أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الحاء: حرف هجاء يمد ويقصر، وقال الليث: هو مقصور موقوف، فإذا جعلته اسماً مددته كقولك هذه حاء مكتوبة ومَدّتها ياءان، قال: وكل حرف على خلقتها من حروف المعجم فأَلفها إذا مُدَّت صارت في التصريف ياءين، قال: والحاء وما أَشبهها تؤنث ما لم تُسَمَّ حرفاً، فإِذا صغرتها قلت حُيَيَّة، وإنما يجوز تصغيرها إذا كانت صغيرة في الخَطّ أَو خفية وإلا فلا، وذكر ابن سيده الحاء حرف هجاء في المعتل وقال: إنَّ أَلفها منقلبة عن واو، واستدل على ذلك وقد ذكرناه أَيضاً حيث ذكره الليث، ويقولون لابن مائة: لا حاءَ ولا ساءَ أَي لا مُحْسِنٌ ولا مُسِئٌ، ويقال: لا رجُل ولا امرأةٌ، وقال بعضهم: تفسيره أَنه لا يستطيع أَن يقول حا وهو زَجْر للكبش عند السِّفاد وهو زَجْر للغنم أَيضاً عند السَّقْي، يقال: حَأْحَأْتُ به وحاحَيْتُ، وقال أَبو خَيرَةَ: حأْحأْ، وقال أَبو الدقيش: أُحُو أُحُو، ولا يستطيع أَن يقول سَأْ، وهو للحمار، يقال: سَأْسَأْت بالحمار إِذا قلت سَأْسَأْ؛ وأَنشد لامرئ القيس: قَوْمٌ يُحاحُونَ بالبِهامِ، ونِسْـ ـوانٌ قِصارٌ كهَيْئةِ الحَجَلِ أَبو زيد: حاحَيْتُ بالمِعْزَى حِيحاءً ومُحاحاةً صِحْتُ، قال: وقال الأَحمر سَأْسَأْت بالحمار. أَبو عمرو: حاحِ بضَأْنِك وبغَنَمِكَ أَي ادْعُها؛ وقال: أَلجَأَني القُرُّ إِلى سَهْواتِ فِيها، وقد حاحَيْتُ بالذَّواتِ قال: والسَّهْوةُ صَخْرةٌ مُقْعَئِلّةٌ لا أَصل لها في الأَرض كأَنها حاطت من جبل (* قوله «كأنها حاطت إلى قوله الجوهري» كذا بالأصل..) والذَّواتُ: المَهازِيل، الواحدة ذات. الجوهري: حاءٍ زجر للإبل، بُني على الكسر لالتقاء الساكنين، وقد يقصر، فرن أَردت التنكير نَوّنْتَ فقلت حاءٍ وعاءٍ. وقال أَبو زيد: يقال للمعز خاصة حاحَيْتُ بها حِيحاءً وحِيحاءةً إذا دعوتها. قال سيبويه: أَبدلوا الأَلف بالياء لشبهها بها لأَن قولك حاحَيْتُ إِنما هو صَوْتٌ بَنَيْتَ منه فِعْلاً، كما أَن رجلاً لو أَكثر من قوله لا لجاز أَن يقول لا لَيْتُ، يريد قُلتُ لا ، قال: وىَدلُّك على أَنها ليست فاعَلْتُ قولهم الحَيْحاء والعَيْعاء، بالفتح، كما قالوا الْحاحاتُ والهاهاتُ، فأُجْرِيَ حاحَيْتُ وعاعَيْتُ وهاهَيْتُ مُجْرى دَعْدَعْتُ إذْ كُنَّ للتَّصْويتِ. قال ابن بري عند قول الجوهري حاحَيْتُ بها حِيحاءً وحِيحاءةٌ، قال: صوابه حَيْحاءً وحاحاةً، وقال عند قوله عن سيبويه أَبدلوا الأَلف بها لشبهها بها، قال: الذي قال سيبويه إِنما هو أَبدلوا الأَلف لشبهها بالياء، لأَنَّ أَلف حاحَيْتُ بدل من الياء في حَيْحَيْتُ، وقال عند قول الجوهري أَيضاً لجاز أَن تقول لالَيّتُ قال: حكي عن العرب في لا وما لوَّيْتُ ومَوَّيْتُ ، قال: وقول الجوهري كما قالوا الحاحاتْ والهاهاتُ، قال: موضع الشاهد من الحاحاتِ أَنه فَعلَلةٌ وأَصله حَيْحَيَةٌ وفَعْللَةٌ، لا يكون مصدراً لِفاعَلْتُ وإِنما يكون مصدراً لفَعْلَلْتُ، قال: فثبت بذلك أَن حاحَيْت فَعْلَلْتُ لا فاعَلْتُ، والأصل فيها حَيْحَيْتُ. ابن سيده: حاءٍ أَمر للكبش بالسِّفاد. وحاءٌ، ممدودة: قبيلة؛ قال الأَزهري: وهي في اليمن حاءٌ وحَكَمٌ. الجوهري: حاءٌ حَيُّ من مَذْحِجٍ؛ قال الشاعر: طلَبْت الثَّأْرَ في حَكَمٍ وحاءٍ قال ابن بري: بنو حاء من جَشَمِ بن مَعَدٍّ. وفي حديث أَنس: شفاعتي لأَهل الكبائِرِ من أُمَّتي حتى حَكَمَ وحاءَ. قال ابن الأَثير: هما حَيَّان من اليمن من وراء رَمْلِ يَبْرِين. قال أَبو موسى: يجوز أَن يكون حاء من الحُوَّة، وقد حُذِفت لامه، ويجوز أَن يكون من حَوَى يَحْوِي، ويجوز أَن يكون مقصوراً غير ممدود. وبئرُ حاءَ: معروفة.


