أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- لَوَيْتُ الحَبْلَ أَلْويه لَيّاً: فَتَلْتُه. ابن سيده: اللَّيُّ الجَدْلُ والتَّثَنِّي، لَواهُ لَيّاً، والمرَّةُ منه لَيَّةٌ، وجمعه لِوًى ككَوَّةٍ وكِوًى؛ عن أَبي علي، ولَواهُ فالتَوى وتَلَوَّى. ولَوَى يَده لَيّاً ولَوْياً نادر على الأَصل: ثَناها، ولم يَحْكِ سيبويه لَوْياً فيما شذَّ، ولَوى الغلامُ بلغ عشرين وقَوِيَتْ يدُه فلوَى يدَ غيره. ولَوِيَ القِدْحُ لَوًى فهو لَوٍ والتَوى، كِلاهما: اعْوجَّ؛ عن أَبي حنيفة. واللِّوَى: ما التَوى من الرمل، وقيل: هو مُسْتَرَقُّه، وهما لِوَيانِ، والجمع أَلْواء، وكسَّره يعقوب على أَلْوِيةٍ فقال يصف الظِّمَخ: ينبت في أَلْويةِ الرَّمل ودَكادِكِه، وفِعَلٌ لا يجمع على أَفْعِلةٍ. وأَلْوَيْنا: صِرْنا إِلى لِوَى الرملِ، وقيل: لَوِيَ الرمْلُ لَوًى، فهو لَوٍ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي: يا ثُجْرةَ الثَّوْرِ وظَرْبانَ اللَّوِي والاسم اللِّوى، مقصور. الأَصمعي: اللِّوى مُنْقَطَعُ الرَّملة؛ يقال: قد أَلْوَيْتُم فانزِلوا، وذلك إِذا بلغوا لوَى الرمل. الجوهري: لِوى الرملِ، مقصور، مُنْقَطَعُه، وهو الجَدَدُ بعدَ الرملة، ولِوَى الحية حِواها، وهو انْطِواؤها؛ عن ثعلب. ولاوَتِ الحَيَّةُ الحَيَّةَ لِواءً: التَوَت عليها. والتَوى الماءُ في مَجْراه وتَلَوَّى: انعطف ولم يجر على الاستقامة، وتَلَوَّتِ الحيةُ كذلك. وتَلَوَّى البَرْقُ في السحاب: اضطَرب على غير جهة. وقَرْنٌ أَلْوى: مُعْوَجٌّ، والجمع لُيٌّ، بضم اللام؛ حكاها سيبويه، قال: وكذلك سمعناها من العرب، قال: ولم يَكسِروا، وإِن كان ذلك القياس، وخالفوا باب بِيض لأَنه لما وقع الإِدغام في الحرف ذهب المدّ وصار كأنه حرف متحرك، أَلا ترى لو جاء مع عُمْيٍ في قافية جاز؟ فهذا دليل على أَن المدغم بمنزلة الصحيح، والأَقيسُ الكسر لمجاورتها الياء. ولَواه دَيْنَه وبِدَيْنِه لَيّاً ولِيّاً ولَيَّاناً ولِيَّاناً: مَطَله؛ قال ذو الرمة في اللَّيَّانِ: تُطِيلِينَ لَيّاني، وأَنت مَلِيَّةٌ، وأُحْسِنُ، يا ذاتَ الوِشاحِ، التَّقاضِيا قال أَبو الهيثم: لم يجيء من المصادر على فَعْلان إِلا لَيَّانَ. وحكى ابن بري عن أَبي زيد قال: لِيَّان، بالكسر، وهو لُغَيَّة، قال: وقد يجيء اللَّيَّان بمعنى الحبس وضدّ التسريح؛ قال الشاعر (* أي جرير) : يَلْقَى غَريمُكُمُ من غير عُسْرَتِكمْ بالبَذْلِ مَطْلاً، وبالتَّسْرريحِ لَيّانا وأَلْوى بحقِّي ولَواني: جَحَدَني إِيّاه، ولَوَيْتُ الدَّيْنَ. وفي حديث المَطْلِ: لَيُّ الواجِدِ يُحِلُّ عِرْضَه وعُقوبَتَه. قال أَبو عبيد: اللَّيُّ هو المَطْل؛ وأَنشد قول الأَعشى: يَلْوِينَنِي دَيْني، النَّهارَ، وأَقْتَضِي دَيْني إِذا وَقَذَ النُّعاسُ الرُّقَّدا لَواه غريمُه بدَيْنِه يَلْوِيه لَيّاً، وأَصله لَوْياً فأُدغمت الواو في الياء. وأَلوَى بالشيء: ذهَب به. وأَلوَى بما في الإِناء من الشراب: استأْثر به وغَلَب عليه غيرَه، وقد يقال ذلك في الطعام؛ وقول ساعدة ابن جؤيَّة: سادٍ تَجَرَّمَ في البَضِيع ثَمانِياً، يُلْوِي بِعَيْقاتِ البِحارِ ويُجْنَبُ يُلْوِي بعيقات البحار أَي يشرب ماءها فيذهب به. وأَلْوَتْ به العُقاب: أَخذته فطارت به. الأَصمعي: ومن أَمثالهم أَيْهاتَ أَلْوَتْ به العَنْقاءُ المُغْرِبُ كأَنها داهيةٌ، ولم يفسر أَصله. وفي الصحاح: أَلْوَتْ به عَنْقاء مُغْرِب أَي ذهَبَت به. وفي حديث حُذَيْفَة: أَنَّ جِبريلَ رَفَع أَرضَ قَوْم لُوطٍ، عليه السلام، ثمَّ أَلْوَى بها حتى سَمِعَ أَهلُ السماء ضُغاء كِلابهم أَي ذَهَبَ بها، كما يقال أَلْوَتْ به العَنْقاء أَي أَطارَتْه، وعن قتادة مثله، وقال فيه: ثم أَلْوى بها في جَوّ السماء، وأَلْوَى بثوبه فهو يُلوِي به إِلْواء. وأَلْوَى بِهم الدَّهْرُ: أَهلكهم؛ قال: أَصْبَحَ الدَّهْرُ، وقد أَلْوَى بِهِم، غَيرَ تَقْوالِك من قيلٍ وقال وأَلْوَى بثوبه إِذا لَمَع وأَشارَ. وأَلْوَى بالكلام: خالَفَ به عن جِهته. ولَوَى عن الأَمر والْتَوى: تثاقَل. ولوَيْت أَمْري عنه لَيّاً ولَيّاناً: طَوَيْتُه. ولَوَيْتُ عنه الخَبَرَ: أَخبرته به على غير وجهه. ولوَى فلان خبره إِذا كَتَمه. والإِلْواء: أَن تُخالف بالكلام عن جهته؛ يقال: أَلْوَى يُلوِي إِلْواءً ولَوِيَّةً. والاخلاف الاستقاء (* قوله« ولوية والاخلاف الاستقاء» كذا بالأصل.) ولَوَيْتُ عليه: عطَفت. ولوَيْتُ عليه: انتظرت. الأَصمعي: لَوَى الأَمْرَ عنه فهو يَلْوِيه لَيّاً، ويقال أَلْوَى بذلك الأَمر إِذا ذَهَب به، ولَوَى عليهم يَلوِي إِذا عطَف عليهم وتَحَبَّس؛ ويقال: ما تَلْوِي على أَحد. وفي حديث أَبي قتادة: فانطلق الناس لا يَلوي أَحد على أَحد أَي لا يَلتَفِت ولا يَعْطف عليه. وفي الحديث: وجَعَلَتْ خَيلُنا يَلَوَّى خَلفَ ظهورنا أَي تَتَلَوَّى. يقال: لوَّى عليه إِذا عَطَف وعَرَّج، ويروى بالتخفيف، ويروى تَلُوذ، بالذال، وهو قريب منه. وأَلْوَى: عطَف على مُسْتَغِيث، وأَلْوَى بثوبه للصَّريخِ وأَلْوت المرأَةُ بيدها. وأَلْوت الحَرْبُ بالسَّوامِ إِذا ذهَبَت بها وصاحِبُها يَنْظُر إِليها وأَلوى إِذا جَفَّ زرعُه. واللَّوِيُّ، على فَعِيل: ما ذَبُل وجَفَّ من البَقل؛ وأَنشد ابن بري: حتى إِذا تَجَلَّتِ اللَّوِيَّا، وطَرَدَ الهَيْفُ السَّفا الصَّيْفِيَّا وقال ذو الرمة: وحتى سَرَى بعدَ الكَرَى في لَوِيَّهِ أَساريعُ مَعْرُوفٍ، وصَرَّت جَنادِبُه وقد أَلْوَى البَقْلُ إِلواء أَي ذَبُلَ. ابن سيده: واللَّوِيُّ يَبِيس الكَلإِ والبَقْل، وقيل: هو ما كان منه بين الرَّطْبِ واليابس. وقد لَوِي لَوًى وأَلوَى صار لَوِيّاً. وأَلْوتِ الأَرض: صار بقلها لَوِيّاً. والأَلْوى واللُّوَيُّ، على لفظ التصغير: شجرة تُنْبِت حبالاً تَعَلَّقُ بالشجر وتَتَلَوَّى عليها، ولها في أَطرافها ورق مُدوَّر في طرفه تحديد. واللَّوَى، وجمعه أَلْواء: مَكْرُمة للنَّبات؛ قال ذو الرمة: ولم تُبْقِ أَلْواءُ اليَماني بَقِيَّةً، من النَّبتِ، إِلا بَطْنَ واد رحاحم (* قوله« رحاحم» كذا بالأصل.) والأَلْوَى: الشديد الخُصومة، الجَدِلُ السَّلِيطُ، وهو أَيضاً المُتَفَرِّدُ المُعْتَزِلُ، وقد لَوِيَ لَوًى. والأَلْوَى: الرجل المجتَنب المُنْفَرِد لا يزال كذلك؛ قال الشاعر يصف امرأَة: حَصانٌ تُقْصِدُ الأَلْوَى بِعَيْنَيْها وبالجِيدِ والأُنثى لَيَّاء، ونسوة لِيَّانٌ،، وإِن شئت بالتاء لَيَّاواتٍ، والرجال أَلْوُون، والتاء والنون في الجماعات لا يمتَنع منهما شيء من أَسماء الرجال ونعوتها، وإِن فعل (* قوله« وان فعل إلخ» كذا بالأصل وشرح القاموس) فهو يلوي لوى، ولكن استغنوا عنه بقولهم لَوَى رأْسه، ومن جعل تأْليفه من لام وواو قالوا لَوَى. وفي التنزيل العزيز في ذكر المنافتين: لَوَّوْا رُؤوسهم، ولَوَوْا، قرئ بالتشديد والتخفيف. ولَوَّيْت أَعْناقَ الرجال في الخُصومة، شدد للكثرة والمبالغة. قال الله عز وجل: لَوَّوْا رؤوسهم. وأَلْوَى الرجلُ برأْسِه ولَوَى رَأْسه: أَمالَ وأَعْرضَ. وأَلْوَى رأْسه ولَوَى برأْسِه: أُمالَه من جانب إِلى جانب. وفي حديث ابن عباس: إِنَّ ابن الزبير، رضي الله عنهم، لَوَى ذَنَبه؛ قال ابن الأَثير: يقال لَوَى رأْسه وذَنَبه وعطْفَه عنك إِذا ثناه وصَرَفه، ويروى بالتشديد للمبالغة، وهو مَثَلٌ لترك المَكارِم والرَّوَغانِ عن المعْرُوف وإِيلاء الجمِيل، قال ويجوز أَن يكون كناية عن التأَخر والتخلف لأَنه قال في مقابلته: وإِنَّ ابنَ العاصِ مَشَى اليَقْدُمِيَّةَ. وقوله تعالى: وإِنْ تَلْوُوا أَو تُعْرِضُوا، بواوين؛ قال ابن عباس، رضي الله عنهما: هو القاضي يكون لَيُّه وإِعْراضُه لأَحد الخصمين على الآخر أَي تَشدّده وصَلابَتُه، وقد قرئ بواو واحدة مضمومة اللام من وَلَيْتُ؛ قال مجاهد: أَي أَن تَلُوا الشهادة فتُقِيموها أَو تُعْرِضُوا عنها فَتَتْرُكُوها؛ قال ابن بري: ومنه قول فُرْعانَ ابن الأَعْرَفِ. تَغَمَّدَ حَقِّي ضالماً، ولَوَى يَدِي، لَوَى يَدَه اللهُ الذي هو غالِبُهْ والتَوَى وتَلَوَّى بمعنى. الليث: لَوِيتُ عن هذا الأَمر إِذا التَوَيْت عنه؛ وأَنشد: إِذا التَوَى بي الأَمْرُ أَو لَوِيتُ، مِن أَيْنَ آتي الأَمرَ إِذْ أُتِيتُ؟ اليزيدي: لَوَى فلان الشهادة وهو يَلْويها لَيّاً ولَوَى كَفَّه ولَوَى يَده ولَوَى على أَصحابه لَوْياً ولَيّاً وأَلْوَى إِليَّ بِيَدِه إِلْواءً أَي أَشار بيده لا غير. ولَوَيْتُه عليه أَي آثَرْتُه عليه؛ وقال:ولم يَكُنْ مَلَكٌ لِلقَومِ يُنْزِلُهم، إِلاَّ صَلاصِلُ لا تُلْوَى على حَسَب أَي لا يُؤْثَرُ بها أَحد لحسَبه للشدَّة التي هم فيها، ويروى: لا تَلْوي أَي لا تَعْطِفُ أَصحابُها على ذوي الأَحساب، من قولهم لَوى عليه أَي عَطَف، بل تُقْسَم بالمُصافَنة على السَّوية؛ وأَنشد ابن بري لمجنون بني عامر: فلو كان في لَيْلى سَدًى من خُصومةٍ، لَلَوَّيْتُ أَعْناقَ المَطِيِّ المَلاوِيا وطريق أَلْوى: بعيد مجهول. واللَّوِيّةُ: ما خَبَأْته عن غيرك وأَخْفَيْتَه؛ قال: الآكِلين اللَّوايا دُونَ ضَيْفِهِمِ، والقدْرُ مَخْبوءةٌ منها أَتافِيها وقيل: هي الشيء يُخْبَأُ للضيف، وقيل: هي ما أَتحَفَتْ به المرأَةُ زائرَها أَو ضَيْفَها، وقد لَوَى لَوِيَّةً والْتَواها. وأَلْوى: أَكل اللَّوِيَّةَ. التهذيب: اللَّوِيَّةُ ما يُخْبَأُ للضيف أَو يَدَّخِره الرَّجلُ لنفْسِه، وأَنشد: آثَرْت ضَيْفَكَ باللَّويَّة والذي كانتْ لَه ولمِثْلِه الأَذْخارُ قال الأَزهري: سمعت أَعرابيّاً من بني كلاب يقول لقَعِيدةٍ له أَيْنَ لَواياكِ وحَواياكِ، أَلا تُقَدِّمينَها إِلينا؟ أَراد: أَين ما خَبَأْتِ من شُحَيْمةٍ وقَديدةٍ وتمرة وما أَشبهها من شيءٍ يُدَّخَر للحقوق. الجوهري: اللَّوِيَّةُ ما خبأْته لغيرك من الطعام؛ قال أَبو جهيمة الذهلي:قُلْتُ لِذاتِ النُّقْبةِ النَّقِيَّهْ: قُومي فَغَدِّينا من اللَّوِيَّهْ وقد التَوَتِ المرأَة لَوِيَّةً. والْوَلِيَّة: لغة في اللَّوِيَّةِ، مقلوبة عنه؛ حكاها كراع، قال: والجمع الؤلايا كاللَّوايا، ثبت القلب في الجمع. واللَّوَى: وجع في المعدة، وقيل: وجع في الجَوْف، لَوِيَ، بالكسر، يَلْوْى لَوًى، مقصور، فهو لَوٍ. واللَّوى: اعْوِجاج في ظهر الفرس، وقد لَوِيَ لَوًى. وعُود لَوٍ: مُلْتَوٍ. وذَنَبٌ أَلْوى: معطوف خِلْقةً مثل ذَنِبِ العنز. ويقال: لَوِيَ ذنَبُ الفرَس فهو يَلْوى لَوًى، وذلك إِذا ما اعْوَجَّ؛ قال العجاج: كالكَرِّ لا شَخْتٌ ولا فيه لَوَى (* قوله« شخت» بشين معجمة كما في مادة كرر من التهذيب، وتصحف في اللسان هناك.) يقال منه: فرس ما به لَوًى ولا عَصَلٌ. وقال أَبو الهيثم: كبش أَلْوَى ونعجة لَيَّاء، ممدود، من شاءٍ لِيٍّ. اليزيدي: أَلْوَتِ الناقة بذنَبها ولَوَّتْ ذنَبها إِذا حرَّكته، الباء مع الاأَلف فيها، وأَصَرَّ الفرسُ بأُذنه وصَرَّ أُذنَه، والله أَعلم. واللِّواء: لِواء الأَمير، ممدود. واللِّواء: العَلَم، والجمع أَلْوِيَة وأَلوِياتٌ، الأَخيرة جمع الجمع؛ قال: جُنْحُ النَّواصِي نحوُ أَلْوِياتِها وفي الحديث: لِواءُ الحَمْدِ بيدي يومَ القيامةِ؛ اللِّواء: الرايةُ ولا يمسكها إِلا صاحبُ الجَيْش؛ قال الشاعر: غَداةَ تَسايَلَتْ من كلِّ أَوْب، كَتائبُ عاقِدينَ لهم لِوايا قال: وهي لغة لبعض العرب، تقول: احْتَمَيْتُ احْتِمايا. والأَلْوِية: المَطارِد، وهي دون الأَعْلام والبُنود. وفي الحديث: لكلِّ غادِرٍ لِواء يوم القيامة أَي علامة ُيشْهَرُ بها في الناس، لأَنَّ موضوع اللِّواء شُهْرةُ مكان الرئيس. وأَلْوى اللِّواءَ: عمله أَو رفعَه؛ عن ابن الأَعرابي، ولا يقال لَواه. وأَلْوَى: خاطَ لِواء الأَمير. وأَلوَى إِذا أَكثر التمني. أَبو عبيدة: من أَمثالهم في الرجل الصعب الخلق الشديد اللجاجة: لتَجِدَنَّ فلاناً أَلوَى بَعِيدَ المستمَر؛ وأَنشد فيه: وجَدْتَني أَلْوَى بَعِيدَ المُسْتَمَرْ، أَحْمِلُ ما حُمِّلْتُ من خَيْرٍ وشَرِّ أَبو الهيثم: الأَلْوى الكثير الملاوي. يقال: رجل أَلْوى شديد الخُصومة يَلْتَوي على خصمه بالحجة ولا يُقِرّ على شيء واحد. والأَلْوَى: الشديد الالْتِواء، وهو الذي يقال له بالفارسية سحابين. ولَوَيْت الثوبَ أَلْويه لَيّاً إِذا عصرته حتى يخرج ما فيه من الماء. وفي حديث الاخْتمار: لَيَّةً لا لَيَّتَيْنِ أَي تَلْوي خِمارَها على رأْسها مرة واحدة، ولا تديره مرتين، لئلا تشتبه بالرجال إِذا اعتمُّوا. واللَّوَّاء: طائر. واللاوِيا: ضَرْبٌ من النَّبْت (* قوله« واللاويا ضرب إلخ» وقع في القاموس مقصوراً كالأصل، وقال شارحه: وهو في المحكم وكتاب القالي ممدود.) واللاوِياء: مبسم يُكْوى به. ولِيّةُ: مكان بوادي عُمانَ. واللَّوى: في معنى اللائي الذي هو جمع التي؛ عن اللحياني، يقال: هُنَّ اللَّوَى فعلن؛ وأَنشد: جَمَعْتُها من أَيْنُقٍ غِزارِ، مِنَ اللَّوَى شُرِّفْن بالصِّرارِ واللاؤُون: جمع الذي من غير لفظه بمعنى الذين، فيه ثلاث لغات: اللاَّؤون في الرفع، واللاَّئين في الخفض والنصب، واللاَّؤُو بلا نون، واللاَّئي بإِثبات الياء في كل حال يستوي فيه الرجال والنساء، ولا يصغر لأَنهم استغنوا عنه باللَّتيَّات للنساء وباللَّذَيُّون للرجال، قال: وإِن شئت قلت للنساء اللا، بالقصر بلاياء ولا مدّ ولا همز، ومنهم من يهمز؛ وشاهده بلا ياء ولا مدّ ولا همز قول الكميت: وكانَتْ مِنَ اللاَّ لا يُغَيِّرُها ابْنُها؛ إِذا ما الغُلامُ الأَحْمَقُ الأُمَّ غَيَّرا قال: ومثله قول الراجز: فدُومي على العَهْدِ الذي كان بَيْنَنا، أَمَ انْتِ من اللاَّ ما لَهُنَّ عُهودُ؟ وأَما قول أَبي الرُّبَيْس عبادة بن طَهْفَة (* قوله« طهفة» الذي في القاموس: طهمة) المازني، وقيل اسمه عَبَّاد بن طَهفة، وقيل عَبَّاد بن عباس: مِنَ النَّفَرِ اللاَّئي الذينَ، إِذا هُمُ، يَهابُ اللِّئامُ حَلْقةَ الباب، قَعْقَعُوا فإِنما جاز الجمع بينهما لاختلاف اللفظين أَو على إِلغاء أَحدهما. ولُوَيُّ بنُ غالب: أَبو قريش، وأَهل العربية يقولونه بالهمز، والعامة تقول لُوَيٌّ؛ قال الأَزهري: قال ذلك الفراء وغيره. يقال: لَوى عليه الأَمْرَ إِذا عَوَّصَه. ويقال: لَوَّأَ الله بك، بالهمز، تَلْوِية أَي شوَّه به. ويقال: هذه والله الشَّوْهةُ واللَّوْأَةُ، ويقال اللَّوَّةُ، بغير همز. ويقال للرجل الشديد: ما يُلْوى ظَهرُه أَي لا يَصْرَعُه أَحد. والمَلاوي: الثَّنايا الملتوية التي لا تستقيم. واللُّوَّةُ: العود الذي يُتبخَّر به، لغة في الأَلُوَّة، فارسي معرب كاللِّيَّة. وفي صفة أَهل الجنة: مَجامِرُهم الأَلوَّةُ أَي بَخُورهم العُود، وهو اسم له مُرْتَجل، وقيل: هو ضرب من خيار العود وأَجوده، وتفتح همزته وتضم، وقد اختلف في أَصليتها وزيادتها. وفي حديث ابن عمر: أَنه كان يَسْتَجْمِرُ بالأَلُوَّة غيرَ مُطَرَّاة. وقوله في الحديث: مَن حافَ في وَصِيَّته أُلْقِيَ في اللَّوَى (* قوله« ألقي في اللوى» ضبط اللوى في الأصل وغير نسخة من نسخ النهاية التي يوثق بها بالفتح كما ترى، وأما قول شارح القاموس فبالكسر.) ؛ قيل: إِنه وادٍ في جهنم، نعوذ بعفو الله منها. ابن الأَعرابي: اللَّوَّة السّوْأَة، تقول: لَوَّةً لفلان بما صنع أَي سَوْأَةً. قال: والتَّوَّةُ الساعة من الزمان، والحَوَّة كلمة الحق، وقال: اللَّيُّ واللِّوُّ الباطل والحَوُّ والحَيُّ الحق. يقال: فلان لا يعرف الحَوَّ من اللَّوَّ أَي لا يعرف الكلامَ البَيِّنَ من الخَفِيّ؛ عن ثعلب. واللَّوْلاء: الشدَّة والضر كاللأْواء. وقوله في الحديث: إيَّاك واللَّوَّ فإِن اللَّوّ من الشيطان؛ يزيد قول المتندّم على الفائت لو كان كذا لقلت ولفعلت، وسنذكره في لا من حرف الأَلف الخفيفة. واللاّتُ: صنم لثَقِيف كانوا يعبدونه، هي عند أَبي علي فَعَلة من لَوَيْت عليه أَي عَطَفْت وأَقْمْت، يَدُلك على ذلك قوله تعالى: وانطلقَ المَلأُ منهم أَنِ امْشُوا واصْبِروا على آلهتكم؛ قال سيبويه: أَما الإِضافة إِلى لات من اللات والعُزّى فإِنك تَمُدّها كما تمدّ لا إِذا كانت اسماً، وكما تُثَقَّل لو وكي إِذا كان كل واحد منهما اسماً، فهذه الحروف وأَشباهها التي ليس لها دليل بتحقير ولا جمع ولا فعل ولا تثنية إِنما يجعل ما ذهب منه مثل ما هو فيه ويضاعف، فالحرف الأَوسط ساكن على ذلك يبنى إِلا أَن يستدل على حركته بشيء، قال: وصار الإِسكان أَولى لأَن الحركة زائدة فلم يكونوا ليحركوا إِلا بثبَت، كما أَنهم لم يكونوا ليجعلوا الذاهب من لو غير الواو إِلا بثَبَت، فجَرَت هذه الحروف على فَعْل أَو فُعْل أَو فِعْل؛ قال ابن سيده: انتهى كلام سيبويه، قال: وقال ابن جني أَما اللاتُ والعُزَّى فقد قال أَبو الحسن إِن اللام فيها زائدة، والذي يدل على صحة مذهبه أَن اللات والعُزّى عَلَمان بمنزلة يَغُوثَ ويَعُوقَ ونَسْرٍ ومَناةَ وغير ذلك من أَسماء الأَصنام، فهذه كلها أَعلام وغير محتاجة في تعريفها إِلى الأَلف واللام، وليست من باب الحَرِث والعَبَّاس وغيرهما من الصفات التي تَغْلِبُ غَلبَة الأَسماء، فصارت أَعلاماً وأُقِرَّت فيها لام التعريف على ضرب من تَنَسُّم روائح الصفة فيها فيُحْمل على ذلك، فوجب أَن تكون اللام فيها زائدة، ويؤكِّدُ زيادتها فيها لزومُها إِياها كلزوم لام الذي والآن وبابه، فإِن قلت فقد حكى أَبو زيد لَقِيتُه فَيْنَة والفَيْنةَ وإِلاهةَ والإِلاهةَ، وليست فَيْنةُ وإِلاهةُ بصفتين فيجوز تعريفهما وفيهما اللام كالعَبَّاس والحَرِث؟ فالجواب أَن فَيْنةَ والفَيْنةَ وإِلاهةَ والإِلاهةَ مما اعْتَقَبَ عليه تعريفان: أَحدهما بالأَلف واللام، والآخر بالوضع والغلبة، ولم نسمعهم يقولون لاتَ ولا عُزَّى، بغير لام، فدَلَّ لزومُ اللام على زيادتها، وأَنَّ ما هي فيه مما اعْتَقَبَ عليه تعريفان؛ وأَنشد أَبو علي: أَمَا ودِماءٍ لا تَزالُ، كأَنها على قُنَّةِ العُزَّى وبالنَّسْرِ عَنْدَما قال ابن سيده: هكذا أَنشده أَبو علي بنصب عَنْدَما، وهو كما قال لأَن نَسْراً بمنزلة عمرو، وقيل: أَصلها لاهةٌ سميت باللاهة التي هي الحَية. ولاوَى: اسم رجل عجمي، قيل: هو من ولد يعقوب، عليه السلام، وموسى، عليه السلام، من سِبْطه.


