أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- صَمَتَ يَّسْمُتُ صَمْتاً وصُمْتاً (* قوله «صمتاً وصمتاً» الأول بفتح فسكون متفق عليه. والثاني بضم فسكون بضبط الأصل والمحكم. وأَهمله المجد وغيره. قال الشارح: والضم نقله ابن منظور في اللسان وعياض في المشارق.) وصُمُوتاً وصُماتاً، وأَصْمَتَ: أَطالَ السكوتَ. والتَّصْميتُ: التَّسْكِيت. والتَّصْميتُ أَيضاً: السكوتُ. ورجل صِمِّيتٌ أَي سِكِّيتٌ. والاسم من صَمَتَ: الصُّمْتةُ؛ وأَصْمَتَه هو، وصَمَّتَه. وقيل: الصَّمْتُ المصدر؛ وما سِوى ذلك، فهو اسْمٌ. والصُّمْتةُ، بالضم: مثل السُّكْتةِ. ابن سيده: والصُّمْتة، والصِّمْتةُ: ما أُصْمِتَ به. وصُمْتةُ الصبيّ: ما أُسْكِتَ به؛ ومنه قول بعضِ مُفَضِّلي التمْر على الزبيب: وما له صُمْتةٌ لعِيالِه، وصِمْتَةٌ؛ جميعاً عن اللحياني، أَي ما يُطْعِمُهم، فيُصْمِتُهم به. والصُّمْتةُ: ما يُصْمَتُ به الصبيُّ من تمر أَو شيء طريفٍ. وفي الحديث في صفة التمرة: صُمْتةُ الصغيرِ؛ يريد أَنه إِذا بَكَى، أُصْمِتَ، وأُسْكِتََ بها، وهي السُّكْتة، لما يُسْكَتُ به الصبي. ويقال: ما ذُقْتُ صُماتاً أَي ما ذُقْتُ شيئاً. ويقال: لم يُصْمِتْه ذاك أَي لم يَكفِه؛ وأَصلُه في النَّفْي، وإِنما يقال ذلك فيما يُؤْكل أَو يُشْرَب. ورماه بصُماتِه أَي بما صَمَتَ منه. الجوهري عن أَبي زيد: رَمَيْتُه بصُماتِه وسُكاتِه أَي بما صَمَتَ به وسكَتَ. الكسائي: والعرب تقول: لا صَمْتَ يوماً إِلى الليل، ولا صَمْتَ يومٌ إِلى الليل، ولا صَمْتَ يومٍ إِلى الليل؛ فمَن نصب أَراد: لا نَصْمُتْ يوماً إِلى الليل؛ ومَن رفع أَراد: لا يُصْمَتُ يومٌ إِلى الليل؛ ومَن خفض، فلا سؤال فيه. وفي حديث علي، عليه السلام: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: لا رَضاع بعد فِصالٍ، ولا يُتْم بعد الحُلُم، ولا صَمْتَ يوماً إِلى الليل؛ الليث: الصَّمْتُ السكوتُ؛ وقد أَخَذه الصُّماتُ. ويقال للرجل إِذا اعْتَقَلَ لسانُه فلم يتكلم: أَصْمَتَ، فهو مُصْمِتٌ؛ وأَنشد أَبو عمرو: ما إِنْ رأَيتُ من مُعَنَّياتِ ذَواتِ آذانٍ وجُمْجُماتِ، أَصْبَر منهنَّ على الصُّماتِ قال: الصُّماتُ السكوتُ. ورواه الأَصمعي: من مُغَنِّياتِ؛ أَراد: من صَرِيفهِن. قال: والصُّماتُ العَطَشُ ههنا. وفي حديث أُسامة بن زيد، قال: لما ثَقُلَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، هَبَطْنا وهَبَطَ الناسُ، يعني إِلى المدينة، فدخلتُ على رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يومَ أَصْمَتَ فلا يتكلم، فجعل يَرْفَع يَده إِلى السماء، ثم يَصُبُّها عليَّ، أَعْرِفُ أَنه يَدْعُو لي؛ قال الأَزهري: قوله يومَ أَصْمَتَ؛ معناه: ليس بيني وبينه أَحد؛ قال أَبو منصور: يحتمل أَن تكون الرواية يوم أَصْمَتَ، يقال: أَصْمَتَ العليلُ، فهو مُصْمِتٌ إِذا اعْتَقَل لسانُه. وفي الحديث: أَصْمَتَتْ أُمامة بنتُ العاص أَي اعْتَقَل لسانُها؛ قال: وهذا هو الصحيح عندي، لأَِن في الحديث: يومَ أَصْمَتَ فلا يتكلم. قال محمد بن المكرم، عطا الله عنه: وفي الحديث أَيضاً دليل أَظهر من هذا، وهو قوله: يرفع يده إِلى السماء، ثم يَصُبُّها عليَّ، أَعرف أَنه يدعو لي؛ وإِنما عَرَفَ أَنه يدعو له بالإِشارة لا بالكلام والعبارة، لكنه لم يصح عنه أَنه، صلى الله عليه وسلم، في مرضه اعْتَقَلَ يوماً فلم يتكلم، والله أَعلم. وفي الحديث: أَنَّ امرأَة من أَحْمَسَ حَجَّتْ مُصْمِتة أَي ساكتةَ لا تتكلم. ولقيته ببلدة إِصْمِتَ: وهي القَفْر التي لا أَحدَ بها؛ قال أَبو زيد: وقَطَع بعضهم الأَلفَ من إِصْمِتَ ونَصَبَ التاءَ، فقال: بوَحْشِ الإِصْمِتَيْن له ذُنابُ وقال كراع: إِنما هو ببلدة إِصْمِتَ. قال ابن سيده: والأَولُ هو المعروف. وتَرَكْتُه بصحراءَ إِصْمِتَ أَي حيثُ لا يُدْرى أَينَ هو. وتَرَكْتُه بوحش إِصْمِتَ، الأَلف مقطوعة مكسورة؛ ابن سيده: تركتُه بوَحْشِ إِصْمِتَ وإِصْمِتةَ؛ عن اللحياني، ولم يفسره. قال ابن سيده: وعندي أَنه الفَلاةُ؛ قال الراعي: أَشْلى سَلُوقِيَّةً باتَت، وباتَ لهَا، بوَحْشِ إِصْمِتَ، في أَصْلابها، أَوَدُ ولقيته ببلدة إِصْمِتَ إِذا لقيته بمكانٍ قَفْرٍ، لا أَنيسَ به، وهو غيرُ مُجْرًى. وما لَه صامتٌ ولا ناطقٌ؛ الصامِتُ: الذَّهب والفضة، والناطقُ: الحيوانُ الإِبلُ والغنم، أَي ليس له شيء. وفي الحديث: على رقَبَتِه صامِتٌ؛ يعني الذهب والفضة، خلاف الناطق،وهو الحيوان. ابن الأَعرابي: جاء بما صاءَ وصَمَتَ؛ قال: ما صاءَ يعني الشاءَ والإِبلَ، وما صَمَتَ يعني الذهب والفضةَ. والصَّمُوتُ من الدُّروع: اللَّيِّنةُ المَسّ، ليست بخَشِنةٍ، ولا صَدِئَةٍ، ولا يكون لها إِذا صُبَّتْ صَوْتٌ؛ وقال النابغة: وكلُّ صَمُوتِ نَثْلةٍ تُبَّعِيَّةٍ، ونَسْجُ سُلَيْمٍ كلّ قَضَّاء ذائِلِ قال: والسيفُ أَيضاً يقال له: صَمُوتٌ، لرُسُوبه في الضَّرِيبة، وإِذا كان كذلك قَلَّ صَوتُ خُروجِ الدَّم؛ وقال الزبير بن عبد المطلب: ويَنْفِي الجاهِلَ المُخْتالَ عَنِّي رُقاقُ الحَدِّ، وَقْعَتُه صَمُوتُ وضَرْبةٌ صَمُوتٌ: تمرُّ في العِظام، لا تَنْبُو عن عَظْمٍ، فتُصَوِّتُ؛ وأَنشد ثعلب بيتَ الزبير أَيضاً على هذه الصورة: ويُذْهِبُ، نَخْوةَ المُخْتالِ عَنِّي، رَقيقُ الحَدِّ، ضَرْبَتُه صَمُوتُ وصَمَّتَ الرجلَ: شَكَا إِليه، فنَزَع إِليه من شِكايتِه: قال: إِنكَ لا تَشْكُو إِلى مُصَمِّتِ، فاصْبِرْ على الحِمْلِ الثَّقيلِ، أَو مُتِ التهذيب: ومن أَمثالهم: إِنك لا تَشْكُو إِلى مُصَمِّتٍ أَي لا تَشْكُو إِلى من يَعْبَأُ بشَكْواكَ. وجارية صَمُوتُ الخَلْخالَيْن إِذا كانت غَليظةَ الساقَين، لا يُسْمَعُ لِخَلْخالِها صوتٌ لغُموضه في رجليها. والحروف المُصْمَتة: غيرُ حروف الذَّلاقةِ، سميت بذلك، لأَنه صُمِتَ عنها أَن يُبْنَى منها كلمة رباعية، أَو خماسية، مُعَوَّاة من حروف الذلاقة.وهو بصِماتِه إِذا أَشْرَفَ على قَصْدِه. ويقال: باتَ فلانٌ على صِماتِ أَمْره إِذا كان مُعْتَزِماً عليه. قال أَبو مالك: الصِّماتُ القَصْدُ، وأَنا على صِماتِ حاجتي أَي على شَرَفٍ من قضائها، يقال: فلان على صِماتِ الأَمْر إِذا أَشْرَف على قضائه؛ قال: وحاجةٍ بِتُّ على صِماتِها أَي على شَرَف قضائها. ويروى: بَتاتِها. وباتَ من القوم على صِماتٍ أَي بمَرأى ومَسْمَع في القُرْبِ. والمُصْمَتُ: الذي لا جَوفَ له؛ وأَصْمَتُّه أَنا. وبابٌ مُصْمَتٌ، وقُفْلٌ مُصْمَتٌ: مُبْهَم، قد أُبْهِمَ إِغْلاقُه؛ وأَنشد: ومن دونِ لَيْلى مُصْمَتاتُ المَقاصِرِ وثوب مُصْمَتٌ: لونُه لونٌ واحدٌ، لا يُخالطه لونٌ آخَرُ. وفي حديث العباس: إِنما نَهَى رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، عن الثَّوبِ المُصْمَتِ من خَزٍّ؛ هو الذي جميعه ابْرَيْسَمٌ، لا يُخالطه قُطْنٌ ولا غيره.ويقال للَونِ البَهيم: مُصْمَتٌ. وفرس مُصْمَتٌ، وخيل مُصْمَتاتٌ إِذا لم يكن فيها شِيَةٌ، وكانت بُهْماً. وأَدْهَمُ مُصْمَتٌ: لا يخالطُه لونٌ غير الدُّهْمةِ. الجوهري: المُصْمَتُ من الخيل البَهيمُ أَيَّ لونٍ كان، لا يُخالِطُ لونَه لونٌ آخَر. وحَلْيٌ مُصْمَتٌ إِذا كان لا يخالطه غيرُه؛ قال أَحمد بن عبيد: حَلْيٌ مُصْمَتٌ، معناه قد نَشِبَ على لابسه، فما يَتحرَّكُ ولا يَتَزَعْزَعُ، مثلُ الدُّمْلُج والحَجْل، وما أَشبههما. ابن السكيت: أَعطيتُ فلاناً أَلفاً كاملاً، وأَلفاً مُصْمَتاً، وأَلفاً أَقْرَعَ، بمعنىً واحد. وأَلفٌ مُصَمَّتٌ مُتَمَّمٌ، كمُصَتَّمٍ. والصُّماتُ: سُرعةُ العطش في الناس والدواب. والتصامتُ من اللبن: الحائرُ. والصَمُوت: اسم فرس المُثَلَّم بن عمرو التَّنُوخيّ؛ وفيه يقول: حتى أَرى فارسَ الصَّمُوتِ على أَكْساءِ خَيْلٍ، كأَنَّها الإِبِلُ معناه: حتى يَهْزِمَ أَعداءَه، فيَسُوقَهم من ورائهم، ويَطْرُدَهم كما تُساق الإِبل.