- لَحا الشجرةَ يَلْحُوها لَحواً: قَشَرها؛ أَنشد سيبويه: واعْوَجَّ عُودُكَ مِنْ لَحْيٍ ومِنْ قِدَمٍ، لا يَنْعَمُ الغُصْنُ حتى يَنْعَمَ الورَقُ (* قوله« من لحي» كذا في الأصل بالياء ولا يطابق ما قبله، والذي نقدم في نعم: من لحو بالواو.) وفي الحديث: فإِذا فعلتم ذلك سلَّط الله عليكم شرارَ خَلقه فالتَحَوْكم كما يُلْتَحَى القَضِيبُ؛ هو من لَحَوْت الشجرة إِذا أَخذت لِحاءها، وهو قشرها، ويروى: فَلَحَتُوكُمْ، وهو مذكور في موضعه. وفي الحديث: فإِن لم يَجِد أَحدُكم إِلاَّ لحاءَ عِنبة أَو عُودَ شجرة فلْيَمْضَغْه؛ أَراد قِشر العنبة، استعاره من قِشر العود. وفي خطبة الحجاج: لأَلْحُوَنَّكُم لَحْوَ العَصا؛ واللِّحاء: ما على العَصا من قِشرها، يمد ويقصر؛ وقال أَبو منصور: المعروف فيه المدّ. ولِحاء كل شجرة: قشرها، ممدود، والجمع أَلْحِيةٌ ولُحِيٌّ ولِحِيٌّ. ولحَاها يَلْحاها لَحْياً والتَحاها: أَخذ لِحاءها. وأَلْحَى العُودُ إِذا أَنَى له أَن يُلْحَى قِشرُه عنه. واللِّحاء: قِشرُ كل شيء. ولَحَوْت العُود أَلْحُوه وأَلْحاه إِذا قَشرته. والتَحَيْت العصا وَلَحَيْتها التِحاء ولَحْياً إِذا قشرتها. الكسائي: لَحَوت العَصا ولَحَيْتها، فأَما لَحَيْت الرجل من اللَّوْم فبالياء لا غير. وفي المثل: لا تَدْخُلْ بين العَصا ولِحائها أَي قِشرتها؛ وأَنشد: لَحَوْتُ شَمّاساً كما تُلْحَى العَصا سَبّاً، لو ان السَّبَّ يُدْمِي لَدَمِي قال أَبو عبيد: إِذا أَرادوا أَن صاحب الرجل موافق له لا يخالفه في شيء قالوا بينَ العَصا ولِحائها، وكذلك قولهم: هو على حَبْلِ ذِراعِك، والحَبْلُ عِرْق في الذراع. ابن السكيت: يقال للتمرة إِنها لكثيرة اللِّحاء، وهو ما كَسا النَّواةَ. الجوهري: اللِّحاء، ممدود، قشر الشجر. وفي المثل: بين العَصا ولِحائها. ولَحَوْت العَصا أَلْحُوها لَحْواً: قشرتها، وكذلك لَحَيْت العَصا لَحْياً؛ قال أَوس بن حجر: لَحَيْنَهُم لَحْيَ العَصا، فَطَرَدْنَهم إِلى سَنَةٍ، قِردانُها لم تَحَلَّمِ يقول: إِذا كانت جِرْذانُها (* قوله« إذا كانت جرذانها» كذا بالأصل هنا، والبيت يروى بوجهين كما في مادة حلم.) لم تحلم فكيف غيرها، وتَحَلَّمَ: سَمِنَ. ولَحا الرجلَ لَحْواً: شَتَمَه، وحكى أَبو عبيد: لَحَيْته أَلْحاه لَحْواً، وهي نادرة. وفي الحديث: نُهِيتُ عن مُلاحاةِ الرِّجال أَي مُقاوَلَتِهم ومخاصمتهم، هو من لَحَيْت الرجل أَلحاه لَحْياً إِذا لُمْتَه وعَذَلته. ولاحَيْتُه مُلاحاةً ولِحاء إِذا نازَعْته. وفي حديث ليلة القدر: تلاحَى رجلان فرُفِعَت. وفي حديث لُقْمان: فلَحْياً لصاحِبنا لَحْياً أَي لَوْماً وعَذْلاً، وهو نصب على المصدر كسَقْياً ورَعْياً. ولَحا الرجلَ يَلْحاه لَحْياً: لامه وشتمه وعَنَّفه، وهو مَلْحِيٌّ. ولاحَيْته مُلاحاةً ولِحاء إِذا نازعته، وتَلاحَوْا: تنازعوا. ولَحاه الله لَحْياً أَي قَبَّحه ولَعَنه. ابن سيده: لَحاه الله لَحْياً قشره وأَهلكه ولَعنه من ذلك، ومنه: لَحَوْت العُود لَحْواً إِذا قشرته؛ وقول رؤبة: قالَتْ، ولم تُلْحِ وكانت تُلْحِي: عَلَيْكَ سَيْبَ الخُلَفاء البُجْحِ معناه لم تأْت بما تُلْحى عليه حين قالت عليك سَيْبَ الخلفاء، وكانت تُلْحِي قبل اليوم، قيل: كانت تقول لي اطْلُبْ من غيرهم من الناس فتأْتي بما تُلامُ عليه. واللِّحاء، ممدود: المُلاحاةُ كالسِّبابِ؛ قال الشاعر: إِذا ما كان مَغْثٌ أَو لِحاء ولاحَى الرجلَ مُلاحاةً ولِحاء: شاتَمه. وفي المثل: مَن لاحاك فقد عاداكَ؛ قال: ولولا أَن يَنالَ أَبا طَريفٍ إِسارٌ من مَلِيك، أَو لِحاءُ وتَلاحَى الرجلان: تشاتَما. ولاحَى فلان فلاناً مُلاحاة ولِحاء إِذا اسْتَقْصَى عليه. ويحكى عن الأَصمعي أَنه قال: المُلاحاة المُلاوَمة والمُباغضة، ثم كثر ذلك حتى جعلت كل مُمانعة ومُدافعة مُلاحاة؛ وأَنشد: ولاحَتِ الرَّاعِيَ من دُرُورِها مَخاضُها، إِلاَّ صَفايا خُورِها واللِّحاء: اللَّعْنُ. واللِّحاء: العَذْل. واللَّواحي: العَواذِل. واللَّحْيُ: مَنْبِت اللِّحْية من الإِنسان وغيره، وهما لَحْيانِ وثلاثة أَلْحٍ، على أَفْعُلٍ، إِلا أَنهم كسروا الحاء لتسلم الياء، والكثير لُحِيٌّ ولِحِيٌّ، على فُعُول، مثل ثُدِيّ وظُبيٍّ ودُلِيٍّ فهو فُعول. ابن سيده: اللِّحية اسم يجمع من الشعر ما نبت على الخدّين والذقَن، والجمع لِحًى ولُحًى، بالضم، مثل ذِرْوةٍ وذُرًى؛ قال سيبويه: والنسب إِليه (* قوله« والنسب اليه» أي لحى الانسان بالفتح لحوي بالتحريك كما ضبط في الأصل وغيره، ووقع في القاموس خلافة.) لَحَوِيّ؛قال ابن بري: القياس لَحْيِيٌّ. ورجل أَلْحَى ولِحْيانِيٌّ: طويل اللِّحْية، وأَبو الحسن عليّ ابن خازم يلقب بذلك، وهو من نادر معدول النسب، فإِن سميت رجلاً بلحية ثم أَضفت إِليه فعلى القياس. والتحَى الرجلُ: صار ذا لِحْية، وكَرِهَها بعضهم. واللَّحْي: الذي يَنْبُت عليه العارض، والجمع أَلْحٍ ولُحِيٌّ ولِحاء؛ قال ابن مقبل: تَعَرَّضُ تَصْرِفُ أَنْيابُها، ويَقْذِفْنَ فوقَ اللِّحا التُّفالا واللِّحْيانِ: حائطا الفم، وهما العظمان اللذان فيهما الأَسنان من داخل الفم من كل ذي لَحْي؛ قال ابن سيده: يكون للإِنسان والدابة، والنسب إِليه لَحَويٌّ، والجمع الأَلْحِي. يقال: رجل لَحْيانٌ (* قوله «لحيان» كذا في الأصل، وعبارة القاموس: واللحيان أي بالكسر اللحياني. قال الشارح: الصواب لحيان بالفتح لكن الذي في التكملة هو ما في القاموس.) إِذا كان طويل اللِّحية، يُجْرى في النكرة لأَنه يقال للأَنثى لَحْيانةٌ. وتَلَحَّى الرجل: تعمم تحت حَلْقه؛ هذا تعبير ثعلب، قال ابن سيده: والصواب تعمم تحت لَحْيَيه ليصح الاشتقاق. وفي الحديث: نَهى عن الاقْتِعاطِ وأَمرَ بالتلَحِّي؛ هو جعل بعض العمامة تحت الحنك، والاقْتِعاطُ أَن لا يجعل تحت حنكه منها شيئاً، والتلَحِّي بالعمامةِ إِدارةُ كَوْر منها تحت الحنك. الجوهري: التَّلَحِّي تطويق العمامة تحت الحنك. ولَحْيا الغَديرِ: جانباه تشبيهاً باللِّحْيَيْنِ اللَّذين هما جانبا الفم؛ قال الراعي: وصَبَّحْنَ للصَّقْرَيْنِ صَوْبَ غَمامةٍ، تضَمَّنَها لَحْيا غَديرٍ وخانِقُهْ (* قوله «وصبحن إلخ» في معجم ياقوت: جعلن أريطاً باليمين ورملة * وزال لغاط بالشمال وخانقه وصادفن بالصقرين صوب سحابة * تضمنها جنبا غدير وخافقه) واللِّحْيانُ: خُدود في الأَرض مما خدَّها السيل، الواحدة لِحْيانةٌ. واللِّحيان: الوَشَل والصَّديعُ في الأَرض يَخِرّ فيه الماء، وبه سميت بنو لِحْيان، وليست تثنية اللَّحْي. ويقال: أَلْحى الرجلُ إِذا أَتى ما يُلْحَى عليه أَي يُلامُ، وأَلْحَت المرأَة؛ قال رؤبة: فابْتَكَرَتْ عاذلةً لا تُلْحي وفي حديث ابن عباس، رضي الله عنهما: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم ، احْتَجَمَ بلَحْيَيْ جَمَلٍ، وفي رواية: بلَحْي جَمَلٍ؛ هو بفتح اللام، وهو مكان بين مكة والمدينة، وقيل: عقبة، وقيل: ماء. وقد سمت لَحْياً ولُحَيّاً ولِحْيانَ، وهو أَبو بطن. وبنو لِحْيان: حَيٌّ من هذيل، وهو لِحْيان بن هذيل بن مُدْرِكة. وبنو لِحْيةَ: بطن، النسب إِليهم لِحَويٌّ على حدّ النسب إِلى اللِّحْية. ولِحْية التيس:نَبْتة.


