أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- هاءَ بِنَفْسِه إِلى الـمَعالِي يَهُوءُ هَوْءاً: رَفَعَها وسَما بها إِلى الـمَعالِي. والهَوْءُ، الهِمَّةُ، وإِنَّه لبَعِيدُ الهَوْءِ، بالفتح، وبَعِيدُ الشَّأْوِ أَي بَعِيدُ الهمَّة. قال الراجز: لا عاجِزُ الهَوْءِ، ولا جَعْدُ القَدَمْ وإِنه لذو هَوْءٍ إِذا كان صائبَ الرَّأْي ماضِياً. والعامة تقول: يَهْوِي بِنَفْسِه. وفي الحديث: إِذا قامَ الرجلُ إِلى الصلاةِ، فكان قَلْبُه وهَوْءُه إِلى اللّهِ انْصَرفَ كما ولَدَتْه أُمُّه. الهَوْءُ، بوزن الضَّوْءِ: الهِمَّةُ. وفلان يَهُوءُ بنَفْسِه إِلى الـمَعالِي أَي يَرْفَعُها ويَهُمُّ بها. وما هُؤْتُ هَوْءَه أَي ما شَعَرْتُ به ولا أَرَدْتُه. وهُؤْتُ به خَيْراً فأَنا أَهُوءُ به هَوْءاً: أَزْنَنْته به، والصحيح هُوتُ، كذلك حكاه يعقوب، وهو مذكور في موضعه. وقال اللحياني: هُؤْته بخير، وهُؤْتُه بِشَرٍّ، وهُؤْتُه بمال كثير هَوْءاً أَي أَزْنَنْتُه به. ووَقَع ذلك في هَوْئي وهُوئِي أَي ظَنِّي. قال اللحياني وقال بعضهم: إِني لأَهُوءُ بك عن هذا الأَمْر أَي أَرْفَعُكَ عنه. أَبو عمرو: هُؤْتُ به وشُؤْتُ به أَي فَرِحْتُ به. ابن الأَعرابي: هَأَى أَي ضَعُفَ، وأَهَى إِذا قَهْقَهَ في ضَحِكه. وهَاوَأْتُ الرجلَ: فاخَرْتُه كَهاوَيْتُه. والـمُهْوَأَنُّ، بضم الميم: الصَّحراءُ الواسعة. قال رؤبة: جاؤُوا بِأُخْراهُمْ على خُنْشُوشِ، * في مُهْوَأَنٍّ، بالدَّبَى مَدْبُوشِ قال ابن بري: جَعْلُ الجَوْهَريِّ مُهْوَأَنًّا، في فصل هَوَأَ، وَهَمٌ منه، لأَنَّ مُهْوَأَنًّا وزنه مُفْوَعَلٌّ. وكذلك ذكره ابن جني، قال: والواو فيه زائدة لأَن الواو لا تكون أَصلاً في بناتِ الأَربعة. والـمَدْبُوشُ: الذي أَكَل الجَرادُ نَبْتَه. وخُنْشُوشٌ: اسم موضع. وقد ذكر ابن سيده <ص:188> الـمُهْوَأَنَّ في مقلوب هَنَأَ قال: الـمُهْوَأَنُّ: المكان البَعِيدُ. قال: وهو مثال لم يذكره سيبويه. وهاءَ كلمة تُسْتَعَمَلُ عند الـمُناولةِ تقول: هاءَ يا رجلُ، وفيه لغات، تقول للمذكر والمؤنث هاءَ على لفظ واحد، وللمذكَّرَين هاءَا، وللمؤَنثتين هائِيا، وللمذكَّرِين هاؤُوا، ولجماعة المؤَنث هاؤُنَّ، ومنهم من يقول: هاءِ للمذكر، بالكسر مثل هاتِ، وللمؤَنث هائِي، بإِثبات الياءِ مثل هاتي، وللمذكَّرَيْنِ والـمُؤَنَّثَيْنِ هائِيا مثل هاتِيا، ولجماعة المذكر هاؤُوا، ولجماعة المؤَنث هائِينَ مثل هاتِينَ، تُقِيمُ الهمزة، في جميع هذا، مُقامَ التاءِ، ومنهم من يقول: هاءَ بالفتح، كأَنَّ معناه هاكَ، وهاؤُما يارجلان، وهاؤُمُوا يا رِجال، وهاءِ يا امْرَأَةُ، بالكسر بلا ياءٍ، مثل هاعِ. وهاؤُما وهاؤُمْنَ. وفي الصحاح: وهاؤُنَّ، تُقِيمُ الهمز، في ذلك كُلِّه، مُقام الكاف. ومنهم من يقول: هَأْ يا رَجُل، بهمزة ساكنة، مثل هَعْ، وأَصله هاءْ، أُسقطت الأَلف لاجتماع الساكنين. وللاثنين هاءَا، وللجميع هاؤُوا، وللمرأَة هائِي، مثل هاعِي، وللاثنين هاءَا للرجلين وللمرأَتين، مثل هاعا، وللنسوة هَأْنَ، مثل هَعَنْ، بالتسكين. وحديث الرِّبا: لا تَبيعُوا الذهب بالذهب إِلا هاء؛ وهاء نذكره في آخره الكتاب في باب الالف اللينة، إِن شاءَ اللّه تعالى. وإِذا قيل لك: هاءَ بالفتح، قلت: ما أَهاءُ أَي ما آخُذُ، وما أَدري ما أَهاءُ أَي ما أُعْطِي، وما أُهاءُ على ما لم يُسمَّ فاعله، أَي ما أُعْطَى. وفي التنزيل العزيز: هاؤُمُ أَقْرَؤوا كِتابِيَهْ. وسيأْتي ذكره في ترجمة ها. وهاءَ، مفتوح الهمزة مـمدود: كلمة بمعنى التَّلْبِيةِ.


