أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الحَمْأَةُ والحَمَأُ: الطين الأَسود المُنتن؛ وفي التنزيل: من حَمَإٍ مسنون، وقيل حَمَأٌ: اسم لجمع حَمْأَةٍ كَحَلَق اسم جمع حَلْقة؛ وقال أَبو عبيدة: واحدة الحَمَإِ حَمَأَة كقَصَبة، واحدة القَصَب. وحَمِئَت البئر حَمَأً، بالتحريك، فهي حَمِئةٌ إِذا صارت فيها الحَمْأَةُ وكثرت. وحَمِئَ الماءُ حَمْأً وحَمَأً خالطته الحَمْأَة فكَدِرَ وتَغَيرت رائحته. وعين حَمِئَةٌ: فيها حَمْأَة؛ وفي التنزيل: وجَدها تَغْرُب في عَيْنٍ حَمِئةٍ، وقرأَ ابن مسعود وابن الزبير: حاميةٍ، ومن قرأَ حامِية، بغير همز، أَراد حارّةً، وقد تكون حارّة ذاتَ حَمْأَة، وبئر حَمِئةٌ أَيضأ، كذلك. وأَحْمأَها إِحْماءً: جعل فيها الحَمْأَة. وحَمَأَها يَحْمَؤُها حَمْأً، بالتسكين: أَخرج حَمْأَتها وترابها؛ الأَزهري: أَحْمأْتها أَنا إِحْماءً: إِذا نَقَّيتها من حَمْأَتها، وحَمَأْتُها إِذا أَلقيت فيها الحَمْأَةَ. قال الأَزهري: ذكر هذا الأَصمعي في كتاب الأَجناس، كما رواه الليث، وما أَراه محفوظاً. الفرَّاء: حَمِئْتُ عليه، مهموزاً وغير مهموز، أَي غَضِبْت عليه؛ وقال اللحياني: حَمِيت في الغَضَب أَحْمى حَمْياً، وبعضهم: حَمِئْت في الغضب، بالهمز. والحَمءُ والحَمَأُ: أَبو زوج المرأَة، وقيل: الواحد من أَقارب الزوج والزوجة، وهي أَقَلُّهما، والجمع أَحْمَاء؛ وفي الصحاح: الحَمْء: كل من كان من قِبَل الزوج مثل الأَخ والأَب، وفيه أَربع لغات: حَمْء بالهمز، وأَنشد: قُلْتُ لِبَوَّابٍ، لَدَيْهِ دارُها: * تِيذَنْ، فَإِنِّي حَمْؤُها وجَارُها وحَماً مثل قَفاً، وحَمُو مثل أَبُو، وحَمٌ مثل أَبٍ. وحَمِئ: غضب، عن اللحياني، والمعروف عند أَبي عبيد: جَمِئَ بالجيم.


