المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- السَّعْد: اليُمْن، وهو نقيض النَّحْس، والسُّعودة: خلاف النحوسة، والسعادة: خلاف الشقاوة. يقال: يوم سَعْد ويوم نحس. وفي المثل: في الباطل دُهْدُرَّيْنْ سَعْدُ القَيْنْ، ومعناهما عندهم الباطل؛ قال الأَزهري: لا أَدري ما أَصله؛ قال ابن سيده: كأَنه قال بَطَلَ يعدُ القينُ، فَدُهْدُرَّيْن اسم لِبَطَلَ وسعد مرتفع به وجمعه سُعود. وفي حديث خلف: أَنه سمع أَعرابيّاً يقول دهدرّين ساعد القين؛ يريد سعد القين فغيره وجعله ساعداً.وقد سَعِدَ يَسْعَدُ سَعْداً وسَعادَة، فهو سعيد: نقيض شَقى مثل سَلمِ فهو سَليم، وسُعْد، بالضم، فهو مسعود، والجمع سُعداء والأُنثى بالهاء. قال الأَزهري: وجائز أَن يكون سعيد بمعنى مسعود من سَعَده الله، ويجوز أَن يكون من سَعِد يَسْعَد، فهو سعيد. وقد سعَده الله وأَسعده وسَعِد يَسْعَد، فهو سعيد. وقد سَعده الله وأَسعده وسَعِد جَدُّه وأَسَعده: أَنماه. ويومٌ سَعْد وكوكبٌ سعد وُصِفا بالمصدر؛ وحكى ابن جني: يومٌ سَعْد وليلةٌ سعدة، قال: وليسا من باب الأَسْعد والسُّعْدى، بل من قبيل أَن سَعْداً وسَعْدَةً صفتان مسوقتان على منهاج واستمرار، فسَعْدٌ من سَعْدَة كجَلْد من جَلْدة ونَدْب من نَدْبة، أَلا تراك تقول هذا يوم سَعْدٌ وليلة سعدة، كما تقول هذا شَعر جَعْد وجُمَّة جعدة؟ وتقول: سَعَدَ يومُنا، بالفتح، يَسْعَد سُعودا. وأَسعده الله فهو مسعود، ولا يقال مُسْعَد كأَنهم استَغْنَوا عنه بمسعود. والسُّعُد والسُّعود، الأَخيرة أَشهر وأَقيس: كلاهما سعود النجوم، وهي الكواكب التي يقال لها لكل واحد منها سَعْدِ كذا، وهي عشرة أَنجم كل واحد منها سعد: أَربعة منها منازلُ ينزل بها القمر، وهي: سعدُ الذابِح وسعدُ بُلَع وسعد السُّعود وسعدُ الأَخْبِيَة، وهي في برجي الجدي والدلو، وستة لا ينزل بها القمر، وهي: سعد ناشِرَة وسعد المَلِك وسعْدُ البِهامِ وسعدُ الهُمامِ وسعد البارِع وسعد مَطَر، وكل سعد منها كوكبان بين كل كوبين في رأْي العين قدر ذراع وهي متناسقة؛ قال ابن كناسة: سعد الذابح كوكبان متقاربان سمي أَحدهما ذابحاً لأَن معه كوكباً صغيراً غامضاً، يكاد يَلْزَقُ به فكأَنه مُكِبٌّ عليه يذبحه، والذابح أَنور منه قليلاً؛ قال: وسعدُ بُلَع نجمان معترِضان خفيان. قال أَبو يحيى: وزعمت العرب أَنه طلع حين قال الله: يا أَرض ابلعي ماءك ويا سماء أَقلعي؛ ويقال إِنما سمي بُلَعاً لأَنه كان لقرب صاحبه منه يكاد أَن يَبْلَعَه؛ قال: وسعد السعود كوكبان، وهو أَحمد السعود ولذلك أُضيف إِليها، وهو يشبه سعد الذابح في مَطْلَعِه؛ وقال الجوهري: هو كوكب نَيِّرٌ منفرد. وسعد الأَخبية ثلاثة كواكب على غير طريق السعود مائلة عنها وفيها اختلاف، وليست بخفية غامضة ولا مضيئة منيرة، سميت سعد الأَخبية لأَنها إِذا طلعت خرجت حشَراتُ الأَرض وهوامُّها من جِحَرتها، جُعِلَتْ جِحَرتُها لها كالأَخبية؛ وفيها يقول الراجز: قد جاء سعدٌ مُقْبِلاً بِجَرِّه، واكِدَةً جُنودُه لِشَرِّه فجعل هوامَّ والأَرض جنوداً لسعد الأَخبية؛ وقيل: سعد الأَخبية ثلاثة أَنجم كأَنها أَثافٍ ورابع تحت واحد منهن، وهي السعود، كلها ثمانية، وهي من نجوم الصيف ومنازل القمر تطلع في آخر الربيع وقد سكنت رياح الشتاء ولم يأْت سلطان رياح الصيف فأَحسن ما تكون الشمس والقمر والنجوم في أَيامها، لأَنك لا ترى فيها غُبْرة، وقد ذكرها الذبياني فقال: قامت تَراءَى بين سِجْفَيِ كلَّةٍ، كالشمسِ يوم طُلوعِها بالأَسعَد والإِسْعاد: المعونة. والمُساعَدة: المُعاونة. وساعَدَه مُساعدة وسِعاداً وأَسعده: أَعانه. واستَسْعد الرجلُ برؤية فلان أَي عدّه سَعْداً. وسعْدَيك من قوله لَبَّيك وسعديك أَي إِسعاداً لك بعد إِسعادٍ. روي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه كان يقول في افتتاح الصلاة: لبيك وسعديك، والخير في يديك والشر ليس إِليك؛ قال الأَزهري: وهو خبر صحيح وحاجة أَهل العلم إِلى معرفة تفسيره ماسة، فأَما لبَّيْك فهو مأخوذ من لبَِّ بالمكان وأَلبَّ أَي أَقام به لَبّاً وإِلباباً، كأَنه يقول أَنا مقيم على طاعتك إِقامةً بعد إِقامةٍ ومُجيب لك إِجابة بعد إِجابة؛ وحكي عن ابن السكيت في قوله لبيك وسعديك تأْويله إِلباباً بك بعد إِلباب أَي لزوماً لطاعتك بعد لزوم وإِسعاداً لأَمرك بعد إِسعاد؛ قال ابن الأَثير أَي ساعدت طاعتك مساعدة بعد مساعدة وإِسعاداً بعد إِسعاد ولهذا ثنى، وهو من المصادر المنصوبة بفعل لا يظهر في الاستعمال؛ قال الجَرْميّ: ولم نَسْمَع لسعديك مفرداً. قال الفراء: لا واحد للبيك وسعديك على صحة؛ قال ابن الأَنباري: معنى سعديك أَسعدك الله إِسعاداً بعد إِسعاد؛ قال الفراء: وحنَانَيْك رحِمَك الله رحمة بعد رحمة، وأَصل الإِسعاد والمساعدة متابعةُ العبد أَمرَ ربه ورضاه. قال سيبويه: كلام العرب على المساعدة والإِسعاد، غير أَن هذا الحرف جاء مثنى على سعديك ولا فعل له على سعد، قال الأَزهري: وقد قرئ قوله تعالى: وأَما الذين سُعدوا؛ وهذا لا يكون إِلا من سعَدَه اللهُ وأَسعَدَه (* قوله «الا من سعده الله وأسعده إلخ» كذا بالأصل ولعل الأولى إلاّ من سعده الله بمعنى أسعده.) أَي أَعانه ووفَّقَه، لا من أَسعده الله، ومنه سمي الرجل مسعوداً. وقال أَبو طالب النحوي: معنى قوله لبيك وسعديك أَي أَسعَدَني الله إِسعاداً بعد إِسعاد؛ قال الأَزهري: والقول ما قاله ابن السكيت وأَبو العباس لأَن العبد يخاطب ربه ويذكر طاعته ولزومه أَمره فيقول سعديك، كما يقول لبيك أَي مساعدة لأَمرك بعد مساعدة، وإِذا قيل أَسعَدَ الله العبد وسعَدَه فمعناه وفقه الله لما يرضيه عنه فَيَسْعَد بذلك سعادة. وساعِدَةُ الساق: شَظِيَّتُها. والساعد: مُلْتَقى الزَّنْدَين من لدن المِرْفَق إِلى الرُّسْغ. والساعِدُ: الأَعلى من الزندين في بعض اللغات، والذراع: الأَسفلُ منهما؛ قال الأَزهري: والساعد ساعد الذراع، وهو ما بين الزندين والمرفق، سمي ساعداً لمساعدته الكف إِذا بَطَشَت شيئاً أَو تناولته، وجمع الساعد سَواعد. والساعد: مَجرى المخ في العظام ؛ وقول الأَعلم يصف ظليماً: على حَتِّ البُرايَةِ زَمْخَرِيِّ السَّـ واعِدِ، ظَلَّ في شَريٍ طِوالِ عنى بالسواعد مجرى المخ من العظام، وزعموا أَن النعام والكرى لا مخ لهما؛ وقال الأَزهري في شرح هذا البيت: سواعد الظليم أَجنحة لأَن جناحيه ليسا كاليدين. والزَّمْخَرِيُّ في كل شيء: الأَجْوف مثل القصب وعظام النعام جُوف لا مخ فيها. والحتُّ: السريع. والبُرَايَةُ: البقِية؛ يقول: هو سريع عند ذهاب برايته أَي عند انحسار لحمه وشحمه. والسواعد: مجاري الماء إِلى النَّهر أَو البَحْر. والساعدة: خشبة تنصب لِتُمْسِكَ البَكْرَة، وجمعها السواعد. والساعد: إِحْلِيلُ خِلْف الناقة وهو الذي يخرج منه اللبن؛ وقيل: السواعد عروق في الضَّرْع يجيء منها اللبن إِلى الإِحليل؛ وقال الأَصمعي: السواعد قَصَب الضرع؛ وقال أَبو عمرو: هي العروق التي يجيء منها اللبن شبهت بسواعد البحر وهي مجاريه. وساعد الدَّرّ: عرق ينزل الدَّرُّ منه إِلى الضرع من الناقة وكذلك العرق الذي يؤدي الدَّرَّ إِلى ثدي المرأَة يسمى ساعداً؛ ومنه قوله: أَلم تعلمي أَنَّ الأَحاديثَ في غَدٍ وبعد غَدٍ يا لُبن، أَلْبُ الطَّرائدِ وكنتم كأُمٍّ لَبَّةٍ ظعَنَ ابُنها إِليها، فما دَرَّتْ عليه بساعِدِ رواه المفضل: ظعن ابنها، بالظاء، أَي شخص برأْسه إِلى ثديها، كما يقال ظعن هذا الحائط في دار فلان أَي شخص فيها. وسَعِيدُ المَزْرَعَة: نهرها الذي يسقيها. وفي الحديث: كنا نُزَارِعُ على السَّعِيدِ. والساعِدُ: مَسِيلُ الماء لى الوادي والبحر، وقيل: هو مجرى البحر إِلى الأَنهار. وسواعد البئر: مخارج مائها ومجاري عيونها. والسعيد: النهر الذي يسقي الأَرض بظواهرها إِذا كان مفرداً لها، وقيل: هو النهر، وقيل: النهر الصغير، وجمعه سُعُدٌ؛ قال أَوس بن حجر: وكأَنَّ ظُعْنَهُمُ، مُقَفِّيَةً، نخلٌ مَواقِرُ بينها السُّعُد ويروى: حوله. أَبو عمرو: السواعد مجاري البحر التي تصب إِليه الماء، واحدها ساعد بغير هاء؛ وأَنشد شمر: تأَبَّدَ لأْيٌ منهمُ فَعُتائِدُه، فذو سَلَمٍ أَنشاجُه فسواعِدُهْ والأَنشاجُ أَيضاً: مَجَارِي الماء، واحدها نَشَجٌ. وفي حديث سعد: كنا نَكْرِي الأَرض بما على السَّواقي وما سَعِدَ من الماء فيها فنهانا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، عن ذلك؛ قوله: ما سعد من الماء أَي ما جاء من الماء سَيْحاً لا يحتاج إِلى دالية يَجِيئُه الماء سيحاً، لأَن معنى ما سعد: ما جاء من غير طلب. والسَّعيدة: اللِّبْنَةُ لِبْنةُ القميص. والسعيدة: بيت كان يَحُجه ربيعة في الجاهلية. والسَّعْدانة: الحمامة؛ قال: إِذا سَعْدانَةُ الشَّعَفاتِ ناحت والسَّعدانة: الثَّنْدُوَة، وهو ما استدار من السواد حول الحَلَمةِ. وقال بعضهم: سعدانة الثدي ما أَطاف به كالفَلْكَة. والسَّعْدانة: كِرْكِرَةُ البعير، سميت سعدانه لاستدارتها. والسعدانة: مَدْخل الجُرْدان من ظَبْيَةِ الفرس. والسَّعْدانة: الاست وما تَقبَّضَ من حَتَارِها. والسعدانة: عُقْدة الشِّسع مما يلي الأَرض والقِبالَ مثلُ الزِّمام بين الإِصبع الوسطى والتي تليها. والسعدانة: العقدة في أَسفل كفَّة الميزان وهي السعدانات. والسَّعْدانُ: شوك النخل؛ عن أَبي حنيفة، وقيل: هو بقلة. والسعدان: نبت ذو شوك كأَنه فَلْكَةٌ يَسْتَلْقِي فينظر إِلى شوكه كالحاً إِذا يبس، ومََنْبتُهُ سُهول الأَرض، وهو من أَطيب مراعي الإِبل ما دام رطباً، والعرب تقول: أَطيب الإِبل لبناً ما أَكلَ السَّعْدانَ والحُرْبُثَ. وقال الأَزهري في ترجمة صفع: والإِبل تسمن على السعدان وتطيب عليه أَلبانها، واحدته سَعْدانَة؛ وقيل: هو نبت والنون فيه زائدة لأَنه ليس في الكلام فَعْلال غير خزعال وقَهْقار إِلا من المضاعف، ولهذا النبت شوك يقال له حَسَكَةُ السعدان ويشبه به حَلَمَةُ الثدي، يقال سعدانة الثُّنْدُوَة. وأَسفلَ العُجايَة هنَاتٌ بأَنها الأَظفار تسمى: السعدانات. قال أَبو حنيفة: من الأَحرار السعدان وهي غبراء اللون حلوة يأْكلها كل شيء وليست بكبيرة، ولها إِذا يبست شوكة مُفَلطَحَة كأَنها درهم، وهو من أَنجع المرعى؛ ولذلك قيل في المثل: مَرْعًى ولا كالسَّعدان؛ قال النابغة: الواهِب المائَة الأَبكار، زَيَّنها سَعدانُ تُوضَح في أَوبارها اللِّبَد قال: وقال الأَعرابي لأَعرابي أَما تريد البادية؟ فقال: أَما ما دام السعدان مستلقياً فلا؛ كأَنه قال: لا أُريدها أَبداً. وسئلت امرأَة تزوّجت عن زوجها الثاني: أَين هو من الأَول؟ فقالت: مرعى ولا كالسعدان، فذهبت مثلاً، والمراد بهذا المثل أَن السعدان من أَفضل مراعيهم. وخلط الليث في تفسير السعدان فجعل الحَلَمَة ثمرَ السعدان وجعل له حَسَكاً كالقُطْب؛ وهذا كله غلط، والقطب شوك غير السعدان يشبه الحسَك؛ وأَما الحَلَمة فهي شجرة أُخرى وليست من السعدان في شيء. وفي الحديث في صفة من يخرج من النار: يهتز كأَنه سَعدانة؛ هو نبت ذو شوك. وفي حديث القيامة والصراط: عليها خَطاطيف وكلاليبُ وحَسَكَةٌ لها شوكة تكون بنجد يقال لها السعدان؛ شَبَّه الخطاطيف بشوك السعدان. والسُّعْد، بالضم: من الطيب، والسُّعادى مثله. وقال أَبو حنيفة: السُّعدة من العروق الطيبة الريح وهي أَرُومَة مُدحرجة سوداء صُلْبَة، كأَنها عقدة تقع في العِطر وفي الأَدوية، والجمع سُعْد؛ قال: ويقال لنباته السُّعَادَى والجمع سُعادَيات. قال الأَزهري: السُّعد نبت له أَصل تحت الأَرض أَسود طيب الريح، والسُّعادى نبت آخر. وقال الليث: السُّعادَى نبت السُّعد. ويقال: خرج القوم يَتَسَعَّدون أَي يرتادون مرعى السعدان. قال الأَزهري: والسّعدان بقل له ثمر مستدير مشوك الوجه إِذا يبس سقط على الأَرض مستلقياً، فإِذا وطئه الماشي عقَر رجله شوْكُه، وهو من خير مراعيهم أَيام الربيع، وأَلبان الإِبل تحلو إِذا رعت السَّعْدانَ لأَنه ما دام رطباً حُلْوٌ يتمصصه الإِنسان رطباً ويأْكله. والسُّعُد: ضرب من التمر؛ قال: وكأَنَّ ظُعْنَ الحَيِّ، مُدْبِرةً، نَخْلٌ بِزارَةَ حَمْله السُّعُدُ وفي خطبة الحجاج: انج سَعْدُ فقد قُتِلَ سُعَيْد؛ هذا مثل سائر وأَصله أَنه كان لِضَبَّة بن أُدٍّ ابنان: سَعْدٌ وسُعَيْدٌ، فخرجا يطلبان إِبلاً لهما فرجع سعد ولم يرجع سعيد، فكان ضبةُ إِذا رأَى سواداً تحت الليل قال: سَعْد أَم سُعَيْد؟ هذا أَصل المثل فأُخذ ذلك اللفظ منه وصار مما يتشاءَم به، وهو يضرب مثلاً في العناية بذي الرحم ويضرب في الاستخبار عن الأَمرين الخير والشر أَيهما وقع؛ وقال الجوهري في هذا المكان: وفي المثل: أَسعد أَم سعيد إِذا سئل عن الشيء أَهو مما يُحَبّ أَو يُكْرَه. وفي الحديث أَنه قال: لا إِسعادَ ولا عُفْرَ في الإِسلام؛ هو إِسعاد النساء في المَناحات تقوم المرأَة فتقوم معها أُخرى من جاراتها إِذا أُصيبت إِحداهنَّ بمصيبة فيمن يَعِزُّ عليها بكت حولاً، وأَسْعَدها على ذلك جاراتها وذواتُ قراباتها فيجتمعن معها في عِداد النياحة وأََوقاتها ويُتابِعْنها ويُساعِدْنها ما دامت تنوح عليه وتَبْكيه، فإِذا أُصيبت صواحباتها بعد ذلك بمصيبة أَسعدتهن فنهى النبي، صلى الله عليه وسلم، عن هذا الإِسعاد. وقد ورد حديث آخر: قالت له أُم عطية: إِنَّ فلانه أَسْعَدَتْني فأُريد أُسْعِدُها، فما قال لها النبي، صلى الله عليه وسلم، شيئاً. وفي رواية قال: فاذْهَبي فأَسْعِدِيها ثم بايعيني؛ قال الخطابي: أَما الإِسعاد فخاص في هذا المعنى، وأَما المُساعَدَة فعامَّة في كل معونة. يقال إِنما سُمِّيَ المُساعَدَةَ المُعاونَةُ من وضع الرجل يدَه على ساعد صاحبه، إِذا تماشيا في حاجة وتعاونا على أَمر. ويقال: ليس لبني فلان ساعدٌ أَي ليس لهم رئيس يعتمدونه. وساعِدُ القوم: رئيسهم؛ قال الشاعر: وما خَيرُ كفٍّ لا تَنُوءُ بساعد وساعدا الإِنسان: عَضْداه. وساعدا الطائر: جناحاه. وساعِدَةُ: قبيلة. وساعِدَةُ: من أَسماء الأَسد معرفة لا ينصرف مثل أُسامَةَ. وسَعِيدٌ وسُعَيْد وسَعْد ومَسْعُود وأَسْعَدُ وساعِدَةُ ومَسْعَدَة وسَعْدان: أَسماءُ رجال، ومن أَسماءِ النساء مَسْعَدَةُ. وبنو سَعْد وبنو سَعِيدٍ: بطنان. وبنو سَعْدٍ: قبائل شتى في تميم وقيس وغيرهما؛ قال طرفة بن العبد: رأَيتُ سُعوداً من شُعوبٍ كثَيرة، فلم ترَ عَيْني مثلَ سَعِد بنِ مالك الجوهري: وفي العرب سعود قبائل شتى منها سَعْدُ تَميم وسَعْد هُذيل وسعد قَيْس وسَعد بَكر، وأَنشد بيت طرفة؛ قال ابن بري: سعود جمع سُعد اسم رجل، يقول: لم أَرَ فيمن سمي سعداً أَكرم من سعد بن مالك بن ضَبيعة بن قيَس بن ثَعْلبة بن عُكابَة، والشُّعوبُ جمع شَعْب وهو أَكبر من القبيلة. قال الأَزهري: والسعود في قبائل العرب كثير وأَكثرها عدداً سَعْدُ بن زيد مَناةَ بن تَميم بن ضُبَيعة بن قيس بن ثعلبة، وسَعْدُ بن قيس عَيْلان، وسعدُ بنُ ذُبْيانَ بن بَغِيضٍ، وسعدُ بن عَدِيِّ بن فَزارةَ، وسعدُ بن بكر بن هَوازِنَ وهم الذين أَرضعوا النبي، صلى الله عليه وسلم، وسعد بن مالك بن سعد بن زيد مناة؛ وفي بني أَسد سَعْدُ بن ثعلبة بن دُودان، وسَعْد بن الحرث بن سعد بن مالك بن ثعلبة بن دُودان؛ قال ثابت: كان بنو سعد بن مالك لا يُرى مثلُهم في بِرِّهم ووفائهم، وهؤُلاء أَرِبَّاءُ النبي، صلى الله عليه وسلم، ومنها بنو سعد بن بكر في قيس عيَلان، ومنها بنو سَعْدِ هُذَيم في قُضاعة، ومنها سعد العشيرة. وفي المثل: في كل واد بنو سعد؛ قاله الأَضْبطُ بن قُريع السَّعدي لما تحوَّل عن قومه وانتقل في القبائل فلما لم يُحْمِدهم رجع إِلى قومه وقال: في كل زادٍ بنو سعد، يعني سعد بن زيد مناة بن تميم. وأَما سعد بكر فهم أَظآر سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم. قال اللحياني: وجمعُ سَعِيد سَعِيدون وأَساعِدُ. قال ابن سيده: فلا أَدري أَعَنى له الاسم أَم الصفة غير أَن جمع سعَيدٍ على أَساعد شاذ. وبنو أَسعَد: بطن من العرب، وهو تذكير سُعْدَى. وسعُادُ: اسم امرأَة، وكذلك سُعْدى. وأَسعدُ: بطن من العرب وليس هو من سُعْدى كالأَكبر من الكبرى والأَصغر من الصغرى، وذلك أَن هذا إِنما هو تَقاوُدُ الصفة وأَنت لا تقول مررت بالمرأَة السعدى ولا بالرجل الأَسعد، فينبغي على هذا أَن يكون أَسعدُ من سُعْدى كأَسْلَمَ من بُشْرى، وذهب بعضهم إِلى أَن أَسعد مذكر سعدى؛ قال ابن جني: ولو كان كذلك حَريَ أَن يجيءَ به سماع ولم نسمعهم قط وصفوا بسعدى، وإِنما هذا تَلاقٍ وقع بين هذين الحرفين المتفي اللفظ كما يقع هذان المثالان في المُخْتَلِفَيْه نحو أَسلم وبشرى. وسَعْدٌ: صنم كانت تعبده هذيل في الجاهلية. وسُعْدٌ: موضع بنجد، وقيل وادٍ، والصحيح الأَول، وجعله أَوْسُ بن حَجَر اسماً للبقعة، فقال: تَلَقَّيْنَني يوم العُجَيرِ بِمَنْطِقٍ، تَرَوَّحَ أَرْطَى سُعْدَ منه، وضَالُها والسَّعْدِيَّةُ: ماءٌ لعمرو بن سَلَمَة؛ وفي الحديث: أَن عمرو بن سَلَمَةَ هذا لما وَفَد على النبي، صلى الله عليه وسلم، استقطعه ما بين السَّعدية والشَّقْراء. والسَّعْدان: ماء لبني فزارة؛ قال القتال الكلابي: رَفَعْنَ من السَّعدينِ حتى تفَاضَلَت قَنابِلُ، من أَولادِ أَعوَجَ، قُرَّحُ والسَّعِيدِيَّة: من برود اليمن. وبنو ساعدَةَ: قوم من الخزرج لهم سقيفة بني ساعدة وهي بمنزلة دار لهم؛ وأَما قول الشاعر: وهل سَعدُ إِلاَّ صخرةٌ بتَنُوفَةٍ من الأَرضِ، لا تَدْعُو لِغَيٍّ ولا رُشْدِ؟ فهو اسم صنم كان لبني مِلْكانَ بن كنانة. وفي حديث البَحِيرة: ساعدُ اللهِ أَشَدُّ ومُِوسَاه أَحدُّ أَي لو أَراد الله تحريمها بشقِّ آذانها لخلقها كذلك فإِنه يقول لها: كوني فتكون.


