أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- البَطَرُ: النشاط، وقيل: التبختر، وقيل: قلة احتمال النِّعمة، وقيل: الدَّهَشُ والحَيْرَةُ. وأَبْطَرهُ أَي أَدهشه؛ وقيل: البَطَرُ الطُّغيان في النِّعْمَةِ، وقيل: هو كراهة الشيء من غير أَن يستحق الكراهية. بَطِرَ بَطَراً، فهو بَطِرٌ. والبَطَرُ: الأَشَر، وهو شدّة المَرَح. وفي الحديث: لا ينظر الله يوم القيامة إِلى من جرَّ إِزَارَه بَطَراً؛ البَطَر: الطغيان عند النعمة وطول الغنى. وفي الحديث: الكِبْرُ بَطَرُ الحَقّ؛ هو أَن يجعل ما جعله الله حقّاً من توحيده وعبادته باطلاً، وقيل: هو أَن يتخير عند الحق فلا يراه حقّاً، وقيل: هو أَن يتكبر من الحق ولا يقبله. وقوله عز وجل: وكم أَهلكنا من قرية بَطِرَتْ مَعِيشَتَها؛ أَراد بَطِرت في معيشتها فحذف وأَوصل؛ قال أَبو إِسحق: نصب معيشتها بإسقاط في وعمل الفعل، وتأْويله بَطِرَتْ في معيشتها. وبَطِرَ الرجلُ وبَهِتَ بمعنى واحد. وقال الليث: البَطَرُ كالحَيْرَة والدَّهَشِ، والبَطَرُ كالأَشَرِ وغَمْطِ النعمة. وبَطِرَ، بالكسر، يَبْطَرُ وأَبْطَرَه المالُ وبَطِرَ بالأَمر: ثَقُل به ودَهِشَ فلم يَدْرِ ما يُقَدِّم ولا ما يؤخر. وأَبْطَرَه حِلْمَهُ: أَدْهَشَهُ وبَهَتَهُ عنه. وأَبْطَرَه ذَرْعَهُ: حَمَّلَهُ فوق ما يُطيق، وقيل: قطع عليه معاشه وأَبْلَى بَدَنَه؛ وهذا قول ابن الأَعرابي، وزعم أَن الذَّرْعَ البَدَنُ، ويقال للبعير القَطُوفِ إِذا جارى بعيراً وَسَاعَ الخطْوِ فَقَصُرَتْ خُطاه عن مُباراته: قد أَبْطَرَه ذَرْعَهُ أَي حَمَّلَهُ أَكثر من طَوْقِه؛ والهُبَعُ إِذا مَاشَى الرُّبَعَ أَبْطَرَه ذَرْعَه فَهَبَعَ أَي استعان بِعُنُقه ليَلْحَقَهُ. ويقال لكل من أَرْهَقَ إِنساناً فحمَّلَه ما لا يطيقه: قد أَبْطَرَه ذَرْعَه. وفي حديث ابن مسعود عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنَّه قال: الكِبْرُ بَطَرُ الحقِّ وغَمْصُ النَّاس؛ وبَطَرُ الحقِّ أَن لا يراه حقاً ويتكبر عن قبوله، وهو من قولك: بَطِرَ فلانٌ هِدْيَةَ أَمْرِه إِذا لم يهتد له وجهله ولم يقبله؛ الكسائي: يقال ذهب دمه بِطْراً وبِطْلاً وفِرْغاً إِذا بَطَلَ، فكان معنى قوله بَطْرُ الحقِّ أَن يراه باطلاً، ومن جعله من قولك بَطِرَ إِذا تحير ودَهِشَ، أَراد أَنه تحير في الحق فلا يراه حقّاً. وقال الزجاج: البَطَرُ الطغيان عند النعمة. وبَطَرُ الحقِّ على قوله: أَن يَطْغَى عند الحق أَي يتكبر فلا يقبله. وبَطِرَ النِّعْمَةَ بَطَراً، فهو بَطِرٌ: لم يشكرها. وفي التنزيل: بَطِرَتْ معيشتها. وقال بعضهم: بَطِرْتَ عَيْشَك ليس على التعدي ولكن على قولهم: أَلِمْتَ بَطْنَك ورَشِدْتَ أَمْرَكَ وسَفِهْتَ نَفْسَك ونحوها مما لفظه لفظ الفاعل ومعناه معنى المفعول. قال الكسائي: وأَوقعت العرب هذه الأَفعال على هذه المعارف التي خرجت مفسرة لتحويل الفعل عنها وهو لها، وإِنما المعنى بطرت مَعِيشَتُها وكذلك أَخواتها، ويقال: لا يُبْطِرَنَّ جهلُ فلان حلْمَكَ أَي لا يُدْهِشْكَ عنه. وذهب دَمُه بِطْراً أَي هَدَراً؛ وقال أَبو سعيد: أَصله أَن يكون طُلاَّبُه حُرَّاصاً باقتدار وبَطَر فيحرموا إِدراك الثَّأْر. الجوهري: وذهب دمه بِطْراً، بالكسر، أَي هَدَراً. وبَطَرَ الشيءَ يَبْطُرُه ويَبْطِرُه بَطْراً، فهو مبطور وبطير: شقه. والبَطْرُ: الشَّقُّ؛ وبه سمي البَيْطارُ بَيْطاراً والبَطِيرُ والبَيْطَرُ والبَيْطارُ والبِيَطْرُ، مثل هِزَبْرٍ، والمُبَيْطِرُ، مُعالجُ الدوابِّ: من ذلك؛ قال الطرمّاح: يُساقِطُها تَتْرَى بِكُلِّ خَميلَةٍ، كبَزْغِ الِبيَطْرِ الثِّقْفِ رَهْصَ الكَوادِنِ ويروى البَطِير؛ وقال النابغة: شَكَّ الفَرِيصَةَ بالمِدْرَى فأَنْفَذَها، طَعْنَ المُبَيْطِرِ إِذْ يَشْفِي مِنَ العَضَد المدرى هنا قرن الثور؛ يريد أَنه ضرب بقرنه فريصة الكلب وهي اللحمة التي تحت الكتف التي تُرْعَدُ منه ومن غيره فأَنفذها. والعَضَدُ: داء يأْخذ في العَضُد. وهو يُبَيْطِرُ الدواب أَي يعالجها، ومعالجته البَيْطَرَةُ. والبِيَطْرُ: الخَيَّاط؛ قال: شَقَّ البِيَطْرِ مِدْرَعَ الهُمامِ وفي التهذيب: باتَتْ تَجيبُ أَدْعَجَ الظَّلاَمِ، جَيْبَ البِيَطِرِ مِدْرَعَ الهُمامِ قال شمر: صَيَّر البيطار خَيَّاطاً كما صُير الرجلُ الحاذقُ إِسْكافاً. ورجل بِطْرِيرٌ: متمادٍ في غَيِّه، والأُنثى بِطْرِيرَةٌ وأَكثر ما يستعمل في النساء. قال أَبو الدُّقَيْشِ: إِذا بَطِرَت وتمادت في الغَيّ.