- : (الصَّمْتُ) ، بِالْفَتْح، كَمَا يُفْهَمُ من إِطلاقِه، والصُّمّتُ، بالضَّمّ، كَمَا نقلَه ابنُ مَنْظُور فِي اللّسان، وعِياضٌ فِي الْمَشَارِق. وأَنشدني من سَمِع شيخَنا الإِمامَ أَبا عبدِ الله محمّدَ بنَ سالمٍ الحفنيّ، قُدِّس سِرُّه ونفعنا بِهِ، إِلقاءً فِي بعض دروسه: إِذا لم يَكنْ فِي السَّمْعِ مِنّي تَصامُمٌ وَفِي بَصَرِي غَضٌّ وَفِي مَنْطِقي صَمْتُ فحَظِّي إِذاً مِنْ صَوْمِيَ الجُوعُ والظَّمَا فإِنْ قُلْت يَوْمًا إِنَّنِي صُمْتُ مَا صُمْتُ ورِواية شيخِنا عَن شيخة ابنِ المسنّاوِيّ: (تَصَوُّنٌ) بدل: (تصامُم) . (والصُّمُوتُ، والصُّمَاتُ) ، بالضَّمّ فيهمَا أَيضاً: (السُّكُوتُ) ، وَقيل: طُولُه. وَمِنْهُم مَنْ فَرَّقَ بَينهمَا، وَقد تقدّم فِي: سَكَت. وَقَالَ اللَّيْثُ: الصَّمْتُ: السُّكُوت. وَقد أَخذَهُ الصُّمَات. وأَنشد أَبو عَمْرٍ و: مَا إِنْ رَأَيْتُ من مُغَنِّياتِ أَصْبَرَ مِنْهُنَّ على الصُّمَاتِ وَنقل شيخُنا عَن أَهل الِاشْتِقَاق: فُعالٌ، بالضَّمِّ، هُوَ الْمَشْهُور والمَقِيسُ فِي الأَصوات، كالصُّراخِ ونحْوِه. قَالُوا: والصُّمَاتُ محمولٌ على ضِدِّه (كالإِصْماتِ) . قَالَ السُّهَيْلِيّ فِي الرَّوْض: صَمَتَ وأَصْمَتَ، وسَكَتَ وأَسْكَتَ: بمعْنًى، وتقدّمَ الفرْقُ بَينهمَا، وَفِي الحَدِيث: (أَنّ امرأَةً من أَحْمَسَ حَجَّتْ، وَهِي مُصْمِتَةٌ) ، أَي: ساكتةٌ لَا تتكَلَّمُ. (والتَّصْمِيتُ) : السُّكُوت، والتَّسْكِيتُ والاسمُ من صَمَت: الصُّمْتَةُ. (ورَماهُ بصُمَاتِهِ) ، بالضَّمّ، (أَي: بِما صَمَتَ مِنْهُ) . وروى الجَوْهَرِيُّ عَن أَبي زيد: رَمَيتُه بصُماتِهِ، وسُكاتِهِ أَي بِمَا صَمَتَ بِهِ وسَكتَ. (وأَصْمَتَه) هُوَ، (وصَمَّتَهُ: أَسْكَتَهُ، لازِمانِ، مُتَعَدِّيانِ) . (والصُّمَاتُ، بالضَّمّ) : العَطش، وَبِه فسَّرَ الأَصمعيُّ قولَ أَبي عَمْرٍ والسّابقَ ذِكرُهُ. وَقيل: (سُرْعَةُ العَطَشِ) فِي النّاس والدَّوابّ. (والصّامِتُ مِن اللَّبَنِ: الخاثِرُ) ، ومثلُه فِي الصَّحاح. (و) الصّامِتُ (من الإِبِلِ: عِشْرُون) . (و) من المَجاز: مَا لهُ صامِتٌ، وَلَا ناطِقٌ. الصّامِتُ (من المالِ: الذَّهَبُ والفِضَّةُ، والنّاطِقُ مِنْهُ) الحيوانُ من (الإِبِل) والغَنَم، أَي: لَيْسَ لَهُ شيْءٌ. وَعَن ابْن الأَعرابيّ: جاءَ بِمَا صَاءَ وصَمَتَ، قَالَ: مَا صاءَ: يَعْنِي الشّاءَ والإِبِلَ، وَمَا صَمَتَ: يَعْنِي الذَّهَبَ والفِضَّةَ. (و) من المَجَاز: دِرْعٌ صَمُوتٌ، (الصَّمُوتُ، بِالْفَتْح) كصَبُور: (الدِّرْعُ الثَّقِيلُ) . وَفِي اللِّسان: الصَّمُوتُ من الدُّروع: اللَّيِّنَةُ المَسِّ، ليستْ بخَشِنَةٍ، وَلَا صَدِئَةٍ، وَلَا يكونُ لَهَا إِذا صُبَّتْ صَوْتٌ. وَقَالَ النّابغةُ: وكُلُّ صَمُوتٍ نَثْلَةٍ تُبَّعِيَّةٍ ونَسْجُ سُلَيْمٍ كُلَّ قَضّاءَ ذَائلِ قَالَ: (و) يُطْلَقُ أَيضاً على (السَّيْفِ الرَّسُوبِ) ، وإِذا كَانَ كذالك، قلّ صَوتُ خُرُوجِ الدَّمِ، قَالَ الزُّبَيْرُ بنُ عبد المُطَّلِب: ويَنْفِي الجاهِلَ المُخْتالَ عَنِّي رُقَاقُ الحَدِّ وَقْعَتُه صَمُوتُ (و) من المَجَاز: الصَّمُوتُ: (الشَّهْدَةُ المُمتَلِئَةُ الَّتِي لَيست فِيهَا ثُقْبَةٌ فارِغةٌ) نَقله الصّاغانيُّ والزَّمَخْشرِيّ. (و) الصَّمُوتُ: اسمُ (فَرَسِ العَبّاسِ بْنِ مِرْداسٍ) السُّلَمِيّ، رَضي الله عَنهُ. (أَو) فَرَس (خُفَافِ بنِ نُدْبَة) السُّلَمِيّ. وَفِي لِسَان الْعَرَب: وَهُوَ فَرَسُ المُثلَّمِ بْنِ عَمْرٍ والتَّنُوخِيّ، وَفِيه يقولُ: حَتَّى أَرَى فارِسَ الصَّمُوتِ على أَكساءِ خيْلٍ كأَنَّهَا الإِبِلُ ومعناهُ: حَتَّى يَهْزِمَ أَعداءَه، فيَسُوقَهم مِن وَرائهم ويَطرُدَهم كَمَا تُسَاقُ الإِبلُ. (وضَرْبَةٌ صَمُوتٌ) : إِذا كَانَت (تمُرُّ فِي العِظامِ، لَا تَنْبُو عَن عَظْمٍ) ، فتُصَوِّتُ؛ قَالَ الزُّبَيْرُ بنُ عبد المُطَّلِب: ويَنْفِي الجَالَ المُخْتالَ عَنِّي رُقاقُ الحَدِّ وَقْعَتُهُ صَمُوتُ وأَنشد ثَعْلَب بَيت الزُّبَيْر أَيضاً على هاذه الصُّورَة: ويُذْهِبُ نَخْوَةَ المُخْتَالِ عَنِّي رَقِيقُ الحَدِّ ضَرْبتُهُ صَمُوتُ (وترَكْتُه بِبَلْدَةِ إِصْمِت، كإِرْبِل) ، وَهِي القَفْرَةُ الّتي لَا أَحَدَ بهَا. (و) تَركْتُه (بصحْرَاءِ إِصْمِتَ) عَن ابْن سِيدَهْ: ترَكْتُهُ (بِوَحْشِ إِصْمِتَ وإِصمِتَةَ، بكسْرِهِنَّ) ، عَن اللِّحيانيّ. وَلم يُفسِّره، وَهُوَ (بقَطْعِ الهَمْزِ ووَصْلِه) . قَالَ أَبو زيد: وقطَعَ بعضُهم الأَلِفَ من إِصْمِتَ، ونَصَبَ التّاءَ، فَقَالَ: بِوَحْشِ الإِصْمِتَيْنِ لَهُ ذُبابُ وَقَالَ كُراع: إِنّمَا هُوَ ببلدةِ إِصْمِتَ قَالَ ابنُ سِيدَهْ: والأَوّل هُوَ المعروفُ (أَي بالفلاةِ) ، فسَّره ابنُ سِيدَهح. قَالُوا: سُمِّيَت بذالك لكثْرةِ مَا يَعْرِضُ فِيهَا من الخَوف، كأَنَّ كلّ وَاحِد يقولُ لصَاحبه: اصْمِتْ، كَمَا قَالُوا فِي مَهْمَهٍ: إِنَّها سُمِّيَت لقَوْل الرَّجُل لصاحبِه: مَهْ مَهْ؛ قَالَ الرّاعِي: أَشْلَى سَلُوقِيَّةً باتَتْ وباتَ لَهَا بِوَحْشِ إِصْمِتَ فِي أَصْلابِها أَوَدُ (أَوْ) تركتُهُ بصَحْرَاءِ إِصْمِتَ: الأَلفُ مقطوعةٌ مَكْسُورَة، أَي: (بِحَيْثُ لَا يُدْرَى أَيْنَ هُوَ) . ولقيتُه ببلدةِ إِصْمِتَ: إِذا لقِيتهُ بمَكانٍ قفْرٍ لَا أَنيسَ بِهِ. ثمَّ إِنّ إِصْمِتَ من الأَسماءِ الّتي لَا تُجْرَى، أَي: لَا تَنصرف كَمَا صرّح بِهِ الجوهريّ وغيرُه، نَقله عَن أَبي زيد، والعِلَّتانِ هما: العَلَمِيّةُ والتّأْنيثُ، أَوْ وزنُ الفِعل، حقَّقه شيخُنا. (والمُصْمَتُ) ، كمُكْرَم: الشِّيْءُ (الَّذِي لَا جَوْفَ لَهُ. وأَصْمَتُّه أَنا. و) يُقال: (بَابٌ) مُصْمَتٌ، (وقُفْلٌ مُصْمَتٌ) : أَي (مُبْهَمٌ) ، وَقد أُبْهِمَ إِغْلاقُه؛ وأَنشد: ومِنْ دُونِ ليْلى مُصْمَتَاتُ المَقَاصِرِ (و) عَن ابْن السِّكّيتِ: (أَلْفٌ مُصْمَتٌ) ، كَمَا تَقول: أَلْفٌ كامِلٌ، وأَلفٌ أَقْرَعُ، بِمَعْنى وَاحِد. (ويُشَدَّدُ) ، فَتَقول: أَلْفٌ مُصَمَّتٌ، أَي: (مُتَمَّمٌ) ، كمُصَتَّمٍ. (وثَوْبٌ مُصْمَتٌ) إِذا كَانَ (لَا يُخالِطُ لَونَه لوْنٌ) . وَفِي حَدِيث العَبّاس: (إِنّما نهَى رسولُ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم عَن الثَّوْبِ المُصْمَتِ من خَزَ) هُوَ الّذي جميعُه إِبْرَيْسَمٌ، لَا يُخالِطه قُطْنٌ، وَلَا غيرُه. (والحُرُوفُ المُصْمَتَةُ: مَا عَدا) حُروفَ الذَّلاَقةِ، وَهِي مَا فِي قَوْلك: (مُرْ بِنفْلٍ) ، وأَيضاً قولُك فَرَّ مِنْ لُب. هَكَذَا فِي نسختنا، بل سَائِر النُّسَخ الّتي بأَيدينا، ومثلُه فِي التَّكْملة. وَزَاد: والإِصْمات أَنّه لَا يَكادُ يُبْنَى مِنْهَا كلمة رُبَاعِيّة، أَو خُماسِية، مُعَرّاة من حُرُوف الذَّلاقَة، فكأَنّه قد صُمِتَ عَنْهَا. وَقد سقطتْ لفظةُ (مَا عدا) من نُسْخَة شيخِنا، وَنقل عَن شَيْخه ابْن المسنّاوِيّ أَنّ الظّاهر أَنّ لَفْظَة (مَا عدا) إِنْ وُجدتْ فِي نُسْخَة، فَهُوَ إِصلاح؛ لأَنّ أَكثرَ الأُصولِ الّتي وُجِدت حالَ الإِملاءِ خالِيةٌ عَنْهَا، وثبَتتْ فِي نُسَخ قَليلَة. (والصُّمْتةُ، بالضَّمِّ والكسْرِ) رواهُما اللِّحْيَاني: (مَا أُصْمِت) ، أَي: أُسْكِت (بِهِ الصَّبِيُّ مِنْ طعَامٍ ونحْوِه) ، تمْرٍ، أَو شيْءٍ ظرِيفٍ. وَمِنْه قولُ بعض مُفضِّلِي التَّمْرِ على الزَّبِيب: ومَا لَهُ صُمْتةٌ لِعِيالِه، أَي: مَا يُطْعِمُهم، فيُصْمِتُهُم بِهِ. وَفِي الحَدِيث فِي صفة التَّمْرَة: (صُمْتةُ الصَّغِير) يُرِيدُ: أَنَّه إِذا بَكَى، أُصْمِتَ وأُسْكِتَ بهَا، وَهِي السُّكْتَةُ، لِمَا يُسْكَتُ بِهِ الصَّبِيُّ. وصَمِّتِي صَبِيَّكِ: أَي أَطْعِمِيه الصُّمْتة. (والمُصْمِتُ) ، كمُحْسِنٍ: (سَيْفُ شَيْبانَ النَّهْدِيّ) ، نَقله الصّاغانيّ. (والصِّمِّيتُ: السِّكِّيتُ زِنةً ومعْنًى) ، أَي طويلُ الصَّمْتِ. وَيُقَال: (مَا ذُقْتُ صَمَاتاً كسَحابِ) : أَي مَا ذُقْتُ (شَيْئاً) . (و) عَن الكِسائِيّ: تَقول