المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجا

- الحِجَا، مقصور: العقل والفِطْنة؛ وأَنشد الليث للأَعشى: إِذْ هِيَ مِثْلُ الغُصْنِ مَيَّالَةٌ تَرُوقُ عَيْنَيْ ذِي الحِجَا الزائِر والجمع أَحْجاءٌ؛ قال ذو الرمة: ليَوْم من الأَيَّام شَبَّهَ طُولَهُ ذَوُو الرَّأْي والأَحْجاءِ مُنْقَلِعَ الصَّخْرِ وكلمة مُحْجِيَةٌ: مخالفة المعنى للفظ، وهي الأُحْجِيَّةُ والأُحْجُوَّة، وقد حاجَيْتُه مُحاجاةً وحِجاءً: فاطَنْتُه فَحَجَوْتُه. وبينهما أُحْجِيَّة يَتَحاجَوْنَ بها، وأُدْعِيَّةٌ في معناها. وقال الأَزهري: حاجَيْتُه فَحَجَوْتُه إِذا أَلقيتَ عليه كلمة مُحْجِيَةً مخالفةَ المعنى للفظ، والجَواري يَتَحاجَيْنَ. وتقول الجاريةُ للأُخْرَى: حُجَيَّاكِ ما كان كذا وكذا. والأُحْجِيَّة: اسم المُحاجاة، وفي لغة أُحْجُوَّة. قال الأَزهري: والياء أَحسن. والأُحْجِيّة والحُجَيَّا: هي لُعْبة وأُغْلُوطة يَتَعاطاها الناسُ بينهم، وهي من نحو قولهم أَخْرِجْ ما في يدي ولك كذا. الأَزهري: والحَجْوَى أَيضاً اسم المُحاجاة؛ وقالت ابنةُ الخُسِّ: قالت قالَةً أُخْتِي وحَجْوَاها لها عَقْلُ: تَرَى الفِتْيانَ كالنَّخْلِ، وما يُدْريك ما الدَّخْلُ؟ وتقول: أَنا حُجَيَّاك في هذا أَي من يُحاجِيكَ. واحْتَجَى هو: أَصاب ما حاجَيْتَه به؛ قال: فنَاصِيَتي وراحِلَتي ورَحْلي، ونِسْعا ناقَتي لِمَنِ احْتَجَاها وهم يَتَحاجَوْنَ بكذا. وهي الحَجْوَى. والحُجَيَّا: تصغير الحَجْوى. وحُجَيَّاك ما كذا أَي أُحاجِيكَ. وفلان يأْتينا بالأَحاجِي أَي بالأَغاليط. وفلان لا يَحْجُو السِّرَّ أَي لا يحفظه. أَبو زيد: حَجا سِرَّه يَحْجُوه إِذا كتمه. وفي نوادر الأَعراب: لا مُحاجاةَ عندي في كذا ولا مُكافأَة أَي لا كِتْمان له ولا سَتْر عندي. ويقال للراعي إِذا ضيع غنمه فتفرَّقت: ما يَحْجُو فلانٌ غَنَمه ولا إِبِلَه. وسِقاء لا يَحْجُو الماءَ: لا يمسكه. ورَاعٍ لا يَحْجُو إِبله أَي لا يحفظها، والمصدر من ذلك كله الحَجْو، واشتقاقه مما تقدم؛ وقول الكميت: هَجَوْتُكُمْ فَتَحَجَّوْا ما أَقُول لكم بالظّنِّ، إِنكُمُ من جارَةِ الجار قال أَبو الهيثم: قوله فَتَحَجَّوْا أَي تفَطَّنوا له وازْكَنُوا، وقوله من جارة الجار أَراد: إِن أُمَّكم ولدتكم من دبرها لا من قبلها؛ أَراد: إِن آباءكم يأْتون النساء في مَحاشِّهِنَّ، قال: هو من الحِجَى العقلِ والفطنة، قال: والدبر مؤنثة والقُبل مذكر، فلذلك قال جارة الجار. وفي الحديث: مَن بات على ظَهر بيتٍ ليس عليهِ حَجاً فقد بَرِئَتْ منه الذِّمّة؛ هكذا رواه الخطَّابي في مَعالِمِ السُّنن، وقال: إِنه يروى بكسر الحاء وفتحها، ومعناه فيهما معنى السِّتر، فمن قال بالكسر شبهه بالحجى العقل لأَنه يمنع الإِنسان من الفساد ويحفظه من التعرض للهلاك، فشبه الستر الذي يكون على السطح المانع للإنسان من التردِّي والسقوط بالعقل المانع له من أَفعال السوء المؤدّبة إِلى التردّي، ومن رواه بالفتح فقد ذهب إِلى الناحية والطرف. وأَحْجاء الشيء: نواحيه، واحدها حَجاً. وفي حديث المسأَلة: حتى يقولَ ثلاثةٌ من ذَوِي الحِجَى قد أَصابَتْ فلاناً فاقةٌ فحَلَّت له المسأَلة، أَي من ذوي العقل. والحَجا: الناحية. وأَحْجاءُ البلادِ: نَواحيها وأَطرافُها؛ قال ابن مُقْبل: لا تُحْرِزُ المَرْءَ أَحْجاءُ البلادِ، ولا تُبْنَى له في السماواتِ السلالِيمُ ويروى: أَعْناءُ. وحَجا الشيء: حَرْفُه؛ قال: وكأَنَّ نَخْلاً في مُطَيْطةَ ثاوِياً، والكِمْعُ بَيْنَ قَرارِها وحَجاها ونسب ابن بري هذا البيت لابن الرِّقَاع مستشهداً به على قوله: والحَجَا ما أَشرف من الأَرض. وحَجا الوادي: مُنْعَرَجُهُ. والحَجا: الملجأُ، وقيل: الجانب، والجمع أَحجاء. اللحياني: ما له مَلْجأ ولا مَحْجَى بمعنى واحد. قال أَبو زيد: إِنه لَحَجِيٌّ إِلى بني فلان أَي لاجئٌ إِليهم. وتحجَّيت الشيءَ: تعمَّدته؛ قال ذو الرمة: فجاءت بأَغْباش تَحَجَّى شَرِيعَةً تِلاداً عليها رَمْيُها واحْتِبالُها قال: تحَجَّى تَقْصِدُ حَجاهُ، وهذا البيت أَورده الجوهري: فجاءَ بأَغْباشٍ؛ قال ابن بري: وصوابه بالتاء لأَنه يصف حمير وحش، وتِلاداً أَي قديمةً، عليها أَي على هذه الشريعة ما بين رامٍ ومُحْتَبِل؛ وفي التهذيب للأَخطل: حَجَوْنا بني النُّعمان، إِذْ عَصَّ مُلْكُهُمْ، وقَبْلَ بَني النُّعْمانِ حارَبَنا عَمْرُو قال: الذي فسره حَجَوْنا قصدنا واعتمدنا. وتحَجَّيت الشيءَ: تعمدته. وحَجَوْت بالمكان: أَقمت به، وكذلك تحَجَّيْت به. قال ابن سيده: وحَجا بالمكان حَجْواً وتَحَجَّى أَقام فثبت؛ وأَنشد الفارسي لعُمارة ابن أَيمن الرياني (* قوله «ابن أيمن الرياني» هكذا في الأصل). حيث تحَجَّى مُطْرِقٌ بالفالِقِ وكل ذلك من التمسك والاحتباس؛ قال العجاج: فهُنَّ يَعْكُفْنَ به، إِذا حَجا، عكْفَ النَّبِيطِ يَلْعبونَ الفَنْزَجا التهذيب عن الفراء: حَجِئْت بالشيء وتحَجَّيْت به، يهمز ولا يهمز، تمسكت ولزمت؛ وأَنشد بيت ابن أَحمر: أَصَمَّ دُعاءُ عاذِلَتي تحَجَّى بآخِرِنا، وتَنْسَى أَوَّلِينا أَي تمسَّكَ به وتَلْزَمه، قال: وهو يَحْجُو به؛ وأَنشد للعجاج: فهُنَّ يعكفن به إِذا حَجا أَي إِذا أَقام به؛ قال: ومنه قول عدي بن زيد: أَطَفَّ لأَنْفِه المُوسَى قَصِيرٌ، وكان بأَنْفِه حَجِئاً ضَنِينا قال شمر: تَحَجَّيْت تمسكت جيداً. ابن الأَعرابي: الحَجْوُ الوقوف، حَجا إِذا وقف؛ وقال: وحَجا معدول من جَحا إِذا وقف. وحَجِيت بالشيء، بالكسر، أَي أُولِعْت به ولزمته، يهمز ولا يهمز، وكذلك تحجَّيت به؛ وأَنشد بيت ابن أَحمر: أَصمَّ دُعاءُ عاذلتي تحجَّى يقال: تحَجَّيْت بهذا المكان أَي سبقتكم إِليه ولزمته قبلكم. قال ابن بري: أَصمَّ دعاءُ عاذلتي أَي جعلها الله لا تَدْعو إِلا أَصَمَّ. وقوله: تحجَّى أَي تسبق إِليهم باللَّوم وتدعُ الأَولين. وحجا الفحلُ الشُّوَّل يَحْجُو: هدَر فعرفَت هديره فانصرفت إِليه. وحَجا به حَجْواً وتحَجَّى، كلاهما: ضَنَّ، ومنه سمي الرجل حَجْوة. وحَجا الرجل للقوم كذا وكذا أَي حزاهم وظنهم كذلك. وإِني أَحْجُو به خيراً أَي أَظن. الأَزهري: يقال تحجَّى فلان بظنه إِذا ظن شيئاً فادعاه ظانّاً ولم يستيقنه؛ قال الكميت: تحَجَّى أَبوها مَنْ أَبوهُم فصادَفُوا سِواهُ، ومَنْ يَجْهَلْ أَباهُ فقدْ جَهِلْ ويقال: حَجَوْتُ فلاناً بكذا إِذا ظننته به؛ قال الشاعر: قد كنتُ أَحْجُو أَبا عَمْروٍ أَخاً ثِقةً، حتى أَلَمَّتْ بنا يَوْماً مُلِمَّاتُ الكسائي: ما حَجَوْتُ منه شيئاً وما هَجَوْتُ منه شيئاً أَي ما حفِظت منه شيئاً. وحَجَتِ الريحُ السفينة: ساقتها. وفي الحديث: أَقْبَلت سفينةٌ فحَجَتْها الريحُ إِلى موضع كذا أَي ساقتها ورمت بها إِليه. وفي التهذيب: تحجَّيتكم إِلى هذا المكان أَي سبقتكم إِليه. ابن سيده: والحَجْوة الحَدَقة. الليث: الحَجْوة هي الجَحْمة يعني الحَدَقة. قال الأَزهري: لا أَدري هي الجَحْوة أَو الحَجْوة للحدقة. ابن سيده: هو حَجٍ أَنْ يفعلَ كذا وحَجِيٌّ وحَجاً أَي خَلِيقٌ حَرِيٌّ به، فمن قال حَجٍ وحَجِيٌّ ثنىً وجمَعَ وأَنَّث فقال حَجِيانِ وحَجُونَ وحَجِيَة وحَجِيتانِ وحَجِياتٌ وكذلك حَجِيٌّ في كل ذلك، ومن قال حَجاً لم يثنِّ ولا جمع ولا أَنث كما قلنا في قَمَن بل كل ذلك على لفظ الواحد، وقال ابن الأَعرابي: لا يقال حَجىً. وإِنه لمَحْجاةٌ أَن يفعل أَي مَقْمَنةٌ؛ قال اللحياني: لا يثنى ولا يجمع بل كل ذلك على لفظ واحد. وفي التهذيب: هو حَجٍ وما أَحْجاه بذلك وأَحْراه؛ قال العجاج: كَرَّ بأَحْجى مانِعٍ أَنْ يَمْنَعا وأَحْجِ به أَي أَحْرِ به، وأَحْجِ به أَي ما أَخْلَقَه بذلك وأَخْلِقْ به، وهو من التعجب الذي لا فعل له؛ وأَنشد ابن بري لمَخْرُوعِ بن رقيع: ونحن أَحْجَى الناسِ أَنْ نَذُبَّا عنْ حُرْمةٍ، إِذا الحَدِيثُ عَبَّا، والقائِدون الخيلَ جُرْداً قُبّا وفي حديث ابن صياد: ما كان في أَنفُسْنا أَحْجَى أَنْ يكون هو مُذْ ماتَ، يعني الدجالَ، أَحْجَى بمعنى أَجْدَر وأَولى وأَحق، من قولهم حَجا بالمكان إِذا أَقام به وثبت. وفي حديث ابن مسعود: إِنَّكم، معاشرَ هَمْدانَ، من أَحْجَى حَيٍّ بالكوفة أَي أَولى وأَحقّ، ويجوز أَن يكون من أَعْقَلِ حيٍّ بها. والحِجاءُ، ممدود: الزَّمْزَمة، وهو من شِعار المَجُوس؛ قال: زَمْزَمة المَجُوسِ في حِجائِها قال ابن الأَعرابي في حديث رواه عن رجل قال: رأَيت علْجاً يومَ القادِسِيَّة قد تكَنَّى وتحَجَّى فقَتلْته؛ قال ثعلب: سأَلت ابن الأَعرابي عن تحجَّى فقال معناه زَمْزَمَ، قال: وكأَنهما لغتان إِذا فتَحتَ الحاء قصرت وإِذا كسرتها مددت، ومثله الصَّلا والصِّلاءُ والأَيا والإِياءُ للضوء؛ قال: وتكَنَّى لَزِمَ الكِنَّ؛ وقال ابن الأَثير في تفسير الحديث: قيل هو من الحَجاة السِّتر. واحْتَجاه إِذا كتَمَه. والحَجاةُ: نُفَّاخة الماء من قطر أَو غيره؛ قال: أُقْلِّبُ طَرْفي في الفَوارِسِ لا أَرَى حِزَاقاً، وعَيْنِي كالحَجاةِ من القَطْرِ (* قوله «حزاقاً وعيني إلخ» كذا بالأصل تبعاً للمحكم، والذي في التهذيب: وعيناي فيها كالحجاة...). وربما سموا الغدير نفسه حَجاةً، والجمع من كل ذلك حَجَىً، مقصور، وحُجِيٌّ. الأَزهري: الحَجاةُ فُقَّاعة ترتفع فوق الماء كأَنها قارورة، والجمع الحَجَوات. وفي حديث عمرو: قال لمعاوية فإِنَّ أَمرَك كالجُعْدُبَة أَو كالحَجاةِ في الضعف؛ الحَجاة، بالفتح: نُفَّاخات الماء. واستَحْجَى اللحمُ: تغير ريحه من عارض يصيب البعيرَ أَو الشاة أَو اللحمُ منه. وفي الحديث: أَنَّ عُمر طاف بناقة قد انكسرت فقال والله ما هي بِمُغِدٍّ فيَسْتَحْجِيَ لَحْمُها، هو من ذلك؛ والمُغِدُّ: الناقة التي أَخذتها الغُدَّة وهي الطاعون. قال ابن سيده: حملنا هذا على الياء لأَنا لا نعرف من أَي شيء انقلبت أَلفه فجعلناه من الأَغلب عليه وهو الياء، وبذلك أَوصانا أَبو علي الفارسي رحمه الله. وأَحْجاءٌ: اسم موضع؛ قال الراعي: قَوالِص أَطْرافِ المُسُوحِ كأَنَّها، برِجْلَةِ أَحْجاءٍ، نَعامٌ نَوافِرُ


معجم لسان العرب
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- الحَجُّ: القصدُ. حَجَّ إِلينا فلانٌ أَي قَدِمَ؛ وحَجَّه يَحُجُّه حَجّاً: قصده. وحَجَجْتُ فلاناً واعتَمَدْتُه أَي قصدته. ورجلٌ محجوجٌ أَي مقصود. وقد حَجَّ بنو فلان فلاناً إِذا أَطالوا الاختلاف إليه؛ قال المُخَبَّلُ السعدي: وأَشْهَدُ مِنْ عَوْفٍ حُلُولاً كثِيرةً، يَحُجُّونَ سِبَّ الزِّبْرِقانِ المُزَعْفَرا أَي يَقْصِدُونه ويزورونه. قال ابن السكيت: يقول يُكْثِرُونَ الاختلاف إِليه، هذا الأَصل، ثم تُعُورِفَ استعماله في القصد إِلى مكة للنُّسُكِ والحجِّ إِلى البيت خاصة؛ تقول حَجَّ يَحُجُّ حَجًّا. والحجُّ قَصْدُ التَّوَجُّه إِلى البيت بالأَعمال المشروعة فرضاً وسنَّة؛ تقول: حَجَجْتُ البيتَ أَحُجُّه حَجًّا إِذا قصدته، وأَصله من ذلك. وجاء في التفسير: أَن النبي، صلى الله عليه ولم، خطب الناسَ فأَعلمهم أَن الله قد فرض عليهم الحجَّ، فقام رجل من بني أَسد فقال: يا رسول الله، أَفي كلِّ عامٍ؟ فأَعرض عنه رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فعاد الرجلُ ثانيةً، فأَعرض عنه، ثم عاد ثالثةً، فقال عليه الصلاة والصلام: ما يؤمنك أَن أَقولَ نعم، فَتَجِبَ، فلا تقومون بها فتكفرون؟ أَي تدفعون وجوبها لثقلها فتكفرون. وأَراد عليه الصلاة والسلام: ما يؤمنك أَن يُوحَى إِليَّ أَنْ قُلْ نعم فَأَقولَ؟ وحَجَّه يَحُجُّه، وهو الحجُّ. قال سيبويه: حجَّه يَحُجُّه حِجًّا، كما قالوا: ذكره ذِكْراً؛ وقوله أَنشده ثعلب: يومَ تَرَى مُرْضِعَةً خَلوجا، وكلَّ أُنثَى حَمَلَتْ خَدُوجا وكلَّ صاحٍ ثَمِلاً مَؤُوجا، ويَسْتَخِفُّ الحَرَمَ المَحْجُوجا فسَّره فقال: يستخف الناسُ الذهابَ إِلى هذه المدينة لأَن الأَرض دُحِيَتْ من مكة، فيقول: يذهب الناس إِليها لأَن يحشروا منها. ويقال: إِنما يذهبون إِلى بيت المقدس. ورجلٌ حاجٌّ وقومٌ حُجَّاجٌ وحَجِيجٌ والحَجِيجُ: جماعةُ الحاجِّ. قال الأَزهري: ومثله غازٍ وغَزِيٌّ، وناجٍ ونَجِيٌّ، ونادٍ ونَدِيٌّ، للقومِ يَتَناجَوْنَ ويجتمعون في مجلس، وللعادِينَ على أَقدامهم عَدِبٌّ؛ وتقول: حَجَجْتُ البيتَ أَحُجُّه حَجًّا، فأَنا حاجٌّ. وربما أَظهروا التضعيف في ضرورة الشعر؛ قال الراجز: بِكُلِّ شَيْخٍ عامِرٍ أَو حاجِجِ ويجمع على حُجٍّ، مثل بازلٍ وبُزْلٍ، وعائذٍ وعُودٍ؛ وأَنشد أَبو زيد لجرير يهجو الأَخطل ويذكر ما صنعه الجحافُ بن حكيم السُّلمي من قتل بني تَغْلِبَ قوم الأَخطل باليُسُرِ، وهو ماءٌ لبني تميم: قد كانَ في جِيَفٍ بِدِجْلَةَ حُرِّقَتْ، أَو في الذينَ على الرَّحُوبِ شُغُولُ وكأَنَّ عافِيَةَ النُّسُور عليهمُ حُجٌّ، بأَسْفَلِ ذي المَجَازِ نُزُولُ يقول: لما كثر قتلى بني تَغْلِبَ جافَتِ الأَرضُ فحُرّقوا لِيَزُولَ نَتْنُهُمْ. والرَّحُوبُ: ماءٌ لبني تغلب. والمشهور في رواية البيت: حِجٌّ، بالكسر، وهو اسم الحاجِّ. وعافِيةُ النسور: هي الغاشية التي تغشى لحومهم. وذو المجاز: سُوقٌ من أَسواق العرب. والحِجُّ، بالكسر، الاسم. والحِجَّةُ: المرَّة الواحدة، وهو من الشَّواذِّ، لأَن القياس بالفتح. وأَما قولهم: أَقْبَلَ الحاجُّ والداجُّ؛ فقد يكون أَن يُرادَ به الجِنسُ، وقد يكون اسماً للجمع كالجامل والباقر. وروى الأَزهري عن أَبي طالب في قولهم: ما حَجَّ ولكنه دَجَّ؛ قال: الحج الزيارة والإِتيان، وإِنما سمي حاجًّا بزيارة بيت الله تعالى؛ قال دُكَين: ظَلَّ يَحُجُّ، وظَلِلْنا نَحْجُبُهْ، وظَلَّ يُرْمَى بالحَصى مُبَوَّبُهْ قال: والداجُّ الذي يخرج للتجارة. وفي الحديث: لم يترك حاجَّةً ولا داجَّة. الحاجُّ والحاجَّةُ: أَحد الحُجَّاجِ، والداجُّ والدَّاجَّةُ: الأَتباعُ؛ يريد الجماعةَ الحاجَّةَ ومَن معهم مِن أَتباعهم؛ ومنه الحديث: هؤلاء الداجُّ وليْسُوا بالحاجِّ. ويقال للرجل الكثير الحجِّ: إِنه لحَجَّاجٌ، بفتح الجيم، من غير إِمالة، وكل نعت على فَعَّال فهو غير مُمَالِ الأَلف، فإِذا صيَّروه اسماً خاصّاً تَحَوَّلَ عن حالِ النعت، ودخلته الإِمالَةُ، كاسم الحَجَّاجِ والعَجَّاجِ. والحِجُّ: الحُجَّاجُ؛ قال: كأَنما، أَصْواتُها بالوادِي، أَصْواتُ حِجٍّ، مِنْ عُمانَ، عادي هكذا أَنشده ابن دريد بكسر الحاء. قال سيبويه: وقالوا حَجَّةٌ واحدةٌ، يريدون عَمَلَ سَنَةٍ واحدة. قال الأَزهري: الحَجُّ قَضاءُ نُسُكِ سَنَةٍ واحدةٍ، وبعضٌ يَكسر الحاء، فيقول: الحِجُّ والحِجَّةُ؛ وقرئ: ولله على الناسِ حِجُّ البيتِ، والفتح أَكثر. وقال الزجاج في قوله تعالى: ولله على الناس حَِجُّ البيت؛ يقرأُ بفتح الحاء وكسرها، والفتح الأَصل. والحَجُّ: اسم العَمَل. واحْتَجَّ البَيْتَ: كحَجَّه عن الهجري؛ وأَنشد: تَرَكْتُ احْتِجاجَ البَيْتِ، حتى تَظَاهَرَتْ عليَّ ذُنُوبٌ، بَعْدَهُنَّ ذُنُوبُ وقوله تعالى: الحجُّ أَشهُرٌ معلوماتٌ؛ هي شوَّال وذو القعدة، وعشرٌ من ذي الحجة. وقال الفراء: معناه وقتُ الحج هذه الأَشهرُ. وروي عن الأَثرم وغيره: ما سمعناه من العرب حَجَجْتُ حَجَّةً، ولا رأَيتُ رأْيَةً، وإِنما يقولون حَجَجْتُ حِجَّةً. قال: والحَجُّ والحِجُّ ليس عند الكسائي بينهما فُرْقانٌ. وغيره يقول: الحَجُّ حَجُّ البيْتِ، والحِجُّ عَمَلُ السَّنَةِ. وتقول: حَجَجْتُ فلاناً إِذا أَتَيْتَه مرَّة بعد مرة، فقيل: حُجَّ البَيْتُ لأَن الناسَ يأَتونه كلَّ سَنَةٍ. قال الكسائي: كلام العرب كله على فَعَلْتُ فَعْلَةً إِلاّ قولَهم حَجَجْتُ حِجَّةً، ورأَيتُ رُؤْيَةً.والحِجَّةُ: السَّنَةُ، والجمع حِجَجٌ. وذو الحِجَّةِ: شهرُ الحَجِّ، سمي بذلك لِلحَجِّ فيه، والجمع ذَواتُ الحِجَّةِ، وذَواتُ القَعْدَةِ، ولم يقولوا: ذَوُو على واحده. وامرأَة حاجَّةٌ ونِسْوَةٌ حَواجُّ بَيْتِ الله بالإِضافة إِذا كنّ قد حَجَجْنَ، وإِن لم يَكُنَّ قد حَجَجْنَ، قلت: حَواجُّ بَيْتَ الله، فتنصب البيت لأَنك تريد التنوين في حَواجَّ، إِلا أَنه لا ينصرف، كما يقال: هذا ضارِبُ زيدٍ أَمْسِ، وضارِبٌ زيداً غداً، فتدل بحذف التنوين على أَنه قد ضربه، وبإِثبات التنوين على أَنه لم يضربه. وأَحْجَجْتُ فلاناً إِذا بَعَثْتَه لِيَحُجَّ. وقولهم: وحَجَّةِ الله لا أَفْعَلُ بفتح أَوَّله وخَفْضِ آخره، يمينٌ للعرب. الأَزهريُّ: ومن أَمثال العرب: لَجَّ فَحَجَّ؛ معناه لَجَّ فَغَلَبَ مَنْ لاجَّه بحُجَجِه. يقال: حاجَجْتُه أُحاجُّه حِجاجاً ومُحاجَّةً حتى حَجَجْتُه أَي غَلَبْتُه بالحُجَجِ التي أَدْلَيْتُ بها؛ قيل: معنى قوله لَجَّ فَحَجَّ أَي أَنه لَجَّ وتمادَى به لَجاجُه، وأَدَّاه اللَّجاجُ إِلى أَن حَجَّ البيتَ الحرام، وما أَراده؛ أُريد: أَنه هاجَر أَهلَه بلَجاجه حتى خرج حاجّاً. والمَحَجَّةُ: الطريق؛ وقيل: جادَّةُ الطريق؛ وقيل: مَحَجَّة الطريق سَنَنُه. والحَجَوَّجُ: الطَّرِيقُ تستقيم مَرَّةً وتَعْوَجُّ أُخْرى؛ وأَنشد: أَجَدُّ أَيامُك من حَجَوَّجِ، إِذا اسْتَقامَ مَرَّةً يُعَوَّجِ والحُجَّة: البُرْهان؛ وقيل: الحُجَّة ما دُوفِعَ به الخصم؛ وقال الأَزهري: الحُجَّة الوجه الذي يكون به الظَّفَرُ عند الخصومة. وهو رجل مِحْجاجٌ أَي جَدِلٌ. والتَّحاجُّ: التَّخاصُم؛ وجمع الحُجَّةِ: حُجَجٌ وحِجاجٌ. وحاجَّه مُحاجَّةً وحِجاجاً: نازعه الحُجَّةَ. وحَجَّه يَحُجُّه حَجّاً: غلبه على حُجَّتِه. وفي الحديث: فَحَجَّ آدمُ موسى أَي غَلَبَه بالحُجَّة. واحْتَجَّ بالشيءِ: اتخذه حُجَّة؛ قال الأَزهري: إِنما سميت حُجَّة لأَنها تُحَجُّ أَي تقتصد لأَن القصد لها وإِليها؛ وكذلك مَحَجَّة الطريق هي المَقْصِدُ والمَسْلَكُ. وفي حديث الدجال: إِن يَخْرُجْ وأَنا فيكم فأَنا حَجِيجُه أَي مُحاجُّهُ ومُغالِبُه بإِظهار الحُجَّة عليه. والحُجَّةُ: الدليل والبرهان. يقال: حاجَجْتُه فأَنا مُحاجٌّ وحَجِيجٌ، فَعِيل بمعنى فاعل. ومنه حديث معاوية: فَجَعَلْتُ أَحُجُّ خَصْمِي أَي أَغْلِبُه بالحُجَّة. وحَجَّه يَحُجُّه حَجّاً، فهو مَحْجوجٌ وحَجِيج، إِذا قَدَحَ بالحَديد في العَظْمِ إِذا كان قد هَشَمَ حى يَتَلَطَّخ الدِّماغُ بالجم فيَقْلَعَ الجِلْدَة التي جَفَّت، ثم يُعالَج ذلك فَيَلْتَئِمُ بِجِلْدٍ ويكون آمَّةً؛ قال أَبو ذؤَيب يصف امرأَة: وصُبَّ عليها الطِّيبُ حتى كأَنَّها أُسِيٌّ، على أُمِّ الدِّماغ، حَجِيجُ وكذلك حَجَّ الشجَّةَ يَحُجُّها حَجّاً إِذا سَبَرها بالمِيلِ ليُعالِجَها؛ قال عذارُ بنُ دُرَّةَ الطائي: يَحُجُّ مَأْمُومَةً، في قَعْرِها لَجَفٌ، فاسْتُ الطَّبِيب قَذاها كالمَغاريدِ المَغاريدُ: جمع مُغْرُودٍ، هو صَمْغٌ معروف. وقال: يَحُجُّ يُصْلِحُ مَأْمُومَةً شَجَّةً بَلَغَتْ أُمَّ الرأْس؛ وفسر ابن دريد هذا الشعر فقال: وصف هذا الشاعر طبيباً يداوي شجة بعيدَة القَعْر، فهو يَجْزَعُ من هَوْلِها، فالقذى يتساقط من استه كالمَغاريد؛ وقال غيره: استُ الطبيب يُرادُ بها مِيلُهُ، وشَبَّهَ ما يَخْرُجُ من القَذى على ميله بالمغاريد. والمَغاريدُ: جمع مُغْرُودٍ، وهو صمغ معروف. وقيل: الحَجُّ أَن يُشَجَّ الرجلُ فيختلط الدم بالدماغ، فيصب عليه السمن المُغْلَى حتى يظهر الدم، فيؤْخذَ بقطنة. الأَصمعي: الحَجِيجُ من الشِّجاجِ الذي قد عُولِجَ، وهو ضَرْبٌ من علاجها. وقال ابن شميل: الحَجُّ أَن تُفْلَقَ الهامَةُ فَتُنْظَرَ هل فيها عَظْم أَو دم. قال: والوَكْسُ أَن يقَعَ في أُمِّ الرأْس دم أَو عظام أَو يصيبها عَنَتٌ؛ وقيل: حَجَّ الجُرْحَ سَبَرَهُ ليعرف غَوْرَهُ؛ عن ابن الأَعرابي: والحُجُجُ: الجِراحُ المَسْبُورَةُ. وقيل: حَجَجْتُها قِسْتُها، وحَجَجْتُهُ حَجّاً، فهو حَجِيجٌ، إِذا سَبَرْتَ شَجَّتَه بالمِيل لِتُعالِجَه.والمِحْجاجُ: المِسْبارُ. وحَجَّ العَظْمَ يَحُجُّهُ حَجّاً: قَطَعَهُ من الجُرْح واستخرجه، وقد فسره بعضهم بما أُنشِدْنا لأَبي ذُؤَيْبٍ. ورأْسٌ أَحَجُّ: صُلْبٌ. واحْتَجَّ الشيءُ: صَلُبَ؛ قال المَرَّارُ الفَقْعَسِيُّ يصف الركاب في سفر كان سافره: ضَرَبْنَ بكُلِّ سالِفَةٍ ورَأْسٍ أَحَجَّ، كَأَنَّ مُقْدَمَهُ نَصِيلُ والحَجاجُ والحِجاجُ: العَظْمُ النابِتُ عليه الحاجِبُ. والحِجاجُ: العَظْمُ المُسْتَديرُ حَوْلَ العين، ويقال: بل هو الأَعلى تحت الحاجب؛ وأَنشد قول العجاج: إِذا حِجاجا مُقْلَتَيْها هَجَّجا وقال ابن السكيت: هو الحَجَّاجُ (* قوله «الحجاج» هو بالتشديد في الأَصل المعوّل عليه بأَيدينا، ولم نجد التشديد في كتاب من كتب اللغة التي بأيدينا.). والحِجَاجُ: العَظْمُ المُطْبِقُ على وَقْبَةِ العين وعليه مَنْبَتُ شعَر الحاجب. والحَجَاجُ والحِجَاجُ، بفتح الحاءِ وكسرها: العظم الذي ينبت عليه الحاجب، والجمع أَحِجَّة؛ قال رؤْبة: صَكِّي حِجاجَيْ رَأْسِه وبَهْزي وفي الحديث: كانت الضبُعُ وأَولادُها في حَِجاجِ عينِ رجل من العماليق. الحِجاج، بالكسر والفتح: العظم المستدير حول العين؛ ومنه حديث جَيْشِ الخَبَطِ: فجلس في حَِجَاج عينه كذا كذا نفراً؛ يعني السمكة التي وجدوها على البحر. وقيل: الحِجاجان العظمان المُشرِفانِ على غارِبَي العينين؛ وقيل: هما مَنْبَتا شعَرِ الحاجبين من العظم؛ وقوله: تُحاذِرُ وَقْعَ الصَّوْتِ خَرْصاءُ ضَمَّها كَلالٌ، فَحالَتْ في حِجا حاجِبٍ ضَمْرِ فإِن ابن جني قال: يريد في حِجاجِ حاجِبٍ ضَمْرٍ، فحذف للضرورة؛ قال ابن سيده: وعندي أَنه أَراد بالحجا ههنا الناحية؛ والجمع: أَحِجَّةٌ وحُجُجٌ. قال أَبو الحسن: حُجُجٌ شاذ لأَن ما كان من هذا النحو لم يُكَسَّر على فُعُلٍ، كراهية التضعيف؛ فأَما قوله: يَتْرُكْنَ بالأَمالِسِ السَّمالِجِ، للطَّيْرِ واللَّغاوِسِ الهَزالِجِ، كلَّ جَنِينٍ مَعِرِ الحَواجِجِ فإِنه جمع حِجاجاً على غير قياس، وأَظهر التضعيف اضطراراً. والحَجَجُ: الوَقْرَةُ في العظم. والحِجَّةُ، بكسر الحاءِ، والحاجَّةُ: شَحْمَةُ الأُذُنِ، الأَخيرة اسم كالكاهل والغارب؛ قال لبيد يذكر نساء: يَرُضْنَ صِعابَ الدُّرِّ في كلِّ حِجَّةٍ، وإِنْ لَمْ تَكُنْ أَعْناقُهُنَّ عَواطِلا غَرائِرُ أَبْكارٌ، عَلَيْها مَهابَةٌ، وعُونٌ كِرامٌ يَرْتَدينَ الوَصائِلا يَرُضْنَ صِعابَ الدُّرِّ أَي يَثْقُبْنَهُ. والوصائِلُ: بُرُودُ اليَمن، واحدتها وَصِيلة. والعُونُ جمع عَوانٍ: للثيِّب. وقال بعضهم: الحِجَّةُ ههنا المَوْسِمُ؛ وقيل: في كل حِجَّة أَي في كل سنة، وجمعها حِجَجٌ. أَبو عمرو: الحِجَّةُ والحَجَّةُ ثُقْبَةُ شَحْمَة الأُذن. والحَجَّة أَيضاً: خَرَزَةٌ أَو لُؤْلُؤَةٌ تُعَلَّق في الأُذن؛ قال ابن دريد: وربما سميت حاجَّةً. وحَِجاجُ الشمس: حاجِبُها، وهو قَرْنها؛ يقال: بدا حِجاجُ الشمس. وحَِجاجا الجبل: جانباه. والحُجُجُ: الطرُقُ المُحَفَّرَةُ. والحَجَّاجُ: اسم رجل؛ أَماله بعض أَهل الإِمالة في جميع وجوه الإِعراب على غير قياس في الرفع والنصب، ومثل ذلك الناس في الجرِّ خاصة؛ قال ابن سيده: وإِنما مثلته به لأَن أَلف الحجاج زائدة غير منقلبة، ولا يجاورها مع ذلك ما يوجب الإِمالة، وكذلك الناس لأَن الأَصل إِنما هو الأُناس فحذفوا الهمزة، وجعلوا اللام خَلَفاً منها كالله إِلا أَنهم قد قالوا الأُناس، قال: وقالوا مررت بناس فأَمالوا في الجر خاصة، تشبيهاً للألف بأَلف فاعِلٍ، لأَنها ثانية مثلها، وهو نادر لأَن الأَلف ليست منقلبة؛ فأَما في الرفع والنصب فلا يميله أَحد، وقد يقولون: حَجَّاج، بغير أَلف ولام، كما يقولون: العباس وعباس، وتعليل ذلك مذكور في مواضعه. وحِجِجْ: من زَجْرِ الغنم. وفي حديث الدعاءِ: اللهم ثَبِّت حُجَّتي في الدنيا والآخرة أَي قَوْلي وإِيماني في الدنيا وعند جواب الملكين في القبر.


