أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القَفْدُ: صَفْعُ الرَّأْس ببسط الكف من قِبَلِ القَفا. تقول: قَفَدَه قَفْداً صفع قفاه ببطن الكف. والأَقْفَدُ: المسترخي العنق من الناس والنعام، وقيل: هو الغليظ العنق. وفي حديث معاوية: قال ابن المثنى: قلت لأُمية ما حَطأَني حَطْأَةً، فقال: قَفَدَني قفْدَةً؛ القَفْدُ صَفْعُ الرأْس ببسط الكف من قبل القفا. والقفد، بفتح الفاء: أَن يميل خُفُّ البعير من اليد أَو الرجل إِلى الجانب الإِنسي؛ قَفِدَ، فهو أَقْفَدُ، فإِن مال إِلى الوحْشِيّ، فهو أَصْدَفُ؛ قال الراعي: مِنْ مَعْشَرٍ كُحِلَتْ باللُّؤمِ أَعْيُنُهُمْ، قُفْدِ الأَكُفِّ، لِئامٍ غيرِ صُيَّابِ وقيل: القَفَدُ أَن يُخْلَقَ رأْس الكفِّ والقَدَمِ مائلاً إِلى الجانب الوحشيّ. وقيل: القَفَدُ في الإِنسان أَن يُرى مُقَدَّمُ رجله من مؤَخَّرِها من خلفه؛ أَنشد ابن الأَعرابي: أُقَيْفِدُ حَفَّادٌ عليه عَباءةٌ كَساها مَعَدَّيْهِ مُقاتَلَة الدَّهْرِ وهو في الإِبل يُيْسُ الرجْلَيْنِ من خِلقَهٍ، وفي الخيل ارتفاع من العُجايَةِ وأَلْيَة الحافر وانتصابُ الرُّسْغِ وإِقبْالُه على الحافر، ولا يكون ذلك إِلا في الرجل. قَفِدَ قَفَداً، وهو أَقْفَدُ وهو عيب؛ وقيل: الأَقفد من الناس الذي يمشي على صدور قدميه من قبل الأَصابع ولا تبلغ عقباه الأَرض، ومن الدوابِّ المُنْتَصِبُ الرسْغِ في إِقبال على الحافر. يقال: فرس أَقْفَدُ بَيِّنُ القَفَدِ وهو عيب من عيوب الخيل؛ قال: ولا يكون القَفَدُ إِلا في الرجل. ابن شميل: القَفَدُ يُبْس يكون في رُسْغِه كأَنه يَطَأُ على مُقَدَّمِ سُنْبُكِه. وعبد أَقْفَدُ كَزُّ اليَدَيْنِ والرجلين قصير الأَصابع. قال الليث: الأَقفد الذي في عقبه استرخاء من الناس؛ والظَّلِيم أَقفد، وامرأَة قَفْداءُ. والأَقْفَدُ من الرجال: الضعيف الرِّخْوُ المفاصلِ؛ وقَفِدَتْ أَعضاو ه قَفَداً. والقَفَدانَةُ: غِلافُ المُكْحُلَةُ يُتَّخَذ من مَشاوِبَ وربما اتُّخِذَ من أَديم. والقَفَدانَة والقَفَدان: خَريطة من أَدَم تتخذ للعطر، بالتحريك، فارسي معرب؛ قال ابن دريد: هي خريطة العَطَّار؛ قال يصف شِقْشِقَة البعير: في جَوْنَةٍ كَقَفَدانِ العَطَّار عنى بالجونة ههنا الحمراء. والقَفَدُ: جنس من العِمَّة. واعْتَمَّ القَفَدَ والقَفْداءَ إِذا لَوَى عِمامَته على رأْسه ولم يَسْدُلْها؛ وقال ثعلب: هو أَن يعتم على قَفْدِ رأْسِه ولم يفسر القَفْد. التهذيب: والعِمَّة القَفْداءُ معروفة وهي غير المَيْلاءِ. قال أَبو عمرو: كان مصعب بن الزبير يعتم القفداء، وكان محمد بن سعد بن أَبي وقاص الذي قتله الحجاج يعتم الميلاء.