- : (و (} لَحَاهُ {يَلْحوهُ) } لَحْواً: (شَتَمَهُ) . (وحكَى أَبُو عبيدٍ: لَحَيْته {أَلْحَاهُ} لَحْواً وَهِي نادِرَةٌ وسيَأْتِي. (و) {لَحَا (الشَّجَرَةَ) لَحْواً: (قَشَرَهَا) . (وَفِي الصِّحاح: لَحَوْتُ العَصَا} ولَحَيْتُها: قَشَرْتها؛ ( {كالْتَحَاها) ؛) عَن اللّيْثِ. وَمِنْه الحديثُ: (} فالتحَوْكُم كَمَا يُلْتَحَى القَضِيبُ) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: ! الْتَحَى جرانَ البَعيرِ: إِذا قَوَّرَ مِنْهُ سَيْراً للسَّوْطِ، وصحَّفَه اللّيْثُ، بِالْخَاءِ المُعْجمةِ، نبَّه عَلَيْهِ الصَّاغاني.


- : (ي {اللَّحْيَةُ، بالكسْرِ) ، هَذَا هُوَ المَشْهورُ المَعْروفُ؛ وحَكَى الزَّمَخْشرِي فِيهِ الفَتْح، وقالَ: إنَّه قُرِىءَ بِهِ قولُه تَعَالَى: {لَا تَأْخُذُ} بِلَحْيَتِي} ؛ وَهُوَ غريبٌ، نقلَهُ شيْخُنا: شَعَرَ الحَدَّيْنِ والذقْن. وَقَالَ الجوهريُّ: اللِّحْيَةُ مَعْرُوف، (ج {لِحًى، بِالْكَسْرِ، (} وَلُحًى) أَيْضا، بالضَّمِّ مِثْلُ: ذِرْوةٍ وُذرًى، عَن يَعْقُوب. قَالَ شيْخُنا: هُوَ مِنْ نَظَائِرِ جِزْيَةٍ لَا رابِعَ لَهَا كَمَا مَرَّ. هُوَ مِن نظائِرِ جِزْيةٍ وحِلْيةٍ، لَا رابِعَ لَهَا كَمَا مَرَّ. (والنِّسْبَةُ {لِحَوِيٌّ) ، بكسرٍ فَفتح. الَّذِي فِي المُحْكم: قيلَ: النِّسْبَةُ إِلَى} لِحَى الإنْسانِ {لَحَوِيٌّ؛ ومِثْلُه فِي الصِّحاح وَضبط} لَحَويًّا بالتّحْريكِ. قالَ ابنُ برِّي: القياسُ {لَحِيْيٌّ. (ورجُلٌ} أَلْحَى {ولِحْيانِيٌّ) ، بِالْكَسْرِ: (طَويلُها، أَو عَظِيمُها) ، والمَعْنيانِ مُتقارِبانِ. (} واللَّحْيُ) ، بِالْفَتْح فالسكون: (مَنْبِتُها) مِن الإنْسانِ وغيرِه، (وهُما {لَحْيانِ) . (قَالَ الَّليْثُ: وهُما العَظْمانِ اللذانِ فيهمَا الأسْنانُ مِن كلِّ ذِي لَحْيٍ. (وثلاثَةُ} أَلْحٍ) ، على أَفْعُلٍ إلاَّ أَنَّهم كسروا الحاءَ لتَسْلم الياءَ، (والكثيرُ {لُحِيٌّ) ، على فَعُول، مِثْل ثُدِيَ وظُبِيَ ودُلِيَ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. (} واللِّحْيانُ، بِالْكَسْرِ: الوَشَلُ) ، والصَّديعُ فِي الأرضِ يَخِرُّ فِيهِ الماءُ؛ (و) قيلَ: (خُدودٌ) فِي الأرضِ ممَّا (خَدَّها السَّيْلُ) ؛) الواحِدَةُ {لِحْيانَةٌ؛ قالَهُ شَمِرٌ. (و) أَيْضاً: (} اللِّحْيانيُّ) :) وَهُوَ الطَّويلُ اللِّحْيَةِ، يُقالُ: رجُلٌ! لَحْيانٌ، وَهُوَ مُجْرَى فِي النّكِرَةِ لأنَّه لَا يقالُ للأُنْثَى لَحْيانَةٌ. (و) {لِحْيانٌ: (أَبو قَبِيلَةٍ) ، وَهُوَ لِحْيانُ بنُ مدركَةَ بنِ هُذَيْل، سُمِّي} باللِّحْيانِ بمعْنَى الصَّدِيع فِي الأرضِ، وليسَ تَثْنِيَة {للّحْي. وَقَالَ الهَمَداني: لِحْيانُ مِن بَقايَا جرْهَمٍ دَخَلَتْ فِي هُذَيْل. (و) } اللّحاءُ، (ككِساءٍ: قِشْرُ الشَّجَرِ) ؛) ونقلَ عَن الليْث فِيهِ القَصْرَ. قالَ الأزْهرِي: والمدُّ هُوَ المَعْروفُ؛ وَفِي المَثَل: لَا تَدْخُل بينَ العَصَا {ولِحائِها. (و) } لَحَيْتُهُ، (كَسَعَيْتُهُ) ، {أَلْحَاهُ} لَحْياً {ولَحْواً: (قَشَرْتُهُ) ؛) وأَنْشَدَ الجَوْهَرِي لأَوْسٍ: } لَحَيْنَهُم {لَحْيَ العَصا فَطَرَدْنَهم إِلَى سَنَةٍ قِرْدانُها تَحَلَّمِ (و) مِن المجازِ:} لَحَيْتُ (فُلاناٌ {أَلْحاهُ) لَحْياً: إِذا (لُمْتُه، فَهُوَ) لَاحَ، وذاكَ (} مَلْحِيٌّ) ، كمَرْمِيَ. قَالَ الكِسائِي: لَحَيْت الرَّجُل مِن اللَّوْمِ بالياءِ لَا غَيْر؛ {ولَحَيْت العُودَ} ولَحَوْت بالياءِ والواوِ. (و) مِن المجازِ، قوْلُهم: {لَحَى (اللَّهُ فلَانا) :) أَي (قَبَّحَهُ ولَعَنَهُ) . (وَفِي المُحْكَم: لَحاهُ اللَّهُ: قَشَرَهُ. قُلْت: وَمِنْه قولُ الحريري فِي المَقامَات: } لَحاكَ اللَّهُ هَل مِثْلِي يُباعُ لكَيْما يُشْبَعُ الكَرْش الجِيَاعُ ( {ولاحاهُ} مُلاحَاةً، {ولِحَاءً) ، ككِتابٍ: (نازَعَهُ) وخاصَمَهُ؛ وَمِنْه الحديثُ: (نُهِيتُ عَن مُلاحاةِ الرِّجالِ) . وَفِي المَثَل: مَنْ} لاَحَاكَ فقد عَادَاكَ. ( {وأَلْحَى) الَّرجُلُ: (أَتَى مَا} يُلْحَى عَلَيْهِ) ، أَي يُلامُ: {وأَلْحَتِ المرْأَةُ؛ قالَ رُؤْبَة: فابْتَكَرَتْ عَاذلةً لَا} تُلْحي (و) {أَلْحَى (العُودُ: آنَ لَهُ أنْ يُقْشَرَ. (} ولَحًى: كهُدًى ويُمَدُّ: وادٍ بالمدِينَة) ؛) وَكَذَا فِي التكمِلَةِ؛ وَفِي كتابِ نَصْر: باليَمامَةِ واقْتَصَرَ على المدِّ، قالَ: هُوَ وادٍ فِيهِ نَخْلٌ كثيرٌ وقُرًى لبَني شكْرٍ يقالُ لَهُ ولَحجْر والهَزْمةِ والخِضْرِمةِ الأَعْراضُ، والعِرْضُ مِن أَوْدِيةِ اليَمامَةِ. ( {ولُحيانُ، بالضَّمِّ) كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ بالفَتْح والنُّون مَكْسورَة: (وادِيانِ) كأَنَّهما باليَمامَةِ. (و) } لَحيانُ، (بِالْفَتْح: قَصْرُ النُّعْمانِ) بنِ المُنْذرِ بنِ ساوَى (بالحِيرَةِ. (وذُو لَحْيان: أَسْعَدُ بنُ عَوْفِ) بنِ عَدِيِّ بنِ مالِكِ بنِ زيدِ بنِ شددِ بنِ زَرْعةَ بنِ سَبَا الأَصْغَر. مُقْتَضَى سِياقِه أَنَّه بالفَتْح، وقَيَّده الهَمَداني كالصَّاغاني بِالضَّمِّ، وقالَ: هُوَ فِي نَسَبِ أَبرض ابنِ حمالٍ المَأْربيُّ؛ نقلَهُ الحافِظُ. (وَذُو اللِّحْيةِ: رَجُلانِ) :) أَحَدُهما: الحِمْيريُّ وكانَ ثَطًّا فقَلَبُوا ذلكَ وكَذلكَ تَفْعَل العَرَب؛ وَالثَّانِي: كِلابيُّ واسْمُه شُرَيحُ بنُ عامِرِ بنِ عَوْفِ بنِ كَعْبٍ. ( {ولِحْيَةُ التّيْسِ: نَبْتٌ) مَعْروفٌ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } التَحَى الغُلامُ: نَبَتَتْ {لِحْيَتُه، والرَّجُلُ صارَ ذَا} لِحْيَةٍ، وكَرِهَها بعضُهم. ويقالُ للثَّمَرةِ: إنَّها لكثيرَةُ {اللِّحاءِ، وَهُوَ مَا كَسا النَّواةَ. } واللِّحاءُ: اللَّعْنُ والسِّبابُ. {واللّواحِي: العذَّالُ. وَقَالَ ابنُ الأعْرابي فِي جَمْعِ اللِّحْيَةِ:} لِحًى، بالكَسْرِ، {ولُحيٌّ على فُعولٍ،} ولِحِيٌّ، بالكسْر مَعَ التَّشْديدِ. زادَ غيرُهُ: واللِّحاءُ، ككِساءٍ؛ وَمِنْه قولُ الشاعرِ: لَا يغرنَّكَ اللِّحاءُ والصُّور {والتَّلَحِّي بالعِمامَةِ: إدارَةُ كَوْرٍ مِنها تَحْتَ الحَنَكِ. وقالَ الجَوْهرِي: هُوَ تَطْويقُ العِمامَةِ تَحْتَ الحَنَكِ، وَقد جاءَ فِي الحديثِ. وأَبو الحَسنِ عليُّ بنُ خازِمٍ} اللّحْيانيُّ ليسَ من بَني لِحْيان، وإِنَّما كانَ عَظِيمَ اللِّحْيةِ فلُقِّبَ بهَا. {والتَّلاحِي: التَّنازعُ؛ نقلَهُ الجَوْهَرِي. } ولاحاهُ {مُلاحاةً} ولِحاءً: اسْتَقْصَى عَلَيْهِ؛ وأَيْضاً دافَعَهُ ومانَعَهُ؛ وأَيْضاً لاَوَمَهُ. {وتَلاحَيا: تَشاتَمَا وتَلاوَمَا وتباغَضَا. } ولَحْيا الغَدِيرِ: جانِباهُ تَشْبِيهاً {باللِّحْيَيْنِ الَّذين هُمَا جانِبَا الفَمِ؛ قالَ الرَّاعِي: وصَبَّحْنَ للصَّقْرَيْنِ صَوْبَ غَمامةٍ تَضَمَّنَها} لَحْيا غَدِيرٍ وخانِقُه ْوذُو {لِحا، بالكسْر مَقْصورٌ: موضِعٌ بينَ البَصْرةِ والكُوفَةِ، عَن نَصْر. وعمْرُو بنُ} لُحَيَ، كسُمَيَ: أَوَّل من سَيَّبَ السَّوائِبَ فِي الجاهِلِيَّةِ. ! ولَحْي جَمَلٍ، بِالْفَتْح: مَوْضِعٌ بَينَ الحَرَمَيْنِ، وقِيلَ: عقبَةٌ، وقيلَ: ماءٌ. {واللُّحَيَّةُ، كسُمَيَّة: ثغرٌ من ثغورِ اليَمَنِ. } والمِلْحاءُ، بِالْكَسْرِ: مَا يُقْشَرُ بِهِ {اللِّحاءُ. وبَنُو لِحْية، بِالْكَسْرِ: بَطْنٌ، النَّسَبُ إِلَيْهِم} لِحَوِيٌّ، على حَدِّ النَّسَبِ إِلَى اللِّحْيةِ. (