معجم لسان العرب
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- العَدُّ: إِحْصاءُ الشيءِ، عَدَّه يَعُدُّه عَدّاً وتَعْداداً وعَدَّةً وعَدَّدَه. والعَدَدُ في قوله تعالى: وأَحْصَى كلَّ شيءٍ عَدَداً؛ له معنيان: يكون أَحصى كل شيء معدوداً فيكون نصبه على الحال، يقال: عددت الدراهم عدّاً وما عُدَّ فهو مَعْدود وعَدَد، كما يقال: نفضت ثمر الشجر نَفْضاً، والمَنْفُوضُ نَفَضٌ، ويكون معنى قوله: أَحصى كل شيء عدداً؛ أَي إِحصاء فأَقام عدداً مقام الإِحصاء لأَنه بمعناه، والاسم العدد والعديد. وفي حديث لقمان: ولا نَعُدُّ فَضْلَه علينا أَي لا نُحْصِيه لكثرته، وقيل: لا نعتده علينا مِنَّةً له. وفي الحديث: أَن رجلاً سئل عن القيامة متى تكون، فقال: إِذا تكاملت العِدَّتان؛ قيل: هما عِدّةُ أَهل الجنة وعِدَّةُ أَهلِ النار أَي إِذا تكاملت عند الله برجوعهم إِليه قامت القيامة؛ وحكى اللحياني: عَدَّه مَعَدّاً؛ وأَنشد: لا تَعْدِلِيني بِظُرُبٍّ جَعْدِ، كَزِّ القُصَيْرى، مُقْرِفِ المَعَدِّ (* قوله «لا تعدليني» بالدال المهملة، ومثله في الصحاح وشرح القاموس أي لا تسوّيني وتقدم في ج ع د لا تعذليني بذال معجمة من العذل اللوم فاتبعنا المؤلف في المحلين وان كان الظاهر ما هنا). قوله: مقرف المعد أَي ما عُدَّ من آبائه؛ قال ابن سيده: وعندي أَن المَعَدَّ هنا الجَنْبُ لأَنه قد قال كز القصيرى، والقصيرى عُضْو، فمقابلة العضو بالعضو خير من مقابلته بالعِدَّة. وقوله عز وجل: ومَن كان مَريضاً أَو على سَفَرٍ فَعِدّة من أَيام أُخَر؛ أَي فأَفطر فَعليه كذا فاكتفى بالمسبب الذي هو قوله فعدة من أَيام أُخر عن السبب الذي هو الإِفطار. وحكى اللحياني أَيضاً عن العرب: عددت الدراهم أَفراداً وَوِحاداً، وأَعْدَدْت الدراهم أَفراداً ووِحاداً، ثم قال: لا أَدري أَمن العدد أَم من العدة، فشكه في ذلك يدل على أَن أَعددت لغة في عددت ولا أَعرفها؛ وقول أَبي ذؤيب: رَدَدْنا إِلى مَوْلى بَنِيها فَأَصْبَحَتْ يُعَدُّ بها، وَسْطَ النِّساءِ الأَرامِل إِنما أَراد تُعَدُّ فَعَدَّاه بالباء لأَنه في معنى احْتُسِبَ بها. والعَدَدُ: مقدار ما يُعَدُّ ومَبْلغُه، والجمع أَعداد وكذلك العِدّةُ، وقيل: العِدّةُ مصدر كالعَدِّ، والعِدّةُ أَيضاً: الجماعة، قَلَّتْ أَو كَثُرَتْ؛ تقول: رأَيت عِدَّةَ رجالٍ وعِدَّةَ نساءٍ، وأَنْفذْتُ عِدَّةَ كُتُبٍ أَي جماعة كتب. والعديدُ: الكثرة، وهذه الدراهمُ عَديدُ هذه الدراهم أَي مِثْلُها في العِدّة، جاؤوا به على هذا المثال لأَنه منصرفٌ إِلى جِنْسِ العَديل، فهو من باب الكَمِيعِ والنَّزيعِ. ابن الأَعرابي: يقال هذا عِدادُه وعِدُّه ونِدُّهُ ونَديدُه وبِدُّه وبَديدُه وسِيُّهُ وزِنُه وزَنُه وحَيْدُه وحِيدُه وعَفْرُه وغَفْرُه ودَنُّه (قوله «وزنه وزنه وعفره وغفره ودنه» كذا بالأصل مضبوطاً ولم نجدها بمعنى مثل فيما بأيدينا من كتب اللغة ما عدا شرح القاموس فإنه ناقل من نسخة اللسان التي بأيدينا) أَي مِثْلُه وقِرْنُه، والجمع الأَعْدادُ والأَبْدادُ؛ والعَدائدُ النُّظَراءُ، واحدُهم عَديدٌ. ويقال: ما أَكْثَرَ عَديدَ بني فلان وبنو فلان عَديدُ الحَصى والثَّرى إِذا كانوا لا يُحْصَوْن كثرة كما لا يُحْصى الحَصى والثَّرى أَي هم بعدد هذين الكثيرين. وهم يَتَعادُّونَ ويَتَعَدَّدُونَ على عَدَدِ كذا أَي يزيدون عليه في العَدَد، وقيل: يَتَعَدَّدُونَ عليه يَزيدون عليه في العدد، ويَتَعَادُّون إِذا اشتركوا فيما يُعادُّ به بعضهم بعضاً من المَكارِم. وفي التنزيل: واذكروا الله في أَيام معدوداتٍ. وفي الحديث: فَيَتعادُّ بنو الأُم كانوا مائةً فلا يجدون بَقِيَ منهم إِلا الرجل الواحِدَ أَي يَعُدُّ بعضُهم بعضاً. وفي حديث أَنس: إِن وَلدِي لَيَتعَادُّون مائة أَو يزيدون عليها؛ قال: وكذلك يَتَعدّدون. والأَيام المعدودات: أَيامُ التشريق وهي ثلاثة بعد يوم النحر، وأَما الأَيام المعلوماتُ فعشر ذي الحِجة، عُرِّفَتْ تلك بالتقليل لأَنها ثلاثة، وعُرِّفَتْ هذه بالشُّهْرة لأَنها عشرة، وإِنما قُلِّلَ بمعدودة لأَنها نقيض قولك لا تحصى كثرة؛ ومنه وشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَراهِمَ معدودة أَي قليلة. قال الزجاج: كل عدد قل أَو كثر فهو معدود، ولكن معدودات أَدل على القِلَّة لأَن كل قليل يجمع بالأَلف والتاء نحو دُرَيْهِماتٍ وحَمَّاماتٍ، وقد يجوز أَن تقع الأَلف والتاء للتكثير. والعِدُّ: الكَثْرَةُ. يقال: إِنهم لذو عِدٍّ وقِبْصٍ. وفي الحديث: يَخْرُجُ جَيْشٌ من المشرق آدَى شيءٍ وأَعَدُّه أَي أَكْثَرُه عِدَّةً وأَتَمُّه وأَشَدُّه استعداداً. وعَدَدْتُ: من الأَفعال المتعدية إِلى مفعولين بعد اعتقاد حذف الوسيط. يقولون: عددتك المالَ، وعددت لك المال؛ قال الفارسي: عددتك وعددت لك ولم يذكر المال. وعادَّهُم الشيءُ: تَساهَموه بينهم فساواهم. وهم يَتَعادُّون إِذا اشتركوا فيما يُعادُّ فيه بعضهم بعضاً من مكارِمَ أَو غير ذلك من الأَشياء كلها. والعدائدُ: المالُ المُقْتَسَمُ والمِيراثُ. ابن الأَعرابي: العَدِيدَةُ الحِصَّةُ، والعِدادُ الحِصَصُ في قول لبيد: تَطِيرُ عَدائدُ الأَشْراكِ شَفْعاً وَوِتْراً، والزَّعامَةُ للغُلام يعني من يَعُدُّه في الميراث، ويقال: هو من عِدَّةِ المال؛ وقد فسره ابن الأَعرابي فقال: العَدائد المالُ والميراثُ. والأَشْراكُ: الشَّرِكةُ؛ يعني ابن الأَعرابي بالشَّرِكة جمعَ شَريكٍ أَي يقتسمونها بينهم شَفْعاً وَوِتْراً: سهمين سهمين، وسهماً سهماً، فيقول: تذهب هذه الأَنصباء على الدهر وتبقى الرياسة للولد. وقول أَبي عبيد: العَدائدُ من يَعُدُّه في الميراث، خطأٌ؛ وقول أَبي دواد في صفة الفرس: وطِمِرَّةٍ كَهِراوةِ الأَعْـ ـزَابِ، ليسَ لها عَدائدْ فسره ثعلب فقال: شبهها بعصا المسافر لأَنها ملساء فكأَنّ العدائد هنا العُقَدُ، وإِن كان هو لم يفسرها. وقال الأَزهري: معناه ليس لها نظائر. وفي التهذيب: العدائد الذين يُعادُّ بعضهم بعضاً في الميراث. وفلانٌ عَدِيدُ بني فلان أَي يُعَدُّ فيهم. وعَدَّه فاعْتَدَّ أَي صار معدوداً واعْتُدَّ به. وعِدادُ فلان في بني فلان أَي أَنه يُعَدُّ معهم في ديوانهم، ويُعَدُّ منهم في الديوان. وفلان في عِدادِ أَهل الخير أَي يُعَدُّ منهم. والعِدادُ والبِدادُ: المناهَدَة. يقال: فلانٌ عِدُّ فلان وبِدُّه أَي قِرْنُه، والجمع أَعْدادٌ وأَبْدادٌ. والعَدِيدُ: الذي يُعَدُّ من أَهلك وليس معهم. قال ابن شميل: يقال أَتيت فلاناً في يوم عِدادٍ أَي يوم جمعة أَو فطر أَو عيد. والعرب تقول: ما يأْتينا فلان إِلا عِدادَ القَمَرِ الثريا وإِلا قِرانَ القمرِ الثريا أَي ما يأْتينا في السنة إِلا مرة واحدة؛ أَنشد أَبو الهيثم لأُسَيْدِ بنِ الحُلاحِل: إِذا ما قارَنَ القَمَرُ الثُّرَيَّا لِثَالِثَةٍ، فقد ذَهَبَ الشِّتاءُ قال أَبو الهيثم: وإِنما يقارنُ القمرُ الثريا ليلةً ثالثةً من الهلال، وذلك أَول الربيع وآخر الشتاء. ويقال: ما أَلقاه إِلا عِدَّة الثريا القمرَ، وإِلا عِدادَ الثريا القمرَ، وإِلا عدادَ الثريا من القمر أَي إِلا مَرَّةً في السنة؛ وقيل: في عِدَّةِ نزول القمر الثريا، وقيل: هي ليلة في كل شهر يلتقي فيها الثريا والقمر؛ وفي الصحاح: وذلك أَن القمر ينزل الثريا في كل شهر مرة. قال ابن بري: صوابه أَن يقول: لأَن القمر يقارن الثريا في كل سنة مرة وذلك في خمسة أَيام من آذار؛ وعلى ذلك قول أُسيد بن الحلاحل: إِذا ما قارن القمر الثريا البيت؛ وقال كثير: فَدَعْ عَنْكَ سُعْدَى، إِنما تُسْعِفُ النوى قِرانَ الثُّرَيَّا مَرَّةً، ثمّ تَأْفُِلُ رأَيت بخط القاضي شمس الدين أَحمد بن خلكان: هذا الذي استدركه الشيخ على الجوهري لا يرد عليه لأَنه قال إِن القمر ينزل الثريا في كل شهر مرة، وهذا كلام صحيح لأَن القمر يقطع الفلك في كل شهر مرة، ويكون كل ليلة في منزلة والثريا من جملة المنازل فيكون القمر فيها في الشهر مرة، وما تعرض الجوهري للمقارنة حتى يقول الشيخ صوابه كذا وكذا. ويقال: فلان إِنما يأْتي أَهلَه العِدَّةَ وهي من العِدادِ أَي يأْتي أَهله في الشهر والشهرين. ويقال: به مرضٌ عِدادٌ وهو أَن يَدَعَه زماناً ثم يعاوده، وقد عادَّه مُعادَّة وعِداداً، وكذلك السليم والمجنون كأَنّ اشتقاقه من الحساب من قِبَل عدد الشهور والأَيام أَي أَن الوجع كأَنه يَعُدُّ ما يمضي من السنة فإِذا تمت عاود الملدوغَ. والعِدادُ: اهتياجُ وجع اللديغ، وذلك إِذا تمت له سنة مذ يوم لُدِغَ هاج به الأَلم، والعِدَدُ، مقصور، منه، وقد جاء ذلك في ضرورة الشعر. يقال: عادّتُه اللسعة إِذا أَتته لِعِدادٍ. وفي الحديث: ما زالت أُكْلَةُ خَيْبَرَ تُعادُّني فهذا أَوانُ قَطَعَتْ أَبْهَري أَي تراجعني ويعاودني أَلَمُ سُمِّها في أَوقاتٍ معلومة؛ قال الشاعر: يُلاقي مِنْ تَذَكُّرِ آلِ سَلْمَى، كما يَلْقَى السَّلِيمُ مِنَ العِدادِ وقيل: عِدادُ السليم أَن تَعُدَّ له سبعة أَيام، فإِن مضت رَجَوْا له البُرْءَ، وما لم تمض قيل: هو في عِدادِه. ومعنى قول النبي، صلى الله عليه وسلم: تُعادُّني تُؤْذيني وتراجعني في أَوقاتٍ معلومة ويعاودني أَلمُ سمها؛ كما قال النابغة في حية لدغت رجلاً: تُطَلِّقُهُ حِيناً وحِيناً تُراجِعُ ويقال: به عِدادٌ من أَلَمٍ أَي يعاوده في أَوقات معلومة. وعِدادُ الحمى: وقتها المعروفُ الذي لا يكادُ يُخْطِيئُه؛ وعَمَّ بعضُهم بالعِدادِ فقال: هو الشيءُ يأْتيك لوقته مثل الحُمَّى الغِبِّ والرِّبْعِ، وكذلك السمّ الذي يَقْتُلُ لِوَقْتٍ، وأَصله من العَدَدِ كما تقدم. أَبو زيد: يقال انقضت عِدَّةُ الرجل إِذا انقضى أَجَلُه، وجَمْعُها العِدَدُ؛ ومثله: انقضت مُدَّتُه، وجمعها المُدَدُ. ابن الأَعرابي قال: قالت امرأَة ورأَت رجلاً كانت عَهِدَتْه شابّاً جَلْداً: أيَن شَبابُك وجَلَدُك؟ فقال: من طال أَمَدُه، وكَثُر ولَدُه، ورَقَّ عَدَدُه، ذهب جَلَدُه. قوله: رق عدده أَي سِنُوه التي بِعَدِّها ذهب أَكْثَرُ سِنِّه وقَلَّ ما بقي فكان عنده رقيقاً؛ وأَما قول الهُذَلِيِّ في العِدادِ: هل أَنتِ عارِفَةُ العِدادِ فَتُقْصِرِي؟ فمعناه: هل تعرفين وقت وفاتي؟ وقال ابن السكيت: إِذا كان لأَهل الميت يوم أَو ليلة يُجْتَمع فيه للنياحة عليه فهو عِدادٌ لهم. وعِدَّةُ المرأَة: أَيام قُروئها. وعِدَّتُها أَيضاً: أَيام إِحدادها على بعلها وإِمساكها عن الزينة شهوراً كان أَو أَقراء أَو وضع حمل حملته من زوجها. وقد اعتَدَّت المرأَة عِدَّتها من وفاة زوجها أَو طلاقه إِياها، وجمعُ عِدَّتِها عِدَدٌ وأَصل ذلك كله من العَدِّ؛ وقد انقضت عِدَّتُها. وفي الحديث: لم تكن للمطلقة عِدَّةٌ فأَنزل الله تعالى العِدَّة للطلاق. وعِدَّةُ المرأَة المطلقة والمُتَوَفَّى زَوْجُها: هي ما تَعُدُّه من أَيام أَقرائها أَو أَيام حملها أَو أَربعة أَشهر وعشر ليال. وفي حديث النخعي: إِذا دخلت عِدَّةٌ في عِدَّةٍ أَجزأَت إِحداهما؛ يريد إِذا لزمت المرأَة عِدَّتان من رجل واحد في حال واحدة، كفت إِحداهما عن الأُخرى كمن طلق امرأَته ثلاثاً ثم مات وهي في عدتها فإِنها تعتد أَقصى العدتين، وخالفه غيره في هذا، وكمن مات وزوجته حامل فوضعت قبل انقضاء عدة الوفاة فإِن عدتها تنقضي بالوضع عند الأَكثر. وفي التنزيل: فما لكم عليهن من عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَها؛ فأَما قراءة من قرأَ تَعْتَدُونَها فمن باب تظنيت، وحذف الوسيط أَي تعتدون بها.وإِعْدادُ الشيء واعتِدادُه واسْتِعْدادُه وتَعْدادُه: إِحْضارُه؛ قال ثعلب: يقال: اسْتَعْدَدْتُ للمسائل وتَعَدَّدْتُ، واسم ذلك العُدَّة. يقال: كونوا على عُدَّة، فأَما قراءةُ من قرأَ: ولو أَرادوا الخروج لأَعَدُّوا له عُدَّهُ، فعلى حذف علامة التأْنيث وإِقامة هاء الضمير مُقامها لأَنهما مشتركتان في أَنهما جزئيتان. والعُدَّةُ: ما أَعددته لحوادث الدهر من المال والسلاح. يقال: أَخذ للأَمر عُدَّتَه وعَتادَه بمعنىً. قال الأَخفش: ومنه قوله تعالى: جمع مالاً وعَدَّدَه. ويقال: جعله ذا عَدَدٍ. والعُدَّةُ: ما أُعِدَّ لأَمر يحدث مثل الأُهْبَةِ. يقال: أَعْدَدْتُ للأَمر عُدَّتَه. وأَعَدّه لأَمر كذا: هيَّأَه له. والاستعداد للأَمر: التَّهَيُّؤُ له. وأَما قوله تعالى: وأَعْتَدَتْ لهُنَّ مُتَّكَأً، فإِنه إِن كان كما ذهب إِليه قوم من أَنه غُيِّرَ بالإِبْدالِ كراهيةَ المثلين، كما يُفَرُّ منها إِلى الإِدغام، فهو من هذا الباب، وإِن كان من العَتادِ فظاهر أَنه ليس منه، ومذهب الفارسي أَنه على الإِبدال. قال ابن دريد: والعُدَّةُ من السلاح ما اعْتَدَدْتَه، خص به السلاح لفظاً فلا أَدري أَخصه في المعنى أَم لا. وفي الحديث: أَن أَبيض بن حمال المازني قدم على النبي، صلى الله عليه وسلم، فاسْتَقْطَعَهُ المِلْحَ الذي بِمَأْرِبَ فأَقطعه إِياه، فلما ولى قال رجل: يا رسول الله، أَتدري ما أَقطعته؟ إِنما أَقطعت له الماءَ العِدَّ؛ قال: فرَجَعه منه؛ قال ابن المظفر: العِدُّ موضع يتخذه الناس يجتمع فيه ماء كثير، والجمع الأَعْدادُ، ثم قال: العِدُّ ما يُجْمَعُ ويُعَدُّ؛ قال الأَزهري: غلط الليث في تفسير العِدِّ ولم يعرفه؛ قال الأَصمعي: الماء العِدُّ الدائم الذي له مادة لا انقطاع لها مثل ماء العين وماء البئر، وجمعُ العِدِّ أَعْدادٌ. وفي الحديث: نزلوا أَعْدادَ مياه الحُدَيْبِيَةِ أَي ذَوات المادة كالعيون والآبار؛ قال ذو الرمة يذكر امرأَة حضرت ماء عِدّاً بَعْدَما نَشَّتْ مياهُ الغُدْرانِ في القَيْظِ فقال: دَعَتْ مَيَّةَ الأَعْدادُ، واسْتَبْدَلَتْ بِها خَناطِيلُ آجالٍ مِنَ العِينِ خُذَّلُ استبدلت بها: يعني منازلها التي ظعنت عنها حاضرة أَعداد المياه فخالفتها إِليها الوحش وأَقامت في منازلها؛ وهذا استعارة كما قال: ولقدْ هَبَطْتُ الوَادِيَيْنِ، وَوَادِياً يَدْعُو الأَنِيسَ بها الغَضِيضُ الأَبْكَمُ وقيل: العِدُّ ماء الأَرض الغَزِيرُ، وقيل: العِدُّ ما نبع من الأَرض، والكَرَعُ، ما نزل من السماء، وقيل: العِدُّ الماءُ القديم الذي لا يَنْتَزِحُ؛ قال الراعي: في كلِّ غَبْراءَ مَخْشِيٍّ مَتالِفُها، دَيْمُومَةٍ، ما بها عِدٌّ ولا ثَمَدُ قال ابن بري: صوابه خفض ديمومة لأَنه نعت لغبراء، ويروى جَدَّاءَ بدل غبراء، والجداء: التي لا ماء بها، وكذلك الديمومة. والعِدُّ: القديمة من الرَّكايا، وهو من قولهم: حَسَبٌ عِدٌّ قَديمٌ؛ قال ابن دريد: هو مشتق من العِدِّ الذي هو الماء القديم الذي لا ينتزح هذا الذي جرت العادة به في العبارة عنه؛ وقال بعضُ المُتَحَذِّقِينَ: حَسَبٌ عِدٌّ كثير، تشبيهاً بالماء الكثير وهذا غير قوي وأَن يكون العِدُّ القَدِيمَ أَشْبَهُ؛ قال الشاعر: فَوَرَدَتْ عِدّاً من الأَعْدادِ أَقدَمَ مِنْ عادٍ وقَوْمِ عادِ وقال الحطيئة: أَتتْ آلَ شَمَّاسِ بنِ لأْيٍ، وإِنما أَتَتْهُمْ بها الأَحلامُ والحَسَبُ العِدُّ قال أَبو عدنان: سأَلت أَبا عبيدة عن الماءِ العِدِّ، فقال لي: الماءُ العِدُّ، بلغة تميم، الكثير، قال: وهو بلغة بكر بن وائل الماءُ القليل. قال: بنو تميم يقولون الماءُ العِدُّ، مثلُ كاظِمَةٍ، جاهِلِيٌّ إِسلامِيٌّ لم ينزح قط، وقالت لي الكُلابِيَّةُ: الماءُ العِدُّ الرَّكِيُّ؛ يقال: أَمِنَ العِدِّ هذا أَمْ مِنْ ماءِ السماءِ؟ وأَنشدتني: وماءٍ، لَيْسَ مِنْ عِدِّ الرَّكايا ولا جَلْبِ السماءِ، قدِ اسْتَقَيْتُ وقالت: ماءُ كلِّ رَكِيَّةٍ عِدٌّ، قَلَّ أَو كَثُرَ. وعِدَّانُ الشَّبابِ والمُلْكِ: أَوّلُهما وأَفضلهما؛ قال العجاج: ولي على عِدَّانِ مُلْكٍ مُحْتَضَرْ والعِدَّانُ: الزَّمانُ والعَهْدُ؛ قال الفرزدق يخاطب مسكيناً الدارمي وكان قد رثى زياد بن أَبيه فقال: أَمِسْكِينُ، أَبْكَى اللَّهُ عَيْنَكَ إِنما جرى في ضَلالٍ دَمْعُها، فَتَحَدَّرَا أَقولُ له لمَّا أَتاني نَعِيُّهُ: به لا بِظَبْيٍ بالصَّرِيمَةِ أَعْفَرَا أَتَبْكِي امْرأً من آلِ مَيْسانَ كافِراً، كَكِسرى على عِدَّانِه، أَو كَقَيْصَرا؟ قوله: به لا بظبي، يريد: به الهَلَكَةُ، فحذف المبتدأَ. معناه: أَوقع الله به الهلكة لا بمن يهمني أَمره. قال: وهو من العُدَّة كأَنه أُعِدَّ وهُيِّئَ. وأَنا على عِدَّانِ ذلك أَي حينه وإِبَّانِه؛ عن ابن الأَعرابي. وكان ذلك على عَدَّانِ فلان وعِدَّانِه أَي على عهده وزمانه، وأَورده الأَزهري في عَدَنَ أَيضاً. وجئت على عِدَّانِ تَفْعَلُ ذلك وعَدَّان تَفْعَلُ ذلك أَي حينه. ويقال: كان ذلك في عِدَّانِ شبابه وعِدَّانِ مُلْكِه وهو أَفضله وأَكثره؛ قال: واشتقاقه من أَن ذلك كان مُهَيَّأً مُعَدّاً. وعِدادُ القوس: صوتها ورَنِينُها وهو صوت الوتر؛ قال صخر الغيّ: وسَمْحَةٍ مِنْ قِسِيِّ زارَةَ حَمْـ ـراءَ هَتُوفٍ، عِدادُها غَرِدُ والعُدُّ: بَثرٌ يكون في الوجه؛ عن ابن جني؛ وقيل: العُدُّ والعُدَّةُ البَثْرُ يخرج على وجوه المِلاح. يقال: قد اسْتَكْمَتَ العُدُّ فاقْبَحْه أَي ابْيَضَّ رأْسه من القَيْح فافْضَخْه حتى تَمْسَحَ عنه قَيْحَهُ؛ قال: والقَبْحُ، بالباء، الكَسْرُ. ابن الأَعرابي: العَدْعَدَةُ العَجَلَةُ. وعَدْعَدَ في المشي وغيره عَدْعَدَةً: أَسرع. ويوم العِدادِ: يوم العطاء؛ قال عتبة بن الوعل: وقائِلَةٍ يومَ العِدادِ لبعلها: أَرى عُتْبَةَ بنَ الوَعْلِ بَعْدِي تَغَيَّرا قال: والعِدادُ يومُ العَطاءِ؛ والعِدادُ يومُ العَرْض؛ وأَنشد شمر لجَهْم بنِ سَبَلٍ: مِنَ البيضِ العَقَائِلِ، لم يُقَصِّرْ بها الآباءُ في يَوْمِ العِدادِ قال شمر: أَراد يومَ الفَخَارِ ومُعادَّة بعضِهم بعضاً. ويقال: بالرجل عِدادٌ أَي مَسٌّ من جنون، وقيده الأَزهري فقال: هو شِبهُ الجنونِ يأْخذُ الإِنسانَ في أَوقاتٍ مَعلومة. أَبو زيد: يقال للبغل إِذا زجرته عَدْعَدْ، قال: وعَدَسْ مثلُه. والعَدْعَدةُ: صوتُ القطا وكأَنه حكاية؛ قال طرفة:أَرى الموتَ أَعْدادَ النُّفُوسِ، ولا أَرى بَعِيداً غَداً، ما أَقْرَبَ اليومَ مِن غَدِ يقول: لكل إِنسان مِيتَةٌ فإِذا ذهبت النفوس ذهبت مِيَتُهُم كلها. وأَما العِدّانُ جمع العتُودِ، فقد تقدّم في موضعه. وفي المثل: أَنْ تَسْمَع بالمُعَيدِيِّ خيرٌ من أَن تراه؛ وهو تصغير مَعَدِّيٍّ مَنْسوب إِلى مَعَدّ، وإِنما خففت الدال استثقالاً للجمع بين الشديدتين مع ياء التصغير، يُضْرَب للرجُل الذي له صيتٌ وذِكْرٌ في الناس، فإِذا رأَيته ازدريتَ مَرآتَه. وقال ابن السكيت: تسمع بالمعيدي لا أَنْ تراهُ؛ وكأَن تأْويلَه تأْويل أَمرٍ كأَنه اسْمَعْ به ولا تَرَه. والمَعَدَّانِ: موضعُ دَفَّتَي السَّرْجِ. ومَعَدٌّ: أَبو العرب وهو مَعَدُّ بنُ عَدْنانَ، وكان سيبويه يقول الميم من نفس الكلمة لقولهم تَمَعْدَدَ لِقِلَّة تَمَفْعَلَ في الكلام، وقد خولِفَ فيه. وتَمَعْدَدَ الرجلُ أَي تزَيَّا بِزيِّهم، أَو انتسب إِليهم، أَو تَصَبَّرَ على عَيْش مَعَدّ. وقال عمر، رضي الله عنه: اخْشَوْشِنُوا وتَمَعْدَدُوا؛ قال أَبو عبيد: فيه قولان: يقال هو من الغِلَظِ ومنه قيل للغلام إِذا شبَّ وغلُظ: قد تَمَعْدَدَ؛ قال الراجز: رَبَّيْتُه حتى إِذا تَمَعْدَدا ويقال: تَمَعْدَدوا أَي تشبَّهوا بعَيْش مَعَدّ، وكانوا أَهلَ قَشَفٍ وغِلَظ في المعاش؛ يقول: فكونوا مثلَهم ودعوا التَّنَعُّمَ وزِيَّ العَجم؛ وهكذا هو في حديث آخر: عليكم باللِّبْسَة المَعَدِّيَّة؛ وفي الصحاح: وأَما قول معن بن أَوس: قِفَا، إِنها أَمْسَت قِفاراً ومَن بها، وإِن كان مِن ذي وُدِّنا قد تَمَعْدَدَا فإِنه يريد تباعد، قال ابن بري: صوابه أَن يذكر تمعدد في فصل مَعَدَ لأَن الميم أَصلية. قال: وكذا ذكر سيبويه قولَهم مَعَدٌّ فقال الميم أَصلية لقولهم تَمَعْدَدَ. قال: ولا يحمل على تمَفْعل مثل تَمَسْكنَ لقلَّته ونَزَارَتِه، وتمعدد في بيت ابن أَوْس هو من قولهم مَعَدَ في الأَرض إِذا أَبعد في الذهاب، وسنذكره في فصل مَعَدَ مُسْتَوْفًى؛ وعليه قول الراجز: أَخْشَى عليه طَيِّئاً وأَسَدَا، وخارِبَيْنِ خَرَبَا فمَعَدَا أَي أَبْعَدَا في الذهاب؛ ومعنى البيت: أَنه يقول لصاحبيه: قفا عليها لأَنها مَنْزِلُ أَحبابِنا وإِن كانت الآن خاليةً، واسمُ كان مضمراً فيها يعود على مَن، وقبل البيت: قِفَا نَبْكِ، في أَطْلال دارٍ تنَكَّرَتْ لَنا بَعْدَ عِرْفانٍ، تُثابَا وتُحْمَدَا