- طَرَّهم بالسيف يطُرُّهم طرّاً، والطَّرُّ كالشَّلّ، وطَرّ الإِبلَ يطُرُّها طَرّاً: ساقها سوقاً شديداً وطردَها. وطَرَرْت الإِبلَ: مثل طَرَدْتها إِذا ضمَمْتها من نواحيها. قال الأَصمعي: أَطَرَّه يُطِرُّه إِطْرَاراً إِذا طرَدَه؛ قال أَوس: حتى أُتِيحَ له أَخُو قَنَص شَهْمٌ، يُطِرُّ ضَوارِياً كثبا ويقال: طَرَّ الإِبلَ يَطُرّها طَرّاً إِذا مَشَى من أَحد جانبيها ثم مِنَ الجانبِ الآخر ليُقوِّمَها. وطُرَّ الرجلُ إِذا طُرِدَ. وقولُهم جاؤوا طُرّاً أَي جميعاً؛ وفي حديث قُسّ: ومَزاداً المَحْشَر الخلقِ طُرّا أَي جميعاً، وهو منصوب على المصدر أَو الحال. قال سيبويه: وقالوا مررت بهم طُرّاً أَي جميعاً؛ قال: ولا تستعمل إِلا حالاً واستعملها خَصِيبٌ النصرانيّ المُتَطبِّب في غير الحال، وقيل له: كيف أَنت؟ فقال: أَحْمَدُ الله إِلى طُرِّ خَلْقِه؛ قال ابن سيده: أَنْبأَني بذلك أَبو العلاء. وفي نوادر الأَعراب: رأَيت بني فلان بِطُرٍّ إِذا رأَيتهم بأَجْمَعِهم. قال يونس: الطُّرُّ الجماعُة. وقولُهم: جاءني القومُ طُرّاً منصوب على الحال. يقال: طَرَرْتُ القومَ أَي مررت بهم جميعاً. وقال غيره: طُرّاً أُقيم مُقامَ الفاعل وهو مصدر، كقولك: جاءني القوم جميعاً. وطَرَّ الحديدةَ طَرّاً وطُرُوراً: أَحَدَّها. وسِنانٌ طَرِيرٌ ومَطْرُورٌ: مُحَدَّد. وطَرَرْت السَّنانَ: حَدَّدْته. وسَهْمٌ طَرِيرٌ: مَطْرُورٌ. ورجلٌ طَرِيرٌ: ذو طُرّةٍ وهيئةٍ حسنَةٍ وجَمال. وقيل: هو المُستقبل الشباب؛ ابن شميل: رجل جَمَِيلٌ طَرِيرٌ. وما أَطَرَّه أَي ما أَجْمَلَه وما كان طَرِيراً ولقد طَرَّ. ويقال: رأَيت شيخاً جميلاً طَرِيراً. وقوم طِرارٌ بَيِّنُو الطَّرَارةِ، والطَّرِيرُ: ذو الرُّواء والمَنْظَرِ؛ قال العباس بن مرداس، وقيل المتلمس: ويُعْجِبُك الطَّرِيرُ فَتَبْتَلِيه، فيُخْلِفُ طَنَّكَ الرجلُ الطَّرِيرُ وقال الشماخ: يا رُبَّ ثَوْرٍ برِمالِ عالِجِ، كأَنه طُرَّةُ نجمٍ خارِجِ، في رَبْرَبٍ مِثْلَ مُلاءِ الناسجِ ومنه يقال: رجل طرير. ويقال: اسْتَطَرَّ إِتْمام الشكير. . . (* هنا بياض بالأصل، وبهامشه مكتوباً بخط الناسخ: كذا وجدت وبإزائه مكتوباً ما نصه: العبارة صحيحة كتبه محمد مرتضى اهـ). الشعر أَي أَنبته حتى بلغ تمامَه؛ ومنه قول العجاج يصف إِبلاً أَجْهَضَتْ أَولادَها قبل طُرُور وبَرَها: والشَّدَنِيَّات يُساقِطْنَ النُّعَرْ، خُوصَ العُيونِ مُجْهَضات ما اسْتَطَرْ، منهن إِتمامُ شَكِيرٍ فاشْتَكَرْ، بِحاجبٍ ولا قَفاً ولا ازْبأَرْ، مِنْهُنَّ سِيسَاءُ ولا اسْتَغْشَى الوَبَرْ اسْتَغْشَى: لَبِسَ الوَبَرَ، أَي ولا لَبِسَ الوبَرَ. وطَرَّ حَوْضَه أَي طَيّنَه. وفي حديث عطاء: إِذا طَرَرْتَ مَسْجِدَكَ بِمَدَرٍ فيه رَوْثٌ فلا تُصَلِّ فيه حتى تَغْسِلَه السماءُ، أَي إِذا طَيَّنْته وزَيَّنْته، من قولهم: رجل طَرِيرٌ أَي جميل الوجه. ويكون الطَّرُّ الشَّقُّ والقَطْعَ؛ ومنه الطَّرَّارُ. والطَّرُّ: القطع، ومنه قيل للذي يقطع الهَمَايِينَ: طَرَّارٌ، وفي الحديث: أَنه كان يَطُرُّ شارِبَه؛ أَي يَقُصُّهُ. وحديث الشعبي: يُقْطَعُ الطَّرَّار، وهو الذي يَشُقُّ كُمَّ الرجلِ ويَسُلّ ما فيه، من الطَّرّ وهو القطع والشَّقُّ. يقال: أَطَرَّ اللهُ يَدَ فلانٍ وأَطَنَّهَا فَطَرَّتْ وطَنَّتْ أَي سقطت. وضربه فأَطَرَّ يدَه أَي قطعها وأَنْدَرَهَا. وطَرَّ البُنيانَ: جَدَّده. وطَرَّ النبتُ والشاربُ والوَبَرُ يَطُرُّ، بالضم، طَرّاً وطُرُوراً: طلَع ونبَت؛ وكذلك شعرُ الوحشيّ إِذا نَسَلَه ثم نبت؛ ومنه طَرَّ شاربُ الغلامِ فهو طارٌّ. والطُّرَّى: الأَتانُ. والطُّرَّى: الحِمارُ النشيط. الليث: الطُّرَّةُ طُرّةُ الثوبِ، وهي شِبْهُ عَلَمين يُخاطانِ بجانبي البُرْدِ على حاشيتِه. الجوهري: الطُّرَّةُ كُفّةُ الثوبِ، وهي جانِبُه الذي لا هُدْبَ له. وغلام طارٌّ وطَرِيرٌ: كما طَرَّ شاربُه. التهذيب: يقال طَرَّ شاربُه، وبعضهم يقول طُرَّ شاربُه، والأَول أَفصح. الليث: فتًى طارٌّ إِذا طَرَّ شاربُه. والطَّرُّ: ما طلَع من الوَبَر وشعَرِ الحِمار بعد النُّسول. وفي حديث علي، كرم الله وجهه: أَنه قام من جَوْزِ الليل وقد طُرَّت النجومُ أَي أَضاءت؛ ومنه سيف مَطْرُور أَي صَقِيل، ومن رواه بفتح الطاء أَراد: طلَعت، من طَرَّ النباتُ يَطِرّ إِذا نبت؛ وكذلك الشاربُ. وطُرَّةُ المَزادةِ والثوبِ: عَلَمُهما، وقيل: طُرَّةُ الثوب موضعُ هُدْبه، وهي حاشيته التي لا هدب لها. وطُرَّةُ الأَرض: حاشيتُها. وطُرَّةُ كل شيء: حرفُه. وطُرّةُ الجارية: أَن يُقْطَع لها في مُقَدِّم ناصيتها كالعَلَم أَو كالطُّرّة تحت التاج، وقد تُتّخذ الطُّرَّة من رامَِكٍ، والجمع طُرَرٌ وطِرَارٌ، وهي الطُّرُورُ. ويقال: طَرَّرَتِ الجاريةُ تَطْرِيراً إِذا اتخَذَت لنفسها طُرَّةً. وفي الحديث عن ابن عمر قال: أَهْدى أُكَيْدِرُ دُومةَ إِلى رسول الله، صلى الله عليه وسلم، حُلَّةً سِيَراءَ فأَعطاها عُمَرَ، رضي الله عنه، فقال له عمرُ: أَتُعْطِينِيها وقد قلتَ أَمْسِ في حُلَّةِ عُطارِدٍ ما قلتَ؟ فقال له رسول الله، صلى الله عليه وسلم: لم أُعْطِكَها لتَلْبَسَها وإِنما أَعْطَيتُكَها لِتُعْطِيهَا بعض نسائِكَ يَتّخِذْنها طُرَّاتٍ بينهن؛ أَراد يقطعنها ويتخذنها سُيوراً؛ وفي النهاية أَي يُقَطّعنها ويتخذنها مَقانِع، وطُرّات جمعُ طُرّة؛ وقال الزمخشري؛ يتخذْنها طُرّات أَي قِطَعاً، من الطَّرّ، وهو القطع. والطُّرَّةُ من الشعر: سميت طُرّةً لأَنها مقطوعة من جملته. والطَّرَّةُ، بفتح الطاء: المرّةُ، وبضم الطاء: اسمُ الشيء المقطوع بمنزلة الغَرْفةِ والغُرْفة؛ قال ذلك ابن الأَنباري. والطُّرّتَانِ من الحمار وغيره: مَخَطُّ الجَنْبين؛ قال أَبو ذؤيب يصف رامياً رمَى عَيْراً وأُتُناً: فَرَمَى فأَنْفَذَ من نَحُوصٍ عائطٍ سَهْماً، فأَنْفَذَ طُرّتيهِ المَنْزَعُ والطُّرّة: الناصية. الجوهري: الطُّرّتَانِ من الحمار خطَّان أَسْوَدانِ على كتفيه، وقد جعلهما أَبو ذؤيب للثور الوحشي أَيضاً؛ وقال يصف الثور والكلاب: يَنْهَشْنه ويَذُودُهُنَّ ويَحْتَمِي، عَبْل الشَّوَى بالطُّرّتَيْنِ مُولّع وطُرّةُ مَتْنِه: طريقتُه؛ وكذلك الطُّرّةُ من السحاب؛ وقول أَبي ذؤيب: بَعِيد الغَزاةِ، فما إِنْ يَزا لُ مُضْطَمِراً طُرّتاه طَلِيحَا قال ابن جني: ذهب بالطُّرّتين إِلى الشَّعَر؛ قال ابن سيده: وهذا خطأٌ لأَن الشَّعَر لا يكون مُضْطَمِراً وإِنما عَنَى ضُمْرَ كَشْحَيه، يمدح بذلك عبدالله بن الزبير. قال ابن جني: ويجوز أَيضاً أَن تكون طُرَّتاه بدلاً من الضمير في مُضْطَمِراً، كقوله عز وجل: جَنّاتِ عَدْنٍ مُفَتّحة لهم الأَبوابُ؛ إِذا جعلتَ في مُفَتّحةً ضميراً وجعلت الأَبواب بدلاً من ذلك الضمير، ولم تكن مُفَتّحةً الأَبوابُ منها على أَن تُخْلِيَ مفتحة من ضمير. وطُرَرُ الوادِي وأَطْرارُه: نواحِيه، وكذلك أَطْرارُ البلادِ والطريق، واحدها طُرٌّ؛ وفي التهذيب: الواحدةُ طُرّةٌ. وطُرّةُ كل شيء: ناحيتُه. وطُرّةُ النهرِ والوادي: شفيرُه. وأَطْرارُ البلادِ: أَطرافُها. وأَطَرّ أَي أَدَلّ. وفي المثل: أَطِرِّي إِنك ناعِلةٌ، وقيل: أَطِرِّي اجْمَعي الإِبل، وقيل: معناه أَدِلِّي: فإِن عليك نَعْلين، يضرب للمذكر والمؤنث والاثنين والجمع على لفظ التأْنيث لأَن أَصل المثل خُوطِبَت به امرأَة فيجري على ذلك. التهذيب: هذا المثل يقال في جَلادةِ الرجلِ، قال: ومعناه أَي ارْكَب الأَمرَ الشديد فإِنك قَوِيٌّ عليه. قال: وأَصل هذا أَن رجلاً قاله لِرَاعيةٍ له، وكانت ترعى في السُّهولة وتترك الحُزُونة، فقال لها: أَطِرِّي أَي خُذي في أَطْرارِ الوادي، وهي نواحيه، فإِنَّكِ ناعِلةٌ: فإِن عليك نعلين، وقال أَبو سعيد: أَطِرِّي أَي خُذي أَطْرارَ الإِبل أَي نواحيها، يقول: حُوطِيها من أَقاصيها واحفظيها، يقال طِرِّي وأَطِرِّي؛ قال الجوهري: وأَحسبه عَنى بالنَّعْلَين غِلَظَ جِلْدِ قَدَمَيْها.وجَلَبٌ مُطِرٌّ: جاء من أَطْرار البلاد. وغَضَبٌ مُطِرٌّ: فيه بعضُ الإِدْلالِ، وقيل: هو الشديد. وقولهم: غَضَبٌ مُطِرٌّ إِذا كان في غير موضعه وفيما لا يُوجِبُ غَضَباً؛ قال الحُطيئة: غَضِبْتُمْ عَلَينا أَن قَتَلْنا بِخَالِدٍ، بَني مالِكٍ، ها إِنَّ ذا غَضَبٌ مُطِرْ ابن السكيت: يقال أَطَرَّ يُطِرُّ إِذا أَدَلَّ. ويقال: جاء فلان مُطِرّاً أَي مُسْتَطِيلاً مُدِلاًّ. والإِطْرارُ: الإِغْراءُ. والطَّرَّةُ: الإِلْقاحُ من ضَرْبة واحدة. وطَرَّتْ يداه تَطِرّ وتَطُرُّ: سقطَتْ، وتَرَّت تَتُِرّ وأَطَرَّها هو وأَتَرَّها. وفي حديث الاستسقاء: فنشَأَت طُرَيْرةٌ من السحاب، وهي تصغير طُرَّةٍ، وهي قِطْعة منها تَبْدُو من الأُفُق مستطيلة. والطُّرَّةُ: السحابةُ تَبْدُو من الأُفُق مستطيلة؛ ومنه طُرَّةُ الشعَرِ والثوابِ أَي طَرَفُه.والطَّرُّ: الخَلْسُ، والطَّرُّ: اللَّطْمُ؛ كلتاهما عن كراع. وتكلم بالشيء من طِرَارِه إِذا اسْتَنْبَطَه من نفسه. وفي الحديث: قالت صَفِيّةُ لعائشة، رضي الله عنهما: مَنْ فِيكُنَّ مِثْلي؟ أَبي نَبِيٌّ وعَمِّي نَبِيٌّ وزَوْجِي نَبِيٌّ؛ وكان علّمها رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ذلك، فقالت عائشة رضي الله عنها: ليس هذا الكلامُ من طِرارِكِ. والطَّرْطَرةُ: كالطَّرْمذة مع كثرة كلام. ورجل مُطَرْطِرٌ: من ذلك. وطَرْطَر: موضع؛ قال امرؤ القيس: أَلا رُبَّ يوم صالحٍ قد شَهِدْته، بِتاذِفَ ذاتِ التلّ من فَوقِ طَرْطَرَا ويقال: رأَيت طُرّة بني فلان إِذا نظرت إلي حِلَّتِهم من بعيد فآنَسْتَ بيوتَهم. أَبو زيد: والمُطَرَّةُ العادةُ، بتشديد الراء، وقال الفراء: مخففة الراء. أَبو الهيثم: الأَيَطْلُ والطَّرّةُ والقُرُبُ الخاصرة، قيّده في كتابه بفتح الطاء. الفراء وغيره: يقال للطَّبقِ الذي يؤكل عليه الطعام الطِّرِّيانُ بوزن الصِّلِّيان، وهي فِعْليان من الطَّرّ. ابن الأَعرابي: يقال للرجل طُرْطُرْ إِذا أَمَرْتَه بالمجاورة لبيت الله الحرام والدوامِ على ذلك. والطُّرْطُورُ: الوَغْدُ الضعيفُ من الرجال، والجمع الطَّراطِيرُ؛ وأَنشد: قد عَلِمتْ يَشْكُرُ مَنْ غُلامُها، إِذا الطَّراطِيرُ اقْشَعَرَّ هامُها ورجل طُرْطُورٌ أَي دقيق طويل. والطُّرْطورُ. قَلَنْسوة للأَعراب طويلة الرأْس.


