أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الهَوْدُ: التَّوْبَةُ، هادَ يَهُودُ هوْداً وتَهَوَّد: تابَ ورجع إِلى الحق، فهو هائدٌ. وقومٌ هُودٌ: مِثْلُ حائِكٍ وحُوكٍ وبازِلٍ وبُزْلٍ؛ قال أَعرابي: إِنِّي امرُؤٌ مِنْ مَدْحِهِ هائِد وفي التنزيل العزيز: إِنَّا هُدْنا إِليك؛ أَي تُبْنا إِليك، وهو قول مجاهد وسعيد بن جبير وإِبراهيم. قال ابن سيده: عدّاه بإِلى لأَن فيه معنى رجعنا، وقيل: معناه تبنا إِليك ورجعنا وقَرُبْنا من المغفرة؛ وكذلك قوله تعالى: فتُوبوا إِلى بارِئِكم؛ وقال تعالى: إِن الذين آمنوا والذين هادوا؛ وقال زهير: سِوَى رُبَعٍ لم يَأْتِ فيها مَخافةً، ولا رَهَقاً مِنْ عابِدٍ مُتَهَوِّد قال: المُتَهَوِّد المُتَقَرِّبُ. شمر: المُتَهَوِّدُ المُتَوَصِّلُ بِهَوادةٍ إِليه؛ قال: قاله ابن الأَعرابي. والتَّهَوُّدُ: التوبةُ والعمل الصالح. والهَوادَةُ: الحُرْمَةُ والسبب. ابن الأَعرابي: هادَ إِذا رجَع من خير إِلى شرّ أَو من شرّ إِلى خير، وهادَ إِذا عقل. ويَهُودُ: اسم للقبيلة؛ قال: أُولئِكَ أَوْلى مِنْ يَهُودَ بِمِدْحةٍ، إِذا أَنتَ يَوْماً قُلْتَها لم تُؤنَّب وقيل: إِنما اسم هذه القبيلة يَهُوذ فعرب بقلب الذال دالاً؛ قال ابن سيده: وليس هذا بقويّ. وقالوا اليهود فأَدخلوا الأَلف واللام فيها على إِرادة النسب يريدون اليهوديين. وقوله تعالى: وعلى الذين هادُوا حَرَّمْنا كلَّ ذي ظُفُر؛ معناه دخلوا في اليهودية. وقال الفراء في قوله تعالى: وقالوا لَنْ يَدْخُلَ الجنةَ إِلا من كان هُوداً أَو نصارى؛ قال: يريد يَهُوداً فحذف الياء الزائدة ورجع إِلى الفعل من اليهودية، وفي قراءة أُبيّ: إِلا من كان يهوديّاً أَو نصرانيّاً؛ قال: وقد يجوز أَن يجعل هُوداً جمعاً واحده هائِدٌ مثل حائل وعائط من النُّوق، والجمع حُول وعُوط، وجمع اليهوديّ يَهُود، كما يقال في المجوسيّ مَجُوس وفي العجمي والعربيّ عجم وعرب. والهُودُ: اليَهُود، هادُوا يَهُودُون هَوْداً. وسميت اليهود اشتقاقاً من هادُوا أَي تابوا، وأَرادوا باليَهُودِ اليَهُودِيِّينَ ولكنهم حذفوا ياء الإِضافة كما قالوا زِنْجِيٌّ وزنْج، وإِنما عُرِّف على هذا الحد فجُمِع على قياس شعيرة وشعير، ثم عُرّف الجمع بالأَلِف واللام، ولولا ذلك لم يجز دخول الأَلِف واللام عليه لأَنه معرفة مؤنث فجرى في كلامهم مجرى القبيلة ولم يجعل كالحيّ؛ وأَنشد علي بن سليمان النحوي: فَرَّتْ يَهُودُ وأَسْلَمَتْ جِيرانَها، صَمِّي، لِما فَعَلَتْ يَهُودُ، صَمامِ قال ابن برِّيّ: البيت للأَسود بن يعفر. قال يعقوب: معنى صَمِّي اخْرسي يا داهيةُ، وصَمامِ اسم الداهيةِ علم مثل قَطامِ وحَذامِ أَي صَمِّي يا صَمامِ؛ ومنهم من يقول: الضمير في صمي يعود على الأُذن أَي صَمِّي يا أُذُن لما فعلتْ يَهُود. وصَمامِ اسم للفعل مثل نَزالِ وليس بنداء. وهَوَّدَ الرجلَ: حَوّلَه إِلى ملة يَهُودَ. قال سيبويه: وفي الحديث: كلُّ مَوْلُود يُولَدُ على الفِطْرَةِ حتى يكون أَبواه يُهَوِّدانِه أَو يُنَصِّرانِه، معناه أَنهما يعلمانه دين اليهودية والنصارى ويُدْخِلانه فيه. والتَّهْوِيدُ: أَن يُصَيَّرَ الإِنسانُ يَهُوديًّا. وهادَ وتَهَوَّد إِذا صار يهوديّاً. والهَوادةُ: اللِّينُ وما يُرْجَى به الصلاحُ بين القوم. وفي الحديث: لا تأْخُذُه في الله هَوادةٌ أَي لا يَسْكُنُ عند حد الله ولا يُحابي فيه أَحداً. والهَوادةُ: السُّكونُ والرُّخْصة والمحاباة. وفي حديث عمر، رضي الله عنه، أُتِيَ بِشاربٍ فقال: لأَبْعَثَنَّكَ إِلى رجل لا تأْخُذُه فيك هَوادةٌ. والتَّهْوِيدُ والتَّهْوادُ والتَّهَوُّدُ: الإِبْطاءُ في السَّيْر واللِّينُ والتَّرَفُّقُ. والتَّهْوِيدُ: المشيُ الرُّوَيْدُ مثل الدَّبيب ونحوه، وأَصله من الهَوادةِ. والتَّهْوِيدُ: السَّيْرُ الرَّفِيقُ. وفي حديث عِمْران بن حُصين أَنه أَوْصَى عند موتِه: إِذا مُتُّ فَخَرَجْتُمْ بي، فأَسْرِعُوا المَشْيَ ولا تُهَوِّدُوا كما تُهَوِّدُ اليهودُ والنصارى. وفي حديث ابن مسعود: إِذا كنتَ في الجَدْبِ فأَسْرِعِ السَّيْرَ ولا تُهَوِّد أَي لا تَفْتُرْ. قال: وكذلك التَّهْوِيدُ في المَنْطِقِ وهو الساكِنُ؛ يقال: غِناءٌ مُهَوِّد؛ وقال الراعي يصف ناقة: وخُود منَ اللاَّئي تَسَمَّعْنَ، بالضُّحى، قَرِيضَ الرُّدافَى بالغِناءِ المُهَوِّدِ قال: وخُود الواو أَصلية ليست بواو العطف، وهو من وَخَدَ يخد إِذا أَسرعَ. أَبو مالك: وهَوّدَ الرجلُ إِذا سكَن. وهَوَّدَ إِذا غَنَّى. وهَوَّدَ إِذا اعتَمد على السير؛ وأَنشد: سَيْراً يُراخِي مُنَّةَ الجَلِيدِ ذا قُحَمٍ، وليس بالتَّهْوِيدِ أَي ليس بالسَّيْر اللَّيِّن. والتهوِيدُ أَيضاً: النومُ. وتَهْوِيدُ الشراب: إِسكارُه. وهَوَّدَه الشرابُ إِذا فَتَّرَه فأَنامَه؛ وقال الأَخطل:ودافَعَ عَني يومَ جِلَّقَ غَمْزُه، وصَمَّاءُ تُنْسِيني الشرابَ المُهَوِّدا والهَوادَةُ: الصُّلْحُ والمَيْلُ. والتهوِيدُ والتَّهْوادُ: الصوتُ الضعيفُ اللَّيِّنُ الفاتِرُ. والتهوِيدُ: هَدْهَدةُ الريحِ في الرمل ولِينُ صوتها فيه. والتَّهْوِيدُ: تَجاوُبُ الجنِّ لِلِينِ أَصواتِها وضَعْفِها؛ قال الراعي: يُجاوِبُ البومَ تَهْوِيدُ العَزِيفِ به، كما يَحِنُّ لِغَيْثٍ جِلَّةٌ خُورُ وقال ابن جَبَلَةَ: التهوِيدُ الترجيعُ بالصوت في لِين. والهَوادةُ: الرُّخْصة، وهو من ذلك لأَن الأَخذ بها أَلْيَنُ من الأَخذ بالشدّة. والمُهاوَدةُ: المُوادَعَةُ. والمُهاوَدةُ: المُصالَحَةُ والمُمايَلةُ. والمُهَوِّدُ: المُطْرِبُ المُلْهِي؛ عن ابن الأَعرابي. والهَوَدَةُ، بالتحريك: أَصل السنامِ. شمر: الهَوَدةُ مجتَمَعُ السَّنامِ وقَحَدَتُه، والجمع هَوَدٌ؛ وقال: كُومٌ عليها هَوَدٌ أَنضادُ وتسكن الواو فيقال هَوْدةٌ. وهُودٌ: اسم النبي، صلى الله على نبينا محمد وعليه وسلم، ينصرف، تقول: هذه هُودٌ إِذا أَردْتَ سورة هُودٍ، وإِن جعلت هُوداً اسم السورة لم تصرفه، وكذلك نُوحٌ ونُونٌ، والله أَعلم.