- : (و ( {لَوِيَ القِدْحُ والرَّمْلُ، كرَضِيَ) ، يَلْوَى (} لَوى) ، كَذَا فِي النسخِ، وَفِي كتابِ أبي عليَ: لَوَى وقالَ: يكْتَبُ بالياءِ، (فَهُوَ {لَوٍ) ، مَنْقُوصٌ: (اعْوَجَّ،} كالْتَوَى) فيهمَا، عَن أبي حنيفَةَ. ( {واللِّوَى، كإِلَى) :) الاسْمُ مِنْهُ، وَهُوَ (مَا} الْتَوَى من الرَّمْلِ) . (وقالَ الجَوْهرِي: وَهُوَ الجَدَدُ بعْدَ الرَّمْلةِ؛ ونقلَه القالِي عَن الأصْمعي وأَنْشَدَ لامْرىءِ القَيْسِ: بسقْطِ {اللِّوى بينَ الدَّخُولِ فحَوْمَلِ وَفِي التهذيبِ: اللِّوَى: مُنْقَطَعُ الرَّمْلةِ. وَفِي الأساسِ: مُنْعَطَفُه. (أَو مُسْتَرَقُّهُ) ؛) كَمَا فِي المُحْكم، (ج} ألْواءٌ، و) كَسَّرَه يَعْقُوب على ( {أَلْوِيَةٍ) فقالَ يَصِفُ الضِّمَخ: ينبتُ فِي أَلْوِيَةِ الرَّمْلِ ودَكادِكِه، وإِيَّاه تبِعَ الجَوْهرِي، فقالَ: وهما} لِوَيانِ، والجَمْعُ {الأَلْويةُ. قالَ ابنُ سِيدَه: وفِعَل لَا يُجْمَع على أَفْعِلةٍ. (} وأَلْوَيْنا: صِرْنا إِلَيْهِ) .) يقالُ: {أَلْوَيْتَم، أَي بَلَغْتُم لِوَى الرَّمْلِ. (} ولِواءُ الحيَّةِ) ، كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ {لِوَى الحيَّة حِواؤُها، وَهُوَ (انْطِواؤُها) ، كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكم والقالِي؛ زادَ الأخيرُ:} والْتِواؤُها، قالَ: وَهُوَ اسْمٌ لَا مَصْدَر. ( {ولاوَتِ الحيَّةُ الحيَّةَ) } ملاواةً و ( {لِواءً:} الْتَوَتْ عَلَيْهَا. ( {وتَلَوَّى) الماءُ فِي مَجْراه: (انْعَطَفَ) وَلم يَجْرِ على الاسْتِقَامَةِ؛ (} كالْتَوَى. (و) {تَلَوَّى (البَرْقُ فِي السَّحابِ: اضْطَرَبَ على غيرِ جِهَةٍ. ((وقَرْنٌ} أَلْوَى) :) أَي (مُعْوَجٌّ، ج {لُيٌّ، بالضَّمِّ) حَكَاها سِيْبَوَيْه، قالَ: وكذلكَ سَمِعْناها مِن العَرَبِ، قالَ: وَلم يَكْسِروا، وَإِن كانَ ذلكَ القِياس، وخالَفُوا بابَ بِيض لأنَّه لمَّا وَقَعَ الإدْغامَ فِي الحرْف ذهَبَ المدُّ وصارَ كأَنَّه حرْفٌ متحرِّكٌ، (والقِياسُ الكسرُ) لمجاوَرَتِها الْيَاء. (} ولَواهُ) دَيْنَه و (بدَيْنِهِ {لَيّاً) بِالْفَتْح، (} ولِيًّا! ولِيَّاناً، بكسرهما) ، الَّذِي فِي المُحْكم بالكَسْر والفَتْح فيهمَا مَعًا، واقْتَصَرَ الجَوْهرِي على الفَتْح فِي لَيَّان وَهِي اللُّغَةُ المَشْهورَةُ؛ وعَجِيبٌ من المصنِّفِ كيفَ تَرَكَه مَعَ شُهْرتِهِ، وَمَا ذلكَ إلاَّ قُصُورٌ مِنْهُ؛ وحكَى ابنُ برِّي عَن أبي زَيدٍ قالَ: لِيّان، بِالْكَسْرِ، لُغَيَّةٌ؛ (مَطَلَهُ) ؛) وأَنْشَدَ الجَوْهرِي لذِي الرُّمَّة: تُرِيدِينَ لَيَّاني وأَنْت مَلِيئَةٌ وأُحْسِنُ يَا ذاتَ الوِشاحِ التَّقاضِياويُرْوَى: تُسِيئِينَ لَيَّاني، وَفِي التّهذيبِ: تُطِيلِينَ. وَفِي الحديثِ: (لَيُّ الواجِدِ يُحِل عِرْضَه وعُقوبَتَه) ، وقالَ الأعْشى: يَلْوِينَني دَيْني النَّهارَ وأَقْتَضِي دَيْني إِذا وَقَدَ النُّعاسُ الرُّقَّدا (وأَلْوَى الرَّجُلُ: خَفَّ) ؛) كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ جَفَّ؛ (زَرْعُه) ، بِالْجِيم كَمَا هُوَ نَصّ التَّهْذيب. (و) أَلْوى: (خاطَ لِواءَ الأميرِ) ؛) نقلَهُ الأزْهرِي. وقيلَ: عَمِلَه ورَفَعَه؛ عَن ابنِ الأعْرابي؛ وَلَا يقالُ لَواهُ، كَذَا فِي المُحْكم. (و) أَلْوى: (أَكْثَر التَّمَنِّي) ؛) نقلَه الأزْهرِي أَيْضاً؛ أَي إِذا أَكْثَر مِن حَرْف لَوْ فِي كَلامِه، وَهُوَ مِن حُرُوف التَّمنِّي. (و) أَلْوَى: (أَكَلَ اللَّوِيَّةَ) ، كغَنِيَّةٍ، وَهُوَ مَا يدَّخِرُه الرَّجُل لنَفْسِه أَو للضَّيْف؛ كَمَا سَيَأْتي. (و) أَلْوَى (بثَوْبِه) :) إِذا لَمَعَ و (أَشارَ) ؛) كَمَا فِي الصِّحاحِ؛ وبيدِهِ كذلكَ، كَمَا فِي الأساسِ. وَفِي التهذيبِ: قيلَ: أَلْوَى بثَوْبِه الصَّريخُ والمرأَةُ بيدَيْها. (و) أَلْوَى (البَقْلُ) :) ذَبُلَ و (ذَوَى) وَجَفَّ. (و) أَلْوَى (بحقِّه) :) إِذا (جَحَدَهُ إِيَّاه، كلَوَاه) حقَّه ليًّا؛ وَهَذِه عَن ابْن القطَّاع. (و) أَلْوَى (بِهِ: ذَهَبَ) ؛) وَمِنْه الحديثُ: (أنَّ جِبريلَ، عَلَيْهِ السّلام، رَفَعَ أَرْضَ قَوْمِ لُوط ثمَّ أَلْوَى بهَا حَتَّى سَمِعَ أَهْلُ السَّمَاءِ ضُغاءَ كِلابِهم) أَي ذَهَبَ بهَا. وَفِي الصِّحاح: أَلْوَى فلانٌ بحقِّي إِذا ذَهَبَ بِهِ. (و) أَلْوَى (بِمَا فِي الإناءِ) من الشَّرابِ: (اسْتَأْثَرَ بِهِ وغَلَبَ على غيرِهِ) ؛) وَقد يقالُ ذلكَ فِي الطَّعام؛ وقولُ ساعِدَةَ الهُذَليّ: سادٍ تَجَرَّمَ فِي البَضِيع ثَمانِياً يُلْوِي بعَيْقاتِ البِحارِ ويُجْنَبُأَي يَشْرَب ماءَها فيذْهَب بِهِ. (و) أَلْوَتْ (بِهِ العُقابُ) :) أَخَذَتْه و (طارَتْ بِهِ) ؛) وَفِي الأساس: ذَهَبَتْ. وَفِي الصِّحاح: أَلْوَتْ بِهِ عَنْقاءُ مُغْرِبُ أَي ذَهَبَتْ بِهِ، وَفِي التَّهْذِيب: مثل أَيْهات أَلْوَتْ بِهِ العَنْقاءُ المُغْرِبُ كأنَّها داهِيَةٌ، لم يفسِّر الأصْمعي أَصْلَه. (و) مِن المجازِ: أَلْوَى (بهم الدَّهْرُ) ، أَي (أَهْلَكَهُم) ؛) قالَ الشاعرُ: أَصْبَحَ الدَّهْرُ وَقد أَلْوَى بهم غَيْرَ تَقْوالِك من قيلٍ وقالِ (و) أَلْوَى (بكَلامِه: خالَفَ بِهِ عَن جِهَتِه) ؛) نقلَهُ ابنُ سِيدَه. (واللَّوِيُّ كغَنِيَ: يَبِيسُ الكَلإ) والبَقْلِ، كَمَا فِي المُحْكم. وَقَالَ الجَوْهري: هُوَ على فَعِيلٍ مَا ذَبُلَ من البَقْلِ. (أَو) مَا كانَ مِنْهُ (بينَ الرَّطْبِ واليابسِ) ؛) عَن ابنِ سِيدَه. (وَقد لَوِيَ) ، كرَضِيَ (لَوًى وأَلْوَى) صارَ لَوِيًّا؛ وتقدَّمَ أَلْوَى قرِيباً فَهُوَ تِكْرار. (والأَلْوَى من الطَّريقِ: البَعِيدُ المَجْهولُ) ، وَقد لَوِيَ لَوًى. (و) الأَلْوَى: (الشَّديدُ الخُصومَةِ الجَدِلُ) السَّلِيطُ الَّذِي يَلْتَوِي على خَصْمِه بالحجَّةِ وَلَا يُقِرُّ على شيءٍ واحِدٍ. وَفِي المَثَلِ: لتَجِدَنَّ فلَانا أَلْوَى بَعِيدَ المُسْتَمَر؛ يُضْرَبُ فِي الرجُلِ الصَّعْبِ الخلقِ الشَّديدِ اللَّجاجَةِ؛ قالَ الشاعرُ: وجَدْتَني أَلْوَى بَعِيدَ المُسْتَمَرّ أَحْمِلُ مَا حُمِّلْتُ من خَيْرٍ وشَرّ (و) الأَلْوَى: (المُنْفَرِدُ المُعْتَزِلُ) عَن النَّاسِ؛ قَالَ الشَّاعرُ يصِفُ امْرأَةً: حَصانٌ تُقْصِدُ الألْوَى بعَيْنَيْها وبالجيدِ (وَهِي لَيَّاءُ) .) قالَ الأزْهرِي: ونِسْوةٌ لِيَّانٌ، وَإِن شِئْتَ بالتاءِ لَيَّاواتٍ، والرِّجالُ أَلْوُونَ، والتاءُ والنونُ فِي الجماعاتِ لَا يمتَنِعُ مِنْهُمَا شيءٌ من أَسْماءِ الرِّجالِ والنِّساءِ ونُعوتِهما، وَإِن فعل فَهُوَ لَوَى يَلْوِي لَوًى، وَلَكِن اسْتَغْنَوْا عَنهُ بقوْلِهم لَوَى رأْسَه. (و) الألْوَى: (شَجَرَةٌ) تُنْبِت حِبالاً تَعَلَّقُ بالشَّجَرِ وتَلْتَوِي عَلَيْهَا، وَلها فِي أَطْرافِها ورقٌ مدوَّرٌ فِي طَرَفِه تَحْديدٌ؛ (كاللُّوَيِ، كسُمَيَ) ؛) كَذَا فِي المُحْكم. (واللَّوِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: مَا خَبَأْتَهُ) لغيرِكَ من الطَّعامِ؛ قالَهُ الجَوْهرِي؛ وأَنْشَدَ: قُلْتُ لذاتِ النُّقْبةِ النَّقِيَّهْ قُومي فَغَدِّينا من اللَّوِيَّهْوفي التهذيبِ: مَا يدَّخِره الرَّجلُ لنفْسِه أَو للضَّيْفِ؛ قالَ: آثَرْت ضَيْفَكَ باللَّوِيَّة وَالَّذِي كانتْ لَهُ ولِمِثْلِه الأَذْخارُوفي المُحْكم: اللَّويَّةُ: مَا خَبَأْتَهُ عَن غيرِكَ (وأَخْفَيْتَه) ؛) وقيلَ: هِيَ الشيءُ يُخْبَأُ للضَّيْفِ؛ وقيلَ: هِيَ مَا أَتْحَفَتْ بِهِ المرأَةُ زائِرَها أَوْ ضَيْفَها؛ والوَلِيَّةُ: لُغَةٌ فِيهَا مَقْلوبَةٌ؛ (ج لَوايَا) ووَلايَا يثْبتُ القَلْبُ فِي الجَمْعِ أَيْضاً؛ وأَنْشَدَ ابنُ سِيدَه: الآكِلُونَ اللَّوايا دُونَ ضَيْفِهِم والقِدْرُ مَخْبوءَةٌ مِنْهَا أَثافِيهاقالَ الأزْهرِي: وسَمِعْت كِلابيًّا يقولُ لقَعِيدةٍ لَهُ: أَينَ لَويَاكِ وحَواياكِ أَلا تُقَدِّمينَها إِلَيْنَا؟ أَرادَ: أَينَ مَا خَبَأْتِ من شَحْمةٍ وقَديدةٍ وشبهِهما من شيءٍ يُدَّخَر للحقوقِ. (واللَّوَى) ، بِالْفَتْح مَقْصور: (وَجَعٌ) يكونُ (فِي المَعِدَةِ) ؛) وَفِي كتابِ القالِي: فِي الجَوْفِ؛ ومِثْلُه فِي الصِّحاح؛ زادَ القالِي: عَن تخمَةٍ، يُكْتَبُ بالياءِ. (و) اللَّوَى: (اعْوِجاجٌ فِي الظَّهْرِ) .) يقالُ: فَرَسٌ بِهِ لَوًى، إِذا كانَ مُلْتَوِي الخلِقِ؛ وَهَذَا فَرَسٌ مَا بِهِ لَوًى وَلَا عَصَلٌ؛ وأَنْشَدَ القالِي للعجَّاج: شَدِيد جلز الصّلْب مَعْصُوب الشَّوَى كالكَرِّ لَا شخبٍ وَلَا بِهِ لَوَى وَقد (لَوِيَ، كرَضِيَ، لَوًى) يُكْتَبُ بالياءِ، (فَهُوَ لَوٍ) ، مَنْقوصٌ، (فيهمَا) ، أَي فِي الوَجَعِ والاعْوِجاجِ. يقالُ: لَوِيَ الرجلُ ولَوِيَ الفَرَسُ. (واللِّواءُ، بالمدِّ) أَي مَعَ الكسْرِ، وإنَّما أَطْلَقَه لشُهْرتِه؛ وأَنْشَدَ القالِي للَيْلى الأَخْيَلِيَّة: حَتَّى إِذا رفعَ اللِّواء رأَيْته تحْتَ اللِّواءِ على الخَميسِ زَعِيماوقال كعْبُ بنُ مالِكٍ: إنَّا قَتَلْنا بقَتْلانا سُرَاتكم أَهْل اللِّواءِ فَفِيمَ يكثُرُ القِيل؟ (واللِّوايُ) ، قالَ الجَوْهرِي: هِيَ لُغَةٌ لبعضِ العربِ؛ وأَنْشَدَ: غَداةَ تَسايَلَتْ من كلِّ أَوْبٍ كتائبُ عاقِدينَ لَهُم لِوايا (العَلَمُ) ؛) قالَ القالِي: هُوَ الَّذِي يُعْقَدُ للأميرِ؛ (ج أَلْوِيَةٌ) ، و (جج) جَمْعُ الجَمْع (أَلْوِياتٌ) ؛) وأَنْشَدَ ابنُ سِيدَه: جُنْحُ النَّواصِي نحوُ أَلْوياتِها (وأَلْوَاهُ) :) عَمِلَه و (رَفَعَهُ) ، وَلَا يقالُ لَواهُ؛ كَمَا فِي المُحْكم. (واللَّوَّاءُ، كشَدَّادٍ: طائِرٌ) ؛) نقلَهُ ابنُ سِيدَه، كأنَّه سُمِّي باسْمِ الصَّوْتِ. (واللَّلاوِيا: نَبْتٌ) ؛) وَهُوَ فِي المُحْكم وكتابِ القالِي مَمْدودٌ، وَقَالا: ضَرْبٌ من النَّبْتِ. (و) أَيْضاً: (مِيسَمٌ يُكْوَى بِهِ) ؛) عَن ابنِ سِيدَه. وقالَ القالِي: هِيَ الكَاوِياءُ، وَقد تقدَّمَ. (واللَّوَى: بمعْنَى اللاَّتِي) ، الَّتِي هِيَ (جَمْعُ الَّتِي) ، أَصْلُه اللَّواتِي، سَقَطَتْ مِنْهُ التاءُ والياءُ ثمَّ رُسِمَت بالياءِ، يقالُ: هنَّ اللَّوَى فَعَلْنَ؛ حَكَاهُ اللّحْياني؛ وأَنْشَدَ: جَمَعْتُها من أَيْنُقٍ غِزارِ مِنَ اللَّوَى شُرِّفْن بالصِّرارِوقد تقدَّم هَذَا للمصنِّفِ فِي الَّتِي. (و) اللُّوَى، (بالضَّمِّ: الأباطِيلُ. (و) قالَ الجَوْهرِي: (اللاَّؤُونَ) جَمْعُ الَّذِي مِن غيرِ لَفْظِه، وَفِيه ثلاثُ لُغاتٍ: اللاَّؤُونَ فِي الرَّفْع، واللاَّئِينَ فِي النَّصْبِ والخَفْض، (واللاَّؤُو) ، بِلَا نونٍ، قالَ ابْن جنِّي: حَذَفُوا النونَ تَخْفِيفاً؛ كُلُّه (بمعْنَى الذينَ) .) قالَ الجَوْهرِي: واللاّئِي، بإثْباتِ الياءِ، فِي كلِّ حالٍ يَسْتَوِي فِيهِ الرِّجالُ والنِّساءُ، وَلَا يُصَغَّرُ، لأنَّهم اسْتَغْنوا عَنهُ باللَّتِيَّاتِ للنِّساءِ، وباللَّذيُّون للرِّجالِ، وَقد تقدَّم ذلكَ. (واللَّوَّةُ: الشَّرْهَةُ) ؛) كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ الشَّوْهَةُ بالواوِ، كَمَا هُوَ نصُّ التهذيبِ. وَفِي المُحْكم: السَّوْأَةُ. ويقالُ: هَذِه واللَّه الشَّوْهَةُ واللَّوْأَةُ واللَّوَّةُ، وَقد لَوَّأَ اللَّهُ بِهِ، بالهَمْزِ، أَي شَوَّهَ؛ قالَ الشاعرُ: وَكنت أُرَجِّي بعد نَعْمانَ جَابِرا فَلَوَّأَ بالعَيْنَين والوَجْه جابرُ (و) اللُّوَّةِ، (بالضَّمِّ: العُودُ) القماري الَّذِي (يُتَبَخَّرُ بِهِ) ، لُغَةٌ فِي الأَلُوَّةُ، فارِسيٌّ مُعَرَّبٌ، (كاللِّيَّةِ، بِالْكَسْرِ) ، قالَ ابنُ سِيدَه: وَهُوَ فارِسِيٌّ مُعَرَّبٌ. (واللَّيّاءُ، كشَدَّادٍ: الأرضُ البَعِيدَةُ عَن الماءِ) ؛) هَكَذَا ضَبَطَه القالِي فِي كتابِه وقالَ: هِيَ الأرضُ الَّتِي بَعُدَ ماؤُها، واشْتَدَّ السَّيْرُ فِيهَا؛ وأَنْشَدَ للعَجَّاج: نازِحةُ المِياهِ والمُسْتافِلَيَّاءُ عَن مُلْتَمِسِ الإخْلاَفِ ذَات فيافٍ بَيْنها فَيافِ قالَ: وأَنْشَدْناه أَبو بكْرِ بْنُ الأنْبارِي، قالَ: المُسْتافُ الَّذِي ينْظرُ مَا بعْدَها، والإخْلاف: الاسْتِقاءُ، أَي هِيَ بَعِيدَةُ الماءِ فَلَا يَلْتَمِسُ بهَا الماءَ مَنْ يُريدُ اسْتِقاءَهُ. (وغَلِطَ الجَوْهرِي فِي قَصْرِه وتَخْفِيفِه) ، ونَصّه فِي كتابِه: واللَّيّا، مَقْصورٌ: الأرضُ البَعِيدَةُ من الماءِ، فالقَصْر ضَبْطُه كَمَا تَرَى، وأمَّا التَّخْفيفُ والكَسْر فَهُوَ مِن ضَبْطِه بخطِّه فِي النسخِ الصَّحِيحةِ. فقوْلُ شيْخنا: ليسَ فِي كَلامِه مَا يدلُّ على قَصْرٍ وتَخْفيفٍ، وكأنَّ نسْخَةَ المصنِّفِ مُحَرَّفةً فاعْتَمَدَ التَّحْريفَ على الاعْتِراضِ غَيْر مُتَّجه، فتأَمَّل. (ولُوَيَّةُ، كسُمَيَّة: ع) بالغَوْرِ قُرْبَ مكَّةَ (دُونَ بُسْتانِ ابنِ عامِرٍ) فِي طرِيقِ حاجِّ الكُوفَةِ، وَكَانَ قَفْراً قِيًّا، فلمَّا حَجَّ الرَّشيدُ اسْتَحْسَنَ فَضاءَهُ فبَنَى فِيهِ وغَرَسَ فِي خيفِ الجَبَلِ وسمَّاهُ خيفُ السَّلام، قالَهُ نَصْر. (ولِيَّةُ، بالكَسر) وتَشْديدِ التَّحْتِيَّةِ: (وادٍ لثقيفٍ) بالحِجازِ. وَفِي المُحْكم: مَكانٌ بوادِي عُمَان. (أَو جَبَلٌ بالطَّائِفِ أَعْلاهُ لثقيفٍ وأَسْفَلَه لنَصْرِ بنِ مُعاوِيَةَ) ، وفرَّقَ بَيْنهما الصَّاغاني فضَبَطَ الأوَّل بالتَّخْفيفِ، والثَّاني بالتَّشْديدِ. (واللِّيَّةُ، أَيْضاً) بالتَّشْديدِ: (القَراباتُ) الأَدْنُونَ، وَقد جاءَ فِي الحديثِ هَكَذَا بالتَّشْديدِ فِي بعضِ رواياتِهِ، وَهُوَ مِن اللّيِّ كَأَن الرَّجُل يَلْوِيَهم على نَفْسِه ويُرْوَى بالتَّخْفِيفِ أَيْضاً؛ قالَهُ ابنُ الأثيرِ. (وأَلْوَاءُ الوادِي: أَحْناؤُه) ، جَمْعُ لِوًى، بالكسْر. (و) كَذَا الألْواءُ (من البِلادِ نَواحِيها) جَمْعُ لِوًى أَيْضاً. (و) يقالُ: (بَعَثُوا بالسِّواءِ واللِّواءِ، مَكْسُورَتَيْنِ، أَي: بَعَثُوا يَسْتغيثونَ. (واللِّوايَةُ، بِالْكَسْرِ: عَصاً تكونُ على فَمِ العِكْم) يُلْوَى بهَا عَلَيْهَا. (وتَلاوَوْا عَلَيْهِ: اجْتَمَعُوا) ، تَفاعَلُوا مِن الليِّ، كأنَّهم لَوَى بعضُهم على بعضٍ. (ولَوْلَيْتُ مُدْبِراً) :) أَي (وَلَّيْتُ. (واللاَّتُ: صَنَمٌ لثقيفٍ) ، وَهِي صَخْرَةٌ بَيْضاءُ مُرَبَّعَة بَنَوا عَلَيْهَا بنية ويُذْكَر مَعَ العُزَّى، وَهِي اليَوْمِ تحْتَ مَنارَةِ مَسْجِدِ الطائِفِ؛ (فَعَلَةٌ) ، بالتَّحْريكِ، (من لَوَى) عَلَيْهِ، أَي عَطَفَ وأَقامَ؛ (عَن أَبي عليَ) الفارِسِيّ، قالَ: يدلُّكَ عَلَيْهِ قولُه تَعَالَى: {وانْطَلَقَ الملأُ مِنْهُم أَن امْشوا واصْبِرُوا على آلِهَتِكم} . (و) قد (ذُكِرَ فِي، وَفِي (ل ت ت) . (وزَجُّ لاوَةَ: ع بناحِيَةِ ضَرِيَّةَ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: تَلَوَّتِ الحَيَّةُ: انْطَوَتْ. وتَلَوَّى من الجُوعِ تَلَوِّي الحَيَّة. وأَلْوَتِ الأرضُ: صارَ بَقْلُها لَوِيًّا. ولَوى لَوِيةً والْتَوَاها: اتَّخَذَها. وعُودٌ لَوٍ: أَي مُلْتَوٍ. وحَكَى ثَعْلب: لَوِيتُ لاءً حَسَنَةً، أَي عَمِلْتها؛ ونقلَهُ اللّحْياني عَن الكِسائي، ومَدْلاءً لأنَّه قد صَيَّرها اسْماً، والاسْمُ لَا يكونُ على حَرْفَيْن وضعا، قالَ: وَإِذا نَسَبْتَ إِلَيْهَا قُلْت لَوَوِيٌّ. وقَصِيدَةٌ لَوِوِيَّةٌ: قافِيَتُها لَا؛ قالَ الكِسائي: وَهَذِه لاءٌ ملوَّاةٌ أَي مَكْتُوبَةٌ. ولاوَى: اسْمُ رجُلٍ أَعْجَمِيَ؛ قيلَ: هُوَ مِن ولدِ يَعْقوب، عَلَيْهِ السّلام. ولاَوَى فلَانا: خالَفَهُ. ولاَوَيْتُ: قُلْتُ: لَا. وقالَ: ابنُ الأعْرابي: لَوْلَيْت بِهَذَا المَعْنَى. وكبشٌ أَلْوَى وشاةٌ لَيَّاءُ مِن شاءٍ لييين. وألْوَى: عَطَفَ على مُسْتَغِيثٍ. وألْوَتِ الحَرْبُ بالسَّوامِ: إِذا ذهَبَتْ بهَا وصاحِبُها يَنْظُر إِلَيْهَا؛ وَهُوَ مجازٌ. والألْوَى: الكَثيرُ المَلاوِي؛ وأَيْضاً: الشَّديدُ الالْتِواء. {ولَوَّوْا رُؤُوسَهم} : قُرِىءَ بشدَ وخفَ، والتَّشْديدُ للكثْرَةِ. ولَوِيتُ عَن هَذَا الأمْرِ كرَضِيتُ: أَي التَوَيْت عَنهُ؛ قالَ: إِذا الْتَوَى بِي الأمْرُ أَو لَوِيتُمِن أَيْنَ آتِي الأمرَ إِذا أُتِيتُ؟ ولُوَيُّ بنُ غالِبٍ، بِلَا هَمْزٍ، لُغَةُ العامَّة؛ نقلَهُ الأزْهرِي. ولَوَى عَلَيْهِ الأمْرَ تَلْوِيَةً: عَرَضَهُ، كَمَا فِي التهذيبِ؛ وَفِي الأساسِ: عَوَّصَه عَلَيْهِ. والْتَوَى عَلَيْهِ الأمْر: اعْتَاصَ. والْتَوَتْ عليَّ حاجَتِي: تَعَسَّرَتْ. ومُلْتَوَى الوادِي: مُنْحناهُ. ويقالُ للرَّجلِ الشَّديدِ: مَا يُلْوَى ظَهْرُه، أَي لَا يَصْرعُه أَحَدٌ. وَهُوَ يَلْوِي أَعْنَاقَ الرِّجالِ: أَي يَغْلبُهم فِي الجِدَالِ. والمَلاوِي: الثَّنايَا المُلْتَوِيَةُ الَّتِي لاَ تَسْتَقِيمُ. يقالُ: سَلَكُوا المَلاوِي. وملّوةُ، بتَشْديدِ اللامِ: مدينةٌ بالصَّعِيدِ. والألْوِيَةُ: المَطارِدُ، وَهِي دونَ الأَعْلامِ والبُنود؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. ولِواءُ الحَمْدِ: ممَّا اخْتُصَّ بِهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يومَ القِيامَةِ. واللّواءُ: العلامَةُ؛ وَبِه فسِّرَ الحديثُ: (لكلِّ غادِرٍ لواءٌ يومَ القِيامَةِ) ، أَي علامَةٌ يُشْتَهَرُ بهَا. ولَوَى عَنهُ عطفَه: إِذا ثَناهُ وأَعْرَضَ عَنهُ أَو تَأَخَّرَ، ويُشَدَّدُ. واللّيُّ: التّشدُّدُ والصَّلابَةُ. واللِّوَى، بِالْكَسْرِ: وادٍ فِي جَهَنَّم، أَعاذَنا اللَّهُ مِنْهُ. واللِّوا، بِالْكَسْرِ مَقْصورٌ: لُغَةٌ فِي اللِّواءِ، بالمدِّ، وَقد جاءَ فِي شِعْر حسَّان: أَصْحابُ اللِّوا، أَيْضاً نقلَهُ الْخطابِيّ. وقالَ يَعْقُوب: اللِّوى وريام: وادِيانِ لنَصْر وجشمٍ؛ وأَنْشَدَ للحقيق: وَإِنِّي من بغضي مَسُولاء واللّوى وبطنِ رِيام مُحَجّلُ القيدِ نَازِعُولَوَى الرجُلُ لَوًى: اشْتَدَّ بُخْلُه. وأَلْوَى بالحَجَرِ: رَمَى بِهِ. واللِّوَى: مَوْضِعٌ بينَ ضريَّةَ والجديلَةِ على طرِيقِ حاجِّ البَصْرةِ. واللَّوَّاءُ، كشدَّادٍ: عقبَةٌ بينَ مكَّةَ والطائِفِ؛ عَن نَصْر. واللَّيَّاءُ، كشدَّادٍ: مَوْضِعٌ فِي شِعْرٍ، عَن نَصْر أَيْضاً. وأَلْوَى الأميرُ لَهُ لِواءً: عَقَدَه. واسْتَلْوَى بهم الدَّهْرُ: كألْوَى. قالَ ابنُ برِّي: وَقد يَجِيءُ اللَّيَّانُ بمعْنَى الحَبْسِ وضِدّ التَّسْريح؛ وأَنْشَدَ: يَلْقَى غَريمُكُم من غيرِ عُسْرَتِكُمْبالبَذْلِ مَطْلاً وبالتَّسْريحِ لَيَّانا وذَنَبٌ أَلْوَى: مَعْطوفٌ خَلْقَةً مثْلُ ذَنَبِ العَنزِ. وجاءَ بالهَواءِ واللّواءِ: أَي بكلِّ شيءٍ، وسَيَأْتِي للمصنِّفِ فِي (هـ ي ا) . (


