المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- السِّعْرُ: الذي يَقُومُ عليه الثَّمَنُ، وجمعه أَسْعَارٌ وقد أَسْعَرُوا وسَعَّرُوا بمعنى واحد: اتفقوا على سِعْرٍ. وفي الحديث: أَنه قيل للنبي، صلى الله عليه وسلم: سَعِّرْ لنا، فقال: إِن الله هو المُسَعِّرُ؛ أَي أَنه هو الذي يُرْخِصُ الأَشياءَ ويُغْلِيها فلا اعتراض لأَحد عليه، ولذلك لا يجوز التسعير. والتَّسْعِيرُ: تقدير السِّعْرِ. وسَعَرَ النار والحرب يَسْعَرُهما سَعْراً وأَسْعَرَهُما وسَعَّرَهُما: أَوقدهما وهَيَّجَهُما. واسْتَعَرَتْ وتَسَعَّرَتْ: استوقدت. ونار سَعِيرٌ: مَسْعُورَةٌ، بغير هاء؛ عن اللحياني. وقرئ: وإِذا الجحيم سُعِّرَتْ، وسُعِرَتْ أَيضاً، والتشديد للمبالغة. وقوله تعالى: وكفى بجهنم سعيراً؛ قال الأَخفش: هو مثل دَهِينٍ وصَريعٍ لأَنك تقول سُعِرَتْ فهي مَسْعُورَةٌ؛ ومنه قوله تعالى: فسُحْقاً لأَصحاب السعير؛ أَي بُعْداً لأَصحاب النار.ويقال للرجل إِذا ضربته السَّمُوم فاسْتَعَرَ جَوْفُه: به سُعارٌ. وسُعارُ العَطَشِ: التهابُه. والسَّعِيرُ والسَّاعُورَةُ: النار، وقيل: لهبها. والسُّعارُ والسُّعْرُ: حرها. والمِسْشَرُ والمِسْعارُ: ما سُعِرَتْ به. ويقال لما تحرك به النار من حديد أَو خشب: مِسْعَرٌ ومِسْعَارٌ، ويجمعان على مَسَاعِيرَ ومساعر. ومِسْعَرُ الحرب: مُوقِدُها. يقال: رجل مِسْعَرُ حَرْبٍ إِذا كان يُؤَرِّثُها أَي تحمى به الحرب. وفي حديث أَبي بَصِير: وَيْلُمِّهِ مِسْعَرُ حَرْبٍ لو كان له أَصحاب؛ يصفه بالمبالغة في الحرب والنَّجْدَةِ. ومنه حديث خَيْفان: وأَما هذا الحَيُّ مِن هَمْدَانَ فَأَنْجَادٌ بُسْلٌ مَسَاعِيرُ غَيْرُ عُزْلٍ. والسَّاعُور: كهيئة التَّنُّور يحفر في الأَرض ويختبز فيه. ورَمْيٌ سَعْرٌ: يُلْهِبُ المَوْتَ، وقيل: يُلْقِي قطعة من اللحم إِذا ضربه. وسَعَرْناهُمْ بالنَّبْلِ: أَحرقناهم وأَمضضناهم. ويقال: ضَرْبٌ هَبْرٌ وطَعْنٌ نَثْرٌ ورَمْيٌ سَعْرٌ مأْخوذ من سَعَرْتُ النارَ والحربَ إِذا هَيَّجْتَهُما. وفي حديث علي، رضي الله عنه، يحث أَصحابه: اضْرِبُوا هَبْراً وارْموا سَعْراً أَي رَمْياً سريعاً، شبهه باستعار النار. وفي حديث عائشة، رضي الله عنها: كان لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، وَحْشٌ فإِذا خرج من البيت أَسْعَرَنا قَفْزاً أَي أَلْهَبَنَا وآذانا. والسُّعارُ: حر النار. وسَعَرَ اللَّيْلَ بالمَطِيِّ سَعْراً: قطعه. وسَعَرْتُ اليومَ في حاجتي سَعْرَةً أَي طُفْتُ. ابن السكيت: وسَعَرَتِ الناقةُ إِذا أَسرعت في سيرها، فهي سَعُورٌ. وقال أَبو عبيدة في كتاب الخيل: فرس مِسْعَرٌ ومُساعِرٌ، وهو الذي يُطيح قوائمه متفرقةً ولا صَبْرَ لَهُ، وقيل: وَثَبَ مُجْتَمِعَ القوائم. والسَّعَرَانُ: شدة العَدْو، والجَمَزَانُ: من الجَمْزِ، والفَلَتانُ: النَّشِيطُ. وسَعَرَ القوم شَرّاً وأَسْعَرَهم وسَعَّرَهم: عَمَّهُمْ به، على المثل، وقال الجوهري: لا يقال أَسعرهم. وفي حديث السقيفة: ولا ينام الناسُ من سُعَارِه أَي من شره. وفي حديث عمر: أَنه أَراد أَن يدخل الشام وهو يَسْتَعِرُ طاعوناً؛ اسْتَعارَ اسْتِعارَ النار لشدة الطاعون يريد كثرته وشدَّة تأْثيره، وكذلك يقال في كل أَمر شديد، وطاعوناً منصوب على التمييز، كقوله تعالى: واشتعل الرأْس شيباً. واسْتَعَرَ اللصوصُ: اشْتَعَلُوا. والسُّعْرَةُ والسَّعَرُ: لون يضرب إِلى السواد فُوَيْقَ الأُدْمَةِ؛ ورجل أَسْعَرُ وامرأَة سَعْرَاءُ؛ قال العجاج: أَسْعَرَ ضَرْباً أَو طُوالاً هِجْرَعا يقال: سَعِرَ فلانٌ يَسْعَرُ سَعَراً، فهو أَسْعَرُ، وسُعِرَ الرجلُ سُعَاراً، فهو مَسْعُورٌ: ضربته السَّمُوم. والسُّعَارُ: شدّة الجوع. وسُعار الجوع: لهيبه؛ أَنشد ابن الأَعرابي لشاعر يهجو رجلاً: تُسَمِّنُها بِأَخْثَرِ حَلْبَتَيْها، وَمَوْلاكَ الأَحَمُّ لَهُ سُعَارُ وصفه بتغزير حلائبه وكَسْعِهِ ضُرُوعَها بالماء البارد ليرتدّ لبنها ليبقى لها طِرْقُها في حال جوع ابن عمه الأَقرب منه؛ والأَحم: الأَدنى الأَقرب، والحميم: القريب القرابة. ويقال: سُعِرَ الرجلُ، فهو مسعور إِذا اشْتَدَّ جوعه وعطشه. والسعْرُ: شهوة مع جوع. والسُّعْرُ والسُّعُرُ: الجنون، وبه فسر الفارسي قوله تعالى: إِن المجرمين في ضلال وسُعُرٍ، قال: لأَنهم إِذا كانوا في النار لم يكونوا في ضلال لأَنه قد كشف لهم، وإِنما وصف حالهم في الدنيا؛ يذهب إِلى أَن السُّعُرَ هنا ليس جمع سعير الذي هو النار. وناقة مسعورة: كأَن بها جنوناً من سرعتها، كما قيل لها هَوْجَاءُ. وفي التنزيل حكايةً عن قوم صالح: أَبَشَراً منَّا واحداً نَتَّبِعُهُ إِنَّا إِذاً لفي ضلال وسُعُرٍ؛ معناه إِنا إِذاً لفي ضلال وجنون، وقال الفراء: هو العَنَاءُ والعذاب، وقال ابن عرفة: أَي في أَمر يُسْعِرُنا أَي يُلْهِبُنَا؛ قال الأَزهري: ويجوز أَن يكون معناه إِنا إِن اتبعناه وأَطعناه فنحن في ضلال وفي عذاب مما يلزمنا؛ قال: وإِلى هذا مال الفراء؛ وقول الشاعر: وسَامَى بها عُنُقٌ مِسْعَرُ قال الأَصمعي: المِسْعَرُ الشديد. أَبو عمرو: المِسْعَرُ الطويل. ومَسَاعِرُ البعير: آباطله وأَرفاغه حيث يَسْتَعِرُ فيه الجَرَبُ؛ ومنه قول ذي الرمة: قَرِيعُ هِجَانٍ دُسَّ منه المَساعِرُ والواحدُ مَسْعَرٌ. واسْتَعَرَ فيه الجَرَبُ: ظهر منه بمساعره. ومَسْعَرُ البعير: مُسْتَدَقُّ ذَنَبِه. والسِّعْرَارَةُ والسّعْرُورَةُ: شعاع الشمس الداخلُ من كَوَّةِ البيت، وهو أَيضاً الصُّبْحُ، قال الأَزهري: هو ما تردّد في الضوء الساقط في البيت من الشمس، وهو الهباء المنبث. ابن الأَعرابي: السُّعَيْرَةُ تصغير السِّعْرَةِ، وهي السعالُ الحادُّ. ويقال هذا سَعْرَةُ الأَمر وسَرْحَتُه وفَوْعَتُه: لأَوَّلِهِ وحِدَّتِهِ. أَبو يوسف: اسْتَعَرَ الناسُ في كل وجه واسْتَنْجَوا إِذا أَكلوا الرُّطب وأَصابوه؛ والسَّعِيرُ في قول رُشَيْدِ ابن رُمَيْضٍ العَنَزِيِّ: حلفتُ بمائراتٍ حَوْلَ عَوْضٍ، وأَنصابٍ تُرِكْنَ لَدَى السَّعِيرِ قال ابن الكلبي: هو اسم صنم كان لعنزة خاصة، وقيل: عَوض صنم لبكر بن وائل والمائرات: هي دماء الذبائح حول الأَصنام. وسِعْرٌ وسُعَيْرٌ ومِسْعَرٌ وسَعْرَانُ: أَسماء، ومِسْعَرُ بن كِدَامٍ المحدّث: جعله أَصحاب الحديث مَسعر، بالفتح، للتفاؤل؛ والأَسْعَرُ الجُعْفِيُّ: سمي بذلك لقوله: فلا تَدْعُني الأَقْوَامُ من آلِ مالِكٍ، إِذا أَنا أَسْعَرْ عليهم وأُثْقِب واليَسْتَعُورُ الذي في شِعْرِ عُرْوَةَ: موضع، ويقال شَجَرٌ.


