أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- النَّبْذُ: طرحك الشيء من يدك أَمامك أَو وراءك. نَبَذْتُ الشيء أَنْبِذُه نَبْذاً إِذا أَلقيته من يدك، ونَبَّذته، شدد للكثرة. ونبذت الشيء أَيضاً إِذا رميته وأَبعدته؛ ومنه الحديث: فنبذ خاتمه، فنبذ الناس خواتيمهم أَي أَلقاها من يده. وكلُّ طرحٍ: نَبْذٌ؛ نَبَذه يَنْبِذُه نَبْذاً.والنبيذ: معروف، واحد الأَنبذة. والنبيذ: الشيء والمنبوذ: والنبيذ: ما نُبِذَ من عصير ونحوه. وقد نبذ النبيذ وأَنبذه وانتبَذه ونَبَّذَه ونَبَذْتُ نبيذاً إِذا تخذته، والعامة تقول أَنْبَذْتُ. وفي الحديث: نَبَّذوا وانْتَبَذُوا. وحكى اللحياني: نبذ تمراً جعله نبيذاً، وحكى أَيضاً: أَنبذ فلان تمراً؛ قال: وهي قليلة وإِنما سمي نبيذاً لأَن الذي يتخذه يأْخذ تمراً أَو زبيباً فينبذه في وعاء أَو سقاء عليه الماء ويتركه حتى يفور فيصير مسكراً. والنبذ: الطرح، وهو ما لم يسكر حلال فإِذا أَسكر حرم. وقد تكرر في الحديث ذكر النبيذ، وهو ما يعمل من الأَشربة من التمر والزبيب والعسل والحنطة والشعير وغير ذلك. يقال: نبذت التمر والعنب إِذا تركت عليه الماء ليصير نبيذاً، فصرف من مفعول إِلى فعيل. وانتبذته: اتخذته نبيذاً وسواء كان مسكراً أَو غير مسكر فإِنه يقال له نبيذ، ويقال للخمر المعتصَرة من العنب: نبيذ، كما يقال للنبيذ خمر. ونبذ الكتاب وراء ظهره: أَلقاه. وفي التنزيل: فنبذوه وراء ظهورهم؛ وكذلك نبذ إِليه القول. والمنبوذ: ولد الزنا لأَنه يُنبذ على الطريق، وهم المَنَابذة، والأُنثى منبوذة ونبيذة، وهم المنبوذون لأَنهم يُطْرحون. قال أَبو منصور: المنبوذ الذي تنبذه والدته في الطريق حين تلده فيلتقطه رجل من المسلمين ويقوم بأَمره، وسواء حملته أُمّه من زنا أَو نكاح ولا يجوز أَن يقال له ولد الزنا لما أَمكن في نسبه من الثبات. والنبيذة والمنبوذة: التي لا تؤكل من الهزال، شاة كانت أَو غيرها، وذلك لأَنها تنبذ. ويقال للشاة المهزولة التي يهملها أَهلوها: نبيذة. ويقال لما يُنْبَثُ من تراب الحفرة: نبيثة ونبيذة، والجمع النبائث والنبائذ. وجلس نَبْذةً ونُبْذَةً أَي ناحية. وانتبذ عن قومه: تنحى. وانتبذ فلان إِلى ناحية أَي تنحى ناحية؛ قال الله تعالى في قصة مريم: فانتبذت من أَهلها مكاناً شرقيّاً. والمنتبذ: المتنحي ناحية؛ قال لبيد: يَجْتابُ أَصْلاً قالصاً، مُتَنَبّذاً بِعُجُوبِ أَنْقاءٍ، يَميلُ هَيَامُها (* قوله «متنبذاً» هكذا بالأصل الذي بأيدينا، وهو كذلك في عدة من نسخ الصحاح المعتمدة في مواضع منه وهو لا يناسب المستشهد عليه، وهو قوله: والمنتبذ المتنحي إلخ، فلعله محرف عن المتنبذ وهو كذلك في شرح القاموس.) وانتبذ فلان أَي ذهب ناحية. وفي الحديث: أَنه مر بقبر مُنْتَبِذ عن القبور أَي منفرد بعيد عنها. وفي حديث آخر: انتهى إِلى قبر منبوذ فصلى عليه؛ يروى بتنوين القبر وبالإِضافة، فمع التنوين هو بمعنى الأَول، ومع الإِضافة يكون المنبوذ اللقيط أَي بقبر إِنسان منبوذ رمته أُمّه على الطريق. وفي حديث الدجال: تلده أُمّه وهي مَنْبُوذة في قبرها أَي مُلْقاة. والمنابذة والانتباذ: تحيز كل واحد من الفريقين في الحرب. وقد نابذهم الحربَ ونَبَذَ إِليهم على سواء يَنْبِذ أَي نابذهم الحرب. وفي التنزيل: فانبذ إِليهم على سواء؛ قال اللحياني: على سواء أَي على الحق والعدل. ونابذه الحرب: كاشفه. والمُنابذة: انتباذ الفريقين للحق؛ تقول: نابذناهم الحرب ونبذنا إِليهم الحرب على سواء. قال أَبو منصور: المنابذة أَن يكون بين فريقين مختلفين عهد وهدنة بعد القتال، ثم أَراد نفض ذلك العهد فينبذ كل فريق منهما إِلى صاحبه العهد الذي تهادنا عليه؛ ومنه قوله تعالى: وإِما تخافن من قوم خيانة فانبذ إِليهم على سواء؛ المعنى: إِن كان بينك وبين قوم هدنة فخفت منهم نقضاً للعهد فلا تبادر إِلى النقض حتى تلقي إِليهم أَنك قد نقضت ما بينك وبينهم، فيكونوا معك في علم النقض والعود إِلى الحرب مستوين. وفي حديث سلمان: وإِن أَبيتم نابذناكم على سواء أي كاشفناكم وقاتلناكم على طريق مستقيم مستوفي العلم بالمنابذة منا ومنكم بأَن نظهر لهم العزم على قتالهم ونخبرهم به إِخباراً مكشوفاً. والنبذ: يكون بالفعل والقول في الأَجسام والمعاني؛ ومنه نبذ العهد إِذا نقضه وأَلقاه إِلى من كان بينه وبينه. والمنابذة في التَّجْر: أَن يقول الرجل لصاحبه: انْبِذ إِليّ الثوب أَو غيره من المتاع أَو أَنبذه إِليك فقد وجب البيع بكذا وكذا. وقال اللحياني: المنابذة أَن ترمي إِليه بالثوب ويرمي إِليك بمثله؛ والمنابذة أَيضاً: أَن يرمي إِليك بحصاة؛ عنه أَيضاً. وفي الحديث: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، نهى عن المنابذة أَن يقول الرجل لصاحبه انبذ إِليّ الثوب أَو غيره من المتاع أَو أَنبذه إِليك وقد وجب البيع بكذا وكذا. قال: ويقال إِنما هي أَن تقول إِذا نبذت الحصاة إِليك فقد وجب البيع؛ ومما يحققه الحديث الآخر: أَنه نهى عن بيع الحصاة فيكون البيع معاطاة من غير عقد ولا يصح. ونبيذة البئر: نَبِيثَتُها، وزعم يعقوب أَن الذال بدل من الثاءِ. والنَّبْذ: الشيء القليل، والجمع أَنباذ. ويقال: في هذا العِذْق نَبْذٌ قليل من الرُّطَب ووخْرٌ قليل، وهو أَن يُرْطب في الخطيئة (* قوله «أن يرطب في الخطيئة» أَي أن يقع ارطابه أي العذق في الجماعة القائمة من شماريخه أَو بلحه فإن الخطيئة القليل من كل شيء.) بعد الخطيئة. ويقال: ذهب ماله وبقي نَبْذٌ منه ونُبْذَةٌ أَي شيء يسير؛ وبأَرض كذا نَبْذٌ من مال من كلإٍ. وفي رأْسه نَبْذٌ من شَيْب. وأَصاب الأَرض نَبْذٌ من مطر أَي شيء يسير. وفي حديث أَنس: إِنما كان البياض في عنفقته وفي الرأْس نَبْذٌ أَي يسير من شيب؛ يعني به النبي، صلى الله عليه وسلم. وفي حديث أُمّ عطيَّة: نُبْذَةُ قُسْطٍ وأَظفارٍ أَي قِطْعَةٌ منه. ورأَيت في العِذْقِ نَبْذاً من خُضْرَة وفي اللحية نَبْذاً من شيب أَي قليلاً؛ وكذلك القليل من الناس والكلإِ. والمِنْبَذَةُ: الوِسادَةُ المُتَّكَأُ عليها؛ هذه عن اللحياني. وفي حديث عديّ بن حاتم: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَمر له لما أَتاه بِمِنْبَذَةٍ وقال: إِذا أَتاكم كريم قوم فأَكرموه؛ وسميت الوِسادَةُ مِنْبَذَةً لأَنها تُنْبَذُ بالأَرض أَي تطرح للجلوس عليها؛ ومنه الحديث: فأَمر بالسَّتْرِ أَنْ يُقْطَعَ ويُجْعَلَ له منه وسادتان منبوذتان. ونَبَذَ العِرْقُ يَنْبِذُ نَبْذاً: ضرب، لغة في نبض، وفي الصحاح: يَنْبِذُ نَبَذاناً لغة في نبض، والله أَعلم.


- : (النَّبْذُ: طَرْحُكَ الشيْءَ) مِن يدِك (أَمامَك أَو وَرَاءَك، أَو عَامٌّ) ، يُقَال: نَبَذَ الشيْءَ، إِذا رَمَاه وأَبْعَدَه، وَمِنْه الحَدِيث (فَنَبَذ خَاتَمَه) أَي أَلقاه مِن يَده، وكلُّ طَرْحٍ نَبْذٌ. ونَبَذَ الكِتَابَ وَرَاءَ ظَهْرِه: أَلقَاه. وَفِي التَّنْزِيل: {فَنَبَذُوهُ وَرَآء ظُهُورِهِمْ} (سُورَة آل عمرَان، الْآيَة: 187) وكذالك نَبَذَ إِليه القَوْلَ. وَفِي مُفْرَدَات الرَّاغِب: أَصْلُ النَّبْذِ طَرْحُ مَا لَا يُعْتَدُّ بِهِ، وغالِبُ النَّبْذِ الَّذِي فِي القرآنِ على هاذا الوَجْهِ. (والفِعْلُ كضَرَبَ) ، نَبَذَه يَنْبِذُه نَبْذاً. (و) النَّبْذُ (: ضَرَبَانُ العِرْقِ) لُغَةٌ فِي النَّبْضِ، (كالنَّبَذَان، مُحَرَّكَةً) ، وهاذا من الصّحاح، فإِنه قَالَ: نَبَذَ يَنْبِذُ نَبَذَاناً لُغَةٌ فِي نَبَضَ. (و) من المَجاز: النَّبْذُ (: الشيءُ القَليلُ اليَسِير، ج أَنْبَاذٌ) ، يُقَال: فِي هاذا العِذْقِ نَبْذٌ قَلِيلٌ من الرُّطَبِ، ووَخْزٌ قليلٌ، وَيُقَال: ذَهَبَ مَالُه وبَقِيَ نَبْذٌ مِنه ونُبْذَةٌ، أَي شيءٌ يَسِيرٌ. وبأَرْضِ كَذَا نَبْذٌ مِن مَالٍ، ومِن كَلإٍ، وَفِي رَأْسِه نَبْذٌ مِن شَيْبٍ، وأَصابَ الأَرْضَ نَبْذٌ مِن مَطَرٍ، أَي شيءٌ يَسيرٌ، وَفِي حَدِيث أَنَسٍ (إِنما كَانَ البياضُ فِي عَنْفَقَتِه وَفِي الرأْسِ نَبْذٌ) ، أَي يَسِيرٌ من شَيْبٍ، يَعْنِي بِهِ النبيَّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَفِي حديثِ أُمِّ عَطِيَّه (نُبْذَةُ قُسْطٍ وأَظْفَارٍ) أَي قِطْعَةٌ، ورأَيت فِي العِذْقِ نَبْذاً مِن خُضْرَةٍ، أَي قَلِيلا، وَكَذَلِكَ القَليلُ من الناسِ والكَلإِ، قَالَ الزمخشرِيُّ: لأَن الْقَلِيل يُنْبَذُ وَلَا يُبَالَى بِهِ (و) من المَجَاز: (جَلَسَ نَبْذَةً) ، بالتفح (يُضَمّ) ، أَي (نَاحِيَةً) . (والنَّبِيذُ) ، فعيل بمعنَى المَنْبُوذِ وَهُوَ (المُلْقَى، و) مِنْهُ (مَا نُبِذَ مِن عَصِيرٍ ونَحْوِه) ، كتَمْرٍ وزَبِيبٍ وحْنِطَةٍ وشَعِيرٍ وعَسَلٍ، وَهُوَ مَجازٌ. (وَقد نَبَذَه وأَنْبَذَه وانْتَبَذَه ونَبَّذَه) ، شُدِّد للكثْرَة، قَالَ شيخُنَا: وَظَاهر المُصَنّف بل صَرِيحه أَهنه كَكَتب، لأَنه لم يَذكر آتِيَه، فاقْتَضعى أَنه بالضَّمِّ، وَالْمَعْرُوف الَّذِي نصّ عَلَيْهِ الجماهيرُ أَنه نَبَذَ كضَرَب، بل لَا تُعْرَف فِيهِ لُغَةٌ غَيْرُها، فَلَا يُعْتَدُّ بأَطلاق المُصَنِّف، ثمّ هاذه الْعبارَة الَّتِي سَاقهَا المُصَنِّف هِيَ بعينِهَا نَصُّ عِبَارَة المُحْكَم، وَفِيه أَن أَنْبَذَ رُبَاعِيًّا كنَبَذَ ثُلاثِيًّا فِي الاستهمال، وَقد أَنكرَهَا ثعلبٌ ومَن وافَقَه، وقَال ابنُ رُورُسْتَوَيْهِ: إِنها عَامِّيَّة، وَحكى اللِّحْيَانِيُّ: نَبَذَ تَمْراً: جَعَلَه نَبِيذاً، وحَكَى أَيضاً أَنْبَذَ فُلانٌ تَمْراً، وَهِي قَلِيلَةٌ، وكذالك قَالَ كُرَاع فِي المُجَرَّد وابنُ السِّكّيت فِي الإِصلاح، وقُطْرُب فِي فَعَلْت وأَفعتل، وأَبو الفَتح المَرَاغِيّ فِي لحْنِ، وَقَالَ القَزَّاز: أَكثرُ الناسِ يَقولُون نَبَذْتُ النَّبِيذَ، بغيرِ أَلفٍ، وحكَّى الفَرَّاءُ عَن الرُّؤَاسِيّ: أَنْبَذْتُ النبِيذَ، بالأَلِف، قَالَ الفَرَّاءُ: أَنَا لم أَسمعْهَا مِن العَرَبِ، ولاكن الرُّؤَاسِيَّ ثِقَةٌ. وَفِي ديوَان الأَدب للفارَابِيّ: أَنْبَذَ الرّبَاعِيُّ لُغَةٌ ضَعِيفَةٌ. وَفِي النهايَة: يُقَال: نَبَذْتُ التَّمْرَ والعِنَبَ، إِذا تَركْتَ عَلَيْهِ الماءَ لِيَصِيرَ نَبِيذاً، فصُرِف مِن مَفْعُولٍ إِلى فَعِيلٍ، وحَقَّقه