أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- اللَّوْكُ: أَهْوَن المَضْغِ، وقيل: هو مضغ الشيء الصُّلْبِ المَمْضَغة تديره في فيك؛ قال الشاعر: ولَوْكُهُمُ جَدْلَ الحَصَى بشفاهِهم، كأَنَّ على أَكْتافِهم فِلَقاً صَخْرا وقد لاكه يَلُوكه لَوْكاً. وما ذاقَ لَواكاً أي ما يُلاك. ويقال: ما لُكْتُ عنده لوَاكاً أي مَضاغاً. ولُكْتُ الشيءَ في فمي أَلُوكُه إذا عَلَكْتَه، وقد لاكَ الفرسُ اللجام. وفلان يلوك أَعراض الناس أي يقع فيهم. وفي الحديث: فإذا هي في فيه يَلُوكُها أي يَمْضَغُها. واللَّوْكُ: إدارة الشيء في الفم. الجوهري في هذه الترجمة: وقول الشعراء أَلِكْني إلى فلان يُريدون كُنْ رسولي وتَحَمَّلْ رسالتي إليه، وقد أكثروا في هذا اللفظ؛ قال عبد بني الحَسْحاسِ: أَلِكْني إليها، عَمْرَكَ الله يا فَتَى بآيةِ ما جاءتْ إلينا تَهادِيا وقال أَبو ذؤيب الهذلي: أَلِكْني إليها، وخَيْرُ الرَّسُو لِ أَعْلَمُهم بنواحي الخَبَرْ قال: وقياسه أن يقال أَلاكه يُلِيكه إلاكةً، قال: وقد حكي هذا عن أبي زيد وهو إن كان من الأَلُوكِ في المعنى وهو الرسالة فليس منه في اللفظ، لأن الأَلُوك فَعُول والهمزة فاء الفعل، إلا أن يكون مقلوباً أو على التوهم. قال ابن بري: وأَلكني من آلَكَ إذا أَرسل، وأَصله أَأْلِكْني ثم أُخرت الهمزة بعد اللام فصار أَلْئِكْني، ثم خففت الهمزة بأَن نقلت حركتها على اللام وحذفت كما فعل بمَلَكٍ وأَصله مأْلَكٌ ثم مَلأَكٌ ثم مَلَك، قال: وحق هذا أَن يكون في فصل ألك لا فصل لوك، وقد ذكرنا نحن هناك أَكثر هذا الباب.


- ـ اللَّوْكُ: أهْوَنُ المَضْغِ، أو مَضْغُ صُلْبٍ، أو عَلْكُ الشيءِ، ـ وقد لاكَ الفرسُ اللِجامَ. ـ وهو يَلوكُ أعْراضَهُم: يَقَعُ فيهم. ـ وما ذاقَ لَواكاً، كسحابٍ: مَضاغاً. ـ وألكْني، في: ل أ ك، وذِكْرُه هنا وهَمٌ للجوهريِّ، وكلُّ ما ذَكرَه من القِياسِ تَخْبِيطٌ.


- المَلاَكُ : المَلَكُ ؛ وهوحِسمٌ لطيفٌ نُورانيٌّ يتشكَّل بأَشَكال مختلفة .


- المِلاَكُ المِلاَكُ مِلاك الأَمر: مَلاكه. يقال: رَكِبَ مِلاكَ الطريق: وسَطَه.


- لاَكَهُ لاَكَهُ لَوْكاً: أَداره في فمه. يقال: لاك اللقمةَ: مَضَغها أهْوَنَ المضْغ.| ولاك الفرسُ اللِّجامَ: علَكه وعَضَّ عليه. يقال: فلانٌ يَلُوك أَعراض الناس: يقع فيهم بالعيب والتَّنقيص.


- المَلاَكُ : المَلَكُ .


