أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- سَلَبَه الشيءَ يَسْلُبُه سَلْباً وسَلَباً، واسْتَلَبَه إِياه. وسَلَبُوتٌ، فَعَلوتٌ: مِنه. وقال اللحياني: رجل سَلَبوتٌ، وامرأَةٌ سَلَبوتٌ كالرجل؛ وكذلك رجلٌ سَـلاَّبةٌ، بالهاءِ، والأُنثى سَـلاَّبة أَيضاً. والاسْتِلابُ: الاختِلاس. والسَّلَب: ما يُسْلَبُ؛ وفي التهذيب: ما يُسْلَبُ به، والجمع أَسلابٌ. وكل شيءٍ على الإِنسانِ من اللباسِ فهو سَلَبٌ، والفعل سَلَبْتُه أَسْلُبُه سَلْباً إِذا أَخَذْتَ سَلَبَه، وسُلِبَ الرجلُ ثيابه؛ قال رؤْبة: يراع سير كاليراع للأَسلاب(1) (1 قوله «يراع سير إلخ» هو هكذا في الأصل.) اليَراعُ: القَصَب. والأَسْلابُ: التي قد قُشِرَتْ، وواحدُ الأَسْلابِ سَلَبٌ. وفي الحديث: مَن قَتَل قَتيلاً، فله سَلَبُه. وقد تكرر ذكر السَّلَب، وهو ما يأْخُذُه أَحدُ القِرْنَيْن في الحربِ من قِرْنِه، مما يكونُ عليه ومعه من ثِـيابٍ وسلاحٍ ودابَّةٍ، وهو فَعَلٌ بمعنى مفعولٍ أَي مَسْلُوب. والسَّلَبُ، بالتحريك: الـمَسْلُوب، وكذلك السَّلِـيبُ. ورجلٌ سَلِـيبٌ : مُسْتَلَب العقل، والجمع سَلْبـى. <ص:472> وناقة سالِبٌ وسَلُوبٌ: ماتَ وَلَدُها، أَو أَلْقَتْهُ لغير تَمامٍ؛ وكذلك المرأَة، والجمع سُلُبٌ وسَلائبُ، وربما قالوا :امرأَة سُلُب؛ قال الراجز: ما بالُ أَصْحابِكَ يُنْذِرُونَكا؟ أَأَنْ رَأَوْكَ سُلُباً، يَرْمُونَكا؟ وهذا كقولهم: ناقةٌ عُلُطٌ بلا خِطامٍ، وفَرس فُرُطٌ متَقَدِّمة. وقد عَمِلَ أَبو عبيد في هذا باباً، فأَكْثَرَ فيه من فُعُلٍ، بغير هاءٍ للـمُؤَنَّث. والسَّلُوب، من النُّوق: التي أَلْقَتْ ولدها لغير تَمامٍ. والسَّلُوب، من النُّوق: التي تَرْمي وَلَدها. وأَسْلَبت النَّاقَةُ فهي مُسْلِبٌ: أَلْقَتْ وَلَدَها من غيرِ أَن يَتِـمَّ، والجمع السَّلائِبُ؛ وقيل أَسْلَبَت: سُلِبَتْ وَلَدَها بِمَوتٍ أَو غير ذلك. وظَبيةٌ سَلُوبٌ وسالِبٌ: سُلِـبَتْ وَلَدَها؛ قال صخر الغيِّ: فَصادَتْ غَزالاً جاثماً، بَصُرَتْ بِهِ * لدى سَلَماتٍ، عِنْدَ أَدْماءَ، سالِبِ وشَجَرةٌ سَلِـيبٌ: سُلِـبَتْ وَرَقَها وأَغصانَها. وفي حديث صِلَةَ: خَرَجْتُ إِلى جَشَرٍ لَنا، والنخلُ سُلُبٌ أَي لا حَمْلَ عليها، وهو جمعُ سَلِـيبٍ. الأَزهري: شَجَرَةٌ سُلُبٌ إِذا تَناثَرَ ورقُها؛ وقال ذو الرمة: أَو هَيْشَرٌ سُلُبُ قال شمر: هَيْشَرٌ سُلُبٌ، لا قِشْرَ عليه. ويقال: اسْلُبْ هذه القصبة أَي قَشِّرْها. وسَلَبَ القَصَبَةَ والشَّجَرَة: قشرها. وفي حديث صفة مكة، شرَّفها اللّه تعالى: وأَسْلَب ثُمامُها أَي أَخْرَجَ خُوصَه. وسَلَبُ الذَّبيحَةِ: إِهابُها، وأَكراعُها، وبطْنُهَا. وفَرَسٌ سَلْبُ القَوائم(1) (1 قوله «سلب القوائم» هو بسكون اللام في القاموس، وفي المحكم بفتحها.): خَفيفُها في النَّقل؛ وقيل: فَرَسٌ سَلِب القَوائم أَي طَويلُها؛ قال الأَزهري: وهذا صحيحٌ. والسَّلْبُ: السيرُ الخفيفُ السريعُ؛ قال رؤْبة: قَدْ قَدَحَتْ، مِنْ سَلْبِهِنَّ سَلْبا، * قارُورَةُ العينِ، فصارت وَقْبَا وانْسَلَبَتِ الناقَة إِذا أَسْرَعَت في سيرها حتى كأَنها تَخْرُج من جِلْدِها. وثَوْرٌ سَلِبُ الطَّعْنِ بِالقَرْنِ، ورجُلٌ سَلِبُ اليَدَيْنِ بالضَّرْبِ والطَّعْنِ: خَفيفُهما. ورُمْحٌ سَلِبٌ: طَويلٌ؛ وكذلك الرجلُ، والجمعُ سُلُب؛ قال: ومَنْ رَبَطَ الجِحاشَ، فإِنَّ فِـينا * قَـناً سُلُباً، وأَفْراساً حِسانا وقال ابن الأَعرابي: السُّلْبَةُ الجُرْدَةُ، يقال: ما أَحْسَنَ سُلْبَتَها وجُرْدَتَها. والسَّلِبُ، بكسر اللام: الطويل؛ قال ذو الرمة يصف فراخ النعامة: كأَنَّ أَعناقَها كُرّاتُ سائِفَةٍ، * طارَتْ لفائِفُه، أَو هَيْشَرٌ سَلِبُ ويروى سُلُب، بالضم، من قولهم نَخْلٌ سُلُب: لا حَمْلَ عليه. وشَجَرٌ سُلُبٌ: لا وَرَق عليه، وهو جمع سَلِـيبٍ، فعيلٌ بمعنى مفعول. والسِّلابُ والسُّلُب: ثِـيابٌ سودٌ تَلْبَسُها النساءُ في <ص:473> المأْتَمِ، واحدَتُها سَلَبة. وسَلَّبَتِ المرأَةُ، وهي مُسَلِّبٌ إِذا كانت مُحِدًّا، تَلْبَس الثِّيابَ السُّودَ للـحِدادِ. وتَسَلَّبت: لَبِسَتِ السِّلابَ، وهي ثِـيابُ الـمأْتَمِ السُّودُ؛ قال لبيد: يَخْمِشْنَ حُرَّ أَوجُهٍ صِحاحِ، * في السُّلُبِ السودِ، وفي الأَمساحِ وفي الحديث عن أَسْماءَ بِنْتِ عُمَيْس: أَنها قالت لـمَّا أُصيبَ جعفرٌ: أَمَرَني رسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، فقال: تَسَلَّبـي ثلاثاً، ثم اصْنَعِـي بعدُ ما شِئْتِ؛ تَسَلَّبـي أَي الْبَسِـي ثِـيابَ الـحِدادِ السُّودَ، وهي السِّلاب. وتَسَلَّبَتِ المرأَةُ إِذا لَبِسَتْهُ، وهو ثَوْبٌ أَسودُ، تُغَطِّي به الـمُحِدُّ رَأْسَها. وفي حديث أُمِّ سلمة: أَنها بَكَتْ على حَمْزَةَ ثلاثة أَيامٍ، وتَسَلَّبَتْ. وقال اللحياني: الـمُسَلِّب، والسَّلِـيبُ، والسَّلُوبُ: التي يموتُ زَوجُها أَو حَمِـيمُها، فتَسَلَّبُ عليه. وتَسَلَّبَتِ المرأَة إِذا أَحدّتْ. وقيل: الإِحدادُ على الزَّوْجِ، والتَّسَلُّبُ قد يكون على غيرِ زَوجٍ. أَبو زيدٍ: يقال للرجل ما لي أَراكَ مُسْلَباً؟ وذلك إِذا لم يَـأْلَفْ أَحداً، ولا يَسْكُن إِليه أَحد، وإِنما شبِّه بالوَحْش؛ ويقال: إِنه لوَحْشِـيٌّ مُسْلَبٌ أَي لا يأْلفُ، ولا تَسْكُنُ نفسُه. والسلبة: خَيْطٌ يُشَدُّ على خَطْمِ البعيرِ دونَ الخِطامِ. والسلبة: عَقَبَةٌ تُشَدُّ على السهم. والسِّلْبُ: خَشَبَةٌ تُجْمَع إِلى أَصلِ اللُّؤَمةِ، طَرَفُها في ثَقْبِ اللُّؤَمةِ. قال أَبو حنيفة: السِّلْبُ أَطْوَلُ أَداةِ الفَدَّانِ؛ وأَنشد: يا لَيْتَ شعْري، هلْ أَتى الحسانا، أَنـَّى اتَّخَذْتُ اليَفَنَيْنِ شانـــــــــــــا؟ السِّلْبَ، واللُّؤْمةَ، والعيانـــــــــــــــا ويقال للسَّطْر من النخيل: أُسْلوبٌ. وكلُّ طريقٍ ممتدٍّ، فهو أُسلوبٌ. قال: والأُسْلوبُ الطريق، والوجهُ، والـمَذْهَبُ؛ يقال: أَنتم في أُسْلُوبِ سُوءٍ، ويُجمَعُ أَسالِـيبَ. والأُسْلُوبُ: الطريقُ تأْخذ فيه. والأُسْلوبُ، بالضم: الفَنُّ؛ يقال: أَخَذ فلانٌ في أَسالِـيبَ من القول أَي أَفانِـينَ منه؛ وإِنَّ أَنْفَه لفي أُسْلُوبٍ إِذا كان مُتكبِّراً؛ قال: أُنوفُهُمْ، بالفَخْرِ، في أُسْلُوبِ، * وشَعَرُ الأَسْتاهِ بالجَبوبِ يقول: يتكبَّرون وهم أَخِسَّاء، كما يقال: أَنْفٌ في السماءِ واسْتٌ في الماءِ. والجَبوبُ: وجهُ الأَرضِ، ويروى: أُنوفُهُمْ، مِلفَخْرِ، في أُسْلُوبِ أَراد مِنَ الفَخْرِ، فحَذف النونَ. والسَّلَبُ: ضَرْبٌ من الشجر ينبُتُ مُتَناسقاً، ويَطولُ فيُؤخَذُ ويُمَلُّ، ثم يُشَقَّقُ، فتخرجُ منه مُشاقةٌ بيضاءُ كالليفِ، واحدتُه سَلَبةٌ، وهو منْ أَجودِ ما يُتخذ منه الحبال. وقيل: السَّلَبُ لِـيفُ الـمُقْلِ، وهو يُؤْتى به من مكة. الليث: السَّلَبُ ليفُ الـمُقْل، وهو أَبيض؛ قال الأَزهري: غَلِطَ الليث فيه؛ وقال أَبو حنيفة: السَّلَبُ نباتٌ ينبتُ أَمثالَ الشَّمَع الذي يُسْتَصْبَحُ به في خِلْقَتِه، إِلاَّ أَنه أَعظمُ وأَطولُ، يُتَّخَذ منه الحبالُ على كلّ ضَرب. والسَّلَبُ: لِحاءُ شجرٍ معروف باليمن، <ص:474> تعمل منه الحبالُ، وهو أَجفَى من ليفِ الـمُقْلِ وأَصْلَبُ. وفي حديث ابن عمر: أن سعيد بن جبير دخل عليه، وهو مُتوسِّدٌ مِرْفَقَةَ أَدَم، حَشْوُها لِـيفٌ أَو سَلَبٌ، بالتحريك. قال أَبو عبيد: سأَلتُ عن السَّلَبِ، فقيل: ليس بلِـيفِ الـمُقْلِ، ولكنه شجر معروفٌ باليمن، تُعْمَلُ منه الحبالُ، وهو أَجفى من لِـيفِ الـمُقْلِ وأَصْلَبُ؛ وقيل هو ليفُ الـمُقْل؛ وقيل: هو خُوصُ الثُّمام. وبالـمَدينة سُوقٌ يقال له: سوقُ السَّلاَّبِـين؛ قال مُرَّة بن مَحْكان التَّميمي: فنَشْنَشَ الجِلدَ عَنْها، وهْيَ بارِكةٌ، * كما تُنَشْنِشُ كفَّا فاتِلٍ سَلَبا تُنَشْنِشُ: تحرِّكُ. قال شمر: والسَّلَب قِشْرٌ من قُشورِ الشَّجَر، تُعْمَلُ منهُ السِّلالُ، يقال لسُوقِهِ سُوقُ السَّلاَّبِـينَ، وهي بمكَّة معروفَةٌ. ورواه الأَصْمعي: فَاتِل، بالفاءِ؛ وابن الأَعرابي: قَاتِل، بالقافِ. قال ثعلب: والصحيح ما رواه الأَصمعي، ومنه قَولُهم أَسْلَبَ الثُّمامُ. قال: ومن رواه بالفاءِ، فإِنه يريدُ السَّلَب الذي تُعْمَلُ منه الـحِبال لا غير؛ ومن رواه بالقاف، فإِنه يريد سَلَبَ القَتِـيل؛ شَبَّه نَزْع الجازِرِ جِلْدَها عنها بأَخْذِ القاتِل سَلَبَ الـمَقْتُول، وإِنما قال: بارِكَة، ولم يَقُلْ: مُضْطَجِعَة، كما يُسْلَخُ الـحَيوانُ مُضْطَجِعاً، لأَن العرب إِذا نَحَرَتْ جَزُوراً، تركُوها باركة على حالها، ويُرْدِفُها الرجالُ من جانِـبَيْها، خوفاً أَن تَضْطَجِعَ حين تموت؛ كلُّ ذلك حرصاً على أَن يَسْلُخوا سَنامَها وهي باركة، فيأْتي رجلٌ من جانِبٍ، وآخَرُ من الجانب الآخر؛ وكذلك يفعلون في الكَتِفَين والفَخِذَين، ولهذا كان سَلْخُها باركةً خيراً عندهم من سَلْخِها مضطجعةً. والأُسْلُوبةُ: لُعْبَةٌ للأَعراب، أَو فَعْلَةٌ يفعلونها بينهم، حكاها اللحياني، وقال: بينهم أُسْلُوبة.


