أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- هَهْ: كلمة تَذَكُّرٍ وتكون بمعنى التحذير أَيضاً، ولا يُصَرَّفُ منه فعل لثقله على اللسان وقبحه في المنطق، إلا أَن يضطر شاعر. قال الليث: هَهْ تَذْكِرَةٌ في حال، وتحذيرٌ في حال، فإذا مدَدْتَها وقلتَ هاهْ كانت كانت وعيداً في حال، وحكاية لضحك الضاحك في حال، تقول: ضحك فلان فقال هاهْ هاهْ؛ قال: وتكون هاهْ في موضع آهْ من التَّوَجُّعِ من قوله: إذا ما قُمْتُ أَرْحَلُها بلَيْلٍ، تأَوَّهُ آهَةَ الرجلِ الحَزينِ ويروى: تَهَوَّهُ هاهَةَ الرجلِ الحزين قال: وبيان القطع أَحسن. ابن السكيت: الآهةُ من التَّأَوُّهِ، وهو التوجع. يقال: تأَوَّهْتُ آهةً، وكذلك قولهم في الدعاء آهةً وأَمِيهَةً، وتفسيرهما مذكور في موضعه. والهَوْهاءةُ والهَوْهاءُ: البئر التي لا مُتَعَلَّقَ بها ولا موضع لرِجْلِ نازِلها لبُعْدِ جالَيْها؛ قال: بهُوَّة هَوْهاءةِ التَّرَجُّلِ ورجل هَوْهاءٌ وهَوْهاءةٌ وهَوْهاةٌ: ضعيف الفؤاد جبان من ذلك. قال ابن بري: وحكى ابن السكيت هوَاهِيةً أَيضاً للجبان. ورجل هُوهَةٌ، بالضم، أَي جبان. وفي حديث عمرو بن العاص: كنتَ الهَوْهاةَ الهُمَزَةَ؛ الهَوْهاةُ: الأَحمق. أَبو عبيد: المَوْماةُ والهَوْهاةُ واحد، والجمع المَوَامي والهَياهي. وتَهَوَّهَ الرجلُ: تفَجَّعَ. والهَواهي: ضرب من السير، واحدتها هَوْهاةٌ. ويقال: إن الناقة لَتَسِير هَواهِيَ من السير؛ قال الشاعر: تَغالَتْ يداها بالنَّجاءِ وتَنْتهِي هَواهِيَ من سَيرٍ، وعُرْضَتُها الصَّبرُ ابن السكيت: رجل هَواهِيَةٌ وهَوْهاءةٌ إذا كان منْخُوبَ الفؤاد، وأَصل الهواهاءة البئر لا مُتعلَّقَ بها، كما تقدم. ويقال: جاء فلان بالهَواهِي أَي بالتخاليط والأَباطيل. والهَواهِي: اللغو من القول والأَباطيل؛ قال ابن أَحمر: وفي كل يومٍ يَدْعُوانِ أَطِبَّةً إليَّ، وما يُجْدُونَ إلا هَوَاهِيا وسمعتُ هَواهِيَةَ القومِ: وهو مثل عَزِيف الجِنِّ وما أَشبهه. ورجل هُوهٌ: كهَوْهاءةٍ. وهُوهْ: اسم لقارَبْتَ. والعرب تقول عند التَّوَجُّعِ والتَّلَهُّفِ: هاهْ وهاهِيه؛ وأَنشد الأَصمعي: قال الغَوَاني: قد زَهاهُ كِبَرُهْ، وقُلْنَ: يا عَمِّ فما أُغَيِّرُهْ، وقلتُ: هاهٍ لحديثٍ أُكْثِرُهْ الهاء في أُْكْثِرُهُ لِهاهٍ. وفي حديث عذاب القبر: هاهْ هاهْ. قال: هذه كلمة تقال في الإيعاد وفي حكاية الضحك، وقد تقال للتوجع، فتكون الهاء الأُولى مبدلة من همزة آه، وهو الأَليق بمعنى هذا الحديث. يقال: تأَوَّهَ وتَهَوَّهَ آهَةً وهاهةً.


