أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الباعُ والبَوْعُ والبُوع: مَسافةُ ما بين الكفَّيْن إِذا بسَطْتهما؛ الأَخيرة هُذَلية؛ قال أَبو ذؤيب: فلو كان حَبْلاً من ثَمانِين قامةً وخمسين بُوعاً، نالَها بالأَنامِل والجمع أَبْواعٌ. وفي الحديث: إِذا تقَرَّب العبدُ مِنّي بَوْعاً أَتيته هَرْولة؛ البَوْعُ والباعُ سواء، وهو قَدْر مَدِّ اليدين وما بينهما من البدن، وهو ههنا مَثَلٌ لقُرْب أَلطاف الله من العبد إِذا تقرَّب إِليه بالإِخْلاصِ والطاعةِ. وباعَ يَبُوع بَوْعاً: بسَط باعَه. وباعَ الحبْلَ يَبُوعُه بَوْعاً: مدَّ يديه معه حتى صار باعاً، وبُعْتُه، وقيل: هو مَدُّكَه بباعك كما تقول شَبَرْتُه من الشَّبْر، والمعنيانِ مُتقاربان؛ قال ذو الرمة يصف أَرضاً: ومُسْتامة تُسْتامُ، وهي رَخِيصةٌ، تُباعُ بساحاتِ الأَيادي وتُمْسَحُ مَستامة يعني أَرضاً تَسُوم فيها الإِبل من السير لا من السَّوْم الذي هو البيع، وتُباعُ أَي تَمُدُّ فيها الإِبل أَبواعَها وأَيدِيَها، وتُمْسَحُ من المَسْحِ الذي هو القَطْع كقوله تعالى: فَطَفِقَ مَسْحاً بالسُّوق والأَعناق؛ أَي قَطَعَها. والإِبل تَبُوع في سيرها وتُبَوِّعُ: تَمُدُّ أَبواعَها، وكذلك الظِّباء. والبائعُ: ولد الظبْيِ إِذا باعَ في مَشْيه، صفة غالبة، والجمع بُوعٌ وبوائعُ. ومَرَّ يَبُوع ويتَبوَّع أَي يمُدّ باعَه ويملأُ ما بين خطْوه. والباعُ: السَّعةُ في المَكارم، وقد قَصُر باعُه عن ذلك: لم يسعه، كلُّه على المثل، ولا يُستعمل البَوْعُ هنا. وباعَ بماله يَبُوعُ: بسَط به باعَه؛ قال الطرمَّاح: لقد خِفْتُ أَن أَلقى المَنايا، ولم أَنَلْ من المالِ ما أَسْمُو به وأَبُوعُ ورجل طويل الباعِ أَي الجسمِ، وطويل الباعِ وقصيرُه في الكَرَم، وهو على المثل، ولا يقال قصير الباع في الجسم. وجمل بَوّاع: جسيم. وربما عبر بالباء عن الشرَف والكرم؛ قال العجاج: إِذا الكِرامُ ابْتَدَرُوا الباعَ بَدَرْ، تَقَضِّيَ البازي إِذا البازِي كَسَرْ وقال حُجر بن خالد: نُدَهْدِقُ بَضْعَ اللحْمِ للباعِ والنَّدى، وبعضُهُم تَغْلي بذَمٍّ مَناقِعُهْ وفي نسخة: مَراجِلُه. قال الأَزهري: البَوْعُ والباعُ لغتان، ولكنهم يسمون البوْع في الخلقة، فأَما بسْطُ الباع في الكَرَم ونحوه فلا يقولون إِلا كريم الباع؛ قال: والبَوْعُ مصدر باع يَبُوعُ وهو بَسْطُ الباع في المشي، والإِبل تَبُوع في سيرها. وقال بعض أَهل العربية: إِنَّ رِباعَ بني فلان قد بِعْنَ من البيْع، وقد بُعْنَ من البَوْع، فضموا الباء في البوْع وكسروها في البيْع للفرق بين الفاعل والمفعول، أَلا ترى أَنك تقول: رأَيت إِماء بِعْنَ مَتاعاً إِذا كنَّ بائعاتٍ، ثم تقول: رأَيت إماء بُعْنَ إِذا كنَّ مَبِيعات؟ فإِنما بُيِّن الفاعل من المفعول باختلاف الحركات وكذلك من البَوْع؛ قال الأَزهري: ومن العرب من يُجري ذوات الياء على الكسر وذوات الواو على الضم، سمعت العرب تقول: صِفْنا بمكان كذا وكذا أَي أَقمنا به في الصيف، وصِفْنا أَيضاً أَي أَصابَنا مطرُ الصيف، فلم يَفْرُقُوا بين فِعْل الفاعِلين والمَفْعولِين. وقال الأَصمعي: قال أَبو عمرو بن العلاء سمعت ذا الرمة يقول: ما رأَيت أَفصح من أَمةِ آل فلان، قلت لها: كيف كان المطر عندكم؟ فقالت: غِثْنا ما شئنا، رواه هكذا بالكسر. وروى ابن هانئ عن أَبي زيد قال: يقال للإِماء قد بِعْنَ، أَشَمُّوا الباء شيئاً من الرفع، وكذلك الخيل قد قدْنَ والنساء قد عدْنَ من مرضهن، أَشَمُّوا كل هذا شيئاً من الرفع نحو: قد قيل ذلك، وبعضهم يقول: قُولَ. وباعَ الفرَسُ في جَرْيه أَي أَبعد الخَطْو، وكذلك الناقة؛ ومنه قول بِشْر بن أَبي خازم: فَعَدَّ طِلابها وتَسَلَّ عنها بحَرْفٍ، قد تُغِيرُ إِذا تَبُوعُ ويروى: فَدَعْ هِنْداً وسَلِّ النفس عنها وقال اللحياني: يقال والله لا تَبْلُغون تَبَوُّعَه أَي لا تَلْحَقون شأْوَهُ، وأَصله طُولُ خُطاه. يقال: باعَ وانْباعَ وتبوَّعَ. وانْباعَ العَرقُ: سال؛ وقال عنترة: يَنْباعُ من ذِفْرى غَضُوبٍ جَسْرةٍ زَيّافةٍ مثل الفَنِيقِ المُكْدَمِ (* قوله «المكدم» كذا هو بالدال في الأصل هنا وفي نسخ الصحاح في مادة زيف وشرح الزوزني للمعلقات أيضاً، وقال قد كدمته الفحول، وأورده المؤلف في مادة نبع مقرم بالقاف والراء، وتقدّم لنا في مادة زيف مكرم بالراء وهو بمعنى المقرم.) قال أَحمد بن عبيد: يَنْباعُ يَنْفَعِلُ من باع يبوع إِذا جرى جَرْياً ليِّناً وتثَنَّى وتلَوَّى، قال: وإِنما يصف الشاعر عرَق الناقة وأَنه يتلوى في هذا الموضع، وأَصله يَنْبَوِعُ فصارت الواو أَلفاً لتحركها وانفتاح ما قبلها، قال: وقول أَكثر أَهل اللغة أَنَّ يَنْباع كان في الأَصل يَنْبَعُ فوُصِل فتحة الباء بالأَلف، وكلّ راشح مُنْباعٌ. وانْباع الرجلُ: وثَب بعد سكون، وانْباعَ: سَطا، وقال اللحياني: وانْباعت الحَيَّة إِذا بسطت نفسها بعد تَحَوِّيها لتُساوِرَ؛ وقال الشاعر: ثُمَّتَ يَنْباعُ انْبِياع الشُّجاعْ ومن أَمثال العرب: مُطْرِقٌ (* قوله «ومن أمثال العرب مطرق إلخ» عبارة القاموس مخرنبق لينباع أي مطرق ليثب، ويروي لينباق أي ليأتي بالبائقة للداهية.) ليَنْباعَ؛ يضرب مثلاً للرجل إِذا أَضَبَّ على داهيةٍ؛ وقول صخر الهذلي: لَفاتَحَ البَيْعَ يومَ رُؤيتها وكان قَبْلُ انْبِياعُه لَكِدُ قال: انْبِياعُه مُسامَحَتُه بالبيْع. يقال: قد انْباع لي إِذا سامَحَ في البيع، وأَجاب إِليه وإِن لم يُسامِحْ. قال الأَزهري: لا يَنْباعُ، وقيل: البيْع والانْبِياعُ الانْبِساطُ. وفاتَح أَي كاشَف؛ يصف امرأَة حَسْناء يقول: لو تعرَّضَت لراهب تلبَّد شعره لانْبَسَطَ إِليها. واللَّكِدُ: العَسِرُ؛ وقبله: والله لو أَسْمَعَتْ مَقالَتَها شَيْخاً من الزُّبِّ، رأْسُه لَبِدُ لَفاتَح البيعَ أَي لَكاشَف الانْبساط إِليها ولَفَرَّج الخَطْو إِليها؛ قال الأَزهري: هكذا فسر في شعر الهذليين. ابن الأَعرابي: يقال بُعْ بُعْ إِذا أَمرته بمد باعَيْه في طاعة الله. ومثل مُخْرَنْبِقٌ ليَنْباعَ أَي ساكت ليَثِبَ أَو ليَسْطو. وانْباعَ الشُّجاعُ من الصفِّ: برَز؛ عن الفارسي؛ وعليه وُجِّه قوله: يَنْباعُ من ذِفْرَى غَضُوبٍ جَسْرةٍ زيّافةٍ مثل الفَنِيقِ المُكْدَمِ لا على الإِشباع كما ذهب إِليه غيره.