- : (البَطَرُ، محرَّكَةً: النَّشَاطُ) ، وَقيل: التَّبَخْتُرُ، (و) قيل: (الأَشَرُ) والمَرَحُ، (و) قيل: (قِلَّةُ احتمالِ النِّعْمَةِ) . (و) قيل: أَصْلُ البَطَرِ (الدَّهَشُ والحَيْرَةُ) يَعْتَرِيَان المرءَ عِنْد هُجُومِ النِّعمةِ عَن الْقيام بحَقِّها، كَذَا فِي مُفْرَدات الرّاغِبِ، واختَارَه جماعةٌ من المحقِّقِين العارِفِين بمواقعِ الأَلفاظِ ومَناسِبِ الاشتقاقِ. (و) قيل: البَطَرُ فِي الأَصل: (الطُّغْيَانُ بالنِّعْمَة) ، أَو عِنْد النِّعْمَة، واستُعْمِلَ بمعنَى الكِبْر، وَفِي بعض النُّسَخ: (أَو) بدل الْوَاو. (و) قيل هُوَ (كَرَاهِيَةُ الشَّيْءِ من غيرِ أَن يَسْتَحِقَّ الكَرَاهَةَ) . و (فِعْلُ الكلِّ) بَطِرَ (كفَرِحَ) فَهُوَ بَطِرٌ. وَفِي الحَدِيث: (لَا يَنْظُرُ اللهُ يومَ القِيَامَةِ إِلى مَن جَرَّ إِزَارَه بَطَراً. (و) فِي حديثٍ آخَرَ: (الكِبْرُ (بَطَرُ الحَقِّ)) ، وَهُوَ أَن يَجْعَلَ مَا جَعَلَه اللهُ حقًّا مِن توحِيدِ هُوَ عبادتِه بَاطِلا، وَقيل: هُوَ أَن يَتَجَبَّر عِنْد الحقِّ فَلَا يَراه حقًّا، وَقيل: هُوَ (أَن يَتَكَبَّر عَنهُ) ، أَي عَن الحقِّ. وَفِي بعض الأُصول (من الحَقّ) (فَلَا يَقبلُه) ، قلتُ: والحديثُ رَواه ابنُ مسعودٍ، وَقَالَ بعضُهم: هُوَ أَلَّا يَرَاه حقًّا وَيَتَكَبَّر عَن قَبُوله، وَهُوَ مِن قَوْلك: بَطِرَ فلانٌ هِدَايَةَ أَمْرِه، إِذا لم يَهْتَدِ لَهُ وجَهِلَه، وَلم يَقْبَلْه، وَفِي الأَساس: وَمن الْمجَاز: بَطِرَ فلانٌ النِّعْمةَ اسْتَخَفَّها فكَفَرها، وَلم يَسْتَرْجِحْها فيَشْكُرَها، وَمِنْه قولُه تعالَى: {وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا} (الْقَصَص: 58) قَالَ أَبو إِسحاق: نَصَبَ (مَعِيشَتَها) بإِسقاط (فِي) وَعَمل الفِعْل، وتأْويلُه: بَطِرَتْ فِي مَعِيشَتِهَا. وَقَالَ بعضُهِم: بَطِرْتَ عَيْشَكَ لَيْسَ على التَّعَدِّي، ولكنْ على قَوْله: أَلِمْتَ بَطْنَكَ ورَشِدْتَ أَمْرَك وسَفِهْتَ نَفْسَكَ، وَنَحْوهَا ممّا لفظُه لفظُ الفاعِلِ وَمَعْنَاهُ معنَى الْمَفْعُول، قَالَ الكسائيُّ: وأَوْقَعَتِ العربُ هاذه الأَفعالَ على هاذه المَعَارِفِ الَّتِي خَرجتْ مفسِّرَةً لتحويلِ الفِعْل عَنْهَا وهُو لَهَا. (وبطَره، كنَصَرَه وضَرَبَه) يبْطُرُه (ويَبْطِرُه) بَطْراً فَهُوَ مبْطُورٌ، وبَطِيرٌ: (شَقَّه) . (والبَطِيرُ: المَشْقُوقُ) كالمَبْطُورِ. (و) البَطِيرُ: (مُعَالِجُ الدَّوابِّ، كالبَيْطَرِ) كحَيْدَرٍ (والبَيْطَارِ والبِيَطْرِ كهِزَبْرٍ والمُبَيْطِرِ) . ومِن أَمثالهم: (أَشْهَرُ مِن رايَةِ البَيْطَارِ) . (والدُّنيا قَحْبَةٌ؛ يَوْمًا عِنْد عَطّارٍ، وَيَوْما عِنْد بَيْطَارٍ) ، و (عَهْدِي بهِ وَهُوَ لِدَوابِّنا مُبَيْطِرٌ، فَهُوَ الآنَ علينا مُسَيْطِرٌ) . وَقَالَ الطِّرِمّاح: يُساقِطُها تَتْرَى بكلِّ خَمِيلَةٍ كبَزْغِ البِيَطْرِ الثَّقْفِ رَهْصَ الكَوادِنِ ويُرْوَى: (البَطِير) ، وَقَالَ النّابغة: شَكَّ الفَرِيصَةَ بالمِدْرَى فأَنْفَذَها طَعْنَ المُبَيْطِرِ إِذْ يَشْفِي مِن العَضَدِ قَالَ شيخُنا: والمُبَيْطِرُ ممّا أَلْحَقُوه بالمُصَغَّرَاتِ وَلَيْسَ بمُصَغَّرٍ، قَالَ أَئِمَّةُ الصَّرْفِ: هُوَ كأَنَّه مُصَغَّرٌ وَلَيْسَ فِيهِ تَصْغِيرٌ، ومثلُه المُهَيْنِمُ والمُبَيْقِرُ والمُسَيْطِرُ والمُهَيْمِنُ، فقولُ ابنُ التِّلِمْسَانِيِّ فِي حواشِي الشِّفَاءِ تَبَعاً؛ للعَزِيزِ وَلَيْسَ فِي الْكَلَام إسمٌ على مُفَيْعِلٍ غيرُ مُصَغَّرٍ إِلا مُسَيْطِرٌ ومُبَيْطِرٌ ومُهَيْمِنٌ. قُصُور ظاهِرٌ، بل رُبَّمَا يُبْدِي الاستقاءُ غيرَ مَا ذَكَرَ، واللهُ أَعلَمُ. قلتُ: أَوْرَدَهم ابنُ دُرَيْدٍ فِي الجَمْهَرة هاكذا، وسيأْتي فِي ب ق ر. (وصَنْعَتُه البَيْطَرَةُ) ، وَهُوَ يُبَيْطِرُ الدَّوابَّ، أَي يُعَالِجُهَا. (و) من الْمجَاز: (البِيَطْرُ) ، كهِزَبْرٍ: (الخَيّاطُ) ، رَواه شَمِرٌ عَن سلَمَةَ، قَالَ الراجز: شَقَّ البِيَطْرِ مِدْرَعَ الهُمَامِ وَفِي التَّهْذِيب: باتَت تَجِيبُ أَدْعَجَ الظّلامِ جَيْبَ البِيَطْرِ مِدْرَعَ الهُمَامِ قَالَ شَمِرٌ: صَيَّرَ البَيْطَارَ خَيَّاطاً كَمَا صَيَّرُوا الرَّجُلَ الحاذِقَ إِسْكَافاً. (و) البَيْطَرَةُ: (بهاءٍ: ثلاثةُ مواضعَ بالمَغْرِب. والبِطْرِيرُ، (كخِنْزِيرٍ) ، ويُروَى بالظّاءِ أَيضاً وَهُوَ أَعلَى: (الصَّخّابُ الطَوِيلُ اللِّسَانِ) ، هاكذا ضَبَطَه أَبو الدُّقَيْشِ بالطّاءِ المُهملَة. (و) البِطْرِيرُ: (المُتَمَادِي فِي الغَيِّ، وَهِي بهاءٍ) ، وأَكثرُ مَا يُستَعْمَلُ فِي النِّسَاءِ، قَالَ أَبو الدُّقَيْش: إِذا بَطِرَتْ وتَمَادَتْ فِي الغَيِّ. (و) بَطِرَ الرَّجلُ وبَهِتَ بِمَعْنى واحدٍ، وذالك إِذا دَهِشَ فَلم يَدْرِ مَا يُقَدِّمُ وَلَا مَا يُؤَخِّرُ. و (أَبْطَرَه) حِلْمَه: (أَدْهَشَه) وَبَهَتَه عَنهُ. (و) أَبْطَرَه المالُ: (جَعَلَه بَطِراً) . (و) من المجَاز: (أَبْطَرَه ذَرْعَه) ، أَي (حَمَّلَه فوقَ طاقَتِه) . وَفِي الأَساس: وَلَا تُبْطِرَنَّ صاحبَك ذَرْعَه (أَي لَا تُقْلِق إِمْكَانَه وَلَا تَسْتَفِزَّه بأَن تُكَلِّفَه غير المُطَاقِ. وذَرْعَه) من بَدَل الاشْتِمال. (أَو) مَعْنَاهُ (قَطَعَ عَلَيْهِ مَعاشه وأَبْلَى بَدَنَه) ، وهاذا قولُ ابنِ الأَعرابيّ، وزَعَمَ أَنَّ الذَّرْعَ البَدَنُ، ويُقال للبَعِيرِ القَطُوفِ إِذا جارَى بَعِيراً وَسَاعَ الخُطْوَةِ فَقَصُرَتْ خُطَاه عَن مُبَاراتِه قد أَبْطَرَه ذَرْعَه، أَي حَمَّلَه على أَكْثَرَ مِن طَوْقِه، والهُبَعُ إِذا ماشَى الرُّبَعَ: أَبْطَرَه ذَرْعَه أَي حَمَّلَه على أَكْثَرَ مِن طَوْقِه، والهُبَعُ إِذا ماشَى الرُّبَعَ: أَبْطَرَه ذَرْعَه فَهَبَعَ، أَي استعانَ بعُنُقِه، لِيَلْحَقَه، ويُقَال لكلِّ مَن أَرْهَقَ إِنساناً فحَمَّلَه مَا لَا يُطِيقُه: قد أَبْطَرَه ذَرْعَه. (و) من الْمجَاز قولُهم: (ذَهَبَ دَمُه بِطْراً، بِالْكَسْرِ) ، وَكَذَا بِطْلاً، إِذا ذَهَبَ (هَدَرَاً) وبَطَلَ، قَالَه الكِسَائيُّ، وَقَالَ أَبو سَعِيد: أَصلُه أَن يكونَ طُلّابُه حُرّاصاً باقتدارٍ وبَطَرٍ، فيُحْرَمُوا إِدراكَ الثَّأْرِ. وَفِي الأَساس: بِطْراً، أَي مَبْطُوراً مُسْتَخَفًّا حيثُ لم يُقْتَصَّ بِهِ. (و) أَبو الخَطَّابِ (نَصْرُ بنُ أَحمدَ) ابنِ عبدِ اللهِ (بنِ البَطِرِ، ككَتِفٍ) الْقَارِي البزّار (محدِّثٌ) ، سمع بإِفادةِ أَخيه عَن أَبي عبدِ الله بن البَيع، وابنِ رزقويْهِ، وأَبي الحُسَيْن بن بشرانَ، وتفرَّد فِي وقْته، ورحلَ إِليه الناسُ، رَوعى عَنهُ أَبو طاهرٍ السِّلَفِيُّ، وأَبو الْفَتْح ابْن البَطِّيّ، وشهدةُ الكاتبةُ وُلِدَ سنةَ 398 هـ، وتُوفي فِي 16 ربيع الأَول سنة 494 هـ، وأَخوه أَبو الْفضل محمّدُ بنُ أَحمدَ الضَّرِيرُ، رَوَى عَن أَبي الحَسَن بن رزقويْهِ، وَتُوفِّي سَنَةَ 460 هـ. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: قولُهم: وَمَا أَمْطَرَتْ حتَّى أَبْطَرَتْ، يَعْنِي السَّمَاءَ. والخِصْبُ يُبْطِرُ النّاسَ. وفَقْرٌ مُخْطِرٌ خيرٌ مِن غِنىً مُبْطِر. وامرأَةٌ بَطِيرَةٌ: شَدِيدَةُ البَطَرِ. وَمن المَجَاز: لَا يُبْطِرَنَّ جَهْلُ فلانٍ حِلْمَكَ، أَي لَا يَجعله بَطِراً خَفِيفاً. وَهُوَ بهاذا عالِمٌ بَيْطَارٌ. وأَبو محمّدٍ عبدُ اللهِ بنُ محمّدِ بنِ إِسحاقَ البَيْطارِيُّ: مُحَدِّثٌ، نَزَلَ بمصرَ فِي موضعٍ معروفٍ ببِلال البَيْطار، فنُسِبَ إِليه، عَن ملكٍ وابنِ لَهِيعَةَ، وتُوُفيَ سنةَ 231 هـ. كتاب م كتاب


