المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- مَنَحَه الشاةَ والناقَةَ يَمْنَحه ويَمْنِحُه: أَعاره إِياها؛ الفراء: مَنَحْته أَمْنَحُه وأَمْنِحُه في باب يَفْعَلُ ويَفْعِلُ. وقال اللحياني: مَنَحَه الناقةَ جعل له وَبَرَها ووَلدَها ولبنها، وهي المِنْحة والمَنِيحة. قال: ولا تكون المَنِيحةُ إِلاَّ المُعارَةَ للبن خاصة، والمِنْحةُ: منفعته إِياه بما يَمْنَحْه. ومَنَحَه: أَعطاه. قال الجوهري: والمَنِيحة مِنْحةُ اللبن كالناقة أَو الشاة تعطيها غيرك يحتلبها ثم يردّها عليك. وفي الحديث: هل من أَحد يَمْنَحُ من إِبله ناقةً أَهلَ بيتٍ لا دَرَّ لهم؟ وفي الحديث: ويَرْعَى عليهما مِنْحةً من لبن أَي غنم فيها لبن؛ وقد تقع المِنْحةُ على الهبة مطلقاً لا قَرْضاً ولا عارية. وفي الحديث: أَفضلُ الصدقة المَنِيحةُ تَغْدُو بعِشاء وتروح بعِشاء. وفي الحديث: من مَنَحه المشركون أَرضاً فلا أَرض له، لأَن من أَعاره مُشْرِكٌ أَرضاً ليزرعها فإِن خَراجها على صاحبها المشرك، لا يُسْقِطُ الخَراجَ نه مِنْحَتُه إِياها المسلمَ ولا يكون على المسلم خَراجُها؛ وقيل: كل شيء تَقْصِد به قَصْدَ شيء فقد مَنَحْتَه إِياه كما تَمْنَحُ المرأَةُ وجهَها المرأَةَ، كقول سُوَيْدِ بن كُراع: تَمْنَحُ المرأَةَ وَجْهاً واضِحاً، مثلَ قَرْنِ الشمسِ في الصَّحْوِ ارْتَفَعْ قال ثعلب: معناه تُعطي من حسنها للمرأَة، هكذا عدّاه باللام؛ قال ابن سيده: والأَحسن أَن يقول تُعْطي من حسنها المرأَةَ. وأَمْنَحَتِ الناقة دنا نَتاجُها، فهي مُمْنِحٌ، وذكره الأَزهري عن الكسائي وقال: قال شمر لا أَعرف أَمْنَحَتْ بهذا المعنى؛ قال أَبو منصور: هذا صحيح بهذا المعنى ولا يضره إِنكار شمر إِياه. وفي الحديث: من مَنَح مِنْحةَ ورِق أَو مَنَح لَبَناً كان كعتق رقبة؛ وفي النهاية لابن الأَثير: كان له كعَدْلِ رقبة؛ قال أَحمد بن حنبل: مِنْحةُ الوَرِق القَرْضُ؛ قال أَبو عبيد: المِنْحَةُ عند العرب على معنيين: أَحدهما أَن يعطي الرجلُ صاحبه المال هبة أَو صلة فيكون له، وأَما المِنْحةُ الأُخرى فأَن يَمْنَح الرجلُ أَخاه ناقة أَو شاة يَحْلُبها زماناً وأَياماً ثم يردّها، وهو تأْويل قوله في الحديث الآخر: المِنْحَة مردودة والعارية مؤداة. والمِنْحة أَيضاً تكون في الأَرض يَمْنَحُ الرجلُ آخر أَرضاً ليزرعها؛ ومنه حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: من كانت له أَرض فليزرعْها أَي يَمْنَحْها أَخاه أَو يدفعها إِليه حتى يزرعَها، فإِذا رَفَع زَرْعَها ردّها إِلى صاحبها. ورجل مَنَّاح فَيَّاح إِذا كان كثير العطايا. وفي حديث أُم