- : (ي (} لَواه) أَي الحَبْل ونَحْوه ( {يَلْوِيه} لَيًّا) ، بِالْفَتْح، ( {ولُوِيًّا، بالضَّمِّ) مَعَ تَشْدِيدِ الياءِ كَذَا فِي النسخِ، وَهُوَ غَلَطٌ صَوابُه} لَوْياً بِالْفَتْح كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكم؛ قالَ: وَهُوَ نادِرٌ جاءَ على الأصْلِ، قالَ: وَلم يَحْكِ سِيْبَوَيْه لَوْياً فيمَا شذَّ؛ (فَتَلَهُ) . (وَفِي المُحْكم: جَدَلَهُ؛ (و) قِيلَ: (ثَناهُ، {فَالْتَوَى} وتَلَوَّى، والمرَّةُ) مِنْهُ ( {لَيَّةٌ، ج} لِوًى) بِالْكَسْرِ، ككَوَّةٍ وكِوًى؛ عَن أبي عليَ. (و) {لَوَى (الغُلامُ: بَلَغَ عِشْرينَ) وقَوِيَتْ يدُه} فلَوَى يدَ غيرِهِ. (و) لَوَى (عَن الأمْرِ) لَيّاً: (تَثَاقَلَ، {كالْتَوَى) عَنهُ. (و) مِن المجازِ: لَوَى (أَمْرُهُ عنِّي} لَيّاً {ولَيّاناً: طَواهُ) } ولَيَّانَ، بالفَتْح مِن الإفرادِ، ومَرَّ أنَّه لَا نَظِيرَ لَهُ فِي المَصادِرِ إلاَّ شَنَآن فِي لُغَةٍ لَا ثالِثَ لَهُمَا. (و) لَوَى (عَلَيْهِ: عَطَفَ) ؛) وَمِنْه قولُ أَبي وَجْزَة الْآتِي ذِكْرُه على إحْدَى الرِّوايَتَيْن، (أَوِ انْتَظَرَ) ؛) وَفِي المُحْكم: وانْتَظَرَ؛ وَفِي التّهذيبِ: أَو تَحَبَّس. يقالُ: مَرَّ مَا {يَلْوِي على أَحَدٍ: أَي لَا يَنْتَظِرُه وَلَا يقيمُ عَلَيْهِ، وَهُوَ مجازٌ. (و) لَوَى (برأْسِهِ: أَمالَ. (و) } لَوَتِ (النَّاقَةُ بذَنَبِها: حرَّكَتْ، {كأَلْوَتْ فيهمَا) .) أَي فِي الرأْسِ والناقَةِ. وقالَ اليَزِيدي:} أَلْوَتِ الناقَةُ بذَنَبها {ولَوَتْ ذَنَبَهَا.} وأَلْوَى الرَّجُلُ برأْسِه، {ولَوَى رأْسَه، وكَذلكَ أَصَرَّ الفَرَسُ بأُذُنَيْه وصَرَّ أُذُنَيُه؛ كَذَا فِي التّهذيبِ. وَفِي الصِّحاح: لَوَتِ الناقَةُ ذَنَبَها} وأَلْوَتْ بذَنَبِها إِذا حَرَّكَتْه، وَفِي نسخةٍ: رَفَعَتْه، الْبَاء مَعَ الألِفِ فِيهَا. قالَ: وَلَوى الرَّجُل رأْسَه وأَلْوَى برأْسِه: أَمَالَ وأَعْرَضَ. وقولُه تَعَالَى: {وإنْ {تَلْوُوا أَو تُعْرِضُوا} ، بواوَيْن؛ قَالَ ابنُ عبَّاس: هُوَ القاضِي يكونُ} لَيُّه وإعْراضُه لأحَدِ الخَصْمَيْنِ على الآخَرِ، وَقد قُرِىءَ بواوٍ واحِدَةٍ مَضْمومَةِ اللامِ من {وَلَيْتُ. قالَ ابنُ سِيدَه: الأُوْلى قِراءَةُ عاصِمٍ وأَبي عَمْرو؛ وَفِي قِراءَةِ: {تَلُوا} بواوٍ واحِدَةٍ، وَجْهان: أَحَدُهما: أَنَّ أَصْلَه} تَلْوُوا أُبْدلَ من الواوِ والهَمْزةَ فصارَتْ تَلْؤُوا بسكونِ اللامِ ثمَّ طُرحَتِ الهَمْزةِ وطُرحَتْ حَرَكَتها على اللامِ فصارَتْ {تَلُوا؛ الثَّانِي: أَن يكونَ مِن الوِلايَةِ لَا مِن} اللَّيِّ. (و) لَوَى (فلَانا على فلانٍ: آثرَهُ) عَلَيْهِ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي لأبي وَجْزَةَ: ولَمْ يَكُنْ مَلَكٌ للقَوْمِ يُنْزلُهم إلاَّ صَلاصِلُ لَا {تُلْوَى على حَسَبِ أَي لَا يُؤْثَرُ بهَا أَحَد لحَسبِه للشدَّةِ الَّتِي هُم فِيهَا؛ ويُرْوى: لَا} تَلْوِي أَي لَا تَعْطِفُ أَصْحابُها على ذوِي الأحْسابِ، مِن لَوَى عَلَيْهِ أَي عَطَفَ، بل يُقْسَم بالمُناصفَةِ على السَّوِيَّة؛ وقولُه: مَلَكٌ المُرادُ بِهِ المَاءَ؛ وَمِنْه قولُهم: الماءُ مَلَكُ الأمْرِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: لَوَى خَبَرَه: كَتَمَهُ. وأَكْثَرَ مِن {اللَّوِّ، بالتّشْديدِ: إِذا تَمَنَّى. وَلَوَى الثَّوْبَ يَلْوِيه لَيّاً: عَصَرَهُ حَتَّى يخرُجَ مَا فِيهِ مِن الماءِ. } واللَّوُّ: الباطِلُ؛ وَهُوَ لَا يَعْرِفُ الحَوَّ مِن {اللّوِّ، الحقّ مِن الباطِلِ. } واللّوَّةُ: السَّوأَةُ. واللَّوُّ: الكَلامُ الخَفِيُّ. {ولَواهُ} تَلْويةً {فالْتَوَى} وتَلَوَّى.