- : (سَلَبَه) الشيءَ يَسْلُبُه (سَلْباً: اخْتَلَسه، كاسْتَلَبَه) إِيَّاهُ. ومِنَ المَجَازِ: سَلَبه فُؤَادَه وعَقْلَه وأَسْلَبَه. (ورَجُلٌ وامرأَةٌ سَلَبُوتٌ) محرّكَةً عَلَى فَعَلُوت، مِنْهُ. (و) كَذلِك رَجُلٌ (سِلَّابَةٌ) بالهَاءِ والأُنْثَى سَلَاَّبَةٌ أَيضاً. (و) من المَجَازِ: (السَّلِيبُ) : المَسْلُوبُ كالسَّلَبِ. و (المُسْتَلَبُ العَقْلِ ج سَلْبَى) . (وناقَةٌ وامرأَةٌ سالِبٌ، وسَلُوبٌ، وسَلِيبٌ ومُسَلِّبٌ) مَضْبُوطٌ عِنْدَنَا كمحَدِّث، وَهُو الصَّوَابُ (وسُلُبٌ) بضَم الأَوَّل والثَّانِي، إِذَا (مَاتَ وَلَدُهَا أَو أَلْقَتْه لِغَيْرِ تَمَامٍ) . وَقَالَ اللِّحْيَانِيُّ: امرأَةٌ سَلُوبٌ وسَلِيبٌ ومُسَلِّبٌ، وَهِي الَّتِي يَمُوتُ زَوجُها أَو حَمِيمُها فَتَسَلَّبُ عَلَيْهِ (ج سُلُبٌ) كَكُتُبٍ (وسَلَائِبُ) . وَفِي لِسَان الْعَرَب: ورُبَّمَا قَالوا امْرَأَةٌ سُلُب. قَالَ الرَّاجِزُ: مَا بَالُ أَصْحَابِكَ يُنْذِرُونَكَا أَأَنْ رَأَوْكَ سُلُباً يَرْمُونَكَا وَهَذَا كَقَوْلِهم: نَاقَةٌ عُلُطٌ: بِلَا خِطَامٍ، وفَرَسٌ فُرُطٌ: مُتَقَدِّمَة، وَقد عَمِل أَبو عُبَيْدٍ فِي هَذَا بَاباً فأَكْثَرَ فِيهِ مِنْ فُعُل بِغَيْرِ هَاءِ للمُؤَنَّثِ. والسَّلُوبُ من النُّوقِ: الَّتِي تَرْمي وَلَدَهَا، وَهُوَ مَجَازٌ (وَقَدْ أَسْلَبَت) الناقةُ (فَهِيَ مُسْلِبٌ) : أَلْقَتْ وَلَدَهَا من غَيْرِ أَنْ يَتِمَّ، والجَمْعُ السَّلَائِب. وَقيل: أَسْلَبَتْ: سُلِبَتْ وَلَدَهَا بمَوْتِ أَو غَيْرِ ذَلِكَ. وظَبْيَةٌ سَلُوبٌ وسَالِبٌ: سُلِبَتْ وَلَدَها. (و) من المَجَازِ: (شَجَرَةٌ سَلِيبٌ: سُلِبَتْ وَرَقَهَا وأَغْصَانَهَا) جَمْعُه سُلُبٌ. وَعَن الأَزْهَرِيّ: شَجَرَةٌ سُلُبٌ إِذَا تَنَاثَر وَرَقُهَا، والنَّخْلُ سُلُبٌ أَي لَا حَمْل عَلَيْهَا. (وفَرَسٌ سَلُبُ القَوائِم) أَي (خَفِيفُها) فِي النَّقْلِ. وَقِيل: فَرسٌ سَلِبُ القَوَائم كَكَتِفِ أَي طَوِيلُها. قَالَ الأَزْهَرِيّ: وَهَذَا صَحِيح. (والسَّلْبُ: السَّيْرُ الخَفِيفُ السَّرِيعُ) . قَالَ رُؤْبَةُ: قد قَدَحَتْ مِنْ سَلْبِهِنّ سَلْبَا قَارُرَةُ العَيْن فَصَارَت وَقْبَا (و) السَّلْبُ (بالكَسْر: أَطْوَلُ أَدَاةِ الفَدَّان) قَالَه أَبُو حَنِيفَة، وأَنشد: يَا لَيْتَ شِعْرِي هَلْ أَتَى الحِسَانَا أَنَّى اتَّخَذْتُ اليَفَنَيْنِ شَانَا السِّلْبَ واللُّؤْمَةَ والعِيَانَا (أَو) السِّلْبُ: (خَشَبةٌ تُجْمَعُ إِلَى) وَفِي نُسْخَةِ عَلَى (أَصْلِ اللُّؤَمَةِ، طرفُها فِي ثَقْبِ اللُّؤَمَةِ) . (و) السَّلِبُ (كَكَتِفٍ: الطَّوِيلُ) . قَالَ ذُو الرُّمَّة يَصِفُ فِرَاخَ النَّعَامَة: كأَنَّ أَعْنَاقَها كُرَّاثُ سَائِفَةٍ طَارَتْ لَفَائِفُه أَوْ هَيْشَرٌ سَلِبُ ويروى سُلُب بالضَّمِّ، وَقد تَقَدَّم. وَيُقَال: رُمْحٌ سَلِبٌ أَي طَوِيلٌ، وكذلِكَ الرَّجُلُ، والجمعُ سُلُبٌ. قَالَ: وَمَنْ رَبَطَ الجِحَاشَ فإِنَّ فِينَا قَناً سُلُباً وأَفْرَاساً حِسَانَا (و) السَّلِبُ أَيضاً: (الخَفِيفُ) السَّرِيعُ. يُقَال: ثَوْرٌ سَلِبُ الطَّعْنِ بالقَرْن. وَرجل سَلِبُ اليَدَيْنِ بالضَّرْبِ والطعْنِ: خَفِيفُهُما. (و) السَّلَبُ (بالتَّحْرِيكِ: مَا يُسْلَبُ) أَي الشيءُ الَّذِي يَسْلُبُه الإِنْسَانُ من الغَنَائِم، ويَتَوَلى عَلَيْهِ. وَفِي التَّهْذِيبِ: مَا يُسْلَبُ بِهِ، (ج أَسْلَابٌ) . وكل شَيْءٍ على الإِنسان من اللِّبَاسِ فَهُو سَلَبٌ. وَفِي الحَدِيث: (مَنْ قَتَلَ قَتِيلاً فَلَه سَلَبُه) . وَهُوَ مَا يأْخُذُه أَحَدُ القِرْنَيْن فِي الحَرْب مِنْ قِرْنِه مِمَّا يَكُون عَلَيْهِ ومَعَهُ مِنْ ثِيَابٍ وسِلَاحٍ ودَابْةٍ، وَهُوَ فَعَلٌ بِمَعْنى مَفْعُولِ أَي مَسْلُوب. وأَنشدنا شَيْخُنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ قَالَ: أَنْشَدَنَا العَلَّامَة مُحَمَّدُ بْنُ الشَّاذِلِيّ: إِن لأُسُودَ أُسُودَ الغَابِ هِمَّتُهَا يَوْمَ الكَرِيهَةِ فِي المَسْلُوب لَا السَّلَب (و) السَّلَبُ: (شَجَرٌ طَوِيلٌ) يَنْبُتُ مُتَنَاسِقاً، يُؤْخَذ ويُمَدُّ ثُمَّ يُشَقَّقُ، فيَخْرُجُ مِنْهُ مُشاقَةٌ بَيْضَاءُ كَاللِّيف، وَاحِدَتُه سَلَبَةٌ، وَهُوَ مِنْ أَجْوَدِ مَا تُتَّخَذ مِنْه الحِبَال. (و) قَالَ أَبُو حَنِيفَة: السَّلَبُ: (نَبَاتٌ) ينْبت أَمْثَالَ الشَّمَع الذِي يُسْتَصْبَح بِهِ فِي خِلْقَتِه إِلَّا أَنه أَعْظَمُ وأَطْوَلُ، تُتَّخَذُ مِنْه الحِبَال عَلى كُلِّ ضَرْب. (و) السَّلَبُ (من الذَّبِيحَة: إِهَابُها وأَكْرُعُها) ، وَفِي نُسْخَة أَكْرَاعُها (وبَطْنُها) . (و) السَّلَبُ (من القَصَبَة) والشَّجَرَة: (قِشْرُها) . يُقَالُ: اسلُبْ هذِه القَصَبَة أَي اقْسِرْها. وَفِي حَدِيث صِفَةِ مَكَّة، زِيدَتْ شَرَفاً: (وأَسْلَبَ ثُمَامُهَا) أَي أَخْرجَ خُوصَهُ. وَقَالَ شَمر: هَيْشَر سلُب، أَي لَا قِشْر عَلَيْه. (و) قيل السَّلَبُ: (لِيفُ المُقْلِ) يُؤْتَى بِهِ مِن مَكَّة. وَعَن اللَّيْثِ: السَّلَبُ: لِيفُ المُقْلِ وَهُوَ أَبْيَضُ. قَالَ الأَزهريّ: غَلِطَ اللَّيْثُ فِيهِ. (و) السَّلَبُ: (لِحَاءُ شَجَرٍ) مَعْرُوفٍ (باليمَنِ تُعْمَلُ مِنْهُ الحبَال) وَهُوَ أَجْفَى مِنْ لِيفِ المُقْل وأَصْلَبُ، وعَلى هَذَا يخرج قَوْلُ العَامَّة للحَبْلِ المَعْرُوفِ سَلَبَة. وَفِي حديثِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ سَعِيدَ بْنَ جُبَيْر دَخَلَ عَلَيْه وَهُوَ مُتَوَسِّدٌ مِرْفَقَةَ أَدَمٍ، حَشْوُها لِيفٌ أَو سَلَبٌ، بِالتَّحْرِيكِ. قَالَ أَبو عُبَيد: سَأَلْتُ عَنِ السَّلَب، فَقيل: لَيْسَ بلِيفِ المُقْل، وَلكنه شَجَرٌ معْرُوفٌ باليَمَن، تُعْمَلُ مِنْه الحِبَالُ، وقِيلَ: هُوَ خُوصُ الثُّمَامِ. قلت: وَهذَا المَشْهُور عِنْدَنَا فِي اليَمَن. وَقَالَ شَمِر: السَّلَبُ: قِشْرٌ من قُشُور الشَّجَر تُعْمَلُ مِنْه السِّلَالُ، يُقَال لسُوقِهِ سُوقُ السَلَّابِينَ. (و) مِنْه (سُوق السَّلَّابِين بالمَدِينَة الشَّرِيفَةِ، م) وبمَكَةَ أَيْضاً قَالَه شَمر، زَادَهُما الله شَرَفاً. (و) من الْمجَاز: (أَسْلَبَ الشَّجَرُ: ذَهَبَ حَمْلُها وسَقَطَ وَرَقُها) فَهُوَ مُسْلِبٌ، وَقد تَقَدَّمَ الكَلَام عَلَيْهِ. (والأُسْلُوب) : السَّطْرُ من النَّخِيل. و (الطَّرِيقُ) يَأْخُذُ فِيه. وكُلُّ طَرِيقٍ مُمْتَدَ فَهُوَ أُسْلُوبٌ. والأُسْلُوبُ: الوَجْهُ والمَذْهَبُ. يُقَال: هُمْ فِي أُسْلُوب سُوْءٍ. ويُجْمَعُ عَلَى أَسَالِيب. وَقد سَلَكَ أُسْلُوبَه: طَرِيقَتَه. وكلامُه عَلَى أَسَالِيبَ حَسَنة. والأُسْلُوبُ، بِالضَّمِّ: الفَنُّ. يُقَال: أَخَذَ فُلَانٌ فِي أَسَالِيبَ من القَوْل، أَي أَفَانِين مِنْهُ. (و) الأُسْلُوبُ: (عُنُقُ الأَسَد) ؛ لأَنَّها لَا تُثْنَى. وَمن الْمجَاز: الاسْلُوبُ: (الشُّمُوخُ فِي الأَنْفِ) . وإِنَّ أَنْفَه لَفِي أُسُلُوبٍ، إِذَا كَانَ مُتَكَبِّرا لَا يَلْتَفِت يَمْنَةً وَلَا يَسْرَةً. قَالَ الأَعْشَى: أَلَمْ تَرَوْا للعَجَبِ العَجيب أَنَّ بَنِي قَلَّابَةِ القُلُوبِ أُنُوفُهُم مِلْفَخْرِ فِي أُسُلُبِ وشَعَرُ الأَسْتَاهِ بِالجَبُوب يَقُول: يَتَكَبَّرُونَ وَهُمْ أَخِسَّاءُ، كَمَا يُقَالُ: أَنْفٌ فِي السَّمَاءِ واسْتٌ فِي المَاءِ. وَقَوله: أُنُوفُهُم مِلْفَخْرَ على لُغَةِ اليَمَن. (وانْسَلَبَ: أَسْرَعَ فِي السَّيْرِ جِدًّا) حَتَّى كَأَنَّه يَخْرُج مِنْ جِلْدِه، وغَالبُ استعْمَاله فِي النَّاقَةِ. (وتَسَلَّبَت) المرأَةُ إِذا (أَحَدَّتْ) قِيلَ (على زَوْجِها) ؛ لأَن التَّسَلّبَ قَدْ يَكُونُ عَلَى غَيْرِ زَوْج. وَفِي الحَدِيثِ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْس أَنَّا قَالَتْ: (لمَّا أُصِيبَ جَعْفَرٌ أَمَرَني رَسُولُ اللهِ صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فَقَالَ: تَسَلَّبى ثَلَاثاً، ثمَّ اصْنَعِي بَعْدُ مَا شِئْتِ) أَي الْبَسِي ثِيَابَ الحِدَادِ السُّودَ. وتَسَلَّبَت المرأَةُ إِذا لَبِسَتْه. وَفِي حَدِيثِ أُمِّ سَلَمةَ (أَنَّها بَكَت على حَمْزَةَ ثَلَاثَة أَيَّامٍ وتَسَلَّبَت) . وَقَالَ اللِّحْيَانِيّ: المُسَلِّبُ والسَّلِيب والسَّلُوبُ: الَّتِي يَمُتُ زَوْجُهَا أَو حَميمُها فتَسَلَّبُ عَلَيْه. (و) قَالَ ابْن الأَعْرَابِيّ: (السُّلْبَةُ بالضّم: الجُرْدَةُ) أَي التَّجَرُّدُ عَنِ الثِّيَاب. (تَقُولُ: مَا أَحْسَنَ سُلْبَتَها) وجُرْدَتَها. (و) مُسَلَّبٌ (كمُعَظَّمٍ: ع، قُرْبَ زَبِيدَ) المَحْرُوسَةِ مِن اليَمَنِ، وَهِي قَرْيَةٌ صَعِيرَةٌ عَلَى أَرْبَعَةِ فَرَاسِخ من زَبِيد تَقْدِيراً، وَقد دَخَلْتها. وَفِي لِسَانِ العَرَب عَن أَبِي زَيْد، يُقَال: مَالِي أَرَاكَ مُسْلَباً؛ وذَلِكَ إِذَا لَمْ يَأْلَفْ أَحَداً، وَلَا يَسْكُنُ إِلَيْهِ (أَحد) ، وإِنَّمَا شُبِّه بالوَحْش. وَيُقَال: إِنه لَوَحْشِي مُسْلَبٌ، أَي لَا يَأْلف وَلَا تَسْكُنُ نفْسُه. (وسَلِبَ كَفِرح: لَبِس السِّلَابَ، وَهِيَ الثِّيَابُ السُّودُ) تَلْبَسُهَا النِّسَاءُ فِي المَأْتَم (ج) سُلخٌ (ككُتُبٍ) . قَالَ شَيخنَا: تَفْسِيرُ السِّلَاب بالثِّيَابِ يَقْتَضِي أَن يَكُونَ جَمْعاً، وجمعُه على سُلُب يَقْتَضِي أَنْ يَكُونَ مُفْرَداً كَمَا هُو ظَاهِرِ. والَّذِي فِي التهْذِيبِ: السِّلَابِ: ثوْبٌ أَسْوَد تُغَطِّي بِهِ المُحِدُّ رأْسَها وَفِي الرَّوضِ الأُنُف: السِّلَابُ: خِرْقَةٌ سَوْدَاء تَلْبَسُها الثَّكْلَى. وممَّا أُغْفِل عَنْه المُصَنِّف: السَّلَبَةُ: خَيْطٌ يُشَدُّ على خَطْم البَعِيرِ دُونَ الخِطَامِ. والسَّلَبَةُ: عَقَبةٌ تُشَدُّ عَلَى السَّهْم. والأُسْلُوبَ: لُعْبَةٌ للأَعْرَاب أَو فَعْلَةٌ يَفْعَلُونَها بَيْنَهم، حَك اللِّحْيَانِي وَقَالَ: بَيْنَهُم أُسْلُوبَة. (والمُسْتلِبُ: سَيْفُ عَمْرو بْنِ كُلْثُوم) التَّغْلبِيّ. (و) سَيْف (آخرُ لأَبِي دَهْبَلٍ) الحُمَحِيِّ.


