أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- المَطْوُ: الجِدُّ والنَّجاء في السير، وقد مَطا مَطْواً؛ قال امرؤُ القيس: مَطَوْتُ بهم حتَّى يَكِلَّ غَرِيُّهُمْ، وحتَّى الجِيادُ ما يُقَدْنَ بأَرْسانِ (* قوله« غريهم» كذا في الأصل. وعبارة القاموس: الغريّ كغني الحسن منا ومن غيرنا، وبعد هذا فالذي في الديوان: حتى تكل مطيهم.) ومَطا إِذا فتح عينيه، وأَصل المَطْو المدّ في هذا. ومَطا إِذا تَمَطَّى. ومَطا الشيءَ مَطْواً: مدَّه. ومَطا بالقوم مَطْواً: مدَّ بهم. وتَمَطَّى الرجل: تَمدَّد. والتَّمَطِّي: التبختر ومَدُّ اليدين في المشي، ويقال التَّمَطِّي مأْخوذ من المَطِيطةِ وهو الماءُ الخاثر في أَسفل الحوض لأَنه يَتَمَطَّطُ أَي يتمَدَّد، وهو مثل تَظَنَّيْتُ من الظَّنَّ وتَقَضَّيْتُ من التَّقَضُّض، والمُطَواءُ من التَّمَطِّي على وزن الغُلَواءِ، وذكر ابن بري المَطا التَّمَطِّي؛ قال ذَرْوةُ بن جُحْفةَ الصَّمُوتي: شَمَمْتُها إِذْ كَرِهَتْ شَمِيمِي، فَهْيَ تَمَطَّى كمَطا المَحْمُومِ وإِذا تَمَطَّى على الحُمَّى فذلك المُطَواءُ، وقد تقدَّم تفسير المَطِيطاء وهو الخُيَلاءُ والتَّبَخْتُر. وفي الحديث: إِذا مَشَتْ أُمَّتي المُطَيْطا، بالمد والقصر؛ هي مِشْية فيها تَبَخْتُر ومَدُّ اليدين. ويقال: مَطَوْتُ ومَطَطْتُ بمعنى مدَدْت؛ قال ابن الأَثير: وهي من المصغرات التي لم يستعمل لها مكبر، والله أَعلم. وقوله تعالى: ثم ذَهَب إِلى أَهله يَتمَطَّى؛ أَي يتبختر، يكون من المَطِّ والمَطْوِ، وهما المدّ، ويقال: مَطَوْتُ بالقوم مَطْواً إِذا مدَدْت بهم في السير. وفي حديث أَبي بكر، رضي الله عنه: أَنه مَرَّ على بلال وقد مُطِيَ في الشمس يُعذَّبُ فاشتراه وأَعْتَقه؛ معنى مُطِيَ أَي مُدَّ وبُطحَ في الشمس. وكلُّ شيءٍ مَدَدْتَه فقد مَطَوْتَه؛ ومنه المَطْوُ في السَّيْر. ومَطا الرجلُ يَمْطو إِذا سارَ سيراً حسَناً؛ قال رؤبة: به تَمَطَّت غَوْلَ كلِّ مِيلَهِ، بنا حَراجِيجُ المَطِيِّ النُّفَّهِ تَمَطَّتْ بنا أَي سارَتْ بنا سَيْراً طَويلاً ممدوداً؛ ويروى: بنا حراجِيجُ المَهاري النُّفَّهِ وقوله أَنشده ثعلب: تَمَطَّتْ به أُمُّه في النِّفاس، فليسَ بِيَتْنٍ ولا تَوْأَمِ فسَّره فقال: يريد أَنها زادت على تسعة أَشهر حتى نَضَّجَتْهُ وجرَّتْ حَمْلَه؛ وقال الآخر: تَمَطَّتْ به بَيْضاءُ فَرْعٌ نَجِيبةٌ هِجانٌ، وبَعْضُ الوالِداتِ غَرامُ وتَمَتَّى: كَتَمَطَّى على البدل، وقيل لأَعرابي: ما هذا الأَثر بوجهك؟ فقال: من شِدَّة التَّمَتِّي في السجود. وتمَطَّى النهارُ: امتدَّ وطال، وقيل: كلُّ ما امْتَدَّ وطال فقد تمَطَّى. وتمَطَّى بهم السَفرُ: امْتَدَّ وطالَ، وتمَطَّى بك العهْدُ كذلك، والاسم من كل ذلك المُطَواءُ. والمَطاةُ والمَطا أَيضاً: التَّمَطِّي؛ عن الزجاجي، حكاه في الجُمل قرنه بالمَطا الذي هو الظَّهْر. والمَطِيَّةُ من الدَّوابِّ التي تَمُطُّ في سيرها، وهو مأْخوذ من المَطْوِ أَي المَدّ. قال ابن سيده: المَطِيَّة من الدَّوابِّ التي تَمْطُو في سيرها، وجمعها مطايا ومَطِيٌّ؛ ومن أَبيات الكتاب:متى أَنامُ لا يُؤَرِّقْني الكَرِي ليْلاً، ولا أَسْمَعُ أَجْراسَ المَطِي قال سيبويه: أَراد لا يُؤَرِّقْني الكَرِيُّ فاحتاجَ فأَشمَّ الساكنَ الضمة، وإِنما قال سيبويه ذلك لأَن بعده ولا أَسمعُ، وهو فعل مرفوع، فحُكْمُ الأَول الذي عُطف عليه هذا الفعل أَن يكون مرفوعاً، لكن لما لم يمكنه أَن يُخلص الحركة في يؤرِّقْني أَشمها وحمل أَسمعُ عليه لأَنه وإِن كانت الحركة مشمة فإِنها في نية الإِشباع، وإِنما قلنا في الإِشمام هنا إِنه ضرورة لأَنه لو قال لا يؤرقني فأَشبع لخرج من الرجز إِلى الكامل، ومحال أَن يجمع بين عروضين مختلفين؛ وأَنشد الأَخفش: أَلم تَكُنْ حَلَفْتَ باللهِ العَلي، أَنَّ مَطاياكَ لَمِنْ خَيْرِ المَطي؟ جعل التي في موضع ياءٍ فَعِيلٍ القافية وأَلقى المتحركة لما احتاج إِلى إِلقائها، وقد قال قوم: إِنما أَلقى الزائد وذلك ليس بحسن لأَنه مستخفٌّ للأَوَّل، وإِنما يَرْتَدِع عند الثانية، فلما جاءَ لفظ لا يكون مع الأَول تركه كما يقف على الثقيل بالخفة؛ قال ابن جني: ذهب الأَخفش في العلي والمطي إِلى حذف الحرف الأَخير الذي هو لام وتبقية ياء فعيل، وإِن كانت زائدة، كما ذهب في نحو مَقُول ومَبيع إِلى حذف العين وإِقرار واو مفعول، وإِن كانت زائدة، إِلا أَن جهة الحذف هنا وهناك مختلفتان لأَن المحذوف من المَطيّ والعليّ الحرف الآخر، والمحذوف في مقول لعلة ليست بعلة الحذف في المطِيّ والعَليّ، والذي رآه في المَطِيّ حسن لأَنك لا تتناكر الياء الأُولى إِذا كان الوزن قابلاً لها وهي مكلمة له، أَلا ترى أَنها بإِزاءِ نون مستفْعلن؟ وإِنما استغنى الوزن عن الثانية فإِياها فاحذف، ورواه قطرب: أَنّ مطاياك، بفتح أَن مع اللام، وهذا طريق، والوجه الصحيح كسر إِن لتزول الضرورة، إِلا أَنا سمعناها مفتوحة الهمزة. وقد مَطَتْ مَطْواً. وامْتَطاها: اتخذها مَطِيَّةً. وامْتَطاها وأَمْطاها: جعلها مَطِيَّتَه. والمَطِيَّةُ: الناقة التي يُرْكب مَطاها. والمَطِيَّةُ: البعير يُمْتَطى ظهره، وجمعه المَطايا، يقع على الذكر والأُنثى. الجوهري: المَطِيَّةُ واحدة المَطِيِّ والمَطايا، والمَطِيُّ واحد وجمع، يذكر ويؤنث، والمَطايا فَعالى، أَصله فَعائلُ إِلا أَنه فُعِل به ما فُعِلَ بخَطايا. قال أَبو العميثل: المطية تذكر وتؤنث؛ وأَنشد أَبو زيد لربيعة بن مَقْرُوم الضَّبِّي جاهلي: ومَطِيّةٍ، مَلَثَ الظَّلامِ، بَعَثْتُه يَشْكُو الكَلالَ إِليَّ دامي الأَظْلَل قال أَبو زيد: يقال منه امْتَطَيتها أَي اتخذتها مَطِيَّةً. وقال الأُموي: امتطيناها أَي جعلناها مَطايانا. وفي حديث خزيمة: تَرَكَتِ المُخَّ راراً والمَطِيَّ هاراً؛ المَطِيّ: جمع مطية وهي الناقة التي يركب مَطاها أَي ظهرها، ويقال: يُمْطى بها في السير أَي يُمَدُّ، والهارُ: الساقطُ الضعيف. والمَطا، مقصور: الظَّهر لامتداده، وقيل: هو حَبْل المتن من عَصَب أَو عَقَب أَو لحم، والجمع أَمْطاء. والمَطْوُ: جريدة تُشَقُّ بشِقَّيْنِ ويُحْزَم بها القَتُّ من الزرع، وذلك لامتدادها. والمَطْوُ: الشِّمراخ، بلغة بَلْحَرثِ بن كعب، وكذلك التَّمطِيةُ، والجمع مِطاء، والمَطا، مقصور: لغة فيه؛ عن ابن الأَعرابي. وقال أَبو حنيفة: المَطْوُ والمِطْوُ، بالكسر، عِذْق النخلة، والجمع مِطاء مثل جَرْو وجِراء؛ قال ابن بري: شاهد الجمع قول الراجز: تَخَدَّدَ عن كَوافِرِه المِطاء والمَطْوُ والمِطْوُ جميعاً: الكُباسة والعاسي؛ وأَنشد أَبو زياد: وهَتَفُوا وصَرَّحُوا يا أَجْلَحْ، وكان هَمّي كلَّ مُطْوٍ أَمْلَحْ كذا أَنشده مُطو، بالضم، وهذا الرجز أَورده الشيخ محمد بن بري مستشهداً به على المِطو، بالكسر، وأَورده بالكسر، ورأَيت حاشية بخط الشيخ رضي الدين الشاطبي، رحمه الله: قال علي بن حمزة البصري وقد جاءَ عن أَبي زياد الكلابي فيه الضم. ومَطا الرجلُ إِذا أَكل الرطب من الكُباسة. والمِطْوُ: سَبَل الذُّرة. والأُمْطِيُّ: الذي يُعمل منه العِلْكُ، واللُّبايةُ شجر الأُمْطِيّ. ومِطْوُ الشيء: نظيره وصاحبه؛ وقال: نادَيْت مِطْوِي، وقد مالَ النهارُ بهمْ، وعَبْرةُ العين جارٍ دَمْعُها سَجمُ ومَطا إِذا صاحبَ صَدِيقاً. ومِطْو الرجل: صديقُه وصاحبه ونظيره، سَرَوِيَّةٌ، وقيل: مِطْوه صاحبه في السفر لأَنه كان إِذا قُويِس به فقد مُدَّ معه؛ قال يصف سَحاباً، وقال ابن بري: هو لرجل من أَزْد السَّراة يصف برقاً، وذكر الأَصبهاني أَنه ليعلى بن الأَحول: فَظَلْتُ، لدى البَيْتِ الحَرامِ، أُخِيلُه، ومِطْوايَ مُشْتاقانِ لَهُ أَرِقانِ (* عجز البيت مختلّ الوزن.) أَي صاحِبايَ، ومعنى أُخِيله أَنظر إِلى مَخِيلته، والهاءُ عائدة على البرق في بيت قبله، وهو: أَرِقْتُ لِبَرْقٍ دُونه شَرَوانِ يَمانٍ، وأَهْوَى البَرْقَ كلَّ يَمانِ والمَطا أَيضاً: لغة فيه، والجمع أَمْطاءٌ ومَطِيٌّ، الأَخيرة اسم للجمع؛ قال أَبو ذؤيب: لقد لاقَ المَطِيَّ بنَجْدِ عُفْرٍ حديثٌ، إِنْ عَجِبْتَ له، عَجِيبُ والأُمْطِيُّ: صمغ يؤكل، سمي به لامتداده، وقيل: هو ضرب من نبات الرمل يمتدّ وينفرش. وقال أَبو حنيفة: الأُمْطِيُّ شجر ينبت في الرَّمْل قُضْباناً، وله عِلْك يُمْضَغ؛ قال العجاج ووصف ثور وحش: وبالفِرِنْدادِ له أُمطِيُّ وكل ذلك من المَدِّ لأَن العلكَ يَمْتَدّ. الأَصمعي: كما رأَيتَ الوَرَقَ المَمْحِيَّا قال الجوهري: وامْتَحى لغة ضعيفة. والماحي: من أَسماء سيدنا رسول الله،صلى الله عليه وسلم، مَحا الله به الكفرَ وآثارَه، وقيل: لأَنه يَمحُو الكفرَ ويُعَفِّي آثارَه بإِذن الله.والمَحْوُ: السواد الذي في القمر كأَن ذلك كان نَيِّراً فمُحِي. والمَحْوة: المَطْرة تمحُو الجَدْبَ؛ عن ابن الأَعرابي. وأَصبحت الأَرض مَحْوةً واحدة إِذا تَغَطَّى وجْهُها بالماء حتى كأَنها مُحِيَتْ. وتركتُ الأَرضَ مَحْوةً واحدة إِذا طَبَّقَها المطرُ، وفي المحكم: إِذا جِيدَتْ كلُّها، كانت فيها غُدْرانٌ أَو لم تكن. أَبو زيد: تَرَكْتِ السماءُ الأَرضَ مَحْوةً واحدة إِذا طَبَّقَها المطرُ. ومَحوَة: الدَّبُورُ لأَنها تمحو السحابَ معرفة، فإِن قلت: إِنَّ الأَعلام أَكثر وقوعها في كلامهم إِنما هو على الأَعيان المرئِيَّاتِ، فالريح وإِن لم تكن مرئية فإِنها على كل حال جسم، أَلا ترى أَنها تُصادِمُ الأَجرام، وكلُّ ما صادَمَ الجِرْم جِرْمٌ لا مَحالة، فإِن قيل: ولم قَلَّتِ الأَعلام في المعاني وكثرت في الأَعيان نحو زيد وجعفر وجميع ما علق عليه علم وهو شخص؟ قيل: لأَن الأَعيان أَظهر للحاسة وأَبدى إِلى المشاهدة فكانت أَشبه بالعَلَمِية مما لا يُرى ولا يشاهد حسّاً، وإِنما يعلم تأَمُّلاً واستدلالاً، وليست من معلوم الضرورة للمشاهدة، وقيل: مَحْوةُ اسم للدَّبُور لأَنها تَمْحُو الأَثَرَ؛ وقال الشاعر: سَحابات مَحَتْهُنَّ الدَّبُورُ وقيل: هي الشَّمال. قال الأَصمعي وغيره: من أَسماء الشَّمال مَحْوةُ، غير مصروفة. قال ابن السكيت: هَبَّتْ مَحْوةُ اسمُ الشَّمال مَعْرِفة؛ وأَنشد: قَدْ بكَرَتْ مَحْوةُ بالعَجَاجِ، فَدَمَّرَتْ بَقِيَّةَ الرَّجَاجِ وقيل: هو الجَنوب، وقال غيره: سُمِّيت الشَّمالُ مَحْوةَ لأَنها تَمْحُو السحابَ وتَذْهَبُ بها. ومَحْوة: ريح الشَّمَال لأَنها تَذْهَبُ بالسحاب، وهي معرفة لا تنصرف ولا تدخلها أَلف ولام؛ قال ابن بري: أَنكر علي بن حمزة اختصاص مَحْوَة بالشَّمال لكونها تَقْشَعُ السحابَ وتَذْهَب به، قال: وهذا موجود في الجَنوب؛ وأَنشد للأَعشى: ثمَّ فاؤوا على الكَريهَةِ والصَّبْـ رِ، كما تَقْشَعُ الجَنُوبُ الجَهاما ومَحْوٌ: اسم موضع بغير أَلف ولام. وفي المحكم: والمَحْوُ اسم بلد؛ قالت الخنساء: لِتَجْرِ الحَوادِثُ بَعْدَ الفَتَى الْـ ـمُغَادَرِ، بالمَحْو، أَذْلالهَا والأَذْلالُ: جمع ذِلّ، وهي المسالك والطُّرُق. يقال: أُمورُ الله تَجْري على أَذْلالها أَي على مجَاريها وطُرُقِها. والمِمْحاةُ: خِرْقة يزال بها المَنيُّ ونحوه.


