أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- نَهَشَ يَنْهَش ويَنْهِشُ نَهْشاً: تناوَل الشيء بفَمِه ليَعَضَّه فيؤثر فيه ولا يَجْرحه، وكذلك نَهْشُ الحيّةِ، والفِعلُ كالفعل. الليث: النَّهْشُ دون النَّهْسِ، وهو تناوُلٌ بالفَمِ، إِلا أَن النَّهْشَ تناوُلٌ من بعيد كنَهْش الحية، والنَّهْسُ القبض على اللحم ونَتْفُه. قال أَبو العباس: النَهْشُ بإِطباق الأَسْنان، والنَّهْسُ بالأَسْنان والأَضْراس. ونَهشَتْه الحيةُ: لسَعَتْه الأَصمعي: نَهَشَتْه الحيةُ ونَهَسَتْه إِذا عضَّته؛ وقال أَبو عمرو في قول أَبي ذؤيب: يَنْهَشْنَه ويَذُودُهُنّ ويَحْتَمِي يَنْهَشْنَه: يَعْضَضْنَه؛ قال: والنَّهْشُ قريب من النَّهْس؛ وقال رؤبة:كَمْ مِنْ خَليلٍ وأَخٍ مَنْهوشِ، مُنْتَعِشٍ بفَضْلِكم مَنْعُوشِ قال: المَنْهُوشُ الهَزيلُ. ويقال: إِنه لمَنْهُوشُ الفخذين، وقد نُهِشَ نَهْشاً. وسُئِل ابنُ الأَعرابي عن قول عليّ، عليه السلام: كان النبيُّ، صلى اللَّه عليه وسلم، مَنْهوشَ القَدَمَين فقال كان مُعَرَّقَ القدمين. ورجل مَنْهوشٌ أَي مَجْهودٌ مهزول. وفي الحديث: وانْتَهَشَت أَعْضادُنا أَي هُزِلَت. والنَّهْشُ: النَّهْسُ، وهو أَخْذ اللحم بمقدَّم الأَسنان؛ قال الكميت: وغادَرْنا، على حُجْرِ بنِ عَمْرٍو، قَشاعِمَ يَنْتَهِشْنَ ويَنْتَقِينا يروى بالشين والسين جميعاً. ونَهْشُ السبعٍ: تَناوُله الطائفةَ من الدابّة. ونهَشَه نَهْشاً: أَخَذَه بلسانه. والمَنْهوشُ من الرجال: القليلُ اللحم وإِن سَمِنَ، وقيل: هو القليلُ اللحم الخفيفُ، وكذلك النَّهْشُ والنَّهِشُ والنَّهِيشُ والنَّهْشُ: قلةُ لحم الفخذين. وفلان نَهْشُ اليدين أَي خفيفُ اليدين في المَرِّ، قليلُ اللحم عليهما. ودابة نَهْشُ اليدين أَي خفيف، كأَنه أَخذ من نَهْشِ الحية؛ قال الراعي يصف ذئباً: مُتَوَضِّحَ الأَقْرابِ، فيه شُكْلَةٌ، نَهْشَ اليدين، تَخالُه مَشْكولا وقوله تَخاله مَشْكولا أَي لا يستقيم في عَدْوِه كأَنه قد شُكِل بِشِكالٍ؛ قال ابن بري: صواب إِنشاد هذا البيت: نهشَ اليدين، بنصب الشين، لأَنه في صفة ذئب وهو منصوب بما قبله: وقْع الرَّبيعِ وقد تَقارَبَ خَطْوُه، ورَأَى بعَقْوَتِه أَزَلَّ نَسولا وعَقْوَتُه: ساحتُه. والأَزَلُّ: الذئب الأَرْسحُ، والأَرْسَحُ: ضدُّ الأَسْته. والنَّسُولُ: من النَّسَلانِ وهو ضرب من العَدْوِ؛ وقال أَبو ذؤيب: يَعْدُو به نَهِش المُشَاشِ كأَنه صَدَعٌ سَلِيمٌ، رَجْعه لا يَظْلع ابن الأَعرابي: قد نَهَشَه الدهرُ فاحتاج. ابن شميل: نُهِشَت عضدُه أَي دَقَّتْ. والمَنْهُوشُ من الأَحْراج: القليلُ اللحم. وفي الحديث: من اكتَسَبَ مالاً من نَهاوِشَ كأَنه نَهَشَ من هنا وهنا؛ عن ابن الأَعرابي ولم يفسر نَهَشَ؛ قال ابن سيده: ولكنه عندي أَخَذَ. وقال ثعلب: كأَنه أَخَذَه من أَفواه الحيّات وهو أَن يكتِسِبَه من غير حِلِّه؛ قال ابن الأَثير: هكذا جاء في رواية، بالنون، وهي المَظالمُ من قوله نهَشَه إِذا جهَدَه، فهو مَنْهوش، ويجوز أَن يكون من الهَوْشِ الخَلْطِ، قال: ويُقْضي بزيادة النون ويكون نظيرَ قولهم تَباذِيرَ وتخارِيبَ من التَبْذِير والخَرابِ. والمُنْتَهِشةُ من النساء: التي تخْمِشُ وجهَها عند المصيبة، والنَّهْشُ: له أَن تأْخذَ لحمَه بأَظفارِها. وفي الحديث: أَن رسول اللَّه، صلى اللَّه عليه وسلم، لعَنَ المُنْتَهِشةَ والحالِقةَ؛ ومن هذا قيل: نهَشَتْه الكِلابُ.


