أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- تَهِمَ الدُّهْنُ واللحمُ تَهَماً، فهو تَهِمٌ: تغيّر. وفيه تَهَمةٌ أَي خُبْث رِيح نحو الزُّهومة. والتَّهَمُ: شدَّة الحرِّ وسكونُ الريح.وتِهامةُ: اسم مكة والنازل فيها مُتْهِمٌ، يجوز أَن يكون اشتِقاقُها من هذا، ويجوز أَن يكون من الأَوَّل لأَنها سَفُلتْ عن نجد فَخُبث ريحُها، وقيل: تِهامةُ بلد، والنسب إِليه تِهامِيٌّ وتَهامٍ على غير قياس، كأَنهم بَنَوا الاسم على تَهْمِيّ أَو تَهَمِيٍّ، ثم عوَّضوا الأَلف قبل الطَّرف من إِحْدى الياءَين اللاَّحِقَتين بعدها؛ قال ابن جني: وهذا يدُلُّك على أَن الشيئين إِذا اكتَنَفا الشيء من ناحيته تقاربَتْ حالاهما وحالاهُ بهما، ولأَجله وبسبَبه ما ذهَب قوم إِلى أَن حركة الحرف تَحْدُث قبله، وآخرون إِلى أَنها تَحْدُث بعده، وآخرون إِلى أَنها تحدُث معه؛ قال أَبو عليّ: وذلك لغُمُوضِ الأَمر وشدّة القُرْب، وكذلك القول في شَآمٍ ويَمانٍ. قال ابن سيده: فإِن قلت فإِنَّ في تِهامةَ أَلِفاً فلِمَ ذهَبْتَ في تَهام إِلى أَن الأَلف عِوَض من إِحْدَى ياءَي الإِضافة؟ قيل: قال الخليل في هذا إِنهم كأَنهم نسَبوا إِلى فَعْل أَو فَعَل، فكأَنهم فَكُّوا صِيغة تِهامةَ فأَصاروها إِلى تَهْمٍ أَو تَهَم، ثم أَضافوا إِليه فقالوا تَهامٍ، وإِنما مثَّل الخليل بين فَعْل وفَعَل ولم يقطع بأَحدهما لأَنه قد جاء هذا العمل في هذين جميعاً، وهما الشام واليمن؛ قال ابن جني: وهذا التَّرْخيم الذي أَشرف عليه الخليل ظنّاً قد جاء به السماع نصّاً؛ أنشد أَحمد بن يحيى: أَرَّقَنِي الليلةَ ليلٌ بالتَّهَمْ، يا لك بَرْقاً، مَن يَشِمْه لا يَنَمْ قال: فانظر إِلى قوَّة تصوُّر الخليل إِلى أَن هَجَم به الظنُّ على اليقين، ومَن كسر التاء قال تِهامِيّ؛ هذا قول سيبويه. الجوهري: النسبة إِلى تِهامةَ تِهامِيّ وتَهامٍ، إِذا فتحت التاء لم تشدّد كما قالوا يَمانٍ وشآمٍ، إِلاَّ أَنَّ الأَلف في تَهامٍ من لفظها، والأَلف في يَمانٍ وشآمٍ عوض من ياءَي النسبة؛ قال ابن أَحمر: وكنَّا وهْم كابْنَيْ سُباتٍ تَفَرَّقا سِوىً ، ثم كانا مُنْجِداً وتَهامِيَا وأَلْقى التَّهامِي منهما بِلَطاتِه، وأَحْلَط هذا: لا أَرِيمُ مَكانِيَا قال ابن بري: قول الجوهري إِلا أَنَّ الأَلف في تَهام من لفظها ليس بصحيح، بل الأَلف غير التي في تِهامة، بدليل انفتاح التاء في تَهام، وأَعاد ما ذكرناه عن الخليل أَنه منسوب إِلى تَهْم أَو تَهَم، أَراد بذلك أَن الأَلف عِوَض من إِحدى ياءَي النسب، قال: وحكى ابن قتيبة في غريب الحديث عن الزيادي عن الأَصمعي أَن التَّهَمةَ الأَرض المُتَصَوِّبة إِلى البحر، قال: وكأَنها مصدر من تِهامةَ. قال ابن بري: وهذا يقوِّي قول الخليل في تَهامٍ كأَنه منسوب إِلى تَهَمَة أَو تَهْمة؛ قال: وشاهدُ تَهامٍ قول أَبي بكر بن الأَسود المعروف بابن شعوب الليثي وشعوب أُمُّه: ذَرِيني أَصْطَبِحْ يا بَكْرُ، إِني رأَيتُ الموت نقَّب عن هِشامِ تَخَيَّره ولم يَعْدِلَ سِواهُ، فَنِعْمَ المَرْءُ من رجُل تَهامِ وأَتْهَم الرجلُ وتَتَهَّمَ: أَتَى تِهامَةَ؛ قال الممزَّق العَبْدِيّ: فإِنْ تُتْهِمُوا أُنْجِدْ خِلافاً عليكُم، وإِنْ تُعْمِنوا مُستَحْقبي الحَرب أُعْرِق قال ابن بري: صواب إِنْشاد البيت: فإِنْ يُتْهِموا أُنْجِدْ خلافاً عليهمُ على الغَيبة لا على الخطاب، يُخاطب بذلك بعض الملوك ويَعْتَذِرُ إِليه لسُوءٍ بلَغه عنه؛ وقيل البيت: أَكَلَّفْتَني أَدْواءَ قَومٍ تَرَكْتُهْم، فإِلاَّ تَداركْني من البَحْر أَغْرَق أَي كلَّفْتَنِي جنايات قوم أَنا منهم بريء ومُخالِف لهم ومُتباعد عنهم، إِن أَتْهَموا أَنْجَدْت مخالِفاً لهم، وإِن أَنْجَدوا أَعْرَقْت، فكيف تأْخُذني بذَنْب مَن هذه حاله؟ وقال أُمية بن أَبي عائذ الهُذليّ: شَآم يَمان مُنْجِد مُتَتَهِّم، حِجازِيَّة أَعْجازُه وهو مُسْهِلُ قال الرِّياشيّ: سمعت الأَعراب يقولون: إِذا انْحَدرْت من ثَنايا ذاتِ عِرْق فقد أَتْهَمْت. قال الرِّياشيّ: والغُوْرُ تهِامةُ، قال: وأَرض تَهِمةٌ شديدة الحرّ، قال: وتَبالةُ من تِهامةَ. وفي الحديث: أَنِّ رجلاً أَتى النبي، صلى الله عليه وسلم، وبه وَضَحٌ، فقال: انظُرْ بَطْن وادٍ مُنْجِدٍ ولا مُتْهِمٍ فَتَمَعَّكْ فيه، ففعل فلم يَزِدِ الوَضَحُ حتى مات؛ فالمُتْهِمُ: الذي يَنْصبُّ ماؤه إِلى تِهامةَ؛ قال الأَزهري: لم يُرد سيدُنا رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، أَنَّ الوادي ليس من نَجْد ولا تِهامةَ، ولكنه أَراد حداًّ منهما فليس ذلك الموضع من نَجْد كله ولا من تِهامةَ كله، ولكنه منهما، فهو مُنْجِد مُتْهِم، ونَجْد ما بين العُذَيب إِلى ذاتِ عِرْق وإِلى اليمامة وإِلى جَبَلَيْ طَيِّءٍ وإِلى وَجْوة وإِلى اليمن، وذات عِرْق: أَوّل تِهامة إِلى البحر وجُدَّةَ، وقيل: تِهامةُ ما بين ذات عِرْق إِلى مَرْحَلَتين من وراء مكة، وما وراء ذلك من المَغْرب فهو غَوْر، والمدينة لا تِهاميَّة ولا نَجْديَّة فإِنها فوق الغَوْر ودون نَجْد. وقومٌ تَهامون: كما يقال يَمانون. وقال سيبويه: منهم مَن يقول تَهامِيّ ويَمانيّ وشآمِيّ، بالفتح مع التشديد. والتَّهْمة: تُسْتَعمل في موضع تِهامةَ كأَنها المرّة في قياس قول الأَصمعي. والتَّهَم، بالتحريك: مصدر من تِهامة؛ وقال: نَظَرْت، والعينُ مُبينةُ التَّهَمْ، إِلى سَنا نارٍ وَقُودُها الرَّتَمْ، شُبَّتْ بأَعْلى عانِدَيْن من إِضَمْ والمِتْهامُ: الكثير الإِتْيان إِلى تِهامةَ. وإِبل مَتاهِيم ومَتاهِم: تأْتي تِهامةَ؛ قال: أَلا انْهَماها إِنَّها مَناهِيمْ، وإِنَّنا مَناجِدٌ مَتاهِيمْ يقول: نحن نأْتي نَجْداً ثم كثيراً ما نأْخُذ منها إِلى تِهامةَ. وأَتْهَمَ الرجلُ إِذا أَتى بما يُتْهَم عليه؛ قال الشاعر: هُما سَقَياني السُّمَّ من غير بَغْضةٍ، على غير جُرْم في أَقاوِيل مُتْهِم ورجل تِهامٌ وامرأَة تِهاميَّة إِذا نسبا إِلى تِهامةَ. الأَصمعي: التَّهَمةُ الأَرض المُتَصَوِّبة إِلى البحر كأَنها مصدر من تِهامة. والتَّهائم: المُتصوِّبة إِلى البحر. قال المبرّد: إِنما قالوا رجل تَهام في النسبة إِلى التَّهْمة لأَن الأَصل تَهمة، فلما زادوا أَلفاً خفَّفوا ياء النسبة كما قالوا رجل يَمان إِذا نسبوا إِلى اليمن، خفَّفوا لما زادوا أَلفاً، وشآمٍ إِذا نسبتَ إِلى الشام زادوا أَلفاً في تَهام وخفَّفوا ياء النسبة.وتَهِمَ البعيرُ تَهَماً: وهو أَن يستنكِر المَرْعَى ولا يَسْتَمْرِئه وتَسُوء حالُه، وقد تَهِم أَيضاً، وهو تَهِمٌ أَصابه حَرُورٌ فهُزِل، وتَهِم الرجل، فهو تَهِمٌ: خَبُثت ريحُه. وتَِِمَ الرجل، فهو تَهِيمٌ: ظهر عجزه وتحيَّر؛ وأَنشد ابن الأَعرابي: مَنْ مُبْلِغ الحَسْنَا انَّ بَعْلَها تَهِمْ، وأَنَّ ما يُكْتَم منه قد عُلِمْ؟ أَراد الحَسْناء فقصَر للضرورة، وأَراد أَنَّ فحذف الهمزة للضرورة أَيضاً كقراءة من قرأَ: أَنِ ارْضِعيه. والتُّهْمةُ: أَصلها الواو فتذكر هناك.