- (فعل: ثلاثي متعد).| لُكْتُ، أَلُوكُ، لُكْ، مصدر لَوْكٌ.|1- لاَكَ اللُّقْمَةَ : مَضَغَهَا، أَدَارَهَا دَاخِلَ شِدْقَيْهِ.|2- لاَكَ الْجَوَادُ اللِّجَامَ : مَضَغَهُ، عَضَّهُ.|3- لاَكَ أَعْرَاضَ النَّاسِ :عَرَّضَ بِهِمْ، شَهَّرَ بِهِمْ- تَلُوكُ الأَلْسِنَةُ عِرْضَهُ.|4- يَلُوكُ الكَلاَمَ : يَتَلَعْثَمُ، يَتَلَجْلَجُ فِي كَلاَمِهِ.


- 1- إستلاك له : ذهب له برسالة ، حمل له رسالته


- 1- ألاكه الى فلان : أبلغه عنه ، أرسله إليه رسولا « ألكني إليه بالسلام »


- 1- رسالة ، جمع : ألائك


- 1- سفر من أسفار التوراة


- 1- صاحب بناء أو أرض أو نحوهما مما يملك


- 1- لاك اللقمة : مضغها أهون المضغ وأدارها في فمه|2- لاك الفرس اللجام : مضغه وعضه|3- لاك : « هو يلوك أعراض الناس » : أي يطعن في أعراضهم ويعيبهم


- 1- ملاك : طين|2- « ملاك الأمر » : قوامه وعنصره الأساسي|3- ملاك في الوظائف المدنية والعسكرية : نظام أصحاب المناصب العليا أو المثبتين « ملاك الجيش ، ملاك المعلمين »


- ل وك: (لَاكَ) الشَّيْءَ فِي فَمِهِ (عَلَكَهُ) وَبَابُهُ قَالَ. وَلَاكَ الْفَرَسُ اللِّجَامَ.


- لاكَ / لاكَ في يَلُوك ، لُكْ ، لَوْكًا ، فهو لائك ، والمفعول مَلوك | • لاك الشَّخْصُ اللُّبانَ وغيَره أداره في فمه ومضغه :-لاك الفرسُ اللِّجامَ: مضَغَه وعَضَّه، - لاك الطعامَ في فمه.|• لاك النَّاسُ الموضوعَ: تحدَّثوا عنه كثيرًا :-السُّؤال الذي تلوكه الألسن، - قضيّة لاكتها الألسن.|• لاك الشَّخْصُ أعراضَ النَّاس/ لاك الشَّخْصُ في أعراضِ النَّاس: طعَن فيها بالعيب والتَّنقيص |• لاك سيرةَ فلان: اغتابه/ تحدّث عنه بما لا يُرضى.


- مَلاك :مَلَك؛ وهو مخلوق لطيف نورانيّ يتشكّل بأشكال مختلفة :-فتاة في رقّة المَلاك.|• مَلاكُ الأمرِ: قِوامُهُ وخُلاصتُهُ أو عنصرُهُ الجوهريّ :-القلبُ مَلاَكُ الجسد.


- مليك ، جمع مُلَكَاء: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ملَكَ3: صاحب الملْك. |• المليك: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الملك حقًّا، ومُلك ما سواه مجاز :- {فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ} .|• مليكُ النَّحل: يعسُوبُها وهي الرَّئيسةُ الكبيرة فيها.


- لَوْك :مصدر لاكَ/ لاكَ في.


- لائك :اسم فاعل من لاكَ/ لاكَ في.


- لَوْك :مصدر لاكَ/ لاكَ في.


- لكتهلكْت الشيء في فمي ألوكه، إذا ع . وقد لاك الفرس اللجام. وفلان يلوك أعراض الناس، أي يقع فيهم. وقول الشعراء:ألكني إلى فلان، يريدون به:كنْ رسولي، وتحمّل رسالتي إليه وقد أكثروا من هذا اللفظ. قال الشاعر:ألكني إليها عمْرك الله يا فتى ... بآية ما جاءتْ إلينا تهاديا وقال آخر:ألكني إليها وخير الرسو ...ل أعْلمهم بنواحي الخبرْ وقياسه أن يقال: ألاكه يليكه إلاكة، وقد حكى هذا عن أبي زيد. وهو وإن كان من الألوك في المعنى، وهو الرسالة، فليس منه في اللفظ، لأنّ الألوكفعول، والهمزة فاء الفعل، إلا أن يكون مقلوبا أو على التوهّم.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.