المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- القَمْحُ: البُرُّ حين يجري الدقيقُ في السُّنْبُل؛ وقيل: من لَدُنِ الإِنضاج إِلى الاكتناز؛ وقد أَقمَح السُّنْبُل. الأَزهري: إِذا جرى الدقيق في السُّنْبُل تقول قد جرى القَمْحُ في السنبل، وقد أَقْمَح البُرُّ. قال الأَزهري: وقد أَنْضَجَ ونَضِج. والقَمْحُ: لغة شامية، وأَهل الحجاز قد تكلموا بها. وفي الحديث: فَرَضَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، زكاةَ الفطر صاعاً من بُرّ أَو صاعاً من قَمْحٍ؛ البُرُّ والقَمْحُ: هما الحنطة، وأَو للشك من الراوي لا للتخيير، وقد تكرَّر ذكر القمح في الحديث. والقَمِيحةُ: الجوارِشُ. والقمْحُ مصدر قَمِحْتُ السويقَ. وقَمِحَ الشيءَ والسويقَ واقْتَمَحه: سَفَّه. واقْتَمَحه أَيضاً: أَحذه في راحته فَلَطَعه. والاقتماحُ: أَخذ الشيء في راحتك ثم تَقْتَمِحه في فيك، والاسم القُمْحة كاللُّقْمة. والقُمْحةُ: ما ملأَ فمك من الماء. والقَمِيحة: السَّفوفُ من السويق وغيره. والقُمْحةُ والقُمُّحانُ والقُمَّحانُ: الذَّرِيرة؛ وقيل: الزعفران؛ وقيل: الوَرْسُ؛ وقيل: زَبَدُ الخمر؛ وقيل: طِيبٌ؛ قال النابغة: إِذا قُضَّتْ خواتِمُه، عَلاهُ يَبِيسُ القُمَّحانِ من المُدامِ يقول: إِذا فتح رأْس الحُبّ من حِبابِ الخمر العتيقة رأَيت عليها بياضاً يَتَغَشَّاها مثلَ الذريرة؛ قال أَبو حنيفة: لا أَعلم أَحداً من الشعراء ذكر القُمَّحانَ غير النابغة؛ قال: وكان النابغة يأْتي المدينة ويُنْشِدُ بها الناسَ ويَسْمَعُ منهم، وكانت بالمدينة جماعة الشعراء؛ قال: وهذه رواية البصريين، ورواه غيرهم «علاه يبيس القُمُّحان». وتَقَمَّحَ الشرابَ: كرهه لإِكثار منه أَو عيافة له أَو قلة ثُفْلٍ في جوفه أَو لمرض. والقامِحُ: الكاره للماء لأَيَّةِ علة كانت. الجوهري: وقَمَحَ البعيرُ، بالفتح، قُمُوحاً وقامَحَ إِذا رفع رأْسه عند الحوض وامتنع من الشرب، فهو بعير قامِحٌ. يقال: شرِبَ فَتَقَمَّح وانْقَمَح بمعنى إِذا رقع رأْسه وترك الشرب رِيًّا. وقد قامَحَتْ إِبلك إِذا وردت ولم تشرب ورفعت رؤوسها من جاء يكون بها أَو برد، وهي إِبل مُقامِحةٌ؛ أَبو زيد: تَقَمَّحَ فلان من الماء إِذا شرب الماء وهو متكاره؛ وناقة مُقامِحٌ، بغير هاء، من إِبل قِماحٍ، على طَرْحِ الزائد؛ قال بشر بن أَبي خازم يذكر سفينة وركبانها: ونحن على جَوانِبِها قُعُودٌ، نَغُضُّ الطَّرْفَ كالإِبِلِ القِماحِ والاسم القُماح والقامِحُ. والمُقامِحُ أَيضاً من الإِبل: الذي اشتدّ عطشه حتى فَتَرَ لذلك فُتُوراً شديداً. وذكر الأَزهري في ترجمة حمم الإِبل: إِذا أَكلت النَّوَى أَخذها الحُمامُ والقُماحُ؛ فأَما القُماحُ فإِنه يأْخذها السُّلاحُ ويُذْهب طِرْقها ورِسْلها ونَسْلها؛ وأَما الحُمامُ فسيأْتي في بابه. وشَهْرا قِماحٍ وقُماحٍ: شهرا الكانون