معجم لسان العرب
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: عرر

- العَرُّ والعُرُّ والعُرَّةُ: الجربُ، وقيل: العَرُّ، بالفتح، الجرب، وبالضم، قُروحٌ بأَعناق الفُصلان. يقال: عُرَّت، فهي مَعْرُورة؛ قال الشاعر: ولانَ جِلْدُ الأَرضِ بعد عَرِّه أَي جَرَبِه، ويروى غَرّه، وسيأْتي ذكره؛ وقيل: العُرُّ داءٌ يأْخذ البعير فيتمعّط عنه وَبَرُه حتى يَبْدُوَ الجلدُ ويَبْرُقَ؛ وقد عَرَّت الإِبلُ تَعُرُّ وتَعِرُّ عَرّاً، فهي عارّة، وعُرَّتْ. واستعَرَّهم الجربُ: فَشَا فيهم. وجمل أَعَرُّ وعارٌ أَي جَرِبٌ. والعُرُّ، بالضم: قروح مثل القُوَباء تخرج بالإِبل متفرقة في مشافرها وقوائمها يسيل منها مثلُ الماء الأَصفر، فتُكْوَى الصِّحاحُ لئلا تُعْدِيها المِراضُ؛ تقول منه: عُرَّت الإِبلُ، فهي مَعْرُورة؛ فهي مَعْرُورة؛ قال النابغة: فحَمَّلْتَنِي ذَنْبَ امْرِئٍ وتَرَكْتَه، كذِي العُرِّ يُكْوَى غيرُه، وهو راتِعْ قال ابن دريد: من رواه بالفتح فقد غلط لأَن الجرَب لا يُكْوى منه؛ ويقال: به عُرَّةٌ، وهو ما اعْتَراه من الجنون؛ قال امرؤ القيس: ويَخْضِدُ في الآرِيّ حتى كأَنما به عُرَّةٌ، أَو طائِفٌ غيرُ مُعْقِب ورجل أَعَرُّ بيّنُ العَرَرِ والعُرُورِ: أَجْرَبُ، وقيل: العَرَرُ والعُرُورُ الجرَبُ نفسه كالعَرِّ؛ وقول أَبي ذؤيب: خَلِيلي الذي دَلَّى لِغَيٍّ خَلِيلَتي جِهاراً، فكلٌّ قد أَصابَ عُرُورَها والمِعْرارُ من النخل: التي يصيبها مثل العَرّ وهو الجرب؛ حكاه أَبو حنيفة عن التَّوَّزِيّ؛ واستعار العَرّ والجرب جميعاً للنخل وإِنما هما في الإِبل. قال: وحكى التَّوَّزِيُّ إِذا ابتاع الرجل نخلاً اشترط على البائع فقال: ليس لي مِقْمارٌ ولا مِئْخارٌ ولا مِبْسارٌ ولا مِعْرارٌ ولا مِغْبارٌ؛ فالمِقْمارُ: البيضاءُ البُسْر التي يبقى بُسْرُها لا يُرْطِبُ، والمِئْخارُ: التي تُؤَخِّرُ إِلى الشتاء، والمِغْبارُ: التي يَعْلُوها غُبارٌ، والمِعْرار: ما تقدم ذكره. وفي الحديث: أَن رجلاً سأَل آخر عن منزله فأَخْبَره أَنه ينزل بين حَيّين من العرب فقال: نَزَلْتَ بين المَعَرّة والمَجَرّة؛ المَجرّةُ التي في السماء البياضُ المعروف، والمَعَرَّة ما وراءَها من ناحية القطب الشمالي؛ سميت مَعَرّة لكثرة النجوم فيها، أَراد بين حيين عظيمين لكثرة النجوم. وأَصل المَعَرَّة: موضع العَرّ وهو الجرَبُ ولهذا سَمَّوا السماءَ الجَرْباءَ لكثرة النجوم فيها، تشبيهاً بالجَرَبِ في بدن الإِنسان. وعارَّه مُعارّة وعِراراً: قاتَلَه وآذاه. أَبو عمرو: العِرارُ القِتالُ، يقال: عارَرْتُه إِذا قاتلته. والعَرَّةُ والمَعُرَّةُ: الشدة، وقيل: الشدة في الحرب. والمَعَرَّةُ: الإِثم. وفي التنزيل: فتُصِيبَكم منهم مَعَرَّة بغير عِلْم؛ قال ثعلب: هو من الجرب، أَي يصيبكم منهم أَمر تَكْرَهُونه في الدِّيات، وقيل: المَعَرَّة الجنايةُ أَي جِنايَتُه كجناية العَرِّ وهو الجرب؛ وأَنشد: قُلْ لِلْفوارِس من غُزَيّة إِنهم، عند القتال، مَعَرّةُ الأَبْطالِ وقال محمد بن إِسحق بن يسار: المَعَرَّةُ الغُرْم؛ يقول: لولا أَن تصيبوا منهم مؤمناً بغير عِلْم فتَغْرموا دِيَته فأَما إِثمه فإِنه لم يخْشَه عليهم. وقال شمر: المَعَرّةُ الأَذَى. ومَعَرَّةُ الجيشِ: أَن ينزلوا بقوم فيأْكلوا من زُروعِهم شيئاً بغير عمل؛ وهذا الذي أَراده عمر، رضي الله عنه، بقوله: اللهم إِني أَبْرَأُ إِليك من مَعَرّةِ الجَيْش، وقيل: هو قتال الجيش دون إِذْن الأَمير. وأَما قوله تعالى: لولا رجالٌ مؤمنون ونساءٌ مؤمنات لم تَعْلَمُوهم أَن تَطَأُهم فتصيبَكم منهم مَعَرَّةٌ بغير علم؛ فالمَعَرَّةُ التي كانت تُصِيب المؤمنين أَنهم لو كَبَسُوا أَهلَ مكة وبين ظَهْرانَيْهم قومٌ مؤمنون لم يتميزوا من الكُفّار، لم يأْمنوا أَن يَطَأُوا المؤمنين بغير عِلْمٍ فيقتلوهم، فتلزمهم دياتهم وتلحقهم سُبّةٌ بأَنهم قتلوا مَنْ هو على دينهم إِذ كانوا مختلطين بهم. يقول الله تعالى: لو تميزَ المؤمنون من الكُفّار لسَلّطْناكم عليهم وعذّبناهم عذاباً أَلِيماً؛ فهذه المَعَرّةُ التي صانَ الله المؤمنين عنها هي غُرْم الديات ومَسَبّة الكُفار إِياهم، وأَما مَعَرّةُ الجيشِ التي تبرّأَ منها عُمر، رضي الله عنه، فهي وطْأَتُهم مَنْ مَرُّوا به من مسلم أَو معاهَدٍ، وإِصابتُهم إِياهم في حَرِيمِهم وأَمْوالِهم وزُروعِهم بما لم يؤذن لهم فيه. والمَعَرّة: كوكبٌ دون المَجَرَّة. والمَعَرّةُ: تلوُّنُ الوجه مِن الغضب؛ قال أَبو منصور: جاء أَبو العباس بهذا الحرف مشدد الراء، فإِن كان من تَمَعّرَ وجهُه فلا تشديد فيه، وإِن كان مَفْعَلة من العَرّ فالله أَعلم. وحِمارٌ أَعَرُّ: سَمينُ الصدر والعُنُقِ، وقيل: إِذا كان السِّمَنُ في صدره وعُنُقِه أَكثرَ منه في سائر خلقه. وعَرَّ الظليمُ يَعِرُّ عِراراً، وعارَّ يُعارُّ مُعارَّةً وعِراراً، وهو صوته: صاحَ؛ قال لبيد: تحَمَّلَ أَهُلها إِلاَّ عِرَاراً وعَزْفاً بعد أَحْياء حِلال وزمَرَت النعامةُ زِماراً، وفي الصحاح: زَمَرَ النعامُ يَزْمِرُ زِماراً. والتَّعارُّ: السَّهَرُ والتقلُّبُ على الفراش لَيْلاً مع كلام، وهو من ذلك. وفي حديث سلمان الفارسي: أَنه كان إِذا تعارَّ من الليل، قال: سبحان رَبِّ النبيِّين، ولا يكون إِلا يَقَظَةً مع كلامٍ وصوتٍ، وقيل: تَمَطَّى وأَنَّ. قال أَبو عبيد: وكان بعض أَهل اللغة يجعله مأْخُوذاً من عِرارِ الظليم، وهو صوته، قال: ولا أَدري أَهو من ذلك أَم لا. والعَرُّ: الغلامُ.والعَرّةُ: الجارية. والعَرارُ والعَرارة: المُعجَّلانِ عن وقت الفطام. والمُعْتَرُّ: الفقير، وقيل: المتعَرِّضُ للمعروف من غير أَن يَسأَل. ومنه حديث علي، رضوان الله عليه: فإِن فيهم قانِعاً ومُعْتَرّاً. عَراه واعْتَراه وعرّه يعُرُّه عَرّاً واعْتَرَّه واعْتَرَّ به إِذا أَتاه فطلب معروفه؛ قال ابن أَحمر: تَرْعَى القَطاةُ الخِمْسَ قَفُّورَها، ثم تَعُرُّ الماءَ فِيمَنْ يَعُرُّ أَي تأْتي الماء وترده. القَفُّور: ما يوجد في القَفْر، ولم يُسْمَع القَفّورُ في كلام العرب إِلا في شعر ابن أَحمر. وفي التنزيل: وأَطْعِمُوا القانِعَ والمُعْتَرَّ. وفي الحديث: فأَكَلَ وأَطْعَمَ القانعَ والمُعْتَرَّ. قال جماعة من أَهل اللغة: القانعُ الذي يسأْل، والمُعْتَرُّ الذي يُطِيف بك يَطْلُب ما عندك، سأَلَك أَو سَكَتَ عن السؤال. وفي حديث حاطب بن أَبي بَلْتَعة: أَنه لما كَتَب إِلى أَهل مكة كتاباً يُنْذِرُهم فيه بِسَيْرِ سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، إِليهم أَطْلَع اللهُ رسولَه على الكتاب، فلما عُوتِبَ فيه قال: كنت رجلاً عَريراً في أَهل مكة فأَحْبَبْت أَن أَتقربَ إِليهم ليحُفَظُوني في عَيْلاتي عندهم؛ أَراد بقوله عَريراً أَي غَريباً مُجاوِراً لهم دَخيلاً ولم أَكن من صَميمهم ولا لي فيهم شُبْكَةُ رَحِمٍ. والعَرِيرُ، فَعِيل بمعنى فاعل، وأَصله من قولك عَرَرْته عَرّاً، فأَنا عارٌّ، إِذا أَتيته تطلب معروفه، واعْتَرَرْته بمعناه. وفي حديث عمر، رضي الله تعالى عنه: أَن أَبا بكر، رضي الله عنه، أَعطاه سَيْفاً مُحَلًّى فنزَعَ عُمَرُ الحِلْيةَ وأَتاه بها وقال: أَتيتك بهذا لِمَا يَعْزُرُك من أُمور الناس؛ قال ابن الأَثير: الأَصل فيه يَعُرُّك، ففَكّ الإِدغامَ، ولا يجيء مثل هذا الاتساعِ إِلا في الشعر، وقال أَبو عبيد: لا أَحسبه محفوظاً ولكنه عندي: لما يَعْرُوك، بالواو، أَي لما يَنُوبُك من أَمر الناس ويلزمك من حوائجهم؛ قال أَبو منصور: لو كان من العَرّ لقال لما يعُرُّك. وفي حديث أَبي موسى: قال له عليّ، رضي الله عنه، وقد جاء يعود ابنَه الحَسَنَ: ما عَرَّنا بك أَيّها الشَّيْخُ؟ أَي ما جاءنا بك. ويقال في المثل: عُرَّ فَقْرَه بفِيه لعلّه يُلْهِيه؛ يقول: دَعْه ونَفْسَه لا تُعِنْه لعل ذلك يَشْغَلُه عما يصنع. وقال ابن الأَعرابي: معناه خَلِّه وغَيِّه إِذا لم يُطِعْكَ في الإِرشاد فلعله يقع في هَلَكة تُلْهيه وتشغله عنك. والمَعْرورُ أَيضاً: المقرور، وهو أَيضاً الذي لا يستقرّ. ورجل مَعْرورٌ: أَتاه ما لا قِوَام له معه. وعُرّاً الوادي: شاطِئاه. والعُرُّ والعُرّةُ: ذَرْقُ الطير. والعُرّةُ أَيضاً: عَذِرةُ الناس والبعرُ والسِّرْجِينُ؛ تقول منه: أَعَرَّت الدارُ. وعَرَّ الطيرُ يَعُرُّ عَرَّةٍ: سَلَحَ. وفي الحديث إِيَّاكم ومُشارّةَ الناس فإِنها تُظْهِرُ العُرّةَ، وهي القذَر وعَذِرة الناس، فاستعِير للمَساوِئِ والمَثالب. وفي حديث سعد: أَنه كان يُدْمِلْ أَرْضَه بالعُرّة فيقول: مِكْتَلُ عُرّةٍ مكُتَلُ بُرٍّ. قال الأَصمعي: العُرّةُ عَذِرةُ الناس، ويُدْمِلُها: يُصْلِحها، وفي رواية: أَنه كان يَحْمِل مكيالَ عُرّةٍ إِلى أَرض له بمكة. وعَرَّ أَرْضه يَعُرُّها أَي سَمَّدَها، والتَّعْرِيرُ مثله. ومنه حديث ابن عمر: كان لا يَعُرُّ أَرْضَه أَي لا يُزَبِّلُها بالعُرَّة. وفي حديث جعفر بن محمد، رضي الله عنهما: كُلْ سَبْعَ تَمَراتٍ من نَخْلةٍ غيرِ مَعْرورةٍ أَي غير مُزَبَّلة بالعُرّة، ومنه قيل: عَرَّ فلانٌ قومَه بشرٍّ إِذا لطّخهم؛ قال أَبو عبيد: وقد يكون عرّهم بشرٍّ من العَرّ وهو الجَربُ أَي أَعْداهم شرُّه؛ وقال الأَخطل: ونَعْرُرْ بقوم عُرَّةً يكرهونها، ونَحْيا جميعاً أَو نَمُوت فنُقْتَل وفلانٌ عُرّةٌ وعارُورٌ وعارُورةٌ أَي قَذِرٌ. والعُرّةُ: الأُبْنةُ في العَصا وجمعها عُرَرٌ. وجَزورٌ عُراعِرٌ، بالضم، أَي سَمِينة. وعُرَّةُ السنام: الشحمةُ العُليا، والعَرَرُ: صِغَرُ السنام، وقيل: قصرُه، وقيل: ذهابُه وهو من عيوب الإِبل، جمل أَعرُّ وناقة عرّاء وعرّة؛ قال: تَمَعُّكَ الأَعَرّ لاقَى العَرّاء أَي تَمَعَّك كما يتمعك الأَعَرُّ، والأَعَرُّ يُحِبُّ التمعُّكَ لذهاب سنامه يلتذّ بذلك؛ وقال أَبو ذؤيب: وكانوا السَّنامَ اجتُثَّ أَمْسِ، فقومُهم كعرّاءَ، بَعْدَ النَّيّ، راثَ رَبِيعُها وعَرَّ إِذا نقص. وقد عَرَّ يَعَرُّ: نقص سنامُه. وكَبْشٌ أَعَرُّ. لا أَلْية له، ونعجة عَرّاء. قال ابن السكيت: الأَجَبُّ الذي لا سنام له من حادِثٍ، والأَعَرُّ الذي لا سنام له من خلْقة.