أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القُنْبُ: جِرَابُ قَضِـيبِ الدابة. وقيل: هو وِعاء قَضِـيبِ كُلِّ ذي حافر؛ هذا الأَصلُ، ثم استُعمِل في غير ذلك. وقُنْبُ الجَمل: وِعاءُ ثِـيلِه. وقُنْبُ الـحِمارِ: وِعاءُ جُرْدَانِه. وقُنْبُ المرأَة: بَظْرُها. وأَقْنَبَ الرجلُ إِذا اسْتَخْفَى من سُلْطان أَو غريم. والـمِقْنَبُ: كَفُّ الأَسَد. ويقال: مِخْلَبُ الأَسَدِ في مِقْنَبه، وهو الغِطَاء الذي يَسْتُره فيه. وقد قَنَبَ الأَسدُ بمِخْلَبه إِذا أَدْخَلَه في وِعائه، يَقْنِبُه قَنْباً. وقُنْبُ الأَسد: ما يُدْخِلُ فيه مَخالِـبَه من يَدِه، والجمع قُنُوبٌ، وهو الـمِقْنابُ، وكذلك هو من الصَّقْر والبازِي. وقَنَّبَ الزرعُ تَقْنِـيباً إِذا أَعْصَفَ. وقِنَابَةُ الزَّرْعِ وقُنَّابُه: عَصِـيفَتُه عند الإِثْمار؛ والعَصِـيفة: الورقُ المجتمع الذي يكون فيه السُّنْبل، وقد قَنَّبَ. وقَنَّبَ العنبَ: قَطَع عنه ما يُفْسِدُ حَمْلَه. وقَنَّبَ الكرمَ: قَطَعَ بعضَ قُضْبانه، للتخفيف عنه، واستيفاء بعض قوّته؛ عن أَبي حنيفة. وقال النَّضْر: قَنَّبُوا العنبَ إِذا ما قَطَعُوا عنه ما ليس يحْمِل، وما قد أَدَّى حَمْلَهُ يُقْطَع من أَعلاه؛ قال أَبو منصور: وهذا حين يُقْضَبُ عنه شَكِـيرُه رَطْباً. والقَانِبُ: الذِّئْبُ العَوَّاءُ. والقَانِبُ: الفَيْج الـمُنْكَمِشُ. والقَيْنابُ: الفَيْجُ النَّشيطُ، وهو السِّفْسِـيرُ. وقَنَّبَ الزَّهْرُ: خَرَج عن أَكمامه. وقال أَبو حنيفة: القُنُوبُ بَراعِـيمُ النبات، وهي أَكِمَّةُ زَهَرِه، فإِذا بَدَتْ، قيل: قد أَقْنَبَ. وقَنَبَتِ الشَّمسُ تَقْنِبُ قُنُوباً: غابت فلم يَبْقَ منها شيء. والقُنْبُ: شِراعٌ ضَخْمٌ من أَعظم شُرُعِ السفينة. والـمِقْنَبُ: شيء يكون مع الصائد، يَجْعَلُ فيه ما يَصيده، وهو مشهور شِـبْهُ مِخْلاةٍ أَو خَريطة؛ وأَنشد: أَنْشَدْتُ لا أَصْطادُ منها عُنْظُبا، إِلاَّ عَوَاساء تَفاسَى مُقْرِبا، ذاتَ أَوانَيْنِ تُوَقِّي الـمِقْنَبا والـمِقْنَب من الخيل: ما بين الثلاثين إِلى الأَربعين، وقيل: زُهاءُ ثلثمائة. وفي حديث عمر، رضي اللّه عنه، واهْتمامِه بالخلافة: فذُكِرَ له سَعْدٌ حين طُعِنَ، فقال: ذاك إِنما يكون في مِقْنَبٍ من مَقانِـبكم؛ الـمِقْنَبُ: بالكسر، جماعةُ الخيل والفُرْسانِ، وقيل: هي دون المائة؛ يريد أَنه صاحبُ حرب وجُيوشٍ، وليس بصاحب هذا الأَمر. وفي حديث عَدِيٍّ: كيف بِطَيِّـئٍ ومَقانِـبها؟ وقَنَّبَ القومُ وأَقْنَبُوا إِقْناباً وتَقْنِـيباً إِذا صاروا مِقْنَباً؛ قال ساعدةُ بنُ جُؤَية الـهُذَليّ: <ص:691> عَجِبْتُ لقَيْسٍ، والحوادثُ تُعْجِبُ، * وأَصحابِ قَيْسٍ يومَ ساروا وقَنَّبُوا وفي التهذيب: وأَصحابِ قيسٍ يومَ ساروا وأَقنبوا أَي باعدوا في السير، وكذلك تَقَنَّبُوا. والقَنِـيبُ: جماعةُ الناس؛ وأَنشد: ولعبدِالقَيسِ عِـيصٌ أَشِبٌ، * وقَنِـيبٌ وهِجاناتٌ زُهْرُ وجمع الـمِقْنَب: مقَانِبُ؛ قال لبيد: وإِذا تَواكَلَتِ الـمَقانِبُ لم يَزَلْ، * بالثَّغْرِ مِنَّا، مِنْسَرٌ مَعْلُومُ قال أَبو عمرو: الـمَـِنْسَرُ ما بين ثلاثين فارساً إِلى أَربعين. قال: ولم أَره وَقَّتَ في الـمِقْنَبِ شيئاً. والقَنِـيبُ: السحابُ. والقِنَّبُ: الأَبَق، عربيّ صحيح. والقِنَّبُ والقُنَّبُ: ضَرْبٌ من الكَتَّانِ؛ وقولُ أَبي حَيَّةَ النُّمَيْرِيِّ: فظَلَّ يَذُودُ، مثلَ الوَقْفِ، عِـيطاً * سَلاهِبَ مِثْلَ أَدْراكِ القِنَابِ قيل في تفسيره: يُريدُ القِنَّبَ، ولا أَدري أَهي لغة فيه أَم بَنَى من القِنَّبِ فِعالاً؛ كما قال الآخر: من نَسْج داودَ أَبي سَلاَّمْ وأَراد سُلَيْمانَ. والقُنَابة والقُنَّابة: أُطُمٌ من آطامِ الـمَدينة، واللّه أَعلم.