شيخُنا فَقَالَ نَقْلاً عَن بعضِهِم: إِن النّبيذَ وإِن كَانَ فِي الأَصلِ فَعِيلاً بمعنَى مَفْعُولٍ، ولاكنه تُنُوسِيَ فِيهِ ذالك وصارَ اسْماً للشَّرَابِ، كأَنَّه من الجَوَامِد، بدلِيل جَمْعِه على أَنْبَذَةٍ، ككثِيبٍ وأَكْثِبَةٍ، وفَعِيلٌ بِمَعْنى مَفْعُولٍ لَا يُجْمَع هاذا الجَمْعَ، وَالله أَعلمُ. وَفِي الْمُحكم: وإِنما سُمِّيَ نَبيهذاً لأَن الَّذِي يَتَّخِذُ يَأْخُذُ تَمْراً أَوْ زَبِيباً فَيَنْبِذُه فِي وِعَاءٍ أَو سِقَاءٍ عَلَيْهِ الماءُ ويَتْرُكه حَتَّى يَفُور فيَصِير مُسْكِراً، والنَّبْذُ: الطَّرْحُ، وَهُوَ مَا لم يُسْكِرْ حَلاَلٌ، فإِذا أَسْكَرَ حَرُمَ، وَقد تَكَرَّر ذِكْرُه فِي الحَدِيث. وانْتَبَذْتُهُ: اتَّخَذْتُه نَبِيذاً، وسواءُ كَانَ مُسْكِراً أَو غَيْرَ مُسْكِرٍ فإِنه يُقَال لَهُ نَبِيذٌ، وَيُقَال للخَمْر المُعْتَصَرِ مِن العِنَبِ: نَبِيذٌ، كَمَا يُقَال للنَّبِيذ: خَمْر. (والمَنْبُوذُ: وَلَدُ الزِّنَا) ، لأَنجه يُنْبَذ على الطَّرِيق، وهم المَنَابِذَة، والأُنثَى مَنْبُوذَة ونَبِيذَةٌ، هم المَنْبُوذُون، لأَنَّهُم يُطْرَحُون. تَابع كتاب (و) المَنْبُوذَة (: الَّتِي لَا تُؤْكَل مِن هَزالٍ) ، شَاة كانَتْ أَو غَيْرَهَا، وذالك لأَنها تُنْبَذُ، (كالنَّبِيذَةِ) ، وهاذه عَن الصاغانيّ، (و) قَالَ أَبو مَنْصُور: المَنْبُوذ (: الصَّبِيُّ تَلْقِيه أُمُّه فِي الطَّرِيق) حِينَ تَلِدُه فيَلْتَقِطُه رَجُلٌ من المُسْلمين ويقومُ بِأَمْرِه، وسواءٌ حَمَلَتْه أُمُّه مِنْ زِناً أَو نِكاحٍ، لَا يَجُوز أَن يُقَال لَهُ وَلَدُ الزِّنَا، لِمَا أَمْكَنِ فِي نَسَبِه مِن الثَّبَاتِ. (و) من المَجاز: (الانْتِبَاذ: التَّنَحِّي) والاعْتِزَالُ، يُقَال: انْتَبَذَ عَن قَوْمِه إِذَا تَنَحَّى، وانْتَبَذَ فُلانٌ إِلى ناحِيَةٍ، أَي تَنَحَّى نَاحِيَةٌ، قَالَ الله تَعَالَى فِي قِصَّة مَرْيمَ {إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِياً} (سُورَة مَرْيَم، الْآيَة: 16) (و) الانتباذ (: تَحَيُّزُ كُلّ) واحدٍ (من الفَريقينِ فِي الحَرْبِ، كالمُنَابَذَةِ) ، وَقد نَابَذَهم الحَرْبَ، ونَبَذَ إِليهم عَلَى سَوَاءٍ، يَنْبِذُ، أَي نَابَذَهُم الحَرْبَ. وَفِي التَّنْزِيل: {فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَآء} (سُورَة الْأَنْفَال، الْآيَة: 58) قَالَ اللِّحيانيّ، أَي على الحَقِّ والعَدْلِ. ونابَذَه الحَرْبَ: كاشَفَه: والمُنَابَذَةُ: انْتِبَاذُ الفَرِيقَيْنِ للحَقِّ. وَقَالَ أَبو مَنْصُور: المُنَابَذَة: أَن يَكُون بَيْنَ فَريقَيْنه مُخْتَلِفَيْنِ عَهْدٌ وهُدْنَةٌ بَعْدَ القِتَالِ ثمَّ أَرَادَا نَقْضَ ذالك العَهْدِ فَيَنْبِذُ كُلُّ واحِدٍ مِنْهُمَا إِلى صاحِبِه العَهْدَ الَّذِي تَهَادَنَا عَلَيْهِ، وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَآء} المعنَى: إِن كَانَ بَيْنَكَ وبينَ قَوْمٍ هُدْنَةٌ فَخِفْتَ مِنْهم نَقْصاً للعَهْدِ فَلَا تُبَادِرْ إِلى النَّقْضِ حتَّى تُلْقِيَ إِليهم أَنّكَ قَدْ نَقَضْتَ مَا بينَكَ وبينَهم، فيَكُونُوا مَعَك فِي عِلْمِ النَّقْضِ والعَوْدِ إِلى الحَرْبِ مُسْتَوِينَ. وَفِي حَدِيث سَلْمَانَ (وإِن أَبَيْتُمْ نَابَذْنَاكُم عَلَى سَواءٍ) أَي كاشَفْنَاكُم وقاتَلْنَاكم على طَرِيقٍ مُسْتقِيمٍ مُسْتَوفِي العِلْمِ بِالمُنَابَذَةِ منَّا ومنكم، بأَن نُظْهِرَ لَهُمُ العَزْمَ عَلى قِتَالِهِم، ونُخْبِرَهُم بِهِ إِخْبَاراً مَكْشُوفاً. والنَّبْذُ يكون بالفِعْل