقْدَامُنَا) أَي: رَقَّتْ جُلُودُها، وتَنَفَّطَتْ من المَشْيِ. كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. (و) نَقَّب (فِي البِلادِ: سارَ) ، وَهُوَ قولُ ابْن الأَعْرَابِيِّ، وَقد تقدّم. وَلَا يَخْفَى أَنَّه أَغنَى عَنهُ قولُهُ السّابق: ونَقَبَ فِي الأَرْض: ذَهب. لِرجوعِهما إِلى واحدٍ. ثُمَّ رأَيتُ شيخَنا أَشار إِلى ذالك أَيضاً. (ولَقِيتُهُ نِقَاباً) ، بِالْكَسْرِ: أَي (مُوَاجَهَةً، أَو من غَيْرِ مِيعَادٍ) ، وَلَا اعْتِمَاد، (كناقَبْتُهُ نِقَاباً) ، أَي: فَجْأَةً، ومَرَرْتُ على طَرِيق فناقَبَنِي فِيهِ فلانٌ نِقَاباً: أَي لَقِيَني على غيرِ مِيعَاد. وانتصابُهُ على الْمصدر، وَيجوز على الْحَال، كَذَا فِي مَجمع الأَمثال. (و) نَقَبْتُ (الماءَ) نَقْباً، ونِقَاباً مثل التِقاطاً: (هَجَمْتُ عَلَيْه) ، وورَدْتُ من غيرِ أَن أَشْعُرَ بِهِ قبلَ ذَلِك، وقيلَ: وَرَدْتُ عَلَيْهِ (من غَيْرِ طَلَب) . (والمَنْقَبَةُ: المَفخَرَةُ) ، وَهِي ضِدُّ المَثْلَبَةِ. وَفِي اللّسان: المَنْقَبَةُ: كَرَمُ الفِعْلِ، وجَمعُها المَنَاقِبُ، يُقَال: إِنّه لَكَرِيمُ المَنَاقِبِ، من النَّجَدات وغيرِها، وَفِي فلانٍ مَناقِبُ جَمِيلَةٌ: أَي أَخلاقٌ حسَنَةٌ. وَفِي الأَساس: رجلٌ ذُو مَنَاقِبَ وَهِي المَآثِرُ والمَخابِرُ. (و) المَنْقَبَةُ: (طَرِيقٌ ضَيِّقُ بَين دارَيْنِ) ، لَا يُستطاعُ سُلُوكُه. (و) فِي الحَدِيث: (لَا شُفْعَةَ فِي فَحْلٍ، وَلَا مَنْقَبَةٍ) ، فَسَّرُوا المَنْقَبَةَ (الْحَائِط) وَفِي رِوَايَة: (لَا شُفْعَةَ فِي فِنَاءٍ، وَلَا طَرِيقٍ، وَلَا مَنْقَبَة) ، المَنْقَبَةُ هِيَ الطَّرِيقُ بَين الدّارَيْن، كأَنّه نُقِبَ من هاذِه إِلى هاذِه. وقيلَ: هِي الطَّرِيقُ الّتي تعلو أَنْشازَ الأَرْضِ. (والأَنْقابُ: الآذانُ، لَا يُعْرفُ لَهَا واحِدٌ) ، كَذَا فِي المُحْكَم وغيرِه، قَالَ القُطامِيُّ: كانتْ خُدُودُ هِجَانِهِنَّ مُمَالَةً أَنْقابُهنَّ إِلى حُدَاءِ السُّوَّقِ وَمِنْهُم مَن تكلَّف وَقَالَ: الواحدُ نُقْبٌ، بالضَّمّ، مأْخوذ من الخَرْقِ، ويرْوى: أَنَقاً بهِنَّ، أَي: إِعجاباً بِهِنّ. (والنّاقِب، والنّاقِبةُ: داءٌ) يَعْرِضُ (للإِنْسان من طُولِ الضَّجْعَةِ) . وَقيل: هِيَ القُرْحةُ الّتي تَخْرجُ بالجَنْبِ. (و) نُقَيْبٌ، (كَزُبيْر: ع بَيْنَ تَبُوكَ ومَعَانَ) فِي طَرِيق الشّام على طَرِيق الحاجّ الشّامِيّ. ونَقِيبٌ أَيضاً: شِعْبٌ من أَجَإٍ، قَالَ حاتِم: وسالَ الأَعَالي مِنْ نَقِيبٍ وثَرْمَدٍ وبَلِّغْ أُنَاساً أَنّ وَقْرَانَ سَائِلُ (ونَقَبَانةُ، محرَّكَةً: ماءَةٌ بِأَجَإٍ) أَحَدِ جَبَلَيْ طَيّىءٍ، وَهِي لِسِنْبِسٍ مِنْهُم. (والمَنَاقِبُ: جَبَلٌ) مُعْتَرِضٌ، قَالُوا: وسُمِّي بذالك لاِءَنّه (فِيهِ ثَنَايَا وطُرُقٌ إِلى اليَمَامَةِ واليَمَنِ وغيرِها) ، كأَعَالِي نَجْدٍ والطّائف، فَفِيهِ ثلاثُ مَناقبَ، وَهِي عِقَابٌ، يقالُ لأُحْداهَا الزَلاّلةُ، وللأُخْرَى قِبْرَيْن، وللأُخْرَى: البيضاءُ. قَالَ أَبو جُؤَيَّةَ عائذُ بْنُ جُؤَيَّةَ النَّصْرِيُّ: أَلا أَيُّها الرَّكبُ المُخِبُّونَ هلْ لَكُمْ بأَهْلِ العقِيقِ والمناقِبِ مِنْ عِلْمِ وَقَالَ عَوْفُ بن عبدِ اللَّهِ النصْرِيّ: نَهَارا وإِدْلاجَ الظَّلامِ كأَنَّه أَبو مُدْلِجٍ حتَّى تَحُلُّوا المنَاقِبَا وَقَالَ أَبو جُنْدَب الهُذَليّ أَخو أَبي خِرَاش: وحيٌّ بالمَناقِبِ قد حَمَوْها لَدَى قُرَّانَ حتَّى بَطْنِ ضِيمِ فإِذا عَرَفْتَ ذالك، ظَهر أَنَّ قولَ المُصَنِّف فِيمَا بعدُ: (و) المناقِبُ: (اسْم طَرِيقِ الطّائفِ من مكَّةَ) المشرَّفة (حَرسَها اللَّهُ تعالَى) ، تَكرارٌ معَ مَا قبلَهُ. (وأَنْقَبَ) الرجلُ: (صارَ حاجِباً، أَو) أَنْقبَ، إِذا صَار (نَقِيباً) ، كَذَا فِي اللِّسَان وغيرِهِ. (و) أَنْقَبَ (فُلانٌ) ، إِذا نَقِبَ (بَعِيرُهُ) . وَفِي حديثِ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّه عَنهُ، قَالَ لامرأَةٍ حاجَّة: (أَنْقَبْتِ، وأَدْبَرْتِ) ، أَي: نَقِب بَعِيرُكَ، ودَبِرَ. وَقد تقدَّمَ مَا يتعلَّقُ بِهِ. ومِمَّا يُستدركُ عَلَيْهِ: نَقْبُ العيْنِ: هُوَ القَدْحُ، بلسانِ الأَطِبّاءِ، وَهُوَ مُعَالَجَةُ الماءِ الأَسودِ الّذِي يَحْدُثُ فِي العينِ. وأَصلُهُ من نَقْبِ البيْطَارِ حافر الدّابَّةِ، لِيَخْرُجَ مِنْهُ مَا دَخَل فِيهِ. قَالَه ابْنُ الأَثيرِ فِي تفسيرِ حديثِ أَبي بكر، رضِيَ الله عَنهُ: (أَنَّه اشْتَكَى عيْنَهُ، فكَرِه أَنْ يَنْقُبَها) . وَفِي التَّهْذِيب: إِنَّ عَلَيْهِ نُقْبَةً، أَي أَثراً. ونُقْبَةُ كُلِّ شَيءٍ: أَثَرُهُ وهَيْئَتُهُ. وَقَالَ ابْنُ الأَعْرَابيّ: فُلانٌ ميمونُ النَّقِيبَةِ، والنَّقِيمةِ: أَي اللَّونِ. وَمِنْه سُمِّيَ نِقَابُ المَرْأَةِ؛ لأَنَّهُ يَسْتُرُ لَونَها بلَونِ النِّقابِ. ونَقْبُ ضاحِك: طَريقٌ يُصْعِدُ فِي عارضِ اليَمامةِ؛ وإِيّاهُ، فِيمَا أَرى، عَنَى الرّاعِي: يُسَوِّقُهَا تِرْعِيَّةٌ ذُو عباءَةٍ بِمَا بَيْنَ نَقْبٍ فالحَبِيسِ فأَفْرَعا ونَقْبُ عازِبٍ: موضعٌ، بينَه وَبَين بيتِ المَقْدِس مسِيرَةُ يَوْم للفارِس من جِهةِ البَرِّيَّةِ، بينَهَا وبينَ التِّيهِ. وجاءَ فِي الحَدِيث: (أَنَّ النَّبِيَّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لَمّا أَتَى النَّقْبَ) قَالَ الأَزْرقيُّ: هُوَ الشِّعْبُ الكبيرُ الّذي بينَ مَأْزِمَيْ عَرَفَةَ عَن يَسَارِ المُقْبِلِ من عَرَفَةَ، يُرِيد المُزْدَلِفَةَ ممّا يَلِي نَمِرَةَ. وَقَالَ ابْنُ إِسحاقَ: وَخرج النَّبيّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي سنة اثنتينِ لِلْهِجْرَةِ، فسلَكَ على نَقْبِ بَني دِينارٍ، من بني النَّجَّار، ثُمَّ على فَيْفَاءِ الخَبَارَ. ونَقْب المُنَقَّى بَيْن مَكَّةَ والطّائفِ، فِي شعر محمّد بْنِ عبدِ اللَّهِ النُّميْريّ: أَهاجَتْكَ الظَّعائِنُ يَوْمَ بانُوا بِذِي الزِيِّ الجَمِيلِ من الأَثاثِ ظَعَائِنُ أُسْلِكَتْ نَقْبَ المُنَقَّى تُحَثُّ إِذا ونَتْ أَيَّ احتِثاث نَقْبُونُ: قريةٌ من قُرَى بُخَارَى، كَذَا فِي المُعْجَم. ونيقب: موضعٌ، عَن العِمرانيّ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- ـ القَوْبُ: حَفْرُ الأرضِ، ـ كالتَّقْويبِ، وفَلْقُ الطَّيْرِ بَيْضَهُ، وبالضم: الفَرْخُ، ـ كالقائِبَةِ والقابَةِ، ـ ج: أقْوابٌ. ـ و "تَخَلَّصَتْ قائِبَةٌ من قُوبٍ " ، أو قابَةٌ من قُوبٍ، أي: بَيْضَةُ من فَرْخٍ، يُضْرَبُ لمَنِ انْفَصَلَ من صاحِبِه، ـ والمُتَقَوِّبُ: المُتَقَشِّرُ، والذي سَلَخَ جِلْدَه من الحَيَّاتِ، ومَنْ تَقَلَّعَ عن جِلْدِهِ الجَرَبُ، وانْحَلَقَ شَعَرُهُ، وهي القُوْبَةُ والقُوَبَةُ والقُوْباءُ والقُوَباءُ. ـ وقَوَّبَه تَقْويباً: قَلَعَهُ فَتَقَوَّبَ. ـ والقُوْبَاءُ والقُوَبَاءُ: الذي يَظْهَرُ في الجَسَدِ، ويَخْرُجُ عليه، وليس فُعْلاءُ ساكِنةَ العَيْنِ غيرَها والخُشَّاءِ. ـ والقُوبِيُّ: المُوْلَعُ بأَكْلِ الفِراخِ. ـ وأُمُّ قُوبٍ: الدَّاهِيَةُ. ـ والقُوَبُ، كصُرَدٍ: قُشُورُ البَيْضِ. وكهُمَزَةٍ: المُقيمُ الثَّابتُ الدَّارِ. ـ والقابُ: ما بينَ المَقْبِضِ والسِّيَةِ، ولكُلِّ قَوْسٍ قابانِ، والمِقْدارُ، ـ كالقِيبِ. ـ وقابَ: هَرَبَ، وقَرُبَ، ضِدُّ. ـ واقْتَابَهُ: اخْتاره. ـ وقَوَّبْتُ الأرضَ: أثَّرْتُ فيها. ـ وتَقَوَّبَتِ البَيْضةُ: انْقابَتْ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- ـ النَّقْبُ: الثَّقْبُ، ـ (ج: أنْقابٌ ونِقابٌ) وقَرْحَةٌ تَخْرُجُ في الجَنْبِ، والجَرَبُ، ويُضَمُّ، أو القِطَعُ المُتَفَرِّقَةُ منه، ـ كالنُّقَبِ، كَصُرَدٍ فيهما، وأنْ يَجْمَعَ الفَرَسُ قَوائِمَه في حُضْرِهِ، والطريقُ في الجَبَلِ، ـ كالمَنْقَبِ والمَنْقَبةِ بِفَتْحِهِما، ـ والنُقْبِ، بالضمِّ، ج: أَنْقَابٌ ونِقابٌ، ـ وة باليمامةِ. وكمِنْبَرٍ: حديدَةٌ يَنْقُبُ بها البَيْطار سُرَّةَ الدابَّة. وكَمَقْعَدٍ: السُّرَّةُ، أو قُدَّامُها. ـ والنُّقْبَةُ، بالضمِّ: اللَّونُ، والصَّدَأُ، والوَجْهُ، وثَوبٌ كالإِزارِ تُجْعَلُ لهُ حُجْزَةٌ مطيفةٌ من غير نَيْفَقٍ، ـ وواحدَةُ النُّقَبِ: للجَرَبِ، وبالكسر: هَيْئَة الانْتِقابِ. ـ والنَّقيبةُ: النَّفْسُ، والعَقْلُ، والمَشُورَةُ، ونفاذُ الرأي، والطَّبيعةُ، والعظيمةُ الضَرْعِ من النُّوقِ. ـ والنَّقيبُ: المِزْمارُ، ولِسانُ المِيزانِ، ـ وـ من الكِلابِ: ما نُقِبت غَلْصَمَتُهُ، وشاهِدُ القَوْمِ، وضَمينُهُم، وعَريفُهُم. ـ وقد نَقَبَ عليهم نِقابةً، بالكسر: فَعَلَ ذلك. ـ ونَقُبَ، ككَرُمَ وعَلِمَ، نَقابةً، بالفتح: لم يكنْ فصارَ، أو بالكسر: الاسْمُ، وبالفتح: المصدَرُ. ـ والنِّقابُ، بالكسر: الرَّجُلُ العلاَّمةُ، وما تَنْتَقِبُ به المرأةُ، والطريقُ في الغِلَظِ، ـ كالمِنْقَبِ، وع قُرْبَ المدينةِ، والبَطْنُ ومنه:" فَرْخانِ في ـ نِقابٍ" يُضْرَبُ لِلمُتَشابِهَيْنِ. ـ ونَقَبَ في الأرضِ: ذَهَبَ، ـ كأنْقَبَ ونَقَّبَ، ـ وـ عنِ الأَخْبارِ: بَحَثَ عنها، أو أخْبَرَ بها، ـ وـ الخُفَّ: رَقَّعَهُ، ـ وـ النَّكْبَةُ فُلاناً: أصابَتْهُ. ـ ونَقِبَ الخُفُّ كفرِحَ: تَخَرّقَ، ـ وـ البَعيرُ: حَفِي، أو رَقَّتْ أخفافُهُ، ـ كأَنْقَبَ، ـ وـ في البِلادِ: سارَ. ـ ولَقيتُه نِقاباً: مواجَهَةً، أو من غيرِ مِيعادٍ، ـ كناقَبْتُه نِقاباً، ـ وـ الماءَ: هَجَمْتُ عليهِ بلا طَلَبٍ. ـ والمَنْقَبةُ: المَفْخَرَةُ، وطريقٌ ضَيِّقٌ بين دَارَيْنِ، والحائطُ. ـ والأَنْقَابُ: الآذانُ، بِلا واحِدٍ. ـ والناقبُ والناقِبَةُ: داءٌ للإِنْسانِ من طُولِ الضَّجْعَة. ـ وكزُبَيْرٍ: ع بين تَبُوكَ ومَعانَ. ـ ونَقَبانَةُ، محرَّكةً: ماءَةٌ بأَجَأٍ. ـ والمَنَاقِبُ: جَبَلٌ فيه ثَنايا، وطُرُقٌ إلى اليَمامةِ واليَمنِ وغيرها، واسْمُ طريقِ الطائِفِ من مكَّةَ حَرَسَهَا اللَّهُ تعالى. ـ وأَنْقَبَ: صارَ حاجِباً أو نَقيباً، ـ وـ فُلانٌ: نَقِب بعيرُه.