- هادَه الشيءُ هَيْداً وهاداً: أَفزَعَه وكرَبَه. وما يَهِيدُه ذلك أَي ما يكْتَرِثُ له ولا يُزْعِجُه. تقول: ما يَهِيدُني ذلك أَي ما يُزْعِجُني وما أَكتَرِثُ له ولا أُبالِيه. قال يعقوب: لا يُنطق بِيَهِيدُ إِلا بحرف جَحْدٍ. وفي الحديث: كلوا واشربوا ولا يَهِيدَنَّكم الطالِعُ المُصَعِدُ أَي لا تَنْزَعِجوا للفجر المستطيلِ فتمتنِعوا به عن السَّحورِ فإِنه الصُّبْحُ الكذَّابُ. قال: وأَصل الهَيْدِ الحركَةُ. وفي حديث الحسن: ما من أَحَدٍ عَمِلَ لله عملاً إِلا سارَ في قلبِه سَوْرتان فإذا كانت الأُولى منهما لله فلا تَهِيدَنَّه الآخرةُ أَي لا يَمْنَعَنَّه ذلك الذي تقدَّمت فيه نيته لله ولا يُحَرِّكَنَّه ولا يُزِيلَنَّه عنها، والمعنى: إِذا أَراد فعلاً وصحت نيته فيه فوَسوس له الشيطانُ فقال إِنك تريد بهذا الرِّياءَ فلا يمنعه هَيْداً وهَيَّدَه: حَرَّكَه وأَصلَحَه. وفي الحديث: أَنه قيل للنبي، صلى الله عليه وسلم، في مسجده: يا رسول الله، هِدْه، فقال: بل عَرْشٌ كَعَرْشِ موسى؛ قوله هِدْه: كان ابن عيينة يقول معناه أَصْلِحْه؛ قال: وتأْويله كما قال وأَصله أَن يُرادَ به الإِصلاحُ بعدَ الهَدْم أَي هُدَّه ثم أَصْلِحْه. وكلُّ شيءٍ حَرَّكْتَه، فقد هِدْتَه تَهِيدُه هَيْداً، فكأَنّ المعنى أَنه يُهْدَمُ ويُسْتأْنَفُ بناو ه ويُصْلَح. وفي الحديث: يا نارُ لا تَهيدِيه أَي لاتَزْعِجيه. وفي حديث ابن عمر: لو لَقِيتُ قاتِلَ أَبي في الحرم ما هِدْتُه؛ يريد ما حَرَّكْتُه ولا أَزعَجْتُه. وما هادَه كذا وكذا أَي ما حَرَّكَه. وما هَيَّدَ عن شَتْمِي أَي ما تأَخَّرَ ولا كذَّب؛ وقد ذُكِرَ ذلك في النون لأَنهما لغتان هَنَّدَ وهَيَّدَ. وقال بعضهم في قوله: ما هَيَّدَ عن شَتْمِي، قال: لا يُنْطَقُ بِيَهِيدُ في المستقبل منه إِلا مع حرف الجحد. ولا يَهِيدَنَّكَ هذا عن رَأْيِكَ أَي لا يُزِيلَنَّكَ. وما لَهُ هَيْدٌ ولا هادٌ أَي حركة؛ قال ابن هرمة: ثم اسْتَقامَتْ له الأَعْناقُ طائعةً، فما يُقالُ له هَيْدٌ ولا هادُ قال ابن بري: صواب إِنشاده: فما يقال له هَيْدٌ ولا هادِ، فيكون هَيْدِ مبنيّاً على الكسر وكذلك هادِ؛ وأَول القصيدة: إِني إِذا الجارُ لم تُحْفَظْ مَحارِمُه، ولم يُقَلْ دُونَه هَيْدِ ولا هادِ، لا أَخْذُل الجارَ بل أَحْمِي مَباءَتَه، وليس جاري كَعُسٍّ بينَ أَعْوادِ وقيل: معنى ما يقال له هَيْد ولا هاد أَي لا يحرك ولا يُمْنَع من شيء ولا يُزْجَرُ عنه. تقول: هِدْتُ الرجل وهَيَّدْتُه؛ عن يعقوب. وهِدْتُ الرجل أَهِيدُه هَيْداً إِذا زَجَرْتَه عن الشيء وصرفته عنه. يقال: هِدْه يا رجل أَي أَزِلْه عن موضعه؛ وأَنشد بيت ابن هرمة: فَما يُقالُ له هَيْدٌ ولا هادُ قال ابن بري: صواب إِنشاده: فما يقال له هَيْدٌ ولا هادِ، فيكون هَيْدِ مبنيّاً على الكسر وكذلك هادِ؛ وأَول القصيدة: إِني إِذا الجارُ لم تُحْفَظْ مَحارِمُه، ولم يُقَلْ دُونَه هَيْدِ ولا هادِ، لا أَخْذُل الجارَ بل أَحْمِي مَباءَتَه، وليس جاري كَعُسٍّ بينَ أَعْوادِ وقيل: معنى ما يقال له هَيْد ولا هاد أَي لا يحرك ولا يُمْنَع من شيء ولا يُزْجَرُ عنه. تقول هِدْتُ الرجل وهَيَّدْتُه، عن يعقوب. وهِدْتُ الرجل أَهِيدُه هَيْداً إِذا زَجَرْتَه عن الشيء وصرفته عنه. يقال: هِدْه يا رجل أَي أَزِلْه عن موضعه؛ وأَنشد بيت ابن هرمة: فَما يُقالُ له هَيْدٌ ولا هادُ أَي لا يحرَّك ولا يمنع من شيء ولا يزجر عنه، ويجوز ما يقال له هَيْدِ بالخفض في موضع رفع حكاية مثل صهْ وغاقِ ونحوه. والهَيْدُ: من قولك هادَني هَيْدٌ أَي كربني. وقولُهم ما له هَيْد ولا هاد أَي ما يقال له هَيْد ولا هاد. ويقال: أَتى فلان القوم فما قالوا له هَيد ما لَك أَي ما سأَلوه عن حاله؛ وأَنشد: يا هَيْدَ مالَكَ مِنْ شَوْقٍ وإِيراقِ، ومَرِّ طَيْفٍ على الأَهْوالِ طَرّاقِ ويروى: يا عِيدُ مالَكَ. وقال اللحياني: يقال لَقِيَه فقال له: هَيْدَ مالَك، ولقِيتُه فما قال لي: هَيْدَ ما لك. وقال شمر: هِيَد وهَيْدَ جائزان. قال الكسائي: يقال يا هَيْدَ ما لِصحابِك ويا هَيْدَ ما لأَصْحابِك. قال: وقال الأَصمعي: حكى لي عيسى بن عمر هَيْدَ مالك أَي ما أَمْرُكَ. ويقال: لو شَتَمَني ما قلتُ هَيْدَ مالَك. التهذيب: والعرب تقول: هَيْدَ مالك إِذا استفهموا الرجل عن شأْنه، كما تقول: يا هذا مالك. أَبو زيد: قالوا تقول: ما قال له هَيْدَ مالك فنصبوا وذلك أَن يَمُرَّ بالرجل البعيرُ الضالُّ فلا يعُوجه ولا يتلفت إِليه؛ ومرَّ بَعِيرٌ فما قال له هَيْدِ مالَك؛ فَجَرُّ الدال حِكايةٌ عن أَعرابي؛ وأَنشد لكعب بن زهير: لوْ أَنَّها آذَنَتْ بِكْراً لَقُلْتُ لها: يا هَيْدِ مالَكِ، أَو لو آذَنَتْ نَصَفَا ورجل هَيْدان: ثقِيلٌ جَبانٌ كَهِدانٍ. والهَيْدانُ: الجَبانُ، والهَيْدُ: الشيءُ المُضْطَرِبُ. والهَيْدُ: الكَبِيرُ؛ عن ثعلب، وأَنشد:أَذاكَ أَمْ أُعْطِيتَ هَيْداً هَيْدَبَا وهادَ الرجلَ هَيْداً وهاداً: زَجَرَه. وهَيْدٌ وهِيدٌ وهِيدِ وهادِ (* قوله «وهيد وهاد» في شرح القاموس كلاهما مبني على الكسر.): من زَجْر الإِبل واسْتِحْثاثِها؛ وأَنشد أَبو عمرو: وقد حَدَوْناها بِهَيدٍ وهَلا، حتى تَرَى أَسْفَلَها صارَ عَلا والهِيد في الحُداءِ كقول الكميت: مُعاتَبة لَهُنَّ حَلا وحَوْبا، وجُلُّ غِنائِهِنَّ هَنا وهِيدِ وذلك أَن الحادِي إِذا أَراد الحُداءَ قال: هيد هيد ثم زَجِلَ بصوته. والعرب تقول: هِيدْ، بسكون الدال، مالك إِذا سأَلوه عن شأْنه. وأَيامُ هَيْدٍ: أَيامُ مُوتانٍ كانت في العرب في الدهر القديم، يقال: مات فيها اثنا عشر أَلْف قتيل. وفلان يعطي الهَيْدانَ والزَّيْدانَ أَي يُعْطِي مَنْ عَرَفَ ومَنْ لم يَعْرِفْ. وهَيُودٌ: جبل أَو موضع. وفي حديث زينب: ما لي لا أَزالُ أَسْمَعُ الليل أَجمع هِيدْ؛ قيل: هذه عير لعبد الرحمن بن عوف: هِيدْ، بالسكون: زجر للإِبل وضرب من الحُداءِ.