- : ( {الطَّرُّ: الشَّلُّ) ،} طَرَّهُم بالسَّيفِ {يَطُرُّهُم} طَرّاً، وَفِي بعض النّسخ: (الشَّدّ) ، وَهُوَ تَحْرِيف. (و) {الطَّرُّ: (السَّوْقُ الشّدِيدُ) ،} طَرَّ الإِبلَ {يَطُرُّهَا} طَرّاً: ساقَهَا سَوْقاً شَديداً وطَرَدَهَا. (و) {الطَّرُّ: (ضَمُّ الإِبِلِ مِنْ نَواحِيهَا) كالطَّرْدِ، وَيُقَال:} طَرَّ الإِبِلَ {يَطُرُّهَا} طَرّاً، إِذا مَشَى من أَحد جانِبَيْهَا ثُمَّ من الجانِب الآخَرِ ليُقَوِّمَهَا. (و) {الطَّرُّ: (تَحْدِيدُ السِّكِّينِ وغيرِهَا،} كالطُّرُورِ) ، بالضّمّ. {طَرَّ الحَدِيدَةَ} يَطُرُّهَا {طَرّاً} وطُرُوراً: أَحَدَّها، (وسِنَانٌ {طَرِيرٌ) } ومَطْرُورٌ: (مُحَدَّدٌ) ، {وطَرَرْتُ السِّنَانَ: حَدَّدْتُه، وَمِنْه: سَهْمٌ} طَرِيرٌ. وَسيف {مَطْرُور: صَقِيلٌ. (و) } الطَّرُّ: (تَجْدِيدُ البُنْيانِ) ، وَقد {طَرَّه} طَرّاً، إِذا جَدَّدَه. (و) من المَجَاز: {الطَّرُّ: (طُلُوعُ النَّبْتِ والشَّارِبِ) والوَبَرِ،} كالطُّرُورِ، ( {يَطُرّ) ، بالضّمّ، وَعَلِيهِ اقْتصر شُرّاحُ لاميّةِ الأَفعال. (و) فِي المِصْباح:} طَرَّ النَّبَاتُ ( {يَطِرُّ) ، بالكَسْر، على القِيَاس، وَهُوَ مقتضَى الصّحاح، وَكَلَام المصنّف صَرِيحٌ فِي أَنّ} طَرّ النَّبَاتُ والشَّعرُ، {وطَرَّتِ اليَدُ: سَقَطَت، كلّهَا يأْتِي مضارِعُهَا بالوَجْهَيْنِ، وَقد صرّحَ أَئمّة الصرفِ أَنّ الَّذِي يأْتي مضارعُه بالوَجْهَيْنِ إِنما هُوَ} الطَّرُّ بِمَعْنى السُّقُوطِ فَقَط، فَفِيهِ مخالَفَةٌ لَهُم من وَجْه، فتأَمَّل. (وغُلامٌ {طَارٌّ،} وطَرِيرٌ، كَمَا {طَرَّ شارِبُهُ) ، هاكذا بالبَنَاءِ للفاعلِ، قَالَ الأَزهرِيّ: وبعضُهم يَقُول:} طُرَّ شَارِبُه، والأَوَّلُ أَفصحُ. قَالَ اللَّيْثُ: فَتًى {طارٌّ، إِذا} طَرَّ شارِبُه. قلْت: وَهُوَ مَجَاز، ومعْنَاه: شَقَّ الجِلْدَ والتُّرابَ، كَمَا يُقَال: شَقّ النَّابُ وفَطَرَ، كَمَا فِي الأَساس. وَمن العجيبِ مَا نَقله شيخُنَا عَن أَبي حَيّان التّوحِيدِيّ فِي تَذْكِرَتِهِ: سمعتُ السِّيرافِيَّ يَقُول: إِيّاك أَن تَقول طَرَّ شارِبُه؛ فإِنّ طَرَّ مَعْنَاهُ قَطَعَ، فأَمّا طَرَّ وَبَرُ النّاقةِ، إِذا بَدَا صِغَارُه، فبمعنَى نَبَتَ، فتأَمَّل هاذا الكلامَ، فعِندِي فِيهِ نَظرٌ، انْتهى. (و) يكون الطَّرُّ: (الشَّقّ، والقَطْع) ، {طَرَّ الثَّوْبَ} يَطُرُّه {طَرّاً: شَقَّه وقَطَعَه، وَمِنْه} الطَّرّارُ، للَّذي يَقْطَعُ الهَمَايِينَ، أَو يَشُقّ كُمَّ الرَّجُلِ ويَسُلّ مَا فِيهِ. وَفِي الحَدِيث: (كَانَ {يَطُرُّ شارِبَه) أَي يَقطَعُه. (و) } الطَّرُّ: (الخَلْسُ، واللَّطْمُ) ، وَهَاتَانِ عَن كُرَاع. (و) {الطَّرُّ: (السُّقُوطُ،} يَطُرُّ {ويَطِرُّ) ، بالوَجْهَيْن باتفاقِ أَئمَّةِ الصرْفِ. (} وأَطَرَّهُ غَيْرُه) ، يُقَال: {أَطَرَّ اللَّهُ يَدَ فُلانٍ، وأَطَنَّهَا،} فطَرَّتْ وطَنَّتْ، أَي سَقَطَت، وكذالك تَرَّت، وأَتَرَّهَا. (و) {الطَّرُّ: (مَا طَلَعَ من الوَبَرِ وشَعرِ الحِمَارِ بعدَ النُّسُولِ) ، وَفِي بعض النُّسَخِ: بعدَ النُّثُولِ، بالمثلّثة. (و) قَالَ أَبو الهَيْثَم: الأَيْطَلُ، و (} الطَّرَّةُ) والقُرْبُ: (الخاصِرَةُ) ، قيّدَه فِي كِتَابه بِفَتْح الطاءِ. (و) {الطَّرَّةُ: (الإِلْقَاحُ مِنْ قَرْعَةٍ واحِدَة) ، نَقله الصاغانيّ، وَفِي اللسانِ: من ضَرْبَةٍ وَاحِدَة. (و) من المَجَاز:} الطُّرَّةُ، (بالضَّمّ: جانِبُ الثَّوْبِ الَّذِي لَا هُدْبَ لَهُ) ، كَذَا فِي الصّحاح. وَقيل: {طُرَّةُ المَزَادَةِ والثّوْب: عَلَمُهما، وَقيل: طُرَّةُ الثَّوْبِ مَوضِع هُدْبِه، وَهِي حاشِيَتُه الَّتِي لَا هُدْبَ لَهَا. وَقَالَ اللَّيْث: طُرَّةُ الثَّوبِ: شِبْهُ عَلَمين يُخاطانِ بجَانِبَيِ البُرْدِ على حاشِيَتِه. (و) } الطُّرَّةُ: (شَفِيرُ النَّهْرِ والوَادِي) ، وَهُوَ مَجاز. (و) الطُّرَّةُ: (طَرَفُ كُلِّ شَيْءٍ وحَرْفُه) ، وَمِنْه طُرَّةُ الأَرْضِ، وَهِي حاشِيَتُهَا. (و) الطُّرَّةُ: (النَّاصِيَةُ) . (و) الطُّرَّةُ: (عَلَمُ الثَّوْبِ) يُخَاطانِ بجانِبَيِ البُرْدِ بحاشِيتِه، قَالَه اللَّيْث. (و) الطُّرَّةُ: عَلَمُ (المَزَادَة) . (و) {الطُّرَّتانِ (من الحِمَارِ) وغيرِه مَخَطُّ الجَنْبَيْنِ، وَفِي الصّحاح: الطُّرَّتَانِ من الحِمَارِ: (خُطَّتانِ) سَوْدَاوانِ (على كَتِفَيْهِ) ، وَقد جعلَهُمَا أَبو ذُؤَيْب للثَّوْرِ الوَحْشِيّ أَيضاً، وَقَالَ يصفُ الثَّورَ والكِلاب: يَنْهَسْنَه ويَذُودُهُنَّ ويَحْتَمِي عَبْلُ الشَّوَى بالطُّرّتَيْنِ مُوَلَّعُ (و) الطُّرَّةُ: (الطَّرِيقَةُ) من مَتْنِهِ، وكذالك الطُّرَّةُ (من السَّحَابِ) ، وَهِي قِطْعَةٌ مِنْهَا تبدَأُ من الأُفُقِ مستطيلَة. (و) الطُّرَّةُ (أَنْ تَقْطَع للجارِيَةِ فِي مُقَدَّمِ ناصِيَتِها كالعَلَمِ) أَو كالطُّرَّةِ (تَحْتَ التَّاجِ، وقَدْ تُتَّخَذُ من رَام 2 كٍ) بِفَتْح الْمِيم وكسرِهَا. (كالطُّرُورُ) ، بالضّمّ، وَفِي التكملة:} الطُّرُورُ: طُرَّةٌ تُتَّخَذُ من رَام 2 كٍ، (جمعُ الكُلِّ: {طُرُورٌ،} وطِرَارٌ) ، فِيهِ لفٌّ ونشْرٌ مرتّب. ( {وأَطَرَّ) } إِطْراراً: (أَغْرَى) . (و) {أَطَرَّ يَدَه: (قَطَعَ) ، كأَطَنَّ، وأَتَرَّ. (و) أَطَرَّ: (أَدَلَّ) ، قَالَه ابنُ السِّكِّيتِ، قَالَ: وَيُقَال: جَاءَ فُلانٌ} مُطِرّاً، أَي مُسْتَطِيلاً مُدِلاًّ، (و) مِنْهُ المَثَل ( {أَطِرّى أَو} طِرِّى) حَكَاهُمَا أَبو سَعِيدٍ (فإِنَّكِ ناعِلَةٌ)) ، وَالَّذِي فِي كتب الأَمثال: (إِنّكِ ناعِلَةٌ) من غير فاءٍ، (أَي خُذِي) فِي ( {طُرَرِ الوَادِي) } وأَطْرارِه، وَهِي نَوَاحِيهِ، (أَو أَدِلِّي) فإِنّ عليكِ نَعْلَيْنِ، (أَو اجْمَعِي الإِبِلَ) ، من {طَرَّ مالَه، إِذَا جَمَعَه. وَقَالَ أَبو سعيد: أَي خُذِي} أَطْرَارَ الإِبلِ، أَي نَوَاحِيَهَا، يَقُول: حُوطِيهَا من أَقاصِيهَا، واحْفَظِيها، وَقَوله: (إِنّك ناعِلَةٌ، أَي (فإِنّ عَلَيْكِ نَعْلَيْنِ) ، قَالَ الجَوْهَرِيّ: وأَحْسَبُه (يُرِيدُ خُشُونَةَ رِجْلَيْهَا) وغِلَظِ جِلْدِهما، يُضْرَب للمُذَككّر والمؤَنّث والاثْنَتَيْنِ والجميع على لفظ التّأْنيث، لأَن أَصلَ المثلِ خُوطِبَتْ بِهِ امرأَةٌ، فيَجْرِي على ذالك، قَالَ الأَزْهَرِيّ: وأَصلُ هاذا (قَالَهُ رَجُلٌ لرَاعِيَةٍ لَهُ، وَكَانَت تَرْعَى فِي السُّهُولَةِ، وتَتْرُكُ الخُزُونَةَ) ، وهاذا يُؤَيّد الوجْهَ الأَوّل. وَفِي التَّهْذِيب: هاذا المَثَلُ (يُقَال) : فِي جَلادَةِ الرّجُلِ، (لمَنْ يَرْكَبُ الأَمْرَ الشَّدِيدَ لقُوَّتِهِ) . قَالَ: وَمَعْنَاهُ: ارْكَب الأَمْرَ الشّدِيدَ، فإِنّكَ قَوِيٌّ عَلَيْهِ. ( {والطَّرِيرُ) ، كأَمِيرٍ: (ذُو المَنْظَرِ والرُّوَاءِ) ، وَهُوَ مَجَاز، قَالَ العَبّاسُ بنُ مِرْدَاسٍ، وَقيل: للمُتَلَمِّس، وَقَالَ الصَّاغَانِي: لمُعَاوِيَةَ بنِ مالِكٍ مُعَوّد الحُكَماءِ، أَخذه من الحماسَةِ. قلت: وهاكذا قرأْتُه فِي كتابِ الحَمَاسَةِ: ويُعْجِبُكَ} الطَّرِيرُ فتَبْتَلِيهِ فيُخْلِفُ ظَنَّكَ الرّجُلُ الطَّرِيرُ ويُقال: رجلٌ {طَرِيرٌ: ذُو} طُرَّةٍ وهَيْئةٍ حَسَنَةٍ وجَمَالٍ. وَقيل: هُوَ المُسْتَقْبِلُ الشّبَاب. وَقَالَ ابنُ شُمَيْل: رَجلٌ جَمِيلٌ طَرِيرٌ، وَمَا {أَطَرَّه، أَي مَا أَجْمَلَه، وَمَا كانَ طَرِيراً وَلَقَد} طَرَّ، وَيُقَال: رأَيتُ شيْخاً جَمِيلاً {طَرِيراً، وقَومٌ} طِرَارٌ بَيِّنُو {الطَّرَارَةِ. (} والطُّرْطُورُ) ، بالضَّمّ: (الدَّقِيقُ الطَّوِيلُ) من الرِّجالِ. (و) {الطُّرْطُورُ: (القَلَنْسُوَةُ) للأَعْراب (تَكُونُ كذالِكَ) ، أَي طَوِيلَة الرأْس. (و) الطُّرْطُورُ أَيضاً: (الوَغْدُ الضَّعِيفُ) من الرِّجَالِ، وَالْجمع} الطَّرَاطِيرُ، وأَنشد: قَدْ عَلِمَتْ يَشْكُرُ مَنْ غُلاَمُهَا إِذَا الطَّرَاطِيرُ اقْشَعَرَّ هامُهَا ( {والطِّرِّيَانُ) ، بِكَسْر الطاءِ وَتَشْديد الراءِ، (كصِلِّيَان: الخِوَانُ) ، وَهُوَ الطَّبَقُ الَّذِي يُؤْكَلُ عَلَيْهِ الطّعَامُ ووَزْنه فِعْلِيَان، عَن الفَرّاءِ. (} والمُطَرَّةُ، بالضَّمِّ) ، وَتَشْديد الراءِ: (العَادَةُ) ، قَالَه أَبو زيد، وحُكِيَ عَن الفَرّاء تَخْفِيفُ الراءِ، كَمَا سيأْتي فِي مطر. ( {وطَرْطَرَ) الرّجلُ: (طَرْمَذَ) ، وَنقل الصّاغانِيّ عَن ابنِ دُرَيْدٍ:} الطَّرْطَرَةُ: كلمةٌ عربيّة وإِن كَانَت مُبتذلة عِنْد المُوَلَّدِينَ، يُقَال: رجل فِيهِ {طَرْطَرَةٌ، إِذا كانَتْ فِيهِ طَرْمَذَةٌ وكثْرَةُ كَلامٍ، ورجلٌ} مُطَرْطِرٌ. (و) {طَرْطَرَ (بضَأْنِه) ، إِذا (أَشْلاهَا) ، وَقَالَ لَهَا: طَرْطَرْ. (} وطُرْطُرْ بالضّمّ: أَمْرٌ بِمُجاوَرَةِ بيتِ اللَّهِ الحَرَامِ، والدَّوامِ عَلَيْهَا) ، هاكذا قَالَه ابْن الأَعرابيّ، وَنَقله عَنهُ الصاغانيّ وغيرُه، (وعِنْدِي أَنَّ الصَّوابَ أَن يُذْكَرَ فِي طور، ولكنَّ الأَزْهَرِيّ) فِي التَّهْذِيب (وغيرَهُ) كالصّاغانيّ فِي التَّكْمِلَةِ، وابنُ مَنْظُورٍ فِي اللِّسَانِ (ذَكَرُوه فِي المُضَاعَفِ، فتَبِعْتُهُم ونَبَّهْتُ) عَلَيْهِ، قَالَ شيخُنَا والحَقّ مَعَ الجُمْهُورِ، ويؤَيِّدُ قولَهُم مَا فِي النِّهَايَةِ وغيرِهَا: {طَرَرْتَ مَسْجِدَكَ: طَيَّنْتَ وزَيَّنته، وجاءُوا} طُرّاً، أَي جَمِيعًا. فتأَمَّلْ. ( {والطُّرَّى) ، بالضَّمّ وَتَشْديد الراءِ وأَلفٍ مَقْصُورَة: (الأَتَانُ المَطْرُودَةُ) وَقيل: الحِمَارُ النَّشِيطُ. (} وطُرَّةُ) ، بِالضَّمِّ: (د) ، وَفِي التَّكْمِلة: بُلَيْدَة (بإِفْرِيقِيَّة) الغَرْب. ( {والمُطِرُّ) ، على صِيغَة اسْم الْفَاعِل، اسْم (فَرَس مُخَيَّلِ بنِ شِجْنَةَ) ، نَقله الصّاغانِيّ. (} وطَرْطَرُ) ، بالفَتْح: (ع، بالشَّامِ) ، وَقَالَ امرؤُ القَيْسِ: أَلا رُبَّ يَوْمٍ صالِحٍ قد شَهِدْتُه بتَأْذِفَ ذاتِ التَّلِّ من فَوقِ {طَرْطَرَا (} وإِطْرِيرَةُ) ، بِالْكَسْرِ: (د، بالمَغْرِبِ) . (و) يُقَال: ( {اطْرَوْرَى) الرَّجلُ، إِذا (امْتَلأَ مِنْ بِطْنَةٍ أَو غَضَبٍ) . (وغَضَبٌ} مُطِرٌّ) ، فِيهِ بعض الإِدْلالِ، وَقيل: هُوَ الشَّدِيدُ، وَقيل: (أَي فِي غَيْرِ مَوْضِعِه، وَفِيمَا لَا يُوجِب غَضَباً) ، قَالَ الحُطَيْئَةُ: غَضِبْتُم علَيْنَا أَنْ قَتَلْنَا بخالِدٍ بَنِي مالِكٍ هَا إِنَّ ذَا غَضَبٌ مُطِرّ وَمِمَّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ: قَالَ الأَصْمَعِيّ: {أَطَرَّه} يُطِرُّه {إِطْراراً، إِذا طَرَدَه. } وطُرَّ الرّجُلُ، إِذا طُرِدَ. وقولُهُم: جاءُوا {طُرّاً، أَي جَمِيعاً، وَهُوَ منصوبٌ على المصدرِ أَو الْحَال. قَالَ سِيبَوَيْهِ: وَقَالُوا: مَرَرْتُ بهم} طُرَّاً، أَي جَمِيعًا، قَالَ: وَلَا يُسْتَعْمَلُ إِلاّ حَالا. واستَعملَهَا خَصِيبٌ النَّصْرانيّ المُتَطَبِّبُ فِي غير الحالِ، وَقيل لَهُ: كيفَ أَنتَ؟ فَقَالَ: أَحمَدُ الله إِلى طُرِّ خَلْقه. قَالَ ابنُ سِيدَه: أَنبَأَنِي بذالك أَبو العَلاءِ، وَفِي نَوَادِر الأَعراب: رأَيْتُ بَنِي فُلانٍ {بِطُرَ، إِذا رَأَيْتَهُم بأَجْمَعِهم. قَالَ يُونُس:} الطُّرُّ: الجَمَاعَةُ، وَقَوْلهمْ: جاءَنِي القَوْمُ {طُرّاً، مَنْصُوب على الْحَال، يُقَال:} طَرَرْتُ القَوْمَ، أَي مَرَرْتُ بهم جَمِيعاً. وَقَالَ غيرُهُ: {طُرّاً أُقِيمَ مُقَامَ الفَاعِلِ وَهُوَ مَصْدَرٌ، كَقَوْلِك: جاءَني القَوْمُ جَمِيعًا. وَيُقَال:} اسْتَطَرَّ إِتْمَامُ الشَّكِيرِ الشَّعَرَ، أَي أَنْبَتَه حتّى بَلَغَ تَمَامَه، وَمِنْه قَوْلُ العَجّاجِ يَصفُ إِبِلاً أَجْهَضَتْ أَوْلاَدَهَا قبل {طُرُورِ وَبَرِها: والشَّدَنِيّاتُ يُسَاقِطْنَ النُّعَرْ خُوصَ العُيُونِ مُجْهَضَاتٍ مَا} اسْتَطَرْ مِنْهُنّ إِتْمَامُ شَكِيرٍ فاشْتَكَرْ {وطَرَّ حَوْضَه: طَيَّنَه، وَفِي حَدِيث عطَاءٍ: (إِذا} طَرَرْتَ مَسْجِدَك بمَدَرٍ فِيهِ رَوْثٌ فَلَا تُصَلِّ فِيهِ، حتّى تُغْسِلَه السماءُ) أَي إِذا طَيَّنْتَه وزَيَّنْتَه؛ من قَوْلهم: رَجُلٌ {طَرِيرٌ، أَي جَمِيلُ الوَجْهِ. وَفِي حَدِيث عليّ: (وَقد} طُرَّت النُّجُومُ) ، أَي أَضاءَت، وَمن رَوَاهُ بالفَتْحِ أَراد طَلَعَت، من {طَرّ النَّباتُ إِذا طَلَع. } وطَرَّرَت الجَارِيَةُ {تَطْرِيراً، إِذَا اتَّخَذَتْ لنَفْسِها} طُرَّةً، وَفِي حَدِيث عُمَر بنِ الخَطّابِ حِين أُعْطِيَ حُلَّةً سِيَرَاءَ، وَفِيه: (يَتَّخِذْنَهَا {طُرَّات بينهُنّ) يُقَطِّعْنَها ويتَّخِذْنَها سُيُوراً، وَفِي النهايَة: (وَيتَّخِذْنَها مَقانِعَ) . وَقَالَ الزَّمَخْشَرِيّ: يتَّخِذْنَها} طُرّاتٍ، أَي قِطَعاً، من {الطَّرِّ وَهُوَ القطعُ. } والطُّرَّةُ منَ الشَّعرِ، سُمِّيت لأَنّهَا مَقْطُوعَةٌ من جُمْلَتِه. {والطَّرَّةُ، بالفَتْح: المَرَّةُ، وبالضّمّ: اسمُ الشَّيْءِ المَقْطُوع، بمنزِلَةِ الغَرْفَة والغُرْفَة، قا ذالك ابنُ الأَنباريّ. } وطُرُورُ الوَادِي {وأَطْرَارُه: نَوَاحِيه، وكذالك} أَطْرَارُ البِلاَدِ والطّرِيقِ، واحِدُهَا {طُرٌّ، وَفِي التَّهْذِيب: الواحِدَةُ} طُرَّةٌ. {وأَطْرَارُ البِلادِ: أَطْرَافُهَا. وجَلَبٌ} مُطِرٌّ: جاءَ من {أَطْرَارِ البِلاد. وَفِي حديثِ الاستسقاءِ: (فنشَأَتْ} طُرَيْرَةٌ من السّحابِ) ، تَصْغِير {طُرَّة. وتكَلَّم بالشَّيْءِ من} طرَارِه، إِذا اسْتَنْبَطَه من نفْسه. وَيُقَال: رأَيتُ {طُرَّةَ بنِي فُلان، إِذا نَظَرتَ إِلى حِلَّتهم من بَعِيدٍ، وآنَسْتَ بيوتَهم. } وطَرَّت ناقَتِي. وَبهَا! طَرَرٌ، أَي صَفَا لَوْنُهَا. وَمن المَجَاز: {طَرَّت الإِبلُ الجِبَالَ والآكامَ: قَطَعَتْها سَيْراً. } وطُرَرُ الكِتَابِ: حَواشِيه. وبَدَتْ مَخَايِلُ الأَمْرِ {وطُرَرُه. وَعَلِيهِ خَزٌّ} طَارٌّ وَفِيٌّ، وَهُوَ ضَرْبٌ مِنْهُ. {وطَرَارٌ، كسَحَاب: جَدّ أَبي الفَرَج المُعَافَى بنِ زكريّا النَّهْرَوَانيّ المحدِّث الْمَشْهُور. وإِبراهيمُ بنُ إِسماعِيل} - الطَّرَّارِيّ، بِالتَّشْدِيدِ، من مَشَايِخ أَبي سَعْد المَالِينيّ، كَذَا فِي التبْصِيرِ لِلْحَافِظِ.


