المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- العَنْزُ: الماعِزَةُ، وهي الأُنثى من المِعْزَى والأَوْعالِ والظِّباءِ، والجمع أَعْنُزٌ وعُنُوزٌ وعِنازٌ، وخص بعضهم بالعِنازِ جمع عَنْزِ الظِّباءِ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي: أبُهَيُّ، إِنَّ العَنْزَ تَمْنَع رَبَّها مِن أَنْ يُبَيِّتَ جارَهُ بالحائِل أَراد يا بُهَيَّةُ فرخَّم، والمعنى أَن العنز يتبلغ أَهلُها بلبنها فتكفيهم الغارةَ على مال الجار المستجير بأَصحابها. وحائل: أَرض بعينها، وأَدخل عليها الأَلف واللام للضرورة، ومن أَمثال العرب: حَتْفَها تَحْمِلُ ضأْنٌ بأَظلافها. ومن أَمثالهم في هذا: لا تَكُ كالعَنْزِ تَبْحَثُ عن المُدْيَةِ؛ يضرب مثلاً للجاني على نفسه جناية يكون فيها هلاكه، وأَصله أَن رجلاً كان جائعاً بالفلاة فوجد عنزاً ولم يجد ما يذبحها به، فبحثت بيديها وأَثارت عن مدية فذبحها بها. ومن أَمثالهم في الرجلين يتساويان في الشرف قولهم: هما كَرُكْبَتَيِ العَنْزِ؛ وذلك أَن ركبتيها إِذا أَرادت أَن تَرْبِضَ وقعتا معاً. فأَما قولهم: قَبَّحَ اللهُ عَنْزاً خَيْرُها خُطَّةٌ فإِنه أَراد جماعة عَنْزٍ أَو أَراد أَعْنُزاً فأَوقع الواحد موقع الجمع. ومن أَمثالهم: كُفِيَ فلانٌ يومَ العَنْزِ؛ يضرب للرجل يَلْقَى ما يُهْلِكُه. وحكي عن ثعلب: يومٌ كيومِ العَنْزِ، وذلك إِذا قاد حَتْفاً؛ قال الشاعر: رأَيتُ ابنَ ذِبْيانَ يَزِيدَ رَمَى به إِلى الشام يومُ العَنْزِ، واللهُ شاغِلُهْ (* قوله« رأيت ابن ذبيان» الذي في الاساس: رأيت ابن دينار.) قال المفضل: يريد حَتْفاً كحتف العَنْزِ حين بحثت عن مُدْيَتِها. والعَنْزُ وعَنْزُ الماءِ، جميعاً: ضَرْبٌ من السمك، وهو أَيضاً طائر من طير الماء. والعَنْزُ: الأُنثى من الصُّقور والنُّسور. والعَنْزُ: العُقاب، والجمع عُنُوزٌ. والعَنْزُ: الباطل. والعَنْزُ: الأَكَمَةُ السوداء؛ قال رؤبة: وإِرَمٌ أَخْرَسُ فوقَ عَنْزِ قال الأَزهري: سأَلني أَعرابي عن قول رؤبة: وإِرَمٌ أَعْيَسُ فوقَ عَنْزِ فلم أَعرفه، وقال: العَنْزُ القارة السوداء،والإِرَمُ عَلَمٌ يبنى فوقها، وجعله أَعيس لأَنه بنى من حجارة بيض ليكون أَظهر لمن يريد الاهتداء به على الطريق في الفلاة. وكلُّ بناءٍ أَصَمَّ، فهو أَخرس؛ وأَما قول الشاعر:وقاتَلَتِ العَنْزُ نصف النَّها رِ، ثم تَوَلَّتْ مع الصَّادِرِ فهو اسم قبيلة من هوزان؛ وقوله: وكانت بيومِ العَنْزِ صادَتْ فُؤادَهُ العنز: أَكمة نزلوا عليها فكان لهم بها حديث. والعَنْزُ: صخرة في الماء، والجمع عُنُوزٌ. والعَنْزُ: أَرض ذات حُزُونَةٍ ورمل وحجارة أَو أَثْلٍ، وربما سميت الحُبارَى عَنْزاً، وهي العَنْزَةُ أَيضاً والعَنَزُ. والعَنَزَةُ أَيضاً: ضَرْبٌ من السباع بالبادية دقيق الخَطْمِ يأْخذ البعير من قِبَلِ دُبُرِه، وهي فيها كالسَّلُوقِيَّةِ، وقلما يُرَى؛ وقيل: هو على قدر ابن عُرْسٍ يدنو من الناقة وهي باركة ثم يَثِبُ فيدخل في حيائها فَيَنْدَمِصُ فيه حتى يَصِلَ إِلى الرَّحِم فَيَجْتَبِذُها فَتَسْقُطُ الناقةُ فتموت، ويزعمون أَنه شيطان؛ قال الأَزهري: العَنَزَةُ عند العرب من جنس الذئاب وهي معروفة، ورأَيت بالصَّمَّانِ ناقةً مُخِرَتْ من قِبَلِ ذنبها ليلاً فأَصبحت وهي مَمْخُورة قد أَكلت العَنَزَةُ من عَجُزِها طائفةً فقال راعي الإِبل، وكان نُمَيْرِيّاً فصيحاً: طَرَقَتْها العَنَزَةُ فَمَخَرَتْها، والمَخْرُ الشَّقُّ، وقلما تظهر لخبثها؛ ومن أَمثال العرب المعروفة: رَكِبَتْ عَنْزٌ بِحِدْجٍ جَمَلا وفيها يقول الشاعر: شَرَّ يَوْمَيْها وأَغواهُ لها، رَكِبَتْ عَنْزٌ بِحِدْجٍ جَمَلا قال الأَصمعي: وأَصله أَن امرأَة من طَسْمٍ يقال لها عَنْزٌ أُخِذَتْ سَبِيَّةً، فحملوها في هَوْدَج وأَلطفوها بالقول والفعل فعند ذلك قالت: شر يوميها وأَغواه لها تقول: شَرُّ أَيامي حين صرت أُكرم للسِّباء؛ يضرب مثلاً في إِظهار البِرِّ باللسان والفعل لمن يراد به الغوائل. وحكى ابن بري قال: كان المُمَلَّكُ على طَسْمٍ رجلاً يقال له عُمْلُوقٌ أَو عِمْلِيقٌ، وكان لا تُزَفُّ امرأَةٌ من جَدِيسَ حتى يؤْتى بها إِليه فيكون هو المُفْتَضّ لها أَولاً، وجَدِيسُ هي أُخت طَسْمٍ، ثم إِن عُفَيْرَةَ بنت عَفَارٍ، وهي من سادات جَدِيسَ، زُفَّتْ إِلى بعلها، فأَُتِيَ بها إِلى عِمْلِيقٍ فنال منها ما نال، فخرجت رافعة صوتها شاقة جيبها كاشفة قُبُلَها، وهي تقول: لا أَحَدٌ أَذَلَّ من جَدِيسِ أَهكذا يُفْعَلُ بالعَرُوسِ فلما سمعوا ذلك عظم عليهم واشتد غضبهم ومضى بعضهم إِلى بعض، ثم إِن أَخا عُفَيْرَةَ وهو الأَسود ابن عَفَار صنع طعاماً لعُرْسِ أُخته عُفَيرة، ومضى إِلى عِمْلِيقٍ يسأَله أَن يَحْضُرَ طعامه فأَجابه، وحضر هو وأَقاربه وأَعيان قومه، فلما مَدُّوا أَيديهم إِلى الطعام غَدَرَتْ بهم جَدِيسُ، فَقُتِلَ كل من حضر الطعام ولم يُفلِتْ منهم أَحد إِلا رجل يقال له رِياحُ بن مُرَّة، توجه حتى أَتى حَسَّان بن تُبَّعٍ فاسْتَجاشَهُ عليهم ورَغَّبَهُ فيما عندهم من النِّعم، وذكر أَن عندهم امرأَة يقال لها عَنْز، ما رأَى الناظرون لها شِبْهاً، وكانت طَسْم وجَدِيسُ بجَوِّ اليمامة، فأَطاعه حسانُ وخرج هو ومن عنده حتى أَتوا جَوًّا، وكان بها زرقاءُ اليمامة، وكانت أَعلمتهم بجيش حسان من قبل أَن يأْتي بثلاثة أَيام، فأَوقع بجديس وقتلهم وسبى أَولادهم ونساءَهم وقلع عيني زرقاء وقتلها، وأُتِيَ إِليه بعَنْز راكبة جملاً، فلما رأَى ذلك بعض شعراء