- البيعُ: ضدّ الشراء، والبَيْع: الشراء أَيضاً، وهو من الأَضْداد. وبِعْتُ الشيء: شَرَيْتُه، أَبيعُه بَيْعاً ومَبيعاً، وهو شاذ وقياسه مَباعاً. والابْتِياعُ: الاشْتراء. وفي الحديث: لا يخْطُبِ الرجلُ على خِطْبة أَخِيه ولا يَبِعْ على بَيْعِ أَخِيه؛ قال أَبو عبيد: كان أَبو عبيدة وأَبو زيد وغيرهما من أَهل العلم يقولون إِنما النهي في قوله لا يبع على بيع أَخيه إِنما هو لا يشتر على شراء أَخيه، فإِنما وقع النهي على المشتري لا على البائع لأَن العرب تقول بعت الشيء بمعنى اشتريته؛ قال أَبو عبيد: وليس للحديث عندي وجه غير هذا لأَن البائع لا يكاد يدخل على البائع، وإِنما المعروف أَن يُعطى الرجلُ بسلعته شيئاً فيجيء مشتر آخر فيزيد عليه، وقيل في قوله ولا يبع على بيع أَخيه: هو أَن يشتري الرجل من الرجل سلعة ولما يتفرّقا عن مقامهما فنهى النبي، صلى الله عليه وسلم، أَن يَعْرِضَ رجل آخرُ سِلْعةً أُخرى على المشتري تشبه السلعة التي اشترى ويبيعها منه، لأَنه لعل أَن يردَّ السلعة التي اشترى أَولاً لأَن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، جعل للمُتبايعين الخيارَ ما لم يَتفرَّقا، فيكون البائعُ الأَخير قد أَفسد على البائع الأَول بَيْعَه، ثم لعل البائع يختار نقض البيع فيفسد على البائع والمتبايع بيعه، قال: ولا أَنهى رجلاً قبل أَن يَتبايَع المتبايعان وإِن كانا تساوَما، ولا بَعد أَن يتفرَّقا عن مقامهما الذي تبايعا فيه، عن أَن يبيع أَي المتبايعين شاء لأَن ذلك ليس ببيع على بيع أَخيه فيُنْهى عنه؛ قال: وهذا يوافق حديث: المتبايعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإِذا باع رجل رجلاً على بيع أَخيه في هذه الحال فقد عصى اللهَ إِذا كان عالماً بالحديث فيه، والبيعُ لازم لا يفسد. قال الأَزهري: البائعُ والمشتري سواء في الإِثم إِذا باع على بيع أَخيه أَو اشترى على شراء أَخيه لأَن كل واحد منهما يلزمه اسم البائع،مشترياً كان أَو بائعاً، وكلٌّ منهي عن ذلك؛ قال الشافعي: هما متساويان قبل عقد الشراء، فإِذا عقدا البيع فهما متبايعان ولا يسمَّيان بَيِّعَيْنِ ولا متبايعين وهما في السَّوْمِ قبل العقد؛ قال الأَزهري: وقد تأَول بعض من يحتج لأَبي حنيفة وذَوِيه وقولهِم لا خيار للمتبايعين بعد العقد بأَنهما يسميان متبايعين وهما متساومان قبل عقدهما البيع؛ واحتج في ذلك بقول الشماخ في رجل باع قوساً: فوافَى بها بعضَ المَواسِم، فانْبَرَى لَها بَيِّع، يُغْلِي لها السَّوْمَ، رائزُ قال: فسماه بَيِّعاً وهو سائم، قال الأَزهري: وهذا وهَمٌ وتَمْوِيه، ويردّ ما تأَوَّله هذا المحتج شيئان: أَحدهما أَن الشماخ قال هذا الشعر بعدما انعقد البيع بينهما وتفرَّقا عن مقامهما الذي تبايعا فيه فسماه بَيِّعاً بعد ذلك، ولو لم يكونا أَتَمّا البيع لم يسمه بَيِّعاً، وأَراد بالبيّع الذي اشترى وهذا لا يكون حجة لمن يجعل المتساومين بيعين ولما ينعقد بينهما البيع، والمعنى الثاني أَنه يرد تأْويله ما في سياق خبر ابن عمر، رضي الله عنهما: أَنه، صلى الله عليه وسلم، قال: البَيِّعانِ بالخيار ما لم يَتفرَّقا إِلاَّ أَن يُخَيِّرَ أَحدُهما صاحبَه، فإِذا قال له: اختر، فقد وجَب البيعُ وإِن لم يتفرَّقا، أَلا تراه جعل البيع ينعقد بأَحد شيئين: أَحدهما أَن يتفرقا عن مكانهما الذي تبايعا فيه، والآخر أَن يُخَيِّرَ أَحدهما صاحبه؟ ولا معنى للتخيير إِلا بعد انعقاد البيع؛ قال ابن الأَثير في قوله لا يبع أَحدكم على بيع أَخيه: فيه قولان: أَحدهما إِذا كان المتعاقدان في مجلس العقد وطلب طالبٌ السلعةَ بأَكثر من الثمن ليُرغب البائع في فسخ العقد فهو محرم لأَنه إِضرار بالغير، ولكنه منعقد لأَن نفْسَ البيع غير مقصود بالنهي فإِنه لا خلل فيه، الثاني أَن يرغب المشتري في الفسخ بعَرْض سلعة أَجودَ منها بمثل ثمنها أَو مثلها بدون ذلك الثمن فإِنه مثل الأَول في النهي، وسواء كانا قد تعاقدا على المبيع أَو تساوما وقاربا الانعقاد ولم يبق إَلاَّ العقد، فعلى الأَول يكون البيع بمعنى الشراء، تقول بعت الشيء بمعنى اشتريته وهو اختيار أَبي عبيد، وعلى الثاني يكون البيع على ظاهره؛ وقال الفرزدق: إِنَّ الشَّبابَ لَرابِحٌ مَن باعَه، والشيْبُ ليس لبائِعيه تِجارُ يعني من اشتراه. والشيء مَبيع ومَبْيُوع مثل مَخيط ومَخْيُوط على النقص والإِتمام، قال الخليل: الذي حذف من مَبِيع واو مفعول لأَنها زائدة وهي أَولى بالحذف، وقال الأَخفش: المحذوفة عين الفعل لأَنهم لما سَكَّنوا الياء أَلْقَوا حركتها على الحرف الذي قبلها فانضمت، ثم أَبدلوا من الضمة كسرة للياء التي بعدها، ثم حذفت الياء وانقلبت الواو ياء كما انقلبت واو مِيزان للكسرة؛ قال المازني: كلا القولين حسن وقول الأَخفش أَقيس. قال الأَزهري: قال أَبو عبيد البيع من حروف الأَضداد في كلام العرب. يقال باع فلان إِذا اشترى وباع من غيره؛ وأَنشد قول طرفة: ويأْتِيك بالأنباء مَن لم تَبِعْ له نَباتاً، ولم تَضْرِبْ له وَقْتَ مَوْعِدِ أَراد من لم تشتر له زاداً. والبِياعةُ: السِّلْعةُ، والابْتِياعُ: الاشتراء. وتقول: بِيعَ الشيء، على ما لم يسمّ فاعله، إِن شئت كسرت الباء، وإِن شئت ضممتها، ومنهم من يقلب الياء واواً فيقول بُوع الشيء، وكذلك القول في كِيلَ وقِيلَ وأَشباهها، وقد باعَه الشيءَ وباعَه منه بَيْعاً فيهما؛ قال: إِذا الثُّرَيّا طَلَعَتْ عِشاء، فَبِعْ لراعِي غَنَمٍ كِساء وابْتاعَ الشيءَ: اشتراه، وأَباعه. عَرَّضه للبيع؛ قال الهَمْداني: فَرَضِيتُ آلاء الكُمَيْتِ، فَمَنْ يُبِعْ فَرَساً، فليْسَ جَوادُنا بمُباعِ أَي بمُعَرَّض للبيع، وآلاؤُه: خِصالُه الجَمِيلة، ويروي أَفلاء الكميت. وبايَعَه مُبايعة وبِياعاً: عارَضَه بالبيع؛ قال جُنادةُ ابن عامر: فإِنْ أَكُ نائِياً عنه، فإِنِّي سُرِرْتُ بأَنَّه غُبِنَ البِياعا وقال قيس بن ذَريح: كمغْبُونٍ يَعَضُّ على يَدَيْهِ، تَبَيَّنَ غَبْنُه بعدَ البِياع واسْتَبَعْتُه الشيء أَي سأَلْتُه أَن يبِيعَه مني. ويقال: إِنه لحسَنُ البِيعة من البيع مثل الجِلْسة والرِّكْبة. وفي حديث ابن عمر، رضي الله عنهما: أَنه كان يَغْدُو فلا يمر بسَقَّاطٍ ولا صاحِب بِيعةٍ إِلاَّ سلم عليه؛ البِيعةُ، بالكسر، من البيع: الحالة كالرِّكبة والقِعْدة. والبَيِّعان:البائع والمشتري، وجمعه باعةٌ عند كراع، ونظيره عَيِّلٌ وعالةٌ وسيّد وسادةٌ، قال ابن سيده: وعندي أَن ذلك كله إِنما هو جمع فاعل، فأَمّا فيْعِل فجمعه بالواو والنون، وكلُّ من البائع والمشتري بائع وبَيِّع. وروى بعضهم هذا الحديث: المُتبايِعانِ بالخِيار ما لم يَتفَرَّقا.والبَيْعُ: اسم المَبِيع؛ قال صَخْر الغَيّ: فأَقْبَلَ منه طِوالُ الذُّرى، كأَنَّ عليهِنَّ بَيْعاً جَزِيفا يصف سحاباً، والجمع بُيُوع. والبِياعاتُ: الأَشياء التي يُتَبايَعُ بها في التجارة. ورجل بَيُوعٌ: جَيِّدُ البيع، وبَيَّاع: كثِيره، وبَيِّعٌ كبَيُوعٍ، والجمع بَيِّعون ولا يكسَّر، والأُنثى بَيِّعة والجمع بَيِّعاتٌ ولا يكسر؛ حكاه سيبويه، قال المفضَّل الضبيُّ: يقال باع فلان على بيع فلان، وهو مثل قديم تضربه العرب للرجل يُخاصم صاحبه وهو يُرِيغُ أَن يُغالبه، فإِذا ظَفِر بما حاوَلَه قيل: باعَ فلان على بَيْع فلان، ومثله: شَقَّ فلان غُبار فلان. وقال غيره: يقال باع فلان على بيعك أَي قام مَقامك في المنزلة والرِّفْعة؛ ويقال: ما باع على بيعك أَحد أَي لم يُساوِك أَحد؛ وتزوج يزيد بن معاوية، رضي الله عنه، أُم مِسْكِين بنت عمرو على أُم هاشم (* قوله «على أم هاشم» عبارة شارح القاموس: على أم خالد بنت أبي هاشم، ثم قال في الشعر: ما لك أُم خالد.) فقال لها: ما لَكِ أُمَّ هاشِمٍ تُبَكِّينْ؟ مِن قَدَرٍ حَلَّ بكم تَضِجِّينْ؟ باعَتْ على بَيْعِك أُمُ مِسْكِينْ، مَيْمُونةً من نِسْوةٍ ميامِينْ وفي الحديث: نَهَى عن بَيْعَتَيْن في بَيْعةٍ، وهو أَن يقول: بِعْتُك هذا الثوب نَقْداً بعشرة، ونَسِيئة بخمسة عشر، فلا يجوز لأَنه لا يَدْرِي أَيُّهما الثمن الذي يَختارُه ليَقَع عليه العَقْد، ومن صُوَره أَن تقول: بِعْتُك هذا بعشرين على أَن تَبِيعَني ثوبك بعشرة فلا يصح للشرط الذي فيه ولأَنه يَسْقُط بسُقوطه بعضُ الثمن فيصير الباقي مجهولاً، وقد نُهِي عن بيع وشرْط وبيع وسَلَف، وهما هذانِ الوجهان. وأَما ما ورد في حديث المُزارعة: نَهى عن بَيْع الأَرض، قال ابن الأَثير أَي كرائها. وفي حديث آخر: لا تَبِيعُوها أَي لا تَكْرُوها. والبَيْعةُ: الصَّفْقةُ على إِيجاب البيْع وعلى المُبايعةِ والطاعةِ. والبَيْعةُ: المُبايعةُ والطاعةُ. وقد تبايَعُوا على الأَمر: كقولك أَصفقوا عليه، وبايَعه عليه مُبايَعة: عاهَده. وبايَعْتُه من البيْع والبَيْعةِ جميعاً، والتَّبايُع مثله. وفي الحديث أَنه قال: أَلا تُبايِعُوني على الإِسلام؟ هو عبارة عن المُعاقَدةِ والمُعاهَدةِ كأَن كلّ واحد منهما باعَ ما عنده من صاحبه وأَعطاه خالصة نَفْسِه وطاعَتَه ودَخِيلةَ أَمره، وقد تكرّر ذكرها في الحديث. والبِيعةُ: بالكسر: كَنِيسةُ النصارى، وقيل: كنيسة اليهود، والجمع بِيَعٌ، وهو قوله تعالى: وبِيَعٌ وصلواتٌ ومساجدُ؛ قال الأَزهري: فإِن قال قائل فلم جعل الله هَدْمَها من الفَساد وجعلها كالمساجد وقد جاء الكتاب العزيز بنسخ شَرِيعة النصارى واليهود؟ فالجواب في ذلك أَن البِيَعَ والصَّوامعَ كانت مُتعبَّدات لهم إِذ كانوا مستقيمين على ما أُمِرُوا به غير مبدِّلين ولا مُغيِّرين، فأَخبر الله، جل ثناؤه، أَن لولا دَفْعُه الناسَ عن الفساد ببعض الناس لَهُدِّمَتْ مُتعبَّداتُ كلِّ فريق من أَهل دينه وطاعتِه في كل زمان، فبدأَ بذكر البِيَعِ على المساجد لأَن صلوات من تقدَّم من أَنبياء بني إِسرائيل وأُممهم كانت فيها قبل نزول الفُرقان وقبْل تبديل مَن بدَّل، وأُحْدِثت المساجد وسميت بهذا الاسم بعدهم فبدأَ جل ثناؤه بذكر الأَقْدَم وأَخَّر ذكر الأَحدث لهذا المعنى. ونُبايِعُ، بغير همز: موضع؛ قال أَبو ذؤيب: وكأَنَّها بالجِزْع جِزعِ نُبايعٍ، وأُولاتِ ذي العَرْجاء، نَهْبٌ مُجْمَعُ قال ابن جني: هو فِعْلٌ منقول وزْنه نُفاعِلُ كنُضارِبُ ونحوه إِلا أَنه سمي به مجرداً من ضميره، فلذلك أُعرب ولم يُحْكَ، ولو كان فيه ضميره لم يقع في هذا الموضع لأَنه كان يلزم حكايتُه إِن كان جملة كذَرَّى حبّاً وتأبَّطَ شَرًّا، فكان ذلك يكسر وزن البيت لأَنه كان يلزمه منه حذفُ ساكن الوتد فتصير متفاعلن إِلى متفاعِلُ، وهذا لا يُجِيزه أَحد، فإِن قلت: فهلا نوَّنته كما تُنوِّن في الشعر الفعل نحو قوله: مِنْ طَلَلٍ كالأَتْحمِيّ أَنْهَجَنْ وقوله: دايَنْتُ أَرْوَى والدُّيُون تُقْضَيَنْ فكان ذلك يَفِي بوزن البيت لمجيء نون متفاعلن؟ قيل: هذا التنوين إِنما يلحق الفعل في الشعر إِذا كان الفعل قافية، فأَما إِذا لم يكن قافية فإِن أَحداً لا يجيز تنوينه، ولو كان نبايع مهموزاً لكانت نونه وهمزته أَصليتين فكان كعُذافِر، وذلك أَن النون وقعت موقع أَصل يحكم عليها بالأَصلية، والهمزة حَشْو فيجب أَن تكون أَصلاً، فإِن قلت: فلعلها كهمزة حُطائطٍ وجُرائض؟ قيل: ذلك شاذ فلا يَحْسُنُ الحَمْل عليه وصَرْفُ نُبايعٍ، وهو منقول مع ما فيه من التعريف والمِثال، ضرورةٌ، والله أَعلم.