- ـ البَطَرُ، محرَّكةً: النَّشاطُ، والأَشَرُ، وقِلَّةُ احْتمالِ النِّعْمَةِ، والدَّهَشُ، والحَيْرَةُ، أو الطُّغْيانُ بالنِّعْمَةِ، وكراهِيَةُ الشيءِ من غيرِ أن يَسْتَحِقَّ الكَراهَةَ، فِعْلُ الكُلِّ: كفَرِحَ. ـ وبَطَرُ الحَقِّ: أن يَتَكَبَّرَ عنهُ فلا يَقْبَلهُ. ـ وبَطَرَهُ، كنَصَرَهُ وضَرَبَهُ: شَقَّهُ. ـ والبَطيرُ: المَشْقوقُ، ومُعالِجُ الدوابِّ، ـ كالبَيْطَرِ والبَيْطارِ والبِيَطْرِ، كهِزَبْرٍ، ـ والمُبَيْطِرِ، وصَنْعَتُهُ: البَيْطَرَةُ. وكهِزَبْرٍ: الخَيَّاطُ، وبهاءٍ: ثَلاثَةُ مَواضِعَ بالمَغْرِبِ. ـ والبِطْريرُ، كخِنْزيرٍ: الصَّخَّابُ الطويلُ اللِّسانِ، والمُتَمادي في الغَيِّ، وهي: بهاءٍ. ـ وأبْطَرَهُ: أدْهَشَهُ، وجَعَلَهُ بَطِراً. ـ وأبْطَرَهُ ذَرْعَهُ: حَمَّلَهُ فَوْقَ طاقَتِهِ، أو قَطَعَ عليه مَعاشَهُ، وأبْلَى بَدَنَهُ. ـ وذَهَبَ دَمُهُ بِطْراً، بالكسر: هَدَراً. ونَصْرُ بنُ أحمدَ بن البَطِرِ، ككَتِفٍ: محدِّثٌ.