جديس قال: أَخْلَقَ الدَّهْرُ بِجَوٍّ طَلَلا، مثلَ ما أَخْلَقَ سَيْفُ خِلَلا وتَداعَتْ أَرْبَعٌ دَفَّافَةٌ، تَرَكَتْه هامِداً مُنْتَخِلا من جَنُوبٍ ودَبُورٍ حِقْبَةً، وصَباً تُعْقبُ رِيحاً شَمْأَلا وَيْلَ عَنْزٍ واسْتَوَتْ راكِبَةً فوقَ صَعْب، لم يُقَتَّلْ ذُلُلا شَرَّ يَوْمَيْها وأَغْواهُ لها، رَكِبَتْ عَنْزٌ بِحِدْجٍ جَمَلا لا تُرَى من بيتها خارِجَةً، وتَراهُنَّ إِليها رَسَلا مُنِعَتْ جَوّاً، ورامَتْ سَفَراً تَرَكَ الخَدَّيْنِ منها سَبَلا يَعْلَمُ الحازِمُ ذو اللُّبِّ بِذا، أَنما يُضْرَبُ هذا مَثَلا ونصب شر يوميها بركبت على الظرف أَي ركبت بحدج جملاً في شر يوميها. والعَنَزَةُ: عصاً في قَدْر نصف الرُّمْح أَو أَكثر شيئاً فيها سِنانٌ مثل سنان الرمح، وقيل: في طرفها الأَسفل زُجٌّ كزج الرمح يتوكأُ عليها الشيخ الكبير، وقيل: هي أَطول من العصا وأَقصر من الرمح والعُكَّازَةُ قريب منها. ومنه الحديث لما طُعِنَ أُبيّ ابن خلف بالعَنَزَة بين ثَدْيَيْه قال: قتلني ابنُ أَبي كَبْشَة. وتَعَنَّزَ واعْتَنَزَ: تَجَنَّب الناسَ وتنحى عنهم، وقيل: المُعْتَنِزُ الذي لا يُساكِنُ الناسَ لئلا يُرْزَأَ شيئاً. وعَنَزَ الرجلُ: عَدَلَ، يقال: نزل فلان مُعْتَنِزاً إِذا نزل حَرِيداً في ناحية من الناس. ورأَيته مُعْتَنِزاً ومُنْتَبِذاً إِذا رأَيته متنحياً عن الناس؛ قال الشاعر:أَباتَكَ اللهُ في أَبياتِ مُعْتَنِزٍ، عن المَكارِمِ، لا عَفٍّ ولا قارِي أَي ولا يَقْرِي الضيفَ ورجل مُعَنَّزُ الوجه إِذا كان قليل لحم الوجه في عِرْنِينِه شَمَمٌ. وعُنِّزَ وجه الرجل: قَلَّ لحمه. وسمع أَعرابي يقول لرجل: هو مُعَنَّزُ اللِّحْيَة، وفسره أَيو داود بُزْرِيش: كأَنه شبه لحيته بلحية التيس. والعَنْزُ وعَنْزٌ، جميعاً: أَكَمَةٌ بعينها. وعَنْزُ: اسم امرأَة يقال لها عَنْز اليمامة، وهي الموصوفة بحدَّة النظر. وعَنْزٌ: اسم رجل، وكذلك عِنازٌ، وعُنَيْزَةُ اسم امرأَة تصغير عَنَزَة. وعَنَزَةُ وعُنَيْزَةُ: قبيلة. قال الأَزهري: عُنَيْزَة في البادية موضع معروف، وعُنَيْزَة قبيلة. قال الأَزهري: وقبيلة من العرب ينسب إِليهم فيقال فلان العَنَزِيّ، والقبيلة اسمها عَنَزَةُ. وعَنَزَةُ: أَبو حي من ربيعة، وهو عَنَزَة ابن أَسد بن ربيعة بن نِزار؛ وأَما قول الشاعر: دَلَفْتُ له بِصَدْرِ العَنْزِ لَمَّا تَحامَتْهُ الفَوارِسُ والرِّجالُ فهو اسم فرس؛ والعَنْزُ في قول الشاعر: إِذا ما العَنْزُ من مَلَقٍ تَدَلَّتْ هي العُقاب الأُنثى. وعُنَيْزَةُ: موضع؛ وبه فسر بعضهم قول امرئِ القيس:ويوم دَخَلْتُ الخِدْرَ خِدْرَ عُنَيْزَةٍ وعُنازة: اسم ماء؛ قال الأَخطل: رَعَى عُنازَةَ حتى صَرَّ جُنْدُبُها، وذَعْذَعَ المالَ يومٌ تالِعٌ يَقِرُ