- : ( {الهَوْدُ: التَّوْبَةُ والرُّجوعُ إِلى الحَقِّ) } هادَ {يَهُودُ} هَوْداً، {وتَهَوَّدَ، فَهُوَ} هائِدٌ وقَوْمٌ {هُودٌ، مثل حائكِ وحُوكٍ وبازِلٍ وبُزْلٍ قَالَ أَعرابيّ: إِنّي امْرُءٌ مِنْ مَدْحِهِ} هَائِدُ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: {إِنَّا {هُدْنَا إِلَيْكَ} (سُورَة الْأَعْرَاف، الْآيَة: 156) أَي تُبْنَا إِليك، وَهُوَ قولُ مُجَاهِدٍ وسعيدِ بن جُبَيحر وإِبراهِيمَ، قَالَ ابنُ سِيده: عَدّاه بابلى لأَن فِيهِ معنَى رَجَعْنا. (و) } الهَوَدُ، (بالتَّحْرِيكِ: الأَسْنِمَةُ) . وَقيل: أَصْلُ السَّنامِ (جَمْعُ {هَوْدَة) (، وَقَالَ شَمِرٌ:} الهَوَدَةُ مُجْتَمَعُ السَّنامِ وقَحَدَتُه والجَمْعُ {هَوَدٌ، وَقَالَ: كُومٌ عَلَيْهَا} هَوَدٌ أَنْضَادُ وتسكَّن الْوَاو فَيُقَال هَوحدَة. (و) {الهُودُ، (بالضَّمْ:} اليَهُودُ) ، اسمُ قَبِلَةٍ، وَقيل: إِنما اسمُ هاذه القبيلةِ يَهُوذ، فعُرِّب بقلب الذالِ دَالا، كَمَا سيأْتي للمصنّف أَيضاً، قَالَ ابنُ سِيدَه: وَلَيْسَ هاذا بِقَوِيَ، وَقَالُوا: اليَهود، فأَدخلوا الأَلف واللامَ فِيهَا على إِرادَةِ النَّسَب، قَالَ الله تَعَالَى: {وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ {هُودًا أَوْ نَصَارَى} (سُورَة الْبَقَرَة، الْآيَة: 111) قَالَ الفَرَّاءُ: يُرِيد يَهُوداً، فَحذف الياءَ الزائدةَ، ورجَع إِلى الفِعْل من} اليَهُودِيّة، وَفِي قِرَاءَة أُبَيَ، إِلاَّ مَنْ كَانَ يَهُودِيًّا أَو نَصْرَانِيًّا) قَالَ: وَقد يجوز أَن يَجعل هُوداً جَمْعاً واحِدُه هائدٌ، مثل حائلٍ وعائطٍ من النُّوقِ، وَالْجمع حُول وعُوطٌ، وجمْع {- اليَهُودِيّ} يَهودٌ، كَمَا يُقَال فِي المَجوسِيّ مَجُوسٌ، وَفِي العَجَمِيّ والعَرَبِيّ عَجَمٌ وعَرَبٌ، وسُمِّيَت اليَهود اشتقاقاً مِن {هَادُوا، أَي تابُوا، وأَرادوا باليَهُودِ اليَهُودِيِّينَ، وَلَكنهُمْ حَذَفُوياءَ الإِضافَة كَمَا قَالُوا زِنْجِيّ وزِنْج. (و) } هُودٌ (اسمُ نَبِيَ) مَعْرُوف، صلَّى الله على نَبيّنا محمّدٍ وَعَلِيهِ وسلَّمَ، عَرَبِيٌّ، ولهاذا يَنْصَرِف، وكذالك كلُّ اسمٍ أَعجمِيَ ثلاثيَ فإِنه مُنْصَرِف، قَالَ ابنُ هشامٍ وابنُ الكَلْبيّ، هُوَ عابِر بن إِرمَ بن سَامِ بن نُوحٍ، وَفِي شرْح القَسْطَلانيّ: هُوَ بن شارخ بن أَرفخشد ابْن سَام، وَقيل: هُوَ هود بن عبد الله بن رِيَاح، أَقوالٌ، (و) قد (يُجْمَعُ {يَهودُ عَلى} يُهْدَانٍ) ، بضّم فسُكون، قَالَ حَسَّان رَضِي الله عَنهُ يَهجو الضّحَّاكَ ابْن خَلِيفَةَ، رَضِيا لله عَنهُ، فِي شأْنِ بَنِي قُرعيْظَةَ، وَكَانَ أَبو الضَّحَّاكِ مُنَافِقاً: أَتُحِبُّ {يُهْدَانَ الحِجَازِ وَدِينَهُمْ عَبْدَ الحِمَارِ وَلَا تُحِبُّ مُحَمَّدَا صلَّى الله عَلَيْهِ وسلّم. (} وهَوَّدَه) {تَهوِيداً (: حَوَّلَه إِلى مِلَّةِ} يَهُودَ) ، قَالَ سيبويهِ: وَفِي الحَدِيث (كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ على الفِطْرَةِ حتّى يَكونَ أَبواه {يُهَوِّدَانِه أَو يُنْصَرَانِه) ، مَعْنَاهُ أَنهما يُعَلِّمَانِه دِينَ اليَهُودِيَّة والنَّصَارَى ويُدْخِلانِه فِيهِ. (} والهَوَادَةُ: اللِّينُ) والرِّفْقُ، عَن الزَّمَخْشَرِيّ. (ومَا يُرْجَى بِهِ الصَّلاَحُ) بينَ القَوْمِ، وَفِي الحَدِيث (وَلاَ تَأْخُذُه فِي الله {هَوَادَةٌ) ، أَي لَا يَسْكُنُ عِنْدَ حَدِّ الله وَلَا يُحَابِي فِيهِ أَحَداً. (و) } الهَوَادَة: (الرُّخْصَةُ) والمُحَابَاةُ، وَفِي حَدِيث عُمَرَ رَضِي الله عَنهُ (أُتِيَ بِشَارِبٍ فقالَ: لأَبْعَثَنَّكَ إِلى رَجُلٍ لَا تَأْخُذُه فِيك هَوَادَةٌ) . ( {والتَّهْوِيد: تَجَاوُبُ الجِنِّ) ، لِلِينِ أَصْوَاتِهَا وضَعْفِهَا، قَالَ الرَّاعي: يُجَاوِبُ البُومَ تَهْوِيدُ العَزِيفِ بِهِ كَمَا يَحِنُّ لِغَيْثٍ جِلَّةٌ خُورُ (و) قَالَ ابْن جَبَلَةَ: التَّهْوِيد: (التَّرجِيعُ بالصَّوْتِ فِي لِينٍ) ، وَمِنْه أُخِذَ الهَوَادَةُ بِمَعْنى الرُّخْصَة، لأَن الأَخْذَ بهَا أَلْيَنُ مِن الأَخْذ بالشِّدَّةِ. (و) التَّهْوِيد (: التَّطْريبُ والإِلْهَاءُ) وَهُوَ} مُهَوِّدٌ: مِلْهٍ مُطَرِّبٌ. (و) {التَّهْويد (: المَشْيُ الرُّوَيْدُ) ، مثل الدَّبِيبِ ونَحْوِه، وأَصلُه من} الهَوَادَةِ وأَنشد: سَيْراً يُرَاخِي مُنَّةَ الجَلِيدِ ذَا قُحَمٍ ولَيْسَ بِالتَّهْوِيدِ أَي لَيْسَ بالسَّيْرِ اللَّيِّنِ. (و) التَّهْوِيد (: إِسْكَارُ الشَّرَابِ) ، {وهَوَّدَه الشَّرَابُ إِذا فَتَّرَهُ فأَنَامَه، وَقَالَ الأَخْطَل: ودَافَعَ عَنِّي يَوْمَ جِلَّقَ غَمْرَةً وَصَمَّاءَ تُنْسِينِي الشَّرَابَ} المُهَوِّدَا (و) التَّهْوِيدُ (: الصَّوْتُ الضَّعِيفُ اللَّيِّنُ) ، الفاتِرُ، ( {كالتَّهْوَادِ) بِالْفَتْح،} والتَّهَوُّدِ. (و) {التَّهْوِيدُ (: الإِبطاءُ فِي السَّيْر) وَهُوَ السَّيْر الرَّفِيق وَفِي حَدِيث عِمْرَان بنِ حُصَيْنٍ رَضِي الله عَنهُ (إِذا مُتّ فخَرَجْتُم بِي فأَسْرِعُوا المَشْيَ وَلَا} تُهَوِّدُوا كَمَا {تُهَوِّد} اليَهودُ والنَّصَارَى) . (و) {التَّهْوِيدُ (السُّكُونُ فِي المَنْطِقِ) ، يُقَال: غِنَاءٌ} مُهَوِّد، وَقَالَ الرَّاعِي يَصِف نَاقَة: وَخُودٌ مِن اللائِي تَسَمَّعْنَ بالضُّحَى قَرِيضَ الرُّدَافَى بِالغِنَاءِ {المُهَوِّدِ وَقَالَ أَبو مالِكٍ:} وهَوَّدَ الرَّجُلُ، إِذا سَكَنَ، وَهَوَّدَ، إِذا غَنَّى، {وهَوَّدَ، إِذا اعْتَمَدَ على السَّيْرِ، (} كالتَّهَوُّدِ {والتَّهْوَادِ) بِالْفَتْح. (} والمُهَاوَدَةُ: المُوَادَعَةُ) هاذا هُوَ الصَّوَاب، يُقَال هَاوَدَه، إِذا وَادَعَه، وبَينهم {مُهَاوَدَةٌ، كَمَا فِي الأَساس، وَيُوجد فِي النّسخ كُله المواعدة، وَهُوَ تَحْرِيف (و) } المُهاوَدةُ (: المُصَالَحة) والمُهَاوَنة (والمُمَايَلَةُ والمُعَاوَدَةُ) ، وهاذا نَصُّ الصاغَانيّ، وَهُوَ مَقْلُوب المُوَادَعَةَ، كلُّ ذالك من الهَوَادَةِ، وَهُوَ الصُّلْح والمَيْلُ. ( {وأَهْوَدُ، كأَحْمَدَ) ، اسْم (يَوْم الاثْنين) فِي الجاهلِيَّة، وكذالك أَوْهَدُ وأَهْوَنَ، (و) } أَهودُ اسمُ (قَبِيلَة) من الْعَرَب. ( {وتَهَوَّدَ) الرجُلُ (: صارَ} يَهُودِيًّا) {كهَادَ.} وتَهَوَّدَ فِي مَشْيه: مَشَى مَشْياً رَفِيقاً تَشَبُّهاً! باليهودِ فِي حَرَكَتهم عِنْد القِراءَة. قَالَ المُصَنّف فِي البصائر بعد سِيَاق هاذه الْعبارَة: وهاذا يُعَدُّ من الأَضْدَاده. قلْت: وَهُوَ مَحَلُّ تأَمّل. (و) تَهَوَّدَ. إِذا (تَوَصَّلَ بِرَحِمٍ أَو حُرْمَةٍ) ، من الهَوَادَة، وَهِي الحُرْمَةُ والسَّبَبُ. وَزَاد فِي البصائر: وتَقَرَّبَ بِإِحْدَاهُمَا، وأَنشد قَول زُهير: سِوَى رِبَعٍ لَمْ يَأْتِ فِيهِ مَخَانَةً ولاَ رَهَقاً مِنْ عَانِدٍ {مُتَهَوِّدِ قلت: قَالَ ابْن سَيّده:} المُتَهَوِّد: المُتَقَرِّب، وَقَالَ شَمِرٌ: المُتَهَوِّدُ: المُتَوَصِّلُ {بِهَوادَةٍ إِليه، قَالَ: قَالَه ابنُ الأَعرابيّ. (} وهَوَّدَ {تَهْوِيداً: أَكَلَ) } الهَوَدَة، وَهِي أَصلُ (السَّنَام) ومُجْتَمَعُ، كَا تقَدَّم. ( {ويَهُودَا: أَخو يُوسُفَ الصِّدِّيقِ) من أَبيه، (عَلَيْهِمَا السلامُ) ، قيل: هُوَ بِالذَّالِ الْمُعْجَمَة. وَفِي شفاءِ الغَليل) } يَهُودَا، مُعَرَّب يَهُوذا، بذال معجمةٍ، ابنُ يَعقوبَ عَلَيْهِ السلامُ، قلْت: وَكَذَا قَالُوا فِي هُودٍ إِن أَصلَه بِالذَّالِ المُعجمة، ثمَّ عُرِّب بِالدَّال الْمُهْملَة. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: التَّهَوُّد: التَّوْبَة والعَمَلُ الصالِحُ، وَعَن ابْن الأَعرابيّ: هَادَ، إِذا رَجَع مِن خَيْرٍ إِلى شَرَ، أَو مِن شَرَ إِلى خَيْرٍ. {والتَّهْوِيد} والتَّهْوَادُ {والتَّهَوُّدُ: اللِّينُ والتَّرَفُقُّ. والتَّهْوِيد: النَّوْمُ. والتَّهْوِيد: هَدْهَدَةُ الرِّيح فِي الرَّمْل ولِينُ صَوْتِها فِيهِ. } والهَوَادَة: الصُّلْحُ. {والمُهَاوَدَة: المُرَاجَعَة. والهَوَادَةُ: الحُرْمَة والسَّبَبُ.