- تَسَلَّبَتْ فلانةُ: سَلِبَتْ.


- السُّلْبَةُ : التجردُ من الثياب.


- الأُسْلُوبُ : الطَّرِيق. يقال: سلكتُ أُسلوبَ فلان في كذا: طريقَتَه ومذهَبَه.|الأُسْلُوبُ طريقة الكاتب في كتابته.|الأُسْلُوبُ الفنُّ. يقال: أَخذنا في أَساليب منَ القول: فنونٍ متنوعةٍ.|الأُسْلُوبُ الصَّفُّ من النخلِ ونحوه. والجمع : أَسالِيب.


- السَّلَبُ : ما يُسلَب. يقال: أَخَذَ سَلَب القتيل: ما معه من ثياب وسلاحٍ ودابَّة.|السَّلَبُ لحاء الشجر أو القصبِ المنزوع.|السَّلَبُ قشْرٌ من قشورِ الشجر تعمل منه السِّلال.|السَّلَبُ قشْرُ شجرٍ باليمن تعملُ منه الحبالُ.|السَّلَبُ ليفُ المُقْلِ والنَّخْل.|السَّلَبُ من الذَّبيحَةِ: جلدها وأَكارعُها وبَطنُها. والجمع : أَسْلابٌ.


- السَّلاَّبُ : صَانِعُ السّلَب.|السَّلاَّبُ بائعُه.


- الأُسلوب : (انظر: سلب) .


- اسْتَلْبَنَ : طَلَبَ اللَّبَنَ لعياله أَو لأَضيافه.


- السِّلاَبُ : ثوبٌ أَسود أَو أَبيضَ تلبسه المرأَة في الحداد والحُزن، يختلف ذلك باختلاف الشُّعوب. والجمع : سُلُبٌ.


- سَلَّبَتْ : سَلِبَتْ.|سَلَّبَتْ الحاملُ: أَسْلَبَتْ فهي مُسَلَّبٌ.


- السَّلِبُ : الطويلُ.|السَّلِبُ الخفيفُ الحركةِ، وهي سَلبة.


- سَلَبَ الشيءَ سَلَبَ سَلْبًا: انتزَعَهُ قهرًا.|سَلَبَ فلانةُ فؤادَهُ أَو عقلَهُ: استَهْوَتهُ واستولَتْ عليه.|سَلَبَ فلانًا: أَخذ سَلَبَهُ، وجرَّدَهُ من ثيابه وسلاحه.|سَلَبَ الشجرَ والنباتَ، قشَرَهُ أَو جرّدَهُ من ورقِه وثمرِه.|سَلَبَ القَضِيَّةَ (في علم المنطق) : نفى فيها النسبة بإدخال أَداة السَّلْب.