- نَبَعَ الماءُ ونبِعَ ونَبْعَ؛ عن اللحياني، يَنْبِعُ وينْبَعُ ويَنْبُع؛ الأَخيرة عن اللحياني، نَبْعاً ونُبُوعاً: تَفعَّر، وقيل: خرج من العين، ولذلك سميت العين يَنْبُوعاً؛ قال الأَزهري: هو يفعول من نَبَعَ الماء إِذا جرى من العين وجمعه يَنابِيعُ، وبناحية الحجاز عين ماء يقال لها يَنْبُعُ تَسْقِي نخيلاً لآلِ عليّ بن أَبي طالب، رضي الله عنه؛ فأَمّا قول عنترة: يَنْباعُ من ذِفْرَى غَضُوبٍ جَسْرةٍ زَيّافةٍ، مِثْلِ الفَنِيقِ المُقْرَمِ فإِنما أَراد ينْبَع فأَشْبع فتحة الباء للضرورة فنشأَت بعدها أَلف، فإِن سأَل سائل فقال: إِذا كان يَنْباعُ إِنما هو إِشباع فتحة باء يَنْبَعُ فما تقول في ينباع هذه اللفظة إِذا سميت بها رجلاً أَتصرفه معرفة أَم لا؟ فالجواب أَن سبيله أَن لا يُصرف معرفة، وذلك أَنه وإِن كان أَصله يَنْبَعُ فنقل إِلى يَنْباعُ فإِنه بعد النقل قد أَشبه مثالاً آخر من الفعل، وهو يَنْفَعِلُ مثل يَنْقادُ ويَنْحازُ، فكما أَنك لو سميت رجلاً يَنْقادُ أَو يَنْحازُ لما صرفته فكذلك ينباع، وإِن كان قد فُقِدُ لفظ يَنْبَعُ وهو يَفْعَلُ فقد صار إِلى ينباع الذي هو بوزن ينحاز، فإِن قلت: إِنْ ينباع يَفْعالُ ويَنْحازُ يَنْفَعِلُ، وأَصله يَنْحَوِزُ، فكيف يجوز أَن يشبه أَلف يَفْعالُ بعين يَنْفَعِلُ؟ فالجواب أَنه إِنما شبهناه بها تشبيهاً لفظيّاً فساغ لنا ذلك ولم نشبهه تشبيهاً معنوياً فبفسد علينا ذلك، على أَن الأصمعي قد ذهب في ينباع إِلى أَنه ينفعل، قال: ويقال انْباعَ الشجاعُ يَنباعُ انبياعاً إِذا تحرك من الصف ماضياً، فهذا ينفعل لا محالة لأَجل ماضيه ومصدره لأَن انْباعَ لا يكون إِلا انْفَعَلَ، والانْبِياعُ لا يكون إِلاَّ انْفِعالاً؛ أَنشد الأَصمعي: يُطْرِقُ حِلْماً وأَناةً مَعاً، ثُمَّتَ يَنْباعُ انْبِياعَ الشُّجاع ويَنْبُوعُه: مُفَجَّرُه. والينْبُوعُ: الجَدْوَلُ الكثير الماء، وكذلك العين؛ ومنه قوله تعالى: حتى تَفْجُرَ لنا من الأَرض يَنْبوعاً، والجمع اليَنابِيعُ؛ وقول أَبي ذؤيب: ذَكَرَ الوُرُود بها، وساقى أَمرُه سَوْماً، وأَقْبَل حَيْنُه يَتَنَبَّعُ والنَّبْعُ: شجر، زاد الأَزهريّ: من أَشجار الجبالِ تتخذ منه القِسِيُّ. وفي الحديث ذكر النَّبْعِ، قيل: كان شجراً يطول ويَعْلُو فدَعا النبي، صلى الله عليه وسلم، فقال: لا أَطالَك أَللهُ من عُودٍ فلم يَطُلْ بَعْدُ؛ قال الشماخ: كأَنَّها، وقد بَراها الإِخْماسْ ودَلَجُ الليْلِ وهادٍ قَيّاسْ، شَرائِجُ النَّبْعِ بَراها القَوّاسْ قال: وربما اقْتُدِحَ به، الواحدة نَبْعة؛ قال الأَعشى: ولو رُمْت في ظُلْمةٍ قادِحاً حَصاةً بنَبْعٍ لأَوْرَيْت نارا يعني أَنه مُؤَتًّى له حتى لو قَدَحَ حصاةً بنَبْعٍ لأَوْرَى له، وذلك ما لا يتأَتّى لأَحد، وجعل النبْعَ مثلاً في قِلّة النار؛ حكاه أَبو حنيفة؛ وقال مرة: النبْعُ شجر أَصفرُ العُود رَزِينُه ثقيلُه في اليد وإِذا تقادم احْمَرَّ، قال: وكل القِسِيِّ إِذا ضُمَّت إِلى قوس النْبعِ كَرَمَتْها قوْسُ النبعِ لأَنها أَجمع القِسِيِّ للأَرْزِ واللِّين، يعين بالأَرْزِ الشدّةَ، قال: ولا يكون العود كريماً حتى يكون كذلك، ومن أَغصانه تتخذ السِّهامُ؛ قال دريد بن الصمّة: وأَصْفَر من قِداحِ النبْعِ فرْع، به عَلَمانِ من عَقَبٍ وضَرْسِ يقول: إِنه بُرِيَ من فرْعِ الغُصْنِ ليس بِفِلْقٍ. المبرد: النبْعُ والشَّوْحَطُ والشَّرْيانُ شجرة واحدة ولكنها تختلف أَسماؤها لاختلاف منابِتها وتكرم على ذلك، فما كان منها في قُلّةِ الجبَلِ فهو النبْعُ، وما كان في سَفْحه فهو الشَّرْيان،وما كان في الحَضِيضِ فهو الشَّوْحَطُ، والنبع لا نار فيه ولذلك يضرب به المثل فيقال: لو اقْتَدَحَ فلان بالنبْعِ لأَوْرَى ناراً إِذا وصف بجَوْدةِ الرأْي والحِذْق بالأُمور؛ وقال الشاعر يفضل قوس النبع على قوس الشوحط والشريان: وكيفَ تَخافُ القومَ، أُمُّكَ هابِلٌ، وعِنْدَكَ قوْسٌ فارِجٌ وجَفِيرُ من النبْعِ لا شَرْيانةٌ مُسْتَحِيلةٌ، ولا شَوْحَطٌ عند اللِّقاءِ غَرُورُ والنَّبَّاعةُ: الرّمّاعةُ من رأْسِ الصبيِّ قبل أَن تَشْتَدَّ، فإِذا اشْتَدَّت فهي اليافُوخُ. ويَنْبُع: موضع بين مكةَ والمدينةِ؛ قال كثيِّر: ومَرَّ فأَرْوَى يَنْبُعاً فجُنُوبَه، وقد جِيدَ منه جَيْدَةٌ فَعَباثِرُ ونُبايِعُ: اسم مكانٍ أَو جَبل أَوْ وادٍ في بلاد هذيل؛ ذكره أَبو ذؤيب فقال: وكأَنَّها بالجِزْعِ جِزْعِ نُبايِعٍ، وأُولاتِ ذِي العَرْجاءِ، نَهْبٌ مُجْمَعُ ويجمع على نُبايِعاتٍ. قال ابن بري: حكى المفضل فيه الياء قبل النون، وروى غيره نُبايِع كما ذهب إِليه ابن القطاع. ويُنابِعا مضموم الأَوّل مقصور: مكانٌ، فإِذا فتح أَوّله مُدّ، هذا قول كراع، وحكى غيره فيه المدّ مع الضم. ونَبايِعات: اسم مكان. ويُنابِعات أَيضاً، بضم أَوَّله، قال أَبو بكر: وهو مثال لم يذكره سيبويه، وأَما ابن جني فجعله رباعيّاً، وقال: ما أَظرَفَ بأَبي بكر أَنْ أَوْرَدَه على أَنه أَحد الفوائت، أَلا يَعْلَمُ أَن سيبويه قال: ويكون على يَفاعِلَ نحو اليَحامِدِ واليَرامِعِ؟ فأَما إِلْحاق عَلَمِ التأْنيث والجمع به فزائِدٌ على المثال غير مُحْتَسَبٍ به، وإِن رواه راوٍ نُبايِعات فنُبايِعُ نُفاعِلُ كنُضارِبُ ونُقاتِلُ، نُقِلَ وجُمِعَ وكذلك يُنابِعاوات. ونَوابِعُ البعير: المواضعُ التي يَسِيلُ منها عَرَقُه. قال ابن بري: والنَّبِيعُ أَيضاً العَرَقُ؛ قال المرار: تَرى بِلِحَى جَماجِمها نَبِيعا وذكر الجوهري في هذه الترجمة عن الأَصمعي قال: يقال قد انْباعَ فلان علينا بالكلام أَي انْبَعَثَ. وفي المثل: مُخْرَنْبِقٌ ليَنباعَ أَي ساكِتٌ ليَنْبَعِثَ ومُطْرِقٌ ليَنْثالَ. قال الشيخ ابن بري: انْباعَ حقه أَن يذكره في فصل بوعَ لأَنه انفعل من باعَ الفرسُ يَبُوعُ إِذا انْبَسَطَ في جَرْيِه، وقد ذكرناه نحن في موضعه من ترجمة بوع. والنَّبَّاعةُ: الاسْتُ، يقال: كَذَبَتْ نَبّاعَتُك إِذا رَدَمَ، ويقال بالغين المعجمة أَيضاً.