- ـ تَهِمَ الدُّهْنُ واللَّحْمُ، كفرحَ: تَغَيَّرَ. ـ وفيه تَهَمَةٌ، بالتحريكِ: خُبْثُ رِيحٍ وزُهومَةٌ، ـ تهِمَ، كفرِحَ، فهو تَهِمٌ، ـ وـ فلانٌ: ظَهَرَ عَجْزُه وتَحَيَّرَ، ـ وـ البعيرُ: اسْتَنْكَرَ المَرْعَى فلم يَسْتَمْرِئْهُ. ـ وتِهامةُ، بالكسر: مكةُ، شَرَّفها الله تعالى، ـ وأرضٌ م، لا د، وَوَهِمَ الجوهريُّ. ـ وهو تِهامِيٌّ وتَهامٍ، بالفتح، ـ وقومٌ تَهامونَ، كَيمانونَ. ـ والمِتهَامُ: الكثيرُ الإِتْيانِ إليها. ـ وأتْهَمَ: أتاها، أو نزلَ فيها، ـ كتاهَمَ، وتَتَهَّمَ، ـ وـ البَلَدَ: اسْتَوْخَمَهُ. ـ والتَّهَمُ، محرَّكةً: شِدَّةُ الحرِّ، ورُكودُ الريحِ. ـ والتَّهْمةُ، بالفتح: البَلْدَةُ، ولُغَةٌ في تهامَةَ، وبالتحريكِ: الأرضُ المُتَصَوِّبَةُ إلى البحرِ، ـ كالتَّهَمِ، كأَنَّهُما مَصْدرانِ من تِهامَة، لأَنَّ التَّهائِمَ مُتَصَوِّبَةٌ إلى البحرِ. وكزُفَرَ: من أسْماءِ الجَواري. ـ وتِهامٌ، ككتابٍ: واد باليَمامةِ. ـ والتُّهمَةُ: في و هـ م.