- : ( {الحَمْأَةُ) بِفَتْح فَسُكُون (: الطِّين الأَسود المُنْتِن كالحَمَا مُحَرَّكَةً) قَالَ الله تَعَالَى: {1. 015 15 من} حمإ مسنون} (الْحجر: 26) وَفِي كتاب (الْمَقْصُود والممدود) لأَبي عليَ القالي: الحَمَأُ: الطين المُتَغَيِّر، مَقصورٌ مهموزٌ، وَهُوَ جَمْعُ حَمَأَةٍ، كَمَا يُقَال قَصَبَةٌ وقَصَبٌ، وَمثله قَالَ أَبو عُبَيْدَة، وَقَالَ أَبو جَعْفَر: وَقد تُسَكَّن الميمُ للضَّرُورَة فِي الضَّرُورَة، وَهُوَ قولُ ابنِ الأَنبارِي. ( {وحَمِئَ الماءُ كَفَرِح} حَمْأً) بِفَتْح فَسُكُون (وحَمَأً) محركةً: (خالَطَتْه) الحَمْأَة (فكَدِرَ) تغيَّرتِ رائحتُه (و) حَمِيء (زَيْدٌ) عَلَيْهِ: (غَضِبَ) ، عَن الأُمويّ، وَنقل اللِّحيانيُّ فِيهِ عَدَم الهَمْزِ (و) يُقَال ( {أَحْمَأْتُ البِئْرَ) } إِحماءً إِذا (أَلْقَيْتُهَا) أَي الحَمْأَة (فِيهَا) . (و) يُقَال ( {حَمَأْتُها كمنَعْتُ) إِذا (نَزَعْتُ} حَمْأَتَهَا) عَن ابْن السّكيت. اعْلَم أَن الْمَشْهُور أَن الفِعل المُجَرَّد يَرِد لإِثباتِ شيءٍ، وتُزاد الهمزةُ لإِفادة سَلْبِ ذَلِك الْمَعْنى، نَحْو شَكَى إِليَّ زَيْدٌ فأَشْكَيْتُه، أَي أَزَلْت شَكْوَاه وَمَا هُنا جاءَ على الْعَكْس، قَالَ فِي الأَساس: ونَظِيره قَذَيْتَ العَيْنَ وَأَقْذَيْتَها. وَفِي (التَّهْذِيب) {أَحْمَأْتُها أَنَا إِحماءً إِذا نَقَّيْتُها من حَمْأَتِها،} وحَمَأْتُها إِذا أَلْقَيتُ فِيهَا الحَمْأَة، ذكر هَذَا الأَصمعيُّ فِي كتاب الأَجناس كَمَا أَوردَه الليثُ، قَالَ: وَمَا أرَاه مَحْفُوظًا. وَيُقَال: {حَمِئَت البئْرُ} حَمَأً فَهِيَ حَمِئَةٌ إِذا صَارَت فِيهَا الحَمْأَة وكَثُرَتْ، وَعَيْنٌ حَمِئَةٌ. وَفِي التَّنْزِيل: {تَغْرُبُ فِى عَيْنٍ {حَمِئَةٍ} (الْكَهْف: 86) وقرأَ ابنُ مَسْعُود وَابْن الزُّبَيْر (فِي عَيْنٍ} حَامِئَةٍ) وَمن قَرأَ {حَامِيَةً} بِغَيْر هَمْزٍ أَراد حَارَّة، وَقد تكون حارّةً ذاتَ حَمْأَةٍ. ( {والحَمْءُ) بِالْهَمْز (ويُحَرَّك} والحَمَا) كَقَفاً، وَمن ضَبطه بالمدّ فقد أَخطأَ (والحَمُو) مثل أَبو، كَذَا هُوَ مَضبوطٌ فِي النُّسخ الصَّحِيحَة. وَضَبطه شيخُنا كدَلْوٍ (والحَمُ) محذوفٌ الأَخيرِ كَيَدِ ودَمٍ وهؤلاءِ الثلاثةُ الأَخيرة محلُّها بَاب المعتَلّ: (: أَبو زَوْجِ المرأَةِ) خاصَّةً، وَهِي الحَماةُ (أَو الواحدُ مِن أَقارِب الزَّوْجِ والزَّوْجة) ، وَنقل الخليلُ عَن بعضِ العربِ أَن الحَمُو يكون من الجانِبيْنِ، كالصِّهرِ، وَفِي (الصِّحَاح) و (العُباب) : {الحَمْءُ: كلُّ مَن كَانَ مِنْ قبَلِ الزوْجِ، مثلُ الأَخِ والأَبِ والعَمِّ، وأَنشد أَبو عَمْرو فِي اللُّغَة الأُولى: قُلْتُ لِبَوَّابٍ لَدَيْهِ دَارُهَا تيِذَنْ فَإِنِّي} حَمْؤُهَا وجَارُهَا (ج {أَحْمَاءٌ) كشَخْضٍ وأَشخاصٍ وأَمَّا الحَدِيث المتّفَق على صِحَّته، الَّذِي رَوَاهُ عُقبةُ بن عامرٍ الجُهَنِيُّ رَضِي الله عَنهُ، عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وسلمأَنه قَالَ (إِيَّاكُمْ والدُّخولَ عَلَى النِّساءِ) فَقَالَ رجلٌ من الأَنصار: يَا رسولَ الله أَفرَأَيْتَ الحَمْءِ؟ فَقَالَ: (الحَمْءُ المَوْتُ) فَمَعْنَاه أَن حَمَاهَا الغَايَةُ فِي الشَّرِّ والفَسَادِ، فشبَّهه بالموْتِ، لأَنه قُصَارَى كلِّ بلاءٍ وشِدَّةٍ، وَذَلِكَ أَنه شَرٌّ من الغَرِيبِ من حيثُ إِنه آمِنٌ مُدل والأَجنبيُّ مُتَخوِّفٌ مُتَرقِّبٌ، كَذَا فِي (العُباب) . (} والحَمْأَةُ: نَبْتٌ) يَنْبُتُ بنجدٍ فِي الرَّمل وَفِي السَّهْلِ. (و) يُقَال: (رَجُلٌ {حَمِئُ العَيْنِ، كَخَجِل: عَيُونٌ) مثل نَجِيء العَيْنِ، عَن الفَرَّاء، قَالَ وَلم نَسمَعْ لَهُ فِعلاً.