معجم تاج العروس
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- : ( {الحَجُّ: القَصْدُ) مُطْلَقاً. حَجَّهُ} يَحُجُّه {حَجًّا: قَصَدَه،} وحَجَجْتُ فُلاناً، واعْتَمَدْتُه: قَصَدْتُه. ورجلٌ {مَحْجُوجٌ، أَي مقصودٌ. وَقَالَ جمَاعَة: إِنّه القَصْدُ لمُعَظَّمِ. وَقيل: هُوَ كَثْرَةُ القَصْدِ لمُعَظَّمٍ، وهاذا عَن الْخَلِيل. (و) } الحَجُّ (: الكَفُّ) {كالحَجْحَجَةِ، يُقَال:} حَجْحَجَ عَن الشَّيْءِ {وحَجّ: كفَّ عَنهُ، وسيأْتي. (و) الحَجُّ (: القُدُومُ) ، يُقَال:} حَجَّ علينا فلانٌ، أَي قَدِمَ. (و) {الحَجّ (: سَبْرُ الشَّجَّةِ} بِالمِحْجاجِ) للمُعالَجَةِ. {والمِحْجاجُ: اسمٌ (للمِسْبَارِ) . } وحَجَّهُ {يَحُجُّه} حَجًّا، فَهُوَ {مَحْجُوجٌ،} وحَجِيجٌ، إِذا قَدَحَ بالحَدِيد فِي العَظْمِ إِذا كَانَ قد هَشَمَ حَتَّى يَتَلَطَّخَ الدِّماغُ بالدَّمِ، فيقْلَعَ الجِلدةَ الّتي جَفَّتْ، ثمَّ يُعَالَج ذَلِك فيَلْتَئِم بجِلْدٍ، ويكونُ آمَّةً، قَالَ أَبو ذُؤَيْبٍ يَصفُ امرأَةً: وصُبَّ عَلَيْهَا الطِّيبُ حتّى كأَنّها أَسِيٌّ على أُمِّ الدِّمَاغِ {حَجِيجُ وَكَذَلِكَ} حَجَّ الشَّجَّةَ {يَحُجُّها} حَجًّا، إِذا سَبَرهَا بالمِيلِ ليُعَالِجَها، قَالَ عذارُ بنُ دُرَّةَ الطّائِيّ: ! يَحُجُّ مَأْمُومَةً فِي قَعْرِها لَجَفٌ فَاسْتُ الطَّبِيبِ قَذَاها كالمَغارِيدِ يَحُجُّ، أَي يُصْلِحُ. مَأْمُومَة: شَجَّة بَلَغَتِ أُمَّ الرَّأْسِ. وفسّر ابنُ دُرَيْد هاذا الشعرَ فَقَالَ: وعصفَ الشاعِرُ طَبِيباً يُدَاوهي شَجَّةً بَعيدةَ القَعْرِ، فَهُوَ يَجْزَع من هَوْلِهَا، فالقَذَى يَتساقطُ من استهِ كالمَغارِيد، والمَغَاريد: جَمعُ مُغْرُودٍ، وَهُوَ صَمْغٌ معرُوف. وَقَالَ غَيره: استُ الطبيبِ يُراد بهَا مِيلُهُ، وشَبَّهَ مَا يَخرج من القَذَى على مِيلِه بالمَغَارِيد. وَقيل: الحَجُّ: أَن يُشَجَّ الرَّجُلُ، فيَخْتَلِطَ الدَّمُ بالدِّماغِ، فيُصَبَّ عَلَيْهِ السَّمْنُ المُغْلَى حتّى يَظْهرَ الدصمُ فيُؤْخَذَ بقُطْنَةٍ. وَقَالَ الأَصمَعِيّ: {الحَجِيجُ من الشِّجَاجِ: الَّذِي قد عُولِجَ، وَهُوَ ضَرحبٌ من عِلاجها. وَقَالَ ابنُ شُميل الحَجُّ: أَنْ تُفْلَقَ الهامَةُ، فتُنْظَرَ هَل فِيهَا عَظْمٌ أَو دَمٌ، قَالَ: والوَكْسُ: أَن يَقَعَ فِي أُمِّ الرأْسِ دَمٌ أَو عِظَامٌ، أَو يُصيبَها عَنَتٌ. وَقيل: حَجّ الجُرْحَ: سَبَرَه ليَعرف غَوْرَه، عَن ابْن الأَعرابيّ. وَقيل:} حَجَجْتُها: قِسْتُهَا. {وحَجَّ العَظْمَ} يحُجُّه {حَجًّا: قَطَعَه من الجُرْحِ واسْتَخْرَجَه. (و) الحَجُّ: (الغَلَبَةُ} بالحُجَّةِ) ، يُقَال: {حَجَّهُ} يَحُجُّه {حَجًّا، إِذا غَلَبَه على} حُجَّتِه. وَفِي الحَدِيث: ( {فحَجَّ آدَمُ مُوسَى) أَي غَلَبَه بالحُجَّة، وَفِي حَدِيث معاويةَ: (فجَعَلْتُ} أَحُجُّ خَصْمِي) أَي أَغلِبُه بالحُجَّة. (و) الحَجُّ: (كَثْرَةُ الاخْتلاف والتَّرَدُّدِ) ، وَقد {حَجَّ بَنو فُلان فُلاناً، إِذا أَطالُوا الاختلافَ إِلَيْهِ، وَفِي التّهذيب: وتقولُ:} حَجَجْتُ فُلاناً، إِذا أَتَيْتَه مَرّةً بعد مرّةٍ، فَقيل: حُجَّ البيتُ؛ لأَنّهم يأْتُونَه كلَّ سنَةٍ: قَالَ المُخَبَّلُ السَّعْديّ: وأَشْهَدُ من عَوْفغ حُلُولاً كِثيرَةٌ يَحُجُّونَ سبَّ الزِّبْرِقَانِ المُزَعْفَرَا أَي يَقْصِدُونَه ويَزُورُونَه. (و) قَالَ ابْن السِّكِّيت: يَقُول: يَكْثِرُون الاختلافَ إِليه، هَذَا الأَصلُ ثمّ تعُورِف استعمالُه فِي (قَصْدِ مَكَّةَ للنُّسُكِ) . وَفِي اللِّسَان: الحَجُّ: (قَصْدُ) التَّوَجُّه إِلى البَيْت بالأَعمالِ المشروعةِ فَرْضاً وسُنَّةً، تَقول: {حَجَجْتُ البَيتَ} أَحُجُّه {حَجًّا، إِذا قصَدْتَه، وأَصْلُه من ذالك. وَقَالَ بعضُ الفُقَهَاءِ: الحَجُّ: القَصْدُ، وأُطْلِق على المَنَاسِكِ لأَنّها تَبَعٌ لقَصْدِ مكَّةَ، أَو الحَلْق، وأُطْلِق على المَناسكِ لأَنَّ تمامَها بِهِ، أَو إِطَالَة الِاخْتِلَاف إِلى الشّيْءِ، وأُطلقَ عَلَيْهَا لذالك. كَذَا فِي شرْح شَيخنَا. (و) تَقول: حَجَّ البَيْتَ} يَحُجُّه {حَجًّا، و (هُوَ حَاجُّ) ، ورُبما أَظهروا التَّضعيفَ فِي ضرورةِ الشِّعر قَالَ الرَّاجز: بِكُلِّ شَيْخٍ عامِرٍ أَ (وحَاجِجِ) و (ج:} حُجَّاجٌ) ، كعُمّارٍ، وزُوَّارٍ، ( {وحَجِيجٌ) ، قَالَ الأَزهريّ ومثلُه: غازٍ وغزِيٌّ، وناجٍ ونَجِيٌّ، ونَادٍ ونَدِيٌّ، للْقَوْم يَتَنَاجَوْن، ويَجْتَمِعُون فِي مَجلسٍ، وللعادِينَ على أَقدامِهم عَدِيٌّ. وَنقل شَيخنَا عَن شُرُوح الكافيةِ والتَّسْهِيل: أَنّ لفظَ} حَجِيج اسمُ جَمْعٍ، والمصنّف كثيرا مَا يُطْلِقُ الجمْعَ على مَا يكون اسْم جمعٍ أَو اسْم جِنْسٍ جَمعيّ؛ لأَن أَهل اللُّغَة كثيرا مَا يُرِيدُونَ من الجمعِ مَا يدُلّ لفظُه على جمع كهاذا، وَلَو لم يكنْ جَمْعاً عِنْد النُّحاةِ وأَهلِ الصَّرف. (و) يُجمع على (! حُجٍّ) ، بالضّمّ، كبازلٍ وبُزْلٍ، وعائَذٍ وعُوذٍ، وأَنشد أَبو زيدٍ لجرير يهجو الأَخطلَ، وَيذكر مَا صنعه الجَحَّافُ بنُ حَكهيم السُّلَمِيّ من قتل بني تَغْلِبَ قَومِ الأَخْطَلِ باليُسُر، وَهُوَ ماءٌ لبني تَميم: قَدْ كَانَ فِي جِيَفٍ بدِجْلَةَ حُرِّقَتْ أَوفِي الذِينَ على الرَّحُوبِ شُغُولُ وكَأَنَّ عافِيَةَ النُّسُورِ عليهمُ حُجٌّ بأَسْفَلِ ذِي المَجَازِ نُزُولُ يَقُول: لما كَثُرَت قَتْلَى بني تَغْلِبَ جافَت الأَرْضُ، فحُرِّقُوا؛ لِيزولَ نَتْنُهُم، والرَّحُوب: ماءٌ لبني تَغْلِب، وَالْمَشْهُور روايةُ البَيْت (حِجٌّ) بِالْكَسْرِ وَهُوَ اسْمُ الحَاجِّ، وعافِيَةُ النُّسور: هِيَ الغَاشِيَة الَّتِي تَغْشَى لُحُومَهم، وَذُو المَجَاز: من أَسواقِ العَرَبِ. وَنقل شيخُنا عَن ابْن السّكّيت: الحجُّ، بِالْفَتْح: القَصْدُ، وبالكسر: القَومُ {الحُجَّاج. قلت: فيستدْرَك على المصنّف ذالك. وَفِي اللِّسَان: الحِجُّ بالسكر: الحُجَّاجُ قَال: كأَنَّمَا أَصْواتُهَا بالوَادِي أَصواتُ} حِجَ من عُمَانَ عَادِي هَكَذَا أَنشدَه ابنُ دُريد بِكَسْر الحاءِ. (وَهِي {حَاجَّةٌ من} حَوَاجّ) بيتِ الله، بالإِضافَة، إِذا كُنّ قد {حَجَجْنَ، وإِنْ لم يَكُنَّ قد} حَجَجْنَ قلت: {حَوَاجُّ بيْتَ الله، فتنصب الْبَيْت؛ لأَنّك تريدُ التنوينَ فِي حَوَاجّ إِلاّ أَنّه لَا ينْصَرف، كَمَا يُقَال: هَذَا ضَارِبُ زَيْدٍ أَمْسِ، وضارِبٌ زَيْداً غَدا، فتَدُلّ بِحَذْف التَّنْوِين على أَنّه قد ضَرَبَه، وبإِثْبَاتِ التَّنْوِين على أَنه لم يَضْرِبْه، كَذَا حقّقه الجوهريّ وَغَيره. (و) } الحِجُّ (بالكسرِ: الاسْمُ) ، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: {حَجَّهُ} يَحُجُّهُ {حِجًّا، كَمَا قَالُوا: ذَكَرَهُ ذِكْراً. وَقَالَ الأَزْهَرِيّ: الحَجُّ: قَضَاءُ نُسُكِ سَنَةٍ واحِدةٍ، وبعضٌ يكسِر الحاءِ فَيَقُول} الحِجُّ {والحِجَّةُ، وقُرِىءَ {وَللَّهِ عَلَى النَّاسِ} حِجُّ الْبَيْتِ} (سُورَة آل عمرَان، الْآيَة: 97) وَالْفَتْح أَكثر. وَقَالَ الزَّجّاجُ فِي قَوْله تَعَالَى: {وَللَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ} يُقْرَأُ بِفَتْح الحاءِ وَكسرهَا، والفَتْحُ الأَصل. وروى عَن الأَثْرَمِ قَالَ: والحَجُّ والحِجُّ، لس عِنْد الكسائِيّ بَينهمَا فُرْقانٌ. ( {والحِجَّةُ) بِالْكَسْرِ (المَرَّةُ الواحِدَةُ) من الحَجِّ، وَهُوَ (شَاذٌّ) لورودهِ على خلاف القِياس؛ (لأَنَّ القِيَاسَ) فِي المَرَّةِ (الفَتْحُ) فِي كلّ فعلٍ ثلاثيّ، كَمَا أَنَّ القياسَ فِيمَا يَدُلُّ على الهَيْئَةِ الكسرُ، كَذَا صرّح بِهِ ثَعْلَب فِي الفصيح، وقَلَّدَه الجوهريُّ والفيوميّ والمصنّف وَغَيرهم. وَفِي اللّسان: روى عَن الأَثْرَمِ وَغَيره: مَا سمعْنَا من الْعَرَب} حَجَجْتُ {حَجَّةً، وَلَا رأَيْتُ رَأَيَةً، وإِنما يَقُولُونَ: حَجَجْتُ} حِجَّةً. وَقَالَ الكسائيُّ: كلامُ العربِ كلّه على فَعَلْتُ فَعْلَةً إِلا قَوْلَهُم: حَجَجْتُ حِجَّةً، ورأَيت رُؤْيَةً فَتبين أَنّ الفَعْلَة للمرّة تقال بِالْوَجْهَيْنِ: الكسرِ على الشُّذُوذِ وَقَالَ القَاضِي عِيَاض: وَلَا نَظِيرَ لَهُ فِي كَلَامهم والفتحِ على القِياس. (و) الحِجَّةُ (: السَّنَةُ) والجَمْعُ حِجَجٌ. (و) الحِجَّةُ! والحَاجَّةُ: (شَحْمَةُ الأُذُنِ) ، الأَخِيرَة اسمٌ، كالكاهِلِ والغَارِبِ، قَالَ لَبيدٌ يذكر نسَاء: يَرُضْنَ صِعَابَ الدُّرِّ فِي كُلّ حِجَّةٍ وإِنْ لَمْ تَكُنْ أَعناقُهنَّ عَواطِلاَ غَرَائِرُ أَبْكَارٌ عَلَيْهَا مَهَابَةٌ وعُونٌ كِرَامٌ يَرْتَدِينَ الوَصائِلاَ يَرُضْنَ صِعَابَ الدُّرَ، ايي يَثْقُبْنَه، والوَصائل: بُرُودُ اليَمَنِ، (واحدتها وَصِيلَة) والعُونُ: جمع عَوان للثَّيّبِ، وَقَالَ بعضُهم: الحِجّة