العربُ: (لَا صَمْتَ يَوماً) إِلى اللَّيْلِ، بِفَتْح فَسُكُون؛ (أَو) لَا صَمْتَ (يَوْمٌ) ، بالرّفع، إِلى اللَّيْل، (أَو) لَا صَمْتَ (يَوْمٍ) ، بالخفضِ، (إِلى الليلِ) ، فمَن نَصبَ أَراد لَا يَصْمُت يَوْمًا إِلى اللَّيْل؛ وَمن رفع أَراد (أَي لَا يُصْمَت يومٌ تامٌّ) إِلى اللَّيْل، وَمن خفض فَلَا سؤالَ فِيهِ. وَفِي حَدِيث عليَ، رَضِي الله عَنهُ: أَن النَّبيّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ: (لَا رضاعَ بعدَ فِصالٍ، وَلَا يُتْمَ بعدَ الحُلُم، وَلَا صَمْتَ يَوْمًا إِلى اللّيل) . (و) من المَجَاز: (جارِيَةٌ صَمُوتُ الخَلْخَالَيْنِ) : إِذا كَانَت (غلِيظة السّاقيْنِ، لَا يُسْمَع لهُمَا) أَي لَخلْخَالَيْها (حِسٌّ) ، أَي صَوتٌ، لِغُمُوضِه فِي جلْيَها. (وأَصْمَتَتِ الأَرضُ) : إِذا (أَحالتْ آخِرَ حَوْلَيْنِ) . وممّا يُستدرَكُ عَلَيْهِ: يُقالُ: لم يُصْمِتْهُ ذالك: أَي لم يَكْفِهِ، وأَصله فِي النَّفْيِ، وإِنّمَا يقالُ ذالك فِيمَا يُؤْكَلُ أَو يُشْرَبُ. ويُقالُ للرَّجُل إِذا اعتَقَلَ لِسانُه فَلم يَتكلّم: أَصْمَتَ، فَهُوَ مُصْمِتٌ. وَفِي حَدِيث أُسامَة بن زيْد قَالَ: (لمَّا ثَقُلَ رسولُ اللَّهِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم هَبَطْنا وهَبَط النّاسُ، يَعْنِي إِلى المَدِينةِ، فدَخلْتُ إِلى رَسُولِ اللَّهِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَوْمَ أَصْمَتَ فَلَا يتكلّم، فجَعَل يَرْفعُ يدَه إِلى السَّمَاءِ، ثُمَّ يَصُبُّها عليَّ، أَعرِفُ أَنَّهُ يَدْعُو لي) . قَالَ الأَزهريُّ: قَوْله: (يَومَ أَصْمَتَ) ، مَعْنَاهُ: لَيْسَ بيني وَبَينه أَحَدٌ. وَيحْتَمل أَن تكون الرِّوايةُ يَوْم أَصْمَتَ، يُقال: أَصْمَت العَلِيلُ، فَهُوَ مُصْمِتٌ، إِذا اعتَقَل لِسانَهُ. وَفِي الحَدِيث: (أَصمتَتْ أُمامَةُ بنتُ أَبي العاصِ) أَي اعتقَلَ لِسانُها. قَالَ: وهاذا هُوَ الصَّحيح عِنْدِي، لاِءَنّ فِي الحَدِيث يَوْمَ أَصْمَتَ فَلَا يتكلَّمُ. وردّهُ ابنُ منظورٍ، وَقَالَ: وهاذا يَعْنِي أَنَّهُ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي مَرضه، اعتقَلَ يَوْماً فَلم يتكلَّمْ لم يَصِحَّ. وصَمَّتَ الرَّجُلَ: شكا إِليه، فنزَعَ إِليه من شِكَايته؛ قَالَ: إِنَّك لَا تَشكُو إِلى مُصَمِّتِ فاصْبِرْ على الحِمْلِ الثَّقِيل أَوْ مُتِ وَفِي التَّهذيب: وَمن أَمْثالِهِم: (إِنَّك لَا تشْكُو إِلى مُصَمِّت) أَي: لاتَشكو إِلى مَن يَعْبَأُ بشَكْوَاك. ويُقال: بَات فلانُ على صِمَاتِ أَمْرِه: إِذا كَانَ مُعْتزِماً عَلَيْهِ. وَهُوَ بصِمَاتِه: إِذا أَشْرَفَ على قَصْده. قَالَ أَبو مالكٍ: الصِّمَاتُ: القَصْدُ. وأَنا على صِمَاتِ حاجَتِي: أَي على شَرَفٍ من قَضائها؛ يُقال: فُلانٌ على صِمَاتِ الأَمْرِ: إِذا أَشرف على قَضائه، قَالَ: وحاجَةٍ كُنْتُ على صِمَاتِهَا أَي: على شرَفِ قضائِها. ويُرْوَى: بَتَاتِها. وباتَ من الْقَوْم على صِمَاتٍ: بمَرْأَىً ومَسْمَعٍ فِي القُرْبِ. ويُقالُ لِلَّوْن البهِيمِ: مُصْمَتٌ. وَمن المَجَاز: فرَسٌ مُصَّمَتٌ، وخيْلٌ مُصْمَتَاتٌ: إِذا لم يكن فِيهَا شِيَةٌ. وَكَانَت بُهْماً. وأَدْهَمُ مُصْمَتٌ: لَا يُخالِطُه لَونٌ غيرُ الدُّهْمَة. وَفِي الصَّحاح: المُصْمَتُ من الْخَيل: البَهِيمُ، أَيَّ لوْن كَانَ، لَا يُخالِطُ لوْنُه لونٌ آخرُ. وحَلْيٌ مُصْمَتٌ: إِذا كَانَ لَا يُخالِطُه غيرُهُ. وَقَالَ أَحمدُ بن عُبَيْدٍ: حَلْيٌ مُصْمَتٌ: مَعْنَاهُ: قد نَشِبَ على لابِسِه فَمَا يَتَحرَّكُ، وَلَا يَتَزعزعُ، مثلُ الدُّمْلُجِ والحِجْلِ وَمَا أَشبَهَهُما. وَمن المَجاز: الفَهْدُ مُصْمَتُ النَّوْمِ. كَذَا فِي الأَساس. واستدرك شيخُنا: البيتُ المُصْمَت، وَهُوَ الَّذي لَيْسَ بمُقَفًّى وَلَا مُصرَّعٍ، بأَن لَا يَتَّحِدَ عَرُوضُهُ وضَرْبُه فِي الزِّنَةِ، أَي: فِي حَرف الرَّوِيّ ولَواحِقه، كَمَا حَقَّقَه العَرُوضِيُّون.