لأَنهما يكره فيهما شرب الماء إِلا على ثُفْلٍ؛ قال مالك بن خالد الهُذَليّ: فَتًى، ما ابنُ الأَغَرِّ إِذا شَتَوْنا، وحُبَّ الزادُ في شَهْرَيْ قِماحِ ويروى: قُماح، وهما لغتان، وقيل: سمِّيا بذلك لأَن الإِبل فيهما تُقامِحُ عن الماء فلا تشربه؛ الأَزهري: هما أَشَدُّ الشتاء بَرْداً سميا شَهْرَيْ قُِماحِ لكراهة كل ذي كَبِدٍ شُرْبَ الماء فيهما، ولأَن الإِبل لا تشرب فيهما إِلا تعذيراً؛ قال شمر: يقال لشهري قُِماح: شَيْبانُ ومِلْحان؛ قال الجوهري: سميا شهري قُِماحٍ لأَن الإِبل إِذا وردَتْ آذاها بَرْدُ الماء فقامَحَتْ. وبعيرٌ مُقْمِحٌ: لا يكاد يرفع بصره. والمُقْمَحُ: الذليل. وفي التنزيل: فهي إِلى الأَذقان فهم مُقْمَحون؛ أَي خاشعون أَذلاء لا يرفعون أَبصارهم. والمُقْمَحُ: الرافع رأْسه لا يكاد يضعه فكأَنه ضِدُّ. والإِقْماحُ: رفع الرأْس وغض البصر: يقال: أَقْمَحَه الغُلّ إِذا ترك رأْسه مرفوعاً من ضيقه. قال الأَزهري: قال الليث: القامِحُ والمُقامِحُ من الإِبل الذي اشتدّ عطشه حتى فَتَرَ. وبعير مُقْمَحٌ، وقد قَمَح يَقْمَحُ من شدّة العطش قُموحاً، وأَقْمَحَه العطشُ، فهو مُقْمَحٌ. قال الله تعالى: فهي إِلى الأَذقان فهم مُقْمَحون خاشعون لا يرفعون أَبصارهم؛ قال الأَزهري: كل ما قاله الليث في تفسير القامح والمُقامِح وفي تفسير قوله عز وجل «فهم مقمحون» فهو خطأٌ وأَهل العربية والتفسير على غيره. فأَما المُقامِح فإِنه روي عن الأَصمعي أَنه قال: بعير مُقامِحٌ وكذلك الناقة، بغير هاء، إِذا رفع رأْسه عن الحوض ولم يشرب، قال: وجمعه قِماحٌ، وأَنشد بيت بشر يذكر السفينة ورُكبانَها؛ وقال أَبو عبيد: قَمَحَ البعير يَقْمَحُ قُموحاً، وقَمَه يَقْمَه قُموهاً إِذا رفع رأْسه ولم يشرب الماء؛ وروي عن الأَصمعي أَنه قال: التَّقَمُّح كراهةُ الشرب. قال: وأَما قوله تعالى: فهم مُقْمَحون؛ فإِن سلمة روى عن الفراء أَنه قال: المُقْمَحُ الغاضّ بصره بعد رفع رأْسه؛ وقال الزجاج: المُقْمَحُ الرافع رأْسه الغاضُّ بَصَرَه. وفي حديث علي، كرم الله وجهه، قال له النبي، صلى الله عليه وسلم: سَتَقْدَمُ على الله تعالى أَنت وشِيعَتُك راضين مَرْضِيِّين، ويَقْدَمُ عليك عَدُوُّك غِضاباً مُقْمَحين؛ ثم جمع يده إِلى عنقه يريهم كيف الإِقْماحُ؛ الإِقماح: رفع الرأْس وغض البصر. يقال: أَقْمَحه الغُلّ إِذا تركه مرفوعاً من ضيقه. وقيل: للكانونَيْنِ شهرا قُِماح لأَن الإِبل إِذا وردت الماء فيهما ترفع رؤُوسها لشدة برده؛ قال: وقوله «فهي إِلى الأَذقان» هي كناية عن الأَيدي لا عن الأَعناق، لأَن الغُلَّ يجعل اليدَ تلي الذَّقَنَ والعُنُقَ، وهو مقارب للذقن. قال الأَزهري: وأَراد عز وجل، أَن أَيديهم لما غُلَّتْ عند أَعناقهم رَفَعَت الأَغلالُ أَذقانَهم ورؤُوسَهم صُعُداً كالإِبل الرافعة رؤوسها. قال الليث: يقال في