- نُهِشَتْ عَضُدُهُ: دَقَّت وقلَّ لحمُهَا.


- المنْهُوشُ : القليل اللَّحم الخفيفُ.|المنْهُوشُ المجهودُ المهزولُ. يقال: هو منهوشُ القدمين: مُعَرَّقُهُمَا.


- المُنْتَهشَةُ : الخامِشَةُ وجهَها في المصيبة.


- النَّهَاوِشُ : المظالم والإجحافات بالنَّاس.


- النَّهْشُ : قلَّةُ لحم الفخِذَين. يقال: فلانٌ نَهْشُ اليدين: خفيفُ اليدين في الحركة قليلُ اللَّحم عليهما.| ورجل نَهْشٌ: قليلُ اللَّحم خفيفٌ.


- نَهَشَ الشيءَ نَهَشَ نَهْشًا: تناوله بفمه ليَعَضَّه.|نَهَشَ الحيّةُ فلانًا: لسعته.|نَهَشَ المرأةُ وجهَهَا: خَمَشَتْه في المصيبة.|نَهَشَ الكلبُ فلانًا: عضَّه وخَدَشَه. يقال: نهَشَهُ الدَّهرُ: جَهَدَهُ وأوقعه في الحاجة.| ونهَشَ فلانًا أو عِرْضَه: اغتابه ووقَعَ فيه.


- انتَهَشَتْ عَضُدُهُ: هُزِلت.|انتَهَشَتْ الشيءَ: بالغ في نَهْشِه.


- (فعل: ثلاثي متعد).| نَهَشَ، يَنْهَشُ، (يَنْهَشُ)، مصدر نَهْشٌ.|1- نَهَشَ اللَّحْمَ : تَنَاوَلَهَا بِفَمِهِ وَقَطَعَهَا بِأَسْنَانِهِ.|2- نَهَشَتْهُ الْحَيَّةُ : لَدَغَتْهُ، نَكَزَتْهُ، لَسَعَتْهُ- نَهَشَتْهُ العَقْرَبُ.|3- نَهَشَهُ الدَّهْرُ : أَوْقَعَهُ فِي الْحَاجَةِ، حَمَّلَهُ فَوْقَ طَاقَتِهِ وَجُهْدِهِ.|5- نَهَشَ عِرْضَهُ : اِغْتابَهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَنَاهَشَ، يَتَنَاهَشُ، مصدر تَنَاهُشٌ- تَنَاهَشَتِ الوُحُوشُ : نَهَشَ، عَضَّ بَعْضُهَا بَعْضاً.


- (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).|-نُهِشَ جِسْمُهُ : دَقَّ، هُزِلَ.


- (مصدر تَنَاهَشَ).|-تَنَاهُشُ الوُحُوشِ : نَهْشُ، عَضُّ بَعْضِهَا بَعْضاً.


- 1- « هو نهش اليدين أو القوائم » : أي خفيفها


- 1- إنتهشت الأعضاء : هزلت ، دقت ، ضعفت|2- إنتهش الشيء : بالغ في نهشه


- 1- مظالم


- 1- منهوش : مهزول ، ضعيف ، مجهود|2- منه وش : قليل اللحم


- 1- نهش : أنظر نهس|2- نهشته الحية أو العقرب : لسعته|3- نهشه الدهر : أوقعه في الحاجة|4- نهشه الدهر : حمله فوق طاقته ، جهده ، أفقره


- 1- نهشت الأعضاء : دقت ، هزلت


- ن هـ ش: (نَهَشَتْهُ) الْحَيَّةُ لَسَعَتْهُ وَبَابُهُ قَطَعَ.


- نهَشَ يَنهَش ، نَهْشًا ، فهو ناهش ، والمفعول مَنْهوش | • نهَشه الكلبُ تناوله بفمه ليعَضَّه :-نهش لحمًا: مزّق وقطّع بأسنانه، - نَهْشُ الأُسود، - ينهشهم الجوعُ ويعصفهم الشِّتاءُ |• نهَش عِرْضَه: اغتابه وطعن فيه. |• نهَشته أفعى: لَسَعته? نهَشَه الدّهرُ: أوقعه في الحاجة، - نهَشَته الهمومُ: تملّكته واستولت عليه.


- منهوش :- اسم مفعول من نهَشَ. |2 - قليل اللَّحم خفيفُه :-منهوش الفَخِذين.|3 - مجهود مهزول.


- نَهْش :- مصدر نهَشَ. |2 - قِلَّةُ لحم الفَخِذَين |• رَجُل نهش: قليل اللّحم خفيف.


- انتهشَ ينتهش ، انتهاشًا ، فهو مُنتهِش ، والمفعول مُنتهَش | • انتهشه الكلبُ بالغَ في عضِّه.


- نَهْش :- مصدر نهَشَ. |2 - قِلَّةُ لحم الفَخِذَين |• رَجُل نهش: قليل اللّحم خفيف.


- نهَشَ يَنهَش ، نَهْشًا ، فهو ناهش ، والمفعول مَنْهوش | • نهَشه الكلبُ تناوله بفمه ليعَضَّه :-نهش لحمًا: مزّق وقطّع بأسنانه، - نَهْشُ الأُسود، - ينهشهم الجوعُ ويعصفهم الشِّتاءُ |• نهَش عِرْضَه: اغتابه وطعن فيه. |• نهَشته أفعى: لَسَعته? نهَشَه الدّهرُ: أوقعه في الحاجة، - نهَشَته الهمومُ: تملّكته واستولت عليه.


- ,إستفرغ,تقيأ,تهوع,قاء,مدح,هاع,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.