- ـ نبَعَ الماءُ يَنْبُعُ، مُثَلَّثَةً، نَبْعاً ونُبُوعاً: خَرَجَ من العَينِ. ـ واليَنْبُوعُ: العَيْنُ، أو الجَدْوَلُ الكثيرُ الماءِ. ـ ويَنْبُعُ، كيَنْصُرُ: حِصْنٌ له عُيُونٌ، ونَخيلٌ وزُرُوعٌ بطريقِ حاجِّ مِصْرَ. ـ ونُبايعُ، أو نُبايِعاتٌ: وادٍ، أو جبلٌ. ـ وكزُبَيْرٍ: ع. ـ والنَبْعَةُ، والنُّبَيْعَةُ، كجُهَيْنَةَ: مَوْضِعانِ بعَرَفاتٍ. ـ ونابعٌ: ع بالمدينةِ. ـ ونَوابِعُ البعيرِ: مَسايِلُ عَرَقه. ـ والنَّبْعُ: شجرٌ للقِسِيِّ وللسِهامِ، يَنْبُتُ في قُلَّةِ الجبلِ، والنابتُ منه في السَّفْحِ: الشِرْيانُ، وفي الحَضيضِ: الشَّوْحَطُ. ـ وقَوْلُهُم: "لَوِ اقْتَدَحَ بالنَّبْعِ لأوْرَى ناراً " : مَثَلٌ في جَوْدَةِ الرَّأْيِ، لأنه لا نار فيه. ـ والنَّبَّاعةُ: الاسْتُ. ـ وانْباعَ: في: ب و ع، ووَهِمَ مَن ذَكَرَه هنا. ـ وتَنَبَّعَ الماءُ: جاءَ قليلاً قليلاً.