مَثَلٍ: الظَّمَأُ القامِح خير من الرِّيِّ الفاضح؛ قال الأزهري: وهذا خلاف ما سمعناه من العرب، والمسموع منهم: الظمأُ الفادح خير من الرِّيِّ الفاضح؛ ومعناه العطشُ الشاق خير من رِيٍّ يفْضَحُ صاحبه، وقال أَبو عبيد في قول أُمِّ زرع: وعنده أَقول فلا أُقَبَّحُ وأَرب فأَتَقَمَّحُ أَي أَرْوَى حتى أَدَعَ الشربَ؛ أَرادت أَنها تشرب حتى تَرْوَى وتَرْفَعَ رأْسَها؛ ويروى بالنون. قال الأَزهري: وأَصل التَّقَمُّح في الماء، فاستعارته للبن. أَرادت أَنها تَرْوَى من اللبن حتى ترفع رأْسها عن شربه كما يفعل البعير إِذا كره شرب الماء. وقال ابن شميل: إِن فلاناً لَقَمُوحٌ للنبيذ أَي شَرُوب له وإِنه لَقَحُوفٌ للنبيذ. وقد قَمِحَ الشرابَ والنبيذ والماء واللبن واقْتَمَحه؛ وهو شربه إِياه؛ وقَمِحَ السويقَ قَمحاً، وأَما الخبز والتمر فلا يقال فيهما قَمِحَ إِنما يقال القَمْحُ فيما يُسَفُّ. وفي الحديث: أَنه كان إِذا اشتكى تَقَمَّحَ كفّاً من حَبَّة السوداء. يقال: قَمِحْتُ السويقَ، بكسر الميم (* قوله «بكسر الميم» وبابه سمع كما في القاموس.)، إِذا استففته. والقِمْحَى والقِمْحاة: الفَيْشة (* زاد في القاموس القمحانة، بالكسر: ما بين القمحدوه إِلى نقرة القفا. وقمحه تقميحاً: دفعه بالقليل عن كثير يجب له اهـ. زاد في الأَساس كما يفعل الامير الظالم بمن يغزو معه يرضخه أَدنى شيء ويستأثر عليه بالغنيمة.).


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- ـ القَمْحُ: البُرُّ. ـ وقَمِحَهُ، كَسَمِعَهُ: اسْتَفَّهُ، كاقْتَمَحَهُ. ـ والقَمِيحَةُ: الجُوارِشُ. ـ والقُمْحَةُ، بالضم: مِلْءُ الفَمِ منه. ـ والقُمُّحانُ، كعُنْفُوَانٍ، وتُفْتَحُ الميمُ: الوَرْسُ، أو كالذَّريرَةِ يَعْلُو الخَمْرَ، والزَّعْفَرَانُ، ـ كالقُمْحَة، بالضم في الكُلِّ. ـ وقَمَحَ البعيرُ قُموحاً: رَفَعَ رأسَهُ عِنْدَ الحَوْضِ، وامْتَنَعَ من الشُّرْبِ، ـ كتَقَمَّحَ وانْقَمَحَ، فهو قامِحٌ، ج: كرُكَّعٍ. ـ وقَامَحَتْ إبِلُكَ: ورَدَتْ فلم تَشْرَبْ لداءٍ أو بَرْدٍ، ـ وهي ناقَةٌ مُقامِحٌ وإبِلٌ مُقَامِحَةٌ. ـ وأقْمَحَ: رَفَعَ رأسَهُ، وغَضَّ بَصَرَهُ، ـ وـ بِأَنْفِهِ: شَمَخَ، ـ وـ السُّنْبُلُ: جَرى فيه الدَّقِيقُ، ـ وـ الغُلُّ الأَسيرَ: تَرَكَ رأسَهُ مَرْفُوعاً لِضيقِهِ. وشَهْرَا قُماحٍ، قِماحٍ، ككِتابٍ وغُرَابٍ: أشدُّ ما يكونُ من البَرْدِ. ـ والقِمْحى والقِمْحَاةُ، بكسرهما: الفَيْشَةُ. ـ والقِمْحَانَةُ، بالكسر: ما بَيْنَ القَمَحْدُوَةِ ونُقْرَةِ القَفَا. ـ وقَمَّحَهُ تَقْمِيحاً: دَفَعَهُ بالقَلِيلِ عن كثيرٍ يَجِبُ له. ـ والقامِحُ: الكارِهُ للماءِ لأيّةِ عِلَّةٍ كانَتْ، ـ وـ من الإِبِلِ: ما اشْتَدَّ عَطَشُهُ حتى فَتَرَ شَدِيداً، ـ واقْتَمَحَ البُرُّ: صارَ قَمْحاً نضِيجاً، ـ وـ النَّبيذَ: شَرِبَهُ.


