المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلا

- ابن الأَعرابي: القَلا والقِلا والقَلاء المَقْلِيةُ. غيره: والقِلَى البغض، فإِن فتحت القاف مددت، تقول قَلاه يَقْلِيه قِلًى وقَلاء، ويَقْلاه لغة طيء؛ وأَنشد ثعلب: أيامَ أُمِّ الغَمْرِ لا نَقْلاها، ولو تَشاءُ قُبِّلَت عَيْناها فادِرُ عُصْمِ الهَضْب لو رآها، مَلاحةً وبَهْجةً، زهاها قال ابن بري: شاهد يَقْلِيه قول أَبي محمد الفقعسي: يَقْلِي الغَواني والغَواني تَقْليه وشاهد القَلاء في المصدر بالمد قول نُصَيْب: عَلَيكِ السَّلامُ لا مُلِلْتِ قَرِيبَةً، وما لَكِ عِنْدي، إِنْ نَأَيْتِ، قَلاءُ ابن سيده: قَلَيْتُه قِلًى وقَلاء ومَقْلِيةً أَبغضته وكَرِهْتُه غاية الكَراهة فتركته. وحكى سيبويه: قَلى يَقلَى، وهو نادر، شبهوا الأَلف بالهمزة، وله نظائر قد حكاها كلها أَو جلها، وحكى ابن جني قَلاه وقَلِيَه. قال: وأُرى يَقْلَى إِنما هو على قَلِيَ، وحكى ابن الأَعرابي قَلَيْته في الهجر قِلًى، مكسور مقصور، وحكى في البُغْض: قَلِيته، بالكسر، أَقْلاه على القياس، وكذلك رواه عنه ثعلب. وتَقَلَّى الشيءُ: تَبَغَّضَ؛ قال ابن هَرْمةَ: فأَصْبَحْتُ لا أَقْلي الحَياةَ وطُولَها أَخيراً، وقد كانتْ إَلَيَّ تَقَلَّتِ الجوهري: وتَقَلّى أَي تَبَغَّض؛ قال كثير أَسِيني بنا أو أَحسني، لا مَلُولةٌ لَدَيْنا، ولا مَقْلِيَّةٌ إِن تَقَلَّتِ خاطَبها ثم غايَبَ. وفي التنزيل العزيز: ما وَدَّعَك ربُّك وما قَلَى؛ قال الفراء: نزلت في احتباس الوحي عن سيدنا رسول الله،صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة، فقال المشركون: قد وَدَّعَ محمداً ربُّه وقَلاه التابعُ الذي يكون معه، فأَنزل الله تعالى: ما وَدَّعك ربك وما قَلَى؛ يريد وما قَلاك، فأُلقيت الكاف كما تقول قد أَعْطَيْتُك وأَحْسَنْتُ، معناه أَحسنت إِليك، فيُكْتَفَى بالكاف الأُولى من إِعادة الأُخرى. الزجاج: معناه لم يَقطع الوحي عنك ولا أَبْغَضَك. وفي حديث أَبي الدرداء: وجَدْتُ الناسَ اخْبُرْ تَقْلِهْ؛ القِلَى: البُغْضُ، يقول: جَرِّب الناس فإِنك إِذا جرّبتهم قليتهم وتركتهم لما يظهر لك من بَواطِن سرائرهم، لفظه لفظ الأَمر ومعناه الخبر أَي من جرَّبهم وخبرهم أَبغضهم وتركهم، والهاء في تقله للسكت، ومعنى نظم الحديث وجدت الناس مقولاً فيهم هذا القول، وقد تكرر ذكر القِلى في الحديث. وقَلَى الشيء قَلْياً: أَنْضَجَه على المِقْلاة. يقال: قَلَيْت اللحم على المِقْلَى أَقْلِيه قَلْياً إِذا شويته حتى تُنْضِجه، وكذلك الحبّ يُقْلَى على المِقلى. ابن السكيت: يقال قَلَوْت البُرَّ والبُسْر، وبعضهم يقول قَلَيْت، ولا يكون في البُغْض إِلا قَلَيْت. الكسائي: قَلَيْت الحَبّ على المِقْلَى وقَلَوْته. الجوهري: قَلَيْت السويق واللحم فهو مَقْلِيٌّ، وقَلَوْت فهو مَقْلُوّ، لغة. والمِقْلاة والمِقْلَى: الذي يُقْلَى عليه، وهما مِقْلَيانِ، والجمع المَقالي. ويقال للرجل إِذا أَقْلقَه أَمر مُهمّ فبات ليله ساهراً: باتَ يَتَقَلَّى أَي يتقَلَّب على فراشه كأَنه على المِقْلى. والقَلِيَّةُ من الطعام، والجمع قَلايا، والقَلِيَّة: مرَقة تتخذ من لحوم الجَزُور وأَكْبادِها. والقَلاَّء: الذي حرفته ذلك. والقَلاء: الذي يَقْلي البُرّ للبيع. والقَلاَّءة، ممدودة: الموضع الذي تتخذ فيه المَقالي، وفي التهذيب: الذي تتخذ فيه مَقالي البر، ونظيره الحَرَّاضةُ للمَوضِع الذي يطبخ فيه الحُرُضُ. وقَلَيْت الرَّجل: ضربت رأْسه. والقِلْيُ والقِلَى: حب يشبب به العصفر. وقال أَبو حنيفة: القِلْي يتخذ من الحَمض وأَجوده ما اتخذ من الحُرُض، ويتخذ من أَطراف الرِّمث وذلك إِذا اسْتَحْكَم في آخر الصيف واصفرَّ وأَوْرَس. الليث: يقال لهذا الذي يُغسل به الثياب قِلْيٌ، وهو رَماد الغَضَى والرِّمْث يُحرق رَطباً ويرش بالماء فينعقد قِلْياً. الجوهري: والقِلْيُ الذي يتخذ من الأُشْنان، ويقال فيه القِلَى أَيضاً، ابن سيده: القُلة عود يجعل في وسطه حبل ثم يدفن ويجعل للحبل كِفَّة فيها عيدان، فإِذا وَطِئ الظبي عليها عَضَّت على أَطراف أَكارِعِه. والمِقْلَى: كالقُلةِ. والقُلةُ والمِقْلَى والمِقْلاء، على مِفْعالٍ، كلهُ: عودانِ يَلعب بهما الصبيان، فالمِقْلَى العود الكبير الذي يضرب به، والقُلةُ الخَشبة الصغيرة التي تنصب وهي قدر ذراع . قال الأَزهري: والقالي الذي يَلعب فيَضْرب القُلةَ بالمِقْلَى. قال ابن بري: شاهد المِقْلاء قول امرئ القيس: فأَصْدَرَها تَعْلُو النِّجادَ، عَشِيَّةً، أَقبُّ، كمِقْلاءِ الوَليدِ، خَمِيصُ والجمع قُلاتٌ وقُلُونَ وقِلُونَ على ما يَكثر في أَوَّل هذا النحو من التغيير؛ وأَنشد الفراء: مِثْل المقالي ضُرِبَتْ قِلِينُها قال أَبو منصور: جعل النون كالأَصلية فرفعها، وذلك على التوهم، ووجه الكلام فتح النون لأَنها نون الجمع. وتقول: قَلَوْت القُلة أَقْلُو قَلْواً، وقَلَيْتُ أَقْلي قَلْياً لغة، وأَصلها قُلَوٌ، والهاء عوض، وكان الفراء يقول: إِنما ضم أَوّلها ليدل على الواو، والجمع قُلاتٌ وقُلُونَ وقِلُون، بكسر القاف. وقَلا بها قَلْواً وقَلاها: رَمى؛ قال ابن مقبل: كأَنَّ نَزْوُ فِراخِ الهامِ، بَيْنَهُمُ، نَزْوُ القُلاتِ زَهاها قالُ قالِينا أَراد قَلْوُ قالِينا فقلب فتغير البناء للقَلْب، كما قالوا له جاهٌ عند السلطان، وهو من الوجه، فقلبوا فَعْلاً إِلى فَلْع لأَن القلب مما قد يغير البناء، فافهم. وقال الأصمعي: القالُ هو المِقْلاء، والقالُون الذين يلعبون بها، يقال منه قَلَوْت أَقْلُو. وقَلَوْتُ بالقُلة والكُرة: ضربت. ابن الأَعرابي: القُلَّى القصيرة من الجواري. قال الأَزهري: هذا فُعْلَى من الأَقَلّ والقِلَّةِ. وقَلا الإِبل قَلْواً: ساقَها سَوْقاً شديداً. وقَلا العَيْرُ آتُنَهُ يَقْلُوها قَلْواً: شَلَّها وطَرَدَها وساقَها. التهذيب: يقال قَلا العَيرُ عانته يَقْلُوها وكَسَأَها وشَحَنَها وشَذَّرَها إِذا طَرَدَها؛ قال ذو الرمة: يَقْلُو نَحائِصَ أَشْباهاً مُحَمْلَجَةً، وُرْقَ السَّرابِيلِ، في أَلْوانِها خَطَبُ والقِلْوُ: الحمار الخفيف، وقيل: هو الجحش الفَتيُّ، زاد الأَزهري: الذي قد أَركَب وحَمَل، والأُنثى قِلْوة، وكل شديد السوق قِلْوٌ، وقيل: القِلو الخفيف من كل شيء، والقِلوة الدابة تتقدَّم بصاحبها، وقد قَلَتْ به واقْلَوْلَتْ. الليث: يقال الدابة تَقْلُو بصاحبها قَلْواً، وهو تَقَدِّيها به في السير في سرعة. يقال: جاء يَقْلو به حماره. وقَلَت الناقة براكبها قَلْواً إِذا تقدمت به. واقْلَوْلَى القوم: رحلوا، وكذلك الرجل؛ كلاهما عن اللحياني. واقْلَولَى في الجبل: صَعِدَ أَعْلاه فأَشْرَفَ. وكلُّ ما عَلَوت ظهره فقد اقْلَوْلَيْتَه، وهذا نادر لأَنَّا لا نعرف افْعَوْعَل متعدِّية إِلا اعْرَوْرَى واحْلَوْلى. واقْلَوْلَى الطائر: وقع على أَعلى الشجرة؛ هذه عن اللحياني. والقَلَوْلَى: الطائر إِذا ارتفع في طيرانه. واقْلولَى أَي ارتفع. قال ابن بري: أَنكر المهلبي وغيره قَلَوْلَى، قال: ولا يقال إِلا مُقْلَوْلٍ في الطائر مثل مُحْلَوْلٍ. وقال أَبو الطيب: أَخطأَ من ردَّ على الفراء قَلَوْلَى؛ وأَنشد لحميد بن ثور يصف قطاً: وَقَعْنَ بِجَوْف الماء، ثم تَصَوَّبَتْ بِهِنَّ قَلَوْلاةُ الغُدُوِّ ضَرُوبُ ابن سيده: قال أَبو عبيدة قَلَوْلَى الطائر جعله علماً أَو كالعلم فأَخطأَ. والمُقْلَوْلِي: المُسْتَوْفِز المُتَجافي. والمُقْلَولي: المُنْكَمِش؛ قال: قد عَجِبَتْ مِنِّي ومِن بُعَيْلِيا، لَمَّا رأَتْني خَلَقاً مُقْلوْلِيا وأَنشد ابن بري هنا لذي الرمة: واقْلَولَى على عُودِه الجَحْلُ وفي الحديث: لو رأَيت ابن عُمر ساجداً لرأَيته مُقْلَوْلِياً؛ هو المُتَجافي المُسْتَوْفِزُ، وقيل: هو مَن يَتَقَلَّى على فراشه أَي يَتَمَلمَل ولا يَسْتَقِرّ، قال أَبو عبيد: وبعض المحدثين كان يفسر مُقْلَوْلِياً كأَنه على مِقْلًى، قال: وليس هذا بشيء إِنما هو من التجافي في السجود. ويقال: اقْلَولى الرجل في أَمره إِذا انكمش، واقْلَوْلَتِ الحُمر في سرعتها؛ وأَنشد الأَحمر للفرزدق: تقُولُ، إِذا اقْلَوْلَى عليها وأَقْرَدَتْ: أَلا هَل أَخُو عَيْشٍ لَذيذٍ بدائمِ؟ قال ابن الأَعرابي: هذا كان يزني بها فانقضت شهوته قبل انقضاء شهوتها، وأَقْرَدَتْ: ذَلَّت؛ قال ابن بري: أَدخل الباء في خبر المبتدإِ حملاً على معنى النفي كأَنه قال ما أَخو عيش لذيذ بدائم؛ قال: ومثله قول الآخر: فاذْهَبْ، فأَيُّ فَتًى، في الناس، أَحْرَزَه مِنْ يَوْمِه ظُلَمٌ دُعْجٌ ولا خَبَلُ؟ وعلى ذلك قوله سبحانه وتعالى: أَوَلم يروا أَن الله الذي خلق السموات والأَرض بقادر؛ ومن هذا قول الفرزدق أَيضاً: أَنا الضَّامِنُ الحانِي عَليهِم، وإِنَّما يُدافِعُ عن أَحْسابِهِم أَنا، أَو مِثْلِي والمعنى ما يُدافِع عن أَحسابهم إِلا أَنا؛ وقوله: سَمِعْنَ غِناءً بعدما نِمْنَ نَوْمةً، من الليلِ، فاقْلَوْلَيْنَ فوق المَضاجع (* قوله« غناء» كذا بالأصل والمحكم، والذي في الاساس غنائي، بياء المتكلم.) يجوز أَن يكون معناه خَفَقْنَ لصوته وقَلِقْنَ فزال عنهن نومهن واستثقالهن على الأَرض، وبهذا يعلم أَن لام اقْلَوْ لَيْت واو لا ياء؛ وقال أَبو عمرو في قول الطرماح: حَواتم يَتَّخِذْنَ الغِبَّ رِفْهاً، إِذا اقْلَوْلَيْنَ بالقَرَبِ البَطينِ اقْلَوْلَيْنَ أَي ذَهبن. ابن الأَعرابي: القُلى رُؤوس الجِبال، والقُلى هامات الرجال، والقُلى جمع القُلةِ التي يلعب بها. وقلا الشيءَ في المِقْلى قَلْواً، وهذه الكلمة يائية وواوية. وقَلَوْت الرجل: شَنِئْتُه لغة في قَلَيْتُه . والقِلُْو: الذي يستعمله الصباغ في العفصر، وهو يائي أَيضاً لأَن القِلْيَ فيه لغة . ابن الأَثير في حديث عمر ، رضي الله عنه: لما صالح نصارى أَهل الشأْم كتبوا له كتاباً إنا لا نُحدِث في مدينتنا كنيسة ولا قَلِيّة ولا نَخْرج سَعانِينَ ولا باعُوثاً ؛ القَلِيَّةُ: كالصومعة ، قال: كذا وردت ، واسمها عند النصارى القَلاَّيةُ ، وهي تَعْريب كَلاذةَ ، وهي من بيوت عباداتهم . وقالي قَلا: موضع ؛ قال سيبويه: هو بمنزلة خمسة عشر ؛ قال : سَيُصْبِحُ فَوْقي أَقْتَمُ الرِّيشِ واقِعاً بِقالي قَلا ، أَو من وَراء دَبيلِ ومن العرب من يضيف فينوِّن . الجوهري: قالي قَلا اسمان جعلا واحداً ؛ قال ابن السراج: بني كل واحد منهما على الوقف لأَنهم كرهوا الفتحة؛ في الياء والأَلف .