هُنَا: المَوْسِمُ. (ويُفْتَحُ) ، كَذَا ضُبطَ بخطّ أَبي زكريّا فِي هَامِش الصِّحَاح. (و) عَن أَبي عَمرٍ و: الحِجَّةُ: ثُقْبَةُ شَحْمَةِ الأُذن، والحَجَّةُ (بِالْفَتْح: خَرَزَةٌ أَو لُؤْلُؤَةٌ تُعَلَّقُ فِي الأُذُنِ) قَالَ ابْن دُريد: وَرُبمَا سُمّيتْ {حاجَّةً. (و) } الحُجَّةُ (بالضَّمّ) : الدَّلِيلُ و (البُرْهَانُ) وَقيل: مَا دُفِعَ بِهِ الخَصْمُ، وَقَالَ الأَزهريّ: الحُجَّةُ: الوَجْهُ الَّذِي يكون بِهِ الظَّفَرُ عِنْد الخُصومة. وإِنما سُمِّيَت حُجّةً لأَنّها تُحَجُّ، أَي تُقْصَدُ، لأَنّ القَصْدَ لَهَا وإليها، وجمعُ الحُجّة وحِجَاجٌ. ( {والمِحْجاجُ) بِالْكَسْرِ: (الجَدِلُ) ككَتِفٍ، وَهُوَ الرَّجلُ الكثيرُ الجَدَلِ. (و) تَقول: (} أَحْجَجْتُه) إِذا (بَعَثْتهُ ليَحُجّ) . (و) قَوْلهم: و ( {حَجَّةِ الله لَا أَفْعَلُ، بِفَتْح أَوّلِه، وخَفْضِ آخِرهِ: يَمِينٌ لَهُمْ) ، كَذَا فِي كُتُبِ الأَيْمَانِ. (} وحَجْحَجَ) بالمَكَان: (أَقَامَ) بِهِ فَلم يَبْرَحْ، {كتَحَجْحَجَ. (و) } الحَجْحَجَةُ: النُّكُوصُ، يُقَال: حَمَلُوا على القَومِ حَمْلَةً ثمّ {حَجْحَجُوا. } وحَجْحَجَ الرّجُلُ: (نَكَصَ) ، وَقيل عَجَزَ، وأَنشد ابنُ الأَعْرَابيّ: ضَرْباً طِلَحْفاً ليسَ {بالمُحَجْحِجِ أَي لَيْسَ بالمُتَوَانِي المُقَصِّر. (و) } حَجْحَجَ عَن الشيْءِ: (كَفَّ) عنهُ. (و) حَجْحَجَ الرّجلُ: أَرادَ أَن يقولَ مَا فِي نفسِه ثمَّ (أَمْسَكَ عَمّا أَرادَ قَوْلَهُ) . وَفِي الْمُحكم: حَجْحَجَ الرجلُ: لم يُبْدِ مَا فِي نفسِه. {والحَجْحَجَةُ: التَّوَقُّفُ عَن الشيْءِ والارْتِدَاعُ. (} والحَجَوَّجُ، كَحَزَوَّرٍ) ، أَي بِفَتْح أَوّله وَتَشْديد ثالثه المفتوح (: الطَّرِيقُ يَسْتَقِيمُ مَرَّةً ويَعْوَجُّ أُخْرَى) ، وأَنشد: أَجَدُّ أَيّامِكَ من! حَجَوَّجِ إِذا اسْتَقَامَ مَرَّةً يُعَوَّجِ ( {والحُجُجُ، بِضَمَّتَيْنِ: الطُّرُقُ المُحَفَّرَةُ) . وَمثله فِي اللّسَان، قَالَ شيخُنا: وَهُوَ صَريحٌ فِي أَنّه جَمعٌ، وَهل مفردُه} حَجِيجٌ، كطَرِيقٍ؟ أَو {حِجَاجٌ، ككِتَاب؟ أَو لَا مُفردَ لَهُ؟ احتمالاتٌ، وسيأْتي. (و) } الحُجُجُ (الجِرَاحُ المَسْبُورَةُ) ، ومفرده {حَجِيجٌ، كطَرِيق،} حَجَجْتُه {حَجًّا فَهُوَ} حَجِيجٌ، وَقد تقدَّم. (و) من الْمجَاز: ( {الحِجَاجُ) بِالْفَتْح (ويُكْسَرُ: الجَانِبُ) والنّاحيةُ،} وحِجَاجَا الجَبَلِ: جانِبَاه. (و) {الحِجَاجُ} والحَجَاجُ: (عَظْمٌ) مُسْتَدِيرٌ حولَ العَينِ (يَنْبُتُ عَلَيْهِ الحَاجِبُ) ، وَيُقَال: بل هُوَ الأَعلَى تحتَ الحاجِبِ، وأَنشد قولَ العَجّاج: إِذا {حَجَاجَا مُقْلَتَيْهَا هَجَّجَا وَقَالَ ابْن السّكّيت: هُوَ} الحَجاجُ. والحَجَاجُ: العَظْمُ المُطْبِقُ على وَقْبَةِ العَينِ، وَعَلِيهِ مَنْبَتُ شَعَرِ الْحَاجِب، وَفِي الحَدِيث (كانَت الضَّبُعُ وأَولادُها فِي حَجَاجِ عَيْنِ رَجُلٍ من العَمَالِيقِ) وَفِي حَدِيث جَيْشِ الخَبَطِ (فجَلَسَ فِي حَجَاجِ عَيْنِه كَذَا كَذَا نَفَراً) يَعْنِي السَّمَكَةَ الَّتِي وجَدُوهَا على الْبَحْر. وأَما قولُ الشّاعر: تُحَاذِرُ وَقْعَ السَّوْطِ خَرْصَاءُ ضَمَّها كَلاَلٌ فحَالَتْ فِي حَجَا حَاجِبٍ ضَمْرٍ فإِنّ ابنَ جِنّى قَالَ: يريدُ فِي حَجَاج حاجِبٍ ضَمْرٍ، فَحذف للضَّرُورة. قَالَ ابْن سَيّده: وعِنْدِي أَنّه أَرادَ بالحَجا هنَا النّاحِيَةَ. والجمعُ {أَحِجَّةٌ} وحُجُجٌ، بِضَمَّتَيْنِ. قَالَ أَبو الْحسن: {الحُجُجُ شاذَ؛ لأَن مَا كَانَ من هاذا النَّحْوِ لم يُكَسَّر على فُعُلٍ؛ كارهيةَ التَّصْعِيفِ، فأَمّا قَوْله: يَتْرُكْنَ بالأَمالِسِ السَّمالِجِ للطَّيْرِ واللَّغاوِسِ الهَزالِجِ كلَّ جَنِينٍ مَعِرِ} الحَواجِجِ فإِنه جَمَعَ حَجَاجاً على غير قِيَاس، وأَظهر التّضْعِيف اضطِراراً. (و) الحَجَاجُ (: حاجِبُ الشَّمْسِ) يُقَال: بدا حَجَاجُ الشَّمْسِ، أَي حاجِبُها، وَهُوَ قَرْنُهَا، وَهُوَ مَجاز. ( {والحَجْحَجُ: الفَسْلُ) الرَّدِىءُ والمُتَوَانِي المُقَصِّر. (واس) ، هاكذا فِي نسختنا، وَفِي اللِّسَان وَغَيره من أُمهات اللُّغة ورَأْسٌ (أَحَجُّ: صُلْبٌ) ، قَالَ المَرَّارُ الفَقْعَسيّ يَصف الرِّكابَ فِي سَفرٍ: ضَرَبْنَ بِكُلِّ سالِفَةٍ وَرأْسٍ } أَحَجَّ كأَنَّ مُقْدَمَهُ نَصِيلُ (وفَرَسٌ أَحَجُّ: أَحَقُّ) ، وسياأتي فِي الْقَاف. (و) يُقَال للرَّجُلِ الكثيرِ الحَجِّ: إِنه لحَجّاجٌ، بِفَتْح الْجِيم من غير إِمَالَةٍ وكلّ نَعْتٍ على فَعَّالٍ فَهُوَ غَيرُ مُمَالِ الأَلفِ، فإِذا صَيَّرُوه اسْما خاصًّا تحوّل عَن حالِ النّعت، ودخلته الإِمالةُ، كاسم الحَجّاجِ والعَجّاجِ. وَفِي اللِّسَان: الحَجّاجِ والعَجّاجِ. وَفِي اللِّسَان: الحَجّاجُ أَمالَهُ بعضُ أَهلِ الإِمالة فِي جميعِ وُجُوهِ الإِعرابِ على غير قِيَاس، فِي الرّفع والنَّصب، ومثلُ ذالك (النّاسُ) فِي الجَرّ خاصّةً، قَالَ ابْن سِد: وإِنْمَا مثَّلْتُه بِهِ؛ لأَنّ أَلفَ الحَجّاجِ زائدةٌ غير منقلبة، وَلَا يُجَاوِرُهَا مَعَ ذَلِك مَا يُوجِبُ الإِمالَةَ، وكذالك النّاس؛ لأَنّ الأَصلَ إِنما هُوَ الأُناس، فحذفوا الهمزةَ وَجعلُوا الّلامَ خَلَفاً عَنْهَا، كالله، إِلا أَنّهم قد قالُوا: الأُناس، قَالَ: وقالُوا: مَرَرْتُ بنَاسٍ، فأَمالُوا فِي الجَرِّ خاصَّةً، تَشْبِيها للأَلف بأَلف فاعِل؛ لأَنّها ثَانِيَة مثلهَا، وَهُوَ نَادِر؛ لأَنّ الأَلفَ ليستْ منقلبةً، فأَمّا فِي الرّفع والنّصْب فَلَا يُمِيلِ أَحدٌ. وَقد يقولُون: (حَجَّاجٌ) ، بِغَيْر أَلفٍ ولامٍ، وَهُوَ (اسْم) رجل، كَمَا يَقُولُونَ: العَبّاس، وعَبّاس. (و) حَجَّاجُ (: ة، ببَيْهَقَ) . (ويَحُجُّ) بِصِيغَة الْمُضَارع (الفاسيّ: أَبُو عِمْرَانَ مُوسَى بنِ أَبهي حَاجَ، فَقِيهٌ) مالِكِيٌّ، شَارِح المُدَوَّنَةِ وَغَيرهَا، ترجَمه أَحمد بَابا السودانِيّ فِي كِفاية المُحْتَاج. ( {والتَّحَاجُّ: التَّخاصُمُ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: قولُهُم: أَقْبَلَ} الحَاجُّ والدَّاجُّ، يُمْكِن أَن يُرَادَ بِهِ الجِنْسُ، وَقد يكون اسْما للجَمْعِ، كالجامِلِ والبَاقِرِ. وروى الأَزهَريّ عَن أَبي طالبٍ فِي قَوْلهم: مَا حَجَّ ولاكنَّه دَجَّ، قَالَ: الحَجُّ: الزِّيارةُ والإِتْيَانُ. وإِنما سُمِّيَ حاجًّا بزِيارةِ بَيتِ الله تَعالى، قَالَ: والدَّاجُّ: الَّذِي يَخْرُجُ للتِّجارة، وَفِي الحَدِيث: (لم يَتْرُكْ {حاجَّةً وَلَا دَاجَّةً) الحَاجُّ والحَاجَّةُ: أَحَدُ الحُجَّاجِ، والدَّاجُّ والدَّاجَّةُ: الأَتْباع، يُرِيد الجَماعةَ الحَاجَّةَ، ومَن مَعَهم مِن أَتْبَاعِهِم، وَمِنْه الحديثُ: (هؤلاءِ الدَّاجُّ وَلَيْسوا بالحَاجِّ) . } واحْتَجَّ الشَّيْءُ: صَلُبَ. واحتَجَّ البَيْتَ، {كحَجَّهُ، عَن الهَجَرِيّ، وأَنشد: تَرَكْتُ} احتِجَاجَ البَيْتِ حَتَّى تَظَاهَرَتْ عَلَيَّ ذُنُوبٌ بَعدَهُنَّ ذُنُوبُ وَذُو {الحِجَّةِ: شهرُ الحَجِّ؛ سُمِّيَ بذالك} للحَجّ فِيهِ، وَالْجمع ذَوَاتُ الحِجَّةِ، وَلم يَقُولُوا: ذَوُو على واحِدِه. وَنقل القَزَّازُ فِي غَريبِ البُخَارِيّ: وأَمّا ذُو الحجّة للشَّهْرِ الّذي يَقع فِيهِ الحَجُّ فالفَتْحُ فِيهِ أَشهرُ، وَالْكَسْر قليلٌ، وَمثله فِي مشَارقِ عِيَاضٍ، ومَطَالِعِ ابنِ قَرقولَ. قَالَ الأَزْهَرِيّ: وَمن أَمثالِ العَرَبِ: (لَجَّ {فحَجَّ) . مَعْنَاهُ: لَجَّ فغَلَبَ مَنْ لاجَّهُ بِحُجَجِة، يُقَال:} حاجَجْتُه {أُحاجُّه} حِجَاجاً {ومُحاجَّةً حَتَّى} حَجَجْتُه، أَي غَلَبْتُه! بالحُجَج الَّتِي أَدْلَيْتُ بهَا، وَقيل: معناهُ: أَي أَنَّه لَجَّ وتَمَادَى بِهِ لَجَاجُه، وأَدّاه اللَّجَاجُ إِلى أَنْ حَجَّ البيتَ الحرامَ (وَمَا أَراده، أُريدَ أَنّه هاجَرَ أَهلَهُ بلَجَاجِه حَتَّى خرجَ حَاجًّا) . وسَلَكَ المَحَجَّةَ، وَهِي الطَّرِيقُ. وَقيل: جَادَّةُ الطَّرِيقِ، وَقيل: {مَحَجَّةُ الطّريقُ: سَنَنُه، والجمعُ} المَحَاجُّ، تقولُ: عَلَيْكُم بالمَنَاهِج النَّيِّرةِ، {والمَحاجِّ الواضِحَةِ. } والحُجَّةُ بالضَّم: مصدرٌ بِمَعْنى {الاحْتِجَاجِ واسلاتِدْلال. وَفِي التَّهْذِيب:} مَحَجَّةُ الطَّرِيقِ: هِيَ المَقْصِدُ والمَسْلَكُ. وَفِي حَدِيث الدَّجّال: (إِن يَخْرُجْ وأَنا فِيكُمْ فأَنا {حَجِيجُه) أَي مُحاجِجُه ومُغالِبُه بإِظهارِ الحُجَّةِ عَلَيْهِ. } والحَجَجُ: الوَقْرَةُ فِي العَظْم. {وحَجْحَجْ: مِن زَجْرِ الغَنَمِ. } وحَجْحَجَ، {وتَحَجْحَجَ: صاحَ. وكَبْشٌ} حَجْحَجَ، أَي عَظِيمٌ، قَالَ: أَرسَلْتُ فِيهَا {حَجْحَجاً قد أَسْدَسَا وَمن أَمثالِ الميدانيّ قولُهُم: (نَفْسُكع بِمَا} تُحَجْحِجُ أَعْلَمُ) أَي أَنت بِمَا فِي قلبِك أَعلمُ مِن غيرِك.


