المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: ترج
جذر الكلمة: ترج

- : (تَرَجَ) ، كنَصر (: اسْتَتَرَ) ، وَرَتِجَ، إِذا أَغلَقَ كلَاما أَو غَيْرَه، قَالَه أَبو عَمرٍ و. (و) تَرِجَ (كفَرِحَ: أَشْكَلَ) ، وَفِي نُسخة: اشْتَكَلَ (عَلَيْهِ شيءٌ من عِلْمٍ أَو غَيْرِه) ، كَذَا فِي التَّهْذِيب. (وتَرْجُ) بِالْفَتْح: موضعٌ، قَالَ مُزَاحمٌ العُقَيْلِيّ: وهَابٍ كجُثْمانِ الحَمَامَةِ أَجْفَلَتْ بهِ ريحُ تَرْجٍ والصَّبَا كُلَّ مُجْفَلِ الهابِى: الرَّمَادُ. وَقيل: تَرْجٌ: موضِعٌ يُنْسَب إِليه الأُسْدُ، قَالَ أَبو ذُؤَيْب: كَأَنَّ مُحَرَّباً من أُسْدٍ تَرْجٍ يُنَازِلُهُم لِنَابَيْهِ قَبِيبُ وَفِي التَّهْذِيب: تَرْجٌ (مَأْسَدَةٌ) بناحِية الغَوْرِ، وَيُقَال فِي الْمثل: (هُوَ أَجْرَأُ من الْمَاشِي بِتَرْجٍ) ؛ لأَنّه مَأَسَدَةٌ. (والأُتْرُجُّ) ، بضمّ الْهمزَة وَسُكُون المثنّاة وضمّ الراءِ وَتَشْديد الْجِيم، (والأُتْرُجَّةُ) بِزِيَادَة الهاءِ، وَقد تُخفَّف الْجِيم، (والتُّرُنْجَةُ والتُّرُنْجُ) ، بِحَذْف الْهمزَة فيهمَا، وَزِيَادَة النُّون قبل الْجِيم، فصارتْ هاذه خَمْسَ لغاتٍ، وَنقل ابنُ هِشامٍ اللَّخْمِيّ فِي فصيحه: أُتْرُنْجٌ بإِثبات الْهمزَة وَالنُّون مَعًا وَالتَّخْفِيف، وَاقْتصر القَزّازُ على الأُتْرُجّ والتُّرُنْجِ، قَالَ: والأَوّل أَفصَحُ، وَهُوَ كثيرٌ ببلادِ العربِ، وَلَا يكون بَرِّيًّا، وذكرهما ابْن السِّكِّيت فِي الإِصلاح، وَقَالَ القَزّاز فِي كتاب المَعَالِم: التُّرُنْجُ لُغَة مَرْغُوبٌ عَنْهَا. وَفِي اللِّسَان: الأُتْرُجُّ: (م) ، أَي معروفٌ، واحدَتُه تُرُنْجَةٌ وأُتْرجَّةٌ، قَالَ عَلْقَمَةُ بنُ عَبَدَةَ: يَحْمِلْنَ أُتْرُجَّةً نَضْحُ العَبِيرِ بِها كَأَنّ تَطْيابَها فِي الأَنْفِ مَشْمُومُ وَحكى أَبو عُبَيْدة: تُرُنْجَةٌ وَتُرُنْجٌ، ونَظيرُها مَا حَكاه سِيبَوَيْهٍ: وَتَرٌ عُرُنْدٌ، أَي غَليظٌ، والعامّة تَقول أُتْرُنْجٌ وتُرُنْجٌ، والأَوّل كلامُ الفصحاءِ. وَنقل شيخُنا عَن تقويمِ المُفْسد لأَبِي حَاتِم: جَمْعُ الأُتْرُجّة أُتْرُجٌّ وأُتْرُجّاتٌ، وَلَا يُقَال تُرُنْجات. وَفِي سِفْر السّعادة للسَّخاويْ: أُتْرُجٌّ جمعُ أُتْرُجَّةٍ، وتقديرها أُفْعُلَّةٌ، والهمزةُ زائدةٌ. وروى أَبو زيد: تُرُنْجَةٌ، وَالْجمع تُرُنْجٌ. انْتهى. وَقد أَجمعوا على زِيَادَة النّون فِي تُرُنجٍ، قَالَ أَئمّة الصّرْف: لقَولهم: تُرُجٌّ، بحذفها، وَلَو كَانَت أَصليّة لم تُحذَف، ولفقْدِ نَحوِ جُعُفْر، بضمّتين وَسُكُون الفاءِ، من كَلَام الْعَرَب ولأَنّه لُغَة ضعيفةٌ عِنْد جمَاعَة، ومُنْكَرةٌ عِنْد أُخرى، والأَفصحُ أُتْرُجٌّ، كَمَا هُوَ رأَيُ الكُلِّ، قَالَه شَيخنَا. (حامِضُه مُسَكِّنٌ غُلْمَةَ) بالضّمّ (النسَاءِ) ، أَي شَهوَتَهنّ (ويَجلُو اللَّونَ والكَلَفَ) الحاصلَ من البَلْغمِ، (وقِشْرُهُ فِي الثّيابِ يَمنَعُ) ضَرَرَ (السُّوسِ) ، وَهُوَ نافعٌ من أَنواعِ السُّمُوم، وشَمُّه بأَنْوَاعه فِي أَيّام الوَباءِ نافِعٌ غَايَة، وَمن خَواصّه أَن الجِنَّ لَا تَدخُلُ بَيتاً فِيهِ أُتْرُجَّة، كَمَا حَكَاهُ الجَلالُ فِي التّوشيحِ، قَالَ شَيخنَا: قيل: وَمِنْه تَظْهَرُ حِكمةُ تَشبيهِ قارىءِ القُرآنِ بِهِ، فِي حَدِيث الصَّحِيحَينِ وغيرِهِما. (ورِيحٌ تَرِيجةٌ: شَديدةٌ، ورجُلٌ تَرِيجٌ شَديدُ الأَعصابِ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: مَا ورد فِي الحدِيثِ: (أَنّه نَهى عَن لُبْسِ القَسِّيِّ المُتَرَّجِ) هُوَ المصبوغُ بالحُمرَةِ صَبْغاً مُشْبَعاً.


معجم تاج العروس
الكلمة: ترج
جذر الكلمة: رجج

- : ( {الرَّجُّ: التَّحْرِيكُ) } رَجَّه {يَرُجُّه} رَجًّا، قَالَ الله تَعَالَى: {إِذَا {رُجَّتِ الاْرْضُ رَجّاً} (سُورَة الْوَاقِعَة، الْآيَة: 4) مَعْنَى رُجَّتْ: حُرِّكَتْ حَرَكَةً شَدِيدَةً وزُلْزِلَت، وَفِي حَدِيث عليَ، رَضِي الله عَنهُ (وأَمَّا شَيطانُ الرَّدْهَةِ فقد كُفِيتُه بِصَعْقَة سَمِعْتُ لَهَا وَجْبَةَ قَلْبِ،} ورَجَّةَ صَدْرِه) . وَفِي حَدِيث ابنِ الزُّبير (جَاءَ! فَرَجَّ البَابَ رَجًّا شَدِيدا) أَي زَعْزَعَه وَحَرَّكَه. وَقيل لابْنِةِ الخُسِّ: بِمَ تَعرِفينَ لِقاحَ نَاقَتِك، قَالَت: أَرَى العَيْنَ هَاجَ، والسَّنَامَ رَاجَ، وتَمْشِي وتَفَاجّ، وَقَالَ ابنُ دُريد: (وَأَرَاهَا تَفَاجُّ وَلَا تَبُولُ) مَكَان قَوْله: (وتَمْشِي وتَفَاجّ) قَالَت