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- ـ العَنْزُ: الأُنْثَى من المَعَزِ ـ ج: أعْنُزٌ وعُنوزٌ وعِنازٌ، وفرسُ سِنانِ بنِ شُرَيْطٍ، أو سَيْفُهُ، والأَكَمةُ السَّوْداءُ، والعُقابُ الأُنْثَى، وسَمَكَة كبيرةٌ لا يَكَادُ يَحْمِلُهَا بَغْلٌ، وطَيْرٌ مائِيٌّ، وأنْثَى الحُبارَى والنُّسورِ. ـ وعَنْزُ: امرأةٌ من طَسْمٍ، سُبِيَتْ، فَحَمَلوها في هَوْدَجٍ، وألْطَفُوهَا بالقولِ، والفِعلِ، فقالت: هذا شَرَّ يَوْمَيَّ، أي: حينَ صِرْتُ أُكْرَمُ للسِّباءِ. ونَصْبُ شَرٍّ على معنَى رَكِبَتْ في شَرِّ يوميها. ـ وعَنَزَ عنه: عَدَلَ، ـ وـ فلاناً: طَعَنَهُ بالعَنَزَةِ، وهي رُمَيْحٌ بينَ العَصا والرُّمْحِ، فيه زُجٌّ، ودابَّةٌ تأخُذُ البَعيرَ من دُبُرِهِ، أو هي كابْنِ عِرْسٍ، تَدْنُو من الناقَةِ البارِكَةِ، فَتَدْخُلُ في حَيائها، فَتَنْدَسُّ فيه، فَتَموتُ الناقَةُ مَكانَها، ـ وـ من الفأسِ: حَدُّها. وعَنَزَةُ بنُ أسَدِ بنِ رَبيعَةَ، أو ابنُ عَمْرِو بنِ عَوْفٍ: أبو حَيٍّ. ـ وعُنَيْزَةُ: هَضْبَةٌ سَوْداءُ ببَطْنِ فَلْجٍ، وجارِيَةٌ. ـ وعُنَيْزَتانِ: ع. ـ وأعْنَزَه: أَمالَهُ. ـ والمُعَنَّزُ، كمُعَظَّمٍ: الصغيرُ الرَّأسِ. ـ ومُعَنَّزُ الوَجْهِ: قليلُ لَحْمِهِ. ـ ومُعَنَّزُ اللِّحْيَةِ: لِحْيَتُهُ كالتَّيْسِ. ـ واعْتَنَزَ واسْتَعْنَزَ: تَنَحَّى. ـ والعَنيزُ والعَنُوزُ: المُصابُ بِداهِيَةٍ. ـ وبَنو العِنازِ: قبيلَةٌ. وعَنْزُ بنُ وائلِ بنِ قاسِطٍ: أبو حَيٍّ. ـ و "هُما كرُكْبَتَيِ العَنْزِ " : مَثَلٌ للمُتَبارِيَيْنِ في الشَّرَفِ، لِأَنَّ رُكْبَتَيْها إذا أرادَتْ أن تَرْبِض، وقَعَتَا مَعًا. و "لَقِيَ يومَ العَنْزِ " ، يُضْرَبُ لِمَنْ يَلْقَى ما يُهْلِكُهُ. ـ والعَنْقَزُ: في ع ق ز.


المعجم الوسيط
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- العَنَزَةُ : أَطولُ من العَصا وأَقصرُ من الرمْح في أَسفلها زُجٌّ كُزجِّ الرُّمح يَتوكأَ عليها الشيخُ الكبيرُ.|العَنَزَةُ من الفأْسِ: خدُّها. والجمع : عنزٌ، وعَنَزاتٌ., اعْتَنَزَ : ابتَعَد. يقال: اعتَنز عن الشيء., عَنَزَ عنه عَنَزَ عَنْزًا، وعُنوزًا: تباعدَ عنه.|عَنَزَ فلانًا عَنْزًا: طعنَهُ بالعنَزَة., أَعْنَزَهُ : أَمالَهُ و نحَّاهُ., اسْتَعْنَزَ : اعتنَزَ., العَنَزِيُّ : رجل من بني عَنَزةَ، خرج في جَنْي القَرَظ فلم يرجِع؛ وضُرِبَ به المثلُ فقيل: :-لا أَفعل كذا حتى يئوب القارظُ العَنَزَيُّ :-: لا أفعله أَبدًا., العَنْزُ : الأُنثى من المَعْزِ والظّباء. والجمع : أَعنُزٌ، وعُنوزٌ.|العَنْزُ صَخرةٌ في الماء. والجمع : عُنوزٌ.|العَنْزُ أَرضٌ ذات حُزونَةٍ ورملٍ وحجارةٍ.