وفي كتاب التأْنيث والتذكير لابن السكيت: رجل عارُورةٌ إِذا كان مشؤوماً، وجمل عارُورةٌ إِذا لم يكن له سنام، وفي هذا الباب رجل صارُورةٌ. ويقال: لقيت منه شرّاً وعَرّاً وأَنت شرٌّ منه وأَعَرُّ، والمَعَرَّةُ: الأَمر القبيح المكروه والأَذى، وهي مَفْعلة من العَرّ. وعَرَّه بشرٍّ أَي ظلَمه وسبّه وأَخذ مالَه، فهو مَعْرُورٌ. وعَرَّه بمكروه يعُرُّه عَرّاً: أَصابَه به، والاسم العُرَّة. وعَرَّه أَي ساءه؛ قال العجاج: ما آيبٌ سَرَّكَ إِلا سرَّني نُصحاً، ولا عَرَّك إِلا عَرَّني قال ابن بري: الرجز لرؤبة بن العجاج وليس للعجاج كما أَورده الجوهري؛ قاله يخاطب بلال بن أَبي بردة بدليل قوله: أَمْسى بِلالٌ كالرَّبِيعِ المُدْجِنِ أَمْطَرَ في أَكْنافِ غَيْمٍ مُغْيِنِ، ورُبَّ وَجْهٍ من حراء مُنْحَنِ وقال قيس بن زهير: يا قَوْمَنا لا تَعُرُّونا بداهيَةٍ، يا قومَنا، واذكُروا الآباءَ والقُدمَا قال ابن الأَعرابي: عُرَّ فلانٌ إِذا لُقِّبَ بلقب يعُرُّه؛ وعَرَّه يعُرُّهُ إِذا لَقَّبه بما يَشِينُه؛ وعَرَّهم يعُرُّهم: شانَهُم. وفلان عُرّةُ أَهله أَي يَشِينُهم. وعَرَّ يعُرُّ إِذا صادَفَ نوبته في الماء وغيره، والعُرَّى: المَعِيبةُ من النساء. ابن الأَعرابي: العَرَّةُ الخَلّةُ القبيحة. وعُرّةُ الجربِ وعُرّةُ النساء: فَضيحَتُهنّ وسُوءُ عشْرتهنّ. وعُرّةُ الرجال: شرُّهم. قال إِسحق: قلت لأَحمد سمعت سفيان ذكَر العُرّةَ فقال: أَكْرَهُ بيعَه وشراءَه، فقال أَحمد: أَحْسَنَ؛ وقال ابن راهويه كما قال، وإِن احتاج فاشتراه فهو أَهْون لأَنه يُمْنَحُ. وكلُّ شيءٍ باءَ بشيءٍ، فهو له عَرَار؛ وأَنشدَ للأَعشى: فقد كان لهم عَرار وقيل: العَرارُ القَوَدُ. وعَرارِ، مثل قطام: اسم بقرة. وفي المثل: باءَتْ عَرَارِ بِكَحْلَ، وهما بقرتان انتطحتا فماتتا جميعاً؛ باءت هذه بهذه؛ يُضْرَب هذا لكل مستويين؛ قال ابن عنقاء الفزاري فيمن أَجراهما: باءَتْ عَرارٌ بكَحْلٍ والرِّفاق معاً، فلا تَمَنَّوا أَمانيَّ الأَباطِيل وفي التهذيب: وقال الآخر فيما لم يُجْرِهما: باءَتْ عَرارِ بكَحْلَ فيما بيننا، والحقُّ يَعْرفُه ذَوُو الأَلْباب قال: وكَحْل وعَرارِ ثورٌ وبقرة كانا في سِبْطَينِ من بني إِسرائيل، فعُقِر كَحْل وعُقِرت به عَرارِ فوقعت حرب بينهما حتى تَفانَوْا، فضُربا مثلاً في التساوي. وتزوّجَ في عَرارة نِساءٍ أَي في نساءٍ يَلِدْن الذكور، وفي شَرِيَّةِ نساء يلدن الإِناث. والعَرَارةُ: الشدة؛ قال الأَخطل: إِن العَرارةَ والنُّبُوحَ لِدارِمٍ، والمُسْتَخِفُّ أَخُوهمُ الأَثْقالا وهذا البيت أَورده الجوهري للأَخطل وذكر عجزه: والعِزُّ عند تكامُلِ الأَحْساب قال ابن بري: صدر البيت للأَخطل وعجزه للطرماح، فابن بيت الأَخطل كما أَوردناه أَولاً؛ وبيت الطرماح: إِن العرارة والنبوح لِطَيِّءٍ، والعز عند تكامل الأَحساب وقبله: يا أَيها الرجل المفاخر طيئاً، أَعْزَبْت لُبَّك أَيَّما إِعْزاب وفي حديث طاووس: إِذا اسْتَعَرَّ عليكم شيءٌ من الغَنم أَي نَدَّ واسْتَعْصَى، من العَرارة وهي الشدة وسوء الخلق، والعَرَارةُ: الرِّفْعة والسُودَدُ. ورجل عُراعِرٌ: شريف؛ قال مهلهل: خَلَعَ المُلوكَ، وسارَ تحت لِوائِه شجرُ العُرا، وعُراعِرُ الأَقْوامِ شجر العرا: الذي يبقى على الجدب، وقيل: هم سُوقة الناس. والعُراعِرُ هنا: اسم للجمع، وقيل: هو للجنس، ويروى عَراعِر، بالفتح، جمع عُراعِر، وعَراعِرُ القوم: ساداتُهم، مأْخوذ من عُرْعُرة الجبل، والعُراعِرُ: السيد، والجمع عَراعِرُ، بالفتح؛ قال الكميت: ما أَنْتَ مِنْ شَجَر العُرا، عند الأُمورِ، ولا العَراعِرْ وعُرْعُرة الجبل: غلظه ومعظمه وأَعلاه. وفي الحديث: كتب يحيى بن يعمر إِلى الحجاج: إِنا نزلنا بعُرْعُرةِ الجبل والعدوُّ بحَضِيضِه؛ فعُرْعَرتُه رأْسه، وحَضِيضُه أَسفلُه. وفي حديث عمر بن عبد العزيز أَنه قال: أَجْمِلوا في الطَلب فلو أَن رِزْقَ أَحدِكم في عُرْعُرةِ جبلٍ أَو حَضِيض أَرض لأَتاه قبل أَن يموت. وعُرْعُرةُ كل شيءٍ، بالضم: رأْسُه وأَعلاه. وعَرْعَرةُ الإِنسان: جلدةُ رأْسِه. وعُرْعرةُ السنامِ: رأْسُه وأَعلاه وغارِبُه، وكذلك عُرْعُرةُ الأَنف وعُرْعُرةُ الثورِ كذلك؛ والعراعِرُ: أَطراف الأَسْمِنة في قول الكميت: سَلَفي نَِزار، إِذْ تحوّ لت المَناسمُ كالعَراعرْ وعَرْعَرَ عينَه: فقأَها، وقيل: اقتلعها؛ عن اللحياني. وعَرْعَرَ صِمامَ القارورة عَرْعرةً: استخرجه وحرّكه وفرّقه. قال ابن الأَعرابي: عَرْعَرْت القارورةَ إِذا نزعت منها سِدادَها، ويقال إِذا سَدَدْتها، وسِدادُها عُرعُرُها، وعَرَعَرَتُها وِكاؤها. وفي التهذيب: غَرْغَرَ رأْسَ القارورة، بالغين المعجمة، والعَرْعَرةُ التحريك والزَّعْزعةُ، وقال يعني قارروةً صفْراء من الطيب: وصَفْراء في وَكْرَيْن عَرْعَرْتُ رأْسَها، لأُبْلِي إِذا فارَقْتُ في صاحبِي عُذْرا ويقال للجارية العَذْراء: عَرَّاء. والعَرْعَر: شجرٌ يقال له الساسَم، ويقال له الشِّيزَى، ويقال: هو شجر يُعْمل به القَطِران، ويقال: هو شجر عظيم جَبَليّ لا يزال أَخضرَ تسميه الفُرْسُ السَّرْوُ. وقال أَبو حنيفة: للعَرْعَر ثمرٌ أَمثال النبق يبدو أَخضر ثم يَبْيَضُّ ثم يَسْوَدُّ حتى يكون كالحُمَم ويحلُو فيؤكل، واحدته عَرْعَرةٌ، وبه سمي الرجل. والعَرَارُ: بَهارُ البَرِّ، وهو نبت طيب الريح؛ قال ابن بري: وهو النرجس البَرِّي؛ قال الصمّة بن عبدالله القشيري: أَقولُ لصاحِبي والعِيسُ تَخْدِي بنا بَيْنَ المُنِيفة فالضِّمَارِ (* قوله: والعيس تخدي» في ياقوت: تهوي بدل تخدي): تمَتَّعْ مِن شَمِيمِ عَرَارِ نَجْدٍ، فما بَعْدَ العَشِيَّة مِن عَرارِ أَلا يا حَبّذا نَفَحاتُ نَجْدٍ، ورَيّا رَوْضه بعد القِطَار شهورٌ يَنْقَضِينَ، وما شَعَرْنا بأَنْصافٍ لَهُنَّ، ولا سَِرَار واحدته عَرارة؛ قال الأَعشى: بَيْضاء غُدْوَتها، وصَفْـ ـراء العَشِيّة كالعَراره معناه أَن المرأَة الناصعةَ البياض الرقيقةَ البشرة تَبْيَضّ بالغداة ببياض الشمس، وتَصْفَرّ بالعشيّ باصفرارها. والعَرَارةُ: الحَنْوةُ التي يَتَيَمّن بها الفُرْسُ؛ قال أَبو منصور: وأَرى أَن فرَس كَلْحَبةَ اليَرْبوعي سميت عَرَارة بها، واسم كلحبة هُبَيرة بن عبد مناف؛ وهو القائل في فرسه عرارة هذه: تُسائِلُني بنو جُشَمَ بنِ بكْرٍ: أَغَرّاءُ العَرارةُ أَمْ يَهِيمُ؟ كُمَيتٌ غيرُ مُحْلفةٍ، ولكن كلَوْنِ الصِّرْفِ، عُلَّ به الأَدِيمُ ومعنى قوله: تسائلني بنو جشم بن بكر أَي على جهة الاستخبار وعندهم منها أَخبار، وذلك أَن بني جشم أَغارت على بَلِيٍّ وأَخذوا أَموالهم، وكان الكَلْحَبةُ نازلاً عندهم فقاتَلَ هو وابنُه حتى رَدُّوا أَموال بَلِيٍّ عليهم وقُتِلَ ابنُه، وقوله: كميت غير محلفة، الكميت المحلف هو الأَحَمُّ والأَحْوى وهما يتشابهان في اللون حتى يَشُكّ فيهما البَصِيران، فيحلف أَحدُهما أَنه كُمَيْتٌ أَحَمُّ، ويحلف الآخرُ أَنه كُمَيت أَحْوَى، فيقول الكلحبة: فرسِي ليست من هذين اللونين ولكنها كلون الصِّرْف، وهو صبغ أَحمر تصبغ به الجلود؛ قال ابن بري: وصواب إِنشاده أَغَرّاءُ العَرادةُ، بالدال، وهو اسم فرسه، وقد ذكرت في فصل عرد، وأَنشد البيت أَيضاً، وهذا هو الصحيح؛ وقيل: العَرَارةُ الجَرادةُ، وبها سميت الفرس؛ قال بشر: عَرارةُ هَبْوة فيها اصْفِرارُ ويقال: هو في عَرارة خيرٍ أَي في أَصل خير. والعَرَارةُ: سوءُ الخلق. ويقال: رَكِبَ عُرْعُرَه إِذا ساءَ خُلُقه، كما يقال: رَكِبَ رَأْسَه؛ وقال أَبو عمرو في قول الشاعر يذكر امرأَة: ورَكِبَتْ صَوْمَها وعُرْعُرَها أَي ساء خُلُقها، وقال غيره: معناه ركبت القَذِرَ من أَفْعالها. وأَراد بعُرْعُرها عُرَّتَها، وكذلك الصوم عُرَّةُ النعام. ونخلة مِعْرارٌ أَي محْشافٌ. الفراء: عَرَرْت بك حاجتي أَي أَنْزَلْتها. والعَرِيرُ في الحديث: الغَرِيبُ؛ وقول الكميت: وبَلْدة لا يَنالُ الذئْبُ أَفْرُخَها، ولا وَحَى الوِلْدةِ الدَّاعِين عَرْعارِ أَي ليس بها ذئب لبُعْدِها عن الناس. وعِرَار: اسم رجل، وهو عِرَار بن عمرو بن شاس الأَسدي؛ قال فيه أَبوه: وإِنَّ عِرَاراً إِن يكن غيرَ واضحٍ، فإِني أُحِبُّ الجَوْنَ ذا المَنكِب العَمَمْ وعُرَاعِر وعَرْعَرٌ والعَرَارةُ، كلها: مواضع؛ قال امرؤ القيس: سَمَا لَكَ شَوْقٌ بعدما كان أَقْصرَا، وحَلَّت سُلَيْمى بَطْنَ ظَبْيٍ فعَرْعَرَا ويروى: بطن قَوٍّ؛ يخاطب نفسه يقول: سما شوقُك أَي ارتفع وذهب بك كلَّ مذهب لِبُعْدِ مَن تُحِبُّه بعدما كان أَقصر عنك الشوق لقُرْب المُحِبّ ودُنوِّه؛ وقال النابغة: زيدُ بن زيد حاضِرٌ بعُراعِرٍ، وعلى كُنَيْب مالِكُ بن حِمَار ومنه مِلْحٌ عُراعِرِيّ. وعَرْعارِ: لُعْبة للصبيان، صِبْيانِ الأَعراب، بني على الكسرة وهو معدول من عَرْعَرَة مثل قَرْقارٍ من قَرْقَرة. والعَرْعَرة أَيضاً: لُعْبةٌ للصبيان؛ قال النابعة: يَدْعُو ولِيدُهُم بها عَرْعارِ لأَن الصبي إِذا لم يجد أَحداً رفَع صوتَه فقال: عَرْعارِ، فإِذا سَمِعُوه خرجوا إِليه فلَعِبوا تلك اللُّعْبَةَ. قال ابن سيده: وهذا عند سيبويه من بنات الأَربع، وهو عندي نادر، لأَن فَعالِ إِنما عدلت عن افْعل في الثلاثي ومَكّنَ غيرُه عَرْعار في الاسمية. قالوا: سمعت عَرْعارَ الصبيان أَي اختلاطَ أَصواتهم، وأَدخل أَبو عبيدة عليه الأَلف واللام فقال: العَرْعارُ لُعْبةٌ للصبيان؛ وقال كراع: عَرْعارُ لعبة للصبيان فأَعْرَبه، أَجراه مُجْرَى زينب وسُعاد.


