أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- التَّعَتُّه: التَّجَنُّنُ والرُّعُونةُ؛ وأَنشد لرؤبة: بعدَ لَجاجٍ لا يَكادُ يَنْتَهي عن التَّصابي، وعن التَّعَتُّهِ وقيل: التَّعَتُّه الدَّهَشُ، وقد عُتِهَ الرجلُ عَتْهاً وعُتْهاً وعُتَاهاً. والمَعْتُوه: المَدْهُوشُ من غير مَسِّ جُنُونٍ. والمَعْتُوه والمَخْفُوقُ: المجنونُ، وقيل: المَعْتُوه الناقصُ العقل. ورجل مُعَتَّهٌ إِذا كان مجنوناً مضطرباً في خَلْقِه. وفي الحديث: رُفِعَ القَلمُ عن ثلاثة: الصبي والنائم والمَعْتُوه؛ قال: هو المجنون المُصاب بعقله، وقد عُتِهَ فهو مَعْتُوه. ورجل مُعَتَّه إِذا كان عاقلاً معتدلاً في خَلْقِه. وعُتِهَ فلانٌ في العلم إِذا أُولِعَ به وحَرَصَ عليه. وعُتِهَ فلانٌ في فلان إِذا أُولِعَ بإِيذائه ومُحاكاة كلامه، وهو عَتِيهُهُ، وجمْعُه العُتَهاءُ، وهو العَتاهةُ والعَتاهِيَة: مصدر عُتِهَ مثل الرَّفاهَةِ والرَّفاهِيَة. والعَتاهَةُ والعَتاهِيَةُ: ضُلاَّلُ الناس من التَّجَنُّنِ والدَّهَشِ. ورجل مَعْتُوه بيِّنُ العَتَهِ والعُتْهِ: لا عقل له؛ ذكره أَبو عبيد في المصادر التي لا تُشْتَق منها الأَفعال، وما كان مَعْتُوهاً ولقد عُتِهَ عَتْهاً. وتعَتَّه: تَجاهل. وفلانٌ يتَعَتَّهُ لك عن كثير مما تأْتيه أَي يتغافل عنك فيه. والتَّعتُّه: المبالغة في المَلْبَس والمأْكل. وتعَتَّه فلانٌ في كذا وتأَرَّعبَ إِذا تَنَوَّقَ وبالَغَ. وتعَتَّهَ: تنَظَّف؛ قال رؤبة: في عُتَهِيِّ اللُّبْس والتَّقَيُّنِ (* قوله «قال رؤبة في عتهي إلخ» صدره كما في التكملة: عليّ ديباج الشباب الأدهن). بنى منه صيغة على فُعَلِيٍّ كأَنه اسم من ذلك. ورجل عَتاهِيَةٌ: أَحمق. وعَتاهِيَةُ: اسم. وأَبو العَتاهِيَة: كنية. وأَبو العَتاهِيَة: الشاعر المعروف، ذكر أَنه كان له ولد يقال له عَتاهِيَةُ، وقيل: لو كان الأَمر كذلك لقيل له أَبو عَتاهية بغير تعريف، وإِنما هو لقب له لا كنية، وكنيته أَبو إِسحق، واسمه إِسمعيل ابن القاسم، ولقب بذلك لأَن المَهْدِيَّ قال له: أَراك مُتَخلِّطاً مُتَعتِّهاً، وكان قد تعَتَّه بجارية للمهدي واعتُقِلَ بسببها، وعَرَضَ عليها المهديُّ أَن يزوِّجها له فأَبت، واسم الجارية عَيْنَةُ، وقيل: لقب بذلك لأَنه كان طويلاً مضطرباً، وقيل: لأَنه يُرْمى بالزَّنْدقة. والعَتاهةُ: الضلالُ والحُمْقُ.


- ابن دريد: رجل عُنْتُهٌ وعُنْتُهِىٌّ، وهو المُبالِغُ في الأمرِ إذا أَخذَ فيه.