- التَّهْمَةُ : البَلْدَةُ.


- تتَهَّمَ : تاهم.


- تَهِمَ اللبنُ واللحمُ تَهِمَ تَهَماً: تغيّر وأَنْتَنَ.|تَهِمَ الرجلُ: خَبُثَت رِيحُه.|تَهِمَ ظهر عَجْزه وتحيُّره.|تَهِمَ البعيرُ: أنكر المرعى فلم يستمرئه.|تَهِمَ أَصَابه حَرُورٌ فَهُزِل.|تَهِمَ الحَرُّ اشتدَّ مع ركود الريح فهو تَهِمٌ.


- تاهَمَ : أتى تِهامةَ.


- أَتْهَمَ الرَّجُلُ: صارت به الرِّيبة.| [ أَصله: أوهم].


- التُّهْمَةُ، والتُّهَمَةُ : الاتِّهام.|التُّهْمَةُ ما يُتَّهَمُ عليه. والجمع : تُهَمٌ، وتُهَمات.


- المُتَّهَمُ، والمُتَّهِمُ : التَّهيمُ.


- التُّهْمَةُ : (انظر: وهم) .


- تِهَامَةُ أرضٌ منخفضةٌ بين ساحل البحر والجبال في الحجاز واليمن. والجمع : تَهائمُ.| والنسبة إِلى تِهامةَ: تِهاميٌّ، وتَهَامٍ.


- أَتْهَمَ : أَتَى تِهامة.|أَتْهَمَ البلدَ: استوخمه واستخبث ريحَه.


- اللِّهْمِيمُ : اللِّهْمِمُ.| وجَمَلٌ لِهْميمٌ: عظيمُ الجوف. والجمع : لهَاميم.


- اللِّهَمُّ : الكثيرُ الخيرِ.|اللِّهَمُّ الكثيرُ العطاء.|اللِّهَمُّ الجوادُ السابقُ من الخيل والناس.| ورجلٌ لِهَمٌّ: أَصيلُ الرّأي عظيمُ الكفاية.| [ولا توصف به النساء‏].‏ Z| و اللِّهَمُّ البحرُ العظيمُ الكثيرُ الماء.


- اللَّهُومُ : الأَكولُ.


- أَلْهَمَهُ الله خيراً: أَلقاه في رُوعه ولقَّنه إِياه.


- التَّهَمُ : الأَرض المُتَصَوبة إِلى البحر.


- اللُّهَامُ اللُّهَامُ جيشٌ لُهامٌ: عظيمٌ، كأَنَّه يلتهم كلَّ شيء.


- اسْتَلْهَمَ اللهَ خيراً: سأَله أن يُلْهمَه إِيَّاه.


- الْتَهَمَ الشيءَ: ابتلعه بمَرَّة.|الْتَهَمَ الفصيلُ ما في الضَّرع: استوفاه أَو اشتفَّه.


- المِلْهَمُ من الرجال: المَلْهَم.


- الهَامَّةُ : الدابَّة.|الهَامَّةُ كلُّ ذي سُمٍّ يقتُل سُمُّه. والجمع : هَوامّ.


- اللَّهُمَّ : كلمة تستعمل في النداء مثل: يا الله .| وقد تجيء بعدها إلاَّ، فتكون للإيذان بنَدرة المستثنى، مثل: اللهمَّ إِلاَّ أَن يكون كذا.| وقَدْ تجيء للدلالة على تيقن المجيب للجواب المقترن به؛ مثل: اللهُمَّ نَعَم.


- المَلْهَمُ من الرِّجال: الأَكول.


- اللَّهْمُ : المُسِنُّ من كل شيء. والجمع : لُهُومٌ.


- الإِلْهَامُ : إِيقاع شيءٍ في القلب يطمئنُّ له الصدر، يَخُصّ اللهُ به بعضَ أصفيائه.|الإِلْهَامُ ما يُلْقَي في القلب من معانٍ وأَفكار.


- الْتُهِمَ لونُه: تغيّر.


- تَلَهَّمَ الشيءَ: التهمه.


- اللُّهَمُ : اللَّهِم.