- الباعُ : مسافة ما بين الكفين إذا انبسطت الذراعان يميناً وشمالاً.| ويُقال: فلانٌ طويلُ الباعِ: طويل الجسم.| وطويل الباع في كذا: بلغ الغاية فيه. والجمع : أبْواعٌ.


- البائع : ولد الظبي إذا بَاع في مشيه. والجمع : بُوعٌ، وبَوائعُ (صَفة غالبة) .


- البَوّاع : وصْفٌ للمُبَالغة.| ويُقال: جمل بَوّاعٌ: جسيم.


- انْباع : امتدَّ.| يُقال: انباعت الحيَّة: بسطت نفسَها بعد استدارتها لتهجم.| وانباع الرجل: وثَب.| وانباع المقاتل من الصف: هجم.|انْباع له في السِّلعة: تسامح في بيعها.|انْباع الماءُ ونحوه: رشح.


- انْباع : بِيعَ.|انْباع راج.


- ابْتَاعَهُ : اشتراه.|ابْتَاعَهُ له الشيءَ: ناب عنه في شرائه.


- تَبَوَّع : امتدَّ.|تَبَوَّع الرجلُ: مدّ باعَهُ. يقال: تبوّع للخير: انبسط له.|تَبَوَّع في مشيه: باع.| ويُقال: فلان ما يُدرَك تَبَوُّعُهُ: لا يُلْحَقُ شَأوُهُ.


- بَوَّعَ في سيره: أوسعَ الخطْوَ فيه.


- البَيِّع : البائع.|البَيِّع المساوِم.|البَيِّع الماهر في البيع.


- البَوْعُ : الباع. والجمع : أبْواعٌ.


- البيع : (في الاصَطلاح) : مبادلة المال المتقوّم بالمال المتقوّم. والجمع : بُيوع.


- البُوعُ : الباع.|البُوعُ عظم يلي إبهام


- بايَعَه مبايعة، وبِياعاً: عقَد معه البيع.|بايَعَه فلاناً على كذا: عاهده وعاقده عليه.


- باعه الشيء ، وباعه منه، وله باعه بيْعًا، ومَبيعًا: أعطاه إياه بثمن. يقال: باع عليه القاضي ضيعتَه: باعها على غير رضاه.| وباع على بيع أخيه: تدخّل بين المتبايعين لإفساد العقد ليشتري هو أو يبيع .|باعه اشتراه فهو بائع. والجمع : باعه.| وهو بيّاعٌ.


- التّبيعُ : التَّابع.|التّبيعُ المطالب بالثَّأر.| ومنه في التنزيل العزيز: الإسراء آية 69ثُمَّ لاَ تَجِدُوا لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعًا ) ) .|التّبيعُ الخادم.|التّبيعُ المطالب بحَقٍّ من دَين أَو نحوه.|التّبيعُ وَلَدُ البقرة. والجمع : تِبَاعٌ، وتَبَائِعُ، وأَتْبِعَةٌ.| (جج) : أَتابعُ، وأَتابيعُ.


- البيعة : مَعبد النصارى. والجمع : بِيَعٌ.


- تبايعا : عقدا بَيْعًا أَو بيعةً.


- باع الرجلُ باع بَوْعاً: بَسَطَ باعَه. يقال: باع بماله: بَسَط يدَه به.|باع في سيره: أوسع الخَطْو فيه.|باع الشيءَ: قدّره بالباعِ.| ويُقال: باع الطريقَ: قطَعَه بخطْو واسِع سريع فهو بائع. والجمع : باعة.| وهو بَيَّعٌ.


- البَيُوع : الماهر في البيع.


- أباعه أباعه : عرَّضه للبيع.


- البَيْعة : التَوْليَة.|البَيْعة عَقدها.


- اليَنْبُوعُ : عَيْنُ الماء. والجمع : ينابيعُ.، وفي التنزيل العزيز: الإسراء آية 90وَقَالُوا لَن نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأرْضِ يَنْبُوعًا) ) . يقال: فجَّر الله ينابيعَ الحكمةِ على لسانه.


- النَّابِعَةُ : مسيلُ العَرَق من الجسم. والجمع : نَوَابعُ. يقال: نَضَحت النوابع بالعَرَق.


- تَنَبَّعَ الماءُ ونحوُه: خرج قليلا قليلا.


- النَّبْعُ : شجر ينبُتُ في قُلَّة الجبل تُتَّخذ منه القِسِيُّ والسِّهام. يقال: فلانٌ صليبُ النَّبْع: شديدُ المِراس.| وهو من نبعةٍ كريمة.| ماجدُ الأصَل.


- النَّبِيعُ : النابعُ.|النَّبِيعُ العَرَقُ.


- نَبَعَ الماءُ ونحوه من الأرض نَبَعَ نَبْعًا، ونُبُوعًا: خرج. يقال: نَبَعَ العَرَقُ من البدن: نَضَحَ ورَشَحَ.


- المَنْبَعُ : مخرج الماءِ ونحوه. يقال: لمصدر الشيء: مَنبعه. والجمع : مَنابعُ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| بِعْتُ، أبيعُ، بِعْ، مصدر بَيْعٌ|1- باعَ التَّاجِرُ بِضَاعَتَهُ : أَخَذَ ثَمَنَها نَقْدًا- بَاعَهَا مِنْهُ وَلَهُ.|2- بَاعَ لَهُ سِلَعاً مُسْتَوْرَدَةً : أعْطَاهَا إِيَّاهُ بِثَمَنٍ، وَقَدْ تُزَادُ مِنْ عَلَى الْمَفْعُولِ الأَوَّلِ : :بِعْتُ مِنَ الفَلاَّحِ حَقْلَهُ :، :بِعْتُ الفَلاَّحَ الحَقْلَ.|3- بَاعَ عَلَيْهِ القاضِي ضَيْعَتَهُ : باعَها عَلَى غَيْرِ رِضَاهُ.|4- بَاعَ عَلَى بَيْعِهِ : قَامَ مَقامَهُ وَنَزَلَ مَنْزِلَتَهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَبَايَعْتُ، أَتَبَايَعُ،تَبَايَعْ، مصدر تَبَايُعٌ- تَبَايَعَ الرَّجُلاَنِ : بَاعَ كُلٌّ مِنْهُمَا مَا عِنْدَهُ مِنْ صَاحِبِهِ.


- (فعل: خماسي متعد).| اِبْتَعْتُ، أبتاعُ، اِبْتَعْ، مصدر اِبْتِيَاعٌ.|1- اِبْتَاعَ المتَاعَ : اِشْتَرَاهُ- مَاذَا يُفِيدُكَ مَالُكَ وَأنْتَ لاَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَبْتَاعَ بِهِ لَوَازِمَ العَيْشِ. (أ. الريحاني).|2- اِبْتَاعَ لَهُ البَضَائِعَ : نَابَ عَنْهُ فِي شِرَائِهَا.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| بايَعْتُ، أُبايِعُ، بايِعْ، مصدر مُبايَعَةٌ .|1- بايَعَهُ سِلَعاً : عَقَدَ مَعَهُ الْبَيْعَ.|2- بَايَعَتِ القَبائِلُ الْمَلِكَ : قَبِلَتْ سُلْطَتَهُ وَخِلاَفَتَهُ وَعَاهَدَتْهُ عَلَى الوَفاءِ بِهِ.|3- بايَعَهُ عَلَى الوفاءِ : عاهَدَهُ.


- جمع: ـات. | (مصدر بَايَعَ).|1- مُبَايَعَةُ البَيْعِ : عَقْدُ البَيْعِ.|2- مُبَايَعَةُ الْمَلِكِ : تَقْدِيمُ البَيْعَةِ القَائِمَةِ عَلَى العَهْدِ وَالوَفَاءِ وَقَبُولِ وِلاَيَتِهِ أَوْ خِلاَفَتِهِ.