والقَوْلِ فِي الأَجْسَام والمَعَانِي، وَمِنْه نَبَذَ العَهْدَ، إِذا نَقَضَه وأَلْقَاه إِلى مَن كَانَ بَينَه وبَينَه، (و) فِي الحَدِيث أَن النَّبِيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمنهَى عَن المُنَابَذَة فِي البَيْعِ والمُلاَمَسة. قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: (المُنَابَذَةُ) هُوَ (: أَن تَقُول) لصاحبك (انْبِذْ إِلَيَّ الثَّوْبَ) أَو غَيْرَه من المَتَاعِ (أَو أَنْبِذُهُ إِليك، وَقد وَجَبَ البيْعُ بِكَذَا وكذَا) ، وَيُقَال لَهُ بَيْعُ الإِلْقَاءِ، كَمَا فِي الأَسَاسِ، (أَو) هُوَ (: أَن تَرْمِيَ إِليه بالثَّوْبِ ويَرْمِيَ إِليك بمِثْلِهِ) . وهاذا عَن اللِّحْيَانِّي (أَو: أَن تَقولَ: إِذَا نَبَذْتُ الحَصَاةَ) إِليك فقد (وَجَبَ البَيْعُ) ، وَمِمَّا يُحَقِّقُهُ الحَديثُ الآخَرُ أَنّه نَهَى عَن بَيْعِ الحَصَاةِ، فَيكون البَيْعُ مُعْاطَاةً من غَيْرِ عَقْدٍ، وَلَا يصِحُّ. (والمِنْبَذَةُ، كمِكْنَسةٍ: الوِسَادَةُ) المُتَّكَأُ عَلَيْهَا، هاذه عَن اللحيانيّ، وَفِي حَدِيث عَدِيّ بنِ حَاتمٍ (أَن النبيَّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمأَمَر لَهُ، لَمَّا أَتاهُ، بِمِنْبَذَة، وَقَالَ: إِذَا أَتَاكُمْ كَرِيمُ قَوْمٍ فأَكْرِمُوه) وسُمِّيَتِ الوِسَادَةُ مِنْبذَةً لأَنها تُنْبَذُ بالأَرْضِ أَي تُطْرَحُ للجُلُوسِ عَلَيْهَا، وَمِنْه الحَدِيث (فأَمَر بالسِّتْرِ أَن يُقْطَعَ ويُجْعَلَ لِه مِنه وِسَادَتَانه مَنْبُوذَتَانِ) ، ومِن سَجَعَاتِ الأَساس: تَعَمَّمُوا بِالمَشَاوِذِ وَتَرَبَّعُوا على المَنَابِذ. (و) من الْمجَاز: (الأَنْباذُ) من النَّاس (: الأَوْبَاشُ) وهم المَطْرُوحُونَ المَتْرُوكُونَ (وصَلَّى رَسولُ الله صلى الله عَلَيْهِ وسلمعلى قَبْرِ مَنْبُوذٍ) وَلَفظ الحَدِيث (انْتَهَى إِلى قَبْرِ مَنْبُوذٍ فصَلَّى عَلَيْهِ) وروى ابنُ عبَّاسٍ (أَنَّ النبيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلممَرَّ على قَبْرِ مَنْبُوذٍ فأَمَّهُمْ وصَلَّوْا خَلْفَه) (أَي لَقيطٍ) رَمَتْه أُمُّه عَلى الطريقِ. وَفِي حَدِيث الدَّجَّالِ (تَلِدُه أُمُّه وَهِي مَنْبُوذَةٌ فِي قَبْرِهَا) ، أَي مُلْقَاة (ويُرْوَى: (قَبْرٍ مَنْبُوذٍ) مُنَوَّنةً) على الصِّفة (أَي قَبْرٍ بَعِيدٍ) مُنْفَرِد (عَن القُبور) ويَعْضُده مَا رُوِيَ من طريقٍ آخَرَ (أَنَّه مَرَّ بِقَبْرٍ مُنْتَبِذٍ عَن القُبُورِ فصَلَّى عَلَيْهِ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: يُقَال لما يُنْبَثُ مِن تُرَابِ الحَفِيرَة نَبِيثَةٌ ونَبِيذَةٌ، والجَمعُ النَّبائثُ والنَّبائِذُ، وَزعم يَعقوبُ أَنّ الذَال بَدَلٌ من الثاءِ. والمُتَنَبِّذُ: المُتَنَحِّي نَاحِيَةً، قَالَ لَبِيدٌ: يَجْتَابُ أَصْلاً قَالِصاً مُتَنَبِّذاً بِعُجُوبِ أَنْقَاءٍ يَمِيلُ هَيَامُهَا وَفِي الأَساس: وَمن المَجاز: نَبَذَ أَمْرِي ورَاءَ ظَهْره: لم يَعْمَلْ بِهِ. وَهُوَ فِي مُنْتَبَذِ الدَّارِ: فِي مُنْتَزَحِها. وفُلانٌ يَنْبِذُ عَلَيَّ، أَي يَغْلِي كالنَّبِيذ. ونَبَذَتْ فُلانةُ قَوْلاً مَلِيحاً: رَمَتْ بِهِ. ونَبَذْتُ إِليه السَّلامَ والتَّحِيَّة. وَنُبِذْتَ بِكَذَا ورُمِيتَ بِهِ، إِذا رُفِعَ لَك وأُتِيحَ لِقَاؤه. وَللَّه أُمٌّ نَبَذَتْ بك. ونَبَثَ التُّرَابَ وَنَبَذَه بمعنَى رَمَى بِه، وَهِي النَّيثَةُ والنَّبِيذَة، وَقد تَقَدَّم. ونَوْبَذُ، بِالْفَتْح، سِكَّةٌ بِنَيْسَابُورَ. ونُوبَاذَانُ: من قُرَى هَرَاةَ.


