أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الضُّمْرُ والضُّمُر، مثلُ العُّسْر والعُسُر: الهُزالُ ولَحاقُ البطنِ، وقال المرّار الحَنْظليّ: قد بَلَوْناه على عِلاَّتِه، وعلى التَّيْسُورِ منه والضُّمُرْ ذُو مِراحٍ، فإِذا وقَّرْتَه، فذَلُولٌ حَسنٌ الخُلْق يَسَرْ التَّيْسورُ: السِّمَنُ وذو مِراح أَي ذو نَشاطٍ. وذَلولٌ: ليس بصَعْب. ويَسَر: سَهْلٌ؛ وقد ضَمَرَ الفرسُ وضَمُرَ؛ قال ابن سيده: ضَمَرَ، بالفتح، يَضْمُر ضُموراً وضَمُر، بالضم، واضْطَمَر؛ قال أَبو ذؤيب: بَعِيد الغَزَاة، فما إِن يَزا لُ مُضْطَمِراً طُرّتاه طَلِيحا وفي الحديث: إِذا أَبْصَرَ أَحدُكم امرأَةً فَلْيأْت أَهْلَه فإِن ذلك يُضْمِرُ ما في نفسه؛ أَي يُضْعِفه ويُقَلّلُه، من الضُّمور، وهو الهُزال والضعف. وجمل ضامِرٌ وناقة ضامِرٌ، بغير هاء أَيضاً، ذَهبوا إِلى النَّسَب، وضامِرةٌ. والضَّمْرُ من الرجال: الضامرُ البَطْنِ، وفي التهذيب: المُهَضَّمُ البطن اللطيفُ الجِسْم، والأُنثى ضَمْرَةٌ. وفرس ضَمْرٌ: دقيق الحِجاجَينِ؛ عن كراع. قال ابن سيده: وهو عندي على التشبيه بما تقدم. وقَضِيب ضامرٌ ومُنْضَمِرٌ وقد انْضَمَرَ إِذا ذهب ماؤُه. والضَّمِيرُ: العِنبُ الذابلُ. وضَمَّرْتُ الخيلَ: عَلْفتها القُوتَ بعد السِّمَنِ. والمِضْمارُ: الموضع الذي تُضَمَّرُ فيه الخيلُ، وتَضْميرُها: أَن تُعْلَف قُوتاً بعد سِمَنها. قال أَبو منصور: ويكون المِضْمارُ وقتاً للأَيام التي تُضَمِّر فيها الخيلُ للسِّباقِ أَو للرَّكضِ إِلى العَدُوِّ، وتَضْميرُها أَن تُشَدّ عليها سُروجُها وتُجَلَّل بالأَجِلَّة حتَّى تَعْرق تحتها، فيذهب رَهَلُها ويشتدّ لحمها ويُحْمل عليها غِلمانٌ خِفافٌ يُجْرُونها ولا يَعْنُفونَ بها، فإِذا فُعل ذلك بها أُمِنَ عليها البُهْرُ الشديد عند حُضْرها ولم يقطعها الشَّدُّ؛ قال: فذلك التَّضْميرُ الذي شاهدتُ العرب تَفْعله، يُسمّون ذلك مِضْماراً وتَضْمِيراً. الجوهري: وقد أَضْمَرْتُه أَنا وضَمَّرْتُه تَضْمِيراً فاضْطَمَرَ هو، قال: وتَضْمِيرُ الفرس أَيضاً أَن تَعْلِفَه حتى يَسْمَن ثم تردّه إِلى القُوت، وذلك في أَربعين يوماً، وهذه المدّة تسمى المِضْمَارَ، وفي الحديث: من صامَ يوماً في سبيل الله باعَدَه اللهُ من النار سَبْعين خَريفاً للمُضَمِّرِ المُجِيدِ؛ المُضَمِّرُ: الذي يُضَمِّرُ خيلَه لغَزْوٍ أَو سِباقٍ. وتَضْمِيرُ الخيلِ: هو أَن يُظاهِرَ عليها بالعَلفِ حتى تَسْمَنَ ثم لا تُعْلف إِلاَّ قُوتاً. والمُجيدُ: صاحبُ الجِيادِ؛ والمعنى أَن الله يُباعِدُه من النار مسافةَ سبعين سنة تَقْطعُها الخيل المُضَمَّرةُ الجِيادُ رَكْضاً. ومِضْمارُ الفرس: غايتُه في السِّباق. وفي حديث حذيفة: أَنه خطب فقال: اليَومَ المِضْمارُ وغداً السِّباقُ، والسابقُ من سَبَقَ إِلى الجنّة؛ قال شمر: أَراد أَن اليوم العملُ في الدنيا للاسْتِباق إِلى الجنة كالفرس يُضَمَّرُ قبل أَن يُسابَقَ عليه؛ ويروي هذا الكلام لعليّ، كرم الله وجهه. ولُؤُلؤٌ مُضْطَمِرٌ: مُنْضَمّ؛ وأَنشد الأَزهري بيت الراعي: تَلأْلأَتِ الثُّرَيَّا، فاسْتنارَتْ، تَلأْلُؤَ لُؤْلُؤٍ فيه اضْطِمارُ واللؤلؤ المُضْطَمِرُ: الذي في وسطه بعضُ الانضمام. وتَضَمّرَ وجهُه: انضمت جِلْدتُه من الهزال. والضَّمِيرُ: السِّرُّ وداخِلُ الخاطرِ، والجمع الضمَّائرُ. الليث: الضمير الشيء الذي تُضْمِره في قلبك، تقول: أَضْمَرْت صَرْفَ الحرف إِذا كان متحركاً فأَسْكَنْته، وأَضْمَرْتُ في نفسي شيئاً، والاسم الضَّمِيرُ، والجمع الضمائر. والمُضْمَرُ: الموضعُ والمَفْعولُ؛ وقال الأَحْوص بن محمد الأَنصاري: سيَبْقَى لها، في مُضْمَرِ القَلْب والحَشا، سَرِيرَةُ وُدٍ، يوم تُبْلى السَّرائِرُ وكلُّ خَلِيطٍ لا مَحالَةَ أَنه، إِلى فُرقةٍ، يوماً من الدَّهْرِ، صائرُ ومَنُْ يَحْذَرِ الأَمرَ الذي هو واقعٌ، يُصِبْهُ، وإِن لم يَهْوَه ما يُحاذِرُ وأَضْمَرْتُ الشيء: أَخْفَيته. وهَوًى مُضْمَرٌ وضَمْرٌ كأَنه اعْتُقد مَصدراً على حذف الزيادة: مَخْفِيٌّ؛ قال طُريحٌ: به دَخِيلُ هَوًى ضَمْرٍ، إِذا ذُكِرَتْ سَلْمَى له جاشَ في الأَحشاءِ والتَهبا وأَضْمَرَتْه الأَرضُ: غَيَّبَتْه إِما بموت وإِما بسَفَرٍ؛ قال