- : (} هَادَهُ الشَّيْءُ {يَهِيدُه} هَيْداً! وهَاداً: أَفزَعَه وكَرَبَه) ، هاكذا بِالْمُوَحَّدَةِ فِي سَائِر النّسخ. وَفِي الأَساس وَاللِّسَان بالثاءِ المثلّثة بضبط القلَم، وَقد تَقدَّم: كَرَثَه الغَمُّ، إِذا اشتدَّ عَلَيْهِ، والأُولَى هِيَ الأَكثر، يُقَال: {- هَادَنِي} هَيْداً، أَي كَرَبَني. (و) {هادَه} يَهِيدُه {هَيْداً (: حَرَّكَه وأَصْلَحَه) ، وأَصْلُ} الهَيْدِ الحَرَكَةُ، ( {كَهَيَّدَه) } تَهْيِيداً، (فِي الكُلِّ، و) {هَادَهُ} هَيْداً (: أَزالَه وصَرَفَه وأَزْعَجَه) . وقولُهم: مَا {يَهِيدُه ذالك، أَي مَا يَكْتَرِثُ لِ وَلَا يُزْعِجُه، تَقول: مَا} - يَهِيدُني ذالك، أَي مَا يُزْعِجُني وَلَا أَكْتَرِثُ لَهُ وَلَا أُباليه وَفِي الحَديث، (كُلُوا وَاشْرعبُوا ولاَ {يَهِيدَنَّكُمُ الطَّالِعُ الُصْعِدُ (قَالَ ابْن الأَثير: أَي لَا تَنْزَعِوا للفَجْرِ المُسْتَطِيل فتَمْتَنِعُوا بِهِ عَن السَّحُورِ، فإِنه الصُّبْحُ الكَذَّابُ. وَفِي حَدِيث الحَسَن (مَا مِنْ أَحَدٍ عَمِلَ لله عَمَلاً إِلاَّ سارَ فِي قَلْبِه سَوْرَتَانِ، فإِذا كانَتِ الأُولَى مِنْهما لله فَلَا} تَهِيدَنَّه الآخِرَةُ) أَي لَا تُحَرِّكَنَّه وَلَا تُزِيلَنَّه (عَنْهَا) وَفِي الحَدِيث (أَنه قيل للنّبيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمفي مَسجده: يَا رَسُولَ الله هِدْهُ. فَقَالَ: بَلْ عَرْشٌ كَعَرْشِ مُوسَى) . كَانَ ابنُ عُيَيْنَةَ يَقُول: مَعْنَاهُ أَصْلِحْه، فكأَنَّ المَعْنَى أَنَّه يُهْدَمُ ويُسْتَأْنَفُ بِناؤُهُ ويُصْلَح. وَفِي حَدِيث ابنِ عُمعر (لَو لَقِيتُ قاتِلَ أَبِي فِي الحَرَمِ مَا {هِدْتُه) ، يُرِيد مَا حَرَّكْتُه وَلَا أَزْعَجْتُه. وَمَا} هَادَه كَذَا وَكَذَا، أَي مَا حَرَّكَه. (و) هَادَ الرَّجُلَ {هَيْدَا} وهَاداً (: زَجَرَهُ) عَن الشيْءِ وصَرَفَهَ عَنهُ، (وَقيل: لَا يُنْطَقُ {بِيَهِيدُ إِلاَّ بِحَرْفِ جَحْدٍ) ، قَالَه يَعْقُوبُ فِي الإِصلاح، يُقَال: لَا} يَهِيدَنَّكَ هاذا عَن رَأْيِك، أَي لَا يُزِيلنَّكَ. ( {وهَيْدٌ) بِفَتْح فَسُكُون (وهِيدٌ) بِالْكَسْرِ (} وهَادٌ) ، وَكَذَلِكَ {هِيدِ} وهَادِ، كِلَاهُمَا مَبنِيًّا على الكَسْرِ (: زَجْرٌ للإِبِلِ) واسْتِحْثَاثها، وأَنشد أَبو عَمرو: وقَدْ حَدَوْنَاهَا {بِهَيْدٍ وَهَلاَ حتَّى تَرَى أَسْفَلَهَا صَارَ عَلاَ (و) فِي التَّهْذِيب: والعَرَبُ تَقول: (} هَيْدَ مَالَكَ، إِذا اسْتَفْهَمُوا) الرَّجُلَ (عَن شَأَنه) كَمَا تَقُولُ: يَا هِذا مَالَكَ، وبهاذه اللُّغَةِ روَى الأَصْمَعِيُّ قَوْلَ بأَبَّطَ شَرًّا: يَا {هَيْدَ مَالَكَ مِنْ شَوْقٍ وَإِيرَاقِ ومَرِّ طَيْفٍ عَلَى الأَهْوَالِ طَرَّاقِ ويروى: يَا عِيدُ مَالَكَ. وَقَالَ اللِّحْيَانيُّ: يُقَال: لَقِيَه فقالَ لَهُ} هَيْدَ مَا لَك، ولَقِيتُه فَمَا قَالَ لي هَيْدَ مَالَكَ. وَقَالَ شَمِرٌ: {هِيدَ} وهَيْدَ جائزانِ، وَقَالَ الكسائيّ: يُقَال يَا هَيْدَ مَا أَصحَابُك وَيَا هَيْدَ مالِأَصْحَابِك. قَالَ: وَقَالَ الأَصمعيُّ: حَكَى لي عِيسى ابنُ عُمَرَ: هَيْدَ مَالَكَ. أَي مَا أَمْرُك. وَيُقَال لَو شَتَمْتَنِي مَا قُلْتُ هَيْدَ مَالَك. وَنقل الأَزهريُّ عَن أَبي زيدٍ قَالُوا: تَقول: مَا قَالَ لَهْ هَيْدَ مالَكَ، فنصبوا، وذالك أَن يَمُرَّ بالرجُلِ البَعيرُ الضَّالُّ فَلَا يَعُوجُه وَلَا يَلْتَفِتُ إِليه. ومَرَّ بِعَيرٌ فَمَا قعالَ لَهُ: هَيْدِ مَالَكَ، فجَرَّ الدالَ حِكَايَةً عَن أَعرابيَ، وأَنشد لكَعْبِ بن زُهَيْر: لَوْ أَنَّهَا آذَنَتْ بِكْراً لَقُلْتُ لَهَا يَا هَيْدِ مَالَكِ أَوْ لَوْ آذَنَتْ نَصَفَا (و) فُلانٌ (يُعْطِي {الهَيْدَانَ والزَّيْدَانَ، أَي) يُعْطِي (مَنْ عَرعف وَمن لمْ يَعْرِف) ، قالَه يُونس. (وَمَاله} هَيْدٌ {وهَادٌ، أَي حَرَكَةٌ) ، وَقيل: مَعْنَى قَوْلِهِم لَا هَيْدٌ وَلَا} هَادٌ، أَي مَا يُقَال لَهُ {هَيْدٌ وَلَا} هَادٌ، قَالَ ابنُ هَرْمَةَ: ثُمَّ اسْتَقَامَتْ لَهُ الأَعْنَاقُ طَائِعَةً فَمَا يُقَالُ لَهُ! هَيْدٌ وَلَا هَادُ وَقيل: معنى مَا يُقَال لَهُ عَيْدٌ وَلَا هَادٌ، أَي لَا يُحَرَّك وَلَا يُمْنَع من شيْءٍ وَلَا يُزجَر عَنهُ، تَقول: {هِدْتُ الرَّجُلَ،} وهَيَّدْتُه، عَن يَعْقُوب. ( {والتَّهْيِيدُ: الإِسْرَاعُ) فِي السَّيْرِ،} كالتَّهْوِيد. ( {وهَيُودٌ) ، كصَبُورِ، كَذَا ضُبِط فِي نُسْخَتنا، وَمِنْهُم من ضَبَطَه كتَنُّورِ (: جَبَلٌ) فِيهِ حِصْنٌ لبني زُبَيْدٍ باليَمَنِ. (وأَيَّامُ هَيْدٍ) ، بِفَتْح فَسُكُون (: أَيَّامُ مُوتَانٍ كانَتْ فِي الجَاهِلِيَّةِ) فِي الدَّهْرِ الأَوَّلِ، قيل: مَاتَ فِيهِ اثْنَا عَشَرَ أَلْفَاً: هاكذا ذَكَرَه العِمْرَانِيّ فِي أَسْمَاءِ الأَماكِن، قَالَ ياقُوت: وَلَا أَدْرِي مَا مَعْنَاهُ. (والهَيْدُ بالفَتْحِ) ، ذِكْرُ الفَتْح مُستَدْرَكٌ: الشيْءُ (المُضْطَرِبُ) . (} وهَيْدَةُ، بِالْفَتْح) ذِكْرُ الفَتْحِ مُسْتَدْرَكٌ (: وَهْدَةٌ) وَفِي بعض النّسخ: رَدْهَة (بِأَعْلَى المَضْجَعِ) ، وَهِي الَّتِي يُقَال لَهُ المَضاجِعُ، لبنِي أَبي بكرِ بن كِلاَبٍ. قالَتْ لَيْلَى الأَخْيَلِيَّةُ: تَخَلَّى عَنْ أَبِي حَرْبٍ تَوَلَّى {بِهَيْدَةَ قَابِضٌ قبْلَ القِتَالِ وَفِي مُعجم البكريّ: هَضْبَةٌ فِي بلادِ بَنِي عُقَيْل. وَنقل ياقُوت عَن أَبي عُبَيْدَة فِي (المَقَاتِل) قَالَ: لم يَقِفْ عُلماؤُنا على هَيْدَةَ مَا هِي حَتَّى جاءَ الحَسَنُ فأَخْبَرَهم أَنه مَوْضِعٌ قُتِلَ فِيهِ تَوْبَةُ. ومَرَّتْ لَيْلَى بِقَبْرهه فَعَقَرَتْ بَعِيرَ زَوجِهَا على قَبْرِه وَقَالَت: عقَرْتُ عَلَى أَنْصَابِ تَوْبَةَ مُقْرِماً } بِهَيْدَةَ إِذْ لَمْ تَحْتَضِرْهُ أَقارِبُهْ وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: مَا {هَيَّدَ عَنْ شَتْي، أَي مَا تَأَخَّرَ وَلَا كَذَّبَ. وَقد ذُكِر ذالك فِي النُّون لأَنهما لُغَتَانِ هَنَّدَ} وهَيَّدَ. وَرجل {هَيْدَانٌ: ثَقيلٌ جَبَانٌ كهِدَانٍ. } والهَيْدُ: الكَثِيرُ، عَن ثعلبٍ، وَأَنْشَد: أَذَاكَ أَمْ أُعْطِيتَ هَيْداً أَهْدَبَا {والهِيدُ أَوَّلُ الحُدَاءِ، وذالك أَنّ الحَادِيَ إِذَا أَرادَ الحُدَاءَ قَالَ: هِيدْ، هِيدْ، ثمَّ زَجِلَ بِصَوْتِهِ، وَمِنْه حَديثُ زَيْنَبَ (مَالِي لَا أَزَالُ أَسْمَعُ الليلَ أَجْمَعَ} هِيدْ هِيدح؟ قيل: هاذه عِيرٌ لِعَبْدِ الرَّحْمان بن عَوْفٍ) . {والهَيْدُ: المُضْطَرِبُ قَالَ: أَذَاكَ أَم يُعْطِيكَ} هَيْداً هَيْدَبَا (فصل الياءِ مَعَ الدَّال الْمُهْملَة) وَهِي خاتِمَة البابِ، لم يذكر مِنْهُ الجوهريُّ وَلَا صاحِبُ اللسانِ شَيْئا.