المعجم الوسيط
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- القَمِيحةُ : السَّفوف., القَامِحُ : الكاره للماء لعلَّةٍ مَا., القُمَاحُ : داءٌ يَعرِضُ للحيوان فيمتنعُ عن شُرب الماء., القِمَاحُ : جمع مُقامِح [على حذف الزوائد] وهى الناقة ترد الماءَ وترفَعُ رأْسَها ممتنعةً من الشرب., القَمْحِيُّ : ما كان لونُهُ لونَ القمح., قَامَحَ الحيوانُ عن الماء: قَمَح. يقال: ناقة مُقامِحٌ، من إِبل قِمَاح., القُمْحَةُ : مقدار ما يملأُ الفم من نحو السويق أَو الماء., اقتَمَحَ البُرُّ: صار قَمحًا نضيجًا.|اقتَمَحَ الحَبَّ ونحْوَه: أَخذه فى راحته إِلى فمه ليَسْتَفَّه.|اقتَمَحَ الشَّرَابَ: قَمِحه., القَمَّاح : بائع القمح.


المعجم الغني
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أقْمَحَ، يُقْمِحُ، مصدر إِقْمَاحٌ.|1- أقْمَحَتِ السَّنَابِلُ : اِمْتَلأَتْ بِالقَمْحِ.|2- أَقْمَحَ الرَّجُلُ : رَفَعَ رَأْسَهُ وَغَضَّ بَصَرَهُ مِنَ الذُّلِّ.|3- أَقْمَحَ بِأَنْفِهِ : شَمَخَ، تَكَبَّرَ.|4- أَقْمَحَ الغُلُّ الأَسِيرَ :ضَاقَ عَلَى عُنُقِهِ فَاضْطَرَّهُ إِلَى رَفْعِ رَأْسِهِ., (طبخ).| حَلْوَى تُحَضَّرُ مِنَ القَمْحِ الْمَسْلُوقِ وَتُحَلَّى بِالسُّكَّرِ وَتُمْزَجُ بِمَاءِ الوَرْدِ، وَقَدْ يُذَرُّ عَلَيْهَا حَبُّ الرُّمَّانِ وَالصَّنَوْبَرِ وَالذُّرَةِ.