معجم تاج العروس
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- : (السِّعْرُ، بِالْكَسْرِ: الَّذِي يَقُومُ عَلَيْهِ الثَّمَنُ، ج أَسْعَارٌ) . (و) قد (أَسْعَرُوا، وسَعَّرُوا تَسْعِيراً) بِمَعْنى واحدٍ: (اتَّفَقُوا على سِعْرٍ) . وَقَالَ الصاغانيّ: أَسْعَرَه وسَعَّرَه: بَيَّنه، وَفِي الحَدِيث: (أَنّه قِيلَ للنَّبِيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم سَعِّرْ لنا، فقالَ: إِنَّ الله هُوَ المُسَعِّرُ) أَي أَنّه هُوَ الَّذِي يُرْخِصُ الأَشياءَ ويُغْلِيها، فَلَا اعتراضَ لأَحَدٍ عَلَيْهِ، ولذالك لَا يجوزُ التَّسْعِير، والتَّسْعِيرُ: تقديرُ السِّعْر، قَالَه ابنُ الأَثير. (وسَعَرَ النَّارَ والحَرْبَ، كمَنَعَ) ، يَسْعَرُهَا سَعْراً: (أَوْقَدَها) وهَيَّجَها، (كسَعَّرَ) هَا تَسْعِيراً. (وأَسْعَرَ) هَا إِسْعَاراً، وَفِي الثّاني مَجازٌ، أَي الحرْب. (والسُّعْرُ، بالضَّمّ: الحَرُّ) ، أَي حَرُّ النَّار، (كالسُّعَارِ، كغُرَاب) . (و) السُّعْرُ، بالضّم: (الجُنُون، كالسُّعُر، بضَمّتَيْنِ) ، وَبِه فسّر الفارِسِيُّ قَوْله تَعَالَى: {إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِى ضَلَالٍ وَسُعُرٍ} (الْقَمَر: 47) ، قَالَ: لأَنَّهُم إِذا كَانُوا فِي النّار لم يكُونُوا فِي ضَلال؛ لأَنه قد كشفَ لَهُم، وإِنما وَصَفَ حالَهم فِي الدُّنْيَا، يذهب إِلى أَنّ السُّعُرَ هُنَا لَيْسَ جمْعَ سَعِير الَّذِي هُوَ النَّار، وَفِي التّنزيل حِكَايَة عَن قوم صَالح: {أَبَشَراً مّنَّا واحِداً نَّتَّبِعُهُ إِنَّآ إِذاً لَّفِى ضَلَالٍ وَسُعُرٍ} (الْقَمَر: 24) ، مَعْنَاهُ: إِنّا إِذاً لفي ضَلال وجُنُون، وَقَالَ الفَرّاءُ: هُوَ العَنَاءُ والعَذَاب، وَقَالَ ابنُ عَرَفَة: أَي فِي أَمْرٍ يُسْعِرُنا، أَي يُلْهِبُنَا، قَالَ الأَزهرِيّ: ويجوزُ أَن يكونَ مَعْنَاهُ: إِنّا إِن اتَّبَعْنَاه وأَطَعْنَاه فَنحْن فِي ضَلال وَفِي عذابٍ ممّا يلزَمُنَا، قَالَ: وإِلى هاذا مَال الفَرّاءُ. (و) السُّعْرُ، بالضمّ: (الجُوعُ) ، كالسُّعار، بالضمّ، قَالَه الفرَّاءُ، (أَو القَرَمُ) ، أَي الشَّهْوة إِلى اللَّحْم، وَيُقَال: سُعِرَ الرجلُ، فَهُوَ مَسْعُورٌ، إِذا اشتَدّ جُوعُه وعَطَشُه. (و) السُّعْرُ، بالضَّم: (العَدْوَى، وَقد سَعَرَ الإِبلَ، كمَنَعَ) ، يَسْعَرُها سَعْراً: (أَعْداهَا) وأَلْهَبَها بالجَرَبِ، وَقد اسْتَعَرَ فِيهَا، وَهُوَ مَجاز. (و) السَّعِرُ (ككَتِفٍ) : مَن بِهِ السُّعْر، وَهُوَ (المَجْنُون، ج: سَعْرَى) مثل كَلِب وكَلْبَى. (والسَّعِيرُ: النّار) ، قَالَ الأَخفش: هُوَ مثْل دَهِينٍ وصَرِيع؛ لأَنَّك تَقول: سُعِرَت فَهِيَ مَسْعُورَةٌ، وَقَالَ اللِّحْيَانيّ: نارٌ سَعِيرٌ: مسعُورةٌ بِغَيْر هاءٍ (كالسَّاعُورَة) . (و) قيل: السَّعِيرُ والسَّاعُورةُ: (لَهَبُها) . (و) السَّعِيرُ: (المَسْعُورُ) ، فَعيل بِمَعْنى مفعول. (و) السُّعَيْرُ فِي قَول رُشَيْدِ بنِ رُمَيْضٍ العَنَزِيّ: حَلَفْتُ بمائِراتٍ حَوْلَ عَوْضٍ وأَنْصَابٍ تُرِكْنَ لَدَى السُّعَيْرِ كزُبَيْر) ، وغَلطَ من ضَبَطَه كأَمِيرٍ، نبّه عَلَيْهِ صاحبُ العُبَاب: (صنَمٌ) لعَنَزَةَ خاصَّةً، قَالَه ابنُ الكَلْبِيّ. وَقيل: عَوْضٌ: صَنَمٌ لبكْرِ بنِ وائِلٍ، والمائِرَاتُ: دِمَاءُ الذّبائِحِ حَولَ الأَصْنام. (و) سُعَيْرُ (بنُ العَدَّاءِ) ، يُعَدّ فِي الحِجَازِيّين، (صَحَابِيّ) ، قيل: كَانَ مَعَه كِتَابُ النّبيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (والمِسْعَرُ) ، بالكَسْر: (مَا سُعِرَ بِهِ) ، هاكذا فِي النُّسخ، والصّوابُ مَا سُعِرَتْ بِهِ، أَي النّارُ، أَي مَا تُحَرّكُ بِهِ النارُ من حَدِيد أَو خَشَب، (كالمِسْعارِ) ، ويُجْمَعَان على مَسَاعِيرَ ومَسَاعِرَ. (و) من المَجَاز: الْمِسْعَرُ: (مُوقِدُ نارِ الحَرْب) ، يُقَال: هُوَ مِسْعَرُ حَرْب إِذا كَانَ يُؤَرِّثُهَا، أَي تَحْمَى بِهِ الحَرْب، وَفِي الحَدِيث: (وأَمّا هاذا الحَيّ من هَمْدَانَ فأَنْجَادٌ بُسْلٌ، مَسَاعِيرُ غيرُ عُزْلٍ) . (و) المِسْعَرُ: (الطَّوِيلُ مِنَ الأَعْنَاقِ) وَبِه فَسّر أَبو عَمْرو قولَ الشّاعِر: وسَامَى بهَا عُنُقٌ مِسْعَرُ وَلَا يخفَى أَن ذِكْرَ الأَعناقِ إِنما هُوَ بيانٌ لَا تَخصيصٌ. (أَو) المِسْعَرُ: (الشَّدِيدُ) ، قَالَه الأَصْمَعِيّ، وَبِه فَسّر قولَ الشاعِر الْمُتَقَدّم. (و) فِي كتاب الخَيْل لأَبي عُبَيْدَةَ: المِسْعَرُ (منَ الخَيْل: الَّذِي يُطِيحُ قَوَائِمَه) ، ونَصُّ أَبِي عُبَيْدَةَ: تُطِيحُ قَوَائِمُهُ (مُتَفَرِّقَةً وَلَا ضَبْرَ لَه) ، وَقيل: وَثَبَ مُجْتَمِعَ القوائم، كالمُسَاعِرِ. (و) أَبو سَلَمَةَ مِسْعَرُ (بنُ كِدَامٍ) ، ككِتَاب، الهِلاَلِيّ العامرِيّ، إِمامٌ جَلِيل، (شَيْخُ السُّفْيَانَيْنِ) ، أَي الثَّوْرِيّ وَابْن عُيَيْنَة، وناهِيكَ بهَا مَنْقَبَةً، وَفِيه يقولُ الإِمام عبدُالله بن المُبَارَك: مَنْ كَانَ مُلْتَمِساً جَلِيساً صالِحاً فلْيَأْتِ حَلْقَةَ مِسْعَرِ بنِ كِدَامِ توفّي سنة 153 وَقيل: 155. (وَقد تُفْتَحُ مِيمُه ومِيمُ أَسْمِيائِهِ) أَي من تَسَمَّى باسمِه، وهم مِسْعَرُ الفَدَكِيّ، ومِسْعَرُ بنُ حَبِيبٍ الجَرْمِيّ: تابِعِيّان، (تَفَاؤُلاً) ، وَفِي اللِّسَان: جَعَلَه أَصحابُ الحَدِيثِ مَسْعَراً بِالْفَتْح؛ للتَّفاؤُل. (و) السُّعَارُ، (كغُرَابٍ: الجُوعُ) ، وَقيل: شِدَّته، وَقيل: لَهِيبُه، أَنشد ابنُ الأَعْرَابِيّ لشاعرٍ يَهْجُو رَجُلاً: تُسَمِّنُها بأَخْثَرِ حَلْبَتَيْها ومَوْلاكَ الأَحَمُّ لَهُ سُعَارُ وصَفه بتَغْزِيرِ حلائِبِه وكَسْعِه ضُرُوعَها بالماءِ البارِدِ؛ ليرتَدَّ لبَنُها، ليَبْقَى لَهَا طِرْقُهَا فِي حَال جُوعِ ابنِ عَمِّه الأَقْرَبِ مِنْهُ. وَيُقَال: سُعِرَ الرَّجُلُ سُعَاراً، فَهُوَ مَسْعُورٌ: ضَرَبَتْهُ السَّمُومُ، أَو اشتَدّ جُوعُه وعَطَشُه، وَلَو ذكر السُّعَار عِنْد السُّعْرِ كَانَ أَصْوَبَ، فإِنَّهما من قَول الفَرّاءِ، وَقد ذَكَرَهُما ففرَّق بَينهمَا، فتأَمَّلْ. (والسَّاعُورُ) : كهَيْئَةِ (التَّنُّور) يُحْفَرُ فِي الأَرضِ، يُخْتَبَزُ فِيهِ. (و) السَّاعُور: (النّارُ) ، عَن ابْن دُرَيْد، وَلَو ذَكَرَه عِنْد السَّعِير كَانَ أَصابَ، وَقيل: لَهَبُها. (و) السّاعور: (مُقَدَّمُ النَّصَارَى فِي مَعْرِفَةِ) علم (الطِّبّ) وأَدواته، وأَصله بالسريانيّة ساعُوراً، وَمَعْنَاهُ مُتَفَقِّدُ المَرْضَى. (والسِّعْرَارَةُ) ، بِالْكَسْرِ، (والسُّعْرُورَةُ) ، بالضّم: (الصُّبْحُ) ، لالتِهابِه حِين بُدُوِّه. (و: شُعَاعُ الشَّمْسِ الدّاخِلُ من كُوَّةِ) البيتِ، قَالَ الأَزهريّ: هُوَ مَا تَرَدَّدَ فِي الضَّوءِ السَّاقِط فِي البَيْت من الشَّمْس، وَهُوَ الهَبَاءُ المُنْبَثّ. (وسِعْر) بنُ شُعْبَة الكِنَانِيّ (الدُّؤَلِيّ، بالكَسْرِ، قِيلَ: صحابِيّ) ، روَى عَنهُ ابنُه جابِرُ بنُ سِعْرٍ، ذكَره البُخَارِيّ فِي التَّارِيخ. (وأَبو سِعْر: مَنْظُورُ بنُ حَبَّةَ، راجِز) ، لم أَجِدْه فِي التَّبْصِيرِ. (والمَسْعُورُ: الحَرِيصُ على الأَكْل، وإِن مُلِىءَ بَطْنُه) ، قيل: وعَلَى الشُّرْبِ؛ لأَنه يُقَال سُعِرَ فَهُوَ مَسْعُورٌ، إِذا اشْتَدّ جُوعُه وعَطَشُه، فاقْتصارُ المُصَنّف على الأَكْلِ قُصُورٌ. (و) يُقَال: (لأَسْعَرَنَّ سَعْرَه، بالفَتْح) ، أَي (لأَطُوفَنَّ طَوْفَه) ، قَالَه الفرّاءُ، وَيُقَال: سَعَرْتُ اليومَ فِي حاجَتِي سَعْرَةً، أَي طُفْتُ. (والسَّعْرَةُ) ، بالفَتْح: (السُّعَالُ) الحَادّ، وَهِي السُّعَيْرَةُ، قَالَه ابنُ الأَعرابيّ. (و) يُقَال: هاذا سَعْرَةُ الأَمْرِ، وسَرْحَتُه، وفَوْعَتُه، كَمَا تَقول: (أَوَّل الأَمْرِ وجِدَّته) ، هاكذا بِالْجِيم، وَفِي بعضِ النُّسَخ بالحاءِ والأُولَى الصّوابُ. (والسَّعَرَانُ محرّكَةً: شِدَّةُ العَدْوِ) ، كالجَمَزان والفَلَتانِ. (و) السِّعْرَان، (بالكِسْرِ: اسْم) جماعةٍ، وَمِنْهُم بَيْتٌ فِي الإِسْكَنْدَرِيّة تَفَقَّهُوا. (والأَسْعَرُ) : الرجلُ (القَلِيلُ اللَّحْمِ) الضَّامِرُ (الظّاهِرُ العَصَبِ الشّاحِبُ) الدَّقِيقُ المَهْزُول. (و) الأَسْعَرُ: (لَقَبُ مَرْثَدِ بنِ أَبي حِمْرَانَ الجُعْفِيّ الشَّاعِرِ) ، سُمِّيَ بذِّلك لقَوْله: فَلَا تَدْعُنِي الأَقْوَامُ من آلِ مالِكٍ إِذَا أَنا لَمْ أَسْعَرْ علَيْهِم وأُثْقِبِ (و) أَبُو الأَسْعَر: كُنْيَةُ (عُبَيْدٍ مَوْلَى زَيْدِ بن صُوحَان) ، هاكذا ذَكَرَه ابنُ أَبِي خَيْثَمَةَ والدُّولابِيّ وَعبد الغَنِيّ وغيرُهم، ورَجَّحَه الأَمِير، (أَو هُوَ بالشِّينِ) المُعْجَمة، كَمَا ذَكَرَه البُخَارِيّ والدّارقُطْنِيّ وَغَيرهمَا. (وأَسْعَرُ) بنُ النُّعْمَانِ (الجُعْفِيّ) ، الرّاوِي عَن زُبيد اليامِيّ. (و) أَسْعَرُ (بنُ رُحَيْلٍ) الجُعْفِيّ (التّابِعِيّ) . (و) أَسْعَرُ (بنُ عَمْرو) : شيخٌ لابنِ الكَلْبِيّ: (مُحَدِّثُونَ) . (وهِلاَلُ بنُ أَسْعَرَ البَصْرِيّ، من الأَكَلَةِ المَشْهُورِين) ، حكى عَنهُ سُلَيْمَانُ التَّيْمِيّ، وَفِي بعضِ النُّسَخ من الأَجِلَّةِ، وَهُوَ تَصْحِيف، وَفِي بعضِها: (المَذْكُورِين) بدلَ: (المَشْهُورِين) وَلَو قَالَ: أَحَدُ الأَكَلَةِ، لَكَانَ أَخْصَر. (وصَفِيَّةُ بنتُ أَسْعَرَ: شاعِرَةٌ) لَهَا ذِكْر. (واسْتَعَرَ الجَرَبُ فِي البَعِير: ابتَدَأَ بمسَاعِرِهِ، أَي أَرْفَاغِهِ وآباطِهِ) ، قَالَه أَبُو عَمْرو، وَفِي الأَساس: أَي مَغَابِنِه، وَهُوَ مَجازٌ، وَمِنْه قولُ ذِي الرُّمَّةِ: قَرِيعُ هِجَانٍ دُسَّ مِنْهُ المَسَاعِرُ والواحدُ مَسْعَرٌ. (و) اسْتَعَرَت (النّارُ: اتَّقَدَتْ) ، وَقد سَعرْتُها، (كتَسَعَّرَتْ) . (و) من المَجَاز: اسْتَعَرَت (اللُّصُوصُ) ، إِذا (تَحَرَّكُوا) للشَّرِّ، كأَنَّهُم اشْتَعَلُوا، والْتَهَبُوا. (و) من الْمجَاز: اسْتَعَرَ (الشَّرُّ والحَرْبُ) ، أَي (انْتَشَرَا) . وَكَذَا سَعَرَهُم شَرٌّ، وسَعَرَ على قَوْمِه. (ومَسْعَرُ البَعِيرِ: مُسْتَدقُّ ذَنَبِه) . (ويَسْتَعُور) ، الَّذِي فِي شِعْر عُرْوَة، مَوْضِعٌ قُرْبَ المَدِينة، وَيُقَال: شَجَرٌ، وَيُقَال: أَجْمَةٌ، ويُقَال: اليَسْتَعُور، وَفِيه اختلافٌ على طُولِه يأْتِي (فِي فصل الياءِ) التّحْتِيَّة إِن شاءَ الله تَعَالَى. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: رَمْيٌ سَعْرٌ، أَي شديدٌ. وسَعَرْنَاهُم بالنَّبْلِ: أَحْرَقْنَاهُم، وأَمْضَضْناهُم. وَيُقَال: ضَرْبٌ هَبْرٌ، وَطَعْنٌ نَثْرٌ، ورَمْيٌ سَعْرٌ، وَهُوَ مأْخوذ من سَعَرْت النّار، وَفِي حَدِيث عليّ رَضِي الله عَنهُ: (اضْرِبُوا هَبْراً، وارْمُو سَعْراً) أَي رَمْياً سَرِيعاً، شَبَّهَه باسْتِعارِ النّار. وَفِي حَدِيث عَائِشَة: (كَانَ لرَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وسلموَحْشٌ، فإِذا خَرَجَ من البَيْتِ أَسْعَرَنا قَفْزاً) أَي أَلْهَبَنَا وآذانا. وَسَعَرَ اللَّيْلَ بالمَطِيِّ سَعْراً: قَطَعَه. وَعَن ابنِ السِّكّيتِ: وسَعَرَت النّاقَةُ، إِذا أَسْرَعَتْ فِي سَيرِهَا، فَهِيَ سَعُورٌ. وسَعَرَ القَومَ شَرّاً، وأَسْعَرَهُم: عَمَّهم بِهِ، على المَثَل، وَقَالَ الجوهريّ: لَا يُقَال أَسْعَرَهم. وَفِي حديثِ السَّقِيفَة: (وَلَا يَنَامُ النّاسُ من سُعَارِه) أَي من شَرّه. وَفِي حديثِ عمر: (أَنّه أَرادَ أَن يَدْخُلَ الشّام وهُو يَسْتَعِرُ طاعوناً) استَعَارَ استِعَارَ النّارِ لشِدَّةِ الطّاعون، يُرِيد كَثْرَتَه وشِدَّةَ تَأْثِيرِه، وكذالك يُقالُ فِي كلِّ أَمْرٍ شَدِيدٍ. والسُّعْرَةُ، والسَّعَرُ: لَونٌ يَضْرِب إِلى السَّوادِ فُوَيْقَ الأُدْمَة. ورَجُلٌ أَسْعَرُ، وامرأَةٌ سَعْراءُ، قَالَ العَجّاج: أَسْعَرَ ضَرْباً أَو طُوالاً هِجْرَعَا وَقَالَ أَبو يُوسف: اسْتَعَرَ الناسُ فِي كلِّ وَجْهٍ، واسْتَنْجَوْا، إِذا أَكَلُوا الرُّطَبَ، وأَصابُوه. وكزُفَر، سُعَرُ بنُ مالِكِ بن سَلاَمانَ الأَزحدِيّ، من ذُرِّيّتِه حَنِيفَةُ بن تَمِيم، شيخٌ لِابْنِ عُفَيْرٍ، قديم. وسِعْر، بِالْكَسْرِ: جَبَلٌ فِي شِعْر خُفافِ بنِ نُدْبَة السُّلَمِيّ. وسِعرا بِالْكَسْرِ والإِمالة مَقْصُوراً: جَبَلٌ عِنْد حَرَّة بني سُلَيْم. وسِعْر بن مالِكٍ العَبْسِيّ، سَمعَ عُمَرَ بن الخَطّاب، رَوَى عَنهُ حَلاّمُ بنُ صَالح. وسِعْرُ بنُ نِقَادَةَ الأَسَدِيّ، عَن أَبيه، وَعنهُ ابنُه عاصِمٌ. وسِعْرٌ التَّمِيميّ، عَن عَلِيّ، الثَّلَاثَة من تَارِيخ البُخَارِيّ. وسُعَيْرُ بنُ الخِمْس أَبو مَالك الكُوفيّ، عَن حَبِيبِ بن أَبي ثابِت، عَن ابْن عُمَرَ، روى عَنهُ سُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَة. ودَيْرُ سَعْرَانَ: موضِعٌ بجِيزَة مِصْر. وبَنُو السَّعْرانِ: قومٌ بالإِسْكَنْدَرِيّة.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- ـ السِّعْرُ، بالكسر: الذي يَقومُ عليه الثَّمَنُ ـ ج: أسْعارٌ. ـ وأسْعَرُوا وسَعَّرُوا تَسْعيراً: اتَّفَقوا على سِعْرٍ. ـ وسَعَرَ النارَ والحَرْبَ، كمنع: أوْقَدَها، ـ كسعَّرَ وأسْعَرَ. ـ والسُّعْرُ، بالضم: الحَرُّ، كالسُّعَارِ، كغُرابٍ، والجُنُونُ، ـ كالسُّعُرِ، بضمتين، والجُوعُ، أو القَرَمُ، والعَدْوَى. ـ وقد سَعَرَ الإِبِلَ، كمنع: أعْداها. وككَتِفٍ: المَجْنُونُ، ـ ج: سَعْرَى. ـ والسَّعِيرُ: النارُ، ـ كالساعورَةِ، ولَهَبُها، والمَسْعُورُ. وكزُبَيْرٍ: صَنَمٌ، وابنُ العَدَّاءِ: صحابِيٌّ. ـ والمِسْعَرُ: ما سُعِرَ به، ـ كالمِسْعارِ، ومُوقِدُ نارِ الحَرْبِ، والطويلُ من الأَعْناقِ، أو الشديدُ، ـ وـ من الخَيْلِ: الذي يُطِيحُ قوائِمَهُ مُتَفَرِّقَةً، ولا ضَبْرَ له، وابنُ كِدامٍ: شيخُ السُّفْيانَيْنِ، وقد تُفْتَحُ مِيمُهُ وميمُ أسْمِيائِه، تَفاؤُلاً. وكغُرابٍ: الجُوعُ. ـ والساعُورُ: التَّنُّورُ، والنارُ، ومُقَدَّمُ النَّصارَى في معرفةِ الطِّبِّ. ـ والسِّعْرارَةُ والسُّعْرُورَةُ: الصُّبْحُ، وشُعاعُ الشمسِ الداخِلُ من كَوَّةٍ. وسِعْرٌ الدُّؤَلِيُّ، بالكسرِ، قيلَ: صحابِيُّ. وأبو سِعْرٍ مَنْظُورُ بنُ حَبَّةَ: راجِزٌ. ـ والمَسْعُورُ: الحريصُ على الأكلِ وإن مُلِئَ بَطْنُهُ. ـ ولأَسْعَرَنَّ سَعْرَه، بالفتح: لأَطُوفَنَّ طَوْفَه. ـ والسَّعْرَةُ: السُّعالُ، وأولُ الأمرِ، وجِدَّتُه. ـ والسَّعَرانُ، محركةً: شِدَّةُ العَدْوِ، وبالكسر: اسمٌ. ـ والأَسْعَرُ: القليلُ اللَّحمِ، الظاهِرُ العصبِ، الشاحِبُ، ولَقَبُ مَرْثَدِ بنِ أبي حُمْرانَ الجُعْفِيِّ الشاعِرِ، وعُبَيْدٍ مَوْلَى زيدِ بنِ صُوحانَ، أو هو بالشينِ، وأسْعَرُ الجُعْفِيُّ، وابنُ رُحَيْلٍ التابعيُّ، وابنُ عَمْرٍو: محدثونَ. وهِلالُ بنُ أسْعَرَ البَصرِيُّ: من الأَكَلَةِ المذكورينَ المشهورينَ. وصَفِيَّةُ بنتُ أسْعَرَ: شاعرةٌ. ـ واسْتَعَر الجَرَبُ في البعيرِ: ابْتَدأ بمَساعِرِه، أي أرْفاغِهِ وآباطِه، ـ وـ النارُ: اتَّقَدَتْ، ـ كتَسَعَّرَتْ، ـ وـ اللُّصُوصُ: تَحَرَّكوا، كأنهم اشْتَعَلُوا، ـ وـ الشَّرُّ، ـ وـ الحَرْبُ: انْتَشَرَا. ـ ومَسْعَرُ البعيرِ: مُسْتَدَقُّ ذَنَبِه. ويَسْتَعُورُ: في فصل الياءِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- سَعَرَ الفرسُ سَعَرَ سَعَرَاناً: عَدا شديداً.|سَعَرَ النارَ سَعْراً: أَوقَدها. يقال: سَعَرَ الحربَ: هَيَّجَها.|سَعَرَ القومَ بالنَّبْل: أَحْرَقَهم وأَمَضَّهُمْ.|سَعَرَ القومَ، عليهم شَرًّا: عَمَّهُمْ بالشَّرّ.|سَعَرَ اللَّيْلَ بالمطِيّ: قَطعه.|سَعَرَ اليومَ في حاجَتِهِ: طاف., المَسْعَرُ المَسْعَرُ مَسْعَرُ البعير: واحدُ مَساعِرِه؛ وهي آباطُهُ وأَرفاغُهُ، حيث يستَغِرُ فيه الجربُ., تَسَعَّرَتِ النارُ: اسْتَعَرَتْ., السُّعَارُ : حَرُّ النار.|السُّعَارُ شدةُ الجوع.|السُّعَارُ التهابُ العَطَشِ.|السُّعَارُ الجنون., السَّعْرَةُ : السُّعَالُ الحادُّ.|السَّعْرَةُ أَولُ الأَمر وجِدَّتُه., المَسْعُورُ : الحريصُ على الأَكلِ وإِن مُلِىءَ بطنُهُ.|المَسْعُورُ المجنُونُ. والجمع : مَساعِيرُ., المِسْعَرُ : المِسعارُ. يقال: هو مِسعَرُ حربٍ: لموقِدِ الحرب.| وعنُقٌ مِسْعَرٌ: طويل أَو شديد. والجمع : مساعِرُ., المِسْعَارُ : ما تُحرَّكُ به النارُ من حديدٍ أَو خشبٍ. والجمع : مساعيرُ., أسْعَرَ النارَ والحربَ: سَعَرَهُما.|أسْعَرَ الشيءَ: قدَّرَ سِعْرَه. يقال أَسعَرَ الأَميرُ للناس., اسْتَعَارَ الشيءَ منه: طلبَ أَن يُعطِيَهُ إِيَّاهُ عارِيَّةً. يقال: استعاره إِيَّاهُ., السَّعِرُ : المجنون. والجمع : سَعْرَى., السُّعْرُ : الحَرُّ.|السُّعْرُ شهوةٌ مع جوع.|السُّعْرُ الجُنُون.|السُّعْرُ العَدْوَى.|السُّعْرُ وحدةٌ لقياس الحرارة، وتقدَّر بكمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة جرام واحد من الماء درجةّ واحدة مِئَويّة ., سعَّرَ : أَسْعَرَ.|سعَّرَ السِّلْعَةَ: حَدَّدَ سعرَها., اسْتَعَرتِ النارُ: توَقَّدتْ. يقال: استَعَرَ الشرُّ والمرضُ: انتشرَ.| واستَعَرَتِ الحربُ: اشتدت.| واسْتَعَرَ اللصوصُ: تَحَرَّكوا، كأَنهم اشتَعلوا., السِّعْرُ : ما يقوم عليه الثمن. يقال: له سِعْرٌ: إِذا زادت قيمتُه.| وليس له سِعْرٌ: إِذا أفرطَ رُخْصُه.| وسعرُ السُّوق: الحالة التي يمكن أَن تشترى بها الوحدة أو ما شابَهَهَا في وقتٍ ما.| وسِعْرُ الصَّرف: سعْرُ السُّوق بالنسبة لنقود الأُمم . والجمع : أَسعار., الأَسْعَرُ : القليلُ اللَّحْمَ، الظاهر العَصَب، الشاحب وهي سَعْرَاءُ. والجمع : سُعْرٌ.|(التَّسْعير الجَبْرِيّ) : أَن تحدِّد الدولة بما لها من السلطة العامة ثمناً رسميًّا للسِّلَع، لا يجوز للبائِع أَن يتعداه ., السَّعيرُ : النار.|السَّعيرُ لهبُها. يقال: خبا سعيرُ النار., سَعِرَ سَعِرَ سَعَراً، وسُعْرَة: ضرب لونه إِلى السواد فُوَيْقَ الأُدْمة فهو أَسعر، وهي سعراءُ. والجمع : سُعْرٌ., السُّعُرُ : الجنون.، وفي التنزيل العزيز: القمر آية 24إنَّا إِذًا لَفِي ضَلالٍ وَسُعُرٍ ) ) ., سُعِرَ : اشتَدَّ جوعه وعطَشُه.|سُعِرَ جُنَّ فهو مسعورٌ., السَّاعورةُ : النار. والجمع : سواعيرُ., السَّاعُورُ : التَّنُّورُ.|السَّاعُورُ النارُ. والجمع : سواعيرُ.