معجم تاج العروس
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلو

- : (و ( {القِلْوُ، بالكسْرِ: الخفيفُ من كلِّ شيءٍ) ؛) عَن ابنِ سِيدَه. (و) قيلَ: هُوَ (الحِمارُ الفَتِيُّ) . (وَفِي الصِّحاح: الحِمارُ الخفيفُ؛ زادَ ابنُ سِيدَه: وَقيل: هُوَ الجَحْشُ الفَتِيُّ؛ زادَ الأزْهرِي: الَّذِي قد أَركَبَ وحَمَل. (و) } القِلْوَةُ، (بهاءٍ: الدَّابَّةُ تَتَقَدَّمُ بصاحِبِها) ، وَقد {قَلَتْ بِهِ} قَلْواً. وَهُوَ تَقَدِّيها فِي السَّيْر فِي سُرْعةٍ؛ قالَهُ اللَّيْثُ. ( {والقُلَةُ) ، بالضمِّ مُخَفَّفَةً: أَصْلُها} قَلْوٌ، والهاءُ عِوَضٌ. قالَ الفرَّاء: وإنَّما ضم أوَّلها ليدلَّ على الواوِ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. ( {والقِلَى} والمِقْلَى، مكْسُورَتَيْنِ) ؛) هَكَذَا فِي سائِرِ النُّسخِ وَهُوَ غَلَطٌ والصَّوابُ {والمِقْلَى والمِقْلاءُ مكْسُورَتَيْنِ أَي على مِفْعَل ومِفْعَال، والأخيرَتانِ نقلَهُما ابنُ سِيدَه وضَبَطَهما كَمَا ذَكَرْت. وقالَ الجَوْهرِي:} المِقْلاءُ على مِفْعالٍ عَن أَبي عَمْرٍ و، وليسَ فِي أَصْلٍ من الأُصُولِ! القِلَى على مَا فِي النّسخ. قالَ ابنُ سِيدَه: {والقُلَةُ} والمِقْلى {والمِقْلاءُ، على مِفْعال، (عُودانِ يَلْعَبُ بهما الصِّبْيانُ) ؛) } فالمِقْلَى: العُودُ الكَبيرُ الَّذِي يضربُ بِهِ؛ والقُلَةُ: الخَشَبَةُ الصَّغِيرَةُ الَّتِي تُنصبُ وَهِي قَدْر ذِرَاعٍ. قالَ ابنُ برِّي: شاهِدُ {المِقْلاء قولُ امْرىءِ القَيْسِ: فأَصْدَرَهَا تَعْلُو النَّجادَ عَشِية أقبُّ كمِقْلاءِ الوَليدِ خَمِيصُ (ج} قِلاتٌ) ، بالكسْرِ؛ وَفِي الصِّحاح: {قُلاةٌ بالضمِّ وَالْهَاء مُدَوَّرَة؛ (} وقُلُونَ) ، بالضمِّ، ( {وقِلُونَ) ، بالكسْرِ على مَا يَكْثُر فِي أَوَّلِ هَذَا النَّحْو مِن التَّغَيّرِ؛ وأَنْشَد الفرَّاء: مِثْل} المَقالي ضُربَتْ قِلِينُها قالَ الأزْهرِي: جَعَلَ النونَ كالأَصْلِيَّة فرَفَعَهَا، وذلكَ على التَّوهُّمِ، ووَجْه الكَلامِ فَتْح النُّون لأنَّها نونُ الجَمْع. ( {وقَلاها) } قَلْواً؛ كَمَا فِي الصِّحاح؛ (و) {قَلا (بهَا) قَلْواً: (رَمَى بهَا) .) } وقَلاَهَا قَلْياً: لُغَةٌ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي كَمَا سَيَأْتِي. وقالَ الأصْمعي: {قَلَوْتُ بالقُلةِ والكُرةِ: ضَرَبْت. (و) } قَلا (الإِبِلَ) {قَلْواً: (ساقَها) سَوْقاً (شَديداً. (و) قَلا (اللّحْمَ) } يَقْلُوه {قَلْواً: شَواهُ حَتَّى (أَنْضَجَهُ فِي} المِقْلَى) ؛) وكَذلكَ الحَبَّ {يُقْلَى على} المِقْلَى. وقالَ ابنُ السِّكِّيت: قَلَيْتُ البُرَّ والبُسْر؛ وبعضُهم يقولُ {قَلَوْتُ. وقالَ الكِسائي: قَلَيْتُ الحَبَّ على} المِقْلَى {وقَلَوْتُه. قالَ الجَوْهرِي: قَلَيْت السَّويق، واللحْمَ فَهُوَ مَقْلِيٌّ،} وَقَلَوْتُه فَهُوَ {مَقْلُوٌّ لُغَةٌ. (و) } قَلا) (زَيداً! قِلاً) ، بالكسْرِ مَقْصورٌ؛ عَن ابنِ الأعْرابي؛ ( {وقَلاءً) ، بالفَتْح مَمْدُودٌ: (أَبْغَضَهُ) . (قالَ ابنُ السِّكِّيت: وَلَا يكونُ فِي البُغْضِ إلاَّ قَلَيْ يَعْني بالياءِ. (} واقْلَوْلَى) الرَّجلُ: (رَحَلَ) ؛) وكذلكَ القَوْمُ؛ كِلاهُما عَن اللَّحْياني. (و) {اقْلَوْلَى: (قَلِقَ) واسْتَوْفَزَ (وتَجافَى) عَن محلِّه. وَفِي الحديثِ: (لَو رأَيْتَ ابنَ عُمر ساجِداً لرَأَيْته} مُقْلَوْلِيا) ، هُوَ المُتَجافِي المُسْتَوْفِزُ؛ وقيلَ: هُوَ مَن {يَتَقَلَّى على فِراشِه أَي يَتَمَلْمَل وَلَا يَسْتَقِرّ. قالَ أَبُو عبيدٍ: وبعضُ المُحدِّثِين كانَ يفسِّرُ مَقْلَوْلِيا كأَنه على} مِقْلًى؛ قالَ: وليسَ هَذَا بشيءٍ إنَّما هُوَ مِن التَّجافِي فِي السُّجودِ. {والمُقْلَوْلِي: المُسْتَوْفِزُ المُتَجافِي. وأَنْشَدَ ابنُ برِّي لذِي الرُّمّة: } واقْلَوْلَى على عُودِه الحُجْلُ وقولُ الشاعرِ: سَمِعْنَ غِناءً بعدَما نِمْنَ نَوْمَةً من الليلِ {فاقْلَوْلَيْنَ فوقَ المَضاجِع ِيَجوزُ أَنْ يكونَ مَعْناه خَفَقْنَ لصَوْتِه وقَلِقْنَ فزالَ عنْهنَّ نَوْمهنَّ واسْتِثْقالهنَّ على الأرضِ. قَالَ ابنُ سِيدَه: وَبِهَذَا يُعْلَم أَنَّ لامَ} اقْلَوْلَيْت واوٌ لَا يَاء. (و) {اقْلَوْلَى الرَّجلُ فِي أَمْرِهِ: إِذا (انْكَمَشَ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي؛ قَالَ الشاعرُ: قد عَجِبَتْ منِّي ومِن بُعَيْلِيا لمَّا رَأَتْني خَلَقاً} مُقْلَوْلِيا (و) {اقْلَوْلَى (فِي الجَبَلِ: صَعِدَ أَعْلاهُ فَأَشْرَفَ) .) وكُلُّ مَا عَلَوْتَ ظَهْرَه فقد} اقْلَوْلَيْتَه. قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذَا نادِرٌ لأنَّا لَا نَعْرِفُ افْعَوْعَلَ متعدِّيَة إلاَّ اعْرَوْرَى واحْلَوْلَى. (و) اقْلَوْلَى (الطَّائِرُ: وَقَعَ علَى أَعْلَى الشَّجرِ) ؛) هَذِه عَن اللّحْياني. ( {والقَلَوْلَى، كخَجْوَجَى: الطَّائِرُ) الَّذِي (يَرْتَفِعُ فِي طَيَرانِهِ) ؛) وَقد اقْلَوْلَى، أَي ارْتَفَعَ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. ووَجَدْتُ فِي هامِشِ الصِّحاح مَا نَصّه: هَذَا ممّا خطىءَ فِيهِ الفرَّاء فِي المَقْصورِ والممدودِ، وَهُوَ قوْلُه:} القَلَوْلَى الطائِرُ، وإِنَّما يقالُ اقْلَوْلَى فجعلَ الفِعْل اسْماً وأَدْخَلَ عَلَيْهِ الألِف، واللامَ، انتَهَى. وَفِي المُحكم: قالَ أَبو عبيدٍ: {قَلَوْلَى الطائِرُ جَعَلَه عَلَماً أَو كالعَلَم فأَخْطَأَ. وقالَ ابنُ برِّي: أَنْكَرَ المُهَلبي وغيرُهُ قَلَوْلَى، قالَ: وَلَا يقالُ إِلاَّ} مُقْلَوْلٍ فِي الطائِرِ مِثْل مُحْلَوْلٍ. وقالَ أَبو الطَّيّب: أَخْطَأَ مَنْ رَدَّ عَلى الفرَّاء {قَلَوْلَى؛ وأَنْشَدَ لحميدِ بنِ ثَوْرٍ يصِفُ قَطاً: وَقَعْنَ بجَوْف الماءِ ثمَّ تَصَوَّبَتْ بهنَّ} قَلَوْلاةُ الغُدُوِّ ضَرُوبُوفي التكْمِلَةِ: والقَطاةُ {القَلَوْلاةُ الَّتِي} تقلَوْلِي فِي السَّماء. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {القُلَةُ: عُودٌ يُجْعَل فِي وَسَطِه حَبْلٌ ويُدْفَنُ ويُجْعَل للحَبْل كِفَّة فِيهَا عِيدانُ فإِذا وَطِىءَ الظَّبْيُ عَلَيْهَا عَضَّت على أَطْرافِ أكارِعِه؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه. } والقالِي: الَّذِي يَضْربُ {القُلةَ} بالمِقْلَى؛ والجَمْعُ {قُلاةٌ} وقَالُون؛ قَالَ ابنُ مُقْبل: كأنَّ ثَزْوَ فِراخِ الهامِ بَيْنَهُمُ نَزْوُ {القُلاةِ زَهاها قالُ} قالِينا أَرادَ قَلْوُ قالِينا فقَلَبَ. وَقَالَ الأصْمعي: القالُ هُوَ {المِقْلاَءُ،} والقَالُون: الذينَ يَلْعَبُون بهَا. وجَمْعُ {المِقْلَى} المَقالِي؛ وأَنْشَدَ الفرَّاء: مِثْل المَقالِي ضُرِبَتْ قِلِينُها {وقَلا العَيْرُ أُتُنَهُ} قَلْواً: شَلَّها وطَرَدَها؛ قالَ ذُو الرُّمّة: {يَقْلُو نَحائِصَ أَشْباهاً مُحَمْلَجَةً وُرْقَ السَّرابِيلِ فِي أَلْوَانِها خَطَبُوكلُّ شَديدِ السَّوقِ:} قِلْوٌ، بالكَسْر. {واقْلَوْلَتِ الدابَّةُ: تَقدَّمَتْ بصاحِبِها. وجاءَ} يَقْلُو بِهِ حِمارُه. واقْلَوْلَتِ الحُمُر فِي سُرْعَتِها. {واقْلَوْلَى عَلَيْهَا: نَزَا؛ وأَنْشَدَ الأحْمر للفَرَزْدَق يَهْجُو جَرِيرًا وقوْمَه كُلَيْباً يَرْمِيهم بأَنَّهم يَأْتُونَ الأُتُنَ} واقْلِيلاؤُه نُزوُّه عَلَيْهَا، وإقْرادُها سُكُونُها؛ وقَبْله: وليسَ كليبى إِذا جنَّ لَيْلُه إِذا لم يَجِدْ رِيحَ الأَتانِ بنائِم ِيقُولُ إِذا {اقْلَوْلَى عَلَيْهَا وأَقْرَدَتْ أَلا هَلْ أَخُو عَيْشٍ لَذيذٍ بِدَائِمِ؟ وقالَ ابنُ الأعْرابي: هَذَا كانَ يَزْني بهَا فانْقَضَتْ شَهْوتُه قبْلَ انْقِضاءِ شَهْوَتِها، وأَقْرَدَتْ: ذَلَّت. } واقْلَوْلَى: ذَهَبَ؛ وَبِه فَسَّر أَبو عَمْرٍ وقولَ الطِّرمَّاح: حَوائم يَتَّخِذْنَ الغِبَّ رِفْهاً إِذا! اقْلَوْلَيْنَ بالقَرَبِ البَطينِ أَي ذَهَبْنَ. {والقِلْوُ: الَّذِي يَسْتَعْملُه الصبَّاغُ فِي العُصْفُر؛ واوِيٌّ يائيٌّ.