- البَطِيرُ : الذي يُبَيْطِرُ الدّواب (وانظر: بيطر) .


- بَطِرَ فلانٌ بَطِرَ بَطَرًا: نشِط.|بَطِرَ غلا في المَرَحِ والزَّهْو.|بَطِرَ بالأَمْرِ: ثَقُلَ به.|بَطِرَ دَهِش وحار فيه فهو بَطِرٌ.|بَطِرَ النِّعْمَةَ: استَخَفَّها فكفرها.، وفي التنزيل العزيز: القصص آية 58وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيِشَتَهَا ) ) .|بَطِرَ الحقَّ: أَنكرَهُ ولم يقبله.|بَطِرَ الشيءَ: كرِهَهُ دون أن يستحقَّ كراهة.


- البيطَرة : مِهنة البيطار.


- البَيْطار : مُعالج الدواب. يقال: هو بهذا عالم بيطار: إِذا كان خبيرا حاذقًا فيه.| ويسمى أيضا: الطبيب البيطري. والجمع : بَيَاطير.


- البَيطار : البَطير.


- بَطَرَ الشيءَ بَطَرَ بَطْرًا: شَقَّهُ فهو مبطور، وبَطير.


- أَبْطَرَهُ : جعله بَطرًا.|أَبْطَرَهُ فلانًا ذَرْعَه: حَمَّله ما لا يُطيق.


- بَيْطَرَ الدابةَ: شَقَّ حافِرَها ليُعالجها.


- أَطَرَّ : أَدَلَّ واسْتطالَ.|أَطَرَّ مشى في نواحي الوادي وجوانبه.| وفي المثل: :-أَطِرِّي فإنك ناعلة :- ومعناه: اركب الأمرَ الشديدَ وأَنت قويٌّ عليه.|أَطَرَّ الشيءَ: قَطَعَهُ، أَو أَسْقطهُ.


- الطُّرَّةُ : اسم الشيء المقطوع.|الطُّرَّةُ طرفُ كلِّ شيء وحَرْفُهُ.|الطُّرَّةُ شفير الوادِي وغيرِهِ.|الطُّرَّةُ كُفَّةُ الثّوْبِ ونحوه.|الطُّرَّةُ ما تطرُّه المرأةُ من الشَّعْرِ المُوفِي على جَبْهَتها وتصفِّفُه؛ وهي القُصَّةُ.|الطُّرَّةُ الطُّغْراء. والجمع : طُرَرٌ، وطِرارٌ. يقال: بدَتْ مخايِلُ الأَمرِ.| وطُرَرُه.


- الطُّرُّ : الطَّرَفُ.|الطُّرُّ الجانِبُ والناحيةُ.|الطُّرُّ الحاشية.|الطُّرُّ الجماعةُ. والجمع : أُطرارٌ.


- طار الطائرُ ونحوهُ طار طَيْراً، وطَيَراناً: تحرك وارتفع في الهواء بجناحيه. يقال: طار طائرُه: غضِب.| وطار غُرابُه: شاب.| وطار قلبُه مَطارَهُ: مال إلى جهة يهواها وتعلق بها.| وطارت نفسُه شُعَاعاً: اضطرب.| وطار الشيءُ: طال وانتشر. يقال: طار له صيتٌ أَو ذِكْرٌ في الناس أَو الآفاق.|طار السِّمَنُ في الدوابِّ ونَحوِها: علاها وعمَّها.|طار فلانٌ إلى كذا: أَسرع وخَفَّ.|طار إلى بلد كذا: سافر بالطائرة إليه.|طار الشيءُ عن الشيءِ، ومنه: سَقَطَ.


- الطَّرُورُ : طُرَّةُ الجارية ونحوُها. والجمع : طُرُرٌ، وطِرَارٌ.


- طَرَّرَ : اتَّخَذَ أَو عَمِلَ طُرَّةٌ، يقال: طرَّر الثَّوْبَ: جَعَلَ له طُرَّةٌ.| وطرَّرَتِ الجاريةُ: اتَّخذت طُرَّة.


- طَرُوٍّ طَرُوٍّ طراءَةً، وطَرَاءً: كان ناضرًا فهو طرىءٌ.


- الطَّرَّارُ : النَّشَّالُ يَشُقُّ ثوبَ الرَّجُلِ وبَسُلُّ ما فيه.


- اسْتطَرَ الكتابَ: سَطَرَهُ.


- الطّريرُ : المطْرُورُ.|الطّريرُ ذو المنْظَرِ والرُّواءِ والهيئةِ الحسنةِ.|الطّريرُ الذي طَرَّ وطلَعَ شاربُه.


- الطَّرُّ : ما طَلَعَ من الوبَرِ وشَعَرِ الحمارِ ونحوِه بعد النُّسُولِ.