- ـ الحا: حَرْفُ هِجاءٍ، ويُمَدُّ، ـ وحَيٌّ من مَذْحِجٍ، والمرأةُ السَّلِيطةُ، عن الخَليلِ، واسمُ رجُلٍ نُسِبَ إليه بئْرُ حاءٍ بالمدينةِ، وقد يُقْصَرُ، ـ أو الصَّواب: بَيْرَحَى، كفَيْعَلَى، وقد تَقَدَّمَ. ـ وحاءِ: زَجْرٌ للإِبِلِ، وقد يُقْصَرُ. ـ وحاحيتُ بالمَعَزِ حِيحاءٍ وحِيْحاءَةً: دَعَوْتُها. ـ وحاءِ بِضَأْنِك، أي: ادْعُها. ـ ويقالُ لابنِ المِئَةِ: لا حاءَ ولا ساءَ، أي: لا مُحْسِنٌ ولا مُسِيءٌ، أو لا رجلٌ ولا امرأةٌ، أو لا يَسْتَطِيعُ أن يَزْجُرَ الغَنَمَ بِحاءٍ، ولا الحِمارَ بسَاءٍ.


- اللَّحْيُ : مَنبِتُ اللِّحْية من الإنسان وغيره.| وهما لَحْيان.|اللَّحْيُ العظمان اللذان فيهما الأسنان من كل ذي لَحْي.|لَحْيَا الغدير: جانباه. والجمع : أَلْحٍ، ولُحِيٌّ، ولِحاءٌ.


- الحَاء : الحرْف السَّادس من حُروف الهجاء.| وهو مهْمُوس رخْو، ومحرجه من وسط الحلْق.


- اللِّحَاء : قِشْرُ كل شيءٍ . يقال: لا تدخل بين العصا ولحائها. والجمع : أَلحِيَة، ولُحِيٌّ.| ولحاء التمْرة: ما كسا النَّواة.| ويُطلَقُ عَلَى النسيج الوعائي الذي يوصّل الغذاء في النبات.|اللِّحَاء الطبقة الظاهرة من بعضَ الأعضاء كظاهر الكلية و الدِّماغ .


- تلاَحَى الرجلان: تنازعا وتشاتما.


- ألحَى العودُ: آن له أن يُقشَرَ.|ألحَى فلان أتى ما يلام عليه .


- لَحَا الشجرةَ والعصا لَحَا لَحْوًا: قَشَرَها.|لَحَا فلانًا: لامه وعَذَلَه فهو لاحٍ، وهي لاحِيَة، وذاك مَلْحوٌّ.


- اللِّحْيَةُ : شعر الخدَّين والذَّقَن. والجمع : .| لِحًى، \9.|ولُحًى.| ولِحْيَةُ التيس: بقل زراعِيّ مُحْوِلٌ من الفصيلة المركّبة، تُطبَخُ جذورُه الغِلاظ، و يسمَّى: الفوميّ.|\8.


- المِلْحَاةُ : ما يُقْشَرُ به اللِّحَاءُ.


- لَحَى الشجرةَ والعصا لَحَى لَحْيًا: قَشَرَها.|لَحَى اللهُ فلانا: قبّحه ولَعَنَه فهو مَلْحِيٌّ، وهي مَلْحِيّة.