- ـ الهَوْدُ: التَّوْبَةُ، والرُّجوعُ إلى الحَقِّ، وبالتحريكِ: الأَسْنِمَةُ، ـ جمعُ هَوْدَةٍ، ـ وبالضم: اليَهودُ، واسمُ نَبِيٍّ. ـ ويَهودُ: يُجْمَعُ على يُهْدانٍ. ـ وهَوَّدَهُ: حَوَّلَهُ إلى مِلَّةِ يهودَ. ـ والهَوادَةُ: اللِّينُ، وما يُرْجَى به الصَّلاحُ، والرُّخْصَةُ. ـ والتَّهْويدُ: تجاوُبُ الجِنِّ، والتَّرْجيعُ بالصَّوْتِ في لينٍ، والتَّطْريبُ، والإِلْهاءُ، والمَشْيُ الرُّوَيْدُ، وإسْكارُ الشِّرابِ، والصَّوْتُ الضَّعيفُ اللَّيِّنُ، ـ كالتَّهْوادِ، والإِبْطاء في السَّيْرِ، والسُّكونُ في المَنْطِقِ، ـ كالتَّهَوُّدِ والتَّهْوادِ. ـ والمهاوَدَةُ: المُواعَدَةُ، والمُصالَحَةُ، والمُمايَلَةُ، والمُعاوَدَةُ. ـ وأهْوَدُ، كأحْمَدَ: يومُ الاثنينِ، وقبيلةٌ. ـ وتَهَوَّدَ: صارَ يهودِيًّا، وتَوَصَّلَ بِرَحِمٍ أو حُرْمَةٍ. ـ وهَوَّدَ تَهْويداً: أكَلَ السَّنامَ. ـ ويَهودَا: أخُو يوسُفَ الصِّدِّيق، عليهما السلام.