- الْهَامَةُ : الرأْسُ.|الْهَامَةُ أَعلاه أَو وسطه. يقال: هو هامةُ القوم: سيدُهم ورئيسُهم.|الْهَامَةُ جماعةُ الناس.|الْهَامَةُ طائرٌ صَغيرٌ من طير الليل يأْلف المقابر.|الْهَامَةُ البُومَةُ.|الْهَامَةُ طائرٌ يزعم العرب أَنه يخرج من هامة القتيل ويقول: اسقُوني اسقُوني، حتَّى يُؤخذَ بثأْره. يقال له: الصَّدى. والجمع : هامٌ.| وبناتُ الهام: مُخُّ الدِّماغ.


- اللَّهِمُ : الأَكولُ.


- اللُّهَيْمُ اللُّهَيْمُ أمُّ اللُّهَيم: الدّاهيةُ.|اللُّهَيْمُ الحُمَّى.|اللُّهَيْمُ المنيَّةُ؛ لالتهامها الخَلْقَ.


- اللُّهْمَةُ من السّويق: السُّفَّةُ منه.


- (مصدر اِتَّهَمَ).|-بَرَّأ نَفْسَهُ مِنَ الِاتِّهَامِ الْمُوَجَّهِ إلَيْهِ : مَا يُنْسَبُ لِلشَّخْصِ مِنْ تُهْمَةٍ مِن جَرَّاءِ اعْتِدَاءٍ أوْ جَرِيمَةٍ يُحَالُ مِنْ أجْلِهَا على الْمُحَاكَمَةِ- وَقَفَ الْمُتَّهَمُ في قَفَصِ الاتِّهَامِ :-قرَارُ الاتِّهَامِ :-اِتِّهَامٌ لاَ أسَاسَ لَهُ مِنَ الصِّحَّةِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِتَّهَمَ).|-هُوَ الْمُتَّهِمُ الوَحِيدُ : الَّذِي يَتَّهِمُ غَيْرَهُ بِارْتِكَابِ جَرِيمَةٍ أَوْ ذَنْبٍ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن اِتَّهَمَ).|-وَقَفَ الْمُتَّهَمُ فِي قَفَصِ الاتِّهَامِ : مَنِ اتُّهِمَ بِارْتِكَابِ ذَنْبٍ أَوْ جَرِيمَةٍ.


- (فعل: خماسي متعد).| اِلْتَهَمَ، يَلْتَهِمُ، مصدر اِلْتِهَامٌ.|1- اِلْتَهَمَ مَا وَجَدَهُ فِي صَحْنِهِ : اِبْتَلَعَهُ بِسُرْعَةٍ، اِبْتَلَعَهُ لُقْمَةً وَاحِدَةً.|2- اِلْتَهَمَتِ النِّيرانُ أثَاثَ الْمَنْزِلِ :أتَتْ عَنْ آخِرِهِ، حَرَقَتْهُ، أكَلَتْهُ.|3- اِلْتَهَمَ كُلَّ كُتُبِ الخِزَانَةِ :قَرَأهَا عَنْ آخِرِهَا بِرَغْبَةٍ.


- (فعل: رباعي متعد).| ألْهَمْتُ، أُلْهِمُ، ألْهِمْ، مصدر إلْهَامٌ.|1- ألْهَمَ الَّلهُ عَبْدَهُ خَيْراً : أوْصَى إلَيْهِ بِهِ، لَقَّنَهُ إيَّاهُ وَفَّقَهَ لَهُ، هَدَاهُ إلَيْهِ.|2- أَلْهَمَهُ الوَحْيَ : أبْلَغَهُ إيَّاهُ.|3- ألْهَمَتْهُ الطَّبِيعَةُ شِعْراً : أَوْحَتْ إلَيْهِ شِعْراً.


- (مصدر اِلْتَهَمَ).|1- اِلْتِهَامُ الطَّعَامِ :اِبْتِلاَعُهُ بِسُرْعَةٍ، اِلْتِقَافُهُ، اِبْتِلاَعُهُ لُقْمَةً وَاحِدَةً.|2- اِلْتِهَامُ النِّيرانِ لِكُلِّ شَيْءٍ : حَرْقُهَا.