- أَسْلَبَ الشجرُ ونحوُه: ذهب حَمْلُه وسقط ورقُه.|أَسْلَبَ الثُّمَامُ: أَخرَجَ خُوصَه.|أَسْلَبَ الحاملُ: أسْقَطَتْ، أَو سُلِبَتْ ولدَها بموتٍ أَو غيره.| فهي مُسْلِبٌ، وهي سَلُوبٌ أَيضًا. والجمع : سُلُبٌ، وسَلائبُ.


- السِّلْبُ : قصبة المِحْرَاث. والجمع : سُلوبٌ، وأَسلابٌ.


- السَّلْبُ : السيرُ الخفيفُ السريعُ.


- سَلِبَتِ المرأَةُ سَلِبَتِ سَلَبًا: لَبِسَتِ السِّلابَ.


- السَّلاَّبةُ : الرجلُ الكثير السَّلْبِ. يقال أَيضًا: امرأَة سَلاَّبة.


- السَّالِبُ : التي سُلبت ولدَها، أَو التي أَسقطَت.|السَّالِبُ (في الرياضة والطبيعة) : اتجاه مضادٌّ للاتجاه الموجِب.|السَّالِبُ (في البَصرِيَّات) : إِشارة للدوران إلى جهة اليسار.|السَّالِبُ (في التصوير) : ما يقع ظله وضوؤه في وضع عكسيِّ لظِلِّ الشيء الأَصْليّ وضوئه. يقال: كهربيّة سالبة: إِذا كان عدد الألكترونات على سطح المادة أكثر من عدد البروتونات.|السَّالِبُ (في البكتيريا) : الذي لا يؤكد وجود الميكروبات وهي سالبة .


- السَّلِيبُ : المَسْلُوبُ. يقال: رجل سليب العقل. والجمع : سُلُبٌ، وسَلْبَى.


- السَّلَبَةُ : ضربٌ من الحِبَالِ، لأَنه مصنوعٌ في الأَصْل من السّلَبِ. والجمع : سَلَبٌ، وسِلاَبٌ.


- جمع: ـات. | (مصدر صِنَاعِيٌّ).| نِظامٌ فلْسَفِيٌّ قائِمٌ على رَفْضِ كُلِّ حَقيقَةٍ أَوْ مُعْتَقَدٍ، كَما يَعْنِي التَّرَدُّدَ والإِضْرابَ عَنِ العَمَلِ وَعَدَمَ التَّعاوُنِ.


- (صِيغَةُ فَعيل).|1- سَلِيبُ العَقْلِ : مُسْتَلَبٌ، مَعْتُوهٌ.|2- سَلِيبُ الْمَالِ : مَسْلُوبُ الْمَالِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| سَلِبْتُ، أَسْلَبُ، اِسْلَبِي، مصدر سَلَبٌ- سَلِبَتِ الْمَرْأةُ : لَبِسَتِ السِّلاَبَ، أيْ ثَوْبَ الحِدَادِ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سَلَبَ، يَسْلُبُ، مصدر سَلْبٌ.|1- سَلَبَ مِحْفَظَتَهُ : اِخْتَلَسَهَا، أخَذَهَا سَلْباً، اِنْتَزَعَهَا.|2- سَلَبَ عَقْلَهُ : أخَذَهُ عَلَى غَيْرِ إرَادَتِهِ.|3- سَلَبَ الشَّجَرَةَ : قَشَرَهَا.|4- سَلَبَ السَّيْفَ : جَرَّدَهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْسَلَبَ، يَنْسَلِبُ، مصدر اِنْسِلابٌ- اِنْسَلَبَ السَّائِرُ : أَسْرَعَ، أَمْعَنَ في السَّيْرِ كَثيراً.


- (فعل: خماسي متعد).| اِسْتَلَبَ، يَسْتَلِبُ، مصدراِسْتِلابٌ.|1- اِسْتَلَبَ مالَهُ : أَخَذَهُ مِنْهُ قَهْراً، اِخْتَلَسَهُ.|2- اِسْتَلَبَهُ حَقَّهُ : سَلَبَهُ إِيَّاهُ.|3- اِسْتَلَبَ إِعْجابَهُ : اِنْتَزَعَهُ.|4- اِسْتَلَبَتْهُ أَفْكارُ الغَرْبِ : خَضَعَ لِتَأْثِيرِها وَكانَ عاجِزاً عَنِ السَّيْطَرَةِ على نَفْسِهِ.


- (فعل: رباعي لازم).| أَسْلَبَ، يُسْلِبُ، مصدر إِسْلاَبٌ.|1- أَسْلَبَ الشَّجَرُ : ذَهَبَ حَمْلُهُ وَسَقَطَ وَرَقُهُ.|2- أَسْلَبَتِ الحَامِلُ : أَلْقَتْ حَمْلَهَا بِغَيْرِ تَمَامٍ، أَسْقَطَتْ.


- (مَنْسُوبٌ إلَى السَّلْبِ).|1- تَلَقَّى جَوَاباً سَلْبِيّاً : بِالنَّفْيِ، بِالرَّفْضِ.|2- اِتَّخَذَ مَوْقِفاً سَلْبِيّاً :مَوْقِفاً حِيادِيّاً بِمَعْنَى عَدَمِ التَّعاوُنِ.|3- عَمَلٌ سَلْبِيٌّ : أَي انْتَهَى إِلى الإِخْفاقِ والسَّلْبِ.


- (مصدر اِسْتَلَبَ).|1- حاوَلَ اسْتِلاَبَ أَمْوالِهِ : اِخْتِلاَسَها.|2- يَعِيشُ حَياةَ اسْتِلابٍ : حَياةَ خُضُوعٍ واسْتِعْبادٍ بِفِعْلِ ظُرُوفٍ اجْتِماعِيَّةٍ، اقْتِصادِيَّةِ، أَوْ فِكْرِيَّةٍ، أَوْ سِياسِيَّةِ خَارِجَةٍ عَنْ إِرادَتِهِ، اِسْتِهْواءٌ، إِغْواءٌ.


- (مصدر سَلَبَ).|-سَلْباً أوْ إيجَاباً : نَفْياً أَوْ..- أجَابَ بالسَّلْبِ.


- جمع: ـات. | (مصدر صِنَاعِيٌّ).| نِظامٌ فلْسَفِيٌّ قائِمٌ على رَفْضِ كُلِّ حَقيقَةٍ أَوْ مُعْتَقَدٍ، كَما يَعْنِي التَّرَدُّدَ والإِضْرابَ عَنِ العَمَلِ وَعَدَمَ التَّعاوُنِ.


- جمع: أَسْلاَبٌ. | (مصدر سَلِبَ).|1- أَخَذَ سَلَبَ عَدُوِّهِ : مَا مَعَهُ مِنْ سِلاَحٍ وَثِيَابٍ وَمَا إلَى ذَلِكَ.|2- سَلَبُ الذَّبِيحَةِ : جِلْدُهَا وَأَكارِعُهَا وَبَطْنُهَا.|3.:لِحَاءُ الشَّجَرِ، أَوِ القَصَبُ الْمَنْزُوعُ.|4.: قُشُورُ شَجَرٍ تُعْمَلُ مِنْهُ السِّلاَلُ.