معجم تاج العروس
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلي

- : (ي (} قَلاهُ، كرَماهُ) ، وَهِي اللُّغَةُ المَشْهورَةُ؛ (و) حَكَى ابنُ جنِّي: قَلِيَه مِثْل (رَضِيَهُ) ؛) قالَ: وأُرَى {يَقْلَى إنَّما هُوَ على} قَلِيَ؛ ( {قِلًى) ، مكْسُورٌ مَقْصورٌ يُكْتَب بالياءِ، (} وقَلاءً) ، بالفَتْحِ والمدِّ. قالَ ابنُ برِّي: وشاهِدُ {يَقْلِيه قولُ أبي محمدٍ الفَقْعَسي: } يَقْلِي الغَوانِي والغَوانِي {تَقْلِيه وشاهِدُ} القَلَاءِ، بالفَتْح مَمْدوداً، قولُ نُصَيْب: عَلَيكِ السَّلامُ لَا مُلِلْتِ قَرِيبَةً ومالكِ عِنْدِي إنْ نَأَيْتِ {قَلاءُ وشاهِدُ المَقْصورِ قولُ ابنِ الدّمينة أَنْشَدَه أَبو عليَ القالِي: حذار} القِلَى والصَّرْم مِنْك وإنَّني على العَهْدِ مَا دَاوَمْتنِي لطَبيبُ ( {ومَقْلِيَةً) ، مَصْدَرٌ كمَحْمَدَةٍ؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه والمطرز: (أَبْغَضَهُ وكَرِهَهُ غايَةَ الكراهَةِ فَتَرَكَهُ، أَوْ قَلاهُ فِي الهَجْرِ) قِلًى، مَكْسورٌ مَقْصورٌ، (} وقلِيَهُ: فِي البُغْضِ) كرَضِيَه {يَقْلاهُ على القِياسِ؛ حَكَاهُ ابنُ الأعْرابي؛ وكَذلكَ رواهُ عَنهُ ثَعْلَب. وَفِي الصِّحاح:} يَقْلاهُ لُغَةُ طيِّىءٍ، وأَنْشَدَ ثَعْلَب: أَيامَ أُمِّ الغَمْرِ {لانْقَلاها وقالَ ابنُ هَرْمَةَ: فأَصْبَحْتُ لَا} أَقْلى الحَياةَ وَطُولَها وقولُه تَعَالَى: {مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ ومَا {قَلَى} ، أَي لم يَقْطَع الوَحْي عنْكَ وَلَا أَبْغَضَك، فاكْتَفَى بِالكافِ الأُولى عَن إعادَةِ الأُخْرى. وَفِي الحديثِ: (وَجَدْتُ الناسَ أَخْبُرْ} تَقْلِهْ) ، الهاءُ فِي تَقْلِهْ هاءُ السَّكْت ولَفْظُهُ لَفْظُ الأَمْرِ، ومَعْناه الخَبر: أَي من خَبَرَهم أَبْغَضَهم وتَرَكَهُم، ومَعْنى نظم الحَدِيث وجَدْتُ الناسَ مَقْولاً فيهم هَذَا القَوْلَ. ( {وقَلاهُ: أَنْضَجَهُ فِي} المِقْلَى) ، فَهُوَ {مَقْلِيٌّ؛ واوِيٌّ يائِيٌّ. } والمِقْلَى: الَّذِي {يُقْلَى عَلَيْهِ، وهُما مِقْلَيانِ، والجَمْعُ} المَقالِي. ( {والقَلاَّءُ) ، كشَدَّادٍ: (صانِعُه) . (وَفِي المُحْكم: الَّذِي حِرْفَتُه ذلكَ. (و) } قَلَى (فلَانا: ضَرَبَ رأْسَه) ؛) عَن ابنِ سِيدَه. (وكشَدَّادٍ: صانِعُ {المِقْلَى) ، هُوَ مَعَ مَا تقدَّمَ كالتِّكْرارِ لأنَّه لَا يَظْهر الفرْق بَيْنهما عنْدَ التأَمّل. (} والقَلاَّءَةُ) ، مَمْدودةً: (المَوْضِعُ) الَّذِي (تُتَّخَذُ فِيهِ {المَقالِي) . (وَفِي التهْذِيبِ:} مَقالِي البرِّ؛ قالَ: ونَظِيرُه الحَرَّاضةُ للمَوْضِعِ الَّذِي يُطْبَخُ فِيهِ الحُرُضُ. (! والقِلْيُ، بالكسْر) ؛) وَهِي اللغَةُ المشْهُورَةُ، وَقد تَنْطقُ بِهِ العامَّةُ بكَسْرَتَيْن ووجِدَ فِي نسخِ الصِّحاح مَضْبوطاً بالكسْرِ والفَتْحِ؛ (وكإلَى وصِنْوٍ) ؛) الأخِيرَةُ ذُكِرَتْ فِي الواوِ: حَبٌّ يشببُ بِهِ العُصْفُر؛ وقالَ أَبو حنيفَةَ: (شيءٌ يُتَّخَذُ من حَريقِ الحَمضِ) وأَجْوَدُه مَا اتُّخِذَ من الحُرُضِ، ويُتَّخَذُ من أَطْرافِ الرِّمْث وذلكَ إِذا اسْتَحْكَم فِي آخِرِ الصَّيْف واصْفَرَّ وأَوْرَس. وقالَ الليْثُ: يقالُ لهَذَا الَّذِي تُغْسَل بِهِ الثِّيابُ {قِلْيٌ، وَهُوَ رَمادُ الغَضَى والرِّمْثُ يُحْرقُ رَطْباً ويُرَش بالماءِ فيَنْعقدُ} قِلْياً. وقالَ الجَوْهرِي: يُتَّخَذُ من الأُشْنان. ( {وقالِي قَلاَ) ، بفَتْح القافِ الثَّانِيَةِ وَقد تُضَمُّ؛ (ع) ؛) كَمَا فِي الصِّحاحِ. وقالَ ابنُ السّمعاني: من مُدُنِ أرْمِينِيَة. وقالَ الحافِظُ: قرْيةٌ من دِيارِ بكْرٍ. قالَ الجَوْهرِي: وهُما اسْمان جُعِلا اسْماً واحِداً. قالَ ابنُ السرَّاج: بُنِي