- تَلَحَّى فلان: جعل جزءا من العمامة تحت لَحْيَيْه.


- التَحَى التَحَى يقال: التحى الرجلُ: صَار ذا لِحية.|التَحَى الغلامُ: نبتت لِحْيَتُه.|التَحَى العودَ ونحوَه: قَشَرَ لِحاءه.


- اللِّحْيانيُّ اللِّحْيانيُّ رجلٌ لِحْيانيّ: طويلُ اللِّحية أَو عظيمُها.


- لاَحَاهُ ملاحاةٌ، و لِحَاءً: نازعه و خاصَمه.|لاَحَاهُ لاومه.


- (فعل: ثلاثي متعد).| لَحَوْتُ، أَلْحُو، اُلْحُ، مصدر لَحْوٌ.|1- لَحَا الشَّجَرَةَ : قَشَّرَهَا.|2- لَحَاهُ بِعِبَارَاتٍ جَارِحَةٍ : شَتَمَهُ، أو لاَمَهُ.


- (فاعل من اِلْتَحَى).|-رَجُلٌ مُلْتَحٍ : ذُو لِحْيَةٍ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| لَحَيْتُ، أَلْحِي، اِلْحِ، مصدر لَحْيٌ.|1- لَحَى وَلَدَهُ : لاَمَهُ.|2- لَحَاهُ اللَّهُ : قَبَّحَهُ، لَعَنَهُ.|3- لَحَى الشَّجَرَةَ : قَشَرَهَا.


- (فعل: خماسي لازم متعد).| اِلْتَحَيْتُ، ألْتَحِي،اِلْتَحِ مصدر اِلْتِحَاءٌ.|1- اِلْتَحَى الرَّجُلُ : نَبَتَتْ لِحْيَتُهُ، أَوْ أرْخَى لِحْيَتَهُ.|2- اِلْتَحَى شَجَرَةً : قَشَّرَهَا .


- (فعل: خماسي لازم).| تَلاحَى، يَتَلاحَى، مصدر تَلاحٍ.|1- تَلاحَى النَّاسُ : شَتَمَ، لَعَنَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً.|2- تَلاحَى الأعْداءُ : أَبْغَضَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً.


- (فعل: رباعي لازم).| أَلْحَيْتُ، أُلْحِي، مصدر إِلْحَاءٌ.|1- أَلْحَى الوَلَدُ : فَعَلَ مَا يُلاَمُ عَلَيْهِ.|2- أَلْحَى العُودُ : آنَ لَهُ أَنْ يُقْشَرَ.


- (فعل: رباعي متعد).| لاَحَيْتُ، أُلاَحِي، مصدر مُلاَحَاةٌ، لِحَاءٌ.|1- لاَحَى صَاحِبَهُ : خَاصَمَهُ.|2- لاَحَى وَلَدَهُ : لاَوَمَهُ.


- (مصدر اِلْتَحَى).|1- اِلْتِحَاءُ الرَّجُلِ :إرْخَاؤُهُ لِحْيَتَهُ.|2- اِلْتِحَاءُ شَجَرَةٍ : تَقْشِيرهَا.


- (مصدر تَلاحَى).|1- تَلاحِي النَّاسِ : شَتْمُ، لَعْنُ بَعْضِهِمْ بَعْضاً.|2- تَلاحِي الأعْداءِ : إِبْغاضُ بَعْضِهِمْ بَعْضاً.


- (مصدر لاَحَى).|-لِحَاءُ الشَّجَرِ : قِشْرُهَا- لِحَاءُ العُودِ.


- جمع: أَلْحٍ، لُحِيٌّ، لِحَاءٌ. | (مصدر لَحَى).|1- مَنْبِتُ اللِّحْيَةِ وَهُمَا لَحْيَانِ.|2.: عَظْمَا الْحَنَكِ الَّذِي عَلَيْهِ الأَسْنَانُ.|3- لَحْيَا الغَدِيرِ : جَانِبَاهُ.


- جمع: لِحىً، لُحىً. | 1- رَجُلٌ كَثِيفُ اللِّحْيَةِ : لَهُ شَعْرٌ عَلَى الخَدَّيْنِ وَالذَّقَنِ.|2- لِحْيَةُ التَّيْسِ : بَقْلَةٌ | زِرَاعِيَّةٌ مِنْ فَصِيلَةِ الْمُرَكَّبَاتِ، تُعْرَفُ بِالفُوميِّ، تُطْبَخُ جُذُورُهَا.


- رَجُلٌ لَحْيَانُ : طَوِيلُ اللِّحْيَةِ.


- رَجُلٌ لِحْيَانِيٌّ : طَوِيلُ اللِّحْيَةِ، أَوْ عَظِيمُهَا.