الأَعشى:أُرانا، إِذا أَضْمَرَتْك البِلا دُ، نُجْفى، وتُقْطَعُ مِنا الرَّحِم أَراد إِذا غَيَّبَتْكَ البلادُ. والإِضْمارُ: سُكونُ التاء من مُتَفاعِلن في الكامل حتى يصير مُتْفاعلن، وهذا بناءٌ غير مَعْقولٍ فنُقِل إِلى بناءٍ مَقُولٍ، مَعْقولٍ، وهو مُسْتَفْعِلن، كقول عنترة: إِني امْرُؤٌ من خيرِ عبْسٍ مَنْصِباً شَطْرِي، وأَحْمِي سائري بالمُنْصُلِ فكلُّ جزء من هذا البيت مُسْتَفْعلن وأَصْلُه في الدائرة مُتَفاعلن، وكذلك تسكينُ العين من فَعِلاتُنْ فيه أَيضاً فَيْبقى فَعْلاتن فيُنْقَل في التقطيع إِلى مفعولن؛ وبيته قول الأَخطل: ولقد أَبِيتُ من الفَتاة بمَنْزِلِ، فأَبِيتُ لا حَرِجٌ ولا مَحْرُوم وإِنما قيل له مُضْمَرٌ لأَن حركته كالمُضْمَر، إِن شئت جئت بها، وإِن شئت سَكَّنْته، كما أَن أَكثر المُضْمَر في العربية إِن شئت جئت به، وإِن شئت لم تأْتِ به. والضِّمارُ من المال: الذي لا يُرْجَى رُجوعُه والضَّمَارُُ من العِدَات: ما كان عن تسْوِيف. الجوهري: الضِّمَارُ ما لا يُرْجى من الدَّين والوَعْد وكلِّ ما لا تَكون منه على ثِقةٍ؛ قال الراعي: وأَنْضاء أُنِخْنَ إِلى سَعِيدٍ طُرُوقاً، ثم عَجَّلْن ابْتِكارا حَمِدْنَ مَزارَه، فأَصَبْنَ منه عَطاءً لم يكن عِدَةً ضِمارا والضِّمَارُ من الدَّينِ: ما كان بلا أَجَل معلوم. الفراء: ذَهَبُوا بمالي ضِماراً مثل قِمَاراً، قال: وهو النَّسِيئةُ أَيضاً. والضِّمارُ: خِلافُ العِيَانِ؛ قال الشاعر يذمّ رجلاً: وعَيْنُه كالكَالِئ الضِّمَارِ يقول: الحاضرُ من عَطِيّتِه كالغائب الذي لا يُرْتجى؛ ومنه قول عمر بن عبد العزيز، رحمه الله، في كتابه إِلى ميمون بن مِهْرانَ في أَموال المظالم التي كانت في بيت المال أَن يَرُدّها ولا يَأْخذَ زكاتَها: فإِنه كان مالاً ضِماراً لا يُرجى؛ وفي التهذيب والنهاية: أَن يَرُدَّها على أَرْبابها ويأْخُذَ منها زكاةَ عامِها فإِنه كان مالاً ضِماراً؛ قال أَبو عبيد: المالُ الضِّمارُ هو الغائب الذي لا يُرْجَى فإِذا رُجِيَ فليس بِضمارٍ من أَضْمَرْت الشيء إِذا غَيَّبْتَه، فِعَالٌ بمعنى فاعِلٍ أَو مُفْعَلٍ، قال: ومثلُه من الصفات ناقةٌ كِنازٌ، وإِنما أَخذَ منه زكاة عامٍ واحد لأَن أَربابَه ما كانوا يَرْجون رَدَّه عليهم، فلم يُوجِبْ عليهم زكاةَ السِّنِينَ الماضية وهو في بيت المال. الأَصمعي: الضَّمِيرةُ والضَّفِيرة الغَدِيرةُ من ذوائب الرأْس، وجمعها ضَمائرُ. والتَّضْمِيرُ؛ حُسْنُ ضَفْرِ الضَّميرة وحُسْنُ دَهْنِها. وضُمَيرٌ، مُصَغّرٌ: جَبَلٌ بالشام. وضَمْرٌ: رمْلة بعَيْنِها؛ أَنشد ابن دريد: من حَبْلِ ضَمْرٍ حينَ هابا ودَجا والضُّمْرانُ والضَّمْرانُ: من دِقِّ الشجر، وقيل: هو من الحَمْض؛ قال أَبو منصور: ليس الضُّمْران من دِقِّ الشجر له هَدَبٌ كَهَدبِ الأَرْطى؛ ومنه قول عُمر بن لَجَإٍ: بِحَسْبِ مُجْتَلِّ الإِماءِ الخُرَّمِ، من هَدَبِ الضَّمْرانِ لم يُحَزَّمِ وقال أَبو حنيفة: الضَّمْرانُ مثل الرِّمْثِ إِلاَّ أَنه أَصغر وله خَشَب قليل يُحْتَطَبُ؛ قال الشاعر: نحنُ مَنَعْنا مَنْبِتَ الحَلِيِّ، ومَنْبِتَ الضَّمْرانِ والنَّصِيِّ والضِّيْمُرانُ والضَّوْمَرانُ (* قوله: «والضيمران والضومران» ميمهما تضم وتفتح كما في المصباح). ضرب من الشجر؛ قال أَبو حنيفة: الضَّوْمَرُ والضَّوْمَرانُ والضَّيْمُرانُ من رَيحانِ البر، وقال بعضُ الرُّواة: هو الشَّاهِسْفَرَمْ، وقيل: هو مثلُ الحَوْكِ سواء، وقيل: هو طيِّب الريح؛ قال الشاعر: أُحِبُّ الكَرائنَ والضَّوْمَرانَ، وشُرْبَ العَتِيقَةِ بالسِّنْجِلاطْ وضُمْرانُ وضَمْرانُ: من أَسماء الكلاب؛ وقال الأَصمعي فيما روى ابن السكيت أَنه قال في قول النابغة: فهابَ ضَمْرانُ منهُ حيث يُوزِعُهُ (* قوله «فهاب ضمران إلخ» عجزه: «طعن المعارك عند المجحر النجد» طعن فاعل يوزعه. والمحجر، بميم مضمومة فجيم ساكنة فحاء مهملة مفتوحة وتقديم الحاء غلط كما نبه عليه شارح القاموس. والنجد، بضم الجيم وكسرها كما نبه عليخه أيضاً ). قال: ورواه أَبو عبيد ضُمْرانُ، وهو اسم كلب في الروايتين معاً. وقال الجوهري: وضُمْرانُ، بالضم، الذي في شعر النابغة اسمن كلبة. وبنو ضَمْرَةَ: من كنانة رَهْطُ عمرو بن أُمَيَّةَ الضَّمْرِيَّ.