المعجم الوسيط
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: عرر

- عُرْعُرَةُ كلِّ شيءٍ: أَعلاهُ. يقال: عُرْعُرَةُ الجبَلِ.|عُرْعُرَةُ من القارورة: صِمامُها. والجمع : عَراعِرُ., العَرَارُ : نباتٌ طيِّب الرائحَةِ.| الواحدةُ: عَرَارَةٌ., اسْتَعَرَّهُم الجَرَبُ: فشا فيهم., العَرِيرُ من الرِّجال: الغريبُ.|العَرِيرُ (من الحديث) : الغريب., مَعَّرَ فلانٌ: أَمْعَرَ.|مَعَّرَ وجهَه: غَيَّرَه غيظاً., عَارّ الظَّلِيمُ مُعَارَّةً، وعِرَارًا: صَاحَ.|عَارّ بالمكانِ: أَقامَ.|عَارّ فلانًا: قاتله وآذاه., عَرَّتِ الإِبلُ عَرَّتِ عَرًّا: جَرِبَتْ.|عَرَّتِ الظَّليم عِرَارًا: صَاحَ.|عَرَّتِ فلانًا عَرَّتِ عَرًّا: لقَّبَهُ بما يشينُهُ.|عَرَّتِ ساءهُ.|عَرَّتِ رماهُ بما يكْرَهُ. يقال: عَرَّهُ بشرٍّ.|عَرَّتِ الأرضَ: سَمَّدَها., عَرَّرَ الأرضَ: سمَّدَها., العُرُّ : الجَرَبُ.| وعُرَّا الوادي: شاطِئاهُ., اعْتَرَّ فلانًا، واعترَّ به: تعرَّضَ لمعروفهِ من غير أَن يسأَلَه., العُرَّةُ : الجَرَبُ.|العُرَّةُ ما يَعْتري الإنسان من الجنونِ.|العُرَّةُ الجُرْمُ.|العُرَّةُ العُقْدَةُ في العَصا.|العُرَّةُ القَذَرُ. يقال: هو عَرَّة قوْمِهِ.|العُرَّةُ شحم السَّنام., المُعَتَّرُ من الرجال: الغليظ الكثيرُ اللَّحم., عَرَّ عَرَّ عَرَرًا، وعُرُورًا: جَرِبَ فهو أَعَرُّ، وهي عَرَّاءُ. والجمع : عُرٌّ., العَرارَة : سوءُ الخُلُق.|العَرارَة الشِّدَّةُ.|العَرارَة النِّسَاءُ يَلِدْنَ الذُّكورَ. يقال: تزوَّجَ في عَرَارةٍ., المُعْتَر : الفقير.|المُعْتَر الضَّيف الزائر.|المُعْتَر المتعرض للمعروف من غير أَن يَسْأَل، وفي التنزيل العزيز: الحج آية 36فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ) ) ., العَرَّةُ : الشِّدَّةُ.|العَرَّةُ الخَلَّةُ القبيحةُ.


المعجم الغني
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- جمع: أسْعَارٌ. | 1- سِعْرُ البِضَاعَةِ : ثَمَنُهَا، أيْ مَا يُسَاوِي بِالنَّقْدِ قِيمَتَهَا- اِرْتَفَعَتِ الأسْعَارُ فِي السُّوقِ فَجْأةً.|2- سِعْرُ السُّوقِ : الثَّمَنُ الْمُتَعَارَفُ عَلَيْهِ فِي السُّوقِ.|3- سِعْرُ الصَّرْفِ : ما يُقَابِلُ العُمْلَةَ الأَجْنَبِيَّةَ في حَالَةِ تَغْيِيرِهَا بِعُمْلَةٍ أُخْرَى., (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).|1. سُعِرَ الوَلَدُ : اِشْتَدَّ جُوعُهُ وَعَطَشُهُ.|2- سُعِرَ الْمُسَافِرُ : ضَرَبَتْهُ رِيحُ السَّمُومِ الحَارَّةِ.|3- سُعِرَ الجَمَلُ : جُنَّ., (فعل: رباعي لازم متعد).| سَعَّرْتُ، أُسَعِّرُ، سَعِّرْ، مصدر تَسْعِيرٌ.|1- سَعَّرَ النَّارَ : أشْعَلَهَا.|2- يُسَعِّرُ الْمُحْتَسِبُ أثْمِنَةَ البَضَائِعِ : يُعَيِّنُ لَهَا سِعْراً، يُحَدِّدُ لَهَا ثَمَناً، يُقَدِّرُ..- سَعَّرَتِ الحُكُومَةُ البَضَائِعَ الْمُسْتَوْرَدَةَ.|3- سَعَّرَ القَوْمُ : اِتَّفَقُوا عَلَى سِعْرٍ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| سَعَرَ، يَسْعَرُ، مصدر سَعْرٌ.|1- سَعَرَ النَّارَ : أشْعَلَهَا.|2- سَعَرَ الحَرْبَ بَيْنَ القَبِيلَتَيْنِ : أثَارَهَا، أشْعَلَهَا، هَيَّجَهَا.|3- سَعَرَ عَلَى النَّاسِ شَرّاً : رَمَاهُمْ بِهِ.|4- سَعَرَ عَدُوَّهُ بِالنَّبْلِ :أحْرَقَهُمْ، أَوْجَعَهُمْ.|5- سَعَرَ الجَمَلُ فِي سَيْرِهِ : أسْرَعَ., (مصدر سَعِرَ).| لَوْنٌ يَمِيلُ إلَى السَّوَادِ., (مصدر سَعَّرَ).|1- تَسْعِيرُ النَّارِ : إِشْعَالُهَا.|2- حَدَّدَ تَسْعِيرَ الكِيلُو مِنَ الدَّقِيقِ بِدِرْهَمَيْنِ : ثَمَنَهُ، قِيمَتَهُ، أَيْ تَحْدِيدَ سِعْرِهِ., 1- يَشْعُرُ بِسُعْرٍ : أيْ بِجُوعٍ شَدِيدٍ.|2- بِهِ سُعْرٌ : بِهِ جُنُونٌ.|3- اِشْتَدَّ السُّعْرُ : الحَرَارَةُ الشَّدِيدَةُ., جمع: ات. | 1.: وَحْدَةٌ قِيَاسِيَّةٌ حَرَارِيَّةٌ، وَهِيَ الكَمِّيَّةُ اللاَّزِمَةُ لِرَفْعِ غرَامٍ وَاحِدٍ مِنَ الْمَاءِ دَرَجَةً وَاحِدَةً مِئَوِيَّةً.|2.: وَحْدَةٌ قِيَاسِيَّةٌ تُقَاسُ بِهَا قِيمَةُ طَاقَةِ الأغْذِيَةِ وَمَا يَحْتَاجُ إلَيْهِ الإنْسَانُ مِنْ سُعْرَاتٍ فِي اليَوْمِ., (صيغة فَعِل).|-وَلَدٌ سَعِرٌ : مَجْنُونٌ., (فاعل مِن اِسْتَعَرَ).|-جَمْرٌ مُسْتَعِرٌ :مُشْتَعِلٌ، مُتَوَقِّدٌ., جمع: مَسَاعِرُ. | 1- مِسْعَرُ الْحَرَارَةِ : جِهَازٌ يُسْتَعْمَلُ لِقِيَاسِ كَمِّيَّةِ الْحَرَارَةِ.|2- مِسْعَرُ النَّارِ : مُوقِدُهَا.|3- كَلْبٌ مِسْعَرٌ : مَسْعورٌ، كَلِبٌ., 1- اِشْتَدَّ السُّعَارُ : حَرُّ النَّارِ.|2- اِشْتَدَّ سُعَارُهُ : شِدَّةُ الجُوعِ أوِ العَطَشِ.|3- بِهِ سُعَارٌ : جُنُونٌ., (مفعول مِن سَعَّرَ).|1- ثَمَنٌ مُسَعَّرٌ : مُحَدَّدٌ سِعْرُهُ.|2- نَارٌ مُسَعَّرَةُ : مُشْتَعِلَةٌ., خَاصٌّ بِقِيَاسِ كَمِّيَّةِ الْحَرَارَةِ., (فعل: ثلاثي لازم).| سعَرَ، يَسْعَرُ، مصدر سعَرَانٌ- سَعَرَ الفَرَسُ : عَدَا بِقُوَّةٍ., جمع: ون، ات، مَسَاعِيرُ. | (مفعول مِن سَعَرَ).|1- كَلْبٌ مَسْعُورٌ : مُصَابٌ بِدَاءِ السُّعارِ.|2- رَجُلٌ مَسْعُورٌ : مَجْنُونٌ., ج : مَسَاعِيرُ. | (صِيغَةُ مِفْعَال).|-مِسْعَارُ النَّارِ : أَدَاةٌ مِنْ حَدِيدٍ تُحَرَّكُ بِهَا النَّارُ., وُضِعَتْ تَسْعِيرَةٌ جَدِيدَةٌ لِكُلِّ الْمَوَادِّ الغِذَائِيَّةِ : تَعْرِيفَةٌ رَسْمِيَّةٌ لاَ يَجُوزُ الزِّيَادَةُ فِيهَا، بَيَانُ الأَسْعَارِ., جمع: سُعُرٌ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|-سَعِيرُ النِّيرَانِ : لَهِيبُهَا، شُعْلَتُهَا. النساء آية 10 إنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً (قرآن)., 1- أخَذَتْهُ سَعْرَةٌ : السُّعَالُ.|2- فَعَلَ ذَلِكَ فِي سَعْرَةِ شَبَابِهِ : فِي أوَّلِهِ., بِهِ سُعُرٌ : جُنُونٌ.القمر آية 24 إنَّا إذاً لَفِي ضَلاَلٍ وَسُعُرٍ (قرآن)., ون، ات. | (فاعل مِن سَعَّرَ).|-مُسَعِّرُ النَّارِ : مُشْعِلُهَا، مُؤَجِّجُهَا.


