أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الشُّكاءُ، بالقصر والمدّ: شِبْه الشُّقاقِ في الأَظفار. وقال أَبو حنيفة: أشْكَأَتِ الشجرةُ بغُصُونِها: أَخْرَجَتْها. الأَصمعي: إِبلٌ شُوَيْقِئةٌ وشُوَيْكِئةٌ حين يَطْلُع نابُها، من شَقَأَ نابُه وشَكَأَ وشاكَ أَيضاً، وأَنشد: على مُسْتَظِلاَّت العُيونِ، سَواهِمٍ، * شُوَيْكِئةٍ، يَكْسُو بُراها لُغامُها أَراد بقوله شُوَيْكِئة: شُوَيْقِئة، فقُلِبت القاف كافاً، من شَقَأَ نابُهُ إِذا طلع، كما قيل كُشِطَ عن الفرس الجُلُّ، وقُشِطَ. وقيل: شُوَيْكِيةٌ بغير همز: إِبل منسوبة(1) (1 قوله «منسوبة» مقتضاه تشديد الباء ولكن وقع في التكملة في عدة مواضع مخفف الياء مع التصريح بانه منسوب لشويكة الموضع أو لابل ولم يقتصر على الضبط بل رقم في كل موضع من النثر والنظم خف إشارة إِلى عدم التشديد.). التهذيب: سلمة قال: به شُكَأٌ شديد: تَقَشُّر. وقد شَكِئَتْ أَصابعه، وهو التَقَشُّر بين اللحم والأَظفار شَبيه بالتَّشَقُّقِ، مهموز مقصور. وفي أَظْفاره شَكَأٌ إِذا تشَقَّقَت أَظفارُه. الأَصمعي: شَقَأَ نابُ البعير، وشَكَأَ إِذا طَلَعَ، فَشَقَّ اللحمَ.


- : ( {شَكَأَ نَابُ البَعِيرِ: كَشَقَأَ) قَالَ الأَصمعي: إِذا طلع فشَقَّ اللحْمَ (} وشَكِىءَ ظُفْرُه كَفَرِحَ: تَشقَّقَ) عَن ابْن السكّيت. وَفِي أَظفاره {شَكاءٌ، كسَحابٍ، إِذا تشقَّقَتْ، كَذَا فِي أَفعال ابْن الْقُوطِيَّة، وَفِي (التَّهْذِيب) عَن سَلَمة قَالَ: بِهِ شَكَأٌ شَدِيد: تَقَشُّرٌ، وَقد} شَكِئَتْ أَصابعُه، وَهُوَ التَقشُّر بَيْنَ اللحمِ والأَظفار شَبيه بالتشقُّق، مَهْمُوز مَقْصُور، أَي على وزن جَبَل. (و) قَالَ أَبو حنيفَة: ( {أَشْكَأَتِ الشَّجَرَةُ بِغُصُونِها: أَخْرَجَتْها) وَعَن الأَصمعي: إِبل شُوَيْقِئَة} وشُوَيْكِئَة، حِين يطلع نَابُها، من شَقأَ نابُه وشَكأَ وشَاكَ أَيضاً وأَنشد: عَلَى مُسْتَظِلاَّتِ العُيُونِ سَوَاهِمٍ شُوَيْكِئَةٍ يَكْسُو بُرَاهَا لُغَامُهَا وَقيل: أَراد بقوله شُوَيْكِئَة شُوعيْقِئَة، فَقُلبت الْقَاف كافاً. من شَقَأَ نابُه إِذا طَلَع، كَمَا قيل كُشِطَ عَن الفَرس الجُلُّ وقُشِط، وَقيل:! شُوَيْكِيَة بِغَيْر همزٍ: إِبلٌ مَنحسوبةٌ، وإِنما سقت هَذِه الْعبارَة بِتَمَامِهَا لما فِيهَا من الْفَوَائِد الَّتِي خلا عَنْهَا الْقَامُوس، وأَغفلها شيخُنا مَعَ سَعة نَظرِهِ واطّلاعه، فسبحان من لاَ يَشغله شَأْنٌ عَن شَأْنٍ.


- ـ شَكَأ نابُ البَعِيرِ: كَشَقَأَ. ـ وشَكِئَ ظُفْرُهُ، كَفَرِحَ: تَشَقَّقَ. ـ وأَشْكَأَتِ الشَّجَرَةُ بِغُصُونها: أخْرَجَتْها.


- أشْكَأَتِ الشجرةُ: أخرجت غُصونَها أولَ ما تبدو.


- شَكِئَ ظُفْرُهُ شَكِئَ شَكَأً: تَشَقَّقَ. يقال: شكِئ فلانٌ: تشقَّقَتْ أظفارُه.| وشَكِئت.| أَصابعُه.


- ش ك أ: (شَكَاهُ) مِنْ بَابِ عَدَا وَ (شِكَايَةً) بِالْكَسْرِ وَ (شَكِيَّةً) وَ (شَكَاةً) بِالْفَتْحِ أَيْ أَخْبَرَ عَنْهُ بِسُوءِ فِعْلِهِ بِهِ فَهُوَ (مَشْكُوٌّ) وَ (مَشْكِيٌّ) وَالِاسْمُ (الشَّكْوَى) . وَ (أَشْكَاهُ) فَعَلَ بِهِ فِعْلًا أَحْوَجَهُ إِلَى أَنْ يَشْكُوهُ. وَأَشْكَاهُ أَيْضًا أَعْتَبَهُ مِنْ شَكْوَاهُ وَنَزَعَ عَنْهُ شِكَايَتَهُ وَأَزَالَهُ عَمَّا يَشْكُوهُ، وَهُوَ مِنَ الْأَضْدَادِ. وَ (اشْتَكَاهُ) مِثْلُ شَكَاهُ. وَ (اشْتَكَى) عُضْوًا مِنْ أَعْضَائِهِ وَ (تَشَكَّى) بِمَعْنًى. وَ (الْمِشْكَاةُ) الْكَوَّةُ الَّتِي لَيْسَتْ بِنَافِذَةٍ. وَ (الشَّكْوَةُ) جِلْدُ الرَّضِيعِ وَهُوَ لِلَّبَنِ وَ (اشْتَكَى) اتَّخَذَ (شَكْوَةً) .




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.