- : (الضُّمْرُ، بالضمّ، وبضَمَّتَيْنِ) مثل العُسْرِ، والعُسُرِ: (الهُزَالُ، ولَحَاقُ البَطْن) ، وَقَالَ المرّارُ الحَنْظَلِيّ: قدْ بَلَوْنَاهُ على عِلاَّتِهِ وعَلَى التَّيْسُورِ مِنْهُ والضُّمُرْ ذُو مِرَاح فإِنه وَفَّرْتَه فَذَلُولٌ حَسَنُ الخَلْقِ يَسَرْ التَّيْسُور: السِّمَنُ. وَقد (ضَمرَ) الفرسُ يَضْمُرُ (ضُمُوراً، كنَصَرَ وكَرُمَ، واضْطمَرَ) ، قَالَ أَبو ذُؤَيْب: بَعِيدُ الغَزَاةِ فَمَا إِن يَزَا لُ مُضْطَمِراً طُرَّتاهُ طَلِيحَا (وجَمَلٌ ضامِرٌ، كناقَةٍ) ضامِرٍ، بِغَيْر هاءٍ أَيضاً، ذَهبوا إِلى النَّسَب، وضامِرَةٌ. (و) الضَّمْرُ، (بالفَتْحِ: الرَّجُلُ الهَضِيمُ) ، ونَصُّ التَّهْذِيب: المُهَضَّمُ (البَطْنِ، اللَّطِيفُ الجِسْمِ، وهِي بِهَاءٍ) ، ومثْله فِي الأَساس. (و) الضَّمْرُ أَيضاً: (الفَرسُ الدَّقِيقُ الحاجِبَيْنِ) ، هاكذا فِي النُّسخ، ونَصُّ المُحْكَم الحِجَاجَيْن، قَالَه كُرَاع، قَالَ ابْن سِيدَه، وَهُوَ عندِي على التَّشْبِيه بِمَا تقدَّم. (والضَّمِيرُ) ، كأَمِير: (العِنَبُ الذَّابِلُ) ، وَيُقَال: أَطْعِمُونا من ضَمِيرُكُم، وَقَالَ الصّاغانيّ: هُوَ مَا ضَمُرَ من العِنَبِ، فَلَيْسَ عِنَباً وَلَا زَبِيباً. (و) الضَّمِيرُ: (السِّرُّ ودَاُهلُ الخاطِرِ، ج: ضَمائِرُ) . (وأَضْمَرَهُ: أَخْفَاهُ) . وَقَالَ اللَّيْثُ: الضَّمِيرُ: الشَّيْءُ الَّذِي تُضْمِرُه فِي قَلبِك. تقولُ: أَضْمَرْت صَرْفَ الحَرْفِ، إِذا كَانَ متحركاً فأَسْكَنْتَه، وأَضْمَرْتُ فِي نفْسِي شَيْئاً، وَالِاسْم الضَّمِيرُ. (والمَوْضِعُ والمَفْعُولُ) كِلَاهُمَا (مُضْمَرٌ) ، قَالَ الأَحْوَصُ بنُ محمّد الأَنْصَارِيّ: سَيَبْقَى لَهَا فِي مُضْمَرِ القَلْبِ والحَشَا سَرِيرَةُ وُدَ يَوْمَ تُبْلَى السّرائِرُ وكُلُّ خَلِيطٍ لَا مَحَالَةَ أَنّهُ إِلى فُرْقَة يَوْمًا من الدَّهْرِ صائِرُ ومَنْ يَحْذَرِ الأَمْرَ الَّذِي هُوَ واقِعٌ يُصِبْه وإِنْ لَمْ يَهْوَه مَا يُحاذِرُ (و) أَضْمَرَتِ (الأَرْضُ الرَّجُلَ) ، إِذا (غَيَّبَتْه إِمّا بسَفَرٍ أَو بِمَوْتٍ) ، وَهُوَ مَجَازٌ. قَالَ الأَعْشَى: أَرَانَا إِذَا أَضْمَرَتْكَ البِلاَ دُ نْجَفَى وتُقْطَعُ مِنا الرَّحِمْ أَرادَ: إِذا غَيَّبَتْكَ البلادُ. (وقَضِيبٌ ضامِرٌ مُنْضَمِرٌ) وَقد انْضَمَر، إِذا (ذَهَبَ ماؤُه) . (و) قَالَ الجَوْهَرِيُّ: (ضَمَّرَ الخَيْلَ تَضْمِيراً: علَفَهَا) حتّى تَسْمَن، ثمّ رَدَّها إِلى (القُوتِ بعْدَ السِّمَنِ) فاضْطَمَرَت. وذالك فِي أَربعينَ يَوْمًا، وَهَذِه المُدَّة تُسمّى المِضْمار، (كأَضْمَرَها) . وَقَالَ أَبو مَنْصُور: تَضْميرُ الخَيْلِ: أَن تُشَدَّ عَلَيْهَا سُرُوجُها، وتُجَلَّلَ بالأَجِلَّةِ، حتّى تَعْرَقَ تحتَها فيذْهَبَ وَهَلُهَا، ويَشتدّ لَحْمُهَا، ويُحْمَل عَلَيْهَا غِلْمَانٌ خِفَافٌ يُجْرُونَهَا، وَلَا يُعَنِّفُون بهَا، فإِذا فُعِل ذالك بهَا أُمِنَ عَلَيْهَا البُهْرُ الشديدُ عِنْد حُضْرِهَا، وَلم يقْطَعْها الشَّدُّ، قَالَ: فذالك التَّضْمِيرُ الَّذِي شاهَدْتُ العرَبَ تَفْعَلُه، يُسَمُّونَ ذالك مِضْماراً، وتَضْمِيراً. (والمِضْمارُ: المَوْضِعُ تُضَمَّرُ فيهِ الخَيْل، و) يكون المِضْمارُ (غايَة) ووَقْتاً للأَيَّام الَّتِي يُضَمَّرُ فِيهَا (الفَرَس للسِّباقِ) ، أَو للرَّكْضِ على العَدُوّ، جمعه مَضَامِيرُ. والمُضَمِّرُ: الَّذِي يُضَمِّرُ خيلَه لغَزْوٍ أَو سِباقٍ، وَفِي حَدِيث حُذَيْفَة: (أَنّه خَطَبَ فَقَالَ: اليومَ المِضْمارُ، وغَداً السِّبَاقُ، والسّابِقُ من سَبَقَ إِلى الجَنَّةِ) . قَالَ شَمِر: أَرادَ أَنّ اليومَ العَمَل فِي الدّنيا للاستِبَاقِ إِلى الجَنَّة، كالفَرَسِ يُضَمَّرُ قبلَ أَنْ يُسَابَقَ عَلَيْهِ. ويُرْوَى هاذا الكَلامُ لعليَ رضيَ اللَّهُ عَنهُ. (و) من الْمجَاز: (لُؤْلُؤٌ مُضْطَمِرٌ) ، أَي (مُنْضَمٌّ) ، وأَنشد الأَزهرِيُّ بيتَ الرّاعِي: تَلأْلأَتِ الثُّرَيّا واسْتَنارَتْ تَلأْلُؤَ لُؤْلُؤٍ فِيهِ اضْطِمارُ وَقيل: لُؤْلُؤٌ مُضْطَمِرٌ: فِي وَسَطِه بعضُ انْضِمام. (وتَضَمَّرَ وَجْهُه: انْضَمَّتْ جِلْدَتُه هُزالاً) ، نَقله الصاغانيّ، وابنُ مَنْظُور. (والإِضمارُ: الاسْتِقْصَاءُ) ، نَقله الصّاغانِيّ. (و) الإِضْمَارُ فِي اصطِلاحِ العَرُوضِيِّين: (إِسْكَانُ التّاءِ مِنْ مُتَفَاعِلُنْ فِي الكامِلِ) حتَّى يصير مُتَفاعِلُنْ، وهاذا بناءٌ غيرُ مَعْقُول، فَنقل ابى بناءٍ مَقُولٍ مَعْقُولٍ، وَهُوَ مُسْتَفْعِلُنْ، كَقَوْل عَنْتَرَة: إِنّي امْرُؤٌ من خَيْرِ عَبْسٍ مُنْصِباً شَطْرِي وأَحْمَى سائِرِي بالمُنْصُلِ فكلّ جزءٍ من هَذَا الْبَيْت: (مُسْتَفْعِلُنْ) وأَصله فِي الدائرة: (مُتَفَاعِلُنْ) . وكذالك تسكينُ العَيْنِ من فَعِلاتُنْ فِيهِ أَيضاً فَيبقى فَعْلاتُنْ فينقل فِي التقطيع إِلى مَفْعُولُنْ، وبيتُه قَول الأَخطل: ولقدْ أَبِيتُ من الفَتَاةِ بمَنْزِلٍ فأَبِيتُ لَا حَرِجٌ وَلَا مَحْرُومُ وإِنما قيل لَهُ: مُضْمَر؛ لأَن حَرَكَتَه كالمُضْمَر، إِنْ شِئْت جئتَ بهَا وإِن شئتَ سكَّنْته، كَمَا أَن أَكثرَ المُضْمَر فِي العَرَبيّة إِن شِئْتَ جِئْتَ بِهِ، وإِن شئتَ لم تَأْتِ بِهِ. (والضِّمَارُ، ككِتَاب، من المالِ: الَّذِي لَا يُرْجَى رَجُوعُهُ) ، وَقَالَ أَبو عُبَيْدٍ: المَالُ الضِّمارُ: هُوَ الغائِبُ الَّذِي لَا يُرْجَى، فإِذا رُجِيَ فَلَيْسَ بضِمارٍ، من أَضْمَرْت الشيْءَ، إِذا غَيَّبْتَه، فِعَالٌ بِمَعْنى