- جمع: ـات. | (مفعول مِنْ بَاعَ).|-مَبِيعَاتُ السِّلَعِ : مَا بِيعَ مِنْهَا.


- جمع: أبْوَاعٌ، بيعانٌ. | 1.: مَسافَةُ مَا بَيْنَ الكَفَّيْنِ إذَا بُسِطَ الذِّرَاعَانِ.|2- هُوَ طَوِيلُ الباعِ : مُقْتَدِرٌ، لَهُ بَأْسٌ.|3- كَانَ رَحْبَ البَاعِ : سَمْحٌ،كَرِيمٌ- كَرِيمُ البَاعِ.|4. يُقالُ : :قَصِيرُ البَاعِ : ضَعِيفٌ، عَاجِزٌ، لاَ قُدْرَةَ لَهُ.


- جمع: بَاعَةٌ، بَائِعُونَ، بَائِعَاتٌ. | (فاعل من باع).|-بَائِعُ الثَّوْبِ : الَّذِي يَبِيعُ الثَّوبَ- بائِعُ الصُّحُفِ :-تَفَرَّقَ البَاعَةُ فِي السُّوقِ :-أنا بَائِعُ مَا فِي هَذِهِ الجَرَّةِ بِدِينَارٍ : (ابنُ المُقَفَّعِ).


- سَمِعَ صَوْتَ بَيَّاعٍ مُتَجَوِّلٍ : بائِع.


- (الْمَرَّةُ مِنَ النَّبْعِ).|-مِثْلُ نَبْعَةٍ انْبَثَقَتْ هَادِرَةً : دَفْقَةٍ...


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| نَبَعَ، يَنْبُعُ، مصدر نَبْعٌ، نُبُوعٌ.|1- نَبَعَ الْمَاءُ : خَرَجَ مِنَ العَيْنِ، تَفَجَّرَ- جَدْوَلٌ مُتَدَفِّقٌ مِنْ عَيْنٍ نَبَعَتْ مِنَ الْجَبَلِ. (المختار السوسي).|2- نَبَعَ العَرَقُ مِنَ الْجِسْمِ : خَرَجَ.|3- حُبٌّ وَإِعْجَابٌ يَنْبُعَانِ مِنْ أَعْمَاقِ النَّفْسِ : يَصْدُرَانِ.|4- نَبَعَ مِنْهُ أَمْرٌ عَجِيبٌ : ظَهَرَ.


- (مصدر نَبَعَ).|1- يَشْرَبُ مِنَ النَّبْعِ :عَيْنُ الْمَاءِ . | إِنِّي وَرَدْتُ عُيُونَ الْمَاءِ صَافِيَةً ... ... نَبْعاً فَنَبْعاً فَمَا كَانَتْ لِتَرْوِيَنِي | (م.م. الجواهري).||2- نَبْعٌ مَعْدِنِيٌّ : عَيْنُ مِيَاهٍ مَعْدِنِيَّةٍ.|3- صَلِيبُ النَّبْعِ : شَدِيدُ الْمِرَاسِ.|4- شَجَرٌ صَلْبٌ تُتَّخَذُ مِنْهُ السِّهَامُ وَالقِسِيُّ.|5- هُوَ مِنْ نَبْعَةٍ كَرِيمَةٍ : مِنْ أَرُومَةٍ أَصِيلَةٍ.|6- مَا رَأَيْتُ أَصْلَبَ نَبْعَةً مِنْهُ : أَشَدَّ مِنْهُ.


- جمع: مَنَابِعُ. | 1- مَنْبَعُ الْمَاءِ : مَخْرَجُهُ- مَنَابِعُ المِيَاهِ.|2- مَنْبَعُ البِتْرُولِ : بِئْرُ البِتْرُولِ.|3- مَنْبَعُ الْمَشَاكِلِ : مَصْدَرُهَا.


- جمع: نَوَابِعُ. | (فاعل من نَبَعَ).|1- مَاءٌ نَابِعٌ مِنَ العَيْنِ : مَاءٌ مُتَدَفِّقٌ مِنْ ..- عُيُونٌ نَابِعَةٌ.|2- حُبٌّ نَابِعٌ مِنَ القَلْبِ : صَادِرٌ- دُمُوعٌ نَابِعَةٌ مِنَ الأَلَمِ.


- جمع: يَنَابِيعُ. | 1- يَنْبُوعُ الْمَاءِ : الْعَيْنُ الَّتِي يَخْرُجُ مِنْهَا الْمَاءُ.|2- يَتَدَفَّقُ السَّهْلُ بِالْيَنَابِيعِ : بِالْجَدَاوِلِ كَثِيرَةِ الْمِيَاهِ.|3- يَنْبُوعُ العِلْمِ وَ الْحِكْمَةِ : مَصْدَرُهُ، مَنْبَعُهُ- فَجَّرَ اللَّهُ يَنَابِيعَ الْحِكْمَةِ عَلَى لِسَانِهِ.


- 1- البواع من الجمال : الجسيم


- 1- باع : مسافة ما بين الكفين إذا بسطت الذراعان|2- باع : جسم|3- باع : « هو طويل الباع » : أي كريم|4- باع : « هو طويل الباع » : أي قادر|5- باع : « هو قصير الباع » : أي عاجز ، ضعيف


- 1- باع بسط باعه|2- باع بماله : بسط يده به|3- باع الشيء : قدره بالباع|4- باع في السير : أوسع الخطو فيه


- 1- باعه الشيء : أعطاه إياه بثمن|2- باعه الشيء : اشتراه


- 1- بائع من يبيع البضاعة


- 1- بوع باع|2- بوع : عظم يلي إبهام الرجل


- 1- تبوع الشيء : امتد|2- تبوع : مد باعه|3- تبوع الحبل : قدره وقاسه بباعه


- 1- مصدر باع يبوع|2- باع ، جمع : أبواع


- 1- مصدر باع يبيع|2- أخذ الشيء ودفع ثمنه|3- إعطاء الشيء وأخذ ثمنه|4- سلعة ، جمع : بيوع


- 1- مصدر باع|2- الذي بيع أو شري


- 1- إبتاع الشيء : اشتراه


- 1- إستباعه الشيء : طلب منه أن يبيعه منه


- 1- إنباع الماء أو العرق : سال|2- إنباع الشيء : امتد|3- إنباعت الحية : استدارت وبسطت نفسها لتثب|4- إنباع المحارب من الصف : هجم|5- إنباع له في البضاعة : أنزل من ثمنها|6- إنباع الشيء : راج ، نفق


- 1- أباع الشيء : عرضه للبيع


- 1- بايعه : عقد معه البيع|2- بايعه على كذا : عاهده عليه|3- بايعه بالخلافة أو الزعامة : اختاره لها وعاهده على الوفاء له فيها


- 1- بويع له بالخلافة أو الزعامة : عقدت له الخلافة أو الزعامة فتولاه


- 1- بياع : بائع|2- بياع : مشتر


- 1- بيع : بائع|2- بيع : مشتر|3- بيع : ماهر حاذق في البيع|4- بيع بعيد الخطو


- 1- بيعة : تولية الخليفة أو الرئيس منصبه|2- بيعة : طاعة|3- بيعة : مبايعة|4- بيعة : شراء|5- بيعة بيع


- 1- بيعة : هيئة البيع|2- بيعة الكنيسة|3- بيعة : معبد اليهود


- 1- تبايع الشخصان : باع كل منه ما ما عنده من صاحبه


- 1- تبيع : تابع|2- تبيع : ناصر|3- تبيع : خادم|4- تبيع : مطالب بالثأر|5- تبيع : مطالب بحق|6- تبيع : ولد البقرة


- 1- جيد بيع من البضاعة أو نحوها


- 1- « نوابع الجمل » : مسايل عرقه


- 1- تنبع الماء : خرج قليلا قليلا


- 1- قوس متخذة من النبع


- 1- ما يتحرك من يافوخ رأس الولد قبل أن يشتد


- 1- مخرج الماء ، جمع : منابع ¨


- 1- مصدر نبع|2- عين الماء|3- شجر تتخذ منه القسي ومن أغصانه السهام|4- « هو صليب النبع » : أي شديد قوي


- 1- نابع : قلم حبره فيه


- 1- نابعة : مؤنث نابع|2- نابعة : مسيل العرق من الجسم


- 1- نبع الماء : خرج من العين أو تفجر من الأرض|2- نبع العرق من الجسم : خرج


- 1- نبعة : واحدة شجر النبع|2- نبعة : قوس|3- نبعة : أصل : « هم في نبعة كريمة »


- 1- نبيع : نابع|2- نبيع : عرق


- 1- ينبوع : عين الماء|2- ينبوع : جدول كثير الماء


- ب وع: (الْبَاعُ) قَدْرُ مَدِّ الْيَدَيْنِ وَ (بَاعَ) الْحَبْلَ مِنْ بَابِ قَالَ إِذَا مَدَّ بِهِ بَاعَهُ كَمَا تَقُولُ شَبَرَهُ مِنَ الشَّبْرِ.