- (مصدر ألْهَمَ).|1- وَجَاءَهُ الإِلْهَامُ فِي عُزْلَتِهِ : مَا يُلْقِي بِهِ اللَّهُ مِنْ أَمْرٍ فِي نَفْسِ عِبَادِهِ الأصْفِيَاءِ لِهَدْيِهِمْ وَاطْمِئْنَانِ قُلُوبِهِمْ.|2- إِلْهَامُ الشَّاعِرِ : مَا يُلْقَى فِي نَفْسِهِ مِنْ صُوَرٍ وأَفْكَارٍ وَمَعانٍ. ¨ :مِنْ أَيْنَ يَأتِي هَذَا الشَّاعِرُ بِإلْهَامِهِ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول من أَلْهَمَ).|-شَاعِرٌ مُلْهَمٌ : ذُو قُدْرَةٍ مُوَفَّقَةٍ عَلَى اسْتِحْضَارِ أَفْكَارٍ ومَعَانٍ أَثْنَاءَ كِتَابَةِ الشِّعْرِ وهُوَ يَسْتَوْحِيهَا مِنِ إِلْهَامِهِ- فَنَّانَةٌ مُلْهَمَةٌ.


- 1- التهمة من الأراضي : شديدة الحر


- 1- إنزجر ، إمتنع


- 1- أتهم : أتى « تهامة » ، وهي بلاد شرقي « الحجاز »|2- أتهم : نزل في « تهامة »


- 1- تاهم : أتى « تهامة » ، وهي « مكة » ، أو بلاد شرقي « الحجاز » إلى الجنوب|2- تاهم : نزل في « تهامة »


- 1- تهم اللحم : فسد وتغيرت رائحته|2- تهم : خبثت رائحته|3- تهم : ظهر تحيره


- 1- تهم من اللحوم : الفاسد متغير الرائحة|2- تهم من الأشياء : خبيث الرائحة


- 1- تهمة : إتهام|2- تهمة : ما يتهم عليه


- 1- خبث الرائحة


- 1- « رجل لهم » : كثير الأكل


- 1- « شاعر ملهم » : ذو مقدرة وتفوق في الشعر|2- ملهم : كثير الأكل


- 1- الكثير الأكل


- 1- اللهمة من الطحين الناعم : القبضة منه ، جمع : لهم


- 1- اللهميم من الخيل والناس : السابق الجواد ، جمع : لهاميم


- 1- إستلهم الله خيرا أو صبرا : سأله أن يلهمه إياه|2- إستلهم الأفطار أو نحوها : استمدها ، اكسبها « استلهم الكاتب مغازة من تجاربه »


- 1- إلتهم الشيء : ابتلعه بسرعة


- 1- ألتهم اللون : تغير


- 1- ألهمه الله خيرا : أوحى إليه به وعلمه إياه|2- ألهمه الشيء : أبلغه إياه ، أفهمه إياه


- 1- تلهم الشيء : ابتلعه دفعة واحدة


- 1- جيش عظيم


- 1- كثير الأكل


- 1- لهم : كثير الخير|2- لهم : كثير العطاء|3- لهم : كثير الأكل|4- لهم بحر عظيم|5- لهم من الخيل أو الناس : السابق الجواد|6- « رجل لهم » : أصيل الرأي كامل عظيم حكيم


- 1- لهم الشيء : ابتلعه بمرة|2- لهم الماء : جرعه


- 1- لهيم : موت|2- لهيم : مصيبة|3- لهيم : حمى|4- لهيم : قدر واسعة


- 1- مصدر ألهم|2- أن يلقي الله في نفس المرء أمرا يبعثه على فعل الشيء أو تركه|3- ما يلقى في القلب أو العقل من معان وأفكار


- ت هـ م: (تِهَامَةُ) بَلَدٌ وَالنِّسْبَةُ إِلَيْهِ (تِهَامِيُّ) وَ (تَهَامٍ) أَيْضًا. إِذَا فَتَحَتِ التَّاءَ لَمْ تُشَدِّدْ كَمَا قَالُوا: رَجُلٌ يَمَانٍ وَشَآمٍ وَقَوْمٌ تَهَامُونَ كَمَا قَالُوا: يَمَانُونَ. وَقَالَ سِيبَوَيْهِ: مِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ (تَهَامِيٌّ) وَيَمَانِيٌّ وَشَآمِيٌّ بِالْفَتْحِ مَعَ التَّشْدِيدِ. وَ (أَتْهَمَ) الرَّجُلُ صَارَ إِلَى تِهَامَةَ وَ (التُّهَمَةُ) أَصْلُهَا الْوَاوُ فَتُذْكَرُ فِي [وهـ م] .