- : (} هَاءَ) فلَان (بِنَفْسِه إِلى المَعَالِي) {يَهُوء} ُ هَوْءًا (: رَفَعَها) وسَما بِها إِليها. ( {والهَوْءُ) مثلُ الضَّوْءِ (: الهِمَّةُ) ، وإِنه لبعيدُ} الهَوْءِ، وبعيد الشَّأْوِ، أَي بَعِيدُ الهِمَّةِ، قَالَ الراجِز: لَا عَاجِزَ الهَوْءِ وَلاَ جَعْدَ القَدَمْ (و) إِنه لذُو هَوْءٍ أَي صائِبُ (الرَّأَي المَاضِي) والعامَّة تَقول يَهْوِي بنفْسِه. وَفُلَان {يَهُوءُ (بِنَفسِهِ) إِلى المَعالي أَي يَرْفَعُهَا ويَهُمُّ بهَا (} وهُؤْتُ بِهِ خَيْراً) فأَنَا {أَهُوءُ بِهِ هَوْءًا (أَو شَرًّا) أَي (أَزْنَنْتُه بِهِ) بِالزَّايِ والنُّونَيْنِ، أَي اتَّهَمْتُه (و) قَالَ اللِّحيانيُّ: (} هُؤتُه بِخَيْرْو) {هُؤْتُه (بِشَرَ) } وهُؤْتُه بمالٍ كثيرٍ {هَوْأً، أَي أَزْنَنْتُه بِهِ، وَفِي (الحكم) : وَالصَّحِيح} هُوتُ بِهِ، بِغَيْر همزٍ، كَذَلِك حَكَاهُ يعقوبُ. (وَوَقَع) ذَلِك (فِي {- هَوْئِي) بِالْفَتْح (} - وهُوئِي) بِالضَّمِّ (أَي ظَنِّي، و) عَن أَبي عَمْرو: ( {هُؤْتُ بِهِ) وشُؤْتُ بِهِ، أَي (فَرِحْتُ) بِهِ. (} وهَوِىءَ إِليه) كَفرِح (: هَمَّ) ، نَقله اليزيديُّ. ( {وهَاءَ، كجَاءَ) مَفْتُوح الْهمزَة ممدودٌ (تَلْبِيَةٌ) أَي بِمَعْنى التلْبِيَة، هَكَذَا فِي نسختنا الصَّحِيحَة، وَقد وَقع التَّصْحِيف هُنَا فِي نُسَخِ كَثيرةٍ فَلْيُحْذَرْ، (قَالَ) الشَّاعِر: لاَ بَلْ يُجِيبُكَ حِينَ تَدْعُو بِاسْمِه فَيَقُولُ هَاءَ وطَالَ مَا لَبَّي (هاءَ) أَي لبيْك. وهَاءَ كلمة تسْتَعْمل عِنْد المُناوَلَة، تَقول} هَاءَ يَا رجلُ. وَفِيه لُغاتٌ، تَقول للمذكر والمؤنث {هَاءَا، على لفظ وَاحِد وللمذكرين: هَاءَا، وللمؤنّثينِ:} هَائِيَا، وللمُذَكَّرِين {هاءُوا، ولجماعة الْمُؤَنَّث} هاءُون (و) مِنْهُم من يَقُول للمذكر (هَاءِ، بِالْكَسْرِ، أَي هاتِ) وللمذكَّرعيْنِ ( {هَائِيَا) ولجمع الْمُذكر (} هَاؤُوا) وللمؤِّنثة ( {- هَائِي) بإِثبات الْيَاء واللمؤنَّثَيْنِ (} هَائِيَا) ولجماعة الْمُؤَنَّث ( {هَائِينَ) كهَاتِيا هَاتُوا هَاتِي هَاتِين، تُقيم الهمزةَ فِي جَمِيع هَذَا مُقامَ التَّاء (و) مِنْهُم من يَقُول (هَاءَ) بِالْفَتْح (كَجَاءَ، أَي) كأَن مَعْنَاهُ (هَاكَ) و (} هَاؤُمَا) يَا رجلانِ و ( {هَاؤُمْ) يَا رجالُ، و (} هَاءِ، بِلاَ يَاءٍ) و (هَاؤُمَا) للمؤنثَيْنِ، ولجماعة النِّسوة كَمَا فِي (لِسَان الْعَرَب) {هَاؤُمْنَ. وَفِي (الصِّحَاح) (} هَاؤُنَّ) تُقيم