- : (و ( {مَطا) } مَطْواً: (جَدَّ فِي السَّيْرِ، وأَسْرَعَ) .) وقيلَ: مَطَا {يَمْطُو إِذا سارَ سَيْراً حَسَناً. (و) مَطا مَطْواً: (أَكَلَ الرُّطَبَ مِن) } المَطْوِ، وَهِي (الكِباسَةَ. (و) مَطَا مَطْواً: أَي (صاحَبَ صَدِيقاً) فِي السَّفَرِ. (و) مَطَا إِذا (فَتَحَ عَيْنَيْه) ، وأصْلُ المَطْوِ المَدّ فِي هَذَا. (و) مَطا (بالقَوْمِ) مَطْواً: (مَدَّ بهم فِي السَّيْرِ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي، وَمِنْه قولُ امْرىءِ القَيْس: {مَطَوْتُ بهم حتَّى يَكِلَّ غَرِيمُهُم وحتَّى الجِيادُ مَا يُقَدْنَ بأَرْسانِ (و) مَطَا (المَرأَةَ) مَطْواً: (نَكَحَها. (} وتَمَطَّى النَّهارُ وغيرُهُ) ، كالسَّفَرِ والعَهْدِ، (امْتَدَّ وطالَ) ؛) وَهُوَ مجازٌ. (والاسْمُ) مِن كلِّ ذلكَ: ( {المُطَواءُ) ، كغُلَواء. وقالَ أَبُو عليَ القالِي: المُطواءُ} التَّمطِّي عنْدَ الحُمَّى. ( {والمَطَا: التَّمَطِّي) ؛) عَن الزجَّاجي حَكَاهُ فِي الجُمَلِ، قَرَنَه} بالمَطا الَّذِي هُوَ الظَّهْر؛ وأَنْشَدَ ابنُ برِّي لذُّرْوَة بن جُحْفَةَ الصُّمُوتي: شَمَمْتُها إذْ كَرِهَتْ شَمِيمِي فَهْيَ تَمطَّى {كَمْطا المحمومِ (و) } المَطَا: (الظَّهْرُ) لامتدادِه. وقيلَ: هُوَ حَبْلُ المَتْنِ من عَصَبٍ أَو عَقَبٍ أَو لَحْم؛ (ج {أَمْطاءٌ. (} والمَطِيَّةُ: الَّدابَّة) تُمَطُّ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي عَن الأصْمعي؛ وَفِي المُحْكم: ( {تَمْطُو فِي سَيْرِها) ، واحِدٌ وجَمْعٌ. قالَ الجَوْهرِي: قالَ أَبو العُمَيْثل:} المَطِيَّةُ تُذَكَّر وتُؤَنَّثُ؛ وأَنْشَدَ أَبُو زيْدٍ لربيعَةَ بنِ مَقْرُوم الضَّبِّي جاهِلِي: {ومَطِيَّة مَلَثَ الظَّلامِ بَعَثْتُه يَشْكُو الكَلالَ إليَّ دامِي الأظْلَلِوقيلَ: المَطِيَّةُ: الناقَةُ يُرْكَبُ} مَطاها؛ أَو البَعيرُ يُمْتَطَى ظَهْرُه؛ (ج: {مَطايا} ومَطِيٌّ) ، ومِن أَبياتِ الكتابِ: مَتى أَنامُ لَا يُؤَرِّقْني الكَرِي لَيْلاً وَلَا أسْمَعُ أَجْراسَ {المَطِي وأَنْشَدَ الأَخْفَش: ألم تَكُنْ حَلَفْتَ باللَّهِ العَلِي أنَّ مَطايَاكَ لَمِنْ خَيْرِ المَطِي؟ قالَ الجَوْهرِي:} والمَطايا فَعالَى، وأَصْلُه فعائِلُ إلاَّ أنَّه فُعِل بِهِ مَا فُعِلَ بخَطايَا. ( {وامْتَطاها} وأمْطاها: جَعَلَها {مَطِيَّةً. (قالَ الأُمَوي:} امْتَطَيْناها جَعَلْناها {مَطايانا. وقالَ أَبُو زيْدٍ:} امْتَطَيْتُها اتَّخَذْتُها مَطِيَّةً. ( {والمَطْوُ) ، بِالْفَتْح (ويُكْسَرُ: جَرِيدَةٌ تُشَقُّ شَقَّتَيْنِ ويُحْزَمُ بهَا القَتُّ من الزَّرْعِ) وذلكَ لامْتِدادِها. (و) أَيْضاً: (الشِّمْراخُ) بلُغَةِ بلحارِثِ بنِ كعْبٍ. (} كالمَطَا) ، مَقْصورٌ لُغَة فِيهِ عَن ابنِ الأعْرابي. وقالَ أَبُو حنيفَةَ: {المَطْوُ} والمِطْوُ عِذْقُ النَّخْلَةِ، وَهِي أَيْضاً الكِباسَةُ والعاسِي؛ واقْتَصَرَ الجَوْهرِي على الكَسْر؛ وأَنْشَدَ أَبو زيادٍ: وَهَتَفُوا وَصرَّحُوا يَا أَجْلَحْ وَكَانَ هَمِّي كلّ {مِطْوٍ أمْلَحْهكذا ضَبَطَهُ ابنُ برِّي، بكسْر الميمِ؛ (ج} مِطاءٌ) ، كجرْوٍ وجِراءٍ؛ كَمَا فِي الصِّحاح؛ وأَنْشَدَ ابنُ برِّي للراجز: تحَدَّرَ عَن كَوافِرِهِ! المِطاءُ ( {وأَمْطاءٌ) ، يكونُ جَمْعاً للمَفْتوحِ وللمَكْسورِ، (} ومَطِيٌّ) ، كغَنِيَ، اسْمٌ للجَمْعِ. ( {والأُمْطِيُّ، كتُرْكِيَ: صَمْغٌ يُؤْكَلُ) ، سُمِّي بِهِ لامْتِدادِه، ويقالُ لشَجَره اللُّبايَةُ؛ قيلَ: هُوَ ضَرْبٌ من نَباتِ الرَّمْلِ يَمْتَدُّ ويَنْفرشُ. وَقَالَ أَبُو حنيفَةَ: شَجَرٌ يَنْبُتُ فِي الرّمْلِ قُضْباناً وَله عِلْكٌ يُمْضَغُ. (و) } الأُمْطِيُّ أَيْضاً: (المُسْتَوِي القامَةِ المَديدُها. ( {والمَطْوةُ: السَّاعَةُ) لامْتِدادِها. (} والمِطْوُ، بالكسْر: النَّظِيرُ والصَّاحِبُ) ؛) وأَنْشدَ الجَوْهرِي: نادَيْت {مِطْوي وَقد مالَ النهارُ بهمْ وعَبْرةُ العَيْن جارٍ دَمْعُها سَجمُوقالَ رجُلٌ من أزْدِ السّراةِ يَصِفُ بَرْقاً؛ وقالَ الأصْبهاني: إنَّه ليَعْلى بنِ الأحْول: فَظَلْتُ لَدَى البَيْتِ العَتِيقِ أُخِيلُه } ومِطْوايَ مُشْتاقانِ لَهْ أَرِقانِأَي صاحِبَاي. ويقالُ: {المِطْوُ الصاحِبُ فِي السَّفَرِ خاصَّةً. وَقَالَ الراغبُ: هُوَ الصاحِبُ المُعْتَمَدُ عَلَيْهِ، وتَسْمِيَته بذلكَ كتَسْمِيَته بالظَّهْر. (و) المَطْوُ: (سُنْبُلُ الذُّرَةِ) لامْتِدادِهِ. قالَهُ النَّضْر. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } التَّمَطِّي: التَّبَخْتُر ومَدُّ اليَدَيْن فِي المَشْيِ، ويقالُ: هُوَ مَأْخُوذٌ مِن المَطِيطَةِ، وَقد ذُكِرَ فِي الطاءِ؛ وقولُه تَعَالَى: {ثمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِه! يَتَمَطَّى} ، أَي يمدُّ مَطاهُ أَو يَتَبَخْتَرُ. وَفِي حديثِ تَعْذِيبِ بِلالٍ: (وَقد {مُطِيَ فِي الشمْسِ) ، أَي مُدَّ وبُطِحَ. } وتَمَطَّى: سارَ سَيرْاً طَوِيلاً مَمْدوداً؛ وَمِنْه قولُ رُؤْبَة: بِهِ {تمَطَّتْ غَوْلَ كلِّ مِيلَهِ بِنَا حَراحِيجُ المَهارِي النُّفَّهِ وقولُه: أَنْشَده ثَعْلَب: } تَمَطَّتْ بِهِ أُمُّه فِي النِّفاسِ فليسَ بِيَتْنٍ ولاتوأمِفسَّره فقالَ: يريدُ أنَّها زادَتْ على تِسْعَة أَشْهُر حَتَّى نَضَّجَتْهُ وجرَّتْ حَمْلَه. {والمَطاةُ: الاسْمُ من التَّمَطِّي. } والتَّمْطِيةُ: الشِّمْراخُ. {والمُطْوُ، بِالضَّمِّ: عِذْقُ النَّخْلةِ؛ عَن عليَ بنِ حَمْزَةَ البَصْري عَن أَبي زِيادٍ الكِلابي، كَذَا وَجَدَه صاحِبُ اللِّسانِ بخطِّ الشَّيْخ رضِي الدِّيْن الشاطِبي. قُلْت: فَهُوَ إِذا مُثَلَّث. } والمَطا، مَقْصورٌ: الصاحِبُ، والجَمْعُ {أَمْطاءٌ} ومَطِيٌّ؛ الأخيرَةُ اسْمٌ للجَمْعِ؛ قَالَ أَبو ذُؤَيْب: لقد أَلْقَى {المَطِيَّ بنَجْدِ عُفْرٍ حديثٌ إنْ عَجِبْتَ لَهُ عَجِيبُ


