المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: وذيبان
جذر الكلمة: ذبي

- ذَبَتْ شَفَتُه: كذَبَّتْ؛ قال ابن سيده: وقَضَيْنا عليها بالياء لكونها لاماً. وذُبْيان وذِبْيان: قبيلةٌ، والضمُّ فيه أَكثرُ من الكسرِ؛ عن ابن الأَعرابي؛ قال ابن دُرَيد: وأَحسب أَنَّ اشتقاقَ ذُبيان من قولهم ذَبَت شَفَته، قال: وهذا أَيضاً مما يُقَوِّي كَوْنَ ذَبَتْ من الياء لو أَنَّ ابن دريد لم يُمَرِّضه. والذُّبْيان: بقيّة الوَبَر؛ عن كراع، قال: ولست منه على ثقة، قال: والذي حكاه أَبو عبيد الذُّوبانُ والذِّيبانُ. قال الأَزهريْ: أَما ذَبى فما عَلِمْتُني سمعت فيه شيئاً من ثقة غير هذه القبيلة التي يقال لها ذُبْيان. قال ابن الكلبي: كان أَبي يقول ذِبْيان، بالكسر، قال: وغيره يقول ذُبْيان، وهو أَبو قبيلة من قيس، وهو ذُبْيان بنُ بَغِيضِ بنِ رَيْثِ بنِ غَطَفانَ بنِ سَعْدِ بنِ قَيْسِ عَيْلانَ. ويقال: ذَبَّ الغَديرُ وذَبَى وذَبَتْ شفَتُه وذَبَّت، قال: ولا أَدْري ما صِحَّتُه.