معجم تاج العروس
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- : (سَعَدَ يَومُنا، كنَفَع) يَسْعَد (سَعْداً) ، بِفَتْح فَسُكُون، (وسُعُوداً) كقُعُودٍ: (يَمِنَ) وَيَمَن وَيَمُنَ (مُثَلَّثةً) ، يُقَال: يومٌ سَعْدٌ، ويومٌ نَحْسٌ. (والسَّعْدُ: ع قُرْبَ المدينةِ) على ثلاثةِ أَميالٍ مِنْهَا، كَانَت غَزْوَة ذاتِ الرِّقاع قريبَة مِنْهُ، (و) السَّعْد: (جَبَلٌ بالحِجَاز) ، بَينه وَبَين الكَديد ثَلَاثُونَ مِيلاً، عِنْده قَصْرٌ، ومنازِلُ، وسُوقٌ، وماءٌ عذْبٌ.، على جادَّة طريقٍ كَانَ يُسْلَكُ من فَيْدٍ إِلى المَدينة. (و) السَّعْد: (د، يُعْمَل فِيهِ الدُّرُوعُ) ، السَّعْدِيَّة، نِسْبَة إِليه (وَقيل) السَّعْد: (قَبِيلة) نُسِبَت إِليها الدُّروعُ. (و) لسَّعْد (ثُلُثُ اللَّبِنَةِ) ، لَبِنَةِ القَمِيصِ (و) السُّعَيْد (كَزُبَيْر: رُبْعُها) ، أَي تِلك اللَّبِنَة. نَقله الصاغانيُّ. (واستَسْعَدَ بِهِ: عَدَّهُ سَعِيداً) وَفِي نُسخة: سَعْداً. (والسَّعادةُ: خلافُ الشَّقاوةِ) ، والسُّعُودة خِلافُ النُّحُوسة، (وَقد سعِدَ كعَلِمَ وعُنِيَ) سَعْداً وسَعَادَة (فَهُوَ سَعِيدٌ) ، نقيضُ شَقِيَ، مثل سَلِمَ فَهُوَ سَلِيم (و) سُعِد بالضّمّ سَعَادة، فَهُوَ (مَسْعُودٌ) وَالْجمع سُعَداءُ والأُنثَى بالهاءِ. قَالَ الأَزهريُّ: وجائزٌ أَن يكون سَعِيدٌ بمعنَى مَسعودٍ، من سَعَدَه اللهُ، وَيجوز أَن يكونَ من سَعِد يَسْعَد، فَهُوَ سَعِيدٌ. وَقد سَعَده اللهُ، (وأَسْعَده اللهُ، فَهُوَ مَسْعُود) وسَعِدَ جَدُّه، وأَسْعَده: أَنْمَاه. والجَمْعُ مَسَاعِيدُ (وَلَا يُقَال مُسْعَدٌ) كمُكْرَم، مُجَارَاةً لأَسْعَدَ الرُّبَاعِيّ، بل يُقْتَصَر على مَسْعود، اكْتِفَاء بِهِ عَن مُسْعَد، كَمَا قَالُوا: مَحبوبٌ ومَحْمُوم، ومَجْنُون، وَنَحْوهَا من أَفعلَ رُبَاعِيًّا. قَالَ شَيخنَا: وهاذا الاستعمالُ مَشْهُور، عَقَدَ لَهُ جماعةٌ من الأَقدمين بَابا يَخُصُّه، وَقَالُوا: (بَاب أَفْعَلْته فَهُوَ مَفْعُول) . وساقَ مِنْهُ فِي (الْغَرِيب المصنَّف) أَلفاظاً كَثِيرَة، مِنْهَا: أَحَبَّه فَهُوَ مَحْبُوب وَغير ذالك، وذالك لأَنّهُم يَقُولُونَ فِي هاذا كُلِّه قد فُعِل، بِغَيْر أَلف، فبُنِيَ مفعولٌ على هاذا، وإِلّا فَلَا وَجْهَ لَهُ. وأَشار إِليه ابنُ القَطَّاع فِي الأَبنية، ويَعقُوبُ، وَابْن قُتيبةَ، وغيرُ واحدٍ من الأَئِمَّة. (و) الإِسعادُ، والمساعدَةُ: المُعاونة. وساعَدَه مُساعدةٌ وسِعاداً و (أَسْعده: أَعَانه، و) رُوِيَ عَن النّبيّ صلَّى اللهُ عليْه وسلّم: (أَنه كَانَ يَقُول فِي افْتِتَاح الصَّلَاة: (لَبَيْكَ وسَعْدَيْكَ) والعيْرُ بَيْنَ يَدَيْكَ والشَّرُّ لَيْسَ إِليك) . قَالَ الأَزهريُّ: وَهُوَ خَبَرٌ صَحِيح، وحاجَةُ أَهْلِ العِلْم إِلى تَفْسِيره ماسَّةٌ. فأَمّا لَبَّيْكَ فَهُوَ مأْخوذٌ من لَبَّ بِالْمَكَانِ، وأَلَبَّ، أَي أَقامَ بِهِ، لَبًّا وإِلْباباً، كأَنَّه يَقُول: أَنا مُقِيمٌ على طاعتِكَ إِقامةً بَعْدَ إِقامةٍ، ومُجِيبٌ لَك إِجابةً بَعْدَ إِجابَة. وحُكِيَ عَن ابْن السِّكِّيت فِي قَوْله لَبَّيْك وسَعْدَيْك: تأْويلُه إِلباباً لَك بعد إِلبابٍ، (أَي) لُزُوماً لِطاعتك بعد لُزُوم، و (إِسعاداً بعد إِسعاد) وَقَالَ أَحمد بن يحيى: سَعْدَيْك، أَي مُساعدةً لَك، ثمَّ مُساعدة، وإِسعاداً لأَمْرك بعد إِسعاد. وَقَالَ ابْن الأَثير أَي ساعَدْتُ طاعتَك مُسَاعدةً بعْدَ مساعدة وإِسعاداً بعد إِسعادً، ولهاذا ثُنِّيَ، وَهُوَ من المَصادر المنصوبة بفِعْلٍ لَا يَظْهَر فِي الِاسْتِعْمَال. قَالَ الجَرْمِيّ: وَلم يُسْمَع سَعْدَيْك مُفردا. قَالَ الفرّاءُ: لَا واحدَ لِلَبَّيْك وسَعْدَيك على صِحَّة. قَالَ الفرّاءُ: وأَصلُ الإِسْعَادِ والمُساعدةِ، مُتابعةُ العَبْدِ أَمْرَ ربِّه ورِضَاه. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: كلامُ العربِ على المساعدة والإِسعاد، غير أَنا هاذا الحرْفَ جاءَ مُثَنَّى على سَعْدَيْك، وَلَا فِعْلَ لَهُ على سَعد. قَالَ الأَزْهَرِيُّ: وَقد قُرِىءَ قولُه تَعَالَى: {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ} (هود: 108) وهاذا لَا يكون إِلَّا مِن سَعَدَه اللهُ، وأَسْعَدَه، أَي أَعانَه وَوَفَّقَه، لَا مِن أَسْعَدَه اللْهُ. وَقَالَ أَبو طَالب النّحويّ: معنَى قَوْله لَبَّيْكَ وسَعْدَيْكَ، أَي أَسْعَدَني اللهُ إِسعاداً بعدَ إِسعادٍ. قَالَ الأَزهريّ: وَالْقَوْل مَا قَالَه ابنُ السِّكِّيت، وأَبو العباسِ، لأَن العَبْدَ يُخَاطِبُ رَبَّه، ويَذْكُرُ طاعهُ ولُزُومَه أَمْرَه، فَيَقُول: سَعْدَيْكَ، كَمَا يَقُول لَبَّيْكَ، أَي مُساعَدةً لأَمْرِك بعد مُساعدة. وإِذا قيل أَسعَدَ اللهُ العَبْدَ، وسَعَدَه، فَمَعْنَاه: وَفَّقَه الله لما يُرْضِيه عَنهُ، فيَسْعَدُ بذالِك سَعادةً. كَذَا فِي اللِّسَان. (و) السُّعُد، والسُّعُود، الأَخيرةُ أَشهر وأَقْيَس، كِلَاهُمَا: (سُعُودُ النُّجُومِ) : وَهِي الْكَوَاكِب الَّتِي يُقال لكلّ وَاحِد مِنْهَا: سَعْدُ كَذَا، وَهِي (عَشَرَة) أَنجمٍ، كلّ وَاحِد مِنْهَا سَعْدٌ: (سَعْدُ بُلَعَ) قَالَ ابْن كُنَاسة: سَعْدُ بُلَعَ: نَجمانِ مُعْتَرِضانِ خَفِيَّانِ. قَالَ أَبو يَحيى: وزَعَمَت العربُ أَنَّه طَلَعَ حِينَ قَالَ الله تَعَالَى: {ياأَرْضُ ابْلَعِى مَآءكِ} (هود: 44) وَيُقَال إِنما سُمِّيَ بُلَعاً لأَنه كَانَ لِقُرْب صاحِبِه مِنْهُ يكَاد أَن يَبْلَعَهُ. (وسَعْدُ الأَخْبِيَةِ) : ثَلاثةُ كَواكبَ على غيرِ طَرِيقِ السُّعود، مائلةٌ عَنْهَا، وفيهَا اختلافٌ، وَلَيْسَت بِخَفِيَّة غامِضَةٍ، وَلَا مُضِيئة مُنِيرَة، سُمِّيَتْ بذالك لأَنها إِذا طَلَعَتْ خَرَجَتْ حَشراتُ الأَرْضِ وهَوَامُّها من جِحَرَتِهَا، جُعِلَت جِحَرَاتُهَا لَهَا كالأَخْبِيَة. وَقيل: سَعْدُ الأَخْبِيَةِ: ثلاثةُ أَنْجُمَ، كأَنَّهَا أَثافِيُّ ورابعٌ تحْتَ وَاحِد مِنْهُنَّ. (وسَعْدُ الذَّابِحِ) ، قَالَ ابْن كُنَاسَةَ: هُوَ كوكبان مُتَقَاربانِ، سُمِّيَ أَحدُهما ذابِحاً لأَن مَعَه كَوْكباً صَغِيرا غامِضاً، يكَاد يَلْزَقُ بِهِ فكأَنَّه مُكِبٌّ عَلَيْهِ يَذْبَحُه، والذَّابِحُ أَنْوَرُ مِنْهُ قَلِيلا. (وسَعْدُ السُّعودِ) كوْكبَانِ، وَهُوَ أَحْمَدُ السُّعُودِ، ولذالك أُضِيف إِليها، وَهُوَ يُشْبِه سَعْدَ الذَّابِحِ فِي مَطْلَعه. وَقَالَ الجوهريّ: هُوَ كَوْكَب نَيِّرٌ مُنْفَرد. (وهاذه الأَربعة) مِنْهَا (من مَنَازِلِ القمرِ) يَنْزِل بهَا، وَهِي فِي بُرْجَي الجَدْيِ والدَّلْو. (و) من النُّجُوم: (سَعْدُ ناشِرةَ، وسَعْدُ المَلِكِ، وسَعْدُ البِهَامِ، وسَعْدُ الهُمَامِ، وسَعْدُ البارِعِ، وسَعْدُ مَطَرٍ. وهاذه ال ليستْ من الْمنَازل، كُلُّ) سَعْدٍ (مِنْهَا كَوْكَبَانِ، بَينهمَا فِي المَنْظَرِ نَحْوُ: وَهِي مُتَناسِقةٌ. (و) فِي الصّحاح: (فِي العَرب سُعُودٌ) ، قبائِلُ، (كَثِيرَةٌ) ، مِنْهَا: (سَعْدُ تَمِيمٍ، وسَعْدُ قَيْس، وسَعْدُ هُذَيْلٍ، وسَعْدُ بَكْرٍ) ، وأَنشد بَيت طَرَفة: رَأَيْتُ سُعُوداً مِن شُعُوبٍ كَثِيرةٍ فَلم تَر عَيْنِي مِثْلَ سَعْدِ بن مالِكِ قل بن بَرِّيّ: يَقُول: لم أَرَ فِيمَن سُمِّيَ سَعْداً أَكرمَ من سَعْدِ بن مالِكِ بن ضُبَيْعة بن قَيْس بن ثَعْلَبَةَ بن عُكابَةَ، (وغيرُ ذَلِك) ، مثل: سَعْدِ بن قَيْسِ عَيْلَانَ، وسَعْدِ بن ذُبْيَانَ بن بَغِيض، وسَعْدِ بن عَدِيِّ بنِ فَزَارةَ، وسَعْدِ بن بكْر بن هَوازِنَ، وهم الّذِين أَرْضَعُوا النّبيِّ، صلَّى اللهُ عليّه وسلّم. وسَعْد بن مَالك بن سعْد بن زيد مناةَ وَفِي بني أَسَدٍ سَعْدُ بن ثَعْلَبَةَ بن دُودانَ، وسعْدُ بن الحارثِ بن سَعْد بن مَالك بن ثَعْلَبَةَ بن دُودان. قَالَ ثابتٌ: كَانَ بَنو سعْد بن مَالك لَا يُرَى مِثْلهم فِي بِرِّهِم ووَفائهم. وَفِي قيسِ عَيْلانَ سعْدُ بن بكْر، وَفِي قضاعَةَ سَعْدُ هُذَيْمٍ، وَمِنْهَا سَعْدُ العَشِيْرةِ وَهُوَ أَبو أكثرِ قَبَائلِ مَذْحِج. (ولمَّا تَحَوَّلَ الأَضبَطُ بن قُرَيْعٍ السَّعْدِيّ من) ، وَفِي نُسْخَة: عَن (قَوْمِهِ) و (انتقلَ فِي القبائِلِ، فلَمَّا لم يُحْمِدْهُمْ رَجَعَ إِلى قَوْمه وَقَالَ: (بِكلِّ وادٍ بَنو سَعْدٍ)) فذَهَبَ مَثَلاً. (يَعْنِي سَعْدَ بنَ زَيْدِ مَنَاةَ بنِ تَمِيم) ، وأَما سَعْدُ بَكْرٍ فهم أَظآرُ سيِّدنا رسولِ الله صلَّى الله عليْه وسلّم. (وَبَنُو أَسْعَدَ: بَطْنٌ) من الْعَرَب (وَهُوَ تَذكيرُ سُعْدَى) ، وأَنكرَه ابْن نِّي وَقَالَ: لَو كَانَ كذالك حَرِيَ أَن يَجِيءَ بِهِ سَمَاعٌ، وَلم نَسمَعْهم قَطّ وَصَفوا بِسُعْدى، وإِنما هاذا تَلاقٍ وَقَعَ بَين هاذَيْنِ الحَرْفين المُتَّفِقَي اللَّفْظِ، كَمَا يَقَع هاذانِ المِثالانِ فِي المُخْتَلِفَة نَحْو أَسْلَمَ وبُشْرَى. (و) فِي الصِّحَاح: وَفِي المثلِ (قولهمٌ: أَسَعْدٌ أَم سعيدٌ)) ، كأَمِير هاكذا هُوَ مضبوط عندنَا. وَفِي سَائِر الأُمهات اللغَوِية: كزُبَيْرٍ، وَهُوَ الصَّوَاب، إِذا سُئِلَ عَن الشَّيْءِ، (أَي) هُوَ (مِمَّا يُحَبُّ أَو يُكْرَهُ) . وَفِي خُطْبَة الحَجَّاجِ: (انْج سَعْدُ فقد قُتِلَ سُعَيْدٌ) هَذَا مَثَلٌ سائِر (وأَصْله أَن ابْنَيْ ضَبَّةَ بنِ أُدَ خَرجَا) فِي طَلب إِبِلٍ لَهما (فرَجَعَ سَعْدٌ وفُقِدَ سُعَيْدُ فَكان ضَبَّةُ إِذا رَأَى سَوَاداً تَحْتَ اللَّيْلِ قَالَ: (أَسَعْدٌ أَم سُعَيْدٌ) هاذا أَصْل المَثَلِ فأُخِذ ذالك اللَّفْظُ مِنْهُ، و (صَار يُتَشَاءَمُ بِهِ) ، وَهُوَ يُضرَب مَثَلاً فِي العِنَايَة بذِي الرَّحِمِ، ويُضْرَب فِي الاستخبارِ عَن الأَمْرينِ: الخَيْرِ والشَّرّ، أَيها وَقعَ. وَهُوَ مَجَاز. (و) يُقَال بَرَكَ البَعِيرُ على (السَّعْدَانَةِ) ، وَهِي (كِرْكِرَةُ البَعِيرِ) ، سُمِّيَت لاستداراتها. (و) السَّعْدَانَةُ: (الحَمَامَةُ) قَالَ: إِذا سَعْدانَةُ السَّعَفَاتِ ناحَتْ عَزاهِلُهَا سَمِعْتَ لَهَا حَنِينَا (أَو) السَّعْدانَةُ (سمُ حَمَامَة) خاصَّة، قَالَه ابْن دُرَيْد، وأَنشد الْبَيْت المذْكورَ. قَالَ الصاغانيّ: وَلَيْسَ فِي الإِنشاد مَا يَدُلّ على أَنَّها اسمُ حمامةٍ، كأَنَّه قَالَ: حَمامةُ السَّعَفَات، اللّاهُمَّ إِلا أَن يُجْعَلَ المضافُ والمضافُ إِليه اسْما لحَمامةٍ، فَيُقَال: سَعْدانةُ السَّعَفاتِ:. (و) يُقَال: عَقَدَ سَعْدَانَةَ النَّعْلِ، وَهِي: (عُقْدَةُ الشِّسْعِ السُّفْلَى) مِمَّا يَلِي الأَرْضَ والقِبَالَ، مِثْل الزِّمامِ، بَين الإِصْبَعِ الوُسطَى وَالَّتِي تَليها. (و) السَّعْدَانةُ (من الإِسْتِ) : مَا تَقَبَّضَ من (حِتَارِهَا) ، أَي دائِر الدُّبُرِ، وسيأْتي. (و) السَّعْدَانة (من المِيزانِ: عُقْدَةٌ) فِي أَسْفَلِ (كِفَّتِهِ) ، وَهِي السَّعْداناتُ. (والسَّعْدانَات) أَيضاً: (هَنَاتٌ أَسْفَلَ العُجَايَةِ) ، بالضّمّ، عَصَب مُرَكَّب فِيهِ فُصُوصٌ من عِظَام، كَمَا سيأْتِي، وَمِنْهُم من ضَبَطَه بالموحَّدة، وَهُوَ غَلَطٌ (كَأَنَّهَا أَظْفَارٌ) . (و) يُقَال: شَدَّ اللهُ عَلَى ساعكَ وسواعِدِكُم، (ساعِدَاكَ: ذِرَاعاكَ) ، والساعِد: مُلْتَقَى الزَّنْدَيْنِ من لَدُنِ المِرْفَقِ إِلى الرُّسْغِ. والساعِدُ: الأَعْلَى من الزَّنْدَيْن فِي بعْضِ اللغَات، والذِّراعُ: الأْسفلُ مِنْهُمَا. قَالَ الأَزهريّ: والسَّاعِدُ: ساعِدُ الذِّراع، وَهُوَ مَا بَيْنَ الزَّنْدَيْنِ والمِرْفَق، سُمِّيَ ساعِداً لمُسَاعدَته الكَفَّ إِذا بَطَشَتْ شَيئاً، أَو تناوَلَتْه، وجمْع السّاعدِ: سَواعِدُ. (و) السَّاعِدانِ (من الطائِرِ: جَنَاحَاهُ) يَطِير بهما، وطائِرٌ شَدِيدُ السواعِدِ، أَي القوادِمِ، وَهُوَ مَجَاز. (والسَّوَاعِدُ: مَجَارِي الماءِ إِلى النَّهْر أَو إِلى البَحْر) . وَقَالَ أَبو عَمرو: السواعِدُ: مَجارِي البَحْرِ الَّتي تَصُبّ إِليه الماءَ، واحدُهَا ساعِدٌ، بِغَيْر هاءٍ. وَقَالَ غيرُهُ: الساعِدُ مَسِيلُ الماءِ إِلى الوادِي والبَحْرِ. وَقيل: هُوَ مَجْرَى البَحرِ إِلى الأَنهار. وسَوَاعِدُ البِئرِ: مخَارِجُ مائِها ومَجَارِي عُيُونِها. (و) السَّواعِدُ: (مَجَارِي المُخِّ فِي العَظْمِ) ، قَالَ الأَعْلَم يَصف ظَلِيماً: على حَتِّ البُرَايَةِ زَمْخَرِيّ ال سَّواعِدِ ظَل فِي شَرْيٍ طِوالِ عنَى بالسوَاعِدِ مَجْرَى المُخِّ من العِظَام؛ وزَعموا أَن النعَامَ والكَرَى لَا مُخَّ لَهما. وَقَالَ الأَزهريُّ فِي شَرْح هاذا البيتِ: ساعِدُ الظَّلِيم أَجْنِحَتُه، لأَن جَناحَيه ليسَا كاليَدَيْنِ، والزَّمُخَرِيّ فِي كلِّ شيْءٍ: الأَجْوَف مثْل القَصَبِ. وعِظامُ النَّعَامِ جُوفٌ لَا مُخَّ فِيهَا. والحَتُّ: السَّرِيعُ. والبُرَايَة: البَقِيَّةُ. يَقُول: هُوَ سَرِيعٌ عِنْدَ ذَهَابِ بُرَايَتِهِ، أَي عِنْد انْحِسَارِ لَحْمِهِ وشَحْمِه. (والسُّعْدُ، بالضّمّ) : من الطِّيب. (و) السُّعَادَى، (كحُبَارَى) مثْلُه، وَهُوَ (طِيبٌ م) أَي مَعْرُوف. وَقَالَ أَبو حنيفَة: السُّعْد من العُرُوقِ: الطَّيِّبَةُ الرِّيحِ وَهِي أَرُومةٌ مُدَحْرَجَة، سَودَاءُ صُلْبَة كأَنهَا عُقْدَةٌ تَقَع فِي العِطْر وَفِي الأَدْوِيَة، والجمْع سُعْدٌ. قَالَ: ويُقَال لنَبَاتِه السُّعَادَى، والجَمْع: سُعَادَيَات. وَقَالَ الأَزهريُّ: السُّعْد: نَبْت لَهُ أَصْلٌ تَحْت الأَرضِ، أَسْوَد طَيِّبُ الرِّيحِ. والسُّعَادَى نَبت آخَرُ. وَقَالَ اللَّيْث: السُّعَادَى: نَبْتُ السُّعْدِ. (وَفِيه مَنفَعَة عَجِيبة فِي القُرُوحِ الَّتِي عَسُرَ انْدِمالُهَا) ، كَمَا هُوَ مَذْكُور فِي كُتب الطِّبّ. (وساعِدَةُ: اسْم) من أَسماءِ (الأَسَد) معرِفَة لَا يَنصرف، مثل أُسَامَةَ، (وَرَجُلٌ) أَي عَلَمُ شَخْص عَلَيْهِ. (وَبَنُو ساعدةَ: قومٌ من) الأَنصار من بني كَعْبِ بن (الخَزْرَجِ) بن ساعِدةَ، مِنْهُم سعْدُ بن عُبَادَةَ، وسَهْل بن سَعْدٍ، الساعِدِيَّانِ، رضِيَ الله عَنْهُمَا، (وسَقِيفَتُهُ بِمَكَّةَ) ، هاكذا فِي سائرِ النُّسخ المُصحّحةِ، والأُصول المقروءَة. وَلَا شَك فِي أَنه سَبْقُ قَلَمٍ، لأَنه أَدرَى بذالك، لكثرةِ مجاوَرتِهِ وترُّدِهِ فِي الحَرَمَيْنِ الشَّرِيفين. والصّواب أَنها بالمَدِينة. كَمَا وجدَ ذالك فِي بعض النُّسخ علَى الصَّوَاب، وَهُوَ إِصلاحٌ من التلامذة. وَقد أَجمعَ أَهْلُ الغريبِ وأَئمَّةُ الحديثِ وأَهلُ السَّيَرِ أَنَّها بِالْمَدِينَةِ، لأَنَّها مأْوَى الأَنصارِ، وَهِي (بمنزِلَةِ دارٍ لَهُم) وَمَحَلّ جتماعاتهم. وَيُقَال: كَانُوا يَجتمعون بهَا أَحياناً. (والسَّعِيد) كأَمير: (النَّهْرُ) الّذي يَسقِي الأَرضَ بظواهِرها، إِذا كَانَ مُفْرَداً لَهَا. وَقيل هُوَ النَّهر الصَّغِير، وجمْعه: سُعُدٌ، قَالَ أَوْسُ بن حَجَر: وكأَنَّ ظُعْنَهُمُ مُقَفِّيَةً نَخْلٌ مَواقِرٌ بَيْنَها السُّعُدُ وسَعِيدُ المَزْرَعَةِ: نَهرُهَا الّذي يَسقِيها. وَفِي الحَدِيث: (كُنَّا نُزَارِعُ على السَّعِيدِ) . (و) السَّعِيدَةُ، (بهاءٍ: بَيت كانَت) رَبيعةُ من (العربِ تَحُجُّه بِأُحُدٍ) فِي الجاهليّة. هاكذا فِي النُّسخ. وَهُوَ قَول ابْن دُريد قَالَ: وَكَانَ قَرِيبا من شَدَّاد. وَقَالَ ابْن الكَلبيّ: على شاطىءِ الفُرات، فقولُه: بأُحُدٍ، خَطأٌ. (والسَّعِيدِيَّة: لَا بِمصْر) نُسِبتْ إِلى المَلِك السَّعِيد. (و) السَّعِيد (و) السَّعِيديّة: (ضَرْبٌ من بُرودِ اليَمَنِ) ، كأَنَّهَا نُسِبَتْ إِلى بني سَعِيد. (وسَعْدٌ: صَنَمٌ كَانَ لبَنِي مَلَكَانَ) بنِ كِنانةَ بساحِلِ البَحْرِ، مِمَّا يَلِي جُدَّة، قَالَ الشَّاعِر: وَهل سَعْدُ إِلَّا صَخْرَةٌ بِتَنُوفَةٍ من الأَرْضِ لَا تَدْعُو لغَيَ وَلَا رُشْدِ وَيُقَال: كَانَت تَعبده هُذَيْلٌ فِي الجَاهِلِيّة. (و) سُعْدٌ، (بالضّمّ: ع قُرْبَ اليَمَامَةِ) ، قَالَ شيخُنَا: زعَم قَومٌ أَن الصّوابَ: قُرْبَ الْمَدِينَة. (و) سُعْدٌ: (جَبَلٌ) بجَنْبهِ ماءٌ وقَرْيَةٌ ونَخْلٌ، من جانِب اليمَامَةِ الغَربيّ. (و) السُّعُد، (بضمّتين: تَمْرٌ) ، قَالَ: وكَأَنَّ ظُعْنَ الحَيِّ مُدْبِرَةً نَخْلٌ بزَارةَ حَملُهُ السُّعُدُ هاكذا فسَّرَه أَبو حَنيفةَ. (و) السَّعَد، (بِالتَّحْرِيكِ) ، وبخطّ الصاغانيِّ: بِالْفَتْح، مجوَّداً: (ماءٌ كَانَ يَجرِي تَحْتَ جَبَلِ أَبي قُبَيْس) يَغْسِل فِيهِ القَصَّارون. (وأَجمَةٌ م) مَعْرُوفَة، وَفِي قَوْله: مَعْرُوفَة، نَظرٌ. (والسَّعْدانُ) بِالْفَتْح: (نَبْتٌ) فِي سُهولِ الأَرْض (من أَفْضَلِ) ، وَفِي الأُمَّهات: من أَطْيب (مَرَاعِي الإِبلِ) مَا دَام رَطْباً. وَالْعرب تَقول: أَطْيَبُ الإِبلِ لَبَناً مَا أَكلَ السَّعْدانَ والحُرْبُثَ. وَقَالَ الأَزهريُّ فِي تَرْجَمَة صفع: الإِبل تَسْمَن على السَّعدان، وتَطيب عَلَيْهَا أَلبانُها، واحدتُه سَعْدانةٌ، وَالنُّون فِيهِ زَائِدَة، لأَنه لَيْسَ فِي الْكَلَام فَعْلال غيرُ خَزْعَال وقَهْقَار، إِلا من المضاعف. وَقَالَ أَبو حنيفَة: من الأَحرار السَّعْدَانُ، وَهِي غُبْرُ اللَّوْن، حُلْوةٌ يأْكلُها كلُّ شيْءٍ، وليستْ بكبيرة، وَهِي من أَنجَعِ المَرْعَى. (وَمِنْه) الْمثل:) (مَرْعًى وَلَا كالسَّعْدانِ) وماءٌ وَلَا كَصَدَّاءَ) ، يُضْرَبان فِي الشيْءِ الَّذِي فِيهِ فضلٌ وغيرُه أَفضلُ مِنْهُ. أَو للشيْءِ الَّذِي يُفَضَّل على أَقرانه. وأَولُ من قَالَه: الخَنساءُ ابنةُ عَمْرِو بن الشَّرِيد. وَقَالَ أَبو عُبيد: حَكَى المفَضَّل أَن المَثَلَ لامرأَة من طَيِّىء. (وَله شَوْكٌ) كأَنَّه فَلْكَةٌ يَسْتَلْقِي فيُنْظَر إِلى شَوْكه كالِحاً إِذا يَبِس. وَقَالَ الأَزهريُّ: يُقَال لِشَوْكه: حَسَكَةُ السَّعْدَانِ. و (يُشَبَّهُ بِهِ حَلَمَةُ الثَّدْيِ، فَيُقَال لَهَا سَعْدَانَةُ الثُّنْدُؤَةِ) ، وخلَطَ اللَّيْث فِي تَفْسِير السَّعْدَانِ، فجَعَلَ الحَلمَةَ ثَمَرَ السَّعْدَانِ، وجعلَ لَهُ حَسَكاً كالقُطْبِ. وهاذا كلُّه غَلَطٌ. والقطْبُ شَوْكٌ غيرُ السَّعْدَان، يُشْبِه الحَسَكَ. وأَما الحَلَمَةُ. فَهِيَ شَجَرَةٌ أُخَرى. ولَستُ من السَّعْدان فِي شيْءٍ. (وتَسَعَّدَ) الرَّجلُ: (طَلَبَه) ، يُقَال: خَرَجَ القَومُ يَتَسَعَّدون، أَي يرتادُون مَرْعَى السَّعْدانِ، وَهُوَ من خَيْر مَراعِيهم أَيَّامَ الرَّبِيع، كَمَا تَقدَّم. (و) سُعْدان، (كسُبْحَانَ: اسمٌ للإِسْعَادِ، و) يُقَال: (سُبْحَانَهُ وسُعْدَانَهُ، أَي أُسَبَّحُهُ وأُطِيعُهُ) ، مَا سُمِّيَ التَّسْبِيح بِسُبْحَانَ، وهُمَا عَلَمَانِ كعُثْمانَ ولُقْمانَ. (والساعِدَةُ: خَشَبَةٌ) تُنْصَب (تُمْسِكُ البَكَرَةَ) ، جمْعُها السَّوَاعِد. (وسَمَّوْا سَعِيداً، ومَسْعُوداً، ومَسْعَدةَ) ، بِالْفَتْح، (ومُسَاعِداً، وسَعُدُونَ، وسَعدَانَ، وأَسْعَدَ، وسُعُوداً) ، بِالضَّمِّ. (وللنِّساءِ: سُعَادُ) وسُعْدَى، بضَمِّهِما، (وسَعْدَةُ وسَعِيدَةُ) ، بِالْفَتْح، (وسُعَيْدة) بالضمّ. (والأَسْعَدُ: شُقَاقٌ كالجَرَبِ يَأْخُذ البَعِيرَ فيَهرَمُ مِنْهُ) ويَضعُف. (و) سَعَّادٌ، (ككَتَّانٍ، ابنُ سُلَيْمَانَ) الجُعْفِيّ (المُحَدِّثُ) ، شَيْخ لعبد لصَّمَد بن النعْمَان. وسَعَّادُ بنُ راشدَةَ فِي نَسبِ لَخْم، من وَلده حاطبُ بن أَبي بَلْتَعَةَ الصَّحَابيُّ. واختُلِفَ فِي عبد الرحمان بن سعاد، الرَّاوِي عَن أَبي أَيُّوبَ، فالصَواب أَنه كسَحَاب، وَقيل كَكَتَّان، قَالَه الحافظُ. . (والمَسْعُودةُ: مَحَلَّتانِ ببغْدادَ) ، إِحداها بالمأْمونية، والأُخرَى فِي عقارِ المَدْرَسَة النّظاميّة. (وَبَنُو سَعْدَمٍ) كجَعْفَر: بَطْن (من مالِكِ بنِ حَنْظَلةَ) من بني تَمِيم (والميمُ زائدةٌ) ، نَقله ابنُ دُرَيْد فِي كتاب (الِاشْتِقَاق) . ودَيْرُ سَعْدٍ: ع) ، بَين بلادِ غَطَفَانَ والشَّام. (وحَمَّامُ سَعْد: ع بطرِيق حاجِّ، الكوفةِ) ، عَن الصاغانيّ. (ومَسْجِدُ سَعْدٍ منزلٌ) على ستَّ أَميال من الزُّبَيديّة (بَين المُغِيثَةِ والقَرْعَاءِ) ، مَنْسُوب إِلى سَعْدِ بن أَبي وَقَّاصِ. (والسَّعْدِيَّةُ: منزِلٌ) منسوبٌ (لبني سَعْدِ بنِ الحارِثِ) بن ثَعْلَبَةَ، بطَرَفِ جَبَلٍ يُقَال لَهُ: النُّزَف: (و) السَّعْدِيَّة: (ع لبني عَمْرِو بنِ ساعِدَةَ) ، هاكذا فِي النُّسخ. واصّواب: عَمْرو بن سَلِمَة وَفِي الحَدِيث: (أَن عَمْرَو بن سَلمَةَ هاذا لمّا وَفَدَ على النّبيّ، صلّى اللهُ عليْه وسلّم، استقْطَعه مَا بينَ السَّعْدِيَّة والشَّقراءِ، وهُما ماءَانِ. (و) السَّعْدِية: (ع لبنِي رِفَاعَةَ بِالْيَمَامَةِ) . (و) السَّعْدِيَّة: (بِئْرٌ لبني أَسَدٍ) فِي مُلتَقَى دارِ مُحَارِبِ بن خَصَفَةَ، ودارِ غَطَفَانَ، من سُرَّةِ الشَّرَبَّة. (وماءٌ فِي ديارِ بني كِلَابٍ، وأُخْرَى لبني قُرَيْظٍ) من بني أَبي بكرِ بنِ كِلاب. (و) السَّعدِيّة (قَرْيَتَانِ بحَلَبَ، سُفْلَى وعُلْيَا. (والسَّعْدَى) كسَكْرَى: (ة أُخْرَى بِحَلَبَ، و: ع فِي حِلَّةِ بني مَزْيَدٍ) بالعِرَاق. (وقولُ) أَميرِ المُؤمنين (عليّ) بن أَبي طالبٍ رَضِي الله عَنهُ: (أَوْرَدَهَا سَعْدٌ وسَعْدٌ مُشْتَمِلْ) مَا هاكذَا يَا سَعْدُ تُورَدُ الإِبِلُ فسيأْتي (فِي ش ر ع) . (والسَّعْدَتَيْنِ) ، كأَنَّه تَثنِيَةُ سَعْدَة. كَذَا فِي النُّسخ المُصحَّحة: (ة قُرْبَ المَهْدِيَّة) بالمَغْرِب (مِنْهَا:) وَفِي نُسخَةِ القَرَافي، وضع، بدل: قَرْيَة. وَلذَا قل: والأَوْلَى (مِنْهُ) أَو أَنَّثَهُ بِاعْتِبَار السَّعْدَتَيْن. قلت: وعلَى مَا فِي نسختنا فَلَا يَرِد على المُصَنِّف شيْءٌ (خَلَفٌ الشاعرُ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: يومٌ سَعْدٌ وكَوْكَبٌ سَعْدٌ، وُصِفَا الْمصدر، وحكَى ابنُ جِنّي: يومٌ سَعْدٌ، ولَيْلَةٌ سَعْدةٌ. قَالَ: وليسا من بابِ الأَسْعَد والسُّعْدَى، بل من قَبيل أَنَّ سَعْداً وسَعْدَةً صِفَتَانِ مَسُوقَتَانِ عَلى مِنْهاجٍ واستمرارٍ، فسَعْدٌ مِن سَعْدةٍ كجَلْدٍ من جَلْدةٍ، ونَدْبٍ من نَدْبَةٍ، أَلَا تَرَاكَ تَقول: هاذا يومٌ سَعْدٌ، ولَيْلَة سَعْدَةٌ، كَمَا تَقول، هاذا شَعرَ جَعْدٌ، وجُمَّةٌ جَعْدَةٌ. وساعِدَةُ لساقِ: شَظِيَّتُهَا. والساعد: إِحْلِيلُ خِلْفِ النَّاقةِ، وَهُوَ الذِي يَخْرُج مِنْهُ اللَّبَنُ. وَقيل: السَّوَاعِد: عُرُوقٌ فِي الضَّرْعِ يجيءُ مِنْهُ اللَّبَنُ إِلى الإِحْلِيلِ. وَقَالَ الأَصمعيُّ: السَّواعد: قَصَبُ الضَّرْعِ وَقَالَ أَبو عَمْرو: هِيَ العُروق الَّتِي يَجِيءُ منهااللَّبَنُ، سُمِّيَتْ بسواعدِ الْبَحْر، وَهِي مَجَارِيه. وساعِدُ الدَّرِّ: عِرْقٌ يَنْزِل الدَّرُّ مِنْهُ إِلى الضَّرْع من النَّاقَة، وكذالك العِرْقُ الذِي يُؤدِّي الدَّرَّ إِلى ثَدْيِ المرأَةِ، يُسَمَّى ساعداً، وَمِنْه قَوْله: أَلَمْ تَعْلَمِي أَنَّ الأَحادِيثَ فِي غَدغ وبَعدَ غَد يَا لُبن أَلْبُ الطَّرائِدِ وكُنْتُم كَأُمَ لعبَّةٍ ظَعَنَ ابنُها إِليها فَمَا دَرَّتْ عَلَيْهِ بساعِدِ وَفِي حَدِيث سعد: (كُنَّا نَكْرِي الأَرضَ بِمَا على السَّواقِي وَمَا سَعِد من الماءِ فِيهَا، فنهانا رسولُ اللهِ، صلّى اللْهُ عليْه وسلّم، عَن ذلِكَ) قَوْله: مَا سَعِد من الماءِ، أَي: مَا جاءَ من الماءِ سَيْحاً لَا يحْتَاج إِلى داليةٍ، يَجِيئهُ الماءُ سَيْحاً، لأَن معنَى مَا سَعِد: مَا جاءَ من غير طَلَبٍ. والسَّعْدانةُ الثَّنْدُوَةُ، وَهُوَ مَا استدارَ من السَّواد حَولَ الحَلَمةِ. وَقَالَ بَعضهم: سَعْدانةُ الثَّدْيِ: مَا أَطافَ بِهِ كالفَلْكَةِ. والسَّعدانةُ مَدْخَلُ الجُرْدانِ من ظَبْيَةِ الفَرَسِ. والسَّعْدانُ: شَوْكُ النَّخْلِ، عَن أَبي حنيفةَ. وَفِي الحَدِيث (أَنه قَالَ: لَا إِسْعادَ وَلَا عَقْرَ فِي الإِسلام) : هُوَ إِسعادُ النِّساءِ فِي المَنَاحَاتِ، تَقوم المَرأَةُ. فتقُومُ مَعهَا أُخرى من جاراتِهَا فتُسَاعِدُها على النِّيَاحة. وَقد وَرَدَ فِي حَدِيث آخر: (قالَتْ أُمُّ عَطِيَّةَ: إِنَّ فُلانةً أَسْعَدَتْنِي فأُرِيدُ أُسْعِدُهَا، فَمَا قَالَ لَهَا النبيُّ صلَّى اللهُ عليْه وسلّم شَيْئاً) . وَفِي روايةٍ: (قَالَ: فاذْهَبي فأَسْعِدِيهَا ثمَّ بايِعِيني) قَالَ الخَطابيُّ: أَما الإِسعادُ فخاصٌّ فِي هَذَا الْمَعْنى، وأَما المُسَاعدةُ فعامَّةٌ فِي كلِّ مَعُونَة قَالَ إِنما سُمِّيَ المساَعدةَ المعاوَنَةُ، من وَضْعِ الرَّجُلِ يَدَه على سَاعدِ صاحِبِه، إِذا تَمَاشَيَا فِي حاجَة، وتعاوَنَا على أَمْر. وَيُقَال: لَيْسَ لبني فُلانٍ ساعِدٌ، أَي لَيْسَ لَهُم رَئِيسٌ يَعتمدونَه وساعدُ القَومِ: رَئيسُهُم، قَالَ الشَّاعِر: وَمَا خَيرُ كَفَ لَا تنوءُ بساعِدِ وَبَنُو سَعْد وَبَنُو سَعِيدٍ: بَطْنَانِ. قَالَ اللِّحْيَانيُّ: وجَمْع سَعِيد: سَعِيدُونَ وأَساعِدُ. قَالَ ابْن سِيدَه: فَلَا أَدري أَعنَى الاسمَ أَم الصِّفَة، غير أَنَّ جَمْعَ سَعِيد على أَساعِدَ شاذٌّ. والسَّعْدَانِ: ماءٌ لبني فَزارةَ، قَالَ القَتَّال الكِلابِيُّ: رَفَعْنَ مِن السَّعْدَينِ حتَّى تفاضَلَتْ قَنَابِلُ من أَوْلادِ أَعْوَجَ قُرَّحُ وسُعْد، بالضّمّ: مَوضِع بنَجْد. قَالَ جَرِير: أَلَا حَيِّ الدِّيارَ بِسُعْدَ، إِنِّي أُحِبُّ لِحُبِّ فاطِمَةَ الدِّيارَا وساعِدُ القَيْنِ: لُغةٌ فِي سَعْدِ القَيْنِ. قَالَ الأَصمعيّ: سمِعت أَعربِيًّا يَقُول كذالك. وسيأَتي فِي د هـ د ر. وَيُقَال: أَدركَه اللهُ بسَعْدةٍ ورَحْمَة. والمَسَاعِيد: بطْن من الْعَرَب. والسَّعْدَان: مَوضِع. ومدرسة سَعَادةَ من مدارِس بَغْدَاد. وسَعْدُ القَرْقَرَةِ: ضْحِك النُّعْمَان بن المُنْذِر. وسَعْدانُ بن عبد الله بن جَابر مولَى بني عَامر بن لُؤَيّ: تابِعيُّ مَشْهُور، من أَهل الْمَدِينَة، يَرْوِي عَن أَنَسٍ وَغَيره. واستدرك شيخُنَا. قولهمُ: بِنْتُ سَعْدٍ، استعملوها فِي الكِنَايَة عَن البَكَارَةِ، قَالَ أَبو الثَّنَاءِ مَحْمُود فِي كِتَابه: (حُسْن التوسُّل فِي صناعَة الترسُّل) : وَمن أَحْسَنِ كِنَايَات الهِجَاءِ قَول الشاعِرِ يهجو شَخْصاً يَرمِي أُمَّه بِالْفُجُورِ ويَرْمِيه بداءِ الأَسد: أَراكَ أَبُوكَ أُمَكَّ حِينَ زُفَّتْ فَلَمْ تُوجَدْ لأُمِّكَ بِنْتُ سَعْدِ أَخُو لَخمٍ أَعارَكَ مِنْهُ ثَوْباً هَنِيئاً بالقَميص المُسْتَجَدِّ أَراد ببِنْت سَعْد: عُذْرةَ، وَبِقَوْلِهِ: أَخو لَخْم: جُذَاماً، فإِنه أَخوه. وَمن المجَاز: أَمرٌ ذُو سَواعِدَ، أَي ذُو وُجوه ومَخارِجَ. وأَبو بكر محمدُ بنُ أَحمدَ بنِ وَرْدَانَ، البُخَارِيّ. وأَبو مَنْصُور عَتِيقُ بن أَحمدَ بنِ حامدٍ السَّعْدَانِيّ: مُحَدِّثانِ. وسَعدُونُ: جدُّ أَبي طاهرٍ محمّدِ بن الْحسن بن مُحَمَّد بن سَعدونَ الموصلّي المحدِّث. وخالدُ بن عَمرٍ والأُمويّ السَّعِيدِيّ، إِلى جَدِّه سَعيدِ بن الْعَاصِ. رَوَى عَن الثَّوريّ، لَا يَحِلّ الِاحْتِجَاج بِهِ. وأَسْعَدُ بنُ همام بن مُرَّة بن ذُهْلٍ جَدُّ الغَضْبَانِ بن القَبَعْثَرَى.