- ـ مَطَا: جَدَّ في السَّيْرِ، وأسْرَعَ، وأَكَلَ الرُّطَبَ من الكِباسةِ، وصاحَبَ صَدِيقاً، وفَتَحَ عَيْنَيْه، ـ وـ بالقومِ: مَدَّ بهم في السَّيْرِ، ـ وـ المرأةَ: نَكَحَها. ـ وتَمَطَّى النهارُ وغيرُهُ: امْتَدَّ، وطالَ، والاسمُ: المُطَواءُ. ـ والمَطَا: التَّمَطِّي، والظَّهْرُ ـ ج: أمْطاءٌ. ـ والمَطِيَّةُ: الدابَّةُ تَمْطُو في سَيْرِها ـ ج: مَطَايا ومَطِيٌّ. ـ وامْتَطاها وأمْطاها: جَعَلَها مَطِيَّةً. ـ والمَطْوُ، ويُكْسَرُ: جَرِيدَةٌ تُشَقُّ شَقَّتَيْنِ، ويُحْزَمُ بها القَتُّ من الزَّرْعِ، والشِمْراخُ، ـ كالمَطَا ـ ج: مِطاءٌ وأمطاءٌ ومَطِيٌّ. ـ والأمْطِيُّ، كَتُرْكِيٍّ: صَمْغٌ يُؤْكَلُ، والمُسْتَوِي القامةِ المَديدُها. ـ والمَطْوةُ: الساعةُ. ـ والمِطْوُ، بالكسر: النَّظيرُ، والصاحِبُ، وسُنْبُلُ الذُّرَةِ.


