الرسم القراني
فَأَمَّا مَن تَابَ وَءَامَنَ وَعَمِلَ صَٰلِحًا فَعَسَىٰٓ أَن يَكُونَ مِنَ ٱلْمُفْلِحِينَ
اعراب القران
39 - {وَكُلا ضَرَبْنَا لَهُ الأَمْثَالَ وَكُلا تَبَّرْنَا تَتْبِيرًا} قوله «وكلا» : الواو عاطفة، و «كلا» مفعول لفعل محذوف يفسره ما بعده تقديره: «أنذرنا كلا» ، والجملة المقدرة معطوفة على جملة «أعتدنا» ، وجملة «ضربنا» تفسيرية، و «كلا» الثانية مفعول مقدم لـ «تَبَّر» .
مجاز القران
«مَنْ عَمِلَ صالِحاً فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ» (44) من يقع على الواحد والاثنين والجميع من المذكر والمؤنث ومجازها هاهنا مجاز الجميع «ويمهد» أي يكتسب ويعمل ويستعد قال سليمان بن يزيد العدوى: أمهد لنفسك حان السقم والتلف ... ولا تضيعنّ نفسا ما لها خلف «1» [699] . «فَتُثِيرُ سَحاباً» (48) مجازه: تجمع وتستخرج.. «الْوَدْقَ» (48) والقطر واحد قال: فلا مزنة ودقت ودقها ... ولا أرض أبقل أبقالها (603) . «مِنْ خِلالِهِ» (48) أي من بينه.. «فَانْظُرْ إِلى آثارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها إِنَّ ذلِكَ لَمُحْيِ الْمَوْتى وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ» (50) المحيي الموتى هو الله ولم تقع هذه الصفة على رحمة الله ولكنها وقعت على أن الله هو محيى الموتى وهو على كل شىء قدير. والعرب قد تفعل ذلك فتصف الآخر وتترك الأول يقولون: __________ (1) . - 699: فى الطبري 20/ 31.
مكتبة المتدبر

الأكثر تحميلاً

Loading...
"اضغط هنا لبرنامج المتدبر على الويب"