- ب ي ع: (بَاعَ) الشَّيْءَ (يَبِيعُهُ) (بَيْعًا) وَ (مَبِيعًا) شَرَاهُ وَهُوَ شَاذٌّ وَقِيَاسُهُ (مَبَاعًا) وَ (بَاعَهُ) أَيْضًا اشْتَرَاهُ فَهُوَ مِنَ الْأَضْدَادِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا يَخْطُبِ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ وَلَا يَبِعْ عَلَى بَيْعِ أَخِيهِ» أَيْ لَا يَشْتَرِ عَلَى شِرَاءِ أَخِيهِ فَإِنَّمَا وَقَعَ النَّهْيُ عَلَى الْمُشْتَرِي لَا عَلَى الْبَائِعِ. وَالشَّيْءُ (مَبِيعٌ) وَ (مَبْيُوعٌ) مِثْلُ مَخِيطٍ وَمَخْيُوطٍ. وَيُقَالُ: لِلْبَائِعِ وَالْمُشْتَرِي (بَيِّعَانِ) بِتَشْدِيدِ الْيَاءِ وَ (أَبَاعَ) الشَّيْءَ عَرَضَهُ لِلْبَيْعِ. وَ (الِابْتِيَاعُ) الِاشْتِرَاءُ وَيُقَالُ: (بِيعَ) الشَّيْءُ عَلَى مَا لَمْ يُسَمَّ فَاعِلُهُ بِكَسْرِ الْبَاءِ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَقْلِبُ الْيَاءَ وَاوًا فَيَقُولُ: (بُوعَ) الشَّيْءُ وَكَذَا تَقُولُ فِي كِيلَ وَقِيلَ وَأَشْبَاهِهِمَا. وَ (بَايَعَهُ) مِنَ الْبَيْعِ وَالْبَيْعَةِ جَمِيعًا وَ (تَبَايَعَا) مِثْلُهُ وَ (اسْتِبَاعَهُ) الشَّيْءَ سَأَلَهُ أَنْ يَبِيعَهُ مِنْهُ. وَ (الْبِيَعَةُ) كَنِيسَةٌ لِلنَّصَارَى.


- ن ب ع: (نَبَعَ) الْمَاءُ خَرَجَ مِنْ بَابِ قَطَعَ وَ (نَبَعَ) يَنْبِعُ بِالْكَسْرِ (نَبَاعًا) بِفَتْحِ الْبَاءِ لُغَةٌ أَيْضًا نَقَلَ فِعْلَهَا الْأَزْهَرِيُّ وَمَصْدَرَهَا غَيْرُهُ. وَ (الْيَنْبُوعُ) عَيْنُ الْمَاءِ وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى {حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا} [الإسراء: 90] وَالْجَمْعُ (الْيَنَابِيعُ) . وَ (النَّبْعُ) شَجَرٌ تُتَّخَذُ مِنْهُ -[304]- الْقِسِيُّ وَتُتَّخَذُ مِنْ أَغْصَانِهِ الْسِّهَامُ الْوَاحِدَةُ (نَبْعَةٌ) وَ (يَنْبُعُ) بَلَدٌ.


- مَبيع :مصدر ميميّ من باعَ.


- تُبوع :مصدر تبِعَ.


- بَوْع :مصدر باعَ.


- ابتاعَ يبتاع ، ابْتَعْ ، ابتياعًا ، فهو مُبْتاع ، والمفعول مُبْتاع | • ابتاع السِّلْعةَ وغيرها اشتراها :-ابتاعه بثمن كبير.|• ابتاع له الشَّيءَ: ناب عنه في شرائه، اشتراه له.


- مَبِيعات، مفرد مَبِيع: ما يُشترى وما يُباع، أو الشراء والبيع. |• رقم المبَيعات: مقدار ما بيع. |• إدارة المَبيعات: القسم المسئول عن البيع.


- باعَ يَبيع ، بِعْ ، بَيْعًا ، فهو بائع وبَيِّع ، والمفعول مَبِيع ومَبْيوع | • باعه الشَّيءَ/ باع له الشَّيءَ أعطاه إيّاه بثَمن :-بعت فلانًا/ لفلانٍ الدَّارَ، - باع الكفر بالإيمان، - من اشترى ما لا يحتاج إليه، باعَ ما يحتاج إليه [مثل] |• باعه يدًا بيد: أي حاضرًا بحاضر. |• باع الشَّيءَ/ باع منه الشَّيءَ: اشتراه. |• باعَ الكاتبُ قلَمه: سخّره في سبيل كسب شخصيّ? باعَ نفسه للشيطان: اتجه إلى طريق الغواية والشرّ، - باع مبادئه: تنازل عنها في سبيل كسب شخصيّ.


- بايعَ يبايع ، مبايَعَةً وبياعًا ، فهو مُبايِع ، والمفعول مُبايَع | • بايع التَّاجرُ المشتريَ عقد معه البَيْعَ. |• بايع فلانًا على الأمر: عاهَده وعاقدَه عليه :- {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللهَ} |• بُويع له بالخلافة: تولاَّها.


- بائع :اسم فاعل من باع.


- بائع ، جمع بائعون وباعة، مؤ بائعة، جمع مؤ بائعات.|1- اسم فاعل من باعَ. |2 - من يبيع ويتاجر :-بائع دوّار/ جائل.


- بَيْع ، جمع بُيوع (لغير المصدر)، جمع الجمع بُيُوعات (لغير المصدر).|1- مصدر باعَ |• عقد البَيْع: أحكمه. |2 - صفقة يتمّ بموجبها تبادل الشّيء بالشّيء أو بما يساوي قيمته، معاوضة بين شيئين :-يُمارس البيعَ والشّراءَ في السّوق، - {رِجَالٌ لاَ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللهِ} |• بيع اختياريّ: ما تمّ بمحض الإرادة، - بيع السَّماح: بيع بأقلّ من الثَّمن المناسب، - بيع الكفاية: أن يكون لك على زيد خمسة دراهم مثلا وتشتري من عمرو شيئًا بخمسة دراهم فتقول له خذها من زيد، - بيع بالمزاد/ بيع بالمزاد العلنيّ: ما يجري علنًا ويقع الشِّراء على مَنْ عرض الثَّمن الأعلى. |• بيع المرابحة: (الاقتصاد) البيع برأس المال مع زيادة معلومة، أو بيع السلعة بالثمن الذي اشتُريَتْ به مع الاتّفاق على ربح معلوم. |• بيع تبادليّ: (الاقتصاد) شراء المستندات من أحد الأسواق ليتمَّ بيعهُا فورًا في سوق آخر. |• بيع على المكشوف: (الاقتصاد) بيع سندات أو أسهم تكون مُقترَضة من شخص قبل الربح ويُدفع ثمنُها بعد هبوط السعر. |• عقد البيع: (الاقتصاد) عقد بين شخصين هما البائع والمشتري، يلتزم فيه الأول بالتنازل عن ملكيّة شيء، ويلتزم فيه الثاني بدفع ثمن هذا الشيء.


- بُوع ، جمع أبْواع.|1- عَظْمَة تلي إبهام الرجل :-لا يعرف كُوعه من بُوعه [مثل]: يُضرب لتمام الجهل والغباء.|2- مفصل اليد.


- بيِّعان، مفرد بيِّع: البائع والمشتري :-الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ [حديث] .


- باعَ يَبوع ، بُعْ ، بَوْعًا ، فهو بائع ، والمفعول مبوع | • باعَ الرَّجلُ الحبلَ ونحوَه قاسَه بالباع :-باع طولَ الأرضِ وعرضها ليعرف مساحتها.


- بِيعَة ، جمع بِيعات وبِيَع.|1- اسم هيئة من باعَ: :-باع بضاعته بِيعَة الملهوف.|2- كنيسة، معبد النَّصارى :- {وَلَوْلاَ دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ} .


- باع ، جمع باعات وأبْواع وبيعان.|1- مسافة ما بين اليدين إذا امتدت الذراعان يمينًا وشمالاً (مؤنثة وقد تُذكَّر) |• بالباعِ والذِّراع: بكلِّ طاقة وبأقصَى جهد، - ضيِّق الباع/ قصير الباع: عاجز، أو بخيل، أو قليل الخبرة والمعرفة، - طويل الباع/ رحب الباع/ بسيط الباع: جواد، واسع الخلق ذو معرفة وعلم، حاذق، عكسه قصير الباع. |2 - شرف وفضل وكرم :-لفلان سابقة وباع، - له باع طويلة في العلم.


- بيّاع :- صيغة مبالغة من باعَ. |2 - وسيط البيع، دلاّل، تاجر، بائع :-بيّاع الفاكهة.