- ـ لَوِيَ القِدْحُ والرَّمْلُ، كَرَضِيَ، لَوًى، فهو لَوٍ: اعْوجَّ، ـ كالْتَوَى. ـ واللِّوَى، كإلَى: ما الْتَوَى من الرَّمْلِ، أو مُسْتَرَقُّهُ ـ ج: ألْواءٌ وألْوِيَةٌ. ـ وألْوَيْنا: صِرْنا إليه. ـ ولِواءُ الحَيَّةِ: اْطِواؤُها. ـ ولاوَتِ الحَيَّةُ الحَيَّةَ لِواءً: الْتَوَتْ عليها. ـ وتَلَوَّى: انْعَطَفَ، ـ كالْتَوَى ـ وـ البَرْقُ في السَّحابِ: اضْطَرَبَ على غيرِ جِهَةٍ. ـ وقَرْنٌ ألْوَى: مُعْوَجٌّ ـ ج: لُيٌّ، بالضم، والقياسُ الكسرُ. ـ ولَواهُ بِدَيْنِهِ لَيًّا ولِيًّا ولِيَّاناً، بكسرهما: مَطَلَهُ. ـ وألْوَى الرَّجُلُ: خَفَّ زَرْعُه، وخاطَ لِواءَ الأميرِ، وأكثَرَ التَّمَنِّي، ـ وأَكَلَ اللَّوِيَّةَ، ـ وـ بِثَوْبِهِ: أشارَ، ـ وـ البَقْلُ: ذَوِيَ، ـ وـ بِحَقِّهِ: جَحَدَهُ إيَّاهُ، ـ كلَوَاهُ، ـ وـ به: ذَهَبَ، ـ وـ بِما في الإِناءِ: اسْتَأْثَرَ به، وغَلَبَ على غَيرِهِ، ـ وـ به العُقابُ: طارَتْ به، ـ وـ بِهِم الدَّهْرُ: أهْلَكَهُمْ، ـ وـ بكلامِهِ: خَالَفَ به عن جِهَتِهِ. ـ واللَّوِيُّ، كغَنِيٍّ: يَبِيسُ الكَلأَِ، أو بين الرَّطْب واليابِسِ. وقد لَوِيَ لَوًى، وألْوَى. ـ والألْوَى من الطَّرِيقِ: البَعيدُ المَجْهولُ، والشديدُ الخُصومَةِ الجَدِلُ، والمُنْفَرِدُ المُعْتَزِلُ، وهي لَيَّاءُ، وشَجَرَةٌ، كاللُّوَيِّ، كسُمَيٍّ. ـ واللَّوِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: ما خَبَأْتَهُ وأخْفَيْتَه ـ ج: لَوايَا. ـ واللَّوَى: وجَعٌ في المَعِدَةِ، واعْوِجاجٌ (في الظَّهْرِ) لَوِيَ، كرضِيَ، لَوًى فهو لَوٍ فيهما. ـ واللِّواءُ، بالمَدِّ، ـ واللِّوايُ: العَلَمُ ـ ج: ألْوِيَةٌ ـ جج: ألْوِياتٌ. ـ وألْواهُ: رَفَعَهُ. ـ واللَّوَّاءُ كشَدَّادٍ: طائِرٌ. ـ واللاَّوِيا: نَبْتٌ، ومِيسَمٌ يُكْوَى به. ـ واللَّوَى، بمعنَى: اللاتِي، جَمْعُ التي، وبالضم: الأباطِيلُ. ـ واللاؤونَ واللاؤُو، بمعنَى: الذينَ. ـ واللَّوَّةُ: الشَّرْهَةُ، وبالضم: العُودُ يُتَبَخَّرُ به ـ كاللِّيَّةِ، بالكسر. ـ واللَّيَّاءُ، كشدَّادٍ: الأرضُ البَعيدَةُ عن الماءِ، وغَلِطَ الجوهرِيُّ في قَصْرِهِ وتَخْفيفِه. ـ ولُوَيَّةُ، كسُمَيَّةَ: ع دونَ بُسْتانِ ابنِ عامرٍ. ـ ولِيَّةُ، بالكسر: وادٍ لثقيفٍ، أو جَبَلٌ بالطائِفِ أعْلاهُ لثقيفٍ، وأسْفَلُهُ لِنَصْرِ بنِ مُعاوِيَةَ. ـ واللِّيَّةُ أيضاً: القَراباتُ. ـ وألْواءُ الوادِي: أحْناؤُهُ، ـ وـ من البِلادِ: نَواحِيها. ـ وبَعَثُوا بالسِّواءِ واللِّواءِ، مَكْسُورَتَيْنِ، أي: بَعَثُوا يَسْتَغيثونَ. ـ واللِّوايَةُ، بالكسر: عَصًا تَكونُ على فَمِ العِكْمِ. ـ وتَلاوَوْا عليه: اجْتَمَعوا. ـ ولَوْلَيْتُ مُدْبِراً: ولَّيْتُ. ـ والَّلاتُ: صَنَمٌ لثَقيف، فَعَلَةٌ من لَوَى، عن أبي عَلِيٍّ، وذُكِرَ في ل ا هـ. وفي ل ت ت. ـ وزُجُّ لاوَةَ: ع بِناحِيَةِ ضَرِيَّةَ.