- ـ النَّبْذُ: طَرْحُكَ الشيءَ أمامَكَ أو وراءَكَ، أو عامٌّ، والفعْلُ: كضَرَبَ، ـ وـ: ضَرَبَانُ العِرْقِ، ـ كالنَّبَذانِ، محركةً، والشيءُ القليلُ اليسيرُ، ـ ج: أنْباذٌ. ـ وجَلَسَ نَبْذَةً، ويضمُّ: ناحيةً. ـ والنَّبيذُ: المُلْقَى، وما نُبِذَ من عصيرٍ ونحوِه. وقد نَبَذَه وأنْبَذَه وانْتَبَذَهُ ونَبَّذَه. ـ والمَنْبوذُ: ولَدُ الزِّنا، والتي لا تُؤْكَلُ من هُزالٍ، ـ كالنَّبيذَةِ، والصبيُّ تُلْقِيهِ أُمُّه في الطريقِ. ـ والانْتِباذُ: التَّنَحِّي، وتَحَيُّزُ كُلٍّ من الفَريقَيْنِ في الحَرْبِ، ـ كالمُنَابَذَةِ. ـ والمُنابَذَةُ: أن تقولَ: انْبِذ إلَيَّ الثَّوْبَ أو أنْبِذُه إليك، وقد وجَب البَيْعُ بكذا وكذا، أو أن تَرْمِيَ إليه بالثَّوْبِ، ويَرْمِيَ إليك بمثْلِهِ، أو أن تقولَ: إذا نَبَذْتُ الحَصاة وجَبَ البَيْعُ. ـ والمِنْبَذَةُ، كمِكْنَسَةٍ: الوِسادَةُ. ـ والأَنْباذُ: الأَوْباشُ. و "صَلَّى رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، على قَبْرِ مَنْبوذٍ " ، أي: لَقيطٍ، ويُرْوَى: قَبْرٍ مَنْبوذٍ مُنَوَّنَةً، أي: قَبْرٍ بعيدٍ من القُبورِ.


