أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- هَتَنَتِ السماء تَهْتِنُ هَتْناً وهتوناً وهَتناناً وتَهْتاناً وتَهاتَنَتْ: صَبَّتْ، وقيل: هو من المطر فوق الهَطْلِ، وقيل: الهَتَنان المطر الضعيف الدائم. ومطر هَتُون: هَطُولٌ. وسحابة هَتُون وسحاب هاتنٌ وسحاب هَتُون، والجمع هُتُن مثل عَمُود وعُمُد. قال ابن بري: صوابه مثل صَبُور وصُبُر لأَن عَمُوداً اسم وهَتُوناً صفة. وسحائب هُتُنٌ وهُتَّنٌ، وكأَنَّ هُتَّناً على هاتِنٍ أَو هاتِنَة، لأَن فُعَّلاً لا يكون جمع فَعُول. والتَّهْتانُ: نحو من الدِّيمةِ؛ وأَنشد أَبو زيد: يا حَبَّذا نَضْحُكَ بالمَشافِرِ، كأَنه تَهْتانُ يومٍ ماطِرِ وقال النضر: التَّهْتانُ مطرُ ساعةٍ ثم يفتر ثم يعود؛ وأَنشد للشماخ: أَرْسلَ يوماً دِيمةً تَهْتانا، سَيْلَ المِتانِ يَمْلأُ القُرْيانا ويقال: هَتَنَ المطرُ والدمع يَهْتِنُ هَتْناً وهُتُوناً وتَهْتاناً قَطر؛ وعين هَتُونُ الدَّمْع.


- : (هَتَنَتِ السَّماءُ تَهْتِنُ هَتْناً وهُتُوناً) ، بالضمِّ، (وهَتَناناً) ، بالتحْرِيكِ، (وتَهْتاناً وتَهاتَنَتْ: انْصَبَّتْ، أَو هُوَ) مِن المَطَرِ (فَوْقَ الهَطْلِ. (أَو) التَّهْتانُ: المَطَرُ (الضَّعيفُ الَّدائِمُ. (أَو) التَّهْتانُ: (مَطَرُ ساعةٍ ثمَّ يَفْتُرُ ثمَّ يَعودُ) ؛) عَن النَّضْر؛ وأَنْشَدَ للشمَّاخ: أَرْسلَ يَوْمًا دِيمةً تَهْتاناً سَيْلَ المِتانِ يَمْلأُ القُرْياناوقالَ أَبو زيْدٍ: التَّهْتانُ نَحْوٌ مِن الدِّيمَةِ؛ وأَنْشَدَ: يَا حَبَّذا نَضْحُكَ بالمَشافِرِكأَنَّه تَهْتانُ يومٍ ماطِرِ (وسَحابٌ هاتِنٌ وهَتُونٌ ج) هُتُنٌ، (ككُتُبٍ، ورُكَّعٍ) وكأَنَّ هُتَّناً على هاتِنٍ أَو هاتِنَةٍ لأنَّ فُعَّلاً لَا يكونُ جَمْع فَعُول. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: سَحابٌ هَتَّانٌ، كشَدَّادٍ. وهَتَنَ الدَّمْعُ هُتُوناً: قَطَرَ، وعَيْنٌ هَتُونُ الدَّمْعِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:


- الهَتُونُ : الكثيرُ القَطْر. يقال: سحابٌ هَتُونٌ، وعينٌ هَتُونُ الدَّمْع.| [يستوي فيه المذكر والمؤنث‏].‏ Z والجمع : هُتُنٌ، وهُتَّنٌ.


- التَّهْتَانُ : مطرٌ يَفْتُر ثم يعود.


- هَاتَكَ اللَّيلَ: سار في دُجاه.


- هَتَنَتِ السماءُ هَتَنَتِ هَتْنًا، وهُتُونًا: هَطَلَتْ وتتابع مطرُها. يقال: هَتَنَ الدمعُ: قَطَرَ فهو هاتنٌ. والجمع : هُتَّنٌ وهي هاتنةٌ. والجمع : هواتنُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| هَتَنَ، يَهْتِنُ، مصدر هَتْنٌ، هُتُونٌ.|1- هَتَنَتِ السَّمَاءُ : هَطَلَ مَطَرُهَا بِحَرَارَةٍ، بِتَتَابُعٍ.|2- هَتَنَ الدَّمْعُ : سَالَ وَجَرَى قَطْرَةً قَطْرَةً.


- (صِيغَة فَعُول لِلْمُبَالَغَةِ).


- 1- « سحاب هاتن » : ذو مطر منصب ، جمع : هتن وهتن ، مؤنث هاتنة جمع : هواتن


- 1- « سحاب هتون » : ذو مطر منصب|2- « عين هتون الدمع » : أي تصب الدمع


- 1- تهاتنت السماء : انصب مطرها|2- تهاتن الدمع : سال وجرى قطرة قطرة


- 1- مصدر هتن|2- مطر متتابع


- 1- هتنت السماء : انصب مطرها|2- هتن الدمع : سال وجرى قطرة قطرة


- هـ ت ن: أَبُو زَيْدٍ: (التَّهْتَانُ) كَالدِّيمَةِ. وَقَالَ النَّضْرُ: التَّهْتَانُ مَطَرُ سَاعَةٍ ثُمَّ يَفْتُرُ ثُمَّ يَعُودُ، يُقَالُ: (هَتَنَ) الْمَطَرُ وَالدَّمْعُ أَيْ قَطَرَ وَبَابُهُ ضَرَبَ وَجَلَسَ، وَ (تَهْتَانًا) أَيْضًا. وَسَحَابٌ (هَاتِنٌ) وَ (هَتُونٌ) .


- هَتْن :مصدر هتَنَ.


- هَتون ، جمع هُتَّن وهُتُن، مؤ هَتُون، جمع مؤ هُتَّن وهُتُن: صيغة مبالغة من هتَنَ: كثير القَطْر :-سحابٌ هَتون |• عين هَتون الدَّمع: تصبُّه بغزارة.


- هتَنَ يهتِن ، هَتْنًا وهُتُونًا ، فهو هاتن | • هَتَنتِ السَّماءُ تتابعت أمطارُها وانصبّت :-هَتَنَ الدمعُ: قَطَر.


- هُتون :مصدر هتَنَ.


- هَتْن :مصدر هتَنَ.


- هتَنَ يهتِن ، هَتْنًا وهُتُونًا ، فهو هاتن | • هَتَنتِ السَّماءُ تتابعت أمطارُها وانصبّت :-هَتَنَ الدمعُ: قَطَر.


- تان التهْ : نحو من الديمة. وقال النضر بن شمي ل: التهْتان: مطر ساعة ثم يفترْ ثم يعود. يقال: هتن المطر والدمع يهْتن هتْنا وهتونا وتهْتانا، إذاقطر متتابعا. وسحاب هاتن، وسحائب هتّن، مثل راك ع وركّ ع. وسحاب هتون، والجمع هتن، مثل عمود وعمد.


- ,أحجم,إنحبس,انقطع,توقف,كف,وصل,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.