أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- سَلَتَ المِعَى يَسْلِتُه سَلْتاً: أَخرجه بيده؛ والسُّلاتةُ: ما سُلِتَ منه. وفي حديث أَهل النار: فيَنْفُذ الحَمِيم إِلى جوفه، فَيَسْلِتُ ما فيه أَي يَقْطَعُه ويستأْصله. والسَّلْتُ: قَبْضُكَ على الشيء، أَصابه قَذَر ولَطْخٌ، فَتَسْلِتُه عنه سَلْتاً. وانْسَلَتَ عنَّا: انْسَلَّ مِن غير أَن يُعْلَم به. وذهب مني الأَمْرُ فَلْتَةً وسَلْتَةً أَي سَبَقَني وفاتَني. وسَلَتَ أَنْفَه بالسيف؛ وفي المحكم: وسَلَتَ أَنْفَه يَسْلِتُه ويَسْلُته سَلْتاً: جَدَعَه. والرجل أَسْلَتُ إِذا أُوعِبَ جَدْعُ أَنفه. والأَسْلَتُ: الأَجْدَع، وبه سمِّي الرجل، وأَبو قَيْس بن الأَسْلَتِ الشاعرُ. وفي حديث سلمان: أَن عمر قال مَن يأْخذها بما فيها؟ يعني الخلافة، فقال سلمان: مَن سَلَتَ اللهُ أَنفَه أَي جَدَعَه وقَطَعَه. وفي حديث حذيفة وأَزْدِ عُمانَ: سَلَتَ اللهُ أَقدامَها أَي قَطَعَها. وسَلَتَ يدَه بالسيف: قَطَعَها. يقال: سَلَتَ فلانٌ أَنف فلانٍ بالسيف سَلْتاً إِذا قطَعَه كُلَّه، وهو من الجُدْعانِ أَسْلَتُ. وسَلَتُّه مائةَ سَوْطٍ أَي جَلَدْتُهُ، مثلُ حَلَتُّه. وسَلَتَ دَمَ البدنة: قَشَره بالسكين؛ عن اللحياني، هكذا حكاه؛ قال ابن سيده: وعندي أَنه قَشَر جِلْدَها بالسكين حتى أَظْهَر دَمها. وسَلَتَ شَعرَه: حَلَقه. وروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم: أَنه لَعَنَ السَّلْتاء، والمَرْهاء؛ السَّلْتاء من النساء: التي لا تَخْتَضِبُ. وسَلَتَتِ المرأَةُ الخِضاب عن يَدها إِذا مَسَحَتْهُ وأَلْقَتْه؛ وفي الصحاح: إِذا أَلْقَتْ عنها العُصْمَ، والعُصْمُ: بقيةُ كلّ شيء وأَثَرُه مِن القَطِرانِ والخِضابِ ونحوه. وفي حديث عائشة، رضي الله عنها، وسُئِلَتْ عن الخِضاب، فقالت: اسْلِتيه وأَرْغِمِيه. وفي الحديث: ثم سَلَتَ الدمَ عنها أَي أَماطَهُ. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فكان يَحْمِلُه على عاتِقه، ويَسْلُتُ خَشَمَه أَي مُخاطَه عن أَنفه؛ قال ابن الأَثير: هكذا جاء في الحديث مرويّاً عن عمر،وأَنه كان يَحْمِل ابنَ أَمَته مَرْجانةَ. وأَخرجه الهروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه كان يَحْمِل الحُسَيْنَ على عاتقه ويَسْلِتُ خَشَمه؛ قال: ولعله حديث آخر. قال: وأَصلُ السَّلْتِ القَطْعُ. وسَلَتَ رأْسَه أَي حَلَقه. ورأْس مَسْلوتٌ، ومَحَلْوُتٌ، ومَحْلُوقٌ بمعنى واحد. وسَلَتَ الحَلاَّقُ رأْسه سَلْتاً، وسَبَتَه سَبْتاً إِذا حَلَقَه. وسَلَتُّ القَصعةَ من الثريد إِذا مَسَحْتَه. والسُّلاتةُ: ما يُؤْخَذُ بالإِصبع من جوانب القَصْعة لتَنْظُق. يقال: سَلَتُّ القصعة أَسْلُتها سَلْتاً. وفي الحديث: أُمِرْنا أَن نَسْلُتَ الصَّحْفَة أَي نَتَتَبَّعَ ما بقي فيها من الطعام، ونَمْسَحَها بالأَصابِع.ومَرَةٌ سَلْتاء: لا تَعَهَّدُ يَدَيها بالخِضابِ؛ وقيل: هي التي لا تَخْتَضِبُ البتَّةَ. والسُّلْتُ، بالضم: ضرب من الشعير؛ وقيل: هو الشعير بعينه؛ وقيل: هو الشعير الحامض؛ وقال الليث: السُّلْتُ شعير لا قِشْرَ له أَجْرَدُ؛ زاد الجوهري: كأَنه الحنطة؛ يكون بالغَوْر والحجاز، يَتَبَرَّدون بسَويقه في الصَّيْف. وفي الحديث: أَنه سئل عن بيع البَيْضاء بالسُّلْتِ؛ هو ضرب من الشعير أَبيضُ لا قشر له؛ وقيل: هو نوع من الحِنْطة؛ والأَوّل أَصح، لأَن البيضاء الحنطة.


- : (سلت المِعَى، يسْلُتُ) بالضّم، سَلْتاً، (ويسْلِتُ) بِالْكَسْرِ: إِذا (أَخْرَجَهُ بِيَدِهِ) . وَفِي اللِّسان: السَّلْتُ: قَبْضُك على الشَّيْءِ أَصابَهُ قَذَرٌ ولَطْخٌ، فَتسْلِتُه عَنهُ سَلْتاً، وَالْمعْنَى: تَسْلتُ حَتَّى يَخْرُج مَا فِيهِ. (و) من المجازِ: سَلَتَ (أَنْفَه) بِالسَّيْفِ، وَفِي المُحْكم: وسَلَتَ أَنْفَهُ يَسْلِتُهُ، سَلْتاً: (جَدَعَهُ) وَفِي حَدِيث سَلْمانَ: (أَنَّ عُمَرَ قَالَ: مَنْ يأْخُذُها بِمَا فِيهَا؟ يَعْنِي الخِلافةَ، فَقَالَ سَلْمَانُ: مَنْ سَلَتَ اللَّهُ أَنْفَه) ، أَي: جَدَعَهُ وقَطَعَهُ. (و) سَلَتَ (الشَّعَرَ) ، وَفِي اللِّسَان: سَلَتَ رأْسَهُ: أَي (حَلَقَهُ) . ورأْسٌ مَحْلوتٌ، ومَسلُوتٌ، ومَسبوتٌ، ومَحلُوقٌ: بِمَعْنى واحدٍ. (و) سَلَتَ (الشَّيْءَ: قَطَعَهُ) ، وَفِي حَدِيثه حُذَيْفَةَ وأَزْدِ عُمَانَ: (سَلَتَ اللَّهُ أَقْدامَها) أَي: قَطَعَها. وسَلَتَ يَدَه بالسَّيْفِ. قَطَعها، يُقالُ: سَلَتَ فُلانٌ أَنْفَ فُلانٍ بالسَّيْفِ سَلْتاً: إِذا قَطَعهُ كُلَّه. وَفِي حَدِيث أَهل النّارِ: (فيَنْفُذُ الحَمِيمُ إِلى جوْفِهِ فيَسْلِتُ مَا فِيهَا) ، أَي يَقْطَعُه ويَستأْصِلُه. وأَصلُ السَّلْتِ: القَطْعُ. (و) سَلَتَ (دَمَ البَدَنَةِ: قَشَرَهُ) بالسِّكِّينِ، عَن اللِّحْيَانيّ، هاكذا حَكَاهُ. قَالَ ابنُ سِيدَهْ: وَعِنْدِي أَنَّهُ قَشَرَ جِلْدَهَا بالسِّكِّين (حَتَّى أَظْهَرَ دَمَها) . (و) سَلَتَ (القَصْعَةَ) من الثَّرِيد، يَسْلْتُها، سَلْتاً: إِذا (مَسَحَها بإِصْبَعِه) لِتَنْظُفَ. وَفِي الحَدِيث: (أُمِرْنَا أَنْ نَسْلُتَ الصَّحْفَةَ) ، أَي: نَتَتَبَّعَ مَا بَقِيَ فِيهَا من الظَّعَامِ ونَمْسَحَها بالأَصابِع، (كاسْتَلَتَهَا) ، وهاذه عَن الصّاغانيّ. (و) سَلَتَتِ (المَرْأَةُ الخِضابَ عَن يَدِهَا) : إِذا مَسَحَتْهُ وأَلْقَتُهُ، وَفِي الصَّحاح: إِذا (أَلْقَتْ عَنْهَا العُصْمَ) . والعُصْمُ، بالضَّمِّ: بَقِيّة كلّ شيْءٍ، وأَثَرُهُ من القَطِرَانِ والخِضابِ ونَحْوِه. وَفِي حَدِيث عائشةَ، رضِيَ الله عَنْهَا، وسُئلتْ عَن الخِضابِ، فَقَالَت: (اسْلِتِيهِ وأَرْغِمِيهِ) . (و) سَلَتَ (فُلاناً: ضَرَبَهُ) وجَلَدَه. (و) سَلَتَ (بِسَلْحِهِ: رَمَى) ، وَذَا من زياداته. (والسُّلاَتَةُ) بالضَّمّ: (مَا يُسْلَتُ) مِنْهُ. وَهُوَ أَيضاً مَا يُؤْخَذُ بالأَصبَعِ من جَوانبِ القَصْعَةِ لِتَنْظُفَ، (و) يُقَال: (انْسَلَتَ عَنَّا) : أَي (انْسَلَّ من غيْرِ أَنْ يُعْلَمَ بِهِ) . والمَسلُوتُ: الَّذِي أُخِذَ مَا عَلَيْهِ من اللَّحْمِ. وَقيل: السَّلْتُ: هُوَ إِخراجُ الْمَائِع والرَّطْبِ اللاّصق بشيْءٍ آخَرَ، قَالَه شيخُنَا. (والسُّلْتُ، بالضَّمّ: الشَّعِيرُ) بِعَيْنِه، (أَو ضَرْبٌ مِنْهُ، أَو) هُوَ الشَّعِيرُ الحامِضُ. وَقَالَ اللَّيْثُ: السُّلْتُ: شَعِيرٌ لَا قِشْرَ لَهُ، أَجرَدُ. زَاد الجَوْهَرِيُّ: كأَنَّه الحِنْطَة، يكونُ بالغَوْر والحجَاز يَتَبَرَّدُونَ بسَوِيقه فِي الصَّيْف. وَفِي الحَدِيث: (أَنّه سُئل عَن بَيْعِ البَيْضَاءِ بالسُّلْتِ) هُوَ شَعِيرٌ أَبيضُ لَا قِشْرَ لَهُ، وَقيل: هُوَ نوعٌ من الحِنْطَة، والأَوّل أَصَحُّ، لأَنّ البيضاءَ الحِنْطَةُ. (و) رُوِيَ عَن النَّبيّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَنّه (لَعَنَ (السَّلْتَاءَ) والمَرْهاءَ) السَّلْتَاءُ من النِّساءِ: (الَّتِي) لَا تَعَهَّدُ يَدَيْهَا بالخِضَاب؛ وَقيل: هِيَ الّتي (لَا تَخْتَضِبُ) البَتَّةَ. ومثلُه فِي الأَساس وغيرِه. وأَعْطِيني من سُلاتَةِ حِنّائِك. (وذَهَبَ مِنّي) الأَمْرُ (فَلْتَةً، وسَلْتَةً: أَي سَبَقَنِي وفَاتَنِي) ؛ وَقيل: هُوَ إِتْبَاعٌ. (والأَسْلَتُ مَنْ أُوعِبَ جَدْعُ أَنْفِهِ) ، وَهُوَ الأَجْدَعُ، وَبِه سُمِّيَ الرَّجُلُ. (و) هُوَ (والدُ أَبِي قَيْسٍ الشّاعرِ) صَيْفِيّ بن الأَسْلَت، واسْمُ الأَسْلَتِ: عامرٌ، فَهُوَ لَقَبٌ لَهُ. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ فِي هاذه المادّة: يُقَال: سَلَتُّهُ مِائَةَ سَوْطٍ، أَي: جَلَدْتُه مثل: حَلَتُّهُ. وَفِي الحَدِيث: (ثُمّ سَلَتَ الدَّمَ عَنْهَا) أَي: أَمَاطَهُ. وَفِي حَدِيث عُمَرَ، رَضِي الله عَنهُ: (فَكَانَ يَحْمِلُه على عاتِقِه ويَسْلُتُ خَشَمَهُ) أَي مُخَاطَهُ عَن أَنْفه، وأَخْرجَه الهَرَوِيُّ عَن النَّبيّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (أَنَّه كَانَ يَحْمِلُ الحُسينَ على عاتِقِه، ويَسْلُتُ خَشَمَهُ) . ومسلاتَةُ مدِينَةٌ بالغَرْب. وسَلّنت، بتَشْديد اللاّم. وَيُقَال: سَلْمُنْت، بقَلْبِ إِحْدى اللاّمَيْنِ مِيماً: قريةٌ بمِصْرَ لبني حَرامِ بْنِ سَعْد.