- نَابَذَهُ الحربَ: جاهرَهُ بها.|نَابَذَهُ فلانًا: فارقَهُ عن خلاف وبُغْض.


- النَّبَّاذُ : صَانعُ النَّبيذ.


- نَبَذَ نَبَذَ نَبْذًا، ونَبَذَانًا: نَبَضَ. يقال: نَبَذَ عِرْقُه، ونبذ قلبُهُ.|نَبَذَ التمرُ نَبْذًا: صَار نبذًا.|نَبَذَ الشيءَ: طرَحَهُ.، وفي التنزيل العزيز: الصافات آية 145فَنَبَذْنَاهُ بالعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ) ) . يقال: نَبَذَ النَّوَاةَ، ونبذ الكتابَ. يقال: نَبَذَ الأمرَ: أَهمله ولم يعمَل به.| ونبذ.| العَهْدَ: نَقَضَه.|نَبَذَ التَّمرَ ونحوَه: عمِلَهُ نبيذًا.


- النَّبْذُ : الشيءُ القليل اليسير. يقال: في رأسه نَبْذٌ من شُيب. والجمع : أَنْباذٌ.


- النُّبْذَةُ : النَّبْذَة.|النُّبْذَةُ القطعةُ من الشيء. يقال: نُبْذَةٌ من كتاب، أَو نُبْذَةٌ من رواية، أَو قصّةٍ.


- انْتَبَذَ فلان: اعتزل ناحيةٌ. يقال: انتبذ عن القوم: تنحَّى.|انْتَبَذَ التمرَ ونحوَه: نَبَذَهُ.|انْتَبَذَ مكانًا أَو ناحية: اعتزل فيه بعيدًا عن القوم.


- المَنبوذُ : اللَّقِيطُ. يقال: التَقَط فلانٌ منبوذًا.| والمنبوذون: طائفة في الهند يتجنبهم المجتمعُ الهندي ويزدريهم لضعتهم وفقرهم وهوانهم على الله في أَصَل الخلقة، فيما يزعمون.


- النَّبْذَةُ : الناحية. يقال: جلس نَبْذَةً.


- نَبَّذَ التَّمرَ أَو العنبَ ونحوَهما: اتخذ منه النبيذ.


- تَنَابَذَ القومُ: اختلفوا وتفرقوا عَنْ عداوة.


- المِنْبَذَةَ : الوسادة. والجمع : المنابذُ.


- النَّبِيذُ : المنبوذُ.|النَّبِيذُ شُرابٌ.| مُسكر يُتَّخَذُ من عصير العنب أَو التمر أَو غيرهما، ويُترَكُ حتى يختمر. والجمع : أنْبذَةٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| نَبَذَ، يَنْبِذُ، مصدر نَبْذٌ.|1- نَبَذَ مَا بِيَدِهِ : طَرَحَهُ، رَمَى بِهِ- التَّزَاحُمُ الرَّهِيبُ يَنْفِي الفِكْرَ، يَنْبِذُهُ وَيَدُوسُهُ. (عبد الحكيم قاسم).|2- نَبَذَ العَهْدَ : نَقَضَهُ- نَبَذَ كُلٌّ لِصَاحِبِهِ عَهْدَهُ.|3- نَبَذَ الأَمْرَ : أَهْمَلَهُ.|4- نَبَذَ إِلَى العَدُوِّ : أَيْ رَمَى إِلَيْهِ بِالعَهْدِ وَنَقَضَهُ.|5- نَبَذَ نَصَائِحَهُ : أَهْمَلَهَا وَلَمْ يَعْمَلْ بِهَا.|6- نَبَذَ النَّبِيذَ : صَنَعَهُ، عَمِلَهُ.|7- نَبَذَ التَّمْرُ أَو العِنَبُ : صَارَ نَبِيذاً.


- (فعل: ثلاثي لازم).| نَبَذَ، يَنْبِذُ، مصدر نَبْذٌ، نَبَذَانٌ- نَبَذَ الْعِرْقُ : نَبَضَ- نَبَذَ قَلْبُهُ مِنْ شِدَّةِ الْخَوْفِ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَنَابَذْتُ، أتَنَابَذُ، مصدر تَنَابُدٌ- تَنَابَذَ الأوْلاَدُ : اِخْتَلَفُوا، اِفْتَرَقُوا عَلَى إثْرِ خِصَامٍ وَعَدَاوَةٍ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| نَبَّذْتُ، أُنَبِّذُ، نَبِّذْ، مصدر تَنْبِيذٌ.|1- نَبَّذَ العِنَبُ : صَارَ نَبِيذاً.|2- نَبَّذَ النَّبِيذَ : صَنَعَهُ، عَمِلَهُ.|3- نَبَّذَ مَا فِي يَدِهِ : طَرَحَهُ، أَلْقَاهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| نَابَذَ، يُنَابِذُ، مصدر مُنَابَذَةٌ.|1- نَابَذَ خَصْمَهُ : عَادَاهُ وَفَارَقَهُ عَنْ عَدَاوَةٍ وَبُغْضٍ.|2- نَابَذَ جِيرَانَهُ الْحَرْبَ : كَاشَفَهُمْ إِيَّاهَا، جَاهَرَهُمْ بِهَا.


