أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الوَسْيُ: الحَلْق. أَوْسَيتُ الشيءَ: حَلَقْته بالمُوسى. ووَشَى رأْسَه وأَوْساه إِذا حَلَقَه. والمُوسَى: ما يُحْلَقُ به، مَن جعله فُعْلى قال يُذَكَّر ويؤَنث، وحكى الجوهري عن الفراء قال: هي فْعْلى وتؤنث؛ وأَنشد لزياد الأَعجم يهجو خالد بن عَتَّاب: فإِن تَكُنِ الموسى جَرَتْ فوقَ بَظْرِها، فما خُتِنَتْ إِلا ومَصَّانُ قاعِدُ (* قوله« بظرها» وقوله« ختنت» ما هنا هو الموافق لما في مادة مصص، ووقع في مادة موس: بطنها ووضعت.) قال ابن بري: ومثله قول الوَضَّاح بن إِسمعيل: مَن مُبْلِغُ الحَجَّاج عني رِسالةً: فإِن شئتَ فاقْطَعْني كما قُطِعَ السَّلى، وإِن شئتَ فاقْتُلْنا بمُوسى رَمِيضةٍ جميعاً، فَقَطِّعْنا بها عُقَدَ العُرا وقال عبد الله بن سعيد الأُمَوِيُّ: هو مذكر لا غير، يقال: هذا موسى كما ترى، وهو مُفْعَلٌ من أَوْسَيْت رأْسَه إِذا حَلَقْتَه بالمُوسى؛ قال أَبو عبيدة: ولم نسمع التذكير فيه إِلا من الأُمَويّ، وجمع مُوسى الحديد مَواسٍ؛ قال الراجز: شَرابُه كالحَزِّ بالمَواسي ومُوسى: اسم رجل؛ قال أَبو عمرو بن العلاء: هو مُفْعَلٌ يدل على ذلك أَنه يصرف في النكرة، وفْعْلى لا ينصرف على حال، ولأَن مُفْعَلاً أَكثر من فُعْلى لأَنه يبنى من كل أَفعلت، وكان الكسائي يقول هو فعلى والنسبة إِليه مُوسَويٌّ ومُوسيٌّ، فيمن قال يَمَنيٌّ. والوَسْيُ: الاستواء. وواساهُ: لغة ضعيفة في آساه، يبنى على يُواسي. وقد اسْتَوْسَيْتُه أَي قلت له واسني، والله أَعلم.


- : (ي ( {أَوْساهُ) أَي رأْسَه: (حَلَقَهُ) } بالمُوسَى؛ كَمَا فِي الصِّحاح والمُحْكم. (و) {أَوْسَى الشيءَ: (قَطَعَهُ) بِهِ؛ عَن ابْن القطَّاع. ونقلَهُ الصَّاغاني وَلم يَقُلْ بِهِ. (} والمُوسَى) ، بالضَّمِّ: (مَا يُحْلَقُ بِهِ) ويُقْطَعُ، وَهُوَ (فُعْلَى) يُذَكَّر ويُؤَنَّثُ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي (عَن الفرَّاء) ، وأَنْشَدَ: فإنْ تَكُنِ {المُوسَى جَرَتْ فوقَ بَظْرِها فَمَا خُتِنَتْ إلاَّ ومَصَّانُ قاعِدُقُلْتُ: هُوَ لزِيادٍ الأَعْجم يَهْجُو خالِدَ بنَ عَتَّاب؛ ويُرْوَى: فَمَا خُفِضَتْ. قالَ ابنُ برِّي: ومِثْلُه قولُ الوَضَّاح بنِ إسْمعيل: وإنْ شِئْتَ فاقْتُلْنا} بمُوسَى رَمِيضةٍ جمِيعاً فَقَطِّعنا بهَا عُقَدَ العُداوقال عبدُ اللهاِ بنُ سعيدٍ الأُمَويُّ: هُوَ مُذَكَّر لَا غَيْر، يقالُ: هَذَا {مُوسَى كَمَا ترَى، وَهُوَ مُفْعَلٌ مِن} أَوْسَيْت رأْسَه إِذا حَلَقْتَه {بالمُوسَى. وَقَالَ أَبو عُبيدٍ: وَلم يُسْمَع التَّذْكيرُ فِيهِ إلاَّ مِن الأُمَويِّ. وَقَالَ أَبو عَمْرِو بنُ العَلاء:} مُوسَى اسْمُ رجُلٍ مُفْعَلٌ يدلُّ على ذلكَ أنَّه يُصْرَفُ فِي النَّكِرةِ، وفُعْلَى لَا يَنْصرِفُ على حالٍ، ولأَنَّ مُفْعَلاً أَكْثَر مِن فُعْلَى لأنَّه يُبْنى مِن كل أَفْعَلْت، وَكَانَ الكِسائي يقولُ: هُوَ فُعْلَى، وتقدَّمَ فِي السِّين. (و) مُوسَى: (حَفْرٌ لبَني ربيعَةَ) الْجُوع كَثِيرُ الزُّروعِ والنّخْلِ. (و) {المُوسَى (من القَوْنَسِ: طَرَفُ البَيْضةِ) ، على التَّشبيهِ بِهَذِهِ المُوسَى الَّتِي تَحْلقُ لحدَّتهِ أَو لكَوْنهِ على هَيْئتِها. (وبَنْدَرُ مُوسَى: ع) ، نُسِبَ إِلَى مُوسَى، وَهُوَ مِن مَراسِي بَحْرِ الهِنْدِ مِمَّا يَلِي البَرْبَرَة؛ ذَكَرَه الصَّاغاني. (} ووَاساهُ) بمعْنَى (آساهُ) يُبْنى على! يُواسِي، (لُغَةٌ رَدِيئةٌ) ؛ وَفِي الصِّحاح ضَعِيفةٌ. (واسْتَوْسَيْتُهُ: قُلْتُ لَهُ {واسِنِي) ؛ نقلَهُ الجَوْهري هَكَذَا، (والصَّوابُ اسْتَأْسَيْتُه وآسَيْتُه) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } الوَسْيُ: الحَلْقُ؛ وَقد {وَسَى رأْسه} كأَوْسَى. وَجَمْعُ {مُوسَى الحَديدِ:} مَواسٍ؛ قَالَ الراجزُ: شَرابُه كالحَزِّ {بالمَواسِي} ومُوسَى: اسْمُ نَبِيَ مِن أَنْبياءِ اللهاِ، صلى الله عَلَيْهِ وعَلى نبيِّنا وَسلم؛ والنِّسْبَةُ {مُوسِيُّ} ومُوسَوِيُّ. وَقد ذُكِرَ فِي عِيسَى. ووَادِي مُوسَى: ذُكِرَ فِي وَدي. ومنيةُ مُوسَى: ذُكِرَتْ فِي السِّين. ومُوسَى آباد: قَرْيةٌ بهَمَذان: وأُخْرَى بالرَّيّ، نُسِبَتْ إِلَى مُوسَى الهادِي. ومراكعُ مُوسَى: مَوْضِعٌ قُرْبَ السُّوَيْس، وَهُوَ أَوَّل مَحْجرٍ يُوجَدُ فِي درْبِ الحِجازِ. ومحلَّةُ مُوسَى: بالبُحَيْرةِ. وَقد ذُكِرَ بعضُ مَا هُنَا فِي السِّيْن المُهْملة فراجِعْه. (