- ـ الصَّمْتُ والصُّموتُ والصُّماتُ: السُّكوتُ، كالإِصْماتِ والتَّصْميتِ. ـ ورَماهُ بِصُماتِهِ، أي بما صَمَتَ منه. ـ وأصْمَتَهُ وصَمَّتَه: أسْكَتَه، لازِمانِ مُتَعَدِّيانِ. ـ والصُّماتُ، بالضم: سُرْعَةُ العَطَشِ. ـ والصَّامِتُ من اللَّبَنِ: الخاثِرُ، ـ وـ من الإِبِلِ: عشْرون، ـ وـ من المالِ: الذَّهَبُ والفِضَّةُ، والناطِقُ منه: الإِبِلُ. ـ والصَّموتُ، بالفتح: الدِّرْعُ الثَّقيلُ، والسَّيْفُ الرَّسوبُ، والشَّهْدَةُ المُمْتَلئَةُ التي لَيْسَتْ فيها ثُقْبَةٌ فارِغَةٌ، وفَرَسُ العَبَّاسِ بنِ مِرْداسٍ، أو خُفافِ بنِ نُدْبَةَ. ـ وضَرْبَةٌ صَموتُ: تَمُرُّ في العِظامِ، لا تَنْبُو عن عَظْمٍ. ـ و "تَرَكْتُهُ بِبَلْدَةِ إصْمِتَ، (كإرْبِلَ)، وبصَحْراءِ إصْمِتَ، وبوحشِ إصْمِتَ وإصْمِتَةَ " (بكسرهنَّ) بقَطْعِ الهَمْزِ ووصْلِه، أي: بالفلاةِ، أو بحيثُ لا يُدْرى أين هو. ـ والمُصْمَتُ: الذي لاجَوْفَ له. وأصْمَتُّه أنا. وبابٌ، وقُفْلٌ مُصْمَتٌ: مُبْهَمٌ. ـ وألْفٌ مُصْمَتٌ، ويُشَدَّدُ: مُتَمَّمٌ. وثَوْبٌ مُصْمَتٌ: لا يُخالِطُ لوْنَه لَوْنٌ. ـ والحُروفُ المُصْمَتَةُ: (ماعدا) ُرْ بِنَفْلٍ". ـ والصُّمْتَةُ، بالضم والكسر: ما أُصْمِتَ به الصَّبِيُّ من طَعامٍ ونحوِه. ـ والمُصْمِتُ: سَيْفُ شَيْبانَ النَّهْدِيِّ. ـ والصِّمِّيتُ: السَّكِّيتُ (زنَةً ومعنى) ـ وما ذُقْتُ صماتاً، كسَحابٍ: شيئاً. ـ ولا صَمْتَ يوماً أو يومٌ أو يومٍ إلى اللَّيْلِ، أي: لا يُصْمَتُ يومٌ تامٌّ. ـ وجارِيَةٌ صَموتُ الخَلْخالَيْنِ: غَليظةُ السَّاقَيْنِ، لا يُسْمَعُ لهما حِسٌّ. ـ وأصْمَتَتِ الأرضُ: أحالَتْ آخرَ حوْلَيْنِ.


- أَصمَتَ العليلُ: اعْتُقِلَ لسانه فلم يتكلَّم.|أَصمَتَ فلاناً: أسْكَتَهُ.


- المُصَمَّتُ : المتَمَّمُ.


- الصامِتُ : السَّاكِتُ.|الصامِتُ ما لا نُطقَ له.|الصامِتُ من المالِ: الذَّهَبُ والفِضَّةُ.| ويقولون: ما لَهُ صامتٌ ولا ناطِقٌ: لا يملِكُ شَيْئاً. والجمع : صُمُوتٌ، وصَوَامِتُ.


- الصِّماتُ : القَصْد، يقال: بات على صِمات أَمْرِه: إذا كان معتزماً عليه، وفلانٌ على صِماتِ الأمر: مُشْرِفٌ على قضائه.


- الصَّمُوتُ : السِّكِّيتُ.| وضَرْبَةٌ صموتٌ: ماضيةٌ في القطْع بغير صَوتٍ يُسمَع. يقال: مُسَدَّسٌ صَموت.|الصَّمُوتُ من السيوف: الذي يغيب في الضريبة فيقل صَوت خروج الدَّم.|الصَّمُوتُ من الدُّرُوع: الناعمةُ المصقولةُ. يقال: خَلْحَالٌ صَمُوتٌ، وجاريةٌ صموتُ الخَلْخَالِ: لا يُسْمَعُ لِخلْخالِها صَوتٌ لامْتلاءِ ساقيها.|الصَّمُوتُ المُصْمَتُ.