- حَمِئ الماءُ حَمِئ حَمَأً: كَثُر فيه الْحَمْأةُ فتكدَّر وتغيَّرتْ رائحته.|حَمِئ فلان على فلان: غَضِب فهو حَمِئٌ، والعينُ حَمِئَةٌ.، وفي التنزيل العزيز: الكهف آية 86حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَة) ) .


- الحَمَأُ : الطِّينُ الأسْودُ المنتن.| والقطعةُ منه: حَمَأَةٌ.، وفي التنزيل العزيز: الحجر آية 26وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ) ) .


- حَمَأ البئرَ حَمَأ حَمْئًا: أخرجَ حَمْأتَها.


- أحْمَأ البئرَ: حَمَأها.|أحْمَأ ألْقَى فيها الْحَمْأةَ.|(ضد) .


- جمع: حَمَأٌ. |-تَرَاكَمَتِ الحَمْأةُ فِي السَّاحَةِ :الطِّينُ الأسْوَدُ الْمُنْتِنُ الْمُتَغَبِّرُ- غَاصَ بِهَا فِي حَمْأةِ الرَّذِيلَةِ : (ن. محفوظ).


- ح م أ: (الْحَمَأُ) بِفَتْحَتَيْنِ وَ (الْحَمَأَةُ) بِسُكُونِ الْمِيمِ الطِّينُ الْأَسْوَدُ. وَ (الْحَمْءُ) كُلُّ مَنْ كَانَ مِنْ قِبَلِ الزَّوْجِ كَالْأَخِ وَالْأَبِ وَمِثْلُهُ (حَمًا) كَقَفًا وَ (حَمُو) كَأَبُو وَ (حَمٌ) كَأَبٍ وَالْجَمْعُ (أَحْمَاءٌ) .


- حمَأَ يَحمَأ ، حَمْئًا ، فهو حامئ ، والمفعول مَحْموء | • حمَأ البئرَ أخرج طينَه الأسود المُنتن :- {وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَامِئَةٍ} [قرآن] .


- حَمْء ، جمع أَحْماء (لغير المصدر).|1- مصدر حمَأَ. |2 - حَمُ، حَمُو؛ كُلُّ ما كان من قِبَل الزَّوج مثل الأخ والأب.


- حَمَأ2، مفرد حَمَأَة: طين أسود مُنتن، طين أو وحل أو راسب طينيّ يُغطِّي الأرضَ أو يشكِّل تراكمًا طبيعيًّا ورواسبَ كالتي تكون على مجرى النهر :- {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ}: طين أسود |• سقط في حَمَأة الرَّذيلة: في وحلها وطينها، تلبَّس بها.


- حَمَأ1 :مصدر حمِئَ/ حمِئَ على.


- حمِئَ / حمِئَ على يَحمَأ ، حَمَأً ، فهو حَمِئ ، والمفعول مَحْمُوءٌ عليه | • حمِئ الماءُ كثُر فيه الطِّينُ الأسودُ المُنتن فتكدَّر وتغيَّرت رائحتُه :-حمِئ ماءُ النَّهر، - {تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ} .|• حمِئ فلانٌ على فلانٍ: غضب :-تروَّ ولا تَحْمَأ على صديقك، - رجلٌ حمِئٌ.


- حَمِئ :مؤ حَمِئَة: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حمِئَ/ حمِئَ على.


- حَمَأ1 :مصدر حمِئَ/ حمِئَ على.


- حَمَأ2، مفرد حَمَأَة: طين أسود مُنتن، طين أو وحل أو راسب طينيّ يُغطِّي الأرضَ أو يشكِّل تراكمًا طبيعيًّا ورواسبَ كالتي تكون على مجرى النهر :- {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ}: طين أسود |• سقط في حَمَأة الرَّذيلة: في وحلها وطينها، تلبَّس بها.


- حمَأَ يَحمَأ ، حَمْئًا ، فهو حامئ ، والمفعول مَحْموء | • حمَأ البئرَ أخرج طينَه الأسود المُنتن :- {وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَامِئَةٍ} [قرآن] .




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.