المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: نمو
جذر الكلمة: نمو

- : (و ( {نَمَا) المالُ وغيرُهُ (} يَنْمُو! نُمُواً) ، كعُلُوَ: (زادَ) . قَالَ شيْخُنا: ذِكْرُ المُضارِعِ مُسْتدركٌ. وَفِي الصِّحاح: نَمَى المالُ يَنْمَى نَماءً، ورُبَّما قَالُوا: يَنْمُو نُمُوًّا قَالَ الكِسائي: وَلم أَسْمَعْه بالواوِ إلاَّ مِن أَخَوَيْن مِن بَني سُلَيْم ثمَّ سأَلْت عَنهُ فِي بَني سُلَيْم فَلم يَعْرِفُوه بالواوِ؛ وحكَى أَبو عبيدَةَ: {يَنْمُو ويَنْمَى؛ انتَهَى. وَفِي المُحْكم: قالَ أَبو عُبيدٍ: قالَ الكِسائي، فسَاقَ العِبارَةَ كسِياق الجَوْهرِي؛ ثمَّ قالَ: هَذَا قولُ أَبي عُبيدٍ، وأَمَّا يَعْقوب فقالَ: يَنْمُو ويَنْمَى فسَوَّى بَيْنهما. قَالَ شَيخنَا: واقْتَصَرَ ثَعْلَب فِي فَصِيحِه على يَنْمى، وأَمَّا يَنْمو فَأَنْكَرَها بعضٌ. (و) نَما (الخِضابُ) فِي اليَدِ والشَّعَرِ يَنْمُو: (ازْدادَ حُمْرَةً وسَواداً) ، وَهُوَ مجازٌ. قالَ اللّحْياني: وزَعَمَ الكِسائي أنَّ أَبا زِيادٍ أَنْشَدَه: يَا حُبَّ لَيْلى لَا تَغَيَّرْ وازْدَدِ وانْمُ كَمَا يَنْمُو الخِضابُ فِي اليَدِقالَ ابنُ سِيدَه: والرِّوايَةُ المَشْهورَةُ: وانْمِ كَمَا يَنْمِي. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } النَّمْوةُ: الزِّيادَةُ. وَهُوَ {يَنْمُو إِلَى الحَسَبِ: لُغَةٌ فِي يَنْمِي. } ونَما {نُمُوًّا: ارْتَفَعَ. } والنَّمْوُ، بِالْفَتْح: القَمْلُ الصِّغارُ لُغَةٌ فِي النمء بالهَمْزِ، وَقد تقدَّمَ. {ونَمَوْتُ الحديثَ نمواً: أَي أَسْنَدْته ونَقَلْته على وَجْهِ الإصْلاحِ؛ عَن ابنِ القطَّاع.


معجم تاج العروس
الكلمة: نمو
جذر الكلمة: نمي

- : (و (} كنَمَى {يَنْمِي} نَمْياً) ، بِالْفَتْح، ( {ونُمِيًّا) ، كعُتِيَ، (} ونَماءً) ، بالمدِّ، (! ونَمِيَّةً) ، كعَطِيَّةٍ: أَي زادَ وكَثُرَ. ( {وأَنْمَى} ونَمَّى) ، بالتَّشْديدِ، وهُما لازمانِ. (و) نَمَّى (النَّارَ) {يَنْمِيها} نَمْياً: (رَفَعَها وأَشْبَعَ وَقُودَها) ، وذلكَ بأَنْ أَلْقَى عَلَيْهَا حَطَباً فذَكَّاها بِهِ، ظاهِرُ سِياقِه أَنَّ {نَمَّى النارَ بالتَّخْفيفِ والصَّوابُ بالتَّشْديدِ، يقالُ:} نَمَّى النارَ {تَنْمِيةً، كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكم والأساسِ والصِّحاحِ وَهُوَ مجازٌ. (و) مِن المجازِ:} نَمَى (الرَّجُلُ) {يَنْمى: (سَمِنَ) ، فَهُوَ} نامٍ؛ كَمَا فِي الأساسِ، وكَذلكَ الناقَةُ كَمَا يَأْتي. (و) نَمَى (الماءُ) يَنْمى: (طَمَا) وارْتَفَعَ. (و) مِن المجازِ: نَمَى إِلَيْهِ (الحَدِيثَ) : أَي (ارْتَفَعَ، {ونَمَيْتُهُ} ونَمَّيْتُهُ) ، بالتّخفِيفِ والتَّشْديدِ: (رَفَعْتُهُ) وأبْلَغْته، لازمٌ متعدَ. (و) {نَمَيْتُ الرَّجُلَ إِلَى أَبيهِ: (عَزَوْتُهُ) إِلَيْهِ ونَسَبْتُه؛ هُوَ بالتَّخْفِيفِ فَقَط. (} وأَنْماهُ) ، أَي الحديثَ، (أذاعَهُ على وَجْهِ النَّمِيمةِ) ؛ وقيلَ: إنَّ {نَمَيْتُه} ونَمَّيْتُه، بالتّشْديدِ، سَواءٌ فِي الإذاعَةِ على وَجْهِ النَّمِيمةِ، والصَّحيح أنَّ نَمَيْته بالتّخْفيفِ رَفَعْته على وَجْهِ الإصْلاحِ، وَهَذِه مَحْمودَةٌ، {ونَمَّيْتُه، بالتّشْديدِ، بَلَّغْته على جهَةِ النّمِيمةِ، وَهَذِه مَذْمومَةٌ. وَفِي الصِّحاح: قالَ الأصْمعي: نَمَيْتُ الحديثَ} نَميْاً، مُخَفَّفٌ إِذا بَلَّغْته على وَجْهِ الإصْلاحِ والخَيْرِ، وأَصْلُه الرَّفْع، {ونَمَّيْتُ الحديثَ} تَنْميةً إِذا بَلَّغْته على وَجْهِ النَّمِيمةِ والإفْسادِ، انتَهَى. وَفِي الحديثِ: (ليسَ بالكاذِبِ مَنْ أَصْلَح بينَ الناسِ فقالَ خَيْراً! ونَمَى خَيْراً، أَي بَلَّغَ خَيْراً ورَفَعَ خَيْراً. قالَ ابنُ الْأَثِير: قالَ الْحَرْبِيّ: {نَمَّى، مُشَدَّدَةً، ولكنَّ المُحدِّثين يُخَفِّفونَها، قالَ: وَهَذَا لَا يَجوزُ وسَيِّدنا رَسُول اللهاِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لم يَكُنْ يَلْحَن، ومَن خَفَّفَ لَزِمَه أَنْ يقولَ: خَيْرٌ بالرَّفْع، قالَ: وَهَذَا ليسَ بشيءِ فإنَّه يَنْتَصِب} بنَمَى كَمَا انْتَصَبَ بقالَ، وكِلاهُما على زَعْمه لازِمانِ، وإنّما {نَمَى متعدَ. قُلْتُ: وَهَذَا الفَرْق الَّذِي تقدَّمَ بينَ نَمَى} ونَمَّى هُوَ الصَّحِيحُ نقلَهُ أَبُو عُبيدٍ وابنُ قتيبَةَ وغيرُهُما وَلَا خِلافَ بَيْنهم فِي ذلكَ. (و) مِن المجازِ: {أَنْمى (الصَّيْدَ) } إنماءً: إِذا (رَماهُ فأَصابَهُ ثمَّ ذَهَبَ عَنهُ فماتَ) ؛ وَمِنْه الحديثُ: (كُلْ مَا أَصْمَيْتَ ودَعْ مَا {أَنْمَيْتَ) ، وإنَّما نَهَى عَنْهَا لأنَّكَ لَا تَدْرِي هَل ماتَتْ برَمْيك أَو بشيءٍ غَيْره، والإصْماءُ ذُكِرَ فِي مَوْضِعِه. (} وانْتَمَى إِلَيْهِ: انْتَسَبَ) ، هُوَ مُطاوِعُ {نَماهُ} نَمْياً، والمَعْنى ارْتَفَعَ إِلَيْهِ فِي النَّسَبِ؛ وَمِنْه الحديثُ: (مَنِ ادَّعَى إِلَى غيرِ أَبيهِ أَوِ {انْتَمَى إِلَى غيرِ مَوالِيهِ) ، أَي انْتَسَبَ إِلَيْهِم ومالَ وصارَ مَعْروفاً بهم. (و) انْتَمَى (البَازِي) والصَّقْرُ وغيرُهُما: (ارْتَفَعَ مِن مَوْضِعِهِ إِلَى) موضِعٍ (آخَرَ) . وكُلٌّ} انْتِماءٍ: ارْتِفاعٌ؛ وَمِنْه {انْتَمَى فلانٌ فوقَ الوسادَةِ؛ قَالَ الجَعْدي: إِذا} انْتَميَا فوقَ الفِراشِ عَلاهُما تَضَوُّعُ رَيَّا رِيحِ مِسْكِ وعَنْبرِ (! كتَنَمَّى) ؛ قالَ أَبو ذُؤَيْب: {تَنَمَّى بهَا اليَعْسُوبُ حَتَّى أَقَرَّها إِلَى مَأْلَفٍ رَحْبِ المَباءَةِ عاسِلِوقال القُطامي: فأَصْبَحَ سَيْلُ ذَلِك قد تَنَمَّى إِلَى مَنْ كانَ مَنْزِلُه يَفاعا (} والنَّامِيَةُ: خَلْقُ الله تَعَالَى) ؛ وَمِنْه حديثُ عُمَر: (لَا تُمَثِّلوا {بنامِيَةِ اللهاِ) ؛ وَهُوَ مِن نَمَا يَنْمِي إِذا زادَ وارْتَفَعَ. (و) } النَّامِيَةُ (مِن الكَرْمِ: القَضِيبُ) الَّذِي (عَلَيْهِ العَناقِيدُ) ؛ وقيلَ: هُوَ عينُ الكَرْمِ الَّذِي يَتَشَقَّقُ عَن وَرَقِه وحَبِّه، وَقد {أَنْمَى الكَرْمُ. وَقَالَ المُفَضّل: يقالُ للكَرْمَةِ: إِنَّهَا الكثيرَةُ} النَّوامِي، وَهِي الأغْصانُ، واحِدَتُها {نامِيَةٌ، وَإِذا كانتِ الكَرْمَةُ كثيرَةَ النَّوامِي فَهِيَ عاطِبَةٌ. (و) نامِيَةُ: (ماءَةٌ م) مَعْروفَةٌ. قُلْتُ: هِيَ مِن مِياهِ بَني جَعْفرِ بنِ كِلابٍ، ولهُم جِبالٌ يقالُ لَهَا جِبالُ النامِيَةِ، كَمَا نقلَهُ ياقوتُ. ومِثْلُ هَذَا لَا يقالُ فِيهِ مَعْروفٌ، فتأَمَّل. (} والأُنْمِيُّ، كتُرْكِيِّ: حَشِيَّةٌ فِيهَا تِبْنٌ) ؛ هَكَذَا أوْرَدَه الصَّاغاني؛ والحَشِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ، مِن حَشا يَحْشُو، والتِّبْنُ مَعْروفٌ. ( {والنَّماةُ: النَّمْلَةُ الصَّغيرَةُ) ، وَهِي لُغَةٌ فِي النَّمأَةِ، بالهَمْزِ كَمَا تقدَّمَ فِي أَوَّلِ الكِتابِ، (ج} نَمًى) ، كحَصاةٍ وحَصًى. ( {والنَّامِيَانِ: المَصِيصِيُّ والغَزِّيُّ، شاعِرانِ) ؛ أَمَّا المَصِيصِيُّ فَهُوَ أَبو العبَّاس أَحمدُ بنُ محمدِ النَّاميُّ الشَّاعِرُ، ماتَ بحَلَبَ على رأْسِ السَّبْعِين وثلثمائة، نقلَهُ الحافِظُ؛ قالَ الذَّهبي: وأَبو العبَّاس} النَّاميُّ الصَّغيرُ شاعِرٌ غَزِيٌّ رَوَى عَنهُ عليُّ بنُ أَحمدَ بنِ عليَ شَيْئا مِن شِعْرِه. ( {والنّمِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: نَصْلانِ مِن الغَزْلِ يُقابَلانِ فيُكبَّانِ) فكأَّنَّهما} يَنْمِيانِ، أَي يَزِيدَانِ ويَرْتَفِعانِ. ( {والنُّمِّيُّ) ، بِالضَّمِّ وكَسْر الميمِ المشدَّدَةِ، الفَلْس بالرُّوميَّةِ، وَقد ذُكِرَ (فِي (ن م م)) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } أَنْماهُ اللهاُ {إنماءً: زادَهُ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. زادَ ابنُ برِّي:} ونَماهُ اللهاُ كَذلكَ يُعَدَّى بغيرِ هَمْزةٍ؛ {ونَمَّاهُ} تَنْمِيةً؛ وأَنْشَدَ للأعْورِ الشَّنِّي، وقيلَ: لابنِ خَذَّاق: لقَدْ عَلِمتْ عَمِيرةُ أَنَّ جارِي إِذا ضَنَّ {المُنَمِّي من