- : (القُنْبُ، بالضَّمّ) فالسُّكون: (جِرابُ قَضِيبِ الدّابَّةِ، أَو) : وِعَاءُ قَضيبِ كُلِّ (ذِي الحافِرِ) هاذا الأَصلُ، ثمّ استُعمِلَ فِي غير ذالِك، وَيُقَال: اضْرِبْ قُنْبَ فَرَسِك تَنْجُ بكَ، وَهُوَ جِرَابُ قَضِيبِهِ؛ وقُنْبُ الجَمَلِ: وِعاءُ ثِيلِهِ، وقُنْبُ الحِمَارِ: وعاءُ جُرْدانِهِ. (و) القُنْب: (بَظْرُ المَرْأَةِ) . (و) القُنْبُ: (الشِّراعُ) الضَّخمُ (العَظِيمُ) من أَعظمِ شُرُعِ السَّفِينةِ؛ نَقله الصّاغانيّ. (والقَنِيبُ) ، كأَمِيرٍ: (السَّحابُ) المُتكاثِفُ، وَهُوَ مَجَازٌ، لشَبهِه بِمَا بعده، (و) هُوَ (جَمَاعاتُ) وَفِي نسخةٍ: جماعةُ (النَّاسِ) ، وأَنشدَ فِي التَّهذيب: ولعَبْدِ القَيْسِ عِيصٌ أَشِبٌ وقَنِيبٌ وجَمَاعات زُهُرْ (والقِنَّبُ) ، بِالْكَسْرِ فالتّشديد مَعَ الْفَتْح (كَدِنَّمٍ) ، ويأْتي ضَبْطُهُ فِي مَحلّه، وأَوْمأَ شيخُنا إِلى أَنّه وَزَنَ المعْلُومَ بِالْمَجْهُولِ، وَلَو عَكَسَ الأَمرَ كَانَ أَنسبَ: الأَبَقُ، عَربيٌّ صَحِيح. كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. والقِنَّبُ بهاذا الضَّبْط، (و) مِثْل (سُكَّرٍ: نوعٌ) ، وَفِي نُسْخَة: ضَرْبٌ (من الكَتّانِ) ، وَهُوَ الغَلِيظُ الَّذِي تُتَّخَذُ مِنْهُ الحِبَالُ وَمَا أَشبَهها؛ والعامّةُ يكسرون النُّون، وَبَعْضهمْ يَفْرِقُ بينَهمَا وَفِي المِصْباح: القِنَّبُ يُؤخذُ لِحاهُ ثُمَّ يُفْتَلُ حِبالاً، وَله لُبٌّ يُسَمَّى الشَّهْدانِجَ. وَفِي لِسَان الْعَرَب: وقولُ أَبي حَيَّةَ النُّمَيْرِيّ: فَظَلَّ يَذُودُ مِثلَ الوَقْفِ عِيطاً سَلاهِبَ مِثْلَ أَدْرَاكِ القِنَابِ قيلَ فِي تَفْسِيره: يُرِيد القِنَّبَ، وَلَا أَدري أَهي لُغَةٌ فِيهِ، أَم بَنَى منَ القِنَّبِ فِعَالاً، كَمَا قالَ الآخَرُ: من نَسْجِ داوُودٍ أَبِي سَلاّمِ وأَراد سُلَيْمَانَ، عليهِما السَّلامُ (والقُنَّابةُ) من الزَّرْعِ، (كرُمَّانَةٍ) عَصِيفُهُ عندَ الإِثمار، والعَصِيف هُوَ (الوَرَقُ المُجْتَمِعُ) الّذي يكونُ (فِيه السُّنْبُلُ) ، وَفِي نسخةِ: الوَرَقُ يَجتمع فيهِ السُّنْبُلُ. (وَقد قَنَّبَ) الزَّرْعُ (تَقْنيباً) : إِذا أَعْصَفَ. (و) المِقْنَبُ، (كمِنْبَرٍ) : كَفُّ الأَسَدِ، وَيُقَال: (مِخْلَبُ الأَسَدِ) فِي