- 1- ألحى : فعل ما يلام عليه|2- ألحى العود : آن له أن يقشر


- 1- لحا الشجرة : قشرها|2- لحاه : شتمه|3- لحاه : لامه


- 1- لحاه : لامه|2- لحاه الله : قبحه ولعنه|3- لحى الشجرة : قشرها


- 1- لحياني : طويل اللحية|2- لحياني : عظيم اللحية


- 1- مصدر لحى|2- عظم الحنك الذي عليه الأسنان|3- منبت اللحية|4- « لحيا الغدير » : جانباه


- 1- ملحاء : ما لونها الملحة|2- ملحاء : فرقة عظيمة من الجيش|3- ملحاء : شجرة سقط ورقها|4- ملحاء : وسط الظهر


- 1- نبت ورقه كورق الكراث تطبخ جذوره


- 1- إلتحى الشجرة : قشرها|2- إلتحى : نبتت لحيته|3- إلتحى : أرخى لحيته


- 1- تلاحى القوم : لعن وشتم بعضهم بعضهم الآخر|2- تلاحى القوم : أبغض بعضهم بعضهم الآخر


- 1- جعل بعض عمامته تحت حنكه


- 1- شعر الذقن والخدين ، جمع : لحى ولحى


- 1- طويل اللحية


- 1- طويل اللحية عظيمها


- 1- لاحاه : خاصمه|2- لاحاه : لاومه


- 1- ما يقشر به العود ، جمع : ملاح


- 1- نسبة إلى اللحية


- ل ح ي: (اللَّحْيُ) مَنْبِتُ (اللِّحْيَةِ) مِنَ الْإِنْسَانِ وَغَيْرِهِ -[281]- وَهُمَا لَحْيَانِ وَثَلَاثَةٌ (أَلْحٍ) وَالْكَثِيرُ (لُحِيٌّ) عَلَى فُعُولٍ. وَ (اللِّحْيَةُ) مَعْرُوفَةٌ وَالْجَمْعُ (لِحًى) بِكَسْرِ اللَّامِ وَضَمِّهَا نَظِيرُ الضَّمِّ فِي ذُرْوَةٍ وَذُرًا. وَقَدِ (الْتَحَى) الْغُلَامُ. وَرَجُلٌ (لِحْيَانِيٌّ) بِالْكَسْرِ عَظِيمُ اللِّحْيَةِ. وَ (التَّلَحِّي) تَطْوِيقُ الْعِمَامَةِ تَحْتَ الْحَنَكِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «أَنَّهُ نَهَى عَنِ الِاقْتِعَاطِ وَأَمَرَ بِالتَّلَحِّي» ، وَ (اللِّحَاءُ) مَكْسُورٌ مَمْدُودٌ قِشْرُ الشَّجَرِ. وَ (لَحَا) الْعَصَا قَشَرَهَا وَبَابُهُ عَدَا. وَ (لَحَاهَا) يَلْحَاهَا (لَحْيًا) أَيْضًا مِثْلُهُ. وَ (لَحَاهُ) يَلْحَاهُ (لَحْيًا) أَيْ لَامَهُ فَهُوَ (مَلْحِيٌّ) . وَ (لَاحَاهُ مُلَاحَاةً) وَ (لِحَاءً) نَازَعَهُ. وَفِي الْمَثَلِ: مَنْ لَاحَاكَ فَقَدْ عَادَاكَ. وَ (تَلَاحَوْا) تَنَازَعُوا. وَقَوْلُهُمْ: لَحَاهُ اللَّهُ أَيْ قَبَحَهُ وَلَعَنَهُ.


- لِحْيَة ، جمع لُحًى ولِحًى: شعر الخَدَّيْن والذَّقَن :-أطلق لحيتَه، - قُصُّوا الشَّوَارِبَ وَأَعْفُوا اللِّحَى [حديث]، - {قَالَ يَاابْنَ أُمَّ لاَ تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلاَ بِرَأْسِي} .


- لحَا يَلحُو ، الْحُ ، لَحْوًا ، فهو لاحٍ ، والمفعول مَلْحُوُّ | • لحَا فلانًا شتَمهُ. |• لحَا الشجرةَ: قَشَرَها.


- لَحَّاء :مَنْ ينزع اللِّحاء من الأشجار أو الجذوع الخشبيَّة ويعدّها للصِّباغة.


- لَحْي :(التشريح) منبت اللِّحية من الإنسان وغيره، وهما: لحيان.


- لِحاء ، جمع أَلْحِيَة ولُحِيّ.|1- (التشريح) طبقة ظاهرة من بعض الأعضاء كظاهر الكُلْيَة والدِّماغ. |2 - (النبات) نسيج خاصّ بين القشرة والخشب في ساق النَّباتات الوعائيّة وجذرها يختصّ بتوصيل العصارة الغذائيّة في النّبات |• لا تدخل بين العَصَا ولحائها: لا تُفسد بين المتصافين.


- لَحْو :مصدر لحَا.


- التحى يلتحي ، الْتَحِ ، التحاءً ، فهو مُلْتحٍ | • التحى الشَّابُّ أرخى لحيتَه وطوَّلها :-التحى بعد أن تزوَّج، - التحى اقتداءً برسول الله صلّى الله عليه وسلّم.


- لِحْيانيّ :اسم منسوب إلى لِحْيَة: على غير قياس: طويل اللِّحية :-رجل لِحيانيّ.


- لحَا يَلحُو ، الْحُ ، لَحْوًا ، فهو لاحٍ ، والمفعول مَلْحُوُّ | • لحَا فلانًا شتَمهُ. |• لحَا الشجرةَ: قَشَرَها.


- لَحْو :مصدر لحَا.


- لَحْي :(التشريح) منبت اللِّحية من الإنسان وغيره، وهما: لحيان.


- ,أجل,أكرم,إحترم,بجل,حمد,قرظ,مدح,وافق,وقر,


- أجل , أكرم , إحترم , بجل , حمد , قرظ , مدح , وافق , وقر


- ,إغتفار,تسامح,صفح,عفو,


- إغتفار , تسامح , صفح , عفو




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.