المعجم الوسيط
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- القُوبُ : البَيضُ.|القُوبُ الفَرْخُ. والجمع : أَقْوابٌ., القُوباءُ ، والقُوَباءُ : داءٌ في الجسد يتقشَّر منه الجلد وينجردُ منه الشعر., القَابُ : المقدارُ.|القَابُ من القوس: ما بين المقبِض وطرف القَوْس.| وهما قابان. يقال: بينهما قابُ قَوْسٍ: كناية عن القُرب.| وفى التنزيل العزيز:النجم آية 9 فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى ) ) : أَى طول قوسين، أَو أَراد قابَيْ قوس، فقَلَبَه., قَوَّبَ الشيءَ: قلعه من أَصله.|قَوَّبَ الأَرضَ: قابها.|قَوَّبَ الجَرَبُ جلدَ البعير: ترك فيه مواضع قد انجردت من الوَبَر., قَابَ الأَرضَ قَابَ قَوْبًا: حَفَرَ فيها حفرة مقوَّرة.|قَابَ الطائرُ بيضتَه: فَلَقَها., القائِبَةُ : الفَرْخُ., القُوَبَةُ : القُوباءُ.|القُوَبَةُ المقيمُ الثابتُ الدار., القُوبِيُّ : المولَعُ بأَكل الفراخ.|القُوبِيُّ الفَرْخ., تَقَوَّبتِ الأَرضُ أَو البيضةُ: انقابت.|تَقَوَّبتِ من رأْسه مواضعُ: تقشَّرت.|تَقَوَّبتِ الشيءُ: انفلق من أَصله.|تَقَوَّبتِ الأَسْوَدُ من الحيَّات: سَلَخَ جِلدَه., القُوبَةُ : القُوباءُ.|القُوبَةُ القشرةُ من البيض. والجمع : قُوَبٌ., القَابَّةُ : القَطْرَةُ من المطر.


المعجم الوسيط
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- النَّقِيبُ : المِزْمارُ.|النَّقِيبُ لسانُ الميزان.|النَّقِيبُ كبير القوم المعنيُّ بشئونهم.، وفي التنزيل العزيز: المائدة آية 12وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا) ) .|النَّقِيبُ رئيس النقابة .| رتبةٌ من رتب الجيش والشرطة فوق الملازم الأَول ودون الرائِد . والجمع : نُقَبَاءُ., النَّاقِبَةُ : قَرحة تخرج في جنب الإِنسان، تهجُم على الجوف، رأسُها من داخل., النِّقْبَةُ : هيئةُ الانتقَاب. والجمع : نِقَبٌ., النَّقِيبَةُ النَّقِيبَةُ نَقِيبةُ الرَّجل: سجِيَّتُه وطبيعته.|النَّقِيبَةُ المشورَةُ. يقال: هو ميمونُ النَّقيبة. يقال: ما له نقيبَةٌ: نَفاذٌ في الرَّأي., نَاقَبَ فلانًا، نِقَابًا، ومُناقَبَةٌ: لقيَه مواجَهةً أَو فجأَة من غير ميعَاد. يقال: لقيتُه نِقَابًا. يقال: ناقَبَ الرَّجلَ فَنَقَبَه: فاخَرَهُ بالمَنَاقِب فغَلَبَه., النِّقَابُ : العلاَّمةُ البحَّاثةُ الفطِن.| قال أَوس:, المِنْقَبَةُ : المِنْقَبُ., نَقِبَ الشيءُ نَقِبَ نَقَبًا: تخرَّقَ.|نَقِبَ البعيرُ: رقَّت أَخفَافُه., المِنْقَبُ : ما يُنقَب به.| ورجلٌ مِنْقَبٌ: كثيرُ البحث عن الأَشياء., النُّقْبَةُ : سَرَاويلُ بغير ساقين.|النُّقْبَةُ الجرَبُ، أَو أَوّلُ ما يبدو منه. والجمع : نُقَبٌ. يقال: :-هو يضع الهِناءَ مواضِعَ النُّقَب :-: ماهرٌ مُصيب.|النُّقْبَةُ أَثَرُ الصَّدَإِ.| ونحوه. يقال: جَلَوْتُ سَيْفي من نُقْبَته: صدئه.| وإنَّ عليه نُقْبَةً من سوادٍ، مثلاً: أَثَرًا. يقال: فلانٌ حسن النُّقْبة: حسن الوجهِ أَو اللَّونِ., المَنْقَبَةُ : الطريق الضَّيِّق بين دارَين لا يستطاع سُلوكُه.|المَنْقَبَةُ الفِعْلُ الكريمُ والمفخرة. والجمع : مَنَاقِبُ., انْقَابَ المكانُ: جُرِّد فيه مواضعُ من الشجر والكلإِ.|انْقَابَ الأَرضُ: حُفِرَت فيها مواضعُ شِبْهُ التَّقوير.|انْقَابَ البيضةُ: انفلقت., نَقَبَ فلانٌ في الأَرض نَقَبَ نَقْبًا: ذَهَبَ.|نَقَبَ عن الشيءِ: بَحَثَ.|نَقَبَ الجلدَ والْجِدارَ أَو نحوَهما: خَرَقَه. يقال: نَقَبَت النَّكْبَةُ فلانًا: أَصابتْه فبلغتْ منه.|نَقَبَ الثَّوْبَ: جعله نُقْبَة., النَّقَّابُ : الكثير التَّنْقيب., المَنْقَبُ : الطَّريقُ الضَّيِّقُ في الجبل.|المَنْقَبُ الموضعُ الذي ينقُبُه النَّاقب., نَقَّبَ : مبالغة في نَقَب. يقال: نقَّب في البلاد.| وفي التَّنزيل العزيز: ق آية 36فَنَقَّبُوا فِي الْبِلاَدِ هَلْ مِنْ مَحِيص) ) .|نَقَّبَ عن الشيءِ: فَحَصَ عنه فَحصًا بليغًا., تَنَقَّبَتِ المرأَةُ: شدَّت النِّقاب على وجهها., نَقُبَ على القوم نَقُبَ نَقَابَةً: صار نَقيبًا عليهم., النَّقْبُ : الخَرْق في الجلد أَو.| الجِدار أَو نحوهما. والجمع : أَنْقَابٌ، ونِقَابٌ., النِّقَابَةُ : قيامُ النَّقيب مَقامَ مَن يمثِّلهم في رعاية شئونهم.|النِّقَابَةُ جماعةٌ يختارون لرعاية شئون طائفة من الطوائف.| منهم النَّقيب ووكيله وغيرهما، مثل نِقَابة المهندسين، ونقابة الأَطباء، ونقابة المهن التعليمية .