- المَطْوُ : عِذْقُ النخلة .|المَطْوُ جريدةٌ تُشَقُّ شِقَّيْنٍ فيحزَم بها القَتُّ من الزَّرع. والجمع : مِطاءٌ، وأَمطاءٌ .


- المطا : الظَّهرُ. والجمع : أَمْطَاءٌ .|المطا التمطِّي.


- مَطا مَطا مَطْواً: جَدّ في السير. يقال: مطا بالقوم: مدَّ بهم في السّير.|مَطا صَاحَبَ صديقاً في السفر .|مَطا فتح عينيه.


- المَطْوَةُ المَطْوَةُ يقال: مَضَتْ مَطْوَةٌ من الليل: ساعة.


- المَطِيّةُ من الدواب: ما يمتطى[تذكر وتؤنث‏].‏ Z| فالبعير مطية، والنَّاقة مطية . والجمع : مطايا، ومَطِيٌّ.


- المَطِيطَةُ : الماءُ الكَدِرُ الخاثرُ يبقى في أَسفل الحوض مختلطاً بالطين فيتمطَّط، أَو يتلزَّج ويتمدد. والجمع : مطائطُ .


- المِطْوُ : المَطْو.|المِطْوُ النَّظيرُ والصاحب.|المِطْوُ سُنْبُلُ الذُّرة. والجمع : أَمطاءٌ.


- تَمطَّى النهارُ وغيرُه: امتدَّ وطال. يقال: تمطَّى بهم السَّفر، وتمطَّى بك العهد كذلك.|تَمطَّى في مِشيته: تبختر ومدَّ يديه.، وفي التنزيل العزيز:القيامة آية 33 ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى ) ) .


- أَمْطَى الدابَّةَ: جعلها مَطيّةً وركِبها.


- امْتَطَى الدَّابةَ: أَمطاها.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| مَطَوْتُ، أَمْطُو، اُمْطُ، مصدر مَطْوٌ.|1- مَطَا السَّائِرُ : أَسْرَعَ فِي سَيْرِهِ.|2- مَطَا بِمُرَافِقِهِ : مَدَّ بِهِ فِي السَّيْرِ.|3- مَطَا النَّائِمُ : فَتَحَ عَيْنَيْهِ.


- جمع: مَطَايَا، مَطِيٌّ. (مؤ، مذ).| .‏ :وَصَلَ رَاكِباً عَلَى مَطِيَّتِهِ : الدَّابَّةُ الَّتِي تُرْكَبُ- أَقِيمُوا بَنِي أُمِّي صُدُورَ مَطِيِّكُمْ. (الشنفرى).


- (فعل: خماسي لازم).| تَمَطَّيْتُ، أَتَمَطَّى، مصدر تَمَطٍّ.|1- تَمَطَّى النَّهارُ : طالَ، اِمْتَدَّ.|2- تَمَطَّى الرَّجُلُ : تَمَدَّدَ- شَعَرَ بارْتِياحٍ داخِلِيٍّ فَتَثَاءَبَ وَتَمَطَّى وَقَفَزَ مِنَ الفِراشِ : (حنا مينه).|3- تَمَطَّى الرَّجُلُ : تَبَخْتَرَ وَمَدَّ يَدَهُ في الْمَشْيِ.


- (فعل: خماسي متعد).| اِمْتَطَيْتُ، أمْتَطِي، اِمْتَطِ، مصدر اِمْتِطَاءٌ- اِمْتَطَى فَرَسَهُ : رَكِبَهُ، اِتَّخَذَهُ مَطِيَّةً- اِمْتَطَى الفُرْسَانُ مَطَايَاهُمْ.


- (فعل: رباعي متعد).| أَمْطَيْتُ، أُمْطِي، أَمْطِ، مصدر إِمْطاءٌ.|1- أَمْطَى مَطِيَّتَهُ : رَكِبَ دابَّتَهُ.|2- أَمْطاهُ دابَّتَهُ : أَرْكَبَهُ إِيَّاها.


- (مصدر اِمْتَطَى).|-اِمْتِطَاءُ الفَرَسِ : رُكُوبُهُ، اِتِّخَاذُهُ مَطِيَّةً.


- (مصدر أَمْطَى).|1- إِمْطاءُ الدَّابَّةِ : رُكوبُها.|2- رَغِبَ في إِمْطائِهِ الدَّابَّةَ : إِرْكابِهِ إِيَّاها.


- (مصدر تَمَطَّى).|1- تَمَطِّي النَّهَارِ : طُولُهُ، اِمْتِدَادُهُ.|2- تَمَطِّي الرَّجُلِ : تَمَدُّدُهُ، تَبَخْتُرُهُ وَمَدُّ اليَدِ فِي الْمَشْيِ.