زرع: وآكُلُ فأَتَمَنَّحُ أَي أَطْعِمُ غيري، وهو تَفَعُّل من المَنْحِ العطية. قال: والأَصل في المَنِيحة أَن يجعل الرجلُ لبنَ شاته أَو ناقته لآخر سنة ثم جعلت كل عطية منيحة. الجوهري: المَنْحُ: العطاء. قال أَبو عبيد: للعرب أَربعة أَسماء تضعها مواضع العارية: المَنِيحةُ والعَرِيَّةُ والإِفْقارُ والإِخْبالُ. واسْتَمْنَحه: طلب مِنْحته أَي اسْتَرْفَدَه. والمَنِيحُ: القِدْحُ المستعار، وقيل: هو الثامن من قِداح المَيْسِر، وقيل: المَنِيحُ منها الذي لا نصيب له، وقال اللحياني: هو الثالث من القِداح الغُفْل التي ليست لها فُرُضٌ ولا أَنصباء ولا عليها غُرْم، وإِنما يُثَقَّل بها القِداحُ كراهيةَ التُّهمةِ؛ اللحياني: المَنِيحُ أَحد القِداح الأَربعة التي ليس لها غُنْم ولا غُرْم: أَوّلها المُصَدَّرُ ثم المُضَعَّفُ ثم المَنِيح ثم السَّفِيح. قال: والمَنِيح أَيضاً قِدْحُ من أَقداح الميسر يُؤْثَرُ بفوزه فيستعار يُتَيَمَّنُ بفوزه. والمَنِيح الأَوّل: من لَغْوِ القِداح، وهو اسم له، والمَنِيحُ الثاني المستعار؛ وأَما حديث جابر: كنتُ مَنِيحَ أَصحابي يوم بدر فمعناه أَي لم أَكن ممن يُضْرَبُ له بسهم مع المجاهدين لصغري فكنت بمنزلة السهم اللغو الذي لا فوز له ولا خُسْرَ عليه؛ وقد ذكر ابن مُقْبل القِدْحَ المستعار الذي يتبرك بفوزه: إِذا امْتَنَحَتْه من مَعَدٍّ عِصابةٌ، غَدا رَبُّه، قبل المُفِيضِينَ، يَقْدَحُ يقول: إِذا استعاروا هذا القِدْحَ غدا صاحبُه يَقْدَحُ النارَ لثِقَتِه بفوزه وهذا هو المَنِيحُ المستعار؛ وأَما قوله: فمَهْلاً يا قُضاعُ، فلا تكونِي مَنِيحاً في قِداحِ يَدَيْ مُجِيلِ فإِنه أَراد بالمنيح الذي لا غُنْمَ له ولا غُرْمَ عليه. قال الجوهري: والمَنِيحُ سهم من سهام الميسر مما لا نصيب له إِلاَّ أَن يُمْنَحَ صاحبُه شيئاً. والمَنُوحُ والمُمانِحُ من النوق مثل المُجالِح: وهي التي تَدِرُّ في الشتاء بعدما تذهب أَلبانُ الإِبل، بغير هاء؛ وقد مانَحَتْ مِناحاً ومُمانَحةً، وكذلك مانَحَتِ العينُ إِذا سالتْ دموعُها فلم تنقطع. والمُمانِحُ من المطر: الذي لا ينقطع؛ قال ابن سيده: والمُمانِحُ من الإِبل التي يبقى لبنها بعدما تذهب أَلبان الإِبل، وقد سمَّت مانِحاً ومَنَّاحاً ومَنِيحاً؛ قال عبد الله بن الزبير يَهْجُو طَيِّئاً: ونحنُ قَتَلْنا بالمَنِيحِ أَخاكُمُ وَكِيعاً، ولا يُوفي من الفَرَسِ البَغْلُ أَدخل الأَلف واللام في المنيح وإِن كان علماً لأَن أَصله الصفة؛ والمَنِيحُ هنا: رجل من بني أَسد من بني مالك. والمَنِيحُ: فرس قيس بن مسعود. والمَنِيحةُ: فرسِ دثار بن فَقْعَس الأَسَدِيّ.


