أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الليث: لَمَكُ أَبو نوح، ولامَكُ جدُّه، ويقال: نوح بن لَمَك، ويقال: ابن لامَك. وقولهم: ما ذاق لماًكأ أي ماذاق شيئاً، لا يستعمل إلا في النفي. ابن السكيت: يقال ما تَلَمَّجَ عندنا بلَماجٍ ولا تَلَمَّكَ عندنا بلَماكٍ وما ذاق لَماكاً ولا لَماجاً. قال المُفَضَّل: التَّلَمُّكُ تحرّك اللَّحْيين بالكلام أَو الطعام، قال: والتَّلَمُّكُ مثل التلمظ. وتَلَمَّكَ البعيرُ إذا لَوَى لَحْيَيه؛ وأَنشد الفراء: فلما رآني قد حَمَمْتُ ارْتِحالَهُ، تَلَمَّكَ لو يُجْدِي عليه التَّلَمُّكُ ابن الاعرابي:اللُّماكُ واللَّمْكُ الجِلاء يكحل به العين. أَبو عمرو: اللَّميكُ المكحول العينين، وفي النوادر: اليَلْمَكُ الشاب الشديد، ولا يكون إلى في الرجال.


- ـ اللَّمْكُ: الجِلاءُ يُكْحَلُ به العَيْن، ـ كاللُّـماكِ، كغُرابٍ وكِتابٍ، ومَلْكُ العَجينِ. ـ وما تَلَمَّكَ بلَماكٍ، كسحابٍ: ما ذاقَ شيئاً. ـ وتَلَمَّكَ البعيرُ: لَوَى لَحْيَيْهِ، وتَلَمَّظَ. ـ ولَمَكُ، محرَّكةً، وكهاجَرَ: أبو نوحٍ النبِيِّ، صلى الله عليه وسلم. وكأميرٍ: المَكْحولُ العَيْنَيْنِ. ـ واليَلْمَكُ: الشابُّ القويُّ، خاصٌّ بالرِجالِ.


- اللُّمَاكُ (بضم اللام وكسرها) : الجلاءُ يُكْحَلُ به العين.


- لَمَكَ العَجِينَ لَمَكَ لَمْكاً: أَنعمَ عَجْنَه.


- تَلَمّكَ فلانٌ: حَرَّكَ لحيَيْه بالكلام أَو الطعام. يقال: تلمَّك البعيرُ: لَوَى لَحْييه.|تَلَمّكَ تلمَّظ.


- اللَّمَاكُ اللَّمَاكُ يقال: ما تلمَّك بلَمَاك: ما ذاق شيئاً، وما ذاق لَمَاكاً ولا لَمَاجاً.| [ولا يستعمل إِلا في النفي].


- اللَّمْكُ : اللُّماك.


- اللَّمِيكُ : المكحول العَيْنَين.


- 1- تلمك : حرك لحييه عند الكلام أو الأكل|2- تلمك الجمل : لوى لحييه


- 1- قليل من الطعام أو الشراب لا يستعمل إلا نفيا ، نحو : « ما ذاق لماكا » ، أي شيئا


- 1- لمك العجين : أجاد عجنه


- 1- مصدر لمك|2- حجر تكحل به العين


- 1- مكحول العين


- يقال: كما يقال ما ذقت لماكا، : ما ذقتلماجا. قال أبو يوسف: ما تلمّك عندنا بلماك، مثل ما تلمّج عندنا بلما ج. والتلمّك مثل التلمّظ. وتلمّك البعير، إذا لوىلحْييهْ. وأنشد الفراء: فلمّا رآني قد حممْت ارْتحاله ... تلمّك لو يجْدي عليه التلمّك




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.