- أَلْوَى برأسه: أماله.|أَلْوَى الإنسانُ: صار إلى اللَّوَى من الرمل.|أَلْوَى أَكثر من التمنِّي.|أَلْوَى فلانٌ: جَفَّ زرعُه.|أَلْوَى أكل اللَّوِيَّةَ: ما يدَّخرهُ الإنسانُ لنفسه أو للضيف.|أَلْوَى البقْلُ: ذَوَى وجَفَّ.|أَلْوَى بالشيءِ: ذهب به.|أَلْوَى بيده أَو يثوبه: أشار.|أَلْوَى حقَّه: جَحَدهُ إيَّاه.|أَلْوَى بما في الإِناء: استأْثر به وغَلَبَ على غيره.|أَلْوَى بهم الدَّهرُ: أهلكهم.|أَلْوَى بكلامه: خالفَ به عن جهته.|أَلْوَى العُقابُ بالشيءِ: أَخذته وطارت به.|أَلْوَى اللِّواءَ: عَمِلَه، أَو رفَعَه.


- الأَلُوَّةُ : هو الألنجوج، شجر من الفصيلة المازريونية، وفُصَيِّلة الألنجوجية، له عود راتنجي، إذا أحرق سطعت له رائحة جميلة، وكثيراً ما يخلِطون عودَ هذا النبات بعود نباتٍ آخرَ من الفصيلة القرنية، ويُسمَّى أيضاً العودَ الهنديَّ أو النَّدَّ.|الأَلُوَّةُ الغَلْوَة.


- اللِّوَى : ما التوى من الرمل، أو مُنْقَطَعُ الرمل. والجمع : أَلواءٌ.


- اللَّيَّانُ : الحَبْسُ، وضدُّ التسريح والإطلاق.


- الأَلوَّة : عُودٌ يُتبخَّر به.


- اللَّوَّةُ : العُودُ يُتبخَّر به.


- الألَوَةُ : جنس نباتات من الفصيلة الزنبقية، تنبت في البلاد الحارة .


- الأَلْوَاءُ : أَحْنَاءُ الوادي.|الأَلْوَاءُ من البلاد: نواحيها.| مفردُها: لوًى.


- اللَّوَى : بمعنى اللاَّتي جمع التي. يقال: هُنَّ اللَّوَى فَعَلْنَ.|اللَّوَى وجعٌ في المعدة.


- الأَلْوةُ : اليمين.|الأَلْوةُ الغَلْوَة.


- اللَّيَّانُ : (انظر: لوى) .


- الْتَوَى الشيءُ: انفتل وانْثنى.|الْتَوَى انعطف.|الْتَوَى الرملُ.| وغيره: اعوَجَّ.|الْتَوَى الأمرُ: عَسُرَ. يقال: الْتَوَتْ عليَّ حاجتي.|الْتَوَى عن الأمر: تثاقل.|الْتَوَى لَوِيَّةً: اتخذها.


- الأَلُوَّةُ :(انظر: ألو) .


- اللَّوَّةُ اللَّوَّةُ تقول: لَوَّةً لفلان اللَّوَّةُ بما صنع: سَؤْءةً له وقبحًا.


- اليَوِمُ اليَوِمُ يقال: يومٌ يَوِمٌ: طويلٌ شديدٌ.


- تَلَوَّى الشيءُ: الْتَوَى. يقال: تلوَّت الحيةُ: استدارت.|تَلَوَّى البَرْقُ في السَّحاب: اضطرب على غير جِهَة.


- اللَّوِيُّ : يَبِيسُ الكلإِ، أو ما كان منه بين الرَّطْب واليابس.


- المَلاَوِي : يقال: سلكوا الملاويَ: الطرق الملتوية.| الواحد: مَلْوًى.|المَلاَوِي (في الموسيقى) : قطع من الخشب لربط الأوتار.| الواحد: مِلْوًى .


- الالتِوَاءُ الالتِوَاءُ (في الاصطلاح الهندسي) : حالة الجسم إذا ثُبِّتَ من طَرَف وأُدِيرَ طرفه الآخر في زاويةٍ ما .


- لَوَّى عليه الأمرَ: عَوَّصَه عليه.|لَوَّى أعناقَ الرجال في الجدال:غَلَبَهُم.


- ألْوَى فلانٌ: أكثر من التمنِّي بإكثاره من حرف :- لَوْ :- في كلامه.


- اللاَّئِي : من الأَسماء الموصولة بمعنى اللَّواتي.، وفي التنزيل العزيز:الطلاق آية 4 وَاللاَّئِي يَئِسْنَ مِنَ المَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ) ) .


- اللَّوَّاءُ : جنس طيرٍ من رتبة المتسلِّقات وفصيلة النَّقَّاريات، فيه نوع معروفٌ في الشام في قدّ الأُطْرُغُلَّة، اسمه فيها: أَبو لُوَيّ: وهو يَلوي بعنقه إِلى الوراء وإلى الجانبين بتُؤَدة، كأنَّه حَيّةٌ تَتَلَوَّى.


- لاوَتِ الحيَّةُ الحيَّةَ مُلاواةً، ولواءً: التوت عليها.|لاوَتِ فلانٌ: قال لا.|لاوَتِ فلانًا: خالفه.


- اللِّوَاءُ : العَلَم، وهو دون الرَّاية. والجمع : أَلْويَةٌ، وأَلْوِياتٌ. يقال: بَعَثُوا بالسِّواء واللِّواء: بعثوا يستغيثون.|اللِّوَاءُ في الجيش: عدد من الكتائب.|اللِّوَاءُ رتبةٌ عسكريةٌ فوق العميد ودون الفريق.


- اسْتَلْوَى بهم الدَّهرُ: أَبادَهم.


- اللَّوِيَّةُ : ما خَبأْتَه عن غيرك وأَخفيتَهُ، أو ما يَدَّخِرُه الرجلُ لنفسه أو للضَّيْف. والجمع : لَوايا.


