المعاجم

معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: نمر
جذر الكلمة: مرر

- المرارة: ضد الحلاوة. والمرارة التي فيها المرّة. وشيء مرّ، والجمع أمْرار. قال الشاعر: رعى الروْض في الوسمْيّ حتّى كأنما ... يرى بيبيس الدوّ أمرْار عْلقم ويقال:رعْي بني فلان المرّتان، أي الألاء والشيح. وهذا أمرّ من كذا. قالت امرأة من العرب: صغراها مرّاها. والأمرّان: الفقر وا لهرم. والمارورة والمريرْاء: حبّ مرّ يختلط بالبرّ. والمرّيّ: الذي يؤْتدم به، كأنّه منسوب إلى المرارة. والعامّة تخففه. وأبو مرّة: كنية إبليس. والمرار، بضم الميم: شجر مرّ، إذا أكلت منه الإبل قلصت عنه مشافرها، الواحدة مرارة. والمرّ بالفتح: الحبل. والمرّة: واحدة المرّ والمرار. قال ذو الرمّة: لا بل هو الشوق من دا ر تخوّنها ... مرا شمال ومرا بارح ت رب يقال: رارا فلان يصنع ذلك الأمر ذات المرار، أي يصنعه مرارا ويدعه م . والمرّة: إحدى الطبائع الأربع. والمرّة: القوّة وشدة العقل أيضا. ورجل مرير، أي قويّ ذو مرّة. والممْرور: الذي غلبت عليه المرّة. والمرير والمريرة: العزيمة. قال الشاعر: ولا أنْثني منطيرْة عن مريرة ... إذا الأخْطب الداعي على الدوْح صرصرا والمرير من الحبال: مالطف وطال واشتدّفتْله، والجمع المرائر. والأمرّ: المصارين يجتمع فيها الفرثْ. قال الشاعر: فلا تهْدي الأمرّ وما يليه ... ولا تهْدنّ معْروق العظام أبو زيد: لقيت منه الأمرّين بنون الجمع، وهي الدواهي. ومرّ عليه وبه يمرّ مرا ومرورا: ذهب. واسْتمرّ مثله. ويقال أيضا: اسْتمرّ مريره، أي استحكم عزْمه. وقولهم:لتجدنّ فلانا أْلوى بعيد المسْتمرّ، أي أنه قويّ في الخصومة لا يسأم المراس. وأنشد أبو عبيدة: وجدْتني أْلوى بعيد المسْتمرّ أحْمل ما حمّلْت من خ ير وشرّ والممرّ: موضع المرور، والمصدر. وأمرّ الشيء، أي صار مرا، وكذلك مرّ الشيء يمرّ بالفتح مرارة، فهو مرّ. وأمرّه غيره ومرّره. وأمْررْت الحبل فهو ممرّ، إذا فتْلته فتلا شديدا. ومنه قولهم: ما زال فلان يمرّ فلانا ويمارّه أيضا، أي يعالجه ويلتوي عليه ليصرعه. وفلان أمرّ عقْدا من فلان، أي أحكم أمْرا منه وأوفى ذمّة. وقولهم: ما أمرّ فلان وما أحلى، أي ما قال مرا ولا حلوا. والمرّان: شجر الرماح.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: نمر
جذر الكلمة: نمر

- النمر سبع، والجمع نمور. وقد جاء في الشعر نمر، وهو شاذّ ولعلّه مقصور منه. وقال: فيها عياييلأسود ونمرْ والأنثى نمرة. وسحابأنْمر. وقد نمر السحاب بالكسر ينْمر نمرا، أي صار على لون النمر، ترى في خللهنقاطا. وقولهم: أرنيها نمرةأركها مطرة. والأنْمر من الخيل: الذي على شية النم ر، وهو أن تكون فيه بقعة بيضاء وبقعة أخرى على أيّ لون كان. والنعم النمْر: التي فيها سواد وبياض، جمعأنْمر. الأصمعيّ: تنمّر له، أي تنكّر له وتغيّر وأوعده، لأنّ النمر لا تلقاه أبدا إلا متنكّرا غضبان. وقول الشاعر: قوم إذا لبسوا الحديد ... تنمّروا حلقا وقدّا أي تشبّهوا بالنمر لاختلاف ألوان القدّ والحديد. والنمرة: برْدة من الصوف تلبسها الأعراب. وفي حديث سعد: " نبطيّ في حبْوته، أعرابيّ في نمرته، أسد في تامورته " . وماء نمير، أي ناجع، عذبا كان أو غير عذب. وحسب نمير، أي زاك.



الأكثر بحثاً