عِيالِي} وأَنْماهُ {ونَمَّاهُ جَعَلَهُ} نامِياً. والأشياءُ كُلُّها على وَجْهِ الأرضِ {نامٍ وصامتٌ:} فالنَّامِي مثْلُ النَّباتِ والشَّجَرِ ونحوِهِ، والصَّامتُ؛ كالحَجَرِ ونحوِهِ: وَفِي الحديثِ: (الغَزْوُ {أَنْمَى للوَدِيِّ) ، أَي} يُنَمِّيه اللهاُ للغازِي ويُحْسن خِلافَته عَلَيْهِ. {ونَمَيْتُ الشيءَ على الشَّيْء: رَفَعْتُه عَلَيْهِ؛ قَالَ النابغَةُ: فعَدِّ عمَّا تَرَى إذْ لَا ارْتِجاعَ لَهُ } وانْم القُتُودَ على عَيرانةٍ أُجُدِ أَنْشَدَه الجَوْهرِي هَكَذَا. {ونَمَى الشيءُ} نَمْياً تأَخَّرَ. {ونَمَى الخِضَابُ فِي اليَدِ والشَّعَرِ: ارْتَفَعَ وعَلاَ؛ وقيلَ: ازْدادَ حُمْرةً وسَواداً. وَفِي الصِّحاح:} نَمَى الخِضابُ والسَّعَرُ ارْتَفَعَ وغَلاَ. وَفِي الأساس: نَمَى الحِبْرُ فِي الكِتابِ: اشْتَدَّ سَوادُه، وَهُوَ مجازٌ. {وانْتَمَى إِلَى الجَبَلِ: صَعدَ. } وأَنْماهُ إِلَى أَبيهِ: عَزَاهُ ونَسَبَه. وَهُوَ {يَنْمِي إِلَى الحَسَبِ ويَنْمُو لُغَتانِ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. } ونَماهُ إِلَى جدِّه: إِذا رَفَعَ إِلَيْهِ نَسَبَه: وَمِنْه قولُه: {نَمانِي إِلَى العَلْياءِ كلُّ سَمَيْدَعِ} ونَمَى الصَّيْدُ غابَ بالسَّهْمِ وَلم يَمُتْ مَكانَه {يَنْمي} نَماءً؛ وأَنْشَدَ القالِي لامرىءِ القَيْس: فهْو لَا {تَنْمِي رَمِيَّتُه مَاله لَا عُدَّ فِي نَفَرِهْ} ونَمَتِ الإبِلُ: تباعَدَتْ تَطْلُبُ الكَلأَ فِي القَيْظِ. وَقد {أَنْماها الرَّاعي: إِذا باعَدَها. } ونَمَتِ الإِبِلُ: سَمِنَتْ؛ وأَنْماها الكَلأُ فَهِيَ {نامِيَةٌ، من نُوقٍ نوامٍ. } وأَنْمَيْتُ لَهُ وأَمْدَيْتُ لَهُ وأَمْضَيْتُ لَهُ: كُلُّه تَرَكْته فِي قلِيلِ الخَطَأِ حَتَّى يَبْلغَ بِهِ أَقْصاهُ فيُعاقبَ فِي مَوْضِعٍ لَا يكونُ لصاحِبِ الخَطَأِ فِيهِ عُذْر. {والنَّامِي: الناجِي؛ وأنْشَدَ الجَوْهرِي للتَّغْلبي: وقافِيةٍ كأَنَّ السُّمَّ فِيهَا وليسَ سَلِيمها أَبداً} بنامِي قالَ: وقولُ الأعْشى: لَا {يَتَنَمَّى لَهَا فِي القَيْظَ يَهْبِطُها إلاَّ الَّذين لهُمْ فِيمَا أَتَوْا مَهَلُ قالَ أَبُو سعيدٍ: لَا يَعْتَمِدُ عَلَيْهَا. } ونامين: كأنَّه جَمْعُ {نامَ، مَوْضِعٌ، عَن ياقوت. } ومنيَةُ نَما: قَرْيةٌ قُرْبَ مِصْرَ شرقيها. {ونامون السدر: قَرْيةٌ أُخْرَى بهَا. } ونَمَى: قَرْيةٌ بالجِيزَةِ. وذَكَرَ الأزْهري فِي هَذَا التّركيبِ: {نُمِّي الرَّجل، بِالضَّمِّ فميم مَكْسورَة مشدَّدة؛ قالَ الصَّاغاني: وأَحْرَ بِهِ أَنْ يكونَ مَوْضِعه الميمِ. وسَمَّوْا} نُمَيَّا، كسُمَيَ، وأَبا نُمَيَ. (



الأكثر بحثاً