المعجم الغني
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- جمع: عَنَزٌ، عَنَزَاتٌ. | 1- طَعَنَهَ بِالْعَنَزَةِ : عَصاً مِثْلُ العُكَّازَةِ، قَصِيرَةٌ تُشْبِهُ الرُّمْحَ، لَهَا حَدِيدَةٌ فِي أَسْفَلِهَا يُتَوَكَّأُ عَلَيْهَا.|2- عَنَزَةُ الْفَأْسِ : حَدُّهَا., (فعل: ثلاثي متعد).| عَنَزْتُ، أَعْنُزُ، اُعْنُزْ، مصدر عَنْزٌ- عَنَزَ خَصْمَهُ : طَعَنَهُ بِالعَنَزَةِ.


المعجم الرائد
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- 1- تعنز عن الشيء : ابتعد عنه|2- تعنز : تجنب الناس , 1- عن الشيء : ابتعد عنه , 1- عنزة : عصا كالعكازة ، أطول من العصا وأقصر من الرمح ، ولها حديدة من أسفلها ، يتوكأ عليها|2- عنزة : « عنزة الفأس » : حدها , 1- عنزه : طعنه بـ« العنزة » ، وهي عصا أقصر من الرمح لها حديدة في أسفلها ¨, 1- أعنز الشيء : أماله|2- أعنز : حمله على التراجع , 1- إبتعد, 1- مصدر عنز|2- أنثى المعز|3- أنثى الحبارى والصقور والغزلان والأوعال|4- صخرة في الماء ، جمع : عنوز , 1- مصاب بمصيبة, 1- مصاب بمصيبة


معجم مختار الصحاح
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- ع ن ز: (الْعَنْزُ) الْمَاعِزَةُ وَهِيَ الْأُنْثَى مِنَ الْمَعْزِ. وَ (الْعَنَزَةُ) بِفَتْحَتَيْنِ أَطْوَلُ مِنَ الْعَصَا وَأَقْصَرُ مِنَ الرُّمْحِ وَفِيهَا زُجٌّ كَزُجِّ الرُّمْحِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- عَنْز ، جمع أعْنُز وعِناز وعُنوز: أنثى المعْز والظِّباء والأوعال؛ ماعِزة :-اقتني/ ذبح عَنْزًا.|• عَنْز الماء: (الحيوان) جنس أسماك بحريّة من رتبة ملحومات الفكّ، جميعها من الأسماك المأكولة، تتميّز بزعانف مهمازيّة. |• آذان العَنْز: (النبات) مزمار الراعي، نبات مائيّ ذو أزهار صغيرة ثُلاثيَّة البتلات بيضاء أو ورديّة., عَنْزة ، جمع عَنْزات: عنز؛ أنثى المعز والظِّباء والأوعال.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- عَنْز ، جمع أعْنُز وعِناز وعُنوز: أنثى المعْز والظِّباء والأوعال؛ ماعِزة :-اقتني/ ذبح عَنْزًا.|• عَنْز الماء: (الحيوان) جنس أسماك بحريّة من رتبة ملحومات الفكّ، جميعها من الأسماك المأكولة، تتميّز بزعانف مهمازيّة. |• آذان العَنْز: (النبات) مزمار الراعي، نبات مائيّ ذو أزهار صغيرة ثُلاثيَّة البتلات بيضاء أو ورديّة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: يعانز
جذر الكلمة: عنز

- العنْز: الماعزة، وهي الأنثى من المعْز. وكذلك العنْز من الظباء والأوعال. وأمّا قول رؤبة: وإرم أخْرس فوق عنْز فهو الأكمة، أي علم مبنيّ من حجارة فوق أكمة. وكلّ بناء أصمّ فهو أخرس. والعنْز في قول الشاعر: إذا ما العنْز من ملق تدلّتْ ... ضحيا وهي طاوية تحوم هي العقاب الأنثى. والعنزة بالتحريك: أطول من العصا وأقصر من الرمح، وفيه زجّ كزجّ الرمح. واعْتنز الرجل، أي تنحّى ونزل ناحية. قال الشاعر: أباتك الله في أبيات معْتن ز ... عن المكارم لا عفّ ولا قاري أي ولا تقري الضيف.



الأكثر بحثاً