مِقْنَبِهِ، وَهُوَ الغِطاءُ الّذِي يَسْتُرُه (كالقِنَابِ) ككِتَاب، (والقُنْبِ) كقُفْل. وقُنْبُ الأَسَدِ: مَا يُدْخِل فِيهِ مَخَالبَهُ من يَده، والجمعُ قُنُوبٌ، (و) هُوَ (المِقْنابُ) ، بالكسرِ، وكذالك هُوَ من الصَّقْرِ والبازي. (و) المِقْنَبُ: (وِعَاءٌ) يكونُ (للصّائِدِ) ، أَيْ: مَعَهُ، يَجْعَلُ فِيهِ مَا يَصِيدُه وَهُوَ مشهورٌ، شِبْهُ مِخْلاةٍ أَو خَرِيطَةٍ. (و) المِقْنَبُ (من الخَيْلِ) : جماعةٌ مِنْهُ وَمن الفُرْسانِ، وقيلَ: (مَا بَيْنَ الثَّلاثِينَ إِلى الأَرْبَعِينَ أَو زُهاءُ ثلاثِمَائَةٍ) وهاذه عَن اللَّيْث. وَقيل: هِيَ دُونَ المائَةِ. وَفِي حديثِ عَدِيَ: (كَيفَ بِطَيِّىءٍ ومَقَانِبِها) . وَفِي الْكِفَايَة: المِقْنَبُ: جَماعةٌ من الْخَيل تَجْتمعُ للغَارةِ، وجَمعُهُ: مقَانِبُ؛ قَالَ لَبِيدٌ: وإِذَا تَوَاكَلَتِ المَقَانِبُ لَمْ يَزَلْ بالثَّغْرِ مِنَّا مِنْسَرٌ مَعلُومُ قَالَ أَبو عَمْرٍ و: المِنْسَرُ: مَا بَيْنَ ثلاثينَ فارِساً إِلى أَربعين، قَالَ، وَلم أَرَهُ وَقَّتَ فِي المِقْنَبِ شَيْئاً. وَفِي سجعاتِ الأَساسِ: تَقول: هُوَ فارسٌ من فُرْسَانِ العِلْمِ، كُتُبُهُ كَتَائِبه، ومَنَاقِبُهُ مَقَانِبُهُ. (وَقَنَّبُوا) نحوَ العَدُوِّ (تَقْنِيباً، وأَقْنَبُوا) إِقْناباً، (و) كذالك (تَقَنَّبُوا) ، إِذا تَجَمَّعُوا و (صارُوا مِقْنَباً) ؛ قَالَ ساعدةُ بْنُ جُؤَيَّةَ الهُذَليُّ: وأَصْحَابِ قَيْس يَوْمَ سارُوا وقَنَّبُوا وَفِي التهْذِيب: وأَقْنَبُوا، أَي باعدوا فِي السَّيْرِ. (والقُنَابَة، كثُمامَة: أُطُمٌ بالمَدِينَةِ) على ساكِنها أَفضلُ الصّلاةِ والسّلامِ، لاِحَيْحةَ بْنِ الجُلاَحِ، نقَلَهُ الصّاغانيّ هاكذا، ومرّ لَهُ فِي قبب مثلُ هَذَا، (ويُشدَّدُ) . (و) من المجَاز: (قَنَبَ فِيهِ: دَخَلَ) وقَنَبْتُ فِي بَيْتي: دَخَلْتُ فِيهِ، كتَقَنَّبْت كَذَا فِي الأَساس، وَيُقَال: اقْنِبْ فِي هاذا الوَجْهِ، أَي: ادْخُلْ. (و) قَنَبَ (العِنَبَ: قَطَعَ عَنْه) مَا يُفُسِدُ حَمْلَه. وقَنَّبَ الكَرْمَ: قَطَعَ بعضَ قُضْبانِهِ للتّخفيفِ عَنهُ، واستيفاءِ بعضِ قُوَّتِه، عَن أَبي حنيفَةَ. وَقَالَ النَّضْرُ: قَنَّبُوا العِنَبَ، إِذا مَا قَطَعُوا عَنهُ مَا لَيْسَ يَحْمِل؛ و (مَا) قد (يُؤذِي حَمْلَهُ) يُقْطَعُ من أَعلاه. قَالَ أَبو منصورٍ: وهاذا حينَ يُقْضَبُ عَنهُ شَكِيرُهُ رَطْباً. (و) قَنَبَ (الزَّهْرُ: خَرَجَ عَن أَكْمامِه) ، وَفِي نسخةٍ: كِمامِهِ. (و) من المجازِ: قَنَبَتِ (الشَّمْسُ) تَقْنِبُ (قُنُوباً: غَابَتْ) ، فَلم يَبْقَ مِنْهَا شَيْءٌ. (والقَانِبُ: الذِّئْبُ العَوَّاءُ) ، أَي الصِّيّاحُ. (و) القانِبُ: (الفَيْجُ المُنْكَمِشُ، كالقَيْنَابِ) ؛ والّذي فِي لِسَان الْعَرَب وغيرِه: أَنّ القَيْنابَ هُوَ الفَيْجُ النَّشِيطُ، وَهُوَ السِّفْسِيرُ. (وقِنَابُ القَوْسِ، بِالْكَسْرِ: وَتَرُها) ، نَقله الصَّاغانيُّ. (و) قِنابُ الزَّرْعِ: (الوَرقُ) المجتمِعُ (المُسْتَدِيرُ فِي رُؤوسِ الزَّرْعِ) ، أَي: السُّنْبُلِ (أَوَّلَ مَا يُثْمِرُ، ويُضَمُّ) ، أَي: فِي هَذَا الأَخير، عَن الصّاغانيّ، وَلَا يَخفَى أَنَّهُ لَو ذكرَه عندَ القُنّابَة، كرُمَّانَةٍ، كَانَ أَنسبَ، فإِنّ مَآلَ العِبَارَتَيْنِ إِلى شَيْءٍ واحدٍ، كَمَا هُوَ ظاهرٌ. (و) من المَجاز: (أَقْنَبَ) الرَّجُلُ، إِذا (اسْتَخْفَى من غَرِيمٍ) لَهُ، (أَوْ) ذِي (سُلْطَانٍ) ، نَقله الصّاغانيُّ. (والمَقَانِبُ) : جَماعةُ الفُرْسَانِ، و (الذِّئابُ الضّارِيَةُ) ، وهاذه عَن الصّاغانيّ، لَا واحدَ لهاذه، أَو جَمْعُ قانِبٍ على غيرِ قِياسٍ. (و) قَالَ أَبو حنيفةَ: (القُنُوبُ) ، بالضَّمّ: (بَرَاعِيمُ النَّبَاتِ، و) هِيَ (أَكِمَّةٌ) ، جمعُ كِمَ، (زَهْرِهِ) ، فإِذا بَدَتْ، قيل: أَقْنَبَ. (وقَنْبَةُ) ، بِفَتْح فسكونٍ: (ة بحِمْصِ الأَنْدَلُسِ) ، وَهِي إِشْبِيلِيَةُ: لأَنّ أَهْلَ حِمْصَ الّذينَ تَوجَّهُوا إِلى الأَنْدَلُسِ، سكنوها واتَّخَذُوها وَطَناً، فسُمِّيتْ باسْمِ بلْدتِهِم. (و) قُنُبَّةٌ، (بِضَمَّتَيْنِ: ة بِاليَمَنِ) . وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: وادٍ قانِبٌ، إِذا كانَ سَيْلُهُ يَجْرِي من بُعْدٍ. وقُطِعَ قُنْبُها: إِذا خُفِضَتْ، وَهُوَ مجازٌ. وأَقْنَبَ: باعَدَ فِي السَّيْر. وأُسْدٌ قَوَانِبُ: أَي دَواخِلُ. قنعب: (الْقِنَعْبُ كَسِبَطْرٍ) : أَهمله الجَوْهَرِيُّ، والصّاغانيُّ. وَفِي اللّسان هُوَ (الرَّغِيبُ) ، الأَكُولُ، (النَّهِمُ) ، الحَرِيصُ.