- هَاوَدَ فلانًا: وادَعَه.|هَاوَدَ صالحه.|هَاوَدَ جاراه ولم يخالفه.


- الْيَهُودِيَّةُ : مِلَّةُ اليهود.


- التَّهْوِيدُ : هَدْهَدَةُ الريح في الرمل ولينُ صَوتها فيه.


- الْيَهُودِيُّ : واحد اليهود.|الْيَهُودِيُّ المنسوب إِلى اليهود.


- الهُودُ : جمعُ الهَائد.|الهُودُ اليهودُ.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 135وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا) ) .


- هَوَّدَ : مشى رُويدًا.| وفي الخبر: :- فأَسرِعُوا المَشْيَ ولا تُهَوِّدُوا.|هَوَّدَ فلانٌ: صَات صوتًا ضعيفًا. يقال: هَوَّد بالصَّوت: رجَّع به في لين.|هَوَّدَ غَنَّى.|هَوَّدَ سَكَنَ.|هَوَّدَ نام.|هَوَّدَ أَكل الهَوْدَةَ.|هَوَّدَ فلانًا: حَوَّله إِلى مِلَّة اليهود.|هَوَّدَ طَرَّبَهُ وأَلْهاه .|هَوَّدَ الشَّرَابُ فلانًا: أَسكره أَو فَتَّره فأَنامَهُ.


- تَهَوَّدَ فلانٌ: هَادَ وعَمِلَ صالحًا.|تَهَوَّدَ توصَّل برحِم أَو حُرمة.|تَهَوَّدَ في مشيه: هَوَّدَ.|تَهَوَّدَ فلانٌ: تحوَّل إِلى الدين اليهوديّ.


- الْيَهُودُ : قوم من أَصل ساميّ.| قيل إِنَّهم سُمُّوا كذلك باسم يهوذا أَحد أَبناء يعقوبَ.


- الهَوَادَةُ : اللِّينُ والرفق.|الهَوَادَةُ السُّكونُ.|الهَوَادَةُ الرُّخصةُ.|الهَوَادَةُ المحاباةُ.|الهَوَادَةُ ما يُرْجَى به الصَّلاحُ بين القوم.|الهَوَادَةُ الحُرْمةُ والسَّبب.


- الهَوْدَةُ : أَصلُ السَّنام. والجمع : هَوْدٌ.


- الهَادُّ : صوتُ الهدِّ.|الهَادُّ صوتٌ من البحر فيه دويّ.


- هَيَّدَ السائرُ: أَسرع.|هَيَّدَ الأَمرُ فلانًا: مبالغة في هاده.


- الْهَيْدَانُ : الثَّقيلُ الجبان.


- هَادَهُ هَادَهُ هَيْدًا، وهادًا: حرَّكه.|هَادَهُ زجَره فأَفزعه وكرَبه.|هَادَهُ أَصلحه.|هَادَهُ صرَفه.


- الْهَيْدُ : الكبير.|الْهَيْدُ الشيءُ المضطرب.


- الهَيْدَانُ : الأَحمقُ البخيل.|الهَيْدَانُ الجبانُ.


- هَادَ هَادَ هَوْدًا: تاب ورَجَعَ إِلى الحق.، وفي التنزيل العزيز: الأعراف آية 156إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ) ) فهو هَائِدٌ. والجمع : هُودٌ.|هَادَ فلانٌ: نشأ في اليهودية.، وفي التنزيل العزيز: الأنعام آية 146وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ) ) .|هَادَ في المنطق: أَدَّاه بسُكونٍ ورفق.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| هُدْتُ، أَهُودُ، هُدْ، مصدر هَوْدٌ، تَهْوَادٌ.|1- هَادَ الضَّالُّ : تَابَ، رَجَعَ، عَادَ إِلَى الْحَقِّ. الأعراف 156إِنَّا هُدْنَا إِلَيْك (قرآن).|2- هَادَ الرَّجُلُ : نَشَأَ فِي الْيَهُودِيَّةِ.الأنعام آية 146 وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرِ ( (قرآن).|3- هَادَ فِي الْمَنْطِقِ تَهْوَاداً : أَدَّاهُ بِسُكُونٍ وَرِفْقٍ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَهَوَّدَ، يَتَهَوَّدُ، مصدر تَهَوُّدٌ - تَهَوَّدَ الرَّجُلُ : صَارَ يَهودِيّاً.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| هَوَّدْتُ، أُهَوِّدُ، هَوِّدْ، مصدر تَهْوِيدٌ.|1- هَوَّدَ الرَّجُلُ فِي السَّيْرِ :مَشَى رُوَيْداً بَطِيئاً.|2- هَوَّدَ الْحَادِي : غَنَّى وَرَجَّعَ بِصَوْتِهِ فِي لِينٍ.|3- هَوَّدَ السَّاهِرِينَ : أَطْرَبَهُمْ وَأَلْهَاهُمْ.|4- هَوَّدَ الْوَلَدَ : حَثَّهُ عَلَى مِلَّةِ الْيَهُودِ. كُلُّ امْرِئٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُمَجِّسَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُهَوِّدَانِه. (حديث).