- : (عُتِهَ) الرَّجُلُ، (كعُنِيَ عَتْهاً) ، بالفَتْحِ، (وعُتْهاً وعُتاهاً، بضَمِّهِما، فَهُوَ مَعْتُوهٌ: نَقَصَ عَقْلُهُ، أَو فُقِدَ) عَقْلُه، (أَو دُهِشَ) من غيرِ مَسِّ جُنُونٍ. وَمَا كانَ مَعْتوهاً وَلَقَد عُتِهَ عَتْهاً. وَفِي الحدِيثِ: (رُفِعَ القَلَمُ عَن ثلاثَةٍ: الصَّبيُّ والنائِمُ والمَعْتُوه) ، وَهُوَ المَجْنونُ المُصابُ بعَقْلِه. (و) عُتِهَ فلانٌ (فِي العِلْمِ) :) إِذا (أُوْلِعَ بِهِ وحَرَصَ عَلَيْهِ. (و) عُتِهَ فلانٌ (فِي فُلانٍ) :) إِذا (أُوْلِعَ بإيذائِه ومُحاكاةِ كَلامِهِ) . (قالَ شيْخُنا: اسْتُعْمِلَ الإيذَاءُ هُنَا وَفِي بعضِ مَواضِعَ، وقالَ فِي المُعْتل إنَّه لَا يقالُ وسَيَأْتي الكَلامُ عَلَيْهِ. (فَهُوَ عاتِهٌ) وعَتِيهٌ، (ج عُتَهاءُ) ، ككُرَماء؛ (والاسْمُ العَتاهَةُ) والعَتاهِيَةُ، كالفَراهَةِ والفَراهِيَةِ. (والتَّعَتُّهُ: التَّجاهُلُ. (و) أَيْضاً: (التَّغافُلُ) .) يقالُ: هُوَ يَتَعَتَّهُ لكَ عَن كثيرٍ ممَّا تَأْتِيه أَي يَتَغافَلَ عَنْك فِيهِ. (أَو) هُوَ (التَّنَظُّفُ) والتَّنَوُّقُ. (و) فِي الصِّحاحِ: التَّعَتُّهُ (التَّجَنُّنُ والرُّعُونَةُ) ، ذَكَرَه أَبو عبيدٍ فِي المَصادِرِ الَّتِي لَا تُشْتَق مِنْهَا الأَفْعالُ؛ قالَ رُؤْبَة: بعدَ لَجاجٍ لَا يَكادُ يَنْتَهِيعن التَّصابي وَعَن التَّعَتُّهِ (و) التَّعَتُّهُ: (المُبالَغَةُ فِي المَلْبَسِ والمَأْكَلِ) .) يقالُ: تَعَتَّه فِي كَذَا، وتَأَرَّبَ إِذا تَنَوَّقَ وبالَغَ. (والمُعَتَّهُ، كمعَظَّمٍ: العاقِلُ المُعْتَدِلُ الخَلْقِ. (و) أَيْضاً: (المَجْنونُ المُضْطَرِبُهُ) ، أَي الخَلْق، فَهُوَ (ضِدٌّ. (وأَبو العَتاهِيَةِ، ككَراهِيَةٍ: لَقَبُ أَبي إسْحاقَ إسْماعيلُ بنُ أَبي القاسِمِ) هَكَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ ابْن القاسِمِ؛ (بنِ سُوَيْدٍ) الشاعِرُ (لَا كُنْيَتُهُ. ووَهِمَ الجوهرِيُّ) . (قالَ شيْخُنا: هَذَا غَريبٌ جدًّا مُخالِفٌ لمَا أَطْبَقَ عَلَيْهِ أَئِمةُ العَربيَّةِ من أَنَّ اللقَبَ مَا أشعر بالرّفْعَةِ أَو الضّعَةِ وَلَا يُصَدَّرُ بالأبِ والأُمِّ والابنِ والبنْتِ على الأصَحّ فِي الأَخيرَيْن، بل كَلامُهم صَريحٌ فِي أَنَّ كلَّ مَا صدِّرَ بذلكَ فَهُوَ كُنْيَةٌ بِلَا خِلافٍ. قَالَ: ثمَّ رأَيْت العصام فِي الأَطْول فِي فِنّ البَدِيعِ أَشارَ إِلَى مثْلِ هَذَا واسْتَغْرَبَ كَلامَ المصنِّفِ غايَةَ الاسْتِغْرابِ قالَ: وإنّه لحقيقٌ بالاسْتِغْرابِ لخُرُوجِه عَن قواعِدِ الإعْرابِ، ثمَّ أَيّ مانِعٍ من اجْتِماعِ كنًى مُتعدِّدَة على مكنى واحِدٍ كَمَا تُجْمعُ الألْقابُ كَذلِكَ، كَمَا