- ـ القُنْبُ، بالضم: جِرابُ قَضيب الدابَّةِ أَوْ ذِي الحافِرِ، وبَظْرُ المرأةِ، والشّراعُ العظيمُ. ـ والقَنِيبُ: السَّحابُ، وجماعاتُ الناسِ. ـ والقِنَّبُ، كَدِنّمٍ وسُكَّرٍ: نَوْعٌ من الكَتَّانِ، ـ والقُنَّابَةُ، كَرُمَّانَةٍ: الوَرَقُ يَجْتَمِعُ فيه السُّنْبُلُ. وقد قَنَّبَ تَقْنيباً. وكَمِنْبَرٍ: مِخْلَبُ الأَسَدِ، ـ كالقِنابِ والقُنْبِ والمِقْنابِ، ووِعاءٌ للصَّائِدِ، ـ وـ من الخَيْلِ: ما بينَ الثلاثينَ إلى الأَرْبَعينَ، أو زُهاءُ ثلاث مئةٍ. ـ وقَنَّبوا تَقْنيباً وأقْنَبوا وتَقَنَّبوا: صاروا مِقْنَباً. ـ والقُنَابَةُ، كثُمامَةٍ: أُطُمٌ بالمَدينَةِ، ويُشَدَّدُ. ـ وقَنَبَ فيه: دَخَلَ، ـ وـ العِنَبَ: قَطَعَ عنه ما يُؤْذِي حَمْلَه، ـ وـ الزَّهْرُ: خَرَجَ عن أكْمامِه، ـ وـ الشمسُ قُنوباً: غابَتْ. ـ والقانِبُ: الذِّئْبُ العَوَّاءُ، والفَيْجُ المُنْكَمِشُ، ـ كالقَيْنابِ. ـ وقِنابُ القَوْسِ، بالكسر: وتَرُها، والوَرَقُ المُسْتَدير في رؤُوسِ الزَّرْعِ أوَّلَ ما يُثْمِرُ، ويُضَمُّ. ـ وأقْنَبَ: اسْتَخْفى من غَريمٍ أو سُلْطانٍ. ـ والمَقانِبُ: الذِّئابُ الضَّاريَةُ. ـ والقُنوبُ: بَراعيمُ النَّباتِ، وأكِمَّةُ زَهْرِهِ. ـ وقَنْبَةُ: ة بحمصِ الأَنْدَلُسِ، وبضَمَّتينِ: ة باليَمَنِ.