معجم تاج العروس
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجو

- : و (} الحِجَا، كإلَى) أَي بالكسْرِ مَقْصوراً: (العَقْلُ والفِطْنَةُ) ؛ وأَنْشَدَ الليْثُ للأعْشى: إذْ هِيَ مِثْلُ الغُصْنِ مَيَّالَةٌ تَرُوقُ عَيْنَيْ ذِي الحِجَا الزَّائِر (و) الحِجَا: (المِقْدارُ؛ ج {أَحْجاءٌ) ؛ قالَ ذُو الرُّمَّة: ليَوْم من الأيَّام شَبَّهَ طُولَهُ ذَوُو الرَّأْي} والأَحْجاءِ مُنْقَلِعَ الفَجْرِ (و) {الحَجَا، (بالفتْحِ: النَّاحِيَةُ) والطَّرَفُ؛ قالَ الشاعِرُ: وكأَنَّ نَخْلاً فِي مُطَيْطةَ ثاوِياً والكِمْعُ بَيْنَ قَوارِها} وحجاها (ج {أَحْجاءٌ) ؛ قالَ ابنُ مُقْبل: لَا يُحرِزُ المَرْءَ أَحْجاءُ البِلادِ وَلَا تُبْنَى لَهُ فِي السمواتِ السلالِيمُويُرْوى أَعْناءُ. (و) الحَجا: (نُفَّاخاتُ الماءِ من قَطْرِ المَطَر؛ جَمْعُ} حَجَاةٍ) ، كحَصَاةٍ؛ قالَ: أُقَلِّبُ طَرْفي فِي الفَوارِسِ لَا أَرَى خراقاً وعَيْنِي {كالحَجاةِ من القَطْرِ وقالَ الأَزْهريُّ:} الحَجاةُ فُقَّاعةٌ تَرْتَفِع فَوْق الماءِ كأَنَّها قارُورَةٌ، والجَمْعُ {الحَجَوات. وَفِي حدِيثِ عَمْرو: (قالَ لمعاوِيَةَ وإنَّ أَمْرَكَ كالجُعْدُبةِ أَو كالحَجاةِ) . (و) الحَجَا: (الزَّمْزَمَةُ) ، وَهُوَ فِي شِعار المَجُوسِ، (} كالحِجَا بالكسْرِ) ، ظاهِرُه أنَّه بالقَصْرِ والصَّوابُ أنَّه مَمْدُودٌ؛ قالَ الشاعِرُ: زَمْزَمَة المَجُوسِ فِي {حِجائِها وقالَ ثَعْلَب: هُما لُغَتانِ إِذا فَتَحْت الحاءَ قَصَرْتَ وَإِذا كَسَرْتَ مَدَدْتَ، ومِثْلُه الصَّلا والصِّلاءُ والأَيا والإِياءُ. (} والتَّحَجِّي) ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (رأَيْتُ علْجاً بالقادِسِيَّةِ قد تكَنَّى {وتَحَجَّى فقَتَلْته) . قالَ ثَعْلَب: سأَلْتُ ابنَ الأَعْرابي عَن} تَحَجَّى فقالَ: زمْزَمَ. (وكَلِمَةٌ {مُحجِيَةٌ) ، كمُحْسِنَةٍ: (مُخالِفَةُ المَعْنَى للّفْظِ، وَهِي} الأُحْجِيَّةُ {والأُحْجُوَّةُ) ، بضِّمهما مَعَ تَشْديدِ الياءِ والواوِ. قالَ الأَزهريُّ: والياءُ أَحْسَن. (} وحاجَيْتُهُ {مُحاجاةً} وحِجاءً) ، ككِتابٍ، ( {فَحَجَوْتُهُ: فاطَنْتُه فَغَلَبْتُه) . وَفِي الصِّحاحِ: دَاعَبْتُه فَغَلَبْتُه. وبخطِّ أَبي زكريّا: دَاعَبْتُه لَا غَيْر. وَهَكَذَا هُوَ بخطِّ أَبي سَهْل أَيْضاً. وقالَ الأزهريُّ:} حاجَيْتُه {فَحَجَوْتُه أَلْقَيْت عَلَيْهِ كَلِمَة} مُحْجِيَةً. (والاسمُ {الحَجْوى} والحُجَيَّا، بضمَّةٍ) مَعَ تَشْديد الياءِ. وَفِي الصِّحاحِ: والاسمُ {الحُجَيَّا} والأُحْجِيَّةُ. ويقالُ: {حُجَيَّاك مَا كَذَا وَكَذَا وَهِي لُعْبة وأُغْلُوطَة يَتَعاطَاها الناسُ بَيْنهم. قالَ أَبو عبيدٍ: هُوَ نَحْو قوْلِهم: أَخْرِج مَا فِي يدِي وَلَك كَذَا وَكَذَا. وتقولُ أَيْضاً: أَنا حُجَيَّاك فِي هَذَا أَي من} يُحاجِيكَ، انتَهَى. وَفِي التَّهذيبِ: الحَجْوَى اسمُ {المُحاجاةِ. والحُجَيَّا: تَصْغيرُ الحَجْوَى. وَهُوَ يأتِينا} بالأَحاجِي أَي بالأَغالِيطِ. ( {وحَجَا بالمَكانِ} حَجْواً: أَقامَ) بِهِ فثَبَتَ، ( {كَتَحَجَّى) بِهِ؛ قالَ العجَّاج: فهُنَّ يَعْكُفْنَ بِهِ إِذا} حَجا عكُفَ النَّبِيطِ يَلْعبونَ الفَنْزَجاوأَنْشَدَ الفارِسيُّ لعمارَةَ بنِ أَيْمن الرّبابي: حيثُ تَحَجَّى مُطْرِقٌ بالفالِقِ (و) حَجَا (بالشَّيءِ: ضَنَّ) بِهِ، وَبِه سُمِّي الرَّجُلُ {حَجْوة؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ وتقدَّمَ فِي الهَمْزةِ أَيْضاً. (و) } حَجَتِ (الرِّيحُ السَّفينَةَ: ساقَتْها) ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (أَقْبَلت سَفينَةٌ {فحَجَتْها الرِّيحُ إِلَى مَوْضِع كَذَا) ، أَي ساقَتْها ورَمَتْ بهَا إِلَيْهِ. (و) حَجَا (السِّرَّ) حَجْواً: (حَفِظَهُ) . وقالَ أَبو زيْدٍ: كَتَمَهُ. (و) حَجَا (الفَحْلُ الشُّوَّلَ) حَجْواً: (هَدَرَ فَعَرَفَتْ هَدِيرَهُ فَانْصَرَفَتْ إِلَيْهِ. (و) قالَ ابنُ الأعرابيِّ: حَجا حَجْواً (وَقَفَ. (و) حَجَا حَجْواً: (مَنَعَ) ؛ وَمِنْه سُمِّي العَقْل} الحِجا لأنَّه يَمْنَعُ الإِنْسانَ مِن الفَسَادِ. (و) حَجا حَجْواً: (ظَنَّ الأَمْرَ فادَّعاهُ ظانّاً وَلم يَسْتَيْقِنْهُ) ، وَمِنْه قوْلُ أَبي شنبل فِي أَبي عَمْرو الشَّيْبانيّ: قد كنتُ {أَحْجُو أَبا عَمْرٍ وأَخاً ثِقةً حَتَّى أَلَمَّتْ بِنَا يَوْماً مُلِمَّاتُ ع 321) وتمامُه فِي (ج ى ى) . (و) حَجا الرَّجُلُ (القَوْمَ) كَذَا وَكَذَا: (جَزاهُمْ) وظَنَّهم كَذلِكَ. (} وحَجِيَ بِهِ، كَرضِيَ: أُولِعَ بِهِ ولَزِمَهُ) ، فَهُوَ {حَجِيٌّ يُهْمَز وَلَا يُهْمَز؛ قالَ عدِيُّ بنُ زيْدٍ: أَطَفَّ لأَنْفِه المُوسَى قَصِيرٌ وكانَ بأَنْفِه حَجِئاً ضنِيناوتقدَّمَ فِي الهَمْزةِ. (و) } حَجِي {يَحْجى: (عَدَا) ، فَهُوَ (ضِدُّ) ؛ وَفِيه نَظَرٌ. (وَهُوَ} حَجِيُّ بِهِ، كغَنِيَ، {وحَجٍ} وحَجًا كفَتًى) ، أَي (جَدِيرٌ) وخَلِيقٌ وحَرِيٌّ بِهِ. قالَ الجوْهرِيُّ: كلُّ ذلِكَ بمعْنىً إلاَّ أَنَّك إِذا فَتَحْت الجيمَ لم تُثنِّ وَلم تُؤنِّثْ وَلم تَجْمَعْ كَمَا قُلْناه فِي قَمَن. وَفِي المُحْكَم: مَنْ قالَ {حَجٍ} وحَجِيٌّ ثنَّى وجَمَع وأَنَّثَ فقالَ {حَجِيانِ} وحَجُونَ {وحَجِيَة} وحَجِيتانِ {وحَجِياتٌ، وكَذلِكَ حَجِيٌّ فِي كلِّ ذلِكَ، ومَنْ قالَ} حُجىً لم يثنِّ وَلَا جَمَعَ وَلَا أَنَّثَ بلْ كُلّ ذَلِك على لَفْظٍ واحِدٍ. قالَ الجوْهريُّ: (و) كَذلِكَ إِذا قُلْتَ: (إنَّهُ لَمحْجاةٌ) أَنْ يَفْعلَ ذاكَ، أَي: (لمَجْدَرَةٌ) ومَقْمَنَةٌ، وإنّها لمَحْجاةٌ وإنَّهم {لمَحْجاةٌ. (وَمَا} أَحْجاهُ) بذلِكَ وأَحْراهُ. ( {وأَحْجِ بِهِ) : أَي (أَخْلِقْ بِهِ) ، وَهُوَ مِن التَّعَجُّبِ الَّذِي لَا فِعْل لَهُ. (وإنَّهُ} لَحَجٍ) : أَي (شَحِيحٌ. (وأَبو {حُجَيَّةَ، كسُمَيَّةَ: أَجْلَحُ بنُ عبدِ اللَّهِ بنِ حُجَيَّةَ) الكِنْدِيُّ، (مُحدِّثٌ) عَن الشَّعْبيّ وعِكْرِمَة، وَعنهُ القطَّانُ وابنُ نميرٍ وخلْقٌ وثَّقَهُ ابنُ معينٍ وغيرُهُ، وضَعَّفَه النّسائي، وَهُوَ شِيعيُّ مَعَ أَنَّه رَوَى عَنهُ شريك أنَّه قالَ: سَمِعْنا أنَّه مَا سَبَّ أَبا بَكْرٍ وعُمَر أَحدٌ إلاَّ افْتَقَرَ أَو قُتِلَ؛ ماتَ سَنَة 145، كَذَا فِي الكاشِفِ. (} وحُجَيَّةُ بنُ عُدَيَ) الكِنْدِيُّ (تابِعِيٌّ) عَن عليَ وجابرٍ، وَعنهُ الحكمُ وأَبو إسْحق. ( {والحِجاءُ) ، ككِتابٍ: (المُعارَكَةُ. (} وأَحْجاءٌ: ع) ؛ قالَ الرَّاعي: قَوالِص أَطْرافِ المُسُوحِ كأنَّها برِجلَةِ! أَحْجاءٍ نَعامٌ نَوافِرُ وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {التَّحاجِي التَّداعِي. وهُمْ} يَتَحاجَوْنَ بهَا. {واحْتَجى: أَصابَ مَا} حُوجِيَ بِهِ، قالَ: فنَاصِيَتي وراحِلَتي ورَحْلي ونِسْعا ناقَتي لِمَنِ {احْتَجَاها وَفِي نوادِرِ الأعْرابِ: لَا} مُحاجاةَ عنْدِي فِي كَذَا وَلَا مُكَافَأَة أَي لَا كِتْمان لَهُ وَلَا سَتْر عنْدِي. ويقالُ للرَّاعي إِذا ضَبَّع غَنَمه فتَفَرَّقَتْ: مَا {يَحْجُو فلانٌ غَنَمَه وَلَا إِبِلَه. وسِقاءٌ لَا يَحْجُو الماءَ: أَي لَا يمسكُه. وراعٍ لَا يَحْجُو إبلَه، لَا يَحْفَظها. } وتَحَجِّى لَهُ: تَفَطَّنَ وَزَكَنَ؛ عَن أَبي الهَيْثم. {والحِجا، بالكسْرِ والفتْحِ: السّتْرُ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (مَنْ باتَ على ظَهْر