فاعِلٍ، أَو مُفْعَل، قَالَ: ومثلُه فِي الصِّفاتِ ناقَةٌ كِنَازٌ. (و) الضِّمَارُ (من العِدَاتِ) جمع عِدَةٍ، وَهِي الوَعْدُ: (مَا كانَ ذَا تَسْوِيفٍ) ، وَفِي التَّهْذِيب: عَن تَسْوِيفٍ. يُقَال: عَطاءٌ ضِمَارٌ، وعِدَةٌ ضِمَارٌ: لَا يُرْتَجَى. (و) الضِّمَارُ: (خِلافُ العِيَانِ) ، قَالَ الشاعِرُ يدُمّ رجلا: وعَيْنُه كالكالِىءِ الضِّمَارِ يَقُول: الحاضِرُ من عَطِيَّتِه كالغَائِبِ الَّذِي لَا يُرْجَى. (و) الضِّمَارُ (من الدَّيْنِ: مَا كانَ بِلَا أَجَلٍ) معلومٍ. قَالَ الفرّاءُ: ذَهَبُوا بمالِي ضِمَاراً، مثل قِمَار، قَالَ: وَهُوَ النَّسِيئَةُ أَيضاً. وَقَالَ الجوهَرِيّ: الضِّمَارُ: مَا لاَ يُرْجَى من الدَّيْنِ والوَعْدِ، وكلّ مَا لَا تَكونُ مِنْهُ على ثِقَةٍ، قَالَ الرّاعِي: وأَنضاءٍ أُنِخْنَ إِلى سَعِيدٍ طُرُوقاً ثُمَّ عَجَّلْنَ ابْتِكَارَا حَمِدْنَ مَزَارَهُ فأَصَبْنَ مِنْه عَطَاءً لم يَكُنْ عِدَةً ضِمَارَا (و) الضِّمَارُ: (مَكَانٌ) أَو وَادٍ مُنْخَفِضٌ يُضْمِرُ السائرَ فِيهِ، قَالَ الصِّمَّةُ بنُ عبدِ اللَّه القُشَيْرِيّ: أَقُولُ لِصَاحِبِي والعِيسُ تَهْوِي بِنا بَيْنَ المُنِيفَةِ فالضِّمَارِ تَمَتَّعْ من شَمِيمِ عَرَارِ نَجْدِ فَمَا بَعْدَ العَشِيَّةِ من عَرَارِ قَالَ الصاغانيّ: هاكذا أَنشده لَهُ المرزوقيّ، وَالصَّحِيح أَنه لجَعْدَةَ بنِ مُعَاوِيَةَ بنِ حَزْنٍ العُقَيْلِيّ. (و) ضِمَارٌ: (صَنَمٌ عَبْدَه العَبّاسُ بنُ مِرْدَاسٍ) السُّلَمِيّ (ورَهْطُه) ، ذكره الصاغانيّ والحَافظ. (والضَّمْرُ: الضَّيِّقُ) ، يُقَال: مكانٌ ضَمْرٌ، أَي ضَيِّق. نَقله الصّاغانيّ. (و) الضَّمْرُ أَيضاً: (الضَّمِيرُ) ، أَوردَه الصاغانيّ. (و) ضَمْرٌ: (جَبَلٌ) ، وَقيل: طَريقٌ فِي جَبَلٍ (بِبلادِ بني سَعْد) ، من تَمِيم. (و) ضُمْرٌ، (بالضمِّ) : جبَلٌ (بِبلادِ بني قَيْسٍ) لعُلْيَاهم، وهُمَا ضِمْرانِ: ضُمْرٌ وضَائِن. (و) ضَمِيرٌ، (كأَمِيرٍ: د، من عُمّانَ) ، يَلِيهِ بلد دَغُوث. (و) ضُمَيْر، (كزُبَيْرٍ: ع، قُرْبَ دِمَشْق) الشامِ. (و) ضُمَيْر: (جَبَلٌ بالشّامِ) ، وَهُوَ غيرُ الأَوّل. (وبَنُو ضَمْرَةَ) بنِ بَكْرِ بنِ عبدِ مَنَاةَ بنِ كِنانَةَ: (رَهْطُ عَمْرِو بنِ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيّ) الصّحابِيّ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ. (والضَّيْمَرانُ، والضَّوْمَرانُ) : ضَرْبٌ من الشَّجَر. وَقَالَ أَبو حنيفةَ: الضَّوْمَرُ، والضَّوْمَرانُ، والضّيْمَرَانُ: (من رَيْحَان البَرِّ) ، وَقيل: هُوَ مثْل الحَوْكِ سَواءً. (أَو) هُوَ الشَّاهِسْفَرَم، أَي (الرَّيْحَانُ الفارِسِيّ) ، كَذَا قَالَه بعض الرُّواة فِي قَول الشّاعِرِ: أُحِبُّ الكَرائِنَ والضَّوْمَرَانَ وشُرْبَ العَتِيقَةِ بالسّنْجِلاطِ (و) ضَمْرَانُ، (كسَكْرَانَ: وَادٍ بنَجْدٍ) ، من بَطْنِ قَوّ. (و) الضّمْرانُ، بالفَتْح والضّمّ: (نَبْتٌ من دِقِّ الشّجَرِ) ، وَقيل: هُوَ من الحَمْضِ. قَالَ أَبو مَنْصُور: لَيْسَ الضّمْرانُ من دِقِّ الشجرِ، وَله هَدَبٌ كهَدَب الأَرْطَى. وَقَالَ أَبو حنيفَة الضّمْرانُ مثْلُ الرِّمْثِ إِلاّ أَنه أَصغَرُ، وَله خَشَب قليلٌ يُحْتَطَبُ، قَالَ الشَّاعِر: نَحْنُ مَنَعْنَا مَنْبِتَ الحَلِيِّ ومَنْبِتَ الضّمْرَانِ والنَّصِيِّ (و) ضَمْرَانُ وضُمْرَانُ (بالضمِّ) وَالْفَتْح، من أَسماءِ الكلابِ: الفَتْحُ روايةُ الأَصمعيّ عَن ابنِ السِّكِّيتِ والضَّمُّ رِوَايَةُ الجَوْهَرِيّ عَن أَبي عُبَيْد، وَهُوَ اسْم (كَلْب) فِي الرِّوَايَتَيْن مَعًا (لَا كَلْبَة، وغَلِطَ الجَوْهَرِيّ) وَقد سبَق إِلى هاذا التّغليطِ الصّاغانيّ، وَقَالَ: (والبَيْتُ الذِي أَشارَ إِليه هُوَ قولُه) ، أَي النابِغَة الجَعْديّ: (فَهَابَ ضُمْرَانُ مِنْهُ حيثُ يُوزِعُه طَعْنُ المُعَارِكِ عندَ المُجْحَرِ النَّجِدِ) والمُجْحَر، كمُكْرَم، بِتَقْدِيم الْجِيم، وَفِي بعض النُّسخ بِتَقْدِيم الحاءِ، وَهُوَ غَلَط، ويروى: (وكانَ ضُمْرانُ. . والنَّجد) بِضَم الْجِيم وَكسرهَا مَعًا. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: ضَمَّرَهُ تَضْمِيراً: أَضْعَفَه وذَلَّلَه وقَلَّله، من الضُّمُور، وَهُوَ الهُزَال والضَّعْف، وَبِه فُسّر الحَدِيث: (إِذَا أَبْصَرَ أَحدُكُم امرَأَةً فليأْتِ أَهْلَه؛ فإِنّ ذالك يُضَمِّرُ مَا فِي نَفْسِه) . وهَوًى مُضْمَرٌ، وضَمْرٌ، كأَنّه اعتُقِدَ مَصدَراً على حذْفِ الزِّيادة، أَي خْفِيٌّ، قَالَ طُرَيْحٌ: بِهِ دَخِيلُ هَوًى ضَمْرٍ إِذَا ذُكِرَتْ سَلْمَى لهُ جَاشَ فِي الأَحْشَاءِ والْتَهَبَا وَقَالَ الأَصمَعِيّ: الضَّمِيرَةُ والضَّفِيرَةُ: الغَدِيرَةُ من ذَوائِبِ الرَّأْسِ، والجَمْعُ ضَمَائِرُ. والتَّضْمِيرُ: حُسْنُ ضَفْر الضَّمِيرةِ، وحُسْنُ دَهْنِهَا. وضَمْرٌ، بالفَتْح: رَمْلَةٌ بعَيْنها، أَنشد ابْن دُرَيْد: مِن حَبْلِ ضَمْرٍ حينَ هابَا ودَجَا وَمن المَجَاز: الغِنَاءُ مِضْمَارُ الشِّعْرِ. وضَمْرَةُ وضَمَارِ، بالفَتْح فيهمَا: موضعانِ. ويُونُسُ بنُ عَطِيّةَ بنِ أَوْسِ بنِ عَرْفَجِ بنِ ضَمَارِ بن مَرْثَدِ بنِ رَحْب الحَضْرَمِيّ، أَبو كَبِير، وَلِيَ القَضَاءَ بِمصْر، وحَدَّثَ عَن عُثْمَانَ. وخالِدُ بنُ ضَمَارِ الصّدَفِيّ: مِصريّ، ذكره يونُس. واستدرك الصّاغانيّ: لَقِيتُه بالضَّمِيرِ، أَي عِنْد غُرُوبِ الشَّمْسِ، قلْت: وَهُوَ تَصْحِيف والصّواب بالصّاد الْمُهْملَة، وَقد تقدّم.


