أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- هَتَّ الشيءَ يَهُتُّه هَتًّا، فهو مَهْتُوتٌ وهَتِيتٌ، وهَتْهَتَه: وَطِئَه وَطْأً شديداً، فكسَّره. وتركهم هَتًّا بَتًّا أَي كَسَّرهم، وقيل: قَطَّعهم. والهَتُّ: كَسْرُ الشيء حتى يصير رُفاتاً. وفي الحديث: أَقْلِعُوا عن المعاصي قبل أَن يَأْخُذَكم الله فيدَعَكُمْ هَتًّا بَتًّا. الهَتُّ: الكَسْر. وهَتَّ ورَقَ الشَّجر إِذا أَخذه. والبَتُّ: القطْعُ؛ أَي قبل أَن يَدَعَكُمْ هَلْكى مَطْرُوحِينَ مَقْطُوعين. وهَتُّ قوائِم البعير: صَوْتُ وَقْعِها. وهَتَّ البَكْرُ يَهِتُّ هَتِيتاً. الهَتُّ: شِبْهُ العَصْر للصَّوْت؛ الأَزهري: يقال للبَكْرِ يَهِتُّ هَتِيتاً، ثم يَكِشُّ كَشِيشاً، ثم يَهْدِرُ إِذا بَزَلَ هَدِيراً؛ وهَتَّ الهَمْزةَ يَهُتُّها هَتًّا: تَكَلَّمَ بها. قال الخليل: الهَمْزَةُ صَوْتٌ مَهْتُوتٌ في أَقصى الحَلْق يصير همزة، فإِذا رُفِّهَ عن الهمز، كان نَفَساً يُحَوِّل إِلى مَخْرج الهاء، فلذلك اسْتَخَفَّتِ العربُ إِدخال الهاء على الأَلف المقطوعة، نحو أَراق وهَرَاق، وأَيْهاتَ وهيهاتَ، وأَشباه ذلك كثيرٌ. قال سيبويه: من الحروف المَهْتُوتُ، وهو الهاء، وذلك لِما فيها من الضعف والخفاء. وفي حديث إِراقة الخمر: فَهَتَّها في البطْحاء أَي صبَّها على الأَرض حتى سُمِعَ لها هَتِيتٌ أَي صَوْتٌ. ورجل هَتَّاتٌ ومِهَتٌّ وهَتْهَاتٌ: خفيف، كثير الكلام. وهَتَّ القرآنَ هتًّا: سَرَدَهُ سَرْداً. وفلانٌ يَهُتُّ الحديث هَتًّا إِذا سَرَدَه وتابَعه؛ وفي الحديث: كان عمرو بن شُعَيْب وفلانٌ يَهُتَّانِ الكلامَ؛ ويقال للرجل إِذا كان جَيِّدَ السِّياق للحديث: هو يَسْرُدُه سرْداً، ويَهُتُّه هَتًّا. والسَّحابة تَهُتُّ المَطَر إِذا تابَعتْ صَبَّه. والهَتُّ: الصَبُّ. هَتَّ المَزادة وبَعَّها إِذا صَبَّها. وهَتَّ الشيءَ يَهُتٍّه هَتّاً: صَبَّ بعضه في إِثْر بَعْض. وهَتَّتِ المرأَةُ غَزْلَها تَهُتُّه هَتًّا: غَزَلَتْ بعضَه في إِثر بعض. الأَزهري: المرأَةُ تَهُتُّ الغََّزْل إِذا تابعته؛ قال ذو الرمة: سُقُيَا مُجَلِّلَةٍ، يَنْهَلُّ رَيِّقُها مِنْ باكِرٍ مُرْثَعِنِّ الوَدْق، مَهْتُوتِ ابن الأَعرابي: الهَتُّ تَمْزِيقُ الثَّوْبِ والعِرْضِ. والهَتُّ: حَطُّ المَرْتَبَة في الإِكرام. ابن الأَعرابي: قولُهم أَسْرَعُ من المُهَتْهِتة؛ يقال: هَتَّ في كلامه، وهَتْهَتَ إِذا أَسْرَعَ. ومن أَمثالهم: إِذا وقَفْتَ العَيْرَ على الرَّدْهةِ فلا تَقُلْ لَه هَتْ؛ وبعضهم يقول: فلا تُهَتْهِتْ به؛ قال أَبو الهيثم: الهَتْهَتةُ أَن تَزْجُرَه عند الشُّرْب؛ قال: ومعنى المثل إِذا أَرَيْتَ الرجلَ رُشْدَه، فلا تُلِحَّ عليه، فإِنَّ الإِلحاحَ في النصحية يَهْجِم بك على الظِّنَّة. والهَتْهَتةُ من الصوت: مثل الهَتِيتِ؛ الأَزهري: الهَتْهَتَةُ والتَّهْتَهَةُ أَيضاً في التِواء اللِّسان عند الكلام. وقال الحسن البصري في بعض كلامه: والله ما كانوا بالهَتَّاتين، ولكنهم كانوا يَجْمَعُون الكلامَ ليُعْقَلَ عنهم. يقال: رجلٌ مِهَتٌّ وهَتَّاتٌ إِذا كان مِهْذاراً، كثير الكلام.


- الهَوْتَةُ والهُوتة، بالفتح والضم: ما انخفض من الأَرض واطْمَأَنَّ. وفي الدُّعاء: صَبَّ الله عليه هَوْتَةً ومَوْتَةً؛ قال ابن سيده: ولا أَدْرِي ما هَوْتة هنا. ومضَى هِيتَاءٌ من الليل أَي وَقْتٌ منه؛ قال أَبو علي: هو عندي فِعْلاء، مُلْحق بِسرْداح، وهو مأْخوذ من الهَوْتة، وهو الوَهْدَةُ وما انْخَفَضَ عن صَفْحة المُسْتَوَى. وقيل لأُم هِشامٍ البَلَوِيَّة: أَين مَنْزِلُك؟ فقالت: بهاتَا الهُوتَةِ؛ قيل: وما الهُوتة؟ قالتْ: بهاتَا الوَكْرةِ؛ قيل: وما الوَكْرَةُ؟ قالت: بهاتَا الصُّدَّاد؛ قيل: وما الصُّدَّاد؟ قالت: بهاتا المَوْرِدَة؛ قال ابن الأَعرابي: وهذا كلُّه الطريقُ المُنْحَدِرُ إِلى الماء. وروي عن عثمان أَنه قال: وَدِدْتُ أَنَّ بيننا وبين العَدُوِّ هَوْتَةً لا يُدْرَكُ قَعْرُها إِلى يوم القيامة؛ الهَوْتَة، بالفتح والضم: الهُوَّةُ من الأَرض، وهي الوَهْدة العَمِيقةُ؛ قال ذلك حِرْصاً على سلامة المسلمين، وحَذَراً من القتال؛ وهو مِثْلُ قول عمر، رضي الله عنه: وَدِدْتُ أَن ما وَراء الدَّرب جَمْرةٌ واحدةٌ ونارٌ تَوَقَّدُ، تأْكلونَ ما وَراءه وتأْكلُ ما دُونه.