كلُّ واحِدٍ مِنْهُمَا على الوَقْف لأنَّهم كَرِهُوا الفَتْحة فِي الياءِ والألفِ، انتَهَى. وقالَ سِيْبَوَيْه: هُوَ بمنْزِلةِ خَمْسَةَ عَشَرَ؛ وأَنْشَدَ: سَيُصْبِحُ فَوْقي أَقْتَمُ الرِّيشِ واقِفاً } بقالِي قَلاَ أَو من وَراء دَبيلِومِن العَرَبِ مَنْ يُضِيفُ فيُنوِّنُ؛ والنِّسْبَةُ إِلَيْهَا! القالِيُّ مِنْهَا: الإِمامُ اللُّغَويُّ أَبو عليَ إِسْماعيلُ بنُ القاسِمِ بنِ عَبْدونَ بنِ هَارونَ بنِ عيسَى بنِ محمدِ بنِ سُلَيْمان مَوْلَى الأمِير محمدِ بنِ عبدْ الملكِ بنِ مَرْوانَ بنِ الحَكَم الأُمَويّ مَوْلاهُم، وَقد سَأَلَه أَبو بكْرِ بنُ الزّبيدي عَن نَسَبِه فسَرَدَه كذلكَ، ومِن تَصانِيفِهِ الأمالي والمَقْصورُ والممدودُ، كِلاهُما عنْدِي الأخيرُ نسْخة صَحِيحةٌ بخطِّ يَحْيَى بنِ سَعِيدِ بنِ مَسْعودِ بنِ سَهْل الأنْصارِي قالَ فِي آخِرها: إنَّه أَفْرَغَهَا كِتابَةً وتَصْحيحاً مِن نَسْخَة الإمامِ اللّغَوي عُمَر بنِ محمدِ بنِ عديسِ المَنْقولَة من نَسْخَة ابنِ السيِّد البَطْليوسي وذلكَ فِي سَنَة 556، وَقد نَقَلْت مِنْهَا فِي هَذَا الكتابِ جملَة صَالِحَة. وجَعْفَرُ بنُ إسْماعيل القالِي، وَهُوَ وَلَدُ المَذْكُور، أَدِيبٌ شاعِرٌ. ( {والقُلَى) ، بالضَّمِّ مَقْصورٌ: (رُؤُوسُ الجِبالِ. (و) فِي التّهذيبِ: (هَاماتُ الرِّجالِ) ؛) كِلاهُما عَن ابنِ الأعْرابي. (} ومِقْلاءُ القَنِيصِ) :) اسْمُ (كَلْبٍ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {قَلَى} يَقْلَى، كأَبَى يَأْبَى؛ حَكاهُ سِيْبَوَيْه، وَهُوَ نادِرٌ شَبَّهوا الألِفَ بالهَمْزةِ، وَله نَظائِرُ تقدَّمَتْ. {وتَقَلَّى الشيءُ: تَبَغَّضَ؛ قالَ ابنُ هَرْمَة: فأَصْبَحْتُ لَا} أَقْلِي الحَياةَ وطُولَهاأَخيراً وَقد كانتْ إِليَّ {تَقَلَّت ِوأَنْشَدَ الجَوْهرِي لكثيِّرٍ: أَسِيئي بِنَا أَو أَحْسِني لَا مَلُومةٌ لَدَيْنا وَلَا} مَقْلِيَّةٌ إِن {تقَلَّتِ خاطَبَ ثمَّ غايَبَ. ويقالُ للرَّجلِ إِذا أَقْلَقَه أَمْرٌ مُهِمٌّ فباتَ لَيْلَه ساهِراً: باتَ} يَتَقَلَّى، أَي يَتَقَلَّبُ على فِراشِه كأَنَّه على {المِقْلَى؛ وَمِنْه مَثَلُ العامَّة: العُصْفُور يَتَفَلَّى والصيَّادُ} يَتَقَلَّى. {والقَلِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: مَرَقَةٌ تُتَّخَذُ من لُحومِ الجَزُورِ وأَكْبادِها. وَقَالَ ابنُ الْأَعرَابِي: القُلَّى القَصِيرُ مِن الجَوارِي. قَالَ الأزْهرِي: هَذَا فُعْلَى من الأقلِّ والقِلَّةِ. } والقُلَى: جَمْعُ القُلةِ الَّتِي يُلعَب بهَا؛ عَن ابنِ الأعْرابي. {والقَلِيَّةُ، كالعَلِيَّةِ: شِبْهُ الصَّوْمَعةِ تكونُ فِي كَنيسَةِ النَّصارَى، والجَمْعُ القَلالى. وَقد جاءَ ذِكْرُها فِي الحديثِ، وَهِي} القَلاَّيةُ عنْدَ النَّصارَى، مُعَرَّب كَلاذَةَ، وَهِي مِن بُيوتِ عِبادَاتِهم. {والمِقْلأَةُ:} المِقْلَى؛ والعامَّةُ تقولُ: {مِقْلايَة بالياءِ. } والمُقَيْلى تَصْغِيرُ {المِقْلَى جُعِلَ عَلَماً على فول يُبَلُّ بالماءِ ثمَّ} يُقْلَى، عاميَّةٌ. وإبراهيمُ بنُ الحجَّاج بنِ نسيرِ الحِمْصيُّ {القَلاَّءُ، كانَ} يَقْلِي الحمص، ثقَةٌ رَوَى عَن أبيهِ. وبالتّخْفِيفِ أَبو عبدِ اللَّهِ محمدُ بنُ أَحمدَ بنِ محمدٍ المَعْروفُ {بقلاء، أَصْبَهانيٌّ رَوَى عَن الحدَّاد. ومكِّيُّ بنُ أبي طالِبِ بنِ أَحمدَ بنِ قَلايَةٍ، كسَحابَةٍ، البُرْجَرْدي، عَن أبي بكْرِ بنِ خَلَف، وَعنهُ أَبُو الفَتْح المَيْداني. ونَهْرُ} قُلَّى، كرُبَّى: من نواحِي بَغْدادَ. ونَهْرُ {القَلائِيْن: محلَّةٌ كبيرَةٌ ببَغْدادَ فِي شَرْقي الكرخ نُسِبَ إِلَيْهِ جماعَةٌ مِن المحدِّثِين. } وتَقَالَوا: تَباغَضوا. قمي