- صَمَّتَ : أَصمت.|صَمَّتَ فُلاناً: أَصْمَتَه.|صَمَّتَ الشيءَ: جَعَلَهُ مُصْمَتاً لا فراغَ فيه.


- المُصْمَتُ : الجامد لا جَوْفَ له كالحجَر.|المُصْمَتُ من الأقفالِ ونحْوِها: المُبْهَمُ المغْمَضُ فتحه.|المُصْمَتُ من الألوانِ: الخالِصُ لا يخالطُهُ غيرُه.|المُصْمَتُ من النَّوْمِ: الثقيلُ العميقُ.


- الصُّمْتَةُ : ما يُلَهَّى به الصَّبيُّ ليسكت من طعامٍ أو غيرِه. والجمع : صُمَتٌ.


- صَمَتَ صَمَتَ صَمْتاً، وصُمُوتاً، وصُمَاتاً: لم يَنطِقْ. يقال لغير النَّاطق: صَامتٌ، ولا يقال: ساكت.


- المُصَمِّتُ المُصَمِّتُ يقال: هو يشكُو إلى غير مُصَمَّت: إلى مَنْ لا يَعْبَأُ بشكْواهُ.


- (صِيغَةُ فَعُول لِلْمُبَالَغَةِ).|1- وَلَدٌ صَمُوتٌ : كَثِيرُ الصَّمْتِ.|2- دِرْعٌ صَمُوتٌ : مَصْقُولٌ نَاعِمٌ.|3- ضَرْبَةٌ صَمُوتٌ : مَاضِيَةٌ إِلَى العِظَامِ فَتَقْطَعُهَا وَلاَ يُسْمَعُ لَهَا صَوْتٌ.|4- اِمْرَأَةٌ صَمُوتُ الْخَلْخَالِ : لاَ يُسْمَعُ لِخَلْخَالِهَا صَوْتٌ لاِمْتِلاَءِ سَاقَيْهَا.|5- مُسَدَّسٌ صَمُوتٌ : يُطْلِقُ الرَّصَاصَ وَلاَ يُسْمَعُ لَهُ صَوْتٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم).|صَمَتْتُ، أَصْمُتُ، اُصْمُتْ، مصدر صَمْتٌ- صَمَتَ الْوَلَدُ : سَكَتَ وَلَمْ يَنْطِقْ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| صَمَّتْتُ، أُصَمِّتُ، صَمِّتْ، مصدر تَصْمِيتٌ.|1- صَمَّتَ الْخَطِيبُ : سَكَتَ عَنِ الْكَلاَمِ.|2- صَمَّتَ الْوَلَدَ : أَسْكَتَهُ، جَعَلَهُ يَصْمُتُ.|3- صَمَّتَتِ الْمَرْأَةُ رَضِيعَهَا : أَعْطَتْهُ الصُّمْتَةَ لِتُسْكِتَهُ بِهَا.


- (مصدر صَمَتَ).|1- صَمْتٌ رَهِيبٌ فِي الْقَاعَةِ : سُكُوتٌ مُطْبِقٌ- يَلُفُّهَا صَمْتٌ مَهِينٌ كَأَنَّهُ صَمْتُ الْمَوْتِ.|2- قَطَعَ عَلَيْهِ حَبْلَ الصَّمْتِ : قَطَعَ هُدُوءهُ.


- جمع: صُمَتٌ. |-وَضَعَتِ الصُّمْتَةَ فِي فَمِ رَضِيعِهَا : السَّكَّاتَةَ، أَيْ مَا يُلَهَّى بِهِ الرَّضِيعُ.


- جمع: ـون، ـات، صَوَامِتُ. | (فاعل من صَمَتَ).|1- ظَلَّ صَامِتاً لَمْ يَفُهْ بِكَلِمَةٍ وَاحِدَةٍ : سَاكِتاً.|2- شَاهَدَ فِلْماً صَامِتاً : لاَ نُطْقَ فِيهِ، أَيْ صُوَرُهُ مُتَحَرِّكَةٌ فَقَطْ- بَدَأَ الإِنْتَاجُ السِّينِمَائِيُّ بِالأَفْلاَمِ الصَّامِتَةِ.|3- مَالَهُ صَامِتٌ وَلاَ نَاطِقٌ : لاَ يَمْلِكُ شَيْئاً.|4- الصَّامِتُ مِنَ الْمَالِ : الذَّهَبُ وَالفِضَّةُ.|5- حُرُوفُ الصَّوَامِتِ : هِيَ الْحُرُوفُ السَّاكِنَةُ مِثْلَ البَاءِ وَالْجِيمِ وَالدَّالِ وَالْمِيمِ، أَيْ عَكْسُ حُرُوفِ العِلَّةِ الصَّائِتَةِ.


- 1- أصمت : سكت|2- أصمته : أسكته|3- أصمت : أعتقل لسانه فلم يتكلم


- 1- صامت : ساكت|2- صامت من المال الذهب والفضة (والناطق من المال هو الماشية)


- 1- صمت المتكلم : سكت


- 1- صمت المتكلم : سكت|2- صمته : أسكته|3- صمتت المرأة طفلها : أعطته « الصمتة » ، وهي طعام يسكت به الولد|4- صمت الشيء : جعله « مصمتا » ، أي لا جوف له


- 1- صموت : كثير الصمت|2- صموت من الدروع : المصقولة اللينة|3- صموت : شهدة ممتلئة عسلا|4- « ضربة صموت » : تمضي إلى العظام فتقطعها من غير أن يسمع لها صوت|5- « إمرأة صموت الخلخال » : ممتلئة الساق لا يسمع لخلخالها صوت


- 1- كثير الصمت


- 1- مصدر صمت|2- سكوت


- 1- مصدر صمت|2- صمت ، سكوت|3- قصد ، هدف|4- سرعة العطش


- 1- مصمت : ما لا جوف له|2- مصمت : « باب مصمت » : مغلق مبهم|3- مصمت : « جدار مصمت » : لا فرجة فيه|4- مصمت : « ثوب أو فرس مصمت » : لا يخالط لونه لون|5- مصمت : « ألف مصمت » : متمم ، كامل


- 1- مصمت : متمم ، كامل


- ص م ت: (صَمَتَ) سَكَتَ وَبَابُهُ نَصَرَ وَدَخَلَ وَ (صُمَاتًا) أَيْضًا بِالضَّمِّ. وَ (أَصْمَتَ) مِثْلُهُ. وَ (التَّصْمِيتُ) التَّسْكِيتُ وَالسُّكُوتُ أَيْضًا. وَرَجُلٌ (صِمِّيتٌ) كَسِكِّيتٍ وَزْنًا وَمَعْنًى. وَيُقَالُ: مَا لَهُ صَامِتٌ وَلَا نَاطِقٌ. فَالصَّامِتُ الذَّهَبُ وَالْفِضَّةُ وَالنَّاطِقُ الْإِبِلُ وَالْغَنَمُ أَيْ لَيْسَ لَهُ شَيْءٌ. قُلْتُ: هَذَا التَّفْسِيرُ أَخَصُّ مِمَّا فَسَّرَهُ بِهِ فِي [ن ط ق] .