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| هَاوَدْتُ، أُهَاوِدُ، هَاوِدْ، مصدر مُهَاوَدَةٌ.|1- هَاوَدَ جَارَهُ : وَادَعَهُ، صَالَحَهُ.|2- هَاوَدَهُ فِي الْبَيْعِ : سَاوَمَهُ فِي الثَّمَنِ، سَاهَلَهُ فِيهِ.


- (مصدر تَهَوَّدَ).|-تَهَوُّدُ الرَّجُلِ : صَيْرُهُ يَهُودِيّاً.


- (مصدر هَاوَدَ).|1- مُهَاوَدَةُ الصَّدِيقِ : مُوَادَعَتُهُ.|2- مُهَاوَدَةُ الخَصْمِ : مُصَا لَحَتُهُ، عَدَمُ مُخَالَفَتِهِ.|3- مُهَاوَدَةُ الرَّجُلِ : مُجَادَلَتُهُ.|4- مُهَاوَدَةُ الأَسْعَارِ :أَخْذٌ وَرَدٌّ لِلتَّخْفِيضِ مِنْ سِعْرِهَا.


- (مصدر هَوَّدَ).|1- سَارَ تَهْويداً : سَارَ سَيْراً رُويْداً بَطِيئاً.|2- تَهْويدُ الحَادِي : تَرْجيعُهُ فِي الغِنَاءِ.|3- تَهْوِيدُ السَّاهِرينَ : إِطْرابُهُمْ.|4- تَهوِيدُ الوَلدِ : جَعْلُهُ عَلَى مِلَّةِ اليهُودِ.


- 1- عَامَلَهُ بِهَوَادَةٍ : بِلِينٍ وَرِفْقٍ.|2- عَامَلَهُ مُعَامَلَةً شَدِيدَةً بِلاَ هَوَادَةٍ : بِلاَ مُدَارَاةٍ وَلاَ مُحَابَاةٍ.|3- وَجَدَ هَوَادَةً فِي عُزْلَتِهِ : سُكُوناً.


- جمع: هُودٌ. | (فاعل من هَادَ).|-رَجُلٌ هَائِدٌ : تَائِبٌ، عَائِدٌ إِلَى الْحَقِّ وَالصَّوَابِ.


- شَريعَةُ الْيَهُودِ وَهِيَ تَتَضَمَّنُ التَّعَالِيمَ وَالْوَصَايَا الَّتِي جَاءَ بِهَا النَّبِيُّ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ.


- طَائِفَةُ الْيَهُودِ : مَنْ يَدِينُونَ بِالشَّرِيعَةِ الْيَهُودِيَّةِ، دِينِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ.


- وَاحِدُ الْيَهُودِ. جَمْعُ مُؤَنِّثِهِ يَهُودِيَّاتٌ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| هِدْتُ، أَهِيدُ، هِدْ، مصدر هَيْدٌ.|1- هَادَ الْوَلَدَ : حَرَّكَهُ، أَخَافَهُ، أَفْزَعَهُ، أَزْعَجَهُ.|2- هَادَ السَّائِلَ : صَرَفَهُ، صَاحَ بِهِ، زَجَرَهُ.


- 1- « سنام » ، وهو الحدبة التي في ظهر الجمل ، جمع : هود


- 1- « هود » : سورة من سور القرآن الكريم


- 1- تهود : صار يهوديا|2- تهود : تاب ورجع إلى الحق وعمل عملا صالحا|3- تهود في المنطق : أداه في سكون ولطف


- 1- مصدر هود|2- لين صوت الريح في الرمل|3- صوت لين ضعيف الفاتر


- 1- هاد : صات بصوت ضعيف لين|2- هاد في المنطق : تكلم بسكون ورفق : |3- هاد :


- 1- هاد : صوت فيه دوي آت من البحر أ : هاد :


- 1- هاده : حركه|2- هاده : أخافه|3- هاده : أزاله عن موضعه|4- هاد الشيء : هدمه|5- هاده : أزعجه|6- هاده : صرفه|7- هاده : صاح به ، زجره|8- هاده : أصلحه


- 1- هاوده : صالحه ، وادعه 2هاوده : جاراه ، لم يخالفه 3هاوده في الثمن : ساهله فيه أود :


- 1- هوادة : لين ورفق|2- هوادة : محاباة ، مدارة : « قاتله من غير هوادة »|3- هوادة : ما يرجى به الصلاح بين القوم|4- هوادة : رخصة|5- هوادة : سكون


- 1- واحد اليهود


- 1- يهود


- 1- يهودية : مؤنث يهودي|2- يهودية : ديانة سماوية انتشرت قديما في صفوف العبرانيين في « فلسطين » ، وصاحبها هو النبي « موسى » ينتشر أتباعها اليوم بأعداد قليلة في أنحاء مختلفة من العالم


- 1- مصدر هاد يهيد|2- مضطرب


- هـ ود: (هَادَ) تَابَ وَرَجَعَ إِلَى الْحَقِّ وَبَابُهُ قَالَ فَهُوَ (هَائِدٌ) وَقَوْمٌ (هُودٌ) قَالَ أَبُو عُبَيْدَةَ: (التَّهَوُّدُ) التَّوْبَةُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ، وَيُقَالُ أَيْضًا: (هَادَ) وَ (تَهَوَّدَ) أَيْ صَارَ (يَهُودِيًّا) . وَ (الْهُودُ) بِوَزْنِ الْعُودِ الْيَهُودُ. وَ (هُودٌ) اسْمُ نَبِيٍّ يَنْصَرِفُ، تَقُولُ: هَذِهِ هُودُ إِذَا أَرَدْتَ سُورَةَ هُودٍ، فَإِنْ جَعَلْتَ هُودًا اسْمَ السُّورَةِ لَمْ تَصْرِفْهُ وَكَذَلِكَ نُوحٌ وَنُونٌ. وَ (التَّهْوِيدُ) الْمَشْيُ الرُّوَيْدُ مِثْلُ الدَّبِيبِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «أَسْرِعُوا الْمَشْيَ فِي الْجِنَازَةِ وَلَا تُهَوِّدُوا كَمَا (تُهَوِّدُ) الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى» . وَالتَّهْوِيدُ تَصْيِيرُ الْإِنْسَانِ يَهُودِيًّا، وَفِي الْحَدِيثِ: «فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ» .


- هُود1، مفرد هائد: يهود :- {وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا} .


- يهوديَّة :(انظر: هـ و د - يهوديَّة).


- هوَّدَ يهوِّد ، تهويدًا ، فهو مُهوِّد ، والمفعول مُهوَّد (للمتعدِّي) | • هوَّد الشَّخصُ |1 - مشى رويدًا :-فأسرعوا المشي ولا تهوِّدوا.|2- نامَ :-هوّد الراعي في ظلّ شجرة.|3 - غنَّى، رجَّع الصَّوتَ في لين. |• هوَّد فلانًا.|1- حوَّله إلى دين اليهود :-كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ [حديث] .|2- طرَّبه وألهاه :-هوَّدت الأمُّ طفلَها.|• هوَّده الشَّرابُ: أسكرهُ فأنامه.


- يهوديَّة | • اليهوديَّة ديانة سماويّة انتشرت قديمًا بين العبرانيّين على يد موسى عليه السَّلام :-يدين باليهوديّة.