المعجم الغني
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- جمع: أَقْوَابٌ. | 1- قَابُ الْقَوْسِ : مَا بَيْنَ نِصْفِ وَتَرِ الْقَوْسِ وَطَرَفِهِ.|2- بَيْنَهُمَا قَابُ قَوْسٍ : كِنَايَةٌ عَنِ القُرْبِ.|3- قَابُ قَوْسَيْنِ : أَيْ طُولَ قَوْسَيْنِ.النجم آية 9 فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَو أَدْنَى ( قرآن).


المعجم الغني
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَنَقَّبْتُ، أتَنَقَّبُ، تَنَقَّبْ، مصدر تَنَقُّبٌ.|1- تَنَقَّبَتِ الْمَرْأةُ : شَدَّتِ النِّقَابَ عَلَى وَجْهِهَا.|2- تَنَقَّبَ الْمُهَنْدِسُ عَنِ الْمَعَادِنِ :بَحَثَ عَنْ وُجُودِهَا وَألَحَّ فِي ذَلِكَ.|3. تَنَقَّبَ العَامِلُ : شَارَكَ فِي النِّقَابَةِ، صَارَ نِقَابِيّاً., جمع: نُقَبٌ. | 1- اِرْتَدَى نُقْبَةً : سَرَاوِيلُ بِغَيْرِ سَاقَيْنِ.|2- أُصيبَ بِنُقْبَةٍ : بِجَرَبٍ في بِدايَتِهِ.|3- جَلاَ سَيْفَهُ مِنْ نُقْبَتِهْ : مِنْ صَدَئِهِ., جمع: نُقَبَاءُ. | 1- نَقِيبُ الْمِيزَانِ : لِسَانُهُ.|2- نَقِيبُ الأَشْرَافِ : مُقَدَّمُهُمْ، سَيِّدُهُمْ.|3- نَقِيبُ الْمُحَامِينَ : رَئِيسُهُمْ وَعَرِيفُهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّى شُؤُونَهُمْ وَرِعَايَةَ مَصَالِحِهِمْ، وَهُمُ الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَ انْتِخَابَهُ.|4- نَقِيبٌ فِي الْجَيْشِ :رُتْبَةٌ فِي الْجَيْشِ أَوِ الشُّرْطَةِ، فَوْقَ الْمُلاَزِمِ الأَوَّلِ وَدُونَ الرَّائِدِ, جمع: نُقُبٌ. | 1.: الْقِنَاعُ، الْخِمَارُ، الْحِجَابُ، أَيْ مَا تَجْعَلُهُ الْمَرْأَةُ عَلَى أَنْفِهَا أَوْ وَجْهِهَا تَتَسَتَّرُ بِهِ.|2- كَشَفَ النِّقَابَ عَنِ السِّرِّ : أَظْهَرَهُ، أَعْلَنَهُ، أَبْرَزَهُ.|3- لَقِيتُهُ نِقَاباً : مُوَاجَهَةً أَوْ مِنْ غَيْرِ مِيعَادٍ., (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| نَقَّبْتُ، أُنَقِّبُ، نَقِّبْ، مصدر تَنْقِيبٌ.|1- نَقَّبَ عَنِ الآثَارِ : بَالَغَ فِي سَعْيِهِ وَبَحْثِهِ عَنْهَا بَحْثاً دَقِيقاً- نَقَّبَ عَنِ النَّفْطِ.|2- نَقَّبَ فِي الأَمْرِ : بَحَثَ، أَنْجَزَ- تُنَقِّبُ بِعَيْنَيْهَا فِي زَوَايَا الْغُرْفَةِ : (غسان كنفاني).|3- نَقَّبَ الْمُهَاجِرُ فِي الأَرْضِ : ذَهَبَ وَسَارَ فِيهَا طَلَباً لِلْمَهْرَبِ.ق آية 36فَنَقِّبُوا فِي الْبِلاَدِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ (قرآن)., (مصدر نَقَّبَ).|1- أسْفَرَ تَنْقِيبُ الْمُهَنْدِسِينَ عَنْ وُجُودِ آبَارِ النَّفْطِ : البَحْثُ الدَّقِيقُ بِوَسَائِلَ تِقْنِيَّةٍ عَنْ وُجُودِ النَّفْطِ.|2- اِتَّجَهَ عُلَمَاءُ الآثَارِ إلَى الجَنُوبِ لِلتَّنْقِيبِ فِي مَغَاوِرَ وَكُهُوفٍ قَدِيمَةٍ : لِلْبَحْثِ وَالاسْتِجْلاَءِ وَالتَّحَرِّي وَالتَّفْتِيشِ تَحْتَ الأنْقَاضِ., (مصدر تَنَقَّبَ).|1- تَنَقُّبُ الْمَرْأةِ : شَدُّ النِّقَابِ عَلَى وَجْهِهَا.|2- تَنَقُّبُ الْمُهَنْدِسِ عَنِ الْمَعَادِنِ : البَحْثُ عَنْ وُجودِهَا.|3- تَنَقُّبُ العَامِلِ : اِشْتِرَاكُهُ فِي النِّقَابَةِ، صَيْرُهُ نِقَابِيّاً., جمع: ـون، ـات. | (مَنْسُوبٌ إِلَى النِّقَابَةِ).