بيتٍ ليسَ عليهِ} حِجاً فقد بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّة) . {والحَجَا: مَا أَشْرَفَ مِن الأرضِ. } وحَجا الوَادِي: مُتْعَرَجُهُ. والحَجا: المَلْجأُ والجانِبُ. ومالَهُ {مَحْجى وَلَا مَلْجأ بِمَعْنى واحِدٍ، عَن اللحْيانيّ. وإنَّه} لَحَجِيٌّ إِلَى بَني فلانٍ: أَي لاجِىءٌ إِلَيْهِم؛ عَن أبي زيْدٍ. وتَحجَّى الشَّيءَ: تَعَمَّدَهُ وتَقْصَّدَهُ {حَجاهُ؛ قالَ ذُو الرُّمَّة: فجاءَتْ بأَغْباش} تَحَجَّى شَرِيعَةً تِلاداً عَلَيْهَا رَمْيُها واحتِبالُها {وحَجاهُ: قَصَدَه واعْتَمَدَه؛ وأَنْشَدَ الأزهريُّ للأَخْطل: } حَجَوْنا بني النُّعمان إذْ عَضَّ مُلْكُهُمْ وقَبْل بَني النُّعْمانِ حارَبَنا عَمْرُو وتَحَجَّى بالشيءِ: تَمَسَّكَ ولَزِمَ بِهِ، يُهْمَز وَلَا يُهْمَز، عَن الفرَّاء؛ وأَنْشَدَ لابنِ أَحْمر: أصَمُّ دُعاءُ عاذِلَتي تَحَجَّى بآخِرَتي وتَنْسَى أَوَّلِيناوقيلَ: تَحجَّى تَسَبق إِلَيْهِم باللَّوْمِ. يقالُ: {تحَجَّيْتُ بِهَذَا المَكانِ أَي سَبَقْتكم إِلَيْهِ ولَزِمْته قَبلكم. وتَحَجَّى بِهِ: ضَنَّ. وأَنا} أَحْجُو بِهِ خَيْراً: أَي أَظنُّ. وتحجَّى فلانٌ بظَنِّه: إِذا ظنَّ شَيْئا ولَم يَسْتَيْقنْه؛ وأنْشَدَ الأزهريُّ للكُمَيْت: تحَجَّى أَبوها مَنْ أَبوهُم فصادَفُوا سِواهُ ومَنْ يَجْهَلْ أَباهُ فقدْ جَهِلْ وقالَ الكِسائي: مَا {حَجَوْتُ مِنْهُ شَيْئا وَمَا هَجَوْتُ أَي مَا حَفِظت مِنْهُ شَيْئا. وقالَ الليْثُ:} الحَجْوةُ الحَدَقةُ؛ ومِثْلُه لابنِ سِيدَه وقالَ الأَزهريُّ: لَا أَدْرِي أَهي الجَحْوةُ أَو الحَجْوةُ. وَهُوَ {أَحْجَى أَنْ يكونَ كَذَا، أَي أَحَقُّ وأجْدَرُ وأَوْلى؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (معاشرَ هَمدانَ أَحْجَى حَيَ بِالْكُوفَةِ) وقيلَ: مَعْناه أَعْقَل حيَ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لمَخْرُوعِ بنِ رفيع: وَنحن أَحْجَى الناسِ أَن نَذُبَّاعن حُرْمةٍ إِذا الجَدِيبُ عَبَّاوالقائِدونَ الخيلَ جُرْداً قُبَّاوتَحَجَّى: لَزِمَ الحَجا أَي مُنْعَرَج الوادِي؛ وَبِه فُسِّرَ حدِيثُ العلْجِ بالقادِسِيَّة. } والحَجاةُ: الغَديرُ نفْسُه. ! واسْتَحْجَى اللحْمُ: تَغَيَّر رِيحُه من عارِضٍ يصيبُ البَعيرَ أَو الشَّاةَ. قالَ ابنُ سِيدَه: حَمَلْنا هَذَا على اليَاءِ لأنَّا لم نَعْرفْ من أَيِّ شيءٍ انْقَلَبَتْ أَلِفُه فجعَلْناه مِن الأَغْلَب عَلَيْهِ وَهُوَ الْيَاء، وبذلِكَ أَوْصانا أَبو عليَ الفارِسِيُّ، رحِمَه الله تَعَالَى.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجا

- ـ الحِجَا، كإلَى: العَقْلُ، والفِطْنَةُ، والمِقْدارُ ـ ج: أحْجاءٌ، وبالفتح: النَّاحِيَةُ ـ ج: أحْجَاءٌ، ونُفَّاخاتُ الماءِ من قَطْرِ المَطَرِ، جَمْعُ حَجَاةٍ، والزَّمْزَمَةُ، ـ كالحِجاءِ، بالكسر، ـ والتَّحَجِّي. ـ وكَلِمَةٌ مُحْجِيَةٌ: مُخالِفَةُ المَعْنَى لِلَّفْظِ، ـ وهي الأُحْجِيَّةُ والأُحْجُوَّةُ. ـ وحاجَيْتُهُ مُحاجاةً وحِجاءً فَحَجَوْتُه: فاطَنْتُه فَغَلَبْتُه، والاسْمُ: الحَجْوَى والحُجَيَّا، بضَمَّةٍ. ـ وحَجَا بالمكانِ حَجْواً: أقام، ـ كَتَحَجَّى، ـ وـ بالشيءِ: ضَنَّ، ـ وـ الرِّيحُ السَّفينَةَ: ساقَتْها، ـ وـ السِرَّ: حَفِظَهُ، ـ وـ الفَحْلُ الشُّوَّلَ: هَدَرَ، فَعَرَفَتْ هَدِيرَهُ، فانْصَرَفَتْ إليه، ووَقَفَ، ومَنَعَ، وظَنَّ الأمْرَ فادَّعَاهُ ظانًّا ولم يَسْتَيْقِنْهُ، ـ وـ القَوْمَ: جَزاهُمْ. ـ وحَجِيَ به، كَرَضِيَ: أُوِلِعَ به، ولَزِمَهُ، وعَدَا، ضِدٌّ. ـ وهو حَجِيٌّ به، كغَنِيٍّ، ـ وحَجٍ وحَجًى، كَفَتًى: جَدِيرٌ. ـ وإنَّهُ لمَحْجاةٌ: لَمَجْدَرَةٌ. ـ وما أحْجاهُ وأحْجِ به: أخْلِقْ به. ـ وإنَّهُ لمُحْجٍ: شَحِيحٌ. ـ وأبو حُجَيَّةَ، كسُمَيَّةَ: أجْلَحُ بنُ عبدِ الله بنِ حُجَيَّةَ، مُحَدِّثٌ. وحُجَيَّةُ بنُ عَدِيٍّ: تابِعِيٌّ. ـ والحِجاءُ: المُعارَكَةُ. ـ وأحْجاءٌ: ع.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: وحج

- ـ الوَحَجُ، محركةً: المَلْجَأُ. ـ وَوَحِجَ، كفَرِحَ: التجأ. ـ وأوحجتُه: أَلْجأْتُه. ـ والوَحَجَةُ، محركةً: المَكانُ الغامِضُ، ـ ج: أوْحَاجٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجا

- تَحَجَّى : لزم الحَجَا.|تَحَجَّى بالمكان: سَبق إليه ولزِمه.|تَحَجَّى بالشيءِ: أُولع به.|تَحَجَّى ضَنَّ.|تَحَجَّى فلانٌ يظنّه: ظنّ شيئًا ولم يَستَيْقِنْه.|تَحَجَّى للشيءِ: فطِن له.|تَحَجَّى الشيءَ: تعمَّده وقصده.


المعجم الوسيط
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- حَجَّ إِليه حَجَّ حِجًّا: قَدِم.|حَجَّ المكانَ: قصده.|حَجَّ البيتَ الحرامَ: قصَدَه للنُّسك.، وفي التنزيل العزيز: آل عمران آية 97وَللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ البَيْتِ ) ) . يقال: حَجَّ بنو فلانٍ فلانًا: أَكثَروا التردُّدَ عليه.|حَجَّ الجرحَ: سَبَرَه ليعْرِف غَوْرَه ويُعالجَه.|حَجَّ فلانًا: أَصَاب حِجاجَ عينيه.|حَجَّ غلَبه بالحُجَّة.| يُقال: حاجَّهُ فَحَجَّهُ., حاجَّهُ مُحاجَّةً، وحِجاجًا: جادله.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 258أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إبْرَاهِيمَ فِي رَبِّه ) ) ., الحَجَّة : المرّة من الحجّ.|الحَجَّة شَحْمة الأُذن.|الحَجَّة خرزة أو لؤْلوَّة تعلَّق في الأُذن., الحَجُّ (بفتح الحاء أوكسرها) : أَحد أَرْكان الإسْلام الخَمسة.| وهو القَصْد في أَشْهُرٍ معْلُومات إلى البيْت الحرام للنُّسك والعِبادة.|(الحَجُّ الأَكبر) : هو الذي يَسبِقه الوقوف بعرفة.، وفي التنزيل العزيز: التوبة آية 3وَأَذَانٌ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ ) ) .|(الحجّ الأَصْغر) : الذي ليسَ فيه وقوفٌ بعرفة، ويسمَّى: العُمرة., أَحاجَتِ الأَرضُ: أَنْبتت الحاجَ., تَحاجُّوا : تجادَلوا., المَحَجَّة : الطَّريق المستَقيم. والجمع : مَحاجُّ., الحِجَاج من كلِّ شيء: حرفه وناحيته.|الحِجَاج عظم الحاجب .|(ج) أحِجَّبة.| وحجابا الشيء: جانباه ., الحاجّ : مَن يحج البيت الحَرَام. والجمع : حُجَّاحٌ، وحَجيجٌ.| وقد يُفَكُّ الإدغام فيقال: حاجِجٌ., المِحْجاج : الذي يُكثر الجدَل.|المِحْجاج المِسْبار يعرف به الطَّبيبُ غَوْرَ الجُرْح 5.|., الحُجّة : الدَّليل والبُرْهان.|الحُجّة صَكُّ البيع.|الحُجّة العالم الثَّبَت.|الحُجّة عند المُحَدِّثين: من أَحاط علمه بثلاثِ مِئَةِ أَلفِ حديثٍ مَتْنًا وإسنادًا، وبأحوال رُواته جَرحًا وتعْديلاً وتأْريخًا. والجمع : حُجَجٌ، وحِجاجٌ., حَجْحَجَ عن الشيءِ: عَجَزَ، وكَفّ. يقال: حملُوا علينا ثم حَجْحَجوا., أَحَجَّ فلانًا: بعثه ليحجّ البيتَ الحرام., الحِجَّة : الاسم من حَجّ ، والمرة من الحج (على غير قِياس) .| وحجّة الوَداع: آخر حجَّة لِلرَّسول (صلى الله عليه وسلم) للبيت الحرام.|الحِجَّة السَّنَة. والجمع : حِججٌ، وفي التنزيل العزيز: القصص آية 27عَلَى أنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ ) ) .|(ذو الحِجّة) : آخر شهور السنة الهجرية الاثنى عشر، يأتي بعد ذي القعدة.| وهو ثاني الأشهر الحُرُم الثلاثة المتتابعة، وهو شهرُ الحجّ. والجمع : ذوات الحِجّة., احْتَجّ عليه: أَقامَ الحجّة.|احْتَجّ عارَضه مُستنكراً فِعلَه .