معجم تاج العروس
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- : ( {العَدُّ: الإِحصاءُ) ،} عَدَّ الشيْءَ {يَعُدُّه} عَدًّا، {وتَعدَاداً،} عِدَّةً. {وعَدَّدَه، (والاسمُ:} العَدَدُ {والعَدِيدُ) ، قالَ اللهُ تَعَالَى: {وَأَحْصَى كُلَّ شَىْء} عَدَداً} (الْجِنّ: 28) قَالَ ابنُ الأَثِيرِ: لَهُ مَعْنَيانِ: يكونُ أَحْصَى كُلَّ شيْءٍ {مَعْدُوداً، فيكونُ نَصْبُه على الحالِ، يُقَال:} عَدَدْتُ الدَّرَاهِمَ {عَدًّا، وَمَا} عُدَّ فَهُوَ {مَعْدُودٌ وَ} عَدَدٌ، كَمَا يُقَال: نَفَضْتُ ثَمَرَ الشَّجَرِ نَفْضاً، والمَنْفُوضُ نَفَضٌ. ويكونُ مَعْنَى قولِهِ: {وَأَحْصَى كُلَّ شَىْء {عَدَداً} أَي إِحصاءً، فأَقَامَ} عَدَداً مُقَامَ الإِحصاءِ لأَنَّهُ بِمَعْنَاه. وَفِي الْمِصْبَاح: قَالَ الزَّجَّاجُ: وَقد يكونُ العَدَدُ بِمَعْنى المَصْدَر 2 كقولِهِ تَعَالَى: {سِنِينَ عَدَدًا} (الْكَهْف: 11) وَقَالَ جمَاعَة: هُو على بابِهِ، والمعنَى: سِنِينَ {مَعْدُودةٌ، وإِنَّمَا ذكَّرها على معنَى الأَعْوَامِ} وعَدَّ الشيءَ: حَسَبَهُ. وَقَالُوا: العَدَد هُوَ الكَمِّيَّةُ المُتَأَلِّفَة من الوَحَدَاتِ، فيَخْتَصُّ {بالمتعدِّد فِي ذاتِهِ، وعَلى هاذا فالواحِدُ لَيْسَ} بِعَدَدٍ، لأَنّه غير {متعدِّد، إِذ} التَّعَدُّدُ الكَثْرَةُ. وَقَالَ النُّحاةُ: الواحِدُ من العَدَدِ، لأَنَّه الأَصْلُ المَبْنِيُّ مِنْهُ، ويَبْعُدُ أَن يكونَ أَصلُ الشيْءِ ليسَ مِنْهُ، ولأَنَّ لَهُ كَمِّيَّةً فِي نَفْسِهِ فإِنَّه إِذا قِيل: كَمْ عِنْدَك؟ صَحَّ أَنْ يُقَالَ فِي الجَوَابِ: وَاحِد، كَمَا يُقَال: ثلاثَةٌ وغيرُها. انْتهى. وَفِي اللِّسَان: وَفِي حَدِيثِ لُقْمَان: (وَلَا {نَعُدُّ فَضْلَه عَلَيْنَا) أَي لَا نُحْصِيه لِكَثْرَته، وَقيل: لَا} نَعْتَدُّه علينا مِنَّةً لَهُ. قَالَ شيخُنَا: قَالَ جماعةٌ من شُيوخنا الأَعلامِ: إِنَّ المعروفَ فِي! عَدِّ أَنَّه لَا يُقَالُ فِي مُطاوِعِه: انْعَدَّ، على انْفَعَلَ، فَقيل: هِيَ عامِيَّةٌ، وَقيل رَدِيئةٌ. وأَشارَ لَهُ الخَفَاجِيُّ فِي (شرح اشفاءِ) . وَجمع {العِدِّ الأَعدادُ (و) فِي الحَدِيث: (أَن أَبيضَ بن حَمَالٍ المازِنِيَّ قَدِمَ على رسولِ اللهِ، صلَّى اللهُ عليْه وسلّم، فاستَقْطَعَه المِلْحَ الّذِي بِمَأْرِبَ، فأَقْطَعَهُ إِيَّاهُ، فلمّا ولَّى قَالَ رَجُلٌ: يَا رسُولَ اللهِ، أَتَدْرِي مَا أَقْطَعْتَه؟ إِنما أَقْطَعْتَ لَهُ الماءَ} العِدَّ. قَالَ. فَرَجَعَه مِنْهُ) . قَالَ اللَّيْث: العِدُّ، (بِالْكَسْرِ) مَوْضِعٌ يَتَّخِذُه الناسُ يَحْتَمِعُ فِيهِ ماءٌ كَثِيرٌ. والجمْع الأَعدادُ. قَالَ الأَزهريُّ: غَلِطَ اللّيثُ فِي تفسيرِ العِدِّ وَلم يَعْرِفْهُ. قَالَ الأَصمَعِيّ: (الماءُ) العِدُّ هُوَ (الجارِي) الدائِمُ (الَّذِي لَهُ مادَّةٌ لَا تَنْقَطِعُ، كماءِ العَيْنِ) والبِئرِ. وَفِي الحَدِيث (نَزَلُوا أَعْدَادَ مِياهِ الحُدَيْبِيَةِ) أَي ذواتِ المادَّةِ المادَّةِ كالعُيُونِ والآبارِ، قَالَ ذُو الرُّمَّةِ يذكر امرأَةً حَضَرَتْ مَاء {عِدًّا بعْدَ مَا نَشَّتْ مِيَاهُ الغُدْرَانِ فِي القَيْظِ، فَقَالَ: دَعَتْ مَيَّةَ} الأَعدَادُ واسْتَبْدَلَتْ بهَا خَنَاطِيلَ آجَالٍ من العِينِ خُذَّلِ اسْتَبْدَلَتْ بهَا يَعْني منازِلَها الَّتِي ظَعَنَتْ عَنْهَا حاضِرةً أَعدادَ المياهِ فخالَفَتْهَا إِليها الوَحشُ وأَقامَتْ فِي منازِلِهَا، وهاذا استعارةٌ، كَمَا قَالَ: وَلَقَد هَبَطتُ الوادِيَيْنِ ووادِياً يَدْعُو الأَنِيسَ بهَا الغَضِيضُ الأَبْكَمُ وَقيل: العِدُّ ماءُ الأَرْضِ الغَزِيرُ. وَقيل: العِدُّ: مَا نَبَعَ من الأَرضِ، والكَرَعُ: مَا نَزَلَ من السّماءِ. وَقيل: العِدُّ: الماءُ القَدِيمُ الَّذِي لَا يَنْتَزِحُ، قَالَ الرَّاعي: فِي كُلِّ غَبْرَاءَ مَخْشِيَ مَتالِفُهَا دَيْمُومةٍ مَا بِهَا عِدٌّ وَلَا ثَمَدُ وَقَالَ أَبو عَدنَانَ: سَأَلتُ أَبا عُبَيْدَة عَن المَاءِ العِدِّ، فقالَ لي: الماءُ العِدُّ بلغَةِ تَمِيمٍ: الكَثِيرُ. قَالَ: وَهُوَ بِلُغَةِ بَكْرِ بنِ وائِلٍ: الماءُ القليلُ. قَالَ: بَنُو تَمِيمٍ يَقُولون: الماءُ العِدُّ مِثْلُ كاظِمَةَ، جاهلِيٌّ إِسْلامِيٌّ لم يُنْزَحْ قعطُّ. وَقَالَت لي الكلابِيَّة: الماءُ العِدُّ: الرَّكِيُّ. يُقَال: أَمِنَ العِدِّ هاذا أَم من ماءِ السَّماءِ. وأَنْشدتْنِي: وماءٍ لَيْسَ من {عِدِّ الرَّكَايَا وَلَا جَلْبِ السّماءِ قد استقَيْتُ وَقَالَت: ماءُ كُلِّ رَكِيَّة عِدٌّ، قَلَّ أَو كَثُرَ. (و) العِدُّ: (الكَثْرَةُ فِي الشَّيْءِ) ، يُقَال: إِنَّهم لَذُو عِدَ وقِبْص. وَفِي الحَدِيث (يَخْرُجُ جَيْشٌ من المَشْرِق آدَى شيْءٍ وأَعَدُّه) أَي أَكثَرُه عِدَّةً وَأَتَمُّه وأَشدُّه اسْتِعْدَادًا. (و) العِدُّ: (القَدِيمُ) ، وَفِي بعض الأُمَّهات: القَديمة (من الرَّكايا) وَقد تقدَّم قولُ الكلابِيَّةِ. وَفِي الْمُحكم: هُوَ من قولِهم: حَسَبٌ عِد قَديمٌ. قَالَ ابْن دُرَيْد: هُوَ مُشْتَقٌّ من العِدِّ الَّذِي هُوَ الماءُ القَدِيمُ الَّذِي لَا يَنْتزِحُ، هاذا الَّذِي جَرَت العادةُ بِهِ فِي العِبَارةِ عَنهُ. وَقَالَ بعض المُتَحَذِّقِينَ: حَسَبٌ عِدٌّ: كَثِيرٌ، تَشْبِيهاً بالماءِ الكَثِيرِ. وهاذا غيرُ قَوِيَ وأَن يكونَ العِدُّ القَدِيمَ أَشْبَهُ، وأَنشد أَبو عبيدةَ: فَوَرَدَتْ عِدًّا من الأَعدادِ أَقْدَمَ مِن عادٍ وقَوْمِ عادِ وَقَالَ الحُطَيْئةُ: أَتَتْ آلَ شَمَّاسِ بنِ لَأْيٍ وإِنَّما أَتَتْهُمْ بهَا الأَحْلَامُ والحَسَبُ العِدُّ (} والعَدَدُ: {المَعْدُودُ) ، وَبِه فُسِّرت الآيةُ: {وَأَحْصَى كُلَّ شَىْء} عَدَداً} (الْجِنّ: 28) وَقد تقدَّ، (و) العَدَدُ (مِنْكَ: سِنُو عُمرِكَ الّتي تَعُدُّهَا) : تُحْصِيها. وَعَن ابْن الأَعْرَابِيِّ قَالَ: قَالَت امرأَةٌ، ورأَتْ رَجُلاً كانَتْ عَهدَتْهُ شابًّا جَلْداً: أَين شَبَابُكَ وَجَلَدُك؟ فَقَالَ: مَن طالَ أَمَدُه، وكَثُرَ وَلدُه، ورَقَّ عَدَدُه، ذَهَبَ جَلَدُه. قَوْله: رَقَّ عَدَدُه، أَي سِنُوه الَّتِي {يَعُدُّها ذَهَبَ أَكثَرُ سِنِّه، وقَلَّ مَا بَقِيَ فكانَ عِنْدَه رَقِيقاً. (} والعَدِيدُ: النِّدُّ والقِرْنُ، {كالعِدِّ، والعِدَادِ، بكسرهما) يُقَال: هاذه الدَّراهِمُ} عَدِيدُ هاذِه الدراهِمِ، أَي مِثْلُهَا فِي العِدَّةِ، جاءُوا بِهِ على هاذا المِثَال من بَاب الكَمِيعِ والنَّزِيعِ. وَعَن ابْن الأَعرابيِّ: يُقَال: هاذا {عِدَادُه} وعِدُّه، ونِدُّه ونَدِيدُه، وبِدُّه وبَدِيدُهْ، وسِيّه، وزِنُه وزَنه، وَحَيْدُه وحِيدُه، وعَفْرُه، وَغفْرُه، ودَنُّه، أَي مِثْلُه وقِرْنُه. وَالْجمع الأَعْدَاد، والأَبدَادُ، قَالَ أَبو دُوادٍ: وطِمِرَّةٍ كهِرَاوَةِ الأَعْ زَابِ لَيْسَ لَها {عَدائِدْ وجَمْعُ} العَدِيدِ: {العَدَائِدُ، وهم النُّظَرَاءُ، وَيُقَال: مَا أَكْثَرَ عَدِيدَ بني فلانٍ. وبَنُو فلانٍ عَدِيدُ الحَصَى والثَّرَى، إِذا كانُوا لَا يُحْصَوْنَ كَثْرَة، كَمَا لَا يُحْصَى الحَصَى والثَّرَى، أَي هم} بِعَدَدِ هاذينِ الكَثِيريْنِ. (و) {العَدِيدُ (من القَوْمِ: مَنْ يُعَدُّ فِيهِمْ) وَلَيْسَ مَعَهم،} كالعِدَادِ. ( {والعَدِيدةُ: الحِصَّةُ) ، قَالَه ابنُ الأَعْرَابِيّ.} والعِدَادُ: الحِصَصُ، وجَمْعُ العَدِيدة: عَدائِدُ، قَالَ لَبِيد: تَطِيرُ عَدَائِدُ الأَشْرَاكِ شَفْعاً وَوِتْراً والزَّعَامةُ للغُلامِ وَقد فَسَّرَه ابنُ الأَعرابِيّ، فَقَالَ: العَدَائِدُ: المالُ والمِيرَاثُ، والأَشْرَاكُ: الشَّرِكَةُ، يَعْنِي ابنُ الأَعرابِيّ بالشَّرِكَة جمْع شَرِيك، أَي يَقتسمونها بَينهم، شَفْعاً وَوِتْراً، سَهْمَيْنِ سَهْمَيْنِ، وسَهْماً سَهْماً، فَيَقُول: تَذْهَبُ هاذه الأَنْصِباءُ على الدَّهْرِ، وتَبْقَى الرِّياسَة للِوَلَدِ. (والأَيَّامُ {المَعْدُودَاتُ: أَيَّامُ التَّشْرِيقِ) ، وَهِي ثلاثةٌ بعدَ يَومِ النَّحْرِ. وأَمَّا الأَيامُ المَعْلُوماتُ فعَشْرُ ذِي الحِجَّةِ، عُرِّفَتْ تِلْكَ بالتَّقْلِيلِ، لأَنَّها ثلاثةٌ. وعُرِّفَت هاذه بالشُّهْرَةِ، لأَنَّهَا عَشَرةٌ. وإِنما قُلِّل} بِمَعْدُودةٍ لأَنَّهَا نَقِيضُ قولِكَ لَا تُحْصَى كَثْرةً. وَمِنْه {وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَراهِمَ {مَعْدُودَةٍ} (يُوسُف: 20) أَي قليلةٍ. قَالَ الزَّجّاجُ: كُلُّ عَدَدٍ، قَلَّ أَو كَثُرَ، فَهُوَ مَعْدُودٌ. ولكنَّ} مَعْدُودَاتٍ أَدلُّ على القِلَّةِ، لأَنَّ كُلَّ تَقْلِيلٍ يُجْمَعُ بالأَلِفِ والتاءِ، نَحْو دُرَيْهِماتٍ، وحَمَّامَات. وَقد يَجُوزُ أَن تَقَعَ الأَلِفُ والتَّاءُ للتَّكْثِير. (و) {العِدَّةُ. مَصْدَرٌ} كالعَدِّ، وَهِي أَيضاً: الجماعةُ، قَلَّتْ أَو كَثُرَتْ، تَقول: رأَيتُ {عِدَّةَ رِجالٍ وعِدَّةَ نِساءٍ وأَنفَذْتُ (عِدَّةَ كُتُبٍ، أَي جَماعة) كُتُبٍ. (و) فِي الحَدِيث: (لم تَكُنْ للمُطَلَّقَةِ} عِدَّةٌ فأَنْزلَ اللهُ تَعَالَى العِدَّة للطَّلاق) و (عِدَّةُ المَرْأَةِ) المُطَلَّقةِ والمُتَوفَّى زَوْجُها: هِيَ مَا {تَعُدُّه مِن (أَيَّام أَقْرائِها) ، أَو أَيَّامِ حَمْلها، أَو أَربعة أَشْهُرٍ وعَشْر ليالٍ. (و) } عِدَّتُها أَيضاً: (أَيامُ إِحْدَادِها على الزَّوْجِ) وإِمساكِها عَن الزِينةِ، شُهُوراً كَانَ أَو أَقراءً، أَن وَضْعَ حَمْلٍ حَمَلَتْه من زَوْجِها، وَقد {اعتَدَّت المرأَةُ عِدَّتَها من وَفَاةِ زَوْجِها، أَو طَلاقِهِ إِيَّاها. وجَمْعُ} عِدَّتِها عِدَدٌ. وأَصْلُ ذالك كُلِّه مِن العَدِّ. وَقد انْقَضَتْ عِدَّتُها. (! وَعِدَّانُ الشَّيْءِ، بِالْفَتْح وَالْكَسْر) ، وَلَو قَالَ: وعَدَّان الشيْءِ، ويُكْسَر كَانَ أَخْصَر: (زَمَانِ وعَهْدُهُ) ، قَالَ الفَرَزْدَقُ، يُخَاطب مِسْكِيناً الدارِمِيَّ، وَكَانَ قد رَثَى زِيَادَ ابنَ أَبِيه: أَمِسْكِينُ أَبكَى اللهُ عَينكَ إِنّمَا جَرَى فِي ضَلَالٍ دَمْعُها فتَحَدَّر أَقولُ لَهُ لَمَّا أَتانِي نَعِيُّهُ بِهِ لَا بِظَبْيٍ بالصَّرِيمةِ أَعْفَرا أَتَبْكِي امْرَأً من آلِ مَيْسانَ كافِراً ككِسْرَى على {عِدَّانِه أَوْ كَقَيْصَرَا وأَنا على} عِدَّانِ ذالِكَ أَي حِينِه وإِبَّانِهِ، عَن ابْن الأَعرابِيّ. وأَوردَه الأَزهريُّ فِي عَدَنَ، أَيضاً. وجِئْتُ على عِدَّانِ تَفْعَلُ ذَلِكَ ( {وعَدَّانِ تَفْعَل ذالك) أَي حِينِه. (أَو) معنى قَوْلهم: كَانَ ذالك فِي عِدَّانِ شَبَابِه،} وعِدَّانِ مُلْكه، هُوَ (أَوَّلُهُ وأَفْضَلُهُ) وأَكثرُه. قَالَ الأَزهريُّ: (و) اشتقاقُ ذالك من قولِهِم: ( {أَعَدَّهُ) لأَمْرِ كَذَا: (هَيَّأَهُ) لَهُ،} وأَعْدَدتُ للأَمرِ {عُدَّته، (و) يُقَال: أخَذَ للأَمْر عُدَّتَهُ وعَتَادَه، بِمَعنًى، قَالَ الأَخفشُ: وَمِنْه قولُه تعالَى: {جَمَعَ مَالاً} وَعَدَّدَهُ} (الْهمزَة: 2) أَي (جَعَلَهُ {عُدَّةً للدَّهْرِ) ، وَيُقَال: جَعَلَه ذَا عَدَدٍ. (} واستَعَدَّ لَهُ: تَهَيَّأَ) ، {كأَعَدَّ،} واعْتَدَّ، {وتَعَدَّدَ، قَالَ ثَعْلبٌ: يُقَالُ:} استَعْدَدتُ للمَسائل، {وتَعدَّدْتُ. وَاسم ذالك: العُدَّةُ. (و) يُقَال: (هُم} يَتَعَادُّونَ، {ويَتَعَدَّدُون على أَلْفٍ، أَي يَزِيدُون) عَلَيْهِ فِي العَدَدِ، وَقيل: يَتَعَدَّدُونَ عَلَيْهِ: يَزِيدُون عَلَيْهِ فِي العَدَد، ويَتعادُّونَ: إِذا اشتَركُوا فِيمَا} يُعادُّ بِهِ بَعْضُهُم بَعضاً من المَكَارِمِ. ( {والمَعَدَّانِ: مَوْضِعُ دَفَّتَيِ السَّرْجِ) على جَنْبَيْهِ من الفَرَسِ، تقولُ: عَرِقَ} مَعَدَّاه، وأَنشدَ اللِّحْيَانِيُّ: كَزِّ القُصَيْرَى مُقْرِفِ {المَعَدِّ وَقَالَ:} عَدَّه {مَعَدًّا، وفَسَّرَه ابنُ سَيّده وَقَالَ: المَعَدُّ هُنا: الجَنْبُ، لأَنَّه قد قَالَ: كَزّ القُصَيْرَى، والقُصَيْرَى عُضْوٌ، فمُقَابَلَةُ العُضْوِ بالعُضْوِ خَيْرٌ من مُقَابَلَتِهِ بالعِدَّةِ. (} ومَعَدُّ بنُ عَدْنَانَ: أَبو العَرَبِ) ، والمِيمُ زائدةٌ، (أَو المِيمُ أَصْلِيَّةٌ، قَوْلهم: تَمَعدَدَ) ، لِقِلةِ تَمَفْعَلَ فِي الْكَلَام، وهاذا قولُ سِيبويهِ، وَقد خُولِفَ فِيهِ. {وتَمَعْدَدَ الرَّجُلُ، (أَي تَزَيَّا بِزِيِّ مَعَدَ، فِي تَقَشُّفِهِم، أَو تَنَسَّبَ) هاكذا فِي النُّسخ. وَفِي بَعْضهَا؛ أَو انْتَسَبَ (إِليهِمْ) أَو تكلَّم بكَلامِهِمْ (أَو تَصَبَّرَ عَلَى عَيْشِهِمْ) ، ونقَلَ ابنُ دِحْيَةَ فِي (كتاب التَّنْوِير) لَهُ، عَن النُّحاةِ: أَنَّ الأَغلبَ على مَعَدَ، وقُرَيْشٍ، وثَقِيفٍ، التذكيرُ والصَّرْفُ، وَقد يُؤَنَّثُ وَلَا يُصْرَفُ. قَالَه شيخُنا. (وقولُ الجَوْهَرِيِّ: قَالَ عُمَرُ، رَضِي اللهُ عَنهُ. الصَّوابُ: قالَ رسولُ اللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: (} تَمَعْدَدُوا واخْشَوْشِنُوا) وانتَضِلُوا، وامشُوا حُفاةً) أَي تَشَبَّهُوا بِعَيْشِ مَعَدَ، وكانُوا أَهلَ تَقَشُّفٍ وغِلْظَةٍ فِي المَعَاشِ، يَقُول كُونُوا مِثْلَهُمْ ودَعُوا التَّنَعُّمَ وزيَّ الأَعاجِمِ. وهاكذا هُوَ فِي حَدِيث آخَرَ: (عَلَيْكُم باللِّبْسَةِ المَعَدِّيَّةِ) . وَفِي (الناموس) و (حَاشِيَة سَعْدِي لبي) وشرْحِ شَيْخِنا: لَا يَبْعُدُ أَن يكونَ الحديثُ جاءَ مرفُوعاً عَن عُمَر، فَلَيْسَ للتَّخْطئةِ وَجْهٌ والحديثُ ذَكَرَه السُّيوطيُّ فِي (الْجَامِع) ، (رَواه) الطَّبرانِيُّ عَن (ابْن حَدْرَدٍ) ، هاكذا فِي النُّسَخِ. وَفِي بعضٍ: ابْن أَبِي حَدْرَد. وَهُوَ الصّواب وَهُوَ: عبدُ اللهِ بنُ أَبي حَدْرَدٍ الأَسْلَمِيُّ. أَخرجَه الطَّبرانِيُّ، وأَبو الشَّيخ، وَابْن شاهِين، وأَبو نُعَيمٍ، كُلُّهم مِن حديثِ يَحيَى بنِ أَبي زائدةَ، عَن ابْن أَبي سَعِيدٍ المَقْبُرِيّ، عَن أَبيه عَن القَعْقاع، عَن ابْن أَبي حَدْرَدٍ. قَالَ الهَيْثَميُّ: عبدُ الله بنُ أَبي سَعِيدٍ ضعِيفٌ. وَقَالَ العِراقيُّ: ورَواه أَيضاً البَغَوِيُّ، وَفِيه اخْتِلَاف. وَرَوَاهُ ابنُ عَدِيٌّ مِن حَدِيثِ أَبي هُرَيْرَةَ. والكُلُّ ضَعِيفٌ. وأَوردَه ابنُ الأَثِيرِ، فَقَالَ: وَفِي حَدِيث عُمر: (واخْشَوْشِنُوا) بالنُّون، كَمَا فِي الرِّواية الْمَشْهُورَة، وَفِي بَعْضهَا: بالموحَّد. وَفِي رِواية أُخْرَى: (تَمَعَّزُوا) بالزاي، من المَعْزِ، وَهُوَ الشِّدَّةُ والقُوَّةُ. وَقد بَسَطَه ابنُ يَعِيشَ فِي (شَرْحِ المُفَصَّلِ) . (و) يُقَال: {تَمَعْدَدَ (الغُلامُ) ، إِذا (شَبَّ وغَلُظَ) قَالَ الراجِزُ: رَبَّيْتُه حتَّى إِذَا} تَمَعْدَدَا (و) فِي (شرح الفصيح) لأَبي جَعفَرٍ: و ( {- المُعَيْدِيُّ) فِيمَا قالَه أَبو عُبَيْدٍ، حاكِياً عَن الكِسَائيِّ (تَصْغِيرُ} - المَعَدِّيّ) ، هُوَ رَجُلٌ مَنْسوبٌ إِلى مَعَدَ. وكانَ يَرَى التَّشْدِيدَ فِي الدَّالِ، فيقُولُ: {- المُعَيِدِّيّ. قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: وَلم أَسْمَعْ هاذا من غَيْرِهِ، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وإِنَّمَا (خُفِّفَت الدَّالُ) من المُعَيْدِيّ (استثقالاً للتَّشْدِيدَيْنِ) ، فِي هَرَباً من الجَمعِ بينَهُمَا (مَعَ ياءِ التَّصْغِيرِ) . قَالَ سِيبَوَيْهِ: وَهُوَ أَكثَرُ فِي كَلامُهِمْ من تَحْقِيرِ مَعَدِّيَ فِي غيرِ هاذا المَثَلِ، يَعْنِي أَنَّهُم يُحَقِّرُونَ هاذا الاسمَ إِذَا أَرادُوا بِهِ المَثَل. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: فإِنْ حَقَّرتَ (} - مَعدِّيّ) ، ثَقَّلْتَ الدَّالَ، فقلتَ:! - مُعَيِدِّيّ. قَالَ ابنُ التيانِ: يَعْنِي إِذا كَانَ اسمَ رَجُلٍ وَلم تُرِدْ بِهِ المَثَلَ، وَلَيْسَ من بَاب أُسَيْدِيَ فِي شيْءٍ، لأَنَّه إِنَّمَا حُذِفَ من أُسَيْدِيَ، كَرَاهَةَ تَوالِي الياءاتِ، والكَسَرَات، فحُذِفَتْ ياءٌ مَكْسُورَة، وإِنَّمَا حُذِفَتْ من معدِّيّ دالٌ ساكنةٌ لَا ياءٌ وَلَا كَسْرةٌ، فعُلِمَ أَن لَا عِلَّةَ لِحَذْفِهِ إِلَّا الخِفَّةُ، وأَنَّهُ مَثَلٌ، كَذَا تُكُلِّم بِهِ، فوجبَ حِكَايَتُهُ. وَقَالَ ابنُ دُرُسْتَويْهِ: الأَصْلُ فِي المُعَيْدِيّ تشدِيدُ الدَّالِ، لأَنَّه فِي تقديرِ المُعَيْدِدِيِّ فكُرِهَ إِظهارُ التَّضْعِيفِ، فأَدْغِم الدَّالُ الأُولَى فِي الثانيةِ، ثمَّ استثْقِلَ تشديدُ الدَّالِ، وتَشْدِيدُ الياءِ بعدَها، فخُفِّفَت الدّالُ، فَقيل: المُعَيْدِيّ، وَبَقِيَت الياءُ مُشَدَّدةً. وهاكذا قَالَه أَبو سَعِيدٍ السِّيرافِيُّ، وأَنشدَ قولَ النَّابِغَةِ: ضَلَّتْ حُلُومُهُمُ عَنْهُمْ وغَرَّهُمُ سَنُّ المُعَيْدِيّ فِي رَعْيٍ وتَغْرِيبِ (و) هاذا المَثَلُ على مَا ذكره شُرَّاحُ الفَصِيحِ فِيه رِوَايَتَانِ، وتَتَولَّدُ مِنْهُمَا رِوَايَاتٌ أُخَرُ، كَمَا سيأْتِي بيانُها، إِحداهُما: (تَسْمَعُ) بضَمّ العينِ، وَحذف أَنْ، وَهُوَ الأَشْهَرُ، قالَه أَبو عُبَيْدٍ. ومِثْلُه قولُ جَمِيلٍ: جَزِعْتُ حِذارَ البَينِ يومَ تَحَمَّلُوا وحَقَّ لمِثْلِي يَا بُثَيْنةُ يَجْزَعُ أَراد: أَن يَجْزَعَ، فلَمَّا حَذَف (أَن) ، ارتفَع الفِعْلُ، وإِن كانتْ محذوفَةً من اللفظِ فَهِيَ مُرادةٌ، حتَّى كأَنَّهَا لم تُذَفْ. ويدلّ على ذالك رفعُ تَسْمَعُ بالابتداءِ، على إِرادة أَنْ. وَلَوْلَا تقديرُ أَن لم يَجُزْ رفعُه بالابتداءِ. ورُوِيَ بنصْبِها على إِضْمارِ أَن، وَهُوَ شاذٌّ يُقتَصر على مَا سُمعَ مِنْهُ، نَحْو هاذا المَثَلِ، وَنَحْو قولِهم. خُذ اللِّصَّ قبلَ يأْخُذَكَ، بِالنّصب وَنَحْو: {أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونّى أَعْبُدُ} (الزمر 64) بِالنّصب فِي قراءَةٍ. قَالَ شيخُنا: وكونُ النصبِ بعد أَن، محذوفةً، مَقْصُورا على السَّماع، صَرَّح بِهِ ابنُ مالِكٍ فِي مواضِع من مصنَّفاتِه. والجوزُ مَذهبُ الكوفيّين ومَن وافَقَهُم. (! - بالمُعَيْدِيِّ) قَالَ الميدانيُّ وجماعةٌ: دخَلتْ فِيهِ الباءُ، لأَنه على معنَى تُحَدِّث بِهِ، وأَشار الشِّهاب الخَفاجيُّ وغيرُه إِلى أَنَّه غيرُ مُحْتَاجٍ للتأْويلِ، وأَنَّهُ مُسْتَعْمَلٌ كذالك. وسَمِعْت بِكَذَا، من الأَمرِ المشهورِ. قَالَ شيخُنا، وَهُوَ كذالك، كَمَا تَدلُّ لَهُ عباراتُ الجُمْهورِ، (خَيْرٌ) خَبَرُ تَسْمَع. والتقديرُ أَن تَسمعَ أَو سماعُكَ بالمُعَيْدِيِّ أَعظمُ (مِن أَن تراهُ) ، أَي خَبَرُهُ أَعظمُ من رُؤْيتِهِ. قَالَ أَبو جَعْفَرٍ الفِهْريُّ: وَلَيْسَ فِيهِ إِسنادٌ إِلى الفِعْلِ الَّذِي هُوَ تَسْمع، كَمَا ظَنه بعضُهم. وَقَالَ: قد جاءَ الإِسنادُ إِلى الفِعْل. واستَدلَّ على ذالك بهاذا المَثَلِ. وَبِقَوْلِهِ تبارَكَ وتعالَى: {وَمِنْ ءايَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ} (الرّوم: 24) وَقَول الشَّاعِر: وحَقَّ لِمِثْلى بابْثَيْنَةُ يَجْزَعُ قَالَ: فالفِعْلُ فِي كُلُّ هاذا مبتدأٌ، مسنَدٌ إِليه، أَو مفعولٌ مسنَدٌ إِليه، أَو مفعولٌ مسنَدٌ إِليه الْفِعْل الَّذِي لَمْ يُسَمَّ فاعِلُه. وَمَا قَالَه هاذا القائِلُ فاسِدٌ، لأَن الفِعْلَ فِي كلامِهم إِنَّما وُضِعَ للإِخْبارِ بِه لَا عَنهُ. وَمَا ذكرَه يُمكِن أَن يُرَدَّ إِلى الأَصْلِ الّذِي هُوَ الإِخبارُ عَن الاسْمِ، بأَن تُقَدَّر فِي الكلامِ أَن محذُوفَةً للعِلْم بهَا، فتقديرُ ذالك كُلِّه: أَن تَسْمَعَ بالمُعِيدِيِّ خَيْرٌ من أَن تَرَاه. ومِن آيَاتِه أَن يُريَكُم البَرْقَ. وحَقَّ لِمِثْلِي أَن يَجْزَعَ. وأَنْ وَمَا بعدَهَا فِي تَأْويل اسمٍ، فَيكون ذالك إِذا تُؤُوِّلَ على هاذا الوَجْهِ، من الإِخبارِ عَن الاسمِ، لَا من الإِخبار عَن الفِعْلِ. كَذَا فِي شرح شيخِنا. قَالَ أَبو جَعْفَر: ورُوِيَ (مِن عَنْ تَرَاه) قَالَه الفرّاءُ فِي المصادر، يَعْنِي أَنّه ورد بإِبدال الهمزةِ فِي أَنْ عينا، فَقيل (عَن) بدل (أَن) ، وَهِي لغةٌ مشهورةٌ، كَمَا جَزَمَ بِهِ الجماهِيرٌ. (أَو) المَثَلُ: (تَسْمَعُ بالمُعَيْديِّ (لَا أَنْ تَرَاهُ)) بتجرِيدِ سمعُ، من (أَنْ) مَرْفُوعا على القياسِ، ومنصوباً على تَقدِيرها وإِثبات لَا العاطِفةِ النافيةِ وأَنْ، قبْلَ: ترَاهُ. وَهِي الرِّواية الثّانِية. وَقد صحَّحها كثيرُون. ونقَل أَبو جَعفرٍ عَن الفَرَّاءِ قَالَ: وَهِي فِي بَنى أَسَدٍ، وَهِي الَّتِي يَختارُها الفصحاءُ. وَقَالَ ابنُ هشامٍ اللَّخْمِيُّ: وأَكثرُه يَقُول: لَا أَنْ ترَاهُ. وكذالك قَالَه ابْن السِّكِّيت. قَالَ الفَرَّاءُ: وقَيْسٌ تَقول: (لأَنّ تَسمعَ بالمُعَيدِيِّ خيرٌ من أَن تَراه) وهاكذا فِي (الفصيح) . قَالَ التّدْمريُّ فاللّام هُنَا لامُ الابتداءِ، وأَن مَعَ الفِعْلِ بتأْوِيلِ الْمصدر، فِي موضعِ رَفْعٍ بالابتداءِ. والتقديرُ: لسَمَاعُكَ بالمُعيدِيِّ خيرٌ من رُؤيَتِهِ. فسَمَاعُكَ: مبتدأٌ. وخيرٌ: خَبَرٌ عَنهُ. وأَن ترَاهُ: فِي موضعِ خَفْضٍ بِمِنْ. قَالَ: وَفِي الخَبَرِ ضميرٌ يعُود على المصدرِ الَّذِي دَلَّ عَلَيْهِ الفِعْلُ، وَهُوَ المبتدأُ، كَمَا قَالُوا: مَن كَذَب كَان شَرًّا لَهُ. (يُضْرَبُ فيمَنْ شُهِرَ وذُكِرَ) وَله صِيتٌ فِي النَّاس (وتُزْدَرَى مَرْآتُهُ) ، أَي يُسْتَقْبَحُ مَنْظَرُه لِدَمَامَتِهِ وحقَارَتِهِ. (أَو تَأْوِيلُهُ أَمْرٌ) ، قالَهُ ابنُ السِّكِّيت، (أَي اسْمَعْ بِهِ وَلَا تَرَهُ) . وهاذا المَثَلُ أَوردَهُ أَهلُ الأَمثال قاطِبَةٌ: أَبو عُبَيْدٍ أَوَّلاً. والمُتَأَخِّرُون كالزَّمَخْشَرِيِّ، والمَيْدانِيِّ. وأَورده أَبو العَبّاسِ ثَعْلَبٌ فِي (الفَصِيح) بروايَتَيْهِ. وبَسطه شُرَّاخه. وَزَادُوا فِيهِ. قَالَ سِيبويْه: يُضْرَب المَثَلُ لمن تَراه حَقِيراً، وقَدْرُه خَطِيرٌ. وخَبَرُه أَجَلُّ مِن خُبْرِه. وأَوّلُ مَن قَالَه النُّعْمَانُ بن المُنذِرِ، أَو المُنْذِرُ بنُ ماءِ السماءِ. والمُعَيْديُّ رجُلٌ من بني فِهْرٍ، أَو كِنانةَ، واختُلِفَ فِي اسمِهِ: هَل هُوَ صَقْعَب بن عَمْرٍ و، أَوشِقَّة بن ضَمْرةَ، أَو ضَمحرَة التَّمِيمِيّ، وَكَانَ صَغِيرَ الجُثَّةِ، عَظِيمِ الهَيْئةِ. ولَمَّا قِيل لَهُ ذالك، قَالَ: أَبَيْتَ اللَّعْنَ إِنَّ الرجالَ ليسُوا بِجُزُرٍ، يُرَادُ بهَا الأَجسام، وإِنَّما المرءُ بأَصْغَرَيْهِ. وَمثله قَالَ ابْن التّيانيّ تبعا لصاحِب (العَيْن) وأَبو عُبَيْدٍ عَن ابْن الكَلْبِيِّ والمفضَّل. وَفِي بعضِها زياداتُ على بعضٍ. وَفِي رِوَايَة افمضَّل: فقالله شِقَّة: أَبيتَ اللَّعْن: إِنَّمَا المرءُ بأَصْغَرَيْهِ: لسانِهِ وقَلْبِهِ، إِذا نَطَق نَطَق ببَيَان، وإِذا قاتَلَ قَاتل بِجَنان. فعَظُم عَيْنِه، وأَجزل عَطِيَّتَه. وسَمَّاه باسمِ أَبِيه، فَقَالَ لَهُ: أَنتَ ضَمْرةُ بنُ ضَمْرَةَ. وأَورده العلَّامة أَبو عليَ اليوسيّ فِي (زَهر الأَكم) بأَبْسَطَ من هاذا، وأَوضَحَ الكلامَ فِيهِ. وَفِيه: أَن هاذا المثلَ أَولَ مَا قِيلَ، لخَيْثَم بنِ عَمْرٍ والنَّهْديّ، الْمَعْرُوف، بالصّقعَب الَّذِي ضُرِب بِهِ المثَلُ فَقيل: (أَقْتَلُ مِن صَيْحَةِ الصَّقْعَب) زعَمُوا أَنَّه صاحَ فِي بَطْنِ أُمِّه، وأَنَّه صاحَ بقَوْمٍ فهَلَكُوا عَن آخِرِهم. وَقيل: المثَلُ للنُّعْمَانِ بن ماءِ السماءِ، قَالَه لشِقَّة بن ضَمْرة التّميميّ. وَفِيه: فَقَالَ شِقّة: أَيُّها الملِكُ إِنَّ الرِّجالَ لَا تُكال بالقُفْزَان، وَلَا تُوزَن بالمِيزَان. وَلَيْسَت بمُسوكٍ ليُسْتقَى فِيهَا الماءُ. وإِنَّما المرءُ بأَصْغَرَيْه: قَلْبِه ولِسَانِه، إِن قَالَ قَالَ بِبَيان، وإِن صالَ صالَ بجَنان: فأَعْجَبَهُ مَا سَمِعَ مِنْهُ. قَالَ أَنت ضَمْرَةُ بنُ ضَمْرَةَ. قَالَ شيخُنا: قَالُوا: لم يَرَ الناسُ من زَمَنِ المُعَيْدِيِّ إِلى زَمَنِ الجَاحِظِ أَقبَحَ مِنْهُ، وَلم يُرَ من زَمنِ الجاحِظِ إِلى زَمَنِ الحَرِيريِّ أَقْبَحُ مِنْهُ. وَفِي (وفَيات الأَعيان) لِابْنِ خلِّكان أَن أَبَا محمدٍ القاسِمَ بنَ عليّ الحريريَّ، رَحمَه الله، جاءَه إِنسان يَزُوره ويأْخُذُ عَنهُ شَيْئا من الأَدب، وَكَانَ الحَرِيريُّ دَميم الخِلْقة جِدًّا فلَمَّا رَآهُ الرّجلُ استزرَى خِلقَتَه، ففَهِمَ الحريريُّ ذالك مِنْهُ، فَلَمَّا طلبَ الرَّجلُ من الحريريِّ أَن يُمْلِيَ عَلَيْهِ شَيْئا من الأَدب، قَالَه لَهُ: اكتُب: مَا أَنْتَ أَولُ سارٍ غَرَّهُ قَمَرٌ ورائدٍ أَعجبتْهُ خُضْرَةُ الدِّمَنِ فاخْتَرْ لنفسِكَ غيرِي إِنَّني رَجُلٌ مِثْلُ المُعَيْدِيِّ فاسمَعْ بِي وَلَا تَرَنِي وَزَاد غيرُ ابنِ خلّكان فِي هاذه القصّةِ أَن الرجلَ قَالَ: كانَتْ مُساءَلَةُ الرُّكْبَانِ تُخْبِرُنا عَنْ قاسِمِ بنَ عَلِيَ أَطيَبَ الخَبَرِ حتَّى الْتَقَيْنَا فَلَا واللهِ مَا سَمِعَتْ أُذْنِي بأَحْسَنَ مِمَّا قد رَأَى بَصَرِي (وذُو مَعَدِّيِّ بْنُ بَرِيمٍ كَكَرِيم، بن مَرْثَد، (قَيْلٌ) من أَقْيَالِ اليَمن. ( {والعِدَادُ، بِالْكَسْرِ: العَطَاءُ) ، ويومُ العِدَادِ: يَوْم العَطَاءِ، قَالَ عُتَيْبَة بن الوَعْل: وقائلةٍ يومَ العِدَادِ لِبَعْلِها أَرى عُتبةَ بِهِ الوَعْلِ بَعدِي تَغَيَّرَا (و) يُقَال: بالرَّجل عِدَادٌ، أَي (مَسٌّ مِن جُنُونٍ) ، وقيَّدَه الأَزْهَرِيُّ فَقَالَ: هُوَ شِبْهُ الجُنونِ يأْخذ الإِنسانَ فِي أَوقاتٍ مَعلومةٍ. (و) } العِدَادُ: (المُشَاهَدَةُ ووَقْتُ المَوْتِ) قَالَ أَبو كَبيرٍ الهُذَلِيُّ: هلْ أَنْتِ عارِفَةُ العِدَادِ فتُقْصِرِي أَم هَلْ أَراحَكِ مَرَّةً أَن تَسْهَرِي مَعْنَاهُ: هَل تَعرفين وَقْتَ وفاتِي. وَقَالَ ابْن السِّكِّيتِ: إِذا كَانَ لأَهْلِ المَيِّتِ يومٌ أَو ليلةٌ يُجتمع فِيهِ للنِّياحة عَلَيْهِ، فَهُوَ عِدادٌ لَهُم. (و) العِدَاد (مِن القَوْسِ: رَنِينُهَا) وَهُوَ صَوتُ الوَتَرِ، قَالَ صَخْرُ الغَيِّ: وسَمْحَةٌ من قِسِيِّ زارةَ حَم راءُ هَتُوفٌ عِدَادُها غَرِدُ ( {كالعَدِيدِ) ، كأَمير. (و) العِدَاد: (اهْتِيَاجُ وَجَعِ اللَّدِيغِ بَعْدَ) تَمَامِ (سَنَةٍ) ، فإِذا تَمَّت لَهُ مُذْ يَوْمَ لُدِغَ هَاجَ بِهِ الأَلمُ، (كالعِدَدِ، كَعِنَبٍ) مقصورٌ مِنْهُ. وَقد جاءَ ذالك فِي ضرورةِ الشِّعْر. وَيُقَال: بِهِ مَرضٌ عِدادٌ، وَهُوَ أَن يَدَعَه زَماناً، ثمَّ يُعَاوِدَه، وَقد عادَّه مُعَادَّة مِداداً. وكذالك السَّلِيمُ والمَجُنُونُ، كأَنَّ اشتقاقَه من الحِسَاب، من قِبَلِ عَدَدِ الشُّهُورِ والأَيَّامِ، (و) يُقَال: (} عادَّتْهُ اللَّسْعَةُ) {مُعَادَّةٌ، إِذا (أَتَتْهُ} لِعِدادٍ، وَمِنْه) الحديثُ الْمَشْهُور: (مَا زالَتْ أُكْلَةُ خَيْبَرَ {تُعَادُّنِي) ، فهاذا أَوانَ قَطَعَتْ أَبْهَرِي) أَي يُرَاجِعُني ويُعَاوِدُني أَلَمْ سمِّهَا فِي أَوقاتٍ مَعْلُومة، وَقَالَ الشَّاعِر: يُلاقِي مِنْ تَذَكُّرِ آلِ سَلْمَى كَمَا يَلْقَى السَّلِيمُ من العِدَادِ وَقيل: عِدَادُ السَّلِيم أَن} تَعُدَّ لَهُ سَبْعَةَ أَيَّامٍ، فإِن مَضَتْ رَجَوْا لَهُ البُرْءَ، وَمَا لم تَمْضِ قيل هُوَ فِي {عِدَادِه. وَمعنى الحَدِيث:} تُعادُّنِي: تُؤْذِيني وتُراجِعُنِي، فِي أَوقاتٍ معلومةٍ كَمَا قَالَ النابِغةُ فِي حَيَّةٍ لدَغت رَجُلاً: تُطَلَّقُهُ حِيناً وحِيناً تُرَاجِعُ وَيُقَال: بِهِ عِدَادٌ من أَلمٍ، أَي يُعَاوِدُه فِي أَوقاتٍ مَعْلُومةٍ. وعِدَادُ الحُمَّى: وَقْتُها المعروفُ الَّذي لَا يَكاد يُخْطِئُه. وعَمَّ بعضُهم بالعِدَادِ فَقَالَ: هُوَ الشيْءُ يأْتِيك لِوَقْتِهِ مثْل الحُمَّى الغِبِّ والرِّبْعٍ وكذالك السمُّ الَّذي يَقْتُلُ لِوَقْتِه، وأَصْله من الععَدِ، كَمَا تقدَّم. (و) قَالَ ابنُ شُمَيل: يُقَال: أَتيتُ فُلاناً فِي (يَومِ عِدادٍ، أَي) يَوْم (جُمْعَ أَو فِطْرٍ أَو أَضْحَى) . (و) يُقَال: ( {عِدَادُه فِي بَنِي فُلانٍ، أَي} يُعَدُّ مِنْهُم) ومعَهم (فِي الدِّيوانِ) ، وفلانٌ فِي عِدَادِ أَهْلِ الخَيْرِ، أَي يُعَدُّ مِنْهُم. (و) الْعَرَب تَقول: (لَقِيتُهُ! عِدَادَ الثُّرَيَّا) القَمَرَ، (أَي مرّةً فِي الشَّهْرِ) وَمَا يأْتِينا فلانٌ إِلَّا عِدَادَ الثُّريَّا القَمَرَ وإِلَّا قِرَانَ القَمَر الثُّرَيَّا. أَي مَا يأْتِينا فِي السَّنَةِ إِلَّا مَرَّةً وَاحِدَة، أَنشدَ أَبُو الهَيْثَم، لأُسَيْد بن الحُلَاحِلِ: إِذَا مَا قَارَنَ القَمَرُ الثُّرَيّا لِثَالِثَةٍ فقد ذَهَب الشِّتَاءُ قَالَ أَبو الهَيْثَمِ: وإِنَّمَا يُقَارِنُ القَمرُ الثُّريَّا لَيْلَةً ثَالِثَة من الهِلال وذالك أَوَّلَ الرَّبِيعِ وآخِرَ الشِّتَاءِ. وَيُقَال: مَا أَلْقَاه إِلّا عِدَّةَ الثُّرَيّا القَمَرَ، وإِلّا عِدادَ الثُّريَّا القَمَرَ وإِلَّا عِدادَ الثُّريَّا من القَمَرِ، أَي إِلَّا مَرَّةٌ فِي السَّنة. وَقيل: فِي عِدَّةِ نُزُولِ القَمَرِ الثُّرَيَّا. وَقيل: هِيَ ليلةٌ فِي كلِّ شَهرٍ يلتقِي فِيهَا الثريّا والقمرُ. وَفِي الصّحاح: وذالك أَن القَمَرَ يَنزِل الثُّريَّا فِي كلِّ شَهْرٍ مرَّةً. قَالَ ابْن بَرِّيَ: صوابُه أَن يَقُول: لأَنَّ القَمَر يُقَارِنُ الثَّريَّا فِي كلِّ سَنَةٍ مَرَّةً. وذالك فِي خَمْسَةِ أَيّامٍ من آذار، وعَلى ذالك قوْل أُسَيْدِ بن الحُلاحلِ: إِذا مَا قَارَنَ القَمَرُ الثُّرَيّا البَيْت. وَقَالَ كُثَيِّر: فدَعْ عَنْك سُعْدَى إِنّما تُسْعِفُ النَّوَى قِرَانَ الثُّرَيَّا مَرّةً ثمَّ تَأْفُلُ قَالَ ابْن مَنْظُور: رأَيتُ بخطّ القَاضِي شمْسِ الدّين أَحمد بن خلكّان: هاذا الَّذِي استدركه الشيخُ على الجوهريِّ لَا يَرِدُ عَلَيْهِ، لأَنه قَالَ: إِن القَمَرَ يَنْزِل الثُّريَّا فِي كلِّ شَهْرٍ مرَّة ً وهاذا كلامٌ صحيحٌ، لأَن القَمَرَ يَقطَع الفَلَكَ فِي كل شهرٍ مرَّةً، وَيكون كلَّ لَيلَةٍ فِي مَنْزِلةٍ، والثُّريَّا من جُمْلَة المَنَازِل، فَيكون القَمَرُ فِيهَا فِي الشَّهْر مرَّةً: ويقالُ: فُلانٌ إِنّما يأْتِي أَهْلَهُ العِدَّةَ، أَي فِي الشَّهْر والشَّهْرَينِ وَمَا تعرَّض الجوهريُّ للمقارَنةِ حتَّى يقولَ الشيخُ: صَوابُه كَذَا وَكَذَا. ( {والعَدْعَدَةُ: العَجَلَةُ والسُّرْعَةُ) ، عَن ابْن الأَعرابيِّ.} وعَدْعَدَ (فِي المَشْيِ) وغَيْرِه {عَدْعَدَةً: أَسرَعَ. (و) العَدْعَدةُ: (صَوْتُ القَطَا) ، عَن أَبي عُبَيْدٍ. قَالَ: وكأَنَّهَا حِكايةٌ. (وعَدْعَدْ: زَجْرٌ للبَغْلِ) ، قَالَه أَبو زيدٍ، قَالَ وعَدَسْ مثلُه. (وعَدِيدٌ) كأَمِيرٍ: (ماءٌ لِعَمِيرَةَ) ، كسَفِينةٍ، بطْن من كَلْب. (} والعُدُّ {والعُدَّةُ بضمِّهما بَثْرٌ) يكون فِي الوَجْه، عَن ابْن جِنِّي، وَقيل: هما بَثْرٌ (يَخْرُج فِي) ، وَفِي بعض النُّسخ: على (وُجُوهِ المِلَاحِ) ، يُقَال: قد اسْتَمْكَتَ العُدُّ فأقْبَحْهُ، أَي ابيضَّ رأْسُه فاكْسِرْه هاكذا فَسَّروه. وَمِمَّا يُستدرك عَلَيْهِ: حكى اللِّحْيَانيُّ عَن الْعَرَب:} عَدَدتُ الدَّراهِمَ أَفراداً ووِحَاداً، {وأَعْددتُ الدَّرَاهِمَ أَفراداً ووِحَاداً، ثمَّ قَالَ: لَا أَدري، أَمن العَدَدِ أَم من العُدَّةِ. فشَكُّه فِي ذالك يَدُلُّ على أَن} أَعددْت لُغَةٌ فِي عَدَدْتُ، وَلَا أَعرفها. وعَدَدْتُ: من الأَفعالِ المتعدِّيَة إِلى مَفْعُولَيْنِ بعدَ اعتِقادِ حذفِ الوَسِيط، يَقُولُونَ: عَدَدْتُكَ المالَ، {وعَدَدْت لكَ المالَ. قَالَ الفارسيّ:} عددتُكَ {وعَددْت لَك، وَلم يَذكر المالَ. } وعادَّهم الشيْءُ: تَساهَمُوه بَينهم فسَاوَاهُم، وهم {يَتعادُّون، إِذا اشتَرَكُوَا فِيمَا يُعادُّ فِيهِ بعضُهم بَعْضًا من مَكارِمَ أَو غيرِ ذالك مت الأَشياءِ كُلِّهَا. } والعَدَائِدُ: المالُ المُقْتَسمُ والميراثُ. وَقَول أَبي دُوَادٍ فِي صِفَة عرَسٍ: وطِمِرَّةٍ كهِرَاوةِ الأَعْ زابِ ليسَ لَهَا {عَدائِدْ فسَّره ثَعلبٌ فَقَالَ: شَبَّهها بعصَا المُسَافِرِ، لأَنها مَلْساءُ، فكأَنَّ العَدائِدَ هُنَا العُقَدُ، وإِن كَانَ هُوَ لم يُفَسِّرها. وَقَالَ الأَزهريُّ: مَعْنَاهُ لَيْسَ لَهَا نَظَائِرُ. وَعَن أَبي زيدٍ: يُقَال انقضَتْ عِدَّةُ الرَّجُلِ، إِذا انقضَى أَجعلُه، وجمعُهَا:} العِدَدُ. ومثْله: انقضتْ مُدَّتُه. وجَمْعها المُدَدُ. {وإِعْدَادُ الشيْءِ،} واعتِدادُه، {واسْتِعْدَاده، وتَعْداده: إِحضارُه. } والعُدَّةُ، بالضّمِّ: مَا {أَعددْتَه لحوادِثِ الدَّهْرِ، من المالِ والسِّلاحِ، يُقَال: أَخَذَ للأَمْرِ عُدَّتَه وعَتادَه، بِمَعْنى، الأُهْبة، قَالَه الأَخْفشُ. وَقَالَ ابْن دُرَيد: العُدَّة من السِّلاحِ مَا} اعتَدَدْته، خَصَّ بِهِ السِّلاح لفظا، فَلَا أَدرِي: أَخَصَّه فِي المَعْنَى أَم لَا. والعِدَادُ، بِالْكَسْرِ: يومُ العَرْضِ، وأَنشد شَمِرٌ، لجَهْم بن سَبَل: مِنَ البِيضِ العَقَائِلِ لم يُقَصِّرْ بِهَا الآباءُ فِي يومِ العِدَادِ قَالَ شَمِر: أَراد يومَ الفَخارِ {ومُعادَّةِ بعضِهِم بَعْضًا. } والعِدَّانُ: جع! عَتُودٍ. وَقد تقدَّم. وتَمَعْدَدَ الرجلُ: تَباعَدَ وذهَبَ فِي الأَرضِ، قَالَ مَعْنُ بنُ أَوْسٍ: قِفَا إِنَّها أَمْسَتْ قِفاراً ومَنْ بِها وإِن كانَ مِن ذِي وُدَّنَا قَدْ تَمَعْدَدَا وَهُوَ من قَوْلهم: مَعَدَ فِي الأَرضِ، إِذا أَبْعَدَ فِي الذَّهابِ. وَسَيذكر فِي فصل: مَعَدَ مُسْتَوفى.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- ـ سَعَدَ يَوْمُنا، كنَفَعَ، سَعْداً وسُعوداً: يَمِنَ، مثلَّثَةً. ـ والسَّعْدُ: ع قُرْبَ المَدينة، وجَبَلٌ بالحِجازِ، ـ و د يُعْمَلُ فيه الدُّروعُ، وقيلَ: قَبيلَةٌ، وثُلُثُ اللِّبِنةِ. وكزُبَيْرٍ: رُبْعُها. ـ واسْتَسْعَدَ به: عَدَّهُ سعيداً. ـ والسَّعادَةُ: خِلافُ الشَّقاوَةِ. وقد سَعِدَ، كعَلمَ وعُنِي، فهو سعيدٌ ومَسْعودٌ، وأسْعَدَهُ الله، فهو مَسْعودٌ، ولا يقالُ: مُسْعَدٌ. ـ وأسْعَدَهُ: أعانَهُ. ـ ولَبَّيْكَ وسَعْدَيْكَ، أي: إسْعاداً بعد إسعادٍ. ـ وسُعودُ النُّجومِ: عَشَرَةٌ: سَعْدُ بُلَعَ، وسَعْدُ الأَخْبِيَةِ، وسَعْدُ الذابحِ، وسَعْدُ السُّعودِ، وهذه الأَرْبَعَةُ من مَنازِلِ القَمَرِ، وسَعْدُ ناشِرَةَ، وسَعْدُ المَلِكِ، وسَعْدُ البِهامِ، وسَعْدُ الهُمامِ، وسَعْدُ البارعِ، وسَعْدُ مَطَرٍ، وهذه السِّتَّةُ ليستْ من المَنازِلِ، كلٌّ منها كوْكَبانِ بينهما في المَنْظَرِ نحوُ ذِراعٍ. وفي العَرَب سُعودٌ كثيرةٌ: سَعْدُ تميمٍ، وسَعْدُ قَيْسٍ، وسَعْدُ هُذَيْلٍ، وسَعْدُ بَكْرٍ، وغير ذلك. ولمَّا تَحَوَّلَ الأَضْبَطُ بنُ قُرَيْعٍ السَّعْديُّ من قومِهِ، انْتَقَلَ في القَبائِلِ، فلما لم يُحْمِدْهُمُ رَجَعَ إلى قومِهِ، وقال: "بكُلِّ وادٍ بنُو سَعْدٍ " يعني سَعْدَ بن زَيْدِ مَناةَ بن تميمٍ. ـ وبنُو أسْعَدَ: بَطْنٌ، وهو تَذْكِيرُ سُعْدَى. ـ وقولُهُمْ " أسَعْدٌ أم سُعَيْدٌ " أي: مما يُحَبُّ أو يُكْرَهُ، وأصلُهُ: أنَّ ابْنَيْ ضَبَّةَ بنِ أُدٍّ، خَرجا فرجَعَ سَعْدٌ، وفُقِدَ سُعَيْدٌ، فصارَ يُتَشاءمُ به. ـ والسَّعْدانةُ: كِرْكِرةُ البعيرِ، والحَمامَةُ، أو اسمُ حَمامَةٍ، وعُقْدَةُ الشِّسْعِ السُّفْلى، ـ وـ من الاسْتِ: حِتارُها، ـ وـ من الميزانِ: عُقْدَةُ كِفَّتِهِ. ـ والسَّعْداناتُ: هَناتٌ أسْفَلَ العُجايَةِ، كأنَّها أظْفارٌ. ـ وساعِداكَ: ذِراعاكَ، ـ وـ من الطائِرِ: جَناحاهُ. ـ والسَّواعِدُ: مَجارِي الماءِ إلى النَّهْرِ، أو إلى البَحْرِ، ومَجارِي المُخِّ في العَظْمِ. ـ والسُّعْدُ، بالضم، وكحُبارى: طِيبٌ م، وفيه منفعةٌ عجيبةٌ في القُروحِ التي عَسُرَ انْدِمالُها. ـ وساعِدَةُ: اسمُ الأَسَدِ، ورجلٌ. ـ وبنُو ساعِدَةَ: قَومٌ من الخَزْرَجِ، وسَقيفَتُهمْ بمكَّةَ بمَنْزِلَةِ دارٍ لهمْ. ـ والسَّعيدُ: النَّهْرُ، وبهاءٍ: بيتٌ كانتِ العَرَبُ تَحُجُّهُ (بأُحُدٍ) ـ والسَّعيدِيَّةُ: ة بِمِصْرَ، وضَرْبٌ من بُرود اليَمنِ. ـ وسَعْدٌ: صنَمٌ كان لبني مَلَكانَ، ـ وبالضم: ع قُرْبَ اليَمامةِ، وجَبَلٌ، وبضمَّتين: تَمْرٌ، وبالتحريك: ماءٌ كان يَجْري تَحْتَ جَبَلِ أبي قُبَيْسٍ، ـ وأجمَةٌ م. ـ والسَّعْدانُ: نَبْتٌ من أفضَلِ مَراعِي الإِبِلِ، ومنه " مَرْعًى ولا كالسَّعْدانِ " ، وله شَوْكٌ تُشَبَّهُ به حَلَمَةُ الثَّدْي، فيقالُ لها: ـ سَعدانَةُ الثُّنْدُؤَةِ. ـ وتَسَعَّدَ: طَلَبَهُ. وكسُبْحانَ: اسْمٌ للإِسْعادِ. ـ وسُبحانَهُ وسُعْدانَهُ، أي: أُسَبِّحُهُ وأُطِيعُهُ. ـ والسَّاعِدَةُ: خَشَبَةٌ تُمْسِكُ البَكَرَةَ. ـ وسَمَّوا: سَعيداً ومَسْعوداً ومَسْعَدَة ومُساعِداً وسَعْدونَ وسَعْدانَ وأسْعَدَ وسُعوداً، ـ ولِلنِّساءِ: سُعادُ وسَعْدَةُ وسَعيدَةُ وسُعَيْدَةُ. ـ والأَسْعَدُ: شُقاقٌ كالجَرَبِ، يأخُذُ البَعيرَ فَيَهْرَمُ منه. وككَتانٍ: ابنُ سُليمانَ المُحَدِّثُ. ـ والمَسْعودَةُ: مَحَلَّتانِ بِبَغْدادَ. ـ وبَنُو سَعْدَمٍ: من مالِكِ بنِ حَنْظَلَةَ، والميمُ زائِدَةٌ. ـ ودَيْرُ سَعْدٍ: ع. ـ وحَمَّامُ سَعْدٍ: ع بطَريقِ حاجِّ الكوفَةِ، ـ ومَسْجِدُ سَعْدٍ: مَنْزِلٌ بينَ المُغِيثَةِ والقَرْعاءِ. ـ والسَّعْدِيَّةُ: مَنْزِلٌ لِبَني سَعْدِ بن الحَارِثِ، ـ وع لبني عمرِو بنِ ساعِدَةَ، ـ وع لبني رِفَاعَةَ باليمامةِ، وبِئْرٌ لِبَنِي أسَدٍ، وماءٌ في دِيارِ بني كِلابٍ، وأُخْرى لِبَني قُرَيْظٍ، وقَرْيَتانِ بِحَلَبَ سُفْلى وعُلْيَا. ـ والسَّعْدى: ة أُخْرى بِحَلَبَ، ـ وع في حِلَّةِ بني مَزْيَدٍ. وقولُ علِيٍّ: ـ أوْرَدَها سَعْدٌ وسَعْدٌ مُشْتَمِلْ في: ش ر ع. ـ والسَّعْدَتَيْنِ: ة قُرْبَ المَهْدِيَّةِ، منها: خَلَفٌ الشاعِرُ.