المعجم الرائد
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- 1- قامح : الذي ينفر من الماء لمرض أو كراهة, 1- ناقة تأتي الماء وترفع رأسها ممتنعة عن الشرب, 1- أقمح السنبل : ظهر قمحه|2- أقمح القمح : صار قمحا ناضجا|3- أقمح : رفع رأسه وخفض بصره|4- أقمح بانفه : رفعه|5- أقمح القيد الأسير : ترك رأسه مرفوعا لضيقه|6- أقمح : شرب النبيذ|7- أقمح الراكب الدابة : شد رأسها إلى خلف, 1- بائع القمح, 1- « رجل قموح للنبيذ » : أي يكثر من شربه, 1- حلوى من القمح المسلوق المقشور والسكر ، تمزج بماء الورد ويذر عليها حب رمان وصنوبر وغيرهما, 1- إنقمح الجمل : رفع رأسه وترك الشرب, 1- قماح : داء يصيب الحيوان فيمتنع عن شرب الماء|2- قماح : « شهرا قماح » : كانون الأول وكانون الثاني, 1- حبة من القمح, 1- قمح الجمل : رفع رأسه عن الماء وامتنع عن الشرب شبعا وريا, 1- قمح الحب أو الدقيق : رفع رأسه لتناوله وبلعه|2- قمح الشراب : أخذه في راحته فشربه, 1- قمحة : مقدار ملء الفم من الماء أو غيره|2- قمحة : زعفران, 1- مصدر قمح|2- حب يطحن ويتخذ منه الخبز, 1- أعلى قفا الرأس, 1- زعفران, 1- إمتنع عن الشرب شبعا, 1- تقمح الجمل : امتنع عن الشرب, 1- ما يتناول من الأدوية غير ملتوت بالماء


معجم مختار الصحاح
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- ق م ح: (الْقَمْحُ) الْبُرُّ. وَ (الْإِقْمَاحُ) رَفْعُ الرَّأْسِ وَغَضُّ الْبَصَرِ. يُقَالُ: (أَقْمَحَهُ) الْغُلُّ إِذَا تَرَكَ رَأْسَهُ مَرْفُوعًا مِنْ ضِيقِهِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- أقمحَ يُقْمِح ، إقماحًا ، فهو مُقْمِح ، والمفعول مُقْمَح (للمتعدِّي) | • أقمح السُّنبلُ ظهر قمْحُه. |• أقمح الدَّابّةَ: شدَّ رأسَها إلى الخلف. |• أقمح القَيْدُ الأسيرَ: ضاق على عُنُقه فاضطرَّه إلى رفع رأسِهِ :- {إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ}: أي: أنّهم يرفعون رءوسهم متضرِّرين من ضيق الأغلال حول أعناقهم., قَمْحيّ :اسم منسوب إلى قَمْح: ما كان لونه أسمر يشبه لونَ القَمْح :-فتاة قَمْحِيَّة البشرة., قمَّاح :بائع القَمْح :-اشتريت من القمَّاح إردبًّا قمحًا., قَمْح ، جمع الجمع قُمُوح،مفرد قَمْحة: (النبات) نبات عُشْبيّ من الفصيلة النجيليّة، حَبُّه مستطيل مشقوق الوسط أبيض يميل إلى صُفْرَةٍ، ينمو في سنابل، يُتَّخذ من دقيقه الخُبزُ ويقال له أيضًا: بُرٌّ، وحِنطة :-تهتمّ الدولةُ بزراعة القمح لسدّ احتياجات المواطنين.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- قَمْح ، جمع الجمع قُمُوح،مفرد قَمْحة: (النبات) نبات عُشْبيّ من الفصيلة النجيليّة، حَبُّه مستطيل مشقوق الوسط أبيض يميل إلى صُفْرَةٍ، ينمو في سنابل، يُتَّخذ من دقيقه الخُبزُ ويقال له أيضًا: بُرٌّ، وحِنطة :-تهتمّ الدولةُ بزراعة القمح لسدّ احتياجات المواطنين.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: وأقمحه
جذر الكلمة: قمح

- القمح: رّالب . والقمح: مصدرقمحْت السويق وغيره، إذا اسْتففْته. وكذلك الاقتماح. والقميحة: اسم لما يقْتمح من الجوارش وغيره، كأنه فعيلة من القمح، وهو البرّ. والقمْحة بالضم: ملء الفم منه. والقمّحان بالتشديد: الورس. والقمّحان أيضا: شيء يعلو الخمر كالذريرة. وقمح البعير قموحا، إذا رفع رأسه عند الحوض وامتنع عن الشرب، فهو بعير قامح، والجمع قمّح بالتشديد. يقال: شربفتقمّح وانْقمح بمعنى، إذا رفع رأسه وترك الشربريا. وقد قامحتْ إبلك، إذا وردتْ ولم تشرب ورفعت رأسها من داء يكون ﺑﻬا أو برد. وهي إبل مقامحة. وبعير مقامح، وناقة مقامح أيضا. والجمع قماح على غير قياس. والإقماح: رفع الرأس وغضّ البصر. يقال: أقْمحه الغلّ، إذا ترك رأسه مرفوعا من ضيقه. وشهْرا قما ح: أشدّ ما يكون من البرد، سمّيا بذلك لأن الإبل إذا وردت آذاها برد الماءفقامحتْ.