- ـ الضُّمْرُ، بالضم وبضمتين: الهُزالُ، ولَحاقُ البَطْنِ، ضَمَرَ ضُمُوراً، كَنَصَر وكَرُمَ، واضْطَمَرَ، وجَمَلٌ ضامِرٌ كناقَةٍ، وبالفتح: الرجلُ الهَضِيمُ البَطْنِ، اللطيفُ الجِسمِ، وهي: بهاءٍ، والفرسُ الدَّقيقُ الحاجبين. ـ والضميرُ: العِنَبُ الذابِلُ، والسِّرُّ، وداخِلُ الخاطِرِ ـ ج: ضَمائرُ. ـ واضْمَرَه: أخْفاه، والموضعُ والمفعولُ: مُضْمَرٌ، ـ وـ الأرضُ الرجلَ: غَيَّبَتْهُ، إما بسَفَرٍ أو بمَوْتٍ. ـ وقَضيبٌ ضامِرٌ ومُنْضَمِرٌ: ذَهَبَ ماؤُهُ. ـ وَضَمَّرَ الخَيْلَ تَضْميراً: عَلَفَها القُوتَ بعدَ السِّمَنِ، ـ كأَضْمَرَها. ـ والمِضْمارُ: الموضعُ تُضْمَرُ فيه الخَيْلُ، وغايةُ الفرسِ في السِّباقِ. ـ ولُؤْلُؤٌ مُضْطَمِرٌ: مُنْضَمٌّ. ـ وتَضَمَّرَ وجْهُهُ: انْضَمَّتْ جِلْدَتُهُ هُزالاً. ـ والإِضْمارُ: الاِسْتقْصاءُ، وإسكانُ التاءِ من مُتفاعلُنْ في الكامِل. ـ والضِّمارُ، ككِتابٍ، من المالِ: الذي لا يُرْجَى رُجوعهُ، ـ وـ من العِداتِ: ما كان ذا تَسْويفٍ، وخِلافُ العِيانِ، ـ وـ من الدَّيْنِ: ما كان بِلا أجَلٍ، ومكانٌ، وصَنَمٌ عَبَدَهُ العَبَّاسُ بنُ مِرْداسٍ ورَهْطُه. ـ والضَّمْرُ: الضَّيِّقُ، والضَّميرُ، وجَبَلٌ ببلادِ بني سَعْدٍ، وبالضم: ببلادِ بني قَيْسٍ. ـ وكأميرٍ: د من عُمانَ. ـ وكزُبَيْرٍ: ع قُرْبَ دِمَشْقَ، وجَبَلٌ بالشأمِ. ـ وبَنُو ضَمْرَةَ: رَهْطُ عَمْرِو بنِ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيِّ. ـ والضَّيْمَرانُ والضَّوْمَرانُ: من رَيْحانِ البَرِّ، أو الرَّيْحانُ الفارِسيُّ. وكسَكْرانَ: وادٍ بِنَجْدٍ، ونَبْتٌ من دِقِّ الشَّجَرِ، وبالضم: كَلْبٌ لا كَلْبَةٌ، وغَلِطَ الجوهريُّ. والبَيْتُ الذي أشارَ إليه هو: ـ فَهَابَ ضُمْرانُ منه حيثُ يُوْزِعُهُ **** طَعْنُ المُعارِكِ عندَ المُجْحَرِ النَّجِدِ