|1- اِجْتَمَعَ النِّقَابِيُّونَ لِتَدَارُسِ أَوْضَاعِ الْعُمَّالِ وَمَطَالِبِهِمْ : الْمُنْتَمُونَ للِنِّقَابَةِ.|2- نَشَاطٌ نِقَابِيٌّ : النَّشَاطُ الْمُهْتَمُّ بِقَضَايَا الْعُمَّالِ وَأَحْوَالِهِمْ ومَطَالِبِهِمْ- تَجَمُّعَاتٌ نِقَابِيَّةٌ., جمع: ـات. | (مصدر نَقَبَ).|-نِقَابَةُ الْعُمَّالِ : تَجَمُّعٌ تَنْظِيمِيٌّ لِلْعُمَّالِ وَأَصْحَابِ الْحِرَفِ وَالْمِهَنِ للِدِّفَاعِ عَنْ حُقُوقِهِمْ وَمَصَالِحِهِمُ الْمُشْتَرَكَةِ- نِقَابَةُ عُمَّالِ الْمَنَاجِمِ :-نِقَابَةُ التُّجَّارِ الصِّغَارِ :-نِقَابَةُ الْمُحَامِينَ :-نِقَابَةُ الْأَطِبَّاءِ :-النِّقَابَةُ الْوَطَنِيَّةُ للِتَّعْلِيمِ الْعَالِي., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| نَقَبْتُ، أَنْقُبُ، مصدر نِقَابَةٌ- نَقَبَ عَنِ العُمَّالِ : كَانَ رَئِيساً عَنْهُمْ يَتَعَرَّفُ أَحْوَالَهُمْ، وَيُعَرِّفُ بِهَا وَيَسْهَرُ عَلَى تَحْقِيقِ مَطَالِبِهِمْ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| نَقُبْتُ، أَنْقُبُ، مصدر نَقَابَةٌ- نَقُبَ عَلَى الْقَوْمِ : صَارَ رَئِيساً لَهُمْ- نَقُبَ عَلَى الْمُحَامِينَ : صَارَ نَقِيباً لَهُمْ., جمع مَنْقَبَة. |-مَنَاقِبُ الوَلِيِّ الصَّالِحِ :مَا عُرِفَ بِهِ مِنَ الخِصَالِ والأَخْلاَقِ الْحَمِيدَةِ. | أَبُونَا أَبٌ لَوْ كَانَ لِلنَّاسِ كُلِّهِمْ ... ... أَبٌ مِثْلُهُ أَغْنَاهُمْ بالْمَنَاقِبِ, (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| نَقِبْتُ، أَنْقَبُ، اِنْقَبْ، مصدر نَقَبٌ.|1- نَقِبَ الثَّوْبُ : تَخَرَّقَ، تَمَزَّقَ.|2- نَقِبَ البَعِيرُ : رَقَّتْ أَخْفَافُهُ.|3- نَقِبَ فِي البِلاَدِ : سَارَ.|4- نَقِبَ عَلَى القَوْمِ : صَارَ نَقِيباً عَلَيْهِمْ., (مفعول من نَقَبَ).|-خَشَبٌ مَنْقُوبٌ : مَثْقُوبٌ، مَخْرُوقٌ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| نَقَبْتُ، أَنْقُبُ، اُنْقُبْ، مصدر نَقْبٌ.|1- نَقَبَ الْحَائِطَ : ثَقَبَهُ، خَرَقَهُ- نَقَبَ الْجِلْدَ :-نَقَبَ الثَّوْبَ.|2- نَقَبَ الأَرْضَ :حَفَرَهَا.|3- نَقَبَ الرَّحَّالَةُ فِي الأَرْضِ : ذَهَبَ.|4- نَقَبَ عَنْ كَنْزٍ : بَحَثَ عَنْهُ.|5- نَقَبَ الْحِذَاءَ : رَقَّعَهُ.|6- نَقَبَتْهُ النَّكْبَةُ :أَصَابَتْهُ.|7- نَقَبَ الثَّوْبَ : جَعَلَهُ نُقْبَةً., جمع: نَقَائِبُ. | 1- نَقِيبَةُ الرَّجُلِ : نَحِيزَتُهُ، نَخِيرَتُهُ، سَجِيَّتُهُ، طَبِيعَتُهُ.|2- مَا لَهُمْ نَقِيبَةٌ : مَا لَهُمْ رَأْيٌ وَلاَ عَقْلٌ.|3- هُوَ مَيْمُونُ النَّقِيبَةِ : مَحْمُودٌ مُخْتَبَرٌ., (فعل: رباعي متعد).| نَاقَبْتُ، أُنَاقِبُ، نَاقِبْ، مصدر مُنَاقَبَةٌ- نَاقَبَ رِفَاقَهُ : فَاخَرَهُمْ بِالْمَنَاقِبِ، أَيْ بِالأَخْلاَقِ وَالْخِصَالِ الْحَمِيدَةِ., جمع: مَنَاقِبُ. |-مَنْقَبَةُ الرَّجُلِ : فِعْلُهُ الكَرِيمُ- مَنَاقِبُ الأَوْلِيَاءِ. ن. مَناقِب., (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| أنْقَبَ، يُنْقِبُ،اِنْقَبْ ،مصدر إنْقابٌ.|1- أنْقَبَ الْمُحَامِي : صَارَ نَقِيباً.|2- أنْقَبَ فِي الأرْضِ : سَارَ فِيهَا.