- جمع: أَسالِيبُ. | 1- يَمْتازُ أُسْلوبُ هَذَا الكِتابِ بِالوُضوحِ : طَريقَةُ كِتابَتِهِ- تَخْتَلِفُ أَسالِيبُ الكُتَّابِ.|2- أُسْلوبُهُ فِي العَمَلِ صارِمٌ : نَهْجُهُ، طَرِيقَتُهُ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من سَلَبَ).|1- أَمْرٌ سَالِبٌ : عَكْسُ الْمُوجَبِ، أيْ مَا كَانَ اتِّجَاهُهُ يَسِيرُ مُضَادّاً لاتِّجَاهِ الْمُوجَبِ.|2- كَهْرَبَاءٌ سَالِبَةٌ : إذَا تَجَاوَزَ عَدَدُ الإلِكْتُرونَاتِ عَلَى سَطْحِ الْمَادَّةِ عَدَدَ البُرُوتُونَاتِ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن اِسْتَلَبَ).|-رَجُلٌ مُسْتَلَبٌ : مَأْخُوذٌ عِنْدَ غَيْرِهِ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن سَلَبَ).|-مَسْلُوبُ الإِرَادَةِ : مَنْ سُلِبَتْ إِرَادَتُهُ طَوْعاً أَوْ كُرْهاً.


- لَبِسَتِ الْمَرْأَةُ السِّلاَبَ : ثَوْبُ الحِدَادِ وَالْمَآتِمِ.


- 1- السلب من الحوامل : التي تلقي ولدها لغير تمام ، التي تجهض


- 1- السلوب من الحوامل : التي تلقي ولدها لغير تمام ، التي تجهض ، جمع : سلب وسلائب


- 1- إستلبه الشيء : اختلسه منه ، سرقه


- 1- أسرع جدا في السير


- 1- أسلبت الشجرة : ذهب حملها وسقط ورقها|2- أسلبت الناقة أو المرأة القت ولدها قبل تمامه


- 1- أسلوب : نهج خاص في الكتابة والتعبير عن الأفكار : « أسلوب ابن المقفع »|2- أسلوب : نهج خاص في الفن والعمارة والحياة|3- أسلوب : طريق|4- أسلوب : شموخ في الأنف


- 1- ثوب المآتم والحداد ، جمع : سلب


- 1- سالب : فاعل جمع : سلاب ، مؤنث سالبة جمع : سوالب|2- سالب التي سلبت ولدها|3- سالب التي أسقطت


- 1- سلاب : كثير السلب|2- سلاب : صانع « السلب » ، أي الحبال


- 1- سلابة : كثير السلب للمذكر والمؤنث|2- سلابة من اعتاد السلب


- 1- سلب الشيء : أخذه من غيره قهرا|2- سلبه الشيء : أخذه منه سرقة وقهرا وسرقة|3- سلب الشجرة : قشرها|4- سلب السيف : جرده ، سحبه|5- سلب : عقله : استهواه ، سيطر على عقله وإحساسه


- 1- سليب من الحوامل التي تلقي ولدها لغير تمام ، التي تجهض ، جمع : سلب وسلائب|2- سليب : مسلوب المال أو العقل أو غيرهما ، جمع : سلبى وسلب|3- سليب من الشجر التي سلبت أوراقها وأغصانها


- 1- عري


- 1- لبس ثوب المأتم والحداد


- س ل ب: (سَلَبَ) الشَّيْءَ مِنْ بَابِ نَصَرَ. وَ (الِاسْتِلَابُ) الِاخْتِلَاسُ. وَ (السَّلَبُ) بِفَتْحِ اللَّامِ الْمَسْلُوبُ وَكَذَا (السَّلِيبُ) . وَ (الْأُسْلُوبُ) الْفَنُّ.


- سَلْبيّ :اسم منسوب إلى سَلْب: غير فعّال، خامد، عكس إيجابيّ :-جوابٌ/ موقف سَلْبِيّ.|• الدِّفاع السَّلبيّ: وسائل الحماية ضدّ الغارات الجويَّة.


- سالِب ، جمع سالبون وسُلاّب (للعاقل)، مؤ سالِبة، جمع مؤ سالبات وسوالبُ (للعاقل).|1- اسم فاعل من سلَبَ. |2 - (الجبر والإحصاء) صفة لمقدار أقلّ من الصفر أو لكمِّيَّة اتّجاهها يضادّ الاتّجاه الموجب. |3 - (الطبيعة والفيزياء) اتّجاه مضادّ للاتِّجاه الموجب :-قطب سالب.|4 - (الثقافة والفنون) ما يقع ظلُّه وضَوءه في وضع عكسيّ لظلّ الشيء الأصليّ وضوءُه.


- أُسلوبيَّة :- مصدر صناعيّ من أُسلوب. |2 - (آداب) علم دراسة الأساليب الكتابيّة.


- سلَب ، جمع أسلاب.|1- ما يُسلب ويؤخذ قهرًا :-تقاسم اللصوص السَّلَبَ.|2- ما يأخذه المقاتلُ من غريمه :-وَمَنْ قَتَلَ قَتِيلاً فَلَهُ سَلَبُهُ [حديث] .


- سلَبَ يَسلُب ويَسْلِب ، سَلْبًا ، فهو سالِب ، والمفعول مَسْلوب وسَليب | • سلَب فلانًا مالَه/ سلَب منه مالَه انتزعه قهرًا أو اختلاسًا :-سلَب اللصوصُ وقطّاع الطّرقُ أموالَه، - سلَبَه حقَّه، - {وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لاَ يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ} |• سلَب شرفَه: جرَّده ممّا يصونه من نفسِه. • سلَب الشَّخصَ: نهبه، أخذ منه قهرًا ما يحمله من مال أو متاع :-سَلب المسافِرَ، - رُبَّ كلمةٍ سلبت نعمةً، - ألم تر أنّ الدّهرَ يهدِم ما بنى ... ويسلب ما أعطى ويُفسد ما أسدى:-? يسلب الغير لقمة عيشه: يحرمه من رزقه. |• سلَب عقلَه أو فؤادَه: فتنه واستهواه، استولى عليه :-سلَبتِ الفتاةُ عقلَه: أحبّها حبًّا جعله عاجزًا عن السيطرة على نفسه، - سلب لُبَّه: أذهلَهُ.|• سلَب القضيَّةَ: (الفلسفة والتصوُّف) نفى فيها النِّسبة بإدخال أداة السَّلب عليها. |• سَلَبَ الذَّبيحةَ: أخذ جلدَها وأحشاءَها.


- سَليب ، جمع سُلُب وسَلْبى: صفة ثابتة للمفعول من سلَبَ: مسلوب |• سَلِيب العقل: مجنون.