- هَيْتَ: تَعَجُّبٌ؛ تقول العرب: هَيْتَ للحِلْم وهَيْتَ لك وهِيتَ لكَ أَي أَقْبِلْ. وقال الله، عز وجل، حكاية عن زَلِيخا أَنها قالت، لما راوَدَت يوسفَ،عليه السلام، عن نَفْسه: وقالت هِيتَ لكَ أَي هَلُمَّ وقد قيل: هَيْتُ لَكَ، وهَيْتِ، بضم التاء وكسرها؛ قال الزجاج: وأَكثرها هَيْتَ لك، بفتح الهاء والتاء؛ قال: ورُوِيَتْ عن عليّ، عليه السلام: هِيتُ لكَ، قال: ورُوِيَتْ عن ابن عباس، رضي الله عنهما: هِئْتُ لَكَ، بالهمز وكسر الهاء، من الهَيئة، كأَنها قالت: تَهَيَّأْتُ لك قال: فأَما الفتح من هَيْتَ فلأَنها بمنزلة الأَصوات، ليس لها فِعْل يَتَصَرَّفُ منها، وفتحت التاء لسكونها وسكون الياء، واخْتِير الفتح لأَني قبلها ياء، كما فَعَلُوا في أَيْنَ، ومَن كسر التاء فلأَن أَصل التقاء الساكنين حركة الكسر، ومَن قال هَيْتُ، ضمَّها لأَنها في معنى الغايات، كأَنها قالت: دُعائي لكَ؛ فلما حذفت الإِضافة، وتضمنت هَيْتُ معناها، بنيت على الضم كما بنيت حيث؛ وقراءةُ عليّ، عليه السلام: هِيتُ لك، بمنزلة هَيْتُ لك، والحجة فيهما واحدة. الفراء في هَيْتَ لك: يقال إِنها لغة، لأَهل حَوْرانَ، سَقَطَتْ إِلى مكة فتكلموا بها، قال: وأَهلُ المدينة يقرؤُون هِيتَ لكَ، يكسرون الهاء ولا يهمزون؛ قال: وذُكِرَ عن عليّ وابن عباس، رضي الله عنهما، أَنهما قرآ: هِئْتُ لك، يراد به في المعنى: تَهَيَّأْتُ لك، وأَنشد الفراء في القراءة الأُولى لشاعر في أَمير المؤمنين علي بن أَبي طالب،عليه السلام: أَبْلِغْ أَميرَ المُؤمِنِيـ ـنَ، أَخا العراقِ إِذا أَتَيْتا: إِنَّ العِراقَ وأَهْلَهُ سِلْمٌ إِليكَ، فهَيْتَ، هَيْتا ومعناه: هَلُمَّ، هَلُمَّ وهَلُمَّ وتَعالَ، يستوي فيه الواحدُ والجمع والمؤَنث والمذكر إِلاّ أَن العدد فيما بعده، تقول: هَيْتَ لكما، وهَيْتَ لكنَّ. قال ابن بري: وُجِدَ الشعرُ بخط الجوهري إِن العراق، بكسر إِنَّ، ويروى بفتحها؛ ويروى: عُنُقٌ إِليك، بمعنى مائلون إِليك؛ قال: وذكر ابن جني أَن هَيْتَ في البيت بمعنى أَسْرِعْ، قال: وفيه أَربع لغات: هَيْتَ، بفتح الهاء والتاء، وهِيتَ، بكسر الهاء وفتح التاء، وهَيْتُ بفتح الهاء َ وضم التاء، وهِيتُ بكسر الهاء وضم التاء. الفراء في المصادر: مَن قرأَ هَيْتَ لكَ: هَلُمَّ لكَ، قال: ولا مصدر لِهَيْتَ، ولا يُصَرَّفُ. الأَخفش: هَيْتَ لكَ، مفتوحة، معناها: هَلُمَّ لكَ؛ قال: وكَسَرَ بعضُهم التاء، وهي لغة، فقال: هَيْتِ لك، ورفع بعضٌ التاء، فقال: هَيْتُ لك، وكسر بعضهم الهاء وفتح التاء، فقال: هِيتَ لك، كلُّ ذلك بمعنى واحد. وروى الأَزهري عن أَبي زيد، قال: هَيْتَ لكَ، بالعِبرانية هَيْتالَجْ أَي تعالَ؛ أَعربه القرآن. وهَيَّتَ بالرجل، وهَوَّتَ به: صَوَّتَ به وصاح، ودعاه، فقال له: هَيْتَ هَيْتَ؛ قال: قد رابَني أَنَّ الكَرِيَّ أَسْكَتا، لو كان مَعْنِيّاً بها لَهَيَّتَا وقال آخر: تَرْمِي الأَماعِيزَ بمُجْمَراتِ، وأَرْجُلٍ رُوحٍ مُجَنَّباتِ، يَحْدُو بها كلُّ فَتًى هَيَّاتِ وفي الحديث أَنه لما نزل قوله تعالى: وأَنْذِرْ عشيرتَكَ الأَقرَبينَ؛ باتَ النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، يُفَخِّذُ عَشيرتَه، فقال المشركون: لقد باتَ يُهَوِّتُ أَي يُنادي عَشيرتَه. والتَهْييتُ: الصوتُ بالناس، وهو فيما قال أَبو زيد: أَن يقول يا هَياه. ويقال: هَيَّتَ بالقوم تَهْييتاً، وهَوَّتَ بهم تَهْويتاً إِذا ناداهم؛ وهَيَّتَ النذيرُ، والأَصلُ فيه حكايةُ الصوت، كأَنهم حَكَوْا في هَوَّتَ: هَوْتَ هَوْتَ، وفي هَيَّتَ: هَيْتَ هَيْتَ. يقال: هَوَّتَ بهم، وهَيَّتَ بهم إِذا ناداهم، والأَصل فيه حكاية الصوت؛ وقيل هو أَن يقول: ياهْ ياهْ، وهو نداءُ الراعي لصاحبه من بعيد. ويَهْيَهْتُ بالإِبل إِذا قلتَ لها: ياهْ ياهْ. والعربُ تقول للكلب إِذا أَغْرَوْه بالصيد: هَيْتاهْ هَيْتاهْ؛ قال الراجز يذكر الذئب: جاءَ يُدِلُّ كَرشاءِ الغَرْبِ، وقُلْتُ: هَيْتاهُ، فَتاه كَلْبي ابن الأَعرابي: يقال للمَهْواة هَوْتة وهُوَّة وهُوتَةٌ؛ وجمع الهُوتةِ: هُوتٌ. ويقال: هاتِ يا رجل، بكسر التاء، أَي أَعطني، وللإثنين: هاتِيا، مثل آلآتِيا، وللجمع: هاتُوا،وللمرأَة: هاتي، بالياء، وللمرأَتين: هاتِيا، وللنساء: هاتِينَ، مثل عاطِينَ. وتقول: هات لا هاتَيْتَ، وهاتِ إِن كانت بك مُهاتاةٌ، وما أُهاتِيك كما تقول: ما أُعاطِيكَ، ولا يقال منه: هاتَيْتُ، ولا يُنْهى بها. قال الخليل: أَصل هاتِ مِن آتَى يُؤَاتِي، فقلبت الأَلف هاء. والهِيتُ: الهُوةُ القَعِرةُ من الأَرض. وهِيتُ، بالكسر: بلد على شاطئ الفُرات، أَصلها من الهُوَّة؛ قال: طِرْ بجنَاحَيْكَ، فقد دُهِيتا، حَرَّانَ حَرَّانَ، فهِيتاً هِيتا وقيل: معناه اذْهَبْ في الأَرض. قال أَبو علي: ياء هِيتَ، التي هي أَرضٌ، واوٌ، وقد ذكرت. التهذيب: هِيتٌ موضع على شاطئ الفُرات؛ قال رؤْبة:والحُوتُ في هِيتَ، رَداها هِيتُ قال الأَزهري: وإِنما قال رؤبة: وصاحبُ الحُوتِ، وأَينَ الحُوتُ؟ في ظُلُماتٍ، تَحْتَهُنَّ هِيتُ ابن الأَعرابي: هِيتُ أَي هُوَّة من الأَرض، قال: ويقال لها الهُوتَةُ؛ وقال بعض الناس: سميت هِيتَ لأَنها في هُوَّة من الأَرض، انقلبت الواو إِلى الياء، لكسرة الهاء؛ والذي جاء في الحديث: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، نفى مُخَنَّثَيْن: أَحدهما هِيتٌ والآخر ماتِعٌ، إِنما هو هِنْبٌ، فصحَّفه أَصحاب الحديث. قال الأَزهري: رواه الشافعي وغيره هِيتٌ؛ قال: وأَظُنُّه صواباً.