- ل هـ م: (اللَّهُمَّ) مَعْنَاهُ يَا اللَّهُ وَالْمِيمُ الْمُشَدَّدَةُ فِي آخِرِهِ عِوَضٌ مِنْ حَرْفِ النِّدَاءِ. وَ (الْإِلْهَامُ) مَا يُلْقَى فِي الرُّوعِ، يُقَالُ: أَلْهَمَهُ اللَّهُ. وَ (اسْتَلْهَمَ) اللَّهَ الصَّبْرَ.


- اتِّهام ، جمع اتهامات (لغير المصدر).|1- مصدر اتَّهمَ |• أصابع الاتِّهام تشير إليه: مُتَّهم. |2 - (القانون) نسبة جريمة أو عمل مخالف للقانون إلى شخص، وإحالته إلى المحاكمة من أجلها :-اتِّهامات كاذبة، - دائرة / مذكِّرة الاتِّهام |• قرار الاتِّهام: اتِّهام رسميّ صادر عن النِّيابة العامّة. |• قفص الاتِّهام: مكان جلوس المتَّهم أو المدَّعى عليه في محكمة.


- مُتَّهَم :- اسم مفعول من اتَّهمَ. |2 - (القانون) كُلّ شخص اتّهم بجريمة أو عمل مخالف للقانون.


- تُهْمَة ، جمع تُهُمات وتُهْمات وتُهَم: (انظر: و هـ م - تُهْمَة).


- توهُّم :- مصدر توهَّمَ. |2 - اعتقاد خاطئ غير مبنيّ على أساس. |3 - قسم من الإدراك وهو إدراك المعنى الجزئيّ المتعلِّق بالمحسوسات. |• توهُّم المرض: (علوم النفس) الانشغال بتفاصيل وظائف الجسم، والإحساس باحتمال الإصابة بالمرض، والسبب في ذلك القلق العصبيّ، الذي يَمنعُ المريضَ عن الاقتناع بمشورة الطبيب.


- اتِّهام ، جمع اتهامات (لغير المصدر): (انظر: و هـ م - اتِّهام).


- تُهَمَة ، جمع تُهَمات وتُهَم: (انظر: و هـ م - تُهْمَة).


- تُهَمَة ، جمع تُهَمات وتُهَم: تُهْمة.


- توهَّمَ يتوهَّم ، توهُّمًا ، فهو مُتوهِّم ، والمفعول مُتوهَّم | • توهَّم الأمرَ |1 - ظنَّه :-توهَّم أنَّه عالم.|2- تخيَّله :-توهَّم أنَّه مريض، - يتوهَّم الرَّسَّام ما يرسمه في ذهنه ثمّ ينقله إلى اللَّوحة.|• توهَّم فيه الخيرَ: توسَّمه، وتبيَّن أثرَه فيه.


- تُهْمَة ، جمع تُهُمات وتُهْمات وتُهَم.|1- اتِّهام، نسبة جريمة أو ذنب إلى شخصٍ ما :-تهمة السَّرقة، - وُجّهت إليه التُّهمة باختلاس الأموال |• رمَى التُّهمة على غيره: تنصَّل منها. |2 - ما يُتَّهم به :-أُلصِقت إليه تُهمة التَّزوير.


- إلهام :مصدر ألهمَ. |• الإلهام: (علوم النفس) إيقاع شيء في القلب يطمئنُّ له الصَّدر، يَخُصُّ اللهُ به بعضَ أصفيائه. |• الإلهام الشِّعريّ: (آداب) سموّ بالذِّهن والرُّوح يسبق التَّأليف الخلاَّق، يحسّ الشاعرُ أثناءه أنّه يتلقَّى عونًا من مصدر علويّ.