- القُنْبُ : الجرابُ أَو الغطاء يستر الشيءَ، كَجِراب قَضِيب الدَّابَّة، والغِطاءِ يستُر مخالب الأَسد، وغِلافِ الزَّهر والنبات.|القُنْبُ مِخْلَبُ الأَسد.|القُنْبُ الشِّراعُ العظيم. والجمع : قُنُوبٌ.


- القُنَّبُ (بضم القاف وكسرها) : نبات حوليّ زراعيّ ليفيّ من الفصيلة القِنَّبيَّة، يُقْتَل لِحاؤه حبالاً.| والقِنَّب الهنديُّ: نوعٌ من القِنَّب يُستخرَجُ منه المخدِّر الضَارُّ المعروفُ بالحشيش والحشيشة.|\92.


- أَقْنَبَ : استخفى من سلطانٍ أَو غريم.|أَقْنَبَ باعد في السير.|أَقْنَبَ الخيلُ نحو العدوّ: تجمَّعت وصارتْ مِقنبًا.


- القَانِبُ : الساعي المسرع الذي يَحمِلُ الرسائل من مكان إِلى مكان.


- القُنَّابَةُ : القُنَاب.


- تَقَنَّبَ في بيته: قَنَب.|تَقَنَّبَ الخيلُ نحوَ العدوِّ: أَقْنَبت.


- القُنّابُ : الورقُ المجتمعُ يكون فيه السُّنْبُل.


- القِنَابُ : القُنابُ.|القِنَابُ مِخْلَبُ الأَسد.|القِنَابُ الغِطاءُ الذي يستر مِخْلَبَه.| وقِناب القوس: وترها.


- قَنَّبَ الزَّرعُ: بدا وَرَقُ سُنُبِله.|قَنَّبَ الزهُر: قَنَب.|قَنَّبَ الخيلُ نحو العدوّ: أَقنبت.|قَنَّبَ شجرَ العنب: قلَّمَه.


- قَنَبَ الزَّهْرُ: قَنْبًا، وقُنوبًا: خرج من أَكمامه.|قَنَبَ الشمسُ: غابت فلم يبق منها شيء و قَنَبَ الرجلُ في بيته: دخل.|قَنَبَ العنبَ: قَطَعَ عنه ما يُؤذي حَمْله.


- القَنِيبُ القَنِيبُ جماعاتُ الناس.|القَنِيبُ السَّحابُ المتكاثف.


- الْمِقْنَبُ : شِبْهُ مِخْلاةٍ.| يَجعل فيها الصائدُ ما يصيده.|الْمِقْنَبُ جماعةٌ من الفرسان والخيل دون المائة تجتمع للغارة. والجمع : مَقانبُ.


- القَيْنَابُ : السَّاعي المُسْرع.