- سَلاّب :- صيغة مبالغة من سلَبَ: نهّاب؛ كثير السّلْب. |2 - صانع السَّلَب وبائعه.


- استلابيَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى استلاب: :-تكثر الأعمال الاستلابيّة في الأماكن النائية التي يقوم بها قطّاع الطرق، - إنّ ما تقوم به الدول العظمى هو حرب استلابيّة لنهب ثروات الدول النامية.|• نزعة استلابيّة: نزعة تميل إلى تملك الأشياء بالقهر والقوة دون وجه حق.


- سَلْبِيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى سَلْب |• الصُّورة السَّلبيَّة: معلومَةُ الضوء والظِّل بالنسبة إلى ظلّ الشيء وضَوئه، - المقاومة السَّلبيَّة: التي تقوم على الّلاعنف. |2 - مصدر صناعيّ من سَلْب: اتّجاه يقوم على الإضراب أو عدم التَّعاون ونحو ذلك. |3 - (الفلسفة والتصوُّف) حال نفسيّة تؤدّي إلى البطء والتَّردُّد في الحركة وقد تنتهي إلى توقُّفها. |4 - (الفلسفة والتصوُّف) مذهب فلسفيّ يقوم على رفض كلّ عقيدة وكلِّ حقيقة واقعيَّة.


- سَلَبة ، جمع سَلَبات وسِلاب وسلَب: نوعٌ من الحِبال، لأنّه مصنوع في الأصل من ليف النَّخْل :-شدَّ السَّلَبة.


- أُسلوب ، جمع أساليبُ.|1- طريقة، مذهب، نمط :-سلكت أسلوب فلان في معالجة المشكلة، - لكلّ إنسان أسلوب في الحياة |• أسلوب حُكم: شكله ونظامه، - أسلوب سلبيّ: تصرف سلبيّ، - الأساليب الحديثة للتَّربية: المناهج، والطُّرق العلميَّة. |2 - طريقة في الكتابة :-لكلّ أديب أسلوبُه، - يُغَيّر أسلوبه |• أساليب القول: فنونه المتنوِّعة، - أسلوب العصر: السِّمة الغالبة على العصر وتستخلص من كلّ مقدِّماته في الدِّين والفنّ والفلسفة والعلوم، - أسلوب رشيق: أنيق، - أسلوب سخيف: ركيك، - ركاكة الأسلوب: ضعفه. |3 - وسيلة، طريقة الوصول إلى المطلوب.


- سَلْب :- مصدر سلَبَ. |2 - نفي، عكس إيجاب :-أجاب بالسَّلْب |• سلْبًا وإيجابًا: في جميع الأحوال. |• السَّلْب: (الفلسفة والتصوُّف) عمل ذهنيّ قوامه رفض قضيّة أو فكرة.


- سَلْب :- مصدر سلَبَ. |2 - نفي، عكس إيجاب :-أجاب بالسَّلْب |• سلْبًا وإيجابًا: في جميع الأحوال. |• السَّلْب: (الفلسفة والتصوُّف) عمل ذهنيّ قوامه رفض قضيّة أو فكرة.


- سلَبَ يَسلُب ويَسْلِب ، سَلْبًا ، فهو سالِب ، والمفعول مَسْلوب وسَليب | • سلَب فلانًا مالَه/ سلَب منه مالَه انتزعه قهرًا أو اختلاسًا :-سلَب اللصوصُ وقطّاع الطّرقُ أموالَه، - سلَبَه حقَّه، - {وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لاَ يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ} |• سلَب شرفَه: جرَّده ممّا يصونه من نفسِه. • سلَب الشَّخصَ: نهبه، أخذ منه قهرًا ما يحمله من مال أو متاع :-سَلب المسافِرَ، - رُبَّ كلمةٍ سلبت نعمةً، - ألم تر أنّ الدّهرَ يهدِم ما بنى ... ويسلب ما أعطى ويُفسد ما أسدى:-? يسلب الغير لقمة عيشه: يحرمه من رزقه. |• سلَب عقلَه أو فؤادَه: فتنه واستهواه، استولى عليه :-سلَبتِ الفتاةُ عقلَه: أحبّها حبًّا جعله عاجزًا عن السيطرة على نفسه، - سلب لُبَّه: أذهلَهُ.|• سلَب القضيَّةَ: (الفلسفة والتصوُّف) نفى فيها النِّسبة بإدخال أداة السَّلب عليها. |• سَلَبَ الذَّبيحةَ: أخذ جلدَها وأحشاءَها.


- سلَب ، جمع أسلاب.|1- ما يُسلب ويؤخذ قهرًا :-تقاسم اللصوص السَّلَبَ.|2- ما يأخذه المقاتلُ من غريمه :-وَمَنْ قَتَلَ قَتِيلاً فَلَهُ سَلَبُهُ [حديث] .


- لْبا سلبت الشيء س . والاستلاب: الاختلاس. والسلاب: واحد السلب، وهي ثياب لمآتم السود. قال لبيد: في السلب السود وفي الأمْساح تقول منه: تسلّبت المرأة، إذاأحدّتْ. ويقال: بل الإحداد على الزوج، والتسلّب قد يكون على غير زوج. وانْسلبت الناقة، إذا أسرعت في سيرها حتّى كأﻧﻬا تخرج منجلدها. والسلب، بكسر اللام: الطويل. قال ذو الرمة يصف فراخ النعامة: كأنّ أعْناقهاكرّاث سائفة ... طارتْلفائفهأوْ هيْشر سلب ويروى بالضم، من قولهم نخْل سلب: لا حمْل عليها، وشجر سلب: لا ورق عليه. وهو جمع سلي ب، فعيل بمعنى مفعول. والأسلوب بالضم: الفنّ؛ يقال أخذ فلان في أساليب من القول، أي في فنون منه. والسلب، بالتحريك: المسلوب، وكذلك السليب. والسلب أيضا: لحاء شج ر معروف بالسمن، تعْمل منه الحبال، وهوأجْفى من ليف المقْل وأصْلب. ومنه قولهم:أسْلب الثمام. والسلوب من النوق: التيألقتْ ولدها لغير تمام، والجمع سلب. وأسْلبت الناقة، إذا كانت تلك حالها. وفرس سلْب القوائم، وهو الخفيف نقْل القوائم. ورجل سْلب اليدين بالطعن، وثور سلْب الطعْن بالقرْن.


- ,أخلص,أمن,أمن,إستقام,إطمأن,استقام,بر,حرس,حفظ,حمى,رعى,صان,صدق,نزه,ودع,


- ,أمان,أمانة,أمانة,أمن,أمن,إخلاص,إيجاب,إخلاص,إستقامة,إطمئنان,استقامة,سكينة,سلام,سلم,


- أخلص , أمن , أمن , إستقام , إطمأن , استقام , بر , حرس , حفظ , حمى , رعى , صان , صدق , نزه , ودع


- أمان , أمانة , أمانة , أمن , أمن , إخلاص , إيجاب , إخلاص , إستقامة , إطمئنان , استقامة , سكينة , سلام , سلم




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.