المعجم الوسيط
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجو

- أَحْجَى بالشىءِ: حَجِيَ به . يقال: ما أحجاه بالشيءِ : ما أَجدره., حاجاه محاجاة، وحِجاءً: حادله وغالبَه في مطارحة الأحاجي., اسْتَحْجَى اللحمُ: صار متغيِّرَ الريح من عارض أصاب الحيوان., الحَجا : الملجَأَ.|الحَجا السِّتر.|الحَجا ما أشرف من الأرض.|الحَجا الناحية.|الحَجا الطَّرَف.|الحَجا من الشيءِ: حرفه. والجمع : أَحْجاءٌ., الحَجْوَى : اسم المحاجاة., الحِجا : السُتْر.|الحِجا العقل. والجمع : أحجاء., حَجًا : يُقال: هو حجًا به: جدير، وهو وصَف بالمصدر., الأحْجِيّة : الأَحجُوّة.|الأحْجِيّة لُغْز يتبارى الناس في حَلِّه. والجمع : أَحاجِيّ., حَجَا حَجَا حَجْوًا: وقف.|حَجَا بالمكان: أَقام وثبت.|حَجَا بالشيء: ضَنَّ.|حَجَا فلانًا كذا: ظنَّه كذلك و حَجَا الشيءَ: حفِظه واستمْسك به.|حَجَا فلانًا: منعه.|حَجَا الأَمرَ: ظنَّه فادَّعاه ولم يستيقنه. يقال: حجا بفلان خيرًا: ظنَّه به.|حَجَا الشيءَ: تعمَّده وقصَدَه.|حَجَا الريحُ السفينة: سافَتْها.|حَجَا فلانًا: غَلَبَهُ في المحاجاة.


المعجم الغني
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- جمع: حُجَجٌ. | 1- قَدَّمَ لَهُ حُجَّةً مُقْنِعَةً :بُرْهاناً، دَليلاً- لَمْ تَكُنْ حُجَجُهُ مُقْنِعَةً.|2- لَمْ يُدْلِ بِأَيِّ حُجَّةٍ : بِأَيِّ اعْتِذارٍ.|3- حُجَّةُ البَيْعِ : صَكُّ البَيْعِ., جمع: حُجُجٌ، أَحِجَّةٌ، حِجاجٌ. | 1- حَجاجُ حاجِبِ العَيْنِ : عَظْمُهُ.|2- حَجاجُ المائِدَةِ : حَرْفُها، جانِبُها.|3- حَجاجُ الشَّمْسِ : حاجِبُها., جمع: حُجَّاجٌ، حَجيجٌ. |-رَجَعَ الحاجُّ مِنَ الدِّيَارِ الْمُقَدَّسَةِ بَعْدَ أداءِ فَريضَةِ الحَجِّ : مَنْ حَجَّ وَأَدَّى فَريضَةَ الحَجِّ بِمَكَّةَ., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| اِحْتَجَجْتُ، أَحْتَجُّ، اِحْتَجَّ، مصدر اِحْتِجَاجٌ.|1- اِحْتَجَّ بِكَلاَمِهِ :اِتَّخَذَهُ حُجَّة.|2- ظلَّ الْمُتّهَمُ يَحْتَجُّ بِحُجَجهِ عَلَى بَرَاءتِهِ : يُقَدِّمُ حُجَجًا.|3- اِحْتَجَّ العُمَّالُ عَلى سُوءِ الْمُعَامَلَةِ وَنَقْصِ الأُجُورِ : رَفَعُوا اِحْتِجَاجاً مُسْتَنْكِرِينَ سُوءَ الْمُعَامَلَةِ- اِحْتَجَّتِ النِّقَابَاتُ عَلَى الزِّيَادَةِ فِي أَسْعَارِ الْمَوَادِّ الغِذَائِيَّةِ : l :ظلَّتِ الدُّوَلُ العَرَبِيَّةُ تَحْتَجُّ عَلَى الاعْتِدَاءاتِ الهَمَجِيَّةِ لِلْعِصَابَاتِ الصِّهْيُونِيَّةِ.|4- اِحْتَجَّ البَيْتَ الحَرَامَ : حَجَّهُ، قَصَدَهُ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| حَجَجْتُ، أَحُجُّ، حُجَّ، مصدر حَجٌّ.|1- حَجَّ الكَعْبَةَ الْمُشَرَّفَةَ :قَصَدَها بِهَدَفِ الحَجِّ، زارَها- سَيَحُجُّ في هَذِهِ السَّنَةِ.|2- حَجَّ عَنِ الأمْرِ :كَفَّ عَنْهُ.|3- حَجَّ إِلَيْهِ لِيَعْرِفَ مَقاصِدَهُ : قَدِمَ إِلَيْهِ., جمع: حِجَجٌ. | (الاسْمُ مِنْ حَجَّ).|1- في تِلْكَ الحِجَّةِ : تِلْكَ السَّنَةِ، لأَنَّ الحَجَّ يُقْضَىكُلَّ سَنَةٍ.|2- ذو الحِجَّةِ هُوَ شَهْرُ الحَجِّ : مِنَ الشُّهورِ القَمَرِيَّةِ وَهُوَ آخِرُها، أي الشَّهْرُ الثَّانِي عَشَرَ، عَدَدُ أَيَّامِهِ (29) أَوْ (30) يَوْماً، يَأْتِي بَعْدَ ذِي القِعْدَةِ وَيَليهِ مُحَرَّم., (مصدر تَحَاجَّ).|-أَظْهَرَ الوَلَدَانِ تَحَاجّاً مَا بَعْدَهُ مِنْ تَحَاجٍّ : تَخَاصُماً، تَجَادُلاً., جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِحْتَجَّ).|-مُحْتَجٌّ عَلَى سُلُوكِهِ وَتَصَرُّفِهِ : مُسْتَنْكِرٌ، مُعَارِضٌ., (مصدر حَاجَّ).|-يُكْثِرُ مِنَ الْمُحَاجَّةِ : مِنَ الْمُجَادَلَةِ., جمع: ـات. | (مصدر اِحْتَجَّ).|1- لَمْ يَكُنِ احْتِجَاجُهُ مُقْنِعاً :لَمْ يَكُنْ مَا اتَّخَذَهُ مِنْ حُجَج مُقْنِعاً.|2- عَبَّرَ عَنِ احْتِجَاجِهِ : عَنِ اسْتِنْكَارِهِ- تَوَالَتِ الاحْتِجَاجَاتُ مِنْ مُخْتَلِفِ الْمَحَافِلِ الدَّوْلِيَّةِ عَلَى الْمُمَارَسَاتِ الصِّهْيُونِيَّةِ بِالأَرَاضِي الفِلَسْطِينِيَّةِ الْمُحْتَلَّةِ :, (فعل: خماسي لازم).| تَحَاجَجْتُ، أَتَحَاجُّ، مصدر تَحَاجٌّ- تَحَاجَّ الوَلَدَانِ : تَخَاصَمَا، تَجَادَلا., (مصدر حَجَّ).|1- أَدَّى فَريضَةَ الحَجِّ : زِيارَة الكَعْبَةِ الْمُشَرَّفَةِ لأِداءِ مَناسِكِ الحَجِّ، وَهُوَ أَحَدُ أَرْكانِ الإِسْلامِ الخَمْسَةِ.|2- الحَجُّ الأَكْبَرُ : يَوْمُ النَّحْرِ أَوْ يَوْمُ عَرَفَةَ.التوبة آية 3 وَأَذانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسولِهِ إلى النَّاسِ يَوْمَ الحَجِّ الأكْبَرِ . (قرآن)., جمع: مَحَاجُّ. |-جَعَلُوا مِنْ قَبْرِ الوَلِيِّ مَحَجَّهُمْ : الْمَكَانُ الَّذِي يُحَجُّ إِلَيْهِ لِلتَّبَرُّكِ., جمع: مَحَاجُّ. | 1- مَحَجَّةُ الطَّرِيقِ : جَادَّتُهُ، وَسَطُهُ.|2- مَحَجَّةُ الصَّوَابِ : الطَّرِيقُ الْمُسْتَقِيمُ., (فعل: رباعي متعد بحرف).| حاجَجْتُ، أُحاجُّ، حاجِجْ، مصدر مُحاجَّةٌ، حِجاجٌ- حاجَّهُ في آرائِهِ : ناقَشَهُ إِيَّاها بِالحُجَّةِ والدَّليلِ، جادَلَهُ.البقرة آية 258 أَلَمْ تَرَ إلى الَّذي حاجَّ إِبْراهيمَ في رَبِّهِ . (قرآن)


المعجم الغني
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجو

- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| حَجَوْتُ، أَحْجو، اُحْجُ، مصدر حَجْوٌ.|1- حَجا السِّرَّ عَنْ أَقْرِبائِهِ :كَتَمَهُ، أَخْفاهُ.|2- حَجا بِمالِهِ : ضَنَّ بِهِ، بَخِلَ.|3- حَجا بالْمَكانِ : أَقامَ بِهِ.|4- حَجا الأَمْرَ : ظَنَّهُ.|5- حَجا بِهِ خَيْراً : ظَنَّهُ بِهِ., جمع: أَحاجٍ، أَحَاجِيُّ. |-تَحْكي لَهُ أُحْجِيَّةً فِي كُلِّ مَسَاءٍ : لُغْزاً، يَنْبَغِي إِعْمَالُ الفِكْرِ فِيهِ لِفَكِّ عُقْدَتِهِ، أوْ كَلِمَاتٍ يَتَحَاجَى بِهَا النَّاسُ وَتَتَضَمَّنُ عُقْدَةً وَمَعْنىً., (مصدر تَحَاجَى).|-اِجْتَمَعُوا لِلتَّحَاجِي : لِيَحْكِيَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا أُحْجِيَّةً لِلْآخَرِ., (مصدر حَاجَى).|-اِسْتَمَرَّتْ مُحَاجَاةُ الأَوْلاَدِ فَتْرَةً طَوِيلَةً مِنَ اللَّيْلِ : حِكَايَةُ الأَحَاجِي., (فعل: خماسي لازم).| تَحَاجَيْتُ، أَتَحَاجَى، مصدر تَحَاجٍ- يَتَحَاجَى الأَطْفَالُ : كُلُّ وَاحِدٍ يَحْكِي أُحْجِيَّةً مِنَ الأَحَاجِي أَوْ لُغْزاً مِنَ الأَلْغَازِ لِلآخَرِ- يَتَحَاجَوْنَ فِي كُلِّ الأُمْسِيَّاتِ., (فعل: رباعي متعد).| حاجَيْتُ، أُحاجِي، حاجِ، مصدر مُحاجاةٌ، حِجاءٌ.|1- حاجَتِ الأوْلادَ قَبْلَ نَوْمِهِمْ :حَكَتْ لَهُمُ الأَحاجِيَ، قَصَّتْ عَلَيْهِمُ الخُرافاتِ، أَلْقَتْ علَيْهِمْ أَلْغازاً. ¨ :يُحاجي الأطْفالَ في كُلِّ مَساءٍ.|2- حاجانِي فَحَجَوْتُهُ : أَيْ غَلَبْتُهُ في الْمُحاجاةِ.


المعجم الغني
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: وحج

- (فعل: رباعي متعد).| أَوْحَجَ، يُوْحِجُ، مصدر إيحَاجٌ- أوْحَجَ صَاحِبَهُ : أَحْوَجَهُ، أَلْجَأهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- 1- حجة : دليل ، بره أن|2- حجة : صك البيع, 1- حججه : أرسله ليحج, 1- محجاج : ميل يقدر به عمق الجرح|2- محجاج : كثير الخصومة والجدل, 1- حوج به عن الطريق : عوج به ، مال به عنه, 1- حجيج : الذي يغالب الآخرين بالحجة|2- حجيج : الذي يمتحن عمق جرحه بالميل ليعرف مقداره, 1- مصدر حج|2- أداء الفريضة عند المسلمين ، وزيارة الأراضي المقدسة للتنسك والتبرك عند المسيحيين|3- « الحج » : سورة من سور القرآن الكريم, 1- إحتج عليه : عارضه مستنكرا فعله|2- إحتج عليه : أقام الحجة|3- إحتج بالشيء : اتخذه حجة|4- إحتج المكان المقدس : حجه ، قصده, 1- كذاب, 1- إستحج : طلب الحجة والبره أن|2- إستحج : أعطى الحجة والبره أن, 1- المرة من الحج|2- خرزة أو لؤلؤة تعلق بالأذن|3- شحمة الأذن, 1- إسم من حج|2- سنة|3- موسم|4- ثقبة شحمة الأذن, 1- كذب, 1- تحاج القوم : تجادلوا ، تناقشوا آ, 1- وسط الطريق ، جمع : محاج ¨, 1- حج الأرض المقدسة : زارها للتنسك والتبرك|2- حج المكان : قصده|3- حج اليه : ذهب إليه|4- حجه : أكثر الذهاب إليه|5- حجه : غلبه بالحجة|6- حج عن الأمر : كف عنه وامتنع|7- حج الجرح : امتحن عمقه بالميل ليعرف مقداره, 1- حجاج : عظم حاجب العين|2- حجاج من الشيء : ناحيته ، حرفه|3- حجاج : « حجاج الشمس » : حاجبها ، ما يظهر منها عند أول ظهورها


المعجم الرائد
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجو

- 1- لغز ، كلمة مغلقة يتحاجى به الناس ، جمع : أحاج وأحاجي, 1- نفاخة ، فقاعة فوق الماء من قطر المطر ، جمع : حجا, 1- حاجاه : طرح عليه « الأحاجي » ، أي الألغاز|2- حاجاه : غالبه في « الحجى » ، أي العقل, 1- تحاجى القوم : تجادلوا وتغالبوا في « الأحاجي » ، أي الألغاز, 1- حجا : ناحية|2- حجا : ستر|3- حجا : عقل, 1- حجا السر : كتمه|2- حجات الريح السفينة : ساقتها|3- حجا بالمكان : أقام به وثبت|4- حجا : وقف|5- حجا الشيء : قصده|6- حجاه : منعه|7- حجا بالشيء : ضن به ، بخل|8- حجا الشيء : حفظه|9- حجا الأمر : ظنه|11- حجا به خيرا : ظنه به|12- حجاه كذا وكذا : جزاه ، كافأه و حجا جمع : أحجاء|13- حجا : ملجأ|14- حجا : ستر