فِي غيرِ دِيوانٍ. قالَ: ثمَّ خَطَرَ لي أَنَّ المصنِّفَ كأَنَّه رَاعَى مَا يميلُ إِلَيْهِ بعضٌ مِن أَنَّ مَا دلَّ على الذَّمِ فإنَّه يكونُ لَقَباً وَلَو صُدِّرَ بأَبٍ أَو أُمَ، وَلَا سيِّما إِذا قَصَدُوا بالكُنْيةِ الذَّم، كَمَا ادَّعاهُ بعضٌ فِي هَذِه الكُنْيةِ وزَعَمَ أَنَّهم قَصَدُوا بهَا كأَنَّ العُتْهَ الخفَّةُ والجُنُونُ، فَيكون كُنْيَة أُرِيدَ بهَا اللَّقَب. قالَ: وَفِي كَلامِ المحدِّثينَ فِي أَسْماءِ بعضِ الرِّجالِ مَا يُومىءُ إِلَيْهِ، ولكنَّهم لم يَمْنَعوا إطْلاقَ الكُنْيةِ عَلَيْهِ، انتَهَى. قُلْتُ: وذَكَرَ بعضٌ أَنّه كانَ لَهُ ولدٌ يُسَمَّى عتاهِيَة وَبِه كُنِّي، وقيلَ: لَو كانَ كَذلكَ لقِيلَ لَهُ أَبو عتاهِيَة بغيرِ تَعْريفٍ، والصَّحيحُ أَنَّه لَقَبٌ لَا كُنْيَة كَمَا مَشَى عَلَيْهِ المصنِّفُ، ولُقِّبَ بذلكَ لأنَّ المَهْديَّ قالَ لَهُ: أَراكَ مُتَعَتِّهاً مُتَخَلِّطاً، وكانَ قد تَعَتَّه بجارِيَةٍ للمَهْدِي واعْتُقِلَ بسَبَبِها، وعَرَضَ عَلَيْهَا المَهْدِيُّ أَنْ يُزوِّجَها لَهُ فأَبَتْ؛ وقيلَ: لُقِّبَ بذلكَ لأنَّه كانَ طَويلا مُضْطَرباً؛ وقيلَ: لأنَّه كانَ يُرْمَى بالزَّنْدَقَةِ. وقَرَأْتُ فِي الأغاني لأبي الفَرَج عَن الخليلِ بنِ أسَدٍ النّوْشجاني قالَ أَبو العتاهِيَة: يزعمُ الناسُ أَنِّي زنْدِيقٌ، وواللَّه مَا دِيني إلاَّ التّوْحيد، فقُلْنا لَهُ: قلْ شَيْئا نَتَحدَّثُ بِهِ عَنْك، فأَنْشَدَ: أَلا إنّنا كُلّنا بَائِدُوأيّ بَني آدَمٍ خالدُ؟ وبَدْؤُهُم كانَ من رَبّهمْوكُلٌّ إِلَى رَبّهِ عائِدُفيا عَجَبَا كَيفَ يَعصِي الإِلللهه أَمْ كَيْفَ يَجْحَدُهُ الجاحِدُوفي كل شيءٍ لَهُ آيَةٌ تَدُلّ على أَنّه واحدفانْظُرْ ذلكَ. وَلَا عليكَ مِن اسْتِغرابِ العصام فإنَّه مِن عَدَمِ الإلْمامِ بكَلامِ الأَعْلامِ. (والعَتاهِيَةُ أَيْضاً: ضُلاَّلُ النَّاسِ) من التَّجَنُّنِ والدَّهَشِ، (كالعَتاهَةِ. (و) العَتاهِيَةُ: (الأَحْمَقُ. (ويُضَمُّ) ، يقالُ: رجُلٌ عَتاهِيَة وعُتاهِيَة. (و) عتاهِيَةُ: (اسمُ) رجُلٍ. (ورجُلٌ عتهٌ وعُتهِيٌّ، بضمِّهِما: مُبالغٌ فِي الأَمْرِ جِدَّا) . (قُلْتُ: الصَّوابُ فِي الأخيرِ بضمِّ ففتحٍ؛ وَمِنْه قَوْلُ رُؤْبة: فِي عُتَهِيِّ اللُّبْس والتَّقَيُّنِ وَهُوَ اسمٌ مِن التّعَتُّهِ على فُعَلِيَ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: عَتِهَ، كفَرِحَ، عتهاً فَهُوَ عتاهِيَةٌ؛ نَقَلَه الجوْهرِيُّ عَن الأخْفَش. وأَوْرَدَه ابنُ القَطَّاع أَيْضاً. والعَتاهَةُ: الضلالُ والحُمْقُ. ورجُلٌ عُنْتُهٌ وعُنْتَهِيٌّ: وَهُوَ المُبالغُ فِي الأمْرِ إِذا أخذَ فِيهِ.