المعجم الرائد
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- 1- داء يظهر في الجسد يتقشر منه الجلد ويسقط الشعر ، جمع : قوب, 1- قوب : حفر الأرض|2- قوب الأرض : حفر فيها حفرة مقورة|3- قوب الأرض : أثر فيها بالوطء|4- قوب الشيء : قلعه من أصله|5- قوبت النار لون الأرض : أثرت فيه|6- قوب من الغبار : اغبر, 1- قوب بيض|2- قوب : فرخ, 1- قوبة : أنظر قوباء|2- قوبة : قشرة من البيض, 1- قوبة : مقيم ثابت الدار, 1- قوبي : مولع بأكل الفراخ|2- قوبي : فرخ, 1- قشور البيض, 1- قاب : إسم للسنة الثالثة بعد السنة الحاضرة, 1- قاب : مقدار|2- قاب من القوس : ما بين مقبضها وطرفها|3- قاب : « هو على قاب قوسين » : كناية عن القرب, 1- قابة : مؤنث قاب|2- قابة : رعد|3- قابة : قطرة من المطر, 1- تقوبت البيضة : انفلقت|2- تقوبت الأرض : حفرت فيها مواضع مقورة|3- تقوب الشيء : انقلع من أصله|4- تقوب من رأسه مواضع : تقشر|5- تقوب المكان : جرد فيه مواضع من الشجر والعشب


المعجم الرائد
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- 1- مصدر نقب|2- تجمع العمال أو أصحاب المهن أو غيرهم في هيئات منظمة للدفاع عن حقوقهم ومصالحهم المشتركة : « نقابة عمال المطابع ، نقابة الأطباء », 1- تنقب عن الشيء : بالغ في البحث عنه|2- تنقبت المرأة : شدت على وجهها « النقاب » ، وهو قناع تستر به وجهها, 1- مصدر نقب|2- عن النفط : البحث عنه بحثا دقيقا باستعمال الآلات الحافرة وغيرها|3- « التنقيب البسيكولوجي » : التحليل النفساني ، محاولة استقصاء خفايا النفس والعوامل الفاعلة فيها, 1- ناقب : مرض يصيب الإنسان من طول الضجعة|2- ناقب : قرحة تخرج بالجنب ورأسها من داخل, 1- ناقبة : مؤنث ناقب|2- ناقبة : قرحة تخرج بالجنب ورأسها من داخل, 1- ناقبه : فاخره « بالمناقب » ، أي الخصال الحميدة والأخلاق النبيلة, 1- ناقبه : لقيه مواجهة|2- ناقبه : لقيه من غير ميعاد, 1- أنقب في الأرض : سار فيها ، قطعها|2- أنقب الجمل : رقت أخفافه ( : أنظر خف), 1- طريق ضيق في الجبل ، جمع : مناقب, 1- منقب : طريق ضيق في الجبل|2- منقب : رجل عالم بالأشياء شديد الدخول فيها والبحث عنها|3- منقب : ما ينقب به|4- منقب : آلة من حديد تخرق بها سرة الدابة, 1- منقب : موضع « ينقبه » البيطار من بطن الدابة ، أي يخرقه|2- منقب الطريق الضيق في الجبل, 1- منقبة : آلة من حديد « تنقب » بها سرة الدابة ، أي تخرق ، جمع : مناقب, 1- منقبة : فعل كريم|2- منقبة : مفخرة|3- منقبة : طريق في الجبل|4- منقبة : حائط|5- منقبة : طريق ضيق بين دارين, 1- جرب, 1- مصدر ناقب|2- قناع تجعله المرأة على أنفها فتستر به وجهها|3- رجل عالم بالأشياء شديد الدخول فيها والبحث عنها|4- طريق في الأرض الخشنة|5- بطن|6- « ورد الماء نقابا » : أي ورده من غير أن يعلم به من قبل|7- « لقيته نقابا » : أي مواجهة ، أو من غير ميعاد, 1- « مناقب الإنسان » : ما عرف به من الخصال الحميدة والأخلاق النبيلة, 1- نقاب : نافذ في الأمور|2- نقاب : الذي يبالغ في البحث عن الأمور, 1- إنتقبت المرأة : شدت على وجهها « النقاب » ، وهو قناع أو حجاب, 1- نقب الحائط : خرقه|2- نقب عن المسألة : بحث عنها|3- نقب عن المسألة : أخبر عنها|4- نقب الثوب : جعله « نقبة » ، وهو ثوب كالإزار|5- نقب الحذاء : رقعه|6- نقب في الأرض : ذهب فيها|7- نقب الفرس : جمع قوائمه في العدو|8- نقبته النكبة : أصابته, 1- نقب الحذاء : تخرق ، تمزق|2- نقب : خف الجمل : رق|3- نقب الجمل : رقت أخفافه|4- نقب : سلك « النقب » ، وهو الطريق الضيق في الجبل|5- نقب في البلاد : سار|6- نقب على القوم : صار نقيبا رئيسا سيدا عليهم, 1- نقبة : أول ما يبدو من الجرب|2- نقبة : صدأ|3- نقبة : لون|4- نقبة : وجه|5- نقبة : ثقب ، خرق|6- نقبة : ثوب كالإزار يشد كما يشد السراويل, 1- نقبة : طريقة وضع المرأة نقابها : « امرأة حسنة النقبة »|2- نقبة : أثر : « إن عليه لنقبة », 1- آذان لا واحد لها, 1- نقيبة : مؤنث نقيب|2- نقيبة : نفس|3- نقيبة : عقل|4- نقيبة : طبيعة : « هو فتى صالح النقيبة »|5- نقيبة : نفاذ الرأي ، ذكاء|6- نقيبة : مشورة ، نصيحة


معجم مختار الصحاح
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- ق وب: (الْقُوَبَاءُ) بِفَتْحِ الْوَاوِ وَالْمَدِّ دَاءٌ مَعْرُوفٌ وَهِيَ مُؤَنَّثَةٌ لَا تَنْصَرِفُ وَجَمْعُهَا (قُوَبٌ) بِوَزْنِ عُلَبٍ. وَقَدْ تُسَكَّنُ وَاوُهَا اسْتِثْقَالًا لِلْحَرَكَةِ عَلَى الْوَاوِ فَإِنْ سَكَّنْتَهَا ذَكَّرْتَ وَصَرَفْتَ. وَتَقُولُ: بَيْنَهُمَا (قَابُ) قَوْسٍ أَيْ قَدْرُ قَوْسٍ. وَ (الْقَابُ) مَا بَيْنَ الْمَقْبِضِ وَالسِّيَةِ، وَلِكُلِّ قَوْسٍ قَابَانِ. وَقِيلَ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ} [النجم: 9] أَرَادَ قَابَيْ قَوْسٍ فَقَلَبَهُ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- ن ق ب: (نَقَبَ) الْجِدَارَ مِنْ بَابِ نَصَرَ وَاسْمُ تِلْكَ النَّقْبَةِ نَقْبٌ أَيْضًا، وَ (الْمَنْقَبَةُ) بِوَزْنِ الْمَتْرَبَةِ ضِدُّ الْمَثْلَبَةِ. وَ (النَّقِيبُ) الْعَرِيفُ وَهُوَ شَاهِدُ الْقَوْمِ وَضَمِينُهُمْ وَجَمْعُهُ (نُقَبَاءُ) . وَقَدْ (نَقَبَ) عَلَى قَوْمِهِ يَنْقُبُ (نِقَابَةً) مِثْلُ كَتَبَ يَكْتُبُ كِتَابَةً، قَالَ الْفَرَّاءُ: إِذَا أَرَدْتَ أَنَّهُ لَمْ يَكُنْ نَقِيبًا فَفَعَلَ قُلْتَ: (نَقُبَ نَقَابَةً) فَهُوَ مِنْ بَابِ ظَرُفَ. وَقَالَ سِيبَوَيْهِ: (النِّقَابَةُ) بِالْكَسْرِ الِاسْمُ وَبِالْفَتْحِ الْمَصْدَرُ كَالْوِلَايَةِ وَالْوَلَايَةِ. وَ (النَّقِيبَةُ) النَّفْسُ يُقَالُ: هُوَ مَيْمُونُ النَّقِيبَةِ أَيْ مُبَارَكُ النَّفْسِ. وَقِيلَ: مَيْمُونُ الْأَمْرِ يَنْجَحُ فِيمَا يُحَاوِلُ وَيَظْفَرُ. وَقِيلَ: مَيْمُونُ الْمَشُورَةِ. وَ (نَقَّبُوا) فِي الْبِلَادِ سَارُوا فِيهَا طَلَبًا لِلْمَهْرَبِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- قُوباء / قُوَباء ، جمع قُوَب: (طب) داء في الجسد يتقشَّر منه الجلدُ وينجرد منه الشّعرُ، وهو مرض جلديّ التهابيّ., قاب :قَدْر، مقدار :- {فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى}: كناية عن القرب.|• قاب القوس: ما بين المقبض وطرف القَوْس :- {فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى} ., وُقوب :مصدر وقَبَ., قوَّبَ يُقَوِّب ، تقويبًا ، فهو مُقَوِّب ، والمفعول مُقَوَّب | • قوَّب الأرضَ أحْدَثَ فيها حُفَرًا مستديرة. |• قوَّب الشّجرةَ: حفَرَ حولها ليقلعها., قُوبَة / قُوَبَة ، جمع قوبات وقُوَب.|1- قوباء؛ داءٌ في الجسد يتقشَّر منه الجلدُ وينجرد منه الشّعرُ، وهو مرض جلديّ التهابيّ. |2 - (طب) أثر الجدريّ والجرب على الوجه.