- المُوسَى : (انظر: موسى) .


- المُوسَى : آلةٌ يُخْلَقُ بها الشَّعْر[تذكر وتؤنث، وتنوّن ولا تنوّن‏].‏ Z والجمع : \34.| مَوَاسٍ، ومُوسَيَات.


- وَسَى رأْسَه وَسَى (يَسِيه) وَسْيًا: حَلَقَه.


- (فعل: ثلاثي متعد).| وَسَى، يَسِي، مصدر وَسْيٌ- وَسَى رَأْسَهُ : حَلَقَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| وَاسَيْتُ، أُوَاسِي، وَاسِ، مصدر مُوَاسَاةٌ- وَاسَى صَاحِبَهُ : عَزَّاهُ، سَلاَّهُ، آسَاهُ- نَجِدُ عِنْدَهَا مَا يُخَفِّفُ وَيُوَاسِي. (محمد برادة).


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من وَاسَى).|-زَارَهُ مُوَاسِياً : مُخَفِّفاً عَنْهُ أَسَاهُ وَحُزْنَهُ وَمُصَابَهُ- أَحَاطُوا بِهِ مُوَاسِينَ وَمُعَزِّينَ.


- 1- الأسي من يعزى


- 1- أسى المرض أو المريض : داواه ، عالجه|2- أسى له من الشيء : أبقى له شيئا منه


- 1- أوسى رأسه : حلقه|2- أوسى الشيء : قطعه


- 1- رأسه : حلقه


- 1- مصدر أسي|2- حزن


- 1- واساه : عزاه وسلاه


- وس ي: (أَوْسَى) رَأْسَهُ حَلْقَهُ. وَ (الْمُوسَى) مَا يُحْلَقُ بِهِ. قَالَ الْفَرَّاءُ: هِيَ مُؤَنَّثَةٌ. وَقَالَ الْأُمَوِيُّ: هُوَ مُذَكَّرٌ لَا غَيْرُ. وَقَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: لَمْ نَسْمَعِ التَّذْكِيرَ فِيهِ إِلَّا مِنَ الْأُمَوِيِّ. وَ (مُوسَى) اسْمُ رَجُلٍ قَالَ أَبُو عَمْرِو بْنُ الْعَلَاءَ: هُوَ مُفْعَلٌ بِدَلِيلِ انْصِرَافِهِ فِي النَّكِرَةِ وَفُعْلَى لَا يَنْصَرِفُ عَلَى كُلِّ حَالٍ وَلِأَنَّ مُفْعَلًا أَكْثَرُ مِنْ فُعْلَى لِأَنَّهُ يُبْنَى مِنْ كُلِّ أَفْعَلْتُ. وَقَالَ الْكِسَائِيُّ: هُوَ فُعْلَى وَقَدْ مَرَّ فِي [م وس] وَالنِّسْبَةُ إِلَيْهِ (مُوسَوِيٌّ) وَ (مُوسِيٌّ) وَقَدْ مَرَّ فِي [ع ي س] وَ (وَاسَاهُ) لُغَةٌ ضَعِيفَةٌ فِي (آسَاهُ) .


- مُوسَى / موسًى ، جمع مُوسَيات وأَمْوَاسُ ومَوَاسٍ: آلة أو أداة قاطعة حادّة الحافة يُحلَقُ بها الشَّعر (تذكّر وتؤنث، وتنوَّن ولا تنوَّن) :-أخذ الحلاّقُ الموسى وشحذها، - حلق رأسَه بموسىً حادّة/ حادّ.


- واسى يواسي ، واسِ ، مُواساةً ، فهو مُواسٍ ، والمفعول مُواسًى | • واسَى فلانًا آساه، عزَّاه وسلاّه، شاطره الأسى :-واسِ هذه الأُمَّ فقد فقدت ابنها الوحيد.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.