- : ( {الهَتُّ: سَرْدُ الكلامِ) . } هَتَّ القُرْآنَ {هَتًّا: سَرَدَه سَرْداً، وفُلانٌ} يَهُتُّ الحديثَ هَتًّا إِذا سَرَدَه وتَابَعَه، وَفِي الحَدِيث: (كانَ عَمْرُو بن شُعْيْب وفُلانٌ {يَهُتَّانِ الكَلامَ) . وَقَالَ الأصْمَعِيّ: يُقال للرَّجُلِ إِذا كَانَ جَيّدَ السِّيَاقِ للحَدِيثِ: هُوَ يَسْرُدُهُ سَرْداً،} ويهُتُّه هَتًّا. (و) عَن ابنِ الأَعرابِيّ: الهَتُّ (: تَمْزِيقُ الثِّيَابِ والأَعْراضِ) ، ونَصُّ عِبَارَته: تَمْزِيقُ الثَّوْبِ والعِرْضِ. (و) الهَتُّ: (الصَّبُّ) ، {هَتَّ المَزَادَةَ إِذا صَبَّهَا، والسَّحَابَةُ} تَهُتُّ المَطَرَ، إِذا تابَعَت صَبَّه، {وهَتَّ الشَّيْءَ} يَهُتُّه هَتًّا: صَبَّ بعضَه فِي إِثْرِ بعضٍ. (و) الهتُّ (: حَطُّ المَرْتَبَةِ فِي الإِكْرَامِ) ، قَالَه ابنُ الأَعرابيّ. (و) الهَت (: مُتابَعَةُ المَرْأَةِ فِي الغَزْلِ) {هَتَّت المرأَةُ غَزْلَهَا} تَهُتُّه غَزَلَت بَعضَه فِي إِثْرِ بعضٍ. وَعَن الأَزهَرِيّ: المرْأَةُ {تَهُتُّ الغَزْلَ، إِذا تابَعَتْهُ، قَالَ ذُو الرُّمّة: سُقْيَا مُجَلِّلَةٍ يَنهَلُّ رَيِّفُها مِن باكِرٍ مُرْثعِنِّ الوَدْقِ} مَهْتُوتِ (و) الهَتُّ (: حَتُّ وَرَقِ الشَّجَرِ) ، أَي أَخْذُه. (و) الهَتُّ: (الكَسْرُ) ، هَتَّ الشَّيءَ يَهتُّه هَتًّا فَهُوَ مَهْتُوتٌ! وهَتِيتٌ: وَطِئه وَطْأً شدِيداً فكَسَرَه. وتَرَكَهُمْ هَتًّا بَتًّا، أَي كَسَرَهُم، وقيلَ: قَطَعَهُم. والهَتُّ: كَسْرُ الشَّيْءِ حتّى يَصِيرَ رُفَاتاً. وَفِي الحَدِيث: (أَقْلِعُوا عَن المَعَاصِي قبْلَ أَنْ يَأَخُذَكُمُ الله فَيَدَعَكُمْ {هَتًّا بَتًّا) الهَتُّ: الكَسْرُ، والبَتُّ القَطْعُ، أَي قَبْلَ أَنْ يَدَعَكُم هَلْكَى مَطْرُوحِينَ مَقْطُوعِينَ. (} كالهَتْهَتَةِ) ، هَتَّهُ وهَتْهَتَهُ سَوَاءٌ. (و) قَالَ الأَزْهَرِيّ: {الهَتْهَتَةُ: الْتِوَاءُ اللِّسَانِ عندَ الكَلامِ. وَقَالَ الحَسَنُ البَصْرِيّ فِي بعض كلامِه: (وَالله مَا كَانُوا} بالهَتَّاتِينَ، ولكِنّهُمْ كانُوا يَجْمَعُونَ الكلامَ ليُعْقَلَ عَنْهُم) . يُقَال: (رَجُلٌ {مِهَتٌّ) ، بِكَسْر فَفتح، (} وهَتَّاتٌ ( {وهَتْهاتٌ) :) مِهْذَارٌ (خَفِيفٌ كَثِيرُ الكَلامِ) . (و) عَن ابنِ الأَعْرَابِيّ: قَوْلهم: أَسْرَعُ من} المُهَتْهِتَةِ، يُقَال: (هَتْهَتَ فِي كلامِه) إِذا (أَسْرَعَ) ، {كهَتَّ. (و) أَمثالهم: (إِذَا وَقَفْتَ البَعِيرَ على الرَّدْهَةِ، فَلا تَقُلْ لَهُ} هَتْ) وبعضُهُم يَقُول: فَلَا {تُهَتْهِتْ بِهِ.} هَتْهَتَ (بَعِيرَهُ: زَجَرَه عِنْد الشُّرْبِ {بِهَتْ} هَتْ) قَالَهُ أَبو الهَيْثِمِ، قَالَ: وَمعنى المَثَل: إِذا أَرَيْتَ الرَّجُلَ رُشْدَه فَلَا تُلِحَّ عَلَيْهِ، فانّ الإِلْحَاح فِي النَّصِيحَةِ يَهْجُمُ بكَ على الظِّنَّة. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ، مَا فِي اللّسَانِ والنّهانية وغيرِهما: هَتُّ قَوَائِمِ البَعِيرِ: صَوْتُ وَقْعِها. وهَتَّ البَكْرُ يَهِتُّ {هَتِيتاً والهَتُّ شِبْهُ العَصْرِ للصَّوْتِ. قَالَ الأَزْهَرِيّ: يقالُ للبَكْرِ:} يَهِت هَتِيتاً، ثمَّ يَكِشُّ كَشِيشاً، ثمَّ يَهْدِر (إِذا بَزَل هَديراً) . وهَتَّ الهَمْزَةَ يَهُتُّها هَتًّا تكَلَّمَ بِها. قَالَ الخليلُ: الهَمْزةُ صوتٌ مَهْتُوتٌ فِي أَقْصَى الحَلْقِ يَصيرُ هَمْزَةً، فإِذا رُفِّهَ عَن الهَمْز كانَ نَفْساً يُحَوَّلُ إِلى مَخْرَجِ الهاءِ؛ فلذالك استخَفَّتِ العَربُ إِدخالَ الهاءِ على أَلِفِ المَقْطُوعَةِ، نَحْو أَرَاقَ وهَرَاقَ، وأَيْهَاتَ وهَيْهاتَ، وأَشباهُ ذَلِك كثيرٌ. قَالَ سيبويهِ: من الحروفِ المَهْتُوتُ، وَهُوَ الهاءُ؛ وذالك فِيهَا من الضَّعْفِ والخَفَاءِ. وَفِي التَّكْمِلَةِ: الحرفُ المَهْتُوتُ هُوَ التَّاءُ؛ لضَعْفِه وخَفَائِه. وَفِي حَدِيث إِراقَة الْخمر: (فَهَتَّهَا فِي البَطْحَاءِ) أَي صَبّها على الأَرْضِ حَتّى سُمعَ لَهَا هَتِيتٌ، أَي صَوْتٌ.