- ـ سَلَتَ المِعى يَسْلُتُ ويَسْلِتُ: أخْرَجَه بِيَدِهِ، ـ وـ الأَنْفَ: جَدَعَه، ـ وـ الشَّعَرَ: حَلَقَه، ـ وـ الشيءَ: قَطَعَه، ـ وـ دَمَ البَدَنَة: قَشَرَه حتى أظْهَرَ دَمَهَا، ـ وـ القَصْعَةَ: مَسَحَها بأصْبُعِه، ـ كاسْتَلَتَها، وـ المرأةُ الخِضَابَ عن يَدِها: ألقَتْ عنها العُصْمَ، ـ وـ فُلاناً: ضَرَبَه، ـ وـ بِسَلْحِه: رَمى. ـ والسُّلاتَةُ: ما يُسْلَتُ. ـ وانْسَلَتَ عَنَّا: انْسَلَّ من غيرِ أن يُعْلَمَ به. ـ والمَسْلوتُ: الذي أُخِذَ ما عليه من اللَّحْمِ. ـ والسُّلْتُ، بالضم: الشَّعِيرُ، أو ضَرْبٌ منه، أو الحامِضُ منه. ـ والسَّلْتاءُ: التي لا تَخْتَضِبُ. ـ وذَهَبَ مِنِّي فَلْتَةً وسَلْتَةً، أي: سَبَقَني، وفاتَني. ـ والأَسْلَتُ: مَنْ أُوعِبَ جَدْعُ أنْفِه، ووالِدُ أبي قَيْسٍ الشاعِر.