المعجم الغني
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: عرر

- اِعْتَرَفَ بِعُرَارِهِ : بِخَطِيئَتِهِ، بِإِثْمِهِ، بِجِنَايَتِهِ., (فعل: ثلاثي لازم).| عَرَرَ، يَعِرُّ، مصدر عَرَرٌ، عُرُورٌ- عَرَّ الْجَمَلُ : جَرِبَ., (مصدر عَرَّ).|-حَيَوَانٌ عَرٌّ : أَجْرَبُ., (فعل: ثلاثي لازم).| عرَرَ، يَعِرُّ، مصدر عِرَارٌ - عَرَّ ذَكَرُ النَّعَامِ : صَاحَ., (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| عَرَرْتُ، أَعُرُّ، عُرَّ، مصدر عَرٌّ.|1- عَرَّ خَصْمَهُ : لَقَّبَهُ بِمَا يَشِينُهُ، سَاءهُ.|2- عَرَّهُ بِشَرٍّ : رَمَاهُ بِهِ.|3- عَرَّ الأَرْضَ : سَمَّدَهَا., 1- أُصِيبَ بِالْعُرَّةِ : بِالْجَرَبِ، أَوِ اعْتَرَاهُ جُنُونٌ.|2- هُوَ عُرَّةُ قَوْمِهِ : قَذَرُهَا.|3- عُرَّةُ السَّنَامِ : شَحْمُهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- 1- ما تحرك به النار ، جمع : مساعير, 1- ساعره : ساومه على السعر, 1- ساعور : نار|2- ساعور : تنور, 1- ثمن ، جمع : أسعار, 1- « مساعر الجمل » : آباطه وأصول يديه وفخذيه, 1- سعار : حر النار|2- سعار : شدة الجوع|3- سعار : إشتداد العطش|4- سعار : جنون, 1- مصدر سعر|2- « التسعير الجبري » : هو أن تحدد الحكومة ثمنا رسميا للبضائع لا يجوز للبائع إهماله اوالتصرف به من جهة الزيادة, 1- مصدر سعر|2- لون يميل إلى السواد|3- وحدة لقياس كميات الحرارة, 1- سعر الفرس : عدا بقوة, 1- سعرة : سعال حاد|2- سعرة : أول الأمر, 1- بيان بأسعار البضائع, 1- سعير : نار|2- سعير : لهب النار, 1- نار ، جمع : سواعير, 1- مسعر : ما تحرك به النار|2- مسعر : موقد النار|3- مسعر : جهاز لقياس كميات الحرارة|4- مسعر : شديد ، قوي|5- مسعر : عنق طويل|6- مسعر : « كلب مسعر » : كلب, 1- مسعور : حريص على الأكل ، نهم|2- مسعور : مجنون, 1- مال لونه إلى السواد, 1- السعور من النوق : التي تسرع في سيرها, 1- أسعر : قليل اللحم ضعيف|2- أسعر : شاحب اللون|3- أسعر : الذي فيه لون « السعرة » ، وهو لون يميل إلى السواد, 1- أسعر النار أو الحرب : أشعلها|2- أسعر الشيء : قدر سعره|3- أسعر الخلاف بين القوم : أثاره, 1- إستعر الشيء : اتقد ، اشتعل « استعرت النار »|2- إستعر الشر : انتشر|3- إستعر الجرب في الجمل : ابتدأ بـ « مساعره » ، أي بأرفاغه وآباطه, 1- تسعرت النار : اشتعلت|2- تسعر الحطب : اشتعل|3- تسعرت الحرب : اشتدت


المعجم الرائد
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: عرر

- 1- عرّه : ساءه|2- عرّه بشر : رماه به|3- عرّ الأرض : سمدها, 1- عر : جرب|2- عر : غلام|3- عر : ذرق الطير|4- عر : « عرا الوادي » : شاطئاه, 1- عر الجمل : جرب, 1- عر الحمل : جرب, 1- عر ذكر النعام : صاح, 1- عرار به ار ناعم أصفر طيب الرائحة|2- عرار : نرجس بري, 1- عرارة : واحدة العرار|2- عرارة : جرادة|3- عرارة : سوء الخلق|4- عرارة : سؤدد|5- عرارة : رفعة|6- عرارة : شدة|7- عرارة : نساء يلدن الذكور, 1- المرة من عر|2- مؤنث عر|3- عيب|4- خلة قبيحة|5- شدة في الحرب أو غيرها, 1- إثم ، خطيئة ، جناية, 1- عرة : جرب|2- عرة : ما يصيب الإنسان من الجنون|3- عرة : إصابة بمكروه|4- عرة : جرم|5- عرة : شحم « السنام » ، أي حدبة الجمل|6- عرة : فتاة شابة|7- عرة بعر|8- عرة : « سرجين » ، أي زبل|9- عرة : ذرق الطير|11- عرة : قذر ، وسخ|12- عرة : عقدة في العصا, 1- « أرض معرة » : قليلة النبات, 1- جرب, 1- عرر الأرض : سمدها, 1- عارور : رجل مشؤوم|2- عارور : قذر|3- عارور : الذي يدخل على قوم مكروها|4- عارور : جمل لا « سنام » ، أي حدبة ، له, 1- أعرت الدار : صارت ذات « عرة » ، أي أوساخ, 1- رجل غليظ كثير اللحم ¨, 1- مصدر عر|2- أجرب|3- جرب|4- عيب|5- شر, 1- عرير من الناس الغريب|2- عرير من الحديث الغريب, 1- إعتره : أتاه لمعروفه من غير أن يسأله, 1- تقلب في فراشهارقا وهو يتكلم, 1- إستعر الجرب القوم : فشا فيهم وانتشر


معجم مختار الصحاح
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- س ع ر: (سَعَرَ) النَّارَ وَالْحَرْبَ هَيَّجَهَا وَأَلْهَبَهَا وَبَابُهُ قَطَعَ. وَقُرِئَ: «وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِرَتْ» وَ (سُعِّرَتْ) مُخَفَّفًا وَمُشَدَّدًا وَالتَّشْدِيدُ لِلْمُبَالَغَةِ. وَ (اسْتَعَرَتِ) النَّارُ وَ (تَسَعَّرَتْ) تَوَقَّدَتْ. وَ (السَّعِيرُ) النَّارُ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ} [القمر: 47] . قَالَ الْفَرَّاءُ: فِي عَنَاءٍ وَعَذَابٍ. وَ (السُّعُرُ) أَيْضًا الْجُنُونُ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا} [النساء: 55] قَالَ الْأَخْفَشُ: هُوَ مِثْلُ دَهِينٍ وَصَرِيعٍ لِأَنَّكَ تَقُولُ: (سُعِرَتْ) فَهِيَ (مَسْعُورَةٌ) . وَ (السِّعْرُ) وَاحِدُ (أَسْعَارِ) الطَّعَامِ وَ (التَّسْعِيرُ) تَقْدِيرُ السِّعْرِ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: عرر

- ع ر ر: فُلَانٌ (عُرَّةٌ) بِالضَّمِّ وَالتَّشْدِيدِ وَ (عَارُورٌ) وَ (عَارُورَةٌ) أَيْ قَذِرٌ. وَهُوَ (يَعُرُّ) قَوْمَهُ مِنْ بَابِ رَدَّ أَيْ يُدْخِلُ عَلَيْهِمْ مَكْرُوهًا يَلْطَخُهُمْ بِهِ. وَ (الْمَعَرَّةُ) بِوَزْنِ -[205]- الْمَبَرَّةِ الْإِثْمُ. وَ (الْعَرَارُ) بِالْفَتْحِ بَهَارُ الْبَرِّ وَهُوَ نَبْتٌ طَيِّبُ الرِّيحِ الْوَاحِدَةُ (عَرَارَةٌ) . وَ (الْعَرِيرُ) بِوَزْنِ الْحَرِيرِ الْغَرِيبُ وَهُوَ فِي الْحَدِيثِ. وَ (الْمُعْتَرُّ) الَّذِي يَتَعَرَّضُ لِلْمَسْأَلَةِ وَلَا يَسْأَلُ.


المعجم المعاصر
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- تَسْعيرة :- اسم مرَّة من سعَّرَ: سِعْر تحدِّده الدّولة للسِّلع لا يجوز للبائع أن يتعدّاه :-باع أغلى من التَّسْعيرة، - لجنة التسعيرة.|2- قائمة تحدِّد أثمان السِّلع أو أجور النقل، أو رسومًا خاصّة، تعريفة :-تَسْعيرة جمركيّة., سعَرَ يَسعَر ، سَعْرًا ، فهو ساعِر ، والمفعول مَسْعور | • سعَرَ النَّارَ أوقدها، أجّجها :- {وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِرَتْ} [قرآن] .|• سعَر الحربَ أو الفتنةَ ونحوَهما: هيّجها وأثارها., سُعُر :جنون وسفه واهتياج :- {إِنَّا إِذًا لَفِي ضَلاَلٍ وَسُعُرٍ} ., سَعران :- مجنون :-كلب سَعران.|2- طمّاع جَشِع :-تاجر سَعْران., سعَّرَ يُسعِّر ، تسعيرًا ، فهو مُسَعِّر ، والمفعول مُسَعَّر | • سعَّر النَّارَ أو الحربَ سَعَرها، أوقدها وهيّجها، أشعلها وألهبها :- {وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ} .|• سعَّر الشَّيءَ: ثمَّنه، قدَّره وحدّد سِعْرَه :-سعَّر البضاعةَ/ السِّلعةَ/ بعض المنتجات، - تُسعِّر الدَّولةُ الموادَّ الغذائيّة الأساسيّة., تسعَّرَ يتسعَّر ، تسعُّرًا ، فهو مُتَسَعِّر | • تسعَّرتِ النَّارُ مُطاوع سعَّرَ: استعرت؛ اضطرمت وتوقّدت :-تسعَّر الحطبُ |• تسعّرتِ الحربُ: استعرت؛ احتدمت. |• تسعَّر الغضبُ/ تسعَّر الشَّرُّ: استعر؛ اشتدّ أو انتشر., مَسْعور ، جمع مسعورون ومساعِيرُ.|1- اسم مفعول من سُعِرَ وسعَرَ. |2 - مصاب بداء الكَلَب :-كلب مسعور.3 - مجنون؛ عنيف بشكل مدمِّر :-شخصٌ مسعور., تَسْعير :مصدر سعَّرَ |• بِطاقَة تَسْعير: بطاقة توضع على السِّلعة لتبيِّن سعرَها. |• التَّسْعير الجَبْريّ: (قص، جر) سِعْر رسميّ تحدِّده الدَّولة للسِّلع لا يجوز للبائع أن يتعدّاه., سَعِير ، جمع سُعُر.|1- نارٌ، نار شديدة ملتهبة :- {وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا} .|2- لهب النار :-خبا سعيرُ النار.|3 - اسم من أسماء جهنّم :- {لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ} ., سِعْر ، جمع أسْعار.|1- ثَمَن، قيمة :-ارتفعت الأسعار كثيرًا في الآونة الأخيرة، - جنون الأسعار، - وجبة محدّدة السِّعر، - محاولة تخفيض الأسعار |• أسعار مدروسة: محسوبة على نحو يكون عادلاً، أسعار قليلة الارتفاع نسبيًّا، - حَرْبُ الأسعار: منافسة شديدة للمبيعات قائمة على البيع بسعر منخفض، - سِعْر التَّحويل: المقدار الذي تُبدَّل به وحدة نقد بلدٍ ما بوحدة نقد بلدٍ آخر، - سعر الجملة: تطلق على ما يباع ويُشْترى بكميّات كبيرة، - سعر الطّلب: أقلّ سعر بيع مطلوب لورقةٍ ماليّةٍ ما في سوق الأوراق الماليّة، أو هو السِّعر الذي يمكن للمستثمر أن يشتري به ورقة ماليّة من السُّوق كما هي معروضة، ويُسمَّى أيضًا: السِّعر المعروض أو سعر العرض، - مراقبة الأسعار: تحديد أسعار الموادّ والسِّلع لمنع حدوث تضخّم. |2 - (الاقتصاد) تعبير نقديّ عن القيمة، ما يساوي بالنقد قيمة الشّيء. |• السِّعر الأساسيّ: السِّعر الأقلّ الذي يمكن أن يباع به جزء من الملكيَّة في مزاد علنيّ. |• حَصْر الأسعار: تجميدها ووقف ارتفاعها. |• سِعْر التَّكلفة: مجموع المصاريف اللازمة لإنتاج سلعة وتوزيعها، ما ينفق على صنع الشيء أو عمله دون النظر إلى الرِّبح منه. |• سِعْر السُّوق: السعر السائد أو المنتشر الذي تُباع به البضائع. |• سِعْر الإقفال/ سِعْر الإغلاق: السعر الذي يُباع به السهم المالي أو العملة في آخر صفقة عُقدت قُبَيْل إقفال البورصة، ويقابله سعر الافتتاح. |• سِعْر الصَّرْف: السعر الفعليّ لصرف عملة ما في مقابل عملة أخرى. |• سِعْر الفائدة: النسبة المئوية لفائدة المال في السنة., استعارَ يستعير ، اسْتَعِرْ ، استعارةً ، فهو مُستعير ، والمفعول مُستعار | • استعار كتابًا من صديقه طلب من صديقه أن يعطيَه إيَّاه على أن يَرُدَّه إليه ثانيةً :-نستعير الكتبَ من المكتبة |• اسم مُستعار: اسم يُسمَّى به الشَّخصُ غير اسمه الحقيقيّ، - شَعْر مُستعار: شَعْر صناعيّ غير حقيقيّ، - شيء مستعار: شيء متداول، - وجوه مستعارة: وجوه متنكِّرة., سَعْر :مصدر سعَرَ., مِسْعار ، جمع مساعِيرُ: اسم آلة من سعَرَ: أداة تُحرّك بها النارُ من حديد أو خشب., مِسْعَر ، جمع مَساعِرُ.|1- اسم آلة من سعَرَ: مِسعار؛ أداة تحرَّك بها النار من حديد أو خشب |• هو مِسْعَر حرب: مُوقد حَرْب. |2 - جهاز يستعمل لقياس كميّة الحرارة، وذلك بارتفاع درجة الحرارة لسائل موجود في المِسعر., استعرَ يستعر ، استعارًا ، فهو مُسْتَعِر | • استعرتِ النَّارُ التهبت، اضطرمت وتوقّدت |• استعر القتالُ: اشتدَّ واحتدم، - استعرتِ الحربُ: اشتدَّت واحتدمت. |• استعر الشَّرُّ: انتشر وكثُر :-استعَر المرضُ:-? استعر اللُّصوصُ: تحرّكوا وكأنّهم اشتعلوا., سِعْريَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى سِعْر. |• المرونة السِّعريَّة: (الاقتصاد) درجة استجابة الكمية المطلوبة أو المعروضة منها للتغير في السعر. |• التَّقلُّبات السِّعريَّة: (الاقتصاد) عمليَّات الصعود والهبوط في سعر الاستثمار بشكل عام، وكلّما كان حجم هذا الارتفاع والانخفاض كبيرًا، ويحدث بصورة دائمة، كان الاستثمار عرضة للتقلُّب., سُعِرَ يُسعَر ، سُعارًا ، والمفعول مَسْعور | • سُعِر الشَّخصُ |1 - اشتدّ جوعُه وعطشُه :-أكَل أكْل المسعور: أكل الحريص على الأكْل والشّرب بنَهَم.|2- جُنّ., سَعِر ، جمع سَعْرَى: مجنون :-رجلٌ سَعِر., أسعرَ يُسعر ، إسعارًا ، فهو مُسْعِر ، والمفعول مُسْعَر | • أسعرَ النَّارَ سعَرها، أوقدها. |• أسعر الحربَ أو الفتنةَ: سعَرها، هيّجها وأثارها. |• أسعر الكتابَ: قدَّر له سِعْرًا., سُعار :- مصدر سُعِرَ. |2 - حرّ النار :-اشتدّ سُعارُ النار فلم يستطع أحد الاقتراب منها.|3 - شدّةُ الجوعِ والتهابُ العطَشِ :-دفعه السُّعار إلى الخروج من مخبئه.|4 - جنون :-أدخل مستشفى الأمراض العصبيّة لإصابته بالسُّعار.|5 - داء الكَلَب :-عضّه الكلبُ فأصيب بالسُّعار., سُعْر ، جمع سُعْرات وسُعُرات: (الطبيعة والفيزياء) وحدة لقياس الحرارة تقدّر بكميّة الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة جرام واحد من الماء درجة واحدة مئويّة. |• السُّعْر الألفيّ: (الطبيعة والفيزياء) مقدار الحرارة الضَّروريّة لرفع حرارة كيلوجرام من الماء درجة واحدة مئويّة., تسعيريَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى تَسْعير: :-إجراءات/ معايير/ صيغة تسعيريَّة.|• المعادلة التَّسعيريَّة: (الاقتصاد) تحديد مقابل لسلعةٍ خام من قبل هيئة دوليّة أو دولة مستورِدة سواء كان المقابل في صورة خِدمات متبادلة أو سلع مماثلة أو ثمن نقديّ :-حدَّدت الأمم المتَّحدة المعادلة التّسعيريَّة للنّفط العراقيّ.