الهمزَ فِي ذَلِك مُقامَ الْكَاف (وَفِيه لُغَةٌ أُخْرَى: {هَأْ يَا رَجُلُ) بِهَمْزَة سَاكِنة (كَهَعْ) وأَصله هاءْ، أسقطت الأَلف لِاجْتِمَاع الساكنين (} - وهَائِي، كَهَاعِي، للمرأَةِ، وللمرأَتين) وَكَذَا الذّكَرينِ ( {هَاءَا) مثل هَاعَا، (ولهنّ) أَي للنسوة (} هَأْنَ، كَهَعْنَ) بالتسكين. وأَمَّا حَدِيثُ الرِّبا (لاَ تَبِيعُوا الذَّهَبَ بالذَّهَبِ إِلا هَاءَ وهَاءَ) فسيأْتي ذكره فِي بَاب المعتل إِن شاءَ الله تَعَالَى. وإِذا قيل لَك: هَاءَ، بِالْفَتْح، قلت: مَا {أَهَاءُ، أَي (مَا) آخُذُ؟ وَلَا أَدْرِي مَا أَهَاءُ، أَي مَا أُعْطِي وَمَا أُهاءُ أَي على مَا لم يُسَمَّ فاعلُه أَي مَا أُعْطَى وَفِي التَّنْزِيل {1. 036 هاؤم اقْرَءُوا كِتَابيه} (الحاقة: 19) . (} والمُهْوَأَنُّ) بِضَم الْمِيم وَفتح الْهمزَة (وتُكسَر هَمْزتُه) عَن ابْن خَالَوَيْهِ هُوَ (: الصَّحْرَاءُ الواسعَةُ) قَالَ رُؤْبةُ: جَاءُوا بِأُخْرَاهُمْ عَلَى خُنْشُوشِ فِي مَهْوَأَنَ بِالدَّبَا مَدْبُوشِ المَدْبُوش: الَّذِي أَكلَ الجَرَادُ نَبْتَه. وخُنْشُوشٌ: اسْم مَوضِع. (وَ) المُهْوَأَنُّ (: العَادَةُ) نَقله الصَّاغَانِي، (والطَّائِفَةُ مِن اللَّيْل) يُقَال: مَضَى {مُهْوَأَنٌّ من اللَّيْل أَي هُوِيٌّ مِنْهُ (و) قَالَ ابْن بَرّيّ (ذِكْرُهُ هُنا وَهَمٌ للجريريِّ، لأَن) } مُهْوَأَنًّا (وزْنُه مُفْوَعَلٌّ) وَكَذَلِكَ ذكره ابنُ جِنّي، قَالَ: (وَالْوَاو) فِيهِ (زائدةٌ، لأَنها) أَي الْوَاو (لَا تَكُونُ أَصْلاً فِي بَنَات الأَربعَةِ) وَقد ذكره ابنُ سِيده فِي مقلوب هنأَ، قَالَ: المُهْوَأَةُّ: المكانُ الْبعيد، قَالَ: وَهُوَ مثالٌ لم يذكُرْه سِيبَوَيْهٍ. (وَ {لاَهَاءَ الله ذَا، بالمدِّ، أَي لَا وَاللَّهِ، أَو الأَفْصَحُ) فِيهِ (لاَهَا اللَّهِ ذَا، بِتَرْكِ المَدِّ، أَو) أَن (المَدّ) فِيهِ (لَحْنٌ) كَمَا ادَّعاه بعضٌ مِنْهُم (والأَصْلُ لاَ وَاللَّهِ، هَذَا مَا أُقْسِمٌ بِه. فأُدْخِلَ اسْمُ اللَّهِ بَيْنَ هَا، وَذَا) فتحصَّلة ثلاثةُ أَقوالٍ، والكلامُ فِيهِ مَبسوطٌ فِي (المُغني) و (التسهيل) و (شُرُوح البُخاريّ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: } هَاوَأْتُه: فاخَرْتُه، لغةٌ فِي هَاوَيْتُه، عَن ابنِ الأَعرابيّ. وَمَا {هُؤْتُ} هَوْأَهُ أَي مَا شَعَرْتُ بِهِ وَلَا أَرَدْتُه. وإِني {لأَهوءُ بك عَن هَذَا الأَمرِ، أَي أَرفعُك عَنهُ، نَقله اللِّحيانِيُّ.