- (مصدر تَنَابَذَ).|-تَنَابُذُ الأوْلاَدِ : اِخْتِلافُهُمْ، اِفْتِراقُهُمْ عَلَى أَثَرِ خِصامٍ وَعَداوَةٍ.


- (مصدر نَابَذَ).|-بَيْنَهُمَا مُنَابَذَةٌ : فِرَاقٌ عَنْ خِلاَفٍ وَبُغْضٍ.


- (مصدر نَبَذَ).|-نَبْذُ العَهْدِ : نَقْضُهُ.


- جمع: أَنْبِذَةٌ. | الْخَمْرُ، شَرَابٌ مُسْكِرٌ يُحَضَّرُ مِنْ عَصِيرِ العِنَبِ أَوِ التَّمْرِ أَوْ غَيْرِهِمَا- نَبِيذٌ أَحْمَرُ :-نَبِيذٌ أَبْيَضُ.


- جمع: نُبَذٌ. |-قَدَّمَ نُبْذَةً عَنْ حَيَاتِهِ : جُزْءاً عَنْهَا- نُبْذَةٌ تَارِيخِيَّةٌ :-نُبْذَةٌ مِنْ كِتَابٍ.


- جمع: ون، ات. | (مفعول من نَبَذَ).|1- وَلَدٌ مَنْبُوذٌ : وَلَدٌ الزِّنَا الَّذِي تُلْقِيهِ أُمُّهُ عَلَى قَارِعَةِ الطَّرِيقِ غَيْرَ رَاغِبَةٍ فِيهِ تَجَنُّباً لِلْفَضِيحَةِ.|2- مَنْبُوذٌ مِنَ الْجَمَاعَةِ :مَرْفُوضٌ، مُسْتَبْعَدٌ.


- 1- الأنباذ من الناس : أوغادهم ، أوباشهم


- 1- إنتبذ : إعتزل ناحية|2- إنتبذ عن القوم : تنحى عنهم|3- إنتبذ النبيذ : عمله|4- إنتبذ التمر أو الزبيب : صار نبيذا


- 1- تنابذ القوم : اختلفوا وافترقوا عن عداوة


- 1- عرقه : نبض ، ضرب


- 1- مصدر نابذ|2- « بيع المنابذة » : بيع في الجاهلية كان الرجل « ينبذ » الحصاة ، أي يطرحها ويرميها ، ويقول لصاحب الغنم : إن ما أصاب الحجر فهو لي بكذا وقيل غير ذلك


- 1- مصدر نبذ|2- شيء قليل يسير ، جمع : أنباذ : « نبذ من المال »


- 1- نابذه : خالفه وفارقه من عداوة وبغض|2- نابذه الحرب : كاشفه إياها وجاهره بها


- 1- نباذ : صانع النبيذ|2- نباذ بائع النبيذ


- 1- نبذ الشيء من يده : طرحه|2- نبذ الأمر : أهمله|3- نبذ العهد : نقضه ، لم يف به|4- نبذ النبيذ : عمله|5- نبذ التمر أو الزبيب : صار نبيذا


- 1- نبذة : ناحية : « جلس نبذة »|2- نبذة : قطعة من الشيء : « النبذة من الكتاب ، أو النبذة من الحياة »


- 1- نبيذ : ملقى ، منبوذ|2- نبيذ ، جمع أنبذة : خمر التمر أو الزبيب|3- نبيذ الشراب عموما


- 1- وسادة ، جمع : منابذ


- ن ب ذ: (نَبَذَهُ) أَلْقَاهُ وَبَابُهُ ضَرَبَ وَنَبَّذَهُ شُدِّدَ لِلْكَثْرَةِ. وَجَلَسَ (نُبْذَةً) وَ (نَبْذَةً) بِضَمِّ النُّونِ وَفَتْحِهَا أَيْ نَاحِيَةً. وَ (انْتَبَذَ) ذَهَبَ نَاحِيَةً. وَذَهَبَ مَالُهُ وَبَقِيَ (نَبْذٌ) مِنْهُ بِفَتْحِ النُّونِ. وَبِأَرْضِ كَذَا نَبْذٌ مِنْ مَاءٍ وَمِنْ كَلَأٍ. وَفِي رَأْسِهِ نَبْذٌ مِنْ شَيْبٍ. وَأَصَابَ الْأَرْضَ نَبْذٌ مِنْ مَطَرٍ أَيْ شَيْءٌ يَسِيرٌ. وَ (النَّبِيذُ) وَاحِدُ (الْأَنْبِذَةِ) وَ (نَبَذَ نَبِيذًا) اتَّخَذَهُ وَبَابُهُ ضَرَبَ وَالْعَامَّةُ تَقُولُ: أَنْبَذَهُ.


- انتبذَ / انتبذَ عن ينتبذ ، انتِباذًا ، فهو مُنتبِذ ، والمفعول مُنتبَذ (للمتعدِّي) | • انتبذ العنبُ صار نبيذًا. |• انتبذ الشَّخصُ ناحيةً: اعتزل فيها وانفرد بعيدًا عن الناس :- {فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا} .|• انتبذ التَّمرَ: عمله نبيذًا. |• انتبذ عن قومه: تنّحى عنهم.


- نابِذة :- صيغة المؤنَّث لفاعل نبَذَ. |2 - (الطبيعة والفيزياء) جهاز مزوَّد بنظام دوران سريع، يمكِّن من تحقيق قوّة طاردة كافية لفرز موادّ ذات كثافة مختلفة :-نابذة لتدريب روَّاد الفضاء، - نابذة فائقة السرعة: فرّازة بالطرد المركزيّ فائقة السرعة |• القوَّة النَّابذة: التي تدفع الشّيءَ للابتعاد عن المركز.


