أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- : (ي (} اللِّمَا) :) هَكَذَا فِي النُّسخِ بالألفِ، وصَرَّحَ القالِي أنَّه يُكْتَبُ بالياءِ، ومثْلُه فِي نسخِ الصحاحِ والمُحْكم والتَّهذيبِ مَضْبوطاً. (مثلثةَ الَّلامِ) ، الْفَتْح هُوَ الَّذِي اقْتَصَرَ عَلَيْهِ الجَوْهرِي وغيرُهُ مِن الأئِمَّة؛ وَالضَّم نقلَهُ ابنُ سِيدَه عَن الهَجَري، قالَ: وزَعَمَ أَنَّها لُغَةُ الحِجازِ. (سُمْرَةٌ فِي الشَّفةِ) تُسْتَحْسَنُ؛ كَذَا فِي الصِّحاح؛ وَفِي كتابِ القالِي: فِي الشَّفَتَيْن واللثاتِ؛ وليسَ فِي المُحْكم ذِكْر اللّثات. (أَو شَرْبَةُ سَوادٍ فِيهَا) . (قالَ الأزْهرِي: قالَ أَبو نَصْر: سأَلْتُ الأصْمعي عَن {اللَّمَى فقالَ: هِيَ سُمْرَةٌ فِي الشَّفَةِ، ثمَّ سأَلْته ثَانِيَة فقالَ: هُوَ سَوادٌ يكونُ فِي الشَّفَتَيْن؛ وأَنْشَدَ: يَضْحَكْنَ عَن مَثْلُوجةِ الأَثْلاج ْفيها} لَمًى مِن لُعْسةِ الأدْعاجْ وَقد ( {لَمِيَ، كرَضِيَ لَمًى، و) حكَى سِيبَوَيْهٍ: لَمَى (كرَمَى) } يَلْمِي ( {لَمْياً) ، بِالْفَتْح كَمَا فِي النّسخ، وَهُوَ فِي المُحْكم:} لُمِيًّا، كعُتِيَ: (اسْوَدَّتْ شَفَتُه، وَهُوَ {أَلْمَى، وَهِي} لَمْيَاءُ) ؛) قالَ طرفَةُ: وتَبْسِمُ عَن أَلْمَى كأَنَّ مُنَوِّراً تَخَلَّلَ حُرَّ الرَّمْلِ دِعْصٌ لَهُ نَدَأَرادَ: عَن ثَغْرٍ أَلْمَى اللِّثات، فاكْتَفَى بالنّعْت عَن المَنْعوت. (و) قد يكونُ اللّمَى فِي غيرِ اللّثات والشَّفةِ، يقالُ: (رُمْحٌ أَلْمأ) ، كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ أَلْمَى، كَمَا هُوَ نصُّ المُحْكم؛ (شَديدُ سُمْرَةِ اللِّيطِ صَليبٌ. (و) يقالُ: (ظِلٌّ أَلْمَى) :) أَي (كثِيفٌ) أَسوَدُ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. (و) يقالُ: (شَجَرٌ أَلْمَى) :) أَي (كثِيفُ الظِلِّ) : قالَ الجَوْهرِي: من الخُضْرةِ؛ وقالَ القالِي: اسْوَدّ ظِلّه مِن كثافَةِ أغْصانِهِ؛ وأَنْشَدَ الحميدِ بنِ ثورٍ: إِلَى شَجَرٍ أَلْمَى الظِّلالِ كأَنَّهرَواهبُ أَحْرَمْنَ الشَّرابَ عُذُوبُ ( {والْتُمِيَ لَوْنُه، مَجْهولاً) :) مثْلُ (الْتُمِعَ) ، وَقد يُهْمَز؛ نقلَهُ الجَوْهرِي؛ وَقد تقدَّم فِي الهَمْزةِ. (} وتلَمَّى) :) لُغَةٌ فِي (تَلَمَّأَ) بالهَمْزِ. يقالُ: تَلَمَّأَتْ بِهِ الأرضُ وَعَلِيهِ: اشْتَمَلَتْ. وَقد ذُكِرَ فِي الهَمْزِ. ( {وأَلْمَى اللِّصُّ) لُغَةٌ فِي (أَلْمَأَ) ، بالهَمْزةِ، أَلْمأ اللِّصُّ على الشيءِ ذَهَبَ بِهِ خفْيَةً، وَقد تقدَّمَ. (والألْمَا) ، كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ} الألْمَى: (البارِدُ الرِّيقِ) ؛) قالَهُ بعضُهم؛ نقلَهُ الأزْهرِي. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: لِثَّةٌ {لَمْياءُ: لَطِيفَةٌ قليلةُ الدمِ، وقيلَ: قَليلَةُ اللحْمِ. وَإِنَّهَا} لَتُلَمِّي شَفَتَيْها. وظلٌّ {أَلْمَى: بارِدٌ. } والْتَمَى بِهِ: اسْتَأْثَرَ بِهِ وغَلَبَ عَلَيْهِ. {ولِيميَاءُ، ككيمياء: بَلَدٌ بالرُّومِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:


- الأَلْمى الأَلْمى ظلٌّ أَلْمَى: كثيفٌ أَسودُ.| وظلٌّ أَلْمَى: بارد.| ورمحٌ أَلْمَى: شديدُ السُّمرة صُلْبٌ.


- لَمَى الغُلاَمُ لَمَى لُمِيَّا: اسودّت شفتُه. يقال: لَمَتِ المرأَةُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| لَمَيْتُ، أَلْمِي، مصدر لَمْيٌ- لَمَى الوَلَدُ : اِسْوَدَّتْ شَفَتُهُ- لَمَتِ الْمَرْأَةُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| لَمِيتُ، أَلْمَى، مصدر لَمىً.|1- لَمِيَتِ الشَّفَةُ : اِسْمَرَّتْ.|2- لَمِيَ الشَّجَرُ :اِسْوَدَّ ظِلُّهُ.


- فِي شَفَتِهِ لَمىً : سُمْرَةٌ أَوْ سَوَادٌ فِي بَاطِنِ الشَّفَةِ.


- 1- إسودت شفته


- 1- إلتمى بالشيء : استأثر به ، خص به نفسه


- 1- ألتمي اللون : تغير


- 1- ألمى : من كان بشفتيه « لمى » ، وهو سمرة أو سواد في باطنهما يستحسن|2- « رمح ألمى » : شديد السمرة صلب|3- « ظل ألمى » : كثيف أسود|4- « شجر ألمى » : كثيف الظل|5- « ولد ألمى » : بارد الريق|6- « لثة لمياء » : قليلة اللحم|7- « شفة لمياء » : لطيفة رقيقة


- 1- ألمى اللص بالشيء : ذهب به خفية


- 1- تلمت الأرض به : اشتملت عليه وضمته وأخفته


- 1- لامية : قصيدة قافيتها اللام|2- « لامية العرب » : قصيدة لامية « للشنفرى »|3- « لامية العجم » : قصيدة لامية « للطغرائي »


- 1- مصدر لمي|2- سمرة أو سواد في باطن الشفة يستحسن


- لمِيَ يَلمَى ، الْمَ ، لَمًى ، فهو أَلْمَى | • لمِيت شفتُه اسمَرّت، وهى سُمْرة مستحسنة.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.