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلو

- ـ القِلْوُ، بالكسر: الخَفيفُ من كلِّ شيءٍ، والحِمارُ الفَتِيُّ، وبهاءٍ: الدابَّةُ تَتَقَدَّمُ بصاحِبِها. ـ والقُلَةُ والقِلاَ والمِقْلَى، مكسورتَيْنِ: عُودانِ يَلْعَبُ بهما الصِّبْيانُ ـ ج: قِلاتٌ وقُلُونَ وقِلُونَ. ـ وقَلاها، ـ وـ بها: رَمَى بها، ـ وـ الإِبِلَ: ساقَها شديداً، ـ وـ اللحمَ: أنْضَجَهُ في المِقْلَى، ـ وـ زيداً إقلاً وقَلاءً: أبْغَضَهُ. ـ واقْلَوْلَى: رَحَلَ، وقَلِقَ، وتَجَافَى، وانْكَمَشَ، ـ وـ في الجَبَلِ: صَعِدَ أعْلاهُ فأشْرَفَ، ـ وـ الطائِرُ: وَقَعَ على أعْلَى الشجرِ. ـ والقَلَوْلَى، كخَجَوْجَى: الطائرُ يَرْتَفِعُ في طَيَرانِهِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلا

- القَلِيَّةُ : ما يُقلَى من الطَّعام ونحوه.|القَلِيَّةُ مرقةٌ تُتَّخذ من اللحوم والأَكباد.|القَلِيَّةُ الصَّومعة (مع) . والجمع : قلايا., اقْلَوْلَى الطائِرُ: ارتفَعَ فى طيرانه.|اقْلَوْلَى فلانٌ فى الجبل ونحوه: صَعِد إِلى أَعلاه فأَشرف.|اقْلَوْلَى الدَّابَّةُ: أَسرعت بصاحبها.|اقْلَوْلَى فلانٌ: رحَل.|اقْلَوْلَى تقلَّبَ متملمِلاً.|اقْلَوْلَى تجافى عن محلِّه.|اقْلَوْلَى في أَمره: انكمش., قَلَى الحَبَّ واللحمَ ونحوَهما قَلَى قَلْيًا: أَنضجه على المقلاة.|قَلَى فلانًا: ضَربه على رأَسه.|قَلَى فلانًا قِلًى: أَبْغَضَه وهَجَرَه.| وفى التنزيل العزيز: الضحى آية 3مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى ) ) .


المعجم الوسيط
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلو

- المِقْلاَةُ : المِقْلَى., قَلَوِيٌّ : صَفة لكل مادة لها خواصُّ القَلْي., القِلْوُ : الخفيفُ من كل شيء.|القِلْوُ الدابّةُ, تَقَلَّى الشيءُ إِلى نفسي: تَبغَّض.|تَقَلَّى فلانٌ: تقلَّب متملمِلاً كأَنَّه على المِقْلَى., قَلْوانيّ قَلْوانيّ (شبه قَلَوي) : قاعدةٌ عضويةٌ نتروجينية من أَصل نباتيّ، ونادرًا من أَصل حيوانيّ.


المعجم الوسيط
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلي

- المِقْلَى : المَقْلَى.|المِقْلَى عودٌ كبيرٌ يُضْرَب به الصبيُّ القُلَة.|(ج) المقالي.| 82., تَقَالَيَا : تباغضا., المَقْلَى : مكانُ قلي الحِمَّص والفولِ وغيرهما. والجمع : المقَالِي., قَلْي : هى موادُّ كاويةٌ تذوب فى الماء فترفع نسبة أيونات الهيدروكسيد فيه فوقَ أيونات الهيدروجين، كالصودا الكاوية., القِلِّيَّةُ : شبه الصَّومعة. والجمع : قَلاَليٌّ.


المعجم الغني
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلو

- (مصدر تَقَلَّى).|-تَقَلِّي الْمَرِيضِ :تَمَلْمُلُهُ يَمْنَةً وَيَسْرَةً., (فعل: ثلاثي متعد).| قَلَوْتُ، أَقْلُو، اُقْلُ، مصدر قَلْوٌ.|1- قَلَتِ الدَّابَّةُ : أَسْرَعَتْ بِرَاكِبِهَا.|2- قَلا الدَّوَابَّ : سَاقَهَا سَوْقاً عَنِيفاً.|3- قَلاَ اللَّحْمَ : أَنْضَجَهُ فيِ الْمِقْلاَةِ، الْمِقْلَى., جمع: ـات. | (صِفَة لِكُلِّ مادَّةٍ لَها خَواصُّ القَلْيِ).|-مُرَكَّبَاتٌ قَلَوِيَّةٌ : مُرَكَّبَاتٌ كِيمَاوِيَّةٌ مِنْ مَعْدِنٍ وَأُوكسِجِينٍ كَالكِلْسِ وَالبُوتَاسْيُوم وَالصُّودْيُوم، وَلَهَا خَوَاصُّ قَاعِدِيَّةٌ تَتَّحِدُ بِالأَحْمَاضِ لِتُكَوِّنَ أَمْلاَحاً., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَقَلَّى، يَتَقَلَّى، مصدر تَقَلٍّ.|1- تَقَلَّى الْمَريضُ : تَمَلْمَلَ يَمْنَةً وَيَسْرَةً.|2- تَقَلَّى إِلَيْهِ : تَبَغَّضَ إِلَيْهِ.


المعجم الغني
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلي

- (فعل: ثلاثي متعد).| قَلَى، يَقْلِي، مصدر قِلىً، قَلاَءٌ- قَلَى خَصْمَهُ : أَبْغَضَهُ. الضحى آية 3مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى ( قرآن)., (فعل: ثلاثي متعد).| قَلَيْتُ، أَقْلِي، اِقْلِ، مصدر قَلْيٌ.|1- قَلَى اللَّحْمَ : أَنْضَجَهُ فِي الْمِقْلاَةِ، الْمِقْلَى.|2- قَلَى الْوَلَدَ : ضَرَبَ رَأْسَهُ., (مصدر قَلَى).|-تَمَكَّنَ الْقِلَى مِنْ قَلْبِهِ : الْبُغْضُ، الحِقْدُ., (مفعول من قَلَى).|-لَحْمٌ مَقْلِيٌّ : لَحْمٌ قُلِيَ فِي المِقْلاَةِ., جمع: قَلاَيَا. | (طبخ).|-أَكْلَةُ القَلِيَّةِ : مَا قُلِيَ مِنْ لَحْمٍ وَغَيْرِهِ مَعَ مَرَقٍ., جمع: مَقَالٍ. | صَحْنٌ مِنْ مَعْدِنٍ يُقْلَى فِيهِ اللَّحْمُوبَعْضُ أَنْوَاعِ الخُضَرِ والْحِمَّصُ والفُولُ ونَحْوُهَا., جمع: مَقَالٍ، الْمَقَالِي. | انظر مِقْلاَةٌ.


المعجم الرائد
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلو

- 1- مصدر قال يقول وقال يقيل|2- قول|3- قيلولة|4- مكان القيلولة, 1- قلاه : أبغضه, 1- دابة سريعة خفيفة, 1- الموضع الذي تصنع فيه المقالي, 1- قلو من كل شيء : الخفيف|2- قلو : حمار فتي خفيف|3- قلو : دابة نشيطة قوية على السير|4- قلو : شيء يتخذ من حريق نبات الحمض, 1- مقلى : عودان يلعب بهما الصبيان|2- مقلى : وعاء يقلى فيه الطعام ، جمع : مقال, 1- قليه : أبغضه, 1- وعاء يقلى فيه الطعام ، جمع : مقال, 1- تقلى اليه : أبغضه|2- تقلى : تقلب متململا, 1- قلا اللحم : أنضجه في المقلى|2- قلا الجمال : طردها وساقها بعنف|3- قلا القلة : رمى بها|4- قلات الدابة : أسرعت براكبها