المعجم المعاصر
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: عرر

- عارٍ ، جمع عارون وعُرَاة، مؤ عارية، جمع مؤ عاريات وعُرَاة: اسم فاعل من عرِيَ: :-عارٍ عن/ من الصِّحَّة: غير صحيح، - عارٍ من كلِّ عيب: خالٍ من العيب، سليم، - عاري القَدَمَيْن: حافيهما، - عاري الرَّأس: أصلع من الشَّعر., مُعْتَرّ :مسكينٌ فقير، يتعرَّض للمسألة ولا يسأل :- {فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ} ., بَعْر ، جمع الجمع أبْعار،مفرد بَعْرَة |• البَعْر: رجيع ذوات الخفّ وذوات الظِّلف إلاّ البقر الأهليّ، أو ما يخرج من بطون الغَنَم والإبل وما شابهها :-هو أهون علىَّ من بعرة يُرْمى بها كلبٌ، - البعْرة تدلّ على البعير., عَرَّ عَرَرْتُ ، يَعُرّ ، اعْرُرْ / عُرَّ ، عَرًّا ، فهو عارّ ، والمفعول مَعْرور | • عرَّه بشرٍّ لطَّخه به، ساءه أو رماه بما يكره، لقَّبه بما يشينه :-عرَّ أهله: أساء إلى سمعتهم., مَعرَّة :- أذًى وإساءةٌ ومكروه :-سبَّبَ له مَعرَّةً، - {فَتُصِيبَكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ} .|2- إثم., عار ، جمع أَعْيار: عيب، كلُّ ما يُعيَّر به الإنسان من فعلٍ أو قول أو يلزم منه سُبَّة :-محا العارَ، - جنَّبه العار: أبعده عنه، - النار ولا العار [مثل]، - لا تَنْهَ عن خلق وتأتيَ مثلَه ... عارٌ عليك إذا فعلت عظيمُ |• وصمة عار: عمل مَعيب، سلوك مشين., عَرّ :مصدر عَرَّ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- سَعِر ، جمع سَعْرَى: مجنون :-رجلٌ سَعِر., سَعْر :مصدر سعَرَ., سُعُر :جنون وسفه واهتياج :- {إِنَّا إِذًا لَفِي ضَلاَلٍ وَسُعُرٍ} ., سُعِرَ يُسعَر ، سُعارًا ، والمفعول مَسْعور | • سُعِر الشَّخصُ |1 - اشتدّ جوعُه وعطشُه :-أكَل أكْل المسعور: أكل الحريص على الأكْل والشّرب بنَهَم.|2- جُنّ., سُعْر ، جمع سُعْرات وسُعُرات: (الطبيعة والفيزياء) وحدة لقياس الحرارة تقدّر بكميّة الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة جرام واحد من الماء درجة واحدة مئويّة. |• السُّعْر الألفيّ: (الطبيعة والفيزياء) مقدار الحرارة الضَّروريّة لرفع حرارة كيلوجرام من الماء درجة واحدة مئويّة., سِعْر ، جمع أسْعار.|1- ثَمَن، قيمة :-ارتفعت الأسعار كثيرًا في الآونة الأخيرة، - جنون الأسعار، - وجبة محدّدة السِّعر، - محاولة تخفيض الأسعار |• أسعار مدروسة: محسوبة على نحو يكون عادلاً، أسعار قليلة الارتفاع نسبيًّا، - حَرْبُ الأسعار: منافسة شديدة للمبيعات قائمة على البيع بسعر منخفض، - سِعْر التَّحويل: المقدار الذي تُبدَّل به وحدة نقد بلدٍ ما بوحدة نقد بلدٍ آخر، - سعر الجملة: تطلق على ما يباع ويُشْترى بكميّات كبيرة، - سعر الطّلب: أقلّ سعر بيع مطلوب لورقةٍ ماليّةٍ ما في سوق الأوراق الماليّة، أو هو السِّعر الذي يمكن للمستثمر أن يشتري به ورقة ماليّة من السُّوق كما هي معروضة، ويُسمَّى أيضًا: السِّعر المعروض أو سعر العرض، - مراقبة الأسعار: تحديد أسعار الموادّ والسِّلع لمنع حدوث تضخّم. |2 - (الاقتصاد) تعبير نقديّ عن القيمة، ما يساوي بالنقد قيمة الشّيء. |• السِّعر الأساسيّ: السِّعر الأقلّ الذي يمكن أن يباع به جزء من الملكيَّة في مزاد علنيّ. |• حَصْر الأسعار: تجميدها ووقف ارتفاعها. |• سِعْر التَّكلفة: مجموع المصاريف اللازمة لإنتاج سلعة وتوزيعها، ما ينفق على صنع الشيء أو عمله دون النظر إلى الرِّبح منه. |• سِعْر السُّوق: السعر السائد أو المنتشر الذي تُباع به البضائع. |• سِعْر الإقفال/ سِعْر الإغلاق: السعر الذي يُباع به السهم المالي أو العملة في آخر صفقة عُقدت قُبَيْل إقفال البورصة، ويقابله سعر الافتتاح. |• سِعْر الصَّرْف: السعر الفعليّ لصرف عملة ما في مقابل عملة أخرى. |• سِعْر الفائدة: النسبة المئوية لفائدة المال في السنة., سعَرَ يَسعَر ، سَعْرًا ، فهو ساعِر ، والمفعول مَسْعور | • سعَرَ النَّارَ أوقدها، أجّجها :- {وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِرَتْ} [قرآن] .|• سعَر الحربَ أو الفتنةَ ونحوَهما: هيّجها وأثارها., سعَّرَ يُسعِّر ، تسعيرًا ، فهو مُسَعِّر ، والمفعول مُسَعَّر | • سعَّر النَّارَ أو الحربَ سَعَرها، أوقدها وهيّجها، أشعلها وألهبها :- {وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ} .|• سعَّر الشَّيءَ: ثمَّنه، قدَّره وحدّد سِعْرَه :-سعَّر البضاعةَ/ السِّلعةَ/ بعض المنتجات، - تُسعِّر الدَّولةُ الموادَّ الغذائيّة الأساسيّة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: سعر

- سعرْت النار والحرب: هيّجْتهما وألهبْتهما. وقرئ: " وإذا الجحيم سعرتْ " و " سعّرتْ " أيضا بالتشديد، للمبالغة. وسعرْناهمْ بالنبْل، أي أحرقناهم وأمضضْناهم. ويقال: ضرْب هبْر، وطعن نتْر ورمْي سعرْ. والمسْعر والمسْعار: الخشب الذي تسعْر به النار. ومنه قيل للرجل: إنّه لمسْعر حر ب، أي تحْمى به الحرب. والمسعْر أيضا: الطويل. ومساعر الإبل: آباطها وأرفاغها. واسْتعر الجرب في البعير، إذا ابتدأ بمساعره. واسْتعرت النار وتسعّرتْ، أي توقّدت. واسْتعر اللصوص، كأنّهم اشتعلوا. والسعير: النار. والسعار بالضم: حرّ النار وشدّة الجوع أيضا. وقوله تعالى: " إن اﻟﻤﺠرمين في ضلا ل وسع ر " ، قال الفراء: العناء والعذاب خاصّة. والسعر أيضا: الجنون. يقال: ناقة مسْعورة أي مجنونة. وقوله تعالى: " وكفى بجهنّم سعيرا " قال الإخفش: هو مثل ده ين وصري ع، لأنّك تقول: سعرت فهي مسْعورة. وسعرْت اليوم في حاجتي، أيطفْت. ابن السكيت: يقال سعرهمْ شرّا، أيأوْسعهمْ. قال: ولا يقال:أسْعرهمْ. والسعرْارة: ا لهباء في الشمس. والسعرْ: واحدأسعار الطعام. والتسْعير: تقدير السعْر. وسعر الرجل فهو مسْعور، إذا ضربته السموم. والسعْرة: لون إلى السواد.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: عرر

- الأمويّ: العرّ، بالفتح: الجرب. تقول منه: عرّت الإبل تعرّ، فهي عارّة. وحكى أبو عبيد: جملأعرّ وعارّ، أي ج رب. والعرّ بالضم: قروح مثل القوباء تخرج بالإبل متفرّقة في مشافرها وقوائمها يسيل منها مثل الماء الأصفر. فتكوى الصحاح لئلا تعديها المراض. تقول منه: عرّت الإبل، فهي معرورة. قال النابغة: فحّملتني ذنب امر ئ وتركته ... كذي العرّ يكوى غيره وهو راتع ويقال: به عرّة، وهو ما اعْتراه من الجنون. قال امرؤ القيس: ويخْضد في الآريّ حتّى كأنما ... به عرّاة أو طائف غير معْقب والعرّة أيضا: البعر والسرْجين وسلح الطيْر. تقول: منه أعرّت الدار. وعرّ الطيْر يعرّ عرّة: سلح. وفلان عرّة وعارور وعارورة، أي قذر. وهو يعّرّ قومه، أي يدخل عليهم مكروها يلطخهم به. والمعرّة: الإثم. ويقال: اسْتعرّهم الجرب، أي فشا فيهم. والعرار: ﺑﻬار البرّ، وهو نبت طيّب الريح، الواحدة عرارة. قال الشاعر: تمتّعْ من شميم عرار نجد ... فما بعد العشيّة من عرا ر والعرارة بالفتح: سوء الخلق. ويقال: هو في عرارة خ ير، أي في أصل خير. وقال الأصمعيّ: العرارة: الشدّة. وأنشد للأخطل: إن العرارة والنبوح لدارم ... والعزّ عند تكامل الأحْساب وعارّ الظليم يعارّ عرارا، وهو صوته. وبعضهم يقول: عرّ الظليم يعرّ عرارا. وتعارّ الرجل من الليل: إذا هبّ من نومه مع صوت. وعرّ أرضه يعرّها، أي سمّدها. والتعْرير مثله. ونخلة معْرار، أي محْشاف. الفراء: عررْت بك حاجتي، أي أنزلتها. وعرّهبشرّ، أيلطخه به، فهو معْرور. وعرّه، أي ساءه. قال العجّاج: ما آيب سرّك إلا سرّني نصْحا ولا عرّك إلا عرّني والعرير في الحديث: الغريب. وبعيثر أعرّ بيّن العرر: الذي لا سنام له. تقول منه: أعرّ الله البعير. والمعتْرّ: الذي يتعرّض للمسْألة ولا يسأل.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: إستعر
جذر الكلمة: إستعر


الأكثر بحثاً