- انْسَلَتَ : انْسَلَّ.


- السُّلاَتَةُ : كلُّ ما سُلِتَ ونُزِعَ.|السُّلاَتَةُ ما يؤْخذ من جوانب القصعة لتنظف.


- سلَتَهُ سلَتَهُ


- السُّلْتُ : ضربٌ من الشعير ليس له قشر يشبه الحنطة، يكون بالغور والحجاز.


- السَّلْتاءُ : مؤنَّثُ الأَسْلَتِ.|السَّلْتاءُ المرأَةُ التي لا تَخْتَضِبُ. والجمع : سُلْتٌ.


- الأَسْلَتُ : الأَجْدَعُ. والجمع : سُلْتٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| سَلَتْتُ، أَسْلُتُ، اُسْلُتْ، مصدر سَلْتٌ.|1- سَلَتَ الشَّعْرَ أوِ الرَّأْسَ : حَلَقَهُ.|2- سَلَتَ الحَبْلَ : قَطَعَهُ.|3- سلَتَ الوَلدَ :ضَرَبَهُ، جَلَدَهُ.|4- سَلَتَ المِعَى : أخْرَجَهُ بِيَدِهِ.|5- سَلَتَ المِسْمَارَ : اِنْتَزَعَهُ.|6- سَلَتَتِ الْمَرْأَةُ الخِضَابَ عَنْ يَدِها : مسَحَتْهُ، أزَالَتْهُ.|7- سَلَتَ الصَّحْنَ : أخَذَ مَا فِيهِ.|8- سَلَتَ أنْفَهُ بِالسَّيْفِ : خَدَعَهُ.|9- سَلَتَ الدَّمَ عَنِ اليَدِ : أَمَاطَهُ، أزَالَهُ. 10- سَلَتَ بِسَلْحِهِ : رَمى بِهِ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْسَلَتَ، يَنْسَلِتُ ، مصدر اِنْسِلاتٌ- اِنْسَلَتَ الرَّجُلُ : اِنْسَلَّ، أَي خَرَجَ خُفْيَةً بَعيداً عَنِ الأنْظارِ.


- 1- جمع : سلت ، مؤنث سلتاء|2- من قطع أنفه كله|2- « امرأة سلتاء » : لا تختضب


- 1- خرج في خفية وسكون


- 1- سلاتة : كل ما نزع|2- سلاتة : ما يؤخذ بالإصبع من جوانب الصحن لينظف|3- سلاتة : حناء


- 1- سلت معى الخروف : أخرجه بيده|2- سلت الشعر أو الرأس : حلقه|3- سلت الشيء : قطعه|4- سلت الصحن : أخذ ما عليه بإصبعه|5- سلت الشيء : أخذ ما فيه|6- سلت الشيء : انتزعه ، سحبه|7- سلتت المرأة الخضاب عن يدها : مسحته|8- سلته : ضربه


- 1- نوع من الشعير لا قشر له


- س ل ت: (السُّلْتُ) بِوَزْنِ الْقُفْلِ ضَرْبٌ مِنَ الشَّعِيرِ لَيْسَ لَهُ قِشْرٌ كَأَنَّهُ الْحِنْطَةُ. وَرَأَسٌ (مَسْلُوتٌ) وَمَحْلُوتٌ وَمَسْبُوتٌ وَمَحْلُوقٌ بِمَعْنًى.


- انسلتَ ينسلت ، انسلاتًا ، فهو مُنسلِت | • انسلت الشَّخصُ مُطاوع سلَتَ: انسلّ من غير أن يُعلم به.


- سلَتَ يَسلُت ويسلِت ، سَلْتًا ، فهو سالِت ، والمفعول مَسْلوت | • سلَت الشَّيءَ سلَّه وسحَبه :-سلَت أمعاءَ الشاة: أخرجها بيده، - سلت بنطاله: خلعه |• سلت نفسَه من الأمر: خرج منه بذكاء.


- سَلْت :مصدر سلَتَ.


- سلَتَ يَسلُت ويسلِت ، سَلْتًا ، فهو سالِت ، والمفعول مَسْلوت | • سلَت الشَّيءَ سلَّه وسحَبه :-سلَت أمعاءَ الشاة: أخرجها بيده، - سلت بنطاله: خلعه |• سلت نفسَه من الأمر: خرج منه بذكاء.


- ةالسلات : ما يؤخذ بالإصبع من جوانب القصْعة لتتنظّف. تقول: سلتّ القصعةأسْلتها سلْتا. وسلت بالسيفأنْفه، أي جدعه. والرجلأسْلت، إذاأوعب جدْع أنفه. وسلتت المرأة خضابها عن يدها، إذا ألقت عنها بالعصْم. والسلْتاء: المرأة التي لا تتعهّد الحنّاء. قال الأصمعي: سلت رأسه، أي حلقه. ورأس مسلوت، ومحلوت، ومسبوت، ومحلوق بمعنى. قال: وسلتّه مائة سوط، أي جلدْته.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.