- :. وَمِمَّا يُسْتَدْرَكُ عَلْيِهِ. رَجُلٌ عُنْتُهٌ وَعُنْتُهِيُّ؛ بِضَمِّهِما، وَهُوَ المُبَالِغُ فِي الأَمْرِ إِذا أَخَذَ فِيهِ، كَمَا فِي اللِّسَانِ.


- ـ عَتَّهُ: رَدَّ عليه الكلام مَرَّةً بعد مَرَّةٍ. ـ وـ بالمَسْأَلَةِ: ألَحَّ عليه، ـ وـ بالكلامِ: وبَّخَهُ. ـ وعاتّهُ مُعاتَّةً وعِتاتاً: خاصَمَه. ـ والعُتْعُتُ، كبُلْبُلٍ ورَبْرَبٍ: الجَدْيُ، والشديدُ القَوِيُّ، والرَّجُلُ الطويلُ التَّامُّ، أو الطويلُ المُضْطَرِبُ. ـ والعَتَتُ، محرَّكةً: غِلَظٌ في الكلام. ـ والعَتْعَتَةُ: الجُنونُ، ودُعاءُ الجَدْي بعَتْ عَتْ. ـ وتَعَتَّتَ في كلامِهِ: لم يَسْتَمِرَّ فيه. ـ وعَتَّى: لُغَةٌ في: حَتَّى.


- ـ عُتِهَ، كَعُنِيَ، عتْهاً وعُتْهاً وعُتاهاً، بضَمِّهِما، فهو مَعْتُوهٌ: نَقَصَ عَقْلُهُ، أو فُقِدَ، أو دُهِشَ، ـ وـ في العِلْمِ: أُولِعَ به، وحَرَصَ عليه، ـ وـ في فُلانٍ: أُولِعَ بإِيذائِهِ، ومُحاكاةِ كلامِهِ، فهو عاتِهٌ ـ ج: عُتَهاء، والاسمُ: العَتَاهَةُ. ـ والتَّعَتُّهُ: التَّجاهُلُ، والتَّغافُلُ، أو التَّنَظُّفُ، والتَّجَنُّنُ، والرُّعُونَةُ، والمُبالَغَةُ في المَلْبَسِ والمَأْكَلِ. ـ والمُعَتَّهُ، كمعَظَّمٍ: العاقِلُ المُعْتَدِلُ الخَلْقِ، والمَجْنُونُ المُضْطَرِبُهُ، ضِدٌّ. ـ وأَبو العَتاهِيَةِ، ككَراهِيَة: لَقَبُ أبي اسحاقَ إسماعيلَ بنِ ط أبي ط القاسِمِ بنِ سُوَيْدٍ، لا كُنْيَتُهُ، ووهِمَ الجوهريُّ. ـ والعَتاهِيَةُ أيضاً: ضُلاَّلُ الناسِ، ـ كالعَتاهَةِ، والأَحْمَقُ، ويُضَمُّ، واسمٌ. ـ ورجُلٌ عُنْتُهٌ وعُنْتُهِيٌّ، بضمهِما: مُبالِغٌ في الأمْرِ جدّاً.