المعجم الرائد
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: وحج

- 1- أوحجه : ألجأه ، جعله بحاجة إلى, 1- وحج به : التجأ, 1- مصدر وحج|2- ملجأ


معجم مختار الصحاح
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجا

- ح ج ا: الْحِجَا الْعَقْلُ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- ح ج ج: (الْحَجُّ) فِي الْأَصْلِ الْقَصْدُ وَفِي الْعُرْفِ قَصْدُ مَكَّةَ لِلنُّسُكِ وَبَابُهُ رَدَّ فَهُوَ (حَاجٌّ) وَجَمْعُهُ (حُجٌّ) -[67]- بِالضَّمِّ كَبَازِلٍ وَبُزْلٍ وَ (الْحِجُّ) بِالْكَسْرِ الِاسْمُ وَ (الْحِجَّةُ) بِالْكَسْرِ أَيْضًا الْمَرَّةُ الْوَاحِدَةُ وَهِيَ مِنَ الشَّوَاذِّ لِأَنَّ الْقِيَاسَ الْفَتْحُ. وَالْحِجَّةُ بِالْكَسْرِ أَيْضًا (السَّنَةُ) وَالْجَمْعُ (الْحِجَجُ) بِوَزْنِ الْعِنَبِ. وَ (ذُو الْحِجَّةِ) بِالْكَسْرِ شَهْرُ الْحَجِّ وَجَمْعُهُ ذَوَاتُ الْحِجَّةِ وَلَمْ يَقُولُوا ذَوُو عَلَى وَاحِدِهِ. وَ (الْحَجِيجُ) الْحُجَّاجُ جَمْعُ حَاجٍّ مِثْلُ غَازٍ وَغَزِيٍّ وَعَادٍ وَعَدِيٍّ مِنَ الْعَدْوِ بِالْقَدَمِ وَامْرَأَةٌ (حَاجَّةٌ) وَنِسْوَةٌ (حَوَاجُّ) بَيْتِ اللَّهِ بِالْإِضَافَةِ إِنْ كُنَّ قَدْ حَجَجْنَ. وَإِنْ لَمْ يَكُنَّ قَدْ حَجَجْنَ قُلْتَ: حَوَاجُّ بَيْتَ اللَّهِ بِنَصْبِ الْبَيْتِ لِأَنَّكَ تُرِيدُ التَّنْوِينَ فِي حَوَاجَّ إِلَّا أَنَّهُ لَا يَنْصَرِفُ كَمَا تَقُولُ: هَذَا ضَارِبُ زَيْدٍ أَمْسِ وَضَارِبٌ زَيْدًا غَدًا فَتَدُلُّ بِحَذْفِ التَّنْوِينِ مِنْ ضَارِبٍ عَلَى أَنَّهُ قَدْ ضَرَبَهُ وَبِإِثْبَاتِهِ عَلَى أَنَّهُ لَمْ يَضْرِبْهُ. وَ (الْحُجَّةُ) الْبُرْهَانُ وَ (حَاجَّهُ فَحَجَّهُ) مِنْ بَابِ رَدَّ أَيْ غَلَبَهُ بِالْحُجَّةِ. وَفِي الْمَثَلِ لَجَّ فَحَجَّ فَهُوَ رَجُلٌ (مِحْجَاجٌ) بِالْكَسْرِ أَيْ جَدِلٌ وَ (التَّحَاجُّ) التَّخَاصُمُ وَ (الْمَحَجَّةُ) بِفَتْحَتَيْنِ جَادَّةُ الطَّرِيقِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجا

- أُحجِيَّة ، جمع أُحْجِيّات وأحاجِيّ.|1- أُحْجِيَة، كلمة مستَغْلَقة لفظًا أو معنًى. |2 - لغز يتبارى النَّاسُ في حلِّه :-إنَّه لبارع في حلّ الأحاجي., أُحْجِيَة ، جمع أحاجٍ وأحاجِيّ.|1- أُحجِيَّة، كلمة مستَغْلَقة لفظًا أو معنًى. |2 - لغز يتبارى النَّاسُ في حلِّه :-إنّه لبارع في حل الأحاجي.


المعجم المعاصر
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- احتجنَ يحتجن ، احْتِجانًا ، فهو مُحْتَجِن ، والمفعول مُحْتَجَن | • احتجن مالَ غيره اقتطعه وسلبه بالمِحْجَن، وهو أداة معوجَّة الرَّأس تُجذب بها الأشياء كالخُطَّاف., احتجَّ بـ / احتجَّ على يحتجّ ، احتَجِجْ / احتَجَّ ، احْتِجاجًا ، فهو مُحْتَجّ ، والمفعول مُحْتَجّ به | • احتجَّ بكذا استند إليه، اتَّخذه حُجَّةً له وعُذرًا :-احتجّ بأقدميَّته لنيل ترقيةٍ.|• احتجَّ عليه.|1- أقام الحُجَّةَ والبرهانَ :-كان نحاة العرب لا يحتجّون على الصَّواب اللّغويّ إلاّ بلغة عدد محدود من القبائل.|2- عارضه مستنكرًا رافضًا فعله :-احتجّ الطّلابُ على رفع مصاريف الدِّراسة., حجَّجَ يحجّج ، تحجيجًا ، فهو مُحجِّج ، والمفعول مُحجَّج | • حجَّج والدَه بعثه ليحجّ., حُجَّة ، جمع حِجاج وحُجَج.|1- دليل وبرهان :-قدّم للقاضي حُجَّةً قاطعة، - {فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ} .|2- دعوى أو ذريعة يُتَذَرّع بها لإخفاء السَّبب الحقيقيّ :-تعدَّدت الانقلابات العسكريَّة بحجّة إنقاذ الوطن.|3 - محلّ ثقة :-إنّه حُجَّة في هذا المجال.|4 - عالِمٌ ثَبْت :-إنه حُجَّة في اللغة.|5 - احتجاج وخصومة :- {لاَ حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ} .|6 - (لحديث) مَنْ أحاط علمُه بثلاثمائة ألف حديث مَتْنًا وإسنادًا بأحوال رُواته جَرْحًا وتعديلاً وتأريخًا. |• حُجَّة ملكيَّة: صَكُّ البَيْع، سند يُثبَت به حقُّ انتقالِ الملكيَّة., تحجَّجَ يتحجَّج ، تحجُّجًا ، فهو متحجِّج | • تحجَّج فلانٌ احتجّ بحجج باطلة وطلب الأمرَ في غير محلِّه., حاجَّ يحاجّ ، حاجِجْ / حاجَّ ، مُحاجَّةً وحِجاجًا ، فهو مُحاجّ ، والمفعول مُحاجّ (للمتعدِّي) | • حاجَّ الشَّخصُ أقام الحُجَّةَ والدَّليلَ ليُثبت صحَّةَ أمر، برهن بالحُّجَّة والدَّليل ليقنع الآخرين :-حاجَّ لدعم افتراضٍ.|• حاجَّ الشَّخصَ: جادله وخاصمه، نازعه بالحجَّة، ناظره :-لا نريد أن نحاجّهم بما قرّره العلماء المحدثون، - {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ} ., حِجاج :مصدر حاجَّ. |• الحِجاج: (التشريح) التجويف العظميّ من الجمجمة حيث توجد المُقلة وتوابعها., تحاجَّ يتحاجّ ، تَحاجَجْ / تَحاجَّ ، تحاجًّا ، فهو مُتحاجّ | • تحاجَّ القومُ تجادلوا، تناظروا، تخاصموا مع بعضهم :-إنّهم يتحاجّون بغير علم، - {وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ} ., حِجَّة ، جمع حِجَج.|1- اسم مرَّة من حجَّ/ حجَّ إلى: على غير قياس. |2 - سَنَة :- {عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ} .|• حِجَّة الوداع: آخر حِجّة للرَّسول صلّى الله عليه وسلّم للبيت الحرام وهي الحِجّة الوحيدة التي حجَّها. |• ذو الحِجَّة: الشّهر الثاني عشر والأخير من شهور السَّنة الهجريَّة، يأتي بعد ذي القعدة، وهو من الأشهُر الحُرم التي كان العرب يُحرِّمون فيها القتال، وهو شهر الحجّ في الإسلام., مَحَجَّة ، جمع مَحاجُّ.|1- اسم مكان من حجَّ/ حجَّ إلى: موضع يُحجّ إليه. |2 - منهج، طريق مستقيم :-تَرَكْتُكُمْ عَلَى الْمَحَجَّةِ البَيْضَاءِ [حديث] .|3 - غاية ومقصد :-محجَّة الصَّواب., احتجاج ، جمع احتجاجات (لغير المصدر).|1- مصدر احتجَّ بـ/ احتجَّ على. |2 - اعتراض واستنكار :-أضرب المحامون احتجاجًا على قرار السُّلطات، - تبادل الاحتجاجات كتابةً |• احتجاج رسميّ: بيان مكتوب يتضمّن اعتراضًا على حالة راهنة ومطالبًا بتغييرها., حجَّ / حجَّ إلى حَجَجْتُ ، يَحُجّ ، احْجُج / حُجَّ واحْجِج / حِجَّ ، حَجًّا وحِجًّا ، فهو حاجّ ، والمفعول مَحْجوج | • حجَّ المكانَ قصَده :-حَجَجْتُ بيتَ المقدس: زُرته.|• حجَّ البيتَ الحرامَ: قَصده للقيام بمناسك الحَجّ :- {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ} - {فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ} |• يَوْمُ الحجِّ الأكبر: يومُ عرفة، يوم النَّحْر. |• حجَّ الشَّخصَ: غلَبه بالحُجَّة. |• حجَّ إليه: قدِم :-كان العلماء والوزراء يحجّون إليه ليسمعوا خطبه., حَجّ / حِجّ :- مصدر حجَّ/ حجَّ إلى. |2 - أحد أركان الإسلام الخمسة وهو القصد إلى البيت الحرام للنُّسك والعبادة في أشهرٍ معلومات :- {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ}: ائتوا بهما كاملَيْن بمناسكهما من غير توانٍ ولا نقصان.|• الحجُّ الأصغر: (الفقه) الحجّ الذي ليس فيه وقوف بعرفة، ويطلق على العُمرة. |• الحجُّ الأكبر: (الفقه) الذي يتضمَّن الوقوفَ بعرفة، ويطلق على يوم الوقوف بعرفة :- {وَأَذَانٌ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ} .|• الحَجّ: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 22 في ترتيب المصحف، مدنيَّة، عدد آياتها ثمانٍ وسبعون آية.


المعجم المعاصر
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجو

- حِجًا ، جمع أحْجاء وأحجية: عَقْل وفِطْنة :-من ذوي الحِجا: ذكيٌّ حكيمٌ., حاجى يحاجي ، حاجِ ، مُحاجاةً وحِجاءً ، فهو محاجٍ ، والمفعول محاجًى | • حاجى الشَّخصَ جادله وغالبه في مطارحة الأحاجي والألغاز :-حاجاني فحجوته: غلبته في المحاجاة، - يلقى المحاجي إقبالاً على ألغازه., حجا يَحْجُو ، احْجُ ، حَجْوًا ، فهو حاجٍ ، والمفعول مَحجُوّ به | • حجا به خَيْرًا أحسن الظنّ به :-*قد كنت أحجو أبا عَمرو أخا ثِقة*., حَجْو :مصدر حجا., تحاجى يتحاجى ، تَحاجَ ، تحاجيًا ، فهو متحاجٍ | • تحاجى الطُّلاَّبُ تطارحوا الأحاجي والألغاز :-تحاجوا أثناء سهرة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجا

- حجا يَحْجُو ، احْجُ ، حَجْوًا ، فهو حاجٍ ، والمفعول مَحجُوّ به | • حجا به خَيْرًا أحسن الظنّ به :-*قد كنت أحجو أبا عَمرو أخا ثِقة*., حِجًا ، جمع أحْجاء وأحجية: عَقْل وفِطْنة :-من ذوي الحِجا: ذكيٌّ حكيمٌ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- حجَّجَ يحجّج ، تحجيجًا ، فهو مُحجِّج ، والمفعول مُحجَّج | • حجَّج والدَه بعثه ليحجّ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجو

- حَجْو :مصدر حجا.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجا

- بالمكان حجوْت : أقمت به. وكذلك تحجّيْت به. وتحجّيْت الشيء: تعمّدته. وحجوْت بالشيء: ضننْت به، وبه سمّي الرجل حجْوة. والحجاة: النفّاخة تكون فوق الماء منقطْ ر المطر، وجمعها حجا. والحجا، أيضا: الناحية، والجمعأحْجاء. قال الفراء: حجيت بالشيء بالكسر، أي أوعْت به ولزمْته، يهمز ولا يهمز. وكذلك تحجّيْت به. قال ابن أحمر:أصمّ دعاء عاذلتي تحجّى ... بآخرنا وتنْسىأوّلينا يقال: تحجّيْت ﺑﻬذا المكان، أي سبقْتكمْ إليه ولزمْته قبلكم. وحجت الريح السفينة: ساقتْها. ويقال: بينهمأحجْيّة يتحاجوْن ﺑﻬا. وحاجيْتهفحجوْته، إذا داعيْته فغلبته. والاسم الحجيّا والأحْجيّة. وتقول أيضا: أنا حجيّاك في هذا الأمر، أي من يحاجيك. والحجا: العقل. وهو حجيّ بذاك أي خليق. وح ج بذاك وحجّي بذاك، كلّه بمعنى. وماأحْجاه لذلك الأمر أي ما أخلقه. وأحْج به، أيأخْلقْ به. وإنّأحءجو به خيرا، أي أظنّ. وحجا الرجل القوم كذا وكذا، أي حزاهمْ وظنّم كذلك.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: وحجا
جذر الكلمة: حجج

- الحجّ: القصد. أي مقصود ورجل محْجوج، . وقد حجّ بنوفلان فلانا، إذا أطالوا الاختلاف إليه. هذا الأصل، ثم تعورف استعماله في القصد إلى مكّى للنسك. تقول: حججت البيت أحجّه حجّا، فأنا حاجّ. ويجْمع على حجّ. والحجّ بالكسر: الاسم. والحجّة المرّة الواحدة، وهو من الشواذ، لأنّ القياس بالفتح. والحجّة: السنة، والجمع الحجج. وذو الحجّة شهر الحجّ، والجمعذوات الحجّة وذوات القعْدة. ولم يقولواذوو على واحده. والحجّة أيضا: شحمة الأذن. قال لبيد: يرضْن صعاب الدرّ في كل حجّة ... وإن لم تكنْ أعناقهنّ عواطلا والحجيج، الحجّاج، وهو جمع الحاجّ. وامرأة حاجّة ونسوة حواجّ. وأحْججْت فلانا، إذا بعثته ليحجّ. وقولهم: وحجّة الله لا أفعل: يمين للعرب. والحجّة: البرهان. تقول حاجّه فحجّه أي غلبه بالحجّة. وفي المثل:لجّفحجّ. وهو رجل محْجاج، أي جدل. والتحاجّ: التخاصم. وحججْته حجّا. فهو حجيج، إذا سبرت شحّته بالميل لتعالجه. والمحجاج: المسبار. والحجاج والحجاج، يفتح الحاء وكسرها: العظْم الذي ينْبت عليه الحاجب؛ والجمع أحجّة. والمحجّة: جادّة الطريق.



الأكثر بحثاً