- صُموت :مصدر صمَتَ.


- صَموت :مؤ صَموت.|1- صيغة مبالغة من صمَتَ: كثير الصَّمت والسُّكوت :-فتاة/ شابٌّ صَموت.|2- ما لا يُسمع صوتُه :-مسدَّس/ خلخال صَموت.


- صُمات :مصدر صمَتَ: :-البكر إذنُها صُماتُها [حديث] .


- مُصْمَت :- اسم مفعول من أصمتَ. |2 - خالص غير مختلط :-لون مُصْمَت، - أقمشة مُصْمَتة.


- صامِت ، جمع صامتون وصُمُوت وصوامتُ (لغير العاقل).|1- اسم فاعل من صمَتَ |• المال الصَّامت: كالذَّهب والفضَّة وعكسه الناطق كالماشية، - ما له صامت ولا ناطق: لا شيء عنده، فقير، - مسدّس صامت: لا ينطلق منه صوت عالٍ. |2 - (العلوم اللغوية) صوت ساكن مثل الباء والميم والجيم، وعكسه العلَّة (الصَّائت). |• الإنذار الصَّامت: إنذار حريق يُنقل بشكل صامت بواسطة الهاتف عوضًا عن الجهاز التَّقليديّ. |• الشَّريك الصَّامت: شخص يقوم بعمل استثمارات ومشاريع، لكن لا يتقاسم الإدارة. |• المشهد الصَّامت: (الثقافة والفنون) مشهد من مسرحيَّة يُمثَّل إيماءً. |• فنّ التَّمثيل الصَّامِت: (الثقافة والفنون) أحد فروع فنّ التمثيل، ويقوم على حركات الجسم المختلفة وملامح الوجه، وقد تستخدم فيه الموسيقى التصويريّة وغيرها من وسائل التعبير ما عدا استخدام الكلمات المنطوقة. |• طبيعة صامتة: (الثقافة والفنون) تمثيل لأشياء لا حياة فيها، كالفاكهة في الرَّسم أو التَّصوير.


- صُمْتة ، جمع صُمُتات وصُمْتات وصُمَت: (طب) فقدان الصَّوت نتيجة مرض، أو إصابة في الحبال الصَّوتيَّة، أو نتيجة لأسباب نفسيَّة متنوِّعة.


- أصمتَ يُصمت ، إصماتًا ، فهو مُصمِت ، والمفعول مُصمَت (للمتعدِّي) | • أصمت المريضُ اعتُقِل لسانُه فلم يتكلَّم. |• أصمت الرَّجلُ: بالغ في الصَّمت. |• أصمت الشَّخصَ: أخرسه وأسكته. |• أصمت الشَّيءَ: جعله مُصْمتًا لا فراغ فيه.


- صَمْت :- مصدر صمَتَ. |2 - (طب) فَقْد الصَّوت النَّاشئ عن علَّة في الأوتار الصَّوتيَّة.


- صمَتَ يَصمُت ، صَمْتًا وصُمُوتًا وصُماتًا ، فهو صامِت | • صمَت الشَّخصُ سكت ولم ينطق :-عيٌّ صامت خيرٌ من عيٍّ ناطق، - صمتَ دهرًا ونطق كفرًا، - لا حكمة كالصَّمْت [مثل أجنبيّ]: يماثله في المعنى المثل العربيّ: الصَّمت زين وقليل فاعله، - مَنْ صَمَتَ نَجَا [حديث]، - {سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنْتُمْ صَامِتُونَ} |• خرَج عن صمته: تكلَّم، نطق.


- صمَّتَ يُصمِّت ، تصميتًا ، فهو مُصمِّت ، والمفعول مُصمَّت | • صمَّت فلانٌ فلانًا أسكته :-صمَّتتِ الأمُّ ابنَها بإرضاعه.|• صمَّت فلانٌ الشَّيءَ: جعله مُصْمَتًا أي جامدًا لا جوف له كالحجر.


- ماتا صمت يصْمت صمْتا وصموتا وص : سكت. وأصْمت مثله. والتصْميت: التسكيت. والتصْميت أيضا: السكوت. ورجل صمّيت، أي سكّيت. والصمْتة: مثل السكتة. أبو زيد: رميْته بصماته سكاته، أي بما صمت به وسكت. ويقال فلان على صمات الأمر، إذاأشْرف على قضائه. وبات من القوم على صمات، أي بمرأى ومسم ع في القرب. قال الشاعر: وحاجة كنت على صماتها أي كنت على شرف من إدراكها. وتقول: ماله صامت ولا ناطق. فالصامت: الذهب والفضة. والناطق: الإبل والغنم؛ أي ليس له شيء. والصامت من اللبن: الخاثر. والصموت: الدرع التي إذا ضبّتْ لم يسمع لها صوت. أبو عبيد: المصمْت الذي لا جوف له. وقدأصْمتّه أنا. وباب مصمْت: قد أﺑﻬم إغلاقه. والمصْمت من الخيل: البهيم، أيّ لون كان لا يخالط لونه لون آخر. أبو زيد:لقيتهبوحْش إصْمت، ولقيته ببلدة إصْمت، إذا لقيته بمكان قفر لا أنيس به، وهو غير مجرى.


- ,إفصاح,تعبير,تحدث,تكلم,ثرثرة,حديث,حكي,رواية,قول,كلام,نطق,


- ,أعلن,أنبأ,تفوه,تكلم,تكلم,تهلل,جلجل,حكى,دوى,صخب,صوت,ضج,عبر,فاه,لهج,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.