- : ( {الهُوتَةُ) بالضّم (ويُفْتَح: الأَرْضُ المُنْخَفِضَةُ) المُطْمَئنّة، وَفِي الدُّعاءِ: (صَبَّ الله عَلَيْهِ} هَوْتَةً ومَوْتَةً) قَالَ ابْن سِيدَه: وَلَا أَدْرِي مَا هَوْتَة هُنا، وَفِي حَدِيث عُثْمَان رضِيَ الله عَنهُ (وَدِدْتُ أَنّ مَا بَيْننا وبينَ العَدُوّ هَوْتَةٌ لَا يُدْرَك قَعْرُها إِلى يومِ القِيامَة) قَالَ ابنُ الأَثِير: الهَوْتَةُ بالضّم والفَتْح الهُوَّةُ من الأَرضِ، وَفِي الوَهْدَةُ العَمِيقَةُ، أَرادَ بذلك حِرْصاً على سلامَة المُسْلِمين، وحَذَراً من الْقِتَال، وَهُوَ مثل قولِ عمرَ، رَضِي الله عَنْهُ: (وَدِدْتُ أَنّ مَا وراءَ الدَّرْبِ جَمْرَةٌ واحدةٌ ونارٌ تَوَقَّدُ يَأْكُلونَ مَا وَراءَه، وتأْكُلُ مَا دُونَه) كَذَا فِي النِّهَايَة. وَقَالَ ابنُ الأَعرابيّ: يُقَال للمَهْواةِ: هُوتَةٌ وهُوَّةٌ وهَوْتَةٌ. (ج هُوتٌ) أَي بالضَّمّ، وضَبَطَه الصّاغَانيّ بضَمّ ففَتْح، وَقد يُقَال: إِنّه اسمُ جِنْسِ جَمْعِيّ يُقَال بالفَتْح والضّمِّ. ( {وهَوَّتَ بِه} تَهْوِيتاً: صَاحَ) ، لُغَة فِي هَيَّتَ، كَمَا سيأْتي، وَفِي الحَدِيث: (لما نَزَلَ قَولُه تَعَالَى: {وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الاْقْرَبِينَ} (سُورَة الشُّعَرَاء، الْآيَة: 214) باتَ النَّبِيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يفَخِّذُ عَشيرَتَه فقَال المُشْرِكُونَ: باتَ! يُهَوِّتُ) أَي يُنادي عَشِيرَتَه. وَمِمَّا يُستدرك عَلَيْهِ: قَوْلهم: مَضَى {هِيتَاءٌ من اللّيْل، أَي وَقْتٌ مِنْهُ. قَالَ أَبو عليّ: هُوَ عِنْدِي فِعْلاءٌ، مُلْحق بسِرْدَاحِ، وَهُوَ مأْخوذٌ من الهَوْتَة، وَهِي الوَهْدَةُ وَمَا انخفَضَ عَن صَفْحَةِ المُسْتَوَى. وَقيل لأُمّ هِشَام البَكريّة: أَينَ مَنْزِلُكِ؟ قَالَت:} بِهَاتَا {الهُوتَةِ، قيل: وَمَا الهُوتَةُ؟ قَالَت: بِهَاتا الوُكْرَةِ قيلَ: وَمَا الوُكْرَةُ؟ قالَتْ: بهَاتَا الصُّدّاد، قيل: وَمَا الصُّدَّادُ؟ قَالَت: بهَاتَا المَوْرِدَةِ. قَالَ ابنُ الأَعرابيّ: وهَذَا كلّه الطرِيقُ المُنحَدِر إِلى الماءِ. وَيَهْيَهْتُ بالإِبِلِ، إِذا قلتَ لَهَا: ياهٍ ياهٍ. والعربُ تَقول للكَلْبِ إِذا أَغرَوْه بالصَّيْد: هَيْتَاهْ. هَيْتَاهْ، قَالَ الراجِز يذكُرُ الذِّئبَ: جاءَ يُدِلُّ كَرِشَاءِ الغَرْبِ وقُلْتُ هَيْتاهُ فتاهَ كلْبِي كَذَا فِي اللِّسَان.


- : (} هَيَّت بِه) {تَهْيِيتاً، وهَوَّتَ: صَوَّتَ بهِ، و (صاحَ، ودَعَاه) فَقَالَ لَهُ:} هَيْتَ {هَيْتَ، قَالَ: قد رَابَنِي أَنَّ الكَرِيَّ أَسْكَتَا لَو كانَ مَعْنِيًّا بهَا لَهَيَّتَا } والتَّهْيِيتُ: الصوتُ بالنَّاسِ، وَهُوَ فِيمَا قالَ أَبو زَيْد: أَنْ يَقُولَ: يَا هَياه. وَيُقَال: هَيَّتَ بالقَوْمِ تَهْيِيتاً، وهَوَّتَ بِهِم (تَهْوِيتاً) إِذا نَادَاهم وهَيَّتَ النَّذِيرُ. والأَصلُ فيهِ حِكايةُ الصَّوْت، كأَنّهم حَكَوْا فِي (هوَّتَ) هَوْتَ هَوْتَ (وَفِي {هَيَّتَ} هَيْتَ! هَيْتَ، يُقَال) هَوَّتَ بِهمْ، وهَيَّتَ بِهمْ إِذا نادَاهم، والأَصلُ فِيهِ حِكايةُ الصَّوْتِ، (وَقيل:) هُوَ أَنْ يَقُولَ: ياهْ يَاهْ، وَهُوَ نداءُ الرّاعي لصاحبهِ من بَعيدٍ. (و) {هَيْتَ: تعَجُّبٌ، تقولُ العربُ: هَيْتَ لِلْحِلْمِ: وهَيْتَ لَكَ (وهِيتَ لَك) أَي أَقْبِلْ، وَقَالَ الله عزَّ وَجَلّ حِكَايَة عَن زَلِيخَا، أَنها قالَتْ لما راوَدَ يُوسُفَ عَلَيْهِ السّلامُ عَن نفْسه: {وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ} (سُورَة يُوسُف، الْآيَة: 23) (مُثلَّثَةَ الآخر) ، قَالَ الزّجّاج: وأَكثَرُها هَيْتَ لَكَ، بِفَتْح الهاءِ والتّاءِ (وَقد يُكْسَر أَوّلُه) رُوى ذَلِك عَن عليّ رَضِي الله عَنهُ (، أَي هَلُمَّ) ، وَرويت عَن ابنِ عَبَّاس رَضِي الله عَنْهُمَا هِئْتُ لَك بالهَمْزِ وكسرِ الهاءِ من الهعيْئة، كأَنّها قَالَت: تَهَيّأْت لكَ، قَالَ: فأَمّا الفتحُ من} هَيْتَ؛ فلأَنّها بمنزلةِ الأَصْواتِ، لَيْسَ لَهَا فِعْلٌ يَتصرّفُ مِنْهَا، وفُتِحتِ التَّاءُ لسكونِهَا وَسُكُون الْيَاء، واختِيرَ الفتْحُ لأَنّ قبلَها يَاء، كَمَا فَعلُوا فِي أَيْنَ، وَمن كسر التَّاءَ فلأَنَّ أَصلَ التقاءِ السّاكِنيْنِ حَرَكَة الكَسْرِ، وَمن قَالَ: هَيْتُ، ضمَّها؛ لأَنَّهَا فِي مَعْنَى الغايَات، كأَنها قَالَت: دُعائِي لَك، فَلَمَّا حُذِفَت الإِضافةُ، وتضَمَّنَت هَيْتُ مَعْنَاهَا بُنِيَتْ على الضَّمِّ، كَمَا بُنِيتْ حَيثُ، وقراءَةُ عليّ رَضِي الله عَنهُ ( {هِيتُ لَكَ) بِمَنْزِلَة} هَيْتُ لَك، والحُجّة فيهمَا وَاحِدَة. وَقَالَ الفرّاءُ فِي هيْتَ لكَ يُقَال إِنهَا لغةُ حَوْرانَ، سَقطَتْ إِلى مَكَّةَ، فتَكلَّموا بِهَا، قَالَ: وأَهلُ المدينةِ يَقرَؤُون: هِيتَ لَك، يكسرون الهَاءَ وَلَا يَهْمزون قَالَ: وذُكِرَ عَن عليَ وابنِ عبّاسٍ أَنهما قرآ: هِئْتُ لكَ، يرادُ بِهِ فِي المَعْنَى تَهيَّأْتُ لَك، وأَنشد الفرّاءُ فِي القراءَةِ الأُولى (لشاعر) فِي عَليّ رَضِي الله عَنهُ: أَبْلِغْ أَمِيرَ المُؤمِنِي نَ أَخا العِرَاقِ إِذا أَتَيْتَا إِنَّ العِراقَ وأَهْلَه سِلَمٌ إِليْكَ {فَهَيْتَ} هَيْتاً وَمَعْنَاهُ هَلُمَّ هَلُمَّ، أَو هَلُمَّ وتَعالَ، يَسْتَوِي فِيهِ الواحدُ والجمعُ، والمُؤَنَّثُ والمذَكر، إِلاّ أَنّ العَددَ فِيمَا بَعْدَه، تقولُ: هَيْتَ لكُمَا، وهَيتَ لَكُنَّ. قَالَ ابنُ بَرّيّ: وذكرَ ابنُ جِنّى أَنّ هَيْتَ فِي البَيتِ بمَعْنى أَسْرِعْ، وَقَالَ: وَفِيه أَربعُ لُغاتٍ: هَيْتَ بِفَتْح الهاءِ والتاءِ، وهِيتَ بِكَسْر الهاءِ وَفتح التاءِ، {وهَيْتُ بِفَتْح الهاءِ وَضم التاءِ،} وهِيتُ بِكَسْر الهاءِ وضمّ التاءِ. قَالَ الفَرّاءُ فِي المَصَادِر: مَن قَرَأَ هَيْت لَك: هَلُمَّ لَك، قالَ: وَلَا مَصْدَرَ لِهَيْتَ، وَلَا يَصَرَّفُ، وَعَن الأَخْفش:! هَيْتَ لَك، مَفْتُوحَة، مَعْنَاهَا: هَلُمَّ لَك، قَالَ: وكسَرَ بعضُهم التّاءَ، وَهِي لغةٌ، فَقَالَ: هَيْتِ لَكَ، ورفعَ بعضٌ التّاءَ، فَقَالَ: هَيْتُ لكَ، وكسرَ بعضُهم الهاءَ وَفتح التاءَ، فَقَالَ: هِيتَ لَك، كلّ ذَلِك بِمَعْنى واحدٍ. وروى الأَزهَرِيْ عَن أَبي زيد قَالَ: هَيْتَ لَكَ بالعِبْرَانية هَيْتاً لَجْ، أَي تعال، أَعرَبَه القرآنُ، كلّ ذَلِك فِي لسانِ الْعَرَب، وَالَّذِي نقَله عَن ابْن جِنّى فَعَن كِتَابه المُحْتسب. وَيفهم مِنْهُ أَيضاً أَنَّ قَول المصنّف: ويُكْسَر أَولُه، أَي مَعَ تَثلِيثِ الآخِر، كَمَا قَالَه شيخنَا. وَقد أَوْضح البَيضاويّ قراءَاتِ الكلمةِ ومَن قرَأَ بهَا، وحقّق ذَلِك العَلاّمة ابنُ الجَزَريّ فِي نَشْرِ، وأَشار إِلى بعضِهَا أَبو عليّ الفارِسِيّ فِي الحُجَّة، وغلَّطَ بعضَها، وأَوَّلَ البعضَ، وأَوْصَلوا القراءَاتِ إِلى سَبْعٍ، وصَرّحوا بأَنّها كُلَّها لُغاتٌ. واختَلَفَ أَهلُ الغريبِ فِي هَذِه الكلِمَة: هَل هِيَ عربِيَّةٌ أَو مُعرَّبة؟ وَهل مَعْناها تَعالَ، كَمَا جَزَم بِهِ الفرّاءُ والكسَائِيّ، وَغَيرهمَا، وَقَالُوا: هِيَ لغةُ الحجازِ، وَلذَلِك مُجاهِدٌ: هِيَ كلمَةُ حَثَ وإِقبَال، أَو غير ذَلِك؟ وهلْ هِيَ اسمٌ أَو فِعْلٌ؟ أَو هِيَ علَى أَنْحاءٍ كَثِيرَة: مِنْهَا مَا هُوَ فِي السَّبْعَةِ، وَمِنْهَا مَالا، وأَشار أَبو حيّان فِي بَحْرِ إِلى أَنه لَا يَبْعُد أَن تكون مُشْتَقَّةً من اسْم، كل ذَلِك عَن شرح شَيخنَا. ( {وهِيتُ بِالْكَسْرِ) مَعَ ضمِّ التاءِ (د، بالعِراقِ) على شاطىءِ الفُرات، بهَا تُوفِّيَ (عبدُ الله) بن المُبَارك، رَحمَه الله تَعَالَى، وَهِي فَوق الأَنبار، ذتُ نَخْلٍ كثير وخَيْرَاتٍ واسعةِ، على جِهَةِ البَرِّيَّة من غربِيّ الفُراتِ، سُمِّيَتْ بسمِ بانِيها، وَهُوَ} هِيتُ بنُ البَلَنْدَي، كَذَا فِي المَرَاصِدِ، وأَصلُها من الهُوّة، قَالَه الأَصمعيّ، قَالَ: طِرْ بِجَنَاحَيْكَ فَقَدْ دُهِيتَا حَرانَ حَرَّانَ {فَهِيتاً} هِيتَا وَقيل: مَعْنَاهُ اذْهَبْ فِي الأَرض. وقالَ أَبو عَلِيّ: ياءُ هِيتَ الَّتِي هِيَ أَرضٌ واوٌ. وَفِي التَّهْذِيبِ: وقالَ بعضُ النّاسِ: سُمِّيَتْ هِيتَ؛ لأَنَّها فِي هُوَّة من الأَرْضِ انقَلَبَت الواوُ (إِلى) الياءِ لكسرة الهاءِ، فقولُ بعضِهِم: فِيهِ نَظَرٌ، وتوجيهُ شيخِنا إِيّاهُ بمخَالَفةِ الِاشْتِقَاق، منظورٌ فِيهِ. (و) تقولُ: ( {هاتِ) يَا رَجلُ (بكَسْرِ التّاءِ) مَعْنَاهُ: (أَعْطِنِي) ، هَكَذَا فِي سائرِ النُّسَخِ الَّتِي رَأَيْنَاهَا، وَقد تَصَحَّفَ على شيخِنا، فأَجَالَ فِيهِ فِكْرَتَه، فتارَةً قَال: أَعْطَى على صِيغَة الْمَاضِي، وتارَةً جعله صِيغَة أَمرٍ، وَغير بعَيْنهِ نَصّ لِسَان الْعَرَب والتَّهْذِيب، والمُحْكَم مَضْبُوطاً. وَزَاد فِي الصّحاح: وللاثنين:} هَاتِيَا، مثل آتِيَا، وللجَمْعِ: {هاتُوا، وللمرأَةِ:} - هَاتِي بالياءِ، وللمَرْأَتَيْنِ: {هاتِيَا، وللنّساءِ:} هاتِينَ، مثل عاطِينَ. وتَقُول: هَات لَا {هَاتَيْتَ، وَلَا يُنْهَى بِهَا. وَقَالَ الخليلُ: أَصلُ هاتِ من آتَى يُؤْتِي إِيتَاءً، فقلِبَت الأَلفُ هَاء. قلْت: فإِذَنْ مَحَلُّه المعتَلّ لاهناً، وَقد أَشارَ إِلى ذَلِك شيخُنا أَيضاً. (} والهِيتُ) بِالْكَسْرِ (: الغَامِضُ) القَعْرِ (من الأَرْضِ) ، عَن ابْن دُريد، قَالَ رُؤْبَةُ: والحُوتُ فِي هِيتَ إِذاها هِيتُ قَالَ الأَزْهَرِيّ: وإِنّما قَالَ رُؤْبةُ: وصاحبُ الحْوتِ وأَيْنَ الحُوتُ فِي ظُلُماتٍ تَحْتَهُنَّ هِيتُ قَالَ ابْن الأَعْرَابِيّ: {هِيتُ، أَي هُوَّةٌ من الأَرْض، قَالَ: ويقالُ لَهَا: الهُوتَةُ، وَمِنْه سُمِّيَتْ هِيتُ. (و) بلاَ لامٍ (: مُخَنّثٌ نَفَاه النَّبِيُّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم من المَدِينَة) المُشَرَّفَة، وهُما اثْنَان، أَحدُهما هِيتٌ، وَالْآخر ماتِعٌ، وَقد جاءَ ذِكرُهما فِي الحَدِيثِ. (أَو هُوَ بالنُّونِ والمُوَحّدَةِ) هِنْبٌ، فصحَّفِ أَرابُ الحديثِ. قَالَ الأَزْهَرِيّ: رَوَاهُ الشَّافِعيُّ وغيرُه هِيتٌ، قَالَ: وأَظُنُّهُ صَوَابا (وَقد تقدَّمَ) طرفٌ من الْكَلَام فِي هنب. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: هَيْت، بالفتْح: قريةٌ بِمصْر من أَعْمَال المُنُوفِيّة، وَقد دَخَلْتُهَا. (فصل الياءِ) الْمُثَنَّاة التحتيّة مَعَ المثنّاة الفوقِيّة)


- ـ هاتِ يا رَجُلُ، أي: أَعْطِ. ـ والمُهاتاةُ: مُفَاعَلَةٌ منه وما أُهاتِيكَ: ما أنا بِمُعْطِيكَ. ـ وَهَتِيٌّ من الليلِ: هَـتْءٌ.


- ـ هيَّتَ به: صاحَ، ودَعاه. ـ و{هَيْت لكْ، مُثَلَّثَةَ الآخِرِ، وقد يُكْسَرُ أوَّلُه، أي: هَلُمَّ. ـ وهِيتُ، بالكسر: د بالعراقِ. ـ وهَاتِ، بكسر التاء: أعْطِنِي. ـ والهِيتُ: الغامِضُ من الأرضِ، ومُخَنَّثٌ نفاه النبيُّ صلى الله عليه وسلم من المدينةِ، أو هو بالنُّونِ، والمُوَحَّدَةِ، وقد تقدَّمَ.


- المِهَتُّ : المهذارُ الكثيرُ الكلام.|المِهَتُّ الخفيفُ في العمل.


- الهَتَّاتُ : المِهذارُ الكثير الكلام.


- الهَتُّ الهَتُّ يقال: تركهم هَتًّا بَتًّا: هَلْكى مطروحين.|الهَتُّ الصَّوتُ . يقال: سمعتُ هَتَّ قدميه: صوتَ وقعهما على الأَرض.


- هَتْهَتَ فلانٌ في الكلام: أَسرعَ فيه فَالْتَوَى لسانُه.|هَتْهَتَ الشيءَ: وَطِئه وطْئًا شديدًا فكسَّره.


- هَتَّ الماءُ ونحوُه هَتَّ هَتًّا، وهتيتًا: سُمِعَ له صوتٌ عند صَبِّه.|هَتَّ في كلامه: أَسرع.|هَتَّ الشيءَ هَتَّ هَتًّا: عصَرَهُ ليُصَوِّتَ.|هَتَّ الهمزةَ: نطق بها واضحةً.|هَتَّ الشيءَ: كَسَرَهُ وفتَّتَه.|هَتَّ الثوبَ ونحوَه: مزَّقه. يقال: هَتَّ عِرْضَه: نال منه.|هَتَّ فلانًا: حَطَّ مرتبتَه في الإِكرام .|هَتَّ الشيءَ: تابعه وداركه. يقال: العاملُ يَهُتُّ عملَه ليلَ نهارَ، وباتت السحابةُ تهُتُّ المطر.| وظل يَهُتُّ الحديثَ.|هَتَّ الماءَ ونحوَه : صَبَّه في تتابع فهو هَاتٌ، وهَتَّاتٌ، ومِهَتٌ [للمبالغة‏].‏ Z| والمفعول مَهتوتٌ، وهَتِيتٌ.


- هَيّتَ به: صوَّت به وصَاح ودعاه.


- الهُوتَةُ : ما انخفض من الأَرض.|الهُوتَةُ الطريقُ المنحدرُ إِلى الماءِ. والجمع : هُوتٌ، وهُوَتٌ.


- الهِيتُ : الهُوَّةُ القَعِيرةُ من الأَرض.


- هَيْتَ : كلمةُ تعجُّب.| تقول العرب: هَيْتَ للحِلْم.| وهِيْتِ (بكسر الهاء أو فتحها وتثليث التاء) لك: هَلُمَّ أَقبلْ [يستوي فيه الواحد والجمع والمؤنث والمذكر]، إِلاَّ أَنَّ العدد فيما بعده.| تقول: هِيْتِ (بكسر الهاء أو فتحها وتثليث التاء) لكما، وهِيْتِ (بكسر الهاء أو فتحها وتثليث التاء) لكم، وهِيْتِ (بكسر الهاء أو فتحها وتثليث التاء) لكنّ.، وفي التنزيل العزيز: يوسف آية 23وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ) ) .


- هَوَّتَ به: صاح.


- (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبَالَغَةِ).|-خَطِيبٌ هَتَّاتٌ : مِهْذَارٌ، كَثِيرُ الْكَلاَمِ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| هَتَتُّ، أَهُتُّ، هُتَّ، مصدر هَتٌّ، هَتِيتٌ.|1- هَتَّ الْمَاءُ : سُمِعَ لَهُ صَوْتٌ عِنْدَ صَبِّهِ.|2- هَتَّ الْمَاءَ : صَبَّهُ مُتَتَابِعاً.|3- هَتَّ فِي كَلاَمِهِ : أَسْرَعَ.|4- هَتَّ الْكَلاَمَ : سَرَدَهُ وَأَجَادَ سِيَاقَ عِبَارَاتِهِ.|5- هَتَّ الثَّوْبَ : مَزَّقَهُ.|6- هَتَّ عِرْضَهُ : شَهَّرَ بِهِ.|7- هَتَّ وَرَقَ الشَّجَرِ : أَسْقَطَهُ.|8- هَتَّ الْحَبَّ : فَتَّتَهُ، كَسَّرَهُ.


- (مصدر هَتَّ).|1- سَمِعَ هَتَّهُ : صَوْتَهُ- سَمِعْتُ هَتَّ أَقْدَامِهِمْ.|2- تَرَكَهُمْ هَتّاً هَتّاً : طَرَحَهُمْ أَرْضاً فِي حَالَةٍ يُرْثَى لَهَا.


- 1- هَاتِ يَارَجُلُ مَا عِنْدَكَ : اِسْمُ فِعْلٍ لِلأَمْرِ بِمَعْنَى أَعْطِنِي.|2- هَاتِ مَا عِنْدَكَ : قُلْ مَا عِنْدَكَ- هَاتِي يَا امْرَأَةُ :-هَاتُوا يَا رِجَالُ إِلَى الْمَعْرَكَةِ :-هَاتِينَ يَا نِسَاءُ :-هَاتِيَا يَا رَجُلاَنِ وَيَا امْرَأَتَانِ :البقرة آية 111قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ . (قرآن).


- 1- كثير الكلام ، ثرثار


- 1- مصدر هت|2- « تركهم هتا بتا » : أي كسرهم وطرحهم


- 1- هت الكلام : سرده وأجاد سياقه|2- هت في كلامه : أسرع|3- هت الماء : صبه متتابعا|4- هتت المرأة غزلها : غزلت بعضه في أثر بعضه الآخر|5- هت الثوب أو العرض : مزقه|6- هته : حط مرتبته في الإكرام|7- هت : ورق الشجر : أسقطه|8- هت الشيء : كسره وفته


- 1- هتات : خفيف|2- هتات : كثير الكلام ، ثرثار


- 1- هات : إسم فعل للأمر بمعنى « أعطني » : « هات الكتاب » وتصريفه : « هات ، هاتي ، هاتيا ، هاتوا هاتين »


- 1- هوت به : صاح|2- هوت : أتى « الهوتة » ، وهي الأرض المنخفضة


- 1- هوتة : أرض منخفضة|2- هوتة : طريق منحدرة إلى الماء


- 1- « هيت لك » : هلم ، تعال للمفرد والجمع والمؤنث : « هيت لك ، هيت لكما ، هيت لكن ، الخ » ويقال : هيت ، هيت ، هيت ، هيت ، هيت


- 1- هيت : أرض منخفضة


- 1- هيت به : صاح به ودعاه


- هـ ي ت: (هَيْتَ) لَكَ أَيْ هَلُمَّ. وَ (هَاتِ) يَا رَجُلُ بِكَسْرِ التَّاءِ أَيْ أَعْطِنِي، وَلِلِاثْنَيْنِ هَاتِيَا بِوَزْنِ آتِيَا، وَلِلْجَمْعِ هَاتُوا، وَلِلْمَرْأَةِ هَاتِي بِالْيَاءِ، وَلِلْمَرْأَتَيْنِ هَاتِيَا، وَلِلنِّسَاءِ هَاتِينَ مِثْلُ عَاطِينَ. وَاللَّهُ أَعْلَمُ.


- هَتْهات :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من هتهَتَ. |2 - خفيف الكلام مع التواء في لسانه.


- هَتْهَتَة :- مصدر هتهَتَ. |2 - صَخَب، اختلاط الأصوات :-هتهتةُ الحربِ.


- هيَّتَ بـ يهيِّت ، تهييتًا ، فهو مُهيِّت ، والمفعول مُهيَّت به | • هيَّت بفلان صوَّت به وصاح ودعاه.


- هاتِ :اسم فعل أمر للمفرد المذكّر بمعنى أعطني، وهاتي للمفردة المؤنثة، وهاتيا للمثنى بنوعيه، وهاتوا لجماعة الذكور، وهاتين لجماعة الإناث :-هاتِ الكتابَ، - {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} .


- هَيْتَ / هَيْتُ / هَيْتِ :اسم فعل أمر بمعنى أقبل وتعالَ، يستوي فيه الواحد والجمع والمذكَّر والمؤنَّث إلاّ أنّ العدد يظهر فيما بعده؛ تقول: هيت لكَ، ولكما، ولكم، ولكُنّ :- {وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ} .


- هاتيك :اسم إشارة للمفرد المؤنث زيدت عليه هاء التَّنبيه (انظر: ت ي ك - تِيكَ) :-هاتيك الفتاة مجتهدة.


- هاتِ :اسم فعل أمر للمفرد المذكّر بمعنى أعطني، وهاتي للمفردة المؤنثة، وهاتيا للمثنى بنوعيه، وهاتوا لجماعة الذكور، وهاتين لجماعة الإناث :-هاتِ الكتابَ، - {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} .


- هَيْتَ / هَيْتُ / هَيْتِ :اسم فعل أمر بمعنى أقبل وتعالَ، يستوي فيه الواحد والجمع والمذكَّر والمؤنَّث إلاّ أنّ العدد يظهر فيما بعده؛ تقول: هيت لكَ، ولكما، ولكم، ولكُنّ :- {وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ} .


- هيَّتَ بـ يهيِّت ، تهييتًا ، فهو مُهيِّت ، والمفعول مُهيَّت به | • هيَّت بفلان صوَّت به وصاح ودعاه.


- قال الأصمعي: ياق للحديث يقال للرجل إذا كان جيّد الس : هو يسرده سردا ويهتّه هتا. ورجل مهتّ وهتّات، أي خفيف كثير الكلام.


- أي صاح به ودعاه هيّت به وهوّت به، . وقولهم: هيْت لك، أي هلمّ لك. قال الشاعر في علي بن أبي طالب رضي الله عنه: أبْلغ أمير المؤمني ...ن أخا العراق إذا أتيْنا إنّ العراق وأهله ... سلم إليكفهيْت هيْتا أي هلمّ وتعال. يستوي فيه الواحد والجمع والمؤنث إلا أن العدد فيما بعده. تقول: هيْت لكما، وهيْت لكنّ. والهوْتة بالفتح: المنخفض في الأرض. وكذلك الهوتة بالضم. وتقول: هات يا رجل بكسر التاء، أي أعطني، وللاثنين: هاتيا مثل آتيا، وللجمع: هاتوا، وللمرأة: هاتي بالياء، وللمرأتين: هاتيا، وللنساء: هاتين: مثل عاطين. وتقول: هات لا هاتيْت، وهات إن كانت بك مهاتاة. وماأهاتيك، كما تقول ما أعاطيك. ولا يقال منه هاتيْت، ولا ينهى ﺑﻬا.


- ,تناول,خذ,هاك,هنئ,


- تناول , خذ , هاك , هنئ


- Come on




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.