المعجم الوسيط
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- السَّعْدَانُ : شَوْكُ النَّخْل.|السَّعْدَانُ نبتٌ ذو شَوْكٍ، وهو من أنجع المرعَى.|\24.| وفي المثل: :-مَرْعًى ولا كالسَّعْدَان.| يضرب مثلاً للشيءِ يفضَّل على أَقرانه., السَّاعِدُ : ما بين المِرْفَق والكتف من أَعلى (مذكر) .|\23. يقال: شَدَّ الله على ساعِدِك: أعانَكَ.| وساعِدُ القوم: رئيسُهُم.|السَّاعِدُ (في الهندسة الميكانيكية) : جزء ذراع الإدارة الذي يصل بين المرفق وبين عمود الإدارة.|السَّاعِدُ مَجْرَى المُخِّ في العظامِ، والماءِ إِلى النهْرِ أَو البحْرِ، واللَّبَنِ إلى الضِّرع أَو الثَّدْي. والجمع : سَوَاعِدُ.| وسواعِدُ الطيرِ: أَجنحَتُها. يقال: أَمرٌ ذُو سَوَاعِدَ: ذُو وُجوه ومخارج., سَعْدَيْكَ سَعْدَيْكَ يقالُ في الدعاءِ: لبّيْكَ وسعْدَيْكَ: إسْعَاداً لك بَعْدَ إِسعاد., السَّعيدةُ السَّعيدةُ سعيدةُ القميص: لَبِنَتُهُ., ساعَدَهُ على الأَمر مُساعدةً، وسِعاداً: عاونَه., سَعَدَ سَعَدَ سَعْداً، وسُعُوداً: نقيضُ شَقِيَ. يقال: سَعَدَ يومُكَ: يَمُن.|سَعَدَ الله فلاناً سَعْداً: وفَّقَهُ فهو مَسْعُودٌ., سَعِدَ سَعِدَ سَعَادةً: سَعَدَ فهو سَعيدٌ. والجمع : سُعَدَاءُ.|سَعِدَ الماءُ: جَرَى سَيْحاً لا يحتاج إِلى دالية., السَّعِيدُ : النهرُ الصغير. والجمع : سُعُدٌ., الساعِدَةُ الساعِدَةُ ساعدةُ الساقِ: شظِيّتُها., اسْتَسْعَدَ بِرُؤيَتِهِ: عَدَّهَا سَعْداً له., أَسْعَدَهُ الله: وفَّقَهُ فهو مُسْعَدٌ، ومَسْعُودٌ.|أَسْعَدَهُ فلاناً: أعانه. يقال: أَسْعَدَتِ النائحةُ الثَّكْلَى: أَعانتها على البكاء والنَّوْح., السَّعْدَانةُ : الحمامةُ.|السَّعْدَانةُ العُقْدَةُ في أَسفل كِفَّةِ الميزان.|السَّعْدَانةُ ما استدارَ من السَّوادِ حَولَ حَلَمَةِ الثَّدْي., السُّعُود السُّعُود سُعُودُ النُّجوم: عِدَّةُ كواكب يقال لكلِّ واحد منها: سَعْدُ كذا، ومنها: سعد السعود وهو أحدُها.