- تبايعَ يتبايع ، تبايُعًا ، فهو مُتبايِع | • تبايع الرَّجلان عقدا بَيْعًا أو بَيْعَة، باع كل منهما ما عنده للآخر :-الْمُتَبَايِعَانِ بِالْخِيَارِ مَا لَمْ يَفْتَرِقَا [حديث]، - {وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلاَ يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ} |• المتبايعان: البائع والمشتري.


- بَيْعَة ، جمع بَيْعات وبَيَعات.|1- اسم مرَّة من باعَ. |2 - مبايعة، إعطاء العهد بقبول ولاية أو خلافة :-أعطى المسلمون البيعة لأبي بكر، - رضي الله عنه، - بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلّم.|3 - عقد التَّولية. |4 - طاعة.


- مُبايعة :- مصدر بايعَ. |2 - عقدُ البَيْع.


- تنبَّعَ يتنبَّع ، تنبُّعًا ، فهو مُتنبِّع | • تنبَّع الماءُ ونحوُه خرج قليلاً قليلاً :-تنبّع الماءُ من الأرض/ العرقُ من جبينه.


- نُبوع :مصدر نبَعَ من.


- نبْع1 :- مصدر نبَعَ من |• فلانٌ صليب النَّبْع: شديد المِراس، - قرَعوا النَّبْع بالنَّبْع: تلاقوا وتطاعنوا، - هو من نَبْع كريم/ هي من نبعة كريمة: ماجد الأصل. |2 - عينُ الماءِ ونحوه :-ماء نبْع، - كم من نبع عظيم ولد نهرًا صغيرًا |• نبع معدنيّ: نبع في مياهه نسبة من الأملاح المعدنيّة المذابة.


- نابِعة ، جمع نابعات ونوابعُ.|1- صيغة المؤنَّث لفاعل نبَعَ من. |2 - مسيلُ العرَق من الجسم :-نضحت نوابعُه بالعَرَق.


- مَنْبَع ، جمع مَنَابِعُ.|1- اسم مكان من نبَعَ من: مخْرَج الماءِ ونحوِه :-منْبَع نفط: بئر نفط، - منبع ماء/ نهر.|2- مصْدَر الشّيء :-مكّة المكرّمة منبع الوحْي، - منبع فكرة/ تمرُّد/ عِلم/ السُّخط.|• المنابع: (الجغرافيا) الجداول الصَّغيرة التي تكوِّن مبدأ النَّهر أو منبعه.


- انباعَ ينباع ، انْبَعْ ، انبياعًا ، فهو مُنباع | • انباع الشَّيءُ مُطاوع باعَ: بِيع وراج :-انباعتِ البضاعَةُ/ السِّلعةُ.


- يَنْبوع ، جمع ينابِيعُ.|1- عين الماء :-ماء ينبوع، - {وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنْبُوعًا} - {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الأَرْضِ} |• خَطّ ينابيع: هي ينابيع سَهْل تنبثق من خطّ واحد، وتنشأ من المياه المتسرِّبة من الجبال التي تحيط بالسَّهل، - فجَّر اللهُ ينابيعَ الحِكمة على لسانه: أفاد الناس بحكمته. |2 - مصدر الشّيء :-ينبوع سعادة/ حياة، - عودة إلى الينابيع: عودة إلى الأصل، - ينابيع الحكمة.


- بَوْع :مصدر باعَ.


- بُوع ، جمع أبْواع.|1- عَظْمَة تلي إبهام الرجل :-لا يعرف كُوعه من بُوعه [مثل]: يُضرب لتمام الجهل والغباء.|2- مفصل اليد.


- بَيْع ، جمع بُيوع (لغير المصدر)، جمع الجمع بُيُوعات (لغير المصدر).|1- مصدر باعَ |• عقد البَيْع: أحكمه. |2 - صفقة يتمّ بموجبها تبادل الشّيء بالشّيء أو بما يساوي قيمته، معاوضة بين شيئين :-يُمارس البيعَ والشّراءَ في السّوق، - {رِجَالٌ لاَ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللهِ} |• بيع اختياريّ: ما تمّ بمحض الإرادة، - بيع السَّماح: بيع بأقلّ من الثَّمن المناسب، - بيع الكفاية: أن يكون لك على زيد خمسة دراهم مثلا وتشتري من عمرو شيئًا بخمسة دراهم فتقول له خذها من زيد، - بيع بالمزاد/ بيع بالمزاد العلنيّ: ما يجري علنًا ويقع الشِّراء على مَنْ عرض الثَّمن الأعلى. |• بيع المرابحة: (الاقتصاد) البيع برأس المال مع زيادة معلومة، أو بيع السلعة بالثمن الذي اشتُريَتْ به مع الاتّفاق على ربح معلوم. |• بيع تبادليّ: (الاقتصاد) شراء المستندات من أحد الأسواق ليتمَّ بيعهُا فورًا في سوق آخر. |• بيع على المكشوف: (الاقتصاد) بيع سندات أو أسهم تكون مُقترَضة من شخص قبل الربح ويُدفع ثمنُها بعد هبوط السعر. |• عقد البيع: (الاقتصاد) عقد بين شخصين هما البائع والمشتري، يلتزم فيه الأول بالتنازل عن ملكيّة شيء، ويلتزم فيه الثاني بدفع ثمن هذا الشيء.


- نَبْع2، مفرد نَبْعة: (النبات) شجر تُتَّخذ منه القسيّ، ومن أغصانه السِّهام.


- نبَعَ من يَنبَع ويَنبُع ويَنبِع ، نبْعًا ونُبُوعًا ونَبَعانًا ، فهو نابِع ، والمفعول منبوع منه | • نبَع الماءُ ونحوُه من الأرض خرج منها يتدفَّق :-نبع النّفطُ، - مياه نابعة، - يَنبع العرقُ من الجبين |• نابع من القلب: صادر عنه. |• نبَع العرَقُ من البدَن: نضَح، ورشَح.


- نبْع1 :- مصدر نبَعَ من |• فلانٌ صليب النَّبْع: شديد المِراس، - قرَعوا النَّبْع بالنَّبْع: تلاقوا وتطاعنوا، - هو من نَبْع كريم/ هي من نبعة كريمة: ماجد الأصل. |2 - عينُ الماءِ ونحوه :-ماء نبْع، - كم من نبع عظيم ولد نهرًا صغيرًا |• نبع معدنيّ: نبع في مياهه نسبة من الأملاح المعدنيّة المذابة.


- الباع:قدْر مدّ اليدين. وبعْت الحبلأبوعه بوْعا، إذا مددت باعك به؛ كما تقول: شبرْته من الشّبْر. وربّما عبّر بالباع عن الشرف والكرم. قال العجّاج: إذا الكرام ابتدروا الباع بدرْ وباع الفرس في جرْيه، أي أبعد الخطو؛ وكذلك الناقة.


- ب عْت الشيء: شريْته،أبيعه بيْعا ومبيعا، وهو شاذ وقياسه مباعا. وبعْته أيضا: اشتريته، وهو من الأضداد. قال الفرزدق: إنّ الشبابلرابح منْ باعه ... والشيْب ليس لبائعه تجار يعني من اشتراه. وفي الحديث: " لا يخْطب الرجل على خطبة أخيه، ولا يبعْ على بيْع أخيه " ، يعني لا يشتري على شراء أخيه، فإنّما وقع النهي على المشتري لا على البائعْ. والشيء مبيع ومبْيوع. ويقال للبائع والمشتري: البيّعان. وأبعْت الشيء: عرضْته. والابْتياع: الاشتراء. تقول:بيع الشيء، على ما لم يسمّ فاعله، إن شئت كسرت الباء وإن شئت ضممتها. وبايعْته من البيْع والبيْعة جميعا. والتبايع مثله. واسْتبعْته الشيء، أي سألته أن يبيعه مني. والبيعة بالكسر للنصارى. ويقال أيضا: إنهلحسن البيعة من البيْع.


- نبع الماء ينْبع وينْبع وينْبع نبْعا ونبوعا: خرج من العين. والينْبوع: عين الماء، ومنه قوله تعالى: " حتّى تفْجر لنا من الأرض ينْبوعا " ، والجمع الينابيع. ونوابع البعير: المواضع التي يسيل منها عرقه. قال الأصمعي: يقال قد انبْاع علينا فلان بالكلام، أي انبعث. وفي المثل: " مخْرنْبق لينباع " ، أي ساكت لينْبعث، ومطرق لينثال. والنبْع: شجر تتّخذ منه القسيّ. الواحدة: نبْعة، وتتّخذ من أغصاﻧﻬا السهام. والنبّاعة: الاست. يقال: كذبت نبّاعتك، إذا ردم. وبالغين المعجمة أيضا.


- ,ابتياع,شراء,


- ابتياع , شراء


- ,أحجم,إمتنع,إنحبس,انقطع,تغلغل,توقف,حبس,دخل,زجر,كف,كف عن الجري,نفذ,


- ,مصب,


- أحجم , إمتنع , إنحبس , انقطع , تغلغل , توقف , حبس , دخل , زجر , كف , كف عن الجري , نفذ


- مصب


- any trade


- bargaining


- sale




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.