هَاجَ فذَكَّرَت العَيْنَ حَمْلاً لَهَا على الطَّرْفِ أَو العُضْوِ، وَقد يَجوزُ أَنْ تكون احْتملتْ ذالك للسَّجْعِ. (و) {الرَّجُّ (: التَّحَرُّكُ) الشَّديد (والاهْتِزازُ) ، فَهُوَ مُتعدَ ولازمٌ. (و) } الرَّجُّ (: الحَبْسُ) . (و) الرَّجُ: (بِنَاءُ البَابِ) . ( {والرَّجْرَجَةُ) بِالْفَتْح (: الاضْطِرَابُ} كالارْتِجَاجِ {والتَّرَجْرُجِ) ، يُقَال} ارْتَجَّ البحرُ وغيرُه: اضْطَرَبَ. وَفِي التّهذيب: {الارْتِجَاجُ مُطاوعةُ الرَّجِّ، وَفِي الحَدِيث (مَنْ رَكِبَ البَحْرَ حِين} يَرْتَجُّ فقد بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّةُ) ، يَعْنِي إِذا اضْطرَبَتْ أَمواجُه، وروى (أَرْتَجَ مِن الإِرْتَاجِ: الإِغْلاقِ، فإِن كَانَ مَحْفُوظًا فَمَعْنَاه أَغلقع (عَنْ) أَن يُرْكَبَ، وَذَلِكَ عِنْد كَثرةِ أَمواجِه. وَفِي حديثِ النَّفْخِ فِي الصُّور ( {فَتَرْتَجُّ الأَرْضُ بأَهْلِها) أَي تَضْطرِب. (و) } الرَّجْرَجَةُ (: الإِعْيَاءُ) والضَّعْفُ. (و) {الرِّجْرِجُ} والرِّجْرِجَةُ (بكسرتين) فيهمَا (: بَقِيَّةُ الماءِ فِي الحَوْضِ) ، الكَدِرَةُ المُختَلِطَةُ بالطِّين، كَذَا فِي الصّحاح، وَقَالَ هِمْيَانُ بن قُحافةَ: فأَسْأَرَتْ فِي الحَوْضِ حِضْجاً حَاضِجَا قَدْ عَادَ من أَنْفَاسِها {رَجَارِجَا وَفِي حديثِ ابْن مَسعودٍ (لَا تَقوم السَّاعَةُ إِلاّ عَلَى شِرَارِ النَّاسِ،} كرِجْرِجَة الماءِ الخَبِيثِ الَّذِي لَا يُطْعَم) قَالَ أَبو عبيد: الحَدِيثُ يُرْوَى: ( {كرِجْرَاجَة) وَالْمَعْرُوف فِي الْكَلَام رِجْرِجَة. (و) الرِّجْرِجَةُ (: الجَمَاعَةُ الكَثِيرَةُ فِي الحَرْبِ) . (و) } الرِّجْرِجَةُ: الماءُ الَّذِي خَالَطَه اللُّعَابُ. {والرِّجْرِجُ أَيضاً: اللُّعَابُ. وإِن فلَانا كثيرُ} الرِّجْرِجَة، أَي (البُزَاق) ، قَالَ ابنُ مُقْبِلٍ يَصِفُ بَقرةً أَكلَ السَّبُعُ وَلَدَهَا: كاداللعاع من الحوذان يسخطها {ورجرج بَين لحييها خناظيل وَهَذَا الْبَيْت أوردهُ الْجَوْهَرِي شَاهدا عَليّ قَوْله:} والرِّجْرِجُ أَيضاً نَبْتٌ، وأَنشده، وَمعنى يَسْحَطُهَا: يَذْبَحُهَا ويَقْتُلها، أَي لمَّا رأَت الذئْبَ أَكلَ وَلَدَها غَصَّت بِمَا