- الضِّمارُ : الغائبُ.|الضِّمارُ الأَمْرُ لا يكونُ المرء منه على ثِقَةٍ. يقال: مالٌ ضِمار: لا يُرْجَى عَوْدُهُ.| ودَيْنٌ ضِمار: ليس له أَجَلٌ معلوم، أَو لا يُرْجَى أداؤه، ووعد ضِمار: فيه تسويف.


- تَضَمَّرَ : مطاوع ضَمَّرَهُ.|تَضَمَّرَ الوجهُ ونحوُه: انْضَمَّتْ جِلْدَتُهُ هُزالاً.


- الإِضمَارُ (في العَرُوضِ) : إِسكانُ الحرف الثاني، كالتاءِ من مُتَفَاعِلُنْ في الكامل، فيَصير مُتْفَاعِلُنْ، فينقل إِلى مُسْتَفْعِلُنْ.


- الضَّمْرُ : الضيِّقُ. يقال: رجل ضَمْرٌ: ضامِرُ البَطْنِ.|الضَّمْرُ الضَّمِيرُ.|الضَّمْرُ الخَفِيُّ أَو المُخْفَى.


- الضَّامِرُ : القليلُ اللحم الرقيق. يقال: جملٌ ضامر.| وناقة ضَامرٌ وضَامرةٌ.، وفي التنزيل العزيز: الحج آية 27وَأَذِّنْ فِي النَّاس بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ ) ) . والجمع : ضُمَّرٌ، وضَوَامِرُ.


- انْضَمَرَ : ضَمَرَ.


- الضُّمُورُ الضُّمُورُ (الضُّمُورُ العضَلِيُّ) : (في الطب) : ضموُرٌ وراثيٌّ في العضلات يبدأُ في العقد الرابع من العمر، ويصيب الذكور والإِناث، ويكون في أَطراف عضلات الأقدام .


- المِضْمَارُ : المكان تضمِّرَ فيه الخيلُ أَو تتسابق.|المِضْمَارُ مدةُ تَضمير الخيل. والجمع : مَضاميرُ.


- الضَّمِيرُ : المُضْمَرُ.|الضَّمِيرُ ما تُضمِرُه في نفسك، ويصعُب الوقوفُ عليه.|الضَّمِيرُ استعدادٌ نفسي لإِدراك الخبيث والطيب من الأعمال والأَقوال والأَفكار، والتفرقة بينها، واستحسان الحسن واستقباح القبيح منها.|الضَّمِيرُ (عند النُّحاةِ) : ما دلَّ على متكلمٍ كأَنَا، أَو مخاطبٍ كأَنْتَ، أَو غائب كهُو. والجمع : ضمائِرُ.


- ضَمَّرَه : جعله يَضْمُرُ.|ضَمَّرَه ذلَّلَهُ.|ضَمَّرَه الفرس للسباق ونحوه: رَبَطَهُ وعَلَفَهُ وسقاه كثيرًا مدةً، وركضَهُ في الميدانِ حتى يخفّ ويدقّ.| ومدةُ التضمير عند العرب أَربعون يوما.


- أَضْمَرَتِ المرأَةُ ونحوُها: حَمَلَتْ.|أَضْمَرَتِ الشاعرُ: استعمل الإِضمارَ في شعره.|أَضْمَرَتِ الحيوانَ: جعله يَضْمُرُ.|أَضْمَرَتِ الشيءَ: أَخفاهُ. يقال: أَضْمَرَ في نفسه أَمرًا: عزَمَ عليه بقلبه.


- (صف).|1- هُوَ ضَمْرُ الجِسْمِ : ضَامِرُهُ، بِهِ هُزَالٌ.|2- شَابٌّ ضَمْرٌ : ضَامِرُ البَطْنِ لَطِيفُ الجِسْمِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| ضَمَرَ، يَضْمُرُ، مصدر ضُمُورٌ.|1- ضَمَرَ العُودُ : جَفَّ، رَقَّ.|2- ضَمَرَ جِسْمُهُ : نَحُفَ، هَزَلَ، ضَعُفَ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| ضَمُرَ، يَضْمُرُ، مصدر ضُمُورٌ.|1- ضَمُرَ جِسْمُهُ : هَزَلَ، ضَعُفَ، ضَمَرَ.|2- ضَمُرَ البَطْنُ : خَفَّ لَحْمُهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْضَمَرَ، يَنْضَمِرُ، مصدر اِنْضِمارٌ- اِنْضَمَرَ الجِسْمُ : هَزُلَ، ضَعُفَ، رَقَّ، خَمُرَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَضْمَرَ، يُضْمِرُ، مصدر إِضْمارٌ.|1- أَضْمَرَ أَمْرَهُ : أَخْفاهُ.|2- أَضْمَرَ لَهُ الحِقْدَ : خَبَّأَهُ- يُضْمِرُ لَهُ الشَّرَّ وَهُوَ لا يَعْلَمُ :-ماذَا تُضْمِرُهُ لَنا الأيَّامُ القادِمَةُ.|3- أَضْمَرَ في نَفْسِهِ السَّفَرَ : عَزَمَ عَلَيْهِ.|4- أَضْمَرَتْهُ الأَرْضُ : غَيَّبَتْهُ إِما بِسَفَرٍ أو بِمَوْتٍ.|5- أَضْمَرَ الشاعِرُ : أَتَى بِالإِضْمارِ.


- (مصدر أَضْمَرَ).|1- إِضْمارُ أَمْرٍ :إِخْفاؤُهُ.|2- الإضمارُ في العَرُوضِ : إِسْكانُ الحَرْفِ الثَّاني من التَّفعيلَة، أي مُتفاعِلُنْ تَصِيرُ مُتْفاعِلُنْ.


- (مصدر ضَمَرَ).|-ضُمُورُ الْجِسْمِ : نَحَافَتُهُ، ضَعْفُهُ.


- (مفعول مِن أَضْمَرَ).|-فِي نَفْسِهِ شَيْءٌ مُضْمَرٌ : مَخْفِيٌّ.


- بِهِ ضُمْرٌ : هُزَالٌ، نَحَافَةٌ.


- جمع: ضَمَائِرُ. | مَا يُضْمِرُهُ الإِنْسَانُ فِي نَفْسِهِ وَيَصْعُبُ الوُقُوفُ عَلَيْهِ، وَيُعَبَّرُ عَنْهُ بِالقِيَمِ سَلْباً أَوْ إِيجَاباً.|1- حَيُّ الضَّمِيرِ : لَهُ نَفْسٌ تُضْمِرُ حَيَوِيَّةً وَتَيَقُّظاً وَأَنَفَةً.|2- فَاقِدُ الضَّمِيرِ : لاَ شَيْءَ يُحَرِّكُ وَعْيَهُ وَإِدْرَاكَهُ وَإِحْسَاسَهُ.|3- تَأْنِيبُ الضَّمِيرِ : مَا يُحِسُّهُ الْمَرْءُ مِنْ تَأْنِيبٍ وَعَذَابٍ وَنَدَمٍ نَتِيجَةَ سُلُوكٍ مُشِينٍ قَامَ بِهِ.|4- وَجَدَهُ مُرْتَاحَ الضَّمِيرِ : هَادِئَ البَالِ.|5- الضَّميرُ العالَمِيُّ : الشُّعُورُ الدَّوْلِيُّ الْمَبْنِيُّ عَلَى مَبَادِئِ الأَخْلاَقِ وَالقِيَمِ الإِنْسَانِيَّةِ الْمُثْلَى كَمَا تَنُصُّ عَلَيْهَا وَثِيقَةُ حُقُوقِ الإِنْسَانِ.|6- الضَّمِيرُ فِي النَّحْوِ : هُوَ مَا دَلَّ عَلَى مُتَكَلِّمٍ أَوْ مُخَاطَبٍ أَوْ غَائِبٍ، وَهُوَ إِمَّا ضَمِيرٌ مُنْفَصِلٌ : أَنَا، أَنْتَ، أَنْتِ، هُوَ، هِيَ، هُمَا، هُمْ، هُنَّ. أَوْ مُتَّصِلٌ كاَلتَّاءِ : :خَرَجْتُ :، أَوْ (نَا) : :خَرَجْنَا :، أَوِ اليَاءُ : :مُعْجَمِي :، أَوِالكَافُ :مُعْجَمُكَ.