- مَطرَتِ السماءُ مَطرَتِ مَطْراً، ومَطَراً: نزل مطرُها.| فهي ماطرة. يقال: مَطَرَت السماءُ القومَ: أَصَابتهم بالمطر. يقال: لا أَدري مَن مَطَرَ به: أَي أَخذَه.| ومَطَرَني بخير: أَصابني.| وما مُطِر منه خيراً، وما مُطِر منه بخير: ما أَصابه منه خير.|مَطرَتِ فلانٌ في الأَرض مُطُوراً: ذهب.|مَطرَتِ العبدُ: أَبَقَ.|مَطرَتِ الطيرُ: أَسرعت في هُوِيِّها.|مَطرَتِ الفرسُ مَطْراً، ومُطُوراً: أَسرع في مروره وعَدْوه فهو مَطَّار.|مَطرَتِ القِرْبَةَ: ملأها .


- الطُّرْطُورُ : الدَّقيقُ الطويلُ.|الطُّرْطُورُ القَلَنْسُوَةُ الطويلة الدَّقيقةُ الرَّأْسِ.|الطُّرْطُورُ الوغْدُ الضَّعيفُ. والجمع : طراطيرُ.


- طَرَّ طَرَّ طَرًّا، وطُرُورًا: كان طَرِيرًا ذا رُواءٍ وجمال.|طَرَّ الشَّعْرُ: نبتَ. يقال للشابِّ: طَرَّ شاربُه.|طَرَّ النبْتُ: نَجَمَ وظَهَر.|طَرَّ النُّجُومُ: أَشْرَقَتْ وأَضاءَتْ.|طَرَّ اليَدُ: قُطِعَت وسَقَطَتْ و طَرَّ الشِّعْرَ: قصَّهُ.| وكان عليه السلام يَطُرُّ شاربَه.|طَرَّ الثَّوْبَ وغيرَه: شَقَّه. يقال: طرَّهُم بالسَّيْفِ.|طَرَّ البناءَ ونحوَهُ: طَلاهُ وزيَّنَهَ.|طَرَّ المالَ ونحوَه: خَلَسَهُ أَو سَلَبَه


- طَرْطَرَ : فخر بما ليس فيه.|طَرْطَرَ بضأْنِهِ ونحوِها: دعاها للحَلْبِ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| بَطِرَ، يَبْطَرُ، مصدر بَطَرٌ.|1- بَطِرَ الرَّجُلُ : وَقَعَ فِي الْكِبْرِيَاءِ، غَلاَ فِي الْمَرَحِ وَالزَّهْوِ.|2- بَطِرَ بِالأَمْرِ : ثَقُلَ بِهِ أَوْ حَارَ فِيهِ.|3- بَطِرَ النِّعْمَةَ : اِسْتَخَفَّهَا فَكَفَرَهَا. القصص آية 58 وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا . (قرآن).|4- بَطِرَ الْحَقَّ : أَنْكَرَهُ وَلَمْ يَقْبَلْهُ.|5- بَطِرَ الشَّيْءَ : كَرِهَهُ دُونَ أَنْ يَسْتَحِقَّ الْكَرَاهَةَ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| بَطَرْتُ، أَبْطُرُ، اُبْطُرْ، مصدر بَطْرٌ- بَطَرَ الشَّيْءَ : شَقَّهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| أَبْطَرْتُ، أُبْطِرُ، أَبْطِرْ، مصدر إِبْطَارٌ.|1- أَبْطَرَ صَاحِبَهُ : أَدْهَشَهُ.|2- أَبْطَرَ الْوَلَدَ : جَعَلَهُ بَطِراً، أَيْ مُتَكَبِّراً مُتَعَجْرِفاً- أَبْطَرَتْهُ النِّعْمَةُ.|3- أَبْطَرَ ذَرْعَهُ : حَمَّلَهُ مَا لاَ يُطِيقُ.


- (فعل: رباعي متعد).| بَيْطَرْتُ، أُبَيْطِرُ، بَيْطِرْ، مصدر بَيْطَرَةٌ- بَيْطَرَ البَيْطارُ الدَّابَّةَ : عالَجَها مِنْ دائِها.


- جمع: بَياطِرَةٌ. |-حَمَلَ دابَّتَهُ إلى البَيْطارِ لِيُداوِيَها : الطَّبِيبُ المُخْتَصُّ بِأَمْراضِ الدَّوابِّ، الخَبيرُ في عِلْمِ الحَيَواناتِ وتَشْرِيحها.


- طَبِيبٌ بَطِيرٌ : يُبَيْطِرُ الدَّوَابَّ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| طَرَرْتُ، أَطُرُّ، طُرَّ، مصدر طَرٌّ، طُرُورٌ.|1- طَرَّ الشَّعْرُ : نَبَتَ- طَرَّ شَارِبُ الوَلَدِ.|2- طَرَّ الشَّعْرَ : قَصَّهُ.|3- طَرَّتِ النُّجُومُ : أَشْرَقَتْ، أَضَاءتْ.|4- طَرَّ الثَّوْبَ : شَقَّهُ.|5- طَرَّهُ بِالسَّيْفِ : قَطَعَهُ.|6- طَرَّ البِنَاءَ : طَلاَهُ، زَيَّنَهُ.|7- طَرَّ الْمَالَ : خَلَسَهُ، سَلَبَهُ.|8- طَرَّ الْمَاشِيَةَ : سَاقَهَا بِعُنْفٍ.|9- طَرَّ السِّكِّينَ : حَدَّدَهُ.


- (فعل: رباعي لازم).| طَرَّرْتُ، أُطَرِّرُ، مصدر تَطْرِيرٌ- طَرَّرَتِ الْمَرْأَةُ : اِتَّخَذَتْ طُرَّةً.


- جمع: ات. |-لُعْبَةُ الطَّارَّةِ : عَجَلَةٌ خَفِيفَةٌ مِنَ اللَّوْحِ أَوِ النَّيْلونُ يَدْفَعُهَا الأَطْفَالُ أَمَامَهُمْ بِعَصاً تَجْعَلُهَا تَتَدَحْرَجُ، وَتَجْعَلُهُمْ يَجْرُونَ وَرَاءهَا.


- جمع: أَطْرَارٌ. | 1- طُرُّ الشَّيْءِ : طَرَفُهُ.|2- طُرُّ الضَّيْعَةِ : نَاحِيَتُهَا، جَانِبُهَا- أَطْرَارُ الْمَدِينَةِ.|3- سَلَّمَ عَلَى الْحَاضِرِينَ طُرّاً : جَمِيعاً.


- جمع: طُرَّاتٌ، طُرَرٌ. | 1- طُرَّةُ الكِتَابِ : هَامِشُهُ.|2- طُرَّةُ الثَّوْبِ : حَاشِيَتُهُ- تَعْرِفُ كَيْفَ تُصَفِّفُ طُرَّتَهَا بِمَا يُظْهِرُ مِنْ وَجْهِهَا سِمَاتِ الطُّفُولَةِ : (ع. م. العقاد).


- 1- الذي ينعل الدواب ويعالجها ، جمع : بياطرة وبياطير


- 1- أبطره : أدهشه|2- أبطره : جعله بطرا : « أبطره الغنى »


- 1- بطر : وقع في الكبرياء عند حلول النعمة|2- بطر النعمة : كفرها ، لم يشكرها|3- بطر الحق : أنكره|4- بطر الشيء : كرهه من غير أن يكون مستحقا الكراهة|5- بطر بالأمر : ثقل به|6- بطر بالأمر : حار فيه|7- بطر : نشط|8- بطر : إشتد مرحه


- 1- بطر الشيء : شقه


- 1- بطر الهدر ، باطل : « ذهب دمه بطرا »


- 1- بطير من الأشياء : المشقوق|2- بطير : الذي يبيطر الدواب


- 1- بيطر الدابة : أنعلها|2- بيطر الدابة : عالجها


- 1- مبيطر : الذي ينعل الدواب ويعالجها


- 1- مصدر بيطر|2- مهنة البيطار


- 1- المرة من طر|2- خاصرة


- 1- طر : طرف : « أطرار البلاد »|2- طر : ناحية ، جهة|3- طر : جماعة من الناس|4- طر : « زرت القوم طرا » : أي جميعا


- 1- طر الماشية : ساقها بعنف|2- طر الجمال : ضمها ، جمعها|3- طرت الجمال الجبال : قطعتها|4- طره : طرده|5- طره : لطمه|6- طر القوم : مر بهم جميعا|7- طر السكين أو نحوها : حددها|8- طر البنيان : طلاه وزينه|9- طر الشيء : قطعه|11- طر الثوب : شقه|12- طر المال : سلبه


- 1- طر شاربه : طلع|2- طر النبات : طلع|3- طرت النجوم : أضاءت|4- طرت يده : قطعت|5- طر من السطح : سقط


- 1- طرا عليه : جاءه فجأة


- 1- طرة : جبهة ، جبين|2- طرة : طرف كل شيء وحرفه|3- طرة : علم الثوب ، حافته|4- طرة : إسم الشيء المقطوع|5- طرة : ما تصففه المرأة من الشعر على جبهتها|6- طرة : حاشية الكتاب|7- طرة : ناحية النهر أو الوادي من أعلاه|8- طرة : نسيجة من السحاب|9- طرة أنظر طغراء


- 1- طررت المرأة : اتخذت « طرة » ، وهي شعر مصفف على جبهتها


- 1- طرير : ذو هيئة حسنة|2- طرير : « غلام طرير » : طلع شاربه|3- طرير : « سنان طرير » : محدد


- 1- نشال يقطع الثياب ليسرق ما فيها


- ب ط ر: (الْبَطَرُ) الْأَشَرُ وَهُوَ شِدَّةُ الْمَرَحِ وَبَابُهُ طَرِبَ وَ (أَبْطَرَهُ) الْمَالُ يُقَالُ: (بَطِرْتَ) عَيْشَكَ كَمَا قَالُوا رَشِدْتَ أَمْرَكَ، وَقَدْ فَسَّرْنَاهُ فِي [ر ش د] . قُلْتُ: لَمْ يُفَسِّرْهُ فِي [ر ش د] وَإِنَّمَا فَسَّرَهُ فِي [س ف هـ] .


- ط ر ر: (الطُّرَّةُ) كُفَّةُ الثَّوْبِ وَهِيَ جَانِبُهُ الَّذِي لَا هُدْبَ لَهُ. وَ (طُرَّةُ) النَّهْرِ وَالْوَادِي شَفِيرُهُ. وَطُرَّةُ كُلِّ شَيْءٍ حَرْفُهُ وَالْجَمْعُ (طُرَرٌ) . وَ (الطُّرَّةُ) النَّاصِيَةُ. وَجَاءُوا (طُرًّا) أَيْ جَمِيعًا. وَ (طَرَّ) النَّبْتُ مِنْ بَابِ رَدَّ وَمِنْهُ طَرَّ شَارِبُ الْغُلَامِ فَهُوَ (طَارٌّ) . وَ (الطَّرُّ) الشَّقُّ وَالْقَطْعُ وَمِنْهُ (الطَّرَّارُ) . وَ (الطُّرْطُورُ) بِضَمِّ الطَّاءِ قَلَنْسُوَةٌ لِلْأَعْرَابِ طَوِيلَةٌ دَقِيقَةُ الرَّأْسِ.