- جمع: مَقَانِبُ. | 1- مَقَانِبُ الأَسَدِ : مَخَالِبُهُ.|2- مِقْنَبُ الصَّائِدِ : مِخْلاَتُهُ، أَيْ مَا يَضَعُ فِيهِ صَيْدَهُ.|3- تَهَيُّؤُ المِقْنَبِ : الجَمَاعَةُ مِنَ الخَيْلِ، تَجْتَمِعُ لِلْغَارَةِ.


- 1- أقنب : إستخفى وتستر من عدو أو حاكم|2- أقنب : ذهب بعيدا


- 1- تقنب في بيته : دخل فيه|2- تقنبت الخيل نحو العدو : تجمعت للغارة


- 1- ساع يوصل الأوراق ونحوها من مكان إلى آخر


- 1- قانب : فاعل قنب2- ذئب عواء|2- قانب : ساع مسرع يحمل الأوراق والرسائل من مكان إلى آخر|3- « واد قانب » : سيله يجري من بعد


- 1- قنب الزرع : ظهر ورق سنبله|2- قنب الزهر : خرج من الغلاف : الذي يحيط به|3- قنب الأسد إصبعه أو ظفره : غيبه في الغطاء : الذي يستره|4- قنب الكرم : قطع بعض أغصانه لزيادة إنتاجه أو لنموه


- 1- قنب في البيت : دخل|2- قنبت الشمس : غابت|3- قنب الكرم : قلمه وقطع عنه ما يؤذي حمله|4- قنب الزهر : خرج من الغلاف : الذي يحيط به


- 1- قنيب : سحاب متكاثف|2- قنيب : جماعة الناس


- 1- مقناب : ظفر الأسد|2- مقناب : غطاء يستر إصبع الأسد أو ظفره|3- مقناب : وعاء يجعل فيه الصائد ما يصيده


- 1- مقنب : وعاء يجعل فيه الصائد ما يصيده|2- مقنب : غطاء يستر إصبع الأسد أو ظفره|3- مقنب : ظفر الأسد|4- مقنب : جماعة من الفرسان تجتمع للغارة


- 1- نبات يفتل من قشره حبال وخيطان


- 1- ورق مجتمع في رؤوس الزرع أول ما يثمر ويكون فيه السنبل


- 1- ورق مجتمع في رؤوس الزرع أول ما يثمر ويكون فيه السنبل|2- ظفر الأسد|3- وتر القوس


- قُنَّب / قِنَّب :(النبات) نباتٌ حَوْليٌّ زراعيٌّ ليفيٌّ تُفْتَل لِحاؤُه حبالاً، وأوراقه مركّبة، وثمارُه تأكلها بعضُ العصافير، ويُستخرج منها زيت صناعيِّ. |• قُنَّب هنديّ/ قِنَّب هنديّ: (النبات) نوع من القُنَّب يُستخرج منه المخدِّر الضَّارّ المعروف بالحَشِيش والحَشِيشة الَّذي يُستعمل عن طريق التَّدخين.


- قُنَّب / قِنَّب :(النبات) نباتٌ حَوْليٌّ زراعيٌّ ليفيٌّ تُفْتَل لِحاؤُه حبالاً، وأوراقه مركّبة، وثمارُه تأكلها بعضُ العصافير، ويُستخرج منها زيت صناعيِّ. |• قُنَّب هنديّ/ قِنَّب هنديّ: (النبات) نوع من القُنَّب يُستخرج منه المخدِّر الضَّارّ المعروف بالحَشِيش والحَشِيشة الَّذي يُستعمل عن طريق التَّدخين.


- القنْب:وعاءقضيب الفرس وغيره من ذوات الحافر. والقنيب: جماعات الناس. والمقْنب: ما بين الثلاثين إلى الأربعين من الخيل. والمقْنب أيضا: شيء يكون مع الصائد يجعل فيه ما يصيده. والقنّب: الأبقْ، عربيّ صحيح. قال ابن دريد:قنّب الزرع تقنيبا، إذا أعصف. قال: وتسمّى العصيفة القنّابة. والعصيفة: الورق اﻟﻤﺠتمع الذي يكون فيه السنْبل.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.