معجم تاج العروس
الكلمة: وذيبان
جذر الكلمة: ذبي

- : (! ذُبْيانُ) : لم يشر لَهَا بواوٍ وَلَا بياءٍ، والصَّحيحُ أنَّها يائيَّةٌ؛ وَهُوَ (بالضَّمِّ والكَسْر) . قالَ ابنُ الأَعرابيِّ: رأيْتُ الفصحاءَ يَخْتارُونَ الكَسْر؛ كَذَا قالَهُ ابنُ السّمعاني. ورأَيْتُ فِي المُحْكم مَا نَصّه الضَّم أَكْثر عَن ابنِ الأعْرابيّ. وَفِي التَّهذيبِ: قالَ أَبو عبيدَةَ: قالَ ابنُ الكَلْبي: كانَ أَبي يقولُ بالكَسْر وغَيْرُه بالضَّمِّ؛ (قَبيلَةٌ) من قَيْس، وَهُوَ! ذُبْيانُ بنُ بَغَيض بنِ رَيْثِ بن غَطَفانَ بنِ سَعْدِ بنِ قَيْسِ عَيْلانَ، كَمَا فِي الصِّحاحِ؛ وَهُوَ أَخُو عَبْس. وهما قَبيلَتانِ أَيْضاً؛ (منهمُ النَّابغَةُ زِيادُ بنُ مُعاوِيَةَ) بنِ ضبابِ ابنِ جابِرِ بنِ يَرْبوعِ بنِ غيظِ بنِ مرَّة بنِ عَوْفِ بنِ سَعْدِ بنِ ذُبْيان، وَقد تقدَّمَتْ تَرْجَمَتُه فِي نبغ. وَقد أغفلَ المصنِّف فِي هَذِه التَّرْجمة عَن أُمورٍ: (الأوَّل:) أنَّه لم يشر لَهَا بحَرْفٍ، وَهِي يائيَّةٌ كَمَا تقدَّمَ. (والثَّاني:) لم يَذْكر أَصْل مَعْنى ذُبيان فِي اللّغةَ تِبْعاً للجَوْهرِيّ، أَمَّا الجَوهرِيّ، رحِمَه اللَّهُ تَعَالَى، فقد شَرَطَ فِي كتابِه أَنْ لَا يَذْكر إلاَّ مَا صَحَّ عنْدَه مِن لُغَةِ العَرَبِ. ونقلَ الأزهريُّ فِي كِتَابه مَا نَصّه: مَا عَلِمْتُني سَمِعْت فِيهِ شَيْئا من ثِقَةٍ غَيْر هَذِه القَبيلَة المَقُول لَهَا ذُبْيان، ويقالُ ذِبْيان، انتَهَى. فَلهُ عذْرٌ فِيهِ واضِحٌ بخِلافِ المصنِّف فإنَّه سَمَّى كتابَهُ البَحْر المُحِيط يَأْتِي فِيهِ بِمَا دَبّ ودَرَج؛ فَفِي المُحْكَم: الذُّبْيانُ بَقِيَّةُ الوَبَرِ؛ عَن كُراَعٍ. قالَ ابنُ سِيدَه: ولسْتُ مِنْهُ على ثِقَةٍ، وَالَّذِي حَكَاه أَبو عبيدٍ: الذُّوبانُ والذِّبيانُ. وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ: أحْسَبُ اشْتِقاق ذُبْيان مِن قَوْلِهم ذَبَتْ شَفَته إِذا ذبلَتْ. قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذَا يُقَوِّي أنَّ ذَبَتْ مِن الياءِ لَو أنَّ ابنَ دُرَيْدٍ لم يُمَرِّضْه. قُلْتُ: وَهَذَا الَّذِي عَزاهُ ابنُ سِيدَه إِلَى كُراعٍ قد نَقَلَه الأزهريُّ عَن الفرَّاء، زادَ وَهُوَ واحِدٌ؛ ونَقَلَه أَبُو هلالٍ العَسْكري فِي مُعْجمه عَن أَبي عبيدٍ: هَكَذَا. وقالَ أَبو عَمْرو: الذُّبْيانُ الشَّعَرُ على عُنُقِ البَعيرِ ومشفْرِه. وَقَالَ شَمِرٌ: لَا أَعْرِفُ الذُّبْيان، إلاَّ فِي بيتِ كثيِّرٍ: مَريش {بذبيانِ السَّبيب تليلُها وقالَ أَبو وَجْزة: تَرَبَّع أنهِيَ الرّنقاءِ حَتَّى قفا وقفين} ذبيان الشتاءِيَعْني عيرًا وأُتُنه سمن وسمنّ حَتَّى أنسلن عقة الشتَاء. قُلْتُ: الَّذِي أَوْرَدَه شَمِرٌ فِي بيتِ كثيِّرٍ قد رَواهُ ابنُ سِيدَه بتقْدِيمِ الْيَاء على الْبَاء وذكرَه فِي تَركيبِ ذ ى ب وذَكَرَ هَذَا المَعْنى بعَيْنِه. (الثَّالثُ:) أنَّه بقِيَ عَلَيْهِ ذِكْر بَعْضِ القَبائِلِ المُسَمَّاة بِهَذَا الاسْمِ، فَمنهمْ فِي ربيعَةَ بنِ نزارٍ: ذُبْيانُ بنُ كِنانَةَ بنِ يشكرٍ؛ وَفِي جُهَيْنَةَ: ذُبْيانُ بنُ رشدان بنِ قَيْس؛ وأَمَّا الَّتِي فِي الأَزْد فَهِيَ بتقْدِيم الياءِ على الموحَّدَةِ؛ ضَبَطَه الهَمْدانيُّ هَكَذَا. (الَّرابع:) بَقِيَتْ عَلَيْهِ كلماتٌ مِن هَذَا التَّرْكيبِ مِنْهَا:! ذَبَتْ شَفَتُه: إِذا ذَبلَتْ؛ عَن ابنِ دُرَيْدٍ. وذَبَى الغَديرُ: امْتَلأَ؛ ذَكَرَه ابنُ الكَلْبي عَن بعضِ مشايخِه؛ ونَقَلَهُ الأزهرِيُّ.



الأكثر بحثاً