المعجم الوسيط
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- أَعَدَّ الشيءَ: هيَّأه وجَهَّزَهُ., العُدَّةُ : الاستعداد.|العُدَّةُ ما أُعِدَّ لأمْرٍ يَحْدُثُ. والجمع : عُدَدٌ., العَدِيدُ : النِّدُّ والقِرْنُ.|العَدِيدُ مَنْ يُعَدُّ في القَوْم وليس منهم. والجمع : أَعدادُ، و عدائِد.|العَدِيدُ العَدَدُ وإن قل، أو: العدد الكثير. يقال: ما أَكثرَ عديدَهم.| وهم عديدُ الحَصَى والثَّرى: لا يُحْصَوْن كثرَةً.| وهذا عديدُ هذا: قدْرُهُ في العَدَد. يقال: أَشياء عديدة : كثيرةٌ، معدودة ومتعدّدة ., عَادَّهُ مُعادَّةً، وعِدَادا: فاخَرَهُ في العددِ.|عَادَّهُ ناهضَه في الحرب.|عَادَّهُ المرَضُ فلانا: تركه زمانا ثم عاوَدَهُ. يقال: عادّتهُ اللسعَة، وعادتْة الحُمَّى.| وفي الحديث: حديث شريف ما زالت أَكلةُ خيبرَ تُعَادُّني//: تعاوِدني. يقال: عادَّهُم الشيءُ: إِذا تقاسَمُوهُ فكان بقدر عددِهم., المَعَدُّ : البطنُ.|المَعَدُّ الجنبُ من الإِنسان وغيره.| وهما المَعَدَّان.|المَعَدُّ موضعُ رِجْلَي الراكب من الفرس.| ومَعَدٌّ: حيٌّ من العرب., المَعْدُودَاتُ المَعْدُودَاتُ الأيّامُ المعدودات: أيامُ التشريق، وهي ثلاثةٌ بعدَ يوْم النَّحْر., العَدِيدَةُ : الحِصَّة والنصيبُ. والجمع : عَدائِدُ., الاسْتِعْدَادُ الاسْتِعْدَادُ (في علم التربية) : اتجاهٌ نحوَ سلوكٍ خاصٍّ، نتيجَةَ عواملَ عضويةٍ، أَو نفسيةٍ، أو هما معًا., عَدَّدَ الشيءَ: أحصاه. يقال: عدَّدت النَّائحة: ذكرتْ مناقبَ الميِّت.|عَدَّدَ الشيءَ: عَدَّه.|عَدَّدَ جَعَله ذا عَدَد., استَعَدَّ له: تهيَّأ., العِدَّةُ : مقدار ما يُعَدُّ ومَبلَغُهُ.|العِدَّةُ الجماعةُ. يقال: عِدَّةُ كُتُب وعِدَّةُ رِجال.| وعِدَّة المُطَلَّقةِ والمُتَوَفَّى عنها زوْجُها: مدةُ حدَّدها الشرع، تقضيها المرأَة دون زواج بعد طلاقها، أو وفاة زوجها عنها. والجمع : عِدَدٌ., العِدَادُ : وقْتُ الموت.| وهذا عِدَادُ الحُمَّى: وقتُها الذي تعود فيه.| وبه مَرَضٌ عِدَاد: يدَعُه زمَنًا ثم يعاودُه.| وفلانٌ في عِدادِ بني فلان, العُدُّ : بَثْرٌ يظهر في الوجه.|العُدُّ (في الطب) : طَفْح بَثْريٌّ ينشأ عن التهابِ غُدَدِ الدُّهن مع تجمُّع الإفرازات، [وهو حَبُّ الشَّباب‏].‏ Z| والعُدُّ الوَردِيّ: بثورٌ تظهَرُ في الخدَّيْن والأنْفِ مع احتقانٍ وتمدُّدٍ في الأوعَيةِ النهائية ., عَدَنَ بالمكانِ عَدَنَ عَدْنَا، وعُدُونًا: أَقامَ به، قِيل: ومنه جَنَّة عَدْنٍ: جنة إقامةٍ؛ لمكان الخُلْدِ فيها. يقال: عَدَنَ البَلَدَ: توطَّنَهُ.| وَ عَدَنَ الأرْض عَدْنَا: سمَّدَها.|عَدَنَ الحَجَرَ: قَلَعَهُ., مَعَدَ الشيءُ مَعَدَ مَعْداً.| فَسَدَ.|مَعَدَ في الأَرض مَعْداً، ومُعُوداً: ذهب.|مَعَدَ فلاناً مَعْداً: أَصاب مِعْدَتَه.|مَعَدَ الشيءَ: اختلسه أو اختطفه فذهب به.|مَعَدَ جذَبه بسرعة. يقال: مَعَدَ الرمحَ: انتزعه من مركزه.| ومَعَدَ الدَّلوَ وبها: نزَعها وأَخرجها من البئر.|مَعَدَ لحمَه: أَخذه بمقدَّم فيه., تَعَدَّدَ : صار ذا عدد.| وهم يتعدَّدون على أَلْفٍ: يزيدون., التَّعْدَادُ : العَدُّ.|التَّعْدَادُ إحصاء السُّكان في فتراتٍ مُعَيَّنَةٍ., تَمَعْدَدَ المهزولُ: أَخذ في السِّمَن.|تَمَعْدَدَ الصبيُّ: صَلُبَ وذهبت عنه طراوةُ الصِّبا.|تَمَعْدَدَ فلانٌ: انتسبَ إِلى مَعَدٍّ.|تَمَعْدَدَ القومَ: تصلَّبوا وتشبَّهوا بمَعدٍّ، وكانوا أَهل قَشَفٍ وغِلَظٍ في المعاش.|تَمَعْدَدَ المريضُ: بَرَأَ., العَدَانُ : ساحلُ البحرِ، وحافةُ النهرِ.|العَدَانُ من الزَّمانِ: سَبْعُ سنينَ., عَدَّ الدراهمَ وغيرَها عَدَّ عَدًّا، وتَعْدَادًا، وعَدَّةً: حَسَبَها وأحصاها.|عَدَّ فلانًا صَادقًا: ظنَّه إياه., العَادِيَةُ : مؤنث العادِي.|العَادِيَةُ الخيلُ المغيرَة.، وفي التنزيل العزيز: العاديات آية 1وَالعَاديَاتِ ضَبْحًا) ) .|العَادِيَةُ جماعَةُ القَوْم يَعْدُونَ للقتال.|العَادِيَةُ الشُّغلُ يصْرفُكَ عن الشيءِ.| ودَفَعْتُ عنك عاديةَ فُلانٍ: ظُلْمَهُ وشَرَّهُ. والجمع : عَوَادٍ.| وعَوَادِي الدَّهْرِ: نوائبُهُ.| وعَوَادِي الكَرم.| ما يُغرَس منه في أُصول الشَّجَرِ العِظام., العَدَّادُ : آلة تستعمل لقياس الزمن، أو سرعة بعض الآلات، أو الكمية المستهلكة من الماء، أو غاز الإضاءة أو الكَهْرباء أو نحو ذلك ., العِدُّ : الماءُ الجاري الذي له مادَّةٌ لا تنقطعُ.|العِدُّ الكثرَةُ في الشيءِ.|العِدُّ القديمُ. يقال: حَسَبٌ عِدٌّ.|العِدُّ القِرْنُ والنَّظيرُ. والجمع : أعْدَادٌ., تَعَادَّ القومُ: عدَّ بعضُهم بعضا., اعْتَدَّ : صار معدودا.|اعْتَدَّ المرأة: دخلت في عِدَّتها بعد طلاقها أو وفاة زوْجها.|اعْتَدَّ انقضت عِدَّتها.|اعْتَدَّ بالشيءِ: أدخَلَهُ في الحساب والعَدِّ.| وهذا شيءٌ لا يُعْتَدُّ به: لا يُهْتَمُّ به.|اعْتَدَّ الشيءَ: أَحضَرَه., العَدَدُ : مِقدار ما يُعَدُّ، ومَبْلَغُهُ. والجمع : أَعْدَادٌ.


المعجم الغني
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- جمع: ات. | (مصدر سَاعَدَ).|1- قَدَّمَ لَهُ مُسَاعَدَةً مَالِيَّةً : مُعَاوَنَةً- كَانَتْ مُسَاعَدَتُهُ فِي مَحَلِّهَا.|2- تَلَقَّى مُسَاعَدَةً طِبِّيَّةً : إِسْعَافاً., جمع: أَسْعُدٌ، سُعُودٌ. | (مصدر سَعَدَ).|1- يَوْمٌ سَعْدٌ : يَوْمٌ مَيْمُونٌ، يَوْمُ يُمْنٍ.|2- سَعْدَيْكَ : أدْعُو لَكَ بِإسْعَادٍ تِلْوَ إسْعَادٍ.|3- لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ : دُعَاءٌ، أَيْ أنَا خَادِمُكَ.|4- سُعُودُ النُّجُومِ : (فك) :كَوَاكِبُ مِن مِنْطَقَةِ البُرُوجِ.|5- سَعْدُ السُّعُودِ : الْمَنْزِلُ الرَّابِعُ وَالعِشْرُونَ مِنْ مَنَازِلِ القَمَرِ.|6- سَعْدُ الْمَلِكِ وَسَعْدُ الأَخْبِيَةِ : الْمَنْزِلُ الخَامِسُ وَالعِشْرُونَ مِن مَنَازِلِ القَمَرِ.|7- جَاءَ سَعْدٌ : اِسْمُ عَلَمٍ., (مصدر أَسْعَدَ).|-عَمِلَ على إِسْعادِهِ :أَي جَعْلُهُ يَسْعَدُ، سَعيداً., (مصدر سَعَدَ).|-سُعُودُ النُّجُومِ : عَشَرَةُ نُجُومٍ، كَوَاكِبُ., جمع ساعِد. | 1- سَواعِدُ الطَّيْرِ : أَجْنِحَتُها.|2- أَمْرٌ ذُو سَواعِدَ : ذُو وُجوهٍ وَمَخارِجَ., (مصدر سَعدَ).|1- شَعَرَ بِسَعَادَةٍ لاَ حَدَّ لهَا : بِفَرَحٍ، بِابْتِهَاجٍ، أيْ كُلُّ مَا يُدْخِلُ البَهْجَةَ وَالفَرَحَ عَلَى النَّفْسِ- إنَّ سَعَادَتَنَا الحَقِيقِيَّةَ هِيَ العَيْشُ فِي حُرِّيَّةٍ وَوِئَامٍ :-السَّعَادَةُ الزَّوْجِيَّةُ.|2- يَا صَاحِبَ السَّعَادَةِ : كَلِمَةُ تَعْظِيمٍ وَإجْلاَلٍ لِذَوِي الْمَنَاصِبِ الكُبْرَى : الْمُدِيرُونَ وَالرُّؤَسَاءُ وَالوُزرَاءُ وَرُؤَسَاءُ الحُكُومَاتِ- أصْحَابُ السَّعَادَةِ., جمع: ون، ات. | (فاعل مِنْ سَاعَدَ).|1- مُسَاعِدُ الرَّئِيسِ : مُعَاوِنُهُ- مُسَاعِدُ الْمُدِيرِ.|2- أُسْتَاذٌ مُسَاعِدٌ : رُتْبَةٌ جَامِعِيَّةٌ لِفِئَةٍ مِنْ أَسَاتِذَةِ الجَامِعَةِ., (فعل: رباعي متعد).| أَسْعَدْتُ، أُسْعِدُ، أَسْعِدْ، مصدر إِسْعادٌ.|1- أَسْعَدَهُ الحَظُّ بِالفَوْزِ في السِّباقِ : غَمَرَهُ الحَظُّ بِالسَّعادَةِ.|2- أَسْعَدَهُ اللَّهُ بِبِنْتٍ : جَعَلهُ سَعيداً، إِذْ رَزَقَهُ بِنْتاً.|3- أَسْعَدَ صاحِبَهُ : أَعانَهُ., (فعل: ثلاثي لازم).| سَعِدْتُ، أَسْعَدُ، مصدر سَعَادَةٌ- سَعِدَ الوَلَدُ : سَعَدَ، فَرِحَ., (مفعول مِن أَسْعَدَ وَسَعَدَ).|-رَائِدٌ مَسْعُودٌ :مُوَفَّقٌ، مَحْظُوظٌ., (فعل: ثلاثي لازم متعد).| سَعَدْتُ، أسْعَدُ، اِسْعَدْ، مصدر سَعْدٌ، سُعُودٌ.|1- سَعَدَ الوَلَدُ : فَرِحَ، يَمُنَ، كَانَ سَعِيداً.|2- سَعَدَ اليَوْمُ : كانَ مُبارِكاً.|3- سَعَدَهُ اللَّهُ : جَعَلَهُ سَعِيداً، وَفَّقَهُ., جمع: سَوَاعِدُ. | 1- أُصِيبَ بِكَسْرٍ فِي سَاعِدِهِ : مَا بَيْنَ الْمَرْفِقِ والكَفِّ.|2- شَدَّ عَلَى سَاعِدِهِ : عَاوَنَهُ، آزَرَهُ، عَاضَدَهُ- شَمَّرَ الرِّجَالُ عَلَى سَوَاعِدِهِمْ.|3- كَانَ سَاعِدَهُمُ الأكْبَرَ : مُعَاوِنَهُمْ.|4- يَعْتَبِرُهُ سَاعِدَهُ الأيْمَنَ : أَيِ الشَّخْصَ الرَّئِيسَ الَّذِي يَعْتَمِدُ عَليْهِ فِي أعْمَالِهِ.|5- مَا لَهُمْ سَاعِدٌ يَعْتَمِدُونَهُ : أيْ مَا لَهُمْ رَئِيسٌ.|6- سَاعِدا الطَّائِرِ : مِجْدافاهُ، جَنَاحَاهُ.|7- سَوَاعِدُ النَّهْرِ أَوِ البَحْرِ : رَوَافِدُهُ، أيْ شِعَابُهُ الَّتِي يَنْتَقِلُ مِنْهَا الْمَاءُ إلَى النَّهْرِ الكَبِيرِ أَوِ البَحْرِ.|8- سَوَاعِدُ الْمُخِّ : مَجَارِيهِ فِي العَظْمِ.|9- سَوَاعِدُ الطَّيْرِ : أَجْنِحَتُهَا. 10- سَوَاعِدُ الضَّرْعِ : مَجارِي اللَّبَنِ فِيهِ. 11- سَاعِدَةُ السَّاقِ : شَظِيَّتُهَا., (فعل: رباعي متعد).| سَاعَدْتُ، أُسَاعِدُ، سَاعِدْ، مصدر مُسَاعَدَةٌ- سَاعَدَهُ لَمَّا شَعَرَ بِعَجْزِهِ : عَاوَنَهُ، أيْ قَدَّمَ لَهُ مَعُونَةً., جمع: سُعَدَاءُ، سَعِيدَاتٌ. | 1- عِيدٌ سَعِيدٌ : عِيدٌ حَسَنٌ، رَغْدٌ، نَعِيمٌ- إنَّ وَاجِبَ الإنْسَانِ أنْ يَكُونَ سَعِيداً عَلَى الأرْضِ.(جبران خ. جبران).|2- أَتَمَنَّى لَكَ حَظّاً سَعِيداً : حَظّاً مُوَفَّقاً، طَيِّباً.|3- قَضَى أيَّاماً سَعِيدَة فِي الجَبَلِ : أيَّاماً كُلُّهَا سَعَادَةٌ وَفَرَحٌ وَهَناءٌ- كَانُوا سُعَدَاءَ بِلِقَائِهِمْ.|4- حَضَرَ سَعِيدٌ : اِسْمُ عَلَمٍ لِلمُذَكَّرِ- سَعِيدَةُ : اِسْمُ عَلَمٍ لِلْمُؤَنَّثِ., (نبات).|1.: نَبَاتٌ بَرِّيٌّ مِنْ أفْضَلِ مَا تَرْعَاهُ الإبِلُ، لَهُ شَوْكٌ كَحَلَمَةِ الثَّدْيِ.|2.(حيوان) : القِرْدُ.