- التهمَ يلتهم ، التهامًا ، فهو مُلْتَهِم ، والمفعول مُلْتَهَم | • التهم الجائعُ الطَّعامَ لهِمَه؛ ابتلعه دُفْعةً واحدةً :-التهم الفصيلُ ما في الضّرع: استوفى ما فيه من لبن، - التهمتِ النيرانُ المنزلَ.


- اللَّهُمَّ :صيغة نداء ودعاء مثل: يا الله، حذف منها حرف النداء وعُوِّض عنه بميم مشدَّدة :-اللّهم ارحمني، - {قُلِ اللهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ} .|• اللَّهُمَّ إلاَّ: صيغة استثناء تفيد إثبات ما فيه شك :-سيسافر اللهُمَّ إلاّ أن يكون قد غيَّر رأيه.|• اللَّهُمَّ نعم: صيغة تفيد تمكين الجواب في نفس السَّامع :-أيوسف قائم؟ تقول: اللهُمَّ نعم.


- ألهمَ يُلهم ، إلهامًا ، فهو مُلْهِم ، والمفعول مُلْهَم | • ألهمه اللهُ خيرًا هداه باطنيًّا إليه، ألقاه في رَوْعِه ولقّنه إيّاه :-ألهمه الصَّبرَ، - اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِكَ تَهْدِي بِهَا قَلْبِي .. وَتُلْهِمُنِي بِهَا رُشْدِي [حديث]، - {فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا} .|• ألهمه شيئًا: أوعزه إليه وأوحاه :-ألهمه جوُّ الرَّبيع هذه القصيدة.


- مُلْهَم :- اسم مفعول من ألهمَ. |2 - مَنْ له قدرة على توليد المعاني والأفكار من شعرٍ ورسمٍ وموسيقى وغيرها :-شاعر/ باحث مُلْهَم.|3 - مدفوع بقوّة روحيّة.


- لَهوم :صيغة مبالغة من لهِمَ: أكول.


- استلهمَ يستلهم ، استلهامًا ، فهو مُسْتَلْهِم ، والمفعول مُسْتَلْهَم | • استلهم اللهَ خيرًا سأله أن يهَبَه إيَّاه، ويهديه إليه باطنيًّا :-استلهم اللهَ الرَّشادَ.|• استلهم رأيَ فلان: طلب أن يتعرَّف عليه. |• استلهمَ ذكرياته: استوحاها :-استلهم قصيدته من وحي الربيع.


- لَهَم :مصدر لهِمَ.


- لَهِم :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من لهِمَ: أَكُولٌ.


- لَهْم :مصدر لهِمَ.


- لهِمَ يلهَم ، لَهْمًا ولَهَمًا ، فهو لَهِم ، والمفعول مَلْهوم | • لهِم الطعامَ ابتلعه دفعة واحدة :-لهِم قطعةَ الحلوى.


- اللهمْ: الابتلاع. وقدلهمه، إذا ابتلعه. واللهْموم من النوق: الغزيرة اللبن. واللهْموم: الجواد من الناس والخيل. وقال: لا تحْسبنّ بياضا فيّ منْقصة ... إنّ اللهاميم في أقراﺑﻬا بلق واللهام: الجيش الكثير، كأنّه يلتهم كلّ شيء. واللهيْم: الداهية، وكذلك أمّ اللهيْم. وفرس لهم: سبّاق، كأنّه يلتهم الأرض. واللهمّ أيضا: العظيم. ورجل لهمّ: كثير العطاء. وقول الشاعر: لا همّ لا أدري وأنت الداري كلّ امر ئ منك على مقْدا ر يريد اللهمّ، والميم المشدّدة في آخره عوض من يا التي للنداء، لأنّ معناه يا الله. والإلهام: ما يلقى في الروع. يقال: ألْهمه الله. واسْتْلهمْت الله الصبر. والْتهم الفصيل ما في الضرع، أي استوفاه.


- ,إستفرغ,تقيأ,تهوع,فرح,قاء,قذف,هاع,


- ,زاهد,قانع,مكتف,


- **for them will be


- **They will not have


- do they have


- for them


- for them -


- for them


- for them;


- for themselves


- from them


- have they


- is for them


- is for them


- of theirs


- of theirs


- of them


- of them


- surely they


- surely they


- their


- them


- them


- there be for them


- they had


- they have


- to give them


- to them


- to them


- to them;


- will be for them


- with them




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.