- 1- المرة من مطا|2- ساعة ، وقت : « مضت مطوة من الليل »


- 1- إمتطى الدابة : ركبها واتخذها مطية


- 1- تمطى : إمتد وطال : « تمطى النهار ، تمطى الجمل »|2- تمطى في مشيه : تبختر ومد يديه


- 1- دابة تركب ، جمع : مطايا ومطي مذكر ومؤنث


- 1- مطا : أسرع في سيره|2- مطا به : مد به في السير


- 1- مطو : غصن نخيل يشق شقين ويحزم به|2- مطو ، جمع مطاء : عنقود النخلة|3- مطو : سنبل الذرة|4- مطو : نظير ، شبيه


- 1- أمطى الدابة : ركبها واتخذها مطية|2- أمطاه الدابة : أركبه إياها وجعلها له مطية


- 1- أمطي : مستوي القامة طويلها|2- أمطي : صمغ يؤكل


- م ط ا: (الْمَطَا) مَقْصُورٌ الظَّهْرُ. وَ (الْمَطِيَّةُ) وَاحِدَةُ (الْمَطِيِّ) وَ (الْمَطَايَا) . وَ (الْمَطِيُّ) وَاحِدٌ وَجَمْعٌ يُذَكَّرُ وَيُؤَنَّثُ. قَالَ الْأَصْمَعِيُّ: (الْمَطِيَّةُ) الَّتِي تَمُطُّ فِي سَيْرِهَا قَالَ: وَهُوَ مَأْخُوذٌ مِنَ (الْمَطْوِ) وَهُوَ الْمَدُّ فِي السَّيْرِ. وَ (امْتَطَاهَا) اتَّخَذَهَا مَطِيَّةً، وَ (التَّمَطِّي) التَّبَخْتُرُ وَمَدُّ الْيَدَيْنِ فِي الْمَشْيِ، وَقِيلَ: أَصْلُهُ التَّمَطُّطُ قُلِبَتْ إِحْدَى الطَّاءَاتِ يَاءً كَمَا قَالُوا: التَّظَنِّي وَالتَّقَضِّي فِي التَّظَنُّنِ وَالتَّقَضُّضِ. قُلْتُ: وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى} [القيامة: 33] .


- مَطِيَّة ، جمع مطيَّات ومَطايَا ومَطِيّ |• المَطِيَّة من الدَّوابّ: ما يُرْكب ويمتطى كالبعير والنَّاقة (للمذكَّر والمؤنَّث) :-حماره مطيَّته في التنقُّل بين القرى |• اتّخذه مطيَّة لبلوغ مآربه: جعله وسيلة.


- نَمَطيّ :- اسم منسوب إلى نَمَط |• صورة نمطيّة: ما يعدّ تمثيلاً أو تطبيقًا لصورة أو نوع تقليديّ. |2 - على طريقةٍ واحدة، لا تغييرَ ولا جديدَ ولا إبداع فيه :-إجراءات نمطيَّة، - أداء نمطي من الفريق.|3 - صفة لشخصٍ نظريّ غير تطبيقيّ، مُتفرِّغ للأدب أو العلم.


- امتطاء :مصدر امتطى.


- تمطَّى / تمطَّى في يتمطَّى ، تَمَطَّ ، تَمَطّيًا ، فهو مُتَمَطٍّ ، والمفعول مُتَمَطًّى فيه | • تمطَّى النَّهارُ وغيرُه امتدَّ وطال. |• تمطَّى الشَّخْصُ في مِشْيَتِه: تبختر ومدَّ يديه :- {ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى} .


- امتطى يمتطي ، امْتَطِ ، امتطاءً ، فهو مُمْتَطٍ ، والمفعول مُمْتَطًى | • امتطى الدَّابّةَ وغيرَها جعلها مَطِيَّتَه وركبها، استقلَّها، علاها :-امتطى الحصانَ قاصِدًا مزرعتَه، - امتطى الدرّاجةَ/ سيّارتَه.


- المطا مقصور: الظهرْ؛ والجمع الأمْطاء. والمطيّة: واحدة المطيّ واحد وجمع، يذكّر ويؤنث. قال أبو زيد لربيعة بن مقروم الضّبّي: ومطيّة ملث الظلام بعثْته ... يشكو الكلال إليّ دامي الأظْلل والمطايا فعالى، وأصلهفعائل، إلا أنه فعل به ما فعل بخطايا. والتمطّي: التبختر ومدّ اليدين في المشي. ويقال: التمطّي مأخوذ من المطيطة، وهو الماء الخاثر في أسفل الحوض، لأنه يتمطّط أي يتمدد. والمطواء من التمطّي. والمطْو: المدّ. يقال: مطوْت بالقوم مطوا، إذا مددت ﺑﻬم في السير. قال الأصمعي: المطيّة: التي تمطّ في سيرها. قال: وهو مأخوذ من المطو، أي المد. قال أبو زيد: يقال منه: امْتطيْتها، أي اتّخذﺗﻬا مطيّة. وقال الأموي: امْتطيْناها، أي جعلناها مطايانا. والمطْو: عذق النخلة، والجمع مطاء. ومطْو الشيء: نظيره وصاحبه. وقال: ناديْت مطوي وقد مال النهار ﺑﻬمْ ... وعبْرة العين جا ر دمْعها سجم وقال رجل من أسد السراة يصف برقا: فظلْت لدى البيت العتيق أخيله ... ومطواي مشتاقان لهْ أرقان أي صاحباي.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.