- بَيْطريّ :اسم منسوب إلى بَيْطَرة. |• طِبّ بيطريّ: (طب) ما له علاقة بطبّ الحيوان، فرع من فروع الطبّ يبحث في أسباب أمراض وإصابات الحيوانات، وطرق تشخيصها وعلاجها، خاصَّةً الأليفة منها. |• طبيب بيطريّ: طبيب خاصّ بمعالجة الحيوانات.


- أبطرَ يُبطر ، إبْطارًا ، فهو مُبطِر ، والمفعول مُبْطَر | • أبطرهُ المالُ ونحوُه جعله متكبِّرًا طاغيًا، جعله يغالي في زهوه واستخفافه ويتغطرس :-أبطرَه الغِنَى/ أبطرته النّعمةُ.


- بيطرَ يبيطر ، بَيْطَرَةً ، فهو مُبيطِر ، والمفعول مُبيطَر | • بيطرَ الدَّابَّةَ عالجها، شقَّ حافرها ليعالجها.


- بَيْطار ، جمع بياطرُ وبياطرة وبياطيرُ |• البَيْطار: معالج الدَّوابّ.


- تبطَّرَ يتبطّر ، تبطّرًا ، فهو متبطِّر | • تبطَّرَ الغنيُّ بطِر، استخفّ النّعمة وكفر بها ولم يشكر ربّه عليها :-أمر ديننا بشكر الله وعدم التبطر على نعمه.


- بَيْطَرة :- مصدر بيطرَ. |2 - مهنة البَيْطار. |3 - (طب) علم يبحث في أحوال الخيل في حالات الصحة والمرض، ويستخدم الآن في أحوال الحيوان بوجه عام من حيث وقايته من الأمراض وعلاجها.


- بطَر :- مصدر بطِرَ. |2 - طغيان في النِّعمة. |3 - نشاطٌ، تبختُر :-بطَرُ الشّباب، - مرَّ يجرُّ ذيله بَطَرًا.


- طُرّ ، جمع أطرار: جماعة، جميعا (منصوبة على الحالية) :-جاء القومُ طُرًّا: جميعًا لم يتخلَّف منهم أحد.


- طرِيَ يَطرَى ، اطْرَ ، طَراءةً وطَراوةً ، فهو طرِيّ | • طرِي الجلدُ صار ليِّنًا غضًّا :-طرِي الخبزُ/ ساقُ النَّبات، - {وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا} .


- طارة | • طارة المُنْخُل |1 - إطاره، الخشب المحيط به. |2 - آلة من آلات الطرب كالدُّف.


- طُرور :مصدر طَرَّ.


- طُور ، جمع أطوار: جبل. |• الطُّور.|1- اسم الجبل الذي كلَّم الله تعالى موسى، - عليه السلام، - عنده، ويُضاف إلى سيناء أو سينين فيقال: طور سيناء، طور سينين :-قُمت برحلة إلى جبل الطُّور، - {ءَانَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا} .|2- اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 52 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها تسعٌ وأربعون آية.


- طَرَّ طَرَرْتُ ، يَطُرّ ، اطْرُرْ / طُرَّ ، طَرًّا وطُرورًا ، فهو طارّ ، والمفعول مطرور (للمتعدِّي) | • طرَّ الشَّعرُ ونحوُه نبت :-طرّ شاربُ الصبيّ.|• طرَّ الشَّعرَ: قصّه :-طرّ الرجلُ شاربَه وأطلق لحيتَه.


- بَطِر :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من بطِرَ.


- طوَّرَ يطوِّر ، تطويرًا ، فهو مُطوِّر ، والمفعول مُطوَّر | • طوَّر المصنعَ عدّله وحسَّنه، ونقله من حال إلى حال أفضل :-طوَّر أسلحَتهُ، - طوّر الوزيرُ المستشفيات، - سعت الدولةُ بجهود مكثفة لتطوير التعليم.


- استطرَ يستطر ، استطارًا ، فهو مُسْتَطِر ، والمفعول مُسْتَطَر | • استطر الكتابَ سطَره، كتَبه :- {وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُسْتَطَرٌ}: مكتوب في اللوح المحفوظ.


- نَطْر :مصدر نطَرَ.


- مطِر :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من مطَرَ |• يَوْمٌ مطِر: ذو مطر.


- طَرّ :مصدر طَرَّ.


- أطَّرَ يؤطِّر ، تأطيرًا ، فهو مُؤطِّر ، والمفعول مؤطَّر | • أطَّر الصُّورةَ جعل لها إطارًا :-أطَّر البابَ/ الدُّفَّ.|• أطَّر الموضوعَ: جعل له هيكلاً عامًّا يحدِّد معالمه.


- نطَرَ يَنطُر ، نَطْرًا ونِطارةً ، فهو ناطر ، والمفعول مَنْطور | • نطَر الزّرعَ حفِظه وسهِر على رعايته :-نطَر بستانًا، - انطر زرعَك ليسلم من السَّرقة.|• نطَر الشّيءَ عنه: أبعده في قوَّةٍ وغِلْظة :-نطَر ذراعَ خصْمِه.


- بطِرَ يَبطَر ، بَطَرًا ، فهو بَطِر ، والمفعول مبطور (للمتعدِّي) | • بطِر الشَّخصُ طغَى وغالى في مَرحِه وزهْوِه واستخفافه، جاوز الحدَّ كِبْرًا :- {وَلاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بَطَرًا وَرِئَاءَ النَّاسِ} .|• بطِر النِّعمةَ: استخفّها وكَفَرها ولم يَشْكُرها :- {وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا} .|• بطِر الحقَّ ونحوَه: أَنكره ولم يقبله تكبُّرًا وطُغيانًا :-الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ [حديث] .


- طُرَّة ، جمع طِرَار وطُرَر.|1- قُصَّة الشَّعْر. |2 - ناصيته، طرف كلِّ شيء. |3 - ما تتزين به المرأة.


- مطَرَ يَمطُر ، مَطْرًا ومَطَرًا ، فهو ماطر ومطِر ومطير ، والمفعول ممطور (للمتعدِّي) ومطير (للمتعدِّي) | • مطَرتِ السَّماءُ نزَل مطرُها |• يَوْمٌ ماطِر: ذو مطر. |• مطَرتِ السَّماءُ القومَ والأرضَ.|1- أصابتهم بالمَطَر. |2 - أنزلت عليهم مطر عذاب :- {وَلَقَدْ أَتَوْا عَلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي مُطِرَتْ مَطَرَ السَّوْءِ} [قرآن] |• ذهَب ولا أدري مَنْ مطَر به: مَنْ أخذه، - مطَره بخير: أصابه بنفع، - مطره بشرٍّ: أصابه بضرّ.


- طَوْر ، جمع أطوار.|1- مرَّة، تارة :-يقعدُ طورًا ويقوم طورًا آخر.|2- حدّ :-جاوز طورَه في الكلام: جاوز حدّه الذي يليق به.|3 - حال، هيئة، نوع :-انتقل من طور إلى طور جديد، - الناس على أطوار، - {وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا}: نطفة ثم علقة ثم مضغة ثم صبيانا ثم شبابًا ثم شيوخًا .. أو غير ذلك |• خرَج عن طوره: فقد سيطرته على نفسه، - غريب الأطوار: ذو سلوكٍ غريب. |4 - (الحيوان) كلّ تغيّر من التغيُّرات اللونيّة المتعدّدة في جلد الحيوانات ولاسيّما الحيوانات البرمائيّة. |5 - (الفلك) كلّ مرحلة من المراحل المتغيِّرة والمتكرِّرة للاستضاءة الظاهريّة للقمر أو الكواكب. |6 - (الكيمياء والصيدلة) إحدى حالات المادة الجامدة أو السائلة أو الغازيّة.


- مَطْر :مصدر مطَرَ.


- بَطِر :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من بطِرَ.


- بطَر :- مصدر بطِرَ. |2 - طغيان في النِّعمة. |3 - نشاطٌ، تبختُر :-بطَرُ الشّباب، - مرَّ يجرُّ ذيله بَطَرًا.


- بطِرَ يَبطَر ، بَطَرًا ، فهو بَطِر ، والمفعول مبطور (للمتعدِّي) | • بطِر الشَّخصُ طغَى وغالى في مَرحِه وزهْوِه واستخفافه، جاوز الحدَّ كِبْرًا :- {وَلاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بَطَرًا وَرِئَاءَ النَّاسِ} .|• بطِر النِّعمةَ: استخفّها وكَفَرها ولم يَشْكُرها :- {وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا} .|• بطِر الحقَّ ونحوَه: أَنكره ولم يقبله تكبُّرًا وطُغيانًا :-الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ [حديث] .


- البطر: الأشر، وهو شدّة المرح. وقد بطر بالكسر يبْطر. وأبْطره المال. يقال: بطرْت عيشتك، كما قالوا: رشدْتأمْرك. والبطر أيضا: الحيْرة والدهش. وأبْطره، أي أدهشه. وأبْطرْت فلاناذرْعه، إذا كلّفته أكثر من طوقه. وبطرْت الشيء أبطره بطْرا: شقْ قته؛ ومنه سمّي البيْطار، وهو المبيْطر. وربما قالوا بيطْر. وقال: شقّ البيْطر مدرْع الهمام ومعالجته البيْطرة. وذهب دمهبطْرا بالكسر، أي هدرا.


- الطرّة: لهكفّة الثوب، وهي جانبه الذي لا هدْب . وطرّة النهر والوادي: شفيره. وطرّة كلّ شيء: حرفه. والجمع طرر. وأطْرار البلاد: أطرافها. والطرّة: الناصية. والطرّتان من الحمار: خطّان، سوداوان على كتفيه. وقد جعلهما أبو ذؤيب للثور الوحشي أيضا، وقال يصف الثور والكلاب: ينْهشْنه ويذودهنّ ويحتمي ... عبْل الشوى بالطرّتيْن مولّع وطرّة متْنه: طريقته. وكذلك الطرّة من السحاب. وقولهم: جاءواطرا، أي جميعا. وطرّ النبت يطرّطرورا: نبت. ومنه طرّ شارب الغلام فهو طارّ. وطررْت السنان: حدّدته، فهو مطْرور وطرير. وقد يكون الطرّ الشقّ والقطع، ومنه الطرّار. ويقال: طرّ حوضه، أي طيّنه. والطرّ: الشلّ. وطررْت الإبل: مثل طردﺗﻬا، إذا ضممتها من نواحيها. قال يعقوب:طررْت الإبلأطرّهاطرا، إذا مشيت من أحد جانبيها ثم من الجانب الآخر لتقوّمها. وطرّتْ يده: مثل ترّتْ، أي سقطت. يقال: ضربه فأطرّ يده، أي قطعها وأنْدرها. وأطرّ، أي أدلّ. وقولهم: غضب مطرّ، إذا كان في غير موضعه وفيما لا يوجب غضبا. وقال الأصمعيّ: يقال: جاء فلان مطرا، أي مستطيلا مدلاّ. وقال أبو زيد: الإطْرار: الإغراء. والطرير: ذو الرواء والمنظر. قال العبّاس ابن مرداس: ويعجبك الطرير فتبتليه ... فيخلف ظنّك الرجل الطرير


- ,إغتم,إكتأب,حزن,


- ,حقير,ذليل,ممتهن,وضيع,


- ,اكتفى,رضي,قنع,


- إغتم , إكتأب , حزن


- حقير , ذليل , ممتهن , وضيع


- اكتفى , رضي , قنع




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.