المعجم الغني
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- (مفعول من أَعَدَّ).|-ثَوْبٌ مُعَدٌّ لِلْخِيَاطَةِ : جَاهِزٌ، مُهَيَّأٌ- كُلُّ شَيْءٍ مُعَدٌّ عَلَى أَحْسَنِ وَجْهٍ., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِعْتَدَدْتُ، أَعْتَدُّ، اِعْتَدَّ، مصدر اِعْتِدادٌ.|1- يَعْتَدُّ بِنَفْسِهِ أَكْثَرَ مِنَ اللاَّزِمِ : يَفْخَرُ، يَزْهو.|2- هَذَا شَيْءٌ لا يُعْتَدُّ بِهِ : لا يُلْتَفَتُ إِلَيْهِ، لا وَزْنَ لَهُ.|3- اِعْتَدَّ بِشُؤونِهِ الخاصَّةِ : اِهْتَمَّ بِها., (فعل: سداسي لازم، متعد بحرف).| اِسْتَعْدَدْتُ، أَسْتَعِدُّ، اِسْتَعِدَّ، مصدر اِسْتِعْدادٌ.|1- اِسْتَعَدَّ للامْتِحانِ بِجِدٍّ : حَضَّرَ لَه.|2- يَسْتَعِدُّ لِلْمُبَارَاةِ : يَتَهَيَّأُ لَهَا., جمع: ون، ات. | (فاعل مِن أَعَدَّ).|-مُعِدٌّ لِخِطَابِهِ : مُهَيِّئٌ لَهُ., جمع: عِدَدٌ. | 1- بَقِيَ عِدَّةَ أَشْهُرٍ بِالْمَدِينَةِ :أَيْ عَدَداً مِنَ الشُّهُورِ- قَرَأَ عِدَّةَ كُتُبٍ فِي شَهْرٍ وَاحِدٍ.|2- عِدَّةُ الْمَرْأَةِ : الفَتْرَةُ الزَّمَنِيَّةُ الَّتِي يَحْرُمُ عَلَيْهَا أَنْ تَتَزَوَجَّ فِيهَا بَعْدَ طَلاَقٍ أَوْ وَفَاةِ زَوْجِهَا الأَوَّلِ., (مصدر تَعَدَّدَ).|1- فِي هَذِهِ اللَّوْحَةِ تَعَدُّدُ الأَلْوَانِ : تَنَوُّعُهَا- تَعَدُّدُ الأَهْدَافِ وَالغَايَاتِ.|2- تَعَدُّدُ الزَّوْجَاتِ : التَّزَوُّجُ بِأَكْثَرَ مِنِ امْرَأَةٍ- لَمْ يَعُدْ مَنْطِقُ العَصْرِ يَسْمَحُ بِتَعَدُّدِ الزَّوْجَاتِ., (مصدر عَادَّ).|1- هُوَ فِي عِدَادِهِمْ : أَيْ هُوَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ- كَانَ فِي عِدَادِ النَّاجِحِينَ :-كَانَ في عِدَادِ الْمَوْتَى أَوِ الْمَفْقُودِينَ.|2- هُوَ فِي عِدَادِ الْمَوْتِ : فِي وَقْتِ الْمَوْتِ.|3- هَذَا عِدَادُ الْحُمَّى :وَقْتُهَا الَّذِي تَعُودُ فِيهِ.|4- هَذَا يَوْمُ عِدَادٍ : يَوْمُ جُمُعَةٍ أَوْ يَوْمُ أضْحَى أَوْ يَوْمُ فِطْرٍ., (مصدر اِعْتَدَّ).|-الاِعْتِدادُ بِالنَّفْسِ : الاِفْتِخارُ وَالزَّهْوُ بِها., (فعل: خماسي لازم).| تَعَدَّدَ، يَتَعَدَّدُ، مصدر تَعَدُّدٌ- تَعَدَّدَتِ الآرَاءُ حَوْلَ الْمَوْضُوعِ : كَثُرَتْ، تَنَوَّعَتْ- تَعَدَّدَتِ السُّبُلُ وَالغَايَةُ وَاحِدَةٌ : l :تَعَدَّدَتِ الأَسْبابُ والْمَوْتُ واحِدٌ., عُدُّ الوَجْهِ : بَثْرٌ يَظْهَرُ فِي وَجْهِ الشَّابِّ اليَافِعِ وَهُوَ مَا يُعْرَفُ بِـ :حَبِّ الشَّبَابِ., (فعل: خماسي لازم).| تَعَدَّدَ، يَتَعَدَّدُ، مصدر تَعَدُّدٌ- تَعَدَّدَتِ الآرَاءُ حَوْلَ الْمَوْضُوعِ : كَثُرَتْ، تَنَوَّعَتْ- تَعَدَّدَتِ السُّبُلُ وَالغَايَةُ وَاحِدَةٌ : تَعَدَّدَتِ الأَسْبابُ والْمَوْتُ واحِدٌ., جمع: ون، ات. | (فاعل مِنْ تَعَدَّدَ).|1- مُتَعَدِّدٌ الأَشْكَالِ : مُتَنَوِّعُهَا.|2- رَسْمٌ مُتَعَدِّدُ الأَلْوَانِ : مُخْتَلِفُ الأَلْوَانِ.|3- كَلِمَةٌ مُتَعَدِّدَةُ الْمَعَانِي : لَهَا مَعَانٍ مُخْتَلِفَةٌ.|4- مُتَعَدِّدُ الاخْتِصَاصِ : مُتَنَوِّعُ الاخْتِصَاصِ., (مصدر أَعَدَّ).|-قامَ بإِعْدادِ الشَّايِ لِلضُّيوفِ : تَهْيِيؤُهُ، تَحْضيرُهُ- تَكَلَّفَ أَحَدُهُما بِإعْدَادِ الحَلْوى وَالآخَرُ بِإعْدادِ الطَّعامِ., (فعل: رباعي متعد).| عَادَدْتُ، أُعَادُّ، عَادِدْ، مصدر مُعَادَّةٌ، عِدادٌ.|1- عَادَّ رَفِيقَهُ : فَاخَرَهُ في العَدَدِ.|2- عَادَّهُ الْمَرَضُ : تَرَكَهُ ثُمَّ عَاوَدَه.|3- عَادَّ خُصُومَهُ : قَاوَمَهُمْ في الْحَرْبِ.|4- عَادَّ الأَوْلادُ الإِرْثَ : تَقَاَسَموهُ فيما بَيْنَهُمْ بِالتَّسَاوِي., (فعل: رباعي متعد).| أَعْدَدْتُ، أُعِدُّ، أَعِدَّ، مصدر إِعْدادٌ.|1- أَعَدَّ الْمُعَلِّمُ دَرْسَهُ : هَيَّأَهُ، حَضَّرَهُ- أَعَدَّهُ لِيَوْمِ الْمُباراةِ.|2- أَعَدَّتِ الأُمُّ طَعاماً شَهِيّاً :حَضَّرَتْهُ. |-الأُمُّ مَدْرَسَةٌ إِذَا أَعْدَدْتَها ... ... أَعْدَدْتَ شَعْباً طَيِّبَ الأعْراقِ. | (حافظ إبراهيم).||3- لا يُعِدُّ شَيْئاً في وَقْتِهِ : لاَ يُنْجِزُهُ., (مصدر عَدَّ).|1- يَبْلُغُ تَعْدَادُ سُكَّانِ العَالَمِ العَرَبِيِّ كَذَا مَلْيُونٍ : يَبْلُغُ عَدَدُهُمْ...|2- تَعْدَادُ السُّكَّانِ : إِحْصَاؤُهُمْ., (مَنْسُوبٌ إِلَى الْعَدَدِ)., 1- رَاقَبَ عَدَّادَ سَيَّارَتِهِ : جِهَازٌ آلِيٌّ يُبَيِّنُ الْمَسَافةَ الَّتِي تَقْطَعُهَا السَّيَّارَةُ.|2- عَدَّادُ سَيَّارَةِ الأُجْرَةِ : جِهَازٌ آلِيٌّ يُسَجِّلُ ثَمَنَ الرِّحْلَةِ حَسَبَ الْمَسَافَةِ الَّتِي تَقْطَعُهَا السَّيَّارَةُ.|3- الْعَدَّادُ الْكَهْرَبَائِيُّ أَوِالْمَائِيُّ : آلَةٌ تُسَجِّلُ الْكَمِّيَّةَ الْمُسْتَهْلَكَةَ مِنَ الْكَهْرَبَاءِ أَوِ الْمَاءِ., جمع: ون، ات. | (مفعول من عَدَّ).|1- أَيَّامُهُ مَعْدُودَةٌ : مَحْسُوبَةٌ، أَيْ قَرِيبٌ مِنَ الْمَوْتِ- مَعْدُودٌ عَلَى رُؤُوسِ الأَصَابِعِ.|2- ثَقَافَتِي مِنَ العُلُومِ الدَّقِيقَةِ مَعْدُودَةٌ : مَحْدُودَةٌ.|3- الأَيَّامُ الْمَعْدُودَاتُ : أَيَّامُ التَّشْرِيقِ وَهِيَ ثَلاَثَةٌ بَعْدَ يَوْمِ النَّحْرِ., (فاعل مِن اِعْتَدَّ).|-مُعْتَدٌّ بِنَفْسِهِ : وَاثِقٌ مِنْ نَفْسِهِ، مُفْرِطٌ فِي الاعْتِدَادِ بِنَفْسِهِ., جمع: عَدَائِدُ. | (اِسْمٌ مِنْ عَدَّ).|1- هَذَا عَدِيدُهُ : هَذَا نَصِيبُهُ مِنْ حِصَّةٍ مَّا.|2- هَؤُلاَءِ عَدِيدُ هَؤُلاَءِ : بِمِقْدَارِهِمْ فِي الْعَدَدِ.|3- مَا أَكْثَرَ عَدِيدَهُمْ : عَدَدَهُمْ.|4- إِنَّ أَيَّامَهُ عَدِيدَةٌ : مَعْدُودَةٌ.|5- هُمْ عَدِيدُ الحَصَى وَالثَّرَى : لاَ يُحْصَوْنَ كَثْرَةً., (فعل: رباعي متعد).| عَدَّدْتُ، أُعَدِّدُ، عَدِّدْ، مصدر تَعْدِيدٌ.|1- عَدَّدَ كُتُبَهُ : أَحْصَاهَا- عَدَّدَ دَرَاهِمَهُ : | الهمزة آية 2الَّذِي جَمَعَ مَالاً وَعَدَّدَهُ (قرآن).|2- يُعَدِّدُونَ الْمَيِّتَ : يَعُدُّونَ مَنَاقِبَهُ وَصِفَاتِهِ., جمع: أَعْدَادٌ. | (اِسْمٌ مِنْ عَدَّ).|1. مَجْمُوعُ مِقْدَارِ الْكَمِّيَّةِ الَّتِي تُعَدُّ، مَحْصُولُهَا- عَدَدُ الْحَاضِرِينَ :-عَدَدٌ كَبِيرٌ مِنَ النَّاسِ :-عَدَدُ السُّكَّانِ.|2- الْعَدَدُ الأَصْلِيُّ : مَا يَدُلُّ عَلَى مِقْدَارِ الأَشْيَاءِ الْمَعْدُودَةِ.|3- عَدَدٌ أَوَّلِيٌّ : مَا لاَ يَقْبَلُ الْقِسْمَةَ إِلاَّ عَلَى نَفْسِهِ أَوْ عَلَى الْوَاحِدِ الصَّحِيحِ (مثل 3، 5، 7، 11).|4- عَدَدٌ تَرْتِيبِيٌّ : مَا يَدُلُّ عَلَى تَرْتِيبِ الأَشْيَاءِ (أَوَّلٌ، ثَانِ، ثَالِثٌ، رَابِعٌ، خَامِسٌ...).|5- الْعَدَدُ التَّامُّ : أَيْ الصَّحِيحُ الْمُسَاوِي لِمَجْمُوعِ الأَعْدَادِ الَّتِي يُقْسَمُ عَلَيْهَا.|6- الْعَدَدُ الْجَبْرِيُّ : الْعَدَدُ الْمَسْبُوقُ بِإِحْدَى الْعَلاَمَتَيْنِ (+) أو ( - ).|7- الْعَدَدُ الصَّحِيحُ : الْخَالِي مِنَ الْكُسُورِ.|8- الْعَدَدُ الْكَسْرِيُّ : الرَّقْمُ الْمُؤَلَّفُ مِنْ أَعْدَادٍ صَحِيحَةٍ وَكُسُورٍ عَشْرِيَّةٍ تَفْصِلُ بَيْنَهَا فَاصِلَةٌ مثل (55,12).|9- الْعَدَدُ الْوَتْرِيُّ : لاَ يُقْسَمُ عَلَى (2 ).| 10- الْعَدَدُ الشَّفْعِيُّ : هُوَ الَّذِي يَنْقَسِمُ عَلَى (2) بِلا بَاقٍ. 11- الْعَدَدُ الْحِسَابِيُّ : هُوَ الَّذِي يُعَبِّرُ عَنْ كَمِّيَّةٍ مَّا، بِقَطْعِ النَّظَرِ عَنْ عَلاَمَتِهِ. 12- الْعَدَدُ الْجِذْرِيُّ : هُوَ الْعَدَدُ الَّذِي لَهُ قِيَاسٌ مُشْتَرَكٌ مَعَ الْوَحْدَةِ., جمع: أَعْدَادٌ. | (مصدر عَدَّ).|-وَصَلَتْ أَعْدَادٌ غَفِيرَةٌ مِنَ النَّاسِ : الْكَثْرَةُ مِنْهُمْ., جمع: أَعْدَادٌ. | 1- سَيْلٌ عِدٌّ : جَارٍ لاَ يَنْقَطِعُ.|2- عِدُّ الشَّيْءِ : كَثْرَتُهُ.|3- هُوَ عِدُّهُ : مَثِيلُهُ., (فعل: ثلاثي متعد).| عَدَدْتُ، أَعُدُّ، عُدَّ، مصدر عَدٌّ، تَعْدَادٌ.|1- عَدَّ دَرَاهِمَهُ : أَحْصَاهَا- يَعُدُّ الرَّاعِي غَنَمَهُ :-لاَ يُعَدُّ وَلاَ يُحْصَى.|2- عَدَّ الشَّيْءَ : حَسَبَهُ، ظَنَّهُ., جمع: ون، ات. | (فاعل مِن اِسْتَعَدَّ).|-مُسْتَعِدٌّ لِخَوْضِ الْمَعْرَكَةِ : مُهَيَّأٌ، عَلَى أُهْبَةِ الاسْتِعْدَادِ - مُسْتَعِدٌّ لِكُلِّ الطَّوَارِئِ., مُعَدَّاتٌ عَسْكَرِيَّةٌ : مَوَادُّ مُصَنَّعَةٌ مُعَدَّةٌ لِلاسْتِخْدَامِ- مُعَدَّاتٌ إلِكْتِرُونِيَّةٌ طِبِّيَّةٌ., جمع: ـاتٌ. | (مصدر اِسْتَعَدَّ).|1- هُوَ على اسْتِعْدادٍ لِلْمُشَارَكَةِ في الْمُباراةِ : في حالَةِ تَهَيُّؤٍ كامِلٍ.|2- وَقَفَ أَبْطالُ السِّباقِ على اِسْتِعْدادٍ لِلانْطِلاَقِ : على أُهْبَةِ الانْطِلاقِ- كُلُّ وَاحِدٍ يَأخُذُ حَظَّهُ مِنَ العِلْمِ حَسَبَ فِطْرَتِهِ وَاسْتِعْدادِهِ., جمع: عُدَدٌ. | 1- كُونُوا عَلَى عُدَّةٍ : كُونُوا عَلَى اسْتِعْدَادٍ وَأُهْبَةٍ- عَدَّ لِلأَمْرِ عُدَّتَهُ.|2- عُدَّةُ الْجَيْشِ : عَتَادُهُ وَآلاَتُهُ الْحَرْبِيَّةُ.|3- عُدَّةُ الْفَرَسِ : سَرْجُهَا.|4- عُدَّةُ الْبَنَّاءِ وَالنَّجَّارِ وَالصَّيَّادِ : آلاَتُهُمْ وَمَا يَحْتَاجُونَهُ لِعَمَلِهِمْ- صَيَّرَ الْعِلْمَ عُدَّةً لِيَوْمِ الشِّدَّةِ.


المعجم الرائد
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- 1- يمن ، بركة, 1- ساعد : ما بين المرفق والكف|2- ساعد : رئيس|3- ساعد : مجرى الماء إلى البحر أو النهر|4- ساعد : مجرى اللبن إلى الضرع أو الثدي|5- ساعد : مجرى المخ في العظام|6- ساعد : « ساعدا الطائر » : جناحاه|7- ساعد : « شد على ساعده ، أي أخذ بساعده » : أعانه, 1- ساعدة : خشبة تمسك البكرة|2- ساعدة : واحدة السواعد|3- ساعدة : ما يلبس على الساعد من حديد أو نحاس أو ذهب أو قماش, 1- ساعده : عاونه, 1- كان سعيدا, 1- مصدر سعد وسعد|2- شعور بالبهجة والارتياح النفسي|3- لقب بعض كبار الموظفين أو الأعيان ، كالسفراء والمدراء العامين وغيرهم, 1- مصدر سعد|2- سعادة|3- « سعود النجوم » : عشرة كواكب, 1- مصدر سعد|2- يمن ، بركة ، جمع : سعود وأسعد|3- واحد « السعود » للكواكب, 1- سعد : كان سعيدا|2- سعد اليوم : كان مباركا, 1- سعدان : نبت مسمن ذو شوك ، هو من أفضل مراعي الجمال|2- سعدان : شوك النحل|3- سعدان القرد, 1- سعدانة : حمامة|2- سعدانة : عقدة في أسفل كفة الميزان|3- سعدانة : ما استدار من السواد حول حلمة الثدي, 1- إستسعد برؤيته او نحوها : عدها سعدا له, 1- سواعد : مجاري الماء إلى النهر أو البحر|2- سواعد : مجاري المخ في العظم|3- سواعد : مجاري اللبن في الضرع, 1- الزهرة والمشتري, 1- الذي يشعر بالبهجة والارتياح النفسي ، جمع : سعداء, 1- أسعده : جعله سعيدا|2- أسعده الله : وفقه|3- أسعده : أعانه, 1- تسعد : تفاءل|2- تسعد الراعي : طلب مرعى « السعدان » ، وهو نبات


المعجم الرائد
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- 1- مأتم ، مناحة ، جمع : معاود, 1- ممعود : مصاب بمرض أو ألم في معدته, 1- مصدر عاد|2- من القوس : صوت وترها|3- عطاء|4- وقت الموت|5- مس من جنون|6- قرن ، مثيل|7- يوم العرض والفخار|8- إهتياج الوجع بعد مدة معلومة|9- « مرض عداد » : مرض يدع المريض ثم يعاوده|10- « يوم عداد » : جمعة ، أو أضحى ، أو فطر|11- « هو في عدادهم » : أي واحد من جملتهم ، يعد منهم « كان في عداد الحاضرين », 1- عادية : مؤنث عاد|2- عادية : جماعة القوم الذين يسرعون للقتال|3- عادية : خيل مغيرة|4- عادية : حدة وغضب|5- عادية : شغل يصرفك عن الشيء|6- عادية بعد|7- عادية : « عادية السم » : ضرره|8- عادية : « عادية الإنسان » : ظلمه وشره|9- عادية : « عوادي الدهر » : مصائبه, 1- مصدر وعد|2- وعد, 1- أعده او أعد الشيء : هيأه, 1- مصدر عد|2- « العد العكسي أو التنازلي » : توقيت يعمل به في عمليات إطلاق الصواريخ أو المركبات الفضائية ، أو غيرها من العمليات الدقيقة الهامة ، فيبدأ العد الزمني من العدد الأعلى نزولا إلى الصفر وهو ساعة الإطلاق أو التنفيذ, 1- مصدر عد|2- عد|3- إحصاء, 1- بثر أو حبة في الوجه ناشئ عن التهاب بعض الغدد وتجمع بعض الإفرازات ويعرف بـ « حب الشباب », 1- من سلم من العيب وغيره, 1- إعتد : صار معدودا|2- إعتد : بالشيء : أدخله في الحساب والعد|3- إعتد : حسب ، ظن : « اعتد الدين هدية »|4- إعتد بالشيء : اهتم به|5- إعتد بنفسه : افتخر, 1- « التعليم الإعدادي » : الذي يهيئ التلميذ للمراحل الثانوية العليا, 1- عد : ماء جار لا ينقطع|2- عد : كثرة في الشيء|3- عد : قرن ، مثيل : « هو عده »|4- عد من كل شيء : القديم, 1- عد الشيء : أحصاه « عد الدراهم »|2- عد الشيء : حسبه ، ظنه, 1- جهاز آلي يقيس المسافة التي تقطعها السيارة أو الطائرة أو نحوهما ، ويقيس الكمية المستهلكة من الطاقة الكهربائية أو الماء أو غير ذلك, 1- عدائد : نظراء ، متساوون|2- عدائد : مال مقتسم|3- عدائد : ميراث, 1- عدة : إستعداد : « الجيش على عدة »|2- عدة : ما أعده الإنسان لوقت الحاجة|3- عدة بثر أو حبة في الوجه|4- عدة : « عدة الفرس » : سرجها|5- عدة : « عدة النجار أو الحداد أو غيرهما » الات عمله, 1- عدة : جماعة : « عدة أقلام ، عدة أصحاب »|2- عدة : مقدار ما يعد|3- عدة : « عدة المرأة » : أيام حدادها على زوجها, 1- زاد في العدد : « تعددت الأسباب والموت واحد », 1- عدد : مقدار ما يعد|2- عدد : وحدة أو عدد من الوحدات|3- عدد المعدود|4- عدد من الإنسان : ما يعده من سني عمره|5- عدد : سفر من أسفار التوراة, 1- عدد الميت : ذكر صفاته الحميدة|2- عدد الشيء : أحصاه|3- عدد الشيء : جعله ذا عدد « جمع مالا وعدده »|4- عدد المال : جعله عدة للدهر, 1- إسم من العد|2- عدد : « عديد الجيش »|3- معدود|4- حصة ، نصيب|5- مقدار : « هؤلاء عديد هؤلاء » ، أي بمقدارهم في العدد|6- من يعد في القوم وليس منه|7- قرن ، مثيل|8- رنين القوس, 1- عددي : نسبة إلى العدد|2- عددي : ما يباع عدا, 1- معده : أصاب معدته|2- معد الشيء : اختلسه ، سرقه|3- معد الشيء : اختطفه وذهب به|4- معد الشيء : جذبه بسرعة|5- معد الرمح : انتزعه من مركزه|6- معد السيف : انتزعه وأخرجه|7- معد في الأرض : ذهب وأبعد|8- معد الشيء : فسد|9- معد اللحم : أخذه بمقدم فمه, 1- « العاديات » : سورة من سور القرآن الكريم, 1- عواد : موسيقي ضارب على العود|2- عواد : صانع العود, 1- إستعد له او للأمر : تهيأ له, 1- عديدة : مؤنث عديد|2- عديدة : حصة ، نصيب|3- عديدة : « أيام عديدة » : معدودة, 1- نظرية تسمح بقيام حكم تتفاوت فيه العقائد الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والدينية والثقافية وغيرها, 1- عوده الأمر : جعله يعتاده « عود أولاده احترام الآخرين »|2- عود الجمل : صار « عودا » ، أي كبيرا في السن|3- عود : أسن ، شاخ


معجم مختار الصحاح
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- س ع د: (السَّعْدُ) الْيُمْنُ تَقُولُ: (سَعَدَ) يَوْمُنَا مِنْ بَابِ خَضَعَ. وَ (السُّعُودَةُ) ضِدُّ النُّحُوسَةِ. وَ (اسْتَسْعَدَ) بِرُؤْيَةِ فُلَانٍ عَدَّهُ سَعِيدًا. وَ (السَّعَادَةُ) ضِدُّ الشَّقَاوَةِ تَقُولُ مِنْهُ: سَعِدَ الرَّجُلُ مِنْ بَابِ سَلِمَ فَهُوَ (سَعِيدٌ) وَ (سُعِدَ) بِضَمِّ السِّينِ فَهُوَ (مَسْعُودٌ) . وَقَرَأَ الْكِسَائِيُّ: {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا} [هود: 108] بِضَمِّ السِّينِ. وَ (أَسْعَدَهُ) اللَّهُ فَهُوَ (مَسْعُودٌ) وَلَا يُقَالُ مُسْعَدٌ. وَ (الْإِسْعَادُ) الْإِعَانَةُ وَ (الْمُسَاعَدَةُ) الْمُعَاوَنَةُ. وَقَوْلُهُمْ: لَبَّيْكَ وَ (سَعْدَيْكَ) أَيْ إِسْعَادًا لَكَ بَعْدَ إِسْعَادٍ. وَ (السَّعْدَانُ) بِوَزْنِ الْمَرْجَانِ نَبْتٌ وَهُوَ مِنْ أَفْضَلِ مَرْعَى الْإِبِلِ. وَفِي الْمَثَلِ: مَرْعًى وَلَا كَالسَّعْدَانِ. وَ (سَاعِدَا) الْإِنْسَانِ عَضُدَاهُ وَسَاعِدَا الطَّيْرِ جَنَاحَاهُ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- ع د د: (عَدَّهُ) أَحْصَاهُ مِنْ بَابِ رَدَّ وَالِاسْمُ (الْعَدَدُ) وَ (الْعَدِيدُ) يُقَالُ: هُمْ عَدِيدُ الْحَصَى. وَ (عَدَّهُ فَاعْتَدَّ) أَيْ صَارَ (مَعْدُودًا) وَ (اعْتَدَّ) بِهِ. وَالْأَيَّامُ (الْمَعْدُودَاتُ) أَيَّامُ التَّشْرِيقِ. وَ (أَعَدَّهُ) لِأَمْرِ كَذَا هَيَّأَهُ لَهُ. وَ (الِاسْتِعْدَادُ) لِلْأَمْرِ التَّهَيُّؤُ لَهُ. وَ (عِدَّةُ) الْمَرْأَةِ أَيَّامُ أَقْرَائِهَا وَقَدِ (اعْتَدَّتْ) وَانْقَضَتْ عِدَّتُهَا. وَأَنْفَذَ (عِدَّةَ) كُتُبٍ أَيْ جَمَاعَةَ كُتُبٍ. وَ (الْعُدَّةُ) بِالضَّمِّ الِاسْتِعْدَادُ يُقَالُ: كُونُوا عَلَى عُدَّةٍ. وَ (الْعُدَّةُ) أَيْضًا مَا أَعْدَدْتَهُ لِحَوَادِثِ الدَّهْرِ مِنَ الْمَالِ وَالسِّلَاحِ. قَالَ الْأَخْفَشُ: وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ} [الهمزة: 2] وَيُقَالُ: جَعَلَهُ ذَا عَدَدٍ. وَ (مَعَدٌّ) أَبُو الْعَرَبِ وَهُوَ مَعَدُّ بْنُ عَدْنَانَ. وَ (تَمَعْدَدَ) الرَّجُلُ تَزَيَّا بِزِيِّهِمْ. أَوِ انْتَسَبَ إِلَيْهِمْ. أَوْ تَصَبَّرَ عَلَى عَيْشِهِمْ. وَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: اخْشَوْشَنُوا وَتَمَعْدَدُوا. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: فِيهِ قَوْلَانِ: أَحَدُهُمَا أَنَّهُ مِنَ الْغِلَظِ وَمِنْهُ قِيلَ لِلْغُلَامِ إِذَا شَبَّ وَغَلُظَ قَدْ تَمَعْدَدَ وَالثَّانِي أَنَّهُ مِنَ التَّشْبِيهِ يُقَالُ: تَمَعْدَدُوا أَيْ تَشَبَّهُوا بِعَيْشِ مَعَدٍّ. وَكَانُوا أَهْلَ قَشَفٍ وَغِلَظٍ فِي الْمَعَاشِ. يَقُولُ: كُونُوا مِثْلَهُمْ وَدَعُوا التَّنَعُّمَ وَزِيَّ الْعَجَمِ، قَالَ: وَهَكَذَا هُوَ فِي حَدِيثٍ لَهُ آخَرُ: «عَلَيْكُمْ بِاللِّبْسَةِ (الْمَعَدِّيَّةِ) » وَ (عَادَّتْهُ) اللَّسْعَةُ إِذَا أَتْتَهُ (لِعِدَادٍ) بِالْكَسْرِ أَيْ لِوَقْتٍ. وَفِي الْحَدِيثِ: «مَا زَالَتْ أُكَلَةُ خَيْبَرَ تُعَادُّنِي فَهَذَا أَوَانُ قَطَعَتْ أَبْهَرِي» وَفُلَانٌ فِي (عِدَادِ) أَهْلِ الْخَيْرِ بِالْكَسْرِ أَيْ يُعَدُّ مِنْهُمْ.