- جمع: ضُمَّرٌ، ضَوَامِرُ. | (فاعل من ضَمَرَ).|1- حَيَوَانٌ ضَامِرٌ : هَزِيلٌ، نَحِيفٌ- عَجِبْتُ لِهَذَا الصَّوْتِ العَمِيقِ كَيْفَ يَحْتَوِيهِ صَدْرُهُ الضَّامِرُ. (إميل حبيبي).|2- غَدَتِ الأَغْصَانُ ضَامِرَةً : يَابِسَةً.


- جمع: مَضَامِيرُ. | (صِيغَةُ مِفْعَال).|1- مِضْمَارُ الخَيْلِ : الْمَمَرُّ الوَاسِعُ لِسِبَاقِ الخَيْلِ وَتَرْوِيضِهَا.|2- فِي هَذَا المِضْمَارِ : فِي هَذَا الْمَجَالِ، فِي هَذَا الْحَقْلِ- فِي مِضْمَارِ التَّقَدُّمِ الْحَضَارِيِّ.


- 1- إضطمر الشيء : إنضم ، اتحد|2- إضطمر الفرس : صار « ضامرا » ، أي هزيلا قليل اللحم


- 1- أضمر الأمر : أخفاه « أضمر له الحقد »|2- أضمر في نفسه شيئا : عزم عليه|3- أضمر الخبر : استقصاه|4- أضمرته الأرض : غيبته إما بسفر أو بموت|5- أضمر الفرس : جعله « ضامرا » ، أي هزيلا قليل اللحم|6- أضمر الشاعر : أتى بـ« الإضمار » ، وهو إسكان الحرف الثاني من التفعيل


- 1- تضمر الوجه : انضمت جلدته من الضعف والهزال


- 1- ضامر من الخيل أو الجمال أو غيرها : قليل اللحم ، جمع : ضمر وضوامر


- 1- ضمار : غائب|2- ضمار : وعد مسوف مؤجل|3- ضمار من الدين : الذي ليس لهاجل معلوم|4- ضمار من الدين : الذي لا يرجى وفاؤه|5- ضمار : أمر لا يكون منه المرء على ثقة


- 1- ضمر : ضامر|2- ضمر : لطيف الجسم دقيق البطن|3- ضمر : ضيق|4- ضمر : ضمير|5- ضمر : مخفي


- 1- ضمرت الدابة : هزلت وقل لحمها|2- ضمر العود : جف ورق


- 1- ضمير : شعور إنساني باطني في المرء يجعله يراقب سلوكه ويتحكم بتوجيهه متبعا الخير راذلا الشر|2- ضمير : ما يخفيه الإنسان في نفسه|3- ضمير : عنب ذابل|4- ضمير في اللغة : كلمة أو حرف ينوب مناب الاسم ، وهو أنواع ، منه للمتكلم والمخاطب والغائب ، ومنه للرفع والنصب والجر ، ومنه المتصل ومنه المنفصل ، وغير ذلك


- 1- مصدر أضمر|2- في الشعر : إسكان الحرف الثاني من التفعيل ، مثل « التاء » في « متفاعلن »


- 1- مضمار : موضع تضمر فيه الخيل وتتسابق|2- مضمار : مدة تضمير الخيل|3- مضمار : غاية الفرس في السباق ، واستعيرت للفسحة والمجال ، نحو : « مضمار الطب ، مضمار العمل »


- 1- هزال وقلة لحم


- ض م ر: (الضُّمْرُ) بِسُكُونِ الْمِيمِ وَضَمِّهَا الْهُزَالُ وَخِفَّةُ اللَّحْمِ. وَقَدْ (ضَمَرَ) الْفَرَسُ مِنْ بَابِ دَخَلَ وَ (ضَمُرَ) أَيْضًا بِالضَّمِّ (ضُمْرًا) بِوَزْنِ قُفْلٍ فَهُوَ (ضَامِرٌ) فِيهِمَا وَ (أَضْمَرَهُ) صَاحِبُهُ وَ (ضَمَّرَهُ تَضْمِيرًا فَاضْطَمَرَ) هُوَ. وَنَاقَةٌ (ضَامِرٌ) وَ (ضَامِرَةٌ) . وَ (تَضْمِيرُ) الْفَرَسِ أَيْضًا أَنْ تَعْلِفَهُ حَتَّى يَسْمَنَ ثُمَّ تَرُدَّهُ إِلَى الْقُوتِ وَذَلِكَ فِي أَرْبَعِينَ يَوْمًا وَهَذِهِ الْمُدَّةُ تُسَمَّى (الْمِضْمَارَ) . وَالْمَوْضِعُ الَّذِي تُضَمَّرُ فِيهِ الْخَيْلُ أَيْضًا مِضْمَارٌ. وَ (أَضْمَرَ) فِي نَفْسِهِ شَيْئًا وَالِاسْمُ (الضَّمِيرُ) وَالْجَمْعُ (الضَّمَائِرُ) . وَ (الْمُضْمَرُ) الْمَوْضِعُ وَالْمَفْعُولُ. وَ (الضِّمَارُ) مَا لَا يُرْجَى مِنَ الدَّيْنِ وَالْوَعْدِ، وَكُلُّ مَا لَا تَكُونُ مِنْهُ عَلَى ثِقَةٍ.


- ضمَّرَ يضمِّر ، تضميرًا ، فهو مُضمِّر ، والمفعول مُضمَّر | • ضمَّر الفَرسَ للسِّباق أضمره؛ ربطه وعلفه وسقاه مدّة، ثم أركضه في الميدان حتى يخفّ وزنُه.


- ضامِر ، جمع ضامرون وضُمَّر وضوامِرُ: اسم فاعل من ضمَرَ وضمُرَ.


- أضمرَ يُضمر ، إضمارًا ، فهو مُضمِر ، والمفعول مُضمَر (للمتعدِّي) | • أضمر الشَّاعرُ (العروض) استعمل الإضمارَ في شعره؛ وهو إسكان الحرف الثاني في مُتَفاعلن فتصير مُتْفاعلن. |• أضمر فرسَه: جعله يضمُر؛ أركضه في الميدان حتى يقلّ لحمُه. |• أضمره المرضُ: أضعفَه. |• أضمر الشَّرَّ/ أضمر له الشَّرَّ: أخفاه :-أضمر حقدًا لجاره، - أضمر ما دار بينهما من حديث |• أضمر في نفسه أمرًا: عزم عليه بقلبه.