لَا يُغَصُّ بِمثلِهِ، لشدَّةِ حُزْنها والخَنَاطِيلُ: القِطَعُ المُتفرِّقَةُ، أَي لَا تُسِيغُ أَكْلَ الحَوْذَانِ واللُّعَاعِ مَعَ نُعُومَتِه. (و) {الرِّجْرِجَةُ من الناسِ: (مَنْ لَا عَقْلَ لَهُ) ، وَمن لَا خيْرَ فِيهِ. وَفِي النّهاية: الرِّجْرِجَةُ: شِرَارُ النَّاسِ وَفِي حَدِيث الْحسن (أَنه ذَكَرَ يَزيدَ بنَ المُهَلَّبِ فَقَالَ: نَصَبَ قَصَباً، عَلَّقَ فِيهَا خِرَقاً، فَاتَّبَعَه} رِجْرِجَةٌ مِن النَّاس) قَالَ شَمِرٌ: يَعْنِي رُذَالَ النّاسِ، ورَعَاعَهُم الَّذين لَا عُقُولَ لَهُم، يُقَال: {رِجْرَاجَةٌ من النَّاسِ} ورِجْرِجَةٌ. وَقَالَ الكِلاَبِيُّ: {الرِّجْرِجَةُ من القومِ: الَّذين لَا عَقْلَ لَهُم. (و) } الرُّجْرُجُ (كفُلْفُلِ: نَبْتٌ) ، أَورده الجَوْهَريُّ، وأَنشد بيتَ ابْن مُقْبِل السابِقَ ذِكْرُه. ( {والرَّجَاجُ كسَحَابٍ: مَهازِيلُ الغَنَم) والإِبلِ، قَالَ القُلاخُ بنُ حَزحنِ: قَدْ بَكَرَتْ مَحْوَةُ بِالعَجَاجِ فَدَمَّرَتْ بَقيَّةَ الرَّجَاجِ مَحْوَةُ: اسمُ عَلَمٍ للرِّيحِ الجَنُوبِ والعَجَاجُ: الغُبَارُ. ودَمَّرَتْ: أَهْلَكَتْ. (و) فِي التَّهْذِيب: الرَّجَاجُ (ضُعَفَاءُ النَّاسِ والإِبِلِ) ، وأَنشد: يَمْشُونَ أَفْوَاجاً إِلى أَفْوَاجِ (مَشَى الفَرَارِيجِ معَ الدَّجَاجِ) فَهُمْ} رَجَاجٌ وعلَى! رَجاجِ أَي ضَعُفُوا مِن السَّيْرِ وضَعُفَتْ رَواحِلُهم. (و) يُقَال: (نَعْجَةٌ {رَجَاجَةٌ) إِذا كَانَت (مَهْزُولَةً) . والإِبلُ} رَجْرَاجٌ ونَاسٌ {رَجْرَاجٌ: ضُعفاءُ لَا عَقُولَ لَهُم. قَالَ الأَزهريّ فِي أَثناءِ كلامِه على هملج، وأَنشد: أَعْطَى خَلِيلي نَعْجَةً هِمْلاَجَا رَجَاجَةً إِنَّ لَهَا رَجَاجَا قَالَ الرَّجَاجَةُ: الصِّعيفةُ الَّتي لانِقْيَ لَهَا، ورِجالٌ رَجَاجٌ: ضُعفاءُ. (و) } الرَّجَجُ: الاضطرابُ. و (نَاقَةٌ {رَجَّاءُ) : مُضْطَرِبَةُ السَّنَامِ وَقيل (: عَظِيمَةُ السَّنَامِ، و) فِي الجمهرة يُقَال: نَاقَةٌ} رَجَّاءُ، ممدودة، زَعَمُوا، إِذا كَانَت ( {مُرْتَجَّتها) ، أَي السَّنَامِ، وَلَا أَدرِي مَا صِحَّتُه. (} والرَّجْرَاجُ) بِالْفَتْح (: دَوَاءٌ) ، وَفِي اللِّسَان: شيْءٌ من الأَدْوِيَةِ. (و) {رَجْرَاجَةُ (بهاءٍ: ة، بالبَحْرَيْنِ) . (} وأَرَّجَانُ) بِفَتْح الأَلف والرّاءِ وَتَشْديد الْجِيم، وضبطها ابنُ خِلِّكانَ بتَشْديد الرَّاءِ، وَفِي أَصل الرّشاطيّ: الراءُ وَالْجِيم مشدَّدتانِ (أَوْ {رَجَّانُ) بِحَذْف الأَلف (: د) ، بَين فارِسَ والأَهْوازِ، وَبهَا قَبْرُ} أَرْجيانَ حَوَارِيّ عِيسى عَلَيْهِ السلامُ. نُسِبَ إِليها أَحمدُ بنُ الحَسنِ بن عَفَّانَ بنِ مُسْلِم. وسَعيدٌ {- الرَّجَّانِيّ، عَن عليَ، رَضِي الله عَنهُ. وعبدُ الله بنُ محمّدِ بنِ شُعيبٍ الرَّجَّانِيّ عَن يَحْيى بن حَبيب. (} ورَجَّانُ) تثنيةُ رَجّ (: وادٍ بنَجْدٍ) . ( {وأَرَجَّتِ الفَرَسُ) } إِرْجَاجاً (فَهِيَ {مُرِجٌّ) ، إِذا (أَقْرَبَتْ} وارْتَجَّ صَلاَهَا) ، لُغَة فِي {ارْتَجَّتْ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: } الرِّجَاجَةُ: عِرِّيسَةُ الأَسدِ. ورَجَّةُ القَومِ: اختلاطُ أَصواتِهم. ورجَّةُ الرَّعْدِ: صَوْتُه. وكَتيبةٌ رَجْرَاجَةُ: تَمَخَّصُ فِي سَيْرِها وَلَا تَكَاد تَسيرُ، لكثرتها، قَالَ الأَعشى: {ورَجْرَاجَةٍ تَغْشَى النَّوَاظِرَ فَخْمَةِ وكُومٍ عَلَى أَكْنَافِهِنَّ الرَّحائلُ وامَرَأَة رَجْرَاجَةٌ: مُرْتَجَّةُ الكَفَلِ،} يَتَرَجْرَج كَفَلُهَا ولَحْمُهَا. {وتَرَجْرَجَ الشَّيْءُ، إِذَا جَاءَ وذَهَب وثَرِيدَةٌ} رِجْرَاجَةٌ: مُلَيَّنَةٌ مُكْتنِزَةٌ. {والرِّجْرِجُ: مَا ارْتَجَّ مِن شَيْءٍ. } والرِّجْرِجُ، بِالْكَسْرِ: الماءُ القَرِيسُ. {والرَّجْرَجُ، بِالْفَتْح: نَعْتُ الشيْءِ الَّذِي} يَتَرَجْرَجُ، وأَنشد: وكَسَتِ المِرْطَ قَطَاةً {رَجْرَجَا } والرِّجْرِجُ: الثَّرِيدُ المُلَبَّقُ. وَعَن الأَصمعيّ: {رَجْرَجْتُ الماءَ ورَدَمْتُهُ بِمَعْنى: (أَي نَبَثْتُه) . } وارْتَجَّ الكَلاَمُ: الْتَبَسَ، ذكرَه ابنُ سِيده فِي هاذه التَّرْجَمَة. وأَرْضٌ! مُرْتَجَّةٌ: كثيرةُ النَّبَاتِ، ذكره ابْن مَنْظُور فِي هَذِه المادّة، وَقد تقدّمنا فِي المادةِ الّتي تَلِيها. ورَجَّه: شَدَخَه، ذكرَه الأَزهريُّ فِي تَرْجَمَة رخخ وأَنشد قولَ ابنِ مُقْبِل: فَلَبَّدَه مَسُّ القِطَارِ وَرَجَّهُ نِعَاجُ رُؤَافٍ قَبْلَ أَنْ يَتَشَدَّدَا



الأكثر بحثاً