المعجم المعاصر
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- سعَدَ2 يَسعَد ، سَعْدًا ، فهو سعيد ، والمفعول مَسْعود | • سعَده اللهُ وفَّقه وجعله سعيدًا :- {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا} ., مُساعِد :- اسم فاعل من ساعدَ. |2 - مُعاوِن :-لمدير الشركة عدد من المساعدين |• أُستاذ مُساعِد: مدرِّس جامعيّ أقلّ من أستاذ وأعلى من مدرِّس، - مُدرِّس مُساعِد: وظيفة في الجامعة فوق المعيد ودون المدرِّس، - مساعد الطَّبيب: شخص مدرَّب لتقديم مساعدة طبيّة أساسيّة تحت إشراف طبيب، - مساعد المدرِّس: شخص يقوم بقراءة وتصحيح أوراق الاختبارات., أسعدَ يُسعد ، إسعادًا ، فهو مُسْعِد ، والمفعول مُسْعَد | • أسعده الخبرُ جعله سعيدًا، وفَّر له السعادة، ولّد لديه إحساسًا بالرِّضا والفرح :-أسعَده الله: وفّقَه، - سأفعل كلّ ما يُسعِدك، - أسعد زوجتَه وأولادَه، - هو مُسعَد برزق وفير: |• أسعد اللهُ صباحَك/ أسعد اللهُ مساءك: تحيّة تقال في الصباح/ في المساء، - أسعده الحظُّ: كان له فوفّق بأموره., ساعدَ يُساعد ، مُساعَدةً ، فهو مُساعِد ، والمفعول مُساعَد | • ساعد مسكينًا أغاثه، أعانه، قدَّم له المساعدةَ :-ساعد الفقراءَ والمحتاجين، - ساعَده بالمال والنصيحة، - ساعده على اجتياز المحنة/ في حلّ مشكلته، - ساعد مسافرًا في المغادرة., سعِدَ يَسعَد ، سَعادةً ، فهو سَعيد | • سعِد الشَّخصُ |1 - أحسّ بالرِّضا والفرح والارتياح، عكس شقي :-قلبٌ سعيد وعمرٌ مديد، - ولست أرى السّعادةَ جمعَ مالٍ ... ولكنّ التقيّ هو السَّعيدُ، - {وَأَمَّا الَّذِينَ سَعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا} [قرآن]: نالوا الخير.|2- يَمُن., سَعادة :- مصدر سعِدَ. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) حال تنشأ عن إشباع الرغبات الإنسانيّة كمًّا وكيفًا، عكس شقاوة :-السعادة هي أن تحبّ ما تعمل، - سعادة عابرة، - ما السعادة إلاّ حُسن أخلاق |• في قمّة السَّعادة: في ذروتها. |3 - لقب يستعمل لبعض الشخصيّات الكبيرة :-سعادة السفير، - صاحب السّعادة.|• السَّعادتان: السَّعادة الدِّينيَّة والسَّعادة الدُّنيويّة., استسعدَ بـ يستسعد ، استسعادًا ، فهو مُسْتسعِد ، والمفعول مُستَسْعَدٌ به | • استسعد بالشَّيء عدّه سَعْدًا له :-استسعَد برؤيته، - تستسعد برؤية القمر في أوَّل الشَّهر., سَعْد ، جمع أسْعُد (لغير المصدر) وسُعود (لغير المصدر).|1- مصدر سعَدَ1 وسعَدَ2. |2 - يُمْن، نقيض نَحس |• لبَّيْكَ وَسَعْديك: أدعو لك بإسْعاد بعد إسعْاد. |• سُعُود النُّجوم: (الفلك) عدّة كواكب يُقال لكلّ واحد منها سَعْد كذا ومنها: سَعْد السُّعود وهو أحدها، وسَعْد الذابح., مُساعَدة ، جمع مُساعدات.|1- مصدر ساعدَ |• ميَّال للمساعدة: مجامل، جاهز دائمًا لتقديم المساعدة للآخرين، لطيف، - مَدَّ له يدَ المساعدة: ساعده. |2 - إعانة، معونة :-أمدّه بمساعدات ماليّة، - حصلت الدولة على مساعدات اقتصاديّة وعسكريّة، - وزِّعت مساعدات على المشرّدين., تساعدَ في يتساعد ، تَسَاعُدًا ، فهو مُتَسَاعِد ، والمفعول مُتَسَاعَد فيه | • تساعد أبناءُ القرية في بناء المسجد تعاونوا., سُعُود :مصدر سعَدَ1., ساعِد ، جمع سواعِدُ: (التشريح) جزء الذِّراع ما بين المِرْفَق والكفّ من أعلى :-أعلِّمه الرِّمايةَ كُلّ يومٍ ... فلمّا اشتدّ ساعِدُه رماني |• اشتدَّ ساعدُه/ اشتدَّ عُوده/ اشتدَّ ظَهْرُه: قَوِي، صار عزيزًا ومنيعًا، - ساعِدَا الطَّائر: جناحاه، - ساعد الإنزال: من الأذرع أو الدّوافع الصَّغيرة النّاتئة على جانب السَّفينة، تستخدم للرَّفع، - فلانٌ ساعِده الأيمن: يعتمد عليه اعتمادًا كبيرًا، - شَدَّ الله على ساعدك: أعانك، - شمَّر عن ساعِد الجدّ: اجتهد وجدّ، - فتَّ في ساعِده: أضعفه، وثبّط عزيمتَه، أوهن قوَّته، - ليس لبني فلان ساعد: ليس لهم رئيس يعتمدونه، - مفتول الساعد: قويّ العضل., سَعْدان ، جمع الجمع سعادين،مفرد سعدانة.|1- (النبات) نبت برِّيّ له شوك، وهو من أنجع المرعَى :-مَرْعى ولا كالسّعدان [مثل]: يُضرب للشَّيء يُفَضَّل على أقرانه.|2- شوك النَّخل., سَعيد ، جمع سعيدون وسُعداءُ: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من سعِدَ وسعَدَ1 وسعَدَ2: شاعرٌ بالرّضا والفرح والارتياح، عكس شقيّ |• حظّ سعيد: يقال لمن نتمنّى له التوفيق، - سعيد الذِّكر: طيّب الذكر، الفقيد والراحل، - يَوْمٌ سعيد/ عام سعيد/ عيد سعيد: مُبارك., سعَدَ1 يَسعَد ، سَعْدًا وسُعودًا ، فهو سعيد | • سعَد اليومُ يمُن وكان مباركًا :-قضينا وقتًا سعيدًا.


المعجم المعاصر
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- تعدُّد :مصدر تعدَّدَ. |• تعدُّد الحاجات: (الاقتصاد) مبدأ مؤدّاه أنّ المدنيَّة تؤدّي إلى تنوّع الرَّغبات وازديادها، فبمجرد إشباع حاجة تنشأ حاجة أخرى جديدة., استعدَّ إلى / استعدَّ لـ يستعدّ ، اسْتَعْدِدْ / اسْتَعِدَّ ، استعدادًا ، فهو مُستعِدّ ، والمفعول مُسْتَعَدّ إليه | • استعدَّ إلى الأمر/ استعدَّ للأمر تهيَّأ له، جهَّز له ما يلزمه، تأهَّب :-استعدَّ للرّحيل/ للسَّفر/ للامتحان، - مُستعِدٌّ للمباراة، - موضوع مُستَعدٌّ له جيِّدًا |• اسْتَعِدّ: أمرٌ عسكريّ يُفْرَض على الجنود ليقفوا بلا حركةٍ وقفةً مُعيَّنةً، - حالة استعداد: تهيُّؤ وترقُّب، - على أهبة الاستعداد: على تمام التَّهيُّؤ., تِعْداد :(الجبر والإحصاء) تَعْداد، إحصاء السُّكّان في فترات معيَّنة :-أجرتِ الدولة تِعْدادًا للسكان هذا العام., تعديد :- مصدر عدَّدَ/ عدَّدَ على. |2 - (بلاغة) إتيان بأسماء أو صفات مفردة على سياق واحد مثل: الخيلُ واللَّيلُ والبيداءُ تعرفني ... والسَّيفُ والرُّمحُ والقرطاسُ والقلمُ., مِعْداد ، جمع معاديدُ.|1- اسم آلة من عَدَّ. |2 - أداة تتكوّن من إطار بداخله قضبان تتحرّك عليها كُريَّات إلى أعلى وإلى أسفل، يستخدمها الأطفال في الحساب., تباعُد :- مصدر تباعدَ/ تباعدَ عن. |2 - (علوم الاجتماع) فقدان الاتّصال أو قيام العداء بين الأقارب أو الزملاء بسبب عدم الاتّفاق. |• التَّباعُد الاجتماعيّ: (علوم الاجتماع) الدَّرجات المتفاوتة للبعد أو الانفصال أو القرب أو التحرّك الاجتماعيّ الذي يحدث أو يُسمح به داخل المجتمع بين الأسر أو الأفراد أو الطَّبقات الاجتماعيَّة المختلفة., عِدَّة ، جمع عِدَد: مقدار ما يُعَدّ، إحصاء، عَدَد :-عِدَّتهم عشرون، - عِدّةُ أماكن/ كُتب، - {وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لأَعَدُّوا لَهُ عِدَّةً} [قرآن]: جماعة قلَّت أو كثُرت، - {فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} |• عِدَّة مرَّات: مرارًا. |• عِدَّة المرأة: (الفقه) مُدَّة حدَّدها الشَّرع تقضيها المرأةُ دون زواج بعد طلاقها أو وفاة زوجها :-قضت المرأةُ عِدَّتها، - {فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا} ., تَعْداد ، جمع تعدادات (لغير المصدر).|1- مصدر عَدَّ. |2 - (الجبر والإحصاء) إحصاء السُّكّان في فترات معيَّنة :-أجرتِ الدَّولةُ التَّعْدادَ السَّنويَّ للسُّكّان.|3 - سَرْدُ الأشياء بالتَّرتيب :-لابُدَّ من تَعْداد أسباب الأزمة الاقتصاديَّة., تَعَدُّدِيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى تعدُّد. |2 - مصدر صناعيّ من تعدُّد: :-التَّعدُّديَّة الثقافيَّة، - تعدُّدية الأطراف/ الأحزاب.|3 - (الفلسفة والتصوُّف) مفهوم ينادي بأن هناك عِدَّة أنواع من الواقع والحقيقة مع ضرورة قبول الأنماط الثقافيّة والجنسيَّة والعِرْقيَّة والدينيّة القائمة بين مختلف الجماعات الإنسانيّة. |4 - (السياسة) نظام سياسيّ قائم على تعايش الجماعات المختلفة والمستقلّة في الإدارة مع تمثيلها في الحكم. |• التَّعدُّديَّة الحزبيَّة: اعتمادُ عِدَّة أحزاب سياسيَّة في دولة ما., معدود ، جمع معدودون ومعدودات (لغير العاقل).|1- اسم مفعول من عَدَّ. |2 - قليل العدد :-قضى ساعات معدودة في المذاكرة |• الأيَّام المعدودات: أيّام التَّشريق وهي ثلاثة بعد يوم النَّحر., عادٍ ، جمع عادون وعُداة، مؤ عادِية، جمع مؤ عادِيَات وعوادٍ: اسم فاعل من عدَا على وعدا/ عدا عن. |• العادي: العَدُوُّ أو الظَّالم :-طردنا العُداة من أرضنا شرَّ طردة، - {بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ}: متجاوزون الحدَّ في المعاصي., استعداد ، جمع استعدادات (لغير المصدر).|1- مصدر استعدَّ إلى/ استعدَّ لـ |• سياسَةُ الاستعداد العسكريّ: سياسة يكون فيها الاستعداد العسكريّ ذا أهميّة قصوى لدولة ما، - على استعداد: جاهز ومنتظر. |2 - (علوم النفس) اتِّجاه نحو سلوك خاصّ نتيجة عوامل عضويَّة أو نفسيّة أو هما معًا :-أظهر استعداده للمذاكرة، - لديه استعداد للتضحية.|3 - إجراء ضروريّ :-تُجرى استعدادات كبيرة لعقد قمَّة عربيَّة طارئة، - أدَّى الخوفُ إلى مزيد من الاستعدادات العسكريَّة، - بدأت الاستعدادات لإجراء انتخابات مبكِّرة., عَديد ، جمع عَدائدُ وأعداد.|1- إحصاء، عدد :-ما أكثر عديدهم، - عديد من الناس: جماعة، - تُعيِّرنا أنَّا قليلٌ عديدُنا ... فقلتُ لها إنّ الكرامَ قليلُ |• أيَّام عديدة: معدودة. |2 - كثير العدد :-مرَّت سنوات عديدة، - كانوا عديدَ الحصى والثرى: في الكثرة، - فأقسمُ لو بقيت لكنتَ فينا ... عديدًا لا يُكاثَر بالعديدِ., عَدَد ، جمع أعداد.|1- نتيجة تقدير الكميّة بالوحدة، مقدار ما يُعَدّ :-عدد القوّات المسلّحة/ مواليد القاهرة/ السكّان، - {وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا} .|2- نسخة من نشرة دوريّة تصدر بتاريخٍ معيَّن :-عدد أهرام السَّبت/ أخبار الجمعة/ المساء / اليوم، - العدد الثالث من المجلة، - عدد خاصّ |• عدد تذكاري: نسخة من دورية تصدر في إحدى المناسبات، وتحمل طابعًا متميزًا. |3 - معدود :- {فَضَرَبْنَا عَلَى ءَاذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا} .|4 - (العلوم اللغوية) تعبير عن الإفراد أو التَّثنية والجمع لصيغة لغويَّة. |• العَدَدُ الأصليّ/ العَدد الأوَّليّ: (الجبر والإحصاء) العدد الذي لا يقبل القسمة إلاّ على نفسه أو على الواحد الصحيح، يدلُّ على مقدار الأشياء المعدودة: ثلاثة، خمسة ... إلخ. |• عَدَدٌ ترتيبيّ: (الجبر والإحصاء) وصف من العدد يدل على ترتيب الأشياء مثل ثالث، رابع، خامس ... إلخ. |• عَدَدٌ زَوْجِيّ: (الجبر والإحصاء) عدد يقبل القسمة على اثنين بدون باقٍ مثل: 2، 4، 6، 8 ... إلخ. |• عَدَدٌ صَحيح: (الجبر والإحصاء) عدد خالٍ من الكسور مثل: 1، 2، 3 ... إلخ. |• عَدَدٌ فرديّ: (الجبر والإحصاء) لا يقبل القسمة على اثنين مثل واحد، ثلاثة، خمسة، ... إلخ. |• عدد كسْرِيّ: (الجبر والإحصاء) عدد مؤلّف من عدد صحيح وكسر عشريّ أو اعتياديّ مثل: 3.5. |• عددان متناظران أو متقابلان: (الجبر والإحصاء) عددان لهما قيمة حسابيّة ويختلفان بالإشارة (5، ، - 5). |• عدد كُتليّ: (الطبيعة والفيزياء) عدد ناتج من مجموع البروتونات والنيوترونات في نواة ذرّة ما. |• العدد الذَّرِّيّ: (الكيمياء والصيدلة) عدد البروتونات الموجودة في نواة ذرّة عنصر ما., مُعَدّات، مفرد مُعَدَّة: اسم عامّ للآلات والعُدَد والتّجهيزات. |• مُعَدّات حربيّة: أسلحة وتجهيزات عسكريَّة. |• مُعَدّات زراعية: آلات تُستخدم في الحقل., استعداديَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى استعداد: :-قام برصد الظواهر الحالية باعتبارها متغيّرات استعداديّة لمرحلة لاحقة.|2- مصدر صناعيّ من استعداد: قابليّة، قدرة ومهارة :-هناك العديد من العوامل التي تؤثّر على استعداديّة النساء للخدمة العسكرية.|• مباراة استعداديَّة: (الرياضة والتربية البدنية) مباراة ودِّيَّة تتمّ قبل المباراة الرئيسيّة بفترة وجيزة تهدف إلى تدريب كلا الفريقين وإكسابهم مهارات معيَّنة., تعدَّدَ يَتَعدَّد ، تعدُّدًا ، فهو مُتعدِّد | • تعدَّدَتِ المشكلاتُ زادت، كَثُرت، وصارت أكثر من واحدة :-تعدُّدُ الألوان/ الزَّوجات، - جهاز متعدِّد الاستخدام، - تعدَّدت وسائلُ النَّقل في عصرنا |• متعدِّد الأغراض: يُستفاد منه في عدّة أشياء. |• تعدَّدتِ العناصرُ: صارت ذات عددٍ (بعد أن كانت واحدًا) :-تعددت الأشكال، - تعدُّد الوظائف: إشغال شخص واحد لعدَّة وظائف خاصّة، وظائف لها راتب، - متعدِّد المركبات/ الأعراق/ المقاطع/ النواحي/ الجوانب/ الخلايا., عادة ، جمع عادات وعادٌ وعوائدُ: كلُّ ما ألِفه الشَّخصُ حتَّى صار يفعله من غير تفكير، أو فعل يتكرَّر على وتيرة واحدة :-عادة التدخين، - عادات اجتماعيّة، - استيقظ باكرًا كعادته، - العادة طبيعة ثانية [مثل]: يقابله المثل العربيّ: مَنْ شَبَّ على خُلُقٍ شابَ عليه |• أمرٌ خارق للعادة: مجاوز لقدرة العبد أو لطبيعة المخلوقات، كالمعجزة والكرامة، - العادة الشَّهريَّة: حيضُ المرأة، - جرتِ العادةُ على كذا/ درجت العادةُ على كذا: صار من المعتاد والمألوف، - سفير فوْق العادة: دبلوماسيّ له صلاحيَّات أكثر من صلاحيَّات السَّفير المعتادة، - عادات خصوصيَّة، - عادةً: في أغلب الأحيان، - على عادته: حسب ما تعوَّد، - فطمه عن العادة: قطعه عنها، - كالعادة: كما يحدث دائمًا., عدَّدَ / عدَّدَ على يعدِّد ، تعديدًا ، فهو مُعدِّد ، والمفعول مُعدَّد | • عدَّد نقودَه أحصاها، وحَسَبها :-عدَّد التواريخَ، - {الَّذِي جَمَعَ مَالاً وَعَدَّدَهُ} .|• عدَّد المالَ: جعله عدّة للدهر. |• عدَّدت النَّائحةُ على الميِّت: ذكرت مناقِبَه ومحاسِنَه :- {فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمْ مَنْ عَدَّدْنَا} [قرآن] ., عِداد | • في عِداد الصَّالحين من بينهم، في جملتهم، يُعَدُّ منهم :-أصبح في عِداد الموتى/ المفقودين، - أخي في عِداد الفائزين/ النَّاجحين., عُدَّة ، جمع عُدَد.|1- استعداد وتأهُّب :-كُنْ على عُدَّة دائمًا.|2- ما يُعَدُّ لأمرٍ ما :-كان العدُوُّ أكثر منَّا عددًا وعُدَّةً، - {وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً} |• أعدَّ للأمر عُدَّته: تهيَّأ له واستعدَّ. |3 - (سك) ما يحتاج إليه المجاهدون من الزّاد والسّلاح استعدادًا للحرب. |4 - أدوات المِهَن وآلاتها :-عُدَّة النَّجَّار/ السَّبّاك/ البنَّاء., عدّ :مصدر عَدَّ |• علامة عَدّ: علامة تُستخدم في تسجيل عدد مرّات فِعْل أو أشياء وغالبًا ما تكون في سلسلة، - العَدُّ التَّنازليّ: العَدُّ من الرَّقم الكبير إلى الرَّقم الصَّغير، فيكون ذلك إيذانًا بِبَدْءِ التَّنفيذ، - عَدًّا ونقدًا: إحصاء وحسابًا في الوقت نفسه., تعوَّدَ / تعوَّدَ على يتعوَّد ، تعوُّدًا ، فهو مُتعوِّد ، والمفعول مُتعوَّد | • تعوَّد الكسلَ/ تعوَّد على الكسلِ مُطاوع عوَّدَ: صار من عادته وسلوكه :-تعوَّد على السَّهر/ الصّلاة في وقتها/ عدمَ تأجيل عمل اليوم إلى الغد/ التأدُّبَ في الحديث/ الانضباطَ., أعتدَ يُعتِد ، إعتادًا ، فهو مُعتِد ، والمفعول مُعتَد | • أعتد المكانَ لصديقه جهَّزه، هيَّأه وأعدَّه :- {وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً} ., عدَّاد ، جمع عدَّادات: جهاز آليّ يُستعمل لقياس المسافات أو السُّرعة أو عدد الحركات أو الأعمال المنجَزة في وقت معيَّن، أو الكميَّات المستهلكة من الماء أو الكهرباء أو الوقود وغير ذلك :-عدّادُ النور، - عدَّاد الماء: آلة لقياس كمِّيّة أو معدّل تدفُّق الماء في أنبوب، - عدَّاد السَّيَّارة: أداة تُركَّب في السَّيَّارات الأجرة لحساب وإظهار أجرة الرُّكوب، - عدَّاد السُّرعة: - عدَّاد المسافات: أداة تشير إلى المسافة التي تقطعها المركبة، - عدَّاد الخُطَى: مقياس مسافة السَّير بعدّ الخطوات., عِدَة ، جمع عِدات (لغير المصدر).|1- مصدر وعَدَ1. |2 - وَعْد؛ ما يقطع من عهد في الخير والشَّرّ، التزام باحترام عهد والتَّقيُّد به بأمانة., إعداديّ :اسم منسوب إلى إعداد: تحضيريّ، تمهيديّ لشيء آخر :-التَّعليم/ الصَّفّ الإعداديّ، - امتحان إعداديّ، - شهادة إعداديَّة., عَدَّ عَدَدْتُ ، يَعُدّ ، اعْدُدْ / عُدَّ ، عَدًّا وتَعْدادًا ، فهو عادّ ، والمفعول مَعْدود | • عدَّ الأشياءَ أحصاها وحَسَبَها :-عدَّ نقودَه/ تلاميذَ الفصل، - {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللهِ لاَ تُحْصُوهَا} - {فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ}: ملائكة حساب تعدّ على النّاس أنفاسَهم وأعمارَهم، - {وَاذْكُرُوا اللهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ}: أيّام التشريق |• عدَّ عليه أنفاسَه: راقبه، - لا يُعَدُّ ولا يُحْصَى: كثيرٌ جدًّا، - يَعُدّ الثواني: يستعجل حدوثَ أمر، - يَعُدّ الحصى: حائر كئيب، - يُعَدّ على الأصابع: قليل العدد، محصور. |• عدَّ فلانًا عالِمًا: اعتبره، ظنَّه وحسبه كذلك :-عدَّه مذنبًا/ كريمًا/ غبيًّا، - {وَقَالُوا مَا لَنَا لاَ نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الأَشْرَارِ} ., اعتدَّ / اعتدَّ بـ يعتدّ ، اعْتَدِدْ / اعْتَدَّ ، اعتدادًا ، فهو مُعتدّ ، والمفعول مُعتدٌّ (للمتعدِّي) | • اعتدَّتِ المرأةُ |1 - بدأت مدَّةً حدَّدها الشَّرع تقضيها بدون زواج بعد طلاقها أو وفاة زوجها. |2 - قضت عدَّتَها. |• اعتدَّه: حسبه وظنَّه :-اعتدَّه غائبًا.|• اعتدَّ الشَّيءَ: أحصاه عدًّا :- {فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا} .|• اعتدَّ بالشَّيءِ: اهتمَّ به، أدخله دائرة حسبانه، اعتنى به :-اعتدَّ بعمله |• أمرٌ لا يُعتدُّ به: لا يستحقّ الالتفات إليه أو الاهتمام به. |• اعتدَّ بنفسه.|1- وثق منها واعتمد عليها، اعتزَّ بها، تغطرس :-أفرط في الاعتداد بنفسه، - شابّ مُعتدٌّ بنفسه.|2- تغطرس.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- سَعْد ، جمع أسْعُد (لغير المصدر) وسُعود (لغير المصدر).|1- مصدر سعَدَ1 وسعَدَ2. |2 - يُمْن، نقيض نَحس |• لبَّيْكَ وَسَعْديك: أدعو لك بإسْعاد بعد إسعْاد. |• سُعُود النُّجوم: (الفلك) عدّة كواكب يُقال لكلّ واحد منها سَعْد كذا ومنها: سَعْد السُّعود وهو أحدها، وسَعْد الذابح., سعَدَ1 يَسعَد ، سَعْدًا وسُعودًا ، فهو سعيد | • سعَد اليومُ يمُن وكان مباركًا :-قضينا وقتًا سعيدًا., سعَدَ2 يَسعَد ، سَعْدًا ، فهو سعيد ، والمفعول مَسْعود | • سعَده اللهُ وفَّقه وجعله سعيدًا :- {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا} ., سعِدَ يَسعَد ، سَعادةً ، فهو سَعيد | • سعِد الشَّخصُ |1 - أحسّ بالرِّضا والفرح والارتياح، عكس شقي :-قلبٌ سعيد وعمرٌ مديد، - ولست أرى السّعادةَ جمعَ مالٍ ... ولكنّ التقيّ هو السَّعيدُ، - {وَأَمَّا الَّذِينَ سَعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا} [قرآن]: نالوا الخير.|2- يَمُن.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- عَدَد ، جمع أعداد.|1- نتيجة تقدير الكميّة بالوحدة، مقدار ما يُعَدّ :-عدد القوّات المسلّحة/ مواليد القاهرة/ السكّان، - {وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا} .|2- نسخة من نشرة دوريّة تصدر بتاريخٍ معيَّن :-عدد أهرام السَّبت/ أخبار الجمعة/ المساء / اليوم، - العدد الثالث من المجلة، - عدد خاصّ |• عدد تذكاري: نسخة من دورية تصدر في إحدى المناسبات، وتحمل طابعًا متميزًا. |3 - معدود :- {فَضَرَبْنَا عَلَى ءَاذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا} .|4 - (العلوم اللغوية) تعبير عن الإفراد أو التَّثنية والجمع لصيغة لغويَّة. |• العَدَدُ الأصليّ/ العَدد الأوَّليّ: (الجبر والإحصاء) العدد الذي لا يقبل القسمة إلاّ على نفسه أو على الواحد الصحيح، يدلُّ على مقدار الأشياء المعدودة: ثلاثة، خمسة ... إلخ. |• عَدَدٌ ترتيبيّ: (الجبر والإحصاء) وصف من العدد يدل على ترتيب الأشياء مثل ثالث، رابع، خامس ... إلخ. |• عَدَدٌ زَوْجِيّ: (الجبر والإحصاء) عدد يقبل القسمة على اثنين بدون باقٍ مثل: 2، 4، 6، 8 ... إلخ. |• عَدَدٌ صَحيح: (الجبر والإحصاء) عدد خالٍ من الكسور مثل: 1، 2، 3 ... إلخ. |• عَدَدٌ فرديّ: (الجبر والإحصاء) لا يقبل القسمة على اثنين مثل واحد، ثلاثة، خمسة، ... إلخ. |• عدد كسْرِيّ: (الجبر والإحصاء) عدد مؤلّف من عدد صحيح وكسر عشريّ أو اعتياديّ مثل: 3.5. |• عددان متناظران أو متقابلان: (الجبر والإحصاء) عددان لهما قيمة حسابيّة ويختلفان بالإشارة (5، ، - 5). |• عدد كُتليّ: (الطبيعة والفيزياء) عدد ناتج من مجموع البروتونات والنيوترونات في نواة ذرّة ما. |• العدد الذَّرِّيّ: (الكيمياء والصيدلة) عدد البروتونات الموجودة في نواة ذرّة عنصر ما., عدَّدَ / عدَّدَ على يعدِّد ، تعديدًا ، فهو مُعدِّد ، والمفعول مُعدَّد | • عدَّد نقودَه أحصاها، وحَسَبها :-عدَّد التواريخَ، - {الَّذِي جَمَعَ مَالاً وَعَدَّدَهُ} .|• عدَّد المالَ: جعله عدّة للدهر. |• عدَّدت النَّائحةُ على الميِّت: ذكرت مناقِبَه ومحاسِنَه :- {فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمْ مَنْ عَدَّدْنَا} [قرآن] .


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: سعد

- السعْد: اليمْن. تقول: سعد يومنا، بالفتح يسعْد سعودا. والسعودة: خلاف النحوسة. واستْسْعد الرجل برؤية فلان، أي عدّه سعْدا. والسعادة: خلاف الشقاوة. تقول منه: سعد الرجل بالكسر، فهو سعيد. وسعد بالضم فهو مسْعود. وأسعْده الله فهو مسْعود، ويقال مسْعد، كأنّهم استغنوا عنهبمسْعود. والإسعاد: الإعانة. والمساعدة: المعاونة. وقوهم:لبّيْك وسعْديْك، أي إسْعادا لك بعد إسْعاد. وسعود النجوم عشرة: أربعة منها في برج الجدي والدْلو ينْزلها القمر، وهي سعْد الذابح، وسعد بلع، وسعد الأخْبية، وسعد السعود، وهو كوكب منفرد نيّر. وأما الستّة التي ليست من المنازل فسعْد ناشرة، وسعْد الملك، وسعْد البهام، وسعد الهمام، وسعد البا رع، وسعْد مط ر. وكلّ سعْد من هذه الستّة كوكبان، بين كلّ كوكبين في رأي العينقدْر ذرا ع، وهي متناسقة. وأما سعْد الأخبية فثلاثة أنجم كأنّهاأثافيّ، ورابع تحت واحد منهن. والسّعيديّة مكن برود اليمن. والسعدْان: نبت، وهو من أفضل مراعي الإبل. وفي المثل: مرْعى ولا كالسعْدان، والسعْدانة: كركْرة البعير. وأسفل العجاية هنات كأﻧﻬا الأظفار تسمّى السعْدانات والسعْدانة أيضا: عقدة الشسْع التي تلي الأرض، كذلك العقد التي في أسفل كفّة الميزان. وساعدا الإنسان: عضداه. وساعدا الطائر: جناحاه. وساعدة من أسماء الأسد. والسواعد: مجاري الماء إلى النهر أو البحر، ومجاري المخّ في العظم. والسعْد بالضم، من الطيب. والسعادى مثله.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: عدد

- عددْت الشيء، إذا أحصيته، والاسم العدد والعديد. يقال: هم عديد الحصى والثرى، أي في الكثرة. وفلان عديد بني فلان، أي يعدّ فيهم. وعدّه فاعْتدّ، أي صار معدودا. واعْتدّ به. وقول لبيد: تطير عدائد الأشْراك شفعا ... ووتْرا والزعامة للْغلام يعني من يعادّه في الميراث. ويقال هو من عدّة المال. والأيام المعدودات: أيام التشريق. وأعدّه لأمر كذا: هيّأه له. والاستعداد للأمر: التهيؤ له. وإﻧﻬم ليتعادّون ويتعدّدون على عشرة آلاف، أي يزيدون على ذلك في العدد. وعدّة المرأة: أيام أقْرائها. وقد اعْتدّتْ، وانقضتْ عدّتها. وتقول: أنفذت عدّة كت ب، أي جماعة كت ب. والعدّة بالضم: الاستعداد. يقال: كونوا على عدّة. والعدّة أيضا: ما أعْددْته لحوادث الدهر من المال والسلاح. يقال: أخذ للأمر عدّته وعتاده، بمعنى. قال الأخفش ومنه قوله تعالى: " جمع مالا وعدّده " ، ويقال: جعله ذا عدد. والمعدّان: موضع دفّتي السرْج. والعدّ بالكسر: الماء الذي له مادة لا تنقطع، كماء العين والبئر، والجمع الأعْداد. قال الشاعر: ديْمومة ما ﺑﻬا عدّ ولاثمد والعدّ أيضا: الكثرة. يقال: إنّهم لذوو عدّ وقبْ ص. والعداد: اهتياج وجع اللديغ، وذلك إذا تمّت له سنة منذ يوم لدغ اهتاج به الألم. والعدد مقصور منه. وقد جاء ذلك في ضرورة الشعر. يقال: عادّتْه اللسعة، إذا أتتْه لعداد. وفي الحديث: ما زالت أكْلة خيبر تعادّني، فهذا أوان قطعتْ أبْهري. وقال الشاعر:ألاقي من تذكّر آلليْلى ... كما يْلقى السليم من العداد ولقيت فلانا عداد الثريّا، أي مرّة في الشهر وذلك أن القمر ينزل الثريا في كل شهر مرة. ويوم العداد: يوم العطاء. قال الشاعر عتبة بن الوعْل: وقائلة يوم العداد لبعْلها ... أرى عتْبة بن الوعْل بعْدي تغيّرا ويقال: بالرجل عداد، أي مسّ من جنون. وفلان في عداد أهل الخير، أي يعدّ معهم. وعداد القوس: رنينها، وهو صوت الوتر. وفلان عداده في بني فلان، إذا كان ديوانه معهم، أي يعدّ منهم في الديوان. وقولهم: كان ذلك على عدّان فلان، وعدّان فلان، أي على عهده وزمانه.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: استعد
جذر الكلمة: تأهب للكلام (استعد)


الأكثر بحثاً