- عُتِهَ عُتَاهًا، وعَتَاهَةً، وعتَاهِيَةً: عَتِه، فهو معتوهٌ.|عُتِهَ في الشيء: أُولِعَ به وحَرَصَ عليه. يقال: عُتِهَ في العِلْم.| وعُتِهَ فلانٌ في فلانٍ: أُولِعَ بإيذائِهِ ومحاكاةِ كلامِه فهو عاتِهٌ، وعَتِيهٌ.| جمعُهما: عُتَهاءُ.


- تَعَتَّهَ : عَتِهَ.|تَعَتَّهَ في كذا: بالغ فيه. يقال: تعتَّهَ في المأكل والملْبَس.|تَعَتَّهَ عنه تجاهَل وتغافَل.


- عَتِهَ عَتِهَ عَتَهًا، وعَتاهًا، وعَتَاهَةً: نقص عقْلُهُ من غير مَسِّ جنونٍ.


- العَتَاهِيَةُ : العَتاهَةُ.|العَتَاهِيَةُ الأحْمَقُ.


- العَتاهَةُ : ضُلاَّلُ الناس.


- العُتَاهِيَةُ : الأحمقُ.


- العُتاه الباكرُ : هو الفُصَامُ، وهو ضعفٌ عقليٌّ يصيبُ المراهِقِين .


- (فعل: ثلاثي لازم).| عَتِهَ ،يَعْتَهُ، مصدر عَتَهٌ، عَتَاهَةٌ- عَتِهَ الرَّجُلُ : نَقَصَ عَقْلُهُ.


- (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُول).| عُتِهْتُ، أُعْتَهُ، مصدر عَتَاهَةٌ، عَتَاهِيَةٌ.|1- عُتِهَ الرَّجُلُ : نَقَصَ عَقْلُهُ، أَيْ صَارَ مَعْتُوهاً.|2- عُتِهَ فِي الْفَنِّ : أُولِعَ بِهِ وَحَرَصَ عَلَيْهِ- عُتِهَ فِي الْعِلْمِ.|3- عُتِهَ الجَارُ فِي جَارِهِ : أُولِعَ بِإيذَائِهِ وَمُحَاكَاةِ كَلاَمِهِ.


- (مصدر عَتِهَ، عُتِهَ).|-بِهِ عَتَاهَةٌ : حُمْقٌ، ضَلاَلٌ، أَوْ فِي عَقْلِهِ ضَعْفٌ مُكْتَسَبٌ غَيْرُ وِرَاثِيٍّ.


- جمع: ـون، ـات، مَعَاتِيهُ. |-وَلَدٌ مَعْتُوهٌ : نَاقِصُ عَقْلٍ.


- 1- تعته : خف عقله ، جن|2- تعته في الأمر : بالغ فيه|3- تعته عنه : تغافل


- 1- ع عته فيه : أولع بإيذائه


- 1- عته : ضعف عقله من غير جنون ، اكتسابا من غير وراثة|2- عته في الشيء : أولع به واشتد حرصه عليه


- 1- مصدر عته وعته|2- أحمق ، غبي|3- ضال


- 1- مصدر عته وعته|2- ضعف في العقل مكتسب غير وراثي|3- ضلال|4- حمق|5- ضال


- 1- مولع بإيذاء الغير ، جمع : عتهاء


- 1- ناقص العقل ، جمع : معاتيه


- ع ت هـ: (الْمَعْتُوهُ) النَّاقِصُ الْعَقْلِ وَقَدْ (عُتِهَ) فَهُوَ (مَعْتُوهٌ) بَيِّنُ (الْعَتْهِ) .