- لَوَى عليه لَوَى لَيَّاً، ولَوْيًا: عَطَفَ أو انتظر. يقال: مَرَّ لا يَلْوِى على أَحد: لا يقيم عليه ولا ينتظره.|لَوَى عن الأمر:.|تثاقَلَ.|لَوَى الشيء: فَتَلَهُ وثناه. يقال: لَوَى الحبْلَ. يقال: لَوَى يدَه وإِصْبَعَهُ.|لَوَى الثوْبَ: عصَرَه حتى يخرُج ما فيه من الماء.|لَوَى رأْسَه، وبرأْسه: أَماله.| وقد يُجْعَلُ بمعنى الإعراض.|لَوَى الحُزْنُ قلبَه: عَطَفَه.|لَوَى فلانًا دَيْنَهُ، وبدينه لَيًّا، ولِيًّا، ولِيَّانًا: مَطَلَهُ.|لَوَى فلانًا حقَّه: جَحَدَهُ إِيَّاه.|لَوَى أَمرَهُ عَنِّي لَيًّا، ولَيَّانًا: طواه وأَخفاه. يقال: لَوَى عنه الخبرَ: أَخبر به على غير وجْهه.| ولَوَى سِرَّهُ: سَتَرَه و لَوَى فلانًا على فلان لَيًّا: آثره عليه. يقال: لَوَتِ اللَّيَالي كفَّه على العَصَا: هَرَّمَتْهُ. يقال للرَّجُلِ الشَّدِيد: ما يُلْوَى ظهرُه: لا يَصرَعُهُ أَحد.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَلَوَّى).|1- شَارِعٌ مُتَلَوٍّ : مُنْعَطِفٌ.|2- حَيَّةٌ مُلْتَوِيَةٌ : مُسْتَدِيرَةٌ.|3- مُتَلَوٍّ مِنَ الْمَرَضِ وَالآلاَمِ : مُنْقَبِضٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| لَوَيْتُ، أَلْوِي، اِلْوِ، مصدر لَيٌّ، لَوْيٌ.|1- لَوَى الْحَبْلَ : فَتَلَهُ وَثَنَاهُ.|2- لَوَى رَأْسَهُ : اِلْتَفَتَ، أَمَالَهُ- لَوَى رَأْسَهُ أَوْ بِرَأْسِهِ.|3- لَوَى الرَّجُلُ عَلَيْهِ : اِنْتَظَرَهُ- ذَهَبَ لاَ يَلْوِي عَلَى أَحَدٍ.|4- لَوَى عَنِ الأَمْرِ : تَثَاقَلَ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| لَوِيتُ، أَلْوَى، مصدر لَوىً.|1- لَوِيَ الرَّمْلُ : اِعْوَجَّ.|2- لَوِيَ الفَرَسُ : اِعْوَجَّ ظَهْرُهُ.|3- لَوِيَ الظَّهْرُ : اِعْوَجَّ.|4- لَوِيَ الوَلَدُ :كَانَ بِمَعِدَتِهِ أَوْ جَوْفِهِ وَجَعٌ- لَوِيَتْ مَعِدَتُهُ.|5- لَوِيَ الشَّيْخُ : اِنْفَرَدَ، اِعْتَزَلَ النَّاسَ.|6- لَوِيَ الكَلأُ : يَبِسَ.|7- لَوِيَتِ الْحَيَّةُ : اِنْطَوَتْ.|8- لَوِيَ الطَّرِيقُ : بَعُدَ، اِنْعَرَجَ.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| لَوَيْتُ، أَلْوِي، اِلْوِ، مصدر لَيٌّ، لَيَانٌ.|1- لَوَى أَمْرَهُ عَنِّي : طَواهُ، أَخْفاهُ- لَوَى عَنْهُ الخَبَرَ.|2- لَوَى سِرَّهُ : سَتَرَهُ.|3- لَوَى الحُزْنُ قَلْبَهُ : عَطَفَ، أَمالَهُ.|4- لَوَى البَعيرُ بِذَنْبِهِ : حَرَّكَهُ.|5- لَواهُ عَلَيْهِ : فَضَّلَهُ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف ).| تَلاوَيْتُ، أَتَلاوَى، تَلاوَ، مصدر تَلاوٍ.|1- تَلاوَى النَّاسُ عَلَيْهِ :اِجْتَمَعوا عَلَيْهِ.|2- تَلاوَتِ الحَيَّتانِ : اِلْتَوَتْ، تَلَوَّتْ، اِسْتَدارَتْ إِحْداهُما على الأُخْرَى.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِلْتَوَى، يَلْتَوِي، مصدر اِلْتِواءٌ.|1- اِلْتَوَى الحَبْلُ بَيْنَ يَدَيْهِ :الْتَفَّ، اِنْثَنَى.|2- اِلْتَوَى الحَدِيدُ :اِعْوَجَّ.|3- اِلْتَوَى عَلَيْهِ الأمْرُ :اِمْتَنَعَ عَلَيْهِ واخْتَلَطَ فَلَمْ يَهْتَدِ إلَى الصَّوَابِ.|4- اِلْتَوَى الأمْرُ :صَعُبَ، عَسُرَ، اِشْتَدَ.|5- اِلْتَوَى عَنِ الأمْرِ : تَثاقَلَ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَلَوَّيْتُ، أَتَلَوَّى، تَلَوَّ، مصدر تَلَوٍّ.|1- تَلَوَّتِ الحَيَّةُ : اِسْتَدارَتْ، اِلْتَوَتْ.|2- يَتَلَوَّى أَلَماً مِنَ الوَجَعِ : يَضْطَرِبُ، يَتَوَجَّعُ.|3- يَتَلَوَّى النَّهْرُ في مَجْراهُ : يَتَعَرَّجُ، يَتَمَوَّجُ، يَنْعَطِفُ.|4- تَلَوَّى البَرْقُ في السَّحابِ : اِضْطَرَبَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَلْوَيْتُ، أُلْوِي،أَلْوِ ، مصدر إلْوَاءٌ.|1- ألْوَى الرَّجُلُ :جَفَّ زَرْعُهُ.|2- ألْوَى البَقْلُ : ذُبلَ، ذَوَى.|3- ألْوَى الجُنْدِيُّ اللِّواءَ :رَفَعَهُ.|4- ألْوَى بِيَدِهِ أو ثَوْبِهِ :أَشَارَ بِهِ.|5- ألْوَى بِهِ :ذَهَبَ بِهِ.|6- ألْوَى بِكَلاَمِهِ :أيْ تَكَلَّمَ بِكَلاَمٍ فِيهِ إبْهَامٌ والْتِبَاسٌ.|7- ألْوَى بِحَقِّهِ : حَجَرَهُ إيَّاهُ.|8- ألْوَى بِهِ الدَّهْرُ : أهْلَكَهُ.|9- أَلْوَتِ العُقابُ بِالطَّرِيدَةِ : أَخَذَتْهَا وَطَارَتْ بِهَا. 10- ألْوَى بِرَأْسِهِ : أَمَالَهُ. 11- أَلْوَى القَضِيبَ : لَوَاهُ، ثَنَاهُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| لَوَّيْتُ، أُلَوِّي، لَوِّ، مصدر تَلْوِيَةٌ.|1- لَوَّى عَلَيْهِ الأَمْرَ : صَعَّبَهُ، عَوَّصَهُ عَلَيْهِ.|2- لَوَّى أَعْنَاقَ الرِّجَالِ فِي الْجِدَالِ : غَلَبَهُمْ.


- (مصدر اِلْتَوَى).|1- اِلْتِوَاءُ الحَبْلِ :اِلْتِفَافُهُ، اِنْثِنَاؤُهُ.|2- اِلْتِوَاءُ الأُمُورِ : اِخْتِلاَطُهَا، عُسْرُهَا.


- (مصدر تَلَوَّى).|1- تَلَوِّي الْحَيَّةِ :اِسْتِدارَتُها، اِلْتِواؤُها.|2- التَّلَوِّي مِنَ الألَمِ : التَّوَجُّعُ، الاضْطِرابُ.|3- تَلَوِّي النَّهْرِ في مَجْراهُ : تَعَرُّجُهُ، تَمَوُّجُهُ، اِنْعِطافُهُ.


- (مصدر تَلاوَى).|1- تَلاوِي النَّاسِ عَلَيْهِ : اِجْتِماعُهُمْ عَلَيْهِ.|2- تَلاوِي الحَيَّتَيْنِ : اِسْتِدارُ، اِلْتِواءُ إِحْداهُما عَلَى الأخْرَى.


- تَاهَ فِي الْمَلاَوِي : فِي الطُّرُقِ الْمُلْتَوِيَةِ.


- جمع: أَلْوِيَةٌ، أَلْوِيَاتٌ. | 1- رَفَعُوا اللِّوَاءَ : الْعَلَمَ وَهُوَ دُونَ الرَّايَةِ.|2- نَشَرَ لِوَاءَ الْعَدْلِ : نَشَرَ ظِلَّ الْعَدْلِ.|3- لِوَاءُ الْجَنُوبِ : (في الْمَشْرِق العَرَبِيِّ) : الإِقْلِيمُ فِي التَّقْسِيمِ الإِدَارِيِّ.|4- يَحْتَلُّ رُتْبَةَ لِوَاءٍ فِي الجَيْشِ : (عس) : رُتْبَةٌ عَسْكَرِيَّةٌ تُعَادِلُ رُتْبَةَ الْجِنِرَالِ.|5- لِوَاءُ الْبَحْرِيَّةِ : فِرْقَةٌ بَحْرِيَّةٌ وَتُطْلَقُ عَلَى عَدَدٍ مَعْلُومٍ مِنَ الْجُنْدِ.|6- أَمِيرُ اللِّوَاءِ : رُتْبَةٌ عَسْكَرِيَّةٌ.


- 1- شوهة


- 1- عود يتبخر به


- 1- مصدر تلا|2- قراءة من القرآن الكريم : « تلاوة من آي الذكر الحكيم »


- 1- إستلوى الدهر بالقوم : أبادهم ، أهلكهم


- 1- إلتوى الشيء : انعطف ، انفتل ، انثنى|2- إلتوى الرمل : اعوج|3- إلتوى الأمر : صعب واشتد|4- إلتوى عليه الأمر : صعب عليه فلم يهتد إلى الصواب|5- إلتوى عن الأمر : تثاقل ، إمتنع ، أحجم|6- إلتوى : « لوية » ، وهي ما بقي وخبئ من الطعام : اتخذها وخبأها


- 1- ألواء : جوانب الوادي|2- ألواء من البلاد : نواحيها


- 1- ألوى : شديد الخصومة|2- ألوى : شديد الجدال|3- ألوى : منفرد معتزل|4- ألوى : قرن معوج|5- ألوى : ذنب منثن خلقة|6- ألوى : طريق بعيد مجهول|7- ألوى : قرن منحن


- 1- ألوى : صار إلى « اللوى » من الرمل ، أي ما التوى وانعطف منه|2- ألوى : جف زرعه|3- ألوى الحاكم له لواء : عقده له|4- ألوى اللواء : عمله|5- ألوى اللواء : رفعه|6- ألوى النبات : صار « لويا » ، أي يابسا|7- ألوى البقل : ذوى ، ذبل|8- ألوى بيده أو بثوبه : أشار به|9- ألوى بالشيء : ذهب به ، خطفه|11- ألوى به الدهر : أهلكه|12- ألوى بحقه : أنكره مع علمه به|13- ألوى بكلامه : جاء به ملتبسا مبهما غامضا|14- ألوى بما في الإناء : استأثر به وغلب على غيره


- 1- تلاوى القوم عليه : اجتمعوا واتفقوا عليه|2- تلاوت الحيتان : استدارت إحداهما على الأخرى


- 1- تلوى : انعطف ، انثنى « هو يتلوى من الألم »|2- تلوت الحية : استدارت|3- تلوى البرق في السحاب : اضطرب


- 1- شيء كالحمص شديد البياض


- 1- فيلق أو فرقة من العسكر ، جمع : ألايات


- 1- كانت أسنانه قصيرة ، مقبلة منعطفة على داخل الفم


- 1- لاو : الذي يلوي الشيء ويثنيه


- 1- لاوت الحية الحية التوت عليها|2- لاواه : خالفه


- 1- لاوي : نسبة إلى « لاوي بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم » ، جمع : لاويون|2- لاوي : « سفر اللاويين » : أحد أسفار موسى الخمسة


- 1- لأى : شدة في العيش|2- لأى : ترس|3- لأى : ثور وحشي


- 1- لو : من كان به وجع في المعدة|2- لو : من كان به اعوجاج في الظهر


- 1- لواه دينه : مطله ، أجله|2- لواه بحقه : أنكره مع علمه به


- 1- لوى : أمره عني : طواه وأخفاه|2- لوى : سره : ستره|3- لوى الحزن قلبه : عطفه ، أماله|4- لوى : رأسه : أماله وأعرض|5- لوت الناقة بذنبها : حركته|6- لواه عليه : فضله عليه|7- لوى عليه : عطف أو انتظر « ذهب لا يلوي على أحد »|8- لوى : « فلان لا يلوي ظهره » : أي موصوف بالشدة


- 1- لوى الأباطيل


- 1- لوي : ما يبس من العشب|2- لوي : ما كان بين الرطب واليابس من العشب|3- لوي : ما ذبل من البقل


- 1- لوي الرمل : اعوج|2- لوي النبت : صار لويا|3- لوي الظهر : كان به « لوى » ، أي اعوجاج|4- لويت المعدة : كان بها « لوى » ، أي وجع|5- لويت الحية : انطوت