المعجم المعاصر
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- تنقيب :مصدر نقَّبَ/ نقَّبَ عن/ نقَّبَ في. |• التَّنقيب: البحث في باطن الأرض عن السَّوائل والآثار والمعادن :-التنقيب عن البترول/ خام الذهب., انتقبَ ينتقب ، انتقابًا ، فهو مُنتقِب | • انتقبتِ المرأَةُ شدَّت النِّقابَ على وجهها :-فتاة مُنتقِبة., ناقِبَة :- صيغة المؤنَّث لفاعل نقَبَ/ نقَبَ عن. |2 - (طب) قرحة تخرج في جنب الإنسان، تهجم على الجوف، رأسها من الداخل., تنقَّبَ / تنقَّبَ عن يتنقَّب ، تنقُّبًا ، فهو مُتنقِّب ، والمفعول مُتنقَّب عنه | • تنقَّبتِ الفتاةُ انتقبت؛ شدَّت النِّقابَ على وجهها. |• تنقَّب الجلدُ أو القماشُ ونحوُهما: صار به خُروق أو ثُقوب. |• تنقَّب عن الآثار: بالغ في البحث والتفتيش عنها في باطن الأرض :-تنقّبتِ الشّركةُ عن البترول., نَقابة :- مصدر نقُبَ/ نقُبَ على. |2 - نِقابة؛ جمعيّة من أشخاص ذوي مهنة واحدة أو مهن متشابهة يُختارون للدِّفاع عن مصالحهم المهنيّة., نَقْب ، جمع أنقاب (لغير المصدر) ونِقاب (لغير المصدر).|1- مصدر نقَبَ/ نقَبَ عن. |2 - خَرْق، ثَقْب، ثغرة :-حصل نقب في الجدار تسلّل منه اللُّصوص، - نَقْبٌ في الحائط.|3 - طريق ضيّق في جبل :-يحفظ أنقاب الجبال., نقابيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى نِقابة. |2 - مصدر صناعيّ من نِقابة. |• النِّقابيَّة: (السياسة) حركة سياسيَّة متطرِّفة تؤيِّد جعل الصِّناعة والحكومة تحت سيطرة اتّحاد النِّقابات العماليَّة باتِّخاذ حركات مباشرة مثل الإضراب العامّ والأعمال التَّخريبيَّة. |• المؤسَّسة النِّقابيَّة: مؤسَّسة صناعيَّة أو تجاريَّة تُلزم موظَّفيها الانضمامَ إلى عضويَّة نقابة، أو الانضمام لنقابة بعد فترة محدَّدة من مباشرتهم العمل., نقُبَ / نقُبَ على يَنقُب ، نَقابةً ، فهو نقيب ، والمفعول :مَنْقُوب عليه • نقُب على قومِه صار نقيبًا مقدَّمًا عليهم، يُمثِّلهُم ويرعى شئونَهم :-نقيب الأطبَّاء، - {وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا} ., نَقيب ، جمع نُقباءُ، مؤ نَقِيبة، جمع مؤ نَقِيبات ونَقائِبُ.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من نقُبَ/ نقُبَ على: كبير القوم وسيِّدُهم، الذي يمثِّلُهم ويرعى شئونَهم |• نقيب الأشراف: سيِّد من آل بيت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يتولَّى رئاسة الأشراف المتحدِّرين من النَّسل النَّبَويّ. |2 - رئيس النِّقابة القائم على شئونها ومصالحها بالانتخاب :-نقيب الصَّحفيّين، - دعا النَّقيب الأعضاء إلى اجتماع عاجل.|3 - (سك) رَتْبة عسكريَّة في الجيش والشُّرطة، فوق الملازم أوَّل ودون الرّائد :-نقيب بحريّ., نَقَّاب :صيغة مبالغة من نقُبَ/ نقُبَ على ونقَبَ/ نقَبَ عن: كثير النّقب والتَّنقيب., مَنْقبة ، جمع مَناقِبُ.|1- طريق ضيِّق بين دارَيْن لا يُستطاع سلوكُه :-مَناقِب الثعابين.|2- فعلٌ كريم ومَفْخَرة، ضدُّ المَثْلَبة :-مناقِبُ الأولياء، - أظهر مناقبَه |• المناقب: ما عُرف به الإنسان من الخصال الحميدة والأخلاق الجميلة., نقَّبَ / نقَّبَ عن / نقَّبَ في ينقِّب ، تنقيبًا ، فهو مُنقِّب ، والمفعول مُنقَّب | • نقَّب الحائطَ بالغ في ثقبه وفتح ثُغرة فيه :-نقَّب جلدًا: خرَّقه، - تنقيب الحواجز.|• نقَّب عن الشّيء والأمر/ نقَّب في الشّيء: بحث عنه، واستفاد منه :-نقّب عن أخطاء الآخرين، - التنقيب عن الآثار/ البترول، - نقّب في المحلات القديمة.|• نقَّب في الأرض: ذهب فيها :- {فَنَقَّبُوا فِي الْبِلاَدِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ}: ., نِقاب ، جمع نُقُب: قناع تجعله المرأةُ على وجهها ليستره |• كشَف النِّقابَ عن كذا/ أماط النِّقابَ عن كذا: أبرزه وأظهر خفاياه، - لقيتُه نِقابًا: مواجهةً أو من غير ميعاد، - هما فرخان في نِقاب: متشابهان., نِقْبَة ، جمع نِقْبات ونِقَب: اسم هيئة من نقُبَ/ نقُبَ على ونقَبَ/ نقَبَ عن: شدُّ المرأةِ لنِقابها :-هي حَسَنة النِّقبة، - نِقْبةُ السُّلطانة., نقَبَ / نقَبَ عن يَنقُب ، نَقْبًا ، فهو ناقِب ، والمفعول مَنْقوب | • نقَب البنَاءَ أو نقَب الحائِطَ ثقبَه، وفتح فيه ثُغرَةً :-يجيد نَقْب الحواجِز، - نقَب الثوبَ/ الجلدَ، - {فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا} |• نقبت النَّكبةُ فُلانًا: أصابته. |• نقَب عن الآثار: بحث عنها في باطن الأرض :-النَّقب عن المياه الجوفيَّة., نِقابة :- مهنة النّقِيب أو مهمَّتُه. |2 - نَقابة؛ جمعيَّة مُؤسَّسة من أشخاص ذوي مهنةٍ واحدةٍ أو مِهَن متشابهة يُختارون للدّفاع عن مصالحهم المهنيَّة :-نِقابة المهندسين/ المحامين، - فَقد أصوات نقابات العمال في الانتخابات، - الاتحاد العالمي لنقابات العمال.|• النِّقابة المستقلَّة: نقابة تضّم موظّفي شركة أو مؤسَّسة من غير أن يكون لها ارتباط مع اتِّحاد نقابيّ أكبر., نقيبة ، جمع نَقائِبُ.|1- سجيَّة وطبيعة :-نقيبة الرّجل، - هذا الشّاب سليم النَّقيبة، - حميد النَّقائب.