- ضمُرَ يَضمُر ، ضُمورًا وضُمْرًا ، فهو ضامِر وضَمْر | • ضمُر الطِّفلُ ونحوُه ضمَر؛ هزُل وقلَّ لحمُه وضعف :-رجلٌ ضامرٌ، - فرس ضَمْر.|• ضمُر الشَّيءُ: انكمش وانضمَّ بعضُه إلى بعض. |• ضمُر النَّباتُ: ذهب ماؤه فجفّ.


- ضُمور :- مصدر ضمَرَ وضمُرَ. |2 - (طب) توقُّف النموّ بسبب المرض أو قِلَّة التغذية. |• الضُّمور العَضليّ: (طب) مرض وراثيّ يصيب العضلات، ويكون في أطراف عضلات الأقدام، يصيب الذّكور والإناث، ويحدث في العقد الرابع من عمر الإنسان.


- ضَمير ، جمع ضَمَائِرُ.|1- ما يضمره الإنسانُ في نفسه ويخفيه ويصعب الوقوعُ عليه :-كيف لي أن أدرك ضميرك؟ - ظلّت ذكراه في ضميري.|2- (الفلسفة والتصوُّف) استعداد نفسيّ لإدراك الخبيث والطيِّب من الأعمال والأقوال والأفكار، والتفرقة بينهما، واستحسان الحسن، واستقباح القبيح منهما، ويكون أساسًا لقبول أو رفض ما يعمله الفرد أو ما ينوي القيام به |• الضَّمير المِهنيّ: ما يبديه الإنسانُ من استقامة وعناية وحرص ودقّة في قيامه بواجبات مهنته، - تأنيب الضَّمير/ عذاب الضَّمير/ وخز الضَّمير: ما يحسّه الفردُ من عذاب أو ندم أو اتّهام لذاته بارتكاب غلطة أو خطأ نتيجة سلوك قام به، - حَيّ الضَّمير: صادق أمين، صاحب ضمير يقظ، - ضمير إنسانيّ/ ضمير عالميّ: وجود مشاعر في نفوس البشريّة جمعاء تهتدي إلى مبادئ الأخلاق بعفويّة وتلقائيّة، وتقف إلى جانب المظلومين أو المستضعفين، - فاقد الضَّمير/ معدوم الضَّمير: يتصرّف دون وازع من ضميره، - مرتاح الضَّمير: هادئ البال. |3 - (النحو والصرف) ما دلّ على متكلِّم كـ (أنا) أو مخاطب كـ (أنت) أو غائب كـ (هو)، ويتنوّع الضمير إلى منفصل كالضّمائر المذكورة، ومتّصل وهو ما لا يُنطق به مستقلاًّ مثل (الكاف) في كتابك.


- مِضمار ، جمع مَضاميرُ.|1- مجال، ميدان، حقل :-لابد من التقدُّم في مِضمار الحضارة.|2- فسحة واسعة لسباق الخيل وترويضها :-تجمّعت الخيولُ في مِضمار السِّباق.|3 - موضع تُرْبَط فيه الخيلُ ويعتنى بها. |4 - غاية الفرس في السِّباق. |5 - (الرياضة والتربية البدنية) ملعب رياضيّ، بناء كبير عادة، مُخصَّص للألعاب الرياضيَّة، ذو مقاعد متدرِّجة يجلس عليها المتفرِّجون.


- ضَمْر :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ضمُرَ.


- ضُمْر :مصدر ضمُرَ.


- إضمار :مصدر أضمرَ. |• الإضمار.|1- تكوين فكرة في الذّهن تكون متضمَّنة وغير معبَّر عنها صراحة. |2 - (العروض) إسكان الحرف الثَّاني كالتَّاء في مُتَفاعلن فتصير مُتْفاعلن. |3 - (النحو والصرف) الإتيان بالضَّمير بدلاً من الاسم الظاهر.


- ضمَرَ يَضمُر ، ضُمُورًا ، فهو ضامِر | • ضمَر جسمُه هزُل وقلَّ لحمُه وضعُف :-جمل ضامر، - {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ} .|• ضمَر الشَّيءُ: انكمش وانضمَّ بعضُه إلى بعض. |• ضمَر العودُ ونحوُه: ذهب ماؤه فجفَّ.


- ضُمْر :مصدر ضمُرَ.


- ضمَرَ يَضمُر ، ضُمُورًا ، فهو ضامِر | • ضمَر جسمُه هزُل وقلَّ لحمُه وضعُف :-جمل ضامر، - {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ} .|• ضمَر الشَّيءُ: انكمش وانضمَّ بعضُه إلى بعض. |• ضمَر العودُ ونحوُه: ذهب ماؤه فجفَّ.


- ضمُرَ يَضمُر ، ضُمورًا وضُمْرًا ، فهو ضامِر وضَمْر | • ضمُر الطِّفلُ ونحوُه ضمَر؛ هزُل وقلَّ لحمُه وضعف :-رجلٌ ضامرٌ، - فرس ضَمْر.|• ضمُر الشَّيءُ: انكمش وانضمَّ بعضُه إلى بعض. |• ضمُر النَّباتُ: ذهب ماؤه فجفّ.


- ضمَّرَ يضمِّر ، تضميرًا ، فهو مُضمِّر ، والمفعول مُضمَّر | • ضمَّر الفَرسَ للسِّباق أضمره؛ ربطه وعلفه وسقاه مدّة، ثم أركضه في الميدان حتى يخفّ وزنُه.


- ضَمْر :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ضمُرَ.


- الضمْر والضمر: الهزال وخفّة اللحم. وقد ضمر الفرس بالفتح يضْمر ضمورا. وضمر بالضم: لغة فيه. وأضْمرْته أنا وضمّرْته تضميرا، فاضطمر هو. واللؤلؤ المضْطمر: الذي في وسطه بعض الانضمام. والضمْر: الرجل الهضيم البطن اللطيف الجسم. وناقة ضامر وضامرة. وتضمير الفرس أيضا: أن تعلفه حتّى يسمن ثم تردّه إلى القون، وذلك في أربعين يوما. وهذه المدّة تسمّى المضمار. والموضع الذي تضمّر فيه الخيل أيضا: مضمار. وأضمرت في نفسي شيئا. والاسم الضمير، والجمع ضمائر. والمضْمر: الموضع، والمفعول. قال الأحوص: ستبْقى لها في مضْمر القلب والحشا ... سريرة ودّ يوم تبْلى السرائر والضمار: ما لا يرجى من الدين والوعد، وكلّ ما لا تكون منه ثقة. قال الراعي: وأنْضاء أنخْن إلى سعيد ...طروقا ثمّ عجّلن ابتكارا حمدن مزاره فأصبْن منه ... عطاء لم يكنْ عدة ضمارا


- ,أبطن,أسمن,ألحم,بدن,جسم,سمن,


- ,إكتنز,بدن,بطن,بدن,بدن,بطن,بطن,تر,جسم,سمن,شحم,ضخم,ضخم,غلظ,قر,


- ,بدن,بطن,تر,جسم,سمن,


- ,اكتناز,بدانة,بطان,جسامة,سمن,ضخامة,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.