- تنابذَ يتنابذ ، تنابُذًا ، فهو مُتنابِذ | • تنابذ القومُ اختلفوا وتفرّقوا عن عداوة :-إذا تنابذتم طمِع بكم العدوُّ.


- نابذَ ينابذ ، مُنابَذَةً ، فهو مُنابِذ ، والمفعول مُنابَذ | • نابذ فلانًا فارقه على خلاف وبُغْض :-نابَذ أقارِبَه.|• نابذه الحربَ: جاهره بها وكاشفه :-نابذه العداوةَ.


- نُبْذة ، جمع نُبُذات ونُبْذات ونُبَذ: قطعة صغيرة من شيءٍ :-قرأت نُبْذةً من المقالة، - نُبذة عن أديب/ حياته، - نُبذة من مؤلَّف، - ذكر نُبَذًا من خطابه: مقاطع، - نُبْذة تاريخيّة: دراسة تُعطى نظرة إجماليّة |• نبذة تمهيديّة: مُقدِّمة مختصرة بأعلى باب أو فصل من كتاب أو بأعلى مقالة بجريدة أو مجلّة لفقرة تمهيديّة تبرز النقط الجوهريّة الواردة في الموضوع، - نبذة للقارئ: عبارات موجزة على الوجه الأخير من الغلاف لتعريف القارئ بالكتاب ومؤلِّفه، وبما قد يكون له من كتب أخرى، - نبذة هامشيّة: حاشية مطبوعة بجانب منطقة النصّ.


- نَبيذ ، جمع أنْبِذة.|1- صفة ثابتة للمفعول من نبَذَ: مُلقَى، متروك، مهمل :-هذا النَّمام نبيذ قومه.|2- خمرٌ، شراب مُسْكِر يتّخذ من عصير العنب أو التمر أو غيرهما ويترك حتى يختمر :-نبيذ أحمر/ أبيض، - نبيذ عسل: شراب كحوليّ يحصل من تخمُّر العسل، - لون نبيذيّ، - صناعة نبيذيّة |• رسوب النَّبيذ: التُّفل الباقي منه في قَعْر الوعاء. |• روح النَّبيذ: الكحول.


- منبوذ :- اسم مفعول من نبَذَ |• المنبوذون: طائفة في الهند يتجَّنبهم المجتمع الهنديّ، ويزدريهم لضِعتهم وفقرهم وهوانهم على الله في أصل الخِلقة فيما يزعمون. |2 - لقيط، ولد تلقيه أمُّه في الطريق.


- نَبْذ ، جمع أنباذ (لغير المصدر).|1- مصدر نبَذَ |• أنباذ القوم: الأوباش منهم. |2 - يسير، شيء قليل :-في رأسه نبذٌ من شيب، - ذهب مالُه وبقي نَبْذٌ منه.|3 - (الطبيعة والفيزياء) فرز موادّ ذات كثافة مختلفة بواسطة قوّة نابذة، أي: قوّة طاردة مركزيّة تنتج بالدوران السريع. |• قوَّة النبذ: قوَّة مؤثِّرة على جِسْم حركته تتميَّز بانحناءات تُوجِّه الجسم بعيدًا عن مركز أو محور الدوران.


- نبَذَ ينبُذ ويَنبِذ ، نَبْذًا ونَبَذانًا ، فهو نابذ ، والمفعول مَنْبوذ ونبيذ | • نبَذ الشّيءَ طرَحه وألقاه، تركه وهجره :-صبيٌّ منبوذ، - قبر مَنْبوذ: قبر بعيد منفرد عن القبور، - نبذ عاداته السيئة، - {فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ} .|• نبَذ العهْدَ: نقَضَه :- {أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ} |• نبذ إلى العدوّ: رمى إليه بالعهد، نقض عهده. |• نبَذ الأمرَ: أهمله ولم يعمل به? نبذ المجتمع فلانًا: أهمله وتخلَّى عنه، - نبذه نبذ النواة: أهمله ولم يكترث به.


- نبَّذَ ينبّذ ، تنبيذًا ، فهو مُنبِّذ ، والمفعول مُنبَّذ | • نبَّذ الشّيءَ نبَذه، طرحه وألقاه ورماه، لقلّة الاهتمام به، أهمله :-نبَّذ ثمرًا فاسدًا.|• نبَّذ العنبَ: اتّخذ منه نبيذًا.


- إذا ألقيته من يدك نبذْت الشيء أنْبذه، . ونبّذْته، شدد للكثرة. والمنْبوذ: الصبيّ تلقيه أمّه في الطريق. ونابذه الحرب: كاشفه. وجلس فلان نبْذة ونبْذة، أي ناحية. وانْتبذ فلان، أي ذهب ناحية. ويقال: ذهب ماله وبقي نبْذ منه، وبأرض كذا نبْذ من ما ل ومن كلأ، وفي رأسه نبْذ من شيْ ب. وأصاب الأرض نبْذ من مطر، أي شيء يسير. والنبيذ: واحد الأنْبذة. يقال: نبذْت نبيذا، أي اتخذته. ونبذ العرْق نبذانا: لغة في نبض. والمنْبذة: الوسادة.


- ,إثبات,إدناء قرب,إيجاب,تأكيد,جذب,شد,مجاورة تقريب,


- ,أخلص,أدنى,أعاد,أكرم,أمن,أيد,ثبت,جذب,رحب,شده,عظم,قرب,ود,وفى,


- إثبات , إدناء قرب , إيجاب , تأكيد , جذب , شد , مجاورة تقريب


- أخلص , أدنى , أعاد , أكرم , أمن , أيد , ثبت , جذب , رحب , شده , عظم , قرب , ود , وفى


- threw away




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.