- تهويدة :- اسم مرَّة من هوَّدَ. |2 - (الموسيقى) أغنيّة هادئة رقيقة تغنّيها الأمّ لتُشجِّع طفلها على النوم، وتعتمد هذه الأغنية على التكرار وعلى الإيقاع البسيط والكلام الذي يجذب خيال الأطفال.


- هَوادة :- لين ورفق وحلم :-يعامل النَّاس بهَوادة، - حرب لا هَوادة فيها.|2- سُكون :-جعلتني هَوادةُ اللَّيل أشعر بالرَّهبة.|3 - محاباة، وهي ميل إلى رجل مع انحراف عن العَدْل. |4 - ما يُرجى به الخير والصَّلاح بين القوم.


- تهويديَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى تَهْويد. |• سياسة تهويديَّة: سياسة تقوم على إضفاء الطابع اليهوديّ على بلدٍ أو شعبٍ أو شيء :-تحاول إسرائيل فرض سياسة تهويديّة على القدس المحتلَّة.


- يهودِيّ ، جمع يَهود: (انظر: هـ و د - يهودِيّ).


- هاودَ / هاودَ في يهاود ، مهاودةً وهِوادًا ، فهو مُهاوِد ، والمفعول مُهاوَد | • هاود الشَّخصَ |1 - وادعه. |2 - جاراه ولم يخالفه. |3 - هادَنه، صالحه ولم يخالفه :-هاود خصمَه.|• هاود فلانًا في السِّعر: خفّضه له وتسامح معه فيه. |• هاود فلانٌ في سيره: أبطأ فيه.


- يَهُود، مفرد يهوديّ |• اليهود: بنو إسرائيل، وهم قوم موسى عليه السَّلام ويُطلق عليهم العبرانيّون، من نسل إبراهيم عليه السَّلام، عاشوا في مصر فترة من الزَّمن فاضطهدهم فرعون، فأنقذهم موسى؛ أتباع الديانة اليهوديَّة :- {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ} |• جَمَل اليهود: الحرباء.


- هَوْد :مصدر هادَ/ هادَ في.


- يَهُود، مفرد يهوديّ |• اليَهود: بنو إسرائيل، وهم قوم موسى عليه السَّلام ويطلق عليهم العبرانيّون، من نسل إبراهيم عليه السَّلام، عاشوا في مصر فترة من الزَّمن فاضطهدهم فرعون، فأنقذهم موسى؛ أتباع الديانة اليهوديَّة :- {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ} |• جَمَل اليهود: الحرباء.


- تهوَّدَ يتهوَّد ، تهوُّدًا ، فهو مُتهوِّد | • تهوَّد الشَّخصُ |1 - تحوَّل إلى الدِّين اليهوديّ، أو دخل فيه. |2 - هاد؛ تاب ورجع إلى الحقّ وعمل صالحًا.


- هادَ / هادَ في يَهُود ، هُدْ ، هَوْدًا ، فهو هائد ، والمفعول مَهُود فيه | • هاد الشَّخصُ |1 - تاب ورجع إلى الحقّ :-هاد المذنبُ إلى الله، - {إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ} .|2- دان باليهوديَّة :- {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ} .|• هاد الشّخصُ في كلامِه: أدّاه بسكون ورفق.


- تَهْويد :مصدر هوَّدَ. |• تَهْويد القدس: عمليّة نزع الطابع الإسلاميّ والمسيحيّ عن القدس، وفرض الطابع اليهوديّ عليها.


- هُود2 :- اسم نبيّ أُرسل إلى قومه عاد، وكانوا عبدة أوثانٍ فلم يستجيبوا له، فأرسل الله عليهم ريحًا عاصفًا فأهلكتهم :- {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا} .|2- اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 11 في ترتيب المصحف، مكيَّة، عدد آياتها ثلاثٌ وعشرون ومائة آية.


- يهودِيّ ، جمع يَهود.|1- اسم منسوب إلى يَهُود. |2 - واحِد اليهود :- {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا} .


- هائد :اسم فاعل من هادَ/ هادَ في.


- هادّ :- اسم فاعل من هَدَّ1. |2 - صوت يسمعه أهل السَّواحل يأتيهم من قِبَل البحر له دويٌّ في الأرض.


- هادٍ ، جمع هادون وهُداة وهوادٍ، مؤ هادية، جمع مؤ هاديات وهوادٍ.|1- اسم فاعل من هدَى. |2 - دليل، مرشد، متقدِّم :-العلماء هُداة الناس إلى طريق الخير، - {إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ} .|• الهادي.|1- اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: المُبيِّن للخلق طريق الحقّ، الهادي جميع المخلوقات إلى جلب مصالحها ودفع مضارِّها :- {وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا} .|2- أوّل الشِّيء :-طلعت هوادي الخيل/ اللَّيل.|3 - العنق. |4 - العصا. |• المحيط الهادي: (الجغرافيا) أكبر مساحة مائية على سطح الأرض، يحيط بأمريكا وآسيا وأستراليا، مساحته نصف مساحة مجموع المحيطات الأخرى.


- هادنَ يهادن ، مُهادنةً ، فهو مُهادِن ، والمفعول مُهادَن | • هادن الجيشُ العَدْوَّ صالحه، وادعه وأوقف قتالَه إلى حين، مال إلى السَّلام :-هادن الجيشُ المتمرِّدين.


- هَوْد :مصدر هادَ/ هادَ في.


- هُود1، مفرد هائد: يهود :- {وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا} .


- هُود2 :- اسم نبيّ أُرسل إلى قومه عاد، وكانوا عبدة أوثانٍ فلم يستجيبوا له، فأرسل الله عليهم ريحًا عاصفًا فأهلكتهم :- {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا} .|2- اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 11 في ترتيب المصحف، مكيَّة، عدد آياتها ثلاثٌ وعشرون ومائة آية.


- هوَّدَ يهوِّد ، تهويدًا ، فهو مُهوِّد ، والمفعول مُهوَّد (للمتعدِّي) | • هوَّد الشَّخصُ |1 - مشى رويدًا :-فأسرعوا المشي ولا تهوِّدوا.|2- نامَ :-هوّد الراعي في ظلّ شجرة.|3 - غنَّى، رجَّع الصَّوتَ في لين. |• هوَّد فلانًا.|1- حوَّله إلى دين اليهود :-كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ [حديث] .|2- طرَّبه وألهاه :-هوَّدت الأمُّ طفلَها.|• هوَّده الشَّرابُ: أسكرهُ فأنامه.


- دا هاد يهود هوْ : تاب ورجع إلى الحقّ، فهو هائد وقوم هود. قال أبو عبيدة: التهوّد: التوبة والعمل الصالح. ويقال أيضا: هاد وتهوّد، إذا صار يهوديا. والهود: اليهود. وأرادوا باليهود اليهوديّين، ولكنهم حذفوا ياء الإضافة كما قالوا زنجْيّ وزنجْ. والتهويد: المشي الرويْد، مثل الدبيب. وأصله من الهوادة. وفي الحديث: " أسرعوا المشي في الجنازة ولا تهوّدوا كما تهوّد اليهود والنصارى " . وكذلك التهويد في المنطق، هو الساكن. يقال: غناء مهوّد. والتهويد أيضا: النوم. وﺗﻬويد الشراب: إسكاره. والتهويد: أن يصيّر الإنسان يهوديا. وفي الحديث: " فأبواه يهوّدانه " . والهوادة: الصلح والميل. والمهاودة: المصالحة والممايلة. والهودة، بالتحريك: السنام، والجمع هود. وقال الشاعر: كوم عليها هود أنْضاد وتسكّن الواو فيقال هوْدة.


- دا هدْت الشيء أهيده هيْ : حرّكته. وفي الحديث: " هدْه " ، يعنون به المسجد، أي هدّه ثم أصلحْه. وتقول: ما يهيدني ذلك، أي ما يزعجني وما أكترث له ولا أباليه قال يعقوب: لا ينطق بيهيد إلا بحرف جمد. والهيْدان: الجبان. وهيْد وهاد: زجر للإبل. وقولهم: ما له هيْد ولا هاد، أي ما يقال له هيْد ولا هاد. وأنشد لابن هرْمة: حتّى استقامتْ له الآفاق طائعة ... فما يقال هيْد ولا هاد أي لا يحرك ولا يمنع من شيء ولا يزجر عنه. تقول منه: هدْت الرجل وهيّدْته.


- Hud


- of Hud


- the people of Hud




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.