معجم تاج العروس
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- : (مَنَحَهُ) الشّاةَ والنّاقَةَ (كَمنَعَه وضَرَبَه) يَمنَحه ويَمْنِحُه: أَعارَه إِيّاهَا، وَذكره الفَرَّاءُ فِي بَاب بَفعَل ويَفعِل. ومَنَحَه مَالا: وَهَبَه. ومَنَحَه: أَقرَضه. ومَنَحَه: (أَعْطَاهُ، والاسمُ المِنْحَة، بِالْكَسْرِ) ، وَهِي العَطِيّة، كَذَا فِي (الأَساس) . (و) قَالَ اللِّحْيَانيّ: (مَنَحَه النّاقَةَ: جعَلَ لَهُ وَبَرَهَا ولَبَنَهَا ووَلدَها. وَهِي المِنْحَة) ، بِالْكَسْرِ (والمَنِيحة) . قَالَ: وَلَا تكون المَنِيحَةُ إِلاّ المُعَارةَ للَّبن. خَاصَّةً والمِنْحَة مَنْفَعَتُه إِيّاه بِمَا يَمنحه. وَفِي (الصّحاح) : والمَنيحة: مِنْحَة اللّبَنِ، كالنّاقةِ أَو الشاةِ تُعطِيها غيرَك يَحتَلِبها ثمَّ يَرُدّها عَلَيْك. وَفِي الحَدِيث: (هلْ مِن أَحدٍ يَمْنَحُ مِنْ إِبِلهِ ناقَةً أَهْلَ بَيتٍ لَا دَرَّ لهُمْ) . وَفِي الحَدِيث: (ويَرْعَى عَلَيْهَا مِنْحَةً مِنْ لُبْنٍ) أَي غنم فِيهَا لبَنٌ، وَقد تقع المِنحَةُ على الهِبَة مُطلقًا لَا قَرْضاً وَلَا عارِيَّةً، وَفِي الحَدِيث: (مَنْ مَنَحَه الْمُشْركُونَ أَرْضاً فَلَا أَرْضَ لَهُ، لأَنّ من أَعَارَه مُشرِكٌ أَرضاً لِيزرَها فإِنّ خَرَاجَها على صاحِبها المُشْرِكِ لَا يُسقِط الخَراجَ عَنهُ منْحَتُه إِيّاهَا المُسْلِمَ، وَلَا يكون على المُسْلِم خرَاجُهَا. وَقيل: كلُّ شيْءٍ تَقصِد بِهِ قَصْدَ شَيْءٍ فقد مَنَحْتَه إِيّاه، كَمَا تَمْنَح المرأَةُ وَجْهَهَا المِرآةَ، كَقول سُوَيْد بن كُراع. تمنَحُ المِرآةَ وَجْهاً واضِحاً مِثلَ قَرْنِ الشَّمْسِ فِي الصَّحْوِ ارتَفَعْ قَالَ: ثَعْلَب: مَعْنَاهُ تُعطِي من حُسْنَها المرآةَ. وَفِي الحَدِيث: (مَنْ مَنَحَ مِنْحَةَ وَرِقٍ أَو مَنَحَ لَبَناً كَانَ كَعِتْقِ رَقَبَة) وَفِي النِّهَايَة: (كَانَ كعِدْلِ رَقَبة) قَالَ أَحمد بن حَنبل: مِنْحَةُ الوَرِقِ القَرْضُ: وَقَالَ أَبو عُبيد: المِنْحة عِنْد الْعَرَب على مَعنَيين: أَحدهما أَن يُعطِيَ الرَّجلُ صاحبَه المالَ هِبَةً أَو صِلَةً فيَكونَ لَهُ، وأَمّا المِنحة الأُخرَى فأَن يَمْنَحَ الرَّجلُ أَخاه نَاقَةً أَو شَاة يَحلُبها زَماناً وأَيّاماً ثمَّ يَردُّها، وَهُوَ تأْويل قَوْله فِي الحَدِيث الآخَر: (المِنْحَة مردُودَةٌ والعارِيَّةُ مُؤَدَّاةٌ) . المِنْحة أَيضاً تكون فِي الأَرض، وَقد تقدّم. (واسْتَمْنَحَه: طلَبَ) مِنْحتَه، أَي (عَطِيَّتَه) . وَقَالَ أَبو عُبيد: استَرْفَدَه. (والمَنِيحُ، كأَمِيرٍ: قِدْحٌ بِلَا نَصِيبٍ) ، قَالَ اللِّحْيَانيّ:: هُوَ الثالِث من القِداحِ الغُفْلِ الَّتِي لَيْسَت لَهَا فُرُضٌ وَلَا أَنصِباءُ. وَلَا عَلَيْهَا غُرْم، وإِنما يُثقَّل بهَا القِدَاحُ (كَراهيَةَ التُّهمَةِ. اللحيّانيّ: المَنِيح: أَحَدُ القِدَاحِ) الأَربعةِ الَّتِي لَيْسَ لَهُ غُنْم وَلَا غُرْم، أَوّلها المُصدَّر، ثمَّ المُضعَّف، ثمَّ المَنِيح، ثمَّ السَّفِيح. (و) قيل: المَنِيح: (قِدْحٌ يُستعارُ تَيَمُّناً بفَوْزِهِ) . قَالَ ابْن مُقْبل: إِذا امْتَنَحَتْه من مَعَدِّ عِصابَةٌ غَدَا رَبُّه قَبْلَ المُفِيضِينَ يَقْدَحُ يَقُول: إِذا استعارُوا هاذا القِدْحَ غَدَا صاحِبُه يَقْدَحُ النَّارَ لتَيقُّنِه بفَوزِه. وهاذا هُوَ المَنِيحُ المستعارُ. وأَمّا قَوله: فَمَهْلاً يَا قُضَاعُ فَلَا تَكونِي مَنِيحاً فِي قِدَاحِ يَدَيْ مُجِيلِ فإِنّه أَراد بالمَنِيح الَّذِي لَا غُنْمَ لَهُ وَلَا غُرْمَ عَلَيْهِ. وأَما حَدِيث جابِر: (كُنتُ مَنِيحَ أَصحابي يَوْمَ بَدْرٍ) ، فَمَعْنَاه أَي لم أَكُنْ مِمَّن يُضْرَب لَهُ بسَهْمٍ مَعَ المجاهدِين لصِغْرِي، فَكنت بمنزلةِ السَّهْم للَّغْوِ الَّذِي لَا فَوزَ لَهُ وَلَا خُسْرَ عَلَيْهِ. (أَو) المَنيح (قِدْحٌ لَهُ سَهْمٌ) . ونصّ (الصّحاح) : المَنِيح. سَهْمٌ من سِهَامِ المَيسِر ممّا لَا نَصِيبَ لَهُ، إِلاّ أَنْ يُمْنَح صاحبُه شَيْئا. (و) المَنِيحُ: (فَرَسُ القُرَيْم أَخي بني تَيْم. و) المَنِيح أَيضاً: (فَرسُ قَيس بن مَسعُود الشَّيْبَانيّ. و) المَنِيحَة (بهاءٍ فَرسُ دِثارِ بن فَقْعَسٍ) الأَسَديّ. (وأَمنَحَتِ النّاقَةُ: دَنَا نَتَاجُهَا، وَهِي مُمْنِحٌ) كمُحْسِن، وذكَره الأَزْهَرِيّ عَن الكِسَائيّ وَقَالَ: قَالَ شَمِرٌ: لَا أَعْرِف أَمْنَحَتْ بهاذا المعنَى. قَالَ أَبو مَنْصُور: وهاذا صحيحٌ بهاذا المعنَى وَلَا يَضُرُّة، إِنْكارُ شَمِرٍ إِيّاه. (و) من الْمجَاز المَنُوح و (المُمَانِحُ) مثْل المُجالِح، وَهِي (نَاقَةٌ يَبْقَى لبَنُهَا) ، أَي تدِرّ فِي الشِّتَاءِ (بَعْدَ ذَهَابِ الأَلبَانِ) من غَيرهَا. ونُوقٌ مَمَانِحُ، وَقد مانحَتْ مِنَاحاً ومُمَانَحةً. (و) مِنْهُ أَيضاً المُمَانِحُ (مِنَ الأَنْطَارِ: مَا لَا يَنقَطع) ، وكذالك من الرِّيَاح غيثُهَا. (وامْتَنَح: أَخَذَ العَطَاءَ. وامْتُنِحَ مَالا) ، بالبِنَاءِ للْمَفْعُول، إِذا (رُزِقَه، وتَمَنَّحْتُ المالَ: أَطْعَمْتُه غَيرِي، وَمِنْه حَدِيث أُمِّ زَرعٍ) فِي الصَّحِيحَيْنِ: ((وآكُلُ فأَتَمَنَّحُ)) أَي أُطعِم غيرِي، تَفعُّلٌ من المَنْح: العَطيّة، وَهُوَ مَجازٌ. (و) مِنْهُ أَيضاً: (مَا نَحَتِ العَيْنُ) ، إِذا (اتَّصَلَتْ دُمُوعُهَا) فَلم تَنقطِع. (وسَمَّوْا مانِحاً ومَنَّاحاً ومَنِيحاً) . قَالَ عبدُ الله بن الزَّبِيرِ يَهجو طَيّئاً: ونَحْنُ قَتَلْنَا بالمَنيحِ أَخاكُمُ وَكِيعاً وَلَا يُوفِي من الفَرَسِ البَغْلُ المَنِيح هُنَا: رَجلٌ من بني أَسَدٍ من بني مالكٍ، أَدخل الأَلفَ وَاللَّام فِيهِ وإِنْ كَانَ علَماً، لأَنّ أَصلَه الصِّفَة. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: فلانٌ مَنّاحٌ مَيّاحٌ نفّاحٌ، أَي كَثيرُ العَطَايَا. وفلانٌ يُعْطِي المَنَائِح والمِنَح، أَي العَطَايا. والمُمانَحَة: المُرَافَدَةُ بعِطَاءٍ. وَمن المَجَاز: مُنِحَت الأَرضُ (وامْتُنحَت) القِطَارَ؛ كلُّ ذَلِك من الأَساس. ومَنِيحٌ، كأَمِير: جَبَلٌ لبني سَعدٍ بالدَّهناءِ. والمَنِيحَة واحدةُ المنَائح من قُرَى دِمشقَ بالغُوطَة، إِليها يُنسَب أَبو العبّاس الوليدُ بن عبد الملِك بن خَالِد بن يَزيدَ المَنِيحِيّ، رَوَى وحَدَّث. وَبهَا مَشْهَدٌ يُقَال لَهُ قَبْرُ سَعْد بن عُبَادةَ الأَنصاريّ، والصَّحِيح أَنّ سَعْدا مَاتَ بِالْمَدِينَةِ، كَذَا فِي (المعجم) .


المعجم الوسيط
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- أَمْنَحَتِ النَّاقةُ: دنا نِتاجها., مَانَحَهُ مِناحًا، وممانحةً: بادَله العطاء.|مَانَحَهُ النَّاقةُ: درَّت بعدما ذهبت أَلبانُ الإبل .|مَانَحَهُ العينُ: اتَّصلت دموعُها., المَنِيحَةُ : المِنْحَةُ., تَمَنَّحَ المالَ: أَطعمه غيرَهُ., المِنْحَةُ : العطيَّةُ.|المِنْحَةُ دابَّةً أَو أَداةٌ أَو أَرضٌ.| تُعيرها أَخاك ينتفع بها زمانًا ثمّ يردُّها عليك., مَنَحَهُ الشيءَ مَنَحَهُ مَنْحًا: وَهَبَه .|مَنَحَهُ الدَّابةَ ونحوَها: أَقرضه إيَّاها لتعمَلَ له عملاً ثم يردها ., المَنِيحُ : سهمٌ من سهام الميسر الأَربعة التي .| ليس لها غُنْم ولا عليها غُرْم ., امْتَنَحَ فلان: أَخذَ اَلعطاءَ.|يقال: امْتُن, اسْتَمْنَحَهُ : طَلَبَ مِنْحَتَه.


المعجم الغني
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- (فعل: رباعي لازم متعد).| مَانَحْتُ، أُمَانِحُ، مَانِحْ، مصدر مُمَانَحَةٌ، مِنَاحٌ.|1- مَانَحَتِ العَيْنُ : اِتَّصَلَتْ دُمُوعُهَا وَلَمْ تَنْقَطِعْ.|2- مَانَحَ صَاحِبَهُ : بَادَلَهُ العَطَاءَ.|3- مَانَحَتِ النَّاقَةُ : دَرَّتْ بَعْدَمَا ذَهَبَتْ أَلْبَانُ الإِبِلِ., (مصدر مَنَحَ).|-طَلَبَ مَنْحَهُ مُهْلَةً : أَيْ إِعْطَاءهُ ..., جمع: مِنَحٌ. | 1- سَلَّمَهُ مِنْحَةً : أَيْ هَدِيَّةً، عَطِيَّةً.|2- يَتَلَقَّى الطَّالِبُ مِنْحَةً مَدْرَسِيَّةً : مَبْلَغٌ مِنَ الْمَالِ يُمْنَحُ لِلطَّالِبِ شَهْرِيّاً أَوكُلَّ ثَلاثَةِ أَشْهُرٍ لِمُتَابَعَةِ دِرَاسَتِهِ., (فعل: ثلاثي متعد).| مَنَحْتُ، أَمْنَحُ، اِمْنَحْ، مصدر مَنْحٌ- مَنَحَهُ جَائِزَةً : أَعْطَاهُ إِيَّاهَا، وَهَبَهُ- كَانَتْ تَمْنَحُهُ بِقَدْرِ مَا يُعْطِيهَا :-مَنَحَهُ مُهْلَةً جَدِيدَةً :-مَنَحَنِي اللَّهُ الصِّحَّةَ وَالعَافِيَةَ وَالْهَنَاءَ., جمع: ـون، ـات. | (مفعول من مَنَحَ).|1- كَانَ الْمَمْنُوحَ الوَحِيدَ لِلْجَائِزَةِ : أَي الَّذِي مُنِحَ، أُعْطِيَ الْجَائِزَةَ.|2- طَالِبٌ مَمْنُوحٌ : الْمُتَمَتِّعُ بِمِنْحَةٍ., (فعل: رباعي لازم).| أَمْنَحَ، يُمْنِحُ، مصدر إِمْناحٌ- أَمْنَحَتِ النَّاقَةُ : دَنا، قَرُبَ نِتاجُها.


المعجم الرائد
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- 1- كثير العطاء, 1- تمنح المال : أطعمه غيره, 1- أمنحت الناقة : دنا وقت ولادتها, 1- منحات : آلة النحت ، جمع : مناحيت, 1- منحة : عطية « منحة دراسية »|2- منحة : ناقة أو كل ذات لبن يجعل أحد الناس للآخر وبرها ولبنها وولدها, 1- منحه الشيء : أعطاه إياه|2- منحه الناقة وكل ذات لبن : جعل له وبرها ولبنها وولدها, 1- أخذ العطاء, 1- إستمنحه : طلب منحته وعطيته, 1- أمتنح مالا : رزقه ، ناله, 1- مانحه : بادله العطاء|2- مانحت العين : اتصلت دموعها فلم تنقطع|3- مانحت الناقة : درت بعد ما ذهبت ألبان الإبل


معجم مختار الصحاح
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- م ن ح: (الْمَنْحُ) الْعَطَاءُ وَبَابُهُ قَطَعَ وَضَرَبَ، وَالِاسْمُ (الْمِنْحَةُ) بِالْكَسْرِ وَهِيَ الْعَطِيَّةُ.


المعجم المعاصر
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- مَنْحَت ، جمع مَناحِتُ.|1- اسم مكان من نحَتَ/ نحَتَ في/ نحَتَ من: مكان عمل النحّات :-في مَنْحته مجموعة من التماثيل الرّائعة.|2- أصل :-هو من مَنْحت صدق., مِنْحَة ، جمع مِنْحات ومِنَح.|1- عطيَّة، هبة. |2 - علاوة تُعطَى للموظَّف :-مِنحَة الإنتاج/ الإقامة.|• المِنْحة الدِّراسيَّة: مقدار ماليّ يعطى للطَّالب مساعدة له على الدِّراسة :-منحة جامعيّة.|• المِنْحة الأرضيَّة/ المِنْحة العقاريَّة: أرض تمنحها الحكومةُ لخطوط سكّة الحديد والشَّوارع والكليَّات., استمنحَ يستمنح ، استمناحًا ، فهو مُستمنِح ، والمفعول مُستمنَح | • استمنح الشَّخصَ طلب عطيَّتَه :-أتستمنحه وهو لا يملك شيئًا؟ ., مِنْحَت ، جمع مَناحِتُ: اسم آلة من نحَتَ/ نحَتَ في/ نحَتَ من: مِنْحات، ما يُنْحت به كالقدوم ونحوها.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- مَنْح :مصدر منَحَ., منَحَ يَمنَح ، مَنْحًا ، فهو مانِح ، والمفعول مَمْنوح | • منَحه الجائزةَ وغيرَها أعطاه إيّاها، وهبها له، وجاد عليه بها :-منحه وِسامًا/ إجازة/ معاشًا، - مُنحت النّساءُ حقّ التّصويت، - منحه الدواءُ قوّة، - منح المدرسُ الجوائزَ لطلابه.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: ومنيحا
جذر الكلمة: منح

- المنْح: العطاء. منحه يمنْحه ويمْنحه. والاسم المنْحة، وهي العطية. والمنيحة: منْحة اللبن، كالناقة أو الشاة تعطيها غيرك يحتلبها ثمّ يردّها عليك. واسْتمنْحه: طلب منْحته، أي استرفده. والمنيح: سهم من سهام الميسر ممّا لا نصيب له إلا أن يمنْح صاحبه شيئا. والمنوح والممانح من النوق، مثل المجالح وهي التي تدرّ في الشتاء بعد ما تذهب ألبان الإبل. وأمنْحت الناقة: دنا نتاجها فهي ممْنح.