|2- مشورة وعقل ونفاذُ رأي :-ما له نقيبة |• هو ميمون النَّقِيبة: محمود المُختَبر.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- قوَّبَ يُقَوِّب ، تقويبًا ، فهو مُقَوِّب ، والمفعول مُقَوَّب | • قوَّب الأرضَ أحْدَثَ فيها حُفَرًا مستديرة. |• قوَّب الشّجرةَ: حفَرَ حولها ليقلعها.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- نَقْب ، جمع أنقاب (لغير المصدر) ونِقاب (لغير المصدر).|1- مصدر نقَبَ/ نقَبَ عن. |2 - خَرْق، ثَقْب، ثغرة :-حصل نقب في الجدار تسلّل منه اللُّصوص، - نَقْبٌ في الحائط.|3 - طريق ضيّق في جبل :-يحفظ أنقاب الجبال., نقَبَ / نقَبَ عن يَنقُب ، نَقْبًا ، فهو ناقِب ، والمفعول مَنْقوب | • نقَب البنَاءَ أو نقَب الحائِطَ ثقبَه، وفتح فيه ثُغرَةً :-يجيد نَقْب الحواجِز، - نقَب الثوبَ/ الجلدَ، - {فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا} |• نقبت النَّكبةُ فُلانًا: أصابته. |• نقَب عن الآثار: بحث عنها في باطن الأرض :-النَّقب عن المياه الجوفيَّة., نقُبَ / نقُبَ على يَنقُب ، نَقابةً ، فهو نقيب ، والمفعول :مَنْقُوب عليه • نقُب على قومِه صار نقيبًا مقدَّمًا عليهم، يُمثِّلهُم ويرعى شئونَهم :-نقيب الأطبَّاء، - {وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا} ., نقَّبَ / نقَّبَ عن / نقَّبَ في ينقِّب ، تنقيبًا ، فهو مُنقِّب ، والمفعول مُنقَّب | • نقَّب الحائطَ بالغ في ثقبه وفتح ثُغرة فيه :-نقَّب جلدًا: خرَّقه، - تنقيب الحواجز.|• نقَّب عن الشّيء والأمر/ نقَّب في الشّيء: بحث عنه، واستفاد منه :-نقّب عن أخطاء الآخرين، - التنقيب عن الآثار/ البترول، - نقّب في المحلات القديمة.|• نقَّب في الأرض: ذهب فيها :- {فَنَقَّبُوا فِي الْبِلاَدِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ}: .


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: قوب

- فانقابت هيقبْت الأرض أقوﺑﻬا، إذا حفرت فيها حفرة مقوّرة، . وقوّبْت الأرض تقويبا مثله. وتقوّب الشيء، إذا انقلع من أصله. وقاب الطائر بيضته، أي فلقها؛ فانقابت البيضة وتقوّبتْ بمعنى. وتقوّب من رأسه مواضع، أي تقشّر. والأسود المتقوّب، هو الذي سلخ جلده من الحيّات. وقولهم في المثل: برئتْ قائبة من قو ب. فالقائبة: البيضة؛ والقوب، بالضم: الفرخ. قال أعرابيّ من بني أسد لتاج ر استخفره: إذا بلغْت بك مكان كذا فبرئتْ قائبة منقو ب، أي أنا بريء من خفارتك. والقوباء: داء معروف يتقشّر ويتّسع، يعالج بالريق؛ وهي مؤنّثة لا تنصرف، وجمعها قوب. وقد تسكّن الواو منها استثقالا للحركة على الواو؛ فإن سكّنتها ذكّرْت وصرفت. وتقول: بينهما قاب قو س وقيب قوس، وقاد قوس وقيد قوس، أي قدر قوس. والقاب: ما بين المقْبض والسية. ولكلّ قو س قابان. وقال بعضهم في قوله تعالى: " فكان قابقوْسيْن أو أدْنى " : أراد قاباقوْ س فقلبه. وقولهم: فلان مليءقوبة، مثال همزة، أي ثابت الدار مقيم. يقال ذلك للذي لا يبرح من المنزل.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: نقب

- النقب: الطريق في الجبل، وكذلك المنْقب والمنْقبة. ونقب الجدار نْ قبا، واسم تلك النقْبة نقْب أيضا. ونقب البيْطار سرّة الدابّة ليخرج منها ماء أصفر، وتلك الحديدة منْقب. والمكان منْقب بالفتح. والناقبة:قرْحة تخرج بالجنب ﺗﻬجم على الجوف. والنقْبة بالضم: أوّل ما يبدو من الجرب قطعا متفرّقة؛ وجمعها نقْب. قال دريد بن الصمة: متبذّلا تبدو محاسنه ... يضع الهناء مواضع النقْب والنقْبة أيضا: اللون والوجه. قال ذو الرمّة يصف ثورا: ولاحأزْهر مشهور بنقْبته ... كأنّه حين يعْلو عاقرالهب والنقبة أيضا: ثوب كالإزار يجعل له حجْزة مخيطة، من غير نيْف ق، ويشدّ كما يشدّ السراويل. تقول منه: نقبْت الثوب نْ قبا، أي جعلته نقْبة. ونقب البعير بالكسر، إذا رقّت أخفافه. وأنقب الرجل، إذا نقب بعيره. ونقب الخفّ الملبوس، أي تخرّق. والمنْقبة: ضد المثْلبة. والنقيب، العريف، وهو شاهد القوم وضمينهم؛ والجمع النقباء. وقد نقب على قومه ينْقبنقابة. قال الفراء: إذا أردت أنّه لم يكن نقيبا ففعل قلت: نقب بالضم، نقابة بالفتح. قال سيبويه: النقابة بالكسر الاسم، وبالفتح المصدر، مثل ال ولاية والولاية. أبو عبيد: النقيبة: النفس. يقال: فلان ميمون النقيبة، إذا كان مبارك النفس. قال ابن السكيت: إذا كان ميمون الأمر ينجح فيما يحاول ويظفر. وقال ثعلب: إذا كان ميمون المشورة. وكلب نقيب: نقبتْغلْصمته ليضعف صوته، يفعله اللئيم لئلا يسمع صوته الأضياف. والنقاب:نقاب المرأة. وقد انْتقبتْ. وإنّهالحسنة النْ قبة. وناقبْت فلانا، إذا لقيته فجأة. ولقيتهنقابا. ووردْت الماء نقابا، إذا هجمت عليه من غير طلب. والنقاب أيضا: الرجل العلاّمة. قال أوس ابن حجر: كريم جواد أخو مأْقط ...نقاب يحدّث بالغائب ونقّبوا في البلاد: ساروا فيها طلبا للمهْرب.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: نقيب
جذر الكلمة: تنقيب


الأكثر بحثاً