- الهُوَّاءةُ : الوَهدةُ الغامضةُ من الأَرض؛ كالهُوّة.


- هَوِئَ إِليه هَوِئَ هَوَأً: هَمَّ فهو هَوِئٌ.


- الهَوْءُ : الهِمَّةُ.|الهَوْءُ الرأْيُ الصائبُ الماضي. يقال: إِنه لذو هَوْءٍ.|الهَوْءُ الظَّنُّ. يقال: وقع في هَوْئي كذا.


- هَاوَأَ فلانًا: فاخَرَه.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| هُؤْتُ، أَهُوءُ، هُؤْ، مصدر هَوْءٌ.|1- هَاءَ بِوَلَدِهِ : فَرِحَ بِهِ.|2- هَاءَ بِنَفْسِهِ إِلَى الْمَعَالِي : رَفَعَهَا، سَمَا بِهَا.|3- هَاءَ بِهِ خَيْراً أَوْ شَرّاً، أَوْ هَاءهُ خَيْراً أَوْ شَرّاً : اِتَّهَمَهُ بِهِ، ظَنَّهُ.|4- هَاءَ بِصَاحِبِهِ عَنِ الْفَسَادِ : نَزَّهَهُ عَنْهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| هَوِئْتُ، أَهْوَأُ، اِهْوَأْ، مصدر هَوَأٌ- هَوِئَ إِلَيْهِ :هَمَّ.


- هـ وأ: (هَاءِ) يَا رَجُلُ بِالْمَدِّ وَكَسْرِ الْهَمْزَةِ أَيْ هَاتِ، وَ (هَائِي) يَا امْرَأَةُ بِإِثْبَاتِ الْيَاءِ أَيْ (هَاتِي) وَ (هَاءَ) يَا رَجُلُ بِالْمَدِّ وَفَتْحِ الْهَمْزَةِ أَيْ هَاكَ وَ (هَاؤُمَا) وَ (هَاؤُمْ) مِثْلُ: هَاكُمَا وهَاكُمْ وَهَاءِ يَا امْرَأَةُ بِغَيْرِ يَاءٍ مِثْلُ هَاكِ.


- استهوائيَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى استهواء. |• شخصيَّة استهوائيَّة: شخصيّة ميَّالة للتَّصرُّف بطلاقة والعيش بحرّيّة، والتّخفُّف من جميع القيود والالتزامات.


- أي فلان بعيد الهوْء بالفتح، : بعيد الهمّة. تقول منه: هاء الرجل، وإنهليهوء بنفسه، أي: يسمو ﺑﻬا إلى المعالي. أبو زيد: هؤْت به خيرا، إذا أزْننْته به. والمهْوأنّ بضم الميم: الصحراء الواسعة. وقولهم: هاء يا رجل بكسر الهمز، معناه: هات؛ وللمرأة: هائي بإثبات الياء، مثل: هاتي؛ وللرجلين والمرأتين: هائيا، مثل هاتيا؛ وللرجال: هاءوا؛ وللنساء: هائين. وإذا قلت: هاء يا رجل بفتح الهمزة، كان معناه: هاك، وللاثنين: هاؤما، وللجميع هاؤمْ. وللمرأة: هاء بالكسر بلا ياء، وهاؤما وهاؤنّ. وفيه لغة أخرى، هْأ يا رجل ﺑﻬمزة ساكنة، مثل هعْ، أي خذ، وأصله هاءْ أسقطت الألف لاجتماع الساكنين، وللمرأة هائي، مثل هاعي، وللرجلين والمرأتين: هاءا، مثال: هاعا، وللرجال: هاءوا، وللنساء: هأْن. وإذا قيل لك هاء بالفتح قلت: ما أهاء، أي ما آخذ، وما أهاء على ما لم يسمّ فاعله، أي ما أعطى.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.