أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الأَلْسُ والمُؤَالَسَة: الخِداع والخيانة والغشُّ والسَّرَقُ، وقد أَلَس يأْلِس، بالكسر، أَلْساً. ومنه قولهم: فلان لا يُدالِسُ ولا يُؤَالِسُ، فالمُدالَسَةُ من الدَّلْس، وهو الظُّلْمَةُ، يراد به لا يُغَمِّي عليك الشيء فيُخْفيه ويستر ما فيه من عيب. والمُؤَالَسَةُ: الخِيانة؛ وأَنشد: هُمُ السَّمْنُ بالسَّنُّوتِ لا أَلْسَ فيهمُ، وهمُ يَمْنَعُونَ جارَهمْ أَن يُقَرَّدا والأَلْسُ: أَصله الوَلْسُ، وهو الخيانة. والأَلْسُ: الأَصلُ السُّوء. والأَلْس: الغدر. والأَلْسُ: الكذب. والأَلْسُ والأُلْسُ: ذهاب العقل وتَذْهيله؛ عن ابن الأَعرابي، وأَنشد: فقلتُ: إِن أَسْتَفِدْ عِلْماً وتَجْرِبَةً، فقد تردَّدَ فيكَ الخَبْلُ والأَلْسُ وفي حديث النبي، صلى اللَّه عليه وسلم، أَنه دعا فقال: اللهم إِني أَعوذ بك من الأَلْسِ والكِبْرِ؛ قال أَبو عبيد: الأَلْسُ هو اختلاط العقل، وخطَّأَ ابن الأَنباري من قال هو الخيانة. والمأْلُوس: الضعيف العقل. وأُلِسَ الرجلُ أَلْساً، فهو مأْلوس أَي مجنون ذهب عقله؛ عن ابن الأَعرابي؛ قال الراجز: يَتْبَعْنَ مِثْلَ العُجَّ المَنْسوسِ، أَهْوَجَ يَمْشِي مِشْيَةَ المَأْلوسِ وقال مرة: الأَلْسُ الجُنون. يقال: إِن به لأَلْساً أَي جُنوناً؛ وأَنشد:يا جِرَّتَيْنا بالحَبابِ حَلْسا، إِنْ بنا أَو بكمُ لأَلْسا وقيل: الأَلْسُ الرَّيبةُ وتَغَيُّر الخُلُق من ريبة، أَو تغير الخُلُقِ من مرض. يقال: ما أَلَسَكَ. ورجل مَأْلوس: ذاهب العقل والبدن. وما ذُقْتُ عنده أَلوساً أَي شيئاً من الطعام. وضربه مائة فما تأَلَّسَ أَي ما تَوَجَّع، وقيل: فما تَحَلَّس بمعناه. أَبو عمرو: يقال للغريم إِنه ليَتَأَلَّس فما يُعْطِي وما يمنع. والتَّأَلُّس: أَن يكون يريد أَن يُعطِيَ وهو يمنع. ويقال: إِنه لَمَأْلوس العطية، وقد أُلِسَتْ عطيته إِذا مُنِعَتْ من غير إياس منها؛ وأَنشد: وصَرَمَت حَبْلَك بالتَّأَلُّس وإِلْياسُ: اسم أَعجمي، وقد سمت به العرب، وهو الياسُ بنُ مُضَرَ بنِ نِزار بن معدّ بن عَدْنان.


- ـ الأَلْسُ: اخْتِلاَطُ العقلِ، أُلِسَ، كعُنِيَ، فهو مَأْلُوسٌ، والخِيانَةُ، والغِشُّ، والكَذِبُ، والسَّرِقَةُ، وإخْطاء الرأْيِ، والرِّيبَة، وتَغَيُّرُ الخُلُقِ، والجُنونُ، ـ كالأُلاسِ بالضم، والأصْلُ السُّوءُ. ـ والمَأْلُوسُ: اللَّبَنُ لا يَخْرُجُ زُبْدُهُ، ويَمَرُّ طَعْمُهُ. وأَِلْيَاسُ، بالكسر والفتح: عَلَمٌ أعْجَمِيُّ. ـ وأُلَّيْسُ، كقُبَّيْطٍ: ة بالأَنْبَارِ. ـ وآلِسٌ، كصاحِبٍ: نَهْرٌ بِبِلادِ الرُّومِ، على يَوْمٍ من طَرَسُوسَ، قريبٌ من البحرِ. وضَرَبَهُ فما تَأَلَّسَ: ما تَوَجَّعَ. ـ وهو لا يُدَالِسُ ولا يُؤَالِسُ: لا يُخَادِعُ ولا يَخُونُ.


- تَأَلَّس : توجَّع.|تَأَلَّس المَدينُ: ماطَلَ.


- 1- ألست الأرض : طلع أول نباتها


- 1- ألسه : غشه ، خانه|2- ألس المال : سرقه


- 1- آلسه : خانه ، خدعه


- 1- تألم


- 1- مألوس : ضعيف العقل|2- مألوس : مجنون


- أل س: (إِلْيَاسُ) اسْمٌ أَعْجَمِيٌّ.


- الألْس: الخيانة وقدألس يأْلس بالكسرألْسا. ومنه قولهم: لا يدالس ولا يؤالس. والألْس أيضا: اختلاط العقل. وقد ألس الرجل فهو مأْلوس، أي مجنون. يقال: إنّ به ألْسا، أي جنونا. وضربته فما تألّس، أي ما توجّعْ. ويقال: ما ذقت ألوسا، أي شيئا.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.