المعجم الرائد
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلي

- 1- شبه الصومعة للناسك أو الراهب ، جمع : قلالي, 1- رؤوس الجبال, 1- قلى اللحم : أنضجه في المقلى|2- قلاه : ضرب رأسه, 1- قلية : ما قلي فجعل مع الطبيخ ليطيبه ، كالبصل ونحوه|2- قلية : مرقة تتخذ من لحوم الجزور وأكبادها|3- قلية : صومعة ، وهي من بيوت عبادة النصارى, 1- شيء يتخذ من حريق نبات الحمض, 1- تقالى القوم : أبغض بعضهم بعضهم الآخر, 1- إقلولى في أمره : انكمش|2- إقلولى : تجافى عن محله ، إبتعد|3- إقلولى : كان قلقا مضطربا|4- إقلولى : تقلب متململا|5- إقلولى الطائر : ارتفع في طيرانه|6- إقلولى الطائر : حط على أعلى الشجر|7- إقلولى في الجبل : صعد إلى أعلاه فأشرف|8- إقلولاه : علا ظهره


معجم مختار الصحاح
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلا

- ق ل ا: (قَلَا) السَّوِيقَ وَاللَّحْمَ فَهُوَ (مَقْلِيٌّ) وَ (مَقْلُوٌّ) وَبَابُهُ رَمَى وَعَدَا وَالرَّجُلُ (قَلَّاءٌ) . وَ (الْقَلِيَّةُ) مِنَ الطَّعَامِ جَمْعُهُ (قَلَايَا) . وَ (الْمِقْلَى) وَالْمِقْلَاةُ الَّذِي يُقْلَى عَلَيْهِ وَهُمَا (مِقْلَيَانِ) وَالْجَمْعُ (الْمَقَالِي) . وَ (الْقِلَى) الْبُغْضُ تَقُولُ: (قَلَاهُ) يَقْلِيهِ (قِلًى) وَ (قَلَاءً) بِالْفَتْحِ وَالْمَدِّ. وَيَقْلَاهُ لُغَةُ طَيِّئٍ. وَ (الْقِلْيُ) الَّذِي يُتَّخَذُ مِنَ الْأُشْنَانِ. وَ (قَالِي قَلَا) مَوْضِعٌ وَهُمَا اسْمَانِ جُعِلَا وَاحِدًا وَبُنِيَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَلَى الْوَقْفِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلا

- قِلًى :- مصدر قلِيَ. |2 - (الكيمياء والصيدلة) موادّ كاوية تذوب في الماء كالبوطاس والصُّودا الكاوية., قلِيَ يَقلَى ، اقْلَ ، قِلًى وقَلاءً ، فهو قَالٍ ، والمفعول مَقْليّ | • قلِي فلانًا قلَى؛ أبغضه وكرهه غاية الكراهة فتركه.


المعجم المعاصر
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلو

- مَقْلًى ، جمع مَقَالٍ: مكان قلْي الحمّص والفول ونحوهما :-اشترى الفول السُّوداني من المَقْلَى., قَلاء :مصدر قلِيَ., قَلَوِيّ ، جمع قَلَوِيَّات.|1- اسم منسوب إلى قَلْي. |2 - ما له خاصيّة القَلْي. |• شبه قلويّ: (الكيمياء والصيدلة) من المركّبات العضويّة النيتروجينيَّة التي تنشأ في النباتات الوعائيَّة. |• مركّبات قلويَّة: (الكيمياء والصيدلة) مركّبات كيماويّة لها خواصّ قاعديّة، فهي تتّحد بالأحماض لتكوِّن أملاحًا، والمعادن التي تدخل في تركيبها إمّا معادن قلويّة كالصوديوم والبوتاسيوم وإمّا معادن قلويّة ترابيّة كالكالسيوم., قَلاّء :صيغة مبالغة من قلَى: من صناعته القلْي., قَلِيَّة ، جمع قَلِيَّات وقَلايا: ما يُقْلَى من الطعام ونحوه., مِقْلًى ، جمع مَقَالٍ: اسم آلة من قلَى: مِقلاة؛ وعاءٌ يُقلى فيه الطعامُ ونحوُه.


المعجم المعاصر
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلي

- قَلْي :- مصدر قلَى. |2 - (الكيمياء والصيدلة) موادّ كاوية تذوب في الماء كالبوطاس والصودا الكاوية., مِقْلاة ، جمع مقليات ومَقَالٍ: اسم آلة من قلَى: وعاء يُقْلى فيه الطَّعامُ ونحوُه :-مِقلاة بيض، - من المِقْلاة إلى النَّار [مثل] ., قلَى يَقْلِي ، اقْلِ ، قَلْيًا ، فهو قالٍ ، والمفعول مَقْلِيّ | • قلَى السّمكَ ونحوَه أنضجه في المِقلاة بالزّيت أو السّمن :-قلَت اللَّحمَ، - يقْلِي البطاطسَ.|• قلَى فلانًا: أبغَضَه واشتدّ كُرْهُه له فهجره :- {مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى} - {إِنِّي لِعَمَلِكُمْ مِنَ الْقَالِينَ} .


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلي

- قلِيَ يَقلَى ، اقْلَ ، قِلًى وقَلاءً ، فهو قَالٍ ، والمفعول مَقْليّ | • قلِي فلانًا قلَى؛ أبغضه وكرهه غاية الكراهة فتركه., قَلْي :- مصدر قلَى. |2 - (الكيمياء والصيدلة) موادّ كاوية تذوب في الماء كالبوطاس والصودا الكاوية.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: اقلولى
جذر الكلمة: قلا

- قْلوّ لغةقليْت السويق واللحم فهو مقليّ، وقلوْته فهو م . والرجل قلاّء. والقليّة من الطعام، والجمع قلايا. والمقْلاة والمْ قلى: الذي يْ قلى عليه، وهما مْ قليان، والجمع المقالي. وقلا العير أتنه يقْلوهاقْلوا، إذا طردها وساقها. والقلى: البغض؛ فإن فتحت القاف مددت. تقول: قلاه يقْليه قلى وقلاء، ويقْلاه لغة طيّئ. وتقلّى، أي تبغّض. وقال: أسيئي بنا أو أحسني لا ملومة ... لدينا ولا مقْليّة إن تقلّت خاطبها ثم غايب. أبو عمرو: المقلاء على مفعا ل، والقلة مخففة: عودان يلعب ﺑﻬما الصبيان. والمقْلاء: الذي يضرب به، والقلة: الصغيرة التي تنصب. تقول:قلوْت القلة أْقلوقْلوا، وقليْت أْقليقلْيا لغة. والجمع قلات وقلون وقلون. والقلْو بالكسر: الحمار الخفيف. والقلْي: الذي يتخذ من الأشنان. والقلوْلي: الطائر الذي يرتفع في طيرانه. وقد اْقلوْلى، أي ارتفع. والمْ قلوْلي: المتجافي المستوفر. يقال: اْقلوْلى الرجل في أمره، إذا انكمش. واقْلوْلت الحمر في سرعتها. وقلت الناقة براكبهاقْلوا، إذا تقدّمتْ به.



الأكثر بحثاً