- عَتَه :مصدر عتِهَ. |• عَتَهٌ شيخوخيّ: (طب) انحطاط متسارع غير طبيعيّ للملكات العقليَّة والتَّوازن العاطفيّ عند التَّقدّم بالسِّنِّ نتيجة مرض عضويّ أو خلل في الدماغ يصاحبه اضطراب نفسيّ وتغيّرات في الشخصيّة.


- عتاهية :مصدر عُتِهَ.


- معتوه ، جمع معتوهون ومَعاتيهُ.|1- ناقص العقل من غير جنون، ليس في وضع عقليّ سليم، غير مُؤَهَّل عقليًّا :-لا يجوز إيكال أمور دقيقة إلى معتوه.|2- (طب) شخص عاجز عن كُلِّ شيء، وقد يصل إلى حدّ لا ينتبه عنده لشئونه العضويّة، مثل الجوع أو الشَّبع.


- عَتَاهة :- مصدر عُتِهَ. |2 - حُمق وضلال.


- عتِهَ يَعتَه ، عَتَهًا ، فهو أعتهُ | • عتِه الشَّخصُ نقص عقلُه من غير جنون :-لا يقدم على هذا العمل إلاّ مَنْ عتِه.


- عُتَاه | • العُتَاه الشَّلليّ (طب) مرض زُهريّ في المخّ مصحوب بارتعاش واضطراب في النُّطق وضعف عقليّ متزايد. |• العُتاه الباكر: (طب) الفُصام، ضعف عقليّ يصيب المراهقين.


- عُتِهَ يُعتَه ، عتاهةً وعتاهيةً ، والمفعول مَعْتوه | • عُتِه الرَّجلُ عتِه؛ نقَص عقلُه من غير جنون.


- عَتَه :مصدر عتِهَ. |• عَتَهٌ شيخوخيّ: (طب) انحطاط متسارع غير طبيعيّ للملكات العقليَّة والتَّوازن العاطفيّ عند التَّقدّم بالسِّنِّ نتيجة مرض عضويّ أو خلل في الدماغ يصاحبه اضطراب نفسيّ وتغيّرات في الشخصيّة.


- عُتِهَ يُعتَه ، عتاهةً وعتاهيةً ، والمفعول مَعْتوه | • عُتِه الرَّجلُ عتِه؛ نقَص عقلُه من غير جنون.


- عتِهَ يَعتَه ، عَتَهًا ، فهو أعتهُ | • عتِه الشَّخصُ نقص عقلُه من غير جنون :-لا يقدم على هذا العمل إلاّ مَنْ عتِه.


- المعْتوه: الناقص العقل. وقد عته عتها. والتعتّه: التجنّن والرعونة. يقال: رجل معْتوه بيّن العته، ذكره أبو عبيد في المصادر التي لا تشتقّ منها الأفعال. قال رؤبة: بعدلجا ج لا يكاد ينْتهي ... عن التصابي وعن التعتّه ورجل عتاهية، وهو الأحمق.


- ,حصانة,حلم,رزانة,رصانة,


- ,اتزان,تعقل,ذكاء,


- ,حاذق,حصيف,حليم,ذكي,رزين,رزين,رصن,عاقل,فهيم,فطن,لبيب,وقور,


- ,إبيض,إتزن,اتزن,تعقل,حلم,ذكي,رزن,رصن,عقل,عقل,فطن,وقر,


- ,تعقل,حصافة,رزانة,وقار,


- حصانة , حلم , رزانة , رصانة


- اتزان , تعقل , ذكاء


- حاذق , حصيف , حليم , ذكي , رزين , رزين , رصن , عاقل , فهيم , فطن , لبيب , وقور


- إبيض , إتزن , اتزن , تعقل , حلم , ذكي , رزن , رصن , عقل , عقل , فطن , وقر


- تعقل , حصافة , رزانة , وقار




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.