- : (قَفَدَه، كضَرَبَه: صَفَع قَفَاه) ، وَفِي الأَفْعَال لِابْنِ القطّاع: ضَرَب رأْسَه (بِبَاطِنِ كَفِّه) وَفِي حَدِيث مُعَاويةَ (قَالَ ابنُ المُثَنَّى: قُلْتُ لأُمَيَّةَ: مَا حَطَّأَنِي حَطْأَةً؛ فَقَالَ: قَفَدَنِي قَفْدَةً) القَفْدُ: صَفْعُ الرَّأْس بِبَسط الكَفِّ مِن قِبَلِ الْقَفَا. (و) قَفَدَ قَفْداً (عَمِلَ العَمَلَ) ، يُقَال: مَا زِلْتُ أَقْفِدُكَ منذُ اليومِ. أَي أَعْمَل لَك العَمَل، نَقله الصاغانيّ. (و) فِي الأَفْعال لِابْنِ القطاع: قَفِدَ، كفَرِح، كلُّ ذِي عُنُقٍ قَفَداً: استَرْخَى عُنُقُه، وَمِنْه (الأَقْفَدُ) وَهُوَ (المُسْتَرْخِي العُنُقِ) من النَّاس والنَّعَامِ، (أَو) هُوَ (الغَلِيظُهُ) أَي العُنُقِ. (و) قِيل: الأَقْفَد من النَّاس (: مَنْ) يَمْشِي على صُدُور قَدَمَيْهِ مِنْ قِبَلِ الأَصابِعِ وَلَا تَبْلُغُ عَقِبَاهُ الأَرْضَ. (و) عَبْدٌ أَقْفَدُ (: كَزُّ اليدَيْن والرِّجْلَينِ القَصيرُ الأَصَابِعِ) ، الَّذِي فِي عَقبه استِرْخاءٌ من النَّاس، والظَّليمُ أَقْفَدُ، وامرأَة قَفْدَءُ. والأَقْفَد من الرِّجال: الضَّعيف الرِّخْوُ المَفَاصِل. (قَفِدَ كفَرِحَ) قَفَداً. (والقَفَدُ أَيضاً) ، أَي محركة (: أَن يَمِيلَ خُفُّ البَعِيرِ) مِن اليَدِ أَو الرِّجْل (إِلى الجانبِ الإِنْسِيِّ) ، فإِن مالَ إِلى الوَحْشِيِّ فَهُوَ صَدَفٌ وَالْبَعِير أَصْدَفُ، قَالَ الرَّاعِي: مِنْ مَعْشَرٍ كُحِلَتْ بِاللُّؤْمِ أَعْيُنُهمْ قُفْدِ الأَكُفِّ لِئَامٍ غَيْرِ صُيَّابِ وَقيل: القَفَدُ: أَنْ يُخْلَقَ رَأْسُ الكَفِّ والقَدَمِ مائلاً إِلى الجانِبه الوَحْشِيّ. هاذا فِي البَهَائمِ. (و) القَفَدُ، محركَةً، (فِينَا: أَنْ يُرَى مُقَدَّمُ رِجْلَيْهِ من مُؤَخَّرِهما منْ خَلْفٍ) . أَنشد ابنُ الأَعرابيّ: أُقَيْفِذُ حَفَّادٌ عليهِ عَبَاءَةٌ كَسَاهَا مَعَدَّيْهِ مُقَاتَلَةُ الدَّهْرِ والقَفَدُ فِي الإِبل: يُبْسُ الرِّجْلَيْنه من خِلْقةٍ، وَفِي الْخَيل: ارتفاعٌ من العُجَايَةِ وإِليَةِ الحافِرِ، (و) القَفَد أَيضاً (: انْتِصَابُ الرُّسْغِ وإِقْبَالُه على الحَافِرِ) وَلَا يَكون ذالك إِلاَّ فِي الرِّجْلِ، قَفِدَ قَفَداً وَهُوَ أَقْفَدُ، وَهُوَ عَيْبٌ فِي الخَيْل، وَزَاد فِي الأَفْعَال: كالقُوَامِ فِي الأَيْدِي. وَقَالَ ابْن شُمَيْلٍ: القَفَدُ: يُبْسٌ يكون فِي رُسْغِه كأَنَّه يَطَأُ على مُقَدَّم سُنْبُكِه. (و) القَفَدُ أَيضاً (: أَن يَلُفَّ عِمَامَتَهُ وَلَا يَسْتُدُ عَذَبَتَه) . وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ أَن يَعْتَمَّ عَلَى قَفْدِ رَأْسِهِ، وَلم يُفَسِّر القَفْدَ. (وَكَذَا القَفْدَاءُ) ، وَفِي الأَفعال: وقَفِدَ الرَّجُلَ: تَعَمَّمَ القَفْدَاءَ، إِذا لم يَسْدُل ذُؤَابَةً. وَفِي التَّهْذِيب: العِمَّة القَفْدَاءُ مَروفةٌ، وَهِي غيرُ المَيْلاءِ. قَالَ: وَكَانَ مُصْعَب بنُ الزُّبير يَعْتَمُّ القَفْدَاءَ، وَكَانَ محمّد بن سَعْد بن أَبي وَقَّاصٍ الَّذِي قَتَله الحَجَّاجُ يَعْتَمُّ المَيْلاَءَ. (والقَفَدَانَةُ، مُحَرَّكَةً: غِلافُ المُكْحُلَةِ) يُتَّخَذُ مِن مَشَاوِبَ أَي يُتّخَذ مُخَطَّطاً بحُمْرَةٍ وخُضْرة وصُفْرة، وربّما اتُّخِذ من أَدِيمٍ. (و) القَفَدَانَةُ والقَفَدانُ (: خَرِيطَةٌ مِنْ أَدَمٍ) تُتَّخَذ (للعِطْرِ وغَيْرِه) فارسيّ مُعَرَّب، وَقَالَ ابنُ دُرَيد: هِيَ خَريطة العَطَّارِ. قَالَ يَصفُ شِقْشِقَةَ البَعِير: فِي جَوْنَةٍ كَقَفَدانِ العَطَّارْ عَنَى بالجَوْنَة هَا هُنَا الحَمراءَ.


- قَفِدَ كلُّ ذي عُنق قَفِدَ قَفدًا: استرخى عنقُهُ أَو غَلُظ.|قَفِدَ الرّجلُ: ضَعُفَ واسْتَرخت مفاصله.|قَفِدَ مَشَى على صدر قدميه من قِبَل الأَصابع ولم تبلغْ عَقِباهُ الأرض فهو أَقفَدُ، وهي قَفْداءُ. والجمع : قُفْدٌ.


- قَفَدَ لفلان قَفَدَ قَفْدًا: عَمِل له.|قَفَدَ فلانًا: صَفَعَ قفاهُ بباطِن كفّه.


- 1- « إعتم القفداء » : أي لف عمامته ولم يسدل طرفها ¨


- 1- أقفد : مسترخي العنق أو غليظه|2- أقفد من يمشي على رؤوس أصابع قدميه|3- أقفد من قبض اليدين ورجلين قصير الأصابع


- 1- قفد : كان مسترخي العنق أو غليظة|2- قفد : مشى على صدور قدميه


- 1- قفدان : غلاف المكحلة|2- قفدان : وعاء من جلد يوضع فيه العطر ونحوه


- 1- قفده : صفع قفاه بباطن كفه|2- قفد : عمل العمل


- 1- مصدر قفد|2- إنتصاب الرسغ وإقباله على الحافر|3- لف العمامة وعدم إرسال طرفها


- من الناس الأقْفد : الذي يمشي على صدور قدميه من قبل الأصابع ولا تبلغ عقباه الأرض. ومن الدوابّ: المنتصب الرسغ في إقبا ل على الحافر. ويقال: فرس أقْفد بيّن القفد؛ وهو عيب. قال أبو عبيدة: جنس من العمّة. يقال: اعْتمّ القْ فداء، إذا لم يسدلطرفها. والقفدان، بالتحريك: فارسيّ معرّب. قال ابن دريد: هو خريطة العطّار.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.