- 1- لية : قرابات|2- لية : عود يتبخر به


- 1- ما خبأته وأخفيته لنفسك أو لغيرك من الطعام ، مؤونة ، جمع : لوايا


- 1- وقع في « اللأواء » ، أي الشدة والمحنة


- ل وى: (لَوَى) الْحَبْلَ فَتَلَهُ يَلْوِيهِ (لَيًّا) . وَ (لَوَى) رَأْسَهُ وَ (أَلْوَى) بِرَأْسِهِ أَمَالَهُ وَأَعْرَضَ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا} [النساء: 135] بِوَاوَيْنِ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: هُوَ الْقَاضِي يَكُونُ لَيُّهُ وَإِعْرَاضُهُ لِأَحَدِ الْخَصْمَيْنِ عَلَى الْآخَرِ. وَقُرِئَ بِوَاوٍ وَاحِدَةٍ مَضْمُومَ اللَّامِ مِنْ وَلِيَ، قَالَ مُجَاهِدٌ: أَيْ إِنْ تَلُوا الشَّهَادَةَ فَتُقِيمُوهَا أَوْ تُعْرِضُوا عَنْهَا فَتَتْرُكُوهَا. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ} [المنافقون: 5] التَّشْدِيدُ لِلْكَثْرَةِ وَالْمُبَالَغَةِ. وَ (الْتَوَى) وَ (تَلَوَّى) بِمَعْنًى. وَ (لَوَى) عَلَيْهِ أَيْ عَطَفَ. وَ (لِوَى) الرَّمْلِ مَقْصُورٌ مُنْقَطَعُهُ وَهُوَ الْجَدَدُ بَعْدَ الرَّمْلَةِ. وَ (لِوَاءُ) الْأَمِيرِ مَمْدُودٌ. وَ (الْأَلْوِيَةُ) الْمَطَارِدُ وَهِيَ دُونَ الْأَعْلَامِ وَالْبُنُودِ. وَ (أَلْوَى) بِحَقِّي أَيْ ذَهَبَ بِهِ. وَ (أَلْوَتْ) بِهِ عَنْقَاءُ مُغْرِبٌ ذَهَبَتْ بِهِ. وَ (اللَّاءُونَ) جَمْعُ الَّذِي مِنْ غَيْرِ لَفْظِهِ بِمَعْنَى الَّذِينَ وَفِيهِ ثَلَاثُ لُغَاتٍ: اللَّاءُونَ فِي الرَّفْعِ، وَاللَّائِينَ فِي النَّصْبِ وَالْجَرِّ، وَاللَّاءُو بِلَا نُونٍ. وَاللَّائِي بِإِثْبَاتِ الْيَاءِ فِي كُلِّ حَالٍ يَسْتَوِي فِيهِ الرِّجَالُ وَالنِّسَاءُ. وَإِنْ شِئْتَ قُلْتَ لِلنِّسَاءِ اللَّا بِالْقَصْرِ بِلَا يَاءٍ وَلَا مَدٍّ وَلَا هَمْزٍ وَمِنْهُمْ مَنْ يَهْمِزُ. قُلْتُ: هَذَا الْمَوْضِعُ فِيهِ سَبْقُ قَلَمٍ.


- ألوى / ألوى بـ يُلوي ، ألْوِ ، إلواءً ، فهو مُلْوٍ ، والمفعول مُلْوًى | • ألوى اللِّواءَ عمِله أو رفعه. |• ألوى حقَّه/ ألوى بحقِّه: جحده إيّاه. |• ألوى بيده أو بثوبه: أشار به. |• ألوى برأسِه: أماله وأعرض. |• ألوى بكلامه: خالف به عن جهته. |• ألوى بهم الدَّهْرُ: أهلكهم.


- تلوية :مصدر لوَّى.


- اللَّواتي :- اسم موصول، مبهم، معرفة، للجمع المؤنَّث لا يتمّ إلاّ بالصلة، ويقال أيضًا: اللائي واللاتي :-عاقبت الطالبات اللّواتي أثرن الشغب في الفصل.


- مُلْتوى :اسم مكان من التوى/ التوى على/ التوى عن: :-بلغتِ السَفينةُ مُلْتوى الوادي |• مُلْتوى الوادي: منحناه، منفرجه، منعطفه.


- لوَى / لوَى بـ / لوَى على / لوَى عن يَلوِي ، الْوِ ، لَوْيًا ولَيًّا ، فهو لاوٍ ، والمفعول مَلْوِيّ (للمتعدِّي) | • لوَى الشّخصُ مال عن الحَقّ :- {وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} .|• لوَى الحبلَ: فَتَلَه وثَنَاه، لفّ بعضَه على بعضه الآخر :-لوى يدَه/ إصبعَه |• لا يُلوى ظَهْرُه: عزيز منيع، لا يصرعه أحد، - لوَى أعناقَ الرِّجال في الجدال: غَلَبهم، - لوَى الحزنُ قلبَه: عطفه، - لوَى ذراعَه: أرغمه بالحيلة أو بالقوّة على عمل شيء لا يريده، - لوَى سرّه: ستره. |• لوَى الثّوبَ: عَصَره حتى يخرج ما فيه من الماء. |• لوَى رأسَه/ لوَى برأسِه: أماله إعراضًا :-رآه وهو يلوي رأسه/ برأسه إعراضًا.|• لوَى لِسانَه: قلَب القولَ وحرَّفه :- {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ} .|• لوَى الشّخصُ عليه: انتظره :-ذهب لا يلوي على أحد: لا ينتظر ولا يقف، - {إِذْ تُصْعِدُونَ وَلاَ تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ} .|• لوَى الشّخصُ عن الأمر: أهمله، تثاقل عنه :-لوَى عن أداء واجبه.


- لوَّى يلوِّي ، لَوِّ ، تلويةً ، فهو مُلَوٍّ ، والمفعول مُلَوًّى | • لوَّى الأمرَ وغيرَه صعَّبه وعوَّصه :-لوَّى عليه سُبُلَ الخروج من الأزمة |• لوَّى أعناقَ الرِّجال في الجدال: غلَبهم. |• لوَّى رأسَه: حرّكه وأماله استهزاء واستكبارًا :- {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللهِ لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ} .


- الّلائي :- اسم موصول مبهم معرفة للجمع المؤنَّث، لا يتمّ إلاّ بالصلة ويقال أيضًا: اللاتي، واللَّوَاتي :- {وَاللاَّئِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ} .


- لِواء ، جمع لِوَاءات وأَلْوِية.|1- عَلَمٌ، وهو دون الرَّاية :-لواء الجيش ما زال مرفوعًا في المعركة |• انضوى تحت لوائه: انضمّ إليه، - حامل اللِّواء: قائد، ممثّل لحزب سياسيّ، - رفَع لِواء كذا: شهره، أعلنه وجاهر به، - نُشر لِواءَ العدل: شاع العَدْل وتحقق. |2 - جزءٌ من بلدٍ، ويقال أيضًا: محافظة، - ولاية، - عَمَالة :-لِواء البصرة.|3 - (سك) عَدَدٌ من كتائب الجيش بإمرة وقيادة لِواء أو عميد :-لِواء المدفعيَّة/ المدرَّعات، - تشكيل لواء للعمليّات |• أمير اللواء: منصب عسكريّ. |4 - (سك) رُتْبة عسكريَّة عليا في الجيش فوق العميد ودون الفريق.


- إلواء :مصدر ألوى/ ألوى بـ.


- لوَى / لوَى بـ / لوَى على / لوَى عن يَلوِي ، الْوِ ، لَوْيًا ولَيًّا ، فهو لاوٍ ، والمفعول مَلْوِيّ (للمتعدِّي) | • لوَى الشّخصُ مال عن الحَقّ :- {وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} .|• لوَى الحبلَ: فَتَلَه وثَنَاه، لفّ بعضَه على بعضه الآخر :-لوى يدَه/ إصبعَه |• لا يُلوى ظَهْرُه: عزيز منيع، لا يصرعه أحد، - لوَى أعناقَ الرِّجال في الجدال: غَلَبهم، - لوَى الحزنُ قلبَه: عطفه، - لوَى ذراعَه: أرغمه بالحيلة أو بالقوّة على عمل شيء لا يريده، - لوَى سرّه: ستره. |• لوَى الثّوبَ: عَصَره حتى يخرج ما فيه من الماء. |• لوَى رأسَه/ لوَى برأسِه: أماله إعراضًا :-رآه وهو يلوي رأسه/ برأسه إعراضًا.|• لوَى لِسانَه: قلَب القولَ وحرَّفه :- {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ} .|• لوَى الشّخصُ عليه: انتظره :-ذهب لا يلوي على أحد: لا ينتظر ولا يقف، - {إِذْ تُصْعِدُونَ وَلاَ تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ} .|• لوَى الشّخصُ عن الأمر: أهمله، تثاقل عنه :-لوَى عن أداء واجبه.


- لوَّى يلوِّي ، لَوِّ ، تلويةً ، فهو مُلَوٍّ ، والمفعول مُلَوًّى | • لوَّى الأمرَ وغيرَه صعَّبه وعوَّصه :-لوَّى عليه سُبُلَ الخروج من الأزمة |• لوَّى أعناقَ الرِّجال في الجدال: غلَبهم. |• لوَّى رأسَه: حرّكه وأماله استهزاء واستكبارًا :- {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللهِ لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ} .


- لَوْي :مصدر لوَى/ لوَى بـ/ لوَى على/ لوَى عن.


- الحبللويْت : فتلته. ولوى الرجل رأسه وأْلوى برأسه: أمال وأعرض. وقوله تعالى: " وإن تْلووا أو تعْ رضوا " بواوين. قال ابن عباس رضي الله عنهما: هو القاضي يكونليّه وإعراضه لأحد الخصمين على الآخر. وقد قرئ بواو واحدة مضمومة اللام من وليت. قال مجاهد: أي أن تلوا الشهادة فتقيموها أو تع رضوا عنها فتتركوها. ولوت الناقةذنبها وأْلوتْ بذنبها، إذا حركته، الباء مع الألف فيها. ولواه بديْنهليّانا، أي مطله. قال ذو الرمّة: تريدينليّاني وأنت مليئة ... وأحْسن يا ذات الوشاح التقاضيا ولوّيْت أعناق الرجال في الخصومة، شدد للكثرة والمبالغة. قال تعالى: " لوّوا رءوسهم " . واْلتوى وتلوّى بمعنى. ولويْته عليه، أي آثرته عليه، وقال: ولم يكن ملك للقوم ينْزلهم ... إلاّ صلاصل لا تْلوى على حسب أي لا يؤثر ﺑﻬا أحد لحسبه، للشدة التي هم فيها. ويروي: لا تْلوي، أي لا تعطف أصحاﺑﻬا على ذوي الأحساب، من قولهم:لوى عليه، أي عطف، بل تقسم بالمصافنة على السويّة. ولوى الرمل مقصور: منقطعه، وهو الجدد بعد الرملة. وأْلوى القوم: صاروا إلى لوى الرمل؛ يقال: أْلويْتمْ فانْزلوا. وهما لويان، والجمع الأل وية. و ذنب ألوى: معطوف خْلقة مثلذنب العنز. ولواء الأمير ممدود. وقال:غداة تسايلتْ من كلّ أوْ ب ... كتائب عاقدين لهم لوايا وهي لغة لبعض العرب. تقول: احتميت احتمايا. والألْ وية: المطارد، وهي دون الأعلام والبنود. واللوى بالفتح: وجع في الجوف، تقول منه:لوي بالكسر. واللويّ علىفعي ل: ماذبل من البقل. وقد أْلوى البقل، أي ذبل. واللويّة: ما خبأته لغيرك من الطعام. وقال: قلت لذات النقْبة النقيّة قومي فغدّينا من اللويّه وقد الْتوت المرأةلويّة. وألْوى فلان بحقي، أيذهب به. وألوى بثوبه، إذا لمع به وأشار. وأْلوتْ به عنقاء مغْر ب أي ذهبت به. والأْلوى: الرجل اﻟﻤﺠتنب المنفرد لا يزال كذلك. واللاءون: جمع الذي من غير لفظه بمعنى الذّين. وفيه ثلاث لغات اللاؤن في الرفع واللائين في الخفض والنصب، واللاءو بلا نون، واللائي بإثبات الياء في كلّ حال، يستوي فيه الرجال والنساء.


- ,سوى,عدله,قوم,


- ,أصلح,أفصح,إستد,إستقام,إستوى,إنتظم,ثبت,سدد,سوى,قدم,قرب,قوم,نظم,


- سوى , عدله , قوم


- أصلح , أفصح , إستد , إستقام , إستوى , إنتظم , ثبت , سدد , سوى , قدم , قرب , قوم , نظم


- ,تنظيم,تسديد,تسوية,تسوية,تعديل,تقويم,


- تنظيم , تسديد , تسوية , تسوية , تعديل , تقويم




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.