- : (رَجُلٌ {هُوهَةٌ، بالضَّمِّ) : أَي (جَبانٌ) ؛) نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. (} وَهَهْ) : كلمةُ (تَذْكِرَة ووَعِيدٍ) ، ويكونُ بمعْنَى التَّحْذيرِ أَيْضاً وَلَا يُصَرَّفُ مِنْهُ فِعْلٌ لثقلِه على اللِّسانِ وثقلِه فِي المَنْطِقِ إلاَّ أَنْ يضْطَرَّ شاعِرٌ. وقالَ اللَّيْثُ: {هَهْ تَذْكِرَةٌ فِي حالٍ، وتَحْذيرٌ فِي حالٍ، (وحِكايَةٌ لضَحِكِ الضَّاحِكِ) فِي حالٍ. يقالُ: ضَحِكَ فلانٌ فقالَ} هاهْ هاهْ. قالَ: وتكونُ هاهْ فِي مَوْضِع آهْ مِن التَّوَجُّعِ مِن قَوْله: إِذا مَا قُمْتُ أَرْحَلُها بلَيْلٍ تأَوَّهُ آهَةَ الرجلِ الحَزينِ ( {وهَهَّ} يَهَهُّ، بالفتْحِ، {هَهًّا} وهَهَّةً: لَثُغَ واحْتَبَسَ لِسانُه) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {الهَوْها، بالقَصْرِ: البِئْرُ الَّتِي لَا مُتَعَلَّقَ بهَا وَلَا مَوْضع لرِجْلِ نازِلِها لبُعْدِ جالَيْها. ورجُلٌ} هَوْهاةٌ: ضَعِيفُ القَلْبِ. وأَيْضاً: الأحْمَقُ. ورَجُلٌ! هَواهِيَةٌ: جَبَانٌ؛ عَن ابنِ السِّكِّيت. وقالَ أَبو عبيدٍ: المَوْماةُ {والهَوْهاةُ واحِدٌ، والجمِيعُ المَوَامِي} والهَياهِي. {وتَهَوَّهَ الرَّجُلُ: تَفَجَّعَ. } والهَواهِي: ضَرْبٌ مِن السَّيْرِ. يقالُ: إنَّ الناقَةَ لَتَسِيرُ هَواهِيَ مِن السَّيْرِ؛ قالَ الشاعِرُ: تَغالَتْ يَداها بالنَّجاءِ وتَنْتهِي {هَواهِيَ من سَيْرٍ وعُرْضَتُها الصَّبْرُويقالُ: جاءَ فلانٌ} بالهَواهِي، أَي بالتَّخالِيطِ والأَباطِيلِ واللّغْو من القَوْلِ؛ قالَ ابنُ أَحْمر: وَفِي كلِّ يومٍ يَدْعُوانِ أَطِبَّةً إليَّ وَمَا يُجْدُونَ إلاَّ {هَوَاهِيا وسَمِعْتُ} هَواهِيَةَ القوْمِ: وَهُوَ مثل عَزِيفِ الجِنِّ وَمَا أَشْبَهه. {وهُوهْ: اسمٌ لقارَبْتَ. ويَقولُونَ عنْدَ التَّوَجُّعِ والتَّلَهُّفِ:} هاهْ {وهاهِيه. وَفِي حدِيثِ عَذابِ القَبْر: (} هاهْ هاهْ) ، هَذِه كلمةٌ تقالُ فِي الإيعادِ أَو للتَّوَجُّعِ، فتكونُ الهاءُ الأُولى مُبْدلَةً من هَمْزةِ آه.


- هَاهْ : اسم صَوتٍ للوعيد.|هَاهْ حكايةٌ لضحك الضاحك.


- هَاهْ : كلمةُ وعيد.|هَاهْ حكايةُ الضَّحِك.|هَاهْ حكايةُ النَّوْح.|هَاهْ حكايةُ التثاؤب.| وفي الحديث: حديث شريف فإِذا تثاءَب أَحدُكم فليردَّه ما استطاع؛ ولا يقولنَّ: هاهْ هاهْ// .


- الهَوْهَاءُ من الرِّجال: الضَّعيفُ الفؤادِ الجبان.|الهَوْهَاءُ البئرُ لا مُتَعَلَّق بها، ولا موضع لرِجْل نازلها.


- الْهُوهَةُ : الهَواهية.


- تَهَوَّهَ فلانٌ: تَأَوَّه وَتَفَجَّع.


- الهَوَاهِيَةُ : الجبانُ.


- الهَوْهَاةُ من الرِّجال: الضَّعيفُ الفؤاد الجبانُ.|الهَوْهَاةُ الأَحمقُ.|الهَوْهَاةُ المَوْماةُ. والجمع : الْهَياهي.|الهَوْهَاةُ واحدة الهَواهي، وهو ضربٌ من السير.


- الهَوَاهِي : اللَّغوُ من القول، والأَباطيلُ. يقال: جاءَ فلانٌ بالهَواهي.|الهَوَاهِي ضَربٌ من السّير.


- الهُوهُ من الرِّجال: الهَوْهَاءُ.


- الوَهْوَاهُ : الفَرَسُ النَّشيطُ الحديدُ الذي يكاد يُفلِتُ من كلِّ شيءٍ من حِرْصِهِ ونَزَقِه. يقال: رجلٌ وَهْواةٌ: منخوبُ الفؤاد جَبانٌ.


- 1- « رجل هواهية » : جبان


- 1- تفجع تأوه


- 1- جبان


- 1- هوهاءة : أحمق ، غبي|2- هوهاءة : بئر لا متعلق لها ولا موضع لرجل النازل إليها


- هاه :- كلمة وعيد :-حذَّره بقوله: هاه.|2- حكاية الضَّحك :-ضحِك منه فقال: هاه.|3 - حكاية النَّوْح :-صاحت: هاهْ.|4 - حكاية التَّثاؤب.


- هَاهْ هاهْ | • هاهْ هاهْ |1 - حكاية التّثاؤب :-فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمُ فَلْيَرُدَّهُ مَا اسْتَطَاعَ وَلاَ يَقُولَنَّ: هَاه هَاه [حديث] .|2- حكاية النَّوْح. |3 - حكاية الضَّحك.


- هاهُنا :اسم إشارة للمكان القريب، تقدمته (ها {التَّنبيه، وقد تحذف الألف من} ها) التنبيه فيقال: ههنا، وهو مبنيّ على السُّكون في محل نصب على الظرفيّة (انظر: هـ ن ا - هُنا) :-ههنا أقيمت المباراة، - {إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ} .


- هاه :- كلمة وعيد :-حذَّره بقوله: هاه.|2- حكاية الضَّحك :-ضحِك منه فقال: هاه.|3 - حكاية النَّوْح :-صاحت: هاهْ.|4 - حكاية التَّثاؤب.


- هَاهْ هاهْ | • هاهْ هاهْ |1 - حكاية التّثاؤب :-فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمُ فَلْيَرُدَّهُ مَا اسْتَطَاعَ وَلاَ يَقُولَنَّ: هَاه هَاه [حديث] .